تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات

العربية | بانوراما : التدخل الأجنبي لحماية المدنيين

  • اللاذقية : تم اعتقال الشاب احمد بكر – 25 عاما فلسطيني – من داخل منزله في المخيم الفلسطيني ، كذلك اعتقال الشاب حسن ابو جمعة – 29 عاما فلسطيني من منزله ايضا في المخيم الفلسطيني في منطقة الرمل الجنوبي
  • حمص || تجمع لعصابات الأمن عند صيدلية الفاروق اشارة القلعة تقريبا 30 سيارة امن
  • اللاذقية | الرمل الجنوبي : الحواجز الموجودة في المنطقة:
    1_قرب المقبرة
    2_بعد حاجز المقبرة ب 50متر
    3_في نهاية منطقة الشاليهات”سكن الضباط”(قبل معسكر الطلائع ب 50متر
    4_في مخيم الفلسطينيين قبل مؤسسة اللاجئين ب 10أمتار
    5_في مخيم الفلسطينيين في حارة الطنطورة مقابل مؤسسة اللاجئين لكن في الزاروبة وليس على الشارع العام
    6_في مخيم الفلسطينيين عند صيدلية غالية
    7_ساحة سوق الخضرة
    8_عند مدخل الرمل قبل سوق الخضرة من جهة البلد
    9_عند مدرسة 6تشرين
    10_عند نزلة مسبح الشعب
    11_عند نزلة سكنتوري
    12_عند نزلة بستان السمكة
    13_في منطقة مسبح الشعب قرب السفينة من جهة البحر
    14_عند مفرق مخيم الفلسطينيين والسوق من جهة البحر
    *وهناك أيضا العديد من الحواجز في مناطق الغراف والسكنتوري وبستان السمكة *بالنسبة لهذه الحواجز لا يتم التفتيش في جميعها بل في معظمها
    الحواجز التي يتم التفتيش فيها:
    الحاجز الأول والثالث والرابع والثامن والتاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر كما تم ترتيبها في الأعلى.
  • حمص: شوهدت ارتال من الدبابات عددها 150 دبابة من عتاد الفرقة الثالثة فرب قلعة مدينة تدمر عند الساعة التانية ظهرا وتوقفت للاستراحة في كازية الرحمن ثم أكملت مسيرها إلى حمص
  • حماة || سقوط 18 شهيد بين رجل وإمرأة وطفل في مدينة خطاب غرب حماة بمسافة 13 كم
  • ريف دمشق – معضمية الشام || حملة اعتقالات و مداهمات واسعة وشرسة تشنها قوات الأمن و الشبيحة الآن المعضمية ، حيث تمَّ اعتقال أكثر من 7 شباب
  • ريف دمشق – معضمية الشام || انسحاب الجيش من شارع الروضة وساحة القهوة و بقاء السياراتو الدوريات التابعة للجوية
  • ريف دمشق – معضمية الشام || تقوم 4 سيارات مداهمة على الشارع العام تقوم بتمشيط الشوارع بشكل غريب وتدقق على أي شي ء يتحرك
  • حمص || باب الدريب – قصف للمنازل والمحلات وتعزيزات للأمن واحتلال للمدارس
  • حلب || الباب – انطلقت مظاهرة في مدينة الباب عقب صلاة العشاء نادت بإسقاط النظام ونصرة حمص
  • حمص || بعد الانتشار الأمني المكثف اليوم في تلكلخ بدأ حشد أعداد مهولة من الشبيحة ونقلهم بواسطة باصات وشاحنات كبيرة إلى قرية الحجر الأبيص الملاصقة لتلكلخ من الشمال الغربي
  • حمص || 18 سيارة تاترا (الحجم الكبير) مملوءة بالجنود تصل إلى الأمن العسكري الكائن في المحطة و 3 منها الآن على أهبة الاستعداد في ساحة الحاج عاطف يبدو انها تنتظر أوامر للتوجه إلى مكان ما
  • اللاذقية: إعتقال محمد ابو جمعة 33 سنة من حي الرمل اليوم
  • حمص:تدمر- خروج مظاهرة حاشدة من جامع الايمان نصرة لحمص و المناطق المحاصرة وتتافد جموع الأحرار من كل المساجد للانضمام للمظاهرة
  • حمص || القرابيص – انطلاق مظاهرة بعد صلاة العشاء
  • حوران || نمر – الآن خروج مظاهرة حاشدة تنادي بإسقاط النظام وإعدام الرئيس
  • حمص || الغوطة – انتفاض كامل للحي والمظاهرات تعم الحي
  • حماة: قامت مجموعة من الشبيحة والأمن في ساعة متأخرة من مساء الامس بمداهمة منطقة وادي الجوز بالقرب من الضاهرية شمال غرب مدينة حماة واستشهد احد النشطاء واعتقل 5 من أبرز الناشطين جراء هذه الحملة
  • حمص || القصير – بداية المظاهرة المسائية اليومية بتجمع أعداد حاشدة من الأحرار والأعداد بازدياد نصرة لحمص المستباحة من قبل قوات الإحتلال الأسدية
  • حمص || مظاهرة في جورة الشياح بعد صلاة العشاء
  • حمص:نطلقت مظاهرة حاشدة في حي الوعر من مسجد الروضة تنادي بإعدام الرئيس
  • حمص || الوعر – انطلقت مظاهرة من مسجد الروضة تنادي بإعدام الرئيس وتطالب بالحماية الدولية
  • حمص::الحمراء ::خروج مظاهره قبل قليل نصرة لمدينة حمص وللأحياء المحاصرة
  • قناة الجزيرة || 30 قتيلا اليوم في سوريا خلال الاقتحامات العسكرية
  • حمص || الخالدية – اطلاق نار عشوائي من قبل قوات الامن المتمركزة في مدرسة زنوبيا على كل شخص يحاول قطع الطريق الى الجهة الثاتية من الحي ومحاولة منع سكان الحي من اداء صلاة العشاء في مساجد الحي
  • دمشق || القدم – تواجد امني كثيف في الحي و محاصرة جامع السيدة عائشة و جامع السيد احمد في الحي … بعد خروج المظاهرة
  • حمص:الشبيحة يعدمون أربع مواطنين مقابل مساكن الشرطة كانو يستقلون تكسي رقمها 747930 و الأمن والشرطة العسكرية والشبيحة يتجمعون بالقرب من جثث الشهداء
  • حمص || باباعمرو – عودة الاتصالات الخلوية على شبكة سيرياتل
  • قناة العربية || زيارة نبيل العربى لدمشق السبت المقبل
  • درعا || عن طريق أحد سجناء سجن عذرا المركزي أكد أن الصليب الأحمر يلتقي بالسجناء القدامى أصحاب الجرائم و الجنايات دون أن يلتقي معتقلا واحدا من معتقلي ثورة الحرية
  • حمص || حي المريجة- يقصف بالدبابات واصوات التكبير والاستغاثة تعلو في السماء … اغيثو حمص
  • حمص || خروج مظاهرة حاشدة الان في الحولة نصرة لحمص و المناطق المحاصرة و الهتافات تعانق السماء
  • حمص : القصير :: انشقاق بعض المجندين على حاجز المشتل وإطلاق النار على عناصر الأمن المتواجدة على الحاجز وهروب المجندين إلى البساتين والآن عربات الجيش تمشط البساتين بحثاً عن المجندين المنشقين
  • حمص::قناصون يستمرون بإطلاق النار على كل متحرك, وخاصة القناص المتواجد بالقرب من مدرسة الفارابي
  • حمص::استشهاد الشاب محمد فتاحي التركماني(ابو رضا) من حي البياضة على ايدي قوات الامن ويبلغ من العمر 37 عاما وهو اب لاربع اطفال
  • حمص:الخالديه:: ياسين زعرور هو احد شهداء المدينه اليوم ايضا
  • حماه || تحول مسبح نادي الطليعة الذي يوجد جانب الملعب البلدي إلى ثكنة عسكرية للأمن والشبيحة ويقومون بالسباحة في المسبح المذكور ويقومون بالاستجمام في المسبح ويوجد باص كبير في الخارج وباص صغير في الداخل. وكذلك أصبح الملعب البلدي فندق يرتاده الشبيحة والأمن والباب الرئيسي مغلق بشكل كامل وممنوع الدخول للملعب لأي شخص كان. ويوجد عند المدخل الرئيسي للمدرج والصالات والواقع في الجهة الغربية حرس على مدار 24 ساعة ولا نعلم لماذا هذا الطوق الامني على الملعب البلدي من الداخل والله أعلم ماذا يوجد في الداخل وهذا ماتم مشاهدته حتى الان
  • حمص|| باب السباع :: انباء عن سقوطمايزيد عن ١٥ شهيد و لم يتسنى لنا معرفة العدد بالكامل الى الان بسبب الطوق الامني والحصار الاعلامي من قبل عصابات الاسد
  • دمشق : كفرسوسة : تم اليوم فتح جامع عبدالكريم الرفاعي واقامة صلاة العصر فيه بعد اغلاقه لمدة 12 يوم … عقب حصاره وتخريبه من قبل الأمن والشبيحه
  • حمص::ثلاث سيارات اسعاف مدنية تسير على طريق الشام محملة بعناصر الامن والشبيحة المسلحين
  • حمص || انفجارات في حي الخالديه و اطلاق نار متفرق بالقصور الان وعملية مداهمة للبيوت في أحياء باب تدمر و الورشه و باب الدريب
  • حمص|| بستان الديوان :إنشقاق ثلاثة ضباط وأربعين مجند وقاموا بإعطاب عربة (BMB)
  • ديرالزور :: حملت اعتقالات ومداهمات في منطقة الحميدية تسفر عن حرق ممتلكات خاصة
  • حمص || خروج مظاهرة رائعة من القرابيص و التحمت مع رجال جورة الشياح
  • اللاذقيه || اعتقال امام جامع الرحمن الشيخ ايمن راعي من قبل امن السياسي واتهامه بالتحريض المتظاهرين
  • حمص || انفجار ضخم يهز المنطقة ولم يعرف بعد مكان الانفجار ولكن اغلب الظن انه من جهة بابا عمرو
  • ريف دمشق || معضمية الشام – توجهة عدد من سيارات الشبيحة والعصابات الأسدية المسلحة مع باص امني الى الحارة الشمالية خلف الحديقة وتتم الآن مداهمة شارع الروضة
  • ادلب || سرمين – استشهاد كلا من موفق أحمد غزال”الملقب ب الطيب” , وصالح وليد عبد الرزاق , على أيدي عصابات الأمن والشبيحة التي اقتحمت الكازية في سرمين
  • ادلب || سرمين – قام شبيحة لاسدية بختطاف الشهيدين من جانب محطة الوقود
  • ما حدث في جامعة البعث في حمص في صباح 6-9-2011
    بعد انتهاء الامتحانات الجامعية يوم امس قام الامن باللحاق بأحد الطلاب الاحرار فحاول الهروب فأطلق عليه النار اصيب بين كلية التربية والعلوم في ساحة الجامعة وتم القاء القبض عليه واخذه من قبل الامن والشبيحة المتمثلين بحرس الجامعة الذين اطلقوا عليه النار ومنع اي احد من الاقتراب منه ….. يرجى التحذير لكل طالب حر شريف لديه اسم من المطلوبين عدم الذهاب الى الامتحانات فهؤلاء لا يحترمون حرم جامعة ولا انسانية ولا طلاب علم … وطلب كثير من دكاترة الجامعة الشرفاء تحذير الطلاب من القدوم فبعض الشبيحة في شؤون الطلاب يتعاونون باعطاء اسماء الطلاب الشرفاء الى الامن وحراس الجامعة الذين اغلبهم من الامن والشبيحة
  • عاجل: الجزيرة نقلا عن شهود عيان : إطلاق نار على جامع خالد بن الوليد في محافظة حمص
  • حمص:الرستن::أنباء عن انشقاق عز الدين عبيد : أمين شعبة حزب البعث في الرستن و عبد الرزاق الدالي : أمين سر الشعبة ايضا في الرستن
  • إدلب – سرمين | سقوط عدة جرحى واعتقال عدد آخر جراء اقتحام قوات الأمن والشبيحة للكازية في سرمين مع إطلاق نار كثيف، أثناء قيام الأحرار بتنظيم طوابير السيارات في الكازية
  • حمص ||حي عشيرة – استشهاد أحمد جميل تركماني
  • قناة العربية || 11 قتيلاً في حمص برصاص الأمن السوري اليوم
  • حمص || استشهاد الشاب احمد عادل الجراج من باب هود ، استشهد عند دوار القلعة
  • قناة الجزيرة || وزير الخارجية الفرنسي – النظام السوري ضالع في جرائم ضد الانسانية
  • حمص || اطلاق نار في الوعر عند دوار المصفاة طريق طرابلس
  • حمص || باب هود – الوضع فى باب هود اليوم : الكهرباء مقطوعة منذ الصباح , وبدأ الهجوم حوالي السادسة والنصف صباحاً على منطقة باب هود وسوق الخضرة والصفصافة
    نزف لكم 3 شهداء أحمد الطالب – طارق المصري – خالد مراد (من قرية قزحل)
    كما كان متوقعاً فقد هاجمت قوات الأمن والشبيحة منطقة السوق وبالتحديد الصفصافة وباب هود
    ورافق ذلك انقطاع كامل للكهرباء والإتصالات الأرضية والجوال وبدأ ترقي الشهداء مبكراً
    تم توثيق انشقاق 22 مجند مع ضابط (ربما رقيب) الخبر مؤكد 100 بالمئة
    نحن لا نشاهد الأخبار واذا استمر انقطاع الكهرباء لن نكون قادرين على التواصل
    لا تنسونا من دعائكم و لا تتركوا تغطية أخبارنا .. ونحن لن ننساكم ولن نتخلى عنكم حتى تفارق أرواحنا أجسادنا باذن الله
  • حمص || انطلقت مظاهرة حاشة في القصور بعد صلاة الظهر احتجاجا على الحملة الوحشية و نصرة للأحياء المحاصرة و تحية لأرواح الشهداء
  • حمص ||اطلاق نار في محيط مشفى البر في الوعر في ودخول بعض عناصر الشبيحة الى داخل المشفى منذ قليل حيث قاموا باعتقال شخص وسط تعالي أصوات في الدور الأرضي
  • حمص || الجيش يطلق النار عشوائيا أثناء خروج المصلين بعد صلاة الظهر من جامع عثمان بن عفان الملاصق له
  • درعا المحطة || استنفار امني وعسكري وحملة واسعة لمصادرة الدراجات النارية
  • حمص || تلبيسة : إصابة شاب برصاص قناص وهو على سطح منزله . الإصابة رصاصة بالأنف ورصاصة في الفخذ
  • حمص || عودة قطع خدمة الأنترنت عن حمص
  • دير الزور || حملة مداهمات واعتقالات في كا من خشام والطابية (الجزيرة ) ودحله والجديد وسرقة وتكسير بيوت ومحلات وحرق وتكسير ونهب محل الشاعر للموبايلات وسرقة سيارته
  • حوران || النعيمة – تواجد أمني كثيف في بلدة النعيمة وسط أنباء عن حملة مداهمات
  • دمشق || كفرسوسة – الإفراج عن معتقلي جامع خزيمة الذين اعتقلوا فجر 27 رمضان
  • حمص || انتشار للدابات عند الجلبجي باتجاه حمام الباشا، والثانية عند مفرق كنيسة ام الزنار، كما يوجد شاحنتين زيل بشارع الحميدية .لا تواجد امني في شارع القوتلي ولا عند سوق الخضرة
  • جاءت سيارة اسعاف تابعة للمشفى الوطني بحماة واخذت جثة الشهيد ضرار الحسن من منزله بحي الصواعق وذلك بسبب إحتشاد عدد كبير من المشيعين وتفاديا لأي مظاهرة محتملة أثناء تشييعه إلى مثواه الأخير
  • حمص || 10 سيارات اسعاف مع مرافقة امنية تمر في شارع الحضارة و الوجهة غير معروفة
  • حمص || رصدت 7 سيارات إسعاف وسيارة شرطة وسيارة شبيحة تتجه إلى مركز المدينة
  • حمص || تجدد إطلاق النار في الحمرا و الغوطة
  • حمص || اطلاق نار كثيف في محيط مبني المحافظة
  • حمص || إطلاق نار من آليات في شارع أبو الهول عند حمام الباشا في السوق
  • اللاذقية || الرمل الجنوبي : انتشار أمني كثيف من جامع نور الى امتداد الشارع الذي يصل الي جامع اسامة بن زيد و مداهمة بيت آل نجم واندزون وسلماوي وبيت الشهيدفادي محمد علي (قزازو) وبيت سعد وبيت خضر وآخرين وذلك تم بمساعدة مخبر الحارة ابو هاني قرباطي
  • حمص || استشهد خالد عبد العزيز مراد من قرية قزحل تم اطلاق النار عليه في شارع ابو العوف عمره 42 عاما
  • حمص || قام الامن باختطاف جثمان الشهيد راتب الفرملي من الحولة الى المستشفى العسكري في حمص
  • حمص || استشهد خالد عبد العزيز مراد من قرية قزحل تم اطلاق النار عليه في شارع ابو العوف عمره 42
  • حمص || إطلاق نار من أسلحة ثقيلة و رشاشات يبسكل رهيب جداً في حيي الخالدية و البياضة
  • حمص || اسشهاد الشاب محمد طالب في بستان الديوان، و الشاب حسن كاخيا باب الدريب
  • حمص || رشاشات ثقيلة تقصف في باب الدريب دون توقف (التاسعة صباحا)
  • حمص || مدينة حمص تتعرض لاجتياح عسكري من قبل جيش وشبيحة الأسد
    فالمدرعات بدأت بالدخول والتحرد منذ اذان الفجر وتوجهت بعض المدرعات من دوار باب الدريب الى باب تدمر
    وبدأت باطلاق النار العشوائي على المنازل والسكان في حي باب تدمر وحي الورشة وباب الدريب برشاشات ثقيلة
    وخفيفة وقذائف الار بي جي والأصوات مرعبة والانفجارات لا تتوقف
    والناس في خالة ذعر شديد
    اما في باب السباع فقوات الجيش متمركزة عند القلعة وتغلق المنطقة بشكل كامل وتطلق النار عشوائيا
    من القلعة ومن محيطها برشاشات وقذائف وقد سمعنا دوي انفجارين في حي الخضر
    وهناك حررائق في شارع الوادي في باب السباع واعمدة الدخان تتصاعد في سماء حمص
    اصوات اطلاق النار بحمص يوحي بأنها حرب حقيقية وخاصة المنطقة التي تمتد من شرق القلعة حتى باب تدمر ومقبرة الكثيب
    مآذن المساجد تصدح بالتكبير والاستغاثة
    كما وتم قطع الاتصالات الأرضية والخليوية وخطوط الدي اس ال عن معظم مناطق حمص
    تواجد امني وعسكري كثيف في السوق ووادي السايح وباب تدمر
    ومركز المدينة مطوق بشكل كامل
  • حمص || اخترقت عدة طيارات حربية جدار الصوت فوق القريتين متجة الى الشمال الشرقي (الساعة 11 صباحا)
  • حمص || سماع دوي انفجارات في مناطق متعددة من الحي يرافقه صوت إطلاق النار
  • حمص || وجود قناصين اثنين على الأقل في برج الكاردينيا وذلك في الطابق السادس من البرج مزودين بمناظير رؤية ليلية نهارية
  • حمص || تتعرض المدينة الان لحملة امنية واسعة و من عدة محاور مترافقة مع انقطاع في الاتصالات و الانترنيت في عدة مقاسم . اصوات الاسلحة المتوسطة و الثقيلة تسمع من عدة احياء بشكل متقطع
  • حمص || إطلاق نار في معظم أحياء المدينة يرافقه قطع شبه كامل للاتصالات
  • حمص || توجه باص أمن و عدة سيارات شرطة من جهة قيادة الشرطة إلى حي الخالدية
  • حمص || عدد كبير من الدباباات وناقلات الجند دخلت حمص على طريق حماه (الصباح الباكر)
  • ====================

  • حمص | الطفلة ابتهال الخويلد قبل العملية 7/9/2011 للمشاهدة هنا
  • حمص | الطفلة ابتهال الخويلد بعد عملية بتر الساق7/9/2011 للمشاهدة هنا
  • الجزيرة – حصاد الاربعاء – سوريا 07.09.2011 للمشاهدة هنا
  • الجزيرة | حديث مع هيثم المالح منتصف يوم 7\9\2011 للمشاهدة هنا
  • حماه بلدة خطاب شهيد 10سنوات 7/9/2011 للمشاهدة هنا
  • دير الزور // مظاهرة مدينة القورية المسائية تطالب بإسقاط نظام السفاح 7-9-2011 للمشاهدة هنا
  • االكسوه-تطالب بمراقبين دوليين لحماية المتظاهرين 7-9 للمشاهدة هنا
  • الانشاءات رغم الحصار والمجازر والقصف 7-9 للمشاهدة هنا
  • تلبيسه استنفار الاهالي لمجازر حمص 7-9. للمشاهدة هنا
  • تركيا – يلده – الشعب يريد إعدام الرئيس 6-9. للمشاهدة هنا
  • شهيد بلدة نوى ٢٦-٨-٢٠١١ للمشاهدة هنا
  • حمص بستان الديوان إطلاق رصاص على سيارة اسعاف7-9 للمشاهدة هنا
  • حماه كفر زيتا مسائيه يسقط بشار 7-9 للمشاهدة هنا
  • حلب المرجه نصره للمدن المنكوبه 7-9. للمشاهدة هنا
  • حمص-القريتين-نصره لحمص الجريحه 7-9. للمشاهدة هنا
  • رنكوس يسقط بشار الخائن 7-9. للمشاهدة هنا
  • حمص القريتين مسائيه نصره لحمص الجريحه 7-9. للمشاهدة هنا
  • دمشق التل نصره للمدن المنكوبه و المطالبه بالمعتقلين 7-9. للمشاهدة هنا
  • الحولة تطالب بإعدام بشار 7 9 2011 للمشاهدة هنا
  • حمص الوعر سكابا يا دموع العين على شهداء سوريا وشبابا7 9. للمشاهدة هنا
  • ريف دمشق كناكر مظاهرة مسائية 07 09 2011 للمشاهدة هنا
  • البحرين – مهرجان الله سوريا حرية وبس- ارحل يا بشار 7-9-2011 للمشاهدة هنا
  • حمص استهداف مسجد خالد بن الوليد بالرشاشات الثقيلة 7 9 2011 للمشاهدة هنا
  • حمص انتشار الدبابات في الخالدية 7 9 2011. للمشاهدة هنا
  • للمشاهدة هنا

    56 Responses to “الأربعاء 7 أيلول 2011”

    • حوراني:

      بكل صراحة.
      والله ما جرى من أحداث في سورية كشف عن الكثير من الأمور التي كانت تخفى على الكثير من الناس ولله الحمد نوجز بعضها وأرجو منكم إبداء الرأي:

      أولا : أثبت نظام حزب البعث أنه أكبر عميل للكيان الصهيوني وذلك كان واضحا من تخاذل كل المجتمع العالمي والعربي عن نصرة الشعب السوري فالرئيس الأمريكي لم يتوانى عن دعوة حسني مبارك للتنحي بعد فترة قصيرة جدا من بدء الثورة المصرية والجامعة العربية لم تتردد في طلب الحماية الدولية للشعب الليبي في حين أن الشعب السوري كأنه لا ينتمي ولا يهم أمر هذه الجامعة.(لماذا لم تقدم مبادرة لحل الأمور في ليبيا مثلا).

      ثانيا : الطائفية البحتية التي يقوم عليها نظام البعث فإيران وايتها الخمنئي باركوا وأثنوا على ثورة تونس ومصر وليبيا وأقاموا الدنيا ولم يقعدوها بالنسبة لأحداث البحرين التي ثبت لكل العقلاء في العالم أنها طائفية بينما كانت الثورة السورية بالنسبة لهم خيانة وعمالة ومؤامرة فما سر هذه التفرقة إن لم تكن طائفية.

      ثالثا : كشف الغطاء المقاوم للمسمى حزب الله وحقيقة طائفيته النتنة التي يتضح للعيان أنه لا يضم في صفوفه ولا يسمح إلا للشيعة للإنضمام إليه.

      بالإضافة إلى ما انكشف للشعب الثائر في الداخل من خفايا وأمور جسام.

      أخيرا أقول ما هو الحل للتخلص من هذه الشرذمة الحاكمة؟

      إن التظاهر السلمي يكون مجديا عندما تتعامل مع أناس لديهم على الأقل إنسانية أو ذرة أخلاق أو دين ولكن نحن نتعامل مع أقذر البشر على الإطلاق نحن نتعامل مع وحوش لا تعرف معنى للطفولة ولا الكرامة ولا الحرية ولا الإنسانية

      إن فرض العقوبات قد يجدي نفعا ولكن ربما بعد زمن طويل فهذا النظام وعملاؤه لا زال بجعبتهم الكثير من المال ليستثمروا به الوقت ناهيك عن ان العقوبات لا ترقى لحد كبير من التضييق.

      هذا النظام و منذ إندلاع الثورة وهو يقتل ويعتقل ويعذب ويشرد ويغتصب على مراى ومسمع من العالم أجمع دون أن نرى أي تحرك قوي من قبله فعلى مستوى مجلس الأمن هم عاجزون عن إتخاذ قرار بالإدانة ناهيك عن فرض عقوبات فلا جدوى إذا من طلب مراقبين دوليين.

      إذا طلبنا التدخل العسكري الدولي أظن أن الأكثرية توافقني أن المجتمع الدولي لن يقوم بهذه الخطوة.

      فما هو الحل إذا؟

      والله لو أني أعلم ان الشعب السوري يمتلك القليل من الأسلحة لقلت أن الحل هو بتشكيل عصابات ترهق الأمن وترعبه وتدحره ولكن أعلم ان الشعب لا يمتلك من السلاح إلا القليل.

      أقول وبالله التوفيق علينا أن ندفع عن أنفسنا بكل الوسائل المتاحة فلو علم الشبيح أنه سيتعرض للأذى إذا دخل هذا المكان أو إقتحم تلك الحارة والله ليحسب ألف حساب لأنهم جبناء.

      أخيرا إعلموا أن الله مع الحق ولكنه تعاى قال في محكم كتابه ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
      وقال تعالى (وليمحص الله الذين امنوا ويعلم الصابرين)
      وقال تعالى ( وإعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)

      أوصيكم بالتوجه إلى الله بالدعاء والتوبة لينصر الحق ويزهق الباطل
      وتذكروا قوله جل شأنه( وما النصر إلا من عند الله)
      ومن هنا أقترح تسمية الجمعة القادمة (وما النصر إلا من عند الله )

      توكلوا على الله فمن توكل على الله كفاه ومن توكل على غيره وكله الله إليه

    • حوراني:

      أرجو من إدارة الموقع أن تعمل على إزالة الإعلان في أعلى الصفحة بخصوص تركيا

    • حوراني:

      الأخ ابن قاسيون ما شاء الله عليه مو مخلي شغل لحدا الله يعطيه العافية

      • إبن قاسيون:

        الله يعافيك أخي الكريم، أنا أحاول أن أنقل كل ما أجده ممكن أن يهم الثورة المباركة والسوريين الشرفاء لأنني لا أعلم ما إذا كان أحداً من المشاركين سينقل ذاك النبأ أو تلك المقالة.

        أعلم أن بعض الأخوة لا يحبون المقالات ولكن هنالك الكثير من المثقفين الذين يتابعون تلك المقالات والآراء.

        على كل حال زيادة الخير خير والموقع مفتوح لكافة المشاركات والتعليقات فننتظر مشاركاتك بإذن الله.

    • إبن قاسيون:

      السفير الأميركي في دمشق يهاجم النظام السوري عبر “فيس بوك”
      أ.ف.ب

      هاجم السفير الأميركي في دمشق بشدة النظام السوري في بيان نشر أمس على موقع فيس بوك، منددا خصوصا بالتبريرات التي يسوقها هذا النظام لقمع المتظاهرين.

      وكتب روبرت فورد على صفحة السفارة أن “عدد قوات الأمن الذين قتلوا أقل بكثير من عدد المدنيين العزل الذين قتلوا”.

      وأضاف “لا أحد في المجتمع الدولي يقبل بما تتحجج به الحكومة السورية لجهة أن مقتل عناصر قوات الأمن يبرر أعمال القتل اليومية والضرب والاعتقالات من دون محاكمة والتعذيب والاعتداء على المتظاهرين العزل”.

      وأكد فورد أيضا أنه لا يؤمن البتة بأن “النظام يرغب أو يستطيع إجراء إصلاحات فعلية وصادقة يطالب بها الشعب السوري”.

      وتابع أنه لاحظ التعليقات المناهضة للولايات المتحدة على صفحة السفارة، وخصوصا ما كتبه من يتهمون واشنطن بمساعدة “الإرهابيين”، نافيا هذا الأمر بشدة.

      وكتب فورد أيضا “إذا كانت الحكومة السورية تملك أدلة فلتعرضها. لقد طلبت ذلك من المسؤولين ولم أتلق منهم شيئا”.

      وليست المرة الأولى التي يتحدى فيها السفير الأميركي النظام السوري. وكان فورد أثار استياء دمشق حين قام بزيارة مدينة حماة في وسط سورية في يوليو الماضي.

      ورغم عدم السماح له مرارا بالتنقل في أرجاء سورية، بادر في 23 أغسطس إلى زيارة مدينة جاسم في جنوب البلاد من دون أن يبلغ السلطات مسبقا.

      وأسفر قمع الحركة الاحتجاجية في سورية منذ منتصف مارس عن 2200 قتيل وفق الأمم المتحدة.

    • إبن قاسيون:

      أوروبا تسعى إلى فرض عقوبات جديدةعلى سورية
      وكالات

      أكدت فرنسا، أمس، أن الاتحاد الاوروبي يعمل على فرض عقوبات جديدة على سورية تستهدف كيانات اقتصادية، بعد أيام من اتخاذه مجموعة من الاجراءات العقابية ضد نظام الرئيس بشار الأسد، بسبب القمع الوحشي للمتظاهرين. فيما أعلن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، أنه سيعرض خلال زيارته دمشق اليوم، على الأسد المبادرة العربية لحل الأزمة التي تنص على اجراء انتخابات رئاسية تعددية في ،2014 وانتخابات نيابية قبل نهاية العام الجاري، وضرورة وقف العنف واجراء اصلاحات فورية في سورية، مؤكداً انه لن يلتقي مع المعارضة. في وقت قتل فيه شخصان، احدهما فتى في المنطقة الصناعية جنوب مدينة الرستن، الواقعة في ريف حمص اثر اطلاق للرصاص من حاجز للجيش بجانب مكان عملهم، بينما كشفت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 120 مواطناً سورياً قد فروا إلى شمال لبنان الأسبوع الماضي.

      وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، برنار فاليرو، إن الاتحاد الاوروبي يعمل على فرض عقوبات جديدة على سورية تستهدف كيانات اقتصادية، وذلك بعد أيام من اتخاذه مجموعة من الاجراءات العقابية. وأضاف «نعمل مع شركائنا على فرض جولة سابعة من العقوبات تستهدف كيانات اقتصادية».

    • إبن قاسيون:

      الشبيح الإعلامي بن جدو يجري اختبارات في دمشق على كوادر لتدعيم محطته “الميادين”
      القدس العربي

      تُجري قناة “الميادين” الفضائية التي تتحضر للانطلاق في الأشهر المقبلة اختبارات مكثفة في العاصمة دمشق لاختيار كوادر إعلامية سورية من المقرر أن تنضم إلى فريق عمل القناة حال بدء بثها. وحضر إلى دمشق منذ عدة أيام غسان بن جدو مؤسس القناة ورئيس مجلس إدارتها، وسامي كليب الذي من المفترض أن يكون مديراً للأخبار فيها.

      واستعان بن جدو باستوديوهات المركز العربي للتدريب الإذاعي والتلفزيون بدمشق، التابع لاتحاد إذاعات الدول العربية لإجراء الاختبارات العملية على المتقدمين من السوريين للعمل في المحطة، وأجرى بنفسه مع سامي كليب تلك الاختبارات. ويبدو أن المحطة ستستعين بعدد لا بأس به من الصحافيين السوريين للعمل لديها سواء في المكتب الرئيسي ببيروت أو في مكتبها بدمشق.

      ولاقت محطة غسان بن جدو “الميادين” إقبالاً واسعاً من المتقدمين السوريين للعمل فيها بعد المواقف السياسية التي أطلقها بن جدو المتصلة بالأحداث التي تشهدها سورية، والتي بدت محايدة حيناً ومؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد في أحيان أخرى.

      وأعلن بن جدو عن إطلاق شبكة إعلامية جديدة نواتها قناة فضائية، بالإضافة إلى شركة “الاتحاد” للإنتاج، وإذاعة وموقع الكتروني، وشركة إعلان ووسائط إعلامية أخرى ستبصر النور تباعاً.

      وقال بن جدو في مؤتمر صحافي عقده في بيروت أواخر تموز (يوليو) الماضي ان “الميادين” هو الاسم الذي أطلق على الفضائية، وان اسم القناة تم اقتباسه من وحي اللحظة العربية الراهنة وبما يلامس آفاق الرسالة الصحافية لأصحابها ويتناغم مع السياسات العامة للفضائية.

    • إبن قاسيون:

      دمشق تغلق أبوابها في وجه “الجامعة العربية”

      طلب نظام الطاغيةأمس من الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي تأجيل زيارته لدمشق لأسباب موضوعية أبلغ بها وسوف يتم تحديد موعد لاحق للزيارة، بحسب وكالة الأنباء السورية “سانا”.

      وبما أننا نعلم أن الطاغية بشار يتبع سياسة “تكسير الراس” يتوضح لدينا أن سبب إلغاء الزيارة هو لقاء العربي بالمعارضة السورية التي لا يعترف بها بشار أصلاً وأيضاً بسبب رأي العربي الشخصي الذي أطلع المعارضة عليه بخصوص الجرائم التي تحدث في سوريا.

      نقول للمسيو العربي وغير العربي:
      نحن السوريون نعلم علم اليقين أن بشار الجحش لن يفهم إلا إذا كسّرنا رأسه هو وعصابته، فإذا كنتم تستطيعون مساعدتنا في ذلك فأهلاً وسهلاً وإلا فسعيكم مشكور والعتب مرفوع!!!

    • إبن قاسيون:

      ملابسات وفاة مفتي حلب تشعل أكبر مظاهرة بالمدينة
      زمان الوصل

      شهدت مدينة حلب أضخم مظاهرة منذ اندلاع الثورة السورية، وذلك إثر تشييع جنازة الشيخ إبراهيم السلقيني مفتي حلب الذي توفي اليوم.

      وذكر سوريون أن أكثر من عشرة آلاف من أهالي حلب شاركوا في تشييع الشيخ السلقيني من الجامع الكبير “الأموي” إلى مقبرة “الشيخ جاكير” في مدينة حلب التي تعد ثاني أكبر المدن السورية والعاصمة الاقتصادية لسورية.

      وعُرف عن الشيخ وقوفه بجانب المطالب الشعبية بالحرية وأدخل إلى العناية المركزة قبل أيام إثر تعرضه لجلطة دماغية ليفارق الحياة في المستشفى.

      ويشير عدد من الناشطين إلى أن الشيخ السلقيني الذي تعرض لتهديديات سابقة من الأمن قد توفي نتيجة إعطائه جرعة كبيرة من المخدر في المستشفى الذي كان يرقد فيه، إلا أنه لم يتسن التأكد من ذلك.

      والسلقيني من مواليد حلب 1934 يحمل شهادة دكتوراه في الشريعة الإسلامية من الكلية الأزهرية بمرتبة الشرف الأولى وهو عضو سابق في مجلس الشعب وعين مفتيا لحلب عام 2005.

    • إبن قاسيون:

      سينمائيون مصريون يقاطعون مهرجان دمشق

      قرر عدد من السينمائيين المصريين مقاطعةَ مهرجان دمشق السينمائي الدولي، المقرر انعقاده في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.ويأتي قرار السينمائيين تضامنا مع الشعب السوري، ورفضا للاستخدام المفرط للقوة من جانب النظام السوري ضد أبناء شعبه. وأكد الفنان عمرو واكد أن حضور المهرجان “سيعد دعما لبشار الأسد ضد الشعب السوري البطل الذي يتعرض للقتل والبطش منذ عدة أشهر، خاصةً أن المهرجان يقام بدعمٍ من بشار وعلى مسرحٍ يحمل اسمه”، بحسب صحيفة “الوطن السعودية 5 سبتمبر/أيلول.واتفق الفنان خالد النبوي مع واكد في ضرورة مقاطعة المهرجان؛ احتراما لدماء الشهداء الذين سقطوا في سوريا والفنانين الذين أطاح بهم النظام، خاصةً أن مهرجان دمشق السينمائي الدولي لن يكون فنيا خالصا كما يتوقع البعض، بل ستطغى عليه السياسة، في محاولةٍ لتبرير سياسات بشار الأسد، والحديث عن الثورة باعتبارها مؤامرة ضد سوريا.من جهته، قال عضو مجلس نقابة السينمائيين السيناريست تامر حبيب إن مقاطعة مهرجان دمشق يجب أن يكون قرار نقابة السينمائيين المصريين المقبل “حتى لا يشارك السينمائيون المصريون في مهرجانٍ يدعم ويمجِّد السفاح”.أما الناقد طارق الشناوي فيعتقد أنه من حق نقابات مصر الفنية أن تصدر قرارا بمقاطعة المهرجان الذي يقام تحت رعاية الأسد، وفاعلياته في دار سينما الأسد، أي أن الفنانين سوف يجدون أنفسهم في حالة مبايعة بمجرد قبولهم الدعوة.

      وأضاف الشناوي أن الفنانين لا يقاطعون هذه المرة مهرجانا ثقافيا؛ بل مهرجانا سياسيا ذا غطاء ثقافي.
      أما المخرج أحمد عواض فأكد أن الفنانين المصريين الذين انحازوا للشعب المصري في ثورته ضد نظام مبارك، لا بد أن ينحازوا للشعب السوري.

    • إبن قاسيون:

      كذبة كبيرة بحجم المقاومة والممانعة: المخابرات الأمريكية اعتدت على علي فرزات
      وطن

      موقع (فيلكا) هو موقع إسرائيلي بواجهته، لكن الكثير من التقارير تفيد بأن سورية وإيران وحزب الله تقف خلفه، وأنكر أكاديميون صهاينة أي صلة لهم بهذا الموقع الذي يبدو أنه متخصص بتلميع النظام السوري وإيران وحزب الله.

      حيث كان هذا الموقع هو السباق في نشر تقرير يفيد بأن الأمير السعودي بندر بن سلطان هو من خطط للثورة السورية وهو من يمولها وذلك في اليوم الثالث لاندلاع انتفاضة الشعب السوري.

      وقد قامت (وطن) بنشره كاملا واثار ردود فعل كبيرة.

      المواقع السورية (الشبيحة) المنطوية تحت لواء نظام الأسد نشرت اليوم تقريرا نسبته إلى موقع فيلكا يشير أن أمريكا هي وراء الاعتداء على رسام الكاريكاتير البارز علي فرزات.. (وهي كذبة من الحجم الكبير) كما وصفها أحد المعلقين في موقع شام برس الحكومي، متمنيا من الموقع (أن يخفف اللعب قليلا) باعتبار ان هذه الاكاذيب تنعكس سلبا على النظام السوري المفلس.

      وهذا هو نص الخبر كما نشرته المواقع الشبيحة:

      كشف تقرير دبلوماسي أميركي حصلت “ديبكا فايل” على نسخة منه، واستناداً إلى موقع “فيلكا” الإسرائيلي أن عملاء للمخابرات الأمريكية قاموا بتدبير الاعتداء على الفنان فرزات.

      وذكر التقرير الأمريكي الذي كتبته إيمي تاسكو وأرسلته إلى قيادتها في لانغلي من دمشق أن عملية الاعتداء على الفنان المتعامل مع برنامج المساعدات “أم آي آر” تمّت على يد مجموعة من عملائنا في سورية التابعين مباشرة للمدعو (أ . ع . ن )، والذي علمت من علي فرزات بأنه من رتب للأخير مقابلته مع قناة العربية، وبعد المقابلة تبيّن لعلي فرزات أن ترتيب المقابلة كان الهدف منه تعريضه للضرب بهدف الإساءة إلى سمعة النظام السوري.

      يذكر أن برنامج “آم آي آر” هو برنامج مساعدات مالية أقرّته المخابرات الأمريكية في العام 2002 لمساعدة المعارضين السوريين على استمالة المثقفين من خلال شراء ذممهم برواتب شهرية ومن خلال منحهم جوائز أوروبية وأمريكية فنية.

    • إبن قاسيون:

      احذروا يا ثوار: أجهزة إيرانية جديدة تحدد إحداثيات مستخدمي (الثريا) في أقل من دقيقة
      «الشرق الأوسط»

      منذ أن انطلقت شرارة الحراك الشعبي في سوريا من محافظة درعا الجنوبية، وانطلقت معها آلة القمع التي اعتمدها النظام لإخماد الاحتجاجات، بدأ الحديث يتزايد عن وجود عناصر من الباسيج الإيراني والحرس الثوري وعناصر من حزب الله يدعمون قوات الأمن النظامية وشبه النظامية (الشبيحة) على الأرض في سبيل إسكات صوت المحتجين. ومع تصاعد الاحتجاجات الشعبية كرد فعل على الحل الأمني الذي انتهجه النظام، تصاعدت أيضا الاتهامات للحرس الثوري الإيراني بالتدخل والمساهمة في القمع من خلال عناصر تشارك على الأرض في عمليات القمع، لكن الحديث عن هذا التدخل الإيراني عسكريا ولوجستيا لا يستند إلى أدلة قطعية. ويقول أحد ناشطي تنسيقيات الثورة في حمص لـ«الشرق الأوسط» إن قوات الأمن لا تضم في صفوفها إيرانيين، معتبرا أن «الإيرانيين كأفراد عسكريين لا وجود لهم ولو كانوا موجودين لكان هناك من التقط فيديوهات لهم كما حدث في كل مكان أو حدث من أحداث الثورة مهما كان محاطا بالمحاذير».

      لكن هذا الناشط يؤكد أن عدم الاستعانة بعسكر إيراني أو عناصر أمنية لا يأتي من تمتع النظام السوري أو حتى الحكومة الإيرانية «بالحس الأخلاقي»، وإنما يأتي من ما تفرضه الحاجة «فالاستعانة بعناصر من الباسيج غير ضرورية فإذا كانت الاستعانة من باب قلة عدد عناصر الأمن والجيش السوريين، فالجهاز الأمني السوري بذراعيه النظامي وشبه النظامي (الشبيحة) ليس بحاجة لناحية العدد، فأولئك يغطون أكثر من مائة منطقة منتشرة في أنحاء سوريا في آن معا ولسان حال النظام يقول (لدينا مزيد)»، مضيفا أن عدم الوجود العسكري الإيراني على الأرض لقمع الثورة في سوريا لا يعني أن الإيرانيين لا يدعمون النظام «إيران تدعم النظام بكل ما أوتيت من إمكانات، فمصدر العصي الكهربائية التي تستخدم لقمع المتظاهرين في سوريا إيران إضافة إلى أدوات قمعية أخرى تتخطى القمع الجسدي إلى القمع الفكري». ويشير أحد الشباب المشاركين في الاحتجاجات من مدينة بنش التابعة لمحافظ إدلب، التقت به «الشرق الأوسط» خارج سوريا، إلى أن أحداث جسر الشغور جاءت على خلفية اختطاف جنديين إيرانيين في تلك المنطقة ومن ثم نقلهم إلى تركيا، الأمر الذي ترافق مع إعلان التلفزيون الرسمي السوري عن مهاجمة باص يقل سياحا إيرانيين في منطقة قريبة لكن رواية هذا الشاب لا يمكن تأكيدها بشكل قطعي على الرغم من وجود عدة روايات متطابقة.

      أما أحدث أنواع الدعم الذي قدمته إيران للنظام السوري فيتمثل في أجهزة لمكافحة العدو الأول للنظام، هواتف «الثريا» (التي تعمل عبر الأقمار الصناعية). ووفقا للناشط السوري الذي فضل عدم ذكر اسمه فإن إيران زودت النظام السوري في الأسابيع القليلة الماضية برادارات متحركة محمولة على سيارات فان يمكن أن تحدد إحداثيات مستخدم الثريا بدقة في مدة لا تتجاوز الدقيقة الواحدة وتقوم بالتشويش عليه وقطع الاتصال.

      لكن صفحات الثورة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا صفحة «الثورة السورية ضد بشار الأسد» تحاول دائما أن تجاري كل جديد يستخدمه النظام من المعدات التكنولوجية الحديثة وتقدم للثوار نصائح للتعامل معها للحيلولة دون وقوع الناشطين في الاعتقال. ويشكل الثريا متنفسا هاما لناشطي الثورة السورية في داخل المناطق السورية المحاصرة، حيث يتمكن الناشطون من التواصل مع بعضهم للتنسيق ومن ثم الاتصال مع القنوات الفضائية لإظهار حجم القمع الذي يتعرضون له.

      في سياق متصل يشير مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الوجود الإيراني ليس جديدا في سوريا فهناك ضباط ارتباط إيرانيون يملأون السفارة الإيرانية في دمشق كما أن ضباطا آخرين يعملون في دمشق بصفات متعددة إعلامية وثقافية، وهم ذاتهم ممن ساهموا في نقل أسلحة وذخائر عبر سوريا إلى لبنان في عام 2006 بطرق غير تقليدية في عز القصف الإسرائيلي للحدود، مشيرا إلى أنه ليس من الصعب على إيران أن تنقل ما اشتهت من أسلحة إلى سوريا وبالطريقة التي تراها مناسبة وبالكميات التي يحتاجها النظام «ولعل خير دليل هو السفينتان اللتان انتقلتا إلى سوريا عبر قناة السويس والطائرات التي عبرت إلى سوريا وتم تفتيشها في تركيا فبالتأكيد لم يتم إيقافها لأنها تحتوي على مواد غذائية».

      ويرى الناشط الحقوقي مسعود عكو عضو تجمع شباب الكرد السوريين في الخارج أنه «لا يمكن لأحد أن يثبت بالدليل القاطع وجود مشاركة إيرانية سواء عسكرية أو أمنية في قمع الاحتجاجات في سوريا»، لكنه يضيف «من خلال تجربتنا في سوريا وعلاقات النظامين السوري والإيراني نصل إلى نتيجة حتمية ومنطقية بأن هناك تعاونا بينهما في هذا الجانب وخاصة ما يتعلق بالخبرة الإيرانية في قمع الاحتجاجات.. لكن نحن متأكدون أن هناك دعما لوجستيا إيرانيا للنظام السوري.. ماديا وفي مجال النفط وأيضا في بعض وسائل قمع الاحتجاجات كالغاز المسيل للدموع والعصي الكهربائية».

    • إبن قاسيون:

      الجيش الإسرائيلي يستدعي الاحتياط استعداداً لـ (حمام دم غير مسبوق)
      (ا ف ب)

      يحضر الجيش الاسرائيلي لسيناريو انتفاضة ثالثة محتملة في الضفة الغربية وعلى الحدود مع قطاع غزة ولبنان وسوريا مع اقتراب موعد تقديم الفلسطينيين طلب عضوية دولتهم في الامم المتحدة في 20 ايلول/ سبتمبر.
      وجدد مسؤولون إسرائيليون تحذيراتهم من الطلب الفلسطيني حيث اتهم وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان السلطة الفلسطينية بالتحضير “لحمام دم غير مسبوق”.

      ودعا رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في الكنيست الاسرائيلي شاؤول موفاز الذي شغل منصب رئيس هيئة الاركان سابقا الى “استدعاء جنود الاحتياط”.

      بينما تحدث الجنرال ايال ايزنبرغ مسؤول الدفاع المدني عن “شتاء اسلامي متطرف” ممكن أن يعقب “الربيع العربي” الامر الذي من الممكن ان يضاعف مخاطر نشوب “حرب كاملة وشاملة”.

      ومن ناحيته قال الجنرال ميكي ادلشتاين من قيادة وحدة المشاة والمظليين في لقاء صحفي ان “اسوأ السيناريوهات هي ان يكون هناك حرب وارهاب ونحن مستعدون لهذا ولكن من الممكن حصول حالات اخرى ونحن نبحث عن تقليل مخاطر المواجهة المباشرة”.

      ووفقا لادلشتاين فان القوات اعطيت توجيهات بعدم الاقتراب من داخل المدن الفلسطينية في الضفة الغربية “حيث ستسيطر قوات الامن التابعة للسلطة الفلسطينية على المتظاهرين”.

      ويتوجب على الجيش “ضمان احترام سيادة اسرائيل على طول حدودها حيث من الممكن وقوع استفزازات”.

      بينما ستتمكن وحدة النخبة من استخدام نظام التصوير الحراري “عميت” الذي طورته شركة البيت الاسرائيلية والتي ستساعدهم على تحديد الاهداف بدقة حتى مسافة كيلومتر واحد واستهداف الارجل مثلا.

      واكد ادلشتاين خلال لقاء مع الصحافة الاجنبية “ان الجنود سيخاطرون في مواجهة المدنيين وسيمارسون ضبط النفس وتم تدريبهم وتجهيزهم لهذا الغرض (…) وتم استبعاد الرصاص المطاطي وسيقومون باستخدام الرصاص الحي كملاذ اخير ان كانت حياتهم في خطر من قبل الارهابيين”.

      واشار الى انه سيتم تعبئة وحدتين في الضفة الغربية يضمان نحو 6000 رجل.

      ومن الممكن ان يتم مضاعفة هذه الارقام بشكل سريع في حال الضرورة وبحسب التقديرات فانه من الممكن ان تنشب اشتباكات قرب الحواجز الاسرائيلية بين الضفة الغربية واسرائيل.

      وتم شراء الاف الخوذات والدروع مع الاقنعة الزجاجية بالاضافة الى كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع لابقاء المتظاهرين بعيدا وتفريقهم. كما وسيتبع الجيش الاسرائيلي طرقا جديدة لمواجهة التظاهرات.

      ويمتلك الجيش ايضا اكثر من عشرين خرطوم مياه يمكن استبدال الماء داخلها بسائل تفوح منه روائح كريهة يسمى “الظربان” المستخدم بالفعل في التظاهرات الفلسطينية الاسبوعية ضد الجدار الفاصل في الضفة الغربية.

      ويشير الجنرال ادلشتاين الى ان “اثره لا يطاق ويستمر لساعتين انه امن وفعال.انه السلاح الامثل”.

      وتحدث ايضا عن جهاز سهل الحمل وهو مكبر صوت كبير له صوت عال ومؤلم.

      واضاف “من الممكن ان يكون هناك مواقف معقدة ويجب اخذ جميع انواع المتغيرات بالحسبان من بينها طبيعة التضاريس والطقس والمطر والهواء”.
      وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية أن حوالي 7500 شخص من الوحدات الخاصة وحرس الحدود خضعوا لتدريبات جسدية ونفسية مكثفة.

      وستكون مهمة هؤلاء قمع أي تظاهرات عنيفة للتضامن مع الفلسطينيين في البلدات العربية داخل اسرائيل وفي القدس الشرقية المحتلة منذ عام 1967.

    • معشي الاسد اندومي:

      خاص:
      رفضت وزارة الدفاع السورية فتح خطوط تواصل بين “حزب الله” وشركات تركية تزود دمشق بالتجهيزات اللازمة لاستمرار التصنيع العسكري الثقيل, كما أعربت عن استيائها من طلب للحزب في هذا الخصوص, الأمر الذي يؤكد وجود مخاوف لدى الأخير من تأثر إمداداته العسكرية جراء سقوط النظام السوري.
      وكشفت مصادر عسكرية سورية رفيعة المستوى ل¯”السياسة”, أمس, أن “حزب الله” طلب من مركز البحوث العلمية التابع لوزارة الدفاع السورية والمسؤول عن التصنيع العسكري الثقيل, التعرف عن كثب على طبيعة العلاقة بين المركز وبين الشركات التركية التي تزوده بالمواد والمعدات المخصصة أصلاً لتصنيع أسلحة للحزب, وفي مقدمها شركة “Hidromode” المتخصصة في صناعة المكابس الثقيلة التي تستخدم في تصنيع أجزاء الصواريخ, وشركة “Unimetal” المتخصصة في تصنيع خطوط إنتاج بتقنية الشمع المفقود “Wax Line Project” لتصنيع أجزاء في الصواريخ تحتاج الى دقة بالغة مثل التوربينات في مضخات محركات الصواريخ, حيث تعتبر هذه التقنية أدق من تقنية الانتاج بواسطة ماكينات الخراطة من نوع “سي إن سي” وأقل كلفة منها.
      وبحسب المصادر, برر الحزب طلبه بمعرفة المسؤولين عن الإنتاج في هاتين الشركتين بالمتطلبات الخاصة به, خاصة وانه يتلقى أغلب الأسلحة المصنعة بواسطة تجهيزاتهما, موضحاً أن ذلك يفتح الباب واسعاً أمام منتجات اضافية يحتاجها تعزيز قدراته العسكرية.
      وأكد الحزب أنه لا ينوي بأي شكل من الأشكال أن يحل مكان العملاء السوريين الذين يقتنون التجهيزات من تركيا لصالح مركز البحوث, كما طرح, وفقاً للمصادر, “من دون خجل” قضية استمرار تزود المركز بالتجهيزات والمعدات اللازمة من تركيا, على ضوء التدهور السريع في العلاقات بين البلدين.
      وكشفت المصادر أن “الوقاحة التي أبداها “حزب الله” سواء في مطالبته التعرف على العلاقات بين مركز البحوث والشركات التركية أو بتساؤله عن الخطوات التي ينوي المركز اتخاذها, أزعجت كثيراً المسؤولين عن المركز الذين وجهوا انتقادات شديدة في دوائر مغلقة لحزب الله الذي لم يتوان عن عض اليد التي تمتد إليه وتزوده بكل احتياجاته”.
      ورغم استياء كبار مسؤوليه, امتنع المركز عن تعكير الأجواء مع الحزب واكتفى بالرد بأنه لا يستطيع الاستجابة لطلبه, بحجة أن العلاقة مع الشركات التركية تدار بواسطة عملاء سوريين وأجانب.
      أما بالنسبة لاستمرار تزوده بما يحتاجه من معدات وتجهيزات في حال تفاقمت الأوضاع في سورية, فرد المركز بأن الأزمة الحالية “لا تعدو كونها زوبعة في فنجان”, وانه يملك ما يكفي من الطرق لاستمرار التزود بما يحتاجه مهما ساءت الظروف.
      ولفتت المصادر إلى أن طلب الحزب يشبه بشكل مثير للريبة طلباً إيرانياً قبل حوالي عام, بحجة أن جزءاً من تمويل المركز يتم تلقيه من طهران, إلا أن إدارة المركز رفضت الطلب آنذاك بلباقة استناداً إلى الحجة نفسها التي ردت بها على طلب “حزب الله”.
      واضافت المصادر الرفيعة ان المركز لا يرغب بأي شكل من الاشكال إدخال أي جهة على خط العلاقة بينه وبين الشركات التركية التي لا ترغب هي الاخرى بأن يظهر الى العلن ان منتجاتها تساهم في تصنيع أسلحة وصواريخ تصل في نهاية المطاف إلى تنظيمات إرهابية مثل “حزب الله”, الأمر الذي قد يؤثر سلباً على علاقات هذه الشركات مع جهات أوروبية, أو يضعها على لائحة الشركات الداعمة للارهاب على الأقل في الدول التي تعتبر “حزب الله” منظمة ارهابية, وفي مقدمها الولايات المتحدة.
      وفي سياق متصل, أشارت المصادر الى ان مركز البحوث العلمية على علاقات وطيدة مع معهد “Tubitak” التركي, وهو معهد حكومي متخصص في البحث والتطوير العسكري, بما في ذلك المنظومات الستراتيجية ومنظمات توجيه الاسلحة, ويدير مشاريع عدة بينها ذخائر وصواريخ مضادة للدبابات وذخائر للراجمات ولصواريخ ارض – جو, مشيرة الى ان هذا التعاون الستراتيجي بين سورية وتركيا يتناقض مع مواقف أنقرة المعلنة ضد النظام السوري لاستمراره في القمع الدامي للتظاهرات السلمية المطالبة بإسقاطه.

    • إبن قاسيون:

      عنزة ولو طارت.. الحلقة -3- مع حسون والشيخ البوطي
      http://www.youtube.com/watch?v=Qb348TSPI2A&feature=player_embedded

    • معشي الاسد اندومي:

      “الإخوان”: لا حوار ولا تقاسم للسلطة مع نظام الأسد ولا نسعى لعسكرة الثورة

      القاهرة – د ب أ: أكد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية رياض الشقفة, أمس, أن الجماعة لا ولن تقبل فكرة تقاسم السلطة مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد, إذا ما ضاق الحصار على الأخير ورغب في إشراك أطراف من قوى المعارضة إلى جوار حزبه الحاكم بالسلطة لتهدئة الثورة الشعبية.
      وقال الشقفة “لا صحة مطلقا لما يتردد عن احتمال وجود تسوية بين الإخوان ونظام الأسد بإشراف تركي ومباركة أميركية, هذا الكلام لا أصل له.. لا الأتراك يسعون, ولا نحن عندنا علم بهذا, وهذه كلها تسريبات من بعض أركان النظام”.
      وأضاف “نحن لا نشترك مع مجرمين, هذا النظام مجرم ويجب أن يرحل, مهما كانت الإغراءات بالوعود والمناصب أو الإصلاحات, فنحن لن نشترك مع قاتل الشعب, ولا يوجد حتى نية للحوار معه, فالحوار معه أمر مرفوض وممنوع وقد اتخذنا قراراً بذلك”.
      وأوضح أنه “في البداية, وقبل ارتكاب أعمال القتل, لم يكن عندنا مانع من الحوار وحتى الشعب كله لم يكن يمانع أن تجري إصلاحات في ظل وجود هذا الرجل, ولكن بعد أن أوغل في الإجرام, لم يعد هذا الأمر ممكناً, ورفض الحوار معه ليس قرارنا فقط كإخوان بل قرار الشعب السوري كله”.
      ورفض الاتهامات بسعي الإخوان ل¯”عسكرة الثورة” بهدف الدخول في حرب عصابات مع قوات الأمن والجيش, محذراً من تصاعد دعوات بعض الثوار لحمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وذويهم أمام اعتداء قوات النظام عليه.
      وأضاف “نحن نتحاشى السلاح حتى لا يتحول الوضع لحرب أهلية, ونحن لا نفضل العمل العسكري ولا التدخل الخارجي, ولكن برأيي إذا أمعن النظام في القتل والقمع كما هو الوضع الآن فهو الذي سيجر بعض الدول للتدخل”, موضحاً أن “التدخل العربي ممكن أن يبدأ سياسياً, فإذا استمر القتل وتدخل العرب بضغط عسكري, فهذا قد يكون مقبولاً من الشعب”.

    • معشي الاسد اندومي:

      قتيلان برصاص الجيش ووفاة 2 تحت التعذيب

      دمشق – وكالات: قتل شخصان أحدهما فتى, أمس, إثر اطلاق للرصاص من حاجز للجيش بجانب عملهما, فيما توفي اثنان تحت التعذيب, وعثر الأهالي على جثث 5 أشخاص بينهم سيدة.
      وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان “مواطنين قتلا أحدهما فتى في الخامسة عشرة من عمره واصيب اخران بجراح اثر اطلاق رصاص من حاجز الجيش الموجود جنوب مدينة الرستن قرب المنطقة الصناعية” في حمص, مشيراً إلى ان الضحايا “كانوا يمارسون عملهم في المنطقة الصناعية عند وقوع حادث اطلاق الرصاص”.
      وفي ريف دمشق, ذكر المرصد أن ذوي مواطن أصيب في زملكا بجراح خلال تظاهرة الجمعة الماضي, تسلموا جثمانه الذي شيع أمس, موضحاً أن الشاب “تم اسعافه بعد اصابته الى مشفى الفاتح في كفر بطنا الا أن عناصر الامن دهمت المشفى واعتقلته”.
      واضاف ان مواطناً (48 عاماً) من مدينة جبلة بمحافظة اللاذقية توفي امس تحت التعذيب, موضحاً أنه كان معتقلاً لدى الأجهزة الأمنية منذ 25 أغسطس الماضي.
      من جهة ثانية, نقل المرصد عن معارض وسجين سياسي سابق من مدينة حمص ان جثامين خمسة مواطنين بينهم سيدة عثر عليها صباح امس, في سوق الحشيش وحمام الباشا ونقلوا الى المشفى الوطني في المدينة, مشيرا الى انهم “مجهولي الهوية”.
      وفي الزبداني (ريف دمشق), ذكر المرصد ان اجهزة الامن نفذت مساء اول من امس حملة مداهمات, أسفرت عن اعتقال 9 اشخاص, كما اعتقلت قوات الامن فجر امس في مدينة داريا خمسة نشطاء.
      ومساء أول من أمس, خرجت مظاهرات ليلية في أحياء حمص كما في البياضة والخالدية وجورة الشياح والغوطة وشارع الملعب وبابا عمرو, واجهتها قوات الأمن بالرصاص الحي لتفريقها, كما جرت مظاهرات في مدن الرستن وتلبيسة والقصير والحولة اللواتي يقعن في ريف حمص.

    • معشي الاسد اندومي:

      باريس – وكالات: تجري فرنسا محادثات “تحضيرية” مع شركائها في الاتحاد الأوروبي لفرض جولة سابعة من العقوبات, تهدف الى ممارسة ضغط على النظام السوري, الا أنه لم يحرز تقدم بشأن اصدار قرار من مجلس الأمن يدين القمع السوري ويفرض عقوبات أوسع على دمشق.
      ويأتي التحرك الفرنسي بعدما اتخذ الاتحاد الاوروبي يوم الجمعة الماضي قرارا بفرض حظر كامل على واردات النفط السوري الخام, وتوسيع قائمة أشخاص وكيانات يفرض عليها التكتل الذي يضم 27 دولة عقوبات بتجميد أصول وفرض قيود على السفر.
      وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في مؤتمر صحافي “إن الأوروبيين اعتمدوا الجولة السادسة من العقوبات الأوروبية, التي تتعلق في الواقع بصادرات النفط السورية, ونعمل مع شركائنا الأوروبيين على جولة سابعة من العقوبات”.
      على صعيد متصل, أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية باري مارستون, أن بلاده لا تدعم اتخاذ إجراءات عسكرية حيال دمشق, مؤكداً عقد سلسلة لقاءات مع ممثلي المعارضة السورية.

    • إبن قاسيون:

      سوريا واحد قيادات (البعث) الجاسوس إيلي كوهين.. القصة الحقيقية وحقائق لم تنشر
      وطن

      صدر مؤخراً في دمشق كتاب بعنوان حقائق لم تنشر عن الجاسوس الصهيوني إيلي كوهين وقصته الحقيقية للواء المتقاعد صلاح الضللي الرجل الذي رأس المحكمة العسكرية السورية التي حكمت بالإعدام على فريق الجواسيس وجاء هذا الكتاب رداً على الكتب التي تتحدث عن كوهين خاصة كتاب (الجاسوس الإسرائيلي وحرب الأيام الستة ـ للكاتب زفيل دوي جيرولد بالينغر) وكتاب وحيد في دمشق لـ شيمون شيغف الذي وصف حالة كوهين النفسية كما وصفتها زوجته التي قالت انه كوهين يعلم انه ذاهب إلى دمشق ليلاقي حتفه لأنه حاول عدة مرات أن ينهي مهمته في سورية إلا أن الموساد كانت ترفض واليهود الغربيون الذين ارسلوه لا يريدونه أن يعود لأنه من اليهود الشرقيين وذلك حسب اعترافات كوهين ، ومنذ اعدم في دمشق العام 1965 لا تزال قضيته تثير الكثير من القصص والحكايات التي قد تكون من نسج وصنع المخابرات الصهيونية (الموساد) كنوع من التضليل السياسي والإعلامي الذي يستهدف أظهار هذا الجهاز وكأنه قادر على اختراق جميع الأمكنة العربية، والوصول إلى مواقع القرار والأسرار، ولكن عندما يروي الحقيقة أحد الأشخاص الذين ساهموا في الكشف عنها، وهو اللواء المتقاعد صلاح الدين الضللي ، فإن الوضع يكون أكثر تأثيراً ووضوحاً، وهو يصل إلى درجة “الصدمة” الكثير من الجوانب الغامضة في هذه القضية التي لا تزال تشغل اهتمام الرأي العام حتى الآن، وذلك بالرغم من مرور هذه السنوات الطويلة على الحدث.

      بداية يفترض اللواء صلاح الضللي الضابط السوري المتقاعد ورئيس المحكمة العسكرية التي حكمت على كوهين بالإعدام، أن هذا الأخير قد يكون احد اليهود الذين عاشوا في مدينة دير الزور، شرق سوريا، مؤكداً وجود شبه وتشابه كبير جداً بين الجاسوس كوهين وبين تاجر يهودي سوري من دير الزور، كان يدعى (كرجي) ويمتلك محلا تجاريا لبيع الألبسة الجاهزة في الشارع العام وسط المدينة. وبالقرب من حلاق يدعى حمدي الخضر، كان المؤلف يحلق ذقنه وشعره عنده. ويضيف الضللي انه في عام 1948 أثناء نكبة فلسطين، قامت مظاهرات في دير الزور، تستنكر المذابح التي قام بها اليهود و أثناء مرورها بالشارع العام وأمام محل التاجر (كرجي) قام المتظاهرون بتحطيم واجهة محله الأمر الذي دفعه إلى مغادرة المدينة إلى جهة مجهولة خوفاً مما قد يحدث له من غضب الجمهور.

      ويؤكد أن صورة كرجي، ظلت ماثلة في ذاكرته وعندما القي القبض على الجاسوس كوهين، ووقع نظر الضللي عليه، شعر بأن كرجي أمامه وبادره بالسؤال عن صلة القربى بينه (كوهين) وبين المدعو كرجي، مشيراً إلى أن كوهين دهش لطرح السؤال وأحس انه ، اكتشف حقيقته، فارتعد وارتعش، لان اسم كرجي متداول بين اليهود. ويضيف أن لليهودي الشرقي صفات معينة في الوجه والأنف وانحناء الظهر، وهي كلها كانت تنطبق على الجاسوس كوهين. ومنها أن كوهين كان على درجة كبيرة من البخل الذي وصل إلى حد التقتير على نفسه، وذلك بخلاف كل المعلومات التي نشرت عنه سابقاً، والتي ادعت بأنه كان يبذخ كثيراً وينفق المال على أقامة الحفلات والموائد في دمشق.

      والمؤلف يؤكد أن ذلك كله مجرد كذب وافتراء حيث يقول أن كوهين لم يقم بأي حفلة على الأطلاق وان الدعوات كانت تأتيه من الآخرين طمعاً بالتعرف عليه كونه ثري ومغترب وتاجر وله مشاريع تجارية كثيرة في بلاد الله الواسعة. فقد قدم إلى سوريا على انه مغترب من الأرجنتين باسم كامل ثابت أمين ويضيف المؤلف إن الجميع كانوا يريدون أن يزوجوه طمعاً في ماله. ولهذا لم تنقطع الدعوات للغداء أو العشاء أو السهرات أو آكلات التبولة.

      وانه لم يسبق أن دعا أي شخص إلى بيته سوى معزى زهر الدين، وكان معزي يقدمه لكوهين أثناء حضوره إلى مدينة أدلب لزيارته. ويؤكد الضللي إن الأعلام العربي والصهيوني هو الذي رسم صورة غير حقيقية عن بذخ كوهين، وذلك حتى يوهم الرأي العام العربي والعالمي بأن هذا الجاسوس استخدم المال من أجل تحقيق الاختراق للمجتمع السوري! وفي سياق الكتاب يرد المؤلف على الكثير من الافتراءات والأضاليل التي حاولت المصادر الصهيونية ترويجها عن كوهين والدور الذي قام به أثناء وجوده في سوريا. ويتوقف بصورة خاصة عندما ورد في كتاب “الجاسوسية الإسرائيلية وحرب الأيام الستة” حيث جاء فيه أن كوهين خطط لانقلاب 8 مارس الذي أوصل حزب البعث إلى السلطة، وساهم في وضع قرارات التأمين وانه انتخب عضواً في القيادة القطرية وكذلك القومية لحزب البعث ورشح وزيراً للأعلام ونائباً لوزير الدفاع وأنه هو الذي أحبط محادثات الوحدة الثلاثية وتوسط بين الرئيس أمين الحافظ وتجار دمشق، وهو الذي أعاد صلاح البيطار إلى رئاسة الوزارة من الأردن إلى سوريا، وضرب مدينة حماة، وخطط لضرب مشروع تحويل نهر الأردن، ويؤكد المؤلف أن ما ورد في محاضرات محاكمة كوهين يدحض كل هذه الأكاذيب موضحاً أن جواز سفر كوهين لم يتم العثور فيه على تأشيرة لدخول الأردن، كما يدعي مؤلف كتاب “الجاسوسية الإسرائيلية وحرب الأيام الستة” ويكشف كوهين أمام المحكمة انه لم يسافر إلى الأردن، وبالتالي لم يكن له أي دور في أعادة البيطار إلى سوريا، كما ينفي المؤلف أن يكون كوهين، تعرف على أمين الحافظ أثناء وجوده في الأرجنتين، مؤكداً أن أمين الحافظ سافر إلى الأرجنتين ووصل إليها ليلة رأس السنة لعام 1962، كما هو ثابت في جواز سفره، وانه قضى تلك الليلة في الفندق وحيداً، في الوقت الذي كان فيه كوهين على ظهر الباخرة من نابولي إلى الإسكندرية، ومن ثم إلى بيروت، حيث وصل إليها يوم 8/11/1962 وأمضى يومين في بيروت، سافر بعدها مع ماجد شيخ الأرض العميل السري لوكالة المخابرات المركزية الأميركية إلى دمشق يوم 10/1/1962 معتبراً أن ذلك ينفي كل ادعاء بأن كوهين تعرف على أمين الحافظ في الأرجنتين، ويضيف أن من بين كل الشخصيات التي تعرف عليها كوهين أثناء وجوده في سوريا لم يكن هناك أي واحد ممن هو قيادي أو وزير أو ذو مرتبة عالية في الدولة بل كلهم من التجار والناس العاديين! موضحاً أن هناك ثلاثة أشخاص ساندوه، وهم: ماجد شيخ الأرض “عميل المخابرات المركزية” ومعزى زهر الدين ابن شقيقة رئيس الأركان آنذاك وجورج سيف مدير الدعاية والأنباء في تلك الفترة.

      ويؤكد المؤلف في كتابه أن الموساد الصهيوني، هو الذي أراد هذا المصير للجاسوس كوهين بالموت شنقاً في دمشق، موضحاً أن الكيان الصهيوني الذي لم يكن جاداً في إنقاذه و كان قادراً على ذلك لو انه استخدم الامكانات التي كانت متاحة لديه آنذاك بالرغم من الضجة الإعلامية والسياسية والدبلوماسية التي أثارتها بعد القبض عليه ومحاكمته، والحكم عليه بالإعدام، ويكشف المؤلف موشتي دايان أنه طلب من الملكة إليزابيث الأم التي كانت تزور بلجيكا لكي تتدخل لإنقاذ إيلي الذي كان بمقدوره الضغط على الموساد التي استطاعت خطف أنجمان من الأرجنتين التي تبعد ألاف الكيلو مترات عن فلسطين، بأعداد خطة لاختطاف رئيس المحكمة العسكرية السورية آنذاك، وهو المؤلف اللواء صلاح الدين ضللي أثناء زيارته للأردن خلال الفترة من 19 ـ 20 مارس 1965، وذلك قبل أيام من صدور الحكم ضد كوهين، وهو لا يبعد سوى عشرات الأمتار من الحدود مع الأردن، ويضيف أن الزيارة استمرت لمدة عشرة أيام.وهي شملت مدينة قلقيلية والقدس الشرقية وبوابة “مندلبوم” التي يمر منها كوهين إلى الأردن ومن ثم سوريا وان الكثير من أصحاب المحلات التجارية تعرفوا عليه أي رئيس المحمكة العسكرية السورية مؤكداً أنه أمضى عشرة أيام في الأردن والضفة الغربية، وكان بمقدور جهاز الموساد أن يقوم باختطافه شخصياً، والمساومة عليه لإطلاق سراح كوهين، ولكن هذا لم يحدث بالرغم من أن إسرائيل كانت تتعقب زيارة الوفد السوري لحظة بلحظة، وهو يؤكد أنه كان باستطاعة الموساد إنقاذ حياة كوهين ولكنه لم يفعل بالرغم من أن رئيس الموساد قد ابلغ كوهين قبل سفره إلى سوريا بأنه إذا حدث له شيء “نهاجم دمشق وننقذك”. وبالفعل فقد اكتشف كوهين، وهو في السجن انه خدع من قبل رؤسائه بالموساد أن إسرائيل لم تفعل شيئاً لإنقاذه ربما لأنه كان من اليهود الشرقيين، حيث أن التمييز العنصري على أشده!

      المهمة الحقيقية : ويميط الكتاب اللثام عن حقيقة المهمة التي أوفد كوهين لأجلها إلى سوريا في البداية، وهي لم تكن بقصد التجسس وجمع المعلومات عن سوريا، بل من اجل البحث عن مساعد الضابط النازي أنجمان، الذي تم اختطافه من الأرجنتين إلى إسرائيل، فقد كان مساعده هو لويس برونر الذي توفرت لدى المخابرات الصهيونية ـ الموساد ـ معلومات انه موجود في دمشق، وهي طلبت من كوهين تعقبه والعثور عليه بأي ثمن.

      وأمضى الجاسوس الصهيوني قرابة الستة أشهر وهو يبحث في دمشق عن برونر أو شبيه له ولكن دون جدوى. وبعد عودته إلى فلسطين المحتلة، حيث تم تعليق مهمته من قبل ـ الموساد ـ عرض كوهين على المخابرات الصهيونية أن تعيده مرة أخرى إلى دمشق بعد أن كون شبكة من العلاقات مع تجار ومسؤولين وبالتالي صار وجوده في سوريا أمراً مفيداً للموساد! وبسبب هذا الإلحاح أعيد كوهين إلى سوريا حتى لقي مصيره. أما الأمر المهم الآخر الذي يؤكده المؤلف، فهو تأكيده انه ليس للقاهرة أي علاقة بموضوع المساهمة في الكشف عن إيلي كوهين، موضحاً أن الحكومة السورية أرسلت كتابا رسميا إلى الحكومة المصرية تسألها عن هذا الموضوع الذي تم نشره في الصحف، فأرسلت الحكومة المصرية كتاباً تنفي فيه نفياً قاطعا هذه المعلومات، مؤكدة انه ليس لديها أي معلومة بهذا الخصوص.ويضيف انه تبين أخيرا أن هذا الموضوع ملفق تلفيقاً من عبد الهادي البكار وغسان كنفاني حيث نشر اعترافهما بإحدى الصحف اللبنانية، الأمر الذي يؤكد أنه لا علاقة للمخابرات المصرية في الكشف عن كوهين. ومن النقاط الأخرى التي يثيرها الكتاب نفيه لكل الاتهامات التي وجهت إلى سليم حاطوم حول علاقته بكوهين، مشيراً إلى انه كان عضوا في المحكمة العسكرية التي حاكمته. ويقر الكتاب انه تم الكشف عن كوهين، بعد شكوى تقدمت بها السفارة الهندية بدمشق، من أن الوقت الذي بثت فيه لاسلكيا، يتعرض للتشويش، تمت محاصرة المنطقة وفاجأت المخابرات السورية كوهين في شقته، وألقت القبض عليه، ومن ثم أودع السجن وطويت الأسطورة!

    • معشي الاسد اندومي:

      بيروت – “السياسة”:
      توقع رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع سقوط النظام السوري “حتماً”, داعيا المسيحيين في الشرق الى ان يكونوا “في صلب المعادلة” وعدم الاتكال في مصيرهم على “الانظمة الدكتاتورية”.
      وقال جعجع في مقابلة مع تلفزيون “ام تي في” اللبناني, مساء أول من أمس, ان “الخط البياني للثورة (السورية) منذ ستة اشهر والتي تكبر باستمرار والزخم الموجود فيها, اضافة الى تطور الموقف العربي, تجعلني اعتقد ان الامور انتهت والسقوط بات حتميا”.
      وبشأن مصير المسيحيين في سورية بعد سقوط النظام, قال جعجع “إن كنا نتكل في استمرار الوجود المسيحي على أنظمة ديكتاتورية قائمة, فلم هذا الوجود? ومن قال إن مكان الانظمة ستأتي الانظمة الاصولية”?
      ورأى أن “فزاعة الانظمة الاصولية” يلوح بها “منذ خمسين سنة”, مضيفاً “اذا استلمت هكذا أنظمة الحكم فسنعارضها كما عارضنا بعض الانظمة الحالية, لكن هذا الطرح خطأ مئة في المئة”.
      واعتبر جعجع “ان المجتمع الدولي حسم أمره مع النظام السوري ولا شيء يفيد الآن. فالشعب السوري خرج من القمقم بشكل جدي وقصة ترتيب الاوضاع مر عليها الزمن, وإن غير الرئيس بشار الاسد تحالفاته فقد يحصل على مكان آمن في الخارج لكنه لن يبقى في الحكم”.

    • إبن قاسيون:

      قيادي شيعي: إيران تخطط لنقل ساحة الصراع إلى العراق ودول الخليج إذا سقط الأسد
      وطن

      أكد قيادي في التحالف الوطني العراقي، الذي يضم كلا من ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، والمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم، والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، أن «لإيران دورا كبيرا» في تأخير العملية السياسية في العراق «كون القيادة الإيرانية تعتبر القائمة العراقية (بزعامة إياد علاوي) كتلة سنية وتشكل خطرا حقيقيا على وجودهم في العراق
      علاوة على وجود خط أحمر على تولي علاوي أي منصب مؤثر في العراق». وكشف القيادي في المجلس الأعلى الذي تحدث لـصحيفة «الشرق الأوسط» السعودية عبر الهاتف من بغداد أمس عن أن «طهران قلقة جدا على مصير النظام السوري وهي تريد أن تنقل ساحة الصراع إلى العراق ومنطقة الخليج العربي وسوف تركز على بغداد لتكون بديلا عن دمشق في حالة سقوط نظام الرئيس بشار الأسد».

      وأضاف القيادي قائلا إن «تعليمات جاءت في شكل نصائح من فيلق القدس المسؤول عن الملف العراقي في إيران تحث ما سمتها القوى الشيعية على شن هجوم إعلامي على دول الخليج وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية لإثارة قضية البحرين من جديد، وكذلك لشن هجوم إعلامي ضد الكويت على خلفية ميناء (المبارك)، وفي الوقت الذي رفضنا فيه نحن تنفيذ هذه النصائح كوننا نحرص على علاقات طيبة ومتينة مع أشقائنا في السعودية والكويت وفي كل دول الخليج العربي، فإن هناك من بدأ بالفعل مثل هذه الحملات بينهم تيار عراقي ووزير»، في إشارة واضحة إلى التيار الصدري ووزير النقل العراقي هادي العامري الذي شن هجوما واسعا على الكويت بسبب بناء ميناء «المبارك»، كما هاجم السعودية بسبب أزمة البحرين السابقة.

      وأعرب القيادي في التحالف الوطني عن «القلق والخشية من التطورات السلبية التي سوف تنعكس على الأوضاع العراقية بسبب أحداث سوريا التي نؤيد فيها نحن الشعب السوري الشقيق من أجل نيل مطالبه العادلة، بينما هناك أطراف في التحالف الوطني تقف مع نظام الرئيس الأسد وفي مقدمتهم المالكي باعتباره رئيسا للحكومة وليس كزعيم ائتلاف دولة القانون فحسب»، مشيرا إلى أن «هناك مساعدات تقدم لسوريا سواء من العراق أو إيران تعبر إلى سوريا عن طريق العراق».

      من ناحية ثانية، أعرب القيادي عن عدم تفاؤله بالوصول إلى نتيجة في المباحثات المقبلة بين قادة الكتل السياسية «خاصة في ما يتعلق بموضوعي الوزارات الأمنية والمجلس الوطني للسياسات العليا»، مشيرا إلى أن «لإيران دورا فاعلا ومؤثرا في عدم حسم الأمور وذلك من خلال تدخلها المباشر في كل تفاصيل العملية السياسية في العراق». وأضاف أن «جولة الاجتماعات والمباحثات التي تمت بين قادة الكتل السياسية التي حضرها كذلك كل من علاوي والمالكي بإشراف الرئيس جلال طالباني من أجل المضي لتنفيذ مبادرة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لم تحقق أية نتائج، فما تم الاتفاق عليه لم يتم تطبيقه»، منبها إلى أن «أبرز ما تم الاتفاق عليه هو إيقاف الحملات الإعلامية الهجومية بين الطرفين، وأن تقدم كل من (العراقية) و(دولة القانون) مرشحيهما لشغل وزارتي الدفاع والداخلية، والتصويت على قانون المجلس الوطني للسياسات العليا برئاسة علاوي، لكن أيا من هذه الاتفاقات لم يتحقق، فالحرب الإعلامية بين (العراقية) و(دولة القانون) على أشدها، ومرشحو (العراقية) لشغل وزارة الدفاع لم يوافق عليهم المالكي الذي عين سعدون الدليمي، وزير الثقافة، وزيرا للدفاع وكالة من دون استشارة حتى التحالف الوطني المؤتلف معه، وزعيم (دولة القانون) صرح بأنه لا داعي لوجود مجلس السياسات».

      وكشف القيادي في التحالف الوطني بعض أسرار الجلسات التي ضمتها اجتماعات مبادرة الرئيس طالباني، وقال إن «المالكي تراجع عن كثير من الالتزامات التي كان قد تعهد بها حسب مبادرة بارزاني قبيل تشكيل الحكومة؛ ومنها أن يكون وزير الدفاع من (العراقية)، وقال: (أنا لم أتعهد بذلك). وعندما كشف علاوي عن وثيقة كان قد وقعها حسن السنيد رئيس وفد ائتلاف دولة القانون في المفاوضات التي سبقت تشكيل الحكومة تؤكد أن وزارة الدفاع من حصة (العراقية)، كما حملت الوثيقة توقيع عبد الكريم السامرائي رئيس اللجنة الممثلة للعراقية، أنكرت (دولة القانون) هذه الوثيقة وقالت: (نحن لا نعترف بتوقيع السنيد ولا علم لنا بذلك)». وأشار القيادي إلى أن «مواقف علاوي كانت هي الأقوى خلال النقاش كونه يستند إلى وثائق موقعة وأنه يصر على تنفيذ اتفاقات نعرفها جميعا بما فيها تشكيل المجلس الوطني للسياسات العليا الذي يضمن مشاركة فاعلة لـ(العراقية) في العملية السياسية باعتبارها الفائزة في الانتخابات التشريعية»

    • إبن قاسيون:

      إختفاء إحتياطي الذهب السوري مع إستنزاف رؤوس أموال البنوك الخاصة
      وطن

      شكك عدد من المحللين الاقتصادين من قدرة النظام السوري على استمراره إلى نهاية العام نتيجة استنزاف كبير وتراجع في الاحتياطي النقدي في ظل التدهور الاقتصادي واستمرار القمع والقتل والتعذيب الذي أسفرعن سقوط أكثر من 2200 قتيل حسب الأمم المتحدة والى اكثر من 4400 قتيل حسب الاحصاأت الاخيرة .

      هذا وقد أتى قرار الإتحاد الاوربي الأخير في المزيد من العقوبات على نظام الأسد نتيجة أعمال القمع للمتظاهرين وللشعب السوري والتي شملت تجميد حسابات ومنع السفرعدة شركات وأفراد, ومن حظرعلى الواردات النفطيه ومشتقاتها القادمة من سوريا والبالغة حوالي 2.5 مليار دولار مع انهيار في ذات الوقت بالمداخيل السياحية التي تبلغ 7 مليار دولار سنويا.

      وتعادل هذه المداخيل أكثر من 70% من إجمالي الموزانة الحكومية السورية السنوية بما فيها الجيش. ويعد قرب نفاذ أموال النظام الاسدي مؤشرا حقيقا إلى قرب عدم قدرتها علي الوفاء بالتزاماتها لا سيما في ظل تنطع الرئيس السوري بشار الاسد عن الاستقاله.

      فيما لفت ديبلوماسي أوروبي رفيع إلى جريدة الحياة إلى «قلة البدائل المتوافرة أمام الرئيس الأسد»، ورأى ان المخرج السلمي الوحيد الذي سيمكِّن من حقن دماء السوريين هو “خيار المنفى بالنسبة الى الرئيس بشار الأسد”.

      وكان الرئيس الاميركي باراك أوباما الذي دعا إلى تنحي الرئيس السوري بشار الاسد، فرض عقوبات قاسية على النظام السوري. فقد أصدر أوباما مرسوما منع بموجبه إستيراد النفط ومشتقاته من سوريا وجمد كل أصول وأملاك الدولة السورية في الولايات المتحدة.

      وقد إتخذت الحكومة السورية عدة تدابير مالية إلا أنها فشلت في توقف النزيف المالي من بدأ ثورة الكرامة السلمية وخروج المتظاهرين للمطالبة برحيل النظام ورئيسه بشار الاسد منذ شهر مارس الماضي.

      وأكدت مصادر مصرفية سورية مطلعة عن نقل أموال مصرف سوريه المركزي إلى جهاز أمن الدوله, كما شملت تلك الاموال التي تم تحويلها إلى جهاز أمن الدولة احتياطيات البنوك الخاصة العاملة المودعة في المركزي والتي تمثل ثلاثة اضعاف رؤوس المصارف الخاصه حسب الانظمه لضمان عملياتها وأموال مودعيها. ويتولي حاليا الجهاز الامني أعمال الصرف المباشر إلى مختلف الوزارات بدلا من المركزي.

      كما أفادت نفس المصادر عن نقل مخزون الذهب من خزائن مصرف سوريه المركزي وتحويلها إلى جهات مجهولة. وكذلك عن توقف الأجهزة الامنية من حراستها في المركزي.

      بينما يستمر الحظر الغير معلن على جميع حسابات الافراد للحد الاعلى للسحب في عشرة الاف ليرة يوميا بما يعادل مئتي دولار تقريبا, يستمر الضغط الهائل على السحب وخاصة على أجهزة الصراف الالي والمصارف وإلى نفاذ النقد المودع بها في كثير من الاحيان.

      كما أكد حاكم مصرف سوريه المركزي أديب ميالة في تصريح له، أنه سيكون على السوريين شد الأحزمة بعد فرض عقوبات أوروبية وأمريكية قاسية على بلدهم الذى أضعفته اقتصاديًا.

      وذكر مختصون في الشأن السوري أن التجارة بين سورية وجيرانها تراجعت بما يرجح بين 30 و40 في المئة, مع إنهيار الاستثمار مع وجود دلائل علي توقف الحكومه الانفاق الاستثماري وعلى البنية الاساسية والمدارس والمستشفيات.

      وأكد الخبير الاقتصادي محمد كركوتي لصحيفة “الاقتصادية”، أن الرئيس بشار الأسد هَرَّب إلى لبنان ما يقرب من 23 مليار دولار أمريكي منذ اندلاع الثورة ضده وضخ ما يقرب من 5.8 مليار دولار أمريكي في خزائن أسرة الأسد وحلفائها.

      يذكر أن تحويل أموال البنوك الخاصة من إيداعات لضمان ولدعم عملياتها وكغطاء لرؤوس اموالها من قبل المركزي الى جهازأمني تابع للدولة, يعد مخالفة صريحة للانظمة الحاكمة للقطاع المصرفي السوري. كما سيؤدي إلى حلات إفلاس وتعثر واسعة من قبل قطاع المصارف الخاصة السورية والبالغ عددها 18 في ظل الضغوط الهائلة التي يتعرض لها الاقتصاد السوري.

    • إبن قاسيون:

      المكالمة التي تسببت بإغتيال الشيخ إبراهيم السلقيني
      http://www.youtube.com/watch?v=nyQzzxJPhqE&feature=player_embedded

    • إبن قاسيون:

      لقاء مع اخطر محرض على نظام الاسد باللا عنف الشيخ عدنان العرعور على الجزيرة
      http://www.youtube.com/watch?v=M8h16wGwIHE&feature=player_embedded

    • إبن قاسيون:

      صراعات داخلية في روسيا قد تؤجل زيارة معارضين سوريين

      بهية مارديني

      قالت مصادر مطلعة إن صراعات الكرملين والخارجية الروسية حول الملف السوري قد تكون وراء تأجيل زيارة معارضين سوريين الى موسكو. وأشارت المصادر الى أن الكرملين دعا مجموعة من المعارضين السوريين الى زيارة موسكو في حين دعت الخارجية الروسية في ذات الوقت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري فيزيارة مماثلة.

      وأعادت المصادر تزامن الدعوتين من جهتين مختلفتين، الذي وصفته بـ”الغريب”، الى صراع داخلي بين الكرملين والخارجية الروسية حول الملف السوري وحول طريقة ادارة الازمة في سوريا وتنظيم السيناريوهات القادمة. هذا وكان ميخائيل مارغيلوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، اعلن انه سيواصل الحوار مع ممثلي المعارضة السورية. ومن المقرر ان يجري اللقاء القادم، في 8 ـ 9 الجاري.

      وقال مارغيلوف ان “فريقا من ممثلي المعارضة السورية طلبوا مني مواصلة تبادل الاراء بشأن تطورات الوضع في سوريا، الذي بدأ في يونيو /حزيران من السنة الجارية”. واضاف انه سيركز الاهتمام بصورة اساسية في اللقاء، الذي سيجري في موسكو ، على العمليات الجارية داخل المعارضة السورية نفسها.

      وأكد السيناتور ان “الحديث يدور حول التغييرات في برامج المعارضة خلال الفترة من مؤتمر انطاليا وحتى مؤتمر اسطنبول. كما ان هذين المؤتمرين، اللذين عقدا من حيث الجوهر، خلال فترة لا تزيد عن شهر ونصف، مختلفان من ناحية تشكيلة المشاركين ومن ناحية التصورات حول مستقبل تطورالبلد”.

      واوضح ان الوفد السوري الذي سيحضر الى موسكو برئاسة عمار قربي، رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا، رئيس المكتب التنفيذي لمؤتمر تغيير السوري( انطاليا )، سيمثل طيفا واسعا من القوى السياسية في الجمهورية، من “الاخوان المسلمين” الى العلمانيين والاحزاب الكردية.

      وكان مارغيلوف قد اجرى في حزيران- يونيو الماضي محادثات مع سياسيين ومدافعين عن حقوق الانسان سوريين في مقر المنظمة الروسية للتضامن مع شعوب اسيا وافريقيا. وكانت المهمة الرئيسة لمباحثات السيناتور، الذي يرأس المنظمة، وقتئذ وضع نموذجا لتعاون روسيا مع مختلف القوى السياسية في سوريا من اجل وقف المواجهة المسلحة بين السلطة والمعارضة في هذا البلد.

      واشار مارغيلوف وقتئذ الى ان “طابع مشاوراتنا كله يرتبط على العموم بفكرة واحدة: كيفية وقف اراقة الدماء في سوريا، وتحريك آلية الحوار السياسي بين السلطة والشعب السوري “. هذا ويتوقع ان تقوم المستشارة السياسية والإعلامية في القصر الرئاسي بثينة شعبان بزيارة لموسكو الأسبوع الجاري تجري خلالها مباحثات مع مسؤولين روس.

      ونقلت وكالات الانباء عن مصادر مطلعة: إن “شعبان ستصل إلى موسكو في 10 من الشهر الجاري لإجراء سلسلة من المباحثات مع المسؤولين الروس”. واكدت أن شعبان ستجري مباحثات مع مسؤولين في وزارة الخارجية الروسية ومجلس الدوما والمجلس الفيدرالي.

      وكان مبعوث الرئاسة الروسية نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف قام الأسبوع الماضي بزيارة لدمشق سلم خلالها الرئيس بشار الأسد رسالة من نظيره الروسي دميتري ميدفيديف تضمنت تأكيداً روسياً برفض التدخل الخارجي في الشؤون السورية والحيلولة دون فرض عقوبات ضد سوريا وطالبت في الوقت نفسه القيادة السورية بضرورة الإسراع في تنفيذ الاصلاحات الموعودة.

      وجدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحافي إثر لقائه في موسكو بنظيره البرازيلي أنطونيو دي أغيارا باتريوتا أول أمس رفض مجموعة دول “بريكس” التي تضم إلى جانب روسيا كلاً من البرازيل والصين والهند وجنوب إفريقية التدخل الأجنبي في سوريا، وأنها لن تسمح بتكرار السيناريو الليبي فيها”.

      كما أشار لافروف في تصريحات إلى أنه لا يمكن تجاهل الخطوات المحددة التي اقترحها الرئيس الأسد لتسوية الأوضاع منتقداً محاولات التحريض لقوى المعارضة كي تواصل رفض الحوار في سوريا. وذكر أن دول المجموعة تقترح على مجلس الأمن الدولي أن يشدد على معارضته لأي أعمال عنف في سوريا ويطالب السلطات السورية والمعارضة باحترام حقوق الإنسان وبدء الحوار.

    • صوت ابراهيم قاشوش حسام العلي:

      هل يوجد جرائم اكبر من ما ترتكبة العصابة الحاكمة بسوريا
      -قتل الابرياء العزل بكل دم بارد وبدون ادنى مسؤولية او حق واللة قتل الحيوان الان لة حساب
      -التنكيل بالبشر وتسليط الجهلا والماجوريين وعناصر الامن والشبيحة للتنكيل والسرقة دون ادنى حساب او رادع ولهم التنكيل والسرقة كما ارادو وتعلموا وتربوا ببيوتهم القذرة
      -افسدوا الموسسات وخاصة موسسة الجيش السوري بزرع الامن والشبيحة بين عناصر الجيش وبلباس الجيش ليمارسوا ابشع والعن الممارسات ويوكلوها للجيش البطل
      _يمارسوا الكذب والتلفيق بكل ممارساتهم ونشاطهم يا حيف على هيك نظام
      و
      و
      و

    • إبن قاسيون:

      إغلاق مجلة إيرانية سخرت من أحمدي نجاد

      عبدالاله مجيد

      أغلقت السلطات الإيرانية يوم الاثنين مجلة “شهرفند امروز” الاسبوعية لأنها نشرت صورة يظهر فيها الرئيس محمود أحمد نجادي مع مجموعة من الأشخاص بينهم مستشاره اسفنديار رحيم مشائي موحية بطريقة هجائية أن مشائي يعتبر الرئيس من بين اتباعه المطيعين وليس العكس.

      وكانت المجلة أُغلقت في السابق مع مطبوعات اخرى بالارتباط مع الاحتجاجات التي عمت إيران في اعقاب الانتخابات الرئاسية المطعون بنتائجها عام 2009 لكنها عاودت الصدور لاحقا. وأُغلقت معها يوم الاثنين صحيفة “روزيغار” اليومية.

      وتسلط الصورة التي نشرتها المجلة ضوء على مخاوف المحافظين بسبب تنامي نفوذ مشائي وسطوته السياسية. ويعتقد انصار مرشد الجمهورية الاسلامية علي خامنئي ان مشائي الذي تربطه علاقة مصاهرة بالرئيس أحمدي نجاد يحاول تقويض سلطة الملالي في إيران.

      ويقول خصوم مشائي انه أخضع الرئيس لإرادته متهمين اتباعه بكل شيء من الفساد الى ممارسة السحر. واعتُقل خلال الأشهر الأخيرة العديد من حلفاء مشائي وبعض معاوني الرئيس نفسه.

      وأثار اصرار أحمدي نجاد على دعم مشائي غضب المحافظين وكلفه دعم خامنئي نفسه. ونشأ خلال الأشهر الستة الماضية صراع على السلطة بين أحمدي نجاد وخامنئي تعتقد اوساط واسعة ان سببه هو نفوذ مشائي.

      ونقلت صحيفة الغارديان عن محللين ان أحمدي نجاد يهيئ مشائي ليكون وريثه في الانتخابات الرئاسية المقررة بعد عامين ، ولكن هذا أصبح مستبعدا الآن. كما يُعتقد ان خامنئي اختار مجاراة أحمدي نجاد بدلا من قيادة نزاع حول مشائي في محاولة لتفادي وقوع اضطرابات خلال الحملة الانتخابية.

      وتعتقد المعارضة الإيرانية ان أحمدي نجاد بتقريبه مشائي المعروف بآرائه الليبرالية نسبيا يحاول ان يجد طريقة لكسب الاصوات والحفاظ على سلطته التي يعتريها الوهن. ويقول محللون ان أحمدي نجاد وطاقمه يفكرون في الفترة التي تعقب وفاة خامنئي.

      وكان النظام الإيراني منح مجالا اوسع لصحف المعارضة في الآونة الأخيرة بهدف ترضيتها خلال الفترة القادمة قبل الانتخابات البرلمانية. ولكن يبدو ان مجلة شهرفند امروز وصحيفة روزيغار ذهبتا أبعد من المسموح به في انتقاد الحكومة.

      ويُعتقد ان روزيغار أُغلقت لنشرها مقابلة مع المحلل السياسي الإيراني مراد سقفي الذي تطرق في حديثه الى الاضطرابات التي اعقبت انتخابات 2009.

      وشجبت منظمة مراسلون بلا حدود يوم الثلاثاء غلق المطبوعين وإبقاء صحفيين ومدونين إيرانيين رهن الاعتقال. وقالت المنظمة ان السلطات الإيرانية رغم بعض الخطوات التصالحية تواصل حملتها ضد وسائل الاعلام والصحفيين مشيرة الى مجلة شهرفند امروز الاسبوعية وصحيفة روزيغار اليومية. وتقول لجنة حماية الصحفيين ان إيران ما زالت في مقدمة دول العالم بسجن الصحافيين.

    • إبن قاسيون:

      شعوب ملت الركوع لغير الله

      أحلام اكرم (باحثة وناشطة في حقوق الإنسان)

      أتابع وكما كل إنسان يهتم بشؤون العالم العربي ويحمل همومه ويتمنى رؤيته في مصاف الدول المتحضرة والمتقدمة من أجل حماية مستقبل الإنسان العربي وحقه في الحياة بحرية وكرامة وإستقرار أمني وإقتصادي.. لهذا السبب أتابع ما يحدث من قمع وسلب للحريات وإستبداد من قبل الحكام للمواطن العربي في المنطقة العربية.. وأتابع بنفس الإهتمام ردود الفعل الغربية على صرخات الكرامة الصادرة ولماذا تستنكر بعض الدول الغربية هذه الإنتفاضات..

      الخبر الذي نشرته إيلاف بالأمس بأن الإستثمارات الروسية المقدرة بمليارات الدولات مهددة بهذه الإنتفاضات كان الجواب الكافي ليؤكد لي بأن المصالح الإقتصادية تعلو أي شكل من أشكال السياسة الأخلاقية في علاقات الدول. ولكن أهم ما لفت نظري هو شراء سوريا لأسلحة بما يفوق 4 مليارات دولار.. تتضمن الصفقة طائرات مقاتلة وصواريخ قصيرة المدى وأنظمة دفاعية وأسلحة مضادة للطائرات.. السؤال الذي يتردد في ذهني هو إذا كان الأمن الإسرائيلي من الأمن السوري كما جاء في تصريح أمين مخلوف قبل شهرين.. فلماذا كانت سوريا تقتطع من قوت مواطنها لتشتري هذه الأسلحة المدمرة؟

      وهو ما يوضح رفض روسيا للدعوات الدولية لفرض عقوبات إقتصادية.. عالم مصالح إقتصادية بحتة بين دولة بائعة لم يخجل أحد موظفيها من تشبيه ما يحصل اليوم بما حصل في إضطرابات عام 1980 والتي سحقها النظام آنذاك.. غير عابء بعدد الضحايا الذين فاقوا 25000 بين قتيل وجريح.. المهم البيع سواء لمعداته أو لأسلحته المهم لديه حماية وظائف مواطنيه.. ونظام يسعى لحماية نفسه ونفسه فقط حتى لو كانت على حساب قوت ودم المواطنين.. المهم الإنتصار في المعركة السياسية والبقاء في السلطة..

      ليس من مصلحة أي من الدول الغربية التدخل عسكريا في سوريا.. سواء لدعم الإنتفاضة الشعبية وقلب النظام.. أو لدعم النظام ذانه.. لسببيين رئيسيين.. أن سوريا لا تملك أي من الموارد الإستراتيجية لا النفط ولا المياه.. ولأن الدول الغربية مقبله على مرحلة إقتصادية جديدة.. بالغة القساوه ولا أحد يعرف او يستطيع التنبؤ بمدتها الزمنية.. وبالتالي تبقى مهمة التخلص من النظام مهمة الشعب الأعزل نفسه.. وأقصى ما تستطيعه هذه الدول هو ما توصلت إليه الجمعة في الأمم المتحدة من قرار موحد يقضي بحظر إستيراد النفط السوري.. والذي تأمل الدول الغربية من خلاله الحد من قدرة النظام الأسدي على تمويل حملته العسكرية العنيفه ضد المتظاهرين.. وهو الأمل اليسير الذي لن تمنحنا إياه الدولة الإيرانية لأن سقوطة سيهدد نظامها.. وهيمنتها الإقليمية..

      وتستمر دوامة العنف من نظام يرفض حقوق شعبه.. ويستمر سقوط الضحايا بأسلحة روسيا وعجز الجامعة العربية عن الإقرار بحقوق الشعوب العربية وتمثيلها تمثيل يخدم مصلحة الشعوب لا الطغاة.. لأنهم هم من يدفعوا فاتورة حساباتها.. من دم شعوبهم التي سئمت من الركوع لغير الله..

    • إبن قاسيون:

      تبقى الحركة الكردية النواة لأحزاب المعارضة السورية

      محمود عباس

      التيار الإسلامي السياسي والتيارات المرافقة له، الذين يبحثون في آفاق أقرب إلى المصالح الذاتية من آفاق الثورة الحقيقية، يحاولون جاهدين فرض شروطهم على المسيرة الثورية، معتمدين بالدرجة الأولى على القوة المادية التي يملكونها والدعم اللوجستي من تركيا وحزب العدالة والتنمية بشكل مباشر، وهم في الواقع لا يملكون القوة الشعبية الواسعة في شوارع المدن السورية كما يودون من خلال نشاطاتهم الخارجية أظهاره. الكل يعلم بأن الشارع يملكه تنسيقيات وجماعات متنوعة من الشباب ينتمون إلى نوعية خاصة من الشعب منبعهم الثورة الإنترنيتية والمفاهيم الديمقراطية العالمية والتي أجتازت الحدود الدينية والقومية، وما نراه من التجمعات والأحزاب العربية والكردية التي تبرز في الداخل والخارج تحت أغطية الدين أو العلمانية ما هو سوى أستيلاء غير شرعي لروح الثورة الشبابية الحقيقية، حتى ولو أنهم يحملون راية المعارضة وعن إيمان، وهي فترة أنتقالية تمر فيها عادة معظم الطفرات البشرية إلى أن تكتمل.

      يتوجب على التيار الإسلامي السياسي، قبل الآخرين في المعارضة السورية، أن تدرك قيم الثورة الجماعية التي تتكوم عليها معظم شرائح المجتمع السوري، ولا تصر على ثقافة ألغاء الآخر، التي لا تنتمي إلى مبادئ الإسلام، بحراكهم السياسي المنفرد، يظهرون للأخرين وكأنهم لايبغون سوى السلطة وليس تغيير النظام والمفاهيم التي تراكمت من وراءها الثقافة العنصرية، تتبدى هذه الصورة بشكل واضح من خلال التصريحات المتكررة حول المجتمع السوري القادم، المسلم دينياً والعربي اثنياً، والبقية من في الوطن ينتمون إلى المجتمع من خلال مقاييسهم، وهي مقاييس ذات إطار جامد لا تختلف في كليته عن ثقافة البعث الحاضرة، لكن بوجهها الآخر.

      الإلغاء وعمليات الإقصاء في كثيره كان موجهاً نحو الحركة الكردية ( وبشكل خاص من قبل قسم من التيار الإسلامي المعارض الراضخ لإملاءات الحكومة التركية ) تبين عن تهميش متعمد لكيان القومية الثانية في الوطن السوري وهي القومية الكردية، ورغم إننا مع الإطار الوطني بكل جمالياته وحيث إعادة بنائه هو الهدف الرئيس للثورة الشبابية القائمة، لكننا نرى بأن إعادة بنائه وعلى سوية صارمة، لا تسمح للمعارضة العربية أن تتجاوز حقيقة وجود القومية الكردية في سوريا كنواة أساسية في المعارضة، وكجزء رئيس من المجتمع السوري له كيانه التاريخي والجغرافي الخاص، ومشارك في إعادة بناء هذا الوطن عن قناعة بالشراكة الوطنية الصادقة، ورغم ما ينخر جسد الحركة الكردية من الجروح والتمزق، والذي كان يقف ورائها السلطة الحالية بكل قواها الأمنية والسياسية، والتي لم تعد خافية على أحد، إلا أنها لا تزال تملك الماهية التي عليها ستكون التجمع القادم لجميع أحزاب المعارضة السورية، كما كانت عليه يوم ظهور أعلان دمشق كمعارضة وطنية في الداخل، رغم تحفظنا عليه يومها، وغيره من تجمعات المعارضة الوطنية التي لعبت الحركة الكردية بكل فصائلها دور أساسي. وما تحتاج إليه هذه الحركة، لتستطيع أن تقوم بمهامها هذه أمام المعارضة السورية وبوطنية صافية وتامة، يجب عليها أن تقوم بعمليات التلاحم التام مع الشارع الكردي، وإعادة دراسة شاملة، بدون إملاءات، للواقع الذاتي والموضوعي وبأسرع ما يمكن.

      الشعب الكردي، بشبابه الثائر، مع حركته، السياسية والثقافية، يملكون القوة الأكثر تأثيراً على تلاحم المعارضة السورية، وهم حتى اللحظة، الأصوب في حمل روح الثورة وتسييرها، وما مطالبتهم لأطراف المعارضة السورية الأخرى وخاصة العربية على قبول بعض شروطهم ومطاليبهم بشكل مبدئي، والتي ثارت حولها زوابع كلامية من قبل بعض الكتاب والسياسيين من الأخوة العرب، والذين في لحظة الثوران العرقي تناسوا المفاهيم الوطنية، وعليه دارت سجالات متشجنة، وكانت لي حصة فيها بمقالة ” ثلاثية على قسم لا إله فيه على جمهورية الكل السورية ” وما محاورات المثقفين الكرد الذين نبشوا في أسم الجمهورية القادمة إضافة إلى مفهوم الفيدرالية التي طرحت في مناسبات أخرى بناء على طروحات سابقة لها والتي كان قد تبناها ” المجلس الوطني الكردستاني – سوريا ” منذ عام 2006، إضافة إلى بنود أخرى عرضت على أطراف متنوعة من المعارضة السورية العربية لم تكن كل ذلك سوى أصرار للحصول على التأكيد من الأخوة العرب على أنهم مع مفهوم قبول الآخر ” الكردي هنا ” والذي يعد البنية الأساسية لتجميع القوى في وحدة متماسكة متفاهمة على الأقل في الأساسيات، وهذا ما لم تظهره أحزاب المعارضة العربية السورية حتى الآن وذلك تحت شعارات وطنية بدت وبعد الإثارة الأخيرة والمؤتمرات الإقصائية المتكررة مزايدة للتغطية على ألغاء من نوع آخر.

      ونؤكد بأنه ما دامت القوى الكردية في خارج إطار المحاورات والمؤتمرات التي تجري خارج الوطن، في تركيا بشكل خاص، وبقيت عمليات الإقصاء والتهميش مستمرة، ستبقى المعارضة متنافرة ومشتتة.

      نعود لنركز على واقع أصبح واضحاً، وهو أن الشارع الكردي والحركة الكردية رغم نسبتهم إلى المعارضة العربية إلا أنهم نواة التجمع لمعظم أطراف المعارضة السورية وعلى الجميع الإقتناع به. الإهمال والإقصاء الذي لوحظ ويلاحظ بشكل فاضح، بناءً على أملاءات خارجية، وأصبح معروفاً للجميع، وحيث تقف وراء معظمها الدولة التركية وبشكل قوي، سوف لن تؤدي سوى إلى المزيد من الشهور على عمر الثورة، ومزيد من الدماء التي لا تتوانى السلطة الفاشية بإراقتها، وتطويل لعمر طواغيت سوريا، وتوسع لمصالح تركيا في سوريا والشرق عامة، وهذا ما تبحث عنه الدولة التركية من خلال تذبذبها تجاه الثورة السورية.

      هناك من يستهين بالقوى الكردية من داخل المعارضة السورية، وهناك من يتعمد لها، كما ويتعمدون بالحفاظ على هذه السوية من مسيرة الثورة لتمرير مصالح ذاتية، وفرض أجندات خاصة، وما مماطلة الدولة التركية في حسم قرارها إلى اللحظة سوى جزء من هذه الحقيقية، ودعم غير مباشر لتلك الأطراف، مثلها مثل قرار جامعة الأنظمة العربية الأخير، وتلكئها تحت جملة من الأسباب التي تبثها هنا وهناك، أحد هذه الأسباب التخوف من حدوث تمزق في جسد سوريا الوطن، وهي لا تدخل في صالح الثورة الشبابية في سوريا وبالتأكيد.

    • إبن قاسيون:

      عملاً بقاعدة “كأن لم يكن”

      النهار اللبنانية
      عبد الوهاب بدرخان

      أخذ اللبنانيون علماً بأن “التغيير والاصلاح” يعنيان تخفيف العقوبة للمتهم المعترف بعمالته لاسرائيل، وضرورة تجاوز أصول العمل الحكومي لمنح الجنرال وصهره مشروعية للصفقة الكهربائية التي يعتزمانها. وهذا مجرّد عيّنة من الانحرافات العونية التي ستفاجئ الحلفاء قبل الخصوم، لأن “التيار” مدرك أنه أصبح رقماً صعباً في معادلة الضعف المتزايد لسوريا و”حزب الله”، ما يشجعه على فرض شروطه واسترهان الحكومة بين الشلل والسقوط.

      المسألة لا تحتمل سوى فرضيتين اثنتين: إما ان العميد فايز كرم بريء أو أنه عميل. البراءة توجب اطلاق سراحه من دون تأخير وتعويضه الفترة التي أمضاها في الاعتقال ظلماً وتعسفاً. أما العمالة المثبتة فتوجب انزال عقوبة اشد من الحبس سنتين، خصوصاً لكونه عسكرياً سابقاً. يتساوى في ذلك، أمام أي قضاء نزيه، أن يكون من أقطاب التيار العوني أو لا يكون. لكن الحكم الصادر في حقه جاء مبهماً، إذ خفف التهمة او الاشتباه عنه، فإذا هذا الاشتباه يتلبس القضاء و”فرع المعلومات” نفسيهما، علماً بأنهما لم يواجها أي إشكال مشابه بالنسبة الى العملاء الآخرين. وتجدر الاشارة الى انهما مُنعا منعاً باتاً من مساءلة العملاء المنتمين الى “حزب الله”، باعتبارهم مثل المتهمين بالاغتيالات السياسية ينتمون الى الدويلة داخل الدولة.

      بديهي أن عملية ابتزاز واسعة اجتاحت كواليس المحاكمة وأملت هذا الحكم المخفف. تماماً كما كان يحصل أيام الوصاية السورية التي ورثها “حزب الله” ويعمل على تطبيقها بمثل ما عرف عنها من احتقار للمؤسسات ولعقول اللبنانيين. وعدا أن ما حصل يسخّف تهم العمالة للعدو، ولا يتوانى عن التمييز بين “عميل صديق” وعميل لا سند سياسياً له، فإنه يشي بعقلية “وصائية”، “تشبيحية” لا تنفك تثقل بكاهلها على هذه الحكومة لتقبل غير المقبول منذ الآن تمهيداً لقبول غير المعقول غداً حين تتوغّل الأزمة السورية في المستنقع الذي يندفع اليه النظام.

      ثمة استنتاجان من مغامرة القضاء، ولو عسكرياً، مع حكمه غير المتناسب مع الجرم المثبت في قضية العميد كرم. أولهما، أنه لا يمكن التعويل على الحزب الحاكم، حزب المقاومة، ولا على حليفه مدعي “التغيير والاصلاح”، في تحقيق واحد من أكبر طموحات المجتمع اللبناني برفع اليد السياسية عن القضاء. والثاني، ان هذين الحزبين الشريكين في الحكم وفي الدأب على تهشيم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، قدما أخيراً حجة إضافية لكل من يشكّك بقدرة القضاء المحلي على إنصاف ضحايا الاغتيالات وذويهم وجميع اللبنانيين الذين فجعوا بفقدهم.

      لكن تسخيف العمالة (واستطراداً تشريعها) وشخصنة برنامج حكومي لاعادة الكهرباء، ليسا شيئاً بالمقارنة مع ما يعد لاستحواذ “حزب الله” وايران، مع سوريا بنظامها المتساقط لكن المستمر شكلياً، على البلد وادخاله في الدوامة السورية مع تفاقم الأزمة في اقتتال أهلي مفتوح، واتضاح ان أفول الحليف الاستراتيجي يوجب على إيران انقاذ ما يمكن انقاذه في سوريا كما في لبنان. سيكون استحواذاً أمنياً وسياسياً يتصرّف بلبنان، دولة وحكومة وشعباً، “كأنه لم يكن” وفقاً للمقولة التي تطبّقها دمشق على ورطة نظامها.

    • إبن قاسيون:

      هل اطمئنان النظام السوري في محله؟

      النهار اللبنانية
      سركيس نعوم

      الأخبار الواردة من دمشق على عدد من المتصلين بها تشير الى ان القيادة السياسية السورية العليا لا تزال واثقة من قدرتها على التعامل مع “الانتفاضة الشعبية” المندلعة منذ ستة اشهر وما تسميه هي عصابات التخريب المدفوعة من الخارج الاميركي – الاسرائيلي بغية ضرب نظام الممانعة الوحيد في العالم العربي. فالجيش السوري ورغم ما يبثه بعض الإعلام المرئي “المغرض” وتنشره وسائل الإعلام الاخرى عن انشقاقات داخله لا يزال متماسكاً، ولا يزال ولاؤه للنظام تاماً، ولا يزال على جهوزيته المعروفة للتعامل مع التطورات التي قد تستجد في سوريا. ولا يقلل ذلك “فرار” عدد من العناصر منه والتحاقهم بالمنتفضين، لأنهم يبقون افراداً عاجزين عن اطلاق “فرار” جماعي وعن ضمّ قطعات عسكرية مهمة بكامل سلاحها وعتادها اليهم.

      وعدد التظاهرات الشعبية في رأي القيادة المشار اليها اعلاه الى تراجع وكذلك عدد المشاركين فيها. هذا فضلاً عن التراجع في اعداد ضحايا “تصدي” القوى الامنية والعسكرية لها. وقيادة النظام السوري لا تشعر بالهلع على الاطلاق. وقد ظهر ذلك من طريقة تعاطيها مع الاجتماع الاخير لمجلس جامعة الدول العربية الذي اصدر بياناً سلبياً حيال دمشق، وقرر ابلاغه الى القيادة فيها بواسطة لجنة عربية يكون الأمين العام للجامعة في عدادها. فهي رفضت البيان، ونفت ان يكون تمّ الاتفاق على اصدار اي بيان، وخفّضت مستوى مشاركتها في الاجتماع الذي كان على مستوى الوزراء ورفضت استقبال اللجنة العربية، ولم تُعطِ الأمين العام للجامعة الضوء الاخضر للقيام بالزيارة منفرداً الا بعد انقضاء اسبوع او اكثر افهمته اثناء المشاورات التي تخللته ان شرط الاستقبال والبحث هو غياب اي شيء اسمه “ابلاغ” او “بيان” او “موقف رسمي عربي جماعي”.

      كما ظهر عدم شعور القيادة السياسية السورية العليا بالهلع من خلال الاتصالات المستمرة وإن بتقطع بين سوريا ودول عربية عدة منها قطر. فهي اكدت لبعض هذه الدول الذي ابلغ اليها انه يحمل مشروعاً اصلاحياً لسوريا عماده الديموقراطية والحرية واحترام حقوق الانسان وما الى ذلك، ان الهدف الاساسي من التحرّك في الشارع السوري او بالاحرى من دفع الغرب وحلفائه العرب بعض هذا الشارع الى التحرّك هو تهيئة الظروف لسلام مع اسرائيل بشروطها وليس سيادة العدل والمساواة بين ابناء الشعب السوري واطيافه المتنوعة. كما تساءلت امامه عن صدق “غرامه” بالديموقراطية مع الدول العربية الاخرى وخصوصاً الخليجية منها التي لم يُعرف عنها يوماً إحترام لحقوق الانسان او للتنوع والتعددية الاثنية والطائفية والمذهبية.

      الى ذلك كله لا تشعر قيادة النظام السوري بالهلع لأنها تعرف ان الغرب يعرف ان سوريا ليست ليبيا، وان عملاً عسكرياً جماعياً دولياً او شرق اطلسي ضدها ليس وارداً عنده وخصوصاً عند اميركا. ولأنها تعرف ايضاً ان زعيمة هذا الغرب لم تصل الى حد طلب تنحّي الاسد إلا قبل اسابيع لأنها تخاف البديل من نظامه في ضوء ظهور قوة الاسلاميين من “اخوانيين” وسلفيين ومتطرفين ليس في سوريا فحسب بل في العالم العربي كله.
      هل ثقة نظام سوريا بنفسه وأهله به المفصّلة اعلاه في محلها؟

      المتابعون الموضوعيون من لبنان وعدد من المتابعين الاميركيين يؤكدون ان نظام الاسد لا يزال قوياً وبعيداً من الانفجار من داخل، ذلك ان في مقابل القسم من الشعب المقهور والمطالب باسقاطه هناك قسم آخر لا يزال معه، وهو يمثّل عناصر “مفتاحية” من المجتمع السوري. فضلاً عن ان تشرذم المنتفضين يدفع الى التساؤل عن إمكان نجاحهم في قلب النظام. لكنهم يقولون في الوقت نفسه ان النظام السوري اكد لحلفائه اللبنانيين اكثر من مرة انه سيقضي على الانتفاضة خلال اسابيع. لكنه كان يمدّد المهلة كل مرة يراهم فيها الى درجة ان بعضهم “العليم” قال انه سمع من مرجعيات عليا ان النظام يحتاج الى سنة للتخلّص من الانتفاضة، علماً ان بعضاً آخر منهم سمع بعد ذلك ومن دمشق ان القضاء عليها يستلزم سنتين.

      في اختصار المراقبة الميدانية تشير الى عدم سهولة قضاء النظام على الانتفاضة من دون استعمال اسلوب حماه لعام 1982، أن الظروف الدولية والاقليمية لا تسمح به، ولأن مضاعفاته على مستعمله قد تكون سلبية. وتشير ايضاً الى عدم استسهال نجاح الانتفاضة في “اسقاط النظام”. ويعني ذلك ان الوضع الراهن في سوريا “سيعِسّ” اي سيستمر حريقه مع فترات من الانطفاء قد تكون قليلة. وعواقب ذلك وخيمة على السلم الاهلي في سوريا كما على لبنان.

    • إبن قاسيون:

      التدخل الدولي لا الأجنبي

      الشرق الاوسط اللندنية
      عبد الرحمن الراشد

      لا يمكن الهروب من الاستنجاد بتدخل دولي ما في سوريا، إلا في إحدى حالتين؛ أن ينجح النظام في إنهاء الاحتجاجات سريعا، وهذا أمر مستبعد، أو أن يصاب النظام بسكتة قلبية مفاجئة وهذا مستبعد تماما. وبالتالي نحن أمام ثورة مظاهراتها لا تتوقف، ونظام لم ولن يتوقف عن قمعها وقتل آلاف المحتجين. وأمام حمام الدم هذا، ودائرة الرفض والتظاهر التي تتسع، سيصل المجتمع الدولي إلى ضرورة التدخل، السؤال هو: متى وبعد كم من الدماء والدمار؟ حاليا، معظم الدول الأجنبية تفضل أن تترك السوريين يتدبرون أنفسهم.

      النظام السوري يعتقد أنه قادر على الانتصار إن ترك لشأنه يعالج الاحتجاجات، ولا يرعبه شيء بقدر التدخل الدولي. يدرك أنه يستطيع النجاة من خطر العقوبات الاقتصادية بدعم إيران له والتضييق على المواطنين. يدرك أن القوى الإقليمية مثل تركيا والدول العربية لن تتدخل من دون تكليف من الأمم المتحدة. ويدرك أن المظاهرات مهما كبرت تزعجه وتحرجه لكنها لن تسقط النظام، ففي الأشهر الماضية قتل وخطف وسجن وعذب، ومع هذا لم يخسر بلدة واحدة. ويعرف أنه حتى لو تحولت المظاهرات من سلمية إلى كفاح مسلح لن تسقطه لوحدها، فالنظام يملك الجيش والأمن والشبيحة، وستستمر المعركة لفترة طويلة.

      فقط التدخل الدولي يخيفه لأنه يعني شل قدرات النظام العسكرية الأساسية، وتعطيل أجهزة اتصالاته، وإذا سلح القرار بحق القتال لحماية المدنيين فسيؤدي إلى قصف قواته، والتدخل الدولي سيؤذن للمعارضة بالعمل العسكري. وربما التدخل الدولي يغني عن القتال لأنه يمثل أكبر خطر على النظام الذي سيدرك أن تغير ميزان القوة سيؤدي إلى سقوطه وربما يقبل بحل سلمي يرضي المعارضين أيضا.

      وعلينا ألا نخلط ببن تدخلين؛ التدخل الدولي، الحالة الليبية والكويتية وكوسوفو، غير التدخل الأجنبي، كالحالة العراقية. فالدولي مرجعيته لمجلس الأمن المحكوم بتوازنات عالمية دقيقة، ومقيد بنصوص قانونية تشرع طبيعته وإدارته وزمنه. في ليبيا، التدخل أنقذ بنغازي من مجزرة وشيكة دون أن يحتاج إلى إنزال قوات أجنبية كبيرة على الأرض.

      وإشراك الأمم المتحدة قيمته أكبر من عسكرية. لو افترضنا أن النظام السوري تهاوى وسقط فجأة، من الذي سيضمن سلامة ووحدة الأراضي السورية من التدخلات الإقليمية مثل إيران وإسرائيل وغيرهما؟ من سيضمن وحدتها إذا ظهرت جماعات سورية انفصالية، سواء بقناعاتها أم بتحريض من النظام المتهاوي كما حاول القذافي أن يفعل باستمالة المناطق والقبائل؟ هناك مخاوف من تفكيك سوريا وظهور دعوات لفصل مناطق في الشمال والغرب. من دون إشراف دولي، وفي ظل أي اضطراب، لن توجد ضمانات تبقي على الدولة بأرضها وحدودها وسيادتها.

      صحيح أن صواريخ «توماهوك» التي أطلقت من البحر من قوات التحالف هي التي دكت مقر القذافي في العزيزية، والقوات الجوية البريطانية والفرنسية التي قصفت منشآت ورادارات ومطارات عسكرية هي التي سرعت بإسقاط النظام، لكن تبقى الثورة الليبية في معظمها من فعل الشعب الليبي الذي دفع نحو 30 ألف قتيل ثمنا للحرب على النظام، أما الحلفاء فلم نسمع عن قتيل واحد لهم.

      وكما أسلفت في مقالي أمس، فإن مطلب التدخل بالحماية الدولية رفعه المتظاهرون على الأرض في سوريا، في حين أن الدول الكبرى وكذلك الدول الإقليمية ليست متحمسة بعد. ويعزز موقف اللامبالاة الدولي الاعتراضات العلنية من قيادات المعارضة في الخارج التي وقعت على بيانات ترفض التدخل الدولي، بل ونددت حتى بالتفكير فيه. هذه الجماعة تريد إسقاط النظام من دون أن تقدم لمواطنيها خطة عمل تقول كيف يمكن إسقاطه؟ هل يمكن ذلك ببيانات الشجب في الخارج، والمزيد من دم المتظاهرين في مظاهرات سلمية، عمرها الآن سبعة أشهر، وثلاثة آلاف قتيل، وأكثر من مائة ألف معتقل في السجون؟ تقريبا، مستحيل ذلك.

    • إبن قاسيون:

      حال قادة القوميين العرب!!

      الشرق الاوسط اللندنية
      عبد المنعم سعيد

      شعرت بحزن عميق وأنا أشاهد الأحوال الليبية أثناء الثورة وحتى وصلت إلى العاصمة طرابلس. كانت الدراما نفسها من قتل وتدمير تمزق النفس، وكان الادعاء والكذب رغم كل ما جرى فيه من الفضيحة، ما يجعلنا نتساءل: كيف عشنا مع هذا الغش طوال أربعة عقود؟ ولكن أكثر ما أدمى القلب كانت حالة المدن والقرى الليبية، وحتى الحواضر الكبرى مثل بنغازي والعاصمة طرابلس، فقد كان فوقهما وتحتهما غلالة من الفقر والفاقة والبؤس والخوف. وكل ذلك في بلد عدد سكانه خمسة ملايين نسمة، ينتجون 1.6 مليون برميل من النفط شبه النقي ويصدرونه كل يوم وسط أسعار خرافية. ماذا فعل الرجل بهذه الثروة، وماذا فعل بالشعب الليبي، وماذا فعل بسمعة العرب في العالم؟ بالتأكيد كان ممكنا أن تكون ليبيا مثلها مثل الدول العربية الأخرى المنتجة للنفط في دول مجلس التعاون الخليجي على اختلاف درجة تطورها، ولكنها أقامت بنية أساسية وحصلت شعوبها على نصيب من الثروة والتعليم والصحة في حواضر قوية وعفية. صحيح أن الثروة ليست كل شيء، وإن هناك ما هو أكثر تطلبه الشعوب العربية المنتجة للنفط وغير المنتجة له، ولكن الفارق هائل بين الحالة الليبية وأحوال باقي الدول العربية الأخرى حتى بما فيها تلك الكثيرة العدد والسكان مثل مصر والمغرب وتونس.

      ولكن الحالة الليبية لا ينبغي لها أن تصيبنا بالدهشة، بينما ننظر في أحوال مدينة بعد أخرى، فقد فجعنا نفس الفجيعة عندما جرى الغزو الأميركي للعراق، حيث لم يكن الحزن فادحا على احتلال بلد عربي فقط، وإنما أيضا على أحوال هذا البلد الذي لديه كل مقومات النفط والماء التي تجعله بلدا متقدما على بقية البلدان العربية قبل غيرها. ولكن لم يكن هناك شيء إلا الفقر والخواء وشعارات البعث وتماثيل الزعيم الذي كان يتحدث تماما مثل القذافي بصلافة مدهشة، داعيا شعبه الذي داس عليه بالنعال أن يهب في مواجهة العدوان الأجنبي. هل كان الأمر محض صدفة أن ليبيا والعراق جرى تحريرهما من الاستعمار المحلي عن طريق قوات متعددة الجنسية، أو حلف الأطلنطي، وكلاهما مثل الاستعمار القديم والجديد معا في نظر «الأمة» لسنوات وعقود؟ وهل هي محض صدفة أيضا أن ذات القصة بحذافيرها تجري في سوريا الآن، حيث إن المدن السورية ترزح تحت ذات التخلف والفقر والفاقة التي عاشته المدن العراقية والليبية؟ صحيح أن سوريا ليست بلدا نفطيا، أو هي بلد نفطي صغير، ولكن سوريا حصلت، وبسخاء كبير على معونات ومنح من الدول العربية القادرة كانت تكفي وزيادة في بلد آخر لكي تنقل البلد كله إلى مكانه متقدمة بين الدول.

      ما الذي يجمع بين صدام حسين، وبشار الأسد، ومعمر القذافي، وعلي عبد الله صالح، سوى آيديولوجية القومية العربية التي بدايتها الإيمان بحق الشعوب العربية في الحياة والوحدة، فإذا بدولهم هي التي تعرضت للاحتلال والفاقة والفقر؛ وأخيرا التفكك والحرب الأهلية وضياع أزمان طويلة تغيرت فيها الدنيا وانقلبت رأسا على عقب، وتقدمت دول كانت لا تختلف كثيرا عن دولنا هذه في سلم التنمية والتقدم. والطريف أن القذافي الذي طالب بالوحدة بين ليبيا وكل البلدان العربية، وعندما فشل ذهب إلى تشاد ومالطا، هو نفسه الذي انتهى في النهاية إلى التهديد بتمزيق ليبيا نفسها بحرب بين القبائل لا تبقي ولا تذر.

      هل هي محض صدفة أن الجماعة التي هي الأكثر حديثا عن الممانعة والمقاومة والمؤامرة الدولية كانت هي التي انتهت إلى تسليم بلادها إلى المحتل الأجنبي، أو – وهذا الأخطر – تمزيق هذه البلاد إلى شيع وجماعات متنافرة ومتناحرة على أساس من المذهب والعقيدة. العجيب أن العقيد القذافي، قائد الثورة الليبية، قدم نفسه في النهاية، وبصراحة يحسد عليها على أنه حامي الغرب من تنظيم القاعدة، وكذلك فعل بشار الأسد وبصراحة يحسد عليها أيضا، وكان صدام حسين هو الذي كان مستعدا أن يكون حائطا للصد ضد إيران والإرهاب الدولي فقام بغزو الكويت ولم يمض وقت طويل حتى تحررت الكويت وكان العراق نفسه هو الذي وقع تحت العدوان والغزو.

      كان هؤلاء جميعا مشتركين في دراما محزنة، ونكبة كبرى لبلادهم وشعوبهم؛ والأخطر أنهم كانوا يريدونها شائعة وغلابة في كل الأقطار العربية. فطالما آمن هؤلاء بالقومية العربية والوحدة العربية فإن هذا الإيمان أعطاهم «الرخصة» للتدخل في شؤون الدول العربية الأخرى وتحديد مصالحها الوطنية، وذلك بغرور قاتل وتعال وصلافة تمتزج بحماقة تاريخية تظهر ساعة هدم المعبد على رؤوس أصحابه فلم يعد العقيد القذافي – ولا كان صدام حسين، ولا بشار الأسد – على استعداد لسماع نصيحة عربية مخلصة بأن يتركوا مناصبهم وبلادهم في حالها تبدأ من جديد، وتعيش حياة بلا خوف وفقر وحرمان من الكرامة التي مزقتها أجهزة أمنية ومخابراتية لا عدد لها ولا حصر، والتي رغم كثرتها فإنها تكون أول المستسلمين، أول من يغادر الساحة، وأول من يعطي نصائح خاطئة لزعماء اكتشفوا فجأة أن العالم الذي أقاموه لا يزيد على قصر من رمال يتهاوى بمجرد أن يقرعه موج أو هبة ريح.

      ما يجمع هؤلاء جميعا أن نهايتهم صعبة، وبالمقارنة فإن زين العابدين بن علي الذي لم يكن قوميا عربيا بحال فقد ترك بعد شهر من الثورة البلاد التي تقدمت درجات، حتى ولو فشلت في الوصول إلى المبتغى الذي يريده الشعب التونسي، وبسقف من الفساد كان كافيا لكي يطاح به فذهب. حسني مبارك ترك السلطة كلها بعد 18 يوما من الثورة، ولكنه رفض الهرب أو اللجوء إلى العالم خارج مصر وبقي فيها قابلا المحاكمة والاستعداد لمواجهة من وجهوا له الاتهامات في ساحة قضاء عادل. ولكن جماعتنا من قادة القومية العربية، الفلاسفة والمنظرين وكتاب الروايات والأشعار فإن لهم رأيا آخر وهو أنه لا يجوز ترك السلطة إلا بعد أن يجعلوا عاليها أسفلها، وكما فعل نيرون وحرق روما فكان لا بد أن تحترق سوريا والعراق واليمن وليبيا عبر عملية ألم طويلة احتاجت 13 عاما في العراق، وربما سبعة شهور في ليبيا، ومن يعلم كم من الوقت سوف يستغرقه التخلص من علي عبد الله صالح في اليمن؛ أما بشار الأسد فإنه مصمم على ألا يترك البلاد إلا وقد صارت خرابا كاملا، فلا رسالة وصلت من الشعب، ولا نصيحة جاءت من الدول، وإنما لا يوجد إلا إصرار عجيب على السير في الطريق إلى آخره، حيث لا توجد إلا دماء نازفة، وأموال مهدرة، وبحر من الزمن ضاع على شعوب مقهورة.

    • إبن قاسيون:

      أسلمة بلا إسلاميين

      الحياة اللندنية
      خليل العناني

      أخطأ كثيرون حين وصفوا الثورات العربية بأنها ثورات «مدنية» لمجرد أنها لم ترفع شعارات دينية ولم يحتل الإسلاميون صفوفها الأولى. وهي أطروحة عكست أمنية وحجة أكثر مما عبرت عما هو قائم. أما الأمنية فقد تمثلت في أن مجتمعاتنا حققت أخيراً المعجزة التاريخية ونحتت، عبر سلسلة من الفعل الجماعي السلمي (باستثناء الحالة الليبية)، طريقاً ثالثاً يمكن أن يطوي ثنائية السلطويين والإسلاميين، وينهي حالة الانسداد التاريخي للديموقراطية في بلادنا. في حين تمثلت الحجة (وهي موجهة أساساً للغرب) في سقوط نظرية الاستثناء العربي التي شكّلت إحدى روافع منهج الاستشراق وساهمت في نشر مقولته الرئيسية بعدم قدرة الإسلام والديموقراطية على التعايش.

      ولأن التشخيص كان خاطئاً، كانت النتائج مريرة، فمن مصر إلى تونس، ينعى الثائرون ثوراتهم بأن القوى الإسلامية التي ظهرت بعد الثورة اختطفتها، وتسعى الآن للهيمنة والاستفراد بثمارها. وقد وقع بعض الثوّار ومنظرّيهم في الخطأ التاريخي الذي وقعت فيه أنظمة القمع والتسلط وهو النظر الى الإسلاميين باعتبارهم «نشازاً» مجتمعياً واستثناء ثقافياً وقيمياً يعاكس حركة التاريخ ويمثل خطراً على الثورة وقيمها المدنية. ووصل الأمر إلي استحضار مقولات التخويف من الإسلاميين على غرار ما كانت تفعل الأنظمة المخلوعة، وذلك إلى درجة التحريض على إقصائهم ومنعهم من دخول المجال السياسي.

      وبعكس المقولة الرائجة حول «مدنية» الثورات العربية، يمكن القول إن الدين كان حاضراً شكلاً ومضموناً في قلب هذه الثورات، بغض النظر عن سلبية هذا الحضور أو إيجابيته. ونقصد هنا الدين بالمعنييْن السياسي/ الحركي، والهوياتي/ الرمزي. وسأكتفي بالإشارة إلى بعض الأمثلة التي تؤكد هذه الفرضية. في ما يخص الحضور السياسي والحركي، كان الكثير من التيارات ذات المرجعية الدينية حاضراً في المشهد الثوري العربي منذ بداياته الأولى. ربما كان هذا الحضور خفيفاً في البداية، لكنه ازداد ثقلاً بعدما تأكد الإسلاميون (وهم دائماً كبش فداء الأنظمة السلطوية) أن ما يحدث ليس مجرد تظاهرة أو هبّات محدودة وإنما هو ثورات حقيقية. وبعكس ما يعتقد البعض، كان غياب الإسلاميين عن صدارة المشهد الثوري أمراً مقصوداً وربما إيجابياً في إنجاح هذه الثورات، خصوصاً في ما يتعلق بحالة التربص الغربي بالإسلاميين. وقد أشاد شباب الثورة في مصر وتونس وليبيا بدور الإسلاميين في حماية الثورات العربية في مراحلها الحرجة حين ازداد جنون الأنظمة المتساقطة.

      ومن المفارقات أن مشاركة الإسلاميين في الثورات العربية لم تقتصر على فصيل بعينه. ففي الثورة المصرية كان هناك الإخوان المسلمون وبقايا الجهاديين السابقين (صفوت عبد الغني وبعض كوادر الصف الثاني من الجماعة الإسلامية)، وبعض رموز السلفية الجهادية (الشيخ فوزي السعيد وهشام العقدة)، وبعض رموز السلفية الإعلامية (صفوت حجازي والشيخ محمد يسري والشيخ محمد عبد المقصود)، ناهيك عن الإسلاميين المستقلين (سليم العوا وعمرو خالد ومعز مسعود… إلخ). وفي تونس شارك أبناء حركة النهضة في الثورة التونسية منذ بداياتها وإن بشكل فردي. وفي ليبيا كانت المفاجأة أن عبد الحكيم بلحاج، الجهادي السابق وأحد مؤسسي «الجماعة الليبية المقاتلة»، هو المسؤول الأول والقائد العسكري لعملية تحرير طرابلس من القذافي والتي عُرفت إعلامياً بعملية «فجر عروس البحر». وفي اليمن وسورية هناك دور ملحوظ تلعبه جماعة الإخوان المسلمين في تحريك الشارع الغاضب تجاه نظامي علي عبد الله صالح وبشار الأسد.

      أما الحضور الهوياتي/ الرمزي فلا يمكن أن تخطئه العين، فقد جرى استخدام المساجد كمحطات تعبئة وحشد للمتظاهرين في ما يشبه شبكات الحركات الاجتماعية المفتوحة، وارتبطت هذه الثورات بأسماء مساجد عدة سوف يُخلّد ذكرها مثل مسجد «عمر مكرم» في ميدان التحرير، ومسجد «القائد إبراهيم» في الاسكندرية، ومسجد «الشهداء» في مدينة السويس التي شهدت سقوط أول ضحايا الثورة المصرية، بالإضافة إلى المسجد «العمري» في درعا الذي دشن الثورة السورية. ناهيك عن ساحات الصلاة في صنعاء وتعز وبنغازي التي تحولت إلى برلمانات شعبية تطالب بإسقاط حكامها. وكان من أبرز مشاهد الحضور الرمزي للدين تلك الصلوات والترانيم التي أداها متظاهرو ميدان «التحرير» من المسلمين والمسيحيين قبل سقوط مبارك بأيام قليلة.

      إذاً كان الدين، ولا يزال، حاضراً في صميم الثورات العربية، وهي مسألة لا أراها معضلة بأية حال، إن لم تكن منطقية وطبيعية، ليس فقط لأسباب سوسيولوجية وانطولوجية تتعلق بمركزية الدين ودوره في ثقافتنا و تشكيل مجتمعاتنا، وإنما أيضاً لأسباب سياسية وبراغماتية محضة. فالبنية السلطوية للدولة العربية وإن لم تسمح بأي قدر من الانفتاح والحضور السياسي لقوى المعارضة بأطيافها الليبرالية والعلمانية واليسارية، إلا أنها كانت أشد قمعاً وإقصاء للتيار الإسلامي بمختلف توجهاته ومرجعياته الفكرية. وباستثناء اليمن، لم يكن هناك أي تمثيل سياسي رسمي للتيارات الإسلامية في مصر وتونس وليبيا وسورية. ويصبح منطقياً والحال كهذه، أن تكون القوى الإسلامية أكثر التيارات سعياً للحضور والتأثير في مرحلة ما بعد الثورات العربية. ولعل ذلك ما يفسر حالة السيولة التي أصابت التيار الإسلامي في بلد كمصر الذي شهد منذ سقوط مبارك تأسيس أكثر من 15 حزباً إسلامياً بمختلف المرجعيات، بدءاً من السلفية وانتهاء بالطرق الصوفية.

      بيد أن المفارقة الأكثر جلاء هي ما حدث طيلة العقد الماضي في الفضاء العربي العام، فعلى رغم الحظر السياسي للتيارات الإسلامية وتفكيك بنيتها التنظيمية والاجتماعية، فإن الفضاء العام في كثير من المجتمعات العربية كان يموج بأشكال الأسلمة وتجليّاتها، فقد تحولت المجتمعات العربية ـ خصوصاً الشريحة العليا من الطبقة الوسطى والطبقات الدنيا، من التدّين الجماعي المؤطر من خلال الجماعات والتنظيمات الكبيرة، إلى التدين الفردي غير المنظم الذي غزا كل مظاهر الحياة فيما أطلق عليه الباحث الفرنسي أوليفيه روا «تشييء الدين» objectification of religion وهي ظاهرة يمكن تلمسها في تجليّات عدة، منها انتشار الدعاة الجدد وتنوعها، وارتفاع نسبة ارتداء النقاب، وزيادة الطلب على المدارس الإسلامية ذات النكهة الحداثية، وتدّين الطبقات الغنية، وزيادة رأس المال الإسلامي ودخوله مجال الاستثمارات الفضائية. ووصل الأمر إلى أن بات التدّين الفردي أشبه بـ «الموضة» في أوساط الشباب العربي الذي بدا كأنه يعاني نوعاً من الاغتراب وافتقاد الهوية الجماعية. بكلمات أخرى، فإن عملية الأسلمة، على الأقل من الناحية الشكلية، كانت تغلغلت بالفعل في عمق المجتمعات العربية، بأكثر مما فعلت الحركات الإسلامية طيلة العقود الثلاثة الماضية، إلى أن جاءت الثورات العربية وكشفت ما حدث.

      لذا فإن السؤال الآن لا يتعلق بطبيعة الحضور الكثيف للإسلاميين في الفضاء العام في مرحلة ما بعد الثورات العربية، وإنما بقراءة الآخرين لهذا الحضور وتعاطيهم معه. فبقدر استيعاب الإسلاميين ودمجهم في الأطر السياسية الجديدة بقدر ما سيتم تفكيك بنيتهم العقائدية والإيديولوجية من جهة، وهي مسألة تبدو جلية عند متابعة الخطاب السياسي والفكري لبعض القوى الإسلامية الجديدة كالأحزاب السلفية في مصر وقيادات الصف الثاني في التيار الجهادي، كما سيتم تفتيت أو على الأقل إعادة تشكيل بنيتهم التنظيمية وقواعدهم الاجتماعية من جهة أخرى.

      صحيح أن الخطاب السياسي لبعض هؤلاء الإسلاميين لا يتصف بالحنكة والرصانة السياسية، بيد أن هذا لا يمثل استثناء بقدر ما هو حالة عامة يشترك فيها معظم الوافدين الجدد للسوق السياسي العربي، وهو أمر يبدو منطقياً بعد فترة طويلة من الركود والجزر السياسي، في حين قد يؤدي الفشل في «تطبيع» العلاقة بين الإسلاميين وغيرهم من القوى السياسية إلى تعطيل المسار الديموقراطي وإجهاض أحلام الربيع العربي.

    • إبن قاسيون:

      المكتشف الكبير حسين جبري و هيئة الموسوعة العربية
      http://www.youtube.com/watch?v=LeqqenG-2IE&feature=related

    • إبن قاسيون:

      إتصال حسين جبري بالسفاره الإيرانيه بدمشق (والله حلال عليك)
      http://www.youtube.com/watch?v=AmHYJiE9Xnw&feature=related

    • إبن قاسيون:

      سيناريو معدّل ومنقّح للتدخل الدولي في سوريا
      خلف علي الخلف

      مع بدء الاحتجاجات في ليبيا كتبت على صفحتي في الفيس بوك «على ضوء مسار انتفاضة 17 فبراير في ليبيا يتحدد مستقبل التغيير في سوريا». لكن الثورة السورية لم تنتظر ذلك واندلعت قبل انتصار ليبيا.!

      انتهى خط سير الثورة الليبية بسقوط القذافي والذي لم يكن ممكنا لولا ضربات النيتو الجوية؛ تلك التي حمت بنغازي من مجازر مروعة بعد توجه أرتال دبابات القذافي ومدرعاته ومدافعه نحوها. من لا يريد أن يبصر هذا فهو أعمى سياسة؛ ومن يبصره ويعرفه ويتجاهله فهو يخدع الناس ويمارس عمى أخلاقيا.

      النشوة بسقوط القذافي، والغارات الموجهة من النيتو بشكل محدد نحو كتائبه، والتي حمت مدن الشرق الليبية، ومكنت الثوار من الزحف باتجاه المدن التي احتلتها تلك الكتائب، حتى «تحرير» طرابلس ودخول الثوار إلى القلعة الحصينة «باب العزيزية».. كل ذلك ساهم في تغيّر مزاج السوريين [بشكل خاص في الداخل] نحو تدخل دولي في بلادهم على غرار التدخل في ليبيا.

      ليس هذا السبب الرئيس؛ لكن الأساس هو همجية النظام السوري ووحشيته واستمراره في «التسلي» بإراقة دماء السوريين وجعل تعذيب المدنيين العُزل في الهواء الطلق؛ وقنصهم من سطوح المباني العالية والبعيدة وسيلة من وسائل الترفيه لشبيحته وجنود كتائبه.

      في ظل عدم توفر منطقة «محررة» سورية تكون بمثابة «بنغازي سوريا»، ستبقى الانشقاقات في الجيش السوري محدودة، ولن يتسع نطاقها، وبعد إعادة السيطرة؛ عسكرياً وأمنياً، على كل المدن التي شهدت مظاهرات واعتصامات واسعة عبر ارتكاب المجازر المروعة بحق المدنيين العزل بشكل علني وسافر، وتقطيع أوصال هذه المدن وحصارها، سيكون إسقاط النظام عبر اعتصامات واسعة مجرد تمني.

      رغم كل هذا ما زال السوريون يخرجون إلى الشوارع متحدين آلة الموت مطالبين بإسقاط النظام!. لكن السؤال إلى أين تمضي الثورة السورية إذن؟ أصبح هناك ااعتقاد واسع النطاق، بأن سيناريو التدخل الدولي يتقدم بتسارع بطيء نسبياً لكنه قادم، وفي ظل الجغرافيا الحالية لسوريا والتي لا يمكن تغييرها!، لن يكون هناك تدخل دولي بمعزل عن الدور التركي، فـ «العسكر» الأتراك وضعوا مخطط توفير المنطقة العازلة على طاولتهم وناقشوه بكل تأكيد، تركيا التي هي عضو في حلف النيتو ستكون بوابة التدخل الدولي الذي لن يكون بعيداً عن السيناريو اليوغسلافي أو الليبي؛ والنظام عبر تكشيره عن وحشيته يسرّع في هذا الخيار.

    • إبن قاسيون:

      مهزلة أنت يا نبيل العربي
      احمد النعيمي

      زعم “نبيل العربي” أنه سيحمل مبادرة إلى الأسد يتم بموجبها انتخابات نزيهة في سوريا في نهاية عام 2014م وهي مدة انتهاء رئاسة المجرم الأسد، بينما الشعب السوري الذي يقتل ليل نهار لمطالبته بحريته يراد له أن ينتظر كل هذه المدة حتى لا يبقى منه أحد، في الوقت الذي كان فيه الإعلام الأسدي يعلن أنه سيتم استقبال العربي كممثل للجامعة العربية دون أي اهتمام لما يحمله من مبادرة، وأنه سمح لهذا المهزلة أن يدخل سوريا هذا اليوم يوم الأربعاء، قبل أن يقوم النظام الأسدي المجرم بتأجيل هذه الزيارة إلى أجل غير مسمى، دون أي اعتبار له أو لصرحه الذي عفا عليه الزمن!!

      ولم يدر هذا المهزلة عندما زعم أنه جاد في طرحه الذي كان يريد حمله للمجرم الأسد، وهو يمثل جامعة تدعي زوراً وبهتانا إلى العرب أصحاب المروءة والأخلاق، والتي أعلن حقيقتها “بن حلي” نائب العربي بأنها خلقت لتسيير مصالح الحكام، وليس لتسيير مصالح الشعوب، لم يدر بأن المجرمون في سوريا لا يعترفون بانتخابات ولا يعترفون برب، ولا يعرفون سوى أنهم هم الآلهة كما قال فرعون من قبلهم، وكما شاهدناهم في الصور وهم يجبرون الناس على أن ينطقوا “بأن لا إله إلا بشار وأن لا إله إلا ماهر” وأن الشعب مجرد حيوانات – بنظرهم– عليهم فقط السمع والطاعة، ولا يصح بحال أن يعترضوا أو يمتعضوا، وهذا ما قاله المجرم ماهر عندما أرسل إليه سبعة من كبار مساعديه في الفرقة الرابعة، يقولون له:” نحتاج لهدم وقصف المزيد من المساجد في كل أنحاء سوريا لمنع المتظاهرين من استخدامها كنقطة انطلاق للمظاهرات” فأجابهم بكلام لا يصدر إلا من فرعون: ” إن الله لم ينتخبنا لقيادة هذا البلد، والشعب السوري لم يخترنا قادة له عبر صناديق الانتخابات، إن والدي استولى على السلطة والحكم بالقوة، ولا أحد يستطيع أن يسلبنا الحكم حتى ولو كان الخالق ذاته، ولن نتردد في حرق كل مدينة سورية تقف ضدنا” تعالى الله عما يقول علواً كبيراً!!

      فيا أيها المهزلة يا من تسلقت على ظهر الثورة المصرية حتى وصلت لما وصلت إليه، أما عاد الحياء يعني لكم شيئاً، أم أن الرجولة لن تعرف لكم طريقاً، ولن يقف أحدكم موقف مشرفاً ولو مرة واحدة بحياته، وستبقون أحذية بيد سادتكم ينتعلونكم كيفما شاءوا وأين أرادوا!! ويا أيها المهزلة أين تزعم أنك ذاهب وأنت تسمع وترى ماذا يقومون به، فإذا كنت أنت بنظرهم لا قيمة لك ولا لجامعتك، فما الذي ستفعله هناك!! وبدل أن تقف إلى جانب الشعب السوري تريد لهذا الفرعون أن يستمر إلى عام 2014م وما بعدها، لا يهمك تزندق أم تأله، قتل أم دمر!! أيها المهزلة ألم تتعلم من دروس الذين سقطوا وطوردوا!! ألم تفكر كيف سيكون حالك بعد أن ينتهي زمانك!! ألم تفكر أي محل سترتقي بعد أن تقف ليقول العدل بحقك كلمته، على ما فرطت وعلى ما أضعت!! ألم يعطيك منظر مبارك الراقد على سرير كالأموات وهي يقدم لينال ما جنته يداه، أية عبرة!! وصدق المتنبي عندما قال: “ومن البلية عذل من لا يرعوي عن غيه وخطاب من لا يفهم” ولا أخالك أنت وأمثالك من الذين يفهمون بأي حال!!

    • إبن قاسيون:

      سوريا: انتهاك الكرامة الإنسانية، وتآمر الغرب!؟
      احمد النعيمي

      جاءت زيارة الصليب الأحمر إلى سوريا اليوم بعد انتهاك لآدمية الإنسان طيلة عمر الثورة السورية، وسماح المجرم بشار لهم بزيارة السجون، زاعمة أنها تتقصى عن أنهتاك حقوق الإنسان، ومئات الأدلة والإثباتات من تصاوير مسجلة تؤكد ما يقوم بها المجرم بشار وأعوانه من قتل وتمثيل واعتقال وقتل داخل المعتقل، ومعاملة المعتقلين أسوء من معاملة الحيوانات وهم يركلونهم بأقدامهم، ويبطحونهم على الأرض على بطونهم وقد قيدت أيديهم إلى الخلف وهم يرقصون فوق أجسادهم، ويضعون أرجلهم على رؤوسهم؛ لتؤكد حقيقة هذا المجتمع الفاسد الذي يدعي الحرية والعدل، فبعد سكوت أشهر عديدة عما جرى في سوريا، ها هم اليوم يأتون ليدافعوا عن نظام مجرم ويقرونه بأنه لم يرتكب شيئاً!!

      وزيارة السجون مسالة سخيفة يراد لها أن تغطي على الجرائم التي ترتكب بحق المعتقلين، كما أكد عليه “يافنجي دياكونوف” السجين السياسي السابق والصحفي والناشط في حقوق الإنسان القائم على موقع “زونا اوز” المعني بجمع المعلومات عن المساجين والسجون في معتقلات أوزبكستان، حيث استطرد في سرد البشائع التي يتعرض لها المعتقل داخل السجون، وأضاف: ” بالطبع إن الحكومة ترفض ذلك بتاتا، وإذا أصغي إليها فإن سجون بلادنا كأنها جنة الأرض، وليس هناك مشكلة وإن كل شيء على ما يرام، كأن الحياة هناك أحسن من الحرية، أما في الواقع فشيء آخر تماماً، وإذا أرادت لجنة دولية أن تقدم إلى سجن لدراسة الوضع فيه، فإن إدارة السجن تلم بذلك مسبقاً وتسعى لترتيب السجن، فتنقل المرضى ومن هم في حالة صحية خطيرة إلى مكان آخر تفريغاً للزنازين، أما نقلهم من سجن إلى سجن فذلك موضوع آخر. ويودع في مقصورة واحدة بقطار الركاب ما بين عشرة وخمسة عشرة سجيناً وحتى إلى عشرين محبوساً، ولا يعطى لهم طعام ولا شراب ويُرد مطلبهم في الخروج إلى دورات المياه، بالضرب على رؤوسهم مما يضطر السجناء إلى قضاء حاجاتهم في الحزم وما شابه ذلك، ومن الصعب أن أصف ذلك في كله بالقول” وهذا ما أكد عليه الصحفيون الذين اعتقلوا داخل السجون السورية، قبل أن يطلق سراحهم منها، وما أكده كذلك الضباط المنشقون ومحامي مدينة حماة “عدنان بكور” للجرائم التي يرتكبها المجرم الأسد، وما دامت كل هذه الشواهد الواضحة والبينة والتي أكدت عليها محكمة العدل الدولية، فما هي الحاجة الملحة التي تستدعي زيارة هذه السجون’ وهم يعلمون علم اليقين بأنه سيتم ترتيب السجون قبل وصولهم إليها!!

      فما كان ينبغي لمنظمة مثل “الصليب الأحمر” وهي ترفع شعارات إنسانية أن تذهب اليوم لتزور السجون السورية للتحقيق في انتهاك حقوق الإنسان فيها، والتصاوير والشهادات واضحة بينة، وما يجري في سوريا اليوم وموقف الغرب وسكوته عن جرائمها، هو ما عبر عنه المجرم كريموف من قبل أمام برلمان بلاده – بعد زيارته لأمريكا عام 2002م– : ” عندما تصدرون حكماً على جناية أو تهمة لا تخرجوا عن دائرة تحقيقات رئاسة الشؤون الداخلية وخدمة الأمن الوطني، واعلموا أن ورائي أمريكا وبوش، فهم الذين يطالبون بهذه المذابح!! ولا تلتفتوا إلى انتقادات هذا الفرنسي النتن” ويتابع مطمئناً لهم وداعيهم إلى الاستمرار في مجازرهم: ” ربما تجدون أن الأمريكيون يصنفونا ضمن قوائم المنتهكين لحقوق الإنسان والمتهمين بممارسة التعذيب ونحو ذلك، وهدف أمريكا من مثل هذا هو مجرد إظهار مراعاتها لقوانين الديمقراطية، ولكنهم في الحقيقة يعطوننا الأموال، أفهمتم!؟ فأنتم استنتجوا بأنفسكم من هذه المعلومات وتحركوا وفقها”.

      ولم يكن مفهوماً للكثير من المخدوعين بمزاعم الدول الغربية والمبهورين بأكاذيبها في الحرية ما يجري بين الدول الغربية والحكام من تآمر وحرب ضد الإسلام، إلى أن جاءت ثورات الشعوب العربية لتعمل على فضح حقيقة الحكام العرب، وأنهم يقيمون صلات متينة بينهم وبين الغرب، ويقدمون أنفسهم مجاناً لإعطاء كل المعلومات الاستخباراتية عن أبناء شعبهم وغيرهم من الحركات الإسلامية، وتكشف كذب هذه الدول التي تدعي الحرية والعدل، وأنها مجرمة أكثر من بقية الدول الدكتاتورية، كما فعلت في ليبيا، وضحت بعميلها القذافي بعد أن رأت أن مصلحتها تتطلب منها أن تقف إلى جانب الشعب بعد أن مالت كفة عميلهم، دون أي اهتمام لحقوق الإنسان التي انتهكها هذا المجرم، إذ كان بإمكانها في قذائف عديدة أن تنهي هذا الإجرام، وتقضي على القذافي، وإنما أبقته ورقة ضغط لتمتص ما تستطيع من خيرات، كان يعطيها المجرم القذافي من قبل.

      وهذا ما أفهمته الشعوب الإسلامية للعالم كله: “بأن الحديث عن الديمقراطية ونشر الحريات كذبة كبرى، وإن الحقيقة أن الديمقراطية صنو للدكتاتورية وحامية لها ومدافعة عنها، إن لم تكن أشد خطراً” وتقول للذين لا هم لهم إلا الحديث عن الحريات المزعومة:” أما آن لكم أن تروا هذه الحريات المزعومة على حقيقتها!! أم أن الأموال التي تقبضونها قد أنستكم دماء إخوتكم التي تذهب هدراً في كل مكان، بينما يتباكى العالم أجمعه – وعلى رأسهم هؤلاء المتباكين على هذه الديمقراطية اللعينة– على حذاء يفقد من قدم يهودي أو أمريكي أو أوروبي، وأما نحن فلا بواكي لنا!!” وهذا حال الغرب والمتآمرين فهم مصرون كل الإصرار على أن يسلموا الأمر لأسيادهم، وعدم تسليمه للشعوب المسلمة، أما الشعوب فقد فهمت وأفهمت، وهي مصرة على عدم التراجع حتى تتخلص من الحكام الخونة، وتسقط يد الوصاية الغربية المفروضة فرضاً على دولنا منذ سنوات طويلة، وأنها لن تتراجع حتى تحقق حريتها وتنتزع كرامتها انتزاعا بإذن الله، فدفعٌ دفعَ الله الناس بعضهم ببعض لن يتوقف حتى يصلح الله به الأرض، ويؤرثها عباده الذين استضعفوا في الأرض، والعاقبة للمتقين.

    • إبن قاسيون:

      فرنسا تحاول إقناع روسيا والصين بالعقوبات
      أ ف ب، رويترز

      بدأت فرنسا تحركاً لإقناع روسيا والصين بالموافقة على فرض عقوبات ضد دمشق في مجلس الأمن، فيما يجهز الاتحاد الأوروبي دفعة سابعة من العقوبات ضد شركات سورية.

      وبدأ وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه زيارة لموسكو أمس ينتقل بعدها إلى بكين، في محاولة لإقناع مسؤولي البلدين بتأييد مشروع قرار العقوبات الغربي الذي طرح في مجلس الأمن ضد سورية. وقالت مصادر قريبة من السفارة الفرنسية في موسكو لـ «الحياة» إن «التركيز الفرنسي متجه في الدرجة الأولى إلى البحث مع الروس في العقوبات على دمشق».

      ويجري جوبيه اليوم محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، قبل أن يلتقي في وقت لاحق الرئيس ديمتري مدفيديف. وقال الناطق باسم الخارحية الفرنسية برنار فاليرو إن جوبيه سيزور الصين لاحقاً، مشيراً إلى أن «الوزير ليس في حاجة إلى بلورة حجج جديدة لإقناع المسؤولين في كلا البلدين بتعديل موقفهما من الوضع في سورية، لأن الرئيس الأسد هو الذي يتولى بلورة هذه الحجج، إذ لا يمر يوم إلا ويقع فيه مزيد من القتلى والجرحى».

      ورأى أن «على مجلس الأمن أن ينظر إلى الواقع القائم ويتحمل مسؤولياته»، موضحاً أن «العمل مستمر في المجلس على قاعدة نص تم إعداده»، في إشارة إلى مشروع القرار الغربي الذي رفضته روسيا والصين. وكشف أن «العمل جار على دفعة سابعة من العقوبات الأوروبية تستهدف هيئات اقتصادية مرتبطة بمنفذي القمع اليومي بحق المتظاهرين».

      ويصل إلى موسكو غداً وفد من المعارضة السورية لإجراء محادثات تسبق وصول مستشارة الرئيس السوري للشؤون السياسية والإعلامية بثينة شعبان السبت، لإجراء محادثات مع المسؤولين الروس. وكان لافتاً أن الموقع الرسمي للوزارة أعلن تنظيم مؤتمر صحافي لشعبان في المركز الصحافي للخارجية لـ «عرض تطورات الوضع في سورية أمام الصحافيين الروس والأجانب»، علماً أن موسكو لا تنظم عادة مؤتمرات صحافية مماثلة لزائريها.

      ولفتت مصادر روسية إلى أن إعلان الخارجية زيارة المستشارة السورية إلى موسكو جاء بعد مرور يوم واحد على اعلان زيارة وفد من المعارضة السورية إلى العاصمة الروسية. ووفق معطيات حصلت عليها «الحياة»، فإن الوفد يضم سبعة أشخاص يمثلون «مختلف مكونات المجتمع السوري الإثنية والثقافية»، ويرأسه المعارض السوري عمار القربى.

      وتأتي الزيارة تلبية لدعوة رسمية من رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفيدرالية (الشيوخ) ميخائيل مارغيلوف، كما يشتمل جدول أعمالها على سلسلة لقاءات مع برلمانيين ومسؤولين روس. وقال مارغيلوف ان محادثاته مع الوفد «ستتركز على الحراك الجاري داخل صفوف المعارضة السورية، بما في ذلك التغيرات التي طرأت عليها في الفترة الممتدة من عقد مؤتمر أنطاليا ومؤتمر اسطنبول أخيراً»، في إشارة إلى أن موسكو تسعى إلى وضع تصور عن المجلس الانتقالي الذي تم إعلانه والمحافظة على خطوط اتصال مفتوحة مع المعارضة.

    • إبن قاسيون:

      أحجية الحوار السوري
      أحمد عمر

      يدأب الاعلاميون السوريون الرسميون الذي يؤكدون جميعا في إفاداتهم الفضائية، السمعية والبصرية، أنهم مستقلون، أبرياء، طهرانيون، أحرار، وليسوا بعثيين وكأنها تهمة لا سمح الله – أو ينتمون إلى النظام المنضم!
      ثم يطالبون جميع المعارضين، المنفيين طوعا وكرها والمحكومين بالإعدام، إلى طاولة الحوار، فيما لا يملّ المعارضون المنفيون – طوعا وكرها؛ والمحكومون بالإعدام على أقوال لا على أفعال وعلى دماء نسب لا دماء جرائم- المطالبة بشرط التكافؤ بين السيد والمسود، والتذكير بأنّ شعار لا صوت يعلو على صوت المعركة هو للعدو وليس للمعارضين. تقول الأخبار أن الحوار سيطلق في المحافظات، وغالبا في حجرات مغلقة بين معارضين منتخبين، وهذا يعني أولا أن الحوار كان معتقلا، وأسيرا، ومسكينا، وثانيا أن الحوار سيكون مفلترا ومحجبا، ومنقبا.

      الحوار يعني التجاوب ويعني الحيرة ومن معاني الحوار، الحيرة كما أن من معانيه التبييض (غسيل الأموال والذمم) ومن معانيه الحور، والحَوْرُ: الرُّجوعُ عَنِ الشَّيْءِ وإِلى الشَّيْءِ . الفضائيات السورية معقمة لا تزال من المختلفين عن رأي النظام ولا تسمح للخونة المعارضين بدوس عتبتها، بينما تجري أشكال من الحوارات بين الإعلاميين الأبرياء المستقلين الطهرانيين والمعارضين المحكومين بالإعدام والمنفيين طوعا وكرها، على الفضائيات العربية، لكن مشكلته انه مسل وغير منتج لأنه غير ملزم لأحد. أول مادة يجب أزالتها من الدستور السوري هي المادة التي لا يني هيثم المالح التذكير بضرورة إلغائها (المادة 16 من المرسوم التشريعي رقم 14 عام 1969- والمرسوم64 لعام 2008 وجميع المراسيم التي تمنع إحالة رجال الأمن والشرطة إلى القضاء…)

      ********

      اغرب إعلامي في العالم

      لم اسمع ولم أر في حياتي شخصا أوسع ذمة ولا ابيض ضميرا من إعلامي سوري (نسيت اسمه بسبب نعمة النسيان) كان في اتصال مع العربية وينفي أن تكون هناك مظاهرة في القابون التي هو في مركزها الان، ثم قلبت القناة إلى فضائية أخرى لأسمعه يقول سيدتي أنا الآن في اللاذقية و الحياة هادئة والصور التي لديكم مفبركة، لكن ‘فلاش مان’ أو ‘مار كذاب’ أو ‘الخوجا كذاب’ أو الرجل الاثيري، او العفريت الازرق علق في مشادة مع الإعلامية الباسلة نجوى قاسم وزعم لها انه يعرف الضابط المنشق الذي ظهر للتو في الصورة معرفة جيدة وقد انشق على قائده بسبب تذمره من سيارة البيجو! وقد سخر الإعلامي إياه من ابتسامة شهيد سوري، واتهمه بأنه ضعيف في التمثيل لأنه لم يستطع إخفاء ضحكته، ناسيا أنّ الشهداء ‘يصعدون إلى حتفهم باسمين’ .

    • إبن قاسيون:

      إخوان سورية: لن نقبل بتقاسم السلطة مع الأسد ‘قاتل الشعب’
      جاكلين زاهر:

      أكد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية رياض الشقفه أن الجماعة لا، ولن تقبل فكرة تقاسم السلطة مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، إذا ما ضاق الحصار على الأخير ورغب في إشراك أطراف من قوى المعارضة السورية إلي جوار حزبه الحاكم بالسلطة لتهدئة الثورة الشعبية ضده.

      وأوضح الشقفه الموجود خارج الأراضي السورية في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الألمانية عبر الهاتف: ‘لا صحة مطلقا لما يتردد عن احتمال وجود تسوية بين الإخوان ونظام بشار الأسد بإشراف تركي ومباركة أمريكية’.

      وأضاف: ‘هذا الكلام لا أصل له.. لا الأتراك يسعون، ولا نحن عندنا علم بهذا، وهذه كلها تسريبات من بعض أركان النظام’.

      كان عدد من المحللين والمفكرين عبروا عن تخوفهم من احتمال حدوث تسوية بين الإخوان المسلمين ونظام الاسد بإشراف تركي ومباركة أمريكية ، لافتين إلى العلاقة الوطيدة بين حزب العدالة والحرية الحاكم في تركيا وبين مختلف فروع جماعة الإخوان المسلمين بالمنطقة العربية والمعروف عنها عدم وجود اعتراض أمريكي علي تقلدها مقادير الحكم بالمنطقة، على حد قولهم.

      وفي معرض رده على تساؤل عما إذا قام الأسد نفسه بتقديم عرض المشاركة في الحكم على الإخوان مع الوعد بمناصب سيادية أو القيام فعليا بإصلاحات سياسية، قال الشقفة: ‘نحن لا نشترك مع مجرمين، هذا النظام مجرم ويجب أن يرحل.. مهما كانت الإغراءات بالوعود والمناصب أو الإصلاحات، فنحن لن نشترك مع قاتل الشعب’. وأضاف: ‘يجب أن يرحل ، ولا يوجد حتى نية للحوار معه.. الحوار معه أمر مرفوض وممنوع وقد اتخذنا قرارا بذلك’.

      وأردف ‘في البداية، وقبل ارتكاب أعمال القتل، لم يكن عندنا مانع من الحوار وحتى الشعب كله لم يكن يمانع أن تجرى إصلاحات في ظل وجود هذا الرجل ولكن بعد أن أوغل في الإجرام، لم يعد هذا الأمر ممكنا ، ورفض الحوار معه ليس قرارنا فقط كإخوان بل قرار الشعب السوري كله’.

      ورفض الشقفه ما يتردد حول أن الإخوان المسلمين يحاولون الإيحاء للرأي العام العربي والعالمي بأنهم وحدهم من يقود الشارع السوري، مشددا على ان: ‘الشارع يقود نفسه ولسنا نحن الذين نحركه ولكننا نؤيد وندعم حراك الشارع’.

      كما رفض الشقفه الاتهامات بسعي الإخوان لـ ‘عسكرة الثورة’ عبر تسليح الحركة الاحتجاجية والثوار بهدف الدخول في حرب عصابات مع قوات الأمن والجيش، موضحا: ‘نحن عندنا قرار واضح بأننا مع سلمية الثورة ولسنا مع عسكرتها ونعتبر أن عسكرة الثورة ضرر على الثورة وعلى الشعب وعلى سورية نفسها.. نحن ننادي بالسلمية ونصر عليها لكن النظام هو الذي يريد أن يحولها عسكرية ليبرر القتل والقمع الذي يمارسه بحق الشعب’.

      وحذر الشقفه من تصاعد دعوات بعض الثوار لحمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وذويهم أمام اعتداء قوات النظام عليهم، وقال: ‘بعض الشباب في الريف والعشائر لم يعودوا يحتملون هذا العدوان ويطالبون بالسلاح لكننا ننصحهم بالبقاء في مظاهرات سلمية.. السلاح سيزيد عدد الضحايا فاليوم قد يسقط عشرون شهيدا لدينا ولكن إذا حمل السلاح غدا، فقد يسقط 200 شهيد باليوم ذاته’. وأردف: ‘نحن نتحاشي السلاح حتى لا يتحول الوضع لحرب أهلية وهذا ليس في مصلحة الشعب’.

      وانتقد الشقفه الموقف الدولي والعربي وصمته جراء أحداث القتل والقمع التي تحدث على نحو شبه يومي للمدنيين السوريين ، موضحا: ‘اعتمادنا على الشعب السوري، وهو مصر ولن يرجع لبيوته إلا بعد إسقاط النظام.. لكن أين الموقف العربي والدولي مما يحدث بسورية؟’.

      وأضاف: ‘مواقف الدول العربية والإسلامية والعالمية كلها إلى الآن لا ترقى إلى مستوى جرائم هذا النظام ولا ترقى إلى مستوى تضحيات الشعب السوري.. على العالم كله أن يقاطع هذا النظام ويعزله، وأن يسحب السفراء من عاصمته ويطرد سفراءه من كل الدول، ويضرب عليه حصارا كاملا سياسيا واقتصاديا وإعلاميا حتى يشعر أنه منبوذ في هذا العالم’.

      وفي معرض رده على سؤال حول رأي البعض بحتمية وجود تدخل عسكري خارجي لحماية الثوار، خاصة إذا كان تدخلا من الدول العربية لا من الدول الغربية أو تحالفات عسكرية تابعة لها، قال الشقفه: ‘نحن لا نفضل العمل العسكري ولا التدخل الخارجي، ولكن برأيي إذا أمعن النظام في القتل والقمع كما هو الوضع الآن فهو الذي سيجر بعض الدول للتدخل’.

      وتابع: ‘نحن لا نريد أن يتدخل أحد ونرى أن حصارا كاملا ومقاطعة شاملة لهذا النظام من العالم كله مع صمود الشعب كافيان في تقديرنا لإسقاط هذا النظام’.

      إلا أنه أكد أن ‘تدخل قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) مرفوض بشكل قاطع’، وتساءل :’من قال إن قوات الناتو كانت غير قادرة علي الحسم مبكرا في ليبيا؟ نرى أنها هي التي أطالت المعركة’.

      وأضاف: ‘التدخل العربي ممكن أن يبدأ سياسيا، فإذا استمر القتل وتدخل العرب بضغط عسكري، فهذا قد يكون مقبولا للشعب، لكن حتى الآن لا أظن أحد بالشعب السوري يتقبل التدخل العسكري’.

    • إبن قاسيون:

      حرب مفتوحة على الشعوب
      خوان غويتيسولو (كاتب إسباني)

      على إثر ما حدث لآل مبارك (الجريمة والعقاب) وبن علي وعقيلته ليلى الطرابلسي (جريمة بلا عقاب تحولت تقاعدا مريحا) ازداد تمسك الديكتاتوريين العرب بقوة بكراسيهم الرئاسية أكثر من أي وقت مضى؛ عناد يمليه مأزق الاختيار بين الموت والبقاء: أعني بقاءهم مقابل موت الآخرين.

      أعلن الرئيس اليمني صالح، رغم كونه جريحا ومشوها بالنار، شفاءه العاجل وقرب عودته للبلاد التي منها نقل في سيارة إسعاف للمطار حتى يعالج بمشفى بالعربية السعودية. وأما ليبيا الغارقة في فوضى حرب ضد المدنيين لم ترحم أحدا أو شيئا فقد ظل القذافي، رغم تخليه عن أزيائه البراقة، يطلع بين الحين والآخر كي يهدد من جديد قطيع ‘الجرذان’، فيما الترزي العاطل ينتظر أن تأتي طلبيات جديدة من القائد المتمترس وسط حصن فاخر مكيف.

      ويبقى أفضل نموذج لركوب العناد والتمسك بكرسي الرئاسة هو بشار الأسد، خير خلف لأبيه في المعاملة الخاصة لشعبه. فقد تم دك المدن التي تشكل خريطة سورية بلا رحمة أو شفقة الواحدة تلو الأخرى بالمدفعية والدبابات والجرافات وكذا الطائرات المروحية. واستعمل في حالة المدينة الساحلية اللاذقية سلاح سفن البحرية. وفي خلال ذلك تمركز القناصة بالنقاط الإستراتيجية مكملين عمليات القتل. لا يهم أبدا عدد الضحايا. لكن الأهم هو إعطاء درس لائق لكل من انتفض أو احتج على طغيان زمرة نصبت نفسها على أنقاض أيديولوجية العروبة والاشتراكية الثورية للبعث.

      وخلافا للأسد الأب الذي سحق انتفاضة حماة عام 1982 بالدم والنار دون أن يتعدى خبر المجزرة رقابة وسائل الإعلام الصارمة، فقد تمكنت اليوم مقاطع فيديو الهواتف المحمولة وكذا المواقع الاجتماعية، أن تكشف يوما بيوم ذلك الدمار الوحشي الذي تشهده درعة وحماة وحمص ودير الزور وجميع المناطق الحضرية في أدلب. من يصدق اليوم بيانات وكالة الأنباء الرسمية وهي تتحدث عن ‘خارجين عن القانون وقطاع طرق نصبوا حواجز وأرهبوا الساكنة’؟ تظهر الصور المنشورة في مواقع الفيسبوك وتويتر آلاف المواطنين الذين رفضوا الخضوع وخرجوا يلوحون بلافتات تحمل شعارات مماثلة لتلك التي يرفعها أشقاؤهم العرب من المحيط إلى الخليج. هل نعتبر هؤلاء جميعا خارجين عن القانون وقطاع طرق؟. هاهم يطلقون النار من مسافة قريبة على مواكب الجنائز، ويحبسون مئات المعتقلين بملعب أنطاكية تماما كما كان يفعل نظام بينوشيه. لم يترددوا ولو للحظة في الهجوم على مخيمات الفلسطينيين البئيسة. من يدري ربما كانوا جواسيس أو عملاء قدموا من الخارج لكي يزعجوا استقرار وراحة شعب مخلص ومسالم؟

      ما زلت أتذكر زمن انهيار الاتحاد السوفييتي، وبدء التكهن بالنهاية المماثلة لنظام كاسترو. وقتها أدلى هذا القائد الأعلى بتصريح بطولي أدهشني؛ قال: ‘أفضل أن أرى الجزيرة وأهلها يغرقون بدل التخلي عن منجزات الثورة!’. لندع المضمون الفعلي لهكذا منجزات جانبا على ضوء ما آلت إليه اليوم. أو ليس الأفضل تقديم برهان حب لشعب يسعى للإصلاح الاجتماعي والتربوي بدل أن نسحقه؟ لا يتحدث الأسد عن ذلك أبدا، فبالأحرى صون ذلك السلام الفريد: أعني هنا تحديدا المقابر.

      رغم الإغلاق المحكم للحدود في وجه الصحافة الأجنبية فقد استطاع عشرات الملايين من المشاهدين أن يتابعوا مباشرة محنة حماة وكذا المجزرة التي أعقبت اشتعال الاحتجاجات بدرعا إثر الاغتيال الوحشي لصبي في الثالثة عشرة والجريمة أنه رسم الطاغية على جدار. ضحكات الأسد ووعوده بالتغيير الديمقراطي، التي يرددها أتباعه باستمرار، لن تخدع أحدا. تلك الصور التي يبثها التلفزيون الرسمي عن الحياة الطبيعية التي تعم كافة أرجاء البلاد، بينما الأخ قائد الحرس الرئاسي والفرقة المدرعة الرابعة يواصلون عملية التطهير. لن تخدع أحدا. لقد اكتظت السجون بالمعتقلين والشباب يعذبون داخل مخافر الشرطة والثكنات العسكرية يوميا، ذلك ما جعلني أتذكر ما سبق أن شاهدته في سراييفو. يردد الأسد ذات شعارات ديكتاتوريين عرفهم العالم: ‘لا تصدق ما رأته عيناك بل ما نرويه نحن!’. يا لسوء حظ الأسد: لا أحد يصغي أو يهتم!

    • إبن قاسيون:

      حقيقة ذو الهمة شاليش ابن عمة بشار ومرافقه الشخصي
      فيس بوك

      العميد ذو الهمة شاليش ابن عمة الرئيس بشار الأسد ورئيس الحرس الخاص به..!
      اسم بدأ يتردد بكثرة في سورية في الآونة الأخيرة.
      من هو هذا الرجل…وماذا يعني بروزه في المرحلة الأخيرة؟
      هو ليس رجل سياسة….وأكاد أجزم أن مستوى تعليمه لايتجاوز المرحلة الإبتدائية.
      ولكنه النظام الأسدي يرفع بيوتا لاعماد لها…
      شاء حظ هذا الإنسان أن يكون خاله الراحل حافظ الأسد….
      كان من عناصر الحماية الشخصية للديكتاتور مع كل مايعنيه هذا من امتيازات عدا عن صلة القربى به.
      وفي السنوات الأخيرة لحكم الأسد الأول خرج هذا الرحل من طاقم أمن الرئيس ليتفرغ للبزنس.
      أنشأ شركة مقاولات ضخمة. وهي ضخمة إسميا فالعارفون يقولون أن رأسماله زهيد وآلياتها أقل من أي شركة عادية وكادرها أقل من أن ينفذ 1% من حجم الأعمال التي تنفذها.
      وقد تخصصت هذه الشركة في الأعمال الترابية أي في شق الطرق وإنشاء السدود التخزينية مثل سد زيزون الفضيحة.

      يقال إن حجم المقاولات التي تنفذها هذه الشركة يقدر بعدة مليارات سنويا.وأن أي مشروع يزيد حجمه عن خمسين ليرة سورية يجب أن يكون من نصيب هذه الشركة.

      الأسعار التي تتقدم بها شركة ذو الهمة هي الأعلى من بين الشركات المنافسة ورغم ذلك يرسى العطاء عليها لأسباب فنية .وهو عادة مايطلب من آليات المؤسسات الحكومية تنفيذ الجزء الأكبر من العمل بدون مقابل بالطبع وويل لمن يرفض. وأما الباقي فيقوم مقاولون محليون بتنفيذه بالباطن وبالمجان في أغلب الأحيان فالويل والثبور وعظائم الأمور لمن يجرؤ على مطالبة ذو الهمة بحقه.

      طبعا تنفيذ المقاولات يتم بأكثر طرق الغش وقاحة وغباء ولا أهمية إن انهار السد بعد تنفيذه بخمس سنوات أو امتلأ الطريق بالحفر قبل الإنتهاء من تنفيذه فويل للمهندس في لجنة الإستلام الذي يجرؤ على القول أن التنفيذ لايطابق المواصفات.أو يفكر مجرد تفكير برفض استلام المشروع.

      ويلاحظ المراقبون في العاصمة السورية دمشق أن العميد “ذو الهمة شاليش” مرافق الرئيس بشار الأسد وابن عمته غاب عن واجهة الأحداث في الفترة الأخيرة.

      وقال مراقبون, إن ابن عمة الرئيس لم يظهر معه منذ كشف صحيفة أمريكية النقاب عن ضلوع شركة يملكها مع ابن أخيه آصف عيسى شاليش في صفقات تهريب معدات عسكرية محظورة إلى العراق بين عامي 2000 و2003.
      وكانت صحيفة “لوس أنجليس تايمز” الأمريكية ذكرت في 30 كانون الأول 2003 أن شركة “اس اي اس انترناشيونال كوروبوريشن” الخاصة التي يديرها ابن عمة الرئيس السوري كانت القناة الرئيسية لنقل أسلحة ومعدات عسكرية إلى بغداد بصورة غير شرعية، حسب محفوظات عُثر عليها في العراق.

      وبحسب هذه المحفوظات، فإن الشركة السورية وقعت أكثر من خمسين عقداً لتزويد الجيش العراقي باسلحة ومعدات تقدر قيمتها بعشرات الملايين من الدولارات وذلك قبيل بدء الحرب على العراق في عام 2003.

      وقالت الصحيفة إن شركة “كامبريدج تكنولوجي انكوربوريشن” الأمريكية ومقرها ماساتشوستس (شمال شرق) باعت أربعة أجهزة كشف (سكانر) يمكن ان تستخدم في تغيير مسار صواريخ يتم توجيهها بالليزر، بناء على طلب شركة كندية في بادئ الأمر، وقد تكون أُرسلت فيما بعد إلى جامعة أردنية ثم اعيد ارسالها إلى العراق.

      وكان الجيش العراقي هو الشاري النهائي لكن ذلك حصل من دون علم الشركة الأمريكية، كما قالت الصحيفة. وأوردت الصحيفة أيضاً أسماء شركات بولندية (ايفاكس) وكورية جنوبية (ارميتال كومباني) وروسية (ميلينيوم) وسلوفينية (اس تي او رافن) خرقت الحصار وابرمت عقودا مع العراق.

      كما ذكرت الصحيفة أن مسؤولين كوريين شماليين التقيا إدارة شركة “اس اي اس” في دمشق قبل شهر من الحرب التي شنتها الولايات المتحدة على العراق في آذار 2003، لبحث طريقة تسديد بغداد عشرة ملايين دولار بدل “قطع مهمة” مخصصة لصواريخ بالستية.

      ومن المعرف أيضاً عن ذو الهمة بعلاقته مع الأخوة فتوش (بيير ونقولا فتوش) إذ قام بعلاقات وثيقة معهم بدات منذ عام 1980 حيث كان يقوم بتهريب الحديد والخشب والمواد الكهربائية لمشاريع الاسكان العسكري التي يديرها أخو رياض شاليش فتوطدت العلاقة بين ذو الهمة وبير فتوش فأنشئا معاً بعض المشاريع في دولة لبنان وكانت هذه المشاريع محمية من اجهزة الأمن السوري ومن السيد المحامي نقولا فتوش النائب في المجلس النيابي اللبناني وهي:

      1- معمل ومستودعات للحديد والخشب في سهل البقاع قرب مدينة زحلة مخصصاً للتهريب تجاه الأراضي السورية ومحمية من مفرزة من المخابرات العسكرية السورية.

      2- معمل لتعبئة المشروبات الكحولية بمختلف انواعها ويقوم هذا المعمل بتزوير الماركات العالمية وبيع هذه المواد تهريباً الى سوريا عن طريق العميد حسن مخلوف في إدارة الجمارك العامة في سوريا.

      3 – شركة للاتصالات وتقوم هذه الشركة بسرقة الخطوط الدولية وقد أشير لها منذ عاميين في الصحف اللبنانية وتدخل العميد رستم عزالي لإقفال الموضوع على اعتبار ان ذو الهمة شاليش هو ابن عمة الرئيس بشار ومرافقه الشخصي. وتسبب هذه الشركة الخسائر بملايين الدولارات للهاتف اللبناني بسبب سرقة الخطوط التي تقوم بها.

      4 – الكسّارة المعروفة في ضهر البيدر والتي أثير الجدل عنها في مجلس الوزراء اللبناني أخيراً والتي ماتزال تعمل بالرغم من إصدار الحكومة اللبنانية قراراً بإيقاف جميع الكسّارات منذ حوالي 7 سنوات ويملك فيها ذو الهمة حصة الأسد.

      هذا فيما يتعلف بمشاريع ذو الهمة في لبنان.

      وعودةً الى ملف فساده في سوريا, فقد أنشأ ذو الهمة شاليش شركةً للاتصالات عام 1998 وشارك فيها ابن أخيه فراس شاليش الذي أدارها لعدة سنوات في مدينة حمص, وأنشأت هذه الشركة سنترال خاص للاتصالات الخارجية ووضعت يدها على عشرات الألوف للخطوط الهاتفية في مدينة حمص في حين كان المواطن محروماً من وجود هاتف خاص بمنزله وتم بيع قسم من هذه الخطوط للمواطنين السوريين بسعر ألف دولار للخط الواحد كما قامت هذه الشركة بالاتفاق الضمني مع مؤسسة الاتصالات بحمص بتهريب المكالمات الدولية حيث جنت الملايين من الدولارات وأضاعت على الخزينة العامة الملايين من الدولارات.

      وبعد دخول شبكة الهاتف الخليوي الى المنطقة الوسطى في سوريا بدأ الخلاف بين رامي مخلوف وفراس شاليش فاتخذ الرئيس بشار الأسد جانب رامي مخلوف من الخلاف وهرب على أثرها فراس شاليش الى قبرص حيث يعمل على استثمار الأموال المسروقة من قبله ومن قبل عمومته في الاستثمار في معامل وفنادق وعقارات في قبرص.
      وطبعاً مسرحية الحكم السوري المعروفة أن وزير المالية محمد الحسين كان قد أصدر في شهر أيار 2005 بإلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لفراس عيسى شاليش، نجل مدير مؤسسة الإسكان العسكري رياض شاليش، والأخير ابن عمة الرئيس السوري بشار الأسد وشقيق مرافقه الخاص العميد ذو الهمة شاليش.

      وجاء الحجز على أموال فراس شاليش (مواليد 1976) ومعه بدر أحمد حسن وسهيل نايف مسعود، ضماناً لمبلغ 743 ألف دولار، إضافة إلى 2.498 مليون ليرة سورية، بالتكافل والتضامن بين المذكورين. ولم يُعرف كيف ترتب المبلغ المذكور على ذمة شاليش ورفاقه.

      اسم شاليش معروف في عالم المقاولات في سوريا..
      والمعروف اكثر ان اي مناقصة من العيار الثقيل لا بد وان تمر اولا على مكتب شاليش للمقاولات ..فإما ان يأخذها او ربما يتركها ليستفيد منها غيره

      وقد علمنا من مصادر موثوقة أن ذو الهمة شاليش كان على علاقة وثيقة مع عدي وقصي صدام حسين وحين ألقي القبض عليهما في مدينة حماة السورية قبل اسبوعين من قتلهما على يد القوات الأمريكية في بغداد, إقتيدا من حماة الى فرع الأمن السياسي في دمشق وهناك طلبا الاتصال بذو الهمة شاليش وبالسيد أبو دعبول مدير مكتب بشار الأسد ولاحظ المحققون أن أرقام الهاتف الخاصة للمذكوريين موجودة في حوزة عدي وقصي صدام حسين.
      ومن خلال المحادثة التي تمت بين الموقوفيين وضابط الأمن السياسي المسؤول أبلغا أن ذو الهمة شاليش وضع يده على مايقارب من مليار دولار من اموال صدام حسين فأقفل الموضوع ورحل عدي وقصي الى الحدود العراقية ليلاقيا حتفهما بعد أيام قليلة.

      وأخيراً تقدر الأموال التي يملكها ذو الهمة شاليش وأخويه (رياض وعيسى شاليش) وهم المجموعة الأفقر في عائلة الأسد بأكثر من ثلاثة مليار دولار

    • إبن قاسيون:

      لماذا كلما اقتحموا مدينة في سورية عادوا إليها، وما وجه الشبه بين ليبيا وسورية؟!

      حسن خضر – صحيفة الأيام الفلسطينية

      كم مرّة اقتحموا حمص وحماة ودرعا وجسر الشغور والرستن والبوكمال، واللاذقية وإدلب على مدار ستة أشهر مما تعدون؟.

      لم أعد أذكر، فلم يعد العدُ ضرورياً للخروج بخلاصة مفادها أن القوات الموالية للنظام في دمشق قليلة العدد، وأن عماد هذه القوات الفرقة الرابعة، التي يقودها شقيق الرئيس، وأجهزة المخابرات على اختلاف أنواعها (يقودها أقارب ومقرّبون من العائلة الحاكمة)، وميليشيا الحزب وهي عناصر غير نظامية تضم أعداداً كبيرة من الشبيحة، حسب التعبير الدارج هذه الأيام.

      تحظى هذه القوّات بثقة النظام، ومصيرها مرتبط إلى حد كبير بمصيره. وهذا يعني، ضمن أمور أخرى، أن النظام لا يغامر بزج وحدات عسكرية لا تحظى بالثقة في الحرب التي يشنها على شعبه. والدليل: لو كان لديه ما يكفي من القوّات، لما كانت ثمة ضرورة لاقتحام هذه المنطقة أو تلك، والخروج منها، ثم العودة إليها، فالمنطق يستدعي الحفاظ على وحدات عسكرية في المنطقة المعنية، وهذا ما لم يحدث حتى الآن.

      وفي سياق كهذا لا يبدو من قبيل المجازفة القول إن القسم الأكبر من الجيش السوري المحترف يكاد يكون قيد الإقامة الجبرية في المعسكرات، بما في ذلك الدروع والمدفعية والطيران، خوفاً من انقسام الجيش وانقلاب الضباط من الرتب المتوسطة والدنيا على قادتهم، وبالتالي على النظام.

      ولا يُستخدم تعبير الإقامة الجبرية، هنا، على سبيل المجاز، بل لوصف واقع يعرفه كل من أطل بهذا القدر أو ذاك على حقيقة وطبيعة الإجراءات التي تتخذها الأنظمة العربية للحيلولة دون وقوع انقلابات عسكرية.

      فالعاصمة تكون محمية بقوات موالية، يقودها في الغالب أقارب الرئيس (الحرس الجمهوري)، أما الوحدات العسكرية خارج العاصمة فلا تستطيع التحرّك دون إجراءات معقدة، وتصاريح مُسبقة من أعلى الجهات الأمنية، ولا يندر أن يكون عتادها في جهة، وأن تكون في جهة أخرى. وكلها إجراءات روتينية في زمن السلم الاجتماعي، وما أدراك كيف تصبح في زمن الاضطرابات، والقلاقل، والثورات الشعبية؟

      وبقدر ما تتجلى الصورة الاجتماعية الطبقية والجهوية والطائفية (إذا شئت) للمجتمعات في جيوشها، فإذا وقع الانقسام في صفوف الجيش السوري سيقع استناداً إلى خصوصية المجتمع السوري نفسه. ومن الواضح أن هذه الخصوصية، وبالنظر إلى المناطق التي تشتعل فيها الثورة، لا تصب في مصلحة النظام.

      تفسِّر خلاصة كهذه السياسة الانتحارية للنظام، فهو لا يملك ما يكفي من الوقت، والموارد البشرية والمادية لشن حرب طويلة الأمد على المناطق التي تتقد فيها جذوة الثورة، لذلك يستخدم أقصى ما يستطيع من القوّة والبطش، ويمارس القتل بطريقة تحرج حتى الحلفاء في الداخل والخارج.

      على مستوى التحالفات الداخلية، من المنطقي الاعتراف بحقيقة أن النظام يستند إلى رافعة اجتماعية واقتصادية، ما تزال ملموسة في دمشق وحلب، إلى جانب قاعدته الاجتماعية والاقتصادية العلوية، لكن العنف، بلا خارطة للطريق، يسهم في تآكل وزعزعة هذا النوع من الروافع الاجتماعية والاقتصادية. وفي هذا ما يفسر اتساع بؤر الثورة في ريف دمشق.

      وربما نعثر على مسألة إضافية، تفسِّر استخدام النظام لأقصى ما يستطيع من القوّة والبطش، إذا ما نظرنا بجدية إلى حقيقة أن النظام غير قابل للإصلاح. فلا معنى للإصلاح دون انتخابات رئاسية ستُنهي بالتأكيد حكم عائلة الأسد لسورية، ودون تعددية حزبية تكون نتيجتها الحتمية إنهاء هيمنة حزب البعث على المجتمع والدولة. عائلة الأسد لا تستطيع التضحية بالحزب للبقاء في الحكم، كما أن الحزب لا يستطيع التضحية بعائلة الأسد للبقاء مهيمناً على المجتمع والدولة. لذلك، يخوضان معاً معركة البقاء والمصير.

      -2-
      خلاصة كهذه تبرر القول إن ثمة الكثير من أوجه الشبه بين النظامين الليبي والسوري وإذا كان ثمة من فرق، فإن الفرق الوحيد في الدرجة لا في النوع. وهذا ما يختزله شعار اخترعه أنصار العقيد، وأعاد أنصار الأسد الابن إنتاجه في طبعة سورية خاصة. ففي ليبيا رفعوا شعار “الله، ومعمّر، وليبيا وبس”، وفي سورية رفعوا الشعار نفسه مع تحوير طفيف ليصبح: “الله، سورية، بشّار وبس”.

      وقد تمت في الحالتين شخصنة واختزال النظام في صورة الحاكم، ففي ليبيا، كما في سورية، لا يستطيع الحاكم التدليل على أمر من نوع انه الحاكم بأمر الله، وسورية، كما ليبيا، اسم مجرّد يعني أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين.

      ومع هذا، وقبله، وفوقه، وبعده، في صياغة شعار من هذا النوع، وبهذه الطريقة نلاحظ هيمنة اللاهوت على السياسة في حضور مُطلق، وإضافة اثنين يُراد إدراجهما في باب المُطلق، أو وضعهما على قدم المساواة معه.

      الله بالمعنى اللاهوتي مُطلق، يمتاز بديمومة فوق الزمان والمكان، أما سورية أو ليبيا فلا يمكن إدراجهما في باب المُطلق، كلتاهما كينونة سياسية مادية تقبل التبديل والتغيير، بينما معمّر وبشّار مجرد بشر ليس فيهما ما يرفعهما إلى مرتبة المطلق، أو ما يؤهلهما إلى التماهي مع كينونة سياسية اسمها الدولة.

      لم يرتفع كائن من لحم ودم في الأزمنة الحديثة، وفي أي مكان من العالم، إلى حد التماهي مع كينونة سياسية اسمها الدولة، ولم يضع نفسه، أو يضعه أنصاره، على قدم المساواة مع مُطلق فوق الزمان والمكان، إلا وكانت النتائج مُرعبة. وها نحن نرى النتائج في تجلياتها العربية، يومياً، في نشرة الأخبار المسائية، عندما نحصي عدد القتلى. دفع الليبيون 50 ألف ضحية، فكم سيدفع السوريون؟

      نحتاج، بالتأكيد، إلى قراءة جديدة لكل ميراث الأنظمة الراديكالية، التي تحوّلت إلى جمهوريات وراثية، لنفهم متى وكيف هيمن اللاهوت على السياسة، وكيف زُرعت بذور الفاشية في الحقل السياسي العربي على يد قوميين ويساريين وعدوا شعوبهم بالحرية، ثم استعبدوها، وهذا على أية حال موضوع آخر.

    • إبن قاسيون:

      شتاء إسلامي؟

      مازن حماد

      كثيرا ما يذهب الإسرائيليون في خياراتهم إلى آفاق بعيدة، لكن هذه الآفاق لا تكون بالضرورة أحلامًا وإنما تكون بالضرورة كوابيس من النوع الثقيل الذي يستوطن العقول والأفئدة والصدور.

      فها نحن نسمع الجنرال «رايال آيزنبرغ» مسؤول الدفاع الأمني في إسرائيل يتحدث عن شتاء إسلامي راديكالي قد يلي الربيع العربي، مما سزيد حسب رأيه من مخاطر اندلاع حرب شاملة ولم تتوقف هواجس الجنرال عند هذا الحد، إذ أنه لم يستبعد أيضًا أن تستخدم أسلحة دمار شامل في هذه الحرب.

      وحسب التفسيرات التي جاءت على ألسنة المعلقين العسكريين الإسرائيليين، فإن سوريا قد تطلق صواريخ مجهزة برؤوس كيماوية إذا وقع هذا السلاح في أيدي مجموعات إسلامية في أعقاب سقوط محتمل لنظام الرئيس بشار الأسد.

      وإذا كان الجنرال آيزنبرغ يثير امكانية تحول الربيع العربي إلى شتاء إسلامي، فما الذي يمنع أن نشهد في المستقبل خريفًا أميركيًا لاتينيًا وصيفًا إفريقيا أو آسيويًا؟ لكن الجنرال الإسرائيلي لم يتحدث مطلقًا عن فصل «خامس» يشمل ردة الفعل الإسرائيلية على ما يجرى في العالم.

      ودون أن يقصد أو يدري يكون مسؤول الدفاع الأمني في إسرائيل قد أعطى أهمية تاريخية للابتكار العربي الذي سينقل فيروسه إلى كل المواسم والفصول وإلى كل دول وبقاع الأرض.

      ورغم خروج نصف مليون إسرائيلي إلى شوارع تل أبيب والقدس وحيفا وغيرها للاحتجاج عن الأسعار وصعوبة العثور على مساكن، فإن من المبكر جدًا اعتبار هذا النوع من الاحتجاجات شبيهًا باعتصام مصري أو يمني، لكنه يبقى في النهاية تقليدًا واضحًا لذلك الابتكار العربي الذي يخيف الكثير من الإسرائيليين ومن المحللين الغربيين الذين يخشون حصول تحولات ديمقراطية عربية حقيقية تقتل «التفرد» الإسرائيلي بالديمقراطية المزعومة في الشرق الأوسط.

      لقد أشار الجنرال آيزنبرغ إلى الشتاء الإسلامي المحتمل، فأضفنا إليه الخريف الأميركي اللاتيني والصيف الإفريقي أو الآسيوي ليلتحق العالم بكل أمصاره وجهاته الأربع برياح التغيير التي لن تستثني إسرائيل ذاتها في المستقبل، وربما لن تستثني حتى دولاً عظمى مثل الولايات المتحدة، وأخرى مثل الدول الأوروبية واليابان والهند وروسيا والصين.

      ولا نعتبر مثل هذه التغييرات الواسعة والشاملة ذات نزعة سلبية، بل هي تغييرات ايجابية في كل الحالات وتعبر عن الرغبة العالمية العارمة في التغيير.

    • إبن قاسيون:

      سوريا تهون من العقوبات وتتطلع لبيع النفط الى الصين
      (رويترز)

      قال وزير المالية السوري يوم الاربعاء ان سوريا تخطط لبيع روسيا أو الصين النفط الذي لم يعد بمقدور العملاء الاوروبيين شراءه بسبب حظر واردات جديد فرضه الاتحاد الاوروبي وانها لن تتضرر جراء العقوبات الغربية مادامت تلبي حاجاتها من الطاقة.

      وحظر الاتحاد الاوروبي الذي يشتري كل صادرات النفط السورية تقريبا استيراد النفط من سوريا لحمل الرئيس بشار الاسد على انهاء حملة القمع ضد مظاهرات مناوئة للحكومة لكنه مازال يسمح بتصدير الوقود الى سوريا.

      وأبلغ الوزير محمد الجليلاتي رويترز في أبوظبي “العقوبات لن تضر سوريا .. ستظل سوريا واقفة على قدميها … لا مشكلة مادامت احتياجاتنا المحلية مكفولة.”

      وأحجم الاتحاد الاوروبي عن حظر كل أشكال التجارة بين شركات الطاقة الاوروبية وسوريا اذ لم ترغب بروكسل في زيادة معاناة الشعب السوري عن طريق قطع امدادات الوقود اللازمة لتوليد الكهرباء.

      لكن سوريا تبحث حاليا عن مشترين لنحو 110 الاف الى 150 ألف برميل يوميا من الخام كانت تصدرها – 99 بالمئة منها الى أوروبا – وتأمل أن يشتري أكبر منتج للنفط في العالم روسيا والمستورد الرئيسي الصين بعضها.

      وقال الجليلاتي “اما أن نكررها … أو نبيعها مباشرة الى روسيا أو الصين أو أي بلد يقبل شراء نفطنا الفائض.”

      وأضاف “أو سنحتفظ بها كاحتياطيات” لكنه لم يوضح ان كان هذا يعني وقف الانتاج من حقول نفط سورية أم ضخه في مواقع تخزين.

      وتفيد تقديرات وكالة الطاقة الدولية أن سوريا أنتجت نحو 370 ألف برميل يوميا من النفط في يوليو تموز في حين تبلغ الصادرات بحسب جداول تحميل الخام السوري 150 ألف برميل يوميا بما قيمته نحو 16 مليون دولار يوميا بالاسعار الحالية.

      وبحسب ادارة معلومات الطاقة الامريكية تستطيع سوريا تكرير ما يصل الى 240 ألف برميل يوميا ومن ثم فهي لا تملك طاقة فائضة كافية لمعالجة كل انتاجها من الخام الذي كانت تبيعه الى أوروبا حتى الان.

      لذا سيكون عليها خفض انتاج الخام ما لم تعثر على مشترين لخامها الثقيل ومن المستبعد أن ترغب الصين أو روسيا في شرائه ما لم يعرض بخصم كبير.
      وقال متعامل بشركة نفط وطنية صينية “حجم صادرات النفط السورية صغير نسبيا … لذا من غير المجدي تحميل ونقل الخام السوري الى الصين.

      “لا أتوقع أي طلب على الخام السوري في الامد القريب … لكن اذا كان الخام السوري رخيصا بالقدر الكافي فلا أستبعد احتمال شرائه في المستقبل.”

      ومن المستبعد أكثر أن تشتريه روسيا باعتبارها ثاني أكبر بلد مصدر للخام في العالم.

      وقال متعامل بدار متاجرة غربية في موسكو “لا أعتقد أن روسيا ستفسد العلاقات مع أوروبا أو الولايات المتحدة من أجل هذا.”

    • إبن قاسيون:

      اجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن سوريا الاسبوع المقبل
      (رويترز)

      قال دبلوماسيون عرب اليوم الاربعاء ان وزراء الخارجية العرب سيجتمعون في القاهرة الأسبوع المقبل لمناقشة الوضع في سوريا بعد تأجيل زيارة للأمين العام للجامعة الى دمشق كانت تهدف الى نقل المخاوف حيال الحملة العسكرية التي تشنها الحكومة السورية على المحتجين المطالبين بالديمقراطية.

      وكسرت الحكومات العربية شهورا من الصمت خلال اجتماع عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة الاسبوع الماضي وطالبت سوريا بوقف اراقة الدماء وقررت إيفاد الأمين العام نبيل العربي لدمشق للضغط من أجل تنفيذ اصلاحات سياسية واقتصادية.

      وقال دبلوماسي عربي ان الزيارة التي كانت مقررة يوم الأربعاء تأجلت ولم يتم إلغاؤها وستتم حين تسمح الظروف.

      وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية أن التأجيل جاء بناء على طلب سوريا لكن دمشق لم تقدم أي تفسير.

      وقال مندوب دائم لدى الجامعة طلب عدم نشر اسمه ان “الاوضاع في سوريا سوف تتصدر المناقشات في الاجتماع الوزاري القادم بعد تأجيل زيارة الامين العام للجامعة العربية لسوريا.”

      وأكد مسؤول في الجامعة ان الاجتماع سيعقد يوم 13 سبتمبر أيلول.

      واستبعد المندوب تجميد عضوية سوريا في مؤسسات الجامعة خلال الاجتماع المقبل على غرار ما حدث مع ليبيا في فبراير شباط بعد أن هاجمت القوات الموالية لمعمر القذافي المحتجين.

      وأردف “لا أحد يفكر حتى اليوم في تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية لان جميع الدول العربية حريصة على الاستقرار في سوريا وكل ما طالب به وزراء الخارجية العرب في الاجتماع الاخير هو الاسراع بوتيرة الاصلاحات ووقف العنف.”

      وقال دبلوماسي اخر في الجامعة ان الاجتماع سيناقش تطورات الاوضاع في سوريا والصومال والقضية الفلسطينية. وذكر المندوب الدائم أن المناقشات ستتطرق أيضا الى الوضع بين السودان ودولة جنوب السودان بالاضافة الى الاوضاع في ليبيا

    • إبن قاسيون:

      طباعة وتصوير جريدة أخبار المندس
      http://www.youtube.com/watch?v=7_-1gZqIges&feature=player_embedded

    • واحد بيحب البلد سوريا:

      السلام عليكم
      لا احب ان اطيل الحديث كثيرا فأنا مواطن سوري ومن مدينة اللاذقية وهي المدينة التي احبت الجميع
      ولكن من وراء هذا النظام المستبد اعطى فرصة لاعوان النظام بالسرقو والنهب والقتل ومداهمة البيوت وبدون أي خجل او احترام لاي شخص وبدء ومن بداية الثورة المنصورة بأذن الله اتخذ سياسة القمع اللا محدود أقول لكم أن في مدينة اللاذقية لا يعرض ولا يقال عنها أي شيئ ولكن ما أن ترون الواقع الأليم الذي تشهده هذا البلد حتى تحزنوا لامرها
      نطلب من جميع اللجان الدولية وبكافة أشكالها وحتى التدخل العسكري لحماية هذا الشعب المظلوم
      وشكرا

    • bent.eljabal:

      عندما تدخل النيتو في ليبيا لم ينتظر موافقة روسيا والهند والصين ،بل اتبع رائحة براميل النفط التي خاف ان سقط نظام القذافي ولم يشارك في سقوطه أن تؤول السلطة الى الاسلاميين ،
      فيكفي تلاعب بعواطفنا من خلال استخام لغة الشد والجذب بين النظام والغرب. فمن جهة يعطيه مهلةللاصلاح ومن جهة أخرى ىينزع عنه شرعيته ولكن بلهجة مخففة

    • bo ahmad-kuwait:

      أمور مهمة وخطيرة ذكرها الصحافي البريطاني روبرت فيسك في مقابلته مع الجزيرة بتاريخ 7 سبتمر.
      ************************************
      ذكر الصحافي البريطاني الشهير روبرت فيسك أشياءً هامة وخطيرة في لقائه مع الجزيرة البارحة. فقد ذكر بأن طبيعة النظام تختلف شيئا ما عن النظامين المصري والتونسي ،إضافة إلى أنه لا يوجد تدخل دولي وشيك في الأفق كالذي حصل في ليبيا ، لذا فالصراع قد يطول فترة أطول قبل سقوط النظام السوري. كما ذكر بأن النظام السوري قد استدعى بعض المسؤولين السابقين وبعضهم ممن شارك في مجازر حماة قديما مثل علي دوبا وغيره ، مما يعني أن المنحى الدموي سيتصاعد ويشتد أكثر في اللحظات القادمة. كما ذكر أنه من المفارقات أن ايران وإسرائيل ، واللذان يُفترض بأنهما عَدوّان ، كلاهما قد أجمع على تأييد الأسد ودعمه ضد الثورة السورية ، ولهذا فإن إسرائيل تضغط بشدة على الولايات المتحدة لدعم وإبقاء الأسد حسب ما يرى فيسك. كما ذكر فيسك أن سورية وحزب البعث عموما ، يمر بلحظات تاريخية ومفارقات عجيبة ستُسجّل في التاريخ العربي المعاصر ، إذ أن الحزب القومي العروبي الذي يُفترض به نصرة وحماية العرب وقضاياهم ، يقوم بعمل مجازر وعمليات قتل كبيرة ضد شعب عربي ، وهو الذي يشبه ما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين. وهو أمرٌ مذهل.

    • Rain drops:

      اتحاد أحياء حمص_ المكتب الاعلامي
      عندما انشق بعض العناصر من الجيش ومعهم ضابط برتبة ملازم ساعدهم الأهالي على الخروج سالمين من المعركة بعد ان خاضوا مع الأمن معارك ضارية ويقول :
      عندما اصبح الجنود بين الأهالي ركض احدهم الى رجل مسن وعانقه وصار يبكي ويقول (( لعنة الله على بشار الأسد الذي اجبرنا أن نطلق النار على اهلنا )) وفي هذه اللحظات بدأ الجميع بالبكاء الهتاف
      الشعب والجيش ايد واحدة
      وبعد ان تناول الجنود طعام الغداء مع الأهالي روى ال…ملازم أن كل مجموعة يعين عليها قائد وهو عبارة عن شبيح لا يعرف له رتبة وهو الذي يعطي أوامر اطلاق النار على المدنيين ويأتمر بأمره حتى الضباط من الجيش
      ويقوم هذا الشبيح باطلاق النار على اي جندي يعصي الأوامر دون اي تردد وعندما قرروا الانشقاق
      قام احد الجنود بقتل الشبيح مما اعطاهم فرصة للتأخر عن بقية المحموعات ثم الإنشقاق

    • Rain drops:

      The Syrian Revolution 2011
      إذا لم يكن العالم يريد أن يُرسل مراقبيه وصحافته لداخل سورية، فلا أقل من أن يمنع الدعم عنه..
      لا يعقل أن تستمر البعثات الدبلوماسية في أعمالها التشبيحية في كل عواصم العالم..
      لا يعقل أن تبقى المطارات مفتوحة، لتنقل الدعم إلى النظام، وتنقل رجالات النظام من وإلى سورية..
      لا يعقل أن تبقى الموانئ مفتوحة تصل إليها سفن الأسلحة وتخرج منها سفن شحن النفط وغيره..
      لا يعقل أن يبقى الطيران العسكري قادراً على قصف المدن والأبرياء..
      المجتمع الدولي والحكومات مطلوب منها أن تأخذ دورها وتأخذ قرارها الآن! قبل أن يحقق الأمين القطري المساعد ما وعد به بقتل ثلث الشعب السوري!

    • Rain drops:

      The Syrian Revolution 2011
      شهداء حمص في 7/9/2011
      1- خالد رومية
      2-محمد طالب
      3-حسين كاخيا
      4- خالد عبد العزيز مراد
      … 5-راتب الفرملي – الحولة
      6-بلال الكن
      7-طارق المصري
      8-احمد عادل الجراش
      9- احمد جميل التركماني
      10-محمد رضا فاتح التركاوي في حي البياضة
      11-احمد فهيم لنكدلي في حي بستان الديوان
      12-عبد الحليم جوانية
      13-علا عمار نعسان اليوسف
      14-احمد عمار نعسان اليوسف
      15- سحرمحمد اليوسف
      16- عمار نعسان اليوسف
      17- عدي عمار نعسان اليوسف
      18- جميل عثمان حي عشيرة
      19-نوف عباس البياع حي البياضة كانت مختطفة من قبل قوات الامن
      20- ياسين زعرور
      21- عمر مصطفى شتور
      22- احمد مصطفى عاامر – القصير
      23- المجند حبيب عباس .. من الرستن أستشهد في محافظة ادلب لرفضه أطلاق النار على المتظاهرين

    ضع تعليقك:

    *

    Current day month ye@r *