تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات



الأخبار

ملخص أحداث حلب ليوم الأربعاء 26-10-2011
ملخص أحداث إدلب ليوم الأربعاء 26-10-2011
ملخص أحداث حوران ليوم الأربعاء 26-10-2011
ملخص المجريات الميدانية في اللاذقية ليوم الأربعاء 26/10/2011
ملخص مدينة جبلة الأدهمية في يوم الإضراب العام لأجل حوران بتاريخ 26-10-2011
ملخص أحداث مدينة ديرالزور وريفها الأربعاء 26-10-2011
ملخص أحداث حمص ليوم الأربعاء-26-10-2011
ملخص أحداث العاصمة دمشق وريفها الأشم أربعاء الإضراب العام 26-10-2011
ملخص أحداث منطقة الجزيرة (الحسكة عامودا القامشلي) ليوم الأربعاء 26-10-2011
ملخص أحداث مدينة سقبا (ريف دمشق) الأربعاء 26-10-2011

الساعة 00:00
- حمص || إطلاق نار كثيف بحي القصور
- حمص|| باب السباع : إطلاق رصاص مستمر من حاجز القلعة وحاجز الفارابي منذ المساء
- حوران|| المسيفرة|| اطلاق نار كتقطع من قبل القناصة المتمركزة على اسطح المباني لترويع الاهالي
- ريف دمشق || الغوطة || خرجت مظاهرة مسائية نادت نصرة لحمص الجريحه ودوما وباقي المدن السوريه وطالبت بإعدام رئيس
- حمص || القصور : لا يزال اطلاق الرصاص من قوات الامن عند دوار سوق الهال مع استمرار انقطاع الكهرباء عن بعض اجزاء الحي
- ريف دمشق || الكسوة : تصاعد دخان كثيف في المدينة فوق الدوار ومفرق الحرجلة
- ريف دمشق || الكسوة : اطلاق نار كثيف جدا رصاص حي ورصاص خطاط وهناك قطع للكهرباء
- ادلب || اطلاق ناركثيف على أوستراد معرة سراقب
- قناة الجزيرة || وزير الخارجية القطرى : النظام السورى لم يوافق على كل ما تم طرحه فى الاجتماع .
- درعا||لشيخ مسكين|| وصول اكثر من سيارتبن من الامن والشبيحه الى مغفر مندينه الشيخ مسكين نرجو الحذر كلا من بلدة ابطع والشيخ مسكين
- حمص|| القصير|| قوات الامن الموجودة على الحواجز تنفذ عمليات اعتقال في جميع الاوقات وممن عرف اعتقالهم اليوم أحمد جاسم الحسيكي
- حلب|| الصاخور|| خروج مظاهرة مسائية بحي الصاخور بحلب نصرة لدرعا وحمص وتنديد با الجامعة العربية واضراب عام حتى يسقط النظام
- دير الزور|| البوكمال|| اطلاق نار متقطع وهناك انسحاب للشبيحة من ساحة الحرية وبقاء دبابات الجيش

الساعة 23:00
- حمص||القصور||اطلاق نار متفرق على المدنيين
- حمص-حي الخالدية || اطلاق نار متفرق الان في حي الخالدية من الحواجز الموجودة حول الحي
- درعا|| مظاهرة حاشدة جنوب البريد بالبلد
- حمص|| الرستن|| اطلاق نار كثيف في مدينة الرستن من عدة جهات وتم قطع الكهرباء عن معظم ارجاء المدينة
- حمص|| باب سباع|| ما زال اصوات الرصاص الكثيف من حاجز الفارابي
- إدلب _ سراقب|| الطفل الذي استشهد في سراقب ،اسمه “عبدو كفرلطوني”
- درعا||السد||مظاهرة خامسة لم يحضرها الامن لانه متعب من المظاهرات التى خردت في السد
- اللاذقية||مظاهرة طيارة في مشروع صليبة هتفت للحرية وللمدن المحاصرة
- حماة||مظاهرة حاشدة من حي الفيحاء وحي البياض وحي النصرواعتقال 14 شخص من حي الصابونية بعد المظاهرة
- درعا||البلد|| اطلاق نار من جانب البريد
- درعا || الجيزة : مظاهرة حاشدة خرجت منذ قليل و هي منقولة الآن على الجزيرة مباشر و الهتافات : ما في للأبد … عاشت سوريا …. و يسقط الاسد
- دمشق || برزة : مظاهرة حاشدة خرجت منذ قليل و تم نقلها مباشرة على قناة الجزيرة مباشر
- دير الزور || خروج مظاهرة حاشدة في بلدة الطبالة
- برزة على الجزيرة مباشر الآن

الساعة 22:00
- درعا||خربة غزالة||تم الاعلان في خربة غزالة عن انتهاء الاضراب عبر مكبرات الصوت
- دير الزور || انطلقت مظاهرة من مسجد الفردوس في حي الجبيلة
- دير الزور || دوي انفجار ضخم في المدينة
- حمص || قوة من الشبيحة تتجه إلى دوار أبو موزة برفقة مدريعة
- حمص || فتح العناصر المتواجدون في حاجز سوق الهال النار على حي القصور بمساندة مدرعات مما أسفر عن إصابة أم و طفلها
- حمص || دوي انفجارات في باب السباع
- البو كمال || السيال : انباء عن اعتقال 3 اشخاص و اسماؤهم : محمد الصالح وولده و الشاب علي حسين علي
- حمص || إطلاق نار كثيف على معظم الحواجز في تلبيسة
- حمص || تلبيسة : اطلاق نار كثيف من حواجز البريد و الساحة و المركز الثقافي و حي المسجد الجنوبي
- حماة || مظاهرة حاشدة انطلقت في حي غرب المشتل
- حماه || الثوار يخرجون في مظاهرة في حي جنوب الملعب
- حمص || مداهمة منزل عبد المعين الصوص واعتقاله
- حماه || خرجت مظاهرات في حي القصور ومن جامع الرحمة وجامع عبد الرحمن وفي حي الصابونية
- إدلب || دوي انفاجارت ضخمة تهز بلدة إحسم
- درعا || على الرغم من التنكيل الذي لقيته الجيزة يوم أمس، يخرج المناضلون في مظاهرة مسائية
- حماه || قوة عسكرية ضخمة تداهم حي الصابونية لقمع المظاهرة وحملة اعتقالات طالت حوالي 30 شخصا
- ريف دمشق || أنباء عن انفجار باص عند دوار البلدية في دوما
- حماه || فرق الجيش مظاهرة كفرزيتا بالدبابات
- درعا || انفجار يدوي في إحسم وقذائف دبابات أيضا
- حمص || يشهد حي الخالدية إطلاق نار كثيف
- حماه || خرجت مظاهرات حاشدة في الحميدية وحي الشرقية
- حمص || دوي انفجارات وإطلاق نار مسمر في البياضة يترافق مع انقطاع التيار الكهرباي فيما تتعالى التكبيرات من المنازل
- حمص || سقوط إصابتين جراء إطلاق النار في القصور
- حمص || سماع إطلاق نار في حي القصور

الساعة 21:00
- درعا || مظاهرة حاشدة في المنشية بدرعا البلد
- حمص || بدأت التكبيرات في البياضة وتتزامن مع إطلاق نار عند الحاجز
- بانياس || دوي انفجار ضخم يهز المدينة
- حمص || إطلاق نار كثيف في باب السباع و شارع المريجة و قناص القلعة يستهدف أي شيء متحرك ي الشارع
- درعا || انتشار كثيف للجيش وقوات الأمن في درعا البلد وحصار حارة الأبازيد وأنباء عن اعتقالات
- إدلب || خرج ثوار كللي في مظاهرة حاشدة منذ قليل
- حماه || أربع انفجارات قوية تدوي في منطقة القشقيش في كفرومة يترافق مع إطلاق نار كثيف والجيش يهدد الأهالي بمغادرة البيوت
- ريف دمشق || قامت دورية تابعة لقوات الأمن بضرب عدد من الطلاب في مدرسة الزعرورة والتعامل معهم بشكل مهين
- حمص || أبطال باب الدريب يتظاهرون في ساحتهم والهتاف “الجيش السوري خائن”
- حمص || يتزامن تجوال الآليات العسكرية مع إطلاق نار على جميع الحواجز في القصير ويشتد التركيز على الحارة الشمالية
- حمص || إطلاق كثيف للغاية عند حاجز سوق الهال بالقصور وانقطاع الكهرباء عن بعض المنازل
- الحسكة || خروج مظاهرة في مدينة الشدادي في الحي الشمالي نصرة للمدن الجريحة
- حلب || مظاهرة في تل رفعت تنديدا بالموقف العربي
- إدلب || مظاهرة حاشدة في خان السبيل
- درعا || بلدة سحم الجولان تخرج في مظاهرة حاشدة
- إدلب || معرة مصرين تخرج في مظاهرة حاشدة بمشاركة البلدات المحيطة
- مظاهرة أحرار نصيب – درعا على الجزيرة مباشر
- ادلب || بلدة كفر عميم : تشييع الشهيد محمد ديبان العنو العمر/55/استاذ مدرسة والذى لقى حتفه على يد قوات الجيش
- حلب || مارع : انطلاق مظاهرة مسائية تطالب باسقاط النظام ووقف القتل والحصار
- حمص || خرجت مظاهرتين بحى الخالدية وحى القصور تطالبان بإسقاط النظام ورفض الحوار
- فضائيات || مظاهرة معرشمرين – إدلب على الجزيرة مباشر
- دمشق || قوات الأمن والشبيحة تتجول في شوارع القدم وتقيم حاجزا عند جامع القدم
- حلب || عندان تخرج في مظاهرة نصرة للمدن المحاصرة
- درعا || انتشار أمني عند دوار داعل
- إدلب || معر شمارين تخرج في مظاهرة حاشدة
- حماه || تتجول مدرعات جيش الأسد في شوارع كفرزيتا منعا لخروج مظاهرات وتقيم عددا من الحواجز
- حمص || ثوار الوعر القديم يخرجون في مظاهرة من جامع الروضة
- حماه || حي كازو يخرجون في مظاهرة من مسجد عمار بن ياسر
- حلب || أحرار مارع يتظاهرون الآن ويجوبون الشوارع تنديدا بالموقف العرب
- حمص || ثوار الوعر القديم يخرجون في مظاهرة من جامع الروضة
- حماه || حي كازو يخرجون في مظاهرة من مسجد عمار بن ياسر
- حلب || أحرار مارع يتظاهرون الآن ويجوبون الشوارع تنديدا بالموقف العرب
- حمص || دوي انفجار جديد في باب السباع
- حمص || انطلق احرار الإنشاءات في مظاهرة حاشدة نصرة للمناطق المنكوبة و مطالبين بالحماية الدولية للمدنيين العزل
- حمص || انطلقت مظاهرة حاشدة في جورة الشياح ليعلو صوت الحق فوق صوت الرصاص … حرية للأبد غصب عنك يا أسد
- حمص || مظاهرة حاشدة في الميدان نصرة للمناطق المحاصرة
- حماه || إطلاق النار على مظاهرة بلدة قسطون في سهل الغاب
- إدلب || قتلت القوات الأسدية اليوم الشهيد محمد ديبان العنو 55 عاما /أستاذ مدرسة / و قد شيع بعد صلاة العشاء
- إدلب || انطلقت مظاهرة حاشدة في سرمين نصرة لحمص و سراقب و مطالبة بالحماية الدولية للمدنيين

الساعة 20:00
- ريف دمشق || انطلقت مظاهرات من عدة مساجد في دوما نصرة للمدن المحاصرة و مؤكدة على مطلب الأحرار في الحرية و إعدم بشار
- حمص || إطلاق نار كثيف في حي الخضر
- حمص || إطلاق كثيف للنار في الغوطة و الحمرا
- اللاذقية || وزع تيشيرتات “منحبك” بالقرب من مهسكر الطلائع في تحضير لمسيرة الغد ، و التي تسمى “العفوية ”
- دمشق || انفجرت قنبلة صوتية قبل قليل أمام مبنى الخدمات في برزة
- حمص || مظاهرة حاشدة انطلقت في تدمر بهمة عالية و حماس متجدد و همة همة يا بلد الحرية بتتولد
- حماة || كفرزيتا : نجح الإضراب بنسبة 100% إذ أغلقت كافة المحلات باستثناء صيدلية واحدة لتلبية حاجيات الأهالي من الأدوية
- إدلب || استشهد البطل بسام شيخ أحمد
- درعا || انقطاع كلي للتيار الكهربائي عن بلدة الطيبة
- درعا || إطلاق نار غزير من الحاجز الجنوبي في داعل
- حمص || القصير : انتشار كبير لسيارات الشبيحة وإطلاق نار كثيف وعشوائي في محاولة لمنع خروج المظاهرة المسائية
- بانياس || مظاهرة حاشدة في حي القبيات و الأمن يداهم المنازل و يسيء الى الأهالي بالشتم و السباب
- دمشق || انفجار ضخم يدوي في برزة
- جبلة || اعتقال الدكتور محمد ديب البيريص
- إدلب || الحراكي تخرج في مظاهرة مسائية
- إدلب || استشهاد الأستاذ محمد ديبان الأحمد في قرية كفر عميم
- حوران || إطلاق نار كثيف في داعل و أصوات التكبيرات تعلو لتدحر أصوات الرصاص
- حوران || مظاهرة حاشدة انطلقت في بصر الحرير
- حمص || بدأت بابا عمرو بالتهيئة لجمعة حظر الطيران منذ الآن فيبيوتهم تتهدم وليست بيوت المجلس الوطني
- حوران || إطلاق نار كثيف في داعل
- حمص || انفجار قوي جدا ً يهز حي الوعر

الساعة 19:00
- حمص || دبابة على مدخل تلبيسة تطلق النار عشوائيا
- اللاذقية – جبلة || قطع التيار الكهربائي بالكامل عن المناطق المحاصرة
- حماة || انطلقت مظاهرة حاشدة في حي الحميدية في حماة
- اللاذقية || عمم الأمن على المدرسين القرار التالي: أنه يتوجب على كل مدرس تسجيل ثلاثة أسماء طلاب -على الأقل- من كل صف, من الذين يبدؤون الهتافات ويشعلون المظاهرات في المدرسة. ويذكر أن هذا القرار إجباري, أي أن على المدرس أن يقدم ثلاثة أسماء حتى وإن كانت بشكل اعتباطي, حتى لا يلقى هو الآخر نصيبه
- اللاذقية || تحضيرا لمسيرة التأييد القسرية يوم الغد عمم على الطلبة و المدرسين في القرى الموالية للنظام أوامر التواجد في المدارس تمام السابعة و النصف صباحا ، كما قام مدراء النواحي بإبلاغ سائقي السرافيس في الكراجات التي تعمل على خط هذه القرى – اللاذقية بضرورة التواجد أمام أبوا المدارس لنقل الطلاب و المدرسين و الإداريين إلى اللاذقية
- جبلة || انفجارات ضخمة تهز مدينة القسام
- جبلة || بمشاركة النساء والأطفال، خرجت مظاهرة غاضبة من جامع الإيمان
- حماه || استجابت معظم المحلات التجارية في مدينة محردة للإضراب العام ولم تفتح اليوم
- إدلب || استشهاد المدرس محمد ديبان ديبان في سراقب جراء إطلاق رجال الأمن النار على منزله
- دمشق : الميدان : هجوم الشبيحة على الشباب المتواجدين في أبو حبل جانب جامع الدقاق وذلك بعد الدعوة للقيام بصلاة الغائب على أرواح الشهداء بعد صلاة العصر, وقد قام الامن بمحاصرة المسجد واعتقال عدد من الشباب رغم عدم خروج المظاهرة
- حمص || إطلاق نار من حاجز الفارابي في باب السباع
- حمص || إطلاق نار كثيف في شارع البياضة الرئيسي وشارع القاهرة بالمدرعات والرشاشات الثقيلة
- حمص || دوي انفجار في باب السباع
- صنعاء || نظام صالح استخدم 11 طيارا سوريا نظرا لامتناع الطيارين اليمنيين عن قصف شعبهم و الطيار الذي تبرع بنقلهم إلى القاعدة الحربية وقام بعملية استشهادية وأسقط الطائرة مما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وجرح الثلاثة الباقين
- إدلب || تواجد أمني كثيف في بلدة سرجة
- حمص || إطلاق نار كثيف من حاجز سوق الهال في القصور
- حمص || تطلق القوات الأمنية و الشبيحة القنابل المسمارية في حي النازحين مستهدفة المباني الآمنة

الساعة 18:00
- حمص || يتتالى دوي الانفجارات في باب السباع
- حمص || دوي انفجارات و إطلاق نار كثيف و عشوائي في البياضة
- حمص || إطلاق نار منقطع كثيف للغاية على جميع الحواجز في تلبيسة من رشاشات ثقيلة ومدرعات ويستهدف القصف البيوت والجوامع
- ريف دمشق || استشهد قبل قليل الطفل محمود عيون، 12 سنة في دوما
- حمص || ما زال إطلاق النار الجنوني مستمرا في حي النازحين
- حمص || لم يتوقف إطلاق النيران على بابا عمر منذ الفجر ما أدى إلى إصابات وتدمير عدد من البيوت
- حمص || إطلاق نار عند دوار شارع البرازيل من مدرعات
- حمص || استشهدت دلال الحورية، خمس سنوات برصاصة في الرأس
- إدلب || خرج ثوار بلدة الهبيط في مظاهرة غاضبة استنكارا لتدمير المنازل في بلدتهم
- حمص || إطلاق نار كثيف عند دوار أبو موزة
- الحسكة || خرجت الغدقة في مظاهرة غاضبة تطالب بإعدام الرئيس
- حمص || انطلق أحرار الخالدية في مظاهرة حاشدة تنديدا بالصمت العربي و كان الرد الأمني بإطلاق النار تلاه دوي انفجارات
- حلب || يستمر الإضراب في مدينة تل رفعت وسط انتشار كثيف للأمن والشبيحة
- حمص || استشهد بلال جاسم عريباوي في حي النازحين
- دمشق || سقط أنس ياسين شهيدا على حاجز في عربين وهو من جوبر
- دمشق || لم يتمكن احرار الميدان من الخروج في مظاهرة من جامع الدقاق نتيجة الانتشار الأمني الكثيف و حصار المسجد فانطلقوا في مظاهرة حاشدة بمشاركة الحرائر من أمام جامع غزوة بدر
- ريف دمشق || قطع التيار الكهربائي عن حمورية و اجزاء من سقبا
- ريف دمشق || إطلاق نار كثيف في مدخل سقبا الجنوبي و من جهة كفربطنة
- حمص || إطلاق نار كثيف في باب السباع من حاجز القلعة
- حمص || انطلقت مظاهرة حاشدة في الوعر رغم القصف و رغم الإطلاق الكثيف للنار و الحصار الشديد الذي تعانيه حمص
- ريف دمشق || حضور كثيف للمصلين في جامع الدقاق في الميدان رغم التواجد الأمني الكثيف تحسباً لخروج أية مظاهرة
- دمشق || حصار شديد تفرضه قوات الأمن على جامع الدقاق في الميدان
- حمص || تشن قوات الأمن حملة مداهمات و تفتيش في الحي الغربي
- حمص || لم يرفع الأذان في القصير جراء جراء تجول القوات الأسدية في الشوراع و إطلاق النار عشوائيا و استهداف المحلات المغلقة التي التزم أصحابها بالاضراب
- حماة || انطلقت مظاهرة حاشدة من جامع أبو بكر تطالب بالحرية و إسقاط النظام

الساعة 17:00
- ريف دمشق || وصول تعزيزات أمنية كبيرة إلى منطقة الحجارية في دوما و تحليق طيران على ارتفاع منخفض ، و سماع إطلاق نار كثيف في شارع القوتلي و جسر مسرابا
- حمص || إطلاق قذائف يرافقها إطلاق نار كثيف و عشوائي في حي النازحين و أعمدة الدخان تتصاعد
- حوران || رغم اعتقال أكثر من 295 شابا إلا أن الجيزة تنتفض عن بكرة أبيها مطالبة بالحرية و تعلن استمرارها في العصيان المدني حتى سقوط الاسد
- دمشق || انطلق أحرار برزة في مظاهرة حاشدة نصرة للمدن المنكوبة و مطالبين بإعدام بشار

الساعة 16:00
- إدلب || انطلق أحرار حزانو في مظاهرة حاشدة نصرة للمدن المحاصرة و مؤكدين مطلبهم بالحرية و إعدام بشار
- ريف دمشق || ما زالت ميليلشيات الأسد تنشر الذعر و الرعب في دوما و تستمر في إطلاق النار الكثيف و كذلك تحاصر المشفى و رغم ذلك يستمر الأحرار في مظاهرتهم في شارع عمر بن الخطاب و تتعالى التكبيرات لتطغى على أصوات الرصاص
- حمص || بابا عمرو في عين الثورة : تقرير عن الوضع الميداني حتى الساعة الثالثة ظهرا بتوقيت حمص
اضراب عام وشامل يشل حركة باباعمرو . نسبة الالتزام 100% . لايوجد مدارس او جامعات في الاصل واضيف لها اليوم عدم خروج الموظفين واغلاق المحال التجارية بشكل كامل والتزام الناس البيوت . ترافق ذلك مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي في حي السلطانية لليوم الثالث على التوالي، كانت ردة فعل قوات الاحتلال الاسدي اطلاق النار من الحواجز بشكل جنوني . حاجز الملعب . حاجز المؤسسة . حاجز السلطانية
وصول تعزيزات أمنية جديدة من ناحية مساكن الادخار وكفرعايا وجهة الملعب . باتجاه بابا عمرو وبعدها تعرض الحي لاشرس قصف مدفعي عشوائي على المنازل . هناك بعض البيوت سويت بالارض و سقط عشرات الجرحى
سمع الى الان اصوات اكثر من 13 قذيفة صاروخية ترافق ذلك مع اطلاق القذائف من مدافع الشيلكا دون توقف
لم يسجل سقوط شهداء الى الان لكن الاهالي في حالة رعب وهلع وخاصة الاطفال
الاتصالات مازالت موجودة الارضية . والجوال ايضا وكذلك خدمة الانترنيت

الساعة 15:00
- ريف دمشق || تشن قوات الأمن حملة مداهمات و اعتقالات واسعة في الضمير طالت العديد من الشباب ، كما اعتدت بالضرب بالعصي و الهراوات على طلاب المدارس و اعتقلت ثمانية منهم
- ريف دمشق || إطلاق نار كثيف في الضمير أسفر عن سقوط جريحين
- ريف دمشق || انطلق أحرار الغوطة في مظاهرات بالآلاف في كل من سقبا و حمورية و كفربطنا
- حوران || أكثر من 28 جريحا في الصنمين جراءالهجوم العنيف للقوات الأسدية
- حمص || ما زال دوي الانفجارات يتتالى في باباعمرو و أكثر من خمسين جريحا جراء اختراق القذائف جدران المنازل
- ريف دمشق || انطلقت مظاهرات حاشدة في دوما من شارع عمر بن الخطاب و شارع عمر بن عبد العزيز و التكبيرات تتعالى من الحناجر
- حمص || مظاهرة حاشدة انطقت في الإنشاءات نصرة للأحياء المنكوبة و التكبيرات تتعالى من شرفات المنازل
- حمص || قصف بقنابل مسمارية على حي باب الدريب مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص
- حمص || انفجارات قوية تهز باباعمرو يرافقه إطلاق نار كثيف
- ادلب || معرة النعمان || استشهاد محمد خلوف الملقب ابو الخير بعد اطلاق النار على المتظاهرين واصيب خمسة اشخاص احدهم اصابته خطيرة
- ريف دمشق || زملكا : خروج مظاهرة حاشدة من أمام جامع التوبة تهتف باسقاط النظام وتواجد أمني كثيف على جسر زملكا
- ريف دمشق || دوما : اعتقال تلميذ مدرسة من المرحلة المتوسطة من امام مدرسة ضرار بن الازور
- درعا || اطلاق نار كثيف في المحطة وقوات الأمن تقوم بتكسير المحال التجارية بسوق الشهداء
- درعا || الجيزة : مظاهرة حاشدة في قرية الجيزة تطالب برحيل الاسد
- درعا || السبيل : مظاهرة كبيرة تهتف لاسقاط النظام
- الحسكة ||| غويران مظاهرتين احدهما في حي الاغوات والاخرى بشارع الجامع والهتافات تطالب بسقوط الاسد
- بانياس || البيضا : حافلة محملة بالشبيحة تنقلب في الطريق بين البيضا والبساتين وانباء عن اضرار بالغة
- ريف دمشق || زملكا : اطلاق نار من قبل الامن على المتظاهرين

الساعة 14:00
- ادلب || سرمين : إضراب عام شمل الموظفين والتلاميذ وكل المحلات التجارية، و انطلاق تظاهرة حاشدة تهتف بإعدام بشار
- ريف دمشق || دوما : استمرار اطلاق كثيف وعشوائي للنار في حي الحجارية وأخبار مؤكدة عن إصابة طفل إصابة خطرة وإصابة إمراة برصاص الأمن والجيش
- ريف دمشق || سقبا : مظاهرة حاشدة تجوب شوارع المدينة تطالب إعدام الرئيس
- ادلب || كنصفرة : مظاهرة حاشدة تنادي باسقاط النظام و اعدام الرئيس
- دير الزور || : خروج مظاهرة للطالبات في حي الحميدية قبل قليل تنادي باعدام الرئيس
- القامشلي || مظاهرات حاشدة انطلقت منذ قليل من أمام جامع قاسمو وجامع الحسن
- درعا || داعل : مظاهرة حاشدة تجوب شوارع المدينة نصرة للمدن المحاصرة
- حمص || البياضة : استشهاد عماد خابور و قصف عنيف يطال المنطقة
- ريف دمشق || دوما : إطلاق رصاص كثيف لتفريق المظاهرة التي خرجت من مسجد حوى بعد صلاة الظهر
- حماه || القصور : خروج مظاهرة منذ قليل و الامن يقوم بتفريقها
- دير الزور || خروج مظاهرة حاشدة قبل قليل من ثانوية العرفي تهتف باعدام بشار الأسد وتناصر المدن المحاصرة
- دمشق || نهر عيشة || خروج مظاهرة منذ قليل ترفض الحوار و تنادي باسقاط النظام
- ريف حماة|| كفرنبودة || مظاهرة حاشدة بقرية كفرنبوده ويقوم الأمن بتفريقها بالقوة
- درعا ||كفر شمس: مظاهرة حاشدة بالالاف نصرة للمدن المحاصرة
- ريف دمشق ||عربين || انتشار امني كثيف جدا في ساحة عربين ووتعزيزات امنية 4 سيارات عسكرية مملوئة بالجنود وتعزيزات امنية من طيران حربي تحلق على علو منخفض
- ريف دمشق|| وجود أكثر من عشر سيارات عسكرية على جسر زملكا محملة بعناصر من الجيش والعتاد الكامل
- دمشق|| برزة البلد|| اعتقال 7 طلاب قرب ساحة البلدية من قبل قوات الأمن والشبيحة بعد خروجهم بمظاهرة للمدارس الإعدادية
- ريف دمشق|| حرستا : قوة الامن و الشبيحة تهدد الاهالي بتكسير محالهم التجارية ان لم يتوقف الاضراب
- اللاذقية || جبلة : خروج مظــاهرة لطالبات جبلة من مدرسة جهاد خير بك ..وتم مهاجمتهم من قبل الآمن واعتقال بعض الطالبات
- ريف دمشق||دوما|| اطلاق نار كثيف من رشاشات و قناصات في حي الحجارية
- درعا|| بصرى|| اطلاق نار كثيف ادى الى وقوع 5 اصابات منهم امرأة وطفل

الساعة 13:00
- درعا||السد|| مظاهرات حاشدة للمرة الثالثة اليوم ترفض الحوار مع النظام
- درعا||الحراك|| مظاهرة حاشدة ردا على المسيرات المؤيدة و ترفض الحوار
- دمشق ||القدم|| مظاهرة طلابية ردا على المسيرات المؤيدة
- حماة|| مظاهرة خرجت منذ قليل في حي غرب المشتل
- حمص|| حمص : دير بعلبة || 8 قذائف معظمها مسمارية سقطت على منطقة الكسارة بدون اي اصابات
- بانياس || البيضا : مظاهرة طلابية خرجت من المدرسة الابتدائية هتفت لاعدام الرئيس
- حماة || مظاهرة في شارع الجلاء فرحا بالاضراب
- دير الزور||البوكمال|| تشيع الشهيد جاسم شاكر الخليفة من جامع الرحمن الى مقبرة البلد بعد قيام الامن بمنعهم
- ادلب|| معرة النعمان|| مظاهرة حاشدة لازالت مستمرة في ساحة الجامع الكبير تنادي بإعدام الرئيس
- حمص|| البياضة|| ما زال القصف على البياضة والبيوت تهدم فوق المدنيين بالمدفعية والدبابات والشيلكا وكل الاسلحة الثقيلة
- دمشق|| الحجر الأسود|| انتشار امني كثيف للأمن والشبيحة لمنع خروج المظاهرة
- درعا|| الصنمين || اطلاق النار متواصل بكثافة وملاحقة المتظاهرين وابطال الصنمين يردون عليهم بالحجارة
- ادلب|| معرة النعمان: مظاهرة حاشدة لازالت مستمرة في ساحة الجامع الكبير تنادي بإعدام الرئيس
- حماة||مظاهرة من طلاب مدرسة احمد شيخ طه للاناث في حي غرب المشتل
- حمص||تلبيسة || شييع الاهالي الان الشهيدة فاطمة خالد الحديد وانتقلت الى مثواها الاخير
- حمص||البياضة|| الان قصف عنيف على البياضة
- دير الزور|| تواجد الامن والشبيحة داخل المدينة والهجوم على اصحاب المحلات وكسر الاقفال لاجبارهم على فتحها
- دمشق || حمورية || قوات الامن تفرق مظاهرة بالرصاص الحي وهناك اصابات عديدة
- ريف دمشق|| المعضمية || تحليق للطائرات الهليكوبتر على علو منخفض جدا منذ الصباح ومازال مستمراً حتى الأن
- درعا|| قوات الأمن تقوم بتكسير السيارات المارة في درعا البلد انتقاما من الإضراب الذي شل الحركة
- ريف دمشق || دوما : طائرات هيلوكبتر تحلق فوق سماء دوما منذ قليل
- ادلب || كفرنبل : حملة انتشار كثيفة و اعتقالات عشوائية تطال اهل البلدة و العصيان المدني مستمر
- حمص || بابا عمرو : اربع دبابات و عدد من المدرعات تتجه نحو بابا عمرو من طريق المركز الثقافي
- حماه || كفرزيتا : مظاهرة حاشدة انطلقت منذ قليل تندد بموقف الجامعة العربية
- حمص || كرم الزيتون : قوات الامن و الشبيحة و الجيش تشن هجمة شرسة على الحي
- حمص || بابا عمرو : قوات الجيش بدأت باستخدام المدرعات لقصف الحي
- حمص || الرستن : الغاصبية تزف شهيدها وليد العوض 26 عاما، رصاصة قناص بالصدر
- درعا || الصنمين : خروج مظاهرة حاشدة منذ قليل تنادي العصيان المدني و تناشد الضمير العربي
- حمص || باب الدريب : استشهاد الشاب محمد محمد زياد الدين صفوة
- دير الزور || اضراب عام في المدينة و توقف حركة الاسواق تنديدا بموقف الجامعة العربية
- حمص || كرم الزيتون : انفجار ضخم يهز الحي منذ قليل
- حمص || بابا عمرو : انفجارات شديدة تهز بابا عمرو منذ قليل و التكبيرات تنطلق من كل منزل
- ريف دمشق || سقبا : انتشار كثيف لقوات الامن و الجيش عند مدخل حمورية و في ساحتي الشهداء و الراية و شارع الثانوية
- ريف دمشق || دوما : مظاهرة خرجت منذ قليل و قوات الامن تطلق الرصاص لتفريقها و يوجد عدة اصابات و حملة اعتقالات و تخريب تطال المحلات التجارية في منطقة الجابرية
- دير الزور || البوكمال : قوات الامن والشبيحة تجبر أهل الشهيد جاسم الخليفة على تشييعه بشكل سريع قبل صلاة الظهر وقوات الامن والجيش تطوق الجامع الكبير في وسط ساحة الحرية وانتشار امني كثيف وغير مسبوق تخوفاً من خروج مظاهرات
- حماه || الإضراب العام يشل المنطقة الصناعية في حماة. ولا يوجد دوام في كلية طب الاسنان حيث أنها تبدو فارغة من الطلاب والموظفين
- إدلب || بابولين – حيش || الاعتداء على المتظاهرين على مفرق بابولين و في حيش وضرب بال بردي ام بشكل مباشر و تأكد إصابة 3 أشخاص و اعتجاز آخرين بالمعصرة و اعتقال العشرات وما يزال اطلاق النار مستمر
- درعا || بصرى الشام : اعتقال الشاب فؤاد العقلة

الساعة 12:00
- ريف دمشق || حرستا : حالة إضراب منذ الصباح وانتشار أمني كثيف على كل المداخل وحملة مداهمات للبيوت واعتقالات لناشطين بالاضافة لاعتقالات عشوائية من الشارع
- ريف دمشق || دوما / حى الحجارية : اطلاق نار كثيف ووقوع اصابات فى المدنيين
- درعا || بصرى الشام : اصابة امرأة بالرصاص جراء اطلاق النار عليها من قبل الامن
- حمص || نصب رشاش متوسط ( خمسمائة ) مع قناص على سطح قسم المحطة منذ قليل
- حمص || اصوات عشرة انفجارات تسمع من منطقة بابا عمرو
- ريف دمشق || دوما : اطلاق القنابل المسمارية على المتظاهرين
- حماه || كفر نبودة : قوات الامن والجيش تقوم باطلاق قنابل دخانية لتفريق المتظاهرين في كفرنبودة و اصابة اربعة اطفال ورجلين وهم في حالة اغماء
- حمص || اطلاق نار كثيف الآن في حي بابا عمرو
- حمص || البياضة -شارع الزير|| قصف منزل فيه عائلة كاملة
- ريف دمشق || الكسوة : اطلاق نار كثيف جدا” من أغلب الحواجز المتواجدة في المدينة وخاصة الكسوة الغربية ( مجمع النازحين الغربي ) من أسلحة خفيفة و ثقيلة ( بي تي ار )
- ريف دمشق || دوما : اطلاق نار كثيف على المتظاهرين
- ريف دمشق || زملكا : تواجد عسكري كثيف على الجسر ونصب الرشاشات وتفتيش شديد عند الخروج من زملكا كما أن معظم البلدة اعلنت الاضراب وأغلقت المحال التجارية
- ريف دمشق || دوما : قام الأمن والشبيحة بتكسير المحلات التجارية وسرقة ما بداخلها ردا على اضراب الاهالي ويقومون الآن بتفريق المظاهرة بحي الحجارية
- ريف دمشق || الضمير : المدارس شبه مغلقة …المحلات مغلقة بالكامل وحركة السير متوقفة تماماً وشبكة الجوالات شبه متوقفة مع وجود 5 باصات أمن امام مكتب الكهرباء مقابل مدرسة الضمير للبنين
- حمص || البياضة : استشهاد الطفلة كاترين خابور في , عمرها سنة ونصف من جراء القصف على منزلها وامها وافراد العائلة كلهم جرحى و الام فى حالة خطرة
- اللاذقية : مدراء الدوائر و المؤسسات الحكومية يجبرون الموظفين على التوقيع بالتعهد انهم سيحضرون مسيرة التأييد “العفوية” غدا في اللاذقية
- ريف دمشق || عربين : اطلاق نار عشوائي بالقرب من المدرسة الرابعة اثناء انصراف الطلاب و مازال اغلبية الطلاب محاصرين داخل المدرسة
- ريف دمشق || عربين : اطلاق نار عشوائي بالقرب من المدرسة الرابعة اثناء انصراف الطلاب و مازال اغلبية الطلاب محاصرين داخل المدرسة
- حماة || طيبة الإمام : مظاهرات طلابية انطلقت من كافة مدارس المدينة للمشاركة بالاضراب الذي يعم طيبة الإمام اليوم
- حمص || تيرمعلة والغنطو : إضراب عام كامل حتى السرافيس ,المدارس المحلات التجارية , الصناعيين . الشوارع فارغة تماما حتى من المارة
- دير الزور || اضراب تام فى الشحيل والقورية استجابة للدعوة
- ريف دمشق || عربين : تجاوب ملحوظ مع الدعوة للإضراب وهناك بعض المحلات تكسر الاضراب
- ريف دمشق || الكسوة : أجبرت قوات الامن طلاب المدارس بالنزول الى مسيرة التأييد وعندما حاول بعض الطلاب الهرب تم تخويفهم برشاش الكلاشنكوف ويذكر بأن أهالى الكسوة منعو من النزول الى دمشق
- حمص || بابا عمرو : اضراب عام يشل الحى بالاضافة الى عدم خروج الموظفين واغلاق تام للمحال التجارية
- ريف دمشق || معضمية الشام: تحليق للطيران (هيلكوبتر) الحربي على علو منخفض
- ديرالزور || عم الاضراب في معظم قريتي الطيانة والقورية
- ادلب || معرشمارين: خرجت مظاهرة في القرية باتجاه الدير الشرقي تهتف باعدام الرئيس

الساعة 11:00
- درعا || بصرى الشام: اطلاق نار كثيف لتفريق مظاهرة في الحي الشرقي
- حمص || الخالدية: اطلاق نار من الحاجزين دوار القاهرة والزير
- ريف دمشق || حرستا: اضراب عام في معظم المدينة وهناك انتشار أمني كثيف مترافقا مع حملة اعتقالات منذ الصباح
- حمص || الانشاءات : مازال اطلاق النار مستمرا حتى الآن
- حمص || الحولة : قوات الأمن تحت المشفى الوطني وتحتجز موظفيه وهناك انتشار للقناصة على أسطح المشفى مترافقا مع اطلاق رصاص لترهيب الأهالي بفك الاضراب لكن الاضراب يشمل معظم الأماكن في المنطقة
- ريف دمشق || حرستا: شنت المخابرات الجوية حملة مداهمات منذ صباح اليوم في الساعة الثامنة وهناك انتشار كثيف للأمن والشبيحة في المنطقة
- ريف دمشق || دوما : اضراب عام في المدينة مترافق مع انتشار كثيف للأمن والجيش
- حماه || طيبة الامام: اضرب الطلاب عن الدوام المدرسي وخرجوا في مظاهرات متفرقة تهتف باعدام الرئيس
- ادلب|| حيش : إضراب عام يعم الأحياء وتجمع الأهالي للتظاهر وقوات الامن ترد بحملة إرهابية من خلال إطلاق النار الكثيف من الرشاشات المحملة على العربات المدرعة
- حمص || الخالدية : سماع صوت انفجار قذيفة بسمارية من عند حاجز الزير
- ادلب || معرة النعمان – قرية تحتايا ||تم تنفيذ إضراب عام في القرية شمل المحلات التجارية و المدارس و قد استجاب له كافة طلاب و مدرسين القرية
- جبل الزاوية || ناحية احسم : إنتشار كثيف للجيش في احسم من اجل اجبار طلاب المدارس الذهاب للمدارس و الجيش يقوم بحملة تفتيش الآن و تم اعتقال جميع مدراء المدارس في احسم

الساعة 10:00
- دير الزور || البوكمال : اضراب عام ناجح في كامل أسواق المدينة ( النوفيته – ساحة الحرية – ساحة النخيل والاسواق المجاورة له – سوق النجارين – السوق المقبي – سوق السمك – الشارع العام – سوق كراجات السوسة والشعفة )
- حمص || الحولة : اقتحام المنطقة بقطعان الأمن و الشبيحة و إطلاق رشقات من الرصاص على المنازل لإرهاب الاهالي و اجبارهم على فتح محلاتهم بعد الاضراب العام الذي شمل المنطقة بأكملها
- إدلب – معرة النعمان || المتظاهرون محتشدون بساحة الجامع الكبير وهتافات التكبير تتعالى، وأصوات الرصاص في كل أرجاء معرة النعمان على المتظاهرين وعلى المحال المغلقة وعشوائيا، إطلاق قذيفة عند نقابة المعلمين، والعربات المصفحة تجول في شوارع معرة النعمان الأبية. المحلات مغلقة، المدارس مغلقة، إصابة برصاص في الرقبة
- حماة || انتشار الشبيحة عند مؤسسة المياة في نزلة العلمين و عناصر بالزي الأسود وأبواط بيضاء منتشرين حول مؤسسة المياه ويوجد عناصر أمن مسلحين في 15 اذار و تواجد امني كثيف في حي ذي قار عند دوار الاعلاف
- حمص || ديربعلبه : القذائف تنهال على الحي الجنوبي واطلاق نار كثيف على منازل الامنين بعد الافراج عن الشخص الذي خطفه شبيحة النظام
- حماة || تواجد أمني على طريق شارع العلمين و اطلاق نار كثيف بالحاضر
- دير الزور || البوكمال : قامت عناصر الأمن والشبيحة بإطلاق النار عشوائياً على المارة في المدينة مما ادى إلى استشهاد جاسم شاكر الخليفة أبو أيمن وإصابة عدد من المواطنين
- حمص || باباعمرو : اطلاق نار كثيف من الحواجز وتصاعد دخان اسود من اكثر من مكان
- حمص || الدبلان : اطلاق نار كثيف من الكورنيش بإتجاه الدبلان وأصوات الاطفال و صراخهم تتردد في الحارة و تكبيرات الأهالي

الساعة 09:00
- حوران || نمر : قام طلاب المدرسة الإعدادية بقفل باب المدرسة على مديرهم وخرجوا بمظاهرة
- حوران || نمر || بدأ طلاب المدارس الإضراب بعدم الذهاب للمدارس
- حلب – تل رفعت || انطلق طلاب الحرية في تل رفعت في مظاهرة حاشدة تهتف بإسقاط النظام ومعلنين الاضراب في أربعاء الاضراب العام
- حلب – تل رفعت || استمرار قدوم التعزيزات من أمن وشبيحة وتفتيش دقيق جداً على الحواجز وقد تم اعتقال أسامة النمر
- حماة || إطلاق رصاص من مجمع الأسد الطبي بحماة الآن ووجود قناص على سطح المشفى يحمل رشاش 500 وسماع أصوات التكبير في بعض الأحياء مثل الحميدية التي تكاد شوارعها تخلو من حركة إلا بعض المظاهرات لطلاب يرفضون الذهاب للمدارس

الساعة 08:00
- دير الزور || البوكمال : انفجارين يهزان ساحة الحرية بالبوكمال عند تجمع قوات الامن واطلاق نار كثيف عند الهجانة
- حماة || كفرزيتا : اضراب عام يشمل جميع النشاطات وأولها عدم ذهاب اي سرفيس يحمل موظفين الى حماة مع اغلاق كامل للمحال التجارية
- حمص || دوي انفجارين في باب السباع تبعهما إطلاق جنوني للنار
- حمص || منذ أكثر من نصف ساعة، يستمر القصف وإطلاق النار الكثيف في بابا عمرو والإنشاءات
- حمص || إطلاق نار كثيف عند دوار أبو موزة
- حمص || بدأ القصف في الإنشاءات مترافقا مع إطلاق نار كثيف
- حمص ||إطلاق نار كثيف في الحمرا و الغوطة
- حمص || يسمع في الإنشاءات أصوات إطلاق نار كثيف من جهة بابا عمرو

الساعة 07:00
- اللاذقية || دوى انفجاران ضخمان في حي الصليبة
- حمص || إطلاق نيران كثيقة من أسلحة ثقيلة في السوق وعند الساعة الجديدة وفي قيادة الشرطة
- حمص || إطلاق نيران كثيفة وعشوائية عند حاجز القلعة باستخدام مدرعات ورشاشات ثقيلة على البيوت وعلى شارع باب السباع يترافق مع انقطاع التيار الكهربائي، الحي غارق في عتم وحالة ذعر شديد بين الأهالي
- إدلب || لا يزال إطلاق النيران الكثيفة مستمرا منذ مساء البارحة في جبل الزاوية ويتركز في بلدتي إحسم والبارة وتستخدم عصابات الأمن كافة أنواع الأسلحة والقنابل المسمارية

الساعة 06:00
- حمص || طائرات حربية تحوم فوق بابا عمرو
- دمشق || عشرات سيارات التكسي توقفت معظمها في شارع السوق في قدسيا وعلى يمين الساحة ويسارها ويعتقد بأن شبيحا داخل كل واحدة منها

الساعة 05:00
- إدلب || إطلاق نار كثيف في بلدة البارة باستخدام أسلحة ثقيلة وقنابل مسمارية ولم يتوقف كذلك إطلاق النار في جبل الزاوية عامة

الساعة 03:00
- ريف دمشق || تمشيط العديد من أحياء الكسوة وتتركز في الحي الغربي والمنصورة والبساتين، يترافق ذلك مع إطلاق نار كثيف من مدرعات ورشاشات
- اللاذقية|| اطلاق نار كثيف في عدة مناطق في اللاذقية سكنتوري والصليبة والطابيات وبستان السمكة
- ريف دمشق|| حرستا|| اصوات انفجارات من جهة الاتوستراد غربي المدينة
- دير الزور|| قام الامن السوري بدخولهم الى مدرسة على ابراهيم وضرب الطلاب بعد خروج مظاهرة وتم اعتقال احد المدرسين
- حوران || الصنمين: قطع التيار الكهربائي عن المدينة واقتحام الامن والشبيحة للمدينة مدعمين بالجيش والدبابات

الساعة 02:00
- حمص || القصير: إطلاق ناربشكل عشوائي من عدة أنواع من الأسلحة من كافة الحواجز الموجودة في المدينة
- اللاذقية|| انفجارات تهز المنطقة وحركة كثيفة للامن في عده مناطق لتريع الاهالي
- حمص|| اطلاق نار في ساحة الحاج عاطف
- إدلب || جبل الزاوية: اطلاق النار من رشاشات البي كي سي وبشكل جنوني وعشوائي
- دمشق || اغلاق 3 مداخل رئيسية لساحة الامويين من قبل الأمن وهي: طريق المهاجرين, طريق المزة, و طريق الربوة ونشر صورة ضخمة لبشار الاسد
- اللاذقية || 7 سيارات مليئة بالأمن والشبيحة تتجه من شارع الاسكان في الصليبة باتجاه شارع جامع ياسين بعكس السير
- ادلب||احسم|| اطلاق نار متقطع يسمع الان في سماء مدينة احسم
- حمص|| العثور على جثة الشاب ضياء كرمو بهار عند مساكن الضباط .. في منطقة جب الجندلي … وعمره 21 سنة وذلك بعد أن قام الأمن باختطافه
- ادلب||جبل الزاوية|| اطلاق نار كثيف في منطقة جبل الزاوية من الحاجز المتواجد على مفرق قرية ابلين بين احسم والبارة وهناك اطلاق لقذائف المدفعية باتجاه القرى المحيطة بالمنطقة

الساعة 01:00
- اللاذقية|| قنينص|| انفجارات قويى تهز الحي سبقه عدة انفجارات في المدينة
- ادلب || سماع اطلاق نار متقطع في قرية احسم
- دمشق || القدم || اطلاق رصاص وانفجارات قوية في الحي
- دمشق -ساحة الأمويين|| إغلاق جميع مداخل ساحة الأمويين تقريباً الساعة الحادية عشر مساءً تحضيراً لمسيرة الغد
- اللاذقية || سماع دوي عدة انفجارات في انحاء متفرقة في المدينة لترويع الاهالي
- درعا|| داعل|| اطلاق نار كثيف من كافة حواجز البلدة
- حمص|| باب سباع || اطلاق رصاص من قناص حاجز الفارابي على الحي
- درعا|| داعل|| اطلاق نار كثيف في المدينة
- حوران||جاسم ||إطلاق رصاص كثيف واعتقالات عشوائية في الحي الشرقي
- حمص|| تلبيسة||استشهاد فاطمة خالد الضحيك متأثرةً بإصابتها وهي ام لخمسة أطفال واخت الشهيد محمد خالد الضحيك ويذكر بأن زوجها محمود عبد الرحمن الضحيك معتقل من ثلاثة أشهر
- ريف دمشق||التل|| أصوات التكبير تتعالى من حرنة الغربية والغرب وحرنة الشرقيه
- دمشق||المزة|| قامت في تمام الساعة التاسعة و النصف مظاهرة في حي الفاروق و شوهد انتشار كثيف للأمن بعد انتهائها في كل منطقة المزة خلف مشفى الرازي
- حماة|| اقتحام حي الباروديه من قبل قوات الامن والشبيحة
- درعا || عودة الاتصالات والكهرباء الى بلدتي الطيبة والجيزة
- حلب || تل رفعت: دخول تعزيزات أمنية للمدينة الآن و تخوف من حملة مداهمات واعتقالات
- ريف دمشق|| التل|| خرجت قبل قليل مظاهره في مدينة التل بريف دمشق دعت الى اعدام الرئيس السابق بشار الأسد وعلت التكبيرات لتعانق سماء التل
- درعا -جاسم ||الامن والشبيحة تقوم بالمداهمة بحثا عن الجرحى
- اللاذقية || الامن يداهم منطقتي الطابيات وبستان الصيداوي ويعتقل بعض المارة على خلفية المظاهرات التي خرجت منها
- حمص || القصور: اطلاق نار كثيف في الحي
- حمص|| القصير|| قامت قوات الامن المتمركزة على حاجز الزراعة باعتقال فخري عيوش اثناء مروره على الحاجز
- معرة النعمان || اطلاق نار في منطقة تلمنس



عن تلفزيون الأورينت

26/10/2011
تقرير تلفزيون الأورينت – حمص الوليد …من بين الدماء تخرج رسائل الصمود
تقرير تلفزيون الأورينت – المسيرات المؤيدة…الجيش أيضاً “يقاتل” في معارك “حب القائد” !!
تقرير تلفزيون الأورينت – دمشق وريفها..”معادلة التحييد” تسقطها إرادة الثوار
تقرير تلفزيون الأورينت – اربعاء الإضراب..استجابة واسعة للدعوة للإضراب العام في سورية
تقرير تلفزيون الأورينت – الحسكة…استجابة للإضراب ومظاهرات مطالبة بإسقاط النظام
تقرير تلفزيون الأورينت – جبل الزاوية…المنشقون يوجهون ضربات موجعة للنظام
تقرير تلفزيون الأورينت – خضور يرى النور..عملية هوليودية لتحرير مختطف “ماشفش حاجة”
تقرير تلفزيون الأورينت – ثورة الطلاب…جيل المستقبل يرسم صورة غده

25/10/2011
تقرير تلفزيون الأورينت – حلب…انفجار أزمة الاقتصاد يمهد لبركان الشهباء
تقرير تلفزيون الأورينت – لجنة الجامعة العربية…الأربعاء ستصل اللجنة والنتيجة معروفة مسبقاً
تقرير تلفزيون الأورينت – إدلب الخضراء..مزيد من الشهداء ومزيد من الاصرار على الحريّة
تقرير تلفزيون الأورينت – حمص…مع كل شهيد درب الحرية يتسع أكثر
تقرير تلفزيون الأورينت – عصيان مدني في درعا..إضراب الأهالي تتحدى آلة النظام العسكرية
تقرير تلفزيون الأورينت – المستشفيات في سوريا..من أماكن للاستطباب إلى أدوات للقمع
تقرير تلفزيون الأورينت – حسن نصر الله …نكران حق السوريين.. ودعم كامل للقتلة

عن وكالات الأنباء العالمية

الجزيرة
باريس: إسقاط الأسد شبه مؤكد
تواصل القتل ووفد الجامعة يلتقي الأسد
سوريا تبيع نقدا أجنبيا لحماية الليرة
إضراب عام بعدة مدن سورية و حشود مؤيدة للأسد تستبق وفد الجامعة
ملك الأردن: الأسد رفض النصح

العربية
رئيس الوزراء القطري يؤكد حرص دمشق على التعاون مع اللجنة الوزارية العربية
الأحداث السورية الجارية تصعّب عبور تنظيم القاعدة إلى العراق
معارضون يمنيون: صالح استعان بطيارين من سوريا لقصف أهداف مدنية
جوبيه: سقوط النظام السوري أمر لا يُمكن تفاديه تحت ضغط الاحتجاجات

ملخصات عن أحداث يوم البارحة لبعض المناطق في سوريا

مجريات الأحداث في حمص ليوم الثلاثاء 25-10-2011
مجريات الأحداث في اللاذقية ليوم الثلاثاء 25-10-2011
مجريات الأحداث في الحسكة ليوم الثلاثاء 25-10-2011
مجريات الأحداث في بانياس ليوم الثلاثاء 25-10-2011

69 Responses to “الأربعاء 26 تشرين الأول 2011”

  • Guevara:

    قريباً محطة فضائية للمجلس الوطني السوري من طرابلس

    تم الاتفاق بين المجلس الوطني السوري والمجلس الانتقالي الليبي على إقامة محطة فضائية ناطقة بإسم المجلس ومعبرة عن طموحات الشعب السوري الثائر ، لتشكل رافداً وموجهاً للثورة السورية ، وسيتم تمويل القناة من قبل رجال أعمال سوريين.
    جاء ذلك خلال زيارة أعضاء المجلس الوطني السوري الأخيرة لطرابلس الغرب .
    حيث تقرر إلى جانب ذلك ، الاعتراف بالمجلس كممثل شرعي للشعب السوري ، وتقرر تسليم السفارة السورية للمجلس .
    والجدير ذكره أن النظام السوري وقف إلى جانب النظام الليبي السابق ومده بالأسلحة وبالطياريين لقصف مواقع للثوار ، قبل أن يتم تقرير حظر جوي على ليبيا من قبل الأمم المتحدة .

    وإلى جانب المحطة الفضائية السورية ، سيتم من طرابلس انطلاق محطة فضائية يديرها وضاح خنفر المدير العام السابق لقناة الجزيرة ، مما يعني أن ليبيا سوف تكون الحاضن الجديد لإعلام العربي .

    • القلم الذهبي السيال:

      وعندما يسقط أحد نظامي العصابتين في اليمن أو سوريا فسيسارع الثوار فيه للاعتراف بثورة الآخر ومجلسه ونرجوا الله أن يكون ذلك قريبا وعاجلا كما ننتظر من الحكومة التونسية الجديدة اعترافا قريبا أما المصرية فممكن بعد ….. حين يرحل العسكر!!!

  • Guevara:

    الحظر الجوي أم الدفاع الجوي؟

    في المقالة السابقة طالبت الجيش السوري الحر الباسل بمهمة عظيمة، وهو أهلٌ لها إن شاء الله، لأن ما رأيناه من ضباطه وجنوده إلى اليوم يدل على أنهم أشجع الشجعان، فإنهم يدركون تبعات قرارهم ويعلمون أنهم يتحولون إلى شهداء أحياء من لحظة انشقاقهم، ومع ذلك ينشقّون ويعلنون انشقاقهم على الملأ، حماهم الله. طالبتهم بهذه المهمة الجليلة النبيلة، حماية الثورة وجمهور الثورة السلمي، لكنْ ليس من الإنصاف أن يُكلَّفوا بها بلا مساعدة، والمساعدةُ علينا نحن أن نقدمها لهم، بل عليكم تقديمها أنتم يا ثوار وأحرار سوريا بالمقام الأول.

    أولاً أعترف بأنني أقلّ بكثير من أن أتدخل في قرارات العسكريين المحترفين من قادة الجيش السوري الحر وضباطه الكبار؛ إنما أتجرأ فأقدم اقتراحاً، وبما أنني لا طريقَ لي إليهم لأقدّم لهم اقتراحي فإنني أنشره على الملأ، لعل بعض من يقرؤه يستطيع توصيله إليهم. أرجو أن تعتبروا -يا أيها العسكريون الشرفاء- ما أكتبه مجرد اقتراح من أخ محب حريص، وأن تدرسوه لعل الله ينفع به، فإذا اقتنعتم به فانقلوا قناعتكم إلى الشارع ليعلنَها ويطالبَ مجلسَه الوطني بالسعي إلى تحقيقها، وليضغط المجلسُ بعد ذلك على الدول الغربية لتمدّ جيشَنا الحرّ بما هو محتاجٌ إليه حتى ينجح في حماية المدنيين. أرأيتم كيف أن لكم دوراً في تقديم المساعدة يا ثوار سوريا الأحرار؟

    * * *

    الجيش بحاجة إلى السلاح والذخائر، وقد ناقشت ذلك بإيجاز في المقالة الماضية، وهو يحتاج إلى أرض يرتكز إليها (منطقة آمنة)، وهو ما ستناقشه المقالة القادمة بإذن الله، ويحتاج إلى حماية من القصف الجوي، وهو موضوع هذه المقالة.

    الحماية المطلوبة يمكن الحصول عليها بواحد من طريقَين، أحدهما مُكلف وطريقه طويل، والثاني رخيص نسبياً وطريقه قصير. الأول هو “الحظر الجوي” الذي يطالب به الأكثرون، والثاني هو “الدفاع الجوي” الذي لم يتحدث عنه أحدٌ حتى الآن.

    الحظر الجوي معناه منع الطيران فوق منطقة محددة جغرافياً، وغالباً يترافق مع تدمير كلي أو جزئي للدفاعات الأرضية، ويحتاج إلى قرار دولي لتطبيقه (وهو قرار ستعطله روسيا أو الصين كما عهدنا في الماضي)، كما أنه يستدعي تطيير دوريات دائمة من طائرات الاستطلاع والطائرات الحربية لتطبيقه بصورة فاعلة، فترتفع كلفته ارتفاعاً كبيراً. انظروا -على سبيل المثال- إلى تكلفة الحظر الجوي الذي طبقته أميركا وحلف الناتو في البوسنة (1993-1995) وفي كوسوفو (1999)، كلّف الأول 3,4 مليار دولار والثاني 2,3 مليار دولار.

    وماذا عن الكفاءة؟ هل يُعتبَر “الحظر الجوي” وسيلة مضمونة لمنع الطيران؟ غالبية القراء سوف يستغربون من السؤال لأنهم يعتبرون الجواب تحصيل حاصل، لكنه ليس كذلك، فلم يحصل في الماضي أن نجح أي حظر نجاحاً تاماً. على سبيل المثال: في البوسنة سجّلت وثائق الأمم المتحدة أكثر من 500 خرق للحظر بين عامَي 1993 و1995.

    البديل الأرخص والذي يمكن الوصول إليه بسرعة وبلا حاجة لقرار دولي هو تأمين أسلحة مناسبة للدفاع الجوي، أسلحة يمكن أن تحمينا من شرّ الطائرات المقاتلة، النفاثة والعمودية على السواء. إنه بديل جيد ورخيص نسبياً، وقد يكون أنسبَ كثيراً في الحالة السورية من الحظر الجوي الذي سيكلفنا المليارات ويحتاج إلى وقت طويل لتنفيذه بشكل فعال وإلى تجاوز عقبات دولية كثيرة، ليس أقلها الفيتو الروسي المشهور والمشهَر دائماً فوق رقابنا.

    هل تذكرون الحرب الأفغانية؟ لقد نجح المجاهدون الأفغان في تحييد سلاح الطيران الروسي وحماية أنفسهم من الغارات الجوية بصواريخ “ستينغر” الأميركية المضادة للطائرات التي حصلوا على عدة مئات منها من الأميركيين. هذه الصواريخ تشبه قذائف “الآر بي جي” المشهورة وتُحمَل مثلها على الكتف، إلا أن تلك مضادةٌ للدروع ومداها الفاعل نحو نصف كيلومتر وهذه موجَّهةٌ ضد الطائرات ومداها الفاعل ثمانية كيلومترات، بالإضافة إلى الفرق في وزن الرأس المتفجر ونوعه وطريقة التوجيه.

    نحن بحاجة إلى أي نوع من أنواع أنظمة الدفاع الجوي المحمولة (مانبادْس) (Manpads: Man Portable Air Defense Systems)؛ صواريخ ستينغر الأميركية مثلاً، أو مِسترال الفرنسية أو ستريلا الروسية، أو ما يشبهها.

    قيمة الصاروخ الواحد من هذه الصواريخ هي نحو مئتَي ألف دولار. لو حصل جيشنا الحر على خمسمئة منها وأحسنَ توزيعَها واستخدامها فإنه سيحمي كل مناطق الثورة من الغارات الجوية المحتمَلة، وسوف تُنَفَّذ خطة الحماية بأيد وطنية مخلصة بكلفة لن تتجاوز مئة مليون دولار بدلاً من مليارات الدولارات.

    * * *

    كما قلت في أول المقالة: أنا أقترح فقط، والعسكريون المحترفون من قادة الجيش السوري الحر وضباطه الكبار أدرى بالمصلحة، فإذا اقتنعوا بهذه الفكرة فليطالب بها الشارعُ وليسعَ المجلسُ الوطني من أجل تطبيقها، وليبذل جهدَه -من خلال علاقاته واتصالاته- لتأمين صواريخ محمولة مضادة للطائرات وأنظمة رادار بسيطة، فإنها تتميز (1) بمرونة في التنقل والحركة، و(2) بكلفة متدنية نستطيع احتمالها، و(3) توفّر قدراً معقولاً من الحماية ضد الطائرات المقاتلة، و(4) يمكن الحصول عليها بسرعة هائلة مقارَنةً بالحظر الذي لا بد أن يمر عبر قنوات رسمية أممية طويلة قبل إقراره وتطبيقه (لو أنه أصلاً قُرِّر وطُبّق).

    أما إذا رفض أحرار الجيش من العسكريين المحترفين الفكرة وأصرّوا على الحظر فلا قولَ لقائل بعد قولهم، وسوف أتبنى مطلبهم (رغم اقتناعي بأنه خيار مَفضول وأن خيار امتلاك أسلحة دفاع جوي هو الأفضل)، وسوف أدعو -أنا وغيري- المجلسَ الوطني إلى تبنّي ما يريدون وما يطلبون.

    مجاهد مأمون ديرانية

    • تنسيقية قدسيا:

      المسألة سيدي بأن طلب الحظر الجوي ليس مرتبط فقط بحماية الجيش السوري الحر , ولكن أهمية الحظر بإعطاء الطمأنينة ودفعة لمن لم ينشق من الجيش السوري المتململ من الوضع ولكن لأسباب كثيرة لا يستطيعون الإنشقاق الآن , وذلك بمعرفتهم بأنهم عندما سيعلنون الإنشقاق لن تطالهم الطائرات ولن يستطيع النظام حمل قواته الخاصة والقيام بعمليات انزال لمحاصرة المنشقيين وخصوصاً من هم في مواقع بعيدة نسبياً عن مواقع قوات النظام من الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة , مثال القطاع الشمالي والشرقي من الحسكة ودير الزور ومروراً بحماة وادلب .

  • Guevara:

    حَذارِ من التغريد خارج السرب !!!

    من يتأمل التسلسل الزمني لمشهد ثورة الشعب السوري العظيم يجد أنها بدأت بمطالب إصلاحية بسيطة ، تدعو إلى توسيع هامش الحرية ، ورفع القبضة الأمنية وتحسين المستوى المعيشي للناس ……وكل ذلك في إطار سلمي من التظاهرات والاحتجاجات الشعبية ، ولكن تجاهل النظام وردوده العنيفة صعد من سقف المطالب ، وبدأ المتظاهرون يطالبون بإلغاء قانون الطوارئ والسماح بتشكيل الأحزاب ، وإطلاق حرية الصحافة وتعديل الدستوروحل مجلس الشعب ……..وغيرها من المطالب الشرعية ، ولكن إجرام النظام وتعامله الأمني معها جعل سقف المطالب يتسارع باتجاه تحرير المخزون الهائل المكبوت في النفوس بالنار والحديد منذ عقود ، من توق للحرية والعدالة والمساواة والعيش بعزة وكرامة……

    وبدأت الصيحات تتعالى من إصلاح للنظام إلى إسقاط للنظام كرد فعل طبيعي أمام تَعَالي هذا النظام وتجبره ولجوئه إلى الحلول الأمنية الإجرامية، ورفضه لأي إصلاح حقيقي، ومع سيل الدماء المتدفق وانتهاك الحرمات واستباحة المدن والقرى والأرياف من قوى الشبيحة والأمن والجيش المجرم الموالي للنظام حدثت القطيعة نهائياً، وأعلن الشعب الثائر أن هذا النظام فقد شرعيته وأنه لاحوار مع القتلة ، وأن الشعب يريد محاكمة الرئيس وإسقاط النظام ……وكان رد النظام مزيداً من القتل والتدمير مستخدماً كل مالديه من آلة عسكرية رهيبة دفع الشعب ثمنها من عرقه وقوت عياله كي يدافع عن الشعب والوطن ، فإذا بهؤلاء القتلة المجرمون يزجون بدبابات الجيش ومدافعه وطائراته وغيرها من الأسلحة لقمع هذا الشعب المجاهد في حملة بربرية همجية لم يشهد التاريخ لها مثيلاً …….ولكن مايفعله الظالمون ويخططون له شيء وقدر الله في أرض الشام شيء آخر… وكما يقول الشاعر هاشم الرفاعي:

    إِنَّ اْحْتِدامَ النَّارِ في جَوْفِ الثَّرَى
    أَمْرٌ يُثيرُ حَفِيظَةَ الْبُرْكانِ
    وتتابُعُ القَطَراتِ يَنْزِلُ بَعْدَهُ
    سَيْلٌ يَليهِ تَدَفُّقُ الطُّوفانِ
    فَيَمُوجُ يقتلِعُ الطُّغاةَ مُزَمْجِراً
    أقْوى مِنَ الْجَبَرُوتِ وَالسُّلْطانِ

    لقد شب المارد السوري عن الطوق ، وأصبح غير قابلٍ للقمع أو العزل أوالتطويع والتدجين .. ولم يصل إلى هذا المستوى الرفيع إلا بعد كم هائل من التضحيات ، وسيلٍ من الدماء لم ينقطع إلى الآن….

    إن الشعب السوري يطالب بإسقاط النظام وإعدام الرئيس وكل من شاركه إجرامه وفجوره، ويطالب بدولة ديمقراطية مدنية للجميع بلا تمييز على أساس عرقي أوطائفي أو مذهبي، ويدعو إلى تداول سلمي للسلطة والاحتكام إلى صناديق الاقتراع…..وهو بعد كل هذه الآلام والتضحيات لم يعد يقبل بأقل من النصر الكامل على هذا النظام المتوحش المتجبر الذي أمعن فيه قتلاً وتعذيباً وتدميراً ، ولسان حاله يقول: لا يفل الحديد إلا الحديد…وإن كنتم أيها المجرمون الأنذال ريحاً فقد لا قيتم إعصارا…

    صحيح أن الثورة سلمية ، وستستمر سلمية وقد حققت بسلميتها الكثير من المكاسب …ولكن تسلسل الأحداث وإجرام النظام وفقه الواقع نقلها من حالٍ إلى حالٍ ، وكما يقولون: لكل مقام مقال ، ولكل داء دواء ….وهذا الداء الذي فتك بالأمة وفعل بها الأفاعيل لم يعد له من علاج إلا البتر !!…..وبالقوة…

    وقد بدأت إرهاصات هذا المسار بالانشقاقات المتسارعة في الجيش وتشكيل الجيش السوري الحر الذي انحاز إلى الشعب وأعلن أن مهمته الأولى هي الدفاع عن هذا الشعب المسالم أمام عصابات النظام الأسدي الفاجرة….وبدأ الشعب يستصرخ المجتمع الدولي ويطالب الأمم المتحدة بالتدخل الدولي لحماية المتظاهرين السلميين بكل الوسائل الشرعية التي يكفلها القانون الدولي …ونادى بدعم الجيش المنشق وإنشاء منطقة عازلة وفرض حظرٍ جوي…وغيرها من الوسائل التي تسانده في معركته ضد هذا النظام المجرم.

    وهنا نرفع أصواتنا وبشكل واضح وصريح لنقول:
    يخطئ كائناً من كان من يغرد خارج السرب ، أو يسير خارج الدرب ، أو يسبح عكس التيار ، يخطئ خطأً بيناً واضحاً لا لبس فيه …

    لأنه أولاً: يخالف الإجماع الشعبي وقوى الشارع المتحركة لإسقاط النظام ومحاكمة الرئيس وأعوانه على ما اقترفت أياديهم القذرة من آثام تنوء بها الجبال ……فلا حوار ولا مفاوضات.

    ولأنه ثانياً: يخالف سنن الله في خلقه ، وما اتفق عليه عقلاء البشر من أن الحق لا بد له من قوة تسانده ، فما أخذ بالقوة لا يستعاد إلا بالقوة….وهذا النظام المجرم قد أمعن في شعبنا قتلاُ وتدميراً وهو مصمم على البقاء في الحكم ولو دمر سورية بأكملها على أهلها.
    لو كان في أركان هذا النظام ذرة من ناموس أو ضمير لأمكن لمعادلة الثورة السورية السلمية أن تصل إلى أهدافها ، وأن يحدث تنازل من الفئة الحاكمة لمصلحة العباد والبلاد…..ولكن أنّى هذا ؟؟!! وهؤلاء المجرمون لايقيمون لرب السماء ولالأهل الأرض أي اعتبار أو وزن أوقيمة…!

    إن الثورة السلمية سيشتد عضدها ويقوى عودها عنما تصبح القوة رداءها ، والمَنَعَةُ إزارها فكلاهما مكمل لبعضه ، وبهما تصل الثورة السورية إلى النصر المبين بإذن الله.

    ولأنه ثالثاً: يضع نفسه في موضع الاتهامات والشبهات ، إن الذين يعارضون استخدام القوة بكافة أشكالها المشروعة يتخذون موقفاً يساند النظام من حيث يشعرون أولا يشعرون ، ويمدون في عمره سواء أكان ذلك عن وعيٍ منهم أوجهل بعواقب الإمور… إن هذا النظام الفاجر يريد أن يستمر بالسلطة محتفظاً بالجيش والأمن والسياسة الداخلية والخارجية …..وماعدا ذلك فهو فتات يمكن أن يتنازل عنه .

    إنكم أيها المعارضون بأ فعالكم هذه تمدون حبل الإنقاذ لهذا النظام البائد ، وأنتم بنظر الشعب ترتكبون خطيئةً قاتلةً …..وقد ينظرالشعب إليكم على أنكم خونة ، ولن يغفر لكم تلك المواقف أبداً مهما كانت نواياكم صالحة.

    إني أدعو كل معارض سوري صادق أن يتقي الله فيما يقول ويفعل ، وأن يحترم إرادة هذا الشعب الذي قدم الغالي والنفيس من مال وولد قربانا لله على مذبح الحرية …. وليضع في ذهنه أن ذاكرة الشعوب لا تنسى ….. فلا يضيع كفاحه ونضاله ضد هذا النظام الفاجر بنهاية لاتليق به وبمسيرته ، والعبرة بخواتيم الأعمال………وليضع نصب عينيه قوله سبحانه وتعالى:( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَ إِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَ لَوْ لا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وَ بِيَعٌ وَ صَلَواتٌ وَ مَساجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَ لَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ) (الحج 39-40 )

    بقلم: د. فارس عبد الكريم

  • Guevara:

    كيف يفكر الأسد و مؤيديه

    إن كل متابع تخبطات الأسد ومؤيديه في الأيام القليلة الماضية يستطيع استنتاج مايلي:

    - تراجع النظام عن رفض لجنة الجامعة العربية والإعلان عن ترحيبه لها في يوم غد الأربعاء.
    - إعلان الأسد ترأسه مؤتمر حوار يضم شريحة كبيرة من معارضة الداخل حسب إدعائه.
    - مسارعة إيران إلى شجب العنف وارتكاب المجازر من الطرفين .
    - ظهور الحليف الأول للأسد حسن نصر اللات على تلفزيون المنار والدونيا وتصريحاته بعبارات تحاول رفع معنويات الأسد وعصابته ومؤيديه.
    -
    - دعوة الاتحاد الأوروبي بشار مجددا إلى التنحي وتلويحه بعقوبات جديدة .
    - سبق ذلك كله ، زوال أعتى طاغية يدعم بشار وعصابته ، وخاصة أن المعلومات التي خرجت تبين أن آخر اتصال للقذافي كان مع دمشق .
    - تزايد الانشقاقات في صفوف جيش الأسد ومحاولة عصابات الأسد تعديل الكفة بزيادة جرعة العنف في المدن الثائرة .
    - دخول العديد من المحافظات السورية في الإضراب العام واليوم هناك دعوة لباقي المدن بالمشاركة في هذا الإضراب .
    - انتقال التظاهر الى مرحلة متقدمة من خلال إتاحة الفرصة للجيش السوري الحر لمباشرة عملياته النوعية ضد الشبيحة والأمن و عصابات الأسد.
    - الانتقال النوعي للكثير من المتظاهرين نحو التطوع في صفوف الجيش السوري الحر .
    - بدء بعض الحركات الفلسطينية المؤيدة لبشار وعصابته البحث عن أماكن بديلة لمقراتها خارج سورية.
    - صدور قرار مجلس الأمن بالإجماع ضد علي عبد الله صالح وهذا يعتبر مؤشر خطير للنظام نحو تحول استراتيجي في مواقف حلفاء الأمس.
    من كل تلك المقدمات نستطيع أن نقول إن ظهور حسن نصر اللات على شاشة الدونيا ماهي إلا محاولة يائسة لرفع معنويات بشار الأسد لابقاءه في دائرة التصدي لأي نوع من أنواع الاستسلام لقوى التغيير في سورية ، باعتبار ذلك مؤداه ضرب المصلحة العليا للحزب وإيران في المنطقة ، وهو يتحدث أو يسرب بعض المؤشرات الخطيرة نحو ارتكابه الحماقة الثانية والتي سوف تعيد حرب ( 2006) من خلال عملية نوعية يهدد بها الكيان الصهيوني الغاصب ، ولكن ما لم يحسبه هو خروج أي نوع من الدعم اللوجستي الذي كان يقدمه الشعب السوري للبنان في حربه في عام (2006) . وصعوبة إيصال أي مساعدات من قبل ملالي إيران لانفصال الجغرافية السياسية في اللحظة الراهنة.
    إن الأسد وعصاباته يحاولون شراء الوقت علهم يجدون فرصة في الانقضاض على الشعب الثائر ، من خلال زيادة الجرعات الأمنية ، بالرغم من التكلفة العالية على الشعب وعلى عصابات الأسد بنفس الوقت .
    كون مخاطر هذه المرحلة كبيرة جدا وتتمثل بداية في قلب الرأي العام العالمي عليه ، إضافة إلى تحفيز الضباط الذين مازالوا يملكون بقية من حس وطني للإسراع في الانشقاق والانضمام إلى الجيش السوري الحر.
    وهذا باعتقادي سوف يسرع في نهاية هذه الطغمة الحاكمة. فالإنهاك الذي بدا على الجيش خلال مسيرة الثمانية أشهر الماضية بلغت أوجها، أيضا الخسائر الكبيرة في المعدات الحربية التي فقدها الأسد خلال الأيام الماضية ، وصعوبة الحصول على قطع الغيار اللازمة لإعادة تأهيل مدرعاته ، سوف تجعله يعتمد على العنصر البشري ، وهذا الأمر سوف يزيد من الخسائر المباشرة ، وبالتالي الضغط الشعبي ، نحو إنهاء اللعبة .

    لدكتور حسان الحموي

  • Guevara:

    أشواك إقتصادية في عنابرالأسد 2-2

    يعانى الاقتصاد السوري منذ سنوات طويلة من هبوط نسبة الاستثمارات, إلى جانب ضعف كفاءة اداء مؤسسات الدولة بسبب مركزية القرار من جهة والقيود المفروضة على مؤسساته من جهة ثانية فضلا عن تفشي الفساد. وبين الفينة والأخرى تطل علينا تصريحات متعددة من الحكومة السورية تعكس وضعاغيرحقيقي لمسيرة الاقتصاد, وفي الوقت نفسه فان تلك التصريحات تضلل الحقائق لانعدام الشفافية فيها, كما تعكس التقارير الصادرة عن منظمات دولية واقع الحال الحقيقي وهوالامرالذي يعني استمرارالتدهورالاقتصادي, وانحداردخل المواطن, ليكرسان معاعدم قدرة النظام الحالي على الإصلاح لأنها كما في السابق جاءت من رحم الفساد .

    وفي هذا السياق أشارت تقاريردولية اقتصادية عدة الى ضعف الإنتاج الزراعي والصناعي وهما يعدان أهم مكونات الاقتصاد الداخلي. ونتيجة الاستمرارفي السياسات الاشتراكية الاقتصادية التي من بينها سياسات الدعم المباشرللمنتجات لجعل المواطن معتمداعلى النظام دائما, بدلا من اعتماد سياسات الاقتصاد الحرلتحسين حقيقي لدخله, تضطر الحكومة السورية إلى الاقتراض بغض النظرعن تفاقم العجزفي الموازنة العامة لاسيما انه يعتمد على المعونات الخارجية. وقد جاء في تقريرمنظمة “الشفافية الدولية” التي تتخذ من برلين مقرا لها ان هناك تراجعا كبيرا في معدلات الشفافية فقد احتلت سورية فيه المرتبة 147على مستوى العالم من ضمن 180 بلداً شملهم المؤشر, حيث كانت تشغل المركز 138 من قبل ووفقاً للمؤشر فإن سورية أتت في ذيل القائمة على مستوى العالم العربي وشمال إفريقيا واحتلت ذيل مؤشرالأكثر فسادا, حيث نالت 1.2 درجة من 10 درجات,ما يشير إلى ظاهرة “فساد خطيرة”.في مفاصل الاقتصاد السوري.

    وقد أشارت تقاريرمختلفة إلى فساد حكومة الأسد ومنهجيتها المتأصلة في السياسات الحكومية وما لها من تأثيرات سلبية على تحصيل الرسوم الداخلية والضرائب الحكومية. والأمثلة كثيرة للدلالة على هذا الامر, فالإصلاح الاقتصادي الذي طرحه النظام منذ سنوات, انتهى في جيوب القلة المقربة من النظام الحاكم, وأقطابه على شكل عمولات وشراكات وامتيازات لشركات النفط والمصارف وأعمال تشغيل الموانئ وكذلك الاتصالات. وقد يغيب على الكثيرين أن سورية ليست عضوة في منظمة التجارة العالمية ولا تنوي الدخول فيها كما قال العديد من مسؤولي الحكومة.

    ووفقا لتقريرصندوق النقد الدولي قبل اندلاع ثورة الكرامة السورية من المتوقع أن يرتفع الدين العام لسورية ليصل إلى نحو 25% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول العام 2014 , كما أشار التقرير إلى أن حجم ونمو التجارة الخارجية لم يستعيدا مستويات ما قبل الأزمة العالمية. وقد بينت مجلة ايكونومست انتالجنس يونت في تقرير لها عن زيادة نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي عام 2010 حيث بلغ 17.6% والمقدر بنحو 5.8 مليارات دولار. كما اشارت نشرة “كابيتال أنتليجنس” الدولية إلى العديد من نقاط ضعف في البنيه التحتية الإقتصادية كما في القاعدة الإنتاجية غير المتنوعة نسبياً, وإنتاج النفط المنخفض, والحصص المرتفعة للقطاع العام في الاقتصاد, والبيروقراطية الإدارية, ووهن الأنظمة القانونية والتشريعية, وضعف البنى التحتية المعلوماتية.

    وأوضحت تقارير اقتصادية مختلفة بأن العبئ المالي المترتب على الفرد الواحد نتيجة الدين العام للدولة عادل 820 دولاراً للفرد في سنة 2010, في وقت وصلت فيه حصة الفرد النظامية من الناتج المحلي الإجمالي الى 2769 دولارا ما يجعلها من أفقردول العالم. ومن الملاحظ ارتفاع نسبة متوسط تغيرأسعارالمستهلك في عام 2010 مقارنة بالأعوام السابقة, حيث فاق معدل نموه نسبة 35%, وهذا يعكس تسارعاً في نسب التضخم. وفي انعكاس للأزمة السورية, أشار تقرير آخير صادرعن ”جيو بوليسي” الدولية الاستشارية, أن سورية تكبدت خسارة مالية إجمالية بقيمة 27.3 مليار دولار منذ مارس الماضي في ظل إقتصاد يبلغ قرابة حجمه الكلي 60 مليار دولار.

    ومما لا شك فيه أن الإسراع والإصرارعلى تغير النظام الأسدي من قبل المجتمع الدولي وسحب شرعيته والاعتراف بمجلسه الجديد ودعمه من شأنه الإسراع في وقف سيل الدماء وأعمال البطش التي يمارسها النظام بحق شعبه لاصلاح الشأن السوري. ويأتي اختيارالمعارضة والمتظاهرين على الأرض لأستاذ جامعي في السوربون- برهان غليون -, بالإضافة إلى خشية النظام الأسدي من اعتراف المجتمع الدولي بالمجلس الجديد, ومع استمرار انشقاقات الجيش وتكوين جيش سورية الحر وتنامي قدراته, الا دلالة ومؤشرعلى القادم القريب من زوال النظام الاسدي وولادة سورية بحلة جديدة مزهوة ومنتشية بأبنائها الأحرار, أبناء ثورة الكرامة.

    سعود القصيبي

  • Guevara:

    الى اعضاء المجلس الوطني السوري المحترمون: الى جماعة لانريد … ولانريد … –

    كنت جالساً مع بعض الاخوة الليبيين (بعضهم لهم علاقة بالمجلس الانتقالي الليبي) وكنا نتبادل الحديث حول الثورة السورية والليبية ، فما رأيتهم إلا رجالا ًرفعوا رؤوسهم عالياً يتحدثون بفخر ، بعزة وكرامة عن ماحققوه من انتصارات استحقوها عن جدارة .. وتسآءلت اين نحن السوريون منهم ؟؟ لماذا لسنا مثلهم ؟؟
    هل لأن طاغيتنا اعتى واشد من طاغيتهم ؟؟ هل لانهم مؤمنون اكثر منا بقضيتهم ؟؟ هل لانهم يملكون من العزيمة والشجاعة اكثر منا؟؟

    تحدثوا عن مصرع القذافي فقلت لهم: كنت اتمنى ان لايموت الان وان يحاكم قبل ان يموت ليذوق بعضاً مما اطعمه لشعبه؟ فأجابوني بنفس واحد: لا.. لا.. لا نحن لانريد أن نمـيـّع قضيتنا بمحاكمة تصبح الشغل الشاغل لنا وللعالم ونفتح المجال لكذب وافتراءات القذافي ومحاموه ونفسح المجال للقيل والقال وتتدخل الدول فينا فنحن شعب نعرف مانريد … هذا قاتل مجرم ولدينا مئات آلاف الشهود عليه … العين بالعين والسن بالسن … نريد ان نتخلص منه لنتفرغ لبناء بلادنا وحتى لانسمح لاحد بالتدخل بنا … فتعجبت وقلت لهم: ولكن الكثيرين يقولون انكم سمحتم للاجنبي بالتدخل فقالوا: لسنا بالسذاجة لنسمح بتدخل الاجنبي نأخذ منهم مايفيدنا ونحاسبهم بالفاتورة من الاموال التي سرقها القذافي ثم نبدأ ببناء بلادنا كما نريد وبدون املاءات من أحد …

    فعلا ً تعجبت من منطق القوة التي يتحدثون بها ، فعلا هم شعب يستحق كل الاحترام والتقدير… بلاغة وصراحة في القول وقوة في الحجة وصدق في العزيمة… وعرفت جواب سؤالي: لماذا لسنا مثلهم؟؟ … فنحن ( سلميون – مهادنون – مائعون في طلباتنا – لانعرف مانريد – نخجل من اقل اتهام يطلقه علينا النظام !!!! )

    وتذكرت قصة قتل ابي جهل: ففي “الصحيحين” عن صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف قال إني لواقف يوم بدر في الصف فنظرت عن يميني وشمالي فإذا أنا بين غلامين من الأنصار حديثة أسنانهما فتمنيت أن أكون بين أضلع منهما فغمزني أحدهما فقال يا عم أتعرف أبا جهل؟
    فقلت نعم وما حاجتك إليه؟
    قال أخبرت أنه يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لئن رأيته لا يفارق سوادي سواده حتى يموت الأعجل منا فتعجبت لذلك فغمزني الآخر فقال لي أيضا مثلها فلم أنشب أن نظرت إلى أبي جهل وهو يجول في الناس فقلت ألا تريان؟ هذا صاحبكما الذي تسألان عنه. فابتدراه بسيفيهما فضرباه حتى قتلاه ثم انصرفا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبراه فقال أيكما قتله قال كل منهما أنا قتلته قال هل مسحتما سيفيكما قالا لا قال فنظر النبي صلى الله عليه وسلم في السيفين فقال كلاكما قتله وقضى بسلبه لمعاذ بن عمرو بن الجموح والآخر معاذ بن عفراء.

    فهل الليبيون افضل من الصحابة ؟؟؟!!! حتى يصبروا على ابوجهل ليبيا ؟؟
    وتذكرت حبايبنا جماعة ( سلمية – سلمية – سلمية ) جماعة لانريد حظر جوي ولاتدخل دولي ، وسنبحث في طريقة للتعامل مع ظاهرة الانشقاقات والجيش الحر ، جماعة لانريد …. ولانريد …. وسنحرر البلد !!! ممكن حدا يفهمني كيف هنحررها بالشعارات والسلمية المفرطة !!!

    نعود لاصدقاءنا الليبيين قالوا: رغم كل الصدق والعزيمة ونبل المقصد ولكننا ماكنا لنحرر بلادنا بهذه السرعة الا بفضل الله عز وجل ثم بفضل عزيمتنا وصدقنا وصراحتنا ومطالبتنا الصريحة ورغم كل ماحصل ولكن كان للتدخل الدولي الدور الكبير في حسم المعركة مع الطاغية …

    فسألتهم كم عدد الضحايا لحين تحرير ليبيا فقالوا: تقريبا خمسون الف …. فقلت لهم يعني انتوا ياشعب ليبيا خمسة مليون استشهد منكم خمسون الف لحين التحرير بعد ثمانية اشهر ونحن للان استشهد منا عشرة الاف وبعد سبعة أشهر وللان لم نحقق عُـشر ماحققتموه فكم نحتاج لتحرير سوريا !!! (مع العلم ان الليبيين شكلوا مجلسهم تقريبا من اول شهر اما نحن فشكلناه في سابع شهر !!!)

    الخلاصة: ان لم نكن صريحين وواضحين وعلى يقين ونطالب بحقوقنا بالحظر الجوي والتدخل الدولي لحماية المدنيين فسنبقى نعد الشهداء ونعد الشهور ونعد المبادرات …
    وهناك مثل عربي يقول: ان احببت ان تميت قضية فشكل لها لجنة …

    أما من يخاف من اتهامات النظام لنا باننا ندعوا للتسلح وللتدخل الاجنبي فاقول لهم: والله لوعدنا لبيوتنا وتوقفنا عن المظاهرات فسيظل النظام يقول اننا ندعوا للتدخل العسكري وجلب الاجنبي والتحالف مع الامبريالية واننا عملاء الامريكان والغرب و…و…و…
    فلماذا التردد والخوف يامجلس … متى ستصبحوا على مستوى مطالب الشعب والشارع السوري ؟؟!! ابلغكم اننا لازلنا صابرون عليكم ولكن صبرنا بدء ينفـذ !!! ألا هل بلغت اللهم فاشهد …
    ولازلت انتظر الاجابة من اعضاء المجلس الموقر…

    ســيد السباعي

  • Guevara:

    لماذا يقول العالم : إذا سقط نظام بشار حل الخراب في سورية وما حولها

    من الذي يقول بهذه الخرافة الأسطورية ، والأكذوبة القبيحة؟؟؟
    ثمة جهات عديدة في هذه الدنيا الصغيرة تروج وتسوق لهذه الدعاية المغرضة .
    أولاً: نظام بشار نفسه يزعم على لسان أبواقه وشبيحته الذين يتشدقون ويتبجحون ليل نهار أن سقوطه سيحدث زلزالاً مدوياً مدمراً ، وطوفاناً عرمرماً ، يدمر كل شئ ، ويعم الظلام أرجاء المعمورة ، وينهار سد يأجوج ومأجوج ، فينطلقون من كل حدب ينسلون ، ليعيثوا فسادا وخرابا ودمارا وتقتيلا ، وحروبا طاحنة ، لا تبقي ولا تذر ، وتسود الفوضى ، وينفرط عقد نظام الكون كله ، فتتصادم الكواكب والنجوم ، ويسود الهرج والمرج ، وكيف لا تحدث كل هذه الإضطرابات وهذه البراكين والإله المزعوم بشار يتداعى ويسقط ، فشئ طبيعي حسب نظريتهم وفرضيتهم ، أن ينهار العالم لإنهيار الإله المزيف ، ( كبرت كلمة تخرج من أفواههم ، إن يقولوا إلا كذباً

    ثانياً: الموالون والمؤيدون والمنبطحون لنظام بشار سواءً كانوا سوريين أو غير سوريين يحذرون ، ويصرخون ، ويولولون ، وينذرون بالويل والثبور ، وعظائم الأمور ، إذا سقط نظام بشار زال الأمن والأمان ، والسلام والإستقرار .
    ثالثاً: الدول المؤيدة والمتخالفة مع السلطة السورية مثل ايران والعراق ولبنان وسواها إضافة إلى الأحزاب الشيعية الصفوية الفارسية مثل حزب الشيطان وحزب أمل ، وكتائب القدس ، والأحزاب القومية وسواها .
    رابعاً: بقية دول العالم سواء العربية أو الأجنبية في الشرق أو الغرب تخشى وتتخوف من سقوط نظام بشار ، كما تشعر بالقلق من زواله ، وما هذه المطالبات والتصريحات الطنانة الرنانة التي تنطلق من هنا ومن هناك تطالب بزوال النظام السوري أو تعلن فقدانه للشرعية ، ما هي إلا مسرحيات هزلية ، وتمثيليات خداعية ، تريد ذر الرماد في العيون ، والظهور أمام شعوبها بأنها حامية للديموقراطية والحرية ، ومؤيدة للشعوب المطالبة بالحرية والتحرر من الأنظمة الإستبدادية القمعية الديكتاتورية .
    بعد ذكر هذه الجهات الأربعة الخائفة أو القلقة أو الرافضة لسقوط وزوال نظام بشار ، نريد أن نحلل منطقيا ، عقليا ، سياسيا ، استراتيجيا ، عقائديا ، فكريا ، ما هي الدوافع وما هي العوامل وما هي الأسباب الحقيقية الأصيلة الكامنة وراء تداعي أمم الأرض كلها إلى الوقوف إلى جانب هذا النظام الأسدي وتأييده ودعمه ورفض التخلي عنه ، بل بذل كل ما بوسعها للمحافظة عليه بحجة أن زواله سيؤدي إلى اشتعال المنطقة كلها بالحروب الأهلية والفتن الطائفية ، وستصبح منطقة بلاد الشام خرابا يبابا قاعا صفصفا .
    أولاً: بالنسبة لبشار وأبواقه وشبيحته فإن حياتهم ووجودهم مرتبط ارتباطاً عضوياً كيميائيا فزيائيا معيشيا مالياً سلطوياً ، وبمجرد سقوطه يخسر هو ومن حوله وأزلامه وعصابته كل هذه الميزات الهائلة التي غنموها وجمعوها وكدسوها لأكثر من أربعة عقود ، لذلك منطقيا وعقليا ونفسيا سيستميت أركان النظام برمته بالدفاع عن نفسه ، ومحاربة وقتل وسحق كل من يفكر أو يعمل على اسقاطه ، وفي سبيل المحافظة على كيانه الكرتوني سيقتل ويدمر ويهلك الحرث والنسل ، ويفني كل من يقف بوجهه بكل الأساليب الوحشية الهمجية البربرية العدوانية ، لا فرق عنده أن يستخدم أي شئ يوحيها له ابليسه وشيطانه ، دون الإهتمام بأية قيود أو أعراف أو تقاليد أو قيم ، لأنه مجرد أصلاً من كل شئ يمت إلى الإنسان أو البشر بصلة ، فهو لا يعرف إلا نفسه ونفسه فقط ، ولهذا هو يفبرك ويخترع ويؤلف الخرافات والأساطير ، زاعما أن هو السيد الأوحد القادر ، على حكم سورية ، ومخوفا الرعاع والبلهاء والأغبياء والمتخلفين عقليا وفكريا وذهنيا ، وموهما لهم بأن الأخطار والهلاك والدمار سيحيق بهم ، وتطبق عليهم السماء والأرض ، وستحل بهم الكوارث والأعاصير والزلازل والطوفان بمجرد سقوطه.
    ثانياً: بالنسبة للموالين والمطبلين والمزمرين لبشار من داخل سورية وخارجها ، فإنهم متعيشون ومتكسبون على حسابه وأمواله ، التي سرقها من دم وعرق وجهد الشعب السوري المسكين ، ومتعيشون أيضا على الفساد والرشاوي ، التي سمح بها على أوسع نطاق ، فلا يمكن لأي مواطن سوري أن يجري أبسط معاملة حكومية ، إلا ويجبر على دفع ضريبتها للموظفين ، إضافة إلى رسومها الحكومية وإلا لن تنجز ، وتشكل قيمة هذه الرشاوى أضعاف راتب الموظف الحكومي .
    فمن الناحية الطبيعية والمنطقية والنفسية والإجتماعية ، أن تقف هذه الكائنات العضوية ذات الهياكل البشرية ، المحنطة عاطفيا وشعوريا وخلقيا وعقليا ، أن تقف بقوة ضد تغيير هذا النظام الفاسد ، لأنها تتعيش على هذا المستنقع الآسن الفاسد ، مثلها مثل البعوض الذي يقاوم إزالة المستنقعات التي تشكل مصدر رزق لتشكلها وتكاثرها ونموها .
    ثالثاً: بالنسبة للدول المتحالفة والمؤيدة للنظام السوري ، مثل ايران والعراق والمنظمات الشيعية الصفوية الفارسية ، فإنها حريصة جدا على المحافظة عليه ، لأنها ترتبط معه ارتباطا عضوياً عقائديا ، بالرغم من أنه يعلن أنه نظام علماني ، إلا أنهم جميعا يغطون على ارتباطهم العقدي بشعار ولافته مزيفة ، هي الممانعة والمقاومة ، ومعاداة أمريكا واسرائيل بالرغم من أن النظام العراقي هو أصلا تابع لأمريكا ولا يتجرأ على معاداتها ، لأنه جاء على ظهر الدبابات الأمريكية ، إلا أنه يعلن جهارا عيانا أنه مؤيد وداعم قوي لنظام بشار ، لأنه مرتبط أصلا مع مخطط ايران ، الذي يهدف إلى إقامة حزام صفوي فارسي ، يمتد من إيران إلى العراق إلى سورية إلى لبنان ، مطوقا منطقة الجزيرة العربية ، ولهذا فإن سقوط نظام بشار ، يعني فشل المخطط الفارسي ، وتحطيم لآمالهم وأمانيهم في السيطرة على البلدان العربية ، وبما أنهم لا يريدون هذا الفشل ، ولهذا فهم يعضون على نظام بشار بالنواجذ ، ويساعدونه بكل ما يملكون من طاقة ، لأن حياة نظام بشار هو حياتهم ، ووجوده هو وجودهم ، وبقاؤه هو بقاؤهم ، وزواله هو زوالهم .
    فمن الناحية الطبيعية والمنطقية والعقائدية والوجودية ، أن تستبسل هذه الدول في المحافظة على نظام بشار ، بكل القوى والإمكانيات التي يملكونها ، ومهما كانت التكاليف .
    رابعاً: بالنسبة لبقية دول العالم ومنها العربية ، فلا غرو ولا غرابة أن تدعم الدول العربية بالذات نظام بشار ، بالرغم من أن حكامها قد تلقوا من بشار بالذات كل الإهانة والإذلال والإساءة ، حينما وصفهم في إحدى خطبه المراجلية في مؤتمر الجامعة العربية ، بأنهم أنصاف الرجال ، وبالرغم من أن الطاغوت المصري الساقط حسني ، رفض أن يتنازل عن كرامته وإبائه وعزته ، فأصر إصرارا وصمم تصميما على ألا يصالح بشار ، وألا يلتقي به ، بالرغم من الطلبات المتعددة من بشار للقائه ، ولكنه أبى ورفض ، إلا أن البقية بعد أن تعكرت العلاقات بينهم وبينه فترة من الزمن ، عفوا عنه وتنازلوا عن كبريائهم وشرفهم وكرامتهم ، وأرسلوا له الوفود تلو الوفود في بداية الثورة المباركة ، لدعمه وتأييده في ذبح وقتل الشعب السوري ، بل صرحوا علانية وجهارا ، ليلا ونهارا أنهم حريصون على استقرار سورية ، وعلى بقاء نظام بشار ، لأن في زواله تهديد للسلم العربي والدولي – حسب زعمهم – ثم أخيرا وقبل شهر تقريبا ، أخذت تتغير مواقف بعض الدول العربية وتندد ظاهريا بالمجازر ، وفي الوقت نفسه دعوته فقط إلى الإسراع في الإصلاحات ، وحرصها على استقرار سورية بقيادة بشار.
    من الناحية الطبيعية والمنطقية السلطوية ، أن يتراكض الحكام العرب إلى دعم وتأييد بعضهم البعض ضد الشعوب العربية الثائرة ، لأنهم كلهم في الهم سواء ، خاصة وأنهم شاهدوا بأم أعينهم ثلاثة من زملائهم وأصحابهم ، الذين كانوا يجتمعون معهم في مجلس الجامعة قد سقطوا ، وأحدهم قد وضع في قفص الحديد ، وشاهده ستة مليارات مخلوق بشري على شاشات التلفاز ، أفلا يحق لهم أن يخافوا على عروشهم من التداعي والإنهيار ، نتيجة انتشار العدوى إلى شعوبهم ، وإن كانوا يتظاهرون أنهم مختلفون عن غيرهم ، وأن شعوبهم متضامنة ومتآلفة معهم ، ولا يمكن أن تثور عليهم ، كما صرح بشار قبل بداية الثورة عليه .
    أما دول العالم الغربية ، فإن مصالحها الأساسية في وجود أنظمة عربية دكتاتورية استبدادية ، لأنه أسهل عليها أن تتعامل مع شخص واحد ولعقود طويلة ، حيث أنها تستطيع تدجينه وتوليفه وتكييفه وتطويعه لأوامرها وتعليماتها ومصالحها ، وتفرض عليه ما تشاء من التزامات ، وتحدد له المسار والطريق الذي عليه سلوكه ، وهامش الحرية الذي يستطيع التحرك به ، والشعارات التي ينادي بها ، واللافتات التي يرفعها ضد الإمبريالية وضد الإستعمار – وهو نفس المصطلح – وضد الإرهاب ، والمقاومة والممانعة ومحاربة الصهيونية ، أو السلم مع اسرائيل والتعايش السلمي في المنطقة ، وبهذا تستطيع أن تصف لكل طاغوت مستبد ، وصفة علاجية دوائية خاصة به ، تختلف عن غيره ولكنها تتناسب وطبيعته النفسية والخلقية والدينية والثقافية والتقاليد الإجتماعية ، بينما إذا كان هناك ديموقراطية في بلد ما ، فإنه يتعذر عليها السيطرة والتحكم بالقرار ، وتصبح مهمتها صعبة ، ومصالحها مهددة وغير مؤمنة .
    هذا من جهة ، ومن جهة أخرى ، تنظر الدول الغربية إلى قضية بالغة الأهمية أكثر من أهمية مصالحها القومية ، ألا وهي المحافظة على الكيان الصهيوني ، حيث أنها تعاهدت جميعا ومنذ أوائل القرن الماضي ، وبعد أن أصدر وزير خارجية بريطانيا بلفور وعده المشؤوم ، بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين في عام 1917 ، فأصبح واجبا عليهم تهيئة الأجواء العربية ، وخاصة المحيطة بفلسطين مباشرة ، إلى أن تكون آمنة مستقرة ، وتنعم اسرائيل بالهدوء والطمأنينة والسلام ، ولهذا عملت المخابرات الأمريكية على القيام بتجربة الإنقلابات العسكرية في الدول العربية ، لإيجاد حاكم مستبد ديكتاتوري ، ينفذ أوامرها ، فاختارت سورية في البداية ، وأحدثت الإنقلاب الأول بقيادة حسني الزعيم في عام 1949 ، الذي وافق مباشرة بعد الإنقلاب ، على توقيع معاهدة التبلاين الأمريكية والنقد الفرنسية ، اللتين رفض مجلس النواب التوقيع عليهما ، لآثارهما السيئة على سورية ، وهذا يؤكد بشكل قطعي وواضح ، أن الذي خطط لإنقلاب الزعيم هو المخابرات الأمريكية بالتعاون مع الفرنسية ، ولكن بما أنه لم يظهر متماشيا مع مزاج الدول الغربية كما يجب ، ولم ينفذ لهم كل الطلبات ، لجأوا إلى تكرار التجربة ، فحصل الإنقلاب الثاني بعد أربعة أشهر ونصف فقط ، وتم إعدام الزعيم ، وهكذا في خلال تسع سنوات حصلت خمسة انقلابات ، ثم حدثت الوحدة مع مصر في عام 1958 ، وتلت ذلك أيضا خمسة انقلابات اثنان في عهد الإنفصال ، ثم ثلاثة في عهد حزب البعث الذي كان آخرها في 16/11/1970 بقيادة حافظ أسد ، الذي تم تهيئته وتنشأته وتربيته على يد المخابرات الأمريكية ، منذ كان طالبا في الكلية الجوية أيام الوحدة ، وقد أظهر نجابته التعاونية الإستسلامية ، وطاعته المطلقة لها في حرب حزيران 1967 حينما كان وزيرا للدفاع ، فعقد صفقة سرية مع اسرائيل وراعيتها أمريكا ، بتسليم الجولان ، لقاء أن يمكنوه من السيطرة على سورية له ولأولاده من بعده ، ولذلك أعطى الأوامر للجيش السوري الذي كان متوغلا في عمق الأراضي المحتلة ، إلى الإنسحاب منها ومن الجولان ، وأعلن بيانا من الإذاعة السورية ، بسقوط القنيطرة قبل وصول القوات الإسرائيلية إليها ب 24 ساعة .
    لقد تعبت المخابرات الأمريكية والإسرائيلية طوال أكثر من عشرين عاما ، من بعد الإستقلال ، حتى عثرت على الشخص المحنك الخبيث الداهية المراوغ المتوحش البربري ، القادر على ذبح السوريين والفلسطينيين واللبنانيين والأردنيين والعراقيين وكل الشعوب العربية والمسلمة بجبروت وطغيان دون أن يرف له جفن .
    نعم لقد عثرت المخابرات الأمريكية والغربية على ضالتها المنشودة ، بعد تجريب عشرة انقلابات في سورية خلال عشرين سنة فقط ، وبعدها أوقفت الإنقلابات نهائيا ، لأنها لم تعد بحاجة إليها ، بعد أن وجدت الخادم المطيع المستسلم المنبطح لها ، مع التسويق له وبث الأراجيف والدعايات المغرضة المضللة ، على أنه العدو الأول لها ، ولإبنتها اسرائيل ، وهذه المسرحيات الهذلية ، تخدمها أكثر بمليون مرة من الحكام الآخرين ، الذين يطيعونها ظاهرا وباطنا ، فهي تعتبرهم ممثلين مغفلين ساذجين بسطاء لا يتقنون فن التمثيل ، ولذلك بسهولة متناهية تخلت عنهم ، وأمرتهم بالرحيل ، بعد أن تمكنت من ايجاد البديل في الجيش التونسي والمصري ، الذي يمكنه أن يهئ لها الأجواء لإستعادة سيطرتها على الوضع فيما بعد.
    أما في سورية فمن الصعب ، ومن الصعب ، ومن الصعب ايجاد نسخة مشابهة أو قريبة ولو 1% من بشار وأبيه ، لأنهما نسخة فريدة من الكائنات العضوية المتعضية ، التي قد لا تتكرر إلا كل مليون سنة مرة واحدة .
    فكيف تفرط أمريكا واسرائيل وأوروبا ، بهذه اللقطة الفريدة ، التي عثروا عليها بين ركام ملايين الكائنات المتعضية ؟؟؟؟!!!
    إن أمن اسرائيل واستقرارها وتمتعها بالهدوء والطمأنينة والسلام مهم جدا لدى أمريكا وأوروبا ، بل أهم من دولهم بالذات ، وطالما أنها استمتعت وتلذذت وانتشت بهذه النعمة العظيمة ، طوال 41 عاما على يد المدعو حافظ ومن بعده ابنه ، فكيف يطيب لها أن تنزع منها هذه النعمة ، بعد مكابدة ومعاناة وألم وجراح طوال 24 سنة من بعد الإستقلال في 1946 إلى عام 1970 في عشية أو ضحاها ، بدون تأمين البديل ؟؟؟؟!!!
    وبعد هذا التحليل والتشريح المبسط السهل للواقع السوري ، وللمحيط العربي والدولي ، يستطيع أبسط الناس تفكيرا وذكاء ووعياً ، أن يفسر مواقف مختلف الأطراف والجهات من الثورة السورية ، وخاصة المواقف الدولية ، التي تعربد وتهذي وكأنهم سكارى ، وما هم بسكارى ، ولكنهم يمتطون خشبة المسرح ، ليعلنوا تنديدهم بجرائم بشار ، وينذرونه ويهددونه بالويل والثبور ، ثم يغيبون وتأخذهم سنة من النوم ، ثم يصحون مذعورين على وقع سفك الدماء ، وسقوط الضحايا بالآلاف ، فيصعدون خشبة المسرح مرة أخرى ، وتسيل دموع التماسيح من مآقيهم الناعسة ، حزنا وألما – هكذا يزعمون – على الدماء البريئة ، التي تسفك على مذبح الحرية ، ولكن لسان حالهم يقول غير ذلك :
    ويلك يا بشار ، لماذا لم تنته حتى الآن من القضاء على هذه الثورة ، أو على هذه الشرذمة من الناس ، لقد نغصت علينا حياتنا ، وعكرت مزاجنا ، وشغلت أوقاتنا ، بالحديث عنك وعن شعبك ، أعطيناك الفرصة تلو الفرصة ، وهذه سبعة أشهر مضت ، ولم تخلصنا من هؤلاء الرعاع ، لقد أحرجتنا أمام شعوبنا وأقلقت راحتنا ، عجل يا بشار ، واقض على هذه الجراثيم ، التي انتشرت في كل مكان .
    قد يقول قائل: إنك تخرف ، أو قد جاءتك توارد أفكار خيالية وهمية ، ولكن وأيم الله ، إنه الواقع الحقيقي العملي المطبق على الأرض ، ولا يعي هذا الأمر إلا لمن كان له بصيرة ، أو ألقى السمع وهو شهيد .
    ولا يقولن أحد أن هذا الواقع مدعاة لليأس والقنوط والإحباط ، فلا يقول بهذا الكلام إلا من يعتقد أن النصر من الدول الغربية أو الشرقية أو العربية ، وفي هذا الإعتقاد خطر عظيم على عقيدة الإنسان أيا كانت عقيدته ومذهبه ، وخطر على شخصيته وتكوينه النفسي والعقلي ، أما الذي يعتقد اعتقادا جازما يقينيا قاطعا باتا ، بأن النصر من عند الله ، وأن الله غالب على أمره ، ولكن أكثر الناس لا يعلمون ، لا يزداد إلا تيها وعظمة وشرفا ، بأن الله اصطفى شعب الشام – الذي تكفل بهم – ليورثه الأرض ، ويمكن له فيها ، بعد أن يطهرها من الفاسدين والمفسدين ، وأن يمنحهم النصر من عنده وحده ، بدون أن يتدخل عبيده المهازيل ، فيمنوا عليهم ، ويعيروهم ويتشرطوا عليهم .
    غير أن لي كلمة أخيرة أوجهها إلى الناس الطيبين المخدوعين المضًلًلين ، والذين يرددون عن سذاجة وبساطة الأقوال المنكرة ، بأن سورية ستصاب بالخراب والدمار ، إذا زال بشار ، وكأنه هو وأبوه خلقا سورية من العدم ، وأوجداها إلى الحياة بعد أن كانت غائبة عن الوجود والشهود .
    ألم يقرأ هؤلاء تاريخ سورية التي عمرها آلاف السنين وهي أقدم بلاد العالم ، ألم تكن دمشق عاصمة أول دولة إسلامية تمتد حدودها من نهر السند في باكستان وطاجكستان وأفغانستان شرقا إلى الأندلس غربا ، ألم يكن الناس يعيشون في أمان وسلام قبل عائلة الأسد ؟؟؟ ألا يوجد بين أربعين مليون سوري في الداخل والخارج من يملك موهبة وجدارة وقدرة إدارة سورية إلا هذا الصبي بشار

    د. موفق مصطفى السباعي

  • Guevara:

    فتّحْ عينك.. أنت في كفرنبل

    منذ التظاهرات الأبكر في مسيرة الانتفاضة السورية كانت لافتاتهم قد شدّت الانتباه إلى نبرتها اللاذعة، ومضمونها السياسي العميق، وطرافة ما تمزجه من متناقضات ومفارقات، وبراعة جمعها بين الفصحى والعامية؛ فضلاً عن مهارة التقاط جانب خاصّ في تسميات أيام الجُمَع، وإبرازه على نحو ذكي وساخر ومرير وتحريضي في آن. ومن جانبي، كانت برهة انشدادي الأولى إلى هذا الطراز من الانفراد الإبداعي، كما أجيز لنفسي وصفه دون تردّد، هي تلك اللافتة التي تقول: “فتّحْ عينك/ مافي نقطة: سلمية، سلمية”؛ أي، بالطبع، أنها ليست سلفية، ردّاً على ادعاءات النظام، وعلى لآراء التي تنتهي إلى خلاصة مماثلة، رغم زعمها الاستقلال عن صفّ النظام (مثل الذريعة الأشهر، حول خروج التظاهرات من المساجد).

    لافتات أخرى قالت: “مطلوب في سورية مشايخ ومفتون يعبدون الله دون فرعون”، و”شركة أسد ومخلوف لمكافحة الجراثيم: دبابات، حوامات، مدافع، مدرعات، فرع خاص للشبيحة”، و”من يملك القدرة على رؤية الحقيقة لا يتجه إلى ظلها”، و”لمن يدّعي الخشية على الوطن.. الفراغ أفضل من بشار وزبانيته”، و”متنا ونموت وتبقى سورية”، و”كلّنا أمهات حمزة الخطيب” حين تكون التظاهرة نسائية. وفي التعليق على موقف المجتمع الدولي، قالت لافتة: “يبدو أننا نطلب الحماية ممن يحتاج لحماية سفرائه أولاً”؛ وفي السخرية من وعيد النظام ضدّ المجتمع الدولي، قالت أخرى: “بماذا تهددون؟ هل ستصدّرون الشبيحة إلى أنحاء العالم؟”؛ وهنا ما أعلنته لافتة في التعليق على نهاية نظام معمر القذافي: “نتائج دوري الإجرام: خرج القذافي من الدور نصف النهائي/ وتأهل بشار للدور النهائي”!

    ولا تنجو المعارضة السورية من التنبيه، والنقد اللاذع حين يتطلب الأمر، فتقول لافتة: “إلى المعارضة السورية.. اتحدوا وكونوا على مستوى تضحيات الشارع الثائر”؛ وتقول أخرى، شهيرة وحظيت باهتمام واسع بالنظر إلى ما انطوت عليه من طرافة وانتقاد عميم وخيبة رجاء: “يسقط النظام والمعارضة.. تسقط الأمة العربية والإسلامية.. يسقط مجلس الأمن.. يسقط العالم.. يسقط كل شيء”! وأخيراً، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ اللافتات المكتوبة بالإنكليزية تظلّ في عداد الأذكى والأنضج، والأسلم لغوياً أيضاً، على نطاق التظاهرات السورية جمعاء.

    أصحاب هذا الامتياز هم أهالي بلدة كَفْرَنْبِلْ (كما يحلو لهم لفظ الاسم، خلافاً لتسمية أخرى تعتمد “كَفْر نُبْل”، مصدر نَبُل ينبُل نُبلاً)، التي تقع في محافظة إدلب، غرب معرّة النعمان، ويتميّز أبناؤها (قرابة 30 ألف نسمة) بنسبة عالية في عدد حَمَلة الشهادات الجامعية (65 بالمئة من السكان) وخرّيجي الدراسات العليا (15 بالمئة). كما يفاخر بعضهم بأنّ نسب البلدة يعود إلى إلى نابيلو بن ياكين بن منسا بن ميران بن سام بن نوح، وبالتالي فإنّ تاريخ نشوئها غير بعيد عن تواريخ الحواضر السامية العتيقة التي قامت على سفوح ووديان وهضاب جبل الزاو، أو جبل الزاوية الحالي. كذلك يتحدّث أهلها، ليس أقلّ تفاخراً أيضاً، عن الهجرات التي خرجت من كفرنبل بعد وصول الإسكندر المقدوني إلى المنطقة، فبلغت جبلة على الساحل السوري، وتل كلخ في جبال حمص، والكرد في شمال شرق سورية، والبدو في سهول حماة، وتدمر في بادية الشام؛ إلى جانب تركيا في آسيا الصغرى، وقرطاجة في تونس!

    وفي ربيع 1905 ذُهلت الرحالة الإنكليزية جرترود بيل إزاء العدد الكبير من المدن الدارسة والمدافن القديمة في منطقة جبل الزاوية، وعلى تخوم كفرنبل تحديداً، كما سحرتها تلك البرّية الجميلة حيث التلال الخضراء وبساتين الزيتون والعشب الطالع على الصخور التربة الحمراء المكتظة بزهور الياقوتية وشقائق النعمان. صحيح أنها لم تجد ما كانت تبحث عنه (لوح ديونيسيوس النافر)، إلا أنّ بيل غادرت جبل الزواية لا كما جاءت إليه: مفعمة بتاريخ حافل، وغنى بشري، ومشهدية جمالية فائقة أغرتها برقاد ليلة كاملة… داخل قبر! بعد 106 سنوات، سوف يرفع أبناء كفرنبل لافتة، لا تتوجه إلى نظام بشار الأسد بقدر ما تخاطب أحفاد بيل، وبينهم دعاة الرأفة تحديداً: “إلى جمعيات الرفق بالحيوان/ حاولوا حمايتنا/ لم يعد أحد يكترث لإنسانيتنا”!

    وإلى جانب حفنة من الشهداء، كان في طليعتهم أمثال محمد عبد القادر الخطيب، أحمد العكل، عمر محمد سعيد الخطيب، أحمد ابراهيم البيور، عبد الله حمود الداني، أحمد حمد الفريدة، مصطفى سليم حزب الله (لا علاقة، البتة، بين كنية هذا الشهيد والحزب اللبناني الذي يساند النظام مساندة عمياء، غنيّ عن القول)؛ صنعت كفرنبل أمثولات مجيدة لا تُحصى، في التضحية والشجاعة والصبر والثبات والإصرار على انتصار الانتفاضة. ولم تكن عذابات أهلها مشرّفة لبلدتهم، الجميلة الوديعة الهادئة في العادة، فحسب؛ بل صارت قدوة تُحتذى في أرجاء جبل الزاوية، وعلى امتداد سورية بأسرها؛ وكابوساً يقضّ مضجع النظام، ويُلحق الفشل الذريع بكلّ ما ارتكبته الأجهزة الأمنية من ممارسات وحشية في مسعى قهر البلدة.

    “فتّحْ عينك.. أنت في كفرنبل!” عبارة ينبغي أن تكون في بال الداخل إلى البلدة، سواء ذاك الذي يأتيها حاجّاً مستبشراً يستلهم الأمل من عتباتها الثائرة الشريفة، أم ذاك الذي يقتحمها شبّيحاً قاتلاً، ميّت الضمير ومرتعد الفرائص.

    صبحي حديدي

  • Guevara:

    النظام السوري محظوظاً بمشايعيه ومحبّيه مجاناً

    لم يُعرف عن النظام السوري يوماً أنه يمنح الأموال والأعطيات والهدايا والمكرمات والهبات إلى مناصريه ومحبيه العرب من غير رعاياه، ولم يعهد عنه أنه شغوفٌ بتنظيم استضافات كبرى لهؤلاء في بلاده، فيجزل لهم في أثنائها، فقد ظل يكتفي باستقبال أشخاص ووفود منهم من دون احتفاءات مهرجانية، ومن دون أن يغدق عليهم بغير الشكر والمجاملات الروتينية، والتنويه بأهمية ما يبذلونه من نضال ضد الرجعية والصهيونية، وإسناد لقوى المقاومة التي تتصدى للمؤامرات التي تستهدف سورية.

    لم يمارس النظام المذكور مثل مباذل نظامي صدام حسين في العراق ومعمر القذافي في ليبيا (مثلاً)، في استقبال المطبِّلين والمزمِّرين لهما، والعطف على كثيرين منهم بأموال، غير قليلة أحياناً، وبهدايا وسيارات وأعطيات، لم يكن بعض المنتفعين ممن تنعموا بها يجدون حرجاً من تظهيرها وإشهارها، ولم يحفل بتغذية صحف ومطبوعات خارجية تواليه بتمويل يلزمها.

    لم يسلك النظام السوري هــذا المــســلك مـــع مشايعيه ومريديه والــمقتنعين بخياراته، باستــثناء لبنانــيين استفادوا من امتيازات أمنية وتربحية في ظل علاقـــات ومنافع متبادلة مع ضباط ومسؤولين نافذين في الأجهزة الأمنية ومؤسسات السلــطة والحــكم في سورية.

    ولا غضاضة في إشهار كاتب هـذه السطور شيئاً من الإعجاب لديه بقدرة النظام المهيمن في دمشق على أن يقنع ناساً غير قليلين في غير بلده، في الأردن مثلاً، بكل ما يشيعه عن نفسه من شمائلَ وخصالٍ ينسبها إلى نفسه، ومنها أنه نظامُ مقاومة وممانعة يواجه في المنطقة خطط تقسيم المنطقة وارتهانها لخيارات الأجنبي والأميركي والإسرائيلي، وأنه وحده يتمايز بهذه الروح الجسورة عن غيره من الأنظمة العربية.

    يكاد مراقب أداء هؤلاء الناس غير القليلين، وهم مثقفون وكتاب وأدباء ومحامون ونقابيون، ذوو مرجعيات يسارية وقومية وماركسية، يغبطهم على روحهم القتالية في الذود عن حياض نظام دمشق، وإنْ ببعض الطرافة أحياناً، من قبيل أن أحدهم رأى في عدم رفض لبنان مشروع قرار إدانة عسف النظام السوري ضد مواطنيه في مجلس الأمن واكتفائه بالامتناع عن التصويت، دليلاً على وجود قوى في الحكومة اللبنانية تعمل من أجل رمي سورية في الحضن الأميركي.

    ونظنه الوسط الثقـــافي والنــقابــي في الأردن وحده دون نــــظرائه في البلاد العربية عرف المفارقة الشديدة الإدهــاش، وهـــي مسارعة مثقـــفين وكـــتّاب ونقابيين أردنيين إلى إدانة عنف السلطات البريطانية ضد الاحتجاجات في بعض شوارع لندن في آب (أغسطس) الماضي، ولأيام فقط، فيما ناضل عدد من هؤلاء طويلاً، في رابطة الكتاب الأردنيين وغيرها، من أجل عدم إصدار بيان إدانة للجاري من إجرام ترتكبه السلطات السورية ضد مواطنيها.

    وصار مشهوراً ما كابده شهوراً عديدون من أعضاء الرابطة التي يهيمن على قيادتها المنتخبة تيارٌ يحابي نظام بشار الأسد والمقاومة والممانعة اللتين يحترفهما من أجل أن يصدر عنها بيانٌ يناصر شوق السوريين إلى الحرية والديموقراطية، ويدعو إلى وقف ما يتعرضون له من قتل واعتقالات وانتهاكات، حتى إذا اقتنع النافذون، المنتخَبون كما يجب التذكير، في قيادة الرابطة بوجوب هذا الأمر، صدر بيانٌ شديد الاقتضاب، في نحو ستة سطور، يشجب القتل والعنف المفرط، وينبه في الوقت نفسه، إلى المؤامرة التي تستهدف سورية، وعلى الرغم منذ ذلك، سارع رئيس الرابطة الدكتور موفق محادين، وهو أحد شاجبي العنف في لندن، في اليوم التالي، إلى إيضاح أنه اضطر إلى المصادقة على بيان كهذا حرصاً على وحدة رابطة الكتاب، فيما هو غير مقتنع به، وأنه في الوقت الذي ستعتدي فيه طائرات أطلسية أو تركية سورية لن يبقى على حرصه، وسيتقدم الذاهبين إلى دمشق لمناصرتها.

    المؤكد في تفاصيل مثل هــذه، وكثـــير غيرها، أنه لا قـــتل نــحو ثـــلاثة آلاف ســوري واعـــتقال أزيد من عشرين ألفاً ولا استباحة الدبابات مدناً وقرى عدة، ولا مآســــي زينب الحصني (!) وحمزة الخطيب وإبراهيم قاـــشوش وغيرهم، ولا مشاهد ضرب المحتجزين المـــدنيين بالبساطير وأعقاب البنادق، ولا محاولات إجبار المخطوفين على الكفر بالله وإشهار بشار الأسد إلهاً، لا شيء من هذا كله وكثيرٍ غيره، استطاع أن يقنع أصدقاءنا أولئك بأن المشهد في سورية مغايرٌ لما يعتنقون، وبأن الأوجب على المثقف والوطني والتقدمي المؤمن بتحرير فلسطين كاملة والرافض لاتفاق أوسلو أن يكون، بداهةً وابتداءً، ضد أي نظام كذاب ومستبد وفاسد وقاتل وجبان، في أي مطرح كان.

    لا شيء من كل الذي يرون على شاشات الفضائيات، «غير الموضوعية» وفق قول الرئيس بشار الأسد للأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، اضطرهم إلى اختبار مقولاتهم وفحصها، ومحاولة تفكيكها وإعادة تركيبها، فيما لن يكلفــــهم ذلك التخلي عن مبدئيتهم في عداء إسرائيل، وجذريتهم في مناهضة المشروع الأميركي في المنطقة، وجسارتهم في رفض الرهانات الاستسلامية في الشرق الأوسط.

    والبادي أن كـــل التمـــويت والعنف والتردي العام في ســورية طوال سبعة شهور مضت، ليس هو الموضوع عند هؤلاء، ولا يتطلب شيئاً من إنعام النظر فيه، بدليل أن وفوداً أردنية أهلـــية ما زالــــت تتقاطر على دمشق لتأكيد نصرتهم في مواجهة المؤامرة التي تتعرض لها.

    وحظي أحدثها باستقبال الرئيس الأسد، وكان برئاسة حسين مجلي، وزير العدل السابق ونقيب المحامين الأسبق والشخصية الأردنية الرفيعة والمحامي عن الجندي المعـــــتقل أحمد الدقامسة، وضم الوفد محامين وحقوقيين رفيــــعين، فيما الــــتمَّ في ثلاثة وفود سابـــقة، أوســـع عدداً، مهـــندسون ومعلـــمون ومحامون وموظــــفون في غير مجال، جمــــعتهم مناهضة التطبيع مع إسرائيل ومحاربة الفساد والمطالبة بالديموقراطية والإصلاحات في الأردن.

    مؤدى ما يعنيه ثبات هؤلاء على عقيدتهم هذه، الشغوفة بنظام عائلة الأسد الحاكمة في دمشق، أن نجاح الثورة السورية في مبتغاها إسقاط النظام المذكور، وحده ما سيقنعهم ببؤس ما هم عليه من تعامٍ عن الجريمة اليومية والمتنقلة في سورية، وما يقترفونه بحق الشعب السوري، الذي كان باهراً بفدائيته في احتمال كل هذا القهر القاتل، وفي إصراره على إنهاء عقود العتمة البعثية المديدة.

    ووحده إسقاط هذا النظام ما سيجعل هؤلاء -ربما- في موقع محرج، وربما مخجل، وهم ينبشون في أرشيف النظام قيد السقوط، عساهم يعثرون على واقعة ممانعة ومقاومة واحدة، وهو الذي يهدد أميركا وأوروبا حالياً باستشهاديين. وحده ما قد يجعل بعض السخرية والإشفاق (ليس الشماتة) يزيح إعجاباً لدى كاتب هذه السطور بقدرة هذا النظام على أن يشايعه كل هؤلاء من غير رعاياه، في الأردن وغيره، ومن دون أن يشملهم بأي من صنوف العطف والكرم المالي، على النمطين القذافي والصدامي.

    معن البياري

  • Guevara:

    “البوسطجية”

    مع كل “عدم الاحترام” لمواقف السياسيين اللبنانيين الذين لعبوا في الآونة الاخيرة دور “البوسطجية” لدى نظام بشار الاسد وعادوا من اجتماعاتهم معه بتهديد وخلاصة، الا انهم مع ذلك مدعوون لرؤية اخرى ليس حرصاً على ما بقي من رصيدهم بل على مصلحة لبنان وهم جزء اكيد منه.

    البوسطجية” عادوا بتهديد للداخليْن السوري واللبناني والدول العربية والعالمية بأن سقوط النظام السوري سيُشعل المنطقة العربية من المحيط الى الخليج، وسيفتتها طائفياً ومذهبياً، وسيقضي على ضوابط الجبهة مع اسرائيل. وتوعدوا بان النظام لم يستخدم الحل الامني بعد وانه ما زال يتعامل برأفة مع المغرَّر بهم وحتى مع المسلحين. واستنتجوا ان لبنان في ضوء هذه القراءة يجب ان لا يكون محايداً وان ينحاز الى دعم هذا النظام أمنياً وسياسياً واقتصادياً الى اقصى الدرجات بما فيها تسليم اللاجئين واعتقال الهاربين وخطف المعارضين.

    والخلاصة التي توصلوا اليها، وعلى رأسهم للاسف الشديد دولة الرئيس سليم الحص، ان الثورة في سورية انتهت او بالعامية “خلصت”.

    طبعاً، لا التهديد صحيح ولا الخلاصة كذلك، بل يمكن الذهاب الى ابعد من ذلك عبر القول ان مزايدات اللبنانيين الكلامية تتجاوز ما يريده أركان النظام السوري عربياً ودولياً، فهو على سكة السقوط ويستجدي اي فرصة للمساعدة حتى ولو من اسرائيل. ولا مبرر هنا للتذكير بما كان يقوله معمّر القذافي وصدام حسين و”البوسطجية” الذين امتهنوا نقل الرسائل النارية منهما، بل يمكن التذكير بالتهديدات التي أطلقها “البوسطجية” اللبنانيون قبل انسحاب الجيش السوري من لبنان عقب استشهاد الرئيس رفيق الحريري وقبل خضوع أركان النظام السوري لتحقيقات اللجنة الدولية، وقبل تسليم عبد الله اوجلان للاتراك، وقبل موافقة دمشق على استقبال اللجنة العربية برئاسة قطر بعد رفضٍ غيّرته صور القذافي مقتولاً.

    النظام السوري يقتل شعبه ولا يدّعي البطولة ضد اسرائيل والعالم ولا يريد هذا الادعاء. يقتل شعبه ومعارضيه السوريين وغير السوريين تحت سقف الممانعة والصمود ومساعدة المقاومين والمشاركة في الاستراتيجية الايرانية للمنطقة.

    اما خلاصة “خلصتْ” فصحيحة، ولكن ليست الثورة بل مسيرة النظام في سورية. هذا هو المنطق الاقرب والرؤية الاوضح، وعلى “البوسطجية” اللبنانيين إدارة مرحلة سقوط النظام وما بعدها وليس المشاركة في ادارة النظام لعملية قتْل شعبه. ففي الادارة الاولى يربح لبنان الرهان على الشعب السوري الذي سيحفظ له وقفته معه ويقيم علاقات مميزة حقيقية، وفي الثانية يزرع لبنان جروحاً على جسد هذه العلاقة. ولا بأس في هذ المجال من حصول حركة تصحيح حقيقية لدى النخب الشيعية اللبنانية للوقوف مع حقوق الشعب السوري في الحرية والكرامة بعدما شوّه “حزب الله” حقيقة الموقف باختزاله التحرك الشعبي بالمؤامرة. فالشعب السوري المنتفض لم يربط استقرار سورية باستقرار اسرائيل ولم يستجد اللوبي اليهودي في واشنطن لمساعدته كي يبقى موقف الادارة الاميركية رمادياً حتى الآن، بل ان “حزب الله” يعرف تماماً ان الشعب السوري كان متقدماً على نظامه في موضوع المقاومة داخلياً وخارجياً.

    كلمة اخيرة الى الرئيس الحص، الذي “توّج” حياته السياسية بالمواقف التي اعلنها عبر “تشرُّفه” بلقاء الرئيس الاسد واعلانه ان الثورة “خلصت” وان الرئيس “راض” عن البطريرك الماروني بشارة الراعي … عُد الى كتابك “للحقيقة والتاريخ” واقرأ منه بعض ما كتبتَه انت عن ناقلي الرسائل من سورية وموزّعي “الرضا” الرئاسي الاسدي على هذا السياسي او ذاك … وعُد الى مناشدتك الرئيس الاسد قبل اعوام إطلاق سراح المعارض ميشال كيلو الذي سجن ظلماً، وقُل للشعبين السوري واللبناني ماذا كان الجواب.

    علي الرز

  • Guevara:

    ايها الربيع العربي ترحم معنا على روح ماكبث

    الربيع العربي أغري بعض مؤرخي الأدب بالتخلي عن الدقة‮ ‬التاريخية في سبيل خدمة القضية،‮ ‬فحوروا قليلا في تاريخ صدور مسرحية‮ »‬ماكبث‮« ‬لوليم شكسبير،‮ ‬وجعلوه في عام ‮١١٦١ ‬ميلادية ليجددوا من خلال سيرة ذلك الحاكم الدموي الاسقاطات التاريخية المألوفة بمناسبة مرور أربعة قرون ـ كما قالوا ـ علي صدور تلك المسرحية‮.

    تاريخنا لا يوجد ما يدعم ذلك فالمسرحية مسجلة قبل ذلك التاريخ والأكاديميون الشكسبيريون الموثوقون يجعلون تاريخها ما بين عامي ‮٣٠٦١-٦٠٦١ ‬وربما كان الأجدي للمسقطين ان يقال انها مثلت بكثافة قبل أربعة قرون،‮ ‬ففي التاريخ المقترح أعلاه كان شكسبير قد تورط في مؤامرة ضد الملكة اليزابيث الأولي لعزلها،‮ ‬واعتمد المتمردون،‮ ‬وبينهم عشيق الملكة ليس علي مسرحية‮ »‬ماكبث‮« ‬وحدها بل علي ريتشارد الثالث ليقتنعوا اللندنيين ـ بأن خلع الحكام الشموليين ممكن ومباح‮.‬
    وفي أعقاب التصفيات التي أجرتها الملكة الحيزبون ذات الشعر الأحمر كما يفعل الحكام في أعقاب كل مؤامرة ـ وأحيانا بدون مؤامرات ـ ضج المجتمع من كثرة إراقة الدماء دون وجه حق،‮ ‬فصارت مسرحية‮ »‬ماكبث‮« ‬تعرض بكثافة في مسرح‮ »‬جلوب‮« ‬علي الضفة الجنوبية لنهر التيمز ليري الناس عاقبة الحكام الدمويين،‮ ‬وما يجري لهم من‮ ‬انتقام وتكسير للطموحات والأحلام خصوصا ان كانوا من مغتصبي السلطة كالقائد ماكبث الذي قتل مليكه في ليلة ليلاء ليحقق نبوءة ساحرات تعرضن له وهو عائد من حرب الايرلنديين المتحالفين مع النورمانديين ضد بلاده‮.‬
    وكثيرا ما يخطيء‮ ‬غير المتبحرين،‮ ‬فينسبون عبارة‮ »‬كل عطور جزيرة العرب لن تستطيع تنظيف هذه اليد الصغيرة‮« ‬إلي ماكبث مع انها حسب المسرحية الدموية لزوجته التي حرضته علي القتل وسفك الدماء،‮ ‬فلما أفاض واستفاض وجري الدم‮ ‬غزيرا في اسكتلندا التي حكمها دون وجه حق أصابت الليدي ماكبث الهلوسات من هول ما رأت،‮ ‬وصارت تغسل يديها عشرات المرات في اليوم لتعود وتري آثار الدماء علي راحتيها‮.‬
    وكان ماكبث قد دخل في الهلوسة والهذيان ولم يعد يستطيع النوم من جراء جرائمه قبلها،‮ ‬فبعد أن قتل صديقه‮ »‬بانكو‮« ‬كي لا ينازعه وأولاده الحكم حسب نبوءة الساحرات،‮ ‬ودعا الضيوف للاحتفال معه في قلعته بـ‮ »‬انفيرنيس‮« ‬تخيل ان صديقه المقتول يجلس علي الكرسي الفارغ‮ ‬أمامه ويسأله عما فعل به وكيف استطاع الفتك بأعز أصحابه،‮ ‬وعندها اضطرت الليدي ماكبث،‮ ‬وكانت ماتزال متماسكة ان تلغي الحفل وتعتذر للضيوف بأن الملك ـ مغتصب العرش ـ متعب ويجب ألا يأخذوا كلامه مأخذ الجد‮.‬
    ولعل الذين قرأوا المسرحية التي يجب أن تستعاد فعلا في حقب الدم المراق بسهولة فائقة في الربيع العربي لعلهم يذكرون ان ماكبث،‮ ‬وبحسب شكسبير عجز وتراجع عن ارتكاب الجريمة الأولي،‮ ‬فلم يغرس الخنجر في قلب ضيفه‮ »‬دنكن‮« ‬لكن زوجته عيرته بنقص الرجولة،‮ ‬وأخذت الخنجر منه وذهبت لتنفذ جريمة قتل الملك بنفسها،‮ ‬وعندها فقط اضطر ماكبث ان يستعيد الخنجر ويذهب لتنفيذ جريمة واحدة جرت لاحقا الوف الجرائم إلي أن‮ ‬غرقت اسكتلندا بالدم ولقي المجرم جزاءه بعد أن روع أمة وقتل خيرة شبابها‮.‬
    تري هل كانت ليلي بن علي هي الليدي ماكبث التونسية أم كانت أسماء الأسد هي ليدي ماكبث سوريا أم صفية بركاش هي الليدي ماكبث الليبية أم أن زوجة علي عبدالله صالح التي لا يعرف الناس اسمها في اليمن حتي اليوم هي التي تقف وراء ما تم ارتكابه من جرائم وما اريق من دم في صنعاء وتعز‮..‬؟
    تلك تفاصيل داخلية لا نعلمها اليوم وقد لا نعلمها أبدا لقرب‮ ‬غياب الشخصيات الدموية التي حاولت الوقوف في وجه الربيع العربي وثوراته،‮ ‬فقتلت دون هوادة وارتكبت من الجرائم ما لا يحصي،‮ ‬وهذا ما يجعلنا نترحم علي روح ماكبث الذي كان قاتلا مقلا مقارنة بهؤلاء الوحوش،‮ ‬ففي ليبيا يزيد عدد الضحايا عن الخمسين ألفا،‮ ‬وفي سوريا قارب عدد الشهداء الألوف العشرة مع ان الأرقام الرسمية تجعلهم أقل من أربعة آلاف،‮ ‬وهذه الأرقام لا تحصي معهم ما يعرف بملف المفقودين وهم في سوريا منذ آذار ـ مارس الماضي بحدود سبعة آلاف،‮ ‬وقد علمت تجربة الثمانينات السوريين ان المفقود في سجلات الدولة يعني انه مفقود للأبد ولن يعود،‮ ‬ففي الثمانينات كان في ملف المفقودين السوريين ‮٧١ ‬ألفا من البشر لم يعد منهم إلي يومنا هذا الحد‮.‬
    وقد كنت استعيد هذا التاريخ الدموي مسرحا وواقعا يوم الإفراج عن جلعاد شاليط الثلاثاء الماضي،‮ ‬ويومها لم أملك نفسي من عقد مقارنة مفزعة بكل المقاييس،‮ ‬فقد كان عدد الذين قتلهم نظام بشار الأسد من السوريين في ثمانية أشهر أعلي من رقم السوريين الذين قتلتهم إسرائيل في حروبها مع سوريا علي مدار أكثر من نصف قرن‮. ‬وفي مجال الاعتقال والسجن والأسر لم يتجاوز عدد الأسري الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية حاجز الاثني عشر ألفا بينما يقبع في السجون السورية الآن من السوريين أكثر من ثمانين ألفا كل ذنبهم انهم يخرجون للشوارع مطالبين بالكرامة والحرية‮.‬
    وفي ليبيا التي لم يتم الكشف عن ربع مقابرها الجماعية وجدوا في مقبرة سجن أبوسليم وحدها ما يقارب ‮٠٠٢١ ‬جمجمة لرجال ابيدوا في لحظات بأوامر من حاكم دموي متعطش للسلطة،‮ ‬وهذا الرقم أعلي مما خسرته سوريا في حرب الأيام الستة مع إسرائيل وهو ألف وثلاثة شهداء‮.‬
    وأخشي أن أمضي بعيدا في المقارنات،‮ ‬فاضطر لقول ما لا يقال عن حكام استلموا كماكبث شكسبير السلطة اغتصابا وحافظوا عليها بالدم والجريمة،‮ ‬فكانوا أسوأ من أي استعمار خارجي،‮ ‬وانتهوا كما انتهي أي مجرم مطاردين بالشتائم واللعنات كحال من وضع هذه الأبيات علي لسان ماكبث‮:‬
    لا أحد سينثر الزهور علي قبري أو يكتب كلاما رقيقا عني
    ليس إلا تراتيل اللعنات في جنازتي وأنا في النعش وحدي
    بعض هؤلاء من المعاصرين لن تقام لهم جنازات،‮ ‬وربما لن تعرف جثثهم النعوش،‮ ‬ولو وصل الشعب إليهم لمزقهم شر ممزق،‮ ‬فقد كان بإمكانهم وقف دوامة العنف في بدايتها لكن السلطة شبق ودم ومن أخذ الحكم بالسيف يؤخذ بخناجر وسيوف،‮ ‬وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين‮.‬

    أخبار اليوم المصرية

    د . محيي الدين اللاذقاني

  • Guevara:

    سرّ الأسرار وراء إصرار إيران على دعم بشار

    سمعنا الكثير حول استعداد حكام إيران لقتال إسرائيل وتحفزّهم لتحرير فلسطين .. إلى آخر العنتريات الكلامية التي زايدت على مواقف الحركات القومية العربية وفصائل المقاومة الفلسطينية لكننا لم نر أي ترجمة لهذا الإستعداد على الأرض، غير التدخّل في شؤون دول الجوار وبثُ التفرقة الطائفية والمذهبية في هذا البلد العربي أو ذاك. إلى جانب تغنّيهم بالنهج الممانع الذي يطبّل له نظام بشار تمسّكا بنظرية اللاحرب واللاسلم التي اختطّها والده كاستراتيجية له، ورأى فيها ‘حكمة’ تعزز مواقع نظامه، حسب شهادة نائبه السيد عبد الحليم خدام في كتاب مذكراته الأخير ‘التحالف السوري الإيراني والمنطقة

    بشار نفسه أعاد تذكيرنا بهذا الإستعداد مطلع الشهر الجاري في لقائه مع وزير الخارجية التركي، عندما هدّد ـ حسب بعض المصادرـ بإشعال الشرق الأوسط في ست ساعات إذا ما ضُربت دمشق، وأن إيران ستتولى ضرب البوارج الأمريكية الراسية في مياه الخليج، وذهب فيما نُسِب إليه الى أبعد مما يستبعد أي عاقل قوله.
    تُرى، هل سأل بشار نفسه وسط حمّى استمرار عزف المسؤولين الإيرانيين على وتر الممانعة والتحالف مع نظامه والعمل على دعمه، ووسط تعلّقه بهم وتعليق الآمال عليهم: أي الخيارين التاليين يُعتَبر’استراتيجيا’ أو أكثر جدّية من الآخر بالنسبة لهم: ضرب الكيان الصهيوني وتحرير فلسطين والتصدي للإستكبار العالمي .. إلى آخر الشعارات التي طالما تاجروا بها منذ ثلاثة عقود، أم بقاء نظام بشار ما دام واقفا على قدميه ومستمرا في خدمة توجهاتهم، حتى لو أباد المزيد من شعبه، اللهمّ إلا إذا انعكست ممارساته عليهم بالمصائب وأصابت الإيرانيين عدوى التظاهرات الشعبية المنادية بإسقاط نظامهم أيضا؟
    إذا كان لدى بشار الجواب على ذلك، فهو ليس على استعداد للبوح به نظرا لما يعكسه من تناقض صارخ بين ما يدّعيه من صفات القومية والتقدمية، وما يقيمه من تحالفات غير طبيعية مع نظام طهران الموغل في التعصب، ومع قوى ومنظمات وميليشيات ظلامية و ‘دكاكين’ متشددة كجماعتي المالكي ومقتدى الصدر، ألد أعداء الفكر القومي التقدمي وأبرز دعاة استئصاله.
    لكن المطلعين على بواطن علاقة الرؤوس الحاكمة في طهران بالنظام السوري وسرّ ارتباطهم معه منذ أيام خميني وحافظ الأسد، لديهم الجواب المفصّل والشافي على ذلك، وهو أن وجود نظام بشار واستمراره، والتسهيلات الفريدة من نوعها التي يقدّمها لهم، هو الخيار الأساس والأكثر رعاية بالنسبة إليهم وليس مواجهة إسرائيل وتحرير فلسطين . وهذا الخيار لا تنحصر ثماره في الجانب السياسي وحده ولا الإقتصادي، أو حتى المصلحي بإطاره المعتاد بين الدول، بل يمتدّ الى الجانب الأخطر، وهو العمل اليومي على تحويل هذا البلد العربي بحكامه وجيشه وأجهزة أمنه وما أمكن من شعبه إلى تابعين لنهجهم المذهبي.
    هذا المخطط يؤشر إذا ما قُدّر له النجاح في حالة استمرار نظام بشار الدموي ـ لا سمح الله ـ إلى أن هيمنة إيران لن تقتصر عندها على بلدنا سوريا فحسب، بل على كامل المنطقة العربية، إنطلاقا من قلبها النابض. فإذا استطاعت بثقلها دعم الحفاظ على نظامه الذي يُعتَبر خط الدفاع الأول عنها ونقطة الإنطلاق، تسهل عليها مهمة القفز الى الباقي. ومع ذلك، لم نسمع حتى الآن مع الأسف أي اعتراض عربي ولا إسلامي بمستوى التصدّي لهذا المخطط رغم خطورته. دعونا نتصوّر كيف ستصبح عليه الحال داخل سورية والوطن العربي إذا ما استمرّ هذا الوضع على حاله وتطوّر الى ما هو أخطر مع استمرار نظام بشار الذي خرج علينا أخيرا ببدعة تسيير تظاهرة موالية رافقتها طائرات مروحية ألقت على المتظاهرين بالونات ملوّنة بدل أن ترشّهم بالنار، مثلما تفعل كالمعتاد مع المعارضين من أبناء الشعب، أو بدل أن يُهددهم أزلامها مثلما فعلوا معنا لكي يحولوا دون تظاهرنا أمام السفارة الإيرانية بباريس، ولم يُفلحوا بالطبع.
    هنا تبدو النقطة الأكثر أهمية بالنسبة لحكام إيران، والأكثر خطورة بالنسبة لأمتنا . ومن هذه الزاوية تحديدا، لم ينحصر دعمهم لبشار على الجانب السياسي وأطروحات الممانعة والصمود، بل أخذ يطال الجانب المذهبي مغلّفا بادعاءات عديدة، لم يتورّع أمامها سدنة طهران عن إصدار أغرب فتوى يتيمة في العالم الإسلامي فرضت اعتبار التصدّي للثوار السوريين ـ باعتبارهم تخريبيين! ـ واجبا دينيا . وقد عزّز هذه الفتوى مُسارعة المرشد الأعلى خامنئي إلى إصدار قرار بدعم نظام حليفه بشاربخمسة مليارات و800 ألف دولار، وحوالي300 ألف برميل من النفط يوميا، حسب قول وكالة رويترز للأنباء نقلا عن صحيفة ‘لس أكوز’ التي استقت معلوماتها من مرجع مقرب من المرشد نفسه، وتردد أنه مركز دراسات.
    على النقيض من هذا الموقف، تقف كافة فصائل المعارضة الإيرانية، كما يَعتبر الإصلاحيون أن الثورات العربية في سورية والوطن العربي تلتقي على أرضية واحدة مع حركات الإحتجاج الشعبية الإيرانية التي يتوجب احترامها وتلبية مطالبها.
    في ظل هذا الوضع المتشابك والخطير، ثمة أسئلة عديدة تطرح نفسها في هذه المرحلة التي نواجه فيها أعتى الأنظمة المتحالفة إجراما وادعاء، من أبرزها: كيف يمكن أن تُكتب نهاية هذا الوضع أمام تصميم الشعب على النصر، في مواجهة إصرار النظام على الذبح الجماعي؟ هل التظاهرات السلمية كفيلة بإسقاط النظام، أم اتساع رقعة الإنشقاق بين صفوف الجيش، أم بتوسيع دائرة الإحتكام الى السلاح التي بدأت ضيقة في بعض المناطق، أم بطلب الدعم الدولي دون أي تدخّل أجنبي.
    .. وأخيرا، هل يبقى طلب الدعم هذا ضمن حدود العبارة المعلنة، أم يتّسع وصولا الى طلب التدخل العسكري كما يحلو للبعض الترويج وحتى التأكيد، دون أن ننسى بالطبع ضرورة مسارعة ثورة شعبنا إلى إعلان برنامج سياسي يجمع قواها على الأرضية البديلة، ويعبّر عما تريد تحقيقه بعد إسقاط النظام.

    عمار البرادعي

  • إبن قاسيون:

    كاريكاتير الحياة اليوم
    الطغاة يبحثون عن ملجأ آمن بعد مقتل القذافي…
    http://i.imgur.com/378Lf.jpg

  • إبن قاسيون:

    وفد الجامعة العربية يلتقي الأسد اليوم والعربي يدعو إلى اصلاحات «حقيقية»

    «الحياة»، اف ب، رويترز

    أكد الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي أن الوفد الذي شكله مجلس وزراء الخارجية العرب، برئاسة رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وعضوية وزراء خارجية مصر والسودان والجزائر وسلطنة عمان وقطر والامين العام للجامعة، يصل اليوم الى دمشق من الدوحة، ويلتقي الرئيس بشار الاسد بعد ظهر اليوم.

    وقال العربي لـ «الحياة» ان العناوين التي يحملها الوفد «موجودة في مبادرة وزراء الخارجية العرب وتتلخص في وقف اطلاق النار واطلاق سراح المعتقلين والبدء في حوار سياسي شامل» بين الحكومة السورية والمعارضة.

    وأعرب عن امله في «أن تقبل القيادة السورية هذه المبادرة، وتبدأ بمشروع حقيقي للاصلاح السياسي». وقال انه «لا يدري» ماذا يمكن ان يحصل اذا لم تبدأ القيادة السورية بهذا الاصلاح.

    وعن لقاءاته مع المعارضة السورية، قال: «اتصلت بكل المعارضة السورية، وقابلت عددا كبيرا منهم والتقيت أعضاء المجلس الوطني السوري، وهذا (اللقاء مع المعارضة السورية) تسبب في نوع من عدم الاتفاق بيني وبين الحكومة السورية. أنا أعتبر أن من صلاحيات الأمين العام للجامعة أن يلتقي أي شخص من المعارضة ما دام يمثل معارضة سليمة». ونفى أن يكون أعضاء اللجنة العربية التقوا المعارضة السورية. وقال «لا، لم يجتمعوا بالمعارضة، أنا الذي اجتمعت معهم».

    ونقل العربي عن المعارضة مطالبتها الجامعة العربية «بالعمل على وقف القتال وحماية المدنيين، واذا لم تستطع ذلك فقد طالبت باحالة الموضوع على مجلس الأمن ليتخذ ما يراه مناسبا». واضاف: «نحن لا نرغب في ذلك وحتى الآن نحاول اقناع (القيادة السورية) ولا اقول الضغط عليها، ببدء الاصلاح ووقف اطلاق النار والدخول في عملية اصلاح حقيقي».

    وسئل عن غضب الشعب السوري من الجامعة العربية، فاجاب ان «الجامعة تطالب منذ اربعة اشهر بوقف اطلاق النار وحقن الدماء واجراء اصلاحات سياسية، وهذه النقطة التي تثيرها مشروعة وأسمعها في كل الوقت. لكن هل تستطيع الجامعة العربية أن تجبر اي دولة؟».

    واضاف: «اذا كان هناك انتفاضة شعبية والشعب ينزل الى الشارع ففي نهاية المطاف لا بد من الاستجابة للمطالب المشروعة للشعوب».

    وبمناسبة زيارة الوفد العربي دعا المجلس الوطني السوري الذي يمثل معظم اطياف المعارضة إلى اضراب عام اليوم، وقال ان هذا الإضراب مقدمة لإضرابات أكبر وصولا إلى العصيان المدني. وطالب بتوفير المناخ المناسب للحوار، موضحا ان ذلك يتطلب وقف العنف وسحب الجيش وقوى الأمن من كل المدن والقرى، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والموقوفين وكشف مصير المفقودين والمغيبين وتسليم جثامين القتلى. واضاف: «ما يتطلبه الوضع السوري هو توفير المناخ المناسب للبدء بعملية الانتقال السلمي للسلطة، وبناء نظام ديموقراطي تعددي».

    واعلن المجلس رفض اجراء اي حوار مع النظام «طالما يستمر في قتل المدنيين». كما دعا الى دخول مراقبين عرب ودوليين وهيئات حقوق الإنسان للاطلاع على حقيقة الأوضاع وتوثيقها، وكذلك دخول وسائل الإعلام العربية والدولية المستقلة لتغطية الوقائع والأحداث.

    وانتقد المجلس ضمنا مبادرة الجامعة العربية لبدء حوار مع السلطات السورية في ظل استمرار الحملة الامنية على الارض. وعبر عن «قلقه وقلق الشعب السوري من أن تسوي هذه المبادرة بين الضحية والجلاد، وتعطي مهلة أخرى للنظام كي يسفك مزيدا من الدماء البريئة». وأكد أن «أمن السوريين ووحدتهم الوطنية حق وواجب على أشقائهم في جامعة الدول العربية»، وحمّلها مسؤولية العمل على صون هذا الحق والدفاع عنه.

    امنيا، اعلنت امس منظمات حقوقية سورية ان مواجهات عنيفة اندلعت في بلدة معرة النعمان، بمحافظة ادلب، بين الجيش السوري ومنشقين. وذكرت ان سبعة عسكريين بينهم ضابط قتلوا في المواجهات وجرح آخرون.

    وقال سكان ونشطاء ان قوات من الجيش اشتبكت مع منشقين عند حاجز على المدخل الجنوبي للمدينة التي تؤوي جنودا انشقوا خلال هجوم عسكري استهدف محافظة حمص في أحد أكبر الهجمات التي استهدفت الانتفاضة. وقال أحد السكان إنه تمت مهاجمة حاجز الجيش ردا على عملية عسكرية ليل الاثنين استهدفت المنشقين.

  • إبن قاسيون:

    الزنديق رفعت الجحش في العزاء السعودي
    http://i.imgur.com/WP1wr.jpg

    وأبى إبليس إلا أن يرسل مندوباً عنه!

  • إبن قاسيون:

    أميركا: العقوبات تخنق الاقتصاد السوري وهدفها دفع الأسد إلى التنحي

    (الحياة)

    قال وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، ديفيد كوهين، إن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على سورية هدفها دفع الرئيس بشار الأسد إلى التنحي، مشيراً إلى أن الاقتصاد السوري ينكمش في شكل كبير بعدما استهدفته أميركا وأوروبا بعقوبات خانقة.

    وأكد كوهين، في مقابلة مع «الحياة» على هامش ندوة صحافية في لندن، أن بلاده متأكدة من صلابة أدلتها على تورط إيران في مؤامرة اغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.

    وشرح كوهين لـ «الحياة» أن «لدينا ثقة أن هذه المؤامرة، بحسب ما تم وصفها (في قرار الاتهام)، هي مؤامرة حقيقية. الأدلة التي لدينا اليوم عن هذه المؤامرة تتضمن اعترافات وبيانات من الشخص المتهم وهو السيد (منصور) أربابسيار الذي كان يتعاون مع أجهزة إنفاذ القانون الأميركية لمدة ما بين سبعة وعشرة أيام، شارحاً ما كان يقوم به. وفي خلال فترة التعاون هذه أجرى اتصالين هاتفيين بغلام شكوري في طهران وهو الذي كان المسؤول الأساسي عنه (في «قوة القدس» في الحرس الثوري). هذان الاتصالان كانا مراقبين من أجهزة إنفاذ القانون الأميركية. وفي المكالمة الهاتفية ناقش أربابسيار وشكوري المؤامرة بالتفصيل، جزء من هذا النقاش (فقط) تم إيراده في القرار الاتهامي أمام المحاكمة العلنية. لكن السيد أربابسيار كان قبل توقيفه على اتصال مع شخص في المكسيك اعتقد أنه يعمل مع مجموعة للإتجار بالمخدرات (كارتيل). كثير من تلك المحادثات بينهما كانت مسجلة أيضاً. أربابسيار الذي لم يكن آنذاك يعرف أنه يتكلم مع شخص يتعاون مع أجهزة إنفاذ القانون الأميركية، بل كان يعتقد أنه يتحدث مع شخص يمكن أن يساعده في تنفيذ المؤامرة، شرح في المحادثات المسجلة (تفاصيل) المؤامرة والأشخاص الذين يتعاون معهم في طهران وكيف يريد تنفيذ العملية. كما أن لدينا مبلغ 100 ألف دولار محوّلة مصرفياً وهذا مبلغ تحدث عنه أربابسيار (لتمويل الاغتيال). لدينا تسجيلات معاملات مصرفية تثبت أن الأموال تم تحويلها (من طهران) إلى دولة ثالثة ومنها إلى حساب مصرفي كان أربابسيار يعتقد أنه للشخص الذي استأجره لتنفيذ الاغتيال».

    ورداً على سؤال عن إمكان أن يكون الأميركيون قد أخطأوا في قضية المؤامرة الإيرانية بعدما أخطأوا في مزاعمهم عام 2003 في شأن برامج أسلحة الدمار العراقية، قال كوهين: «ما يمكنني أن أقوله هو أن كل شخص في الحكومة الأميركية له علاقة بكشف مؤامرة أربابسيار (لاغتيال السفير السعودي) – وأتكلم عن الجميع من أجهزة إنفاذ القانون إلى الاستخبارات وإلى كثيرين من العاملين بالسياسة في الإدارة وأنا من بينهم – كلنا على وعي تام بأنه يجري الحكم علينا وفق معايير عالية. ليس هناك أي شخص (في الإدارة) يريد أن يتكرر نفس الوضع الذي وجدنا أنفسنا فيه في قضية أسلحة الدمار الشامل في العراق. ولذلك فقد تم اعتماد معايير عالية لم أر مثلها من قبل لتقويم قوة الأدلة ومدى صلابتها وتماسكها».

    وقال إنه لا يعرف سبب تعاون أربابسيار مع المحققين الأميركيين، علماً أنه دفع أول من أمس ببراءته من الاتهامات الموجهة إليه أمام محكمة في نيويورك. وقال كوهين: «في الحقيقة، لا أعرف (سبب تعاون أربابسيار). الناس يتعاونون مع أجهزة إنفاذ القانون لأسباب مختلفة».

    وسُئل عن مستوى الترخيص بعملية الاغتيال من قبل قادة «قوة القدس» في الحرس الثوري الإيراني، فأجاب: «نعلم أن قوة القدس يُشرف عليها مباشرة قاسم سليماني. وقد وضعت وزارة الخزانة سليماني بوصفه جزءاً من هذه المؤامرة كونه قائد قوة القدس. ما نعرفه عن سليماني وكيفية إشرافه على إدارة عمليات قوة القدس وإدارته لوحدته، كل ذلك يعزز صحة قرارنا تصنيف سليماني جزءاً من هذه المؤامرة».

    وسُئل عن العقوبات التي تُفرض على سورية، فقال: «لقد فرضنا عقوبات على الرئيس الأسد وعدد آخر من المسؤولين السوريين. الرئيس باراك أوباما قال بوضوح إن الوقت قد حان كي يتنحى الأسد. هذا هو هدف عقوباتنا على سورية».

    وأوضح أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اتخذا موقفاً «من استخدام العنف ضد الشعب السوري على يد نظام الأسد. لقد فرضنا عقوبات على قطاع النفط السوري. اتخذت الولايات المتحدة إجراءات تمنع الأميركيين من العمل على استيراد النفط السوري. والاتحاد الأوروبي اتخذ خطوات مماثلة لمنع توريد النفط السوري إلى بلدان الاتحاد، وهذه خطوة مهمة جداً أن يلجأ إليها الاتحاد الأوروبي لأن نحو 40 في المئة من عائدات الحكومة السورية تأتي من بيع النفط كما أن نحو 90 في المئة من كل صادرات النفط السوري تذهب إلى الاتحاد الأوروبي. وهذا يعني أنه عندما تبلغ العقوبات مداها – خلال بضعة أسابيع – فإن ذلك سيضع ضغطاً هائلاً على نظام الأسد. كما أن الاتحاد الأوروبي فرض في الأيام العشرة الماضية عقوبات على البنك التجاري السوري، وهو أهم المصارف السورية وكنا في الولايات المتحدة قد فرضنا عقوبات عليه منذ عام 2005 … هذا الأمر سيفرض أيضاً ضغطاً كبيراً على نظام الأسد لأنه يقطع شريان الحياة الأساسي (مالياً). وسنواصل في الولايات المتحدة وأوروبا فرض مزيد من العقوبات على سورية والمسؤولين الحكوميين بسبب انتهاكات حقوق الإنسان. وأعتقد أننا بدأنا نرى تأثير ذلك على الاقتصاد السوري. فصندوق النقد الدولي راجع تقديراته لنمو الناتج القومي السوري للعام المقبل من نمو بنحو 2 في المئة إلى انكماش بنحو 3 في المئة».

    وقال: «كلما زدنا الضغط على الحكومة في سورية سنرى في شكل متزايد أن إيران ستحاول أن تقدم لها مزيداً من الدعم.

    وسألته «الحياة» عن آثار العقوبات على الحكومة الإيرانية وهل أدت إلى تفسخ في هرم السلطة، فأجاب: «لا يمكنني قول الكثير عن تفاصيل هذا الأمر. نحن نرى جهوداً متزايدة من المسؤولين الكبار في الحكومة الإيرانية لإيجاد طرق لتجنّب تأثيرات العقوبات. كلما ضاقت عقدة حبل المشنقة وكلما واجهوا مزيداً من الصعوبات في الوصول إلى أسواق المال العالمية، فإننا نرى أنهم يحاولون في شكل متزايد إيجاد طرق سرية للتحايل على العقوبات والوصول إلى الأنظمة المالية العالمية من خلال استخدام «واجهات» وتكتيكات مخادعة أخرى. هذه الأمور توحي بقوة أن العقوبات التي نفرضها تترك تأثيراً لأنهم يفتشون في شكل يائس عن طرق للتخلص من تأثيرها». وتابع: «لقد تركت (العقوبات) بما لا يقبل الشك تأثيراً على إيران. فالاقتصاد في إيران ربما للمرة الأولى منذ الثورة في 1979 يُتوقع أن لا ينمو بالمرة. كما أن التضخم يرتفع بدرجة كبيرة».

    وهل أدى هذا الأمر إلى تصدع بين المسؤولين الإيرانيين؟ أجاب: «هناك العديد من التقارير (الإعلامية) عن تصدعات محتملة بين أحمدي نجاد ومشائي، من جهة، وبين المرشد الأعلى (علي خامنئي) ومؤيديه، من جهة أخرى. هل هذا هو نتيجة للعقوبات أم أن العقوبات زادت من حدة هذه الشروخ؟ أعتقد أن الوقت سيأتي بالجواب. لكن هدف العقوبات ليس خلق هذه الشروخ (بل دفع النظام الإيراني إلى التعاون في شأن برنامجه النووي)».

  • إبن قاسيون:

    برلمانيون أمريكيون يريدون احالة سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية

    واشنطن- (ا ف ب):

    اعتبر برلمانيون أمريكيون في رسالة إلى السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس الثلاثاء أن على مجلس الأمن الدولي أن يكلف المحكمة الجنائية الدولية النظر في اعمال العنف التي ترتكب في سوريا ضد معارضي النظام.
    وجاء في الرسالة التي وضعها السناتور ريتشارد دوربن، الرجل الثاني في الاغلبية الديمقراطية ووقعها اعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين بن كاردن وروبرت ميننديز وبرباره بوكسر “من المهم أن يتطرق مجلس الامن إلى الشكوك ذات الصدقية حول الجريمة ضد الانسانية التي يرتكبها نظام الرئيس بشار الأسد أمام المحكمة الجنائية الدولية”.

    واضاف البرلمانيون الذين طالبوا بمزيد من الضغوط الامريكية على النظام السوري “نكتب كي نعبر عن قلقنا المتزايد حيال الوضع في سوريا حيث يتواصل عنف الحكومة ضد المتظاهرين المسالمين ويتكثف”.

    وندد البرلمانيون خصوصا باستعمال الحكومة السورية “قناصة مقنعين” وكذلك “قصف الاحياء السكنية والقيام بعمليات اخفاء وتعذيب”.

    وطلب هؤلاء من سوزان رايس مواصلة جهودها في الامم المتحدة للتوصل في مجلس الامن على ادانة سوريا.

    ولكن الأسرة الدولية منقسمة حول سوريا. فروسيا والصين، حليفي النظام والعضوين الدائمي العضوية في مجلس الامن الدولي، استعملا في الرابع من تشرين الاول/ اكتوبر حق النقض على مشروع قرار اوروبي يهدد النظام السوري بفرض “اجراءات موجهة” كي يوقف القمع.

    وجاء نشر هذه الرسالة في وقت غادر فيه السفير الامريكي لدى دمشق روبرت فورد الذي انتقد بقوة نظام الرئيس بشار الاسد، سوريا لاسباب تتعلق ب”تهديدات على أمنه الشخصي”.

    وحسب الامم المتحدة، فان عمليات القمع في سوريا اوقعت منذ سبعة اشهر اكثر من ثلاثة الاف قتيل بينهم ما لا يقل عن 187 طفلا.

  • إبن قاسيون:

    زيادة: النظام السوري الغى دوري كرة القدم لأنه حوّل الملاعب لمراكز اعتقال وتعذيب

    وكالات:

    افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان هجوما لمسلحين يعتقد بأنهم ‘منشقون’ استهدف ظهر الثلاثاء قافلة امنية، ما اسفر عن مقتل سبعة من عناصر القافلة بينهم ضابط في شمال غرب سورية ومقتل مسن بعد خطفه امس.

    واوضح المرصد ان القافلة كانت مؤلفة ‘من اربعين حافلة امن وسيارات رباعية الدفع وسيارات مكافحة الارهاب’، وتعرضت للهجوم حوالى الساعة 13.00 (10.00 تغ).

    وقال أحد السكان قدم اسمه على أنه رائد في مكالمة هاتفية ‘اندلعت معركة بالأسلحة النارية عصرا عند الحاجز الكبير الذي يحرسه جنود وأفراد من المخابرات العسكرية. هناك أيضا دبابات منتشرة’.

    واضاف المرصد ان ‘سيارات الامن المتواجدة في داخل معرة النعمان بالاضافة الى ثلاث سيارات اسعاف هرعت الى المكان حيث تم اغلاق المنطقة بشكل كامل’، مشيرا الى ان ‘اطلاق النار ما يزال مستمرا حتى الآن’.

    وفي حمص (وسط) اكد المرصد العثور على ‘جثمان رجل مسن متحدر من حي الانشاءات ومؤذن بأحد مساجدها على طريق تدمر (ريف حمص)’، مشيرا الى ان ‘مجموعة من الشبيحة (عناصر مدنية موالية للنظام) كانت قد اختطفته فجر امس(الثلاثاء)’.

    واضاف المرصد ‘سمع قبل قليل اصوات اطلاق رصاص في احياء البياضة والخالدية والقرابيص في حمص حيث احترق محل تجاري صباح اليوم (امس) في شارع الزير نتيجة اصابته بقصف رشاشات ثقيلة’.

    كما اكد ‘اعتقال تسعة اشخاص على حواجز في مدينة حمص بالاضافة الى اعتقال سبعة مواطنين من قبل حاجز على مدخل بلدة تلبيسة (ريف حمص)’.

    وفي ريف حمص، اشار المرصد الى وصول ‘تعزيزات امنية الى بلدة الحولة بعد اشتباكات يوم امس التي سقط فيها عدد من الجرحى واحراق اربعة منازل نتيجة القصف بالرشاشات الثقيلة من قبل الجيش’.

    الى ذلك نددت منظمة العفو الدولية الاثنين بـ’مناخ الخوف’ السائد في المستشفيات الحكومية السورية التي تحولت، بحسب المنظمة الحقوقية، الى ادوات لقمع الحركة الاحتجاجية المستمرة ضد النظام وذلك من خلال استهداف الاطباء والمرضى.

    وقالت المنظمة في تقرير من 39 صفحة نشر الاثنين ان ‘الحكومة السورية جعلت من المستشفيات ادوات للقمع في محاولتها سحق المعارضة’.

    ووصف التقرير كيف ان اشخاصا يخضعون للعلاج في اربعة مستشفيات حكومية على الاقل تعرضوا للتعذيب ولاشكال اخرى من سوء المعاملة على ايدي افراد من الطاقم الطبي، وذلك تحت اشراف عناصر امنيين.

    واضافت انه وعلى العكس من ذلك ايضا فان ‘افراد طواقم طبية يشتبه في انهم قدموا العلاج لمتظاهرين وجرحى آخرين اصيبوا في حوادث مرتبطة بالانتفاضة تعرضوا بدورهم للاعتقال والتعذيب’.

    من جهة اخرى، وفي الامم المتحدة اعلن المعارض السوري رضوان زيادة، مدير مركز دمشق لدراسات حقوق الانسان والاستاذ المحاضر في جامعة جورج واشنطن ان عدد المعارضين السوريين الذين يسجنهم نظام بشار الاسد يقدر بـ 30 الفا.

    وقال زيادة خلال مؤتمر صحافي الاثنين ان ‘النظام السوري الغى دوري كرة القدم لانه حول الملاعب الى مراكز للاعتقال والتعذيب’.

  • إبن قاسيون:

    أحمدي نجاد يقول إن القذافي قتل كي لا يكشف عن أسراره ويحذر من سعي الغرب لنهب ليبيا

    طهران- (يو بي اي):

    قال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء إن الزعيم الليبي معمر القذافي قتل لكي لا يكشف الأسرار التي كان يمتلكها حول العديد من القضايا، محذراً من أن حلف شمال الأطلسي يسعى إلى سرقة الثروات الليبية.

    وأوضح أحمدي نجاد في كلمة بمدينة (بيرجند) في محافظة خراسان الجنوبية نقلتها وسائل إعلام إيرانية “إن البعض يعتقد بأن هذا الشخص (القذافي) قتل لكي لا يبوح بإسراره ضدهم كما فعلوا ببن لادن، وخاصة الأموال التي دفعها “القذافي” إلى بعض الزعماء الأوروبيين ليفوزوا بالإنتخابات”.

    وحذر من أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يسعى إلى نهب الثروات الليبية، وقال إن “زعماء الناتو دمروا ليبيا من اجل السيطرة عليها ونهب ثروات الشعب الليبي تحت ذريعة إعادة اعمارها”، مشيراً إلى أن “السلطويين يريدون معالجة أزمتهم الإقتصادية من خلال نهب الدول الأخرى والسيطرة عليها.. وهم يريدون اليوم السيطرة علي نفط ليبيا”.

    وشدد على أن الشعب الليبي “شعب أصيل ومؤمن ولديه تاريخ طويل في مقارعة الإستعمار والإستكبار”، مؤكدًا أن هذا الشعب انتفض لتحقيق العدالة والحرية والقيم الإلهية.

    وأضاف أحمدي نجاد أن “المستكبرين وبدل أن يساعدوا الشعب الليبي استغلوا مجلس الأمن الدولي لإصدار قرارات غير مثمرة”، وقال “جاؤوا بجيوشهم إلى ليبيا بذريعة مقارعة النظام الليبي، الا انهم قتلوا الكثير من ابناء هذا الشعب عن طريق القصف الجوي والصاروخي وحولوا ليبيا إلى بلد مدمر”.

    وتابع “أهداف هذه القوى واضحة هم جاؤوا من اجل فرض السيطرة على ليبيا وفرض شخصيات غير ثورية على الشعب الليبي وكذلك نهب الثورات النفطية والثروات الأخرى في هذا البلد”.

    وشدد على ان فترة الإستعمار ولت الى غير رجعة وان شعوب المنطقة ضاقت ذرعا من ظلم وتدخلات واساءات هذه القوى، مؤكدا أن الثورات العربية هي “ثورات ضد الإستبداد والإستعمار والهيمنة الأجنبية”.

    ودعا الرئيس الايراني شعوب المنطقة إلى الوحدة، وقال إن لها الحق في اختيار مستقبلها من دون نزاع مع بعضها البعض وبعيدا عن التدخلات الأجنبية.

  • إبن قاسيون:

    الطاغية العربي: واحد، واحد، واحد!

    رشاد أبوشاور

    وأنا أُشيح بنظري عن مشهد القذافي الأخير، تساءلت: ترى هل سنرى في يوم غير بعيد احتفالاً شعبيا قوميا حاشدا بالتخلّص من آخر طاغية عربي، ونشيعه بالقسم والعهد، ووضع كل القوانين التي تضمن أن لا يظهر شبيه له ولأسلافه..من جديد، في كل بلاد العرب من المحيط إلى الخليج؟!

    هل سيأتي ذلك اليوم بتحقق الأمل المنشود بالتخلّص من آخر طاغية عربي، لتحتفل الأمة بملايينها باليوم التاريخي القومي المشهود، كما تحتفل الشعوب بالتخلّص من الأميّة، والأمراض المستعصية؟!

    لم أحدّق مطولاً في مشهد القذافي البائس، الذي فقد غروره وادعاءه، وفي لحظات صار مخلوقا خائفا، مرتجفاـ اللهم لا شماتة ـ وهو ما لم يخطر بباله يوما، حين كان يصعّر خده للناس، ويمشي في الأرض مرحا، يأمر بالقتل، والسجن، ويقرر الناس ما يأكلون، وما يلبسون، وما يتعلمون!

    يزعل القذافي من بريطانيا فيعاقب شكسبير..نعم يعاقب شكسبير شخصيا بحرمان تلاميذ ليبيا من تعلّم اللغة الإنكليزية!..في حين يتزلف للمجرم توني بلير، قاتل العراقيين ومدمّر العراق مع بوش، المتآمر على شعب فلسطين، والمنحاز للكيان الصهيوني.. ويضخ لحسابه ملايين الدولارات بحجة أنه مستشار سياسي واقتصادي!

    القذافي جعل من ليبيا سجنا كبيرا خانقا، يحرم فيه الإنسان من ابسط الحقوق..فالفوضى تغرق الحياة بالتعاسة حد الجنون، والخوف يفصم شخصية الإنسان المضطر للمجاملة على حساب كرامته، بل والنفاق للطاغية وزبانيته، أو الصمت والانطواء على النفس، وكتم عذاباته في داخله.

    في جماهيرية القذافي عاني الليبيون من الشعور بالخجل من هكذا حاكم، وبالقهر وفقدان الأمل، لأن الكابوس أزمن، وبات التخلّص منه في علم الغيب، فكل من يتحرّك، ويرفع الصوت محتجا يغيّب في الظلام، وينطوي ذكره، حيث لا محاكم، ولا قضاة، ولا قانون، ولا دولة!

    الطاغية العربي الواحد المتعدد بألقاب مختلفة، في بلاد العرب..تنطوي شخصيته على نفس الأمراض الموحدة:

    فهو جاهل، أناني، لا يؤمن بشيء، لا بعروبة، ولا إسلام، ولا أهمية لديه بمصير فلسطين والقدس، والعراق لا يعنيه، وخراب أي قُطر عربي لا يقلقه..فالمهم هو..ونسله من بعده!

    الطاغية العربي: سمج، منفّر، دعي، ولذا يحقد على كل متعلم، مثقف، مستنير، متميز…

    الطاغية العربي نابذ، لذا يهرب، أو يهاجر، أو يصمت.. المتميزون..الذين قد تطاردهم أجهزته لتصفيتهم حتى وهم في المنافي لما يتسببونه من إحراج لمجرّد مطالبتهم بالحريّة لشعبهم!

    الطاغية العربي يعيش بالنفاق، فمشروعه لديمومة حكمه لا ينتعش إلاّ بالنفاق، ومع الوقت يصدّق حفلات النفاق التي تعيد إنتاجها أجهزته الإعلامية، والأمنية، ويروجها بعض (كتبته)..أي مرتزقته!.

    الطاغية العربي ليس فيه طرافة وأسطورية وغرابة أطوار الديكتاتور في أمريكا اللاتينية ـ الذي انقرض بالثورات هناك ـ ولذا لا يصلح أن يكون شخصية روائية، أو مسرحية، فلا طرافة في شخصيته، فهو شخصية البعد الواحد ليس إلاّ!

    الطاغية العربي لا مبادئ له، فهو يكره الأفكار، والشعارات، والأحزاب، والشعراء، والفنانين..يكرههم، ويحسدهم على شهرتهم لأنه يدرك كم أنه وضيع، ودون!

    كان القذافي قد أمر في واحدة من لحظات تجلياته (الفكرية) انسجاما مع نظريته العالمية الثالثة،أن يمنح لاعبي كرة القدم أرقاما، لأنه لا يجوز أن يشتهروا بينما الشعب محروم من هذه الشهرة! ..أترون روعة عدالة، ومساواة القذافي؟! فقط عندما رغب ابنه الساعدي أن يلعب كرة القدم سمح بذكر أسماء اللاعبين..وأمده بالملايين ليرشو ناديا إيطاليا ..فقط ليقبل به لاعبا في الاحتياط، ولتلتقط له صورة وهو بزي ذلك الفريق!

    الطاغية العربي لأنه أعمى البصيرة، فإنه لا يتوقع أن الدور قادم عليه، وأن مصيره إمّا هاربا كزين العابدين بن علي، أو متماوتا على السرير وهو ينقل إلى المحكمة كحسني مبارك، أو ..خاتمة وميتة شنيعة كالقذافي!

    الطاغية العربي يتوهم أنه محبوب الجماهير، وأنه خالد أبدي..وأن الشعب سيبقى يتيما بدونه. ترى: من أدخل هكذا يقين في رأس ونفس الطاغية العربي؟!

    لو لم يعش في هذا الوهم..فماذا سيبقى له؟!

    هل يمكن أن يستيقظ الطاغية العربي من غفلته، ويخرج من وهمه، ليقول لنفسه: أنا بشر..لست خالدا، الشعب والوطن هما الباقيان..والله هو الخالد، فأنا لست إلها..فليبق ذكري وعملي الصالح..ولأعد الحكم لأصحابه، ولأعيش كباقي الناس في بلد محترم، حياة محترمة!

    ونحن نتابع نهاية القذافي، أشاحت زوجتي نظرها عن شاشة التلفزيون، وسمعتها تتساءل: لماذا فعل هذا بنفسه، وبأولاده وأسرته..و..بليبيا؟!

    أما أنا فكنت أكرر السؤال نفسه، وإن بكلمات مختلفة، وأنا أبعد عيني عن المشهد الأخير للطاغية.
    يقول لمن أسروه: أنا أبوكم..أنتم أولادي!

    يا رجل: ولكنك وصفتهم بأنهم جرذان!

    وأنت من أمر بملاحقتهم، ومطاردتهم زنقة زنقة.

    ذكرني هذا المشهد البائس للقائد الأممي بكلمات سجعية كنّا نرددها بمرح، ونحن صغار:

    أنا أبوهم بوكلهم

    فترد أصوات:

    أنا أمهم باحميهم

    الطاغية العربي يأكل من يدعي أنهم أبناؤه..وهو في (زنقته)، ولحظة ضعفه وهوانه وانكشافه يطلب ممن ظلمهم، وأهانهم، وحرمهم من خيرات بلدهم.. أن يتذكروا بأنهم أبناؤه..وأنه والدهم!

    الطاغية العربي المتحكم يعيش بعقلية أنه الأب، وأن الشعب أبناء له، وأنه من يقرر مصير هؤلاء الأبناء، وهو يبرر لنفسه..اضطهادهم، وقهرهم، و (تربيتهم) بعنف، ويقمعهم، ليمشوا وفقا لمشيئته..فهو الأب كلي القدرة والمعرفة، وعلى الأبناء أن يخضعوا ويخنعوا ويكونوا مُلكا له!

    الطاغية العربي يعيش خارج الزمان، والعصر، وهو مرض مستعص، ولذا فعلاجه النهائي أن ينتهي عصر (الأب) القائد..فالوطن هو الأب والأم ..والشعب هو الباقي، ولا كرامة للإنسان العربي في وطن يملكه شخص وعائلته.

    الطاغية العربي مكانه اللائق به حفرة يوارى بها، وإلاّ فإن الحفرة ستتسع لتبتلع الأمة كلها..احفروا لهم، وعمقوا الحفرة، ورصوهم فوق بعضهم، وأنتم تُنشدون مع تركه لكم الشاعر الكبير خليل حاوي:

    عمق الحفرة يا حفار
    عمقها لقاع لا قرار

    الطاغية العربي المستنسخ هو يا أيها العرب مشرقا ومغربا: واحد واحد واحد…

  • إبن قاسيون:

    لماذا لا يقتل الديكتاتور العربي على طريقة تشاوشيسكو؟
    قناة آل مخلوف بالنعناع ومناهضوها غرف صهيونية

    بسام البدارين

    لاحظوا كيف فرضت الفضائيات نفسها على الواقع الموضوعي.. القومي العريق والصديق حسين مجلي عندما تحدث إليّ عن مقابلته الأخيرة مع الرئيس بشار الأسد بين كل سطر وآخر من كلامه عبارة تبدو ساحرة هذه الأيام وهي (الفضائيات اليوم هي غرف عمليات لصالح المشروع الصهيوني).

    .. هذه عبارة تحتاج فعلا لنقاش وتدقيق وصاحبنا المحامي الكبير يقصد بوضوح ‘الجزيرة’ و’العربية’ و’بي بي سي’ بإعتبارها غرف عمليات مغلقة تستهدف نظام الرئيس السوري بشار الأسد على اعتبار أن الأستاذ الكبير دوما يفرق – لسبب لا أفهمه – بين ما حصل في مصر وتونس وما يحصل اليوم في سوريا.

    طبعا نحترم وجهة نظره لكنها تدلنا على تلك المنطقة التي نكون فيها إنتقائيين عندما نتحدث عن تأثير الفضائيات على مواقفنا فما أذكره أن الجزيرة مثلا فرغت جيشا من الفنيين والمراسلين لمتابعة الثورة في تونس ومصر وكذلك في ليبيا.

    لكن أرجلها وأرجل غيرها من الفضائيات قطعت تماما في الشقيقة سوريا ويخيل لي أحيانا ان الصبي الشقي سيف الإسلام القذافي كان أذكى من الأشقاء في إعلام وحكم دمشق عندما رد أحيانا على إستهداف غرف العمليات إياها بإستقطاب صحفيين ومراسلين وتمريرهم بين الحين والأخر على مسارح الأحداث ليقد م روايته هو للحدث.

    على الأقل إجتهد الرجل وحاول تحقيق إختراقات للإعلام المناهض حتى عبر فضائياته البائسة التي بثت مئات المرات خطبته الشهيرة في الأمة والتي تنتهي بإستخلاص مماثل لإستخلاص الصديق حسين مجلي حيث ستموت هذه الأمة وتنتهي وتتلاشى ويتناهشها الأعداء إذا سقطت عائلة القذافي وكأننا أمة لا تحيا إلا إذا حكمتها عائلات محددة بعينها مثل آل القذافي أو آل الأسد أو آل غيرهم.

    وفي سورية لا يوجد ممر إعلامي إلا الفضائية السورية الحكومية التي تكتفي بتصوير مراسم تشييع شهداء الجيش السوري والجنازات المهيبة التي تقام لهم ويضاف إليها فضائية أخرى بنكهة النعناع تتبع آل مخلوف وتشتم ثم تشيطن كل من رأي متعاطف مع الشعب السوري.

    المعبر الآخر للصورة السورية هو الهواتف الخلوية للنشطاء وضحايا القمع التي تصور لقطات بائسة وسرية وسريعة ومن وراء حجاب فتلتقطها غرف الصهيونية المفترضة في الجزيرة وفقا لمنطق مجلي وغيرها بإعتبارها الصورة الوحيدة المتاحة ولقطات النشطاء هذه من الطبيعي أن تركز على دم شهيد مدني سقط للتو أو على صورة دبابة كتب عليها بالخط العريض عبارة (بشار وبس) حتى بدون ثنائية الله وبشار وبس.

    فاكس في دمشق

    .. إذا كيف سنلتقط نحن الجهلاء أو العملاء العرب حيثيات (المؤامرة) على سوريا إذا كان النظام الشقيق حتى قبل المؤامرة عليه وفي لحظات الإسترخاء منعني شخصيا من إرسال فاكس من داخل دمشق إلا بعد تصوير نسخة عن ورقة الفاكس وتسليم جواز سفري وفي مكتب البريد الحكومي لأن إرسال الفاكس متعذر جدا في شوارع دمشق ومكاتب الإتصالات رغم أني كنت مرافقا لوفد نقابي أردني عريض المنكبين زار دمشق لهدف واحد ويتيم وهو: التضامن معها ضد الحصار والإستهداف.

    أيهما أسهل إتهام الفضائيات العربية بانها غرف عمليات للمشروع الصهيوني بكل بساطة أم تمكين هذه الفضائيات من نقل صورة المؤامرة التي تجري في سوريا؟.. أستطيع مثلا وكمواطن عربي أن أقول وأنا مرتاح الضمير بأن كل نظام عربي يحرم مواطنيه من حرياتهم أو يمنع الإعلام ويفرض قيودا عليه يخدم في الواقع المشروع الصهيوني أكثر من جيش من العملاء والجهلاء الذين يتحدث أستاذنا جميعا حسين مجلي عن تحالفهم في الساحة الأردنية ضد سوريا.

    ولو كنت مسؤولا في وزارة الإعلام السورية – لا سمح الله – لفتحت الباب لمراسلي جميع الفضائيات للدخول والتغطية الحرة حتى تكتشف الكاميرات الحرة بنفسها هؤلاء الجواسيس المسلحين الذين يقوضون نظام العدل والتسامح بسوريا وحتى يقدم زملائي الفصحاء روايتهم للأحداث بدلا من تركها لرواية كاميرات الخلويات السرية ثم الإسترخاء وإطلاق إتهامات العمالة الجزافية بحق غرف الأخبار بالفضائيات العربية التي لا أنزهها بالمطلق بكل الأحوال عن الغرض والهوى واللعب والعبث أحيانا.

    بهذه الحالة سأتقدم الصفوف التي تندد بالفضائيات الجاسوسة التي تستهدف نظام العدل والحريات والممانعة في سوريا الشقيقة او سألعبها على طريقة أضعف الإيمان حيث أدير مفتاح الريمونت وأوقف بقرار تلقائي خطيئة تعرضي للبرامج الموجهة في الفضائيات الجاسوسة وإستبدلها ببرامج (سبيس تون) والتمترس ساعات مع طفلي الصغير أمام شاشة طيور الجنة.

    طبعا ثمة ظلم وإستبداد وعسف في السعودية تتجاهله فضائيات الخليج لكن ذلك ينبغي أن لا يمنع الفضائيات من تغطية الأحداث خوفا من دورها في التهمة السورية المعلبة الشهيرة بعنوان (وهن مشاعر الأمة).

    وبأمانة لم أقابل يوما حتى الأن مثلا مواطنا أو مثقفا إماراتيا أو قطريا يشكو من الظلم والعسف رغم أني لا أحب أنظمة الخليج فعلا واعتبرها حلقة أساسية من مشكلات الأمة.. مقابل ذلك عندما دخلت لأحد مكاتب الإتصالات وسط دمشق قبل الربيع العربي بسنوات وعلمت الموظفة أني من ربع الصحافة والإعلام وأرغب في إستخدام الفاكس قامت الشابة عن مقعدها ورمقتني بنظرة رجاء حارة مع العبارة التالية : دخيلك .. دخيل عيونك يا أخي .. إطلع بره.

    وحتى لا يضعني أحد في مستوى الولايات المتحدة ويتهمني بإزدواجية المعايير أقولها عالبدري: في بلدي الأردن ثمة عسف وظلم أيضا وثمة حقوق مهضومة وأخرى منقوصة وفساد وحيتان وأجهزة أمنية شرسة مع فارق بسيط: في عمان تستطيع إرسال أي فاكس وفي أي وقت ومن أي مكان دون حتى إلتفاتة من أي جهة وبإمكانك لو كنت محظيا إرسال الفاكس الذي تشتم فيه الحكومة وتنتقد الحكم من أحد مخافر الشرطة.

    هل واجبي المهني لو عملت بالجزيرة مثلا أن اخترع عسفا وظلما في قطر حتى أسلط الأضواء عليه .. طيب قطر تآمرت وخصصت خمسة ملايين دولار فقط لتأسيس محطة الجزيرة في مقرها الأول ثم تحول الأمر إلى غرفة عمليات كبيرة عبر الجزيرة المتآمرة فهل يتحفنا الأخوة في دمشق او عمان أو تونس او طرابلس بمؤامرة مماثلة سأرحب بها علنا.. أزعم وفي عمان الفقيرة فقط أن هذا المبلغ السخيف دفع كرشوة لبضعة إعلاميين في أحسن الأحوال فلماذا لم نؤسس به غرفة مثل الجزيرة على الأقل ردا على المؤامرة الفضائية القطرية المزعومة؟

    على الأقل الجماعة الخلايجة في الدول الصغيرة يعيشون في رخاء إقتصادي نسبي لكن جماعتنا في سوريا ومصر وتونس وبدرجة أقل في بلادي وغيرها لا يتمتعون لا بالرخاء ولا بالحكم الرشيد .. يعني لا حرية ولا خبز بسبب الفساد.

    تشاوشيسكو

    لا يملك البني آدم الطبيعي إلا أن يتوقف عند صور مقتل القذافي ليتأملها فيما تلتهمه عشرات الأسئلة.. هل يوجد مال في الدنيا أو جاه أو نفوذ أو سلطة تستحق الموت في حفرة مخصصة لتصريف المياه فيما يقتل الأبناء أيضا وتتشرد الولايا؟…هل تستحق السلطة في أي بلد خصوصا إذا كانت مغتصبة ولم تتحصل عبر الصناديق كل هذه التضحية والسحل العائلي في الشوارع؟.. أفهم أن يستحق الوطن التضحية بالنفس والعائلة والمال والعيال لكن كرسي الرئاسة أو الزعامه البائس من أجل حفنة دولارات ومجاميع رعاع يصفقون كذبا ونفاقا بين الحين والأخر.. ولله هذا كثير.

    .. صديق لي يسألني منذ سنوات: ما الذي يمكن أن يفعله الأنسان بأي مبلغ مالي بعد المليار الأول؟.. شخصيا لا زلت أذكر تلك اللقطة التي بثها التلفزيون الأردني اليتيم وأنا طفل قبل سنوات طويلة لديكتاتور رومانيا الذي قتل مع زوجته في ربيع مماثل لربيعنا العربي اليوم… يومها إنتبهت لربطة عنق الرجل وكيف هوى مع زوجته الأنيقة إلى الحائط وهو في كامل حله وحلاوته وبدلته التي أراهن أنها من الطراز الفرنسي الكلاسيكي.

    تشاوشيسكو في تلك اللقطة على الأقل مات مهندما وحليقا وناعما ومعطرا على الأغلب .. لم يقتل الرجل في حفرة وزوجته قتلت معه فيما كانت تضع شال الحرير الشهير ولم ترصد عيني وقتها أي شعرات منكوشة أو حواجب متدلية أو لحية تشبه طرق مخيم البقعة في تعرجها.. فقط طلقة بالرأس وإنتقل الزعيم الروماني إلى الرفيق الأعلى .. حتى ديكتاتورات أوروبا يسحلون بطريقة أنعم من جماعتنا حيث تفننت الجزيرة والعربية وهما تعرضان على مدار 24 ساعة تلك الصور المخجلة للقذافي المسحول والمسطول وبطريقة تهين ثقافتنا ووعينا كمسلمين هم الأجدر بإحترام الموت.

    مسألة أخرى ما هي قصة زعمائنا الراحلون مع الحفر؟.. قبل العربية والجزيرة وصور القذافي وبكل ألم وحسرة أستذكر لقطة الفضائية الكويتية المكررة صبيحة سقوط بغداد وذوبان الحرس الجمهوري وخيانات أركانه وإختفاء الرئيس صدام حسين عليه الرحمة.. يومها كنت عند الحلاق فإذا بعجوز عراقي يمسك صورة للرئيس صدام ويضربها بالحذاء باكيا ولاحقا ضربت نفس الأحذية على تماثيل وصور حسني ميارك وبن علي وعلي عبدلله صالح ومن قبل أناس عاديين أشك في أن المشروع الصهيوني وظفهم.

    شخصيا لا أصدق إطلاقا بأن العجوز العراقي الذي احتفلت به فضائية الكويت مجند من الأمريكيين أو تحرك حذاءه ضد الصورة لأسباب طائفية، واعتقادي شخصيا ان الرجل العجوز إستيقظ من النوم فلم يجد نخبة الجنرالات الذين حرم النظام أولاده من الطعام من أجل الإنفاق على نياشينهم وإمتيازات زوجاتهم من أجل يوم كذلك اليوم فكان رده الطبيعي معاتبة صورة جنرال الجنرالات الذي قصف إسرائيل وعند (الغارة) الحقيقية تبين انه محاط بالكثير من الخونة.

  • إبن قاسيون:

    (نكتة اليوم) أنباء عن مقاطعة شعبية في حلب للمنتجات التركية

    دمشق ـ د ب أ:

    قالت صحيفة ‘الوطن’ السورية شبه الرسمية إن ‘سياسات الحكومة التركية تجاه الأزمة في سورية ولدت ردود فعل شعبية’ في مدينة حلب الواقعة شمال سورية على الحدود مع تركيا، حيث عزف المتسوقون خلال الشهور الماضية عن شراء البضائع التركية في مقابل تراجع حركة السياح السوريين إلى تركيا.

    ونقلت ‘الوطن’ عن أصحاب مكاتب السياحة والسفر قولهم إن حجوزات الراغبين في قضاء إجازة عيد الأضحى المقبل في مقاصد الاصطياف التركية تراجعت إلى أدنى مستوياتها في مثل هذا الوقت من السنة، بعدما تبوأت سورية المرتبة الأولى في أعداد السياح العرب في تركيا، وكانت حلب الجهة الرئيسية المصدرة للسياح. وبحسب المصادر السياحية فان نسبة التراجع وصلت إلى 90 بالمئة مقارنة بالعام الماضي.

    وبلغ حجم التبادل التجاري مع تركيا لعام 2010 أكثر من 5. 2 مليار دولار أمريكي، في حين سجل التبادل التجاري بين البلدين خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري 4. 1 مليار دولار، ويميل معظم الميزان التجاري لصالح تركيا.

  • إبن قاسيون:

    زيارة وفد ‘اهل الكهف’ إلى دمشق

    خضير بوقايلة

    لماذا تصر الجامعة العربية على إتمام هذه الزيارة إلى دمشق؟ وهل من بين السوريين نظاما ومعارضة من يؤمن أن وساطة الجامعة العربية أو أية وساطة في الدنيا من شأنها أن تعيد الأمن والطمأنينة إلى مراتع سورية؟ بل هل لا يزال هناك أمل في أن تهدأ النفوس ويعود الوئام بين السلطة الحاكمة وشعب سورية؟

    الجامعة العربية بات حالها كحال أهل الكهف الذين أرسلوا مبعوثا عنهم يشتري لهم طعاما من المدينة بنقود مضت على إصدارها ثلاثة قرون، ولنا أن نتصور بقية القصة وحال المرسول وهو ينزل مدينة لا يعرف عنها شيئا وأهل المدينة الذين يشاهدون آدميا يبعث إليهم من قرون خلت. وفد الجامعة العربية يحمل معه مبادرة للم شمل السوريين نظاما ومعارضة وكأنه نسي أن عصر المعجزات لم يعد له ذكر، بل حتى لو كانت هناك معجزة مرتقبة فإنها لن تأتي على يد جهة اسمها الجامعة العربية، والمعجزة هي أن يلتقي الأسد والغزال تحت سقف واحد ويعيشان متاحبين على قلب رجل واحد، أم لعل أهل الجامعة يريدون أن يحولوا الأسد إلى حمل وديع رغما عنه لكي يتمكن من إراقة دم الغزال؟

    الشعب السوري يصرخ ويهز الأرض على وقع مطلب واحد ووحيد هو إسقاط النظام إلى غير رجعة ولن يوقفوا مسعاهم حتى تحقيق مطلبهم كاملا أو يفنون دون ذلك، ورجال الحكم في دمشق يؤكدون من جهتهم أنهم في مواجهة حازمة مع جماعات إرهابية ولن يضعوا السلاح حتى تصفية آخر رضيع يحمل رشاشا في وجه الدولة ويعبث بأمن بلد الصمود والتصدي. ولنا أن نتصور حال وفد الجامعة وهو يحاول أن يقنع الرئيس الأسد أو من ينوب عنه بضرورة التفاوض مع الإرهابيين والاستماع إلى انشغالاتهم وإشراكهم في الحكم، وبعد ذلك يتحول إلى المعارضة ليقول لها إن الأسد تاب وهو جدير بالاستمرار في حكم البلد وعلى الجميع أن يهبوا لنصرته والاستمرار في الخضوع له، لأن ذلك كله يصب في خانة المصلحة العليا لسورية ومستقبلها المشرق.

    لماذا رفضت دمشق المبادرة العربية عند الإعلان عنها ولم تعد إلى القبول بها إلا بعد الإعلان عن فناء القذافي؟ هل لأنها تفطنت إلى أنها قد تحمل فعلا حلا للأزمة، أم لأنها انتبهت إلى أن الجموع التي تخرج إلى الشوارع صباحا ومساء منددة بالنظام ومناضلة من أجل الإطاحة به هي جموع مخلصة وينفع أن تشرك في الحكم؟

    وفرضا أن النظام جاد في التوجه نحو الاستماع إلى المعارضة والتعامل إيجابيا مع المبادرة العربية فلماذا لم يلجم زبانيته ويحقن دماء المدنيين الأبرياء في انتظار نزول الطائرة العربية؟

    لا أحد يجهل أن رحلة وفد الجامعة العربية عديمة الفائدة ولعل جميع أعضائه مقتنعون هم أيضا أنها مهمة فاشلة لإصلاح حال ميؤوس منه، لكن مع ذلك تغلبت الدبلوماسية على ما هو واقع، والعرب لا يزالون لحد الآن يرفضون الاعتراف أن الواقع العربي تغير أو هو ماض في ذلك الطريق، وقد تحدثت في مقال سابق إلى أنه إذا لم يكن هناك بد من هدم صرح هذا الهيكل نهائيا وإقامة بناء جديد وفق متطلبات المرحلة الراهنة فإن هناك حلا بديلا وهو أن يصطف العرب وراء فسطاطين، الأول يضم الأنظمة أو الدول التي جرت عليها سنة التغيير وتلك التي تؤمن بضرورة ذلك وتعمل من أجله، والثاني يلم الأنظمة التي لا تزال مصرة على أن الدكتاتورية هي الوصفة الرئيسية للحكم في المنطقة، على أن يصير الأمر حتميا إلى تلاقي الجمعين تحت سقف واحد بعد أن تنقرض الديكتاتوريات وتتولى الشعوب مصيرها بنفسها. قد يستغرق الأمر بعض الوقت، لكن في انتظار ذلك يبقى مهما أن لا يستمر اللبن مخلوطا بالمازوت وأن تنتهي حالة النفاق التي تطبع مسيرة الجامعة العربية منذ نشأتها.

    لا شك أن ضمن قيادات أعضاء الجامعة الآن من هم متحمسون لتبني قرار ضد نظام الأسد لا يختلف عن ذلك الصادر قبل أشهر في حق نظام القذافي، كما أن هناك من بين القادة العرب متحمسون لاستعادة مجد التعاون الأمني العربي من أجل كتم كل نفس يبغي الحرية وتغيير الوضع الراهن، إلا أن حالة النفاق جعلت هؤلاء وهؤلاء يلتقون في طريق وسط لكنه للأسف من دون مخرج وليس بإمكانه تحقيق أي هدف من أهداف المجموعتين، أي أن الحالة الزئبقية التي تطبع تعامل الجامعة العربية مع الوضع الراهن في المنطقة لن يفيد لا في إكمال مسيرة التغيير والتحرر ولا في إطالة عمر الأنظمة الطاغية. والواضح من خلال منح مزيد من السعة لنظام دمشق للمناورة والتلاعب بالرأي العام دون التوقف عن ارتكاب جرائمه ضد أبناء الشعب أن الغلبة في حظيرة الجامعة العربية لا تزال في صالح قوى الاستبداد والطغيان التي لا تزال تسعى بكل ما أوتيت من حيل إلى إعادة الحياة إلى أجساد تحتضر رغم أن الواقع أمامها يبين لها أن الغلبة لن تكون هذه المرة إلا للشعب بمشيئة الله.

    النظام الحاكم في سورية قد يعلن صاغرا أنه مستعد للتعامل إيجابا مع خطة الجامعة العربية وأنه سيقبل مبدئيا بفتح باب الحوار مع المعارضة، لكن الأكيد هو أنه لن يتخذ أي قرار من شأنه أن يحقق للشعب رغبته في الانعتاق، وكل ما يمكنه أن يقدم من تنازلات هو مزيد من المماطلة والخداع لعل الوقت يتكفل بإخفات شعلة الثورة الشعبية ثم إطفاء وهجها نهائيا بعد ذلك. النظام سيطلب مزيدا من الوقت، وكمبادرة حسن نية سيعلن عن تأسيس لجان من أجل التكفل بمختلف الإصلاحات، ولأن الرئيس بشار الأسد لا يكره التسرع ولا يقبل العمل تحت الضغط فإنه سيحدد وفق مزاجه المواعيد المناسبة لبداية عمل كل لجنة ونهايته على أن يكون للحديث عن تطبيق النصوص الإصلاحية شأن آخر، وسيجد شعب سورية نفسه مجبرا على انتظار شهور أخرى مترقبا إصلاحات لن تأتي وقائمة مفتوحة من الضحايا وأنهرا أخرى من الدماء. هذه هي النهاية المحتومة لأي حل يخالف ما يطالب به الشعب الآن، فهل هذا هو أيضا ما تريده الجامعة العربية؟

  • إبن قاسيون:

    نهايةٌ بائسة لمهرجٍ فاشل.. نهاية القادة الزعماء

    د يحيى مصطفى كامل

    تلك الكلمات تتبادر إلى ذهني فلا أجد خيراً منها للتعبير عن انطباعي لدى مشاهدة القذافي تارةً وهو يقتاد جريحاً عبر الشوارع ثم وهو مسجى في عربة إسعاف..وعلي أن أعترف بأن النزر اليسير من بوادر التعاطف التي تسللت إلى نفسي لمرأى إنسانٍ قتيل سرعان ما كانت تبددها تداعيات الذكريات من كابوسٍ امتد طيلة أربعة عقود.

    غير أن في الأحداث ما يبعث على البهجة، إذ بعيداً عن شفاء غليل الكثيرين وإشباع رغبةٍ عادلة في القصاص المشروع، فإنه وجب الشكر للثورات العربية على كل من عاش ليرى بعينيه ذلك الفصل الأخير من مسرحيةٍ هزليةٍ سوداء طويلة تعرض وصول العسكر إلى السلطة وانفرادهم بها …فصولٌ تبدو الآن للنظرة الشاملة العريضة مدهشةً وغرائبية تمت لأعتى مسرح العبث شططاً…حشودٌ وضجيج ٌ وشعاراتٌ وعداواتٌ وتحالفاتٌ وحروبٌ خاسرة واقتصادٌ منهارٌ وقمعٌ وقتل ٌ وتدميرٌ وضياعٌ وبؤسٌ وإفقارٌ و تحللٌ اجتماعي…فصولٌ تتشايه حد التطابق في كل البلدان التي حبتها الأقدار بانقلابات العسكر؛ تختلف السحن والأمزجة وبعض المسميات، إلا أن المادة والموضوع واحد…

    ففي الفصل الأول يفتح الستار عن مشهدٍ مكرر…سيارة (أمريكية الصنع على الأغلب) مكشوفة وقد تكون فارهة تطوف الشوارع الرئيسية في العاصمة…لا بد أن تكون مكشوفة لكي يقف فيها الضابط الثائر الشاب، القائد الانقلابي تملأ وجهه ابتسامة عريضة محيياً الجماهير المتدافعة بالآلاف على عربته ساعيةً لاقتلاعها من الأرض… وهو لا يأتي من فراغ وإنما يركب أعلى موجة التحرر الوطني التي اجتاحت المستعمرات لتغير وجه العالم وتسهم في صنع التاريخ متزامنةً مع أفول شموس امبراطوريات وصعود أخرى…في الخلفية ما يذكر بأن هذه البلدان كانت قد قطعت شوطاً طويلاً من إعادة اكتشاف تاريخها وحضارتها التي نُسيت في غيبوبة الحكم التركي الآسن الطويل وبدأت تأخذ بأسباب الحضــــارة حيث أثمرت مدارسها وجامعاتها الحديثة النشأة ومقاهيها ومصانعها حركات ٍ فكرية وسياسية مهمة أوجدت أو لنقل التحمت بقواعد شعبية… في هذا الفصل يزعم الضابط الشاب القائد أنه وريث هذا الحراك والمعبر عنه وسوف يمضي بضعة ســــنوات (اثنتان إلى خمــــس على سبـــيل المثال؟..) حتى تستقر له الأمور يقدم في أثنــــائها مكاسب قد يكون بعضها جوهرياً كالإصلاح الزراعي ومجانية التعليم مثلاً فينجح في خلق شعبية تمكنه بالتدريج وفي وقتٍ قصير نسبياً من فصم العرى الرابطة بين النخب والتشكيلات الحزبية القائمة والشعب ليتواروا في أركان النسيان إما عزلاً أو سجناً ….في هذا الفصل يتخلص القائد كما صار يعرف من رفاقه وخاصةً الأذكياء ذوي الحضور منهم…

    في الفصل الثاني نرى القائد وقد وثق في نفسه تماماً …توطدت سلطته بجهازٍ أمنيٍ يخشاه الجميع واصطنع لنفسه رجالاً معاونين من الصفوف المتأخرة من حركته خاصةً عديمي الموهبة محدودي الذكاء ممن يخيل إليه، على الأقل في ذلك الطور، أنهم عديمو الطموح مطيعون أبداً ولن يسعوا إلى إزاحته والجلوس مكانه…في هذا الفصل لا بد أن يقع على نصف مثقف (أو مثقف؟!) أفاق ، أو لعل الأخير هو الذي يسعى إليه يقنعه بأنه ليس مجرد قائد انقلاب كغيره من الأقزام في دول الجوار العربي…كلا إنه منظرٌ وزعيمٌ عظيم…ليست به حاجة إلى القراءة ومحاولة الفهم، فذكاؤه فطري موهوب وكفاه من الثقافة ما حصله من قصاصات بعض الجرائد الحزبية في سني تعليمه الإعدادي والثانوي؛ فيعاد كتابة التاريخ ليُختزل في شخصه، فبه يبدأ وعلى يديه تحققت شوامخ المعجزات والإنجازات …ينسحب إلى ظلمة الغيبة كل التاريخ قبله ويبهت، ثم يتحلل المجتمع ويُختصر في قطبين، هو في ناحية وشعبٌ مصفق في ناحيةٍ أخرى…سيعقد صداقاتٍ وتحالفات وسوف يعادي جيرانه لأن المنطقة لا تتحمل زعيمين وهو يدرك تمام الإدراك أن مجده لا بد وأن يقتطع من البلدان المجاورة ..و عليه فلا بد من إعلان نفسه مدافعاً أول بل أوحد عن فلسطين على الرغم من كراهيته للفلسطينيين ومقته الشديد لسيرتهم، وإذ يستبد به الملل بعد أن يورطه لسانه ، وفي بحثه عن بناء مجدٍ يصبح مادة الأسطورة فإنه ينزلق في حربٍ أو سلسلة حروبٍ يخسرها بلا استثناء لكنه ما يزال يحمل على الأعناق لفشله بامتياز…و النزر اليسير الذي أنجزه باليمين تأكله ناره باليسار..

    في الفصل الثالث يرفع الستار عن شعبٍ بائسٍِ مرهق مدقع الفقر مُشتت زائغ البصر يمزق أفراده بعضهم بعضاً على لقمةٍ هزيلة كالكلاب والخلافات المذهبية ويتعيش أغلبهم على الخ…..

    أما الزعيم المفدى أبو الوطن فقد شاخ وبات يعيش في عالمه منفصلاً كليةً عن الواقع بعد أن يكون قد استبدل ضباطه بتشكيلٍ عصابي من أسرته/ طائفته/ عشيرته وسائر المنتفعين في بذلات أنيقة ليلقى مصيره المزري في جحرٍ ما أو قتلاً، اللهم إلا إذا نفق مورثاً أحد افراد العائلة أو المنظومة العسكرية لتستمر المأساة-المهزلة…

    (لعل أول سؤالٍ يثور هنا هو: هل الزعماء مسؤولون وحدهم عن تلك الأنظمة البشعة أم أن الشعوب وثقافتها تتحمل نصيباً في ذلك؟!…البحث عن إجابة قد يطول..)

    الأكيد أن العقيد الراحل لم يشذ عن ذلك النمط، على العكس تماماً فقد كان أفقعهم لوناً…مشكلته الكبرى في نظري أنه أعجب بدور القائد ذي الخلفية العسكرية وافتتن به و وجد مثله الأعلى في عبد الناصر …أراد أن يكونه أو على الأقل امتداداً له..أن يعيش حالة الثورة والفوران كأولئك الذين يطيلون شعورهم ويطلقون لحاهم معتمرين بيريه عسكري تشبهاً بتشي جيفارا، لا سيما أن للراحل هوىً وولعاً شهيراً بالأزياء العسكرية (ثم الكرنفالية لاحقاً…) ونظارات الشمس… لقد رغب من أغور اعماقه في أن يكون شيئاً كبيراً في عالم الثورة والفكر ، إلا أن عدة موانع وتعقيدات كانت تحول دونه… أولها أنه ببساطة لم يكن كشخص مؤهلاً لذلك..فلا هو يملك الذكاء ولا الثقافة ولا الرؤية، فضلاً عن فقدانه التام لرجاحة العقل… أضف إلى ذلك أن بلده ليس من بلدان المواجهة ولم يكن أبداً بنفــــس الثقل الحضاري لـــتلك البلدان (وليس في ذلك ما يعيب)؛ أهم من هذا وذاك فالتركيبة الاجتـــماعية لبلده مع وفرة مصادر الثورة كانت تؤهــــله لوضعيةٍ لا يحتاج فيها إلى تلك الخزعبلات والتفانين لكي ينعم الشعب بمســـتوى معيـــشةٍ شديد الرقي يضاهي ، بل ويتفوق في مناحٍ عديدة على شعوب الخليج مع استمراره في دعم ٍ معقول ومحترم لقضايا العرب المصيرية.

    لكن لا…هو ليس أقل من أن يكون زعيماً ومنظراً، فإذا به يدخل حرباً طويلة، يخسرها متراجعاً طبعاً كما في خطة أحداث المسرحية، ولما شمل الاضطراب قضايا العرب ومزقتهم المسارات الفردية بحث العقيد الراحل عن أي فصيلٍ في العالم يرفع بندقيةً يزعمها ثائرة لكي يدعمه، وبذا ألب على نفسه قوىً أكبر منه بمراحل طوال ما يقرب من ثلاثين سنة ثم اكتشف أنه لا قبل له بها وأنه يرتجف فرقاً منها (ولا يريد أن يلاقي مصير صدام حسين) فقضى بقية سني حكمه يسترضيها ويدفع التعويضات…و لا ضير في ذلك لو أنه كان يدفع من جيب أبيه أو كان الضرر يلحق بشخصه، إنما حين يسدد شعبه الفاتورة كاملةً فتلك حكايةٌ أخرى.

    لا يعجبني اللجوء إلى حلف الأطلسي، إلا أنني أتساءل: هل تُرك للشعب الليبي مجالٌ آخر؟ وما الذي تبقى أمامه والراحل كان يقصفه بكل ما لديه والدول العربية الكسيحة أعجز من تقديم العون فضلاً عن عدم رغبتها، أنا أرى أن أكبر جرائمه وأوجه فشله هو إيصاله شعبه إلى ذلك الخيار الصعب بين الاستعانة بالأجنبي أو الفناء بنيرانه، ومع اعتراضي المبدئي على قتله وعرض جثته بهذه الصورة بما يتعارض مع المجتمع الجديد الذي نتمناه للشعب الليبي، إلا أنني لا أرى لنفسي الحق في حكمٍ أخلاقي عليهم ولم أذق ما ذاقوه من التعذيب والقتل والاغتصاب من مجنون لم يحاول أن يرضي شعباً طيباً بتقديم أبسط تنازل وإنما بادره بالنيران الكثيفة.

    كان ممثلاً فاشلاً عديم الوهبة يبحث عن دورٍ جاد تراجيدي، فأرهق نفسه وبالغ وإذا بالناس تضحك..هنا مأساته…و بمال بلده وجد من يرص له لغواً تافهاً تضمنته أغلفةٌ خضراء أنيقة عمّدوها كتباً ونظريات والتنظير منها براء، واستبدل الأزياء وفقاً للقضايا والجمهور الذي يعلن تضامنه معه…يقيناً لم يكن شخصاً عاقلاً أو متزناً، ولذا ، فقد سار وراء ضالته بخطىً واثقة من نموذج الزعيم المسخ إلى المسخرة وفي بحثه عن الاهتمام والأضواء نجح بأن يصير أضحوكة العالم…

    لقد عاش وفق خياراته وأوهامه فلعب بكل الأوراق وقامر بمصير شعبه متجرداً من أية مبادئ ثم انتهى نهايةً مزرية لعلها الحدث الوحيد المنطقي في قصته العبثية… الفاجعة أنه اضاع معه شعباً بأكمله طيلة أربعة عقود…

    ماذا أقول؟..هنيئاً للشعب الليبي فقد استراح وكسب والعزاء للكوميديا.

  • إبن قاسيون:

    تفاصيل مصرع “خبراء الطيران” السوريين في اليمن

    زمان الوصل

    قالت وسائل إعلام يمنية إن 8 خبراء سوريون، ويمني قتلوا فيما أصيب 6 آخرون، فجر الثلاثاء، في تحطم طائرة عسكرية، أثناء محاولة هبوطها في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج.

    وذكرت مصادر عسكرية أن الطائرة من نوع «أنتينوف»,وهي روسية الصنع انفجرت لدى محاولتها الهبوط في قاعدة العند، وقالت مصادر لموقع “الصحوة. نت”، إن الطائرة كانت تستعد لنقل شحنة أسلحة دون أن تعطي مزيدا من التوضيح.

    وكانت الطائرة تقل على متنها 15 شخصا، فيما نقلت جثث 8 قتلى و6 جرحى إلى مستشفى ابن خلدون في الحوطة بلحج، ثلاثة منهم يمنيون.

    وقالت مصادر أخرى محلية إن من المعتقد أن السوريين بعضهم طيارين ممن يشاركون في قصف مواقع المتشددين في محافظة أبين إضافة إلى مواقع أخرى شمال اليمن.

    ووفقا لمصادر طبية فإن من بين القتلى: عبد العزيز الشامي (يمني)، وعبد الحميد حلوب (سوري)، وديمو حاج قاسم (سوري)، ورابع يعتقد بأنه سوري الجنسية، فيما أصيب كل من محمود محمد العربد (سوري)، ومحمد محسن الحميد (سوري)، وحمود الحميري (يمني)، ورمزي غفاري (سوري)، وعزيز المرفدي (يمني)، وآخرون لم تعرف هوياتهم حتى الآن.

    =========================================================================================

    شايفين مدى الإجرام، يعني لا يكتفي بشار الكلب بقتل شعبه ولكنه يرسل طيارين لقذف ثوار ليبيين ويمنيين!

    ماذا تقولون بذلك يا جماعة الفتنة، هل إنتفاضة الشعب اليمني خروج على ولي الأمر ربكم بشار أيضاً!!!

  • إبن قاسيون:

    7 سقطوا الثلاثاء.. استشهاد أم لـ5 أطفال وأخت شهيد وزوجة معتقل

    زمان الوصل

    قالت “لجان التنسيق المحلية” إن عدد الشهداء أمس الثلاثاء بلغ 7 أشخاص، بينهم السيدة فاطمة خالد الضحيك من تلبيسة وهي أم لخمسة أطفال وأخت الشهيد محمد خالد الضحيك وزوجها محمود عبد الرحمن الضحيك المعتقل من 3 أشهر.

    وبحسب “اللجان”، عثر أمس على جثة الشهيد ضياء كرمو بهار قرب مساكن الضباط في منطقة جب الجندلي بحمص.
    وأكدت عدة مصادر اعتقال مدير مكتب وكالة الأنباء السورية “سانا” في محافظة دير الزور الصحفي علاء الخضر .

  • إبن قاسيون:

    بسمة قضماني: المجلس الوطني يرفض التدخل العسكري في سورية

    «لوفيغارو»

    أيدت بعض البلدان الغربية إنشاء المجلس الوطني السوري الذي يسعى إلى إسقاط النظام الحاكم بالطرق السلمية. وترى الناشطة السياسية والعضو في المجلس، بسمة قضماني، أن الكفاح السياسي والسلمي هو السبيل الوحيد للإطاحة بنظام بشار الأسد، رغم تراجع حدة الاحتجاجات في سورية، بسبب القمع الشديد الذي يتعرض له المتظاهرون. وفي ما يلي مقتطفات من الحوار الذي أجرته معها صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية:

    لماذا استغرق التوصل إلى اتفاق بين أطياف المعارضة السورية كل هذا الوقت؟

    هذا التجمع هو ثمرة أسابيع عدة من العمل، قامت به شخصيات سياسية مستقلة. وسبب إخفاق المحاولات السابقة كان تركيز البعض على الأشخاص عوضاً عن التركيز على الكيانات السياسية.

    هل يشكل وجود الإخوان في التجمع مشكلة؟

    ليس لدى الإخوان في سورية أي مشكلة في قبول مبدأ التعددية في المجتمع، وهم يتقبلون أيضاً فكرة دولة مدنية وديمقراطية. إنهم سياسيون بالفعل، وهم يدركون جيداً أن عليهم العمل جنباً إلى جنب مع غير الإسلاميين. وفي المقابل، يجب أن لا نبالغ في تقدير تأثيرهم، فالجماعة ليست حاضرة بكثافة على أرض الواقع.

    كيف يتعامل المجلس الوطني السوري مع محاولات الكفاح المسلح في سورية؟

    صحيح لقد حدثت انشقاقات في الجيش ويقوم الجنود بترك ثكناتهم حاملين أسلحتهم معهم، وهذا ما يقلقنا. ومن مهام المجلس الاتصال بهؤلاء الجنود، وتدارس كيفية تفادي اللجوء إلى الكفاح المسلح، أما نحن فنؤيد استخدام الوسائل السلمية في الكفاح.

    هل بدأت الحركة الاحتجاجية تفقد الأنفاس؟

    بعض الشيء استراتيجية النظام في القمع تبدو أكثر فعالية اليوم مقارنة ببداية الاحتجاجات، إذ يجد بعض المحتجين صعوبة في الاستمرار، ولهذا السبب طلب المجلس الوطني السوري الحماية الدولية للشعب.

    (إعلان إسطنبول) يطلب حماية الشعب السوري، اعتماداً على هذه الكلمات شن الغرب حرباً ضد القذافي. هل تأملون من الآن فصاعداً تدخلاً عسكرياً؟

    لا، يرفض المجلس الوطني أي شكل من أشكال التدخل العسكري، وأتمنى أن يتم خنق النظام في سورية بوسائل أخرى، بما فيها المالية والدبلوماسية.

    هل سيطالب المجلس الوطني السوري باعتراف دولي على أنه السلطة السياسية الوحيدة في البلاد، أسوة بالمجلس الانتقالي الليبي؟

    ليس بهذه السرعة، سيكون ذلك في مرحلة قادمة، ونأمل حينها أن يتم الاعـــتراف الدولي بسرعة.

    هل سيستمر نظام بشار الأسد طويلاً؟

    لسنا على يقين بما ستؤول إليه الأمور، لكننا نأمل أن يسرِع إنشاء المجلس الوطني السوري في نزع الثقة من النظام الحاكم.

  • إبن قاسيون:

    إطلاق حركة مستقلة باسم «سورية الوطن»

    يو.بي.آي

    دعت «حركة سورية الوطن» التي أعلن عن إطلاقها، أمس، الى رفض كل أشكال العنف المجتمعي والسياسي والى تفعيل القوانين والمراسيم الاصلاحية التي صدرت خلال الفترة الماضي.

    وقالت رئيسة الحركة مجد نيازي في مؤتمر صحافي في دمشق، للإعلان عن حركتها «إن جزءاً مهماً من الأزمة يرجع الى سوء إدارة الأزمة في بدايتها وتغليب الحل الأمني على الحل السياسي». وأضافت «مازالت أياد سورية تعمل للعبث بالأمن، كما لا يمكن نفي وجود الأخطاء التي غلبت على حركة الاحتجاجات».

    وعرف بيان «حركة سورية الوطن» بأنها حركة اجتماعية، سياسية، شبابية ومدنية مستقلة تهدف الى العمل بكل الوسائل المدينة والديمقراطية والسلمية للخروج من الأزمة الراهنة، والتفعيل الجدي لسلسلة الإصلاحات التي أعلنت عنها الحكومة السورية. ودعا البيان إلى رفض كل «أشكال العنف والتدخل الخارجي».

  • إبن قاسيون:

    الأسد مشنوقا: مجسمات تتدلى من جسور دمشق

    وطن

    أفاقت دمشق أمس على مجموعة مجسمات تمثل رئيس النظام السوري بشار الأسد، وهي معلقة من رقبتها ومتدلية من عدد من الجسور ، كجسر اللوان .. وجسر الجوزة وغيرها .

    وفي مجال متصل، قام شباب و شابات “الحرية في أرض مهد الحضارة”، بهجوم ، بعد منتصف ليل أمس، عبر إطلاق حزمة قوية من الضوء مباشرة باتجاه القصر الجمهوري في دمشق لإخافة ، من وصفوه بفاقد الشرعية.

    وقال أوساط المعارضة أن الرعب الذي دبّ في القصر، ترجم بانطلاق الرصاص المذعور من القصر في كل اتجاه!!

    http://i.imgur.com/nBW3x.jpg

  • إبن قاسيون:

    طهران تدعو لمنح الأسد فرصة لتنفيذ وعوده بالإصلاح

    أ. ف. ب.

    قال وزير خارجية ايران علي اكبر صالحي ان طهران تدعو الى منح السوري بشار الاسد فرصة لتنفيذ وعوده بالاصلاح متهما في الوقت ذاته مجموعات “مدعومة من الخارج” بتعكير الاوضاع في هذا البلد الحليف لايران.

    واضاف صالحي في مقابلة مع صحيفة الشرق الاوسط الاربعاء ان طهران تؤيد اعطاء الاسد فرصة لاجراء الاصلاحات التي وعد بها الشعب، من اجراء انتخابات برلمانية واعداد دستور جديد للبلاد.

    وتابع ردا على سؤال “على الحكومة السورية ان تلبي مطالب شعبها وان لا يكون هناك اي تدخل اجنبي فيها (…) بشار قدم اصلاحات وفي الآونة الاخيرة اعلن انهم يدرسون دستورا جديدا للبلاد، يجب ان نعطيهم فرصة. كما اعلن مرات عدة انه سيجري انتخابات برلمانية، فماذا يريدون بعد؟”

    لكن صالحي اكد ان “جماعة مسنودة من الخارج تسعى لتعكير صفو الاوضاع وهذا ما لا نريده” مضيفا “عليهم اعطاء (الاسد) فرصة ليجري الانتخابات ويغير الدستور، هل هذا افضل او لا سمح الله تدخل سوريا في فراغ؟ طبعا التجاوب مع الاصلاحات افضل”.

    ويواجه النظام السوري حركة احتجاجات منذ منتصف اذار/مارس الماضي يقمعها بعنف ما ادى الى مقتل اكثر من ثلاثة الاف شخص غالبيتهم من المدنيين، وفقا لتقارير الامم المتحدة.

  • إبن قاسيون:

    أنباء عن قرب تشكيل مجلس انتقالي جديد من داخل سوريا

    بهية مارديني

    كشف إعلامي سوري عن تشكيل مجلس انتقالي من داخل سوريا سيعلنه عسكريون وضباط كبار، وقال سيكون لهذا المجلس جناحان الأول عسكري والثاني سياسي، فيما أكدت مصادر سوريّة أن الرئيس السوري بشار الأسد سيعلن عن تشكيل حكومة من بينها 11 معارضا في خطوة سيحاول من خلالها انقاذ نظامه.

    واعتبر الاعلامي السوري فهد المصري أن المجلس الوطني السوري، الذي أعلن عنه في اسطنبول مؤخرا، “ورغم مايقال أن الشارع السوري يؤيده إلا أنه أصبح قاب قوسين أو أدنى من التفجر والتفكك لأسباب كثيرة على رأسها اتباع من قاموا بالمبادرة بعملية إقصاء لمجمل القوى والشخصيات السياسية المعارضة للنظام السوري وتفرد جناح من جماعة الأخوان المسلمين ومعهم مجموعة من الشيوعيين الذين يرأسهم رياض الترك بتنظيم المبادرة وانتقاء عدد من الأشخاص القريبة من توجهاتهم أو التي لا يمكن أن تثير شوشرة على الانسجام في التكتل الجديد”.

    وقال “على الرغم من أن برهان غليون وهو أستاذ وكاتب جامعي في باريس ليس مناضلا و لم يكن له مواقفه في معارضة النظام وكذلك السيدة بسمة قضماني، إلا أنهما قفزا سريعا إلى واجهة المجلس بعد تعويمهما إعلاميا إلى درجة أن غليون الذي تنقل بين أغلب المؤتمرات المعارضة في الخارج منذ بدء الثورة تمكن من فرض شروطه على أصحاب المبادرة بإنشاء المجلس وعلى رأسها أنه يريد 20 كرسيا للمستقلين وهو من يسميهم! “.

    ورأى المصري أن “عمليات الإقصاء شملت الكثير من القوى السياسية ومن المعارضين المعروفين مثل المناضل المعروف المحامي هيثم المالح الذي أقصي تماما عن المجلس إلى درجة أن غليون حتى لايقال أنه أقصى المالح أرسل برسالة شفهية للمالح عبر مذيعة في قناة العربية تقول له فيها أن غليون يعرض عليك رئاسة اللجنة القانونية في المجلس الوطني لو أحببت؟ّ”.

    وأكد أن “المهم في قضية المجلس الوطني هو أن أغلب القوى والشخصيات المعارضة قد اتخذت قرارها على مايبدو بالمقاطعة أمام التهميش والإقصاء الحاصل .

    ورأى أيضا “أن المثير أن مجموعة من الضباط والعسكريين السوريين ومن مسقط رأسه في مدينة حمص في الداخل السوري وصفوا غليون بالانتهازي، وقالوا في اتصال خاص معهم نحن موجودون على الأرض هنا في ساحة المعارك في مدينة حمص وليس الانتهازي غليون”، حسب تعبير المصري.

    وقال المصري “بالتالي سيعلن في الأسبوع القادم على الأغلب عن تشكيل المجلس الانتقالي السوري ومن داخل سوريا سيعلنه عسكريون وضباط كبار لوضع حد لما قالوا عنه مجلس غليون وجماعة الاخوان المسلمين وسيكون للمجلس الانتقالي السوري الجديد بعد الإعلان عنه جناحان الأول عسكري والثاني سياسي وسيتم الطلب من المناضلين من المعارضة في الخارج تسمية بين 3 إلى 5 معارضين معروفين بنضالهم ليكونوا أعضاء في المجلس الانتقالي في كل بلد من مناطق تواجد المعارضة في الخارج وأنه سيكون للمجلس ناطق رسمي مقيم بباريس”.

    ونقل المصري “أن الجناح العسكري سيعلن أن الهدف هو دعم الثورة وليس الركوب عليها و لوضع حد لهرطقات ومشاكل وانقسامات المعارضة ووضع حد للانتهازيين إلى جانب تمسك العسكريين بمدنية وديمقراطية الدولة السورية والنظام الجديد لسوريا وأن كل عضو في المجلس الانتقالي الجديد سيتعهد عدم الدخول في العمل الحكومي أو تبوء مناصب سياسية بعد سقوط نظام الأسد ولمدة أربع سنوات”.

    وأكد أن” المعلومات التي تمت معرفتها أن الضباط المذكورين قرروا الإعلان الأسبوع المقبل عن توحيد صفوف كل العسكريين المنشقين في الداخل السوري في جيش موحد يضم بين أربعة إلى خمسة فرق عسكرية إلى جانب تجنيد القادرين على حمل السلاح من المدنيين الذين أدوا الخدمة العسكرية بغية توسيع أنشطة الكفاح المسلح في مواجهة النظام وحماية المدنيين والتي على مايبدو قد بدأت تتسع لتصبح ثورة مسلحة مما يهدد بمخاطر الحرب الأهلية إن لم تتدخل بسرعه الدول المعنية بالشأن السوري لحماية المدنيين والإطاحة بنظام الأسد”.

    وأضاف “لقد اشتكى أحد الضباط بأن المشكلة الأساسية لديهم حاليا تتمثل في حاجتهم الماسة والسريعة إلى الأسلحة المضادة للمدرعات كسلاح أربي جي والذخائر وقال مصدر أخر بأن الولايات المتحدة الأميركية قد وافقت على تزويد العسكريين ببعض أنواع الأسلحة لوقف تقدم الدبابات والمدرعات التي يستخدمها النظام السوري في قصف المناطق المدنية”.

    وقال: “تمنى العسكريون من فرنسا أن تساعد الثوار عسكريا لأن لها موقف مميزا في دعم الشعب السوري، وأكد العسكريون السوريون ضرورة أن يفرض المجتمع الدولي الحظر الجوي والبحري لقطع الطريق على النظام السوري في استهداف المناطق المدنية والسكانية وأن ذلك سيسهل على الثوار والعسكر المنشقين التقدم في تحرير المدن والمناطق السورية وأشار ضابط سوري آخر إلى أن مايتحدث عنه وزير الخارجية الروسية بأن لديهم معلومات مؤكدة عن وجود مسلحين في حمص نقول له نعم هناك مسلحين من جنودنا في حمص وذلك لحماية السكان والمظاهرات ولسنا عصابات إرهابية أو سلفية”.

    من جانب اخر أكدت مصادر أنّ عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري المنشق ” قرر أن يطلق هيئة سورية معارضة جديدة في مؤتمر يعقد لهذا الغرض الأسبوع المقبل في باريس بمشاركة قرابة 40 شخصية سورية معارضة في الخارج وآخرون من الداخل منهم شخصيات عسكرية يرتبطون بعلاقات قديمة وطيدة مع النائب السابق”.

    وأشارت المصادر الى أن خدام ومن خلال اتصالاته على مايبدو قد استعد لخوض تجربة سياسية بدعم من بعثيين وعسكريين لقيادة سورية في المرحلة الانتقالية عقب سقوط نظام بشار الأسد.

    واعتبرت المصادر “أن المؤتمر يعقد دون ممانعه من السلطات الفرنسية ورغم أن خدام بقي أكثر من 5 سنوات لا يقوم بأي أنشطة سياسية أو إعلامية على الأراضي الفرنسية وكان في كل مرة يود فيها القيام باجتماعات معلنة أو تنظيم مؤتمر سياسي أو إعلامي يقوم بالسفر إلى بروكسل لهذه الغاية لكن على مايبدو أن التغيرات الجذرية في العلاقات السورية الفرنسية مكنت خدام أخيراً من التحرك في فرنسا بما فيها التحركات السياسيه الإعلامية وخير دليل قيامه بتسجيل ستة حلقات في برنامج الذاكرة السياسية لصالح قناة العربية” بحسب المصادر.

    حكومة سورية جديدة و11 معارضا

    أكدت مصادر سوريّة أن الرئيس السوري بشار الأسد وفي خطوة يحاول فيها انقاذ نظامه سيعلن عن تشكيل حكومة فيها 11 معارضا دون توضيح مزيد من التفاصيل، ان كانت هذه الحكومة ستواكب اللجنة العربية الخاصة بسوريا، أم ستكون من نتائج زيارتها، أم ستكون بعد جلسات الحوار الوطني.

    وكانت مصادر سورية قالت لـصحيفة الوطن” إن جهوداً بدأت في إطار التحضير لمؤتمر وطني سيعقد قريباً برئاسة الرئيس بشار الأسد بهدف وضع حد للأزمة التي تعيشها البلاد بحيث يبنى اللقاء على نشاطات سابقة من بينها اللقاء التشاوري وجلسات الحوار الوطني إضافة لخطاب الرئيس بشار الأسد في جامعة دمشق”.

    وسيأتي ضمن هذا السياق، كما جاء في الخبر، الإعلان قريباً عن تشكيل لجنة تحضيرية يترأسها نائب الرئيس فاروق الشرع يقع على عاتقها التمهيد لمؤتمر حوار وطني موسع.

    ونقلت في نفس السياق، تحذيرات الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير والمبادرة الوطنية الديمقراطية” المعارضتان” في أول بيان مشترك بينهما من تفاقم الأوضاع، ونبهتا إلى أن بعض القوى الدولية والعربية تدفع باتجاه التدخل العسكري في سوريا.

    واتهم البيان ضمناً قوى معارضة أخرى بالدفع بهذا الاتجاه، كما دعا جميع من وصفهم بـ”قوى المعارضة الوطنية” إلى الانخراط في الحوار الوطني الشامل مطالباً أن يعقد سريعاً في دمشق برئاسة الرئيس الأسد.

    وتضم الجبهة الشعبية اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين (قدري جميل) والحزب السوري القومي الاجتماعي المعارض (علي حيدر) وعددا من الشخصيات الوطنية المستقلة.

    أما المبادرة الوطنية التي وصفتها الوطن بال”المعارضة” فتجمع نحو أربعين شخصية بعضهم كانوا مسؤولين سابقين في الحكومة أو أعضاء بارزين في حزب البعث، أبرزهم وزير الإعلام الأسبق محمد سلمان، وعضو القيادة القطرية لحزب البعث قبل الحركة التصحيحية مروان حبش والفنان جمال سليمان والكاتبة جورجيت عطية.

  • إبن قاسيون:

    سوريا: الجامعة العربية وسياسة “دق الماء”

    هوشنك بروكا

    من المقرر أن تتوجه اليوم الأربعاء اللجنة الوزارية العربية برئاسة قطر إلى دمشق، لدفع عملية الحوار بين النظام والمعارضات السورية، بمختلف أطيافها وتياراتها في الداخل والخارج، تنفيذاً لما جاء في قرار مجلس الجامعة العربية الوزاري، الذي انعقد في 16 أوكتوبر الجاري في القاهرة.

    حتى الآن لم تبدِ معارضة الخارج، الممثلة بالمجلس الوطني السوري استعدادها لأيّ حوارٍ مع نظامٍ لا يزال مصرّاً على قتل شعبه، بحسب وصفها. في بيانٍ له نشر اليوم، جدد المجلس عشية زيارة وفد الجامعة العربية لدمشق، إصراره على “اللاحوار مع النظام”، مطالباً السوريين في كلّ المحافظات، إلى “إضراب عام يوم الأربعاء وذلك مقدمةً لإضرابات أشمل وأكبر وصولاً إلى العصيان المدني القادر على إسقاط النظام بالقوى الذاتية للشعب السوري العظيم”.

    من جهته، لم ولن يعترف النظام، كما يقول لسان حاله، بأية معارضة “تطالب بإسقاطه” و”تدعو إلى تدخل خارجي”، كما هو حال “معارضة إسطانبول”. هذا يعني أن أيّ حوار ممكن قادم، سيُستثنى منه المجلس الوطني السوري، بإعتباره ممثلاً ل”معارضة سورية عميلة” أو “ضد وطنية”، بحسب فقه النظام. وهو الأمر الذي يعني بأن الجامعة العربية، لن تلقى من الجانبين(النظام ومعارضة الخارج)، سوى المزيد من الرفض والرفض المضاد، ما يعني تلكؤ “الحوار الشامل” عملياً قبل أن يبدأ، وسقوطه بالتالي في “نصف حوار”.

    البعض رأى في ترحيب دمشق لإستقبال وفد الجامعة العربية، “مؤشراً إيجابياً” أو ربما “تحوّلاً نوعياً” في سياسة النظام، واستراتيجية تعاطيه مع الأزمة الخانقة، التي يمرّ بها منذ الخامس عشر من مارس الماضي، خصوصاً بعد النهاية القاسية التي انتهى إليها القذافي ونجله على أيدي الثوار الليبيين، الذين غسلوا الدّم بالدم، تلك النهاية الموجعة، التي حملت معها أكثر من رسالةٍ، إلى أكثر من ديكتاتور وطاغية شقيق، لا سيما في تلك الجغرافية العربية التي لا تزال تشهد ثورات مشتعلة، مثل سوريا واليمن.

    لكن طباع الرئيس السوري بشار الأسد، طيلة أكثر من عقدٍ حافلٍ بالعناد الفاشل، و”الإصلاحات المؤجلة” إلى أجلٍ غير مسمى، تقول بعكس هذا التفاؤل، أو التنبؤ بأي بصيص أمل، يمكن رؤيته في نهاية نفق الأزمة السورية، التي لا يزال النظام ورأسه، يصرّان على أنها من “تصدير” الأعداء في الخارج، بمعية عملائهم “الإرهابيين” في الداخل.

    المعروف عن الأسد، هو أنه لا يستمع إلا لنفسه، ولا يستشير إلا بظله. فهو بحسب آخر حوار لل”سي إن إن” مع ملك الأردن عبدالله الثاني، “أن الرجل غير مهتمٍ بما لدى الآخرين من تجارب أو نصائح”. الأسد يجد نفسه، إذن، فوق تجارب الآخرين ونصائحهم ومشوراتهم. ربما لأنه يجد في حكمه الذي ورثه عن أبيه، “تجربةً كبرى” أو “فريدة”، تفوق كلّ ما حولها، وما قبلها، أو ربما ما بعدها أيضاً من تجارب. هكذا يفكّر الأسد على ما يبدو، ويدير شئون البلاد كديكتاتور لا شريك له.

    من هنا تجده لم يستمع، منذ أكثر من سبعة أشهر ونصف من اشتعال الثورة السورية، لنصيحةٍ أو مشورةٍ أو وصيّةٍ من أحدٍ، لا من أشقائه العرب، ولا من جيرانه الأتراك، ولا حتى ربما من أصدقائه الروس والصينيين. هو يفكّر إذن لوحده، ويحكم لوحده، ويقيم سوريا ويقعدها لوحده. وربما من هذا الباب تحديداً جاء وصف النائب عبدالحليم خدام، المنشق عن النظام السوري لبشار الأسد بأنه “ديكتاتور لا يتعلم من تجارب سابقيه من الرؤساء”.

    خطبه الطويلة المملة، في المؤتمرات واللقاءات العربية، التي كان يتفلسف فيها على الرؤساء والملوك والأمراء العرب، وكأنه “المعلّم الأول” الذي يريد تلقين “تلاميذه”، دروساً في أصول الحكم وما حوله من ممانعات ومقاومات وإيديولوجيات، أكل الدهر عليها وشرب، تلك الخطب الممجوجة تعكس جانباً كبيراً من “مركزيته” ونظرته الفوقية إلى الآخر. هذا التعاطي الفوقي مع الآخرين، دفع به يوماً إلى وصف الخارجين على ممانعات نظامه ب”أنصاف الرجال”.

    هذه ليست المرّة الأولى بالطبع، التي تحاول فيها الجامعة العربية، إنقاذ سفينة النظام السوري من الغرق. فهي، سبق وأن حاولت “إرشاد” الأسد و”نصحه” كثيراً، لكن من دون جدوى. الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، كان قد أعلن بعد زيارتيه إلى سوريا، في سبتمبر الماضي، أكثر من مرّة بأنه اتفق مع الجانب السوري على ما سماها ب”خطوات للإصلاح في سوريا”. لكن ما حصل في الحقيقة من “إصلاح”، هو ارتكاب النظام السوري وأجهزته الأمنية المزيد من القتل والتنكيل والتشنيع والتعذيب والتشريد بحق المتظاهرين السوريين العزّل.

    الأرجح أنّ الجامعة العربية ممثلةً باللجنة الوزارية العربية، ستفشل هذه المرّة أيضاً، في إقناع الأسد ونظامه بالجلوس مع كلّ أطياف المعارضة، والدخول معها في “حوار شامل”، من شأنه أن يخرج سوريا من أزمتها، وما ينتظرها من أكثر من مجهول.

    الجامعة ستفشل في فرض شروطها على الأسد، لأن هذا الأخير لن يقبل في الأساس أية شروطٍ من أحدٍ، طالما أنها ستؤدي بسوريا تحكمها عائلته منذ أكثر من أربعة عقودٍ، إلى سوريا يحكمها الشعب بنفسه ولنفسه.

    هي، ستفشل في إقناعه بالجلوس مع كلّ المعارضات السورية، على طاولةٍ واحدة، لأن جلوسه مع كلها، يعني اعترافه بها، ومحوه بالتالي لكلّ نظامه أو إلغائه لنفسه، من الخارطة السياسية في كلّ سوريا.

    هي، ستفشل دون حصادها لأية نتيجة، ومهلة الإسبوعين تكاد تشرف على نهايتها، ليس لأنها لا تريد لمبادرتها أن يُكتب لها النجاح، وإنما لأن أهل الجامعة الأدرى بشعاب دمشق(هم)، يعلمون علم اليقين وعينه أيضاً، بأنّ النظام السوري سيحكم عليها بالفشل الأكيد، لأنه الأعلم، بأن نار المعارضة إن جلس إليها، بعد كلّ هذا القتل والدم السوري الكبير، لن يكون عليه برداً وسلاماً.

    الأرجح، أنّ النظام السوري لن يجري وراء الجامعة العربية، وفقاً لشروطها المعلنة، وهذه الأخيرة لن تركض إليه، دمشق إثر أخرى، إلى ما لا نهاية.

    سحب أميركا لسفيرها من دمشق، قبل وصول اللجنة الوزارية العربية إلى دمشق، بأيام، له أكثر من دلالة، وأكثر من ضوء أخضر للجامعة العربية لإتخاذ موقف أكثر حسماً من الأزمة السورية، في قادم قراراتها.

    اليوم، سيذهب وفد الجامعة العربية، إلى دمشق للقاء الأسد والدائرة الضيقة من حوله، وأهل الوفد يعلمون سلفاً أن سياستهم الأكثر من صبورة هذه مع النظام السوري، ليست أكثر من مجرد سياسة “دق الماء” أو “دق المي وهي مي”، على حد قول المثل.

    الجامعة العربية، دقت بصبرٍ غير عادي “مياه” النظام السوري، كثيراً، طيلة الأشهر السبعة والنصف الطويلة، من عمر الثورة السورية، فهل سيواصل أهلها في قادم خياراتهم، السياسة ذاتها، والدق العربي ذاته، على مياه النظام السوري الآسنة ذاتها؟

  • إبن قاسيون:

    الفرصة الأخيرة للنظام السوري

    عبدالباقي حسيني

    الأحداث الدراماتيكية التي تتوالى على مساحة العالم العربي، و التداعيات الناتجة من ربيع ثورات هذا العالم، تتجه كلها لصالح شعوب المنطقة، هذه الشعوب المقهورة والتواقة إلى الحرية، واستعادة الكرامة والعيش في حالة صحيحة من الديمقراطية، حيث القانون والعدالة الاجتماعية، هذه المسلمات التي كانت لعقود من الزمن مغيبة في ظل الدكتاتوريات التي حكمت المنطقة بالحديد والنار، إذ غيبت كل المعالم الإنسانية وجعلت من الشعوب عبيداً لها، عبيداً لعصابة الحكم، تحكمت بمصائر الشعوب ونهبت خيراتها و ودفعتها إلى أسفل قوائم الشعوب المتحضرة، وحرمتها من التنمية والرفاهية الاجتماعية.

    1. مبادرة الجامعة العربية المنحازة:
    بعد أكثر من سبعة أشهر ونصف من القتل اليومي في سوريا، على أيدي عصابة الأسد ضد الشعب، هذا الشعب الذي يطالب بالحرية والديمقراطية، وإنهاء حكم البعث ورئيسه بشار الأسد، بادرت الجامعة العربية بمبادرة أخيرة وهي بمثابة طوق النجاة لنظام بشار الأسد، هذا النظام الذي حوصر من قبل الدول الغربية سياسياً واقتصادياً. الجامعة العربية بمبادرتها هذه، لم تسمع إلى مطالب الشعب الذي يقتل ويذبح بشكل يومي على أيدي هذا النظام المجرم، بل انحازت للنظام وأعطته فرصة أخرى لكي يفتك بالشعب من جديد خلال فترة الأسبوعين، و طلبت منه الحوار مع المعارضة لتسوية الأزمة في سوريا. والكل يدرك بأن هذا النظام فقد شرعيته منذ الرصاصة الأولى التي وجهها صوب صدور الشباب المتظاهر من أجل الحرية والديمقراطية. وبعد كل هذا الدم المسال في سورية من قبل النظام، تطلب الجامعة العربية من المعارضة أن تضع يدها في يد هؤلاء القتلة لتسوية الأزمة. الشعب السوري، بكل أطيافه، لم يكن يتوقع هذا الموقف الهزيل من الجامعة العربية، فقد خيبت آماله، باعتبار المبادرة جاءت لصالح النظام. مع هذا فقد رفض النظام السوري من جانبه هذه المبادرة، ووصفها بأنها”وصاية” على سورية.

    2. جمعة شهداء المهلة العربية:
    خرجت الجماهير السورية، كعادتها في كل يوم جمعة، بالمظاهرات الشعبية والتي تطالب فيها بإسقاط نظام بشار الأسد، وأطلقوا على جمعتهم اسم”جمعة شهداء المهلة العربية” كونهم يدركون سلفاً، إن هذا النظام المجرم لن يفوت أي فرصة لقمع وقتل المتظاهرين لكي ينهي المظاهرات التي تطالبه بالرحيل، وبالفعل منذ انطلاق مبادرة الجامعة العربية والتي طالبت بوقف كافة أنواع العنف والمظاهر المسلحة في سوريا، كانت شراسة وهمجية النظام السوري ضد المتظاهرين أقوى وأعنف، حيث قتل في الجمعة ذاتها ثلاثون متظاهراً، وقد وصل العدد حتى لحظة كتابة هذا المقال إلى أكثر من مئة شهيد في الأيام الأخيرة. هذه هي ضريبة المهلة التي أعطتها الجامعة العربية لنظام بشار، والحبل على الجرار، إلى أن يلتقي وفد الجامعة بالنظام السوري يوم 26.10.2011. الشعب السوري كان يأمل من الجامعة أن تجمد عضوية سورية (النظام السوري) من الجامعة العربية وأن تطرد مندوبها، ومن ثم تتوجه إلى مجلس الأمن لوضع حد لممارسات هذا النظام الطاغي، والتخلص منه، والانتقال بالبلد إلى حالة الديمقراطية و حكم الشعب. لكن يبدو أن القدر مكتوب على جبين السوريين ان يكون ثمن الحرية والتخلص من دكتاتورها باهظا جداً.

    3. نهاية القذافي وإنعكاسات قتله على النظام السوري:
    بعد انتصار ثوار ليبيا والسيطرة على الأراضي الليبيية كاملة، والقضاء على دكتاتورها القذافي وحاشيته، ومن ثم إعدامه بطريقتهم، وظهور الصور والفيديوهات على الملء، تركت هذه المشاهد تأثيرات جمة على الشارع العربي المنتفض، حيث أعطاها دفعاً أكبر للقضاء على الدكتاتوريات التي تحكمها، كما هو الحال في سوريا واليمن. و أثرت في الوقت ذاته على الأنظمة المستبدة على أن تعيد حساباتها من جديد، باعتبار القذافي قبض عليه وقتل، وهذا القتل لاقى استحساناً من قبل كل دول العالم، نتذكر هنا تصريح وزيرة الخارجية الأمريكية هلاري كلينتون عندما صرحت قبل مقتل القذافي بساعات، على أن نهاية القذافي يجب أن تتم إما بالقبض عليه أو قتله. بعد هذا الحدث التاريخي، حاول النظام السوري أن يراجع حساباته بعد أن أدرك أن الدور قادم عليه لامحال، فحاول أن يتمسك بالقشة التي رمتها له الجامعة العربية والتي رفضها بشدة في البداية، بعدها صرح إعلامه بالتالي: “سوريا ترحب بوفد الجامعة العربية إلى دمشق”، أي ترحب بالمبادرة العربية، والتي يرى فيها الآن نجاته من المصير الأسود كما حصل للقذافي، ويعتقد بأنه سينتهي من الأزمة بأقل الخسائر، لكن ربما تكون هذه الخطوة احد ألاعيب النظام للاستفادة من الزمن وتشتيت الأزمة وتمييعها.

    4. موقف المجلس الوطني السوري من المبادرة العربية:
    بالرغم من عدم وضوح رؤية المعارضة السورية عموماً، ورؤية المجلس الوطني خصوصاً، من المبادرة العربية، لكن الشارع السوري قال كلمته ورفضها تماماً، وفي السياق نفسه، كان موقف الدكتور برهان غليون رئيس المجلس الوطني واضحاً عندما رد على سؤال لقناة الجزيرة عن الحوار مع السلطة، قال: ” إن أي حوار مع النظام فسيكون على ترتيبات رحيله وليس مشاركته في الحكم القادم”.

    5. الفرصة الأخيرة:
    في قناعتي هذه هي الفرصة الأخيرة للنظام السوري، لكي يخرج من الأزمة الحالية وب” نهاية مشرفة”، أن يقوم بالتالي: إعادة الجيش إلى ثكناته، حل جميع الفروع الأمنية، تحديد فترة زمنية قصيرة لنقل السلطة إلى الإرادة الشعبية، وذلك بتسليم مقاليد الحكم إلى المجلس الوطني السوري للقيام بالترتيبات القادمة من انتخابات مجلس الشعب وكتابة الدستور وانتخاب رئيس الجمهورية. أما إذا عاند النظام في موقفه واستمر في عنجهيته، وهذا هو المتوقع، فسيكون هناك الكثير من الدم والانتقام، وبالتالي سيكون للناتو الكلمة الأخيرة في وضع حد لهذا النظام، ولا أستبعد ان تكون نهاية بشار الأسد كنهاية القذافي، مقتولاً في أحدى مجاري حي المزة.

  • إبن قاسيون:

    “اشعال المنطقة”… هل آن أوانه؟

    عبد الوهاب بدرخان
    النهار اللبنانية

    في الجدل الدائر حول مد شبكة الاتصالات الخاصة بـ”حزب الله” عرف اللبنانيون موقف اهالي البلدة الرافضة تلك الشبكة في ارضها، ولم يعرفوا وربما لن يعرفوا موقف الدولة والجيش وكل من يمكن ان يمثل القانون والنظام في البلد. لا بد ان السكوت يعني القبول، ولا بد ان القبول مسوّغ بـ”امن المقاومة”. لكن المقاومة لم تعد تعني بالنسبة الى كثير من اللبنانيين سوى “7 ايار”، الذي قال الرئيس سليم الحص ان “حزب الله” خسر فيه، غير ان الحزب يبرهن كل يوم، خصوصا في ظل هذه الحكومة، حكومته، انه لم يربح فحسب وانما اصبح الحزب الحاكم، الحزب الذي يملك قرار الحرب والسلم.

    مع عودة التهديدات لاسرائيل في اطلالات السيد حسن نصرالله، يمكن القول ان اعتراض اهالي ترشيش، كما اعترض اهالي المناطق المعرضة لانتهاكات سورية، فضلا عن اعتراض الوسط السياسي المعارض، لم يعد يساوي شيئا.

    فالوقت وقت التحفز للحرب القادمة، وقد اصبح معروفا انها هذه المرة ستشمل كل الاراضي اللبنانية. هذه التهديدات تشي بأن دمشق تتأهب لاخذ ازمتها الى مرحلة جديدة قد تؤدي الى استفزاز اسرائيل وافتعال حرب معها… في لبنان. هل يفلح ذلك في تحسين وضع النظام السوري وحلحلة ازمته، الداخلية اصلا؟ حتى النظام نفسه لا يعرف اذا كان هذا السيناريو سينجح، الا انه سيحاول.

    لكن اي حرب ستكون لها مقدمات، في لبنان، حيث سيتولى الايرانيون التسخين بواسطة “حزب الله”. هناك اوساط عديدة، لبنانية وعربية ودولية، تلمح بـ”معلومات استخبارية” زاخرة بالتوقعات. فاذا كانت هناك حرب في الافق فان السوريين والايرانيين واعوانهم اللبنانيين سيحرصون على اسكات الاصوات المعترضة في لبنان ومحاسبة بعض الاطراف التي يقولون انها تقدم العون للانتفاضة السورية. وغني عن البيان انهم يضمنون هذه المرة، خلافا لما كان عليه الوضع في حرب 2006، حكومة صامتة ومتفرجة ان لم تكن “محاربة”.

    استشعر النظام السوري، ولبنان الرسمي المتواطئ معه، مقتل معمر القذافي وكأنه الانذار الاخير لنظام دمشق. ورغم تشابه النظامين تركيبة وارادة قتل للشعب، كان لافتا ان قضية اختفاء الامام موسى الصدر اتاحت لـ”حزب الله” ان يحيي “الثورة المظفرة” التي اقتصت من القذافي، اما رئيس الجمهورية فبقي ملتصقا بحقيقة ان سوريا لم تؤيد تلك الثورة ولم تعترف بمجلسها الانتقالي، لذلك امل الرئيس بأن تعود ليبيا الى “الحضن العربي”، وليس معروفا من اخبره انها غادرته، اذ ان ثورتها تدين للجامعة العربية بنجاحها.

    لا شك ان مزاج النظام السوري في التعاطي مع ازمته قبل مقتل القذافي هو غيره بعده. اذ يبدو انه مقبل على تغيير يريده النظام حاسما ونهائيا. سيوحي بأنه دخل في حراك سياسي داخلي، وسينتهز زيارة اللجنة الوزارية العربية اليوم للحصول على تجميد او تأجيل مريح لأي تحرك عربي لاثارة مسألة حماية المدنيين”.

  • إبن قاسيون:

    انشقاق القاضي السوري خالد عبدالله شبيب : لو سحبت «العصابة الحاكمة» دباباتها من المدن لسقط النظام في 24 ساعة

    المستشار شبيب:

    •لو سحبت «العصابة الحاكمة» دباباتها وعساكرها وشبيحتها من المدن والشوارع لسقط النظام في 24 ساعة
    •الإصلاح في سورية كان صعبا وبشار جعله مستحيلا عندما زاوج بين السلطة والمال وقتل شعبه
    •انشققت أنا وإخوتي الثلاثة عندما رأينا النظام يقتل السوريين بدم بارد
    •معظم الأسر تدفن شهداءها سراً حتى لا تتعرض للاعتقال والتعذيب أو القتل
    •اليهود حميت أملاكهم في سورية بقانون.. وأملاك وعقارات أهل حماة صودرت ويسكنها أفراد من المخابرات العسكرية
    •النظام شكل «عصابات مسلحة» من الزبالين وتجار المخدرات و«المسجلين خطر» لضرب المتظاهرين
    •الكويت استقبلتني بالترحاب وعاملني أهلها كواحد منهم ووفروا لي فرصة العمل
    •الصلاة ممنوعة في الثكنات العسكرية وكل ملتزم بتعاليم الإسلام يعتقل أو يستبعد من كل الوظائف
    •قضاء سورية غير مستقل ولا يمكن الحديث عن إصلاحات دستورية وسياسية يرعاها القضاء
    •أطلب اللجوء السياسي إلى قطر أو تركيا أو السعودية أو ليبيا.. وليت الكويت تقبلني لاجئاً فيها
    •رأيت بعيني حزب العمال الكردستاني يتدرب في حقل «طيبة» ببعلبك تحت إشراف المخابرات السورية وحزب الله
    •النظام السوري يرسل خلايا للقيام بعمليات تفجير واغتيالات ويشرف عليها المقدم رضا عمر
    •وزير سوري سابق حمّلني تحذيراً إلى تركيا من هجمات إرهابية ولم تمر 5 أيام إلا وتعرض أردوغان لمحاولة اغتيال ووقعت الهجمات الأخيرة
    •التقيت بالسفير السوري في الكويت ونصحته بالانضمام إلى الثورة وسأكشف ما قاله قريباً
    •نرفض التدخل الأجنبي لكن لا بد من حماية دولية لشعبنا
    •الكويت قدمت للشعب السوري أكثر مما قدمنا نحن
    •120 ألف سوري في الكويت.. أكثر من 110 آلاف منهم مع الثورة
    •قريبا ستقتل «العصابة الحاكمة» المفتي حسون ود.البوطي وستلصق التهمة بالمعارضة
    •أنصح إخواننا العلويين والمسيحيين والدروز وبقية المكونات السورية باللحاق بركب الثورة قبل أن يفوت الأوان

    حاوره حسن عبدالله: الوطن الكويتية

    قال القاضي السوري المنشق خالد عبدالله شبيب الواوي رئيس اللجنة الحقوقية الخاصة بشهداء وأسرى حماة، إن أعداد الشهداء في سورية وصلت إلى أكثر من 10 آلاف شخص، وإن المعتقلين تجاوزت أعدادهم الـ50 ألفا، وإن المفقودين الذين لا يعرف أحد عنهم شيئاً تجاوزوا العشرين ألفا.

    وأضاف القاضي الذي أعلن انشقاقه عن النظام السوري من الكويت التي يعمل بها مستشارا بوزارة العدل الكويتية وعبر «الوطن» أن الكويت منذ وصوله إليها مستقيلا وهاربا من الظلم الذي رآه يمارس على كل المستويات في سورية، فتحت له ذراعيها، وتعاطف معه أهلها، ووفروا له فرص العمل كما لو كان كويتيا.

    وأشار المستشار والقاضي خالد الواوي في حوار مطول تنفرد «الوطن» بنشره على حلقتين إلى أنه وأشقاءه الثلاثة النقيب عمار الواوي قائد المنطقة الشمالية لجيش سورية الحر المنشق والرقيب مصعب من الدفاع الجوي، وصف الضابط حسام الواوي من الأمن الجنائي بالداخلية السورية. انشقوا عن النظام لأنه لا يمكن لأحد يحمل ذرة من ضمير أو خلق أن ينحاز إلى صف القتلة الذين يقتلون أبناء الشعب السوري ويقمعونه ليل نهار.

    وأكد القاضي خالد شبيب الواوي في حواره الذي يكشف فيه الكثير من أسرار النظام السوري القانونية والتشريعية، وأسرار ارتباط عمليات حزب العمال الكردستاني بسورية وحزب الله وعلاقة السلطة في سورية بالتفجيرات والاغتيالات في العراق، أن الإصلاح في سورية أصبح مستحيلا، مشيرا إلى ان «العصابة الحاكمة» في سورية أفسدت كل شيء، ولم تعد المشكلة في إصدار تشريعات جديدة أو قوانين تحت أي مسمى، وإنما في الأجهزة الأمنية والاستخباراتية التي تتحكم في كل شيء، وفي رأس النظام «الديكتاتور» الذي يملك كل شيء ويترأس كل الأجهزة والوزارات.

    وكشف القاضي المنشق خالد شبيب الواوي أنه لا توجد «عصابات مسلحة» في سورية، وإنما هي «العصابات التي شكلها النظام من الزبالين والعاطلين عن العمل والمسجلين خطر وتجار المخدرات الذين أطلقوا سراحهم من السجون كي تقتل الشعب السوري وتنشر الرعب في ارجاء سورية».

    ولفت إلى أن شهداء وأسرى حماة ضاعت حقوقهم وصودرت عقاراتهم، واستبعدوا من الوظائف والتعليم حتى درجة القرابة الرابعة، في حين صدر قانون في سورية لحماية أملاك اليهود ومنازلهم بحيث ترد إليهم فور مطالبتهم بها.

    وقال المستشار خالد شبيب الواوي إن الصلاة ممنوعة في الثكنات العسكرية وان أي شخص يلتزم بتعاليم دينه يوصف بأنه من الإخوان المسلمين ويعتقل أو يستبعد تماما وفيما يلي نص الحوار:

    < ماذا عن عمل اللجنة الحقوقية الخاصة بالأسرى والمعتقلين في حماة التي تترأسها؟

    - القاضي خالد شبيب الواوي: هذه اللجنة أنشئت في اسطنبول بتاريخ 2011/9/11 وهدفنا عرض المآسي والمجازر التي ارتكبت بحماة في المحافل الدولية، وبإذن الله بعد سقوط النظام الحالي فإن قضية شهداء حماة ستكون القضية الأولى التي تنظر فيها محكمة الثورة، لأن هؤلاء الشهداء الذين تجاوز عددهم خسمة وأربعين ألفا ضاعت حقوقهم ويذكرون بصفتهم إرهابيين، فاليهود حميت حقوقهم في سورية، أما المسلمون فلم يُقتلوا فقط في سورية وإنما عوقب ذووهم، فالشهيد الذي قتل في حماة لا يتولى أقرباؤه حتى الدرجة الرابعة أية وظائف أو مناصب وليس من الضروري أن يكون إخوانيا وإنما فقط لأنه ينتمي إلى حماة التي كلها بالضرورة من الإخوان المسلمين، وأحد المسؤولين الكبار قال لي: أنتم كلكم في حماة إخوان مسلمين حتى يثبت العكس، وحتى لو أثبت العكس فأنت في رأي السلطة كحموي مشبوه ومنافق وهو ما يستدعي مراقبتك والتوجس منك.
    حتى أبناء وأقارب معتقلي شهداء حماة لا يُقبلون في الجامعات، بل صودرت حتى عقارات هؤلاء، فهناك 120 ألف عقار تخص شهداء حماة صودرت، ويمتلكها ويستثمرها المخابرات العسكرية في سورية، وأعتقد أن البشرية لم تشهد قانونا مثل هذا.

    بالمقابل فإنه لدينا في سورية قانون اسمه «حماية أملاك اليهود» يحفظ أموال اليهود وعقاراتهم ويجمدها فلا تمس من قبل أحد، في حين أن المتهمين بأنهم اخوان مسلمون تصادر أموالهم وعقاراتهم ويسكن بها أفراد المخابرات العسكرية أو الجوية أو السياسية.

    حكم بالإعدام

    < لكن ملف حماة شائك جدا وقد توقف ويحكم عليك بالإعدام إذا ما حاكمك النظام بصفتك منتميا أو مقربا من الإخوان المسلمين؟

    - نعم.. هذا حقيقي.. فهناك في سورية من يفتش عن أي أشخاص يتعاطفون أو حتى يفكرون في فكر الإخوان المسلمين ويقدمهم إلى المحاكمة، بل إن الصلاة ممنوعة في الثكنات العسكرية، وقد أطلقت سراح جندي جيء به إليّ لأحقق معه بتهمة «الصلاة في المعسكر»، فقلت لمن جاء به: هل الصلاة تهمة.. ألا تصلي كل الفرق الإسلامية؟

    فقال لي: يا أستاذ.. كلكم- يقصد أهل السنة- إخوان مسلمين حتى يثبت العكس، وإثبات العكس يكون بأن تتخلى عن أي مظهر من مظاهر انتمائك للإسلام وليس الإخوان المسلمين، وحتى في هذه الحالة يقولون عن هذا الشخص اللامنتمي: إنه يمارس التقية أكثر منا!.

    ملف متخم

    < أعتقد أن ملف الشهداء والمعتقلين منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية أصبح متخما جدا؟

    - بالفعل علما أن الأعداد التي تذكرها بعض المنظمات الحقوقية عن أعداد الشهداء والمعتقلين أقل بكثير من الواقع، فأعداد الشهداء وصلت الى نحو 10 آلاف شخص، واعداد المعتقلين وصلت الى 50 الفا او اكثر، وعدد المفقودين الذين لا يعرف عنهم احد شيئا تجاوز العشرين الفا.

    < من أين حصلت على هذه الارقام؟

    - من قلب الاحداث في سورية ومن متابعة دقيقة لاساليب حصر الشهداء وكيفية الابلاغ عنهم. فمعظم اهالي الشهداء لا يبلغون عن مقتل ابنائهم في الاحتجاجات للجان حقوق الانسان، والا فسيتعرض ابوه وامه واخته واخوه للاعتقال بمجرد اذاعة اسمه كشهيد، ولذا فمعظم اسر الشهداء يدفنون ابناءهم في صمت ودون الاشارة الى كونهم ضحايا لنيران الجيش والشبيحة.

    ولذلك اعمل مع اعضاء اللجنة العشرة على توثيق اعداد هؤلاء الشهداء وظروف استشهادهم، وذلك من خلال الحصول على المعلومات الموثقة التي تتمثل في شرائط الفيديو، وتقارير الوفاة التي يصدرها الطبيب الشرعي ومحاضر الشرطة وشهادة الوفاة، وتقارير قاضي التحقيق، وكذلك البينة الشخصية او شاهد العيان الذي رأى واقعة القتل وكيفية حدوثها وفاعلها ان امكن.

    في سورية

    < ماذا عن عملك في سورية قبل حضورك إلى الكويت؟

    - كنت محققا ثم محاميا ثم عملت قاضيا عند النظام، وقد وافقوا على عملي انا وغيري مع علمهم بتوجهاتي والتزامي الديني من باب تجميل صورة النظام. لكنني كنت مستقلا في كل قراراتي وأحكامي وهو ما سبب ازعاجاً كبيرا لهم – اصدرت مذكرات ضبط واحضار لشخصيات مهمة وكبيرة للحضور امامي للتحقيق مثل ضابط امن ارتباط القصر اللواء فاروق الموصلى – الذي يعمل الآن مديرا لإدارة المرور في دمشق – وذلك بتهمة اساءة استعمال السلطة وعدم تنفيذ قرار قضائي واخلال بمهامه، وكذلك العميد خليل خالد مدير مكتب رئيس المخابرات السورية اصف شوكت وقد ازعجهم ذلك حتى طلبني مدير ادارة القضاء وراجعني وراح يهول من طلبي لمثل هؤلاء القادة والضباط، فقلت له: هل نحن قضاة ام موظفون! فسكت ولم يرد. والحقيقة ان القاضي لابد ان يشعر بأنه اكبر من اي موظف او سلطة حتى يصدر احكامه العادلة باطمئنان.

    وقد اصدرت مذكرة ضبط واحضار لابن النائب العام السوري وعدد من الشبيحة عندما اختطفوا امرأة من حمص واغتصبوها اغتصابا جماعيا في طرطوس، ولم يستطع احد او جهاز في سورية ان ينفذ مذكرتي القانونية .. فمن يستطيع ان يوقف ابن مخلوف او الاسد او غيره. وقد رفضت سحب المذكرة عندما طلب النائب العام مني ذلك وصارت مشاحنة كبيرة تقدمت على اثرها باستقالتي.

    قضاء غير مستقل

    < النظام يتحدث عن القضاء المستقل في سورية فما رأيك؟

    - القضاء في سورية ليس مستقلا، والقضاة موظفون يأتمرون بأوامر من اجهزة المخابرات والامن، والبنية الاساسية للقضاء تؤكد ذلك. فمجلس القضاء الاعلى يرأسه رئيس الجمهورية وينوب عنه وزير العدل وهذا اشكال كبير يعرفه القضاة جيدا، لان السلطة التنفيذية هي التي تتحكم في السلطة القضائية عندئذ، كما انه اخلال كبير باستقلال السلطة القضائية والفصل بين السلطات القائم على استقلالية كل سلطة.

    كما ان رئيس الدولة في سورية هو الذي يقوم بالتشريع لانه لا استقلالية لمجلس الشعب. فرئيس الدولة هو الذي يمارس كل السلطات. انه «الديكتاتور الاكبر» الذي يملك جميع السلطات في يده.

    وقد استقلت من القضاء في سورية عام 2005، وبعدها بعشرين يوما جئت الى الكويت بكارت زيارة وتقدمت الى وزارة العدل الكويتية وقبل طلبي فورا، وعملت مستشارا بها.

    القصد ان بشار الاسد يتحدث عن انتخابات حرة ونزيهة ستجرى في سورية وباشراف قضائي، والحقيقة ان ذلك لا يمكن ان يحدث لان القضاء السوري غير مستقل .. فكيف سيمارس القضاة استقلالية على صناديق الاقتراع، ببساطة اجهزة الاستخبارات والامن ستزور الانتخابات، وسيكون القضاة حينئذ شهود زور بل ان الهوية السياسية للقضاة افقدت العملية كلها نزاهتها. ففي سورية لا يعين الشخص قاضيا الا اذا كان بعثيا .. وبالتالي كيف سيكون محايدا مع المرشحين الذين تتنوع اطيافهم السياسية.

    انا اعرف ان وزير العدل السوري الحالي رجل نزيه وشريف، لكن النظام يستخدمه بشكل سيئ جدا، فأجهزة المخابرات تصدر اوامر الاعتقال ويوقع عليها وزير العدل او المحامي العام دون معرفة التهمة او المتهم او القيام بأي تحقيقات بل انهم ادخلوا «عناصر المخابرات» في كل اجهزة التحقيق العدلي.

    < كيف تتم التحقيقات مع المتهمين في سورية؟

    - درسنا اساليب التحقيق في مدارس عدة كالالمانية والفرنسية وغيرهما، لكن في سورية يؤتي بالشخص وينهال عليه المحقق بأقذع انواع السباب والشتائم ويضرب فورا على قفاه بشكل متواصل وموجع هكذا يبدأ التحقيق بدون جمع معلومات عن الشخص المحقق معه، او كرامته الانسانية. انها نفس اساليب الدولة البوليسية التي تعلمها حافظ الاسد من جمال عبدالناصر. الا ان الله حفظ لمصر استقلالية قضائها في احلك الظروف وأسوأ انواع الاستبداد التي كان يمارسها للمواطن في مصر.

    < لماذا اعلنت انت وشقيقاك عمار وحسام الواوي الانشقاق على النظام السوري الآن؟

    - نحن ننتمي الى اسرة ريفية من ريف حماة، وبفضل الله فلهذه الاسرة تاريخ نضالي طويل. فالجد شبيب كان ضمن السرايا التي شكلت لقتال الفرنسيين الذين احتلوا سورية. جدى كان يضع يدي على رقبته ويجعلني اتحسس الرصاص او الخرطوش الذي دخل جسده ولم يخرج وكذلك ابي – رحمه الله – كان فيه هذه النخوة الوطنية.

    وبالتالي فنحن ورثنا حب الوطن والدفاع عنه من اجدادنا وآبائنا. اما لماذا انشققنا الان فلان النظام لم يبق احدا على الحياد.

    نحن كنا في النظام ونعمل معه ولكن الان افترق الحق عن الباطل واتضح الامر. ولا يمكن لاحد يحمل ذرة من ضمير أن يقف في صف القتلة ويقتل شعبه. اخي حسام الذي كان يعمل بالامن الجنائي بالداخلية السورية قال انا لا استطيع ان احصل على راتبي ممزوجا بدماء اخواني، وكذلك شقيقي الرقيب اول مصعب والنقيب عمار الثلاثة اتخذوا هذا القرار، وانا كتب قد اتخذت قرار الافتراق عن النظام من قبل ولكن بشكل اقل حدة فقد استقلت من القضاء السوري عام 2005 قبل ان تندلع اي ثورة او انتفاضة.

    وكان ذلك بسبب عدم استقلال القضاء والظلم الذي كنت اراه بعيني، لكن لم يستمع الي احد عندما كنت اتحدث عن الفساد المستشري في القضاء، وعن سيطرة الاستخبارات على كل اجهزة القضاء والقضاة.
    المهم استقلت وبعدها مباشرة جئت الى الكويت.

    < ماذا عن تجربتك في الكويت؟

    - الحقيقة انني منذ اللحظة الاولى لوصولي الى الكويت عوملت معاملة طيبة جدا، ووجدت تعاطفاً كبيرا من اهالي الكويت كوني قاضيا سوريا كان من الممكن ان تفتح له نوافذ الذهب في بلده.

    استدنت بعد استقالتي من القضاء 300 دينار وحوالي 50 الف ليرة سورية، وجئت بكارت زيارة الى الكويت واشتركت في مسابقة كانت وزارة العدل الكويتية تطلب فيها مستشارين، وحصلت على المركز الاول وعينت فورا بمجرد المقابلة مع وزير العدل في السجلات العقارية وسندات السحب والوكالات العقارية والتوثيق او مكاتب كتاب العدل.

    اصلاحات

    < لنعد الى سورية مؤقتا: بصفتك قاضياً مارأيك في الاصلاحات التشريعية والقانونية التي يتحدث عنها النظام في سورية للخروج من الازمة الحالية؟

    - تصوري ان الاصلاح في سورية غير ممكن، فنحن في حالة ثورة وتغيير جذري الاصلاحات مستحيلة لانه على مدى 40 سنة افسد الرئيس الراحل حافظ الاسد كل شيء: افسد الداخلية والقضاء والامن والتعليم، هل تتصور ان رئيس الدولة يطلب من المحافظ كتابة تقرير عن المخابرات، ويطلب من المخابرات كتابة تقرير في المحافظ، ويأمر مدراء الفروع بالاستخبارات ان يكتبوا تقارير بالوزراء.. وهكذا على كل المستويات في الدولة.
    حول الشعب السوري كله الى «مخبرين» على بعضهم البعض هناك قوانين في سورية جيدة، كقانون الادارة المحلية على سبيل المثال، لكنها معطلة تماما ومفرغة من مضمونها فالنظام عمليا هو المشكلة وهو غير قابل للاصلاح. بشار تسلم الحكم منذ 11 سنة وكنا نتوقع منه الاصلاح لكنه طوال هذه السنوات صار على درب ابيه واكمل مسيرة افساد سورية بل تفوق على ابيه عندما زواج بين السياسة والمال ولذلك اقول ان المشكلة ليس في القوانين ولكن في النظام الفاسد الذي سيطبقها. فمثلا تم إلغاء قانون الطوارئ رسميا لكن مازال مطبقا عمليا في الاجراءات الاستثنائية التي تعيشها سورية في كل لحظة ، وفي هؤلاء الضحايا السوريين الذين يقتلون في الشوراع ماهو الأساس القانوني لقتل السوريين الان في الشوارع.

    عصابات مسلحة

    < هناك تبرير رسمي من النظام بانه يقاوم «العصابات المسلحة»؟

    - هذا غير صحيح فحافظ الاسد فرغ سورية تماما من اي سلاح والذي يحمل السلاح الآن هو العصابات التي شلكها النظام الذي شكل مايسمى بـ «اللجان الشعبية». ويشكل «الزبالون» الذين يكنسون الشوارع العصب الرئيس لهذه اللجان الشعبية التي تقتل الشعب السوري، وكذلك بعض العاطلين عن العمل، و «المسجلون خطر الذين اطلقوا سراحهم من السجون وتجار المخدرات يعملون ايضا «شبيحة» وعصابات يقتلون الناس فكيف يمكن الحديث عن اصلاحات يقوم بها نظام يقتل شعبه بهذه القسوة وبهذا الشكل الممنهج! أوكد لاتوجد اي عصابت مسلحة في سورية الا التي شكلها النظام بمعرفته هو وهي التي تقتل السوريين كما نرى الآن وهي التي تستحق الاعدام لانها شكلت عصابة حسب القانون السوري واقولها صريحة وواضحة لو سحب النظام السوري دباباته وعساكره وشبيحته من شوارع سورية لسقط خلال 24 ساعة، حيث سيخرج السوريون بالملايين ويسقطون النظام هم يعلمون ذلك لذا يرفضون اي دعوى في هذا الاطار السوريون كانوا يطالبون بالاصلاح في بداية الثورة ولم يطلبوا اسقاط او اعدام الرئيس لكن النظام قتلهم بوحشية واستباح اعراضهم وبيوتهم وارواحهم فطالبوا عندئذ باسقاطه كل القتلة الذين ذبحوا الشعب السوري مازالوا مكرمين وعلى رأس عملهم ووظائفهم.

    < وماذا عما يسمى بـ «جيش سورية الحر» المنشق من الجيش؟

    - بعد 7 اشهر من الثورة وما قوبلت به من قمع وقتل، بدأت الانشقاقات في الجيش والداخلية والاجهزة المأمورة بقتل الناس لقد رفض هؤلاء الاوامر باطلاق النار على المتظاهرين سلميا الدستور يبيح التظاهر سلميا والذي يتظاهر – حتى بدون اذن – تعتبر جريمته مجرد مخالفة قرار اداري لا ان يذبح وتشرد اسرته ويهدم بيته. لذلك كان انشقاق هؤلاء الجنود انتصارا للقانون والدستور وشريعة الله.

    < لماذا يصر النظام على وصف المتظاهرين السلميين بالعناصر أو العصابات المسلحة؟

    - لأن هناك قراراً صدر عام 1964 من وزير الدفاع يقول: كل رجال الأمن والجيش معفوون من جريمة القتل إذا حصلت اشتباكات مع عناصر مسلحة، لذلك هم يصرون على هذا الوصف ظنا منهم أنه قانوني وسيعفيهم من المساءلة عن قتلهم المدنيين، فالجيش السوري الحر المنشق الذي شكل الكتائب العسكرية هو الذي يقاتل جيش النظام الآن دفاعا عن الشعب المظلوم الذي يقتل الآن، فالجندي الذي انشق عن جيش النظام بسلاحه يعلم يقينا أنه محكوم عليه بالإعدام، لكن لأنه حلف يمينا بحماية الشعب، فقد انشق برا بقسمه، والجيش السوري الحر الذي يدافع عن الشعب هو الجيش السوري الشرعي النظامي الحقيقي، وقريبا سيصدر من الجيش السوري الحر قرار بحل الجيش العربي السوري التابع للنظام، وعلى كل أفراد هذا الجيش الالتحاق بالجيش السوري الحر.

    مبادرة عربية

    < الجامعة العربية أطلقت مبادرة لحوار النظام مع المعارضة فكيف تراها؟

    - الجامعة العربية مشكورة أطلقت هذه المبادرة وطلبت من «العصابة الحاكمة» وقف إطلاق النار وسحب الجيش مع العناصر الأمنية والشبيحة من الشوارع فهل فعل النظام ذلك! هذه العصابة التي تمارس القتل والإذلال والاغتصاب في سورية رفضت فورا دعوة الجامعة العربية للحوار وشتمت الجامعة ووزير خارجية قطر، واعتبرت أن ذلك يمثل تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية السورية ثم قبلت بمجرد استقبال لجنة الجامعة العربية، إذن كيف نتحاور مع مجرمين لم ولن يقوموا بأي إصلاحات طوال أكثر من 40 سنة، وقتلوا شعبهم وشردوه، المجرمون يجب أن يقدموا للمحاكمة على جرائمهم ولا يجوز التحاور معهم شرعا أو قانونا لأنهم غير شرعيين، وقد اغتصبوا السلطة وقتلوا الشعب ودمروا الوطن والحوار معهم يعني اضفاء صفة الشرعية عليهم، ولذلك فليس عليهم إلا تسليم السلطة فورا إلى المجلس الوطني الذي ارتضاه الشعب، لا توجد دولة في سورية وإنما عصابات: عصابة المخابرات الجوية، عصابة أمن الدولة، عصابة الأمن العسكري.. وهكذا، ويرأس كل هذه العصابات رئيس الدولة الذي يعتمد بالأساس على طائفته وعلى عناصر الفرقة الرابعة المدرعة التي يترأسها شقيقه ماهر الأسد، وعلى المرتزقة الذين اشتراهم بالأموال، وسلحهم بالأسلحة كي يقتلوا الشعب.

    لم تتراجع

    < كيف تصف عملية تراجع وتيرة التظاهرات في الآونة الأخيرة؟

    - لم تتراجع وتيرة التظاهرات ولكن كما علمت من لجان التنسيق أن المناطق تتبادل عملية تخفيف عبء القمع من بعضها فعندما تثور درعا تتجه آلة قمع النظام الرهيب إليها، عندئذ تثور حماة فتستدير الدبابات إلى حماة فيخف الضغط قليلا عن درعا.

    وهكذا في بقية المناطق تنتقل شعلة الثورة من محافظة أو منطقة إلى أخرى استنزافا كذلك لقوة النظام، لكن الثورة انطلقت ولن تهدأ إلا بسقوط عصابة النظام ومحاربة كل أركانه، وأتصور أن هذه العصابة سقطت شرعيتها من اللحظة الأولى التي استخدمت فيها القتل والقمع ضد المتظاهرين والشعب السوري.

    ولعلمك فإن عصابة السلطة في سورية ستقتل د.البوطي والمفتي حسون والزعتري وهم من علماء السلطة حتى يتهموا بها الاخرين ويشوهوا صورتهم، وهم من قتلوا ابن المفتي حسون وهؤلاء الدعاة والعلماء إذا لم يقتلوا فسيحاكموا لأنهم أعانوا القتلة والظلمة على الشعب الأعزل.

    ولا تستغرب عندما يقتلوا بعض القيادات الكبيرة حتى يبرروا قمعهم للشعب السوري وكي يتماسكوا طائفيا، وهذا نذير سقوط قريب جدا للنظام، وستنهار عصابة النظام في سورية بشكل لا يتوقعه أحد.

    السوريون في الكويت

    < هل تتواصل مع السوريين في الكويت؟

    - السوريون في الكويت يصل عددهم إلى نحو 120 ألفا، وأتصور أن 110 آلاف منهم يعملون مع الثورة في سورية على كل الجبهات، بداية من تويتر، وفيسبوك، والصحافة والإعلام والفضائيات، وحتى التعاون مع المجلس الوطني والتنسيقيات في الداخل، هذه العصابة جعلت كل السوريين في خندق واحد، ونحن الآن في الكويت وخارج الكويت نتقابل ونجتمع ونتحدث بعد أن كنانخاف مجرد أن نتحدث أمام بعضنا البعض، كما أنني عضو في اللجنة القانونية لنصرة الشعب السوري بالكويت مع الدكتور وليد الطبطبائي، ود.شافي العجمي، ود.عادل الدمخي.

    < هل تعتقد أن هناك نشاطا استخباراتيا سورياً في الكويت؟

    - حقيقة لم أتعرض شخصيا لمثل هذا الأمر، وأعتقد أن أعضاء السفارة السورية يخطبون ود السوريين في الكويت كي يستميلوهم إلى تأييد النظام، هي سياسة معروفة بالاستقطاب أو الارضاء، والحقيقة أنهم يعلمون بأنشطتنا وعلى الرغم من هذا لم يسألني أحد عن رأيي أو هذه الأنشطة لأنهم لا يريدون احداث مشكلة مع الكويت التي يؤيد شعبها وبرلمانها وحكومتها نضال الشعب السوري ضد العصابة الحاكمة.

    والسفير السوري في الكويت اللواء بسام عبدالمجيد كان وزيرا للداخلية في سورية، وأنا أعرفه جيدا، وقد التقيته في السفارة ونصحته بالانضمام إلى الثورة فكان رده «نحن مع الحوار وهناك اخطاء ارتكبتها الدولة وتقوم الآن بتصحيحها ويجب أن يُعطى النظام فرصته من أجل الإصلاح».

    وعموما سأنشر نص المقابلة معه في وقت لاحق لكنني أعلم أن السفير السوري ينتمي إلى القومية الشركسية القليلة العدد، وأظن أنه يخشى أن انضم إلى الثورة أن ينكل بأهله وأعضاء قوميته.

    وقد أنشئت رابطة الخليج لمناصرة الشعب السوري وانبثقت عنها اللجان السياسية والبرلمانية والحقوقية والاغاثية ولذلك أشكر اعضاء هذه اللجان، وأعضاء مجلس الأمة، الذين ناصروا شعبنا في سورية وأوجه التحية إلى دولة الكويت كلها التي احتضنت السوريين وناصرت الشعب السوري بكل الوسائل. وحقيقة أننا نخجل من علماء الكويت وبرلمانييها ورجالاتها لأنهم قدموا للشعب السوري اكثر مما قدمناه نحن السوريون وقبلنا، حيث حملوا راية الثورة السورية، وان شاء الله يتطور الموقف الخليجي اكثر لصالح قضيتنا.

    < هناك تخوف شديد من أن يؤدي سقوط النظام إلى تفشي الطائفية في سورية؟

    - الطائفية لم تكن موجودة في سورية من قبل لكنها وجدت مع وصول حافظ الأسد الى السلطة كانت كل الطوائف السورية تتعايش مع بعضها ولا تفرقة بين سني او نصيري او مسيحي او درزي او أي مكون آخر من المكونات السورية. ومع ان السنة هم الغالبية فانهم لم يمارسوا طوال التاريخ أي نوع من الطائفية على اخوانهم من الطوائف الاخرى وعاشوا معهم في محبة وسلام . فالسوريون كلهم احبوا سلطان باشا الاطرش (الدرزي) وفارس الخوري (المسيحي) وصالح العلي العلوي الذي يعد أحد ابطال سورية. لكن عندما وصل حافظ الاسد الى السلطة جند الطائفة التي ينتمي اليها لخدمة مصالحه. وجعل الغالبية منهم «عيونا» على بقية السوريين الوطنيين في سورية ورفع هذه الطائفة (العلوية) فوق رؤوس الناس.

    فالشاب السوري عندما يذهب الى الحربية مثلا يواجه بفرز طائفي. فالاولوية تكون لابناء اللاذقية التي تضم الطائفة العلوية، ثم طرطوس، وفي اخر القائمة تجيء حلب وحماة وادلب. فعصابة السلطة هم من زرعوا الطائفية وخلقها ومارسوها في كل مفاصل الدولة السورية. اما نحن (السنة) فيرمى لنا فتات الوظائف.

    وانا سمعت الشرفاء من العلويين يقولون بأن حافظ الأسد هو الذي خلق الطائفية بينهم وبين السنة، وانه بذلك سيؤدي الى مشاكل كبيرة بينهم وبين اخوانهم السنة.

    وقد سعى حافظ الاسد الى استقطاب الاقليات الأخرى الى نظامه كي يشكل اغلبية في مواجهة الاغلبية السنية، لكنه لم ينجح، وحتى لو نجح فانهم جميعا لا يشكلون اكثر من %15 من مكونات الشعب السوري.

    والآن يعزف بشار الاسد على نفس النغمة الطائفية وارجو الا ينجح في ذلك. واني بكل الحب والمودة والاخوة انصح اخواننا العلويين والدروز والمسيحيين والاسماعيلية وغيرهم بالمسارعة الى الانضام للشعب السوري حتى لا يفوتهم قطار الثورة الذي اوشك على الوصول الى محطته الاخيرة وهي محطة الحرية والديموقراطية، ونحن في كل الاحوال سنحمي اخوتنا من بقية مكونات الشعب السوري. واطمئن اخوتنا المسيحيين بشكل خاص لكني اسألهم لماذا لا اجد سوى هيثم سارة وميشيل كيلو وبعض المسيحيين يشاركون في الثورة. اين بقية الوطنيين المسيحيين وكذلك العلويين والدروز والشركس.

    < متى زرت سورية آخر مرة؟

    - منذ ثلاث سنوات فبصفتي قاضيا احتاج الى موافقة رسمية للسفر لكنني عندما طلبت الاذن قبل سفري بثلاثة ايام فوجئت باحد الاصدقاء العاملين في الامن يطالبني بالسفر من سورية في نفس اليوم، لان الضباط المسؤولين عن اذن السفر طائفيون ولن يوافقوا على سفرك ابدا فخرجت من سورية فورا ولم اعد اليها منذ ذلك الحين اي منذ 3 سنوات ولا استطيع العودة، اولا لانني خرجت من سورية بدون اذن امني وثانيا لمشاركتي في الثورة السورية المباركة التي انحزنا اليها انا واسرتي جميعا.

    أنا وأولادي

    < أولادك معك في الكويت؟

    - نعم عندي 4 أولاد اكبرهم بنت في الصف السابع وولد في الصف الرابع وابنة في الاول وابنة عمرها سنتان.

    < هل تخشى على نفسك وأسرتك؟

    - انا لا اخشى الا الله. ثم انني في الكويت بين اهلي أنعم بالامان. المشكلة الحقيقية هم لاخواننا واخواتنا في سورية فالعصابة الحاكمة عندما لا تجد الشخص الذي تبحث عنه تقبض على ابيه وامه واخته واخيه ويعذبون ويقتلون. لذلك فإن هذا النظام الفاسد ليس مدانا فقط سياسيا، ولكنه مدان جنائيا وطبقا للقوانين السورية التي يدعون تطبيقها. واقول للشعب السوري البطل ان ثورتكم مباركة وتدعو الى الحق وتطبقون فيها حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يقول: «تحكمون من حكام يقولون ما لا يفعلون. فمن جاهدهم بيده فهو مؤمن ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن وليس بعد ذلك من الايمان شيء» او كما قال، فقمة الايمان جهاد هذه السلطة الباغية القاتلة التي قتلت الشجر والحجر، وقتلت الحمير ايضا. لماذا يقتل بشار الحمير! لا أدري!

    السلك القضائي

    < هل هناك اتصالات بينك وبين زملائك في السلك القضائي في سورية؟

    - ليس هناك اتصالات بيني وبينهم، لكنني اطالب كل من يحمل ذرة واحدة منهم من عقل او ضمير او ايمان ان يترك هذه السلطة القاتلة فورا، وان ينحاز الى الشعب.

    ورسالتي للعصابة الحاكمة في سورية بان تسلم السلطة للمجلس الوطني فورا، وان تجرى انتخابات حرة ونزيهة باشراف دولي وليس باشراف القضاء في سورية لانه غير مستقل ومنحاز، والا فالفوضى تنتظر الجميع.

    التدخل الأجنبي

    < انتم متهمون بالدعوة الى التدخل الاجنبي في سورية فما رأيك؟

    - نحن نرفض اي تدخل اجنبي في الشأن السوري، لكننا نريد حماية الشعب من القتل، ووقف حمام الدماء بكل الطرق بما في ذلك الحماية الدولية والغطاء الجوي والمنطقة العازلة، وامداد الجيش السوري الحر السلاح لان السلطة لا يمكن ان تسقط الا بالسلاح، واي معارضة لا تتبنى هذا النهج فهي ساقطة لان الشعب هو الذي يأكل العصي وهي تعد فقط وتتفرج.

    حزب العمال

    الرئيس التركي عبدالله جول قال تعليقا على هجمات حزب العمال الكردستاني بانه كلما اتخذت تركيا موقفا جيدا اصابها ما اصابها فهل ترى ارتباطاً بين الموقف التركي المعارض للنظام السوري والهجمات الأخيرة؟

    - نعم هناك ارتباطاً بين هجمات حزب العمال الكردستاني على الارض وبين المواقف التي انخذتها انقرة ضد النظام السوري وساكشف لك بعض الاسرار المهمة.

    فقد اعترف الشبيح الاعلامي شريف شحادة على القنوات الفضائية بان هناك احزابا داخل تركيا «سورية شغاله عليها» وسنقوم بعملها في الوقت المناسب.

    وانا اعلم شخصيا ان حزب العمال الكردستاني كانت سورية تحتضنه وكان عناصره يتلقون التدريب في حقل «طيبة» العسكري في مدينة بعلبك تحت اشراف المخابرات السورية وحزب الله.

    وقد كنت مرة في زيارة لاحد الضباط برتبة لواء في الاركان السورية فحضر شخص يرتدي اللباس المدني وسلم اللواء ورقة مطوية قرأها تم اتصل برئيس الاركان وقتها علي اصلان وقال له سيدي: عمليات حزب العمال تمت باحكام ودقة داخل تركيا، وسافصح عن اسم اللواء لاحقا.

    وقد وصلتني معلومة من قبل وزير سوري سابق لتحذير الحكومة التركية من عمليات ستقوم بها عصابة السلطة في سورية عن طريق حزب العمال الكردستاني في تركيا، وحملت هذه المعلومة احد الدعاة الكويتيين الذين كانوا يزورون تركيا لتوصيلها الى المسؤولين، هناك، وبعد ذلك بخمسة ايام استهدف موكب اردوغان بالقنابل لكنه لم يكن موجودا في مكان الهجمات.

    العراق

    < هل هناك اسرار اخرى تريد كشفها؟

    - فيما يتعلق بالعراق فالنظام في سورية ومنذ عام 2003 يرسل بمعرفة ضباط المخابرات اشخاصاً في سورية للقيام بعملية تفجيرات واغتيالات في قلب العراق، بهدف زعزعة الامن والاستقرار وزع الفتنة بين العراقيين واعرف شخصيا احد الضباط في ادارة المخابرات العامة (امن الدولة) يشرف على تلك العمليات وهو المقدم رضا عمر.

    وبشكل عام فانني أضع نفسي وخبرتي القانونية رهن اشارة اي محفل قانوني دولي او اقليمي لكشف جرائم عصابة السلطة في سورية ومن اجل ثورتنا المباركة.

    اعدام ولكن

    < ما تتحدث عنه من «أسرار عسكرية» اعتقد بأنها تعرضك للاعدام في سورية؟

    - انا أؤيد مبدئيا المجلس الوطني السوري الذي أيده الشعب السوري وان ولائي الاول والاخير لهذا المجلس الذي اعتبره الممثل الشرعي الوحيد لكل السوريين.

    كذلك فانني ارى ان «الجيش السوري الحر» هو الجيش الشرعي في البلاد الذي يدافع عن الشعب والوطن.

    وهذه المعلومات التي ادليت بها بالفعل تعرضني لعقوبات النظام وانا اعرف ذلك، لكنني انحاز الى الشعب المقهور المذبوح واقف في وجه هذه العصابة التي دمرت البلاد.

    وفي هذا المجال اطلب حق اللجوء السياسي اولا من دولة قطر وتانيا من تركيا وثالثا من السعودية، ورابعا من المجلس الوطني في ليبيا. واي دولة تقبل بمنحي اللجوء السياسي سوف التجئ اليها لأكمل مسيرتي مع الثورة ولنصرة الشعب.

    < كنت اتوقع ان تطلب اللجوء السياسي الى الكويت التي تقيم فيها؟

    - الحقيقة انني احب الكويت واحترمها واعترف ان الايام والسنين التي قضيتها في الكويت افضل من ايامي التي قضيتها في سورية وانا اشعر في الكويت بانني اعيش وسط اهلي، وقد حباني الكويتيون بحبهم وحضنهم وقدموا الي كل انواع الدعم، ووظفوني وكأني كويتي ولمحبتي الكبيرة للكويت لا اريد ان اشكل عبئا او حرجا لاحبائي في الكويت والذي احبه واتمناه ان اطلب اللجوء الى الكويت وان ابقى فيها لكن رفعا للحرج عن الكويت لم اطلب واتمنى ان تقبلني الكويت لاجئا اذا لم يشكل ذلك حرجا عليها.

  • إبن قاسيون:

    عناصر امن سابقون صحفيون لاحقون مشاركين في عمليات القتل والتشبيح في حمص

    خاص كلنا شركاء – حمص

    علمت كلنا شركاء ان بعض ما يدعى بالصحفيين في مدينة حمص والذين كانوا يعملون بصحف خاصة صفراء شاركوا بشكل فعلي وعملي بعمليات قتل المتظاهرين واعتقالهم , وبالتدقيق بهذه المعلومات فإن هؤلاء هم حقيقةً عناصر ينتمون الى أجهزة أمنية وإما تم طردهم منها سابقاً وتم إعادتهم إلي العمل الأمني الفعلي منذ بداية الاحتجاجات في سورية, أو كانوا يعملون صحفيين كغطاء لمهمات أمنية قبل الثورة السورية واليوم هم في قائمة قادة التشبيح الميداني بحمص

    ومن هؤلاء الذين التقت بهم كلنا شركاء بشكل سري ودون الإفصاح عن هويتنا

    المدعو ( ف – ح) وهو الشبيح الأخطر في حمص والذي كان يعمل كمدير تحرير في مجلة سياسية واجتماعية صفراء وهو عنصر مطرود بحسب زعمه من جهاز أمن الدولة منذ عدة أعوام وعمل صحفيا ميدانيا في هذه المجلة مدة سنتين وقبلها في مواقع الكترونية تابعة تمويليا وتحريرا لأجهزة الأمن… وشوهد المدعو (ف ح) يقوم بضرب المتظاهرين في ساحة الساعة الجديدة وفي البياضة وجب الجندلي ودير بعلبة وباب تدمر كما شوهد يحمل أسلحة حربية هي عبارة عن بندقية روسية ومسدسات وقنابل يدوية ,وفي حديث معه كان يتباهى بقتله لعدد من المتظاهرين!!! وفي الفترة الأخيرة تركز تواجده بحسب أقواله مع الأمن السياسي في باب السباع حيث اعطي كاميرا حديثة بغية تصوير المتظاهرين أو مجموعات مسلحة على حد زعمه كما اتبع دورات على القنص في معسكرات تابعة للمخابرات الجوية….

    المدعو ( ن – ع – ر) وهو عنصر سابق ايضاً في جهاز أمن الدولة ويعمل ك “صحفي” في مجلة خاصة غير مشهورة اضافة لعمله حاليا مسؤولا عن تنسيق عمليات الشبيحة في عدة أحياء وشارك بتأسيس مجموعات تشبيحية تعمل تحت إمرته وشوهد وهو يعتقل عدد من المتظاهرين كما أنه ساهم في قتل متظاهرين في أحياء الشماس وباب سباع وبابا عمرو والوعر ,وبحسب حديث معه فإنه يتلقى رواتبه من مكتب الأمن القومي وهو يملك روسية خاصة به اضافة الى مسدس مرخص وأعطي من قبل الجهة الأمنية التي يعمل معها وهي الأمن العسكري قنابل يدوية وبندقية بومب أكشن وتتولى الأجهزة الأمنية امداده بالذخائر والأموال اللازمة كما تم تزويده بسيارتين مرسيدس نمرة ريف دمشق ودمشق.

    المدعو (م – س) مساعد أول سابق في احد الاجهزة الأمنية وعمل كرئيس تحرير لمجلة خاصة بعد ذلك وهو يقوم بعمليات التشبيح مع فريق مؤلف من خمسة زملاء له في ريف حمص بأوامر أمنية وتقوم هذه الأجهزة الأمنية بامداده بالأموال والسلاح والسيارات بغية تنفيذ مهمات قذرة.

    المدعو ( و – ي) وهو عضو في مايسمى بمجموعة الإعلاميين الشباب في اتحاد شبيبة الثورة ومسؤول فعليا وعمليا ً عن عمليات تشبيح وضرب وقتل متظاهرين منذ أول مظاهرة في حمص ومسؤول مباشرة عن تكسير محلات في المناطق الموالية بعد العثور على جثث الشباب الثلاثة منكل بها حيث افتعلت احداث لتظهر كردة فعل على وجود جثث الشبان الثلاثة , كما قام المدعو (و واخوه م ) وهو يضرب متظاهرين ويلاحقهم وخاصة من كان منهم من الاقليات وكان موكل اليه بشكل مباشر بث شائعات عن هجوم الحارات على بعضها في حمص ومسؤول عن التجييش الطائفي , المفارقة ان المدعو (و) شارك بجلسات الحوارات التي جرت في حمص وشارك فيها بصفتها مستقلاً وظهر على شاشة التلفزيون السوري والدنيا عدة مرات بنفس السياق.

  • إبن قاسيون:

    هيئة التنسيق الوطنية تطالب بالاقرار بفشل الحل الأمني والعسكري

    بيان

    رغم إعلان النظام عن موافقته على المبادرة العربية التي تنص على وقف أعمال العنف والقتل كبند أول و رئيسي من بنودها فإنه لا يزال مستمرا بنهجه الأمني ـ العسكري الذي يسقط بسببه عشرات القتلى والجرحى كل يوم ، ويزج بالمئات من المواطنين في السجون .

    إن استمرار هذا النهج يعمق القناعة بأن السلطة لا تنوي التخلي فعليا عن خيارها الأمني ـ العسكري الدموي والخطير، وليست بوارد اعتماد جاد لمنهج البحث عن مخارج سياسية للأزمة المستفحلة.، الأمر الذي يهدد فعليا بقطع الطريق أمام مساعي الجامعة العربية للعب دور إيجابي يساعد في تجنيب البلاد مخاطر الانزلاق نحو صراعات أهلية دامية أو تدخل عسكري خارجي يأكل الأخضر واليابس و يحصد ما لا عد له من أرواح السوريين مدنيين وعسكريين.

    تؤكد هيئة التنسيق الوطنية بهذه المناسبة أن ترحيبها بمساعي الجامعة العربية يستند أساسا على الأهداف المعلنة فيها وأولها أهمها وقف فوري للعنف والقتل والاعتقالات، وأنها ترى في هذا إلى جانب الإقرار بفشل الحل الأمني ـ العسكري و سحب الجيش و قوى الأجهزة ووقف الاعتقالات وإطلاق سراح جميع الموقوفين مقدمات لاغنى ولا بديل عنها لأي حل سياسي، كما تؤكد أنه لامعنى للحديث عن مثل ذلك الحل بدون توفرها .

    دمشق في 24/ 10 / 2011 المكتب التنفيذي

  • إبن قاسيون:

    الشبيحة في كل «شبر» من سورية.. فاحذروا؟!

    كلنا شركاء

    ألتقط أحد المصورين صور لبعض الشباب الذين شاركوا في مسيرتي حلب ودمشق المؤيدتين للنظام، وصور أخرى لملاحقة المواطنين السوريين للسفيرين الأمريكي والفرنسي بدمشق.

    الصور فضحت كل شيء وأظهرت بما لا يدع أي مجال للشك أنهم شبيحة النظام المتواجدين في كل شبر من سورية، فتارة يبدون أنهم من سكان حلب المؤيدون للنظام، وأخرى من الشوام التاريخيين المؤيدين للنظام، وهم في الأصل مجموعة من الشبيحة يتنقلون ويرحلون حسب المناسبة والحجم.

    والسؤال هو: من يصرف على هؤلاء في حلهم وترحالهم؟ وكم هو العدد الحقيقي من هؤلاء في كلا المسيرتين؟!.

    http://i.imgur.com/J7F1w.jpg

  • إبن قاسيون:

    مشروع قرار روسي- صيني يستهدف تسوية النزاع في سورية

    “أنباء موسكو”

    أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أن بلاده ترى أن بمقدور مجلس الأمن الدولي أن يقول الكلمة “البناّءة” بخصوص الوضع في سورية.

    وذكر مندوب روسيا أعضاء مجلس الأمن الدولي في اجتماعهم يوم 24 تشرين الأول (أكتوبر) بأن مشروع القرار الروسي – الصيني بشأن الوضع في سورية يظل مطروحا على طاولة مداولاتهم، مشيرا إلى أن مشروع القرار هذا يستهدف تسوية النزاع في سورية وليس تأجيج أواره.

    وأضاف أن الخطوات التي قامت بها جامعة الدول العربية على المسار السوري في الآونة الأخيرة “شجعتنا وبعثت على الأمل”.

    واعتبر مندوب روسيا أن إستراتيجية بعض أعضاء المجتمع الدولي، وهي “إستراتيجية التهديد والضغط والعقوبات التي تفاقم الوضع في البلاد”، أصبحت باطلة.

    وكانت روسيا والصين قبل أسبوعين اعترضتا في مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار الذي صاغته مجموعة من الدول الغربية وتضمن تهديدا بمعاقبة السلطات السورية.

  • إبن قاسيون:

    هل هو من مسلحي النظام، أم من العصابات المسلحة كما يدعي النظام؟

    كلنا شركاء

    ليست من الخيال أو لقطة من الأفلام البوليسية، ولا هي مفاجأة في ظل الفساد المستشري في دوائر الدولة على مدار السنوات الماضية، القصة المذهلة هي ما كشفته إحدى الجهات العامة في محافظة اللاذقية من ملابسات عن حياة محاسب يعمل لدى تلك الجهة ويدعى (م.ع.غ) الذي بقي على رأس عمله سنوات طويلة حتى وصل لسن التقاعد في نهاية شهر آذار من العام الجاري، وبسبب وجود بعض تشابكات مالية كبيرة في عهده، وتجاوزات عديدة يصعب تعدادها اختفى المحاسب ولم يسلم مكتبه وما في عهدته، وعلى الرغم من تدخل الأصدقاء ورفقاء العمل أصر المدعو عل موقفه.

    هذا التصرف أثار الشكوك حوله، فتحرك المسؤولون وقدموا شكوى ضده، ومع ذلك لم يرد على الشكوى، مما اضطر المسؤولون لأخذ الموافقة الرسمية من النائب العام في المحافظة عبر محاميها لكسر وفتح باب مكتب المحاسب «العنيد » لتجد في مكتبه العدة اللازمة لتصوير فيلم إباحي على الطريقة الهوليودية البوليسية حيث وجدت ما يلي:

    - أربع مسدسات حربية مع كمية من الذخيرة
    - مكتبة لأفلام الدعارة وجهازي فيديو لمشاهدتهم، ومجلة إباحية
    - منشطات ومقويات جنسية وأدوات للجنس فياغرا وبخاخ وحقن وسيرانكات
    - ثياب داخلية نسائية (حوالي 50 قطعة)

    كتب ضبط بالموجودات من القاضي العسكري والشرطة العسكرية والأجهزة الأمنية المختصة لضبط الموجودات، وفتح تحقيق بالأمر خاصة بعد اكتشاف أمانات بقيمة أربعة ملايين مفقودة دون أي كتاب بذلك.

    والسؤال هو: كيف لم يكتشف أمر هذا المحاسب طيلة السنوات الماضية، ومن هم شركائه في كل ما جرى؟ وكم فتاة انتهكت عرضها وشرفها واغتصبت من المحاسب العنيد سواء بالتهديد أو ..؟ والاهم من كل هذا إلى اية جهة سيصنف المدعو من العصابات المسلحة كما يدعي النظام، أم من مسلحي النظام المتبجحين المتنفذين نفسهم؟!.

    اللهم أحمي الثورة من الاثنين معاً!!.

  • إبن قاسيون:

    واشنطن تحقق في مزاعم استخدام الحكومة السورية أجهزة أمريكية لحجب خدمة الانترنت

    بي بي سي

    فتحت الحكومة الأمريكية تحقيقا بشأن مزاعم بأن الحكومة السورية تستخدم تكنولوجيا أمريكية لفرض قيود على مستخدمي الانترنت في البلاد.

    وقالت جماعة قرصنة سويدية تطلق على نفسها اسم “تليكوميكس” إنها تكمنت من الحصول على هذه المعلومات بعد اختراق الشركة السورية للاتصالات.

    وأوضحت الجماعة أن المعلومات التي حصلت عليها تشير إلى أن الحكومة السورية استخدمت أجهزة صنعتها شركة “بلوكوت” الأمريكية لتكنولوجيا المعلومات لحجب مواقع على شبكة الانترنت ومراقبة مستخدميها.

    من جانبها أكدت شركة “بلوكوت” أنها لا تقدم أية أجهزة أو خدمات تكنولوجية إلى سورية”.

    وقالت الشركة في بيان ” نجري تحقيقا الآن حول المزاعم بأن أجهزة صنعتها الشركة تم بيعها أو نقلها إلى داخل سورية حيث تستخدمها الحكومة هناك”.

    وأضافت ” بلوكوت لا تبيع منتجاتها إلى سورية كما أنها تمنع شركاءها من بيع المنتجات إلى سورية أو أي دولة فرض عليها الحظر”.

    وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 3 آلاف شخص قتلوا في سورية جراء حملات القمع الدموية التي تقوم بها الحكومة ضد المحتجين المناهضين لحكم الرئيس بشار الأسد منذ مارس/اذار الماضي.

    وتلقي السلطات السورية باللوم على من سمتهم ” بالجماعات الإرهابية المسلحة” في سقوط القتلى من المدنيين.
    يذكر أن الولايات لمتحدة فرضت عقوبات على سورية عام 2004 تقضي بحظر بيع منتجات أمريكية إليها باستثناء المنتجات الطبية والأغذية.

    وعلى الرغم من هذه العقوبات فإنها لن تمنع الحكومة السورية من شراء منتجات “بلوكوت” من طرف ثالث في بلد آخر.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند “نشعر بالقلق إزاء تقارير عن قيام الأنظمة القمعية باستخدام تكنولوجيا المعلومات بشكل عام، وفي سورية على وجه الخصوص، تستخدم الحكومة هذه التكونولوجيا لاستهداف الناشطين والمعارضين”.

    وأضافت ” نقوم الآن بمراجعة المعلومات التي حصلنا عليها ومراقبة ما يحدث”.

    وإذا صحت التقارير بأن الحكومة السورية تستخدم منتجات “بلوكوت” فسيكون هذا الأمر محدودا لأن الشركة الأمريكية لن تقدم خدماتها لصيانة ومتابعة هذه المنتجات.

    إلا أن “بلوكوت” في الوقت ذاته لا تستخدم خاصية ” كيل سويتش” التي تمنع منتجاتها من العمل نهائيا وذلك لأن هذه الخاصية قد تعرض منتجاتها لهجمات خارجية.

  • إبن قاسيون:

    في المؤتمر…

    فيصل بدر

    بات في حكم المؤكد أن الأحزاب المؤتلفة في إطار ( الحركة الوطنية الكردية ) قد أنهت ترتيباتها النهائية لعقد مؤتمرها ( الوطني ), الذي بات حقيقة في صيغته النهائية المتوقعة مجرد مؤتمر حزبي مقتصر على هذه الأحزاب و المستقلين الموالين لها و ذلك لان صفة العموم المبتغاة هنا من كلمة الوطني هي منتفية حكما, نظرا لعدم شمول المؤتمر كافة الأحزاب و القوى السياسية الكردية نظرا لآليات الإقصاء أو التغييب الممارسة بحقها مما أدى بالعديد من هذه القوى إلى أن تنأى بنفسها عن المشاركة فيه و من ضمنها الحراك الشبابي ( التنسيقيات ) التي بينت أسباب عدم مشاركتها في بياناتها المنشورة على الملأ .

    و كذلك فان انتفاء صفة العموم متأتية أيضا من الآليات التي اتبعت لاختيار الجانب الغير الحزبي في المؤتمر, و نقصد بذلك المستقلين نظرا لعقلية الإقصاء التي سادت ذلك ابتداء و انتهاء إلى اعتماد مبدأ المولاة و المحاباة في اختيار هؤلاء عن طريق توافق هذه الأحزاب على شخصيات محددة من المحسوبين عليها ( من المبشرين بالجنة ) ضمن قوائم ظل على الطريقة البعثية الأمر الذي كان محل رفض العديد من المستقلين لهذه الأساليب القميئة منذ البداية ناهيك عن الشعور بالخيبة لدى من شارك بهذه العملية من المستقلين أصحاب النوايا الحسنة, الذين فوجئوا بأنهم ما كانوا إلا شهود زور على عملية اختيار هذه الأحزاب لمرشحيها من المستقلين ( بفتح القاف ), الأمر الذي يشكل مطعنا في ادعاء هذه القوى عن تعارضها مع النظام و في جدية مطالبتها بالديمقراطية و الشفافية إذ أن ( فاقد الشئ لا يعطيه ) متناسية انه قد مضى – و لن يعود – ذلك الزمن الذي كانت يعتبر فيه الناس مجرد رعية ما عليهم سوى السمع و الطاعة .

    إن هكذا مؤتمرات هي مطلب عام لجميع أبناء شعبنا, فيما إذا وفرت لها أسباب النجاح إعدادا و حضورا و أسبغت عليها صفة العموم المتطلبة هنا, كونها ستكون منصبة بطبيعتها على مستقبل شعبنا الكردي و موقع و دور الحركة الوطنية الكردية ( بالمعنى الشامل لكل القوى الوطنية الكردية من أحزاب و مستقلين و حراك شبابي … ) في الثورة التي يخوضها الشعب السوري بكافة مكوناته من اجل إسقاط النظام الاستبدادي و التأسيس لسوريا ديمقراطية يتمتع فيها جميع أبناء الوطن بالحرية و العدالة و المساواة و إيجاد حل عادل للقضية الكردية من حيث أنها قضية شعب يعيش على أرضه التاريخية المسماة كردستان سوريا و ضمن إطار قانوني لحل هذه القضية ( الفيدرالية أو الحكم الذاتي …),على قاعدة وحدة الدولة السورية كوطن نهائي و أخير لجميع السوريين و هو ما تجنبت الجهات المنظمة للمؤتمر الخوض فيه سواء لجهة إعلان رؤيتها المنصبة على كل هذه المسائل, أو لجهة تامين أسباب النجاح له إعدادا وحضورا و كأن البعض لا يهمه من المؤتمر سوى إسباغ الصفة التمثيلية على هيئات ستنبثق عن المؤتمر لغاية في أنفسهم .

    وها هي تباشير المؤتمر تظهر للعيان – حتى قبل أن ينعقد – إذ يبدو انه سيصبح صاعق تفجير لوحدة احد الأحزاب المنظمة له ليكون المسمار الأخير في تابوت وحدته, فينطبق عليه المثل القائل (جاء ليكحلها فأعماها ) و هاهي بعض القوى تطل علينا بأساليبها المعتادة في شق الصفوف مستخدمة أحصنتها المزروعة ضمن الحراك الشبابي, لشق وحدة هذه الأطر و الإتيان بأخرى مطواعة لها وهزيلة تعلن مشاركتها في المؤتمر العتيد كي لا تتهم هذه القوى أنها أقصت الحراك الشبابي من المشاركة مما يؤدي في النتيجة إلى اعتبار هذا المؤتمر لا يخدم الغاية التي نبتغيها منه و يجعلنا في منأى عن كل ما يصدر و ينبثق عنه و للبيان حرر .

  • إبن قاسيون:

    ياعمال سورية ويا فقراءها.. اتحدوا!

    بشار المنيّر
    صحيفة النور

    لجأ الطاقم الاقتصادي في الحكومة السابقة، في سياق التغطية على سياساته النيوليبرالية، إلى الخطاب الديماغوجي، الموجه إلى الطبقات الاجتماعية المتضررة من هذه السياسات التي وسعت الفوارق الطبقية بين المالكين والرأسماليين (الجدد) ورجال أعمال(الغفلة)، وبين الطبقة العاملة في القطاعين العام والخاص والحرفيين الصغار، والعاطلين عن العمل، الذين يمثلون أكثرية الشعب السوري. فكثيراً ما أكد هذا الطاقم لممثلي الطبقة العاملة في مؤتمرات ومجالس اتحاد نقابات العمال، (أن مركباً واحداً يضم الحكومة والعمال)! أما عن وجهة هذا المركب.. وفي أي ميناء سيرسو؟فهذا ما سكتوا عنه.! وسكت عنه أيضاً من باركَ.. أو سمحَ.. أو تغاضى.. عن سيطرة الرأسماليين الريعيين، واحتدام الصراع الطبقي، من القيادات السياسية والحزبية في الدولة، مؤكدين مقولة كارل ماركس الشهيرة (لا نعرف دولة لا تعطي امتيازات للطبقة السائدة في عهدها).

    والغريب هنا أن بعض القادة العماليين صدّقوا أنهم يشكلون مع الحكومة (فريقاً واحداً)، رغم علمهم أن المباحثات الجارية آنذاك مع ممثلي الصناديق الدولية كانت تتمحور حول ضرورة زيادة دور القطاع الخاص في الحياة الاقتصادية، وتراجع دور قطاعات الدولة، وأهمية إلغاء الدعم الحكومي للفئات الفقيرة والمتوسطة، وتدبيج قانون للعمل.. وآخر للتأمينات الاجتماعية يبيحان التسريح التعسفي، وتخفيض حصة أرباب العمل في التأمين الاجتماعي والصحي!

    سياسات التكييف الاقتصادي التي اعتمدها مهندسو الاقتصاد السوري السابقون بناء على نصائح الصناديق الدولية، والتي أعادت هيكلة الاقتصاد وفق اقتصاد السوق الحر من كل القيود، لم تؤدِّ إلى تغييرات بنيوية في خصائص القطاعات الاقتصادية القاطرة فقط، بل دفعت إلى الواجهة بقطاعات ريعية، وأوجدت لها الأساس القانوني والتشريعي، وحمّلتها مسؤولية قَطْر باقي القطاعات، في سياق مسعى جدي لتبنّي نماذج الليبرالية الاقتصادية الجديدة، وهكذا تحولت السياحة إلى قطاع (قاطر)! وشركات المال والمصارف الخاصة وشركات التأمين إلى (محرك) الاقتصاد! والبورصة ومضارباتها إلى (دعامة التنمية)! والاستثمارات العربية والأجنبية السياحية والعقارية إلى (شرط التنمية الأساسي)!

    أما التناقض الذي ظهر بين ارتفاع معدلات النمو التي تفاخر بها مهندسو اقتصادنا، والتي بلغ متوسطها خلال السنوات الخمس الماضية نحو 5%حسب الإحصاءات الرسمية، وبين انخفاض حصة الأجور من إجمالي الدخل الوطني، وتردي الأوضاع المعيشية والاجتماعية للعمال في القطاعين العام والخاص، والمزارعين الصغار وجمهور الحرفيين، فلم يقنع هؤلاء بأن النمو الاقتصادي ليس هدفاً بحد ذاته، خاصة إذا تحقق عن طريق القطاعات الريعية والتجارة، بل الهدف الذي يسعى إليه شعبنا هو توزيع ثمار النمو على الفئات الاجتماعية وفق مقتضيات العدالة الاجتماعية.

    وفي الوقت الذي أرجع هذا الطاقم (بلاوي) القطاع الصناعي العام إلى (العمالة الزائدة)، في محاولة لتسطيح أزمات هذا القطاع ومشكلاته، والتي تتحمل الحكومة وحدها مسؤولية استمرارها، وتغاضى عن وضع حد للاستقالات (المسبقة) الإجبارية، والتهرب من تسجيل عمال القطاع الخاص في التأمينات الاجتماعية، وحرمانهم من التعويضات المستحقة عن ساعات العمل الإضافي والإجازات، ورفض وضع سلم لأجور العمال السوريين يراعي ارتفاع الأسعار التي تَسبَّبَ بها حيتان السوق الحر.في هذا الوقت، كانت التشريعات تنصب على تشجيع الرساميل الريعية، وتخفيض الأعباء الضريبية على أرباح أرباب العمل، وإزالة العوائق التعريفية لغزو السلع العربية والأجنبية، التي حشرت الصناعة الوطنية في الركن الضيق، وفتحت الباب للتجار الكبار والسماسرة ورجال (البيزنس)، لمراكمة أرباحهم الفلكية، واستعراض بذخهم.. وترفهم، بطرق استفزازية عبّرت عن عالمين منفصلين!

    ورغم الضائقة المعيشية والاجتماعية، وزيادة استغلال أرباب العمل للطبقة العاملة السورية، فقد اكتفت النقابات العمالية بانتقاد السياسات الاقتصادية، ووضعت الدراسات التفصيلية عن مسار العملية الاقتصادية، والأضرار التي تتسبب بها، دون اللجوء إلى الإضرابات العمالية، وأشكال الاحتجاج الأخرى، وهي فعلت ذلك استناداً إلى مبدأ (النقابية السياسية) الذي استبعد نضال الطبقة العاملة المطلبي ومقاومتها الإيجابية لمستغليها، مما عزز سلطان المالكين والرأسماليين الذين وجدوا في القوانين السارية، والمبادئ المعمول بها، حاجزاً يمنع الطبقة العاملة من استخدام حقوقها المشروعة.

    إننا، ونحن ندعو إلى إعادة النظر بالنهج الاقتصادي للبلاد، ووضع الأسس لتنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة، ليست لدينا أوهام حول استمرار استغلال الطبقة العاملة السورية، وهاهو ذا القطاع الخاص يسرّح عشرات ألوف العمال في القطاعين المنظم، و غير المنظم، ويخفض أجور من بقي منهم على رأس عمله.

    في قلاع الرأسمالية العالمية تخوض الطبقة العاملة نضالاً عنيداً ضد سيطرة الاحتكارات والرساميل الريعية والمصارف الكبرى وأسواق المال، وتخرج إلى الشوارع تعبيراً عن رفضها تحميل العمال والفئات الاجتماعية الفقيرة تبعات الأزمة الاقتصادية التي تسببت بها سياسات نيوليبرالية.. أصولية.. متوحشة، كدّست المليارات في خزائن سماسرة المال والبورصات، وأعطت العمال موازنات (تقشفية).

    في بلادنا لن يكون للطبقة العاملة السورية، حسب اعتقادنا، سلاح أمضى من الحفاظ على تنظيمها النقابي المعبر عن وحدتها واستقلاليتها عن مراكز القرار العليا، واستخدام جميع أشكال النضال، وبضمنها الاحتجاج السلمي.. والإضراب المنظم لنيل حقوقها، ما دام نظام العمل المأجور يفعل فعله.. ومادامت السياسات الاقتصادية تحابي الرأسماليين. إن الديمقراطية التي يسوقها الغرب في بلادنا لم تؤد إلى مجتمع عادل في الولايات المتحدة وأوربا، وهي لن تجلب، حسب اعتقادنا، العدالة الاجتماعية إلى عمالنا وكادحينا.

    البعض عندنا، استناداً إلى مؤشرات سياسية واقتصادية، يرجحون سيطرة الرساميل المتنوعة، على الأخضر واليابس في المرحلة القادمة، فقد أصبح الفرز السياسي والطبقي أمراً واقعاً، بعد صدور القوانين السياسية الجديدة، إذ سيسعى المالكون.. وأصحاب الثروات.. بعد صدور قانون الأحزاب، ووضع الدستور الجديد، إلى توحيد قواهم في أحزاب سياسية ليبرالية، وسيستخدمون قدراتهم التنظيمية والمالية وتحالفاتهم السياسية للسيطرة على القرار السياسي والاقتصادي للبلاد، وإعادة النظر بجميع المكاسب الاقتصادية والاجتماعية التي حصلت عليها الطبقة العاملة والفئات الفقيرة والمتوسطة.

    الحراك السياسي الآتي بعد القوانين الإصلاحية الصادرة والمتوقع صدورها، سيتخذ طابعاً طبقياً واضحاً.. دون أقنعة، ودون سياسات مراوغة. فيا عمال سورية.. ويا أحزابها الوطنية اليسارية.. ويا أبناء الفئات الاجتماعية الفقيرة والمتوسطة استعدوا.. واتحدوا!

  • إبن قاسيون:

    مهمة ليست مستحيلة ..

    الراية القطرية

    تبدأ اللجنة الوزارية العربية المكلفة العمل بإيجاد حل للازمة السورية اليوم في دمشق مهمتها الصعبة ولكن ليست المستحيلة في السعي للخروج من النفق المظلم الذي دخلت فيه سوريا بسبب استمرار أعمال القتل ضد المتظاهرين الذين يطالبون بالحرية والتغيير.

    إن الدور الذي تضلع فيه اللجنة الوزارية العربية التي ترأسها دولة قطر ينطلق من باب الواجب الوطني والأخلاقي والإنساني والحرص على مستقبل سوريا ومستقبل أبنائها فسوريا كانت وستظل بلدا عربيا والشعب السوري جزء من أمته العربية لا يمكنها أن تتركه يواجه الرصاص والموت.

    المهمة الأساس للجنة الوزارية العربية ستكون إجراء الاتصالات والمشاورات مع القيادة السورية وأطراف المعارضة السورية في الداخل والخارج بجميع أطيافها للتحضير لعقد مؤتمر لحوار وطني شامل بمقر الجامعة العربية يفضي إلى وقف العنف وإراقة الدماء والى تنفيذ الإصلاحات السياسية التي تلبي طموحات الشعب السوري.

    استقبال دمشق لوفد اللجنة الوزارية العربية رغم تحفظها في السابق على قرارات مجلس وزراء الخارجية العرب الذي بحث الأزمة في سوريا وقرر إيفاد اللجنة بقدر ما يعد خطوة إيجابية بقدر ما يلقي على النظام في سوريا مسؤولية التجاوب مع مهمة اللجنة التي تسعى مخلصة إلى الخروج من الأزمة التي كلفت سوريا والشعب السوري أرواحا كثيرة وعزيزة وتسببت طريقة تعاطي النظام السوري معها إلى عزلة سوريا وإيقاع عقوبات دولية عليها.

    لا أحد في اللجنة الوزارية العربية يسعى للانتقاص من سيادة سوريا أو التدخل في شؤونها الداخلية وقرارها المستقل فالجهد العربي كان ولا يزال هاجسه حماية سوريا أولا وأخيرا والحفاظ عليها ووقف إراقة الدماء البريئة التي تراق يوميا في المدن السورية.

    وقف العنف وإراقة الدماء هو المدخل الحقيقي لإجراء حوار وطني شامل تشارك فيه جميع أطياف الشعب السوري وجميع قواه الحية في الداخل والخارج يخلص إلى وضع حد لأزمة طالت وتأذى منها الجميع.

    إن استجابة النظام لمطالب الشعب السوري في إجراء إصلاح حقيقي وقيام دولة ديمقراطية تعددية ومحاربة الفساد ومحاكمة المتسببين في مقتل آلاف الضحايا الأبرياء لا ينتقص من سيادة سوريا أو قرارها المستقل بل يقويها في وجه أعدائها “إسرائيل” التي هي عدوة العرب جميعا.

  • إبن قاسيون:

    شبح القذافي يطارد مبارك!

    مازن حماد

    تتناقل الصحف المصرية وبعض الفضائيات تفاصيل مذهلة تنسب إلى مصادر طبية تحيط بحسني مبارك أو على دراية بحالته الجسدية والنفسية. وتقول هذه الأجهزة الإعلامية إن الرئيس المخلوع أصيب بانهيار عقب مشاهدته صور العقيد الليبي معمر القذافي وابنه المعتصم والدماء تنزف منهما.

    وفي محاولة لتفسير حالة انهيار مبارك، قالت الدكتورة سوسن الغزالي أستاذة الصحة النفسية بجامعة عين شمس في حديث نقلته صحيفة «القدس العربي» اللندنية إن إصابة مبارك بهستيريا البكاء بعد رؤيته مشاهد مقتل القذافي، تؤكد أنه تعرض لحالة اندماج وتوحد مع العقيد وانتابته الهواجس من مواجهة مصير القذافي.

    وتقول الدكتورة الغزالي أيضاً إن الطغاة يتشابهون إلى حد بعيد في المسلك، وأن كلاً من مبارك والقذافي ارتبطا بعلاقات قوية وظلا يحكمان بلديهما عقوداً طويلة مما خلق لدى كل منهما يقيناً بأنهما باقيان في السلطة لآخر يوم في حياتهما، وشعوراً باستحالة تعرضهما لمثل هذه النهاية البشعة.

    وإذا كان حبس مبارك قد سهل عليه تخيل مصير القذافي، فقد أحس وهو على سرير المرض بالحالة التي أصابت القذافي وكأنها تتلبسه، كما أن العذاب النفسي الذي أصابه هائل جداً لأنه يتصور نفسه أمام ذات المصير. وفضلاً عن ذلك فإن مبارك لا يشعر بالثقة تجاه حراسه ولا بالأمان وهو داخل المستشفى أو خارجه.

    وقد تتحول هذه الحالة المؤلمة إلى كابوس حقيقي بمنع النوم الهانئ أو الشعور بالراحة في أي لحظة من لحظات الليل أو النهار.

    وفي الوقت الذي لم تصب فيه عقدة الذنب الثوار الليبيين الذين يقال إن أحدهم أطلق الرصاصة القاتلة على رأس القذافي، خلال الضجة التي حدثت بعد خروج الزعيم السابق من أنبوب المجاري في إحدى ضواحي سرت لدى قصف طائرة فرنسية تلك المنطقة، فإن جمهور المثقفين والمدافعين عن حقوق الإنسان كانوا يأملون لو أبقي القذافي على قيد الحياة ليواجه الاتهامات والمحاكمة كما حدث لصديقه مبارك أو صديقه الآخر زين العابدين بن علي الذي يقال إنه تحول في الأسابيع الأخيرة من سياسي علماني إلى مؤمن لا يفارق سجادة الصلاة.

    وكانت أمنية أولئك المثقفين أن تتحدث الدوائر الدولية بإعجاب عن الثوار الليبيين الذين لم يتركوا الرغبة في الانتقام تستولي عليهم، بدل الإقدام على القتل الثأري الذي أودى بحياة دكتاتور ليبيا.

    ولعل حسني مبارك قد أصبح أكثر حزناً عندما علم أن مدفن القذافي هو مكان سري غير محدد الملامح في قلب الصحراء الليبية، ويفسر قرار دفنه بهذه الطريقة المخاوف التي تصيب السلطات في طرابلس من عبث البعض بجثة العقيد، أو تحول قبره إلى مزار يؤمه معاونوه ومساعدوه المقربون الذين رافقوه طيلة حكمه الذي استمر أكثر من أربعة عقود.

  • إبن قاسيون:

    من كان يصدق.. أن يحدث هذا كله؟!

    د.عبداللّه الشايجي

    يستمر عام 2011 بمتغيراته غير المتوقعة منذ مطلعه وحتى بعد عشرة أشهر من تغييرات الحراك الثوري الذي يجتاح المنطقة. من كان يصدق لو قال أحدهم إنه خلال العام الحالي ستسقط وتترنح أنظمة هي الأقوى والأكثر مركزية وقمعاً وتشددا سيسقط ويتدحرج رؤساؤها وتترنح أنظمتها وتتهاوى مكانتها؟ من كان يصدق مطلع هذا العام لو قيل لنا إن الزعماء العرب الأكثر تمرسا وديمومة على الكراسي وتمسكا بالسلطة مثل القذافي وعلي عبدالله صالح وحسني مبارك وزين العابدين بن علي سيتساقطون ويهوون وتتزعزع وتسقط كراسيهم؟ من كان سيصدق أن الزعيم الليبي معمر القذافي سيخوض حربا خاسرة لمدة ثمانية أشهر وينتهي بهذه النهاية المأسوية على شاشات التلفزة الاعتداء عليه ونرى جثته مضرجة بالدماء ويعرض أمام طابور عرض وتوضع جثته في براد خضار في سوق مصراتة في ليبيا بعد أن كان يتفاخر بأنه ملك ملوك أفريقيا وعميد الزعماء العرب الذي حكم بحكمه المطلق ليبيا لمدة اثنين وأربعين عاماً وحولها إلى مشاع له ولأسرته؟

    من كان سيصدق أن حسني مبارك الرئيس المصري الذي حكم مصر على مدى ثلاثين عاما وسعى لتوريث ابنه وهمش دور مصر وسمح للمحسوبين والمقربين أن يصولوا ويجولوا أن ينتهي به المطاف بعد ثمانية عشر يوماً في عزلة في شرم الشيخ ويحاكم كثاني رئيس عربي بعد صدام حسين أمام شعبه والعرب والغرب ويدخل قفص الاتهام مع ولديه ويجيب عن أسئلة القاضي ويشاهده الجميع بهذا الوضع المهين؟ وتتحول مصر الى بلد تعيش على وقع مخاوف انشقاقات وصراع طائفي رأينا تجلياته بالاشتباكات الطائفية بين قوى الأمن والأقباط في ما عرف بأحداث ماسبيرو والتي رفعت مؤشر القلق والخوف من انزلاق مصر نحو عدم الاستقرار.

    أما الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي حكم تونس بقبضة حديدية على مدى ربع قرن فقد لجأ الى منفى طوعي بعد أسابيع قليلة من انتفاضة البوعزيزي. وبعد تسعة أشهر من اقصائه، ها هم التونسيون يحصدون نتائج أول ثورة عربية بالذهاب لصناديق الاقتراع لنقل البلاد لمرحلة الديمقراطية بنسبة فاقت التوقعات وتقترب من 80% لانتخاب المجلس التأسيسي الذي سيعهد اليه صياغة الدستور والتحضير لانتخابات برلمانية ورئاسية هي الأولى التي تُجرى بتنافسية وتعددية غير مسبوقة وغير معتاد عليها. والأهم أنه لا يعلم أحد من سيفوز وبأي نسبة وفي هذا إلهام للتونسيين وغيرهم. وهذه هي بداية الخطوات الحقيقية نحو تأسيس الدولة الحديثة وتمكين الشعب الذي لطالما هُمش وأُقصي. وهذه الصفحة التالية للثورة تؤسس لجيل جديد منفتح وسيشب على هذه الحقوق المكتسبة والمستحقة. وهذا لا ينطبق على تونس ولكنه ينسحب على الدول التي تعيش على وقع الحراك الثوري أيضا.

    أما الحراك الثوري في سوريا واليمن، حيث لم تُحسم نتائج الحراك في البلدين بسبب اللجوء للخيار الأمني والتمسك بالسلطة واستعراض للغة الحوار والمبادرات دون أن يتم تفعيل حلول واضحة لوضع حد لاراقة الدماء المستمرة بالرغم من الاهتمام العربي والعالمي والذي تمثل بقرارات من مجلس الأمن تدين النظام اليمني ولأول مرة يطالب مجلس الأمن بالاجماع بتنحي رئيس دولة عربية. وتمنع توكل كرمان الناشطة اليمنية جائزة نوبل للسلام تقديراً لدورها في الثورة اليمنية واعترافا وانحيازا دوليا للشعب اليمني مما يعطي الكثير من الزخم للحراك الثوري العربي. الا أن ازدواجية المعايير في مجلس الأمن منعت صدور قرار من مجلس الأمن يدين سوريا بسبب الفيتو الروسي- الصيني. ولكن مع ذلك تتصاعد الضغوط على الأنظمة التي تقمع شعوبها. وأتت الطريقة التي قُتل فيها القذافي ومنح توكل كرمان جائزة نوبل للسلام لتدفع بالكثير من الريح في سفينة الحراك الثوري العربي وخاصة في اليمن وسوريا.

    ومرة أخرى تتقدم تونس وترسم طريق المستقبل أمام الحراك الثوري العربي ومثلما قادت تونس موجة التغيير والحراك الثوري العربي، ها هي تقود مرة أخرى الحراك السياسي العربي والانتقال الى المرحلة الصعبة وهي النقلة من الثورة الى الدولة . وفي ذلك دروس للدول الأخرى التي تخط طريقها وسط وعورة بناء الدولة. وهذا ما ينتظر ليبيا التي خطت خطوة مهمة هذا الأسبوع باعلان تحرير كامل الأراضي الليبية بعد مقتل القذافي وانهاء العمليات القتالية واعلان حلف شمال الأطلسي- الناتو عن انهاء المهمة العسكرية والبدء على طريق المرحلة الانتقالية خلال الأشهر القادمة على الطريقة التونسية بحكومة انتقالية وانتخابات لمجلس تأسيسي وانتخابات برلمانية ورئاسية خلال الأشهر الثمانية القادمة وهي الأولى منذ عقود طويلة لتضع ليبيا على طريق الانتقال من الثورة الى الدولة.

    إن المهمة الأصعب والمرحلة التالية للتغيير الذي يجتاح المنطقة بدأ اليوم يتبلور وخاصة في تونس ومصر، الجمهوريتان اللتان قادتا موجة التغيير وها هما تقودان اليوم مرحلة الانتقال للمرحلة التالية من ارساء المؤسسات الديمقراطية كنتاج لذلك الحراك. والانتخابات في تونس وتحديد موعد انتخابات مجلس الشورى في مصر في الشهر المقبل يقرب كلا من مصر وتونس نحو مرحلة الدولة ومؤسساتها الدستورية وحكم الشعب والرقابة والمساءلة.

    لا شك أن تلك المهمة والمرحلة المهمة غير سهلة، لوجود قوى متضررة ورافضة تسعى لاختطاف وعرقلة هذه المرحلة. وذلك بالنظر الى التحديات التي تواجه ليبيا وتونس ومصر في استعدادهم للمرحلة والصفحة التالية ولسوريا واليمن في صراعهما المستمر في المرحلة الأولى في انتفاضتهما الشعبية. وهناك مخاوف من الخلافات التي قد تعصف بفصائل الثوار في ليبيا والقوى السياسية في تونس ومصر بين اسلاميين وليبراليين ومسلمين ومسيحيين. وطغيان الخلفيات العقائدية والايديولوجية والمناطقية، التي قد تضيع الانجازات التي تحققت. مما قد يقود لاختطاف أو حرف الحراك الثوري العربي عن الأهداف التي قامت من أجلها. فحذار من ذلك، حتى لا تُخطف إنجازات الثورات والآمال!

  • إبن قاسيون:

    نهايات الطغاة؟!

    أحمد منصور

    من كان يصدق أن الرجل الذي ظل يصف الشعب الليبي بالجرذان طوال سنوات حكمه له التي جاوزت اثنين وأربعين عاما، سوف يموت ميتة الجرذان؟ معمر القذافي أكثر الحكام في التاريخ الحديث احتقارا لشعبه وإذلالا له وإجراما بحقه، مات في العشرين من أكتوبر 2011 ميتة الجرذان حيث كان متخفيا داخل ماسورة للصرف في أحد الوديان القريبة من مسقط رأسه في سرت بعد غارة تعرض لها موكبه وهو يفر من مكان إلى مكان تماما كما تفر الجرذان لتتكامل الآيات الربانية للذين ظلموا أنفسهم وشعوبهم وظلوا على مدى أكثر من أربعين عاما من المظالم والمفاسد والطغيان أن عدالة السماء لن تنال منهم؟

    الصور التي انتشرت على مواقع الانترنت وعلى شاشات الفضائيات وفي الصحف العالمية لمراحل مقتل هذا الطاغية وابنه المعتصم تشير إلى أنهم ظلوا إلى اللحظة الأخيرة يمارسون الكبر والطغيان، وسواء اختلف الناس أو اتفقوا على الطريقة التي تم التخلص بها منه مع كثير من أعوانه، فإن المصير الأسود وسوء الخاتمة يعطي الدلالة على أن الله سبحانه عادل في قضائه، وإن الساعات الأخيرة للقذافي بل إن أيامه الأخيرة كلها وما عايش فيها من ذل حتى الرمق الأخير في حياته تؤكد على أن عواقب الظلم وخيمة، ونهاية الظالمين عادة ما تكون عبرة لمن يعتبر.

    لازلت أذكر تلك اللحظات التاريخية التي عشتها وعاشها ملايين المصريين بل عشرات الملايين في أرجاء الدنيا حينما تنحى حسني مبارك مكرها فخرج هؤلاء يحتلفون بزوال طاغية ظالم مستبد، خرج الناس في كل أنحاء العالم العربي يحتفلون بزوال مبارك ونهايته، وامتدت رقعة المحتفلين لتشمل كثيرا من أرجاء الدنيا حتى في بلاد ماكان أهلها يسمعون عن مصر أو أين موقعها الجغرافي، وهذه دلالة على حجم الخزي والعار الذي ألحقه الله سبحانه وتعالي بمبارك وقد تكلل هذا الخزي والعار بصورته وهو يقبع في القفص ذليلا مع أبنائه الذين سلطهم على الناس يذيقونهم الهوان والظلم وهو يتلذذ وهم يتقاسمون مع الناس أرزاقهم وأموالهم وينهبون من خيرات البلاد وكأنها أصبحت حكرا عليهم، ثلاثون عاما من حكم مبارك اختزلت في صورته مع أبنائه ذليلا في القفص واثنين وأربعين عاما من حكم القذافي اختزلت في صورته وهو يرجو الشباب وبعض الأطفال الذين أخرجوه من الحفرة ألا يقتلوه، وأكثر من ثلاثين عاما من حكم علي عبد الله صالح سوف تختزل في صورته ذات الوجه المحترق، وخمسة وعشرين عاما من حكم بن علي سوف تختزل في فراره بحثا عن ملجأ من الشعب الذي أذاقه الهوان على مدى ربع قرن إنها نهايات الطغاة في عصر الصورة والمعلومات تتطاير إلى أرجاء الدنيا في مشاهد لن تزول حتى يرث الله الأرض ومن عليها، لكن كالعادة لا أحد يعتبر.

    خلال زيارتي لطرابلس دخلت مكتب المعتصم القذافي حيث كان الثوار يسيطرون عليه، وكان أبوه قد عينه مستشارا للأمن القومي، واستقبل من كبار المسؤولين في الولايات المتحدة وأوروبا بعدما فتح القذافي خزائن بلاده لهؤلاء يغرفون من خيرات الشعب الذي كان يعيش تحت الفقر والهوان، لم أنبهر بالأثاث الفاخر جدا داخل المكاتب والمبنى بشكل عام، ولكني ذهلت أمام عشرات الصناديق التي حوت الوثائق الخاصة بالمعتصم، وقد أطلعني عبد الرزاق البقالي نائب رئيس اللجنة الأمنية في طرابلس على عشرات الوثائق التي احتوت على عمليات ملاحقة الناس وعمليات الأعدام والتصفية التي كان يقوم بها المعتصم القذافي، وعمليات التعذيب والقمع والملاحقات وعشرات الملايين من الدولارات التي كانت تحول من أجل عمليات الملاحقة لليبيين في الخارج والداخل، والعجيب أن النظام الدموي للقذافي قد وثق كل شيء ومعظم القضايا الكبري مثل لوكربي والحروب التي خاضها القذافي في إفريقيا وغيرها والمليارات التي بددت من أموال الشعب الليبي على مغامرات القذافي وتصفية عشرات الليبيين في الخارج وملاحقتهم كلها مدونة، كان المعتصم الذي كانت نهايته دموية دمويا ساديا إلى حد كبير، واستولى الثوار على وثائق كثيرة عن ممتلكاته في سويسرا وإسبانيا وإيداعاته الكثيرة هناك، كما حصلوا على وثائق تتعلق بكل العمليات القذرة التي قام بها وقد اطعلت على بعضها، لذلك لم أستغرب ولم أتعجب للنهاية الدموية وعشرات اللقطات التي أظهرته تارة وهو يدخن وتارة وهو نائم على مرتبة قذرة في مكان قذر، وتارة وهو يشرب الماء، الذين عرفوا جرائم المعتصم أدركوا أن هذه نهاية طبيعية له وعدالة ربانية، كما أن الذين عرفوا جرائم القذافي وحرموا من أبنائهم أو أخوانهم أو أزواجهم أو زوجاتهم الذين قام بتصفيتهم بوسائل شتى هؤلاء هم الذين خرجوا في شوراع ليبيا وفي كل مكان في العالم ليحتفلوا بموت الطاغية ونهايته، وإذا كان الناس عادة يحزنون في الموت فإن الفرحة التي عمت الدنيا لموت هذا الطاغية تكشف كم كان هذا الانسان وبالا على البشر والبشرية جمعاء.

    إن سيرة حياة القذافي هي مسيرة طويلة من الفساد والظلم والاستبداد والطغيان وقد كانت نهايتة نهاية لعصر من الهرطقة والكذب والشعوذة والدجل حتى أنه حينما قتل وجدوا في جيوبه بعض الأحجبة التي صنعها له السحرة الأفارقة الذين لم يكونوا يفارقونه حيث كان يعتقد أن إمهال الله سبحانه للطغاة يعني عدم انتقامه منهم، لكن لحظة الانتقام عادة ما تكون قاسية وعلى قدر الظلم الذي مارسه الطاغية لشعبه وللناس وعادة ما يشف بها الله صدور قوم مؤمنين، ليس القذافي أول الطغاة ذوي النهايات التي تحمل العظة والعبرة ولن يكون آخرهم ولكن السؤال دائما هو لماذا يشاهد الطغاة نهاية أمثالهم ولا يعتبرون؟ الاجابة بسيطة وهي من سنن الكون أيضا وتتلخص في أن الله يطمس على قلوبهم وعقولهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم؟

  • إبن قاسيون:

    تيار سوري يدعو إلى مكتب دائم للمبادرة العربية في سوريا

    (يو .بي .آي)

    رحب “تيار بناء الدولة السورية” المعارض، أمس، بمبادرة الجامعة العربية وزيارة الوفد الوزاري المكلف متابعتها إلى دمشق اليوم الأربعاء . ودعا في بيان إلى “ضرورة إيجاد مكتب دائم لوفد المبادرة لمتابعة تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه، وأن يكون لهذا المكتب حرية التنقل والتواجد بكافة المناطق السورية، وبالأخص مناطق الاحتجاج، بهدف مراقبة المجريات على الأرض والتواصل مع الأطراف كافة” .

    وشدد البيان على أن “مشروع الحوار الذي تهدف إليه المبادرة لا يمكن القبول به إذا كان مجرد نقاش وتبادل وجهات النظر، كما تطرحه السلطة السورية دوما، فلا بد أن يكون تفاوضاً مسؤولاً بين السلطة وقوى المعارضة ليس كممثلة عن الحراك التظاهري والاحتجاجي بل كمعبّرة عنه” . وطالب التيار أن يكون “التفاوض مع السلطة على مرحلتين، الأولى لإنهاء الحالة الأمنية، والثانية للترتيبات السياسية الكفيلة بالخروج بالبلاد من المأزق” .

  • إبن قاسيون:

    الصين ترسل مبعوثاً إلى سوريا

    (وكالات)

    حثت الصين سوريا مجدداً أمس، على تنفيذ وعود الإصلاح، قبيل زيارة مبعوث بكين الخاص للشرق الأوسط إلى دمشق . وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يو “نتعشم أن تتمكن كل الأطراف في سوريا من وضع مصالح البلاد والشعب أولاً، وأن تنبذ العنف وتتفادى إراقة الدماء والاشتباكات وأن تحل خلافاتها عبر حوار يجرى بطريقة سلمية” . وأضافت إن مبعوث الصين الخاص للشرق الأوسط وو سيكه سيزور سوريا ومصر من 26 إلى 30 أكتوبر/تشرين الأول . ودعت المجتمع الدولي إلى القيام بدور بناء في تخفيف حدة التوتر في سوريا .

    وأجرت الممثلة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون مباحثات مع وزير الخارجية الصيني يانغ غيه تشي، تناولت سوريا وإيران وشمال إفريقيا .

  • إبن قاسيون:

    نهاية ديكتاتور من القرن العشرين!

    ويليام جي.دوبسون
    مجلة “نيوز ويك” الأميركية

    أسقطت الثورات العربية التي انطلقت خلال هذا العام ديكتاتورها الثالث، غير أن مقتل القذافي الذي حكم ليبيا لاثنين وأربعين عاماً هو أكثر من انتهاء رجل قوي آخر، فحتى في انهياره الأخير كان القذافي مختلفاً عن الباقي، إذ فيما فضل “بن علي” الهرب من تونس والنجاة بنفسه، وواجه مبارك مصيره بالوقوف أمام المحكمة، أصر القذافي على البقاء في السلطة حتى الرمق الأخير، وهو بالفعل ما حصل عليه، عندما لفظ أنفاسه الأخيرة في شوارع سرت التي ولد فيها. لذا نقول إن نهاية القذافي المأساوية هي أكثر من مجرد زوال حكمه في ليبيا الذي دام طويلًا وبزوغ فجر يوم جديد مع ما يوفره ذلك من إمكانات الديمقراطية والحرية، بل شكل أيضاً فرصة لطي صفحة قاتمة في كتاب الاستبداد الفج والسافر، فقد كان القذافي آخر نوع من جنس منقرض يمثل عينة خاصة من ديكتاتوريي القرن العشرين، فالقذافي ورغم غيابه النهائي عن الساعة لن يدخل النسيان بسهولة، بل سيتذكره العالم بشخصيته الغريبة ومزاجه المتقلب ونظاراته الشمسية السوداء وهندامه غير المألوف، بالإضافة إلى شعره المدهون دائماً، وحتى عندما كان يغادر ليبيا في رحلاته كان سلوكه غريباً ولافتاً، فهو يصحب معه خيمته الفاخرة حيثما حل وارتحل، وكان حريصاً على إحاطة نفسه بحراس من النساء، لا سيما ممرضته الأوكرانية، وعندما تتاح له فرصة إلقاء خطاب ما، لا يكاد يتوقف ونادراً ما تجد من يفهم ما يريد قوله، وقد رأينا كيف استغرق خطابه للعام 2009 في الأمم المتحدة ساعة ونصف الساعة بدل 15 دقيقة المخصصة له.

    كما أن أفكاره، إن صح وصفها كذلك، ستبقى حبيسة كتابه الأخضر الذي ضمنه نظرياته السياسية التي زعم بأنها تسلك طريقاً وسطاً بين الرأسمالية والشيوعية.

    وفي الحقيقة كان هذا الكتاب أيقونة أخرى من أيقونات تضخم “الأنا” لدى العقيد الراحل، حيث كان على أطفال المدارس استظهار ما جاء فيه عن ظهر قلب، وتكرار المقولات التافهة التي لم تُترك لافتة إلا وعلقت عليها ولا محطة إذاعية، أو تلفزيونية إلا واستفاضت في شرحها وتأويلها، وبالطبع لم يكن القذافي مجرد قشرة فارغة من المضمون، فهو كان صاحب أفكار دفعته إلى اتخاذ مواقف ودعم جهات معينة مثل، منظمة التحرير الفلسطينية والجيش الجمهوري الإيرلندي، كما درب رجالًا على مناهج الاستبداد والاستفراد بالحكم التي كان يجيدها، وهو في رحلته العجيبة انتقل من تمويل الإرهاب إلى الانخراط المباشر فيه، عندما أمر في العام 1988 بتفجير طائرة “بان آم” الأميركية فوق بلدة لوكربي الإسكتلندية لتخلف 270 قتيلاً، لكن الجرائم التي حولت القذافي إلى زعيم هارب ومنبوذ ودفعته للاختباء في أنبوب لتصريف المياه، حيث عثر عليه، لم تكن تلك المقترفة في حق أطراف خارجية، بل كانت تلك المرتبكة ضد الليبيين، فكان أسلوبه في الحكم، وليس أهواؤه الشخصية وإرهابه الدولي ما بوأه مكانته كديكتاتور تقليدي يرجع إلى القرن العشرين، ومهما بلغت شدة غرابة القذافي التي كانت محط استهجان الغرب، تبقى قسوة حكمه وبطشه أهم صفاته في أعين الليبيين، فحتى مقارنة بأنظمة الشرق الأوسط التي لا تخلو من مستبدين يظل القذافي فريداً من نوعه وأكثر قمعاً من غيره.

    فلم يكن مسموحاً في الدولة البوليسية التي كانت عليها ليبيا في عهده بحرية الصحافة، ولا بتشكل مجتمع مدني ومعارضة سياسية، وكان الجهاز الأمني دائم الحضور ليصل عدد أفراده حسب بعض التقديرات إلى 20 في المئة من السكان، فيما كان انتقاد القذافي ضرباً من الانتحار، لكن الأنظمة الأكثر ذكاء في المنطقة وخارجها أدركت، حتى قبل وقت طويل من انطلاق الربيع العربي وعبث الثوار بالقذافي كخرقة بالية، أن تبني نهج العقيد سيكون مكلفاً وخطراً، لذا سعت الأنظمة الأخرى إلى إخفاء حقيقتها القمعية خلف واجهة مزيفة من الإجراءات القانونية والشرعية الواهية.

    فعلى سبيل المثال لم يفرض بوتين نفسه بالقوة على الكريمين، بل احترم الدستور الروسي، وقضى ولايتين رئاسيتين اختار بعدهما من سيخلفه ليعود مجدداً إلى السلطة، ولو فرضنا أن بوتين سيرأس البلاد لفترتين مقبلتين، فإنه سيحكم روسيا لأربعة وعشرين عاماً دون أن يخرق الإجراءات الديمقراطية، وليس بوتين الوحيد في ذلك، إذ يمكن الإشارة أيضاً إلى مثال هوجو شافيز، فعلى السطح تبدو فنزويلا في عهده ديمقراطية منتعشة مع كل مظاهر التعددية وحرية الصحافة والتعبير، وإمكانية التصويت في الانتخابات المحلية وعلى مستوى الولايات وغيرها، لكن شافيز ومقربيه أنتجوا أسلوباً يحافظون فيه على السلطة من خلال التلاعب بالانتخابات ورسم خريطتها مسبقاً للتحكم في نتائجها، وحتى الحزب الشيوعي في الصين الذي لا يسمح بأي مناقشة لحكمه بدأ يرخي قبضته قليلاً على المجتمع، بحيث تنامت حرية الصينيين مع تغير مواقف الحزب من “الطهرانية الاشتراكية” إلى تحقيق الرفاه الاقتصادي، والخلاصة أن تلك الأنظمة أدركت تكلفة المرتفعة للديكتاتورية الفجة والواضحة وأنها تستطيع تحقيق الأهداف نفسها، وهي بقاء النظام، بطرق ذكية، وهو ما لم يفهمه القذافي الذي لم تنسجم طريقة إدارته للدولة مع معطيات العالم المعاصر.

    وربما يقول البعض إن القذافي وبتأثير من ابنه، سيف الإسلام، الذي درس في الغرب، قد بدأ في إدراك الدرس خلال الفترة الأخيرة، بعدما اشتدت عزلة ليبيا على الساحة الدولية، وتحولت إلى بلد منبوذ وعانى الاقتصاد من تكلفة عالية، فكان أن تحملت طرابلس ابتداء من عام 2003 مسؤولياتها في تفجير لوكربي، وقبلت بتعويض الضحايا وطي الملف، كما تعهدت بالتخلي عن برنامجها النووي وتدمير ترسانتها، وبعد رفع أولى العقوبات الدولية على ليبيا عادت الاستثمارات الغربية في قطاع النفط الليبي، بل إن القذافي عبر عن رغبته في الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، لكن رغم كل ذلك ظل حكم العقيد مذموماً من قبل غالبية الليبيين، واليوم وباختفاء القذافي من الساحة الذي بما مثله من نظام شمولي متضخم “الأنا”، نكون قد طوينا صفحة من صفحات القرن العشرين الذي تعودنا طوال سنواته رؤية القياصرة والملوك والجنرالات والسلاطين يُحكمون قبضتهم على رقاب العباد.

  • إبن قاسيون:

    دمشق: تقرير أمنستي حول “قمع المشافي” باطل

    وكالات

    أعلنت الحكومة السورية رفضها للتقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية “أمنستي”، حول قيام نظام دمشق بتحويل العديد من المستشفيات، في الدولة العربية التي تشهد احتجاجات شعبية حاشدة مناهضة للرئيس بشار الأسد، إلى أدوات لقمع المعارضة.

    وقالت الحكومة السورية، ممثلة في وزارة الصحة، إن “الاتهامات التي أوردها تقرير منظمة العفو الدولية، حول عمل بعض المشافي الوطنية في مدينتي حمص وبانياس، وفقاً لما تناقلته بعض وكالات الأنباء، اتهامات باطلة، ومليئة بالمغالطات والافتراءات.”

    وأبدت الوزارة استغرابها مما ورد في التقرير، وقالت إن أداء الكادر الطبي، في المشافي العامة والخاصة، تنظمه قوانين تختص بممارسة المهنة، والحفاظ على حقوق المرضى في المؤسسات الصحية، التي “تقوم بتوفير العلاج لملايين المواطنين على مدار العام، وبنسب شفاء عالية.”

    وقال البيان، الذي أوردته وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، إن “الوزارة لم تتلق حتى اليوم أي شكوى من المرضى، أو من ذويهم، عن أي ممارسات أو اعتداءات تعرض لها أي مريض من جانب أي فرد من الطواقم الطبية وموظفي الصحة، ليتم التدقيق فيها ومعالجتها أصولاً في حال حدوثها.”

    وبينما ذكرت أمنستي أن تقريرها يتضمن توثيقاً لكيفية تعرض الجرحى في ما لا يقل عن أربعة مشاف حكومية لأفعال التعذيب، وغيره من ضروب إساءة المعاملة، شارك فيها عاملون صحيون، فقد دعت وزارة الصحة السورية إلى “عدم الزج بالقطاع الصحي بمثل هذه الاتهامات.”

    وقال البيان الحكومي إن تلك الاتهامات “تهدف إلى التشويش، والإساءة إلى هذا القطاع، بهدف خلق حالة من عدم الثقة بالمشافي الوطنية، تحقيقاً لأهداف دعائية مغرضة.”

    واعتبرت الوزارة أن تقرير أمنستي “يناقض نفسه” عندما يتحدث عن وجود إساءات تعرض لها مرضى في أحد المشافي الخاصة، وعن خشية الناس الذهاب إلى مشفى حكومي، وفي الوقت نفسه سعيهم للعلاج في مشاف خاصة.

    ولكن وزارة الصحة لفتت في بيانها، إلى تكبد القطاع الصحي في سوريا خسائر مادية وبشرية فادحة، نتيجة ما وصفتها بـ”اعتداءات التنظيمات الإرهابية والمجموعات التخريبية”، على الأطباء والطواقم الإسعافية، أثناء قيامهم بواجبهم المهني ميدانياً عند نقلهم للجرحى إلى المشافي.

    كما أشارت إلى ما أسمته “عمليات الخطف المنظم” للأطباء والمسعفين، وإحراق وتخريب عدد من المؤسسات الصحية، وإعطاب 60 سيارة إسعاف، فضلاً عن إحراق وتخريب بعض الأقسام في المشافي العامة.

    وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت تقريراً الثلاثاء، بعنوان “الأزمة الصحية: الحكومة السورية تستهدف الجرحى والعاملين الصحيين”، ذكرت فيه أن الحكومة السورية حولت المشافي إلى أدوات قمع، في سعيها إلى سحق المعارضة.

    وأشار التقرير إلى تعرض بعض العاملين في المشافي، الذين اشتبه في أنهم قاموا بمعالجة محتجين وغيرهم ممن أُصيبوا في حوادث مرتبطة بالاضطرابات، للاعتقال والتعذيب.

    وقالت سيلينا ناصر، الباحثة في برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة: “من المثير للقلق أن السلطات السورية قد أطلقت العنان لقوات الأمن في المشافي.. وفي حالات عديدة يبدو أن موظفي المشافي شاركوا في تعذيب وإساءة معاملة الأشخاص، الذين يفترض أن يعتنوا بهم.”

    وتابعت: “إذا أخذنا بعين الاعتبار حجم وخطورة الإصابات التي لحقت بالأشخاص في مختلف أنحاء البلاد، فإن من المثير للقلق أن نجد أشخاصاً عديدين يعتبرون المجازفة في عدم معالجة الجروح، أكثر أماناً من الذهاب إلى المرافق الطبية المناسبة.”

    ووجدت منظمة العفو الدولية أن بعض المرضى تعرضوا للاعتداء على أيدي الموظفين الطبيين، والعاملين الصحيين، وأفراد الأمن في المشافي الوطنية في كل من بانياس، وحمص، وتلكلخ، وكذلك في المستشفى العسكري في حمص على الأقل.

  • إبن قاسيون:

    ما حدث في مظاهرة الحميدية ومساعدة أصحاب محلات للشبيحة في القبض على المتظاهرين

    جدار

    تظاهر عشرات الناشطين اليوم في سوق الحميدية اليوم في دمشق ظهراً، وقد أسفرت المظاهرة عن اعتقال عدد من الناشطين من قبل الأمن والشبيحة عرف منهم حتى الآن اكرم الزعبي من حمص، كندة عامود من مدينة السلمية، و احمد البري من القابون.

    ووفقا لشهود عيان فإن المظاهرة انطلقت الساعة الثالثة و خمس دقائق من أمام محل بكداش للبوظة في سوق الحميدية، حيث بدأ أحد الناشطين الهتاف: الله أكبر.. الله أكبر.. و مع التكبيرة الرابعة هجم الشبيحة و عناصر أمن بلباس مدني على المتظاهر الذي بدأ التكبير، و رغم أنه أفلت منهم مرتين، إلا أنهم في كل مرة يخترقون جسم المظاهرة ويقبضون عليه.

    وحسب النشطاء فإن عدد المتظاهرين كان حوالي الـ 50، و قد تعرض الشاب أكرم الزعبي (من حمص) الذي بدأ التكبير للضرب من أحد الشبيحة، قبل أن يجتمع عليه أكثر من 5 منهم وبنهالوا عليه ضربا وركلا حتى أدموا وجهه و سالت الدماء منه بشكل غزير، ثم أوقعوا شاباً آخر على الأرض وانهالوا عليه ضرباً بأقدامهم و أيديهم. ووفقا لشهود فإن الزعبي قال لهم ووجهة مخضب بالدماء: أنتم ليس لديكم كرامة.

    ومن المعتقلين أيضا الشابة كندة العامود من مدينة السلمية، وهي طالبة علم اجتماع سنة ثانية، إثر محاولتها تخليص أحد المتظاهرين من يد الأمن الذي كان يحاول اعتقاله فدافعت عنه، قائلة لرجال الأمن أنه خطيبها فقام الأمن باعتقالها معه.

    ووفقا لرواية بعض المتظاهرين فإن قسما من أصحاب المحلات في الحميدية قد قاموا بمطاردة المتظاهرين ومساعدة الأمن والشبيحة بالقبض عليهم والتحريض عليهم بينما اكتفى آخرون بـ “الفرجة” على الشبيحة وهم يعتدون على الشباب، بينما قام آخرون بإخفاء المتظاهرين عن عيون الأمن والشبيحة ومساعدتهم على الهرب من الهتاف

    وقد اعتبر أحد الناشطين على الفيس بوك أن ذلك تطوراً إيجابيا مقارنة بمظاهرة القيمرية قبل شهور حيث قام اصحاب المحلات جميعا حينها بمساعدة الأمن على اعتقال الناس… هذه المرة بعض اصحاب المحلات ساعدت المتظاهرين…

  • إبن قاسيون:

    قريباً محطة فضائية للمجلس الوطني السوري من طرابلس

    وكالات

    تم الاتفاق بين المجلس الوطني السوري والمجلس الانتقالي الليبي على إقامة محطة فضائية ناطقة بإسم المجلس ومعبرة عن طموحات الشعب السوري الثائر ، لتشكل رافداً وموجهاً للثورة السورية ، وسيتم تمويل القناة من قبل رجال أعمال سوريين.

    جاء ذلك خلال زيارة أعضاء المجلس الوطني السوري الأخيرة لطرابلس الغرب .

    حيث تقرر إلى جانب ذلك ، الاعتراف بالمجلس كممثل شرعي للشعب السوري ، وتقرر تسليم السفارة السورية للمجلس .

    والجدير ذكره أن النظام السوري وقف إلى جانب النظام الليبي السابق ومده بالأسلحة وبالطياريين لقصف مواقع للثوار ، قبل أن يتم تقرير حظر جوي على ليبيا من قبل الأمم المتحدة .

    وإلى جانب المحطة الفضائية السورية ، سيتم من طرابلس انطلاق محطة فضائية يديرها وضاح خنفر المدير العام السابق لقناة الجزيرة ، مما يعني أن ليبيا سوف تكون الحاضن الجديد لإعلام العربي .

  • حمزة الأموي:

    الى سيادة الرئيس بشار!!!!!!
    حقيقة أن القنوات الفضائية كلها اجتمعت على بث تمثيليات مفبركةكما يقول الموالون لكم.. و نسيت هذه القنوات العميلةأنكم الحمل الوديع يا سيادة الرئيس في المنطقة

    و المؤيدين لك يطالبونك بأدخال كافة وكالات الأنباء الى سوريا لتريهم براءتك من دماء الأطفال و أعراض النساء و تمزيق المصاحف و تدمير المساجد و اعتقال أهل الرأي و قتل علماء الحق و الدين….و ادعائكم الألوهية… حقيقة نحنا عاتبون عليك يا سيادة الرئيس يا أيها الملاك الشبيحي العظيم لماذا لم تخرج لنا النمر الذي استشهد في داريا في القناة السورية ليعترف بمن قتله..!!!!!!!!!!!!!!…. من العصابات المندسة!!فقد عرف عنكم أنكم تحيون الموتى و تقبلون الرأي الأخرفالشهيدة زينب عاشت بعد حرقها و القاشوش ينعم بجنات في رحاب قصر أهديته أياه بعدما سرق الشبيح روحه و حنجرته فالشبيحة عرفوا على مدار التاريخ بالسيرة و الخلق الحسن و الأنسانية كما شهدتم لهم يا سيادة الرئيس حتى أن حسونك و بوطك العظيم وصفوهم بملائكة الرحمة!!!!!!!.

    أطالبك يا سيادة الرئيس أن تدع و كالات الأنباء تدخل لسوريا و يضعوا في كل شارع كاميرا و مراسل ليرى العالم أخلاقكم النبيلة و نسلكم الطاهر و حرصكم على الشعب

    دعهم يدخلون ليروا كيف قلبتم سجون سوريا كلها الى مسارح و حدائق و مدارس و مختبرات أبحاث علمية…
    دع وكالات الأنباء تدخل و أرهم كيف أصبحنا من الدول المتقدمة و أصبح السوري في العالم رقم واحد قبل الأمريكي منذ عهد والدكم
    أرهم كيف المواطن يعيش بكرامة و سعة من العيش و رغد و أن راتبه يزيد عن حاجته عشرات المرات لدرجوة أننا صرنا نرسل مساعدات لدول الخليج و ايران

    أرهم كيف أن الجندي في الجيش السوري عقيدته الدفاع عن الوطن و الأمة و الدين و ليس الدفاع عن عائلة ساقطة كما يزعموا المندسون

    أرهم كيف أن الجيش يبني البيوت المهدمة التي دمرها المندسون الذي يأتون من القمر!!!!!

    أرهم مطبعة الأسد للقرأن الكريم التي تحفظ كتاب الله ولا تدوسه في المساجد

    أرهم عدد المساجد التي تم انشاؤها من قبل الدولة بدل أن يروا مسجد ناعسة جدتكم العجوز الشمطاء في القرداحة و هو المسجد اليتيم الذي بناه أبوكم من دماء الشعب لأمه برا بها

    أرهم مراكز البحث العلمي التي صارت بالألاف بسوريا و التي قامت على دور الدعارة العراقية و الأيرانية واللبنانية في سوريا

    أرهم كيف أنك أذنت لبائع الفلافل أن يفتح بسطة أو محل دون موافقة أمنية

    أرهم كيف أنك تفتح بيتك للألام الناس و نصرتهم بدل السجون التي وصلت سمعتها السيئة الى الصين و جاؤوا ليأخذوا دروسا عندنا

    أرهم كيف تحترم حجاب المرأة المسلمة في المدارس و الجامعات بعد أن داستها أيايدي شبيحتك و أمنك و أمن أبيك من 40 سنة

    أرهم أن حمزة الذي استشهد و لم يبلغ الحلم كان مندسا على أعراض النساءزوجات الضباط ((حقيقة هذه تهمة لا أعرف كيف ستجد لها حلا يا دكتور))

    أرهم السويداء و القرداحة و جبل العلويين الذي لم تمسهم طلقة من طلقاتك و اجرامك أيها الدكتور المحترم لأنهم بائعوا الوطن و الشعب فمن والاك لا يمسه سوء

    يا سيادة الرئيس وكالات الأنباء خير دليل و داحض لما يدعيه أعداؤك فدعهم يدخلون…ليروا صدقك و صدق ملائكة الرحمة التي تحيط بك …لدي فكرة لماذا لا تدعهم يدخلون حمص و يروا أنها حدائق غناء و دور عبادة و مدارسس تعليمية عالية و منبع خير في عهدك..

    لأنهم وصلتهم أخبار أن تقوم بأبادة عرقية في حمص و درعا و دير الزور و حماة و ريف دمشق تدمر العمار و تقطع الماء و الكهرباء و الغذاء و الحليب و الخبز و شبيحتك يقطعون أذان النساء و أيديهم لأخذ قطع الذهب التي يملكونها …

    طبعا القناة السورية يا سيادة الرئيس أصبحت مسخرة العالم هي و الدنيا لأنهم يكذبون و يفترون ليل نهار و المشكلة أنهم يكذبون بغباء لدرجة أن شعبك مسحهم من الريسيفر…

    رجاء يا سيادة الرئيس دع الفضائيات تدخل و أرهم عدلك و حلمك و تقواك و حبك لشعبك و رحمتك به دعهم يصورون الشبيحة و هم يرشون الناس بأحدث العطور الفرنسية و يمطرونهم بالمساعدات و الهدايا الأنسانية

    و حتى تثبت صدقك أكثر و أنا وائق من صدقك مثل أبيك فقد عرف عنه في الثمانينات أنه أمطر حماة و جسر الشغور بمئات الألاف من الرصاص للمداعبة فماتوا من شدة السعادة!!!

    أرى أن تصدر بيانا رسميا بالسماح في أحد أيام الجمعة بمظاهرة سلمية ضد النظام ( يعني ضد نفسك) ليرى العالم أنه لن يخرج أحد فكلنا نشكر لك ملائكة الرحمة الشبيحة التي ترسلها لنا….لا تخف يا سيادة الرئيس اتخذ هذا القرار مادمت واثق من أن الشعب يحبك و شلة المنحبكجية ملئت الطرقات بعبير الورد كأنه الدم لكن عمليا هو روح و ريحان من عطفك و حلمك و حبك لأطفال سوريا…الذين كتبوا في يوم من الأيام ببراءة مطلقة(( الشعب يريد أسقاط النظام))فكان جزاؤهم ببساطة مطر من العطور و الخير و الورود لدرجة أنهم ماتوا و قطعوا أنفسهم حتى منهم من أحرق نفسه من شدة السعادة
    يا سيادة الرئيس متى تفهم..الرسالة

  • حمزة الأموي:

    مات الأبوين و الأبناء ينتظرون نفس المصير….في الربط صورة ل حافظ الأسد و القذافي و بشار و سيف الأسلام…

    http://alweeam.com/2011/10/26/%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%AA%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B0%D8%A7%D9%81%D9%8A-%D8%B1%D8%AD%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D9%88%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84/

  • إبن قاسيون:

    الشيخ كشك: القذافي لن يجد مكانا يدفن فيه عند موته!!
    http://www.youtube.com/watch?v=NPDGUO3vnn0&feature=related

  • إبن قاسيون:

    انظروا إلى فرحة الشهيد السوري بالشهادة، والله الذي لا إلله إلا هو يا اخوان أننا منتصرون وسيكون مصير بشار كمصير الطغاة من قبله من فرعون إلى القذافي

    http://www.youtube.com/watch?v=WdEkJalnjd0&feature=related

  • إبن قاسيون:

    الى مجرمى حزب البعث .. الشيخ وجدي غنيم
    http://www.youtube.com/watch?v=6CXFJSKOzZE&feature=related

  • lisanmubin:

    الرجاء نشر هذه القصيدة في استنهاض همم أهل حلب ولكم الشكر.
    http://www.youtube.com/watch?v=w-5Qnk1IUBI

ضع تعليقك:

*

Current day month ye@r *