تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات

متفرقات

  • موقع الثورة السورية: يدعو كل الصفحات إلى استبدال مصطلح “النظام الحاكم” في كل فديوهاتهم و أخبارهم بمصطلح “العصابة الحاكمة”
  • موقع الثورة السورية: يناشد الإعلام الحر و المهني تغطية أحداث سورية ببث مباشر
  • الشكر لكل من يساعد الموقع بتجميع المعلومات و الأخبار و الروابط – كما نرجو من المتابعين التركيز على نقل الأخبار اليوم
  • =========================================

    مقالات

    إذا اردت نشر مقالتك في الموقع, ماعليك سوى إرسالها إلى إيميل [email protected]

    آخر الأخبار

    لمتابعة الأخبار العاجلة يمكنكم متابعة صفحتنا على فيسبوك أيضاً هنا

  • حمص:حي البياضة:: وقوع ست أصابات بحالة خطرة اثناء اقتحام الحي
  • ريف دمشق:التل::اطلاق نار كثيف وانباء عن وجود اصابات قبل قليل …. وانصراف الامن بعد ضربه للقنابل المسماريه
  • حمص:أقتحام الشارع المطل على دوار البياضة و مداهمة منزلين بغطاء نار كثيف و القبض على مجموعه من الشباب
  • حمص || اطلاق نار كثيف ومرعب الان في دوار باب الدريب والفاخورة والوادي والاصوات مرعبة رشاشات عددها كبير تطلق في ان واحد
  • ادلب: سرمين:: الدبابات دخلت لشوارع سرمين الرئيسية وإلى السوق
  • حمص || اطلاق نار كثيف في حي النازحين وجب الجندلي
  • حمص::اطلاق نار كثيف الان في دوار باب الدريب والفاخورة والوادي والاصوات قويه جدا
  • دمشق|| كفرسوسه:ظاهرة مسائية حاشدة تخللها قراْة الفاتحة على ارواح الشهداء
  • حمص: القصير :: البويضة الشرقية خرجت مظاهرة حاشدة بعد صلاة التراويح نصرة للقصير
  • حمص|| الامن تهجم على جدار كنيسة دير المخلص الجيش والامن يريدان بشار الأسد بعد تهجمه بالسابق على جوامع الله
  • اللاذقية : دوريات الامن تقوم بالتحقق من هوية جميع المارة وتفتيش السيارات في المناطق المحاصرة
  • حمص:تلبيسه:: اطلاق نار كثيف جدا برشاشات ثقيلة وبي تي ار الان في وسط تلبيسة
  • دمشق || الميدان : خرجت مظاهرة من دف الشوك من جامع الحسين هجمت عليها كلاب الأمن وتصدى لهم الأهالي وقامو بمحاجرتهم وطردهم
  • دمشق || كفرسوسة : مظاهرة مسائية حاشدة تخللها قراْة الفاتحة على ارواح الشهداء…. وهي ويالله وما منركع إلا لله
  • اللاذقية: استنفار أمني و عدد كبير من عناصر الأمن منتشرين عند سوق الجمعة قرب الشاليهات الجنوبية
  • اللاذقية : أصوات انفجارات قوية في منطقة الصليبة و تمركز الأمن عند فيتامينات الصوفي
  • اللاذقية: الصليبة: حملة مداهمات و إعتقالات للشباب تترافق مع إطلاق نار كثيف و مداهمة عدد من المنازل بهدف الإعتقال
  • العربية:كلينتون: الاسد فقد شرعيته بالكامل وسوريا ستكون مكانا افضل بدونه
  • اللاذقية : انطلقت مظاهرة الان في منطقة قنينص تهتف للحرية وتطالب باسقاط النظام (11 ليلاً)
  • دمشق ::القدم:: اقتحام الحي من قبل قوات الجيش و الامن و الشبيحة و سماع اصوات اطلاق رصاص كثيف جداً وهذا مع ارفاق لحملة مداهمات للمنازل و محاصرة المصلين في جامع القدم الكبير
  • حمص:بابا عمرو :: إطلاق نار كثيف من حاجز المؤسسة
  • حمص: الخالدية::إطلاق رصاص كثيف و سماع دوي أنفجار
  • حمص || استشهد الطفل يحيى سليمان الجدوع عمره 7 سنوات /حي النازحين / و كان قد اصيب البارحة برصاص الامن الغادر واليوم انتقل الى رحمة الله شهيد بإذن الله
  • دمشق :: نهر عيشة :: اصوات طلاق رصاص متفرقة في نهر عيشة و طلاق قنابل صوتية كل 10 دقيقة تقريبا في انحاء متفرقة من حي نهر عيشة في الميدان في دمشق و اعتقالات عشوائية و اطلاق قنابل مسيلة للدموع بشكل عشوائي
  • حمص :: القصير :: انتهت المظاهرة قبل قليل ومرت المظاهرة من امام مجلس عزاء الشهيد حمزة شحود وحيا المتظاهرين اهل الشهيد وقاموا بواجب التعزية
  • دمشق:الميدان::محاصره الحي من الامن والجيش لمخارج الحي بعد المظاهرات التي خرجت في حي الميدان …..وهناك حاجز جانب جامع الماجد عند مخرج القاعة والحاجز الآخر جانب دوار البطيخة عند مخرج بنايات القاعة
  • درعا || انخل || خرجت بعد صلاة التراويح مظاهرات من جميع مساجد انخل ترافقت بانتشار امني كثيف واطلاق رصاص لتفريق التظاهرات لكي لا تجتمع في ساحة ربيع الحرية لكن الاهالي مصرين على التجمع والهتافات نصرة للمدن المحاصرة واسقاط النظام
  • اللاذقية || الامن يسلط الاضاءة على الشرفات والمنازل كالعادة ويطلق قنبلة صوتية في الصليبة مع سماع اطلاق رصاص كثيف
  • اللاذقية || الاهالي يردون على الامن بالتكيبر والهتاف من منازلهم ، والامن يغلق احد مداخل الصليبة
  • حلب || سيتم تشييع شهداء الصاخور بعد الركعة الثامنة من صلاة التراويح في مسجد الزاكري الرجاء على جميع أحرار حلب الحضور نصرةً لأهالي الشهداء هناك
    ملاحظة (مسجد الزاكري هو نفسه مسجد أبو بكر )
  • حمص || جامعة حمص: البعث سابقا : اصيبت طالبة الخميس 11\8 في الراس امام باب كلية العلوم في داخل الحرم الجامعي و تم اسعافها الى المشفى و هي بحالة خطرة
  • حماه || استشهاد شاب من عائلة باكير بعد اصابتة عند مسجد عبد الرحمن بن عوف بحي القصورة عقب صلاة الجمعة
  • اللاذقية || يتم منع المواطنين من الدخول او الخروج الى الاحياء المحاصرة ( بستان السمكة ، بستان الحميمي ، السكنتوري ، عين التمرة ، مسبح الشعب ، الرمل ) مهما كان السبب ، ومع منع الدخول و الخروج يتم تفتيش الناس الذين يمرون قرب الحواجز ويتم طلب بطاقاتهم الشخصية ومقارنتها بقوائم معدة للمطلوبين للاعتقال
  • ريف دمشق || داريا || 3 إصابات إحداها خطيرة في إطلاق النار على موكب التشييع. اعتقل أحد المصابين وأخذته عناصر الأمن إلى المشفى الوطني لخطورة إصابته (في الصدر والكتف).
  • إدلب || لا زال الجيش السوري منتشرا في بلدة أريحا على عكس ما أورده التلفزيون السوري وقد حوصرت جوامع البلدة هذا اليوم من قبل الجيش وقوات الأمن ومنعت خروج مظاهرات
  • الحسكة || شوهد مئات الشبيحة يقيمون في معسكر طلائع البعث في حي الصالحية مع وجود سيارات بنمر حلبية وتقوم سيارات الجيش بنقل المؤن إلى المعسكر
  • بانياس || وصل تهديد من الأمن إلى أهالي بانياس بأنهم اذا عرضو فيديو مظاهرة اليوم في قرية البيضة على الشبكات الإخبارية , فسوف يقتحمون القرية ويعتقلوا شبابها الهارب أصلاً, ويخربوا الممتلكات و لكن اهالي القرية يردون على الأمن : ونحنا منقول مامنركع الا لله
  • ريف دمشق || معضية الشام || قوات الأمن و الشبيحة متواجدة بكميات كبيرة جدا بالمدينة منتشرة من الفرن السياحي باتجاه كافيه شام نت وشارع الزيتونة و شارع الروضة و هناك دوريات مداهمة على الشارع العام تقوم بتمشيط الطرقات و تمنع التجوال في المدينة
  • الجزيرة : أكثر من نصف مليون متظاهر في حمص وريفها
  • دوما: استشهدت امرأة فاطمة كريم 25 سنة اثناء تمشيط قوات الامن للشوارع واطلاق االنار العشوائي على المنازل اصيبت بطلقة بالرأس
  • القابون انباء عن وصول تعزيزات امنية كثيفة الى حي القابون
  • إدلب – جبل الزاوية : استقدام عربات مدرعة غريبة الشكل إلى جبل الزاوية حوالي 40 عربة تمركز أغلبها في قرية احسم وهي أشبه بشاحنات مصفحة
  • ريف دمشق || دوما || استشهاد امراة من آل كريم وهي اول شهيدة في دوما برصاص الغدر
  • حمص – القصير: عاااجل : اتقوم قوى الأمن الأسدية باحتجاز جثث خمس شهداء من القصير وترفض تسليم الجثث لذويهم, وتهددهم بالقول أنهم لن يستلموا الجثث حتى يتم تصويرهم على قناة المنار والتصريح أن المسلحين هم من قتلوا أبنائهم…… كذبتكم مفضوحة أنتم وقناة المنار يا عصابات الأسد
  • ادلب-أريحا المحاصرة||حاصرت قوات الجيش الأسدي مساجد أريحا ومنعت خروج المظاهرات ولم يستطع الأحرار التجمع بسبب الانتشار الأمني الكثيف…. للتنويه:ماأوردته وسائل الاعلام الأسدية حول خروج الجيش من مدينة أريحا كان عبارة عن تمثيلية دنيئة …فمنذ 10-6-2011وحتى هذه اللحظة أريحا تحت الحصار وتواجد كثيف لللحواجز داخل وعلى اطراف المدينة…وعلى أبواب المساجد…!!
  • حلب : الصاخور : خروج مظاهرات في حي الصاخوروالأعداد بالآلاف وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين والقنابل المسيلة للدموع وإصابات بالرصاص بين المتظاهرين
  • دير الزور :: اطلاق نار على المصلين في مسجد العرفي لدى بدء التجمع للمظاهرة
  • خروج تظاهرات كبيرة في دير الزور وحمص وحماه
  • دمشق || القدم: تم مشاهدة اليوم عدد كبير من باصات الامن وسيارات الزيل وسيارات المداهمة في محطة القدم للقطارات في حي القدم مستعدين لقمع المظاهرات وعادة هذا المكان مخصص لباصات المسافرين والركاب,وعلى مايبدو ان المكان مستخدم للإعتقالات حسب شاهد عيان لذلك نرجوا اخذ الحيطة والحذر
  • دير الزور || خروج مظاهرة من مسجد حرويل ومسجد علي بن ابي طالب ومتجهة نحو دوار غسان عبود وهي تتعرض الآن لاطلاق النار
  • ريف دمشق || سقبا : اقتحمت 5 سيارات و 4 باصات مليئة بالعناصر الأمنية و الشبيحة المدججين بكامل سلاحهم المدينة صباح اليوم وسط إطلاق نار سقط إثره الشهيد عبد الله سليمان حمود 26 عاماً
  • أخبار من وكالات عربية و عالمية

  • الفرنسية 24: سقوط قتلى في عدة مدن سورية خلال تظاهرات جمعة “لن نركع إلا لله”
  • الجزيرة: 18 قتيلا بجمعة “لن نركع إلا لله” بسوريا
  • الجزيرة: كلينتون تدعو للمقاطعة وغل يحذر الأسد
  • العربية: 20 قتيلاً بنيران الأمن السوري.. وكلينتون تؤكد أن الأسد فقد شرعيته بالكامل
  • رويترز: كلينتون تحث الدول على قطع علاقات الطاقة والسلاح مع سوريا
  • الجزيرة: 18 قتيلا بجمعة “لن نركع إلا لله” بسوريا
  • الجزيرة: مسيرة تضامنية مع السوريين بالبحرين
  • الجزيرة: اتحاد كتاب مصر يدين القمع بسوريا
  • الجزيرة: مظاهرات حاشدة بعدة مدن بينها دمشق ، قتلى بسوريا في جمعة “لن نركع إلا لله”
  • الرأي العربي: هام تسريبات لقاء أوغلو و بشار: الحكومة التركية خائنة للثورة السورية!
  • رويترز: القوات السورية تقتل 13 محتجا بعد صلاة الجمعة
  • الجزيرة: رغم منع وسائل الإعلام . التايم تتجول في حماة خفية
  • العربية: تحت شعار “لن نركع” للقمع في كل أيام رمضان, قتيلان منذ الصباح بنيران القوات السورية واستمرار الدعوة لتظاهرات الجمعة
  • الجزيرة: بعد خميس دام سقط خلاله 24 قتيلا , سوريا تتأهب لجمعة “لن نركع”
  • رويترز: نشطاء: قوات سورية تغير على احد الاحياء في حمص
  • الجزيرة: 24 قتيلا بسوريا قبل جمعة “لن نركع”
  • العربية: استبعد تدخلاً عسكرياً ودعا دمشق للتجاوب مع المساعي الدولية، أمين الجميل: رسالة الملك عبدالله مؤشر خطير ونقلة نوعية في التعامل مع سوريا
  • بي بي سي: سورية: مقتل 17 مدنيا وكلينتون تلوح بعقوبات جديدة
  • رويترز: القوات السورية تقتل 19 شخصا وامريكا تهدد بمزيد من العقوبات
  • مقاطع الفديو

    الجزيرة- 24 قتيلا بسوريا قبل جمعة لن نركع

  • حمص – العصابات المسلحة التي تُطلق النار على المتظاهرين للمشاهدة هنا
  • الكسوة – الأمن والشبيحة – جمعة لن نركع إلا ل لله 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • حوران – بصر الحرير – جمعة لن نركع إلا ل لله 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • إدلب – سرمين – جمعة لن نركع إلا ل لله 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • الله محيي ثوار حمص العدية – 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • حمص – الحولة – جمعة لن نركع إلا ل لله 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • دير الزور – مظاهرة الجبيلة – جمعة لن نركع إلا ل لله 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • دمشق – مظاهرات حي القدم – جمعة لن نركع إلا ل لله 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • إدلب – سراقب المحتلة – جمعة لن نركع إلا ل لله 12 / 8 / 2011 للمشاهدة هنا
  • الجزيره – تقرير عن الجمعة 12\8\2011 للمشاهدة هنا
  • حلب الشهيد محمد حمام بن حسين 12-8 للمشاهدة هنا
  • حمص الرستن مظاهرات جمعة لن نركع الا لله 12 8 للمشاهدة هنا
  • ريف دمشق داريا – اطلاق رصاص على المشيعين 12-8 للمشاهدة هنا
  • تلبيسة- استهداف مئذنة مسجد علي بن أبي طالب للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – دوريات الأمن و الشبيحة 12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – الصليبة – إطلاق نار كثيف 12-8 للمشاهدة هنا
  • دمشق حشود المتظاهرين متجهين الى الجزماتية جمعة لن نركع ألا لله 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • بانياس – البيضة – الاهالي يطردون الامن من امام المسجد جمعة لن نركع الا لله للمشاهدة هنا
  • بانياس – مظاهرة في جمعة لن نركع إلا لله 12-8 للمشاهدة هنا
  • دير الزور مسائية جمعة لن نركع وعالجنة رايحيين 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – البازار حصار كثيف و إعتقال عشوائي 12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – بستان السمكة شكر اردوغان 15 يوما من القتل 12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – الصليبة – إطلاق نار 12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – الصيداوي – هي ويلا ما منركع الا لله -12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – الأمن ومحاصرة المدينة- 12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – الطابيات – انتشار الامن ج1 -12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – الطابيات انتشار الامن والشبيحة ج2 – 12-8 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية-لن نركع حتى لو بقى الرضع-12-8 للمشاهدة هنا
  • ادلب – كفرنبل | وحشية النظام الاسدي 12 رمضان للمشاهدة هنا
    قام بعض الأطفال بكتابة عبارة يسقط النظام على هذا الحمار فقام الجيش بأطلاق النار على الحمار ودهسه بالدبابه
  • دمشق: اعتقال شاب في الميدان على يد عنصر أمن 12-8 للمشاهدة هنا
  • مظاهرة حمو ليلى ركن الدين جمعة لن نركع إلا لله 12/8/2011 للمشاهدة هنا
  • حمص – الإنشاءات .. جمعة لن نركع 12-8-2011 الجزء الأول الجزء الثاني
  • دوما: الأمن والشبيحة تطلق النار وتخرب 12/8/2011 للمشاهدة هنا
    دوما: الأمن والشبيحة يعيثون خراباً في ساحة الجامع الكبير وسط مدينة دوما ويطلقون النار على المتظاهرين السلميين في جمعة لن نركع إلا لله, لاحظ إستخدام الكميرات لتصوير المتظاهرين, والأسلحة المستخدمة, كلاشينكوف وبواريد الخردق والغازات السامة, كما يستخدمون سيارات الإسعاف, ولاحظ تخريب إضاءة العزاء وكسر مصابيح الكهرباء من الشبيح الغبي. الأمن يصور من الدقيقة 3:00 … الدقيقة 3.37 الأمن أسفل الصورة يطلق النار
  • الحسكة 12\8\2011 راس العين: مظاهرة ليلية للمشاهدة هنا
  • حوران بلدة تسيل جمعة لن نركع الا لله للمشاهدة هنا
  • الشاغور جمعة لن نركع الا لله 12\08\2011 من جامع الشيخ بدر الدين الحسني للمشاهدة هنا
  • مظاهرة جبلة 12 رمضان الحلقة12 من إسقاط النظام 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • Syria مظاهرة جبلة 12 رمضان الحلقة12 من إسقاط النظام 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • مظاهرة جبلة 12رمضان مساءً طفل يهتف يا أحفاد القسام 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • دوما: الشهيد محمد ياسين البيطار الذي استشهد نتيجة لاصلاحات بشار الاسد للمشاهدة هنا
  • سقبا :: الشهيد عبدالله حمود الذي استشهد اليوم الجمعة 8-12-2011 صباحاً برصاص قوات الأمن السورية كما قاموا بطعنه عدة طعنات للمشاهدة هنا
  • لاجئون يروون للعربية تعرضهم للتعذيب بالكهرباء للمشاهدة هنا
  • الطلاب السوريين في الاسكندرية للمشاهدة هنا
  • دوما: الأمن يطلق النار 12/8/2011 للمشاهدة هنا
  • دوما: مظاهرات بعد التراويح – مميز 12/8/2011 للمشاهدة هنا
  • دوما إطلاق رصاص حي على المتظاهرين للمشاهدة هنا
  • دوما مظاهرات مسائية بعد صلاة التراويح للمشاهدة هنا
  • دوما حاشدة مسائية 12/8/2011 بعد الترويح للمشاهدة هنا
  • دوما 12 8 2011 جمعة لن نركع الا لله مسائية حاشدة للمشاهدة هنا
  • إنتشار أمني كثيف في نهرعيشة – الميدان للمشاهدة هنا
  • حلب شهيدين في حي الصاخور جمعة لن نركع 12-8 للمشاهدة هنا
  • مظاهرة في البحرين لنصرة الشعب السوري بمشاركة نسائية للمشاهدة هنا
  • دوما 12 8 2011 جريح اصيب من اطلاق الامن قنبلة مسمارية للمشاهدة هنا
  • اللاذقية-نحنا ما نهاب الموت-12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • إصابة رجل في جمعة لن نركع – دوما 12 8 2011 للمشاهدة هنا
  • شهيد من آل خلوف أمام مسجد التوحيد للمشاهدة هنا
  • حمص العدية – شارع الملعب البلدي – مظاهرة حاشدة من جامع عمر بن الخطاب للمشاهدة هنا
  • ريف دمشق : سقبا : تشييع الشهيد عبدالله حمود اليوم بسقبا بعد صلاة الجمعة 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • دوما : الشهيد خالد سليك ، 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • دوما : الشهيد بسام الطوخي ، 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • حلب || مظاهرات الصاخور جمعة لن نركع إلا لله 12-8- 2011جزء1 للمشاهدة هنا
  • حلب || مظاهرات الصاخور جمعة لن نركع إلا لله 12-8- 2011جزء2 للمشاهدة هنا
  • الصاخور – إطلاق نار للمشاهدة هنا
  • الصاخور – اطلاق غازات مسيلية للدموع للمشاهدة هنا
  • حلب عندان \ جمعة لن نركع إلا لا الله للمشاهدة هنا
  • حلب-عندان-جمعة لن نركع-رسالة شكر للإعلام الصادق للمشاهدة هنا
  • حمص – الشهيد البطل إياد بيرقدار 12 رمضان 12\8\2011 للمشاهدة هنا
  • جبلة : تشكيل علم بشري من المتظاهرين – لن نركع إلا لله 12-08-2011 للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – حيو المحيي .. حيينا 12-8 للمشاهدة هنا
  • حمص باب السباع جمعة لن نركع 12 رمضان للمشاهدة هنا
  • اللاذقية – بالروح بالدم نفديكي سوريا 12-8 للمشاهدة هنا
  • ادلب – معرة حرمة || جمعة لن نركع إلا لله 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • دمشق – الميدان: مظاهرة حاشدة 12-08-2011 للمشاهدة هنا
  • حلب-حي الصاخور إطلاق الغازالمسيل للدموع12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • القامشلي – جمعة لن نركع إلا لله. 12-8- 2011 للمشاهدة هنا
  • دوما: مظاهرة حاشدة في جمعة لن نركع إلا لله تخرج من الجامع الكبير وسط مدينة دوما والأعداد في إزدياد من بقية المساجد لقطة واحدة3 لقطاتاللافتات
  • ادلب – كفرنبل | جمعة لن نركع الا لله 12 رمضان للمشاهدة هنا
  • دوما: جمعة لن نركع 12/8/2011 للمشاهدة هنا
  • دوما: جمعة لن نركع الا لله 12/8/2011 للمشاهدة هنا
  • دوما: جمعة لن نركع الا لله 12/8/2011 للمشاهدة هنا
  • دوما: جمعة لن نركع 12/8/2011بداية التجمع للمشاهدة هنا
  • مظاهرة بصرى الشام بجمعة لن نركع إلا لله 2011 8 12 للمشاهدة هنا
  • مظاهرة جبلة جمعة لن نركع إلّا لله12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • دوما مظاهرة بعد صلاة الفجر جمعة لن نركع 12-8-2011 للمشاهدة هنا
  • حمص – الخالدية – بعد صلاة الفجر -لن نركع12-8 للمشاهدة هنا
  • دير الزور : الأمن والشبيحة تحرق الدراجات النارية 10-8 للمشاهدة هنا
  • حمص جرحى اجتياح باب عمر 10 رمضان للمشاهدة هنا
  • تحطيم صورة بشار الأسد في مكتب شركة السورية للطيران في لندن للمشاهدة هنا
  • دوما: الشبيحة يطلقون الرصاص الحي على المدنين للمشاهدة هنا
  • ادلب خان شيخون دخول الدبابات 12 رمضان للمشاهدة هنا
  • بيانات لبعض تنسيقيات الثورة السورية

    (للتنسيقيات الراغبة بنشر بياناتها على الموقع إرسالها لنا عبر الإيميل) [email protected]

  • ملخص المجريات الميدانية في اللاذقية ليوم الخميس 11/8/2011 تنسيقية اللاذقية
  • ملخص المجريات الميدانية في دوما يوم الخميس بتاريخ 11\8\2011 حتى الساعة 1 من صباح اليوم التالي تنسيقية دوما
  • نوى: درعا : 11/ 8 مظاهرات تحت الحصار. تنسيقية نوى
  • 129 Responses to “الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )”

    • حكيم الثورة:

      ايها الأحرار.
      أيها الثوار.
      ان مصلحة اوردكان المنافق هو نفس مصلحة اسرائيل في بقاء بشار الخنزير, فقد تنازل له عن لواء اسكندرون كما تنازل ابو هذا الخنزير لإسرائيل عن الجولان .
      وهذا ما يوضح المراوغة والتسويف والوعيد الخنفشاري للموقف التركي وذلك لرغبة اوردكان ببقاء هذا العميل الخائن,وإلا ما معنى مهلة الأسبوعين والعصابة المحتلة تستكلب في قتل المواطنين العزل بكل انحاء الوطن(في ادلب وبنش والمعرة وسراقب وتفتناز وسرمين وحماة وحمص ودير الزور-دير النخوة والعروبة-والرستن وتلبيسة و….و…كل انحاء القطر.
      ولو كان اوردكان جاد في موقفة لنفذ وعيده مثل ما حدث عام 1998م من اجل اوجلان وقد انصاع الخنزير الب خلال 24 ساعة.

      • حمصي:

        كلامك صحيح 100% .. فمصلحة تركيا في بقاء الأسد .. ومصلحة أمريكا وإسرائي .. وحتى الدول العربية .. فكل الحكام أوسخ من بعض .. يعني لهلئ ولا إدانة من أي دولة عربية .. كل الكلام اللي صدر مبهم .. وعموميات .. لاتغني ولا تسمن من جوع ..
        والله ليس لنا إلا الله .. ليس لنا إلا الله .. ليس لنا إلا الله .. وإنشالله منصورين وسننال حريتنا .. وسنحاكم السفلة .. الخونة .. والمرتزقة كلهم .. والشبيحة ..
        والله لو قدمت روحي فداء لسورية .. لبلدي .. في سبيل الحرية .. في سبيل أن يعيش أبنائي وبناتي في عزة وكرامة ..
        يارب أسألك الشهادة في سبيلك .. اللهم إجعلني مع إخواني الذين سبقوني ..
        اللهم إرحم ضعفنا .. وقونا يارب العالمين .. اللهم إحمي أعراضنا .. واحفظ أولادنا ..
        اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر .. اللهم إرمي كيدهم بنحرهم .. آمين

    • نسر سوريا:

      الله اكبر انشاء الله منصورين

    • نسر سوريا:

      الله اكبر وانشاء الله منصورين

    • فارس سوريا:

      يا جماعة مع استخدام النظام للقمع الشديد والأسلحة الثقيلة والمتوسطة وعمل المجازر في شعبنا السوري الأعزل يجب أن تعلموا أن استخدام زجاجات المولوتوف الحارقة والدفاع بالعصي والحجارة بل واستخدام الزيت المغلي وتفكيك الآليات والمدرعات واستخدام الحواجز داخل في حرب اللاعنف.
      أتمنى من حلب دور أفضل في الثورة، وأن تنهض دمشق بشكل فعال، كلكم مسؤول.

    • bo ahmad-kuwait:

      يا جماعة! أردوغان والأتراك عموماً لا يهمهم سوى مصالحهم الخاصة، وطز في الشعب السوري وإن حصل ما حصل…وسياسة حزب أردوغان(الإسلامي!!)هي التركيز على الاقتصاد…والاقتصاد فقط…وكانت هي من أهم مرتكزات خطتهم والتي قوّت شعبيتهم بين الأتراك ومكنتهم من الفوز بالانتخابات مراتٍ متتالية…
      وهم في الانتفاضة الليبية صفوا في جانب القذافي رغم كل ما فعل من إجرام وسفك وإبادة واغتصاب للألوف المؤلفة من البشر…ولم يتخلوا عنه إلا بعد أن أمنوا مصالحهم الاقتصادية وطمأنهم الغرب، فأذنوا لهم بالاستيلاء على مليارات الدولارات من أموال النظام الليبي المودعة عند الأتراك، ووعدوهم بالتعويض عن استثمارات تركيا الضائعة في ليبيا….
      إن أردتم أن يقف الأتراك إلى جانبكم، فحاولوا اللعب على وتر المصالح والاقتصاد وتهديدهم به بكافة الطرق والأساليب…ليعرفوا أن مستقبلهم هو بإقامة الشراكة مع الشعب السوري والتواصل معه، وليس مع هذا النظام الهاوي…….

    • نصور:

      إخوتي علينا أن نتفهم أن الإقدام على أي خطوة عسكرية من قبل تركية ليست بالأمر السهل فوضع السيد آردوغان وحزبه إلى الآن هش والمعارضة تنتظر منه غلطة لكي تقلب له الأمور والقادة العسكريين جدد فيجب علينا الإنتظار حتى تتحرك الدول العربية أكثر والمجتمع الدولي فعند ذلك يكون الإقدام دولياً ليكون أكثر جرأة وتكون المسؤولية على الجميع.

    • heroman:

      لا بارك الله في اردوغان وامثاله من المتآمرين مع سوريا . اعتمدوا على الله فقط وان شالله النصر حليفنا

    • Rain drops:

      هام …
      (عن صفحة ائتلاف شباب الثورة السورية في حمص)
      —————————————–
      من يعاني بعض المشاكل في الفيسبوك مند الساعات الاخيرة لا تقلق فهذا أمر طبيعي ,فقد قامت مجموعة Anonymos و هي اقوى مجموعة قراصنة في العالم بشن هجوم على الموقع و عطلوا عدة خاصيات اهمها الشات و الكتابة على الحائط و كذا فتح و غلق الحسابات لبعض الوقت ويقوم الفيسبوك مند الساعات القليلة الماضية بمحاولة صيانة الموقع و ياتي الهجوم ردا على تقديم الموقع معلومات عن بيانات المشتركين لجهات استخباراتية خاصة في مصر وسوريا.
      المرجو من من اطلع على هذا النص أن ينشره تعميما للإخبار.

    • ساسوكي:

      ايمت رح شوف اليوم يلي شوف فيه الشبيحة يهربو من الشعب،. الله كريم.

    • مهندس مندس:

      ردا على الحمرجي (الجعفري)

      لقد عرض مندوب سورية في الأمم المتحدة أن الجيش لا يحارب الذين يطالبون بالإصلاح بل يحارب العصابات التي تعتدي على بناء الدولة، منقلوا لهل الحمار قصف مئذنة مسجد في دير الزو عبارة عن ماذا؟ اترك التعلق لكم الله سينتقم منكم وأنا شخصيا اتابع و اسجل كل كلمة لا حق تقولوها يا أذناب النظام:

      قصف جامع عثمان في دير الزو
      مشهد بعيد

      http://www.youtube.com/watch?v=9Kb01hfzs9k&feature=player_embedded#at=28

      مشهد قريب

      http://www.youtube.com/watch?v=Ha1uWtKkTwk&feature=related

      مشهد من الداخل
      http://www.youtube.com/watch?v=bJiBuovVreE&feature=related

      قصف حي في حماه

      http://www.youtube.com/watch?v=c33M2FJLdQw&feature=related

      • free syrian:

        مندوب سوريا ايراني شيعي ابن كلب معروف الجعفري هذا هو حقيقتو اللي ما يعرفها الكثير من ايران شارك بقمع الثورة الايرانيه ورحلوه لسوريا خوفا عليه من الانتقام
        واعطوه الجنسية السوريه جاسوس ابن كلب

    • إبن قاسيون:

      رضعان حليب المجوسية!!
      http://i.imgur.com/anZiz.jpg

    • إبن قاسيون:

      وشو آخرتها معك ولك بشار!!
      http://i.imgur.com/0Cl9K.jpg

    • إبن قاسيون:

      بلاط سجن عدرا سوف يلمع بفضل بثينة!!
      http://i.imgur.com/wwAWt.jpg

    • إبن قاسيون:

      سفير سوري يشبّه ما يجري في بلاده بأحداث بريطانيا
      نيويورك ــ يو.بي.آي

      شبه السفير السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري أعمال العنف التي تشهدها بلاده بأعمال الشغب في بريطانيا، وهو ما وصفه المبعوث البريطاني بالسخيف وتوعد بمزيد من الضغوط على سورية في مجلس الأمن في حال لم يتوقف العنف.

      وأعرب الجعفري بعد انتهاء المشاورات المغلقة التي عقدها مجلس الأمن الدولي حول سورية ليل أول من أمس عن دهشته من استخدام المسؤولين البريطانيين كلمة «عصابات» لوصف مرتكبي أعمال الشغب في لندن في الوقت الذي يستنكرون استخدام اللفظ نفسه في سورية.

      ونقلت إذاعة الأمم المتحدة عنه قوله «هذا نفاق وغطرسة، ما حدث في لندن وبرمنغهام وبريستول يعد واحداً في المئة مما يحدث في بعض المناطق المضطربة في بلدي. ولكن بعض الناس لا يريدون الإقرار بالواقع، ففي بلادهم يوصف من ينظمون الشغب والاضطرابات بالعصابات، ولكن عندما توجد أنشطة إجرامية مشابهة في مكان آخر يتغير الوضع والوصف».

      ورد نائب السفير البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة فيليب براهام على كلام السفير السوري، قائلاً إن المقارنة التي قام بها الجعفري بين ما يجري في بريطانيا من اضطرابات والوضع في سورية هي مقارنة سخيفة، وحذر السلطات السورية من المزيد من الضغوط في مجلس الأمن.

    • إبن قاسيون:

      ما معنى مهلة الأسبوعين التي قدمتها أنقرة لنظام بشار الأسد؟
      تركيا ودورها المتعاظم في الشرق الأوسط… قوة عالمية جديدة

      صلاح أحمد

      بشار الأسد، في تجاهله للكارثة الإنسانية الهائلة التي تتكشّف في بلاده ومقاومته للتغيّر، يبدو وكأنه قد انفصل تماما عن الواقع بما في ذلك الحقائق السياسية التي لا تخفى على العيان في الشرق الأوسط.

      وقد يكون في استبعاد الأسد، بإشارة عابرة من يده، الانتقادات الغربية والدعوات القلقة من الجيران العرب الى ضرورة التغيير والإصلاح شيء من التهور. أما أن يصر على إرسال قوات نظامه لحصد أرواح أبناء شعبه في نفس الوقت الذي يحذره فيه وزير الخارجية التركي من غضب أنقرة المتنامي إزاء إرقته الدماء عبر حدودها، فهو يغامر حتى ببقاء نظامه القمعي أيضا.

      عملاق إقليمي

      الواقع أن حلفاء تركيا الغربيين غالبا ما يقللون من شأنها السياسي والعسكري.. ربما على خلفية الذكريات الباقية عن ضعف الامبراطورية العثمانية، والانقلابات العكسرية التي أعيتها في تاريخها الحديث، ومن الناحية الاقتصادية التضخم الهائل وعدم الاستقرار المالي.

      لكن تركيا ، وفقا لصحيفة «تايمز البريطانية»، تقف اليوم عملاقا إقليميا. فهذه الدولة، التي تضم 74 مليون نسمة وتنمو سنويا بمعدل 9 في المائة، تحتل المرتبة السادسة عشرة في قائمة الدول الأفضل حالا اقتصاديا في العالم. وهي تعج بالاستثمارات الأجنبية وتتطلع لأداء دور متعاظم في مختلف المجالات على الساحة الدولية.

      تركيا قلقة إزاء تدفق اللاجئين السوريين عليها

      عين على الرقاع العثمانية – العربية

      رجب طيب اردوغان، الذي انتخب للمرة الثالثة بأكثر من 50 في المائة من الأصوات، صار صاحب الفترة الأطول في كرسي الحكم منذ مصطفى كمال أتاتورك. وبينما ظل رئيس الوزراء يسعى لتطبيق سياسات السوق الحرة بعين مفتوحة على الانضمام الى الاتحاد الأوروبي، فقد فتحت آيدلوجيته الإسلامية عين تركيا الأخرى – للمرة الأولى على مدى 90 سنة – على الرقاع العثمانية القديمة في العالم العربي الذي يتطلع الآن اليها والى نجاحاتها باعتبارها النموذج المحتذى.

      وقد كانت إحدى إنجازات اردوغان الأولى هي تحسين العلاقات السيئة مع سوريا نتاج النزاع الأزلي على الحدود وأيضا إيواء نظام دمشق المدفوع بالغرض لمؤسس حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان.

      وقد أثبتت أنقرة أنها لا تتهيب توظيف جيشها الهائل للوصول الى مصالحها الإقليمية، مثل ما فعلت مرارا وتكرارا في شمال العراق وأيضا عندما حشدت قواتها على الحديد السورية وضمنت بذلك انصياع دمشق وطردها أوجلان من أراضيها. وتبع هذا تحسن العلاقات التجارية بين البلدين وراحت سوريا تعتمد أكثر فأكثر على جارتها القوية من أجل دعم تنميتها المتوقفة تقريبا.

      تهديد على صعيدين

      يعود السبب في حصول اردوغان على أسهم عالية الشرق والغرب على حد سواء الى مهارته العالية في إيجاد نقاط التواؤم بين الديمقراطية الغربية والتعاليم الإسلامية. لكن الانتفاضة السورية تهدد بلاده على صعيدين: الأول هو عدد اللاجئين المحتملين الذين سيغرقون الأراضي التركية هربا من قمع الأسد. والثاني تعزيز ساعد الأخوان المسلمين والأصوليين الآخرين الذين يعارضون نوع الديمقراطية الإسلامية التي يسعى اليها اردوغان.

      وقد التقى رئيس الوزراء التركي بالرئيس الأسد عددا من المرات وحذّره من أن الحديث عن الإصلاح لا يعني الكثير وأن المطلوب هو الإصلاح نفسه. وفي كل مرة كان الرئيس السوري يرد بالكليشهات المعتادة عن العصابات الإرهابية. وإذا كان مثل هذا الرد لا ينطلي على رجل الشارع العادي، فما بالك بسياسي مثل أردوغان، أثبت في انتصاره الباهر قبل أيام على رموز المؤسسة العسكرية إنه من معدن خاص مصقول بالذكاء العالي؟

      غزو تركي بعد أسبوعين؟

      الان قدمت أنقرة لنظام الأسد اسبوعين لإيقاف حصاد الأرواح. وصحيح أنها لم توضح نوع ردة فعلها في حال استمر الأسد في تجاهلها. لكن العواقب واضحة وتتلخص في الآتي: غزو عسكري بغرض حماية المصالح التركية.

      ولأن الغرب عاجز عن التحرك لوقف عمل ماكينة الأسد العسكرية وسط شعبه، فسيتغاضي عن أي غزو تركي من ذلك القبيل. ويصح القول إن الدول العربية نفسها لن تحرك ساكنا في سيناريو كهذا. ويبدو أن الرئيس باراك اباما يتهيأ الآن لدعوة الأسد علنا الى التنحي. لكن تركيا هي الوحيدة التي يمكن ان تضمن هذا لأنها – على عكس أميركا – تتحدث من موقع القوي القادر.

    • إبن قاسيون:

      كيف تنجو الثورات العربية من “تفاهم ودي” جديد؟
      رغيد الصلح

      التاريخ العربي مليء بالعبر والدروس، ولكن هذه المدرسة العظيمة تشكو قلة التلاميذ وضعف الإقبال على التعلم فيها . إذا قيض للثوار والإصلاحيين العرب اليوم مراجعة هذه المدرسة ولو طلبوا منها ان تخصهم ببعض العبر والدروس المستوحاة من تجربة الثورة العربية التي شهدتها المنطقة خلال الحرب العالمية الأولى لأمدتهم بذخيرة بالغة الأهمية من هذه الدروس والعبر، ولوفرت عليهم الكثير من الصعوبات التي يعانونها اليوم فيما هم يتطلعون إلى تغيير الأوضاع في بلادهم وإلى إقامة نظم ديمقراطية فيها .

      من هذه الدروس أن الدعم الخارجي للثورات يخدمها ويساعدها على تحقيق أهدافها، وأنه قد يكون ضرورياً في بعض الحالات، ولكن هذه مسألة شديدة التعقيد وهي تحتاج إلى أقصى درجات التنبه واليقظة والمعرفة، هذا التنبه لم يكن لينقص الزعماء العرب الذين طالبوا بالاستقلال والحرية . تعبيراً عن هذه اليقظة دعا عبد الغني العريسي العرب إلى عدم الاعتماد على عدل الغرب وإنصافه والابتعاد عن استصراخه والاستنجاد به، وحث أبناء الأمة على بناء القوة التي تمكنها من تحقيق أهدافها (المفيد 219/1912) . وفي الوقت الذي طالب فيه المؤتمر العربي الأول حكومات الغرب بدعم الإصلاحيين العرب، دعا عضو المؤتمر ندرة المطران إلى احترام المصالح العربية وإلى الكف عن استخدام النصارى في بلاد المسلمين حجة تستخدمها للتوصل إلى غرضها . تلك مواقف تدل على انتباه الاصلاحيين والثوار العرب في تلك الفترة الى مطبات السياسة الدولية ومحاذير التعويل على الغرب كعنصر حاسم في تحقيق الطموحات العربية .

      بيد أن معرفة الاصلاحيين والثورة العربية بالغرب وبالسياسة الدولية كانت تقتصر على العموميات وعلى ما كان ظاهراً على السطح فقط . فهؤلاء لم يكونوا على اطلاع كاف على مجريات السياسة في الدول الكبرى خاصة تلك التي تؤثر في المنطقة العربية . كان الثوار والإصلاحيون العرب يتصورون أن هذه الدول سوف تساعدهم على تأسيس دولة عربية مستقلة تضم الولايات العربية العثمانية، وعندما قامت الثورة الروسية بنشر نص معاهدة سايكس-بيكو، بدا الأمر مفاجأة كاملة لهم، ولكن لو قيض لهم أن يتابعوا دقائق السياسة الدولية والعلاقات بين الدول الكبرى لما فوجئوا باتفاق سايكس-بيكو ولاعتبروه تجديداً وامتداداً طبيعياً لاتفاقات التفاهم الودي التي تمت بين هذه الدول بدءاً من عام 1904 على اقتسام المنطقة العربية بين بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا .

      ولو قيض للإصلاحيين والثوريين العرب آنذاك الاطلاع على معطيات السياسة في الدول الكبرى لأدركوا أن للحروب مناخاتها، وأنه في العديد من الأحيان تؤدي إلى تراجع الليبراليين والمتنورين في هذه الدول وإلى صعود المحاربين والمتشددين والصقور وأمساكهم بمفاصل السلطة وأن هذا النهج ينعكس بصورة مباشرة على السياسات الخارجية . هذا ما حدث في بريطانيا خلال الحرب العالمية الأولى عندما جرى تطعيم الحكومة الليبرالية ب”أمبرياليين جدد” من أمثال آرثور بلفور، صاحب الوعد الشهير إلى الصهيونية، ولورد كيرزون والفرد ميلنر وجان سماثس من جنوب إفريقيا، وشكل هؤلاء حكومة مصغرة اضطلعت بالدور الرئيسي في قيادة الحرب .

      إلى جانب هؤلاء كان بعض الموظفين الذين لا يقلون عنهم صقورية مثل امري ومارك سايكس الذي كان طرفاً في معاهدة سايكس بيكو . وفيما كان الليبراليون في الحكومة والمتنورون فيها يطالبون باحترام تعهدات بريطانيا إلى حلفائها من العرب في مصر والجزيرة العربية وبلاد الشام والهند، فإن الإمبرياليين الجدد كانوا يعتبرون هذه التعهدات مؤقتة الطابع قابلة للنقض وفقاً لمقتضيات الحرب والمصالح بعيدة المدى للدول الكبرى . كما يقول برنارد بورتر في كتابه “حصة الأسد” الذي يتناول تاريخ الإمبريالية الأوروبية بين عامي 1850 و1995 .

      لم تكن لدى الإصلاحيين والثوريين العرب المعرفة الكافية بأوضاع دول الغرب التي سيطرت على المنطقة بعد انتهاء الحرب، ولعل في ذلك بعض العذر في تعاونهم مع هذه الدول بالرغم من اطلاعهم على ما يخبئه صقور السياسة الغربية للعرب عند انتهاء الحرب . إلا أن الحال في عصر الثورات والانتفاضات العربية الراهنة يختلف اختلافاً كثيراً عن الماضي، فنحن اليوم في عصر ثورة المعلومات والاتصالات، ولقد أصبحت أقنية الاتصال الرسمية وغير الرسمية قادرة على الوصول إلى المعلومات وإلى تعميمها وإيصالها إلى سائر المواطنين العاديين، ولسنا في حاجة إلى الإسهاب بالحديث عن ويكيليكس وعن المنظمات الدولية التي تناصر حقوق الإنسان وتوفر المعلومات وتضع التقارير عن النوايا غير الحميدة التي تكنها بعض الحكومات ضد دول الجنوب وشعوب العالم النامي .

      إضافة إلى ذلك هناك مئات الملايين من الشبان العرب المنتشرين في الدول الكبرى وبين هؤلاء كثيرون من أهل العلم والمعرفة الذين يتابعون بدقة تطورات البلاد التي يقطنونها، وهم على دراية بسياسات هذه البلاد تجاه المنطقة العربية وبينهم أيضا من يشارك بنشاط في حركات التغيير التي تجتاح المنطقة . هؤلاء يزودون ولا شك أقرانهم في الداخل بصورة دقيقة بما يعرفونه ويتعاونون معهم في توجيه حركات التغيير والإصلاح . كل ذلك يعني أنه لا عذر معرفياً للثورات والانتفاضات الجديدة إذا أخطأت في حسابات التحالفات الدولية .

      إن احتمال الوقوع في الحسابات اليوم أقل منه بالأمس، ولكن مع ذلك فإن ظروف حركات التغيير في المنطقة لا تنفي بصورة قاطعة إمكانية ارتكاب أخطاء فادحة وذات أبعاد استراتيجية . إن الحكومات الأوروبية التي تضطلع اليوم بدور كبير في التحرك على الساحة العربية تنتمي في أكثريتها الساحقة إلى اليمين الأوروبي . وبعد أن كانت الأحزاب اليسارية والليبرالية والوسطية تسيطر على الحكومات الأوروبية، فإنه لم يبق في أوروبا إلا أربع أو خمس حكومات من هذا النوع . إن اليمين الأوروبي ليس معادياً بالضرورة للعرب إصلاحيين كانوا أم محافظين، إلا أن اليمين الأوروبي الحالي يردد الكثير من مقولات اليمين المتطرف المعادي للعرب ابتداء من ذم الهجرة والمهاجرين العرب، ومروراً بمساواة العرب بالإرهابيين ووصولاً إلى الدعم غير المتحفظ ل”إسرائيل” وبناء العلاقات الحميمة مع الصهيونية .

      تعبيراً عن هذا الواقع، كتب اندرس فوغ راسموسين، الأمين العام للحلف الأطلسي، مقالة في العدد الأخير من مجلة “فورين افيرز” عن الحلف بعد التجربة الليبية حث فيها الدول الأطلسية على زيادة إنفاقها العسكري وتعاونها الاستراتيجي والحذر من القوى البازغة . في هذه المقالة، لم يأت راسموسين بجملة واحدة عن الثورات الديمقراطية في المنطقة العربية ولا عن الفوائد التي تعود على بلاد الناتو من جراء انتصار الديمقراطية العربية . بالعكس اقترن الحديث عن ليبيا بتشديد على الأخطار والتحديات الآتية من المنطقة العربية .

      رغم هذا الواقع فإن الإصلاحيين والثوريين العرب بحاجة إلى طلب الدعم من المجتمع الدولي في الشرق والغرب . المسألة الحاسمة هنا هي كيف يحصل العرب على دعم الدول الكبرى والمؤثرة، ولكن من دون أن تتكرر ماساة اقتسام المنطقة بحسب بنود الاتفاق الودي وسايكس-بيكو ووعد بلفور . هذا السؤال لا يزال معلقاً في الهواء حتى الآن .

    • إبن قاسيون:

      أوباما وأردوغان يتفقان في شأن سوريا:وقف إراقة الدماء والانتقال إلى الديمقراطية
      (وكالات)

      أعلن البيت الأبيض الليلة الماضية، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اتفقا خلال مكالمة هاتفية على ضرورة “الانتقال إلى الديمقراطية” في سوريا، في حين طالبت دول أوروبية في مجلس الأمن باتخاذ مزيد من الإجراءات ضد النظام السوري، وحثت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أوروبا على معاقبة سوريا بالنفط والغاز، بالتزامن مع تنفيذ الجيش السوري عمليات في مناطق عدة أسفرت عن مقتل 16 شخصاً .

      وقال البيت الأبيض إن أوباما وأردوغان اتفقا كذلك، على ضرورة “الوقف الفوري لجميع أشكال سفك الدماء والعنف الذي يمارس بحق الشعب السوري”، وعلى “مراقبة أفعال الحكومة السورية عن كثب والتشاور بشكل أوثق بالأيام المقبلة” . وأفاد البيت الأبيض في بيان أن أوباما تحدث هاتفياً مع أردوغان بشأن الوضع في سوريا وغيرها من المسائل . وأضاف أن الجانبين “أكدا حالة الطوارئ (في سوريا) وكررا قلقهما العميق من استخدام الحكومة السورية العنف ضد المدنيين وأعربا عن قناعتهما بضرورة تلبية مطالب الشعب السوري المشروعة بالانتقال إلى الديمقراطية” .

      وتوقع مسؤولون أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تطالب الرئيس السوري بشار الأسد بالتخلي عن السلطة مع تصعيدها الضغوط على النظام . وصرح مسؤول بأن “الولايات المتحدة تدرس دعوة الأسد صراحة إلى التنحي، لكن توقيت هذه الدعوة لا يزال غير معروف” .

      وجدد المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني موقف بلاده من أن سوريا ستكون بوضع أفضل من دون الرئيس السوري بشار الأسد، وقال للصحافيين إنه “لا يريد إعطاء أي تصريحات بشأن التقارير عن أن الإدارة الأمريكية ستطلب قريباً من الأسد مغادرة السلطة”، لكنه أشار إلى أن “الولايات المتحدة أوضحت أنه لا بد من حصول انتقال في سوريا، وهذا البلد سيكون أفضل بكثير من دون الأسد” .

      ودعت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أوروبا إلى اتخاذ مزيد من الخطوات لمعاقبة قطاع النفط والغاز السوري، كما دعت الصين إلى اتخاذ خطوات مع أمريكا بشأن سوريا .

      ودعت هيلاري روسيا إلى التوقف عن بيع الأسلحة لسوريا، وردت، حين سئلت، في مقابلة مع شبكة “سي .بي .إس” التلفزيونية، عن السبب في أن الولايات المتحدة لم تطالب حتى الآن بتنحي الرئيس السوري “إن واشنطن تريد من دول أخرى أن تعبر عن دعمها لهذا المطلب” .

      وأعلنت فرنسا أنها تبحث مع شركائها الأوروبيين ومع واشنطن فرض عقوبات إضافية على الأشخاص والمؤسسات المرتبطة بالقمع في سوريا، فيما كثفت الدول الغربية مطالبتها مجلس الأمن الدولي، خلال جلسة عقدها الأربعاء عن سوريا، بأخذ “إجراءات إضافية” ضد النظام السوري . لكن الدعوة الغربية لم تلق آذاناً صاغية لدى المندوب الروسي الذي أكد أن العقوبات التي فرضت لم تؤد إلى وقف حملة القمع التي يشنها النظام ضد المحتجين .

      من جهته، أعرب مجلس الوزراء المصري عن قلقه العميق إزاء التطورات الخطيرة التي تشهدها سوريا، والتي اتخذت منحى خطيراً بسقوط العديد من الضحايا . وأكد “أهمية لغة الحوار الوطني والاستجابة لمطالب الإصلاح المشروعة بما يعيد لسوريا وشعبها الشقيق أمنه واستقراره” .

      وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن تداعيات الأزمة الراهنة التي تمر بها سوريا تهدد أمن المنطقة واستقرارها .

      ميدانياً، قتل 16 شخصاً في عمليات جديدة للقوات السورية، وأفاد ناشطون حقوقيون أن القوات السورية اقتحمت بالدبابات مدينتي سراقب في إدلب (شمال غرب) والقصير في حمص (وسط) .

      وقتل 12 مدنياً على الأقل وأصيب عشرات آخرون برصاص قوات الأمن في مدينة القصير، حيث اعتقل نحو مئة شخص، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “ثلاثة مدنيين قتلوا في حي المطار في دير الزور وأحرقت منازل”، كما قتل شخص في اللاذقية . وأضاف أن “إطلاق رصاص كثيف سمع حتى الساعة التاسعة في حي بابا عمرو (في حمص) ترافق مع صوت رشاشات ثقيلة” . ودعا الناشطون على صفحتهم على “فيس بوك” إلى تظاهرات حاشدة الجمعة تحت شعار “لن نركع” .

    • إبن قاسيون:

      الاختبار الاهم للنوايا السورية
      رأي القدس العربي

      اعلان البيت الابيض الذي صدر يوم امس حول اتفاق الرئيس باراك اوباما مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان على ضرورة ‘الانتقال الى الديمقراطية’ في سورية يأتي في اطار التنسيق المكثف بين الولايات المتحدة وتركيا على صعيد الملف السوري، وكيفية التعاطي معه في ظل تصاعد اعمال الانتفاضة الاحتجاجية المطالبة بالتغيير، والتصدي الرسمي السوري لها بالدبابات والرصاص الحي.

      السيد اردوغان ارسل وزير خارجيته احمد داوود اوغلو الى دمشق حاملا رسالة قوية تطالب بوقف اعمال القتل في صفوف المحتجين، وارسل سفيره في دمشق الى مدينة حماة للتأكد من انسحاب الدبابات السورية منها تنفيذا للمطالب التركية. الدبابات انسحبت بالفعل ولكن اعمال القتل ما زالت مستمرة في بعض المناطق السورية الاخرى.

      من السابق لاوانه اصدار احكام قاطعة بشأن تجاوب السلطات السورية مع المطالب التركية سلبا او ايجابا. فلم يمر على زيارة وزير الخارجية التركي لدمشق الا يومان فقط، ولكن هناك العديد من الشواهد حول رغبة ولو ظاهرية لتنفيذ بعض هذه المطالب ان لم يكن كلها. فالتلفزيون السوري الرسمي حمل اخبارا عاجلة تؤكد انسحاب الدبابات من درعا وعدم عودتها اليها، وتحذر من تصديق قنوات فضائية عربية ‘مغرضة’ تقول عكس ذلك.

      الاختبار الحقيقي لنوايا السلطات السورية هو كيفية تعاطيها مع المظاهرات المتوقع انطلاقها اليوم الجمعة في اكثر من مدينة وخاصة حماة ودير الزور وحمص علاوة على ريف دمشق، والمعيار هنا هو اعداد القتلى والشهداء، لان مواصلة اعمال القتل واقتحام الدبابات للمدن ستعني عدم الالتزام باي تعهدات اعطيت لوزير الخارجية التركي بوقف هذه الاعمال، ووضع تركيا ورئيس وزرائها في موقف حرج للغاية.
      الرئيس بشار الاسد عين رئيسا جديدا لهيئة اركان الجيش السوري، واختار جنرالا مسيحيا لهذه المهمة، بعد ايام معدودة من اقالة وزير الدفاع، في رسالة واضحة تؤشر الى اعتراف بحدوث اخطاء ورغبة في فتح صفحة جديدة، ولكن الافعال هي التي تحكم على الاقوال في نهاية المطاف.

      الرئيس اوباما اتفق مع الزعيم التركي اردوغان على ضرورة حدوث الانتقال الديمقراطي في سورية، ولكنهما لم يقولا كيف سيتم هذا الانتقال، وما هي ادواته، وهل سيتم في ظل النظام او بالاحرى الرئيس الحالي بشار الاسد او نظام آخر؟ الاجابة على هذه الاسئلة تأتي على درجة كبيرة من الاهمية لمعرفة النوايا الامريكية والتركية الحقيقية تجاه سورية.

      السيد اردوغان توقع حدوث الانتقال الديمقراطي في غضون اسبوعين مثلما صرح في مؤتمره الصحافي الذي عقده بعد عودة وزير خارجيته من دمشق ولا بد انه تلقى تعهدات من الرئيس بشار الاسد في هذا الخصوص.
      اكثر ما نخشاه ان يكون هذا التنسيق التركي ـ الامريكي مقدمة لتدخل ما في الشأن السوري، خاصة ان عمليات التنديد باعمال القتل التي يمارسها النظام السوري ضد شعبه قد تصاعدت في الايام الاخيرة خاصة من المملكة العربية السعودية ومصر ودول الخليج الاخرى. فهل هذا التنديد والشجب هما عماد غطاء عربي لمثل هذا التدخل في حال حدوثه؟

      التدخل الاجنبي، خاصة اذا جاء عسكريا، سيكون كارثة على سورية وشعبها، وامام السلطات السورية فرصة اخيرة لتجنبه اذا ما اوقفت فعلا وبحزم آلة القتل الدموي وسحبت دباباتها من المدن واعادت الجيش الى ثكناته وبدأت الاصلاح الحقيقي والجدي.. الامل ضعيف ولكنه موجود على اي حال او نتمنى ان يكون الحال كذلك، لان البديل خطير وكارثي لسورية والمنطقة العربية باسرها.

      النظام السوري تنازل لتركيا بطرد عبدالله اوجلان الزعيم الكردي تمهيدا لتسليمه، وسحب قواته من لبنان لتجنب حرب مع الولايات المتحدة وحلفائها بعد اغتيال الحريري، وقد حان الوقت للتنازل لمطالب شعبه في التغيير وهذا ليس عيبا وانما قمة العقل في رأينا.

    • إبن قاسيون:

      سورية: طائفة تتململ.. وجيش يرتبك.. وحرس قديم يستفيق!
      صبحي حديدي

      تعود الحكاية إلى خريف العام 2003، حين وُضعت على مكتب بشار الأسد مذكرة أعدّها جهاز أمن الرئاسة الخاصّ، الذي تشمل صلاحياته الإستخبارية كلّ، وأيّ، الميادين في معمار السلطة، سواء على صعيد الآلة موحّدة أم الأفراد منفصلين. كانت المذكّرة توجز سلوك محافظ (ضابط متقاعد، عمل سنوات طويلة محافظاً لواحدة من كبريات المحافظات السورية، ولسنا نعفّ عن ذكر اسمه هنا إلا لأسباب قانونية صرفة)؛ وكيف أنه جمع من الرشاوى والعمولات ما بلغ رقماً فلكياً (وهنا أيضاً، نترك لمخيّلة القارىء أن تحلّق عالياً عالياً في تحديد الرقم). لقد فاحت رائحته أكثر مما ينبغي، قالت المذكرة، وأخذ المواطنون يجأرون بما هو أكثر من الشكوى والدعاء الى الله، اذْ باتت جيوبهم عاجزة عن سداد ‘المكوس’ التي يفرضها سيادة المحافظ.

      أما العنصر الأهم، وهو الذي طرأ فجعل جهاز أمن الرئاسة يتدخل ويسطّر تلك المذكرة، فهو أنّ السيد المحافظ ذهب أبعد ممّا هو مسموح به في علاقاته مع الجهات التعاقدية خارج القطر، وباتت صلاته بالدول والحكومات، قبل الشركات، تهدد أمن الدولة بالخطر. إلا أنّ المذكرة لم تذهب بعيداً، في المقابل، فتطلب إحالة المحافظ إلى القضاء ـ لا سمح الله! ـ بل إحالته إلى التقاعد ليس أكثر، خصوصاً وأنه قارب السبعين. تقول الحكاية إن الأسد ـ وكان، آنذاك، ما يزال محطّ آمال الكثيرين، حتى في أوساط المعارضة، بوصفه ‘الشابّ’، و’المعلوماتي’ و’العصري’ ـ ردّ بما يفيد أنّ هذا المحافظ بالذات هو جزء من ‘أمانة الوالد’، وبالتالي لن يخون الفتى أمانة أبيه أياً كانت الحال. وفي توضيح معنى ‘الأمانة’ هنا، نذكّر بأن المحافظ وقف الى جانب الأسد الأب حين قاد ‘الحركة التصحيحية’ سنة 1970، وأنه (أي الضابط، حينذاك) تخلى عن أهله وعشيرته وأبناء ضيعته من جماعة صلاح جديد، والتحق بصفوف الأسد!

      نستعيد هذه الحكاية بمناسبة التئام شمل عشرات من رفاق هذا المحافظ، سبق لهم أن شغلوا مناصب مختلفة في السلطة، الحكومية أو الحزبية، تراوحت بين عضو قيادة قطرية لحزب البعث، أو أمين فرع للحزب، أو وزير، أو معاون وزير، أو محافظ. محمد سلمان، وزير الإعلام طيلة سنوات من عهد الأسد الأب، عقد مؤتمراً صحافياً (في بيته!)، أعلن خلاله إطلاق ما أسماه ‘المبادرة الوطنية الديمقراطية’، بالنظر إلى أنّ ‘البلد يمرّ بأزمة وطنية، ويجب على المواطنين المخلصين أن يبادروا لإنقاذ الوطن من أزمته’، مؤكدا على ‘ضرورة أن يبذل الجميع، معارضة وسلطة، الجهود للحيلولة دون وقوع أمرين خطيرين على حاضر الوطن ومستقبله، وهما الحرب الأهلية والإقتتال الطائفي من جهة، والتدخل الأجنبي عموماً من جهة أخرى’. طريف، إلى هذا، أنّ سلمان ربط المبادرة بالأسد شخصياً، داعياً إياه إلى ‘تولي زمام المبادرة’، آملاً في أن يترأس مؤتمراً وطنياً ‘يضع الحلول الناجعة للخروج من الأزمة الراهنة’؛ وكأنه يقول، إذْ يذرّ الرماد في العيون على النحو الأقلّ احتراماً للعقول، إنّ الزمام لم يكن في يد الأسد منذ 11 سنة. كأنه، أيضاً، ينفي عن الأسد صفة رأس الحلّ الأمني، والآمر الفعلي خلف كلّ ألوان السلوك الوحشي في قمع الإنتفاضة؛ منذ اليوم الأوّل، حين أجاز ابن عمّته عاطف نجيب استخدام الذخيرة الحيّة ضدّ أبناء درعا، وحتى اليوم حين يأمر شقيقه ماهر الأسد بقصف مئذنة مسجد عثمان بن عفان في دير الزور.

      ليس أقلّ طرافة، من جانب آخر، أنّ سلمان انتقد القيادة القطرية لحزب البعث، ليس لأنها سارت وتسير خلف ضابط الأمن، بحيث صار فرع الحزب محض شعبة ملحقة بفرع الأمن؛ أو لأنّ أمثال محمد سعيد بخيتان، الأمين القطري المساعد والرئيس السابق لمكتب الأمن القومي، وهشام بختيار، رئيس المكتب الراهن (بعد أن ‘أصلحه’ الأسد، فأسماه: مكتب الأمن الوطني!) أتوا أساساً من الأجهزة الأمنية. جوهر نقد سلمان مصدره أنّ قيادة البعث الحالية ‘سارت على سياسة الإقصاء لمعظم المسؤولين الذين كانوا في الحزب والدولة، وهؤلاء المسؤولون لا يستطيعون أن يقفوا متفرجين’! كأنه يجهل الجهة التي كانت وراء سياسة الإقصاء تلك، أو كأنّ الأسد الابن لم يكن صاحب القرار الأوّل في تلك السياسة، أو ـ وهنا وجه آخر للطرافة ـ كأنّ عضوية القيادة القطرية ينبغي أن تكون مدى الحياة، على غرار الرئاسة الأسدية!

      لم يكن طريفاً، مع ذلك، أن يصرّح سلمان بأنه ‘لا تستطيع طائفة لوحدها أن تفكر بحكم سورية لوحدها’، دون الذهاب خطوة إضافية في إيضاح الإشكالية الرديفة التالية: لا تستطيع، بالفعل؛ ولكن هل اشتغلت منظومة أمنية ـ عسكرية ـ استثمارية تضمّ كلّ الطوائف، مثل هذه التي جرى توريثها للأسد الابن من الأسد الأب، على استدراج أبناء طائفة واحدة إلى هذا الوهم؟ وهل جرى منح بعض أبناء هذه الطائفة امتيازات، في الأجهزة الأمنية والجيش والمناصب، فضلاً عن شتى ميادين النهب والفساد والإثراء الفاحش، بحيث يلوح الوهم حقيقة فعلية على الأرض، ويصبح مصير الطائفة مرتبطاً وجودياً بمصير النظام؟ وإذا كانت هذه، بالضبط، حال الأسرة الأسدية، ومن خلفها آل مخلوف وآل شاليش، تجاه شرائح واسعة من أبناء الطائفة العلوية، فأيّ زمام سوف يوضع في يد الأسد، اليوم مثلما الأمس في الواقع؟

      وفي استذكار الأمس، وإذا صحّ أنّ جميع أشاوس هذه ‘المبادرة الوطنية الديمقراطية’ هم من البعثيين، ومن القياديين السابقين في الحزب والسلطة تحديداً، أفلا يصحّ استطراداً أن يطرح المرء السؤال التالي: أين كان سلمان ورفاقه حين شهد العالم بأسره مهزلة انعقاد ما يُسمّى ‘مجلس الشعب السوري’، على نحو كرنفالي أقرب إلى استعراض السيرك منه إلى أيّ اجتماع بشري، من أجل تعديل المادة 83 من الدستور لكي تلائم توريث بشار الأسد، بعد ساعات معدودات على وفاة أبيه؟ أين كان هؤلاء أنفسهم، وسواهم عشرات، حين أصدر الأعلى صلاحية بينهم آنذاك، عبد الحليم خدّام دون سواه، القانون رقم 9 تاريخ 11/6/2000 القاضي بتعديل المادة 83 ليصبح عمر رئاسة الجمهورية الدستوري مطابقاً لعمر الوريث آنذاك (34 سنة)، إلى جانب ترفيع الضابط بشار الأسد من رتبة عقيد إلى رتبة فريق، دفعة واحدة (قافزاً عن رتبة عميد، ولواء، وعماد، وعماد أوّل… وعن فترة في الخدمة العسكرية الفعلية لا تقلّ عن 25 سنة)، وتعيينه قائدًا عامًا للقوات المسلحة؟

      ذلك المؤتمر القطري التاسع كان، في حقيقة الأمر، يختتم فصلاً إضافياً في تاريخ ‘الحركة التصحيحية’، دون أن يدشّن في الآن ذاته أيّ فصل جديد في الحركة الجديدة، الوجيزة الخاطفة التي أسفرت عن تنصيب الأسد الابن، وكانت غالبية الرفاق أبطال ‘المبادرة الوطنية الديمقراطية’ هم، أيضاً، أبطال تلك الحقبة. لهذا كان المؤتمر أشبه بترجيع مكرور لصدى المؤتمرات الحزبية السابقة التي عُقدت في عهد الأسد الأب: تصفيق وتهليل وعبادة فرد، وتقارير زائفة عن الأوضاع التنظيمية والداخلية والسياسية والاقتصادية، وإعلان العزم على الإصلاح والتجديد وتقديم الدماء الشابة، ثمّ انتخاب قيادة جديدة ذات دماء شابة في العمر البيولوجي وحده، ولكنها ذات عقول مكبلة طائعة مطيعة، وأيدٍ مغلولة إلى الأعناق، وحناجر لا تتقن سوى الهتاف بحياة القائد.

      فضيلة مبادرة سلمان ورفاقه أنها قد تكون واجهة، مدنية وبعثية في المقام الأوّل، لحال التململ التي أخذت تصيب شرائح النخبة من رجالات السلطة السابقين ومحاربيها القدماء، ليس من حيث الصفة التمثيلية لأسماء على غرار محمد نهاد مشنطط (وزير سابق)، عماش جديع (وزير ومحافظ سابق)، مروان حبش (وزير وعضو قيادة قطرية سابق)، محمود جيوش (وزير سابق)، عادل نعيسة (عضو قيادة قطرية سابق)، وفيق عرنوس (أمين فرع حزب سابق)، أمين أبو الشامات (وزير سابق)، نظمي فلوح (معاون وزير سابق)، حسين عماش (رئيس سابق لهيئة مكافحة البطالة)، سليمان العلي (وزير سابق)، ناظم قدور (وزير سابق) وعلي سليمان (معاون وزير سابق)؛ بل من حيث ما يمكن أن ينطق به هؤلاء نيابة عن، أو بلسان، سادة سابقين: علي دوبا (المخابرات العسكرية)، محمد الخولي (مخابرات القوى الجوية)، علي حيدر وحكمت الشهابي وعلي الصالح وشفيق فياض وإبراهيم صافي (المؤسسة العسكرية المحترفة)، وسليمان حداد (مطبخ القرار السياسي ـ الأمني)…
      هؤلاء كانوا أشدّ سطوة، وظلوا الأقرب إلى حلقة النظام الأضيق حتى دنت ساعة تجريدهم من سلطاتهم وإحالتهم إلى التقاعد القسري، لسبب جوهري هو الخشية من أن يعكروا صفو سيرورات توريث الأسد الابن. وإذْ يرجّح المرء وقوفهم، وسواهم، خلف هذه الواجهة المدنية البعثية التي أطلقها سلمان مؤخراً، فذلك ليس نابعاً من صحوتهم على ضرورات الإصلاح والديمقراطية وحقوق الإنسان وكرامة المواطن السوري، بل لأنهم أخذوا يستشعرون تململ شرائح واسعة من أبناء طائفة صارت تتبصّر مصائرها على نحو أوضح، وأخذت تدرك ـ ببطء، ولكن على نحو منتظَم ومتدرج ـ أنّ منابع الأخطار على الوطن ليست تظاهرات الشعب، بل تحالف قَتَلة الشعب وناهبي الوطن. وبهذا المعنى فإنّ هجاء سلمان للحلّ الأمني، والتصريح بأنّ ‘استخدام القوات المسلحة واعتقال الآلاف يضع العصي في عجلة التغيير السياسي المنشود’، هو الوجه المكمّل لاعتزال العماد علي حبيب، وزير الدفاع السابق. الحمقى وحدهم يمكن أن يصدّقوا حكاية المرض، فالرجل ليس مُقعداً لكي يغادر المنصب في هذه الظروف الحرجة، ومنصبه فخري في الأساس، وكان خيراً للسلطة أن تبقيه في الحال الفخرية حتى إشعار آخر. ورغم مسؤوليته الأخلاقية عن كلّ توريط لوحدات الجيش النظامية في أعمال العنف ضدّ الشعب، فإنّ العماد حبيب ليس طراز الضابط العامل المحترف الذي يستسيغ الإنحناء المستديم أمام العميد ماهر الأسد، كما أنه ليس الطراز الذي يمكن أن يرفض تنفيذ الأمر العسكري أو ينشقّ على القيادة؛ ولهذا فإنّ الإعتزال كان الأنسب الذي يلائم شخصيته.

      اعتزال ليس بينه والعزل كبير فارق، ولكن دلالاته لا تقتصر على حال الإرتباك التي أخذت تصيب بعض قدماء ضباط الجيش المحترفين، إزاء تبعثر المرجعيات التي تصدر الأوامر العسكرية، والطابع الوحشي الذي صار يقترن بالمهامّ الميدانية، واتساع الفجوة بين عقيدة الجيش الوطنية وانحطاط صورته في ناظر الشعب. هي حال مركّبة من التردد، والحيرة، والحرج، والعزوف، تارة؛ والاضطرار إلى الدخول في مواجهات، وإنْ محدودة، مع قوى الأمن و’الشبيحة’، تارة أخرى؛ فضلاً، بالطبع، عن الإنشقاقات، رغم ضعف نطاقها، وتأثيراتها السلبية على الروح المعنوية؛ والتخلّف الواسع عن تلبية الإستدعاء إلى الخدمة الإحتياطية.

      وتلكم علائم جديدة على اندحار خيار أمني، مدمّر طويل الذراع بقدر ما هو قاصر قصير الأجل، تواصل اعتماده سلطة فقدت كلّ تجانس، ما خلا أنها تتشبث بقاعدة ‘أمانة الوالد’، تلك التي تدفعها حثيثاً نحو الهاوية.

    • إبن قاسيون:

      لنقاطعهم.. يمولون عائلة الاسد
      صحف عبرية/القدس العربي

      ‘هذا المنتج ليس للاكل، بل للقتل’، يحذر العنوان في الصورة التي يظهر فيها شاب سوري يمسك بعلية شيكولاتة للدهن ‘نوتيلا’، فيما أن وجهه مدهون بلون أحمر كالدم. ‘أنا أقاطع، فماذا عنك؟’، يسأل العنوان في اسفل الاعلان، ويضيف: ‘شيكولاتة نوتيلا 1 في المائة شيكولاتة، 99 في المائة اهانة’.
      لماذا تتنطح صفحة الفيس بوك لحركة الاحتجاج السورية بالذات على نوتيلا؟ لان مستوردنا، حبيب باتنجاني، وابنيه، طوني واياد صرحوا بانهم يؤيدون نظام بشار الاسد. كما أن باتنجاني هو أحد كبار الموزعين لمنتجات أساسية مثل الارز والسكر، عضو مجلس ادارة شركة التأمين ‘عروب’، من كبرى الشركات في سورية، وبالتأكيد صديق قريب لعائلة الاسد.

      باتنجاني ليس وحيدا. في قائمة نشرتها حركة الاحتجاج السورية الاسبوع الماضي تظهر عشرات الشركات والاعمال التجارية التي يطالب سكان سورية بمقاطعتها. من شركات استيراد السيارات التي بسيطرة رامي مخلوف، ابن خال الاسد، عبر الشركات التي بملكية فراس طلاس، ابن وزير الدفاع الاسبق مصطفى طلاس، وشركات بملكية محمد الخولي، الذي كان قائد الاستخبارات في سلاح الجو ويعمل الان مستشارا خاصا للرئيس وحتى عشرات الشركات التي بملكية مجد سليمان، بما فيها صحيفة البلد اللبنانية التي تدافع بتصميم عن النظام السوري.

      القائمة الطويلة تكشف عن اصحاب الامتيازات الذين يتمتعون بمقابل جدير بعلاقاتهم الوثيقة مع النظام، وتشير اليهم كمن يمولون عائلة الاسد ومسؤولين عن ان النظام لا يتأثر حاليا بالعقوبات التي تفرض على الدولة. منظمو المقاطعة يشرحون بان العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والدول الاوروبية لا يمكنها أن تؤثر حاليا على النظام، والى أن يبدأ المواطنون السوريون أنفسهم بمقاطعة استهلاكية شاملة، فان النظام سيكون بوسعه أن يمول أعمال الذبح دون أن يخشى على مصيره.

      هدف منظمي المقاطعة الاقتصادية أبعد من ذلك بكثير. فهم يريدون أن يروا تجميدا للاستثمارات الاجنبية والغاء للاتفاقات التجارية والمشاريع المستقبلية بالذات من جانب مستثمرين عرب. هكذا مثلا السعودية تمويل نحو 22 مشروعا زراعيا وصناعيا في سورية، قبل بضعة اشهر اقرضت سوريا نحو 100 مليون دولار وهي توفر عملا لالاف العمال السوريين. قبل سنتين فقط قرر عبدالله ملك السعودية استئناف العلاقات مع الاسد بعد نحو أربع سنوات من القطيعة في أعقاب اغتيال رفيق الحريري. عندما زار عبدالله سورية في تشرين الاول 2009 جلب معه وفدا تجاريا ضخما وقع على اتفاقات مستقبلية مع النظام. في نهاية الاسبوع انضمت السعودية الى الاعلان الهام لمجلس التعاون الذي يضم ست دول في الخليج، وجه انتقادا حادا للنظام السوري ويوم الاحد أعادت السعودية سفيرها من دمشق.

      ولكن ليس فقط السعودية شريكة في الاقتصاد السوري. فالكويت هي مستثمر هائل آخر في الدولة شركات كويتية تحوز على نحو 11 في المائة من اقتصاد التأمين السوري وهكذا قطر ايضا. الشركة القطرية ‘ديار للعقارات’ استثمرت في 2008 نحو 250 مليون دولار في بناء مئات وحدات السكن في مدينة اللاذقية الساحلية، التي اصبحت احدى بؤر الثورة الكبرى. كما أن حكومة قطر تمول مباشرة نظام الاسد بملايين الدولارات. ولشدة المفارقة، سورية بالذات في وضعها الحساس هي التي تجميد مشروع تنمية بنية تحتية كهربائية بحجم اكثر من 6 مليارات دولار، وقع عليه مع شركة كهرباء قطرية. اصدار الرخصة للشركة تأخر بسبب غضب دمشق من شكل تغطية الثورة من قبل ‘الجزيرة’.

      من الجانب الاخر من الحدود تهدد الان تركيا بتفعيل عقوبات خاصة بها. فبعد ثلاث سنوات من العلاقات المالية، التي تطورت فيها التجارة بين الدولتين الى أكثر من 2 مليار دولار، تحطمت دفعة واحدة بسبب اعمال القمع التي وصفها نائب رئيس الوزراء التركي بانها ‘اعمال فظيعة’. ونقلت أنقرة هذا الاسبوع الى دمشق ‘تحذيرا أخيرا’ ولكن ليس واضحا ما هو طابع هذا الانذار. هل تعتزم تركيا تجميد استثماراتها، حظر الشركات التركية من العمل في سوريا، تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي؟

      يحتمل الا تدفع حتى العقوبات التركية النظام السوري الى تغيير سلوكه. ولكن بالنسبة لـ 21 مليون مواطن سوري يرتزقون من الاستثمارات الاجنبية، فان مثل هذه العقوبات هي مثابة ضربة شديدة كفيلة فقط بان تزيل الاحساس بانعدام المخرج وتعظيم المظاهرات. حجم الاستهلاك (باستثناء المنتجات الاساسية) في سورية هبط حتى النصف، البطالة نمت من 10 في المائة الى 20 في المائة، وبدأت سوريا تطبع كميات كبيرة من المال وحجم المال المهرب الى خارج الدولة يقدر بنحو 20 مليار دولار. المواطنون الذين اقترضوا بتشجيع من الحكومة لشراء سيارات جديدة (الفرع الذي يسيطر فيه رامي مخلوف واصدقاؤه) كفوا عن تسديدها، والبنوك السورية ايضا (في قسمهم الاكبر بشراكة لبنانية) خائفة من الانهيار.

      حملة المقاطعة لحركات الاحتجاج السورية كفيلة بالتالي بان تظهر بانها الوسيلة الاكثر نجاعة ضد النظام، ولا سيما عندما يبدأ التجار الكبار في مدن حلب، حمص ودمشق، رجال النخب السنية الذين نالوا امتيازات واسعة من النظام واعطوا بالمقابل لهم شرعية سياسية، باعادة فحص طبيعة ‘الصفقة’ التي عقدوها مع الاسد. غير أنه حيال حسابات النهاية الاقتصادية يقف نظام لا يعتزم التنازل، يواصل الحديث عن ‘الوحدة الوطنية’ عن ‘عملاء اجانب يسعون الى انهيار الامة’، وعن ‘عصابات مسلحة تعمل باسم مصالح أجنبية وتقتل المتظاهرين’، وينثر تحذيرات بان الدولة ستعاقب كل من يخرق القانون. في الغرب قد يكونون يراهنون على الزمن كعامل في احداث الانعطافة، ولكن في هذه الاثناء يقتل المواطنون بالعشرات.

    • إبن قاسيون:

      ‘افعال الاسد’ ادت للمطالبة الامريكية برحيله.. واوباما كان يبحث عن التوقيت المناسب
      تقرير: تصدعات في جبهة الرئيس… داخل الحكومة.. وطبقة رجال الاعمال قد تعجل بمغادرته

      ‘القدس العربي’: ذكر مسؤول امريكي ان الادارة الامريكية تعتقد شيئا فشيئا ان الرئيس الاسد لن يبقى في السلطة، وانها بدأت بالتحضير لمرحلة ما بعد سقوطه تجنبا للفوضى، وتخشى انه لو حدث سيناريو الحرب الاهلية فانه سيكون فوضويا. كل هذا مع التغيير في الموقف الامريكي من الشجب والتردد للمطالبة باسقاط الاسد، حيث طالب باراك اوباما الرئيس بالرحيل وقال ان سورية ستكون بأحسن حال من دونه.

      وحول التوجه الجديد للادارة الامريكية، نقلت ‘واشنطن بوست’ عن مسؤول قوله ان توجه اوباما الجديد جاء بعد مشاورات عميقة وان ‘افعال الاسد’ هي التي ادت الى الوضع الجديد. وتقول ان المطالبة بالرحيل لن تجبر الاسد على الرحيل لكنها قد تشجع دولا على الضغط عليه للرحيل، او تقنع طبقة رجال الاعمال التخلي عنه، حسب مؤيدي الموقف.

      واشارت الصحيفة ان الادارة تعرضت لضغوط واسعة من المشرعين الامريكيين بعد المواقف الاوروبية ودول عربية من النظام السوري. وانتقد المشرعون حذر الادارة في التعامل مع سورية مقارنة مع حزمها في التعامل مع ليبيا. وكانت الادارة قد اقتربت من نزع الشرعية عن الاسد خلال الاسابيع الماضية عندما قال جي كارني، المتحدث باسم الخارجية الامريكية ان سورية ستكون في احسن حال بدون الاسد. ولكن الادارة توقفت عن المطالبة خشية ان يربط النظام المتظاهرين بامريكا ويتهمهم بأنهم جزء من مؤامرة غربية على سورية. ونقل عن جيفري فيلتمان، مسؤول دائرة شؤون الشرق الادنى في الخارجية قوله ان الادارة تريد التأكد من ان يكون الموقف متعلقا بالسوريين اكثر من كونه عن امريكا. كما ان الادارة تريد من خلال المطالبة برحيل الاسد معرفة الوقت الاقصى الذي سيكون لها اثر على النظام.

      ونقلت عن مسؤول اوروبي قوله ان الادارة كانت في نقاش مع حلفائها الاوروبيين حول ان كان عليها الدعوة للاطاحة بالاسد ام لا. واشارت ‘الغارديان’ ان الانتظار جاء لان الادارة كانت تنتظر ما ستسفر عنه الجهود التركية.

      ويرى دبلوماسي ان توقيت الاعلان هو ما كان يثير قلق الادارة وحلفائها. كما ان الدعوة هذه قد لا تلقى دعما من روسيا والصين. وضمن جهود ممارسة الضغط على النظام قامت الخزانة الامريكية يوم الاربعاء بسلسلة الاجراءات العقابية طالت شركات منها شركة سيرياتيل التي يملكها ابن عم الرئيس رامي مخلوف. فيما يتوقع ان تتخذ الدول الاوروبية اجراءات بمقاطعة النفط السوري الذي يشكل مصدرا مهما لاقتصاد الدولة، وتستورد فرنسا والمانيا نفط سورية وغازها الطبيعي.

      جبهة تتصدع من الداخل
      ومع تزايد الضغوط الدولية وعزلة النظام العربية، فقد اشارت ادلة من ان جبهة النظام الداخلية بين مؤيديه تظهر علامات من التصدع. ومع انها لا تحمل ادلة عن قرب انهيار للنظام الا ان عدم ارتياح طبقة رجال الاعمال والنخبة من معالجة الحكومة للازمة عبر القمع، ومعارضة قطاعات من نفس الحكومة لسياساتها فانه يدل على وجود تصدعات في داخل بنية النظام، اضافة الى المسؤولين السابقين في الحكومة ابعدوا انفسهم عن آلة القتل التي لا تزال تدور في دير الزور.

      ونقلت صحيفة ‘نيويورك تايمز’ عن مسؤولين في الادارة الامريكية وناشطين سوريين ومحللين قولهم ان النظام بدأ ينقسم على نفسه وبحسب مسؤول في ادارة اوباما فان الكثيرين في الحكومة ‘اصبحوا محبطين من الاسد ودائرته الامنية’. ووصف المسؤول وضع النظام بأنه مثل الزواج المشلول. ومع ذلك فان الاشارات هذه تظل نسبية لان الدول الغربية وامريكا تشعران بان خياراتهما للتأثير على الملف السوري محدودة ولهذا عولت على تركيا الجارة وصديقة النظام السابقة حيث طالب رئيس وزرائها طيب رجب اردوغان باتخاذ اصلاحات جذرية خلال اسابيع.

      وكان احمد داوود اوغلو، وزير الخارجية التركي، قد التقى الاسد يوم الثلاثاء ونقل اليه رسالة من امريكا حسب الاعلام التركي. ويرى مراقبون ان تركيا لا تزال تأمل في ان يقوم الاسد باصلاح سريع مع ان مسؤوليها قالوا ان ‘صبرهم نفد’. وبحسب مسؤول امريكي فان موقف الادارة ليس مثل الموقف التركي. وما يقلق في الملف السوري هو ان المعارضة السورية نفسها لم تقدم اي بديل حيوي عن النظام وتعاني من حالة من التفكك.

      ومع تواصل العمليات في دير زور في شرق البلاد، واستهداف المدينة التي تقطنها قبائل مسلحة وذات امتدادات في انبار العراق والسعودية. يخشى ان تتحول الانتفاضة السلمية الى مقاومة مسلحة. وفي هذا السياق فان النظام عادة ما برر حملاته القمعية بانه يقوم بمواجهة ‘الارهابيين’ ويبث التلفزيون السوري يوميا اخبارا عن جنود قتلهم الارهابيون، فيما اعلن الجيش السوري يوم الاربعاء عن استعادة السيطرة على مدينة حماة بعد ان طهرها من جيوب الارهابيين. ونقل انتوني شديد، مراسل ‘نيويورك تايمز’ عن المعارض لؤي حسين قوله ان الحوار الآن عالق لان الحكومة تعول على الجيش ويجب الانتظار طويلا قبل ان تستخدم الحكومة كل وسائلها. ولم تفلح القرارات الاصلاحية التي اعلنها الاسد منذ بداية الازمة باقناع المعارضة بجدية النظام الذي يقدم تنازلات جزئية من جهة، ويواصل قتل المدنيين من جهة اخرى، وحتى المبادرة التي اعلن عنها محمد سلمان وزير الاعلام السابق مع عدد من قيادات حزب البعث السابقين والتي دعوا فيها الى تحول سياسي قبل ان تواجه البلاد الكارثة لم ترض المعارضة. وقالت ان الموقعين عليها يحاولوا ‘تبييض’ ماضيهم.

      وامام الضغوط الداخلية والخارجية بات الاسد يعتمد بشكل كامل على الاجهزة الامنية.

      ومن هنا رأت تحليلات نشرت قبل ايام في صحف بريطانية من ان نهاية النظام مرتبطة بتحرك من داخل الجيش وهو خيار لا يزال في الوقت الحالي بعيدا نظرا لتماسك القوات الامنية والجيش حول الاسد وشقيقه ماهر. ومن هنا ينظر الى الحديث عن انشقاقات في الجيش من المجندين على انها ليست مهمة على الاقل في المرحلة الحالية.
      وبحسب محللين فان النظام لعب كل اوراقه والورقة الوحيدة التي بيده هي الحل الامني، اي القمع، ولكن النظام لن ينجح. وفي اطار مخاوف طبقة رجال الاعمال فعلى الرغم من حديث تقارير عن عدم وجود ملامح لانضمام حلب العاصمة التجارية لسورية للانتفاضة ومعها دمشق العاصمة الادارية التي شهدت بعض الاحتجاجات. ويرى تقرير ‘نيويورك تايمز’ ان بعض رجال الاعمال اتصلوا مع المعارضة ومنهم قيادي من الطائفة العلوية التي تحكم البلاد. فيما يفضل اخرون الانتظار. ولكن المسؤول الامريكي يقول ان النخبة بدأت تتجه ‘نحو’ امريكا متوقعا ان احجار الدومينو ستبدأ بالتساقط بأسرع مما يتوقعه الكثيرون.

    • إبن قاسيون:

      سحب السفراء الخليجيين من دمشق هدفه دفع الاسد لخيار خليجي ـ تركي على حساب التحالف مع ايران
      سمير ناصيف ‘القدس العربي’

      علق خبير سوري، مطلع بشكل مكثف على الموقف السوري الرسمي بالنسبة للاحداث الاخيرة، على مواقف بعض الدول العربية الخليجية التي استدعت سفراءها من دمشق كالسعودية والكويت والبحرين، وعلى الموقف السوري عموما، في حديث خاص اجري معه في لندن وفضل فيه عدم ذكر اسمه لكونه تكلم بصفته الشخصية.
      وقال في هذا الصدد: ‘الخطة الامريكية تقضي بان يضع المشروع التركي ـ الخليجي سورية امام خيارين، لا ثالث لهما، وهو ان تقف سورية الى جانب الهيمنة التركية ـ السعودية، او ان تستمر في تحالفها الوثيق مع ايران’.

      واضاف ‘سورية حتى الآن كانت بارعة في سياستها من حيث تحقيق التوازن بين هذين المحورين وهو توازن يؤمن استقرار المنطقة’.

      ورأى الخبير ان ‘بعض السياسيين الامريكيين يفضلون سورية ضعيفة وساحة للصراعات ويوعزون الى حلفائهم في المنطقة بدعم هذه السياسة. وقال ‘ان التصعيد الميداني والعنف سيجران المنطقة الى حالة من الفوضى ستصيب في المدى البعيد دول الخليج اكثر من سورية، والهدف من زعزعة سورية هو كونها قوة فاعلة اعطت للمقاومة القدرة على تهديد أمن اسرائيل’.

      اما بالنسبة الى امكان وجود مشروع لتقسيم سورية الى اقاليم ذات طابع طائفي ديني اثني وعشائري على شاكلة ما حدث في العراق مؤخرا، فقال الخبير السوري: ‘التقسيم هو هدف اسرائيلي اكثر منه امريكي، فامريكا ربما تفضل سورية موحدة ولكن ضعيفة، على سورية مقسمة تكمن فيها مجهولات، كما ان تقسيم سورية الآن ليس بالامر السهل كما يتصوره البعض. اقصى ما يمكن لاسرائيل الطموح اليه هو محاولة دفع الاقليات السورية كالعلويين الى اقامة دولة على الساحل. وهذا الامر يضعف سورية كدولة اذ يحرمها من ساحلها ويمزق الجيش السوري’. واضاف: ‘ربما يسعى داعمو هذا المشروع لارضاء روسيا من خلال تأمين مصالحها على الساحل السوري (القواعد البحرية والنفط، الخ…)’.

      وعما اذا كان بالامكان ايجاد دور لرجال الاعمال السوريين الكبار في حل الازمة السورية الحالية، كما فعلوا في الماضي، وكما فعل امثالهم في لبنان، قال الخبير السوري: ‘من الصعب التأثير على المجموعات الغاضبة في سورية حاليا والمتعددة الاهداف من خلال رجال اعمال من الطائفة السنية، هناك كثيرون فقدوا اعزاء في الاحداث ويطلبون الانتقام وهناك سلفيون، بالاضافة الى وجود سنة سوريين يطالبون باعادة التوازن الطائفي. الامر الاهم الذي يؤثر على الجميع هو تقديم اصلاحات حقيقيةن خصوصا فيما يتعلق بكرامة السوريين الذين اهينت كرامتهم والتخفيف من التوجه المذهبي، وهذه الامور تزيل الغطاء عن الذين يتسترون بهذه الامور. اهم خطوة هي ليست في تبوؤ البورجوازية السنية بدور بارز في سورية ولكن في تعريف الامن ودوره في البلد بشكل ادق وتوحيده في سياسة واحدة تمارسها جهة رسمية سورية واحدة والمطلوب اولا تحقيق جو من الهدوء أمنيا. ولكن اعداء سورية لا يساهمون في ايجاد مثل هذه الاجواء ويشجعون على استمرار العنف’. ودعا الخبير الى ان تقوم البورجوازية السورية السنية في الداخل والخارج، بمبادرة وطنية تجمع السوريين غير الطائفيين في البلد وليبادروا الى الاجتماع في مؤتمر وطني للحوار مع السلطة قد يجري في بيروت او في سورية قريبا جدا’. وعبر الخبير عن تقدير سورية وشعبها للدور الذي يقوم به لبنان على الصعيدين الرسمي والشعبي للمساهمة في تحقيق الاستقرار في سورية’.

      واكد الخبير اهمية دور الاقليات في سورية بالنسبة الى التعددية والحريات الديمقراطية في سورية، والعالم العربي عموما. على هذه الاقليات القيام باي ممارسات قد تدفع الجهات الاخرى الى الشعور بالقهر، والى الرغبة بالانتقام اذ ان ذلك سيؤدي الى نجاح مشروع اعداء سورية والعالم العربي والانسانية عموما’.

    • إبن قاسيون:

      عملية دهم وتخريب لمنزل الاعلامي السوري موسى العمر

      تعرض منزل عائلة الاعلامي السوري موسى العمر لعملية دهم من قبل قوات الامن السورية التي قامت مدعومة بالدبابات قامت باقتحام منزله في منطقة ادلب وتكسير محتوياته وفي مكالمة هاتفية ل’القدس العربي’ أكد الاعلامي السوري حصول الحادث وقال ‘تعرض منزلي اول امس لنهب وتكسير لأبوابه ومصادرة حاسوبين لأخويّ كما سرقت جوازات سفر والدتي وأختي الصغيرتين، كما تم نهب بعض المقتنيات الخاصة وتكسير الأثاث’.

      وكان ناشطون موالون للرئيس الاسد وضعوا العمر أول من امس على قائمة المتآمرين على سوريا في صفحة فيس بوك التي تضم وجوها معارضة كعارف دليلة وميشيل كيلو وآخرين.

      يذكر ان موسى العمر هو أحد الاعلاميين السوريين في الخارج الذين، على عكس مذيعين آخرين آثروا السكوت، بقي على رأس عمله واصر على متابعة الشأن السوري ببرامجه الحوارية على قناة الحوار اللندنية بمهنية عالية واخلاق رفيعة وقد وضع له معجبوه صفحة منذ يومين اسموها ‘كلنا موسى العمر ضد تهديدات الشبيحة’.

    • إبن قاسيون:

      على الجيش السوري أن يقوم بالواجب
      د. عبدالوهاب الأفندي

      (1)
      أذيع يوم الأربعاء الماضي خبر اقالة وزير الدفاع السوري السابق اللواء علي حبيب، بسبب تدهور صحته من منصبه يوم الاثنين الماضي. ويبدو أن صحة قادة سورية تتعرض لتدهور شديد ومفاجئ بمجرد إقالتهم أو التهديد بها. ففي ايار/مايو من عام 2000 أذيع نبأ انتحار رئيس الوزراء المقال محمود الزعبي على خلفية اتهامات بالفساد اتضح فيما بعد أنها كانت ستاراً لخلاف بينه وبين بشار الأسد الطامح لخلافة والده المريض.

      (2)
      في تشرين الاول/أكتوبر من عام 2005، أعلن كذلك نبأ انتحار اللواء غازي كنعان، وزير الداخلية السوري وقتها، والمتهم الأول في حادث مقتل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في شباط/ فبراير من ذلك العام، وذلك بعد يوم واحد من تصريح للرئيس بشار جاء فيه أن أي مسؤول سوري يثبت تورطه باغتيال رفيق الحريري سيحاكم بتهمة الخيانة. وكان قد سبق هذه الثلة من ‘المنتحرين’ العقيد عبدالكريم الجندي مدير المخابرات العامة في ذروة صراع على السلطة بين حافظ الاسد وصلاح جديد، الذي قيل أيضاً أنه أطلق النار على نفسه في اذار/مارس 1969 بعد أن اتضح له أن كفة الأسد بدأت ترجح على جديد الذي كان يؤيده.
      (3)
      قبل ساعات من اقامة حبيب كان الأسد يؤكد، بحسب الإعلام الرسمي، لوزير الخارجية التركي الزائر أحمد داود أوغلو بأن نظامه لن يتهاون في ملاحقة من وصفهم بالمجموعات الإرهابية المسلحة من أجل حماية استقرار الوطن وأمن المواطنين. وقد جاءت تصريحات الأسد هذه على خلفية إعلان رئيس الوزراء التركي أردوغان بأن صبر تركيا بدأ ينفد بسبب عدم تجاوب الأسد مع المطالب بكف العنف عن المدنيين.
      (4)
      نبرة التحدي من قبل الأسد ونظامه، تعتبر رسالة واضحة بأن القوم عازمون على التمادي في سفك الدماء حتى آخر سوري. فالنظام أدرك جيداً أنه وصل مرحلة اللاعودة، وأن البديل الوحيد لرحيله هو ممارسة أقصى حد من العنف الإرهابي من أجل إخضاع السوريين لإرادته بالحديد والنار، حتى لو وصل الأمر حد الإبادة الجماعية. والنظام الذي لا يتردد في ‘نحر’ أخلص خدامه وأبرز رموزه لمجرد تذبذب ولائهم، فضلاً عن انتزاع حناجر من يهتفون ضده، لن يتورع عن كبيرة تجاه من يناصبه العداء علناً.
      (5)
      وبما أن النظام اختار أن يستقتل دفاعاً عن نفسه، فإن الحديث الذي ردده الأتراك عن وعود بإصلاحات ستتم خلال أسبوعين هو محض هراء. فكل حديث عن الإصلاح لا معنى له بدون سحب الجيش والأمن والشبيحة من شوارع المدن السورية، وهو ما سيعني عملياً خروج كل هذه المدن عن سيطرة النظام وبالتالي رحيله. ولأن النظام لا يعتزم ذلك، فإن استمرار المواجهة سيعني واحداً من أمرين، إما تحول سورية إلى صومال آخر أو إلى ليبيا أخرى. ولأن المجتمع الدولي لا يمكن أن يسمح بصومال أخرى في هذه المنطقة الحساسة من العالم، فإن الخيار الليبي وارد رغم كل التحفظات المعروفة.
      (6)
      البديل هو أن يتدخل الجيش السوري لحسم الأمر. ويبدو أن إقالة وزير الدفاع السوري الأسبق كان مقصوداً منه قطع الطريق على هذا السيناريو الذي يخدم مصلحة الجيش والطائفة العلوية معاً. فمن الواضح أن الجيش السوري أخذ يتفكك بسرعة، وأننا سنشهد عما قريب جيوشاً سورية عدة على شكل ميليشيات، بحيث يصبح لكل مدينة أو ناحية جيشها الخاص بها، كما هو الحال في الصومال. وهذا سيؤدي بدوره إلى انهيار الدولة، وقد تتبع ذلك سلسلة من الأعمال الانتقامية ضد النخبة الحاكمة والملتصقين بها، وتعرض الطائفة الحاكمة للاندثار شأن الهوتو في رواندا والنازيين في المانيا، مع الفرق أن أولئك كانوا أغلبية ولم ينفعهم ذلك بعد أن ولغوا في الدماء. وبالتالي فمن مصلحة هذه النخبة الإسراع بالتخلص من الأسد وزمرته وتقديمهم كبش فداء للجماهير الغاضبة كما هو الحال في مصر وتونس، ومن ثم إنقاذ الدولة والنخبة الحاكمة معاً.
      (7)
      هذا يعني أيضاً إنقاذ الجيش الذي فقد هيبته وأصبح في حقيقة الأمر ميليشيا حزبية واقعة تحت قبضة الأجهزة الأمنية. بل في حقيقة الأمر إن الجيش السوري لم يعد سوى أداة من أدوات الشبيحة وقائدهم بشار. وعليه فإن انتفاضة الجيش ضد الأمن والشبيحة ستعيد للجيش استقلاله وهيبته ومكانته لدى الناس، وقبل كل ذلك وبعده، دوره الوطني.
      (8)
      في مثل هذه الأوضاع المضطربة، يمثل تدخل الجيش الفاعل والسريع إلى جانب الشعب السيناريو الأفضل من كل النواحي، لأنه يجنب البلاد الفوضى والإنزلاق نحو حرب أهلية شرسة لا تبقي ولا تذر، كما أنه ينقذ الدولة ويحفظ اللحمة الوطنية من التمزق، ويجنب البلاد مخاطر الانهيار الاقتصادي والتدخل الأجنبي.

      (9)
      من أجل تحقيق هذا الغرض، فإن التيار المضطرد باتجاه تمزق الجيش عبر الانشقاقات المتوالية يجب أن يتوقف، وعلى الضباط والجنود الرافضين لاستخدام الجيش كميليشيا حزبية-طائفية أن يبقوا في الجيش وأن يعملوا من داخله. فاستمرار وجود الضباط الوطنيين داخل الجيش يمنحهم القدرة على الوصول إلى المواقع الحساسة، حيث سيصبح بإمكانهم أن يقوموا بما تقوم به طائرات حلف الأطلسي، ولكن بفعالية أكبر، أي ضرب مواقع التحكم والقيادة للمؤسسة الأمنية-الطائفية، وتحييد العناصر الأشرس في القيادة العليا لهذه المؤسسات.

      (10)
      بالطبع فإن السيناريو الأفضل هو أن يتحرك الجيش كوحدة لإحداث التغيير، وإبعاد العناصر الإجرامية في السلطة، ثم فتح الطريق لنظام انتقالي تماماً كما حدث في مصر وتونس. ولكن حتى يتحقق هذا السيناريو لا بد من تحرير الجيش من القبضة الأمنية. وهذا بدوره يحتاج لعناصر فدائية من داخل الجيش (وربما من داخل المؤسسات الأمنية نفسها) تنفذ المهام الصعبة الضرورية لتحرير الجيش وتمكينه من تنفيذ دوره الوطني الحقيقي، وهو اعتقال ومحاكمة المجرمين، لا تنفيذ الأعمال القذرة نيابة عنهم.

    • إبن قاسيون:

      مشروع ميثاق شرف للمعارضة السورية: لا يكفي ان تكون معارضا سوريا لتكون على حق
      فادي عزام

      (لا… نحن لسنا راضين ولن نكون راضين حتى تتدفق العدالة كالينابيع والاستقامة كالنهر العظيم)
      مارتن لوثر كينغ
      1- لا يكفي ان تكون معارضا لتكون على حق. لا يكفي أن تكون معارضا لتستخدم اللغة الطائفية وإثارة الكراهية .. لا يكفي ان تكون معارضا كي تمتلك الحق بتوزيع الوطنية وسحبها عمن يخالفك الرأي والعقيدة والفكر.

      ورفضك للطائفية والمذهبية هو رفض قاطع ونهائي يدين كل من يقوم به، بشكل مباشر أو غير مباشر.

      2- لأنك معارض للكذب والتزوير والقتل وإهانة الشعب السوري، لأنك تختلف عن النظام بأخلاقك وقيمك وعدالة ما لديك .. فكن أنموذجا راقيا، كن صوت الحق والحقيقة فلا تبالغ ولا تختّلق لترد على المبالغات والاختلاقات.

      3- ولأنك معارض سوري فبوصلتك هي سورية وارتباطك هو سورية وأنك تقّسم وتتعهد بشرفك ومعتقدك على أنه لا يمكن أن تستخدم لأي جهة خارجية، وأي أجندة غير سورية، تحت أي مسمى أو أي حجة أو تبرير.

      4- لأنك معارض سوري فأنت القدوة لسورية الحرة فأنت مؤتمن على حفظ مرافقها العامة لأنها لك ولشعبك. وإنك تجافي أي حقد شخصي وتنحاز فقط لكل وطنك وقومياته وطوائفه وأفكاره حتى التي لا تتفق معها.

      5- لأنك معارض سوري وانتفاضتك سلمية، فأنت تؤمن بأن ‘العين بالعين يجعل العالم أعمى’، وإن الرد على استخدام القمع والوحشي هو بالخروج السلمي، وإن كل من يحمل السلاح هو عدو سورية الحرة، وكل من يرد بالعنف هو عدو الشعب السوري وانتفاضته الاشرف والأنبل. وحقك بالدفاع عن النفس تحفظه لك كل القوانين الدولية والمعايير الأخلاقية ولجوؤك إليه هو في حالات تعرضك أنت وبيتك وأسرتك لخطر يهدد حياتكم.

      6 ـ لأنك معارض سوري يعني أن تمتلك أنبل القيم الأخلاقية في الحياة وتواجه جميع الأعداء في الداخل والخارج وعلى كل الجبهات ولكن هذا لا يجعلك تيأس أو تخاف، تتراجع أو تهادن فما زالت انتفاضتك سلمية، وطريق الحق الموحش، سيقود بلدنا إلى أرض الحرية التي تليق بسورية.

      7- ولأنك معارض سوري فأنت بالمطلق معارض لكل تدخل عسكري في بلدك أي كان مصدره أو سببه أو تحت أي حجة أو ذريعة كانت. وإن صراعك الوجودي مع ‘الكيان الصهيوني’ أولوية لا تحيد عنها. وإن النظام الذي أرتكب المجازر بحق شعبه من خلال الحل العسكري الامني والاستعانة بقوى اقليمية هو من سيفتح الطريق امام التدخل العسكري في بلدك. وترفض بكل قوة الانجرار خلف أي شخص او فرد مهما كان فالأفراد زائلون وسورية الولادة بالأفكار والحياة باقية وعبادة الفرد انتهت بإمبراطوريات عملاقة إلى التحلل والنسيان.

      8- ولأنك معارض سوري فأنت غير قابل للاستخدام لتصفية حسابات خارجية مع النظام، وأنك إذ تعتب على المقاومة الوطنية اللبنانية والفلسطينية والشعوب العربية خفوت صوتها وحيادها وصمتها على دماء الشعب السوري فأنك لا تسمح لأي جهة أخرى باستخدام انتفاضة الشعب السوري كمطية لتصف حسابات مشبوهة مع حركات التحرر الوطنية وتساند كل القضايا العادلة للشعوب العربية ونضالها لتخلص من الظلم والاستبداد ونيل الحرية.

      9 – ولأنك معارض سوري، يعني أن تكون صادقا شهما أبيا لا تستخدم لغة النظام ولا أساليبه في التخوين والتضليل، وتقدم الصورة الأبهى الأخلاقية والإنسانية الجامعة التي تنكر الذات الفردية والحزبية والأقلية لصالح الوطن الأم بكل مشاربه وأطيافه وأفكاره وعلى رأسها تلك التي تختلف معها.

      10- ولأنك معارض سوري، فانك بالمطلق مع كافة الحقوق الوطنية لفئات شعبك وأقلياته وفئاته ومشارب وترفض أن يتم تغيبهم تحت أي مسمى أو أدعاء وأنك بما لا يدع مجالا للشك، مع تضمين الحقوق المدنية والثقافية الكاملة لإخوانك السوريين من كل القوميات، فسوريتهم تخولهم أن يكونوا شركاء كاملين في كل قضايا الوطن. وثقافتهم وقوميتهم هي إغناء لشخصية بلدك، والظلم الذي وقع بحقهم بحجج واهية وشعارات فارغة إزالته واجبة على كل سوري.

      11- أن تكون معارضاً سورياً لا يعني ألا تتطرق لمحاسبة المتطرفين والشاذين عن سياق الانتفاضة وألا تعترف بوجودهم وتفضحهم وتدينهم حين يقومون بأي عمل يسيء لسلمية الانتفاضة او يحرفونها عن أهدافها النبيلة فإن من يتطرف ويحرض ويقتل تحت أسم الانتفاضة السورية هو أول من يذبح شهداء الحرية ومحاسبته واجبة مثله مثل اي مجرم أخر.

      12- ان تكون معارضا سوريا، فهذا يعني ان تكون العدالة الاجتماعية ثابتا وطنيا والديمقراطية الحقيقة مطلبا جوهريا، وسورية المدنية الديموقراطية الدستورية التعددية التي تحترم حرية الاعتقاد مهما كان وتؤمن بالحرية والمساواة والإخاء والسلام لكل السوريين هي التي تناضل من أجلها وتدافع عنها.

      13- إن دماء الشهداء السوريين الذين قاربوا اليوم نصف شهداء الاستقلال هي دماء مقدسة لا مساومة عليها وإحقاق العدالة بمن تسبب بها واحد من أبرز مطالبنا الشعبية والأخلاقية وإن صوت الانتفاضة وشبابها في سورية ونضالهم السلمي الشريف هو الوحيد صاحب الحق والقرار بقيادة حراك الانتفاضة وكل ماتبقى هو لحمايته وخدمته والشد من عزيمته.

      وبناء عليه نطالب كل الأحزاب والمنظمات والإفراد والهيئات والجمعيات والمعنيين بالتكلم باسم المعارضة السورية التوقيع على هذا الميثاق والالتزام الأخلاقي به وإسقاط الشرعية عن كل خطاب أو تعليق أو تصريح يفت من وحدة السوريين ويحرض على العنف، ويستخدم الانتفاضة السورية الباسلة كمطية لانتقام وتصفية حسابات لصالح أطراف خارجية أو داخلية تحت أي مسمى. وفضح أصحابه أيّاً كانوا وأينما كانوا. نؤكد إن المؤتمرات الخارجية التي قامت بها المعارضة مشكورة كانت نتائجها ضعيفة وبلبلت الشارع السوري، وإنها لم ترتق إلى مستوى الطموح والتعاضد، فلأسباب كثيرة، ما زالت هذه المعارضة تفكر بعقلية ضيقة وبنزعة قيادية تنشغل عن انتفاضتنا البطلة بتفاصيل جانبية، وتفتقر للشجاعة الأخلاقية لتوحيد الصفوف والتنازل عن الأيديولوجيات والحسابات الضيقة والتحلي بمواصفات القيادة التي تليق بشعبنا العظيم وأهمها الإيثار وإنكار الذات لصالح سورية العظيمة.

      ملاحظة هامة:
      عملت طوال شهر تقريبا على إيجاد صيغة لميثاق شرف أخلاقي يجمع المعارضة السورية، بعد ان تفشت في أوساطها ثلة من المرتزقة والانتهازية، وبدأت قوى مختلفة تستقطب شخصيات موتورة مهزوزة، هدفها التشويش على صورة الانتفاضة ورمزها ورمزيتها. مر هذا الميثاق على العشرات من الأصدقاء والجمعيات والشخصيات، أغنوه بملاحظاتهم وأفكارهم وكان لكل منهم رأي فيه. حاولت صنع توافق بين الجميع، ولكن وجدت إنه من الصعب الوصول إلى صيغة جامعة كاملة. الشيء الايجابي هو إن الخلافات ليست بالجوهر وإنما بتفاصيل بسيطة، بعضها تفاصيل جوهرية. لذلك وجدت أن لا ألزم أحدا به وأنشره بشكل شخصي، كمواطن سوري كيف أرى المعارضة وأشخاصها ومواقفها. فاقتضى التنويه.

    • إبن قاسيون:

      عريضة تضامنية باسم المثقفين المغاربة تدعو إلى حماية السوريين

      بوعلام غبشي

      ضم مثقفون مغاربة يشتغلون في قطاعات متعددة صوتهم لباقي المثقفين العرب الذين نددوا بما يتعرض له المتظاهرون في سوريا من قمع و تقتيل، ليعبروا عن استنكارهم الشديد للمقاربة الأمنية الشرسة التي تعاطت معها دمشق مع مطالب الإصلاح الشعبية في هذا البلد العربي.

      واستنكر هؤلاء في بيان لهم، توصلت إيلاف بنسخة منه،”هذا العنف والقمع الهمجيين اللذين يمارسهما النظام السوري ضد شعبه”، مدينين في الوقت نفسه “موقف الأنظمة العربية المتخاذل، من خلال السكوت عما يجري من تقتيل و إبادة جماعية”، ومطالبين إياها “بالتنديد فورا بمجازر النظام السوري، واتخاذ التدابير الكفيلة بمساعدة الشعب السوري وحمايته”.

      كما ندد البيان “بكل شدة هذه المجازر في حق المواطنين السوريين العزل المتشبثين بحقهم في التظاهر السلمي، من أجل مطالبهم في الحرية والكرامة والديمقراطية والتعددية السياسية…”

      وأهاب المثقفون المغاربة “بكافة القوى، المتشبثة بالمبادئ نفسها في المنطقة العربية، أن تشجب هذه الجرائم التي تُرتكَب في حق الإنسانية في المدن والقرى السورية”.

      وناشدوا “المثقفين، والحقوقيين خصوصا، أن يقوموا بالتوثيقات اللازمة قصد إعداد ملف حول الجرائم الشنعاء التي ترتكب في حق الشعب السوري،من أجل تقديمها في أقرب الآجال إلى المحكمة الجنائية الدولية، مرفقة بلائحة بأسماء مرتكبيها”،بحسب تعبير البيان.

      كما أعلنوا، من خلال هذا البيان، عن “تضامنهم المطلق مع المتظاهرين والمثقفين والفنانين وكل المبدعين السوريين الواقفين اليوم بإخلاص وشجاعة ضد أساليب القمع الوحشي”.

      وأشار ذات البيان إلى أنه “مضى ما يزيد عن خمسة أشهر، و هؤلاء المثقفون يتابعون تطورات الوضع في سوريا،و ذلك منذ أن انطلقت احتجاجات شعبية في بعض المدن، قبل أن تمتد إلى مدن أخرى، وتتحول بعد ذلك إلى انتفاضة تعم البلد قاطبة”.

      وأبرز البيان الاختيار الخاطئ الذي سار عليه النظام السوري،منذ البداية،إذ “واجه الاحتجاجات السلمية بالقمع والعنف، عوض الإنصات لمطالب الشعب، مستخدما مختلف قوات الأمن والجيش”.

      ويعرض البيان الممارسات الأشد بشاعة التي وقع فيها النظام السوري،حيث “وصل القمع إلى درجة ذبح المنتفضين والتمثيل بجثثهم”،بحسب البيان،مضيفا “غير أنه كلما ازداد استعمال النظام الحاكم لقوات الأمن والجيش وبعض الميليشيات من أجل القمع والتقتيل،ارتفعت وتيرة الاحتجاج واتسع حجم الانتفاضة التي يشارك فيها اليوم مئات الآلاف من المواطنين من مختلف الأجيال والمناطق”.

      مبادرة حركها التقتيل اليومي

      عن الدوافع التي كانت وراء إطلاق هذه المبادرة، يقول محمد حفيظ أحد المساهمين فيها، إنه “حركها هذا التقتيل اليومي الذي يتعرض له، منذ أكثر من خمسة شهور، مواطنون سوريون عزل من طرف النظام السوري بمختلف أجهزته القمعية، فقط لأنهم طالبوا بالديمقراطية وبالحرية، إذ لا يمكن لأي إنسان أن يبقى في وضع المتفرج على ما يجري يوميا بمدن وقرى وأحياء سوريا”.

      وفي نفس الاتجاه يتابع مدير نشر و رئيس تحرير “الحياة الجديدة” في تصريحات لإيلاف،”انطلاقا من تتبع فظاعة ما يجري ومناقشاتنا الثنائية والجماعية، اقترح الباحث والمفكر المغربي عبد الله حمودي أن يَصدُر بيان عن مثقفين وفنانين وحقوقيين وإعلاميين مغاربة يدين ما يجري ويستنكر صمت الأنظمة العربية، حتى لا يشعر السوريون الذين يخلفون ضحايا يوميا بأنهم لوحدهم…”.

      وزاد قائلا “اتفقنا على لقاء سريع، عقدناه يوم فاتح رمضان بمنزل الأستاذ حمودي بالهرهورة بضواحي العاصمة الرباط، وحضره الأستاذ الجامعي والفاعل السياسي محمد الساسي والأستاذ الجامعي عبد الرحيم العماري وأنا. كان الأستاذ حمودي قد هيأ مشروع بيان، تداولنا فيه واعتمدناه، ثم بدأنا الاتصال…”

      تفاعل المثقفين المغاربة مع المبادرة

      يقيم الإعلامي المغربي تفاعل المثقفين المغاربة مع البيان بقوله:”لقد كان تفاعلا إيجابيا، وساهم عدد من الموقعين في صياغة البيان من خلال اقتراح تعديلات أو إضافات أو تدقيقات”.

      وأضاف حفيظ “كما ستلاحظ في لائحة التوقيعات التي تجاوز عددها 170 موقعا،فإن كل الفئات المحسوبة على المثقفين بالمعنى الواسع كانت حاضرة…وأنا أظن أنه لو كان البيان وصل إلى كل المثقفين المغاربة لكانوا جميعهم من الموقعين، ولا أظن أن واحدا منهم سيقبل بالجرائم التي يقترفها النظام السوري ضد الشعب السوري”.

      وإن كانت هناك مبادرات أخرى في الأفق،يجبيب محمد حفيظ “هذه مبادرة أولى،ولا بد أن تتبعها مبادرات أخرى، من أجل الضغط لوقف الجرائم المتواصلة.عدد من الموقعين تقدموا باقتراحات.

      وفي نفس السياق يستطرد الإعلامي المغربي،”أظن أن مثل هذه المبادرة لا تهم فقط المثقفين المغاربة، ولذلك يمكن أن تنفتح على مثقفين وحقوقيين مغاربيين وعرب، ولما لا عالميين.المسؤولية هنا لا تتوقف على الأنظمة أو الهيئات الرسمية، فللمجتمع المدني دوره…”،برأي محمد حفيظ.

      الحكومة المغربية

      حول موقف الحكومة المغربية من الأحداث في سوريا، يعلق محدثنا، أنها “التزمت الصمت. وهو موقف سلبي تجاه قضايا الشعوب. وهو الموقف الذي استنكرناه في البيان، حين اعتبرنا السكوت عما يجري من تقتيل و إبادة جماعية موقف متخاذل من الأنظمة العربية، التي لم تتخذ إلى حدود الساعة أية تدابير لمساعدة الشعب السوري وحمايته”.

      ودعا حفيظ الحكومة المغربية إلى “أن تتوقف عن صمتها”، مطالبا إياها،”بتحمل مسؤولياتها السياسية والأخلاقية والحقوقية واتخاذ مواقف ترفض ما يقترفه النظام السوري ضد شعبه، وتدين مسلسل العنف والتقتيل المتواصل، وتنخرط في المبادرات التي من شأنها مساعدة الشعب السوري وحمايته”.

    • إبن قاسيون:

      مأمون حمصي : مقتل 5 آلاف منذ إندلاع الثورة

      قدر المعارض السوري مأمون حمصي أعداد قتلى الإحتجاجات التي إندلعت في سوريا ضد نظام حكم الرئيس بشار الأسد بخمسة آلاف منذ منتصف شهر مارس الماضي، إضافة إلى عشرات الآلاف من المعتقلين والمفقودين. وقال إن التليفزيون السوري يقدر عدد الضحايا بألفين قتيل منذ إندلاع الثورة، مشيراً إلى أن العدد الحقيقي يزيد عن خمسة آلاف، وأوضح أنه على إتصال دائم بالمعارضة السورية بالداخل وأهالي المناطق والمدن التي إجتاحتها القوات السورية، ويعرف منهم أولاً بأول أعداد القتلى، والمعتقلين والمفقودين.

      ولفت حمصي إلى أن عدد القتلى منذ بداية شهر رمضان وصل إلى 500 قتيل، موضحاً أن غالبية القتلى يسقطون جراء عمليات القصف العشوائي للمدن والبلدات السورية التي يجتاحها الجيش، وأضاف أن المئات من الدبابات والمجنزرات حاصرت مدينة دير الزور وقصفتها مما أدى إلى تدمير المئات من المنازل والمباني ومنها دور عبادة.

      وقال حمصي إن المئات من الشبيحة يسيطرون على حي الميدان بدمشق، المعروف بأن سكانه من المحافظين، مشيراً الى أن هؤلاء الشبيحة فرضوا ما يشبه حظر التجول على أهالي الحي، حيث يخلعون ثيابهم ويسيرون بالشوارع مسلحين وهم عراة، ويهتفون “أنزلوا بناتكم ونساءكم”، مما يعد إنتهاك جديد يضاف إلى سلسلة الإنتهاكات التي يرتكبها نظام بشار الأسد والشبيحة الذين يراعهم ضد الشعب السوري.

      ويقدر المرصد السوري لحقوق الإنسان عدد القتلى المدنيين الموثقين لديه ب1744 شهيداً مدنياً إضافة إلى 406 من قوات الأمن والجيش، ولا يشمل العدد من قتلوا في حماة منذ الثالث من الجاري.

    • إبن قاسيون:

      يوم الجمعة… وإعادة اكتشاف الذات

      أحمد أبورتيمة

      علاقة الشعوب المسلمة بيوم الجمعة لم تكن وليدة الثورات العربية، فيوم الجمعة يحتل مكانةً خاصةً في قلوب المسلمين منذ فجر الإسلام، وفي القرآن الكريم يقسم الله عز وجل بهذا اليوم ويسميه شاهداً “وشاهد ومشهود”، وقد شهد هذا اليوم المبارك فتوحات وانتصارات عظيمة عبر التاريخ، وكان يوماً فاصلاً في كثير من المحطات التاريخية مثل غزوة بدر، وفتح مكة، وعين جالوت، وعندنا في فلسطين كان يوم الجمعة دائماً موعداً لتجدد الانتفاضة في القدس والأراضي المحتلة، فكان الاحتلال يحسب لهذا اليوم ألف حساب، ويستنفر قواته، وتتضاعف أعباؤه الأمنية فيه.

      لكن اندلاع موجة الثورات العربية في عام 2011 زاد من إبراز قيمة هذا اليوم، وصار موعداً نموذجياً للثائرين في البلدان العربية للانطلاق فيه بعد صلاة الجمعة في مسيرات تنادي بالحرية وسقوط الاستبداد، وشهد هذا اليوم سقوط رئيسين عربيين في تونس ومصر وإصابة رئيس ثالث هو رئيس اليمن، وشهد الأحداث الكبرى في الثورات، وصار موعداً أسبوعياً لمضاعفة زخم التظاهرات، يسمى كل أسبوع باسم يميزه، وبذلك تحول يوم الجمعة إلى عامل قلق حقيقي للمستبدين العرب يرتعدون منه فرقاً، ويستبقونه بمحاولات استرضاء الشعوب بإصدار قرارات ومراسيم علها تطفئ من لهيب ذلك اليوم المستعر، أو بمضاعفة الإجراءات الأمنية إلى درجة الاستنزاف.حتى نسبت نكتة إلى القذافي –قبل أن تدهمه الطامة- بأنه يفكر في إلغاء هذا اليوم والاكتفاء بستة أيام في الأسبوع.

      هذا الأثر الواضح ليوم الجمعة لم يأت من فراغ، ولم يكن ليكون لولا قيمته الروحية والاجتماعية، فهو خير يوم طلعت عليه الشمس في عقيدة المسلمين، وهو عيدهم الأسبوعي، وقد سمي جمعةً من الاجتماع لأن المسلمين يجتمعون فيه للصلاة وللخطبة التي تتناول شئون حياتهم.. وأفضلية هذا اليوم الدينية هي التي تحفز أرواح المؤمنين فيه للانطلاق والثورة. وهذه العلاقة بين شعيرة من شعائر الدين الإسلامي وبين الواقع الاجتماعي والسياسي للمسلمين تكشف بوضوح مدى حضور العنصر الديني في تركيب الشخصية العربية، ومدى الالتصاق الوثيق بين الدين والحياة في الثقافة العربية..

      لقد جاءت الثورات العربية بعد عقود طويلة من عصور التغريب والعلمنة الممارسة بحق الشعوب العربية لفك ارتباطها بدينها الذي هو سر قوتها، وكانت الجمعة في هذه العصور موعداً للإجازة والفسحة وأكل الدجاج وحسب، وكانت خطبتها للطقوس المظهرية ولتخدير العقول بتناول قضايا جامدة مفصولة عن الواقع، لكن انبعاثة الأمة أعادت إلى الواجهة الدور الحقيقي الذي تؤهله مكانة يوم الجمعة الروحية وخصائصها للقيام به.

      وحين نرى هذا الأثر القوي ليوم الجمعة وإلهامه الثوري للجماهير فإن هذا يعني أن كل عصور التغريب والعلمنة لم تنجح في إذابة هوية الأمة وسلخها عن دينها وثقافتها، وأن كل ما شهدته البلاد العربية في عصور الضياع من مظاهر فساد وعلمنة لم تكن سوى قشرة رقيقة تخفي وراءها مخزوناً روحياً عميقاً له أثره القوي في اللاشعور الجمعي لهذه الأمة، ومهما بدا للرائي من انحراف الشعوب، فإن الدين متغلغل بقوة في وعي الشعوب العربية ولا بد أن يعبر عن نفسه بقوة مهما طال الزمن.

      إن الأثر الذي أظهرته الثورات ليوم الجمعة كان من القوة بحيث لم يستطع أصحاب الاتجاهات غير الإسلامية من علمانيين وليبراليين وقوميين إلا أن يتعايشوا معه ولم يستطيعوا تجاوزه، فلم يعد بوسع هؤلاء أن يعثروا على فرصة لحشد الجماهير أفضل من يوم الجمعة وصلاتها..

      درس يوم الجمعة في زمن الثورات يقول لنا بأنه لا يزال لهذه الأمة شخصيتها المستقلة غير القابلة للتذويب، وأن لهذه الأمة ما تتميز به، وأنه ليس قدراً عليها أن تكون تابعةً للحضارة الغربية، فيوم الجمعة ومعه شهر رمضان ودورهما الثوري يثبت بأن الدين هو مكون رئيس، وأن له دوره الفاعل في قيادة المجتمع، وأنه ليس معوقاً للنهضةً أو أفيوناً للشعوب، كما هو الحال في المجتمعات الغربية، بل هو ملهم وهو الأقدر على حشد طاقات الأمة واستخراج قدراتها الكامنة، ولئن كانت المجتمعات الغربية قد مرت بتجربة خاصة بها أفرزت هذا الانفصال بين الدين والحياة، فإن الأمر لا ينطبق بالضرورة على المجتمعات الإسلامية، لأن طبيعة الدين الإسلامي ترفض هذه الثنائية، وهي تنظر للحياة كلها بأنها محراب كبير للعبادة، واختصاص الدين في الإسلام ليس في العلاقة الفردية بين الإنسان وربه، بل إن للدين كلمته في كل شأن من شئون الحياة.
      لقد جاء الوقت الذي تدرك فيه الأمة أن لديها ما تتميز وأن لها هويتها المستقلة وأنه ليس قدراً عليها أن تذوب في الثقافات والحضارات الأخرى وتفقد ذاتيتها حتى يكون لها مكان في هذا العصر
      إن ما نشهده اليوم يؤسس لتاريخ جديد فهو إعلان انبعاث الأمة من جديد وأخذها لزمام المبادرة ونفضها لغبار القرون وإعادة الانسجام مع ذاتها..

    • إبن قاسيون:

      سوريا «ليست للبيع.. سوريا للعرض فقط»

      عمر كوجري

      يقف السوريون والعرب ودول الإقليم والعالم مذهولين جراء الإفراط المفرط من طرف النظام لوأد الانتفاضة الشعبية المندلعة منذ أواسط آذار الماضي وإلى الآن بالحل الأمني – ومؤخراً الحسم الأمني- هذه الانتهاج الذي تسبب في إزهاق أرواح أكثر من ألفين وستمائة ” سقط أيضاً جنود ورجال أمن” شهيد سوري جلهم من الشباب الذي كان من المفترض أن يكون عنوان الإعمار والإنماء في سوريا، لو كفت يدُ وحش الرصاص الأعمى عن اللحاق بروحه لتعمل به تقتيلاً قبل الأوان، وموتاً لا مبرر له، ولن يفيد السوريين نظاماً ومعارضة، وقبلهما شعباً في شيء.

      رغم أن هذا الأسلوب الذي يخلق شرخاً كبيراً في بنيان المجتمع السوري مستقبلاً لم يؤتَ أكله، والدليل أن المظاهرات والاحتجاجات مستمرة طيلة هذه الأيام العصيبة في حياة السوريين – كل السوريين، إلا أن النظام مستمر في أسلوب القمع والتعامل مع الاحتجاجات السلمية ابتداء بالعصا الكهربائية والهراوات والقنابل المسيلة للدموع والشبيحة إلى قذائف الدبابات والمدافع التي تهتك حرمات البيوت، وتخرس الأنفاس، و”الأخطر” تدكُّ منارات بيوت الله.

      أخذت القوة المفرطة طابعاً مأساوياً بكل بلاغة الكلمة مع بداية شهر رمضان الفضيل حيث يفترض أن تكون له خصوصية وحرمة ورحمة، وفتح النظام حرباً رسمية ونظامية لا مبرر لها على الإطلاق تحت أي دعوى وعلى أكثر من جبهة وفي أكثر من منطقة سورية « حماة- إدلب- ديرالزور- حمص – درعا » بالتوقيت نفسه، ويسابق الزمن سباقاً محموماً لإخماد الانتفاضة الشعبية التي قال أحد” أولياء ” الله إنها في نهايتها، والتي يتهم فرسانها بـ “العصابات المسلحة والمجموعات الإرهابية والخارجين عن القانون والمندسين والسلفيين والمنادين بالإمارات الإسلامية” كم إمارة إسلامية فككت في سوريا خلال الخمسة الأشهر المنصرمة؟؟” وغيرها من النعوت التي لم ليس لها هذا المبرر ليبرر استعمال القوة بهذا الشكل”

      لا أقتنع البتة أن العصابات والمجموعات المسلحة بهذه القوة العظيمة، هي” أين هي؟” لا تملك أسلحة ولا قنابل نتروجينية ولا نووية، ولا طائرات أسرع من الصوت حتى يتم المغامرة بزج الجيش السوري الوطني وإنهاكه وانكشاف ظهره، ورخو مناعة الحدود مع الأعداء في هذه الحرب، وتجيّش كل هذه الجيوش وأرتال الدبابات والمدافع والآليات الكثيرة بالمئات لتدك تحصينات هؤلاء”الأعداء”.

      لقد زُجَّ الجيش السوري الذي عاهد أن يحمي السوريين من أعدائهم الحقيقيين في حرب هي ليست حربه، وميدان هو ليس ميدانه، مما ينذر بزعزعة السلم الأمني، وبمخاطر جمة واحتقان شعبي وتجييش ثأري، والخوف كل الخوف من مخاطر نمو الحقد الطائفي في نفوس السوريين، وهم بأحوج ما يكونون إلى العيش المشترك الآمن المؤمن الذي نعموا به منذ قرون، وليس عقود.

      بات كل الغيارى على سوريا يخشون الانزلاق إلى احتراب داخلي بغيض، لن يخرج منه سوري واحد منتصراً كما قلنا في سابق هذا الكلام مرةً.

      إيماني الشخصي كبير بوعي الشعب السوري الذي لم ينزلق إلى اللحظة لارتكاب هذا الخطأ الكبير، “ربما وجدت حالات فردية” لكنها لا تُعنْوِنُ حالة الحراك الشعبي السوري الذي بمجمله سلمي، ويطالب بسوريا أفضل وأجمل.

      بي ثقة – حتى اللحظة- أن السوري لن يحمل السلاح في وجه أخيه السوري إلا أن استمرار الحل أو الحسم الأمني يفتح الطريق – حتى لأعدائنا جميعاً لإذكاء نار الاستعداء فيما بيننا، واستمرار القتل المجاني يُشجّع على ردّات فعل عواقبها غير محمودة بتاتاً.

      بشديد الأسف كان ولا يزال فارس حل المعضل السوري هو السلاح الذي يفترض أن يستخدم عادة ضد الأعداء الألداء لا ضد الشعب الذي اشترى بحلال ماله كل هذا السلاح، وهو السلاح من العيار الثقيل والثقيل جداً.

      فرغم كل هذه الدماء التي سالت وكل هذه الجراحات الواسعة على امتداد الوطن إلا أن السوريين لم، ومن الجلي لن يتوقفوا عن الإصرار الأسطوري لاستمرار خروجهم إلى حارات وساحات وأمام جوامع الوطن، ولن يكلوا، أن ييأسوا، لأن ما دفع من فاتورة الدماء والقتل والتعذيب والسجن والإخفاء هو باهظ حقاً، ومن سخا كل هذا السخاء لن يبخل الآن، ولن يتعب غداً، ورسالة الشعوب دائماً أبلغ، والتنصت إلى هذه الرسالة أجدى وأفضل من كل حلول الدم والقهر، والبكاء على الأحبة الذين يرحلون في غير الأوان.

      الخيار الأمني الذي يوسم تفكير النظام حالياً هو الخيار الذي يلحق الآن وغداً أفدح الخسائر بكل السوريين، والنظام يعي جيداً أن التاريخ يكره كثيراً الالتفات إلى الوراء، التاريخ سيارة، علبة سرعته لا توجد فيه ” الأنارييه” حتى يعود إلى ما قبل الخامس عشر من آذار الماضي.

      النظام بهذه الحالة يستعدي كل يوم شرائح جديدة ضده كانت في خانة الحياد أو المنتمية لفئة الأغلبية الصامتة التي لم تقرر بعد مع من تصف؟
      هذا الخيار يذهب بسوريا إلى مجاهيل وظلمات لا يرضى أحد أن يتعرف عليها أو يذهب إليها.

      هذه مسؤولية النظام لأنه الأقوى، وهو الراعي لكل مكونات السوريين باعتباره يقودهم، ويرعاهم، هي مسؤوليته أمام الله والتاريخ.
      الاحتكام إلى منطق العقل، وسماع رسائل الأهل والجيران والأصدقاء والأغراب ليس خطأ، ولا استهانة من كرامة، ولا خضوعاً لأحد، ويبقى المستقبل المشرق لأي نظام هو أن يخدم، ويخضع لإرادة الشعب.

      الخضوع لهذه الإرادة ليس إهانة بل قمة النبل والكرامة والغيرية والشرف.
      لنفكر ألا نفرّط بسوريا العزيزة، لنشترِ سوريا معاً معارضة ونظاماً، قبل أن نباع جميعاً في أسواق الآخرين بأبخس الأثمان.
      ونبكي كما قال الأندلسي الغريب يوماً تحت خيمة الحزن الأخيرة مثل” النساء ملكاً مضاعاً لم نحافظ عليه مثل الرجال”!!

    • إبن قاسيون:

      لوبي إيراني

      نزار جاف

      لا تنه عن خلق و تأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم، بيت شعر مشهور ذهب مثلا لکل من ينهى الآخرين عن خلق سئ لکنه يأتي ذلك، و الواقع أن النظام الديني المتطرف في إيران، يکاد أن ينطبق عليه هذا المثل تماما من دون زيادة او نقصان، فهو و في خضم الصراع و الکفاح القانوني و السياسي المرير الذي خاضته منظمة مجاهدي خلق من أجل رد الاعتبار لنفسها من جانب الدول الغربية التي حشرتها في لائحة المنظمات الارهابية بنائا على سياسات خاطئة و غير سليمة أتخذتها کمحاباة و کمسايرة و مداهنة للنظام الايراني، وبعد أن تمکنت المنظمة و بسبب من عدالة قضيتها و منطقية حججها و مبرراتها ضد ذلك القرار المجحف، نجحت في دفع دول الاتحاد الاوربي الى إخراجها من تلك اللائحة و توجهت بعد ذلك صوب الولايات المتحدة الامريکية التي تشکل أساسا المحور الذي إرتکزت عليه عملية صياغة ذلك القرار الظالم و غير المنصف تجاهها، وهي خطوة نوعية أطارت ذلك الشئ من الصواب المتبقي في رؤوس الملالي من جراء الانتصارات السياسية المتوالية التي تحرزها المنظمة على الصعيد الدولي، ولأجل ذلك فقد بادرت الى دفع لوبيها في بلاد(الشيطان الاکبر)، للتحرك و العمل لکن طبعا ليس ضد الشيطان الاکبر، وانما ضد أبناء وطنها من اولئك الذين رفضوا مبدأ(ولاية الفقيه)الاستبدادي الدکتاتوري، والغريب أن المحور و الاساس و المبرر الذي إنطلق منه لوبي(ولاية الفقيه)في بلاد(الشيطان الاکبر) ضد مساعي المنظمة، انه يتهم المنظمة بأنها تدفع مبالغ طائلة لمشرعين و ساسة و أمريکان کي يساعدونها على الخروج من القائمة السوداء، وهو إتهام غريب جدا، ذلك أن لوبي الملالي الذي إجترع بمرارة کؤوسا من السموم وهو يشهد إذعان دول أوربا لحجة و منطق منظمة مجاهدي خلق و يصدرون بالتالي قرارات منصفة و عادلة بإخراجها من قائمة المنظمات الارهابية وهي قرارات کان لابد أن تصدر قبل تلك التواريخ، هذا اللوبي، لم يسبق له وان إتهم المنظمة بأنها دفعت اموالا للمشرعين و الساسة الاوربيين کي يخرجونها من القائمة، إذ أن مثل ذلك الامر و کمسألة منطقية ليست في حدود إمکانية(متواضعة) لمنظمة سياسية معارضة بل تحتاج الى إمکانية دولة غنية حتى وليست أية دولة، لکنها و کدأب تفکيرها الشيطاني الخبيث، وجدت أن الامر مناسب جدا لو تم إطلاقه بوجه مساعي المنظمة في الولايات المتحدة الامريکية، وکما هو حال نظام ولاية الفقيه الذي يعيش و يستمر اساسا بالاعتماد على الاموال الطائلة التي يدفعها و يبذرها هنا و هناك من أجل ديموته و بقائه و الحفاظ عليه من عوادي الزمن و نوائبه، ويقينا أن صفقة توتال المخزية مع فرنسا و التي أفتضح أمرها لاحقا و تبين کيف يقوم هذا النظام بصرف أموال الشعب الايراني ليس من أجل بناء مستقبله و رغد عيش أجياله القادمة، وانما من أجل مصلحته الخاصة و في سبيل الحفاظ على نفسه فقط و البقاء على سدة الحکم لحفنة سنين أخرى، هذه الصفقة و صفقات و أمور کثيرة أخرى، إضافة الى التغلغل المريب لهذا النظام في الاوساط الاعلامية من خلال عمليات(تجنيد)، نخب خاصة و نماذج مختلفة من أجل خدمة أهداف و سياسات هذا النظام، بل أن نظرة متفحصة للأسباب التي حالت دون التطور الطبيعي لملفات الاغتيال السياسي الذي قام به الملالي في کل من برلين و فينا بوجه خاص(عمليتي إغتيال عبدالرحمن قاسملو و سعيد شرفکندي)، والتي ثبت ضلوع النظام فيها، تؤکد أن النظام إستغل ثقله الاقتصادي في تلك الدولتين و وظفهما من أجل التغطية على جرائمه، کما أن شراء الاصوات و الذمم خصوصا بين الاوساط السياسية و التشريعية النافذة في دول المنطقة و دول مهمة في العالم(خصوصا الغربية و بالاخص الولايات المتحدة)، باتت هي الاخرى من المعالم الخاصة التي تميز نظام ولاية الفقيه عن غيره من الدول. ان المساعي المحمومة و الاستثنائية التي يبذلها النظام الايراني في معقل(الشيطان الاکبر) و محاولاته الحثيثة لإقامة علاقات خاصة مع جمع أکبر من(شياطين) أمريکا، تؤکد من دون شك أصالة ولع هذا النظام و تعلقه بالشياطين و خبرته الکاملة في إستمالتهم، لکن النقطة المهمة التي يجب أن لاتغيب عن بال هذا النظام المتطرف، أنه يلعب في وقت حساس و خطير جدا و ان الامور لم تعد تجري لصالحه کما کان خلال العقدين المنصرمين، مثلما أن الولايات المتحدة الامريکية أيضا قد صارت أمام مفترق حاسم و لابد من أن تتخذ موقفا واضحا و صريحا من تعقيدات الملف الايراني و أن تکف عن سياسة إرضاء الملالي و التي ثبت أنها سياسة عقيمة و فاشلة بالکامل وان منظمة مجاهدي خلق التي يقلل هذا النظام من شأنها من جانب، و يوظف کل إمکانياته في سبيل إسکات و منع صوتها و دورها على مختلف الاصعدة من جانب آخر، يؤکد من دون شك الاهمية الاستثنائية لهذه المنظمة و الدور البارز الذي ينتظرها من أجل إنهاء تسلط نظام ولاية الفقيه على مقاليد الحکم في إيران، ويقينا أن أفضل مفتاح لحل الازمة الايرانية و إنهاء هذا النظام يتحدد في منظمة مجاهدي خلق التي لها خبرة و ممارسة طويلة و کبيرة في مقارعة و مواجهة و فضح سياسات و ممارسات هذا النظام، وان على واشنطن أن لاتکون حجر عثرة او عامل سلبي بوجه هذه المنظمة کما إبتغى و يبتغي النظام الايراني وعليها أن تسلك سبيلا آخرا سوف يکون له أبلغ الاثر في تقليم أظافر النظام تمهيدا لبترها.

      اليوم، تدور في واشنطن رحى حرب ضروس يبذل فيها نظام الملالي کل غال و نفيس من أجل الحيلولة دون إصدار قرار لصالح منظمة مجاهدي خلق، ويتشبث نظام الملالي بکل شئ و أي شئ يساعدهم لبلوغ هدفهم الخبيث، وهناك طبعا في مقابل هذه الحملة الضروس للملالي، إتجاه أمريکي مناهض للنظام الايراني و مساعيه المشبوهة من أجل حرف و تشويه الحقائق و قلبها لصالحه، مثلما أن هناك أيضا صوت و صدى الموقف المبدأي و الاخلاقي لمنظمة مجاهدي خلق التي کانت و منذ عام 1995(تأريخ صدور قرار وزارة الخارجية الامريکية بإعتبار المنظمة إرهابية)، ضحية و کبش فداء من أجل مسايرة و تأهيل النظام الديني المتطرف، وهو صوت طفق الکثير من الساسة و المشرعين الامريکان يحبذون الانصات و الاستماع إليه.

      بعد حرب صيف 2006، دفع النظام الايراني بحسب تقارير متعددة أکثر من عشرة مليارات دولار لحزب الله کي يعيد بناء مؤسساته و يستعيد قوته و عافيته، السؤال هو: کم دفع الملالي لشياطينهم الصغار في واشنطن کي يشنوا حملتهم الشعواء هذه ضد منظمة مجاهدي خلق للحيلولة دون إخراجها من قائمة المنظمات الارهابية؟ يقينا الدفع سخي و سخي جدا و حجم سخاوة هذا الدفع تتجلى في إستشراء حالات الفقر و التمزق الاسري و الاجتماعي و إستشراء حالات سلبية داخل المجتمع الايراني لم تکن موجودة أبدا قبل هذا النظام(الديني)، والکلمة الاخيرة التي لابد من قولها”إستنادا على معطيات متعددة”: أنه لم يکن في ظل نظام الشاه سوى عشرات من بائعات الهوى المحترفات في شوارع طهران، أما اليوم فهناك أکثر من 400 ألف بائعة هوى(مضطرة و مجبرة) في شوارع طهران ومعظمهن لسن محترفات وانما دفعتهن الاوضاع الاقتصادية السيئة لأسرهن، وما يفقتد هنا تجده في مکان آخر کما أن مايبذر على حزب الله و شياطين طهران في واشنطن تجد الجانب السلبي له في شوارع طهران و المناطق المحرومة الاخرى من إيران، وکما يقول الامام علي أبن أبي طالب: مامن نعمة موفورة إلا و بجانبها حق مضاع!

    • إبن قاسيون:

      السلطة السياسية إذ تشتغل ضد وظيفتها الاجتماعية.. النظام السوري مثالا

      سمير مطر-كاتب وناشط قيادي في حزب الحداثة والديمقراطية لسورية

      ما كان ملفتا منذ حوالي أسبوعين و بعد الإعلان عن خبر مقتل ثلاثة شبان علويين من مدينة حمص والتمثيل بجثثهم هو السياق و الحجم الذي حظي بهما انتشار هذا الخبر وأسلوب انتقاله العاصف في مشهد الثورة السامية من أجل الحرية، هذا الانتشار بدا مبرمجا ومقصودا إلى حد بعيد حيث ساعدت وسائل الإعلام الحكومية السورية والمقربة من النظام السوري على نشره وعرضه في إطار بات معروفا أنه يخدم نزوع السلطة السورية إلى تعزيز استناداتها الاجتماعية الطائفية والعزف على وتر التناقضات الأهلية الكامنة في المجتمع السوري، لذلك ودون التأكد رسميا من ملابسات مقتل الشبان العلويين، صدرت وسائل الأعلام و أدوات النظام الدعائية أن حادث القتل تم على خلفية طائفية، وأن القتلة شباب سنّة من المنخرطين في الاحتجاجات ضد السلطة حيث المستهدف من عملية القتل هذه ووفقا لذلك النوع من التصدير ليس الضحايا الثلاثة بل الطائفة العلوية على الحقيقة. وهكذا هيأت آلة السلطة وإعلامها الأجواء لكي تهاجم المحال التجارية تلك التي يمتلكها سنة من سكان المدينة ويتم نهبها ثم مهاجمة أشخاص سنة تاليا وعبر محدد الهوية الطائفية فقط، لتبدو الأجواء و كأنها مقدمة لحرب طائفية في مدينة حمص لا تبقي و لا تذر.

      لكن المسلك العقلاني المسؤول الذي سلكته تنسيقيات الثورة في المدينة،عندما أصدرت بيانا أدانت فيه الجريمة و نفت مسؤوليتها عنها، ساهم في نزع فتيل أزمة حقيقية كانت كفيلة في تشويه مسار الثورة و وجهها السلمي و اللاطائفي، حيث كان من الممكن أن تكون مدينة حمص نقطة لانطلاق حرب طائفية ما فتئ النظام السوري يسعى جاهدا إلى إيصال الوضع السوري إليها. ما هو مؤكد أن النظام السوري كان يعمل على العكس مما تتطلبه أهم الوظائف الاجتماعية للسلطة السياسية في أي مجتمع و المتمثلة في حفظ السلم الأهلي و الاجتماعي، و ذلك بسعيه لإشعال حرب أهلية طائفية يستطيع من خلالها أن يخبئ و يحجب هاجسه الأهم في الدفاع المستميت عن السلطة و لو عبر سياسة الأرض المحروقة، و أن ينهي رهانات الثورة السلمية ضد الاستبداد و أسئلتها حول الحرية و العدالة و الكرامة و الكفاية، هذا العبث بمستقبل المجتمع و بوجود البلاد ليس جديدا على هذا النوع من الأنظمة السياسية، لقد رافق لعبة معظم الأنظمة الديكتاتورية هاجسا يعمل على مقايضة وجودها بوجود مجتمعاتها و دولها، حين تتهدد عوامل وجود هذه الأنظمة على رأس مجتمعاتها، لقد انحاز هذا النوع من الأنظمة دوما لمصالحه و لبقائه في السلطة ولم يرجح لحظة الاختيار كفة الحفاظ على أمن المواطنين و المجتمع و الدولة على كفة وجوده و بقائه على سدة الحكم.

      السوريون الذين يعرفون تركيبة النظام الذي يحكمهم وإلى أي مدى يمكن أن تصل وساخته، يدركون تماما أنه من ليس المستبعد أبدا في حادثة الشبان العلويين الثلاثة أن تكون شبيحةخهع النظام أو أجهزة أمنه هي الجهة المتورطة في مقتل هؤلاء الشبان و تشويه جثثهم على النحو الذي وجدت عليه، وليس مستبعدا أيضا أن تكون الشبيحة هي ذات الجهة التي قامت بالاعتداء لاحقا على ما يخص سنة حمص لإكمال الظروف الممهدة لحرب طائفية. للنظام السوري سابق خبرة ليست بعيدة في تأجيج الأوضاع الانتقالية في مجتمع ما و تحويلها إلى حرب أهلية طائفية، هذا السلوك انتهجه النظام السوري بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عندما استغل الاقتتال الطائفي في البلد المجاور بل وغذاه بالسماح لانتحاريين بعبور الحدود السورية العراقية بحجة مقاومة الاحتلال العراقي، في حين أن الهدف الرئيسي كان إبقاء العراق في وضع الاقتتال الطائفي و في وضع غير مستقر لإشغال السوريين بذلك خصوصا الأقليات الدينية من المجتمع السوري، وبل وتخويفهم من مغبة التفكير في التحول صوب واقع سياسي جديد لا يكون هو على رأسه، كانت وسائل الإعلام السورية وأبواقه تروج للسوريين الأخطار الطائفية الكبيرة من مغبة مطالبتهم بأية إصلاحات داخلية أو أي تحول ديمقراطي ممكن. نجح النظام السوري إلى حد كبير في العراق، وجاءت العمليات الإرهابية ضد الأقلية المسيحية في العراق و ما نتج عنها من اغتيالات وتفجيرات كنائس وتهجير وعمليات اختطاف وابتزاز لتبرر هذا التخوف و ترسخه في وعي و فهم و مخيال السوريين. الحكومة السورية و بدلا من أن تعمل على إرساء مجتمع حديث ينعم بحيثيات المواطنة و العدالة الاجتماعية في بلدها، كرست كل ما ينافي ذلك و عملت ضد التنوير في كافة الاتجاهات، فقط من أجل تحقيق أهداف تكرس سيطرتها على الناس وتخيفهم من بعضهم البعض.

      لكن الشعب السوري الذي أثبت حتى الآن قدرته على تجنب النزاع الطائفي رغم كل القتل الذي يتعرض له و كل الوسائل القذرة التي تريد عبرها عصابة النظام تفجير التناقض الذي تراكم طوال عقود من سيطرتها على البلاد يعرف هدفه جيدا، هدف الشعب السوري الأول و الأساسي هو القضاء على الاستبداد و الفساد و النهب و المافيوية التي وسمت شكل إدارة النظام للبلاد طوال أكثر من 41 عاما.

      لذلك سينتصر السوريون رغما عن سعي النظام لتأجيج المشاعر الطائفية و رغما عن عمليات القتل الوحشي في حماه و في دير الزور و في ادلب و رغما عن الإرهاب الذي يصبه في حياة المجتمع السوري و الذي وصل إلى مستويات خيالية. السوريون يصنعون تاريخا مشرفا للإنسان في هذا العالم و ليس لهم فقط، فهم بمقاومتهم الأسطورية السلمية لعصابات مجرمة عنفية في ظروف محلية و إقليمية و دولية بالغة التعقيد.يقدمون للعالم نموذجا فريدا عن ثورة شعب و صموده و نجاحه في تحقيق اهدافه رغم كل الظروف التي قد تحول دون ذلك.

    • إبن قاسيون:

      “طائف سوري”… أفشلته إيران؟!

      النهار اللبنانية
      راجح الخوري

      ليس في دمشق الا الصمت وربما التأمّل حيال خطاب خادم الحرمين الشريفين، الذي نبّه الرئيس بشار الاسد الى انه بات يواجه اختيارين، اما الحكمة واما الفوضى. ولكن لماذا هذا الصمت في حين كانت دمشق قد سارعت الى الرد بقوة مثلاً على البيان الذي اصدره مجلس التعاون الخليجي؟

      تؤكد تقارير ديبلوماسية ان خطاب الملك عبدالله تميّز عن كل ردود الفعل العربية والدولية المتصاعدة في انتقادها للنظام السوري وتوجيه الادانات الى قمعه الدموي للمتظاهرين، بأمور ثلاثة مهمة جداً:
      اولاً: ان هذا الخطاب صيغ بعناية كبيرة ليس على قاعدة الانتقاد والتنديد بل على قاعدة التنبيه ولفت النظر الى ان امام الاسد اختياراً من اثنين: الحكمة او اندفاع البلاد الى الفوضى. وليس خافياً ان في هذا رهاناً واضحاً على ان ينحو الرئيس السوري في طريق الحكمة فينفّذ ما وعد به تكراراً في اطار الاصلاح.
      ثانياً: ان الخطاب لم يكن مفاجئاً للاسد، بل جاء بعد اشهر من الاتصالات الحثيثة بين البلدين، وقد رعاها الملك عبدالله من منطلق السعي الدؤوب لانهاء الازمة والبدء في حوار وطني يقر الاصلاحات التي طالما قال الاسد انه يريدها. وفي هذا السياق كانت هناك اتصالات سعودية متواصلة بغية الحل، ولكن هذه الجهود التي صدمتها سياسة القمع المتصاعد، وقد وصل الى حد استخدام الدبابات داخل المدن، واجهت حائطاً مسدوداً وهو ما احبط خطة طموحة اعدتها الرياض لعقد مؤتمر مصالحة سورية – سورية، اي طائف سوري على طريقة “مؤتمر الطائف” يجمع النظام مع المعارضة ويصنع اتفاقاً يحقق الامن والاستقرار في سوريا.

      ثالثاً: كان المساعي السعودية قائمة على مدار الساعة، الى درجة ان السفير السعودي في دمشق عبد الله بن عبد العزيز العيفان، كان قبل خطاب الملك بساعة يقيم مأدبة افطار في فندق “فور سيزنز” بحضور رسمي وشعبي تخلله تشاور حول الاحداث في سوريا.

      اكثر من ذلك، لم يتوقف الدعم الاقتصادي السعودي لدمشق، فقبل اسابيع ورغم مرور اشهر على تصعيد العنف ضد المتظاهرين، منح الصندوق السعودي للتنمية سوريا مئة مليون دولار لتمويل مشاريع انمائية فيها.

      تقول التقارير الديبلوماسية انه خلال هذا الوقت، قطع الاسد وعوداً متواصلة للملك عبدالله بتهدئة الوضع والاحتكام الى لغة الحوار والمباشرة بالاصلاح، الا انه لم يف بأي من وعوده، ربما لان ايران تسهر على افشال اي حل يعطي سوريا توجهاً اصلاحياً جديداً وقد يبعدها عنها!

      من خلال شبكة المشاورات والاتصالات الدولية الدقيقة التي تجريها الرياض، ازدادت المخاوف من ان يصل الامر في سوريا الى ما وصل اليه في ليبيا، وهو ما لا يريده الملك عبدالله، الذي سارع الى توجيه خطابه الى الاسد، مراهناً على ان يختار حكمة التفاوض والاصلاح بدلاً من الانزلاق الى الفوضى والضياع.

    • إبن قاسيون:

      الأسد له تسع أرواح!

      الشرق الاوسط اللندنية
      مراد يتكين

      اعتاد الإسرائيليون ترديد نكتة سياسية في الأعوام الأولى لبشار الأسد (في الحكم)، وكانوا يقولون: ارتعد الجنرالات السوريون عندما دخل الأسد الأب إلى الغرفة، وارتعد الابن عندما دخل الجنرالات إلى الغرفة.

      وفي الوقت الحالي ينضم الإسرائيليون إلى الإيرانيين، وربما بصورة فريدة، في الاعتقاد بأنه لا غناء (في الوقت الحالي) عن الأسد الابن كرئيس لسوريا، على الرغم من الضغوط المتزايدة من مختلف أنحاء العالم بسبب وسائل عنيفة يستخدمها جنرالات الأسد ضد مواطنيهم المنادين بالديمقراطية.

      وتمثل تركيا رأس الحربة في جهد دبلوماسي دولي يهدف إلى إقناع الأسد بوقف الاستخدام المفرط للقوة ضد مواطنيه، الذي أدى إلى سقوط أكثر من 2200 قتيل، وفقا لتقارير تركية منذ انطلاق الشرارة الأولى للاحتجاجات في مارس (آذار).

      ولكن، كما الحال مع آخرين كثر، لا ترغب تركيا في رحيل الأسد حاليا على الرغم من إشارات دبلوماسية تفيد بأن الولايات المتحدة ستدعوه لترك منصبه. ويأتي ذلك أيضا على الرغم من تقارير وصلت إلى أنقرة عن أنه في اللحظة التي أعلن فيها وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو رحيل الدبابات السورية عن حماه وأداء السفير التركي في دمشق عمر أونهون صلاة الظهر هناك، كان جنود ودبابات سورية أخرى ينفذون عمليات مشابهة في مدن غرب البلاد بالقرب من الحدود التركية.

      وأسباب تجاهل الأسد تقريبا لكل هذه الدعوات والتحذيرات والإنذارات هي نفسها المتعلقة بعدم القدرة على الاستغناء عنه في أعين الكثير من الدول، ولا سيما الدول المجاورة. ويرجع ذلك إلى أنه لا أحد يعلم من سيحل محل الأسد، ولا أحد يعرف يقينا هل سيتحسن الوضع عندما يأتي أحد مكانه.

      وهذا هو السبب الذي جعل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يرد بغضب على زعيم المعارضة الرئيسية في تركيا كليتشيدار أوغلو عندما تساءل الأخير: «ما الذي ستقوم به عندما ينفد صبرك؟ هل ستقدم على تدخل عسكري؟».. يعرف كل من له علاقة بالأمر أنه لا توجد شروط لتدخل عسكري في سوريا، كما الحال في ليبيا أو العراق. ويعرف الأسد أن إحدى نقاط القوة الأساسية التي تجعله على كرسيه تكمن في ضعفه.

      هناك سببان يوضحان لماذا يشعر الأسد بالأمن ويعتبر موقفه مختلفا عن معمر القذافي في ليبيا، مثلا، على الرغم من التحذيرات القادمة من أنقرة.

      أولا: دافع خروج المعارضة إلى الشوارع يتمثل في الرغبة في الحياة التي يستحقونها. في البداية كان لديهم طلب ملح يدعو إلى استقالة الأسد، ولكن عندما أصبح واضحا أن الأسد لن يقدم أي تنازلات، دعا الجميع – من الإخوان المسلمين إلى الليبراليين – لرحيله. ولكن المعارضة السورية ليست منظمة بشكل جيد، وليس لديهم عنصر قوة غير الأعداد الكبيرة في الشوارع.

      ثانيا: لم يحدث انشقاق في صفوف نظام الأسد، على عكس ما حدث داخل العراق إبان صدام حسين أو في ليبيا تحت زعامة القذافي أو في مصر تحت رئاسة حسني مبارك. ويتشكل نظام الحكم في سوريا من زمرة مرتبطة بصورة جيدة – وفي الأغلب – من نفس الطائفة الدينية وتحمل نفس الآيديولوجية البعثية.

      لهذا نجد للأسد تسع أرواح. وعلى الرغم من الظروف فإنه إذا اتخذ الأسد خطوات إيجابية خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة بالتوازي مع ما نصحه به الرئيس التركي عبد الله غل في خطاب سلمه للأسد داود أوغلو الثلاثاء الماضي، فسيعني ذلك أن الأسد مقتنع بأن هذه الخطوات مفيدة لنظام حكمه ولبلاده وليس بسبب تهديدات جوفاء.

    • إبن قاسيون:

      تكلفة منح الأسد وقتا إضافيا

      الشرق الاوسط اللندنية
      أمير طاهري

      إذا ما تحدثت عن سوريا مع مسؤولين في واشنطن أو لندن أو موسكو، فمن المتوقع أن تستمع إلى تكهنات بأنه سيكون هناك المزيد من حمامات الدم قبل الإطاحة بنظام الأسد.

      أخبرني أحد المسؤولين في إدارة أوباما أن الرئيس بشار الأسد «يحيا في الوقت الإضافي». ومن المحتمل أن الوقت الإضافي هذا جاء على حساب المذابح اليومية التي تحدث في مختلف أنحاء سوريا. وقال المسؤول الأميركي: «لقد منحنا الأسد مهلة تتراوح من ثلاثة أشهر إلى عامين. وعلى الرغم من ذلك، فإن إجراء دوليا أقوى كفيل بأن يقصر هذه الفترة وأن يقلل من عدد الأرواح البشرية التي تزهق».

      ولكن السؤال هو: «لماذا لم يتخذ المجتمع الدولي مثل ذلك (الإجراء الأقوى) الذي تقول واشنطن إنه ضروري؟».

      لقد أزهق النظام السوري بالفعل أرواحا أكثر بكثير من الأرواح التي أزهقها نظيره الليبي عندما صدقت الأمم المتحدة على التدخل العسكري ضد نظام معمر القذافي.

      عندما اتجهت الأمم المتحدة إلى ليبيا، ألقى القذافي القبض على العشرات من المعارضين، فيما قام الطاغية السوري بحبس 10.000 شخص، بالإضافة إلى كثير من «المفقودين».

      وتشكل الأزمة السورية تهديدا كبيرا لعملية السلام في المنطقة يفوق الصراع الذي بدأ في ليبيا الربيع الماضي.

      ويتدفق اللاجئون السوريون على تركيا والعراق ولبنان والأردن وقبرص، مما يؤثر على أمن هذه البلاد. وفي داخل سوريا، اضطر نحو 150 ألف شخص إلى ترك منازلهم، فيما قامت قوات الأمن بطرد سكان، يقدر عددهم بنحو نصف مليون نسمة، من عشرات القرى الكردية.

      وقام الأسد بإرسال وحدات من الجيش إلى الحدود التركية في المنطقة المتنازع عليها المعروفة باسم إسكندرون، مما يزيد من خطورة حدوث اشتباكات على الحدود. ومع قيام إيران بتقديم الدعم للأسد، بصورة مباشرة وأيضا من خلال عناصر حزب الله في لبنان، فسوف تتخذ الأزمة بعدا أكبر في المنطقة.

      وهذا يدعو إلى التساؤل: لماذا اكتفى مجلس الأمن بتوجيه بيان رئاسي يدين فيه المذابح ولم يعد باتخاذ إجراء ملموس لإيقافها؟

      وكانت الإجابة التي حصلت عليها من مسؤولين أميركيين ومسؤولين غربيين آخرين هي أن روسيا والصين من الممكن أن تعترضا على أي قرار يلزم المجتمع الدولي باتخاذ إجراء ضد نظام الأسد.

      ومن الممكن أن نشير إلى هذا باسم الفيتو الوقائي؛ حيث نعترض على اتخاذ إجراء ضد سوريا خشية أن تعترض عليه روسيا أو الصين بموجب حق الفيتو. ومن خلال عدم تصعيد القضية، تتحمل الديمقراطيات الغربية مسؤولية التقاعس عن اتخاذ إجراء صارم. إنه منطق غريب ودبلوماسية سيئة. في المقام الأول، لا يمكننا معرفة ما إذا كانت روسيا أو الصين ستعترض. ومن غير المعقول أن تعتمد الدبلوماسية الجادة على مجرد تخمينات حول النوايا. وقد قمت الأسبوع الماضي بالاتصال بعدد من المسؤولين الروس لسؤالهم حول الاعتراض المزعوم هذا.

      وأجاب مسؤول روسي رفيع المستوى: «لا يمكننا الاعتراض على نص لم يكتب بعد. لكننا سنظل مرحبين بأي إجراء من شأنه إنهاء إراقة الدماء في سوريا». بعدها، أشار إلى بيان قوي للرئيس ديمتري ميدفيديف توقع فيه القائد الروسي «مصيرا سيئا» للطاغية السوري.

      بعبارة أخرى، نحن غير متأكدين مما إذا كانت موسكو ستستخدم حق الفيتو للاعتراض على قرار مجلس الأمن لمساعدة الأسد على الاستمرار في إبادة الشعب السوري.

      على أية حال، لم يكن مجلس الأمن أبدا غرفة اعتراض، فوظيفته الرئيسية تصعيد ومناقشة القضايا التي تؤثر على السلام الدولي والإقليمي. وقد وظفت الديمقراطيات الغربية المجلس، في معظم فترة الحرب الباردة، من أجل تركيز اهتمام العالم على حقوق الإنسان وقمع النظام السوفياتي للدول في وسط أوروبا وأوروبا الشرقية.

      وبالفعل قام اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية باستخدام حق الفيتو الخاص به 123 مرة، وهو ما يعد رقما قياسيا غير مسبوق. لكن كان كل اعتراض يشير إلى فشل موسكو في الحصول على أغلبية، مما أدى إلى تعرضها للخطر وعزلتها.

      ويجب أن تعرض الديمقراطيات الغربية القضية السورية على مجلس الأمن بصياغة مسودة قرار تقوم فيها بدعم كفاح الشعب السوري من أجل الحرية. وإذا ما تم تقديم المسودة ومناقشتها، يكون على روسيا والصين الاختيار بين الوقوف بجانب الشعب السوري أو دعم نظام معزول ومكروه بشدة. ومن غير المؤكد ما إذا كانت روسيا أو الصين ستستخدم حق الفيتو لدعم الأسد. لكن إذا ما قامتا بذلك، فلن تستطيعا حماية نظام محتضر.

      روسيا تعلم أنها بدعمها الأسد، تقوم بدعم أحد الأطراف الخاسرة في العالم العربي. ومن الممكن أن يؤدي دعمها هذا إلى تأجيج المشاعر المناهضة لروسيا بدءا من مراكش وحتى مسقط. وقد أقنعت اعتبارات مماثلة روسيا والصين بالامتناع عن التصويت حول قضية ليبيا.

      ومن الممكن أن تكون الصين أكثر معارضة لاستخدام حق الفيتو؛ ففي عام 1972، اعترضت على قرار قبول بنغلاديش عضوا في الأمم المتحدة بهدف إرضاء حليفتها باكستان. ولا تزال بكين تعاني من تبعات هذا الاعتراض، إذ لم تنس بنغلاديش هذا الفعل العدائي.

      وهناك سبب آخر يبرر عدم اتخاذ إجراء ملموس لإيقاف آلة القتل التي يستخدمها الأسد وهو «لامبالاة العرب». لكن إذا تابع أي شخص وسائل الإعلام العربية، فسيتبين أنه لا وجود لمثل هذه اللامبالاة. فالرأي العام العربي يدعم الشعب السوري بصورة مؤكدة ويعادي بشدة استمرار نظام الأسد بأي شكل. بغض النظر عن حزب الله، الذي يتبع الحكومة الإيرانية في لبنان، فليست هناك أي جماعة عربية تبرر عمليات القتل اليومية هذه. كما أن البيان الأخير لدول مجلس التعاون الخليجي دليل آخر على أن الرأي العام العربي يدين بشدة هذه المأساة التي تحدث في سوريا. وفي الواقع، هناك فقط ثلاث دول من الـ22 دولة الأعضاء في جامعة الدول العربية لا يزال لها سفراء وتربطها علاقات بنظام الأسد.

      حتى الجمهورية الإسلامية في إيران تساورها الشكوك حول الاستمرار في دعم نظام الأسد المعرض للانهيار. فللمرة الأولى، تعلن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا» عن تحركات من جانب تركيا والدول الأخرى لوقف المذابح في سوريا، بالإضافة إلى تصريحات تنتقد النظام السوري.

      لقد أضاعت الولايات المتحدة وحلفاؤها وقتا كبيرا في انتظار الاحتمال الوهمي لظهور جماعة إصلاحية من داخل نظام الأسد. ولكن مسؤولين في إدارة أوباما أخبروني أن هذا الوهم قد تبدد الآن، وأن «نظام الأسد لا يمكن إصلاحه ويجب استبداله بنظام آخر يقوم الشعب السوري باختياره».

      وإذا ما كان هذا هو الحال الآن، فمن الضروري ضمان دعم الأمم المتحدة لمزيج من الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية لإحداث تغيير في سوريا. لذا، يجب أن تأخذ الديمقراطيات الغربية بزمام المبادرة وتدعو مجلس الأمن لحماية الشعب السوري من آلة القتل التي يستخدمها الأسد. وسوف تكون تلك الخطوة بمثابة دعم معنوي شديد للمقاتلين من أجل الحرية في سوريا وإنذار أخير إلى أسرة الأسد بأن أيامهم أصبحت معدودة.

    • إبن قاسيون:

      استبدادٌ ذكيّ يلفظ أنفاسه

      الغد الأردنية
      محمد برهومة

      “لا للمذلة”!… هذا الشعار الذي كان “ماركة مسجّلة” لحلف الممانعة، يكتسب اليوم معناه الحقيقي على يد أبطال الشام وثوارها وشهدائها الأبرار، وهو أنّ القضاء على ذلّ الداخل هو الطريق للتحرر من ذلّ الاحتلال، وأننا ننصر فلسطين حقاً حين نكون أحرارا وديمقراطيين في أوطاننا، لا قطيعاً وسبايا في مزرعة من يرفع شعار المقاومة في يد ويطلق من الأخرى وابل الرصاص والإجرام وفائض الوحشية على العزل والأطفال والأبرياء من أبناء وطنه.

      وإذا كانت الثورات في تونس ومصر وليبيا واليمن قد انطلقت من العواصم أو المدن الكبرى، فكانت بذلك إلى حد كبير ثوراتُ مركزٍ، فإن الثورة السورية اليوم هي بدرجة أكبر ثورة أطراف، وانتفاضة ريفٍ وهبّةُ منْ هم أكثر تهميشاً وأقلّ حظاً في درعا ودير الزور وحماة وحمص. ولعل هذا ما لفتت إليه أبحاث قدمها ناشطون ومفكرون سوريون اجتمعوا مؤخرا في ندوة “سورية بين خيارات ومصالح القوى السياسية والاجتماعية واحتمالات التغيير” التي نظمها “المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات” في الدوحة. فالتحليل الكلاسيكي غير صالح لمعرفة أبعاد ما يجري في سورية حاليا، فهو ليس صراعا طبقيا مدينيا عنيفا، بل صراع ريفيّ سلميّ، لكنه، وفق الناشط السوري هيثم منّاع، مدنيّ بطبيعته، حيث يستبعد الطائفية والمحاصصة والأقليات التي يستغلها النظام منذ عقود كأدوات لبقائه. وهو أيضا صراع من أجل الديمقراطية وليس من أجل أيديولوجيا؛ وذلك لأنّ الديمقراطية هي الشكل الوحيد القادر على مواجهة الديكتاتورية. وهو أيضا صراع من أجل المواطنة. والحراك الشعبي السوري ينبغي أنْ يحافظ برأي منّاع على ثلاثة مبادئ، هي السلمية، والاستقلالية عن الخارج، والابتعاد عن الطائفية؛ لأنّ استراتيجية النظام السوري في مواجهة التحرك الشعبي ترتكز على محاولة كسر هذه المبادئ الثلاثة.

      ومهما قيل من أسباب تقف خلف تأخر وصعوبات تحرر السوريين من نظامهم الوالغ بدمائهم الزكية في عز الصيام والشهر الكريم، فإن هذا لن يزعزع يقيننا بأنّ القصاص من القتلى وبائعي الشعارات لن يكون طويلا. فقبل خمسة أشهر، كان تصوّر أنْ يحدث ما يحدث في سورية اليوم من تحدٍ شعبي بطولي لنظام “يتمزمز” في قهر شعبه من رابع المستحيلات. واليوم، سيُقال الكثير عن أغنياء دمشق وحلب (يتركّز في المدينتين 37% من سكان المدن في سورية) والطبقة البرجوازية الجديدة في سورية التي لا تزال في معظمها تقف مع النظام وترى أنّ التحوّل الديمقراطي ليس في صالحها. كما سيُقال الكثير عن صعوبات انشقاق الجيش عن النظام، لأنّ الاستبداد في الحالة السورية، كما يقول عزمي بشارة، مغطى بقشرة أيديولوجية. وبرغم كل هذه الأقوال فاليوم سورية، إذا قُدّر لثورتها أن تحافظ على تلك المبادئ الثلاثة، هي سورية جديدة، ولم يقدّم التاريخ، بحسب الاقتصادي السوري عارف دليلة، أي نظام جاهز بديلا عن نظام قائم. والمأمول (إذا لم يبدأ النظام من دون إبطاء تحولا سياسيا باتجاه الديمقراطية وإشاعة الحريات والتوقف عن قتل المعارضين)، أنْ تتمكن الانتفاضة السورية من تفكيك البنية الاستبدادية والقمعية الصلبة للنظام، والتي أقامت نفوذها وحضورها وامتدادها في المجتمع بالاعتماد على فئات اجتماعية متعددة من البرجوازيات الصغيرة والقواعد العشائرية والطائفية المختلفة، الأمر الذي شكّل قاعدة زبائنية كبيرة جدا، وفق تحليل برهان غليون.
      يبقى أنْ نقول إنّ حكمة التاريخ تعلّمنا أنّ هذا الاستبداد الذكيّ، مهما “مَانَعَ” ضد انفضاح أمره وانهياره وتفككه، فلن يكون أقوى من ذكاء الشعوب المتعطشة للعدالة والحرية وكرامة الحياة.

    • إبن قاسيون:

      سوريا في المفترق

      رياض نعسان أغا (بوق للنظام المجرم)

      لم تشهد سوريا في تاريخها ما تشهده اليوم من حالة مفجعة ينزف فيها الدم السوري بأيدي سوريين، وقد أصبحت ساحة مفتوحة لكل الاحتمالات التي تثير المخاوف من مستقبل مبهم ومجهول تحول إلى كابوس يسيطر على وعي المواطنين مع تصاعد العنف ومع التوقعات المريعة التي تؤرق المنطقة العربية كلها، وقد أخفقت دعوات الحوار الوطني في إيجاد بيئة مناسبة تتم فيها استعادة الثقة التي لا يمكن بدونها إيجاد مخرج آمن من دوامة العنف، وبقي صوت الرصاص أقوى من صوت التعقل والتروي، وقد اختلطت مكونات المشهد، وبات صعباً أن يزعم أحد أنه قادر على ضبط إيقاع الشارع المنتفض وهو يزداد هيجاناً مع اتساع رقعة الدم المراق، ومع مشاهد الجنازات اليومية لقوافل الشهداء. وهم جميعاً مواطنون سوريون (مدنيون وعسكريون) فجلّ شباب سوريا إن لم نقل كلهم مجندون في الجيش السوري، إنه جيشنا الذي تخرجت منه أجيال الشباب والشيوخ، وكم هو مفجع ومرعب أن يجد الجندي نفسه يحاصر مدينته أو قريته ويصوب بندقيته نحو أخيه أو قريبه أو جاره، أو أن يحمل الأخ والقريب سلاحاً ضد شقيقه أو قريبه المجند في الجيش. وفجائعية المشهد هي كون الدم الذي يراق هو دم الأهل على الضفتين مما يجعله مشهداً تراجيديّاً مروعاً، ولكنه أقرب إلى أن يكون عبثيّاً ينتمي إلى اللامعقول.

      وبعيداً عن الجدل في الأسباب التي أوصلت البلد إلى هذا الوضع المأساوي لكونها إشكالية ستؤرق المستقبل، ينبغي أن نطرح السؤال الأهم وهو كيف يمكن إيقاف نزيف الدم؟ وكيف يمكن أن يتوقف الانهيار الاجتماعي الذي يهدد الوحدة الوطنية ويمزق الجسد السوري؟ وكيف يمكن تجنب التدخلات الأجنبية التي نرفضها جميعاً مع أن ما يحوم حول سوريا يجعلها احتمالات متوقعة؟ وأحسب أن أخطر ما في الأزمة اليوم، هو النفق المظلم الذي لا يبدو في آخره ضوء إلى الآن، فلا أحد يعرف إلى أين ستمضي الأحداث. ويبدو من الوهم الاعتقاد بأن الحل العسكري قادر على أن يفرض الهدوء والاستقرار بالقوة وأن يستعيد ما كان عليه الحال قبل اندلاع اللهيب الذي يمتد على ساحة الوطن كله. وكذلك يصعب القول إن هذا اللهيب قادر على أن يحقق مبتغاه دون أن يحترق كل شيء. ولا أحد يريد التغيير عبر التدمير، وهنا تقع إشكالية ما يحدث في سوريا، فتوقف الحوار بالكلمات يجعل البديل حواراً بالرشاشات والدبابات التي لا تستطيع أن تفرق بين عصابة مسلحة تلاحقها السلطات، وبين متظاهر مسالم تعترف السلطة منذ البداية بحقه العادل في مطالبه وبحاجته إلى الحرية والكرامة، وإن كان يخالف قانون التظاهر فيخرج دون إذن مسبق فإن عقوبته ليست القتل المحتمل برصاصة طائشة أم عامدة على كل حال. وفي ساحة الاضطراب تصير اليد الممسكة بالزناد سيدة الموقف، يقودها الانفعال والهياج حيث لا فرصة للتعقل على الغالب، حتى إنها تقتل طفلاً أو امرأة مسنة وتقصف مئذنة بطريقة تستفز مشاعر مليار ونصف المليار من المسلمين في العالم، ولا أدري أي هدف تحقق على صعيد إعلامي أو سياسي!

      ولئن كانت الحالة السورية قد تعرضت منذ البداية لخطأ في التشخيص جر خطأ في العلاج، فإن استمرار المعالجة عبر قانون الفعل ورد الفعل سيجعل القرارات أقرب إلى الخطأ منها إلى الصواب. ومن أخطر الاحتمالات التي يخشاها السوريون ما أوحت به دعوات الطائفية البغيضة التي تمكن الشعب بوعيه الحضاري التاريخي من وأدها سريعاً، عبر شعاراته المدوية “الشعب السوري واحد” وكان خطر هذه الدعوات أنها تحولت من حملات تحريض إلى افتراض حلول، وقد كان مفجعاً أن تعرض إحدى القنوات الفضائية خريطة تبدو فيها سوريا مقطعة الأوصال مزقاً في دول طوائف وأعراق، حيث بدأ بعض المحللين يفترضون حلولاً عبثية في التقسيم، متجاهلين أن السوريين رفضوه حين كانوا تحت الانتداب الفرنسي، ولم يكن المجتمع السوري يومها قد حقق ما هو فيه من التواصل والتفاهم الحميم الذي نعيشه اليوم متجاوزين الانتماءات الضيقة دينية كانت أم مذهبية أم عرقية أم طائفية، فكيف يمكن أن يتخيل أحد أن يقبل الأبناء بما رفضه الأجداد؟ وإذا كان السوريون قد وقفوا للدفاع عن وحدة لبنان ومنعوا أفكار التقسيم فيه أواسط السبعينيات فمن البدهي أن يجدوا أي حديث يتخيل التقسيم أو يفترضه مؤامرة خطيرة تريد الاصطياد في ماء عكر وتريد أخذ البلاد إلى حرب أهلية تدمر الوطن كله.

      ومن الاحتمالات المرعبة ما قد يفاجئ الجميع من تدخل أجنبي عسكري، مع كل الإصرار الشعبي على رفض التدخل، لكن هذا الخارج المتربص على الغالب، قد لا يعدم من يدعوه إلى التدخل ومن يبرر له ذلك، ولن تكون أهدافه عملاً خيريّاً لإنقاذ المدنيين، وتجربة التدخل في ليبيا دليل راهن.

      ومن المخاوف التي تربك المستقبل، ما قد ينجم عن الاضطراب العام من غياب للأمن، ومن صعود لتيارات متطرفة من مختلف الاتجاهات تجد الساحة قابلة للفوضى، ولتجنب هذه المخاطر لابد من مزيد من التمسك بالوحدة الوطنية، وعدم الانجرار إلى الصراعات والعصبيات التي تشحنها الكراهية والبغضاء، والتي يوقظ بعضها التاريخ كي يكون بديلاً عن الحاضر والمستقبل.

      إن ما تواجهه سوريا اليوم هو مفترق تاريخي خطير، ولحظاته الحاسمة تستدعي تقديم المصلحة العليا على المصالح الفئوية أو الحزبية الصغيرة، ولا أحد ينتظر حلاً أو مخرجاً يقترحه لنا الخارج، فما تزال الفرصة قائمة لمبادرات إنقاذ داخلية، تنتقل بسوريا إلى مرحلة جديدة عبر مؤتمر وطني تأسيسي، لا إقصاء فيه ولا استبعاد، ولا تشويش عليه بعنف أو اعتقال. ولئن كنت تمنيت في مقالات سابقة أن يسارع الحزب الحاكم (وهو الحاضر الغائب) إلى عقد مؤتمر وطني يتخذ فيه قرارات تاريخية، فلأنني أجد الحزب الذي حل نفسه ذات يوم من أجل الوحدة مع مصر، جديراً بأن يتخذ موقفاً يتنازل فيه عن احتكار السلطة من أجل مستقبل سوريا، وأن يعيد تشكيل قيادة قادرة على مواجهة المسؤولية بجرأة تبدع حلاً سياسيّاً. وقد قلت سابقاً إن مفتاح الحل يكمن في تعديل الدستور، ولم تغلق القيادة ذاتها أفق هذا الحل بين طروحاتها السياسية، ولكنها إلى الآن تبدو مترددة في اتخاذ القرار الجريء على رغم أن ما أعلنه نائب رئيس الجمهورية في خطاب افتتاح اللقاء التشاوري كان شفافاً وواضحاً في الدعوة إلى إقامة دولة تعددية ديمقراطية يحظى فيها جميع المواطنين بالمساواة ويشاركون في صياغة مستقبل بلدهم. وبالطبع لا يمكن أن يتحقق انعقاد هذا الحوار، إلا حين يتوقف لهيب النار، وإعصار القتل والدمار.

    • إبن قاسيون:

      وماذا عن إيران؟

      الحياة اللندنية
      وليد شقير

      يغفل الكثير من المقاربات لتطور الموقف الخارجي حيال التدرج الدراماتيكي والدموي للأحداث في سورية مدى تأثير الموقف الإيراني في أي تغيير في سورية، وبالتالي في أي تفاوض يجري على تسوية الأمور فيها.

      وإذا كانت وقائع الأيام الأخيرة، في سورية، سواء لجهة الحملة الأمنية الدموية التي شنها النظام السوري في عدد من المدن، وخلّفت عدداً كبيراً من القتلى، أم لجهة الإيحاء بأن الضغط العربي – الخليجي – الغربي – التركي الذي توّج بزيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الثلثاء لدمشق، يطرح إمكان التوصل الى صيغة تسوية ما للأزمة السورية، فإن السؤال الذي يطرح نفسه مرة أخرى: أين طهران من صيغة كهذه إذا صح أن ثمة فرصة لتسوية بين النظام وبين معارضيه؟ وأين تقف طهران من توجه كهذا؟

      ومن دون إغفال القول إن ما من قوة خارجية، سواء كانت متعاطفة مع المعارضين السوريين أم مع النظام، قادرة على التحكم بدينامية الصراع بين طرفيه، فإن المراهنة على أن يؤدي الضغط الخارجي الى فرملة الخيار الأمني للنظام لمصلحة الخيار السياسي، تبدو صعبة من دون تصور دور طهران في إقبال النظام السوري على ترجيح خيار على آخر.

      ومقابل اعتبار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن ما يجري في سورية شأن تركي داخلي، فإن طهران هي الأخرى تصرفت على هذا الأساس معتبرة الوضع في سورية شأناً إيرانياً بامتياز، ورأت في ما يحصل مؤامرة خارجية على سورية بسبب موقفها المقاوم. وكان طبيعياً أن تنظر طهران الى إسقاط النظام تحت وطأة ضغوط الداخل والخارج، أو تغيير طبيعته، باعتباره خسارة ورقة رئيسة من أوراقها الإقليمية التي نجحت في تجميعها خلال السنوات الأخيرة، لن تتخلى عنها بسهولة.

      وإذا كانت القيادة الإيرانية تعاطت مع الجهود الخارجية، لا سيما التركية، خلال زيارة أوغلو قبل شهر لطهران، في 10 تموز (يوليو) الماضي، على أساس «أننا إذا خيّرنا بين سورية وتركيا، نختار سورية»، فإن وقائع الأسابيع الماضية لم تكذّب هذا الخيار. فسورية أيضاً وضعت نفسها في خانة الخيار الإيراني، منذ البداية، مقابل الخيار التركي الداعي الى تسريع الرئيس السوري للإصلاحات وتنفيذ وعوده.

      وفضلاً عن أن طهران لعبت دوراً في تقديم النصائح الأمنية وواكبت من الداخل السوري خطط النظام لقمع الانتفاضة السورية، كأن الأمر شأن داخلي إيراني، فإنها وظّفت نفوذها في العراق لتأمين أسباب الدعم الاقتصادي للنظام عبر إمداده بالنفط والمواد الاستهلاكية الضرورية في مواجهة تأثير العقوبات الغربية الاقتصادية على توافر السيولة في سورية، وأمّنت مساعدات مالية مباشرة لتوفير هذه السيولة، بل إن الكثير من العارفين يعتبر أن واحداً من أسباب خروج الدول الخليجية عن صمتها إزاء التطورات في سورية وتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رسالته في 7 آب (أغسطس) الى سورية، التي دعا فيها القيادة السورية الى الخيار بين «الحكمة وإيقاف آلة القتل وبين الانجراف الى الفوضى والضياع»، هو فقد الأمل بإمكان فك ارتباط النظام بإيران ومشاريعها للمنطقة، التي تشمل الدول الخليجية بالتأكيد.

      وهذا الاستنتاج لم تكذبه الإيحاءات السورية أيضاً، إن على لسان المعلّقين الناطقين باسم النظام، وحلفائه في لبنان الذين يهددون باستخدام طهران أذرعتها وأوراقها المتعددة في عدد من الدول العربية لمواجهة محاولات إسقاط النظام السوري، بتحريك معارضين لأنظمة الخليج، وإحكام قبضة «حزب الله» أكثر في لبنان، وصولاً الى إمكان فتح مواجهة عسكرية في جنوبه، وبشن حرب جديدة على الوجود الأميركي في العراق والتشدد في التفاوض على بقاء بعض القوات بعد الانسحاب المقرر آخر السنة.

      وإذا كان كل ذلك يحوّل سورية أكثر من أي وقت الى ورقة إيرانية لأنه يربط مصير الحكم فيها بخطط طهران، فإن الحديث عن سيناريوات أقل كلفة من التي يفرضها اشتراك مواجهة شاملة في المنطقة تخوضها طهران دفاعاً عن النظام، عبر دخولها في تسوية ما على رأسه، لا يفعل سوى تكريس دور طهران في سورية. فهذه السيناريوات تشير الى أن طهران قد تتخلى عن الورقة السورية مقابل التسليم الأميركي بنفوذها الكامل في العراق في مفاوضاتها الجارية تحت الطاولة مع واشنطن حول ذلك، لكن حملة حلفائها، لا سيما تيار مقتدى الصدر، لا تدل الى نجاح هذه المقايضة، والسيناريوات القائلة بأن طهران تسعى الى استبدال اتكائها على ورقة سورية بالتصالح مع مصر، وإنها فتحت منذ مدة غير قليلة اتصالاتها مع المعارضة السورية وتحديداً مع «الإخوان المسلمين» استدراكاً لتغيير النظام، كلها تؤشر الى أن إيران عامل، سلبي أو إيجابي في الشأن السوري الراهن. فهل الاندفاعة التركية الأخيرة، المدعومة عربياً ودولياً، أخذته في الاعتبار؟

    • إبن قاسيون:

      فضائية الجزيرة والحاكم العربي

      الشرق القطرية
      محمد صالح المسفر

      (1)
      الحاكم العربي مسكون بالخوف والشك والقلق من كل شيء حوله، لا يريد أن يسمع إلا ما يحب، يريد الهتاف الجماهيري معبرا عن حبهم له، يريد كل وسائل الإعلام أن تتحدث عن محاسنه حتى ولو لم يكن له حسنة واحدة،لا يريد أن يسمع أي وجهة نظر إلا وجهة نظره التي يرددها إعلامه وحاشيته وزبانيته. إنه مقتنع بأنه إنسان منزه عن الأخطاء وأنه معصوم منها وأن شعبه مجموعة من البشر غير الواعين بمجريات الأمور. إنه يريد تعليما يتحدث عن إنجازاته وبطولاته ولا تاريخ لغيره يدرس في المعاهد والجامعات. إنه يريد إعلاما يظهر صورته في كل خبر حتى ولو كان حادث انقلاب قطار في الهند.الجزيرة كسرت كل الثقافة الإعلامية الرسمية وانحازت للأمة وهمومها ومن هنا كان الحاكم العربي معاديا شاكا قلقا من شاشة الجزيرة لأنها لم تمتدح حاكما منذ التأسيس فعادتها فضح كل النظم التي تضطهد شعوبها وتميز بين مكونات الشعب.
      (2)
      ما دفعني لقول ما ذكرت أعلاه هو ما يثار في وسائل الإعلام البحرينية بشأن فلم وثائقي ” صرخات في الظلام ” بث على الجزيرة الناطقة باللغة الإنجليزية من تطاول البعض من المشتغلين بالإعلام في مملكة البحرين بالتهجم غير المبرر ليس على المحطة التلفزيونية وإنما خرج ليشمل ذلك التطاول الدولة القطرية وإصدار التهم غير الموثقة كالقول ” إن قطر متورطة في محاولة لقلب نظام الحكم في البحرين (الوطن البحرينية) ” قناة الجزيرة عميلة لإسرائيل” (جريدة الأيام البحرينية)، مواقع إلكترونية محسوبة على حكومة البحرين أوردت القول ” إن موقف قطر وشعبها لا يريد الخير للبحرين “.
      السؤال الذي يطرح نفسه ما هي الفائدة التي ستجنيها دولة قطر من إسقاط النظام في مملكة البحرين إذا افترضنا صحة ذلك القول ؟ ما وجه العمالة لإسرائيل من بث فلم وثائقي عن مملكة البحرين صور وقائع حدثت على أرض البحرين من الشعب البحريني. ولماذا حكومة قطر وشعبها لا يريدان الخير للبحرين؟ علما بأن الأسر في كل من الدولتين متداخلة ينسب بعضها لبعض، وفي شأن العمالة لإسرائيل، هل ترقى عمالة الجزيرة لإسرائيل إلى درجة دعوة وزير خارجية البحرين إلى إشراك إسرائيل في الترتيبات الأمنية في المنطقة؟ ألم يعتبر وزير خارجية البحرين أن الصراع مع إسرائيل جزء من الماضي يجب تجاوزه؟ وهنا تنتفي العمالة لها لأننا أصبحنا خوش بوش ولا بد من نسيان الماضي. لا أريد أن أنكأ الجراح في شأن الخليج وإسرائيل.
      (3)
      تقول مصادر فضائية الجزيرة الناطقة باللغة الإنجليزية في شأن فلمها الوثائقي عن البحرين. المسؤولون في البحرين منعوا دخول صحافيي الجزيرة ومصوريها إلى البحرين ورفضوا التعليق على البرنامج قبل بثه، ومنعوا من مقابلة أي مسؤول بحريني. تقول مصادر الجزيرة إن الفلم صور في المستشفيات والشوارع، وصورت المظاهرات المؤيدة للنظام والمعارضة له بطرق ومصادر مختلفة ولا أحد يستطيع الطعن في صور الأحداث، وكذلك نقلت تصريحات المسؤولين البحرينيين وتصريحات أخرى صادرة عن دول عربية وأجنبية حول أوضاع البحرين. والسؤال لماذا يمتنع المسؤول الخليجي عن مقابلة أي وسيلة إعلام عربية مستقلة في الأزمات كما هو حادث في البحرين؟ لماذا يكون عند الحاكم العربي حساسية من الإعلام العربي بينما وسائل الإعلام الأجنبية تصور حكامنا في أبشع الصور وأقذر التعليقات ولا احتجاج ولا عتب على تلك الوسائل الإعلامية الأجنبية!!
      والرأي عندي أن الحاكم الذي يهتز كرسيه من مقالة في صحيفة تنتقد إدارته لدولته ومعاملته لشعبه،أو فلم موثق بالصوت والصورة عن سلوكه السياسي وتاريخ نظامه وتعاطيه مع الأحداث في الداخل والخارج فإنه بلا جدال ليس جديرا بأن يكون حاكما. إن الحاكم العاقل من يتبنى قول السلف الصالح ” رحم الله من أهدى إلي عيوبي ” إن الحاكم الصالح هو الذي يحقق العدالة والمساواة بين أفراد الشعب.
      آخر القول: حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر بن الخطاب. فهل يعتبر حكامنا من أفعال السلف الصادقين المخلصين؟!

    • إبن قاسيون:

      خيارات القيادة السورية أمام العزلة الدولية

      الحياة اللندنية
      راغدة درغام

      دخلت معادلة شد الحبال مرحلة خطيرة بعدما أوضح الرئيس السوري بشار الأسد إصراره على الحسم العسكري متعهداً مواصلة ملاحقة من سمّاهم «ارهابيين». طوق الخناق الاقتصادي والعزلة السياسية القاطعة سيزداد شدة في لغة مطالبة الأسد بالتنحي والمتوقع صدورها عن واشنطن وعواصم أوروبية وعربية وربما تركية أيضاً. تطويق النظام في دمشق لن يتوقف عند عزلة لا عودة عنها واستغناء واضح عنه، وإنما سيشمل إجراءات التمهيد لمحاسبة أركان النظام ومحاكمتهم على ارتكاب جرائم ضد المدنيين. وهذا سيؤدي إما الى إقرار دمشق بأن لا مناص من صفقات وتنازلات جذرية سريعة تستبق قطار المحاكمة والمطالبة بالتنحي، أو قد يؤدي الى تفاقم التصعيد ضد المتظاهرين ولعب ورقة لبنان معاً، أي استدعاء حرب إسرائيلية عبر «حزب الله» من أجل إعادة خلط الأوراق. مثل هذا القرار ليس سورياً محضاً وإنما سيكون جوهرياً قراراً إيرانياً قد يُتخذ في طهران بعين لها على أنقرة. ذلك ان تركيا تلعب الآن دوراً أساسياً في مصير سورية بتنسيق مع دول عربية ذات وزن ومع واشنطن وعواصم أخرى تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) الذي تنتمي اليه تركيا. والكلام يزداد عن ضغوط عسكرية آتية عبر تسليح المعارضين للنظام السوري – إذا ثابر في عناده وقمعه الدموي – ربما تؤدي الى تمرد وانشقاق داخل الجيش السوري. حلف الناتو لن يدخل في عمليات جوية ضد النظام في دمشق – كما يفعل في ليبيا – لكنه قد يقدم الدعم المادي والتسليحي عبر تركيا في عمليات برية وليست جوية، إذا ثابر النظام في الحسم العسكري. كذلك قد تفعل دول مجلس التعاون الخليجي التي اتخذت في الأسبوع الماضي مواقف نفاد الصبر مع النظام في سورية وبدأت التنسيق الأوسع والأعمق مع تركيا. وهذا زاد إيران قلقاً، وربما غضباً أيضاً، الأمر الذي يراقب الجميع كيفية ترجمته عملياً على الساحة السورية واللبنانية والعراقية أيضاً.

      يُستبعَد أن يعطي مجلس الأمن صلاحية أو غطاء إنشاء قوة دولية أو إقليمية للدخول الى سورية وإيقاف النظام عن تجاوزاته. فروسيا والصين ما زالتا في خندق «بريكس» للممانعين لأي غطاء لعمليات عسكرية والذي يضم أيضاً الهند والبرازيل وجنوب أفريقيا (ابسا). صحيح ان لهجة ونبرة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ووزير خارجيته سيرغي لافروف ازدادت حدة مع دمشق إنما ليس لدرجة السماح بعمل عسكري. أقله، ليس الآن. فروسيا وحلفاؤها في مجلس الأمن ما زالوا يراهنون على إقناع بشار الأسد بإعادة الجيش الى الثكنات والشروع بإصلاح جدي ينقذه وينقذ نظامه، ولذلك يحرصون دائماً على توجيه اللوم أيضاً الى الطرف الآخر – أي المتظاهرين – عملاً على وضع النظام ومعارضيه في كفتين متوازيتين من المسؤولية.

      إنما بالتأكيد، لا بد من أن بشار الأسد صُدِم وفوجئ بإجماع كامل أعضاء مجلس الأمن على البيان الرئاسي قبل عشرة أيام (والذي نأى لبنان بنفسه عنه). فذلك البيان تضمن إدانة للسلطات السورية وفتح باباً على إبقاء المسألة السورية على جدول أعمال مجلس الأمن. ولربما كان الأسد واثقاً من إفشال روسيا لإصدار موقف كهذا في مجلس الأمن بقدر ما كان واثقاً من «فيتو» روسي عندما راقب تلفزيونياً تصويت مجلس الأمن على إنشاء المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، فجاءت المفاجأة بامتناع روسيا عن التصويت، مما سمح بإنشاء المحكمة. بكلام آخر، ان ما تمليه السياسات الدولية والعلاقات الثنائية بين الدول ليس أمراً ثابتاً، والجديد هو ان الساحة الميدانية في سورية (وقبلها في ليبيا واليمن) ومعها منظمات حقوق الإنسان التي تراقب مواقف الدول لمحاسبتها، لها تأثير ومفعول مباشر على السياسات التي تُرسَم في العواصم، وعليه، ما تمانعه روسيا وحلفاؤها اليوم قد توافق عليه غداً إذا استمر القمع الدموي وإذا تعاضد التجمع الخليجي – التركي – الأميركي – الأوروبي أكثر فأكثر في العزم على وقف النظام السوري عن تجاوزاته وإصراره على الحسم العسكري.

      قد يقرأ بشار الأسد المواقف الدولية المختلفة ليقرر أن لا مناص من التراجع عن الحسم العسكري وأن مفتاح بقائه في السلطة هو مزيج من الصفقات والتنازلات، على الصعيدين المحلي والإقليمي. عندئذ يلعب الورقة الفلسطينية، ويتخلى عن الورقة الإيرانية، ويستعيد اطمئنانه لعلاقة تهادنية مع إسرائيل ضمن بموجبها لسنوات هدوء الجبهة السورية – الإسرائيلية وتلقى مقابل ذلك نوعاً من الضمانة والحماية الإسرائيلية للنظام. وقد يقرر العكس، أي أن التصعيد العسكري داخل سورية وخارجها هو مفتاح بقائه في السلطة، وعندئذ يلعب ورقة لبنان عبر «حزب الله» لاستفزاز حرب إسرائيلية – عربية، ويؤجج ورقة النزاع الطائفي خصوصاً السنّي – الشيعي، ويلعب أوراق الأقليات والمذاهب، ويتخذ من إيران حليفاً استراتيجياً فوق العادة يتحدى التحالف الاستراتيجي بين الدول العربية الخليجية وتركيا ومعها أوروبا والولايات المتحدة. بكلام آخر، هناك خيار السلم عبر الإصلاح والاستدراك، وهناك خيار الحرب لفرض وقائع جديدة تقلب الطاولة وتشتري الوقت وربما تنقذ النظام.

      فإذا وقع الخيار على تقديم التنازلات والرجوع عن الحسم العسكري، قد تساعد تركيا في رسم خريطة الطريق لتكون مهندس الإصلاحات السياسية والاقتصادية بتنازلات جذرية وجدية من بشار الأسد وليس تنازلات شكلية. هذا محلياً. إقليمياً ودولياً، سيكون على بشار الأسد تقديم ضمانات بالكف عن لعب الورقة الفلسطينية، أي التوقف عن استخدام الفصائل الفلسطينية لتعطيل القرار الفلسطيني الذي هو من حق السلطة الفلسطينية. أي ان عليه تفكيك البنية العسكرية لهذه الفصائل المسلحة الموجودة داخل سورية والتي تعمل في لبنان بأمر سوري. كذلك، سيكون عليه قطع الوصال مع إيران وكذلك قطع طريق التواصل بين إيران و «حزب الله» في إمدادات عسكرية وغيرها. فمن ضمن إصلاح الشواذ في الوضع السوري – كما كان سائداً قبل الانتفاضة ضد النظام – الكف عن اقتلاع سورية من البطن العربي وتقديمها حليفاً لإيران لغايات لعب الورقة الإيرانية مع الخليج لغايات الابتزاز ضماناً لاستمرارية النظام.

      أما إذا وقع الخيار على التصعيد العسكري كوسيلة للبقاء في السلطة، فإن أولى حلقات التصعيد تكمن في لبنان. إنما مثل هذا القرار يتطلب بالتأكيد قراراً سورياً – إيرانياً مشتركاً لأن عواقبه كبيرة على رغم مظاهره الترغيبية، ومشكلة سورية وإيران، تكمن جزئياً في ان «حزب الله» يملك الحكم في لبنان بدلاً من امتلاكه حرية «المقاومة» وقرار الحرب «شاء اللبنانيون أم أبوا». وهذا في رأي أحد المخضرمين في السياسة العربية «جزء من المشكلة» لسورية وإيران لأن «حزب الله» اليوم هو «مقاومة ونظام» معاً في لبنان، يضطر لاتخاذ مواقف سياسية ليست دائماً لمصلحة سورية أو إيران «وهذا من سوء حظ الأسد».

      قد يقع القرار على ورقة لبنان عبر «حزب الله» تهديداً وليس تصعيداً «ميدانياً»، وقد يكون القرار اعتماد التفجير الأوسع عبر حرب إسرائيلية – عربية تحوّل الأنظار عن الانتفاضة السورية ضد النظام وتكبّل أيدي الحكومات العربية وتشلّ التحالف الخليجي – التركي وخططه.

      ربما تنجح استراتيجية التصعيد في شراء مساحة زمنية للنظام في سورية، على حساب تدمير لبنان، لكن هذا لن يحول دون تدخل أرضي عبر تركيا. فإذا كان التصعيد العسكري قراراً سورياً، هناك خطط موازية جاهزة لإحباط تلك الاستراتيجية حتى وإن نجحت في شراء فسحة تنفس لأركان النظام.

      جزء من هذه الاستراتيجية يرتكز الى إرباك قوى الجيش السوري واستفزاز الشقاق في صفوفه ليؤدي الى ما يشبه نموذج مصر وتونس من شراكة بين الجيش والشعب للانقلاب على العائلة الحاكمة. وهنا أيضاً، تركيا مهندس مهم في هذا المجال بتنسيق واضح مع حلف الناتو الذي تنتمي اليه ومع دول مجلس التعاون الخليجي.

      إيران مرتبكة وخياراتها قليلة. قد تقرر طهران ان إنقاذ النظام السوري أولوية قاطعة فتوافق على استخدام الورقة اللبنانية عبر «حزب الله». وقد ترى في التحالف الخليجي – التركي محوراً سنّياً ضدها، وهي الدولة التي قادت محوراً شيعياً في العراق ولبنان وأوضحت طموحاتها الإقليمية لتصدير ثورتها والسيطرة على المنطقة. وعندئذ قد يكون قرارها المواجهة باستراتيجية استباق بدلاً من الرضوخ لنظام إقليمي جديد لن يكون في مصلحتها.

      انما تصعيد كهذا بقرار من طهران لا يمر من دون كلفة كبيرة على الصعيد الدولي. فهناك نوع من الصمت الدولي ازاء إيران، كما هناك نوع من التأهب الصامت لدى الشعب الإيراني ضد نظامه. لذلك، قد ترى قيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ان الأفضل لها هو إدارة صمتها وعدم التصعيد لأنه سيفتح أبواباً محلية ودولية تتدفق منها الضغوط الدولية و «الربيع الايراني» معاً.

      مرحلة شد الحبال دخلت خانة الخطورة ليس فقط نتيجة إفرازات الحسم العسكري الذي تتمسك به دمشق حتى الآن والذي ينزف دماء الشعب السوري، وإنما أيضاً في ضوء الخيارات الأوسع التي قد يلجأ اليها النظام في كل من دمشق وطهران.

      فالعد العكسي بدأ بلغة المطالبة بتنحي بشار الأسد ومحاكمة المسؤولين عن جرائم حرب ترتكب في سورية. وهذه اللغة قد ترشد القيادة السورية الى عقلها أو قد تثير فيها غريزة الانتقام. إنما جدار الصمت قد انكسر، ولم يعد في إمكان النظام السوري الاختباء في ظل الجدار.

    • إبن قاسيون:

      الثورة السورية وجعجعة الإعلام

      الأنباء الكويتية
      محمد الهرفي

      المتابع للإعلام السوري يدرك حجم التخبط الذي يمارسه هذا الإعلام وعلى جميع المستويات ويدرك بالتالي أن الدولة التي يمثلها هذا الإعلام لا يمكن لها الاستمرار ولا البقاء ولا الاستقرار.
      وفي الوقت الذي تمارس فيه كل الجهات الأمنية في سورية أبشع أنواع القتل والإجرام وتحت سمع وبصر العالم كله يأتي الاعلام السوري الرسمي ورجاله لينفوا كل ذلك بصورة تثير الأسى والشفقة على هذا الإعلام البائس كما تثير في الوقت نفسه السخرية مما يردده هؤلاء عن أسباب المظاهرات وكأنهم يعيشون في عالم آخر غير الذي نعيش فيه والمؤسف أن بعض من يردد هذا الكلام البائس أستاذ في جامعة أو شيخ معمم أو محلل سياسي أو ما شابه ذلك من ألقاب لم يحافظ عليها أصحابها اما خوفا وإما طمعا.فالنائب الإسلامي محمود حبش في مقابلة تلفزيونية معه بدأ فيها بالترحم على أرواح الشهداء الذين لا يعرف من قتلهم حتى الآن.مئات القتلى وفي كل المدن السورية وقراها والنائب المحترم لا يعرف من قتلهم، أعتقد أن هذا النائب يعرف جيدا من قتلهم لكنه يخشى التصريح بما يعرف حتى لا يضاف إليهم فلا يعرف من قتله.

      وعلى نفس المنوال لايزال الإعلام السوري والناطقون باسمه منذ بداية الثورة وحتى الآن يصرون على أن هناك قطاع طرق وجماعات مسلحة وهم الذين يقومون بقتل المواطنين في كل مكان.

      لكنهم لم يستطيعوا حتى الآن إقناع أحد بأن دولتهم لا تستطع الإمساك بأحد من هذه الجماعات على كثرتها وتحديد هوية أصحابها وأهدافهم إلى غير ذلك من المعلومات التي لا يصعب على أي دولة الحصول عليها فكيف بسورية وهي دولة بوليسية من الطراز الأول؟!

      وللأسف فقد شارك في حفلة الأكاذيب مفتي البلاد ووزير الشؤون الإسلامية وبعض العلماء الذين كانت لهم مكانة في نفوس الناس ففقدوها بسوء صنيعهم ومداهناتهم مع حكومة قاتلة متوحشة وبكل المقاييس.أقول: بقي على الإعلام السوري أن يقول: إن الجماعات المسلحة هي التي تقطع الكهرباء والماء والهاتف عن المدن المحاصرة بل وهي التي تحاصر هذه المدن وتهدم منازل المواطنين وتقصفهم بالمدافع والدبابات.أما ما يقوله المواطنون فلا قيمة له عند الإعلام السوري لأن هؤلاء المواطنين لا يفرقون بين الجيش السوري والجماعات المسلحة، كما أن المواطنين البسطاء لم يعرفوا أن الجماعات المسلحة هي التي قطعت حنجرة المنشد إبراهيم القاشوش وألقت بجثته في نهر العاصي لأنه كان يلهب مشاعر الثوار بأناشيده الحماسية كما أن هذه الجماعات هي التي تقتل المواطنين المناوئين للدولة وهي ذاتها تحمي المؤيدين لها.العالم كله يدرك حجم الإجرام الذي تمارسه الحكومة السورية، ومجلس الأمن يحاول استصدار قوانين تدين تصرفات الدولة وقد تسمح مستقبلا بالتدخل في شؤونها الداخلية، وللأسف فإن الرئيس السوري يبدو وكأنه لا يقيم وزنا للوطن وأبناء الوطن وانما المهم عنده أن يبقى المتصرف الأوحد في البلاد والعباد مهما حدث بعد ذلك. وهذا الوضع لن يستمر كما يهوى الرئيس ورجاله، فالسوريون بدأوا مسيرتهم ولن تتوقف حتى تتحقق مطالبهم، والإصلاح الحقيقي وحده قد يحمي الوطن وأهله وقد يطيل عمر النظام أما الأكاذيب فلن تكتب لها الحياة.أخيرا أقول: أحسنت دول الخليج في إصدار بيانها حول أحداث سورية المؤلمة ولابد للعرب جميعا أن يكون لهم موقف جاد مع الشعب السوري فالمراهنة على الحاكم خاسرة لأنه سيزول، أما الشعب فهو الباقي.

    • إبن قاسيون:

      خيارات طاغية الشام
      خالد حميد حسين

      نجح سفاح الشام الرئيس بشار الأسد وبجدارة في دخول التاريخ الى جانب مجرمي الحرب والطغاة أمثال نيرون وشارون وأمثالهم حتى أن ميلوسوفتش الذي تمت محاكمته أمام محكمة العدل الدولية يبدو بريئا برائة الحمل عند مقارنته به.

      تمكن بشار من دخول التاريخ كحالة إنحطاط أخلاقي لاإنساني عبر ممارسة ميوله السادية المريضة بشكل واضح بحيث برزت طباعه المريضة وبرز انحطاطه الاخلاقي وغياب أي من الطباع الانسانية السوية عن شخصيته الحقيرة بحيث كان جديرا بلعنة الله الذي قال في كتابه العزيز “ألا لعنة الله على الظالمين “(هود، الاية 18) .

      وقد حاولت تصديق اتهامات السفاح وزبانيته بأن ثورة الشعب السوري مؤامرة وأن أطفال درعا الذين تم التعامل معهم بشكل سادي مريض وحمزة الخطيب وزمرته من أطفال ونساء وشيوخ وشباب سوريا الذين قدموا الالاف من الشهداء مدفوعين عبر جهات خارجية وأجندات خارجية مشبوهة مما يبرر الفظائع التي إرتكبها سفاح الشام بحقهم ، ولكن أعترف بأنني لم أستطع الإنحياز الى سفاح الشام المريض في مقابل شهداء الشعب السوري الذي نسأل الله له الحرية و النصر .

      مؤخرا قام وفد أردني بزيارة سوريا لدعم النظام المقاوم والممانع للحريات والاصلاح في وجه مؤامرة زمرة حمزة الخطيب وأطفال وشيوخ الشام وشبابه ونسائه ، مما يبرز اقتناعهم بفكرة المؤامرة التي أطلقها الشهيد حمزة الخطيب وأطفال درعا قبل شهور شهدت إرتكاب أفظع الجرائم ضد الإنسانية بحق أبناء الشعب السوري الشقيق .

      قد تشهد الأيام القليلة القادمة والتي ستسبق سقوط نظام سفاح الشام المؤكد عبر شعب سوريا الشقيق المزيد من الجرائم في حق أبناء ذلك الشعب الرائع . وقد يحاول ذلك النظام الجبان والإرهابي اللجوء الى المزيد من الفظائع والجرائم التي قد لا تقتصر على أبناء الشعب السوري ، فمن الممكن بعد تزايد ضغوط المجتمع الدولي على نظام السفاح بأن يلجأ سفاح الشام الى أخذ رهائن من موظفي سفارات الدول العربية وغير العربية و التي يتوجب عليها سحب سفرائها وبقية أعضاء بعثاتها الدبلوماسية من دمشق في خطوة غدت ضرورية بعد سقوط شرعية نظام سفاح الشام الإرهابي. كما من الممكن أن يصل الحال الى أن يلجأ ذلك النظام القمعي الى احتجاز أعضاء “وفود الدعم” والتعامل معهم كرهائن ليقايض المجتمع الدولي ويتخلص من الضغوط التي من المتوقع أن تتصاعد في الأيام القادمة .

      من المؤكد أن نظام سفاح الشام قد وصل نقطة اللاعودة، ومع تزايد ضغوط المجتمع الدولي على نظام السفاح لوقف ارتكاب جرائمه بحق شعبه واستمرار الشعب السوري في مطالبته بإسقاط نظام الطاغية ،يتوجب التحذير من الخيارات التي قد يلجأ اليها طاغية الشام وزبانيته والتي قد تكون مفتوحة على كافة الاحتمالات .

    • إبن قاسيون:

      المعارض الكردي شلال كدو لـ «الراي»: الأسد يتجنب الكرد حالياً … رغم عدائه لهم

      أكد المعارض الكردي السوري شلال كدو أن الحراك الثوري الكردي في سورية لا يقتصر فقط على مدينة القامشلي وحدها رغم أنها المدينة الرئيسية للكرد وتأوي أكثر من نصف مليون كردي سوري، بل تعداه الى مدن ومناطق أخرى تمثل الخارطة الجغرافية لمنطقة تواجد الاكراد الممتدة من الحدود العراقية حتى دمشق.
      كدو وهو ممثل «الحزب اليساري الكردي» في أقليم كردستان العراق، قال في مقابلة مع «الراي» أن «النظام السوري لا يتحرش بالكرد حاليا… لأسباب عديدة في مقدمتها خشيته من المكون الكردي الذي يبلغ تعداده أكثر من ثلاثة ملايين شخص».

      كلام القيادي الكردي السوري جاء ردا على انتقادات وجهت لابناء قوميته، تؤشر عليهم ما وصف بـ «تقاعسهم» في الآونة الآخيرة عن الحراك الشعبي الدائر في سورية منذ مارس الماضي، بعد أن تعهد الرئيس السوري بشار الاسد بمنح الجنسية للذين تم سحبها منهم في فترة سابقة، وهو ما تم فعلا في الاونة الاخيرة، بحسب كدو.
      وأضاف «من شأن التنكيل بالكرد أن يساهم في خروج الملايين الثلاثة والنصف عن بكرة أبيهم الى الشوارع للمناداة باسقاط نظام الأسد الابن، لاسيما وأنهم موزعون في مناطق عديدة تمتد على مجمل الخارطة الجغرافية السورية، أضافة الى نصف مليون كردي في حلب العاصمة الاقتصادية وما يقارب من ربع مليون آخرين في دمشق».

      بعض المحسوبين على تيارات المعارضة العربية في داخل سورية وخارجها ومن خلال احاديثهم لوسائل الاعلام والقنوات الفضائية استهجنوا ما وصفوه بـ «وقوف الاكراد في داخل سورية الى جانب النظام هناك»، وهذا الكلام يرفضه القيادي الكردي وغيره من المعارضين الاكراد للنظام السوري الذي يتخذون من اقليم كردستان العراق مقرا لهم.

      وأوضح كدو الذي يقيم في شكل دائم منذ سنوات في محافظة السليمانية أن المعلومات التي تتحدث عن وقوف اكراد سورية الى جانب نظام بشار الأسد هي «معلومات مغلوطة وغير صحيحة»، مؤكدا أن جميع المدن السورية ذات الغالبية الكردية من السكان تضامنت مع الثورة السورية منذ انطلاقها ولغاية الان.
      وتابع «النظام لم يمنحنا شيئا ونعتبر انفسنا كشعب كردي باننا نعاني من اضطهاد مزدوج يعكس عموم المكونات السورية الأخرى، تارة لاننا سوريون كسائر أبناء الشعب وتارة أخرى نضطهد بسبب القومية حيث اننا نعاني من تمييز عنصري كوننا اكراد، فمنذ نظام الرئيس حافظ الاسد طبقت علينا مشاريع عنصرية عديدة».

      وبايجاز تحدث المعارض السوري عن تلك المشاريع، قائلا «هناك مشروع الحزام العربي الذي طبق عام 1973 وتم الاستيلاء بموجبه على الاراضي الكردية الزراعية الخصبة بموازاة الحدود التركية بطول 370 كيلومترا وبعرض من 15 الى 25 كيلومترا ومنحها الى افراد من بعض القبائل العربية تم استقدامهم من محافظتي الرقة وحلب العربيتين».

      وأضاف «زرع نظام الاسد الأب أكثر 42 مستوطنة بين ظهراني الكرد في سورية بغية فصل الكرد على جانبي الحدود مع تركيا ولتغيير ديموغرافية المناطق الكردية لإيهام الرأي العام الوطني والإقليمي والعالمي بأنه لا يوجد أكراد في سورية في حين نعرف جميعا أن اتفاقية سايكس- بيكو جزأت دولة كردستان الى أربعة اجزاء وجزء مهم منها في سورية». وشبه كدو سياسة الرئيس السوري السابق حافظ الاسد تلك، بما كان يعرف بـ «سياسة التعريب» التي انتهجها نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في مدينة كركوك التي يعتبرها اكراد العراق بمثابة «قدسهم»، وبعض المناطق التي عليها إشكاليات جغرافية بين بغداد وأربيل، عندما قال «أسلوب حافظ الاسد هو نفس أسلوب صدام وربما يكون بصورة أبشع من الأخير».

      وعن ما يجري من احداث دموية في سورية هذه الايام، قال ان «نظام الاسد الابن يستهدف من ذلك اتباع سياسة فرق تسد بين مكونات الشعب السوري، فهو شديد القمع مع المحافظات والمدن ذات الغالبية السنية يقتل أكثر من مناطق اخرى لكي يضفي طابعا طائفيا على الاحداث في سورية، وجوهر الصراع في سورية ليس بين الطائفتين الكريمتين السنية والعلوية بل هو بين الشعب السوري والنظام الديكتاتوري المستبد».
      وعن موقف الحكومة العراقية الذي يعتبره مراقبون «داعما» للنظام السوري، أجاب «نحن نحترم علاقات العراق مع دول الجوار ولا نعمل على دفع العراق الجديد باتجاه الاصطدام مع دول الجوار كون العملية السياسية في العراق لاتزال لم تنضج بعد».

      وأضاف «لكننا نريد من العراق كدولة ديموقراطية في المنطقة ان تدافع عن استحقاقات، ولابد للحكومة العراقية الحالية ان تدعم المسار الديموقراطي وتؤيد تطلع شعوب الدول العربية كما لابد لها ان تدعم الربيع العربي في هذه الدولة او تلك بما فيها سورية».

      ونفى كدو تعرض الاكراد السوريين الموجودين في اقليم كردستان منذ سنوات والذين يقارب عددهم من 3 آلاف شخص، لأي ضغوط يمكن ان تكون الحكومة العراقية أو سلطات الاقليم قد مارستها ضدهم من أجل الحد من تحركاتهم ونشاطاتهم في التظاهر ضد النظام السوري او حتى منعهم من التصريح لوسائل الاعلام.

      وقال ان «التحرك الشعبي الكردي في سورية مستمر منذ أندلاع الانتفاضة الشعبية.. وفي هذا الشهر يوميا تخرج مظاهرات ليليلة بعد صلاة التراويح في جميع المدن الكردية تطالب بعدة آمور في مقدمتها الدعوة لرحيل النظام الحالي».

    • إبن قاسيون:

      مصادر تنفي الاتفاق مع تركيا على تكوين حكومة تضم المعارضة

      آكي

      نفت مصادر سورية مطلعة ما نشرته بعض وسائل الإعلام اللبنانية حول مضمون اتفاق سوري تركي بعد زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو لدمشق الثلاثاء، يقضي بتغيير حكومي في سورية خلال أسبوعين يضم المعارضة، وإجراء انتخابات رئاسية خلال سنتين بعد تعديل الدستور

      وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “إن الاتفاق الذي حصل بين وزير الخارجية التركي والرئيس بشار الأسد هو أن تقوم سورية بإصلاحات جدّية خلال أسبوعين”، مشيرة إلى أن ضمن هذه الإصلاحات “إصدار قانون للأحزاب بصيغة جديدة غير تلك التي أقرتها الحكومة، وقانون للإعلام، وآخر للانتخابات وفق صيغ جديدة ديمقراطية تعددية وتداولية، وكذلك التواصل مع المعارضة السورية، والعمل على أن يكون الحل حلاً سلمياً وليس عنفياً إذا أمكن ذلك”، وفق تعبيرها

      وحسب المصادر، فـ”إن التفاصيل التي نُشرت في بعض وسائل الإعلام اللبنانية غير واردة ولا يقبل بها النظام السوري”، على حد قولها

      وبدورها شككت مصادر في المعارضة السورية بجدية السلطات في دمشق بتحقيق وعود كتلك التي وردت في الاتفاق المزعوم لرئيس الورزاء التركي رجب طيب اردوغان، وقالت “إن أي إصلاح بهذه الصيغة سيُضعف النظام، وسيؤدي إلى انشقاقات داخله بين المعتدلين والمتطرفين، وخاصة بين الرئيس الأسد من جهة وقادة أجهزة الأمن وبعض قادة الجيش من جهة أخرى”، وفق جزمها.

    • إبن قاسيون:

      فيصل القاسم يصف إعلام بلده بمن يطلق النار على قدميه ويتربّع على قائمة الشرف السورية
      وطن

      تواصل تصنيف مشاهير السياسة والأدب والفن بين قائمتي “العار” و”الشرف” السوريتين وفقاً لمواقفهم من الأحداث الساخنة التي يشهدها البلد.

      ويعتبر فيصل القاسم آخر الأسماء المدرجة على قائمة “الشرف” بسبب نقده للإعلام السوري في إحدى مقالاته. إذ وجّه نصيحةً للحكومة السورية قائلاً: “أحلف لكم على كل الكتب السماوية أنّ الاعلام السوري ذاهبٌ بكم إلى الجحيم، ليس فقط لأنه يكذب كلما فتح فمه، وليس لأنه فاشل بامتياز حتى في الكذب، بل لأنه يزيد أعداءكم في الداخل والخارج لحظةً بلحظة”.

      ووصف صاحب برنامج “الإتجاه المعاكس” أنّ إعلام بلده يشبه الشخص الذي يطلق النار على قدميه.
      وكانت العديد من الشائعات عزت استقالة عدد من مذيعي “الجزيرة” إلى تغطية القناة “المفبركة” لما يجري في سوريا.

      إلا أن القاسم لم يترك المحطة التي يعمل فيها حتى هذه اللحظة.

      يشار إلى أن بعض النشطاء على “فايسبوك” طالبوا بسحب الجنسية من القاسم وعدد من المذيعين السوريين الذين يعملون في القنوات الإخبارية العربية في حال لم يعلنوا استقالتهم. وهذا ما دفع المذيعة زينة يازجي إلى الاستقالة من “العربية” قبل أشهر، وسامي كليب من “الجزيرة”.

    • إبن قاسيون:

      دعاء الشيخ العفاسي على بشار الأسد
      http://www.youtube.com/watch?v=lurc7aP-vzM&feature=player_embedded

    • althawrasyr:

      لن نركع
      شموعُ الأرضِ ياجلادُ لا تركعْ
      وإنْ تَفْقَأْ عيونَ الطـــفلِ أو تَقلعْ
      فَخُذْ ما شِئْتَ من جسدي
      وَكُلْ ما شِئتَ من كَبِدي
      ومَزِّقْ طفلَنا إن شئتَ بالمدفعْ
      فلن نركعْ
      فإنْ مَرّتْ جَحافِلُكمْ
      وإنْ زَخّتْ قَنابِلُكمْ
      وإنْ ضاقتْ زَنازِنُكمْ
      فلن “نَمْشي” على أربعْ
      ولن نركعْ
      فَمِنْ جرحي شموسُ الأرضِيا جلادَنا تَسْطَعْ
      ومن أَلَمي ورودُ الأرضِ يا سيافَنا تطلعْ
      فإن تحرقْ وإن تَشنقْ
      وإن تَقلعْ وإن تَقطعْ
      فلن نركعْ

      فَقُلْ ما شئتَ عن أرضٍ زرعناها
      بأكبادٍ جَبَلْناها
      حََفَرْنا -إسمَها- في جبهةِ الشمسِ
      رسمناها.. كتبناها.. رصفناها
      إلى بوابةِ القدسِ
      فلو مرتْ سيوفُ القهرِ من حَلْقي
      ولودسّوا جحيمَ الكونِ في عِرْقي
      فلن تَقْوى على حقي
      لأن الحقَّ من أحداقِنايَسطعْ
      فلن نركعْ
      لأنكَ نُدْبَةٌ في وجهِنا الأسمرْ
      لأنك موجةٌ في بحرِناالأكبرْ
      لأنك شوكةٌ في حقلِنا الأخضرْ
      فلن نركعْ
      غريبٌ أنتَ عن تاريخِناالأَرْوَعْ
      وعن زهري وعن شجري
      وعن شمسي وعن قمري
      سترحلُ عندمانصحو….
      على حلمٍ زرعناهُ
      على قيدٍ كسـرناهُ
      غداً يا أيها الجلادُ ذاكَالحلمُ قد يُولدْ
      غداً يا قصةً في ليلِنا تُسْرَدْ
      لأن الأرضَ من أَثدائهانرضعْ
      ومن ذَرّاتها أجسادُنا تُصْنَعْ
      فلن ننسى.. ولن نركعْ

      لأنك قادمٌ من كوكبٍ آخرْ
      لأنك قصــةٌ من عالم آخرْ
      سـترحلُ عندما نكبرْ
      سترحلُ عندما نُزهرْ
      ســترحلُ عندما نُثْمرْ
      سترحلُ دون أن نركعْ
      :صبحي ياسين
      عن ديوان لن نركع

    • مؤمن عبد الله:

      بسم الله الرحمن الرحيم:
      ((ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون)).
      امريكاوالغرب وتركيا واسرائيل ومنشار الاسد كلهم أخوة بالرضاعة….رضاعة الدم والمذابح وإبادة الشعوب بدم بارد..ووالله لو سنحت لهم فرصة ذبح الناس كلهم دون ان يراهم احد من صحافة او راي عالمي لفعلوا مجازرهم دون تردد…..ولا يهمهم شيء اسمه رحمة أو أخلاق أو عمل صالح….
      همهم مصالحهم وأموالهم فقط.
      ولن ينفعنا إلا الله …الله معنا …الله ليس وهما… رب عظيم جبار منتقم..سميع لا تنقطع التغطية عنده!!!!
      هو معنا فهل نحن معه حقاَ…
      هو ما انبلج صبح إلا وهو ينادينا… فهل ناديناه مرة بصدق…..
      وما النصر إلا من عند الله العزيز الحميد .

    • صقر الموالي:

      على النشطاء والحقوقيين السوريين في تركيا
      أن يبلغوا الأتراك بأن الشعب السوري
      لا يخدع
      وعلى سفيرهم أن يزور حماة مجددا
      برفقة الحقوقيين ورموز المعارضة داخل سورية

    • إبن قاسيون:

      سوريا وتزايد الترقب لمآلات الأحداث

      رأي الوطن القطرية

      ليس من المبالغة القول إن ملف الأحداث في سوريا، قد ظل مهيمنا على حيز كبير من اهتمام صناع القرار، في الساحتين الإقليمية والدولية بشكل واضح، على مدى الأسبوع الحالي. فقد أدى تطور الأحداث، إلى المزيد من كسر حالة الصمت العربي، تجاه ما تشهده سوريا من وقائع، على خلفية حركة الاحتجاجات، التي تحمل مطالب رئيسية، تدعو لإصلاح جذري وجاد، يوفر المساحة الكافية من الحريات، وبناء تجربة تعددية حزبية حقيقية، تحقق مطالب السوريين في التمتع بنظام حكم ديمقراطي.

      كما أدت التطورات في سوريا، إلى تكثيف الإشارات الصادرة عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن وعدة عواصم غربية مؤثرة، وتتفق كلها على أنه لا بد لها من زيادة الضغوط الدولية على دمشق، لحملها على وقف العنف ضد المواطنين العزل، ممن يشاركون في احتجاجات مشروعة تنادي بالديمقراطية.

      إن القراءة المتأنية لأحداث سوريا، تكشف بصورة جلية عن ضيق الفرص الزمنية، التي باتت متاحة أمام القيادة السورية، لإيجاد المعالجة الشاملة للأزمة. ومن الواجب إعادة التذكير، بأهمية أن تسارع دمشق قبل فوات الأوان للإيفاء بمتطلبات معالجة الأزمة والتوصل إلى الحلول المنشودة بطريقة سياسية، وتتصدر الأسس الممكنة لمثل هذه المعالجة، بعض الأولويات، وفي مقدمتها إبطال الحل الأمني، ووقف حملات الجيش على المواطنين، قتلا واعتقالا للناشطين. فقد أثبتت الوقائع أن لا حل للأزمة سوى الحل السياسي، الذي يفتح باب المشاركة الواسعة لكل السوريين في تجنيب بلادهم وشعبهم، العناء والأضرار والثمن الفادح لاستمرار الأزمة، وهو ثمن يدفعه السوريون بدماء أبناء الشعب الغالية.

    • إبن قاسيون:

      رفعت الأسد في سورية يقود غرفة العمليات

      نقلت مصادر خاصة جداً لـ«كلنا شركاء» أن رفعت الأسد شقيق الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد موجود منذ أول هذا الشهر في سورية لقيادة غرفة العمليات.

      وقال المصدر أن ظهور القائد رفعت خلال الفترة السابقة من انطلاقة الثورة كان نادراً، وذلك تحضيراً للعودة إلى سورية.

      لكن المصدر لم يؤكد فيما إذا كان له علاقة بمبادرة محمد السلمان الوزير السوري السابق، ومن معه من شخصيات كبيرة وقعت على البيان الأول للمبادرة الوطنية الديمقراطية.

      يذكر أن معلومات متضاربة تم تداولها خلال سنوات استلام الرئيس بشار الأسد منصب الرئاسة تتحدث عن الاتصالات المتبادلة بين الرئيس وعمه رفعت.

    • إبن قاسيون:

      نقاشات في أوساط شيعية: هل يستطيع حزب الله تقديم رؤية جديدة تجاه الوضع السوري؟
      قاسم قصير

      تدور داخل الأوساط الشيعية اللبنانية نقاشات وحوارات معمقة حول التطورات الجارية في الوطن العربي عامة وفي سوريا على الأخص، ويدور السؤال الأساسي حول الموقف الذي يجب اتخاذه من هذه التطورات. ومع ان الأوساط الإسلامية الشيعية، وخصوصاً حزب الله، رحبت بقوة بالثورات الشعبية في تونس ومصر والبحرين وليبيا واليمن، فإنها أبدت بعض التحفظ ازاء ما يجري في سوريا نظراً إلى الدور السوري في دعم قوى المقاومة في لبنان وفلسطين وخوفاً من انجرار الأوضاع هناك الى صراعات طائفية أو مذهبية. وقد أدت مواقف الحزب الداعمة للنظام (رغم تأييد الاصلاح والتغيير السياسي)، الى بروز انتقادات قاسية للحزب وأمينه العام السيد حسن نصر الله في أكثر من دولة عربية، وجرت للمرة الأولى عمليات احراق لأعلام الحزب في بعض المدن السورية.

      وفي موازاة مواقف الحزب المعلنة برزت بعض الأصوات الشيعية المستقلة التي تدعو لدعم الشعب السوري في تحركاته الاحتجاجية وللتوقف عن دعم النظام، وذلك استكمالاً للمواقف الداعمة للتحركات العربية ومن أجل التأسيس لعلاقات مستقبلية مع الشعب السوري بغض النظر عن حصول أي تغيير في النظام القائم.

      وقد عمد أصحاب هذه المواقف الى نشر مقالات في بعض الصحف والمشاركة في بعض التحركات الداعمة للشعب السوري، اضافة الى بدء النقاش مع شخصيات لبنانية اخرى لتشكيل اطار جديد يكون مستقلاً عن حركة أمل وحزب الله تحت عنوان «التجمع المدني اللبناني»، وقد عقدت سلسلة لقاءات تحضيرية لبحث هذا الملف خلال الأسابيع الماضية. فما هي طبيعة الاشكالات التي يطرحها الشيعة المستقلون بشأن الموقف من الوضع السوري؟ وما هو موقف حزب الله من هذه الاطروحات؟ وهل سيستطيع الحزب تقديم رؤية جديدة تجاه الوضع السوري؟ الأصوات المستقلة

      بداية ما هي وجهة نظر الأصوات الشيعية المستقلة تجاه التطورات في سوريا التي يعبرون عنها من خلال مقالات تنشر في بعض الصحف أو عبر لقاءات وحوارات خاصة أو من خلال المشاركة في التحضير لاقامة تجمع سياسي مستقل تحت اسم «التجمع المدني اللبناني»؟

      يعتبر هؤلاء المستقلون «انه لا يمكن ان يكون هناك موقفان تجاه الثورات العربية، فمن يدعم الثورة الشعبية في مصر وتونس والبحرين واليمن وليبيا، لا يمكن ان يقف مكتوف الأيدي أمام التحرك الشعبي في سوريا الذي يهدف إلى إقامة دولة ديمقراطية والحصول على الحريات وانهاء نظام حكم الحزب الواحد. لذا، لا بدّ من دعم الشعب السوري وعدم القبول بأي استهداف أمني أو عسكري له».

      ويضيفون «ان المطلوب عدم ربط الموقف الشيعي بالنظام السوري الحالي برئاسة الدكتور بشار الأسد رغم الدعم الذي قدَّمه لقوى المقاومة في لبنان وفلسطين، بل المطلوب العمل لاقامة علاقة مع كل الشعب السوري لأن هذا الشعب سيقف دائماً الى جانب المقاومة بغض النظر عن تغير النظام أو الحكام، وان سوريا تاريخياً كانت الى جانب القضية الفلسطينية وفي مواجهة المشروع الصهيوني، وأي تغيير سيحصل سيكون لصالح المقاومة وليس العكس».

      أما عن التخوف من حصول احداث طائفية أو مذهبية بسبب التطورات في سوريا فيعتبر هؤلاء المستقلون «ان المطلوب العمل لعدم تحوير التحركات الشعبية في سوريا نحو الاتجاه المذهبي أو الطائفي، وهذه مسؤولية جميع القوى أيضاً مسؤولية حزب الله وحركة أمل وايران وذلك من خلال دعم الحراك الشعبي السوري وعملية التغيير والاصلاح وبذلك يتم تجنيب المنطقة الصراعات الطائفية والمذهبية والمساهمة في اقامة دولة ديمقراطية ومدنية تتسع لكل أبناء الشعب السوري بدون تمييز».

      رؤية حزب الله

      لكن ماذا يقول المسؤولون في حزب الله حول الموقف مما يجري في سوريا؟ وهل يمكن ان تتغير رؤية الحزب تجاه الوضع السوري؟

      المسؤولون في حزب الله سواء في مواقفهم العلنية أو في اللقاءات الخاصة يؤكدون انهم مع عملية الاصلاح والتغيير السلمية في سوريا والاستجابة للمطالب الشعبية وان الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد أبدى استعداده للاستجابة لهذه المطالب وبدأ تحقيق بعضها، لكن تحوُّل التحركات الشعبية الى احداث مسلحة وبروز مخاوف من تدهور الأوضاع في سوريا نحو حرب اهلية ونزاعات طائفية ومذهبية، قد يكونان السبب في بطء عملية الاصلاح ولجوء النظام الى الاسلوب الأمني والعسكري لمواجهة التحركات الشعبية.

      ويبدي المسؤلون في الحزب تخوفاً كبيراً من بعض المواقف اللبنانية التي تدعو لمواجهة النظام السوري والتي قد تؤدي الى نتائج سلبية على لبنان واللبنانيين، لأن أية احداث أمنية أو عسكرية كبرى قد تحصل في سوريا سيكون لها نتائج سلبية في لبنان.

      وقد لوحظ ان مواقف المسؤولين في الحزب العلنية بدأت تشهد بعض المرونة والايجابية تجاه التحركات الشعبية السورية وذلك عبر التأكيد أن الحزب يدعم عملية التغيير والاصلاح وانه ضد استخدام العنف ضد المدنيين من أية جهة أتى وان الحزب مع الحوار لأنه الطريق الوحيد للاصلاح السياسي ولمنع تدهور الأوضاع نحو اتجاهات خطيرة. وقد تزامنت مواقف المسؤولين في الحزب مع بعض المواقف الايرانية الرسمية والشعبية التي تؤكد دعم خيارات الشعوب، وقد نفى حزب الله كل الأخبار والتقارير التي لمحت الى مشاركة عناصره في قمع المحتجين في سوريا واعتبر ان نشر هذه الأخبار يهدف للاساءة للحزب ولبث أجواء الفتنة.

      اذن، حزب الله أمام منعطف حساس وخطير في ظل ما يجري في سوريا والنقاشات داخل الأوساط الشيعية مستمرة وهناك دعوات واضحة لضرورة ان يكون الموقف الشيعي مما يجري في سوريا منسجماً مع رغبات الشعب السوري، وإن كان حزب الله وحلفاؤه يوازنون كثيراً بين دعم المطالب الشعبية في الاصلاح وبين الخوف من انجرار الوضع السوري نحو مشاكل أمنية وعسكرية. وازاء كل ذلك تصبح هناك حاجة كبرى لبلورة خطاب جديد أو رؤية جديدة لدى حزب الله تكون قادرة على المواءمة بين علاقته التاريخية مع النظام السوري الداعم للمقاومة وبين ضرورة دعم عملية الاصلاح والتغيير السياسي في كل الدول العربية بدون أي استثناء.

    • مهندس مندس:

      حملة إزالة مقاطع المنحبكجية من اليو تيوب

      أعزائي:

      أصبح من الضرورة مسح مقاطع المنحبكجية لما تحوي من كذب ونفاق و دجل وتلفيق، وها نحن و بعون الله أصبحنا الأكثرية، فممكن بكثرتنا أن نكمم أفواه النفاق والكذب، في الروابط بالأسفل هناك طريقة تتطلب جهود جميع اليوتيوبرز المؤيدين لثورتنا الشريفة/ فالتعبير بأنك لا تحب مقطع هو جيد لدثر وإبعاد المقطع ولكن بقراءتك طريقة إزالة يوتيوب ستكون سا همت بكم أفواه أبواق النظام أرجو زيارة الروابط لتتعرف على الطريقة فهي مجربة لو عدة أشخاص كرروا للمقطع الواحد هذه العملية يقوم فريق يوتيوب بإزالة المقطع، برجى ملاحظة أن هذا اليوتيوب يشرح إزالة مقاطع مسيئة للدبن، ولكن يمكن استخدامه لعمل إزالة لفيويوهات المنحبكجية، معظم مقاطع المنكبكجية ممكن أن تدرج تحت: Spam – misleading thumbnail

      الرابط يشرح أيضا كيفية التبليغ عن المستخدم صاحب المقطع، بإمكاننا استهداف كلاب المخابرات فبالتدقيق نلاحظ أن هناك كلاب مخابرات جندوا و ليس هناك أناس كثيرون على اليوتيوب من المنحبكجية بل هناك مرتزقة جندها النظام من الممكن ملاحقتهم و طردهم من اليوتيوب اعطيكم مثال: الدكتورة حنان (إذا صح التعبير)

      إليكم الروابط:

      الرابط الذي يشرح كيفية إزالة يوتيوبات مخالفة و التبليغ عن صاحبها

      http://www.youtube.com/watch?v=4lewGX8fhCA&feature=player_embedded#at=57

      وهذا رابط للذي يحب رفع أمان اليوتيوب للعائلة، فتجنب طفلك من مشاهدة مقطع لمنحبكجي حيث أن مقاطعهم ممكن تسبب إعاقة ذهنيةللأطفال لما فيها كذب ونفاق و تركيب و تقطيع وتوصيل

      http://www.youtube.com/watch?v=j6Mk5QsoFg4&feature=player_embedded

      نحن لا نخشى أن يقوم المنحبكجية بنفس الشي لمقاطعنا، فأصبح جليا أن من يؤيدون الثورة هم الأغلبية بإذن الله.

      الحرية لسورية

    • ابن الشام:

      عاجل ديرالزور

      دير الزور :: نزف اليكم خبر استشهاد الشاب أسامة مرعي البشعان 33 سنة بعد إصابته بطلق ناري في الخاصرة
      وتم قنصه برصاصة على يد الامن العسكري وهو عائد من الصلاة
      ولكننا لن نركع إلا لله

    • ابن الشام:

      داريا ريف دمشق

      داريا ريف دمشق :: قبل قليل منادة من مآذن مساجد داريا لزفاف الشهيد سامي قط اللبن -عسكري قتلته الشبيحة- التشييع بعد العصر

    • ابن الشام:

      عاجل حلب

      حلب :: اطلاق نار في حي الصاخور من رشاش على المتظاهرين العزل ومازال مستمر إلى الآن

    • ابن الشام:

      الزبداني ريف دمشق

      الزبداني ريف دمشق :: قصف مأذنة جامع العارة واصابة المأذنة والجيش والامن يحتفلون ويهتفون ..

    • ابن الشام:

      ريف دمشق::حرستا

      ريف دمشق::حرستا :: أطلاق نار كثيف على المتظاهرين وأنباء عن سقوط جرحى وشهيد على الأقل

    • ابن الشام:

      ريف دمشق || الزبداني

      ريف دمشق || الزبداني || تم اعتقال علي حسيون علاء الدين واولاده غياث 18 سنة ولؤي 17 سنة بعد ان قاموا بتكسير منزلهم علما انه مريض بالقلب

    • ابن الشام:

      عاجل حماه

      حماة : عاجل : إطلاق النار لا يزال مستمراً في محيط مسجد عبد الرحمن بن عوف بحي القصور و التكبيرات تتعالى في كل مكان … الله أكبر يا أبطال العاصي

    • ابن الشام:

      دمشق || حي القدم

      دمشق || حي القدم ||خروجت قبل قليل مظاهرة في حي القدم من جامعيين القدم الكبير والحسن البصري وتم تفريقها بالرصاص الحي , مع تواجد امني كثيف

    • ابن الشام:

      حوران:: عاجل انخل:

      حوران:: عاجل انخل:: قامت مليشيات الأسد بمحاصرة المساجد والاعتداء على المصلين في جامع سعد وجامع الهدى وذلك عندما بدأ المصلون بالتكبير ، وهناك اعتقالات وتم التعرف على أحد المعتقلين وهو وائل عبد العزيز العلوه و تم أخذ سيارته الخاصه ولانعرف الى أي جهة تم اخذه
      يا بشار لن نركع إلا الله

    • ابن الشام:

      ريف دمشق || الزبداني

      ريف دمشق || الزبداني :: تم قطع الكهرباء عن مدينة الزبداني واطلاق نار كثيف جدا جدا

    • ابن الشام:

      عاجل حمص

      حمص || الآلاف من الشباب الحر يتمركزون بعد اجتمتاع عدة أحياء في حمص في مكان واحد وهو دوار الصحة في الغوطة والمشهد أكثر من رائع والمظاهرة بقيادة طفل

    • ابن الشام:

      حلب || الصاخور

      حلب || الصاخور :: الأعداد بالآلاف وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين والقنابل
      المسيلة للدموع وإصابات بالرصاص بين المتظاهرين .. وانباء عن سقوط شهيدين حتى الان

      صابة عدد من المتظاهرين في حلب – الصاخور، باطلاق نار مباشر على المتظاهرين..

    • ابن الشام:

      ريف دمشق || حرستا

      ريف دمشق || حرستا || خرجت مظاهرة بالآلاف من عدة مساجد من المدينة، وما إن وصلت إلى الشارع العام؛ حتى بدأ إطلاق الرصاص والقنابل المسمارية والدخانية، ولم نعرف عدد الإصابات حتى الآن

    • ابن الشام:

      حمص || تلبيسة

      حمص || تلبيسة – خروج مظاهرة بعد صلاة الجمعة و الاعداد في تزايد
      حمص || القصير – المظاهرة قوامها حوالي 7000 حر في ساحة السيدة عائشة, حيث قام الأمن باطلاق النار وهو متمركز قرب مفرزة الأمن العسكري, فغادرت المظاهرة ساحة السيدة عائشة واتجهت نحو الحي الشمالي

    • ابن الشام:

      عاجل حمص

      عاجل حمص سقوط شهيد الان بحي الغوطة بحمص

    • ابن الشام:

      عاجل ديرالزور

      عاجل تدمير مأذنة مسجد انوار الرحمن في ديرالزور

    • ابن الشام:

      دوما : عاجل

      دوما : عاجل : اصوات أطلاق النار تملأ سماء دوما و اطلاق القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين …. اللهم كن مع الابطال في دوما اللهم احقن دمائهم

    • ابن الشام:

      ريف دمشق || قطنا

      ريف دمشق || قطنا || انتشار امني كثيف في مدينة قطنا واقامة حواجز امنية عند كل جامع مع التفتيش على هوية جميع المصلين وهنالك 9 سيارات شرطة عسكرية جيب بكل واحدة في 6 عناصر مسلحين عم يدورو حولين الجوامع وكانت كمرة الدنيا تصور خروج المصلين بالجامع الغلاينين حيث بلغ عددهم 300 مصلي وعند مرور سيارات الجيش توقف التصوير لتمعن في كذبها وتلفيقها للاحداث

    • ابن الشام:

      عاجل حماه

      عاجل حماه سقوط شهيد الان في مدينة حماه

    • ابن الشام:

      عاجل سقبا

      عاجل سقبا سقوط شهيد الان برصاص الامن والشبيحة

    • ابن الشام:

      ريف دمشق || الزبداني

      ريف دمشق || الزبداني || أعداد كبيرة من الجيش والأمن يحاصرون الطرقات المؤدية إلى جامع الجسر الكبير في الزبداني ( جامع المظاهرات) فخرجت مظاهرة من باب الجامع تهتف لاسقاط النظام و نصرة المدن المحاصرة و لم تستطع السير ابعد من ساحة الجسر عند باب الجامع بسبب تقدم قوات الجيش باتجاههم بكثافة مما ادى الى فض المظاهرة و انباء عن حدوث اعتقالات

    • ابن الشام:

      مدينة العشارة

      مظاهرة حاشدة تجوب شوارع مدينة العشارة تهتف لاسقاط النظام و تناصر
      ديرالزور و المدن المحتلة من الجيش الاسدي

    • ابن الشام:

      عاجل حماه

      حماة : المناخ : عاجل : رغم المجازر و القمع و التنكل خروج مظاهرة في المناخ و هجوم الشبيحة عليها و اعتقال عشرة أشخاص .

    • ابن الشام:

      جاسم حوران

      جاسم حوران :: دخلت أكثر من 30 سيارة أمن إلى المدينة وهي تحمل مايزيد عن 200 عنصر أمن عسكري
      وأمن مركزي والآن تجوب شوارع المدينة وتقوم بعمليات استفزاز كالهتاف للرئيس الساقط وتشغيل الأغاني ورفع صوتها

    • ابن الشام:

      الحجر الأسود : عاجل

      دمشق : الحجر الأسود : عاجل : صوت انفجارات في ساحة الحرية و اطلاق نار من قبل قوات اللأمن في ساحة الحرية على المتظاهرين

    • ابن الشام:

      عاجل درعا

      درعا : اقتحم الأمن مسجد موسى بن نصير في حي القصور واعتدت على جموع المصلين بالضرب واطلاق الرصاص وهناك أصابة لأحد المتظاهرين…
      لن نركع أبدا … لن رنكع ما دام فينا طفل يرضع

    • ابن الشام:

      عاجل ديرالزور

      دير الزور ::تم التأكد من إصابة أربع شباب الى الآن واحد في منطقة الشيخ ياسين وثلاثة في منطقة الحميدية عن طريق القناصات المتمركزة على الأبنية

    • ابن الشام:

      نوى حوران

      نوى حوران :: الأمن السوري يحاصر حميع المساجد بنوى بالدبابات مع تواجد أمني كثيف جدا في محيط جميع المساجدولم يسمح بالصلاة في جامع الإمام النووي و سمح فقط ل25 مصل في الجامع العمري …

    • ابن الشام:

      دمشق || قدسيا

      دمشق || قدسيا-:: إنطلاق مظاهرة الآن من مسجد العمري في قدسيا لإسقاط الشبيح الأول ونظامه و لتحدي الاعتقالات المستمرة في قدسيا و الهامة و مشروع دمر. الشام لن نركع

    • ابن الشام:

      دمشق || برزة

      دمشق || برزة: المخابرات الجوية بقيادة العقيد المجرم عماد محمد تقطع الشوارع حول المساجد وتعتقل عددا من المصلين أثناء خروجهم من الصلاة

    • ابن الشام:

      الحجر الأسود : عاجل

      دمشق : الحجر الأسود : عاجل : خروج مظاهرة من جامع ابراهيم الخليل و انتشار كثيف لقوات اللأمن و الشبيحة في ساحة الحرية

    • ابن الشام:

      حوران:: محجة

      حوران:: محجة:: مظاهرات حاشدة في البلدة تنطلق من جميع الجوامع وتلتقي في الساحه العامه والهتافات ما بنركع الا لله و الشعب يريد إسقاط النظام
      الله اكبر ولله الحمد………..على العهد باقون وللقاء الحبيب مشتاقون…………يا غارة الله

    • ابن الشام:

      الحولة : عاجل

      حمص : الحولة : عاجل : لا تهمنا حواجزكم سننتفض رغم الجراح التقاء مظاهرتي كفرلاها والطيبة امام جامع الفاروق …
      و هي و يالله و ما منركع الا لــ الله .. و هي و يالله و ما منركع الا لــ الله ..

    • ابن الشام:

      عربين : عاجل

      ريف دمشق : عربين : عاجل : انطلاق مظاهرة من الجامع الكبير من عربين البلد والأعداد كبيرة و بازدياد مستمر …
      و هي و يالله و ما منركع الا لــ الله .. و هي و يالله و ما منركع الا لــ الله ..

    • ابن الشام:

      عاجل المغـــــرب

      عاجل المغـــــرب انطلاق مسيرات بالمغـــــــــرب بعد صلاه الجمعه في كل مدن المغرب من الشمال الى الجنوب تضامنا مع الشعب السوري بشعار يا بشار يا جبان الشعب السوري ما بينهاااااان

    • ابن الشام:

      حوران || المسيفرة

      حوران || المسيفرة :: بالرغم من الاعتقالات العشوائية , تنتفض المسيفرة عن بكرة أبيها في وجه الظلم و تخرج في مظاهرة حاشدة بإتجاه دوارالشهداء و تهتف لحمص و دير الزور و إدلب و حماه و بإسقاط النظام المجرم…

    • ابن الشام:

      مدينة بنش

      استشهاد قمر عارف متأثرة بجراحها التي أصيبت بها يوم الثلاثاء في مدينة بنش . تشييعها سيكون بعد صلاة الجمعة من الجامع الكبير في حلب

    • ابن الشام:

      داريا – ريف دمشق

      داريا – ريف دمشق :: وصلت اليوم الجمعة 12 رمضان أعداد كبيرة من الجيش وعناصر الأمن والمخابرات الجوية إلى داريا، حيث دخل أكثر من عشرة باصات كبيرة للجيش بالعتاد الكامل وانتشرت قرب المساجد الرئيسية في البلد، وفي الساحات الرئيسية.
      وبالرغم من التواجد الامني الكثيف خرجت مظاهرة من جامع الحسن و الحسين و التقت بمظاهرة جامع أنس، كما وأطلقت قنابل الغاز عند بدء مظاهرة من جامع المصطفى قبل تجمع المتظاهرين.

    • ابن الشام:

      عاجل بانياس

      بانياس :: محاصرة جوامع المدينة وقرية المرقب بعناصر أمنية متمركزة على ابوابها ..

      والسيارات الأمنية محملة بالعناصر الأمنية المسلحة تجوب طريق طرطوس القديم خوفا من خروج مظاهرة من جامع القرير وجامع سهم البحر ..

    • ابن الشام:

      عاجل اللاذقية

      اللاذقية: بدأ التكبير من جامع المشاطي و جامع الفتاحي و الأمن ينقض على المصلين في جامع الفتاحي فور بدأ التكبير

    • ابن الشام:

      عاجل البحرين

      عاجل البحرين : مسيرة في البحرين الآن للتضامن مع الشعب السوري المظلوم يرددون”يا للعار..تقتل شعبك يا بشار”. شكرا يا أهل البحرين الأحباب

    • ابن الشام:

      عاجل ديرالزور

      دير الزور :: جمعة لن نركع :منع الصلاة في مسجد عثمان بن عفان بعد احتلاله بالكامل وتحويله لثكنة عسكرية … حيث يتم الان قصف منطقة المطار بالمدافع الرشاشة لمنع خروج اي مظاهرة

    • ابن الشام:

      حمص || الحولة

      حمص || الحولة: اهالي الحولة رغم الجراح تنتفض عن بكرى ابيها بمظاهرات حاشدة

    • ابن الشام:

      عاجل درعا

      درعا : عاجل : انطلاق التكبيرات من المسجد العمري بدرعا البلد و قوات اللامن تقوم بمحاصرة كافة ابواب المسجد

    • ابن الشام:

      عاجل :: جبلة

      عاجل :: جبلة :: انطلقت الأن مظاهرة حاشدة تجمع فيها الثوار من عدة جوامع (المنصوري – الشاويش – استانبولي – …) بدأت بالتكبير

    • ابن الشام:

      ادلب – كفرنبل

      ادلب – كفرنبل || هجوم بالدبابات مع اطلاق نار كثيف على المتظاهرين لتفريقهم … نسال الله السلامه لاخواننا في سوريا

    • ابن الشام:

      حوران- المسيفرة عاجل

      حوران- المسيفرة عاجل انطلاق مظاهرة من كافة مساجد المسيفرة واتجهت الس ساحة دوار الشهداء وتهتف باسقاط النظام لحماة ولحمص والدير في جمعة لن نركع الا لله

    • ابن الشام:

      عاجل درعا

      عاجل:: درعا :: التكبيرات من جامع موسى بن نصير في حي القصور و انطلاق مظاهرة تطالب باسقاط النظام وسط اطلاق الرصاص الحي

    • ابن الشام:

      عاجل حمص

      حمص || انطلق أحرار الإنشاءات في مظاهرة حاشدة تهتف نصرة للمدن المحاصرة و تطالب بإعدام بشار

    • ابن الشام:

      عاجل ديرالزور

      دير الزور :: دير الزور :: اطلاق نار على المصلين في مسجد العرفي لدى بدء التجمع للمظاهرة

    • ابن الشام:

      عاجل ديرالزور

      دير الزور :: خروج مظاهرة من مسجد حرويل ومسجد علي بن ابي طالب ومتجهة نحو دوار غسان عبود وهي تتعرض الآن لاطلاق النار

    • ابن الشام:

      عامودا و القامشلي و درباسية و راس العين

      عاجل : انطلاق مظاهرات الآن في عامودا و القامشلي و درباسية و راس العين نصرةً لحمص و القصير و حماة و ديرالزور و إدلب .

    • ابن الشام:

      عاجل ديرالزور

      دير الزور ::اطلاق نار كثيف ودوي انفجارات صادرة من منطقة الوادي والجورة

      • Cute:

        الأخ ابن الشام – هل لك أن تشير لي من هو الأخ ناصر أبو زيد؟ و ما هو المصدر أو رابط الصفحة حتى نتابعه بشكل أفضل – و شكرا لك على الجهد و الدعم المتواصل

    • نسر الليل:

      الله اكبر
      والله اثبت الشعب السوري انو مابيركع الا لله
      لا حدا يتامل بالخارج مافي النا غير الله
      والضغط هلا من الشعوب الاسلامية الي منبعت لها شكر على هل الوقفة
      ((((((((( احرار تونس – احرار الكويت- احرار مصر – احرار البحرين – احرار لبنان -احرار الاردن-احرار تركيا ))))))))))))) هدول الاحرار كانو محرك هل الضغط ومشكورين لانهم بالفعل رجعوا اللحمة الاسلامية لاحدا يعول على الانظمة مافي النا غير الله
      وان شاء الله الثورة منتصرة لانها صافية من كل المؤامرات
      ولانها تحدت العالم الي راهن على قمع العصابة الحاكمة واكبر رهان كان قبل رمضان
      الي بلشت جماعة المنحبكجية تنزل وترجوا من رئيسهم ((القادمي)) انو يكفي الرافة بالمتظاهرين
      ولازم يستخدم القوة وطبعا كلا مخططات من حزب النجس
      بس طلع الشعب السوري اقوى
      وغيروا نظرية العين ماتقاوم مخرز
      بس بسوريا العين قاومة مخرز وراح تكسروا بأذن الله
      عاش الشعب السوري والنصر
      آآت الله اكبر

    • ابن الشام:

      نقلاً عن موقع كلنا شركاء
      بيان من مثقفين وفنانين وحقوقيين وإعلاميين من المغرب للتضامن مع الشعب السوري
      بواسطة admin– 2011/08/12
      نشر فى: أخبار عربية
      بيان
      مضى ما يزيد عن خمسة أشهر، ونحن نشهد تطور الوضع في سوريا، منذ أن انطلقت احتجاجات شعبية في بعض المدن، قبل أن تمتد إلى مدن أخرى، وتتحول بعد ذلك إلى انتفاضة تعم البلد قاطبة.

      وقد اختار النظام السوري، منذ البداية، أن يواجه هذه الاحتجاجات السلمية بالقمع والعنف، عوض الإنصات لمطالب الشعب، مستخدما مختلف قوات الأمن والجيش. ووصل القمع إلى درجة ذبح المنتفضين والتمثيل بجثثهم. غير أنه كلما ازداد استعمال النظام الحاكم لقوات الأمن والجيش وبعض الميليشيات من أجل القمع والتقتيل، ارتفعت وتيرة الاحتجاج واتسع حجم الانتفاضة التي يشارك فيها اليوم مئات الآلاف من المواطنين من مختلف الأجيال والمناطق.
      إننا إذ نستنكر هذا العنف والقمع الهمجيين اللذين يمارسهما النظام السوري ضد شعبه، فإننا ندين موقف الأنظمة العربية المتخاذل، من خلال السكوت عما يجري من تقتيل و إبادة جماعية، ونطالبها بالتنديد فورا بمجازر النظام السوري، واتخاذ التدابير الكفيلة بمساعدة الشعب السوري وحمايته.
      وانطلاقا من إيماننا بمبادئ الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان، فإننا ندين بكل شدة هذه المجازر في حق المواطنين السوريين العزل المتشبثين بحقهم في التظاهر السلمي، من أجل مطالبهم في الحرية والكرامة والديمقراطية والتعددية السياسية.
      وإذ نعلن تضامننا مع الشعب السوري أمام ما يتعرض له ، فإننا نهيب بكافة القوى المتشبثة بالمبادئ نفسها في المنطقة العربية أن تشجب هذه الجرائم التي تُرتكَب في حق الإنسانية في المدن والقرى السورية. ونناشد المثقفين، والحقوقيين خصوصا، أن يقوموا بالتوثيقات اللازمة قصد إعداد ملف حول الجرائم الشنعاء التي ترتكب في حق الشعب السوري، من أجل تقديمها في أقرب الآجال إلى المحكمة الجنائية الدولية، مرفقة بلائحة بأسماء مرتكبيها.
      كما نعلن، من خلال هذا البيان، عن تضامننا المطلق مع المتظاهرين والمثقفين والفنانين وكل المبدعين السوريين الواقفين اليوم بإخلاص وشجاعة ضد أساليب القمع الوحشي.

      الرباط في 03 غشت 2011

      الموقعات والموقعون
      - عبد الله حمودي: أستاذ جامعي
      - عبد الرحيم العماري: أستاذ جامعي
      - محمد الساسي: أستاذ جامعي
      - محمد حفيظ: صحافي، أستاذ جامعي
      - فؤاد عبد المومني: فاعل حقوقي وجمعوي
      - عبد القادر الفاسي الفهري: لساني، رئيس جمعية اللسانيات بالمغرب
      - الحسن النفالي: رئيس النقابة المغربية لمحترفي المسرح
      - أحمد السنوسي: فنان ساخر، كاتب
      - خديجة مروازي: أستاذة جامعية، الكاتبة العامة للوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان
      - الطيب حمضي: طبيب
      - عبد العزيز النويضي: أستاذ جامعي، محام ورئيس جمعية عدالة
      - أحمد بوز: أستاذ جامعي
      - المعطي منجب: أستاذ باحث
      - عبد الرحمان بن عمرو: نائب الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
      - محمد العمري: باحث جامعي
      - محمد مجاهد: طبيب وأمين عام الحزب الاشتراكي الموحد
      - المهدي لحلو: أستاذ جامعي، رئيس جمعية التعاقد العالمي للماء
      - محمد المرواني: رئيس حزب الأمة
      - عبد الرحيم الجامعي: محام
      - عبد السلام العزيز: الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي
      - علي أنوزلا: صحافي
      - أنس بوسلامتي: صحافي، دبي
      - سيون أسيدون: فاعل جمعوي
      - مصطفى مفتاح: مناضل يساري
      - عمر بندورو: أستاذ جامعي
      - إدريس الدكالي: أستاذ جامعي
      - حسن طارق: أستاذ جامعي
      - عبد المغيث بنمسعود تريدانو: أستاذ جامعي، رئيس مركز الأبحاث والدراسات في العلوم الاجتماعية
      - كريم التازي: رجل أعمال، فاعل جمعوي
      - عبد المقصود راشدي: رئيس الشبكة الأورومتوسطية، عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي
      - عبد النبي الفيلالي: نائب برلماني
      - عبد الدين حمروش: شاعر
      - عبد الرحمان النوضة: مهندس، كاتب
      - أبو بكر الجامعي: صحافي
      - محمد الشيكر: كاتب واقتصادي
      - محمد بولامي: أستاذ، فاعل سياسي
      - محمد بناني الناصري: طبيب، رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الخاص بالمغرب
      - مريم التيجي: صحافية
      - عمر بلافريج: رئيس مؤسسة عبد الرحيم بوعبيد للأبحاث والدراسات
      - محمد كرين: فاعل سياسي وحقوقي
      - يوسف بلال: أستاذ جامعي
      - علي بندين: فاعل سياسي
      - محمد بهجاجي: إعلامي وكاتب
      - محمد الحسني الإدريسي: محام، رئيس الاتحاد الوطني للمهن الحرة
      - المختار بنعبدلاوي: أستاذ جامعي، مدير مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية
      - عزيز الساطوري: صحافي
      - سعيد عاهد: صحافي وكاتب
      - لطيفة أحرار: ممثلة ومخرجة
      - فاطمة يحياوي: باحثة جامعية
      - حنان المنوري: صحافية، دبي
      - عبد اللطيف قيلش: فاعل سياسي
      - عبد اللطيف حسني: أستاذ جامعي، مدير مجلة “وجهة نظر”
      - هند عروب: باحثة جامعية وناشطة حقوقية
      - محمد أوهناوي: فاعل سياسي واجتماعي
      - عزالعرب لحكيم بناني: أستاذ جامعي وفاعل حقوقي
      - خليل الدامون: ناقد سينمائي ورئيس جمعية نقاد السينما بالمغرب
      - مالو روان: زجال وكاتب كلمات
      - أحمد طنيش: إعلامي وناقد مسرحي
      - الحسين الشعبي: إعلامي ومسرحي
      - حنان نامق: صحافية
      - فدوى مساط: صحافية، واشنطن
      - عثمان المنصوري: باحث في التاريخ
      - محمد الشوبي: ممثل
      - محمد الرباوي: شاعر وأستاذ جامعي
      - كمال العمري: أستاذ باحث، فرنسا
      - مراد القادري: زجال وعضو بيت الشعر
      - رشيدة بنمسعود: كاتبة وأستاذة جامعية
      - أنور المرتجي: كاتب وأستاذ جامعي
      - عبد الكريم برشيد: مؤلف ومخرج مسرحي
      - جعفر عاقيل: رئيس الجمعية المغربية للفن الفوتوغرافي
      - عبد اللطيف اشهيبان: مسرحي وباحث في الفلسفة
      - يونس أيت مالك: صحافي، لندن
      - أسماء المرابط: طبيبة وكاتبة
      - ميلودي واضح: جامعي، مارساي، فرنسا
      - فوزي بوعروق: مهندس
      - حسن نقراش: مهندس
      - عبد السلام الباهي: محام
      - عبد القادر حجري: نقابي وفاعل سياسي
      - كمال لحبيب: كاتب عام منتدى بدائل المغرب
      - إبراهيم ياسين: أستاذ جامعي
      - المصطفى بوعزيز: أستاذ جامعي
      - نجيب صابر: أستاذ جامعي
      - عبد الرحيم تفنوت: إعلامي
      - فاطمة الزهراء الشافعي: فاعلة سياسية
      - مصطفى مسداد: فاعل سياسي
      - عبد العالي كميرة: متصرف، كاتب عام نقابة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب كـ ك ش
      - عبد الغني القباج: كاتب وفاعل سياسي
      - محمد الوافي: فاعل سياسي
      - أحمد شيبة: فاعل سياسي، المنسق الوطني للهيئة الوطنية لحماية المال العام
      - عبد الإله المنصوري: أستاذ وباحث
      - الكبيرة شاطر: نقابية وفاعلة سياسية
      - نبيلة منيب: أستاذة جامعية، عضو اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي
      - عبد اللطيف اليوسفي: مدير أكاديمية، فاعل سياسي
      - محمد العيساوي: رجل تعليم، فاعل سياسي
      - سعيد زريوح: أستاذ، فاعل سياسي
      - عبد الإله الجوني: رجل أعمال، فاعل سياسي
      - أحمد السباعي: نائب برلماني سابق وفاعل سياسي
      - هند شعيرة: مهندسة، فاعلة سياسية
      - خالد يعقوبي:
      - محمد لمليحي: فنان تشكيلي ورئيس الجمعية المغربية للفنون التشكيلية
      - مولاي أحمد العلوي: ملحن ورئيس النقابة المغربية للمهن الموسيقية
      - عمر المخفي: صحافي
      - محمد مسعاد: صحافي مقيم بألمانيا
      - عبد النبي عسولي: صحافي مقيم بكندا
      - عبد المنعم العمراني: صحافي، واشنطن
      - عبد الحميد جماهيري: صحافي
      - بنيونس البحكاني: إعلامي ورئيس مؤسسة التواصل للثقافة والإعلام بهولندا
      - بوعلام غبشي: إعلامي، باريس
      - حسن أميلي: أستاذ جامع
      - عبدالحق ميفراني: شاعر وإعلامي
      - محمد المصباحي: أستاذ الفلسفة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية
      - صلاح بوسريف: شاعر وناقد
      - بشرى إيجورك: سينارسيت وممثلة
      - نظيفي الأزهر
      - سمير بلفاطمي: صحافي
      - مجيد ارشيش: مخرج
      - محمد العلمي: صحافي، واشنطن
      - فيصل المريني
      - إدريس جبري: أستاذ
      - سناء ثابت: صحافية مقيمة بالإمارات
      - محمد زرنين: باحث في العلوم الاجتماعية
      - أحمد السيماني: جامعي
      - عبد العالي زياتي: أستاذ جامعي بجامعة أوهايو بالولايات المتحدة
      - محمد الأمين ولد أباه: صحافي
      - مراد الزوين: أستاذ باحث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية المحمدية
      - ربيع نحيلة
      - عبد الصمد الديالمي: أستاذ جامعي
      - نادية القادري: أستاذة الطب النفسي
      - ميلود الحبشي: مخرج وممثل ورئيس الفرع الجهوي للنقابة المغربية لمحترفي المسرح بالدارالبيضاء
      - الحسين دجيتي: ممثل
      - محمد الأزهر: أستاذ جامعي ومسرحي
      - الإمام دجيمي: فنان تشكيلي
      - أحمد بلخيري: ناقد مسرحي
      - سعد الشرايبي: مخرج سينمائي
      - المختار لغزيوي: صحافي
      - محمد نظيف ممثل ومخرج
      - رشيد مجيد: مخرج سينمائي
      - معاد غندي: صحافي
      - غفور دهشور: صحافي
      - مصطفى الطالبي: أستاذ السمعي البصري وناقد سينمائي
      - نور الدين مفتاح: صحافي ورئيس الفدرالية المغربية لناشري الصحف
      - عبد الرزاق بناني فلالي: صحافي
      - عبد الكريم بلحاج: أستاذ جامعي
      - مصطفى المسناوي: كاتب وناقد سينمائي
      - يوسف فاضل: كاتب وسيناريست ومخرج
      - أبو القاسم الشبري: عالم آثار وناشط جمعوي
      - وفاء مليح: روائية
      - إدريس كسيكس: كاتب وسيناريست
      - أحمد مسعاية: ناقد مسرحي
      - عبد الغني أبو العزم: باحث جامعي
      - لحسن العسبي: صحافي
      - توفيق بوعشرين: صحافي
      - مصطفى الخلفي: صحافي
      - حورية اسلامي: مترجمة، ناشطة حقوقية وجمعوية
      - أمينة بوغالبي: ناشطة في حركة 20 فبراير
      - يوسف الأزرق:شاعر
      - عبدالرحيم مؤذن:باحثوكاتب
      - أحمد الفطناسي: مسرحي
      - محمد الوافي: مسرحي
      - سعيد أحباط: قاص
      - بوبكر فهي: ممثل، سيناريست وكاتب مسرحي
      - عزالدين بونيت: باحث وناقد مسرحي
      - محمد لعزيز: ناقد مسرحي

    • Rain drops:

      الأحرار في لندن من أمام منزل فواز الأخرس: لن يفلت المجرمون سواء أكانوا في دمشق أو في لوتن.. يجب أن
      تحملوا عاركم أينما ذهبتم(The syrian Revolution 2011

      http://www.youtube.com/watch?v=9jb_2-GId3o&feature=player_embedded#at=378

      • seagal:

        ولك عار عليك ايها العاري , مثقفو البلد ولو كان لهم ارتباط بالنظام بالغالب اشرف منك , مثل هكذا اشخاص وهكذا اراء يقودون ثورة مزعومة لن ينتصروا ولن يسلموا في المستقبل من تخريبهم لبلادنا سورية الحبيبة , لن تنتصر هكذا ثورة ورائها مثل هكذا اشخاص متخلفون متوعدون متجمدون . وان غد لناظره قريب . بالمناسبة انا مغترب في الخارج ولست من اللاذقية ولست من الشبيحة , يعني استحي على وجهك لاتغلط سلفا

    • ابن الشام:

      نقلاً عن موقع كلنا شركاء
      الكونغرس الأميركي: حرب لتحرير سورية كحرب تحرير الكويت
      بواسطة admin2– 2011/08/12
      نشر فى: غير مصنف
      عوة “حزب الله” إلى وقف دعمه نظام الأسد عسكرياً تحت طائلة محاكمته دولياً
      لندن- حميد غريافي : السياسة

      قطعت واشنطن كل اتصالاتها المباشرة وغير المباشرة بنظام بشار الأسد بعدما منحت سفيرها الذي عاد قبل أيام إلى دمشق “بطاقة دخول” الى كل المناطق والمدن والبلدات السورية المشتعلة, في اغرب خطوة تحد لهذا النظام الذي يقول الرئيس باراك اوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون انه “فقد شرعيته” تمهيداً لاعلان أشد قساوة يدعوه الى “التنحي عن السلطة” يصدر في أي وقت من الآن.
      وكشف نائب في لجنة العلاقات الخارجية والأمن في الكونغرس الاميركي في واشنطن النقاب امس عن ” أن فشل الفرصة الاخيرة التي منحها وزير الخارجية التركي داوود اوغلو الى الرئيس السوري في دمشق الثلاثاء الماضي خلال لقائهما الذي استمر ست ساعات ونصف الساعة في حمل هذا الاخير على وقف عمليات القتل والقمع والاعتقال في صفوف المتظاهرين المسالمين, يعني ان الأسد لن يكون مستعداً بعد ستين عاما للاستماع الى اصوات العقل والحكمة وان الغوص التركي في المسألة السورية التي يعتبرها رجب طيب اردوغان شأناً داخليا تركيا سوف يكون سريعا وفاعلا لا يستبعد ان يبلغ حدود تدخل عسكري واسع , اذا منحت ادارة اوباما والدول الاوروبية تركيا ضمانات تطالب بها لاخذ قضية تحرير الشعب السوري من نظامه النازي الدموي بصدها وعلى حساب اقتصادها وامنه الداخلي وقال البرلماني الأميركي ل¯”السياسة” في اتصال به لندن امس ان اعلان انقرة ارسال وزير خارجيتها خلال اليومين المقبلين بعد عودته من دمشق الى المملكة العربية السعودية للقاء خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي دشن خطابه الاثنين الماضي مرحلة عربية جديدة ضد النظام البعثي في دمشق يعني بالنسبة لنا ان لا أوغلو ولا اردوغان ولا قادة الجيش التركي يصدقون اي وعد يقطعه بشار الاسد بل انهم باتوا مصرين على ما اعلنه اوغلو لدى عودته الى انقره انه يأمل ان تشهد سورية عملية انتقال سلمية للسلطة تتيح للشعب السوري صياغة مستقبله واكد رجل الكونغرس ان انتقال السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي خلال الايام القليلة الماضية الى خطوط الهجوم الأولى في المعركة الدولية مع سورية اي الى جانب اميركا واوروبا والعالم الحر والذي ساعد جامعة الدول العربية ومصر على التقدم اكثر من المعارضة السورية, ادخل كل هذه الاطراف في عملية تنسيق لم تشهدها منطقة الشرق الأوسط الا في حرب تحرير الكويت العام 1991 من غزو صدام حسين , وبالتالي نعتقد اننا ذاهبون مع نظام الاسد في الاتجاه نفسه اذا لم يحدث انقلاب داخلي يطيح نظامه, لان الضمر الدولي مصاب بأرق شديد وتأنيب اشد لعدم الاسراع في انقاذ الشعب السوري .
      وقال النائب الاميركي ل¯”السياسة” انه “لم يعد يستبعد اطلاقا ان يدعى مجلس الامن الدولي الى اجتماع طارئ الاسبوع المقبل, استنادا الى الموقف السعودي ¯ الخليجي الجريء والى تقديم جامعة الدول العربية ومصر نحو احتضان ثوار سورية كما احتضنتا ثوار مصر وليبيا, لتدارس اصدار قرار حاسم يكون الخطوة ما قبل الاخيرة لشن حرب دولية على نظام الاسد على غرار ما حدث في العراق العام 2003 او على الاقل, تكون مستنسخة عن الحرب الاطلسية على ليبيا لاقتلاع البعث من جذوره.
      واماط البرلماني الاميركي اللثام عن ان واشنطن وفرنسا وبريطانيا واسبانيا »ستبلغ الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في بيروت بضرورة سحب نحو الفين من عناصره يساندون عمليات القمع العسكرية ضد المتظاهرين السوريين بعدما تأكد الجميع وخصوصا للامم المتحدة ضلوع هذا الحزب الى جانب الحرس الثوري والباسيج الايرانيين في الجرائم ضد الانسانية المرتكبة في انحاء سورية, و الا فان قادة الحزب سيقدمون الى المحاكمة امام المحكمة الجنائية الدولية مع قادة حزب البعث في سورية بعد سقوطهم او امام محكمة دولية خاصة بارتكابات نظام الاسد وقادة جيشه وامنه…لا تعليق

    • حكيم الثورة:

      أن موقف اردوكان يخدم العصابة المحتلة أكثر من إيران على الصعيد الدولي , فكلما ضاقت حلقاتها على هذه العصابة واشتد الحراك الدولي ضدهم ,نبح اوردكان وجعجع ثم ميّع القضية وصرح بانهم وعدوه بالإصلاح ووووو…..حتى ان سفيره زار حماة برفقة المحافظ وصرح ان الأمور جيدة وهذا ما أعطى مخدرا ومبررا للبرود الدولي,علما ان اهل حماه لا يستطيعون دفن شهدائهم بسبب القمع والبطش الأمني.والنازحين الآن بتركيا يعيشون عيشة المعتقلين.لذلك إننا نرى في الموقف التركي أكثر عهرا ودعارة من الموقف الإيراني والروسي والصيني.

    • ابن الشام:

      نقلاً عن موقع كلنا شركاء
      جريح أردني في سورية في انتظار زجاجة اكسجين
      بواسطة admin2– 2011/08/11
      نشر فى: أخبار عربية
      عمون –

      وصل ظهر اليوم الى حدود جابر المواطن الاردني طارق الخالدي الذي أُصيب بنيران قناصة النظام السوري قبل يومين.

      وتأخر نقل الخالدي نظراً لأن سيارة الإسعاف الاردنية التي حضرت حدود جابر لنقله لا تحمل أنبوبة أكسجين مما يعرض المصاب للخطر في حال نقله.

      وما يزال الخالدي وذووه ينتظرون في حدود نصيب (المقابل لنقطة جابر) من الجانب السوري لحين إرسال أنبوبة الأكسجين الى سيارة الاسعاف المنتظرة في الحدود ويتم نقله الى مستشفى الملك عبدلله المؤسس في محافظة اربد.

      ويعاني طارق الخالدي من اصابة بالرصاص الحي في رأسه حيث وصفت حالته بالحرجة، وفقاً لما أكده محمد الكايد الناطق بأسم الخارجية الاردنية.

      يذكر أن الشاب من سكان منطقة الزعيتري في محافظة المفرق ولعائلته امتداد عشائري في محص من بني خالد حيث كان بزيارة خاصة لاقاربه من امه في مدينة حمص.

      كانت “شبكة شام” قد نشرت الثلاثاء على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك “التي تعنى بنقل الأحداث السورية أولا بأول “فيديو” للشاب الأردني طارق محمد الحمود الخالدي بعد اصابته في منطقة الرأس وهو يقود سيارته في منطقة دير بعلبة شمالي سوريا.

      وذكر مصور المشاهد بان الشاب اردني الجنسية واخواله من سوريا ، وأن اصابته وقعت بدير بعلبة في مدينة حمص .

      وفي تطور لاحق خاطبت وزارة الخارجية الاردنية مستشفى الملك المؤسس سيارة مجهزة علما ان حالة من الهلع تسود بين اقارب المريض.

    • ابن الشام:

      زمان الوصل” ترصد خريطة قصف المساجد “حمص-حماة-ديرالزور”

      ——————————————————————————–

      2011-08-12 محلي

      رصدت “زمان الوصل” عدة حالات متشابهة لقصف مآذن مساجد في مدن مختلفة، وكتابة عبارات غير لائقة على جدرانها الداخلية والخارجية، بما يوحي أنها تصرفات ممنهجة من قبل أجهزة المخابرات والشبيحة وبعض أفراد الجيش.
      زادت هذه التصرفات من غضب الأهالي والمجتمع العربي المسلم مما يطرح سؤال عن دوافع هذه التصرفات، وإذا كانت ناتجة عن ممارسات فردية، لماذا لم يحاسب مرتكبوها، يتساءل البعض.
      البداية مع مئذنة جامع “الزعفرات” في منطقة باب سباع، والذي تعرضت لقصف شديد في خضم حملة عسكرية شنتها قوات الأمن والشبيحة بتاريخ 25-7، وأوضحت صور كما أفاد شهود عيان، استهداف المئذنة والمسجد بشكل عام بقذائف الدبابات مما تسبب بأضرار كبيرة، وصلت لحد التخوف من انهيار المئذنة بأي لحظة.
      ومن جامع “الزعفران” إلى جامع الصحن في مدينة حماة والذي تعرضت مئذنته لاستهداف مشابه تماما لاستهداف مئذنة جامع الزعفران في بداية الحملة ضد المدينة بتاريخ 1-8، وصولًا إلى مئذنة جامع عثمان بن عفان في مدينة ديرالزور والتي تعرضت لقصف مباشر أدى إلى انهيار جزئها العلوي بتاريخ 10-8.
      ولم تشهد المآذن وحدها هذه الهجوم بل تعرضت جوامع بأكملها لحملات دهم وتخريب، وكتابة عبارات منافية للأخلاق على جدرانها، مثلما حصل بجامع المريجة في حمص إذ كتب على جدرانه عبارات من قبيل “الخاين بدنا نموتوا، والموت للخونة، اليوم تنبيه وبكرى راجعين، عرعر ياعرعور” بالإضافة لشتم مقذع.

      أحد رجال الدين في مدينة حمص، تسأل عن معرفة القيادة السياسية بهذه التصرفات، مستغربًا وصولها الى هذا الحد، الذي سيؤدي إلى مزيد من الاحتقان، وصرخ “لماذا تستهدف بيوت الله”، أين أنت يامفتي الجمهورية، أين أنت ياوزير الأوقاف”.
      وتحول استهداف الجوامع إلى وقود لخروج المظاهرات في أكثر من مدينة، إذ لا قداسة بعد قداسة الحياة والمساجد، والاثنين نالت منهما رصاصات وقذائف بعض الجيش والشبيحة، واللافت تبرئة الجيش من هذه الأفعال من قبل الأهالي رغم أن القصف كان بأسلحة متوسطة وثقيلة، والتمس البعض له عذرا “ربما الأمن من استخدم الدبابة لقذف المآذن، الجيش لا يفعلها”.

      قصف مئذنة جامع الصحن

      أثار تخريب جامع الخيرات
      قصف مئذنة جامع الزعفران

      قصف مئذنة جامع عثمان بن عفان

    • ابن الشام:

      نقلاً عن جريدة زمان الوصل
      تركيا تستدعي ضباطها المتقاعدين للخدمة على الحدود السورية

      ——————————————————————————–

      2011-08-12 عربي

      اتخذت تركيا إجراءات غير معتادة على طول حدودها مع سوريا بينها استدعاء الضباط المتقاعدين بالجيش للخدمة في المحافظات الحدودية، تحسباً لما تتوقعه من تدفق كبير للاجئين السوريين الهاربين من الإضطرابات في بلادهم.

      وأفادت صحيفة “زمان” التركية على موقعها الإلكتروني أن الضباط الذين تقاعدوا من الجيش خلال السنوات الخمس الأخيرة استدعوا للخدمة، وتم نشر المزيد من العناصر الأمنية بالمواقع والقواعد العسكرية المهمة والإستراتيجية.

      وأشارت الصحيفة إلى أن أغلب الضباط المتقاعدين الذين تم استدعاءهم تمركزوا بالقرب من الحدود مع سوريا، فيما تضاعفت الإجراءات الأمنية بقاعدة اسكندرون البحرية.

      ونقلت عن مسؤولين إعلانهم أمس الخميس أن عدد السوريين اللاجئين إلى تركيا وصل إلى 7239 شخصاً.

      وذكرت أنه بالإضافة إلى التدفق الكبير المرتقب، هناك قلق من إمكانية تدخل حلف شمال الأطلسي “الناتو” في سوريا.

      ونقلت الصحيفة عن خبراء اعتقادهم أن يفوق عدد اللاجئين السوريين إلى تركيا كل التوقعات.

      يشار الى أن سوريا تشهد منذ منتصف آذار/مارس الماضي مظاهرات تطالب بالإصلاح وبإسقاط النظام قتل خلالها المئات وفر الآلاف إلى الأراضي التركية والبعض إلى الأراضي اللبنانية.

      وتتهم السلطات السورية مجموعات مسلحة مدعومة من الخارج بإطلاق النار على المتظاهرين وقوات الأمن.

    • ابن الشام:

      شبيح الأسد أحمد الحاج علي يشرب الماء على الهواء مباشرة في رمضان 12 / 8 / 2011
      http://www.youtube.com/watch?v=oQpZV_BZzWA&feature=player_embedded

      • ابن الشام:

        اتفو.. ثم اتفو .. ثم اتفو عليك يا كلب يا ابن ستين كلب ويا ابن ستين حرام يا أحمد الحاج علي.. صبرك علينا إذا لم نمسح شوارع سوريا فيك لا نكون رجال من ضهر رجال

        • segal:

          ولك هذا حوفك . مادمت انت وامثالك هكذا مبادؤكم وهاي توعداتكم فوالله لن تنجح ثورتكم المزعومة الغبية وبلطوا البحر , حتى النظام الحالي لايتوعد مثل ماتفعلون . تعال وقول لي بعدين ثورة بريطانيا امتداد للربيع العربي , كله بسبب الفيس بوك وما ادراك , كله بتخطيط واتفيذ خارجي والاغبياء ينفذون , ثورة سورية انحرفت عن مسارها الاساسي وهذا مهلكها . وهنا قبرها , بدا القتل وبدات معه المراسيم واستمرت المظاهرات واستمرت بلا اهداف سوى كلمة واحدة اسقاط النظام وانتم تعلمون والجميع يعلم انه لن يسقط , اذا لم لم تلجؤا للحوار الذي دعا اليه ولم لم تحددوا مطالبكم وترفعوها واكتفيتم اسقاط النظام اسقاط الاسد وهو المستحيل بعينه . غباء الببغاوات بتكرر والله يعين .

    • عبد الكبير (عاشق سوريا الحرة ):

      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
      اترحم على كل الشهداء الدين سقطوا برصاص الغدر من طرف كتائب بشار المجرم وشبيحته .
      يعتقد البعض منا بان ما فعله بشار اللعين بشعبه لا يقارن بما فعله هتلر باليهود واليكم هده المقارنة السيطة .
      الفرق بين هتلر وبشار :
      الـأول : أباد اليهود لأجل شعبه
      الثاني: أباد شعبه لأجل اليهود
      مع اخلص التحيات لكل الشعب السوري الحر
      ومتمنياتي له بالتوفيق فيما يسعى اليه
      لاننا ننتظر باحر من الجمر لحظة سقوط هدا النظام المجرم الدي يكبس على صدور اخواتنا السوريين .
      دمتم في رعاية الله
      ودوما ستبقى سوريا عظيمة باحرارها وبحرائرها وليس ببشار الكلب .
      عاشق سوريا
      عبد الكبير

    • ابراهيم:

      اقترح ان يكون عنوان الجمعة القادمة يا شبيحة النظام لكم دينكم ولي دين

    • ابن الشام:

      نقلاً عن موقع سوريون.نت
      مقالات
      د . أحمد بن فارس السلوم : الدبلوماسية التركية في سوريا والنوايا الباطنة
      2011/08/12

      د . أحمد بن فارس السلوم

      الدبلوماسية التركية في سوريا والنوايا الباطنة..
      وجهت تركيا رسائل قوية للنظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية، يخال للمرء عند سماعها أن تركيا مسعرة حرب، تلخصت هذه الرسائل في أن
      صبر تركيا بدأ ينفذ ، وأنها لن تسمح بإراقة الدماء ، وان حماة خط أحمر … وما إلى ذلك من التصريحات النارية.
      لكن هذا الصبر التركي يبدو أنه بلا حدود!!
      كانت هذه التصريحات لا تُحمل بكثير من الجدية في دمشق، لاحظت هذا منذ البداية، وكتبت مقالا منذ شهر أو أكثر حول هذه الملاحظة المريبة، ثمت شيءٌ ما كان يجعل النظام السوري لا يقلق من هذه التصريحات.
      ثم جاءت الرسالة الحازمة والحاسمة التي حملها أوغلو إلى دمشق والتي قوبلت بنفس المستوى من الحزم والحسم من قبل السوريين، وبعد لقاء مطول مع بشار الأسد عاد أوغلو إلى تركيا لنلاحظ بعدها أمرين:
      الأول: تناقض في التصريحات التركية على أعلى المستويات، يتكلمون عن اصلاحات قادمة وفي نفس الوقت عن أيام حرجة، ويعطون المهلة بعد المهلة
      للنظام ويزيدون في الأجل، وكأن دماء الشعب السوري ليست اكثر من قروض ربوية قابلة للأخذ والعطاء.
      الثاني: تصعيد النظام السوري في حربه على الشعب السوري، وتنقل دباباته بين المدن والقرى السورية على وجه السرعة، وإشعال أكثر من منطقة في آن واحد.
      فما الذي حصل في لقاء أوغلو مع الشبيحة في دمشق ؟؟
      لا أحد يعلم حقيقة هذا اللقاء إلا الذين كانوا مشاركين فيه، ولكني أستطيع القول – من خلال المعطيات – إن النظام الشبيحي طلب من الأتراك – الذين هم بوابته للغرب – أن يمهلوه الفرصة الأخيرة للتعامل مع الثورة وأن يغضوا الطرف قدر المستطاع، ربما الأجل المطلوب هو ما تبقى من رمضان.
      ولحفظ ماء الوجه التركي عمل النظام هذه المسرحية الهزيلة في حماة حينما أخرج دباباته أمام الكمرات وأمام السفير التركي الغبي وأعادها من الباب الخلفي.
      لكن هذا الأمر ربما لن يقابل بنفس المستوى من الرضا في الدول الغربية.
      يجب أن نفهم أن تركيا لا تريد تغييرا للنظام السوري، فهي تخاف مما هو آت، والنظام الشبيحي يدرك هذا تماما، ولذلك لا يفتأ من الضغط على الأتراك أكثر مما يضغط عليه الأتراك.
      تركيا تفضل إصلاحا للنظام السوري وبقاء الأسد على سدة الحكم، وبذلك هي تدعو للتغيير الصوري لا الجوهري.
      تركيا الأردوغانية تعيش في اضطراب سياسي، فهي خائفة من النفوذ الإيراني في سوريا، وتريد أن يكون لها نفوذ في المنطقة أكبر مما هو عليه الآن، وتخشى كذلك من التغيير في المنطقة، وتريد ايقاف الدماء في نفس الوقت، ولذلك قد يجرها هذا الاضطراب إلى ارتكاب حماقات وسياسات لا تحمد عقباها.
      بتصوري إن تركيا متورطة بهذه الحملة الشرسة التي يقوم بها النظام بعد زيارة أوغلو لدمشق، فكما أن اردوغان استغل الثورة السورية لتحقيق
      مكاسب انتخابية عقب تصريحاته الأولى ها هو هذه المرة يتورط بإعطاء مهل للنظام لا تعني أكثر من إراقة مزيد من الدماء السورية.
      تلك هي تركيا الجديدة بعد أن تحولت من الأتاتوركية إلى الأردوغانية، ويا للأسف.
      المهم الآن ما هو المطلوب لإفشال هذا المخطط ولقطع الطريق على هذا السيل من الفرص والمُهل التي تقدم للنظام الشبيحي؟؟
      شيء واحد لا ثاني له، ألا وهو مواجهة التصعيد العسكري الأسدي بتصعيد ثوري سلمي من المتظاهرين، إن خفوت شعلة التظاهر في سوريا، في هذا الوقت الراهن أمر خطير، فقد ينظر إليه – على الأقل في تركيا – على أنه نجاح لخطط النظام السوري في اللحظة الأخيرة.
      أضف إلى ذلك أن العالم الغربي سوف يخفت صوته كذلك حينما يضعف صوت المتظاهرين.
      التظاهر الآن واجب شرعي ووطني على كل أبناء سوريا، فإن سوريا الحرة في هذه المرحلة الحرجة محتاجة لهذا التظاهر لإضافة زخم إعلامي وسياسي لقضيتها أكثر من أي وقت مضى، وسيتطلب هذا من الشعب السوري تقديم مزيد من الشهداء والتضحيات، ولكن كما يقال: النصر صبر ساعة، ونحن في الساعة الأخيرة من المعركة مع النظام الأسدي.
      هذا الأسبوع حاسم في القضية السورية أكثر من كل أسبوع مضى.
      التظاهر بقوة وبأعداد كبيرة هو الطريقة الوحيدة لأفشال أي مخطط أو مهلة تمنح للنظام.
      والسوريون مع النظام الشبيحي على موعد قريب وهو العيد، فإما أن يكون العيد سعيدا عليهم أو عليه!!
      الجواب بيد الثوار الأحرار، نصرهم الله.

    • ابن الشام:

      نقلاً عن موقع سوريين.نت
      أخبار سورية
      إقالة 4 آلاف ضابط سوري خوفا من انضمامهم للثورة ، وإعتداء على منزل معارضين سوريين في كفرتبنيت لبنان
      2011/08/12

      سيدر نيوز ـ لبنان

      قالت جريدة هاآرتس الإسرائيلية أن الرئيس السورى بشار الأسد أقال عددا كبيرا من ضباط الجيش السورى من خدمتهم العسكرية وصل فى بعض التقارير إلى 4000 ضابط ينتمون إلى الطائفة السنية خوفا من انضمامهم إلى الثورة , و لفتت الجريدة إلى أن غالبية قادة الجيش السورى حاليا ينتمون إلى الطائفة العلوية الشيعية التى ينتمى إليها الرئيس السورى , كما لفتت إلى ان غالبية اعمال العنف التى اقترفها الجيش السورى ضد المتظاهرين السوريين جاءت على يد الوحدات التى تقع تحت قيادة شقيق الرئيس السورى ماهر الأسد , و تعد هذه الوحدات الاكثر ولاء لبشار الاسد , الذى يعانى من معارضة الضباط لتوجيه أسلحتهم ضد مواطنيهم, و وفقا لهاآرتس فعدد الضباط المعترضين على سياسة الأسد وصل إلى عشرات الألاف .
      على الجانب الآخر أشارت الجريدة إلى ان إسرائيل تتابع تطورات الاوضاع فى سوريا باهتمام بالغ , حيث قال وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك أن بشار الأسد قد يستطيع السيطرة على الأوضاع فى سوريا لمدة أسابيع مقبلة و لكنه لا يستطيع ان يستمر .
      وانعكست التطورات الدراماتيكية السورية على عمالها في لبنان خصوصاً في مناطق الجنوب حيث ينقسمون بين مؤيد للنظام ومعارض، وتحولت آراؤهم السياسية الى مشادات كلامية تتفاقم في معظم الأحيان الى إشكالات.
      وفي هذا الإطار، أكد مصدر أمني في الجنوب ان “تحركات العمال وأعدادهم في كل بلدة هي موضع متابعة ومراقبة لمنع إسهام خلافاتهم في توتير الأجواء في قرى وبلدات الجنوب وتحولها الى صدامات واسعة إذا لم توضع لهم ضوابط في العمل والسكن.
      وأشار المصدر الى أن “أربعة عمال سوريين معارضين للنظام يقطنون في الساحة القديمة لبلدة كفرتبنيت في منزل ف.ي.ي. تعرضوا منتصف ليل الخميس الى إطلاق قذيفة “مولوتوف” من صنع محلي على منزلهم إلا ان أحداً منهم لم يصب بأذى ما اضطرهم لترك منزلهم، وهم لم يتقدموا بأي شكوى لدى قوى الأمن الداخلي في النبطية خوفاً من الانتقام منهم إذا ما عادوا الى سوريا”.
      وذكر المصدر بحوادث مماثلة حصلت في الطيبة – مرجعيون وأدت الى إصابة 16 سورياً بجروح .

    • ابراهيم قاشوش الحلبي:

      حقيقة المسيرات المليونية العفوية

      وثيقة هامة يرجى التعميم
      http://upload.facebook.com/media/set/?set=a.109777615789495.11404.100002717728850&l=2d63cc1681&type=1

    • Instant Payday Loans:

      hello!,I like your writing very much! proportion we keep up a correspondence extra about your post on AOL? I require an expert on this space to solve my problem. Maybe that is you! Looking forward to see you.

    • sahr:

      يا شباب بعد سلام نريد حل من شان ابن هل جحش شو نعمل احسن شي نتفق ايد وحده يا احرار هذا جحش والله ما هو اقوا من الله ثم منا بعد الله ونكسر راسو وراس اخو ماهر جحش يعني ماهر خرا

    • sahr:

      يا شباب الحرار خبر عاجل الى كل ثوري ويحب الله ثم اهلو تحديد في ديرزور يا شعب السوري الحر الى اهل ديرزو شرفاء ارجو ان يوصل هذا خبر وبسرعه انو في اثنين اخوا من بيت واحد شبيحة بشار كلاب في حي بوسراية جنب مدرسة موضفين اسميهم محمد حاج واخو قتيبه حاج من الصويصات ارجو من شرفاء معلجت اوضع بسرعه هذول عواينية وشبيحت الااسد وكلابو يا احرار ديرزور شرفاءشوفو عملكم بسرعه والله اكبر

    ضع تعليقك:

    *

    Current day month ye@r *