تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات

الأخبار

ملخص أحداث حوران ليوم الأربعاء 07-12-2011
ملخص أحداث اللاذقية ليوم الأربعاء 07-12-2011
ملخص أحداث حمص ليوم الأربعاء 07-12-2011
ملخص أحداث إدلب ليوم الأربعاء 07-12-2011
ملخص أحداث حلب ليوم الأربعاء 07-12-2011
ملخص أحداث حماة ليوم الأربعاء 07-12-2011
ملخص أحداث دمشق وريفها ليوم الأربعاء 07-12-2011

الساعة 00:00
- ريف دمشق || الزبداني : اطلاق نار كثيف من امن الدول واستنفار امني في المحطة ومنطقة السكة
- حمص || القصير : ما زال اطلاق الرصاص وأصوات التكبير تعلو في الحي
- حماة || عودة الاتصالات الارضية في معظم احياء مدينة حماة واستمرار انقطاع خدمات الهاتف الخليوي
- الحدود التركية || قام المسؤولون السوريون اليوم الاربعاء 7- 12-2011 بتوجيه أوامر لاغلاق الحدود السورية التركية في معبر قامشلو بحجة الصيانة و اعطاء مهلة للمواطنين السوريين على الاراضي التركية للعودة وكذلك بالنسبة للاتراك أما بالنسبة للآليات والحركة التجارية فقد تم توقيفها بشكل فعلي
- حمص || الوعر : اطلاق نار في الوعر الجديد قرب شارع المسبح
- حمص || البياضة : تمركز أكثر من 7 دبابات على طريق الستين من نوع بي ام بي بجانب مسجد النووي واطلاق نار عشوائي
- درعا || سحم الجولان : تم اجبار أهل الشهيد عوض الفرغل التوقيع على انا من قام بقتل ابنهم عصابات مسلحة علما ان الشهيد يبلغ من العمر 45عام و هومقيم في حمص استشهد اثناء مشاركته في مظاهرة بحمص, وقد تم اجبار الاهل من قبل الامن على دفن الشهيد سرا خوفا من خروج مظاهرة أثناء التشييع
- حمص || كرم الزيتون : إطلاق نار كثيف في الحي من الحواجز وبيوت الشبيحة
- حمص || القصير : مازال اطلاق الرصاص على الاهالي والبيوت

الساعة 23:00
- العربية || الأسد : ليس من حكومه تقتل شعبها إلى إذا كانت بقيادة رئيس مجنون
- دمشق || العسالي : اعتقالات عشوائية ومداهمات من قبل الأمن والشبيحة واطلاق الرصاص الكثيف على الاهالي في الحي
- حلب || حي الميسر: خروج أحرار حي الميسر لمساندة مظاهرة حي المرجة بعد اشتباكهم مع الامن
- ادلب || معرة النعمان : سماع أصوات انفجارات قوية وقذائف ثقيلة في محيط معرة النعمان وقطع التيار الكهربائي وكافة أنواع الاتصالات عن المدينة وريفها
- حمص || القصير : اطلاق نار كثيف وانفجارات وقذائف على بيوت المدنيين
- درعا || السحارى : اعتقال كلا من الشاب مأمون منير الزعبي والشاب عدي السالم عند مدخل حي السحاري من قبل دورية أمن واقتادوهما الى فرع الأمن العسكري
- درعا || السحارى : انطلقت مظاهرة مسائية حاشدة تهتف للمدن المحاصرة و اسقاط النظام
- ريف دمشق || قطنا: خرج الطلاب الاحرار اليوم من داخل مدرسة الشهيد مالك بدرالدين بمشاركة الحرائر رغم الوجود الامني الكثيف وجابوا شوارع المدينة بالهتافات المطالبة باسقاط النظام
- حمص || الحولة / عقرب: الاهالي يستغيثون بعد قطع الكهرباء وكافة أنواع الاتصالات عن المدينة واطلاق نار كثيف جدا وبشكل عشوائي من قبل عصابات الاسد وسماع دوي انفجارات
- دير الزور || بقرص : خروج مظاهرة مسائية حاشدة نادت لحمص والمناطق المحاصرة وهتفوا للقورية وطالبوا بإعدام الرئيس وخروج المعتقلين
- حمص || ديربعلبة : اطلاق نار متقطع من الحواجز المحيطة بالحي الجنوبي وأصوات التكبير تعانق السماء

الساعة 22:00
- ريف دمشق || دوما : الأمن يشن حملة اعتقالات ومداهمات في المدينة
- حلب || المرجة : اطلاق قنابل غازية على المتظاهرين الذين خرجوا في مظاهرة حاشدة
- حمص || الحولة : اقتحام قرية عقرب بدبابات الجيش ومدرعات الأمن والشبيحة واطلاق نار كثيف من المدرعات على المنطقة بشكل عشوائي
- حماة || الوضع في مدينة حماة حتى الساعة 09:00 بتوقيت سوريا
اغلاق كافة المحال التجارية، واستمرار قطع الاتصالات الارضية والخليوي والانترنت منذ الساعة 06:00 مساءً مع توفر خدمة G3 بشكل متقطع وبطيئ في بعض المناطق، وقطع الكهرباء في حي طريق حلب وبعض الأحياء المجاورة وسماع أصوات اطلاق رصاص متقطع من الجهة الشمالية للمدينة كما سمع دوي انفجار واطلاق رصاص من الجهة الشرقية للمدينة من ناحية جسر المزارب
- ريف دمشق|| زملكا : استشهاد عرفان أسامة الكردي الذي ارتقى في حماه لرفضه اطلاق النار على المواطنين العزل
- العربية || واشنطن ردا على مقابلة الأسد : الأسد إما منفصل عن الواقع أو مجنون
- دير الزور || سماع إطلاق نار كثيف من جهة شارع بورسعيد
- حمص || البياضة : قصف عنيف يتعرض له الحى الآن ويرافقه اطلاق نار بشكل كثيف ومستمر
- حمص || رغم الجراح أصوات التكبير تتعالى في البياضة ردا على اطلاق النار الكثيف في المنطقة
- دمشق || حي القابون: تواجد لسيارة الأوبل الخمرية بالحارات خلف الفرن الآلي… وبداخلها أربع من قطعان المخابرات الجوية مدججين بالسلاح
- دير الزور || القورية : لا تزال المظاهرة المسائية مستمرة الى الآن والأحرار يهتفون لنصرة المدن المحاصرة وينادون بإسقاط النظام

الساعة 21:00
- حمص || باباعمرو : اطلاق نار كثيف من مختلف الاسلحة لم يهدأ منذ ساعة
- حمص || كرم الزيتون : سماع دوى انفجار يهز الحي وانقطاع التيار الكهرباء لمدة زمنية وعودة التيار الكهربائي وخروج أهالي الحي للرد على هذا الانفجار بالتكبير
- حمص || بلدة السخنة : استشهاد محمد حسن العلاوي من بلدة السخنة على طريق الفرقلس على أيدي عناصر الشبيحة وقوات الأمن
- حمص || باب هود : اطلاق رصاص متقطع في الحي من بنادق كلاشينكوف و رشاشات بي كي سي منذ أكثر من نصف ساعة
- حماة || قصف العديد من المنازل المتواجدة على الطريق الدولي في قرية مورك وقصف مستمر منذ ساعتين على قرية كفرزيتا
- حلب || حي المرجة : انطلق الاحرار في مظاهرة مسائية ينادون فيها بإسقاط النظام واعدام الرئيس
- الجزيرة || قوات الجيش تحاصر حماة من عدة جهات وإطلاق نار كثيف بالحاضر وإنقطاع الإتصالات والكهرباء
- حمص || انقطاع التيار الكهربائي كاملا عن الوعر و الغوطة و المحطة و القرابيص
- حماه || السلمية: اليوم عند الساعة السادسة والربع خرج أحرار وحرائر سلمية في مظاهرة صامتة ضد نظام الإسدى
- حمص || باباعمرو :سماع دوي ثلاث انفجارات متتالية ويرافقها اطلاق نار كثيف من الرشاشات الثقيلة
- حمص || حي الغوطة : انقطاع الكهرباء عن الحي
- حمص || كرم الشامى : الهجوم على المظاهرة من قبل الأمن والشبيحة
- حمص || كرم الزيتون : سماع دوى انفجارين فى الحى الآن
- حمص || سماع دوى انفجارات فى البياضة
- دير الزور || مظاهرة مسائي بمدينة القورية على قناة الجزيرة مباشر الآن
- حمص || دير بعلبة : قصف عنيف جدا يستهدف الحي واطلاق نار كثيف من حاجز البياضة وحاجز العباسية
- درعا || درعا المحطة : انطلقت مظاهرة فى منطقة الجيزة تهتف بإعدام الرئيس
- الجزيرة مباشر || مظاهرة مسائية لبلدة الجيزة بدرعا تبث الآن على الجزيرة مباشر

الساعة 20:00
- حمص || الانشاءات: عدة انفجارات مع إطلاق نار كثيف في محيط المنطقة
- حلب || قبتان الجبل: بمشاركة أحرار دارة عزة انطلقت مظاهرة حاشدة تنادي بإعدام الرئيس وهتافات تحية لأحرار جامعة حلب
- حلب || الأتراب : انقطاع خدمة الإتصالات الخلوية مع توافر خدمة الإنترنت و الاتصالات الارضية في مدينة الأتارب بريف حلب
- حماة || حي الخاضر: إطلاق نار كثيف منذ قليل..وتوقف الآن
- درعا || الحارة : انطلقت مظاهرة حاشدة في وسط المدينة تنادي بالحرية وإسقاط النظام وتهتف للمدن المحاصرة وتدعوا لدعم الجيش الحر
- الجزيرة مباشر || أحرار تل شهاب بدرعا فى مظاهرة مسائية الآن
- حمص || الملعب : خرجت مظاهرة مسائية تنادي بالحرية واسقاط النظام
- درعا || سحم الجولان : استشهاد عوض الفرغل على أيدي الميلشيات الأسدية في حمص وتم دفنه اليوم بعد صلاة المغرب سرا بحماية أمنية من قبل العصابات الأسدية
- ادلب || طعوم : تجمع أحرار تفتناز وبنش وطعوم في بلدة طعوم في مظاهرة مركزية تطالب بإعدام الرئيس ونصرة لسراقب الجريحة
- حمص || كرم الزيتون : أصوات الرصاص تدوي في حي كرم الزيتون منذ المغرب وحتى هذه اللحظة والحي في حالة حرب حقيقية
- إدلب ||عين شيب : خروج مظاهرة حاشدة الان تنادي بإسقاط النظام .. وحماية الشعب الأبي
- حمص || جب الجندلى : خروج مظاهرة تنادي بإعدام الرئيس و تنادي للحرية
- حلب || مارع : قطع الكهرباء اثناء المظاهرة و ما زالت مستمرة و الاصوات تشق عنان السماء
- ريف دمشق || زملكا : خرجت مظاهرة حاشدة من جامع التوبة والجامع الكبير نصرة لحمص العدية وتطالب بمنطقة عازلة ودعم الجيش السوري الحر وأعلنو يوم الأحد المقبل اضراب عام في البلدة
- حلب || الأتراب / كفر نوران : خرجت مظاهرة مسائية تهتف بإسقاط النظام و إعدام الرئيس الفاقد للشرعية و نصرةً لحمص و المدن المنتفضة و المنكوبة في سورية المحتلة
- حمص || الحولة : قطع التيار الكهربائي وأجهزة الخليوي والهواتف الأرضية عن مدينة عقرب والأهالي في حالة حذر وهلع ومتخوفين من اقتحام المدينة
- حلب || اخترين : خرجت مظاهرة مسائية حاشدة تنادي بإسقاط النظام و اعدام الرئيس و تحيي أحرار حلب و المدن المحاصرة
- حلب || ريتان : خرجت مظاهرة مسائية تحيى أبطال المدينة الجامعية و حمص الأبية و تهتف بإسقاط النظام
- درعا || درعا البلد : خرجت مظاهرة مسائية تبث الآن على قناة الجزيرة مباشر
- ريف دمشق || دوما : خرجت مظاهره مسائية من مسجد حسيبه و المسجد الكبير تهتف للجيش الحر واسقاط النظام
- حماه || حى باب قبلى : مظاهرة في باب قبلي ولكن الثوار لم يتجمعوا بنفس الساحة لأن الأمن كان قد سبقهم إلى باب قبلي
- اللاذقية || الرمل الجنوبى : سماع دوي انفجار بحي الرمل الجنوبي
- حمص|| القرابيص : اطلاق نار على المظاهرة التي خرجت بعد صلاة العشاء من قبل حاجز القرابيص و منعها من الوصول إلى بيت الشهيد خالد الطحان ولا يزال اطلاق النار المتقطع مستمر حتى هذه اللحظة

الساعة 19:00
- حمص || اطلاق نار متفرق في حي كرم الشامي
- حمص || القصير : انطلقت مظاهرة مسائية حاشدة في ساحة الفاروق تطالب بإسقاط النظام واعدام الرئيس. وتفتدي حمص المنكوبة
- حلب || مارع : مظاهرة حاشدة انطلقت الان من أمام المركز الثقافي بمارع تنادي بإعدام الرئيس وفك الحصار عن المدن المحاصرة
- حلب || الباب / بزاعة : خروج مظاهرة من أمام جامع أويس القرني ببلدة بزاعة تنادي للحمص والمدن المحاصرة والريف المشتعل
- ريف دمشق || حرستا : خرجت مظاهرة حاشدة بعد صلاة العشاء من مسجد الحسن والشيخ موسى والزهراء تهتف بإسقاط النظام وتندد بالإعتقالات اليومية التي تطول شباب المدينة وتدعو أيضا الى يوم غضب مدينة حرستا يوم غد الخميس والى اضراب الكرامة يوم الاحد القادم
- حماة || إنقطاع الاتصالات الخلوية أولا, ومن ثم الأرضية كاملا ,تزامنا مع إنقطاع الطريق الدولي بين حماه وحلب بعد قصف الجيش لقرية مورك . وانقطاع الكهرباء في حي باب القبلي وطريق حلب الحميدية
- دمشق || القدم : اطلاق نار متقطع في المنطقة وسط انقطاع التيار الكهربائي عن أحياء متفرقة من المنطقة تزامنا مع تجول باصات الأمن و الشبيحة
- ريف دمشق || دوما : اعتقال الشيخ محمود عبد العزيز امام وخطيب جامع الايمان بالمدينة
- حلب||تل رفعت : انطلاق الاحرار في مظاهرة مسائية حاشدة نصرة لطلاب جامعة حلب الاحرار
- حمص||ا لحولة : كفرلاها : اعتقال الطالب الجامعي محمد أحمد الخلف من كفرلاها أثناء عودته من الجامعة إلى بيته على حاجز الكلية العسكرية عصر اليوم
- دير الزور || البوكمال : حملة إعتقالات شرسة بحق المواطنين وبشكل عشوائي في البوكمال بعد خروج مظاهرة فيها قبل قليل
- دمشق||الميدان خرجت مظاهرة في حي الميدان عند كورنيش الميدان بالقرب من الزنبركجي هتفت باسقاط النظام واعدام الرئيس
- دير الزور||البوكمال : خرجت مظاهرة حاشدة من جامع المصطفى رد عليها بأطلاق النار الكثيف على المتظاهرين
- حمص ||كرم الزيتون: عاجل إطلاق نار كثيف وسط دوي إنفجارات في جميع أرجاء الحي
- اللاذقية|| بعض الطلاب المواليين للنظام يقومون بالتعدي بالضرب على ابناء المناطق المحاصرة بحجة انهم ضد النظام في المدارس الاعدادية . ومدرسين المدرسة لا يفعلون شيئا حيال ذلك
- حمص|| كرم الزيتون : اطلاق نار كثيف جدا من الرشاشات والمدرعات رد عليها الاهالي بالتكبير
- حمص||باب السباع :اطلاق نار كثيف في شارع باب السباع من حاجز القلعة وحاجز الفارابي
- ريف دمشق|| دوما::خروج مظاهرة من مسجد حسيبة و مسجد الكبير و هتافهم للجيش الحر و اسقاط النظام و يطالبون بحظر جوي
- ادلب || حزانو : انطلاق الاحرار في مظاهرة مسائية نصرة لسراقب وتطالب بالحماية الدولية واعدام الرئيس تحديا للظلام ومستضيئين بروح الحرية
- حمص||باباعمرو:انطلقت مظاهرة الابطال في حي الثبات الصمودتنادي باعدام الرئيس الكاذب
- أبطال البياضة على الجزيرة مباشر
- حمص||الوعر: خروج الأبطال في مظاهرة مسائية رائعة نصرة للمدن المحاصرة ويا وليد ويا سموني تضرب انت وهالحكومي
- حمص || البياضة : خروج مظاهرة حاشدة في الحي تحت مسمى أربعاء اللاجئين الأحرار و تطالب بإسقاط النظام
- دمشق|| المزة : انتشار كثيف جداً الأمن و الشبيحة بالعتاد الكامل عند مشفى الرازي على أوتوستراد المزة
- الجزيرة || هيئة التنسيق الوطني رفضت الانضمام للمجلس الوطني

الساعة 18:00
- رويترز|| وزير التجارة التركي يعلن عن ضريبة 30 % على كل السلع السورية
- حمص || إنتشار امني لقوات الامن و الشبيحة و الجيش البعثي في حي النازحين كما تقوم هذه القوات بقصف المنازل بشكل عشوائي
- ادلب || معرة النعمان : قطع جميع الاتطالات عن البلدة
- الحسكة|| عامودا : انتفاض الاحرار من وسط المدينة في مظاهرة حاشدة تهتف للحرية آزادي آزادي واعدام الشبيح بشار الاسد وتفدي حماه وحمص والمدن المحاصرة وتحي الجيش الحر
- حماه || قطع كافة الاتصالات عن مدينة حماة و ريفها , كما تم قطع الطريق الدولي حماة حلب من قبل عصابات الأمن
- حلب ||جامعة حلب : اعتقال كل من الطالبين من مدينة كوباني :: أحمد كمال بيرام أدب عربي سنة2 ــ ومحمود بركل كيمياء سنة 4
- حلب|| الميريديان / نزلة ادونيس : خروخ مظاهرة حاشدة للاحرار ونصرة لحمص وريف حلب وباقي المدن المحاصرة
- دير الزور|| القورية : خروج مظاهرة حاشدة للاحرار .. تهتف بإعدام السفاح وتناصر حمص العدية
- حمص || اعتقلت الكتائب الأسدية الطالب الجامعي محمد أحمدالخلف ، من أهالي كفرلاها أثناء عودته من جامعته على حاجز الكلية العسكرية
- إدلب || قطع كافة الاتصالات عن كفرنبل
- حماة || قطع الطريق الدولي بين حماة و حلب و إدلب
- دمشق || انطلقت مظاهرة حاشدة في جديدة عرطوز نصرة للمدن المحاصرة و مطالبة بإسقاط النظام و بالحظر الجوي و الحماية للمدنيين
- حماة || قطع الاتصالات الخليوية و الأرضية عن مدينة حماة
- حماة || قطع كافة الاتصالات عن ريف حماة الشمالي و تحويل طريق حلب – دمشق الدولي إلى طيبة الإمام بسبب اقتحام مورك و الاشتباكات مع الجيش الحر
- حلب || اعتقلت الكتائب الأسدية ثلاثة طلاب من جامعة حلب ، و هم من كوباني ، عرفت أسماؤهم : ريناز و ديسم كنو و محمد بدرخان

الساعة 17:00
- حوران || انطلق أحرار المسيفرة في مظاهرة حاشدة تهتف للشهيد اسماعيل العمري و تحيي أرواح الشهداء
- حمص || دوي انفجارين في ديربعلبة تبعهما إطلاق كثيف للنار
- إدلب || قطع الاتصالات عن المدينة و عن الريف الشمالي
- حمص || ضربت الكتائب الأسدية قنبلة مسمارية على أحد المنازل في جب الجندلي مما أسفر عن إصابة الأطفال في المنزل ، و لا يتمكن الأهالي من الوصول إليهم و إسعافهم جراء الإطلاق الكثيف للتار
- حمص || دوي انفجارين في حي عشيرة تبعهما إطلاق كثيف للنار
- أعتقالات طالت العديد من طلاب جامعات حلب اليوم
- حمص || شهيدين بالخالدية برصاص قناص متموضع على سطح مدرسة عمار بن ياسر
- إدلب || تفتناز المحاصرة : إنطلقت الآن مظاهرة نصرة للجارة سراقب المحاصرة وللمطالبة بتطبيق المنطقة العازلة
- حمص || كرم الزيتون تتالي انفجارات في الحي واطلاق النار من الحواجز وقذائف مسمارية وحالة من الهلاع والخوف تصيب الأطفال والنساء فى الحي

الساعة 16:00
- حمص || جب الجندلي :3 انفجارات لأن واطلاق نار كثيف
- ادلب -سراقب عودة القصف على مدينة سراقب بعد أن هدئ القصف على المدينة وصول تعزيزات عسكرية. ضخمة وأعمدة الدخان تتصاعد من المدينة
- حمص:شارع القاهرة اطلاق نار متفرق الآن
- حلب || كلية الهندسة الميكانيكية :: أحرار كلية الميكانيك والمعلوماتية يخرجون في مظاهرة نصرة لأحرار كلية الهندسة الكهربائية وهجوم قطعان الشبيحة وكتائب حفظ النظام على الطلاب وتم اعتقال الطالب محمد بدر خان سنة ثالثة بعد أن أبرح ضربا من قبل الشبيحة
- حمص || جب الجندلى إطلاق نار كثيف وشبيحة متواجدة بكثافة وانفجارات وإصابات ويوجد عناصر منشقه
- حوران || الحراك اعتقال المدرس لؤي البوش والمدرس محمد تركماني والشاب غانم العدوي والشاب رامي الحريري وأختطاف الشاب أدهم الفاضل على حاجز أزرع مع سيارته
- حمص || ديربعلبة : اطلاق نار كثيف جدا من حاجز العباسية وحاجز الإشارة وبشكل عشوائي وجنوني
- الحسكة – ديريك(المالكية): الشبيحة يتجولون في المدينة الآن ويلصقون صور شبيحهم الأول على الأماكن التي تمت إزالة الصور منها حيث قبل يومين قام أحرار ديريك بتنظيف المدينة بشكل كامل من صور الشبيح
- الجزيرة مباشر || حمص الخالدية الأن
- حمص ||جب الجندلي تتعرض لهجوم شبيحة الزهراء على مسجد الحمد اثناء خروج المصلين.من صلاة العصر وهناك اصابات
- حمص || جب الجندلى هجوم للشبيحة على المصلين وهم خارجون من مسجد الحمد بعد صلاة العصر

الساعة 15:00
- حلب مظاهرة حاشدة عند دوار ابو ريشة الان خلف كلية الكهرباء من الطلاب الذين استطاعوا الخروج
- ريف دمشق || تتعرض المدينة لحملة أعتقالات شرسة و يقوم بتنفيذ هذه العملية عدد كبير من قوات الأمن و الشبيحة
- دير الزور || أقتحام بلدة هجين من قبل الشبيحة والجيش وشنو حملة أعتقالات عشوائية
- درعا || انتشار امني كثيف بمنطقة الاشعري والعجمي بحثا عن ناشطين والجيش المنشق وتقوم عصابات الاسد بحرق الدراجات النارية للمزارعين
- حلب :
كلية الكهرباء :: ما زال طلاب الكلية الاحرار محاصرون في المبنى و الابواب مقفلة عليهم و شبيحة النظام يهتفون باسم المجرم و هلع يصيب الطلاب من خوفهم بقيام الامن باقتحام المبنى .
كلية الصيدلة :: اعتصام طلاب وطالبات كلية الصيدلة في جامعة حلب في بهو الكلية للمطالبة بزميلهم المعتقل ” عبد الله العبدو ” الذي أعتقل يوم أمس
كلية الهندسة الكهربائية :: الاحرار يخرجون في مظاهرة للمرة الثانية رغم الحصار الامني والشبيحي و التكبيرات تشق عنان السماء
- درعا الصنمين خرجت مضاهره طلابيه حاشه وهتفت باعدام المجرم بشار واعوانه واسقاط النضام وهتفت لحمص الابيه والمدن المحاصره
- اللاذقية|| ينتشر هذه الأيام بائعة متجولين في الأحياء المحاصرة وغيرها يبيعون الغزولة (غزل البنات) خاصة يعتقد أنهم مخبرين للأجهزة الأمنيه
- حمص||استشهاد كارم حسون من مخيم العائدين الفلسطيني بحمص على يد شبيحة حي الزهرا وهو سائق تكسي
- حلب || كلية الهندسة الكهربائية :قامت الشبيحة بالهجوم والاعتداء على عميد كلية الهندسة الكهربائية العميد لؤي شاشاتي بعد أن صرخ بوجههم ليخرجهم وتهاتف الاحرار لحمايته

الساعة 14:00
- حمص|| الخالدية :اربع مصفحات عند جامع خالد بن الوليد عند الصيدلية العمالية
- حلب || استشهاد طالب هندسة زراعة في جامعة حلب يوم امس اثنا ء هجوم الشبيحة على المظاهرة واعتقال عدد من الطلاب
- حلب||كلية الميكانيك::مظاهرة طلابية الان تطالب باسقاط النظام السوري
- درعا||انخل:مظاهرة طلابية الان جابهتها عصابات الامن باطلاق النار وأنباء مؤكدة عن اصابات
- العربية|| تركيا لن تسمح بأستخدام اراضيها لعمل عسكري ضد سوريا
- حماة||الصابونية::مظاهرة حاشدة الان تجوب شوراع الصابونية تطالب باسقاط النظام السوري
- ريف حلب||مدينة مارع:خروج مظاهرة طلابية حاشدة نصرة لطلاب جامعة حلب الاحرار وطالبت باسقاط النظام المجرم واعدام بشار السفاح
- ريف دمشق||معضمية الشام: إنتشار مليشيات وعصابات الأسد المسلحة في شوارع المدينة وقامو بإجبار الطلبة بالخروج من المدرس قبل إنتهاء الدوام الرسمي المخصص لهم ورداً على ذلك فقد قام الأبطال بتشكل مجموعة كبيرة وبدأوا بالهتاف للحرية التي أرهبت عصابات الأسد
- حلب||حيان:انطلاق مظاهرة طلابية حاشدة تطالب باسقاط النظام السوري ونصرة لاحرار الجامعات
- حماة||مورك:مافيا الاسد اعتقلت الشابين الاخوين عبد الرزاق ابراهيم 25 عاما الهوش وخالد ابراهيم الهوش 36 عاما بعد اقتحام بيتهما ..الله فرج عنهم وعن جميع المعتقلين

الساعة 13:00
- حماة||المنطقة الصناعية::تشن كتائب الاسد محملة بسيارات البيك اب وهيونداي حملة مداهمات واعتقالات الان وتنشر الرعب بين اصحاب المحلات
-حماة||الحميدية:مظاهرة طلابية من مدرسة توفيق الشيشكلي للتعليم الابتدائي تجوب شوارع الحميدية تطالب باعدام النظام واركانه
- ريف دمشق||الزبداني::حاجز طيبار على مفرق مضايا اسفر عن اعتقالات عشوائية والتفتيش على الهوية ..يرجى الحذر
- ادلب||معرة النعمان-جرجناز|نزف جرجناز نبا استشهاد البطلان محمد الضبعان وحسين الدغيم تحت التعذيب ببعد اعتقالهما البارحة على ايدي الميليشيا الاسدية والان اجواء التشييع تهز ادلب بكاملها وتزف الشهيدان الى مثواهما الاخير
- ريف حلب||تل رفعت:مظاهرات طلابية حاشدة تنادي باعدام الرئيس المخلوع والافراج عن المعتقلين في اقبية السجون الاسدية
- ريف دمشق||حرستا::مظاهرات طلابية ضخمة من عدة مدراس تنديدا بالاعتدائات التشبيحية على حرم المدراس والجامعات وللمطالبة باسقاط النظام السوري ومناصرة لابناء حمص الجريحة وحماة الشهيدة وكل المدن السورية
- حمص||الحولة:استشهاد كل من : 1- شمسه خالد عبارة 2- فاطمة رشاد عبارة بسبب منع الادوية و نقصها عن الحولة مما ادى إلى تأزم حالتهما الصحية و وفاتهما
- بانياس|سهم البحر::خروج مظاهرة طلابية حاشدة تنادي باعدام الرئيس
- حمص||حي النازحين::ثلاث شهداء في حي النازحين واسمائهم::فراس ملا حسن -مهند الحزوري – كمال الحزوري
- حمص||الحولة: بعد إيقاف صهريج للمازوت على حاجز دوار الحرية و خروج النساء لأحضار المازوت منه فقامت غيلان العلوج بإطلاق النار على النساء و أصابات 4 منهن و الحمد لله الاصابات طفيفه
- ريف دمشق|معضمية الشام::مظاهرة طلابية عارمة الان رغم التواجد التشبيحي المكثف للمطالبة باسقاط النظام السوري
- حوران||النعيمة::حملة مداهمات واعتقالات الان ااسفرت عن اعتقال اكثر من 20 شخص ترافقت مع تكسير المنازل

الساعة 12:00
- حمص||ياياعمرو:استشهاد البطل لورنس محمد الفريج تحت التعذيب
- جامعة حلب||كلية الهندسة المدنية ::اعتصام للطلبة الابطال الان للمطاالبة باسقاط النظام السوري واستنكارا للحملات التشبيحية من اتحاد طلبة الاسد والمطالبة بالافراج الفوري عن زملائهم المعتقلين
- حمص||الحولة::عصابات بشار الاسد تقوم باطلاق النار العشوائي من الاسلحة الثقيلة والرشاشات على المواطنين العزل ومن القناصان التي تعتلي الابنية على المحال التجارية والبيوت بالاضافة للحصار الغذائي وقطع الكهرباء والمازوت عن البلدة
- واشنطن:الاسد سخيف وفاقد للسلطه
- دير الزور||قام اليوم طلاب دير الزور الاحرار بتوزيع مناشير ثورية في مدرجات كلية الطب ردا على المسيرات التشبيحية التي تقوم بها اتحاد طلبة الاسد وعلى الانتهاكات الجامعية
- ريف دمشق||التل:ميليشيات المخابرات الجوية تقوم شنت حملة مداهمات واعتقالات صباحا قبيل الفجر

الساعة 11:00
- درعا||سحم الجولان:: تم الافراج عن المواطن الدكتور بسام نويهي مع استمرار اعتقال ابنه الصغير ايهم نويهي ذو 16 عاما
- نبيل العربي:الجامعة رفضت طلبا من الاتحاد الاوروبي لنقل الملف السوري الى مجلس الامن
- ريف دمشق||قطنا::انطلاق مظاهرة طلابية داخل مدرسة الثورة تطالب باسقاط النظام السوري واصوات الطلاب تعلو لتهز المدرسة وارجائها
- حوران || قطع كامل للاتصالات كافة عن مينة داعل و أنباء عن اقتحامها من جديد
- إدلب || إطلاق نار كثيف في سراقب و حصار كامل للمدينة ، كما قطع عنها التيار الكهربائي بالكامل ، و أنباء عم عشرات الإصابات
- ريف دمشق||قطنا:انطلاق مظاهرة داخل مدرسة الثورة بمدينة قطنا من داخل الباحة
- ادلب|| سراقب :قصف عنيف في منطقة الاذاعة في سراقب بقنابل صوتية و سماع دوي انفجارات قوية في جميع انحاء المدينة و الاهالي يعيشون حالة خوف و ذعر شديد

الساعة 10:00
- ادلب||سراقب :استمرار عملية اقتحام المدينة و استمرار المواجهات مع الجيش الحر
- حلب || تحاصر الكتائب الأسدية بلدة منغ و تضرب حولها طوقا من الحواجز

الساعة 09:00
- اللاذقية || منذ حوالي ثلاث ساعات سمع دوي انفجار و ما زال السبب مجهولا
- إدلب || تطلق الكتائب الأسدية النار بكثافة في سراقب مستهدفة المنازل و تكبيرات الأهالي تتعالى معانقة السماء
- إدلب || تقصف الكتائب الأسدية مدينة سراقب من محاورها الأربعة ، فيما تقطه الطريق الدولي حلب – دمشق

الساعة 08:00
- حمص || داهمت الكتائب الأسدية حي القصور من جهة جامع شمسي باشا و اعتقلت عددا من الشباب

الساعة 07:00
- حوران || داعل : انتشار امني كثيف و استمرار الحصار الشديد لليوم الثالث على التوالي مع منع الدخول والخروج منها

الساعة 04:00
- اللاذقية || اعتقال شاب عند حاجز السكنتوري وإنزاله إلى ممر المشاة

الساعة 03:00
- حلب || جامعة حلب : اعتقال 30 طالب 28 منهم من ادلب و2 من باقي المحافظات
- حمص || دير بعلبة : اقتحام منازل الناشطين في الحي الجنوبي بواسطة المدرعات والمجنزرات يرافقه اطلاق نار كثيف
- درعا || الصنمين: دخلت الآن كتائب الأسدية إلى المدينة مترافق مع إطلاق نار وحملة اعتقالات
- حمص || دير بعلبة : اطلاق نار كثيف جدا من الأسلحة الثقيلة بشكل عشوائي من حاجزي الجامعة والإشارة باتجاه الحي الجنوبي ،، واصوات الإنفجارات تهز الحي
- حماه ||الحميدية – القصور :انفجارين و اطلاق نار من الرشاشات

الساعة 02:00
- حمص || الملعب – الحمرا – الغوطة : تجول مدرعات عصابات الاسد
- حماه || اعتقال الشاب احمد قلفة من محله حداد في الشام وهو من اهل حماه ومقيم في الشام عمره 29 عام متزوج ولديه طفل
- حمص || الوعر : اطلاق نار كثيف من قبل عصابات الاسد
- حمص || البياضة : استمرار اطلاق النار في شارع القاهرة
- حلب || عندان : قطع التيار الكهربائي و الخوف من مداهمة محتملة .على كامل المنطقة

الساعة 01:00
- حمص || جب الجندلي : اطلاق نار كثيف وعشوائي
- حمص || كرم الزيتون -النازحين – عشيرة : اطلاق نار كثيف من قبل عصابات الاسد
- ريف دمشق || الكسوة : تم منذ قليل القاء منشورات من قبل بعض الاحرار على بعض الحواجز تدعو عناصر الجيش بعصيان أوامر قادتهم وعدم اطلاق النار على المدنيين العزل
- حمص || بابا عمرو : اطلاق نار كثيف من قبل عصابات الاسد
- حمص || باب السباع :اطلاق نار من قبل عصابات الاسد
- دمشق || المزة : مظاهرة امام جامع الفاروق خلف مشفى الرازي رغم انتشار الامن
- ريف دمشق ||المعضمية : إعتقال الشاب خالد محمود قزاح من الشارع علماً أنه عسكري

عن الوكالات العالمية

الجزيرة
قتلى معظمهم في حمص ومحاصرة حماة
الأسد: لم آمر بقتل محتجين ولا أشعر بذنب
الجامعة ترفض تدويل قضية سوريا
الأسد ينفي مسؤوليته عن القتل
شل توقف أعمالها النفطية في سوريا

العربية
وزير التجارة التركي يعلن عن ضريبة 30 في المائة على كل السلع السورية
“العربية.نت” تكشف سر الموافقة السورية المشروطة على بروتوكول المراقبين
الأسد: أنا رئيس والقوات التي “تقمع المتظاهرين” ليست قواتي
مراقبون: الإعلام الرسمي السوري يمارس التحريض والتزوير

فيديوهات تلفزيون الأورينت لهذا اليوم

تقرير تلفزيون الأورينت – الثورة ..وسقوط الاقنعة..ثلاثية ..الموالون ..المنحبكجية …الشبيحة
تقرير تلفزيون الأورينت – المبادرة العربية بين أخذ ورد..وكلينتون تدعو إلى حماية الأقليات في سوريا ما بعد الأسد
تلفزيون اورينت – فدوى سليمان على تلفزيون اورينت

ملخص أحداث بعض المناطق ليوم البارحة الثلاثاء 06-12-2011

ملخص أحداث حمص ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث إدلب ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث حلب ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث اللاذقية ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث حماة ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث حوران ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث دير الزور ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث دمشق وريفها ليوم الثلاثاء 06-12-2011
ملخص أحداث منطقة الجزيرة السورية ليوم الثلاثاء 06-12-2011

73 Responses to “الأربعاء 7 كانون الأول 2011”

  • طوني:

    المجلس الوطني:لقاؤنا بكلينتون تناول أبعد من تنحي الأسد وشددنا على حماية المدنيين

    وصف السيد عبد الأحد اسطيفو عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري لقاء وفد المجلس الوطني مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بالهام جدا، مشددا على أن “اللقاء تناول ما هو أبعد من إسقاط النظام السوري وتنحي الأسد”.

    وأكد اسطيفو في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية أن “الموضوع الأهم والذي نال النصيب الأكبر من النقاش أثناء اللقاء كان بحث تأمين الآليات المثلى والوسائل الممكنة لحماية المدنيين في سوريا من بطش هذا النظام المجرم الذي يقتل شعبه بوحشية”. مؤكدا أن النقاش لم يقتصر على الأفكار بل هنالك خطوات ملموسة تم طرحها، مؤكدا أن “قضية حماية المدنيين كانت المحور الأهم في جميع الجولات والزيارات التي قامت بها قيادة المجلس الوطني الى الدول العربية والأجنبية”.

    وفي تصريحات أخرى أشاد اسطيفو بالموقف الامريكي الداعم لثورة الشعب السوري من أجل الحرية والكرامة، داعيا الإداة الأمريكية الى بذل المزيد من الجهود لدعم نقل الملف السوري الى طاولة مجلس الأمن من أجل بحث استصدار قرار أممي جديد في هذا الشأن.

    وكشف اسطيفو في تصريحات أدلى بها لموقع آدو أورغ (الموقع الرسمي للمنظمة الآثورية الديمقراطية) أن المحادثات مع رئيسة الدبلوماسية الأمريكية تناولت امكانية تغيير الموقف الروسي، كما تناولت المبادرة العربية، حيث تطابقت وجهات نظر الطرفين بخصوص النظام الذي لا يزال يراوغ لكسب المزيد من الوقت.

    وأضاف اسطيفو في اتصال به من جنيف أنه شرح في مداخلته خلال اللقاء “التحديات التي واجهت ولازالت تواجه الثورة السورية” موجزا اياها في ثلاثة : “السلمية والوطنية والمدنية” حيث مارس النظام “كل ما يمكلك من وسائل خبيثة من أجل عسكرة الثورة وتطييفها وحرفها عن مساريها المدني لكن كل محاولاته هذه باءت بالفشل”.

    وفي سياق حديث الوزيرة كلينتون عن ضمان حماية الاقليات والمجموعات العرقية والنساء في سوريا ختم عبد الأحد اسطيفوا الذي يمثل المنظمة الآثورية الديمقراطية عن الآشوريين السريان في المجلس مداخلته بتأكيده على وحدة الشعب السوري بكل مكوناته قائلا : “أنا لا تكتمل سوريتي التي أفخر بها إلا بقوميتي الآشورية وديانتي المسيحية ولغتي السريانية”.

    يذكر ان اللقاء الذي جمع وفد المعارضة السورية مع الوزيرة الأمريكية دام لأكثر من ساعة ونصف وضم كل من برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري وأعضاء المجلس نجيب غضبان وبسمة قضماني ووائل مرزا وعبد الباسط سيدا و عبد الاحد أسطيفو.

  • طوني:

    مظاهرة في كلية الاقتصاد بحلب

    قامت اليوم 6-12-2011 مظاهرة في ساحة الجامعة في حلب أمام كلية الاقتصاد في حوالي الساعة 1 ظهرا، مما أدى إلى تدخل الأمن و الشبيحة لقمع المظاهرة و رافق ذلك اعتقالات كثيرة طالت عشرات الطلاب وردنا الأسماء التالية.

    1- عبد الحكيم محمود الحسن طالب هندسة مدنية سنة ثانية

    2- أحمد زاهر الراعي طالب هندسة مدنية سنة ثالثة

    3- محمود بركل طلب كمياء سنة رابعة

    4- يمان السراج طالب هندسة كهرباء

    وهناك أنباء عن استشهاد طالب بعد تعرضه للضرب بالعصي و الهروات من قبل الشبيحة ومن ثم أخذه إلى جهة مجهولة، كما تعرضت طالبتان للضرب على يد الشبيحة.

    اتحاد تسيقيات شباب الكورد في سوريا – تنسيقية حلب

  • طوني:

    عضو مجلس الشعب سائر قدسي يدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية

    صفحة سائر قدسي فيس بوك

    الخميس 1-12-2011 .. في جلسة مجلس الشعب قدمت فيها مداخلتي مطالبا بتشكيل حكومة وحدة وطنيه من النظام و المعارضه و بمساعدة روسيا … علها تخرج البلد من الأزمة

  • طوني:

    حركة معا: المؤتمر الأول ( حضور قوي ورؤية أوسع )

    كلنا شركاء – خاص

    عقدت حركة معا السورية مؤتمرها الأول في دمشق في شقة مستأجرة بحضور عدد مهم من الحركة وعدد من الضيوف مثل السادة حسن عبد العظيم ورياض سيف وطيب تيزيني ومحمد ملص ..

    حيث تم مناقشة عدد من القضايا التي تهتم بالوضع السوري ..

    وتم الاستماع الى مداخلات الضيوف ..

    في كلمة حسن عبد العظيم كان ملفتا اصراره على لفظ رحيل الاستبداد والقضاء على الاستبداد دون ان يذكر كلمة نظام في أي كلمة من كلماته ..

    كما أنه ذكر أن المعارضة لا يمكن أن تتوحد في اطار واحد ..بل يمكن أن تتوحد بالهدف ..وقال : نسقوا مع المجلس الوطني على رحيل الاستبداد وعدم التدخل العسكري والحفاظ على سلمية الثورة ..

    العم رياض سيف كان له حضور مؤثر و بدأ كلامه بقوله :أنا كلي مع المجلس الوطني ..والمجلس الوطني السوري نال رضا الشارع ..وقد استطاع أن يكسب الشارع برؤيته السياسية ..

    وقال انه اذ يرفض التدخل العسكري ..انما يتحدث باسمه وليس باسم المجلس الوطني ..

    وحين سئل عن الحظر الجوي قال : ما ذنب العسكري أن يكون بمكان القاتل أو المقتول ..لذلك نطلب مناطق عازلة وحماية المدنيين وسلاح الشعب الوحيد هو التظاهر السلمي وباقي الأمور تحصيل حاصل ..

    أما د. طيب تيزيني فقد قارن بين المادة 8 بالدستور السوري والمادة السادسة بالدستور الروسي وأسقط حالة النظام السوري على النظام السوفياتي قبل رحيله وكان حديثه ملفتا وأكد مرارا على القول المشهور لموكوياما (أنتم الفاتحون بكل ما تحمله الكلمة من معنى )

    أما محمد ملص فقد كان يريد هذا المؤتمر تشاوريا وليس تأسيسيا ..

    الملفت كان مقاطعات مي سكاف التي كانت أغلب مداخلاتها الاصرار على العمل في الشارع أكثر من الحركة السياسية والمشاركة مع التيارات الأخرى للعمل على الأرض ..

    أما أهم ما تقرر في هذا الاجتماع :

    تشكيل لجان فرعية للسلم الأهلي وظيفتها تطمين الأقليات ..

    تشكيل لجان فرعية للحراك والتنسيق مع الحركات السياسية الأخرى الناشئة والجديدة ..

    تجتمع كل لجنة فرعية وتقرر لوحدها الية العمل في منطقتها .

    تم مناقشة البقاء مع الهيئة أو عدم البقاء معها ولم يصلوا لقرار حيث تم تأجيل البت في هذا الأمر للاجتماع القادم .

    تقرر أن تكون هناك ديناميكية تسمح لكل عضو في حركة معا بحرية الاختيار في المشاريع السياسية سواء تجاه المجلس الوطني أو تجاه الهيئة ..

    في هذا الاجتماع كانت رؤيا الحركة أوسع حيث كان رياض سيف ممثلا عن المجلس الوطني وحسن عبد العظيم عن هيئة التنسيق ..

    كما كان ملفتا اقتراح مهم بزيارة الأماكن المنكوبة للحديث مع الناس لضمان السلم الأهلي وعدم انجرار البلاد للطائفية .

  • طوني:

    طل الملوحي بخير

    وصلت معلومات مؤكدة الى كلنا شركاء

    ان طل الملوحي…

    ذات العشرين ربيعا…والتي قضت منه سنتين ونيفا في السجون الاسدية…

    و كثرت الأقاويل حول قضيتها وتغيبها…وعن مقتلها ..هي بخير..

    كلنا شركاء ومن مصادرها الخاصة تأكدت أن طل على قيد الحياة..

    متواجدة في سجن عدرا المركزي مع ستة من النساء المسجونين سياسيا…

    منهن نوال شاهين ..المعتقلة بتهم جنح – الاساءة لشخص الرئيس وتظاهر -

    ويمنع عنهن الزيارة سوا للأقارب من الدرجة الأولى وبصعوبة ايضا…

    ويذكر انهن معزولين عن باقي اقسام السجن ويعاملن معاملة مختلفة ….

    الستة يشعرون بضيق واختناق…

    فهن لا يستطعن التواصل مع العالم الخارجي او حتى مع غيرهن…

    • ابوبراء:

      قربت انشاء الله قبل راس السنة الموضوع منتهي
      انني جدا متفائل بقراردخول الناتو وانهاء هذه المهذلة
      ويلعن روحك ياحافظ على هالجحش الخلفتو
      الكرامة مطلب حق

  • طوني:

    تظاهرة للجالية السورية ضد النظام في برلين

    حبيب صالح : كلنا شركاء

    قامت مظاهره حاشده في برلين الجمعه الساعه الثانيه بعض الظهر !حيث تجمع

    حشد عربي وكردي من مختلف انحاء المانبا وذلك في ساحة كارل ماركس وههي

    تحمل علما سوريا بطول 30 مترا ووصل عدد المحتشدين الى 10-12 الف متظاهر

    ثم عبروا الشوارع المؤديه ال شارع سونن اللي وامتدداد ساحة هيرمان بلاتز

    واستمرت المظاهره بعد حلول الليل هنا في برلين وتحت الامطار العاتيه

    !وكانت هتافات المتظاهىين::واحد واحد الشعب السوري واحد……..الشعب

    يريد اسقاط النظام….مامنريدك مامنريدك,,……يسقط القاتل بشار الآسد….

    وكانت المظاهره بمواكبة ثلاث سيارات من الشرطه الألمانيه ومشاركة الكبار والصغار فيها!!!

    طبعا انا واكبتها وكنت في مقدمها وهى سارت لمسافة خمسة كيلومترات!!

    وكان هناك بعض الشبيحة من احذية ومرتزقة النظام ولكنهم لم ييستطيعوا

    التدخل أو العرقله ومنهم بعض اللبنانيين المعروفين والمحسوبين على حزب

    اللله!!!!

  • طوني:

    حزب الاتحاد الديمقراطي يرفض لقاءات قيادة المجلس الوطني الكردي بمسعود البارازني

    مراسل المحليات : كلنا شركاء

    أصدرت اللجنة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي الأحد 4/12/2011بياناً بشأن زيارة وفد المجلس الوطني الكردي لكردستان العراق لقاءه مع رئيس اقليم كردستان والمؤلف من (11) حزب و(11) شخصية مستقلة ،حيث رفضت فيه اللقاء ونتائجه معتبرة (بان المرحلة هي تاريخية وحساسة وتتطلب جهوداً لتحقيق الوحدة الوطنية والوحدة الكردية) ،وسمت المجلس الوطني الكردية والأحزاب المنضوية فيه بـ( المجموعات التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني وإنها لاتمتلك الارادة للخروج عن سياسة هذا الحزب )

    - 

وأضاف البيان: (إذ توجهت قيادات هذه الأحزاب إلى جنوب كردستان لتلقي التعليمات والتوجيهات المتعلقة بمصير شعبنا بشكل يتفق مع مصالح الحزب الديمقراطي الكردستاني، هذا الحزب الذي أثبتت التجارب أنه ينطلق من مصلحته ويعتمد على مبدأ تحقيق مكاسب قد تصنع له ثقلاً في علاقاته الاقليمية والدولية)

    وأعتبر البيان : (بان توقيت هذه الجولة جاءت بعد زيارة السيد مسعود البارزاني لأنقرة ولقائه بالادارة التركية، يثير الشكوك حول فحوى الاتفاقيات والسياسات التي تم تداولها في أنقرة حول الوضع الراهن في سوريا)

    وعزا البيان رفض تلك الأطراف إنضمام حزبهم للاجتماع الذي سموه بالمؤتمر الوطني بحجج التكتيكية الواهية آنذاك لإقصاء حزبهم كانت محاولة للتستر على حقيقة كون (المؤتمر الوطني الكردي ) قدتلقوا تعليماتهم من تلك الجهة (الحزب الديمقرطي الكردستاني ) التي دعتهم اليوم لتملي عليهم التعليمات المتعلقة بالمرحلة القادمة والتي نعتبرها خطرة وشائة.

    

ولفت البيان الانتباه إلى النتائج التي ستتمخض عنها تلك اللقاءات قائلاً:(على هذا الأساس فإننا في حزب الاتحاد الديمقراطي بتنا نعلم علم اليقين أن السيد مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني يتدخل بشكل مباشر في الشأن التنظيمي الداخلي لغرب كردستان، فهو بدلاً من التشجيع على تأسيس وتوطيد الوحدة الوطنية، يقوم بترسيخ التفرقة والتشتت الذي تعيشه هذه التنظيمات بالأصل، فاختيار بعض المجموعات التابعة له واقصاء أحزاب وتنظيمات أخرى يشير إلى أن غرب كردستان معرض لمعايشة حالة أكثر تراجيدية وخطورة، وهذا ما يدعونا لأن نعلن لشعبنا أن المخاطر التي تحيق بالمرحلة الثورية التي نحن بصددها والتي يسقط فيها يومياً عشرات الشهداء والضحايا، في ظل تكالب الدولة التركية والقوى العالمية لإستصدار قرارات دولية لإيجاز التدخل الخارجي العسكري في سوريا، قد تتعمق وتخلق شرخاً قويا في الصفّ الكردي وبالتالي تخدم مصالح ومخططات النظام البعثي الحاكم وتركيا على حد سواء.

    

وفي ختام بيانه عن رفضه لنتائج لقاءات البرزاني مع تلك الأحزاب، ودعا في الوقت نفسه إلى إيجاد صيغة توافقية تضمن انهاء الشقاق في الصفّ الكردي وذلك من خلا ل صيغة توافقية تجمع بين مجلس الشعب الكردي ( الذي أعلن عنه حزب الاتحاد الديمقراطي ) ومجلس الوطني الكردي (الذي أعلنه غالبية الأحزاب الكردية قبل شهرين في القامشلي ) والمجموعات الشبابية والتنسيقيات.

    ويذكر بأن حزب الاتحاد الديمقراطي يتبع ويأخذ تعليماته من جبال قنديل حيث يتواجد مسلحوا حزب العمال الكردستاني هناك ،والذين تزايدت عملياتهم بعد استقبلت السلطات التركية اللاجئين السوريين والمعارضة السورية ،حيث يتهم الحزب المجلس الوطني السورية بقيادة برهان غليون بأنه عميل للمخابرات التركية ، مما يوحي بان هناك تناغم ما بين الحزب والنظام السوري في هذه المرحلة وبخاصة وقوف الحزب ضد التظاهرات في المناطق الكردية وبخاصة في مدن (عفرين وكوباني وحلب )

  • طوني:

    الشبيحة يشيعون :الأمريكان انسحبوا من مياه المتوسط خوفاً من صواريخ الاسد!

    مراسل المحليات- كلنا شركاء

    تداول اليوم جماعة الموالاة للنظام السوري في جميع الدوائر الرسمية، وأماكن العمل أن حاملة الطائرات الأمريكية «جورج بوش» انسحبت من البحر المتوسط هاربة تجر أذيال الخيبة بعد أن استعرض النظام السوري عضلاته العسكرية بمناورات بالذخيرة الحية شاركت فيها «حسب التلفزيون السوري» وحدات صاروخية ودروع ومروحيات، وذلك لاختبار قدراتها وجهوزيتها للرد على أي عدوان..

    الموالون للنظام لم يكتفوا بالدعاية لقوة النظام العسكرية فقط بل ذهبوا إلى أبعد من ذلك، مؤكدين أن الأنظمة العربية ومعها تركيا لم تنم ليلة المناورة، وهي الآن تبحث عن وسيط من أجل التوسط لدى الأسد ليسامحهم وأنهم على استعداد لتقديم الاعتذارات والركوع للنظام مقابل أن لا تهاجمهم سورية.

    وقال البعض أن المناورة كانت بمثابة إنذار لمن وضع آمال على الانشقاقات في القوات المسلحة، لأن هذه القوات ما زالت موالية للنظام بالأكثرية الساحقة.

    إن كانت الدعاية صحيحة فإن الأراضي المحررة قد باتت بين قوسين أو أدنى من التحرر، لان هروب الكيان الصهيوني المحتل لن يكون أقل من شقيقتهم أمريكا.

    هل تتذكرون مقلوبة الأسد.

  • طوني:

    حاكم دبي: الأسد سيرحل إذا لم يستجب لمطالب شبعه

    قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، رئيس الوزراء الإماراتي في مقابلة مع قناة “سي إن إن” الأمريكية، إن الوضع في سوريا أكثر تعقيداً مما هو الوضع في ليبيا ومصر، لأن سوريا محاطة بالعراق ولبنان وحزب الله وأمور أخرى، مشيرا إلى أن الشعب يريد أن يعمل ويريد فرصا للنجاح، هذا كل ما يطلبه.

    وأضاف أنه إذا لم يتغير بشار ويبدأ العمل على تحسين ظروف شعبه، فإنهم سيواصلون ما يفعلونه اليوم، مؤكدا بشكل مقتضب أنه سيرحل إذا لم يستجب لمطالب شعبه.

  • طوني:

    الأردن يطالب العرب بتعويضات في قطاع الزراعة عن عقوبات سورية

    عمان – كلنا شركاء – طلب الأردن رسمياً من العراق السماح للشاحنات المتجهة إلى تركيا وأوروبا بالعبور “ترانزيت” من أراضيه بعد إغلاق الحدود الشمالية مع سورية بموجب العقوبات العربية. كذلك طالبت وزارة الزراعة من الدول العربية تعويض المملكة عن الخسائر التي ستلحق بهذا القطاع الحيوي نتيجة الالتزام بالعقوبات على سورية.
    وجاء الطلب الأردني للعراق، الذي تقدمت به وزارة النقل الأردنية إلى نظيرتها العراقية بتاريخ 29 تشرين ثاني الماضي، بهدف تسهيل مرور الصادرات الأردنية عبر الأراضي العراقية، وإعادة تفعيل العمل بنظام العبور “الترانزيت”، على ما كشفت صحيفة “العرب اليوم” اليومية اليوم الثلاثاء.

    وجاء في كتاب وزارة النقل الأردنية إن “الطلب يأتي نظراً للتطورات الإقليمية المتسارعة والظروف والحاجة الملحة لإيجاد مسارات للصادرات الأردنية للموسم الزراعي الحالي إلى تركيا ودول أوروبا”.
    ووجه كتاب الوزارة إلى وزير النقل العراقي هادي فرحان العامري، للتدخل لدى الجهات العراقية المختصة للسماح للبرادات الأردنية بالعبور “ترانزيت” عبر أراضي العراق إلى تركيا ودول أوروبا، وتقديم التسهيلات اللازمة لهم إلى حين إعادة تفعيل العمل بنظام العبور “الترانزيت”.
    إلى ذلك, تراجعت حركة نقل البضائع عبر الحدود الأردنية – السورية بنسبة 20% جراء الاضطرابات وما نتج عنها من فرض عقوبات على دمشق.
    وذكر مصدر مطلع, لـ “العرب اليوم”, أن “حركة النقل بين الحدود الأردنية – السورية شهدت تراجعا ملحوظا خلال الفترة الماضية”، متوقعا لها مزيدا من التراجع حال تطبيق العقوبات العربية على النظام السوري.
    وذات سياق، أعلن مصدر مسؤول تشكيل لجنة حكومية عليا، من كافة القطاعات الاقتصادية الأردنية, لحصر الأضرار، التي قد تنجم عن العقوبات المفروضة على سورية، وأثرها على الاقتصاد الوطني، والإجراءات والبدائل التي يمكن اتخاذها للتقليل من خطورة العقوبات على المصالح الاقتصادية الأردنية.

    وطالبت دراسة أعدتها وزارة الزراعة بتقديم تعويضات مالية للمزارعين والمصدرين من الدول العربية الشقيقة والمنظمات الدولية في حال تنفيذ العقوبات على سورية، الشريك التجاري الرئيس للمملكة وممرها المباشر على تركيا وأوروبا، على ما نشرت اليوم يومية السبيل الإسلامية.

    وأوصت الدراسة التي أعدها مدير السياسات والدراسات في وزارة الزراعة مالك محادين بضرورة تشكيل لجنة فنية لتقدير الأضرار التي ستلحق بالقطاع الزراعي وتكاليف البدائل المقترحة للتبادلات التجارية الزراعية، فضلا عن دراسة طرق بديلة لتصدير المنتجات الزراعية لكل من لبنان والأسواق الأوروبية في حال توقف التبادل التجاري بين الأردن وسوريا نتيجة العقوبات الاقتصادية. لكن الدراسة حذرت من فرض عقوبات أممية اقتصادية جديدة على سوريا، باعتبار أنها ستكون ملزمة لكافة الدول الأعضاء ومن بينها الأردن، وستشكل “تهديدا خطيرا” على قطاع النقل، الذي سيشهد توقف 3000 شاحنة أردنية تنقل البضائع شهريا عبر الحدود المشتركة بين الدولتين، في وقت يتضح فيه أن اللجوء للبدائل في التصدير والاستيراد سيكون ذا كلف مالية عالية على الاقتصاد المحلي. ووفق الدراسة التي حصلت “السبيل” على نسخة منها، فإن العقوبات ستسفر عن تباطؤ الاقتصاد السوري وحدوث تراجع في سعر الصرف الليرة السورية بين 12% و15%، خلال ستة أشهر، مما سيؤدي إلى ضعف الطلب على الصادرات الزراعية الأردنية، إلا أنها سيكون لها أثر ايجابي على الواردات الزراعية الأردنية من سوريا. وخلصت الدراسة الى أن أي قرار سيتخذ من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بفرض عقوبات اقتصادية، سيكون الاقتصاد الأردني “الأكثر تأثرا” منه، في ظل تجميد التجارة بين الأردن وسوريا، كما ستتأثر التجارة مع لبنان وتركيا باعتبار أن سوريا هي المنفذ البري الوحيد المباشر للبلدين الذي يرتبط معهما بحركة تبادل تجاري جيد.
    ولفت محادين إلى أن سورية تعتبر المنفذ البري المباشر الوحيد للسوقين اللبناني والتركي وللأسواق الأوروبية، وتعبره نحو 20 ألف شاحنة ترانزيت شهرياً.

    وجاء في الدراسة أن تحليل أثر العقوبات الاقتصادية على سوريا في الآونة الأخيرة، تحكمه عدة اعتبارات، أهمها استمرارية تلك العقوبات واتساع نطاقها، وإجماع الأطراف الدولية والإقليمية على تنفيذها. ومن جانب آخر فإن بعض الآثار والنتائج المتولدة عن هذه العقوبات سوف يتأثر بها المواطن العادي والمزارع الأردني.

    يشار إلى أن حجم التبادل التجاري للمملكة مع سوريا شهد ارتفاعا في الآونة الأخيرة بنسبة 14.8% خلال فترة الشهور التسعة الأولى من العام الحالي، إذ بلغ حوالي 390 مليون دينار، مقابل 340 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي. وبلغت قيمة مستوردات المملكة من سوريا خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الحالي 224 مليون دينار، مقارنة بحوالي 193.2 مليون دينار لذات الفترة من العام الماضي.

    وبحسب الدراسة فإن نسبة الاستيراد من سوريا بلغت 6.4% من إجمالي قيمة مستوردات المملكة من الدول العربية خلال 9 اشهر الأولى من العام الحالي، مقارنة بنسبة 6.8% لذات الفترة من العام الماضي، في حين بلغت نسبة قيمة مستوردات المملكة من سوريا خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الحالي من إجمالي قيمة المستوردات الكلية 2.4%. وحثت الدراسة على أهمية دراسة أثر هذه العقوبات على اسعار المنتجات الزراعية المصدرة والمستوردة، إلى جانب وضع مقترحات وخيارات لسياسات التسويق الزراعي، في وقت بلغت فيه قيمة الصادرات الزراعية الى سوريا في العام 2009 حوالي 79 مليون دينار ارتفعت الى 90 مليون دينار في عام 2010، بينما بلغت قيمة المستوردات الزراعية من سوريا في عام 2009 حوالي 107 ملايين دينار، ارتفعت الى 133 مليون دينار خلال عام 2010.

    كما بلغت كمية الصادرات الزراعية الى سوريا 210 آلاف طن خلال عام 2009، ارتفعت الى 199 ألف طن في عام 2010 ، بينما بلغت كمية المستوردات الزراعية منها عام 2009 حوالي 152 ألف طن ارتفعت الى 193 الف طن خلال عام 2010.

    وتشكل نسبة الصادرات السنوية الى سوريا ولبنان من إجمالي كمية الصادرات الكلية لكل من الخضار والفواكه 28%، 26% خلال عام 2010 بينما شكلت كمية المستوردات من الخضار والفواكه 57%، 53% لنفس الفترة

  • طوني:

    واشنطن :يطلب من سوريا حماية الدبلوماسيين مع عودة فورد الى دمشق

    واشنطن:ا ف ب

    قال البيت الابيض الثلاثاء ان على سوريا احترام التزاماتها بحماية الدبلوماسيين بعد ان اعلنت عودة السفير الاميركي روبرت فورد الى دمشق لمراقبة الاوضاع في سوريا.

    وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني “نتوقع من الحكومة السورية احترام التزاماتها بحماية الموظفين الدبلوماسيين والمرافق الدبلوماسية بموجب اتفاقية فيينا والسماح لموظفينا في جهاز الخدمة الخارجية بالقيام باعمالهم دون مضايقات او عوائق”.

    وغادر فورد سوريا فجأة في اواخر تشرين الاول/اكتوبر الماضي بعد ما وصفته واشنطن بالتهديدات الامنية، عقب زيارته لعدد من مراكز الاحتجاجاتن واثار غضب الحكومة السورية.

    الا ان ادارة اوباما اعلنت ان سفيرها سيعود الى دمشق مساء الثلاثاء بعد ان استكمل مشاوراته في واشنطن، فيما اجرت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون محادثات في اوروبا مع اعضاء من المجلس الوطني السوري.

    وقال كارني ان عودة السفير “تظهر تضامننا المستمر مع الشعب السوري والاهمية التي نوليها لجهوده في الحوار مع السوريين بشان جهودهم لتحقيق انتقال ديموقراطي وسلمي”.

  • طوني:

    آلاف الروس يتظاهرون في موسكو وبوتين يقول انه سيستجيب

    بي بي سي

    تظاهر عدة الاف في العاصمة الروسية موسكو احتجاجا على نتائج الانتخابات البرلمانية الروسية التي جرت الاحد والتي فاز فيها حزب “روسيا الموحدة” بزعامة رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين فيما اعلنت منظمة الامن والتعاون الاوروبية ان الانتخابات شابتها خروقات فاضحة.

    وفي أول رد فعل لرئيس الوزراء فلاديمير بوتين صرح أن هناك حاجة لإجراء تغييرات في الحكومة وانه سيستجيب لمطالب المتظاهرين بالتحديث.

    وانتشر آلاف من رجال الشرطة وقوى الأمن في العاصمة، وقال متحدث باسم وزارة الداخلية انهم يريدون توفير الأمن للمواطنين.

    وقد اعتقل ما لا يقل عن 300 من المحتجين خلال الليلة الفائتة في موسكو بينهم أليكسي نافالني أحد كبار النشطاء في الاحتجاجات، وأحد منتقدي بوتين.

    وخرجت مظاهرة مضادة تأييدا لبوتين بالقرب من الساحة الحمراء الثلاثاء.

    وطالب المتظاهرون باجراء انتخابات “نزيهة” ووصفوا حزب بوتين بانه حزب اللصوص والمحتالين ورددوا شعارات مثل “يسقط بوتين”.

    ويقول المراسلون ان المظاهرة تعتبر من اكبر المظاهرات التي شهدتها روسيا خلال السنوات الاخيرة.

    واصدرت منظمة الامن والتعاون الاوروبية بيانا اشارت فيه الى حدوث خروقات كبيرة ومحاباة لصالح حزب بوتين.

    وجاء في البيان ” ان تنظيم عملية الاقتراع كان جيدا لكن عملية فرز الاصوات عانت الكثير من المشاكل كما كانت هناك محاباة لحزب بوتين وهيئة الانتخابات كانت تفتقر الى الاستقلالية ووسائل الاعلام منحازة لبوتين و تدخلت اجهزة الدولة في سير الانتخابات على مختلف المستويات”.

    وكانت نتائج فرز الاصوات قد اظهرت حصول حزب بوتين على اقل من خمسين بالمائة من اصوات الناخبين بعد فرز اكثر من نصف صناديق الاقتراع.

    وتظهر هذه النتيجة تراجع روسيا الموحدة بحوالى 15 نقطة مقارنة مع انتخابات عام 2007 التشريعية.

    وشكلت هذه الانتخابات اختبارا لبوتين الذي تولى الرئاسة بين العامين 2000 و2008 ويستعد للعودة الى الكرملين في انتخابات اذار/مارس 2012 الرئاسية.
    ======================================================
    لكن بس بتساند القمع في سوريا ، والله أمرك غريب عجيب يا بوتين ، ولا حابب تبيض وجهك مع إسرائيل …

  • طوني:

    نائب “سكران” يفضح عون وعلاقته بحزب الله !

    ::طارق السيد::

    لم تكد ابنة شقيقة احد نواب تكتل بارز في المتن تنهي سؤال وجهته لخالها النائب، حتى أفرغ كل ما في جعبته من حقد ومشاعر كره مخبئة بداخلة تجاه “حزب الله” وأمينه العام السيد حسن نصرالله ورئيس تكتله النيابي وصهره.

    ابنة السابعة عشر سألت خالها النائب الذي حضر الى منزلهم للأحتفال بها بيوم ميلادها ، كيف شايف الأوضاع ولوين رايحين؟ فأجاب “والله يا خالو طالما ان هناك شخص اسمه حسن نصرالله فالله وحده يعلم أين نحن ذاهبون”، مضيفاً ” ان هذه البلد لن تستقيم إلا بنزع سلاح “حزب الله” والخروج عن الارتهان للمحورين السوري والايراني.”

    ولفت خلال الحديث الى أن “رئيس تكتله أصبح المعجونة بيد الحزب الذي يصنع منها أشكالاً مختلفة والواناً تتغير بحسب الطلب”، مشيراً الى ان ما يقوله في الخفاء هو غير ما يعلنه وخصوصاً إنتقاداته الحادة واللاذعة لحزب الله وامينه العام.”

    وكشف النائب انه وفي اجتماع عقد منذ مدة للتكتل طرح رئيس التكتل فكرة من اجل تسويقها في مجلسي الوزراء والنواب، فسأله احد الوزراء، هل سيسير جزب الله معنا في هذا الطرح؟ فأجابه إن شاء الله “عمرو ما يمشي”، وأنا منذ الان وصاعداً سوف أفعل كل ما يخدم مصلحتنا نحن فقط.”

    وأشار الى “اننا متأكدين من ان حزب الله يرسل بعضاً من عناصره الى سوريا لقمع المتظاهرين رغم إنكار الحزب لهذا الامر، حتى اننا سمعنا من أشخاص مقربين جداً منهم ان هناك عدد من القتلى سقطوا للحزب في سوريا.”

    وأكد ان رئيس تكتله مستعد للتعامل مع الاتراك إذا كان هذا الامر في مصلحته، لأن الحلم الوحيد الذي يراوده دائماً هو الجلوس على كرسي قصر بعبدا”، مضيفاً لا قدر الله إذا وصل هذا الشخص الى الكرسي الأولى فهذا معناه ان صهره العزيز حكم البلاد والعباد معاً.”

    وشدد على ان ” التناغم الحاصل بين رئيس التكتل وحزب الله هو مسألة وقت لا اكثر، إذ ان هناك الكثير من الشكوك بدأت ترواد الطرفين تجاه بعضهما البعض”، كاشفاً أن قيادي حزب الله وقيادينا لم يعودا يلتقون كما كانوا في السابق، وهذا الأمر يدل على سوء العلاقة بين الطرفين.”

    وعندما لاحظ النائب علامات التعجب على الحاضرين قال لهم ” اياكم وأن يخرج هذا الحديث من المنزل، ناسياً أن معظمهم هم من المدعوين ولا تجمعهم به صلة قرابة او ما شابه، وهنا تدخلت شقيقته مباشرة لتعتذر من الحضور قائلة ” لا تواخذوننا يبدو ان شقيقي قد أفرط بالشرب الليلة نظراً للمشاكل التي يعاني منها، ولكنها كانت على ثقة بأن هذا الحديث سوف يتسرب الى الخارج وهذا ما تبين فعلاً في اليوم التالي عندما سألتها صديقتها حول حقيقة الامر، فكان ردها يا عمي كان سكران.”

  • طوني:

    هل النظام السوري حامي الأقليات أو حامي العصبيات ؟!

    *فاتح الشيخ

    من البداهة القول أن أمم الأرض جميعاً مكونة من شعوب وجماعات ذات منظومات وقيم وثقافات وأصول قومية ومذاهب وطوائف دينية متباينة ، وهي الحقيقة الاجتماعية الدالة أن التعدديات اللغوية والدينية طبيعة من طبائع المجتمعات ، حيث تقوم بتغذية المشروع الاجتماعي والثقافي للأمم وتزيده صلابة وثراءً ، ولعل السبب الأول لدخول الغرب المتقدم الحداثة السياسية — الديمقراطية — هو تخليه عن الأحادية الثقافية والسياسية ، واعترافه بالتعدد والاختلاف ، مع ما رافقها من سلوك سبيل التسامح بين مكوناته المجتمعية .

    إن التعددية المجتمعية داخل البلد الواحد ليست سبباً مقنعاً للانقسام والاقتتال وتفكيك الأوطان ، بل إن أصل البلاء هو الاستثمار والتوظيف السياسي لهذه التعددية ، حيث أن التقدم والتأخر الوطنيين لا يتصلان بالأسباب الاجتماعية والثقافية فقط ، بل بعوامل أخرى أهمها المجال السياسي وطبيعة السلطة ، ومدى شرعيتها ، باعتبارها مدخلاً للثقافي والاجتماعي .

    ومن المعروف أن كل أقلية تُعلن عن محتواها من خلال نسبة نفسها إلى مبدأ ثقافي خاص ، سواء كان دينياً أو مذهبياً أو أقوامياً ، باعتباره حاصل الشعور الثقافي الذي يوحد مجموعة من الناس حول فكرة مشتركة تصنع لها ماهيتها ، بوصفها علاقة إيديولوجية ( مجموعة الأفكار والمبادئ ومنظومات القيم …).

    تُعرف الأقليات / بأنها التكوين البشري الذي يتميز عن جماعته الوطنية في واحد أو أكثر من العناصر التالية : الدين – اللغة – المذهب – السلالة.

    أما الجماعة الاثنية / فهي تشير إلى أية جماعة بشرية ، يشترك أفرادها في العادات أو التقاليد أو اللغة أو الدين أو أية سمات أخرى .

    وتتقاسم العالم الراهن أكثر من 8000 إثنية ، وأقل من 7000 لغة ، في كافة القارات والبلدان ، ومن أمثلة ذلك :

    - أفريقيا 2200 إثنية و 2200 لغة ودين ومذهب – آسيا 2000 إثنية و 2000 لغة ودين ومذهب.

    - اندونيسيا 300 إثنية و 365 لغة — تركيا 66 إثنية — الفلبين 100 لغة ودين ومذهب.

    - إيران 21 إثنية — بنغلادش 22 إثنية — العراق 20 إثنية — لبنان 18 إثنية — سورية 20 إثنية.

    علماً أن جميع التعدديات الإثنية المذكورة لم ولن تشكل عائقاً أمام إقامة أنظمة ديمقراطية تعددية و تداولية.

    وعادة ما تصنف سورية ضمن البلدان العربية الثمانية الأكثر تعددية ، مع العراق والبحرين ولبنان والسودان وموريتانيا واليمن والمغرب ، حيث يصل حجم الأقليات فيها إلى 25% من إجمالي عدد السكان ، بالمقارنة مع الأغلبية العربية المسلمة السنية ، والموزعة في سورية على الشكل التالي :

    العرب المسلمون / السنة — العلويون – الدروز – الإسماعيلية – الشيعة .
    العرب المسيحيون / الروم الأرثوذكس – الروم الكاثوليك – السوريون الأرثوذكس – السوريون الكاثوليك – الموارنة – البروتستانت – اللاتين – النساطرة.
    المسلمون السنيون من غير العرب/ الأكراد – الشركس — التركمان .
    المسيحيون من غير العرب / الأرمن : أرثوذكس – كاثوليك – الآشوريون : كلدان
    اليزيديون
    اليهود : هاجر جُلهم.
    إن ما يدفع جماعة إثنية في وطننا السوري إلى وعي ذاتها وعياً ثقافياً — كأقلية فرعية — وتصرفها على هذا الأساس هو :

    غياب علاقات المواطنة في المجتمع السوري وسيادة الاستبداد السلطوي، الظاهر من خلال قيام النظام الحاكم بالتمييز بين السوريين على أساس العرق والدين والطائفة والمذهب ، حيث أنه ليس متعالياً عن الحساسيات الاجتماعية بل مندساً فيها ويتصرف على أساس عصبوي، الأمر الذي يدفع أبناء الشعب إلى العصبيات والأطر الضيقة للاحتماء بها من جور السلطة وعسفها، بعد احتكار السياسة من قبل حزب السلطة فقط .
    غياب مشروع وطني كُلي مجمع عليه من قبل كافة المكونات المجتمعية والتيارات والقوى السياسية ، والاقتصار على المشروع السلطوي للبقاء والتوريث العائلي ! !
    قيام السلطة الحالية بتهيئة شروط إنتاج النزاعات الأهلية باعتبارها فصيلاً عُصبوياً وجزءاً لا يتجزأ منها ، وتعمل على إعادة إنتاجها وتغذيتها، من خلال إثارة المعارك الأيديولوجية العصبوية ، وإخافة المكونات القومية والدينية والطائفية من بعضها البعض، ( وخاصة الفزاعة الإسلامية !!! )من خلال تغليب فروعها على أُصولها ، وإتباعها لسياسة فرق تسد في الداخل الوطني لتفكيك القاع السوسيولوجي للمجتمع على الشاكلة الاستعمارية، وذلك لتحقيق استمرار ركوبها على الأوضاع القائمة.
    إن التعدد والتنوع في مجتمعنا السوري لا يحولان أبدا دون إقامة نظام ديمقراطي تعددي، حيث أن ما يحول دون ذلك هو الاستبداد وغياب العدالة والمساواة.

    فالهند التي تتكون من 800 إثنية استطاعت منذ 7 عقود تحقيق الإقلاع الديمقراطي بجميع اثنياتها عقب تحقيق استقلالها السياسي، علماً أن التجربتين الديمقراطيتين في كلٍ من الهند وسورية قد بدأتا في وقت واحد ، فماذا يمتلك السوريون من الديمقراطية في الوقت الحاضر ؟ وماذا يمتلك الهنود منها ؟ ففي حين أن للهند جارةً عدوةً تدعى باكستان، ولسورية عدواً يدعى الكيان الصهيوني ، لم تقم الهند بفرض حالة الطوارئ ، والنظام السوري مازال يفرضها منذ 48 عاماً ، عندما قامت دبابات فجر الثامن من آذار بإجهاض التجربة الديمقراطية المتصاعدة ، فأين وصلت سورية ؟ وأين وصلت الهند ؟

    إن تحويل السلطة إلى ملكية مشتركة لأهل الأوطان جميعاً ، ومنع احتكارها من قبل حزب السلطة ، وجعلها قابلة للتداول بين جميع القوى الوطنية ، يعتبر المدخل الوحيد إلى فك حالة التعبئة النفسية والاحتقان العُصبوي والتشرنق العرقي والطائفي التي زرعها النظام السوري في المجتمع الأهلي ، وتفكيك العصبيات ذاتها التي يقتات عليها النظام، وإعادة الشعور بالاطمئنان والثقة للجميع ، وإنهاء حالة الخوف من الآخر الوطني ، وعندها فقط سيتولد الشعور بأن الدولة للجميع ، مما يدفع كافة القوى للمشاركة الإيجابية والفاعلة في تطوير الحياة الوطنية على قاعدة الاندماج الوطني .

    إن أم الكبائر السياسية التي يقترفها النظام السوري هو استثماره للعصبيات المقيتة في العمل السياسي والارتزاق السياسي للبقاء في السلطة ، الأمر الذي يفضي إلى خروج السياسة عن قواعدها الطبيعية كمنافسة سلمية ، لتتحول إلى حرب وإلغاء واستهداف متبادل في العمل الوطني ، وعلى هذا تكون السلطة حامية للعصبيات وليست حامية للأقليات.

    إن الديمقراطية الليبرالية هي الشرط الأول لتحديث البنى السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية للمجتمع السوري ، وهي التي ستدفع السيرورة الاجتماعية للتعاون والتضامن والاندماج بين جميع القوى الوطنية على أساس أكثر مساواة وعدالة وتسامحاً .

    ولابد أن نشير إلى أن القضاء على التعصب والتطرف والتقوقع لا يتم إلا عبر القضاء على الظروف السياسية والاقتصادية التي أنتجته وعمقته من خلال قيام النظام القائم بالتمييز بين المواطنين وتهميشهم، حيث أن الغبن السياسي والبعد عن مقتضيات العدالة والمرونة والتسامح هو المسؤول الأول عن كل تعصب وتطرف بكل أشكاله ومستوياته .

    إن المساواة في الحقوق السياسية والمدنية بين المواطنين جميعاً ، يجعل كل المكونات المجتمعية والقوى الوطنية تباشر دورها الإيجابي في الحفاظ على أمن الوطن ومكتسباته السياسية ، والتي لا تتأتى إلا بتحقيق المشروعية الدستورية المُؤسـسة للرأي والرأي الأخر داخل أوطاننا، حيث لا مشروعية في دستور الحاكم إلا لفكره الأحادي.

    إن النظام الاستبدادي السوري الذي لم يستطع تجاوز عُصبويته الشوفينية والطائفية والذي يرفع شعار العلمانية التي لا يمتلك منها شيئاً، ويُلبس شعاراته السياسية لُبوساً عَلموياً، لا تتعدى كونها شعارات ديكورية وبهارات عَلمانية، لواقع تقليدي عُصبوي يدافع عنه ، وأصبحت ممارساته الطائفية والعنصرية واضحة للعيان، حيث يمارس العهر السياسي المكشوف من خلال اللعب على الأوتار الطائفية والعنصرية، من حيث الاحتماء بطائفة ضد طائفة أخرى ،أو الاستناد إلى قومية ضد قومية أخرى، واستثمار الدين من خلال اللجوء إلى وعاظ السلاطين في المؤسسة الدينية الرسمية لتبرير حكمه وقمعه ، وهذا ما يدفع إلى تأجيج النزاعات والصراعات بين أبناء الشعب الواحد ، ويبدو أن لعبة النظام الذي أراد أن يزاوج بين الاستبداد والعلمانية !! كما زاوج بين النظام الجمهوري و مبدأ الوراثة العائلية في الحكم !! لن تنطلي على العَلمانيين الديمقراطيين .

    إن المناعة الوطنية لا تبنى على تجاهل حقوق الأقليات ، بل تُبنى على أساس الاعتراف بها ومنحها كافة حقوقها ، وهي الحقوق التي لا يمنحها مكوناً اجتماعياً ما لمكون اجتماعي آخر ، بل هي الحقوق التي تتوافق عليها كافة المكونات والتيارات والقوى الوطنية دستورياً ، على أن تقتصر في المرحلة الحالية على تفاهمات الحد الأدنى : وهي إقامة نظام سياسي ديمقراطي تداولي ، وبناء الدولة المدنية (دون تفاصيل كي لا يقع الخلاف في المرحلة الحالية).

    ففي النظام الديمقراطي المنشود في سورية سيتم نبذ كل أشكال التمييز والإقصاء والإلغاء التي يقوم بها النظام القائم ، وسيتم تطبيق مبدأ تكافؤ الفرص الوطنية في الإدارة والسياسة والاقتصاد ، وصيانة الحقوق الدينية والسياسية والثقافية ، وذلك عبر مؤسسات دستورية تؤسس لسياق وطني يصون حقوق الأقليات كسبيل لتوطيد موجبات الوحدة الوطنية والاجتماعية ، عندما كنا نعيشها حقاً قبل أن تتحرك دبابات الثامن من آذار ، التي عطلت الدستور وحلت البرلمان وألغت الأحزاب ومنعت الصحافة الحرة والنشر والتعبير ، وجمدت العمل الوطني من خلال فرض حالة الطوارئ.

    لقد كانت الحرية ومازالت هي القيمة الأساسية التي تحقق مفهوم العدل السياسي حيث لا سياسة دون حرية سياسية ، فهي التي توفر المناخ الطبيعي لتجاوز كل الحساسيات الاجتماعية واستيعاب جميع الأطياف والألوان والقوى في مشروع وطني مشترك ، لأنه بدون الحرية سيسود الاستبداد الذي هو حاضنة النزاعات الأهلية ، وبالتالي لا وحدة وطنية دون حرية ، مهما كثرت خطابات التعايش والإخاء بين المكونات المجتمعية .

    إن احترام الأقليات يتحقق من خلال :

    فسح المجال القانوني والاجتماعي لها كي تمارس شعائرها الدينية بعيداً عن الضغوطات والتجاوزات .
    فسح المجال الثقافي أمامها كي تمارس خصوصياتها اللغوية والثقافية والتي يتوجب عدم مصادرتها ، أو التعامل معها بفوقية واستعلاء .
    · تحقيق الشراكة السياسية والاقتصادية بما تعنيه من تكافؤ الفرص بين المواطنين جميعاً.
    إن أحد الأسباب الأساسية لانهيار الوعي الوطني السوري ، هو الحرام السياسي الذي يرتكبه النظام الحاكم ، من خلال تأجيج النعرات الطائفية والعنصرية بين كافة مكونات الجسم الاجتماعي السوري ، وإخضاعها للاستقطابات السياسية المختلفة ، واستخدامها كورقة ابتزازية خسيسة في الصراعات السياسية ، التي تدفع بدورها للتفتيت والانقسام وعلى هذا فإن مكمن الخطر الذي يتهدد أوطاننا واستقرارها ليست التعددية الثقافية والوطنية والطائفية ، وإنما سياسة التمييز الطائفي والعرقي التي تتبعها السلطة الحاكمة ، والتي تدفع الحالة الوطنية للاحتقان والانسداد.

    إن الثورة الوطنية الديمقراطية السورية :

    ليست ثورة طائفة ضد طائفة أخرى

    ليست ثورة دين ضد دين أخر ليست ثورة قومية ضد قومية أخرى

    وإنما هي ثورة كافة مكونات الجسم الاجتماعي الأهلي وقواه السياسية المتعددة الليبرالية واليسارية والإسلامية والقومية ، الهادفة إلى إسقاط النظام الفاشل، وإقامة نظام ديمقراطي تداولي، تمهيداً لبناء الدولة الوطنية الديمقراطية – المدنية – (لا دينية ولا عسكرية) .

    وقد تبين تاريخياً أن الدويلات والحكومات الطائفية التي أقامها الانتداب في سوريا قد ولدت ميتة ، وكانت أقرب إلى كيانات ذاتية مستقلة إدارياً منها إلى دول ، كونها لم تقم على حقيقة من حقائق التاريخ و الاجتماع والجغرافيا والاقتصاد ، حيث بقيت تشكل منطقة اقتصادية موحدة ، دون حواجز جمركية أو اقتصادية ، وباءت بالفشل جميع محاولات سلطات الانتداب في استخدام سلاح الأقليات للالتفاف على مطالب الشعب ( كما يفعل النظام حالياً ) ، من أجل إحراج الحكم الوطني الذي تولته الكتلة الوطنية والخاصة بوضع اتفاقية عام 1936 موضع التنفيذ ، وادعاء سلطات الانتداب إن بعض الدويلات المسخ لا تريد استقلال سورية وتوحيدها !! ، وذلك للتنصل من استحقاقات تنفيذ الاتفاقية المذكورة المُبرَمة معها .

    إن كافة الأديان والأعراق والطوائف والمذاهب والعشائر والمدن والأرياف والبوادي قد قامت بأداء واجبها الوطني في الثورة ضد الانتداب وطرده ، وقد تجلى ذلك بالإجماع التام بين كافة مكونات الجسم الاجتماعي السوري على إعادة توحيد سورية وذلك في جلسة واحدة للبرلمان السوري المنتخب في ظل تعددية مفتوحة تماماً ونرى أن النظام القائم سيفشل في إثارة الفتن الداخلية وتقسيم سورية كما فشلت محاولات الانتداب، لأن الواقع الموضوعي يرفض ذلك لأسباب تاريخية وثقافية واقتصادية وجغرافية.

    ومن البداهة القول أن العيش المشترك بين جميع مكونات المجتمع السوري هو الأساس عبر التاريخ ، لكن أهل المواطنة الناقصة يصرون على التذكير بالفتن التاريخية خدمة للنظام القائم ، والإدعاء أن طائفة ما قد اضطهدت من قبل طائفة ما في فترة ما لحاكم ما من تاريخ سورية المديد ، في الوقت الذي يُذكر فيه البعض الأخر من شرفاء الوطن بالتسامح والتآخي والتعايش التاريخي، والذي يؤكد أن الاستبداد يضطهد الأديان والأعراق والطوائف والمذاهب كافة، وعلى هذا يكون التسامح قوام العيش المشترك ومدخل الديمقراطية وعنوانها.

    إن من يرغب بإقامة نظام حكم ديمقراطي توافقي على أساس المحاصصة الطائفية بدل الالتزام بمبدأ المواطنة والديمقراطية السياسية كبدء لها ، هو بمثابة مشروع للحرب الأهلية بين المكونات المجتمعية السورية ، وذلك على الشاكلة العراقية الحالية التي فككت البنية التحتية للعراق الموحد، (وقيام حكامه الطائفيين بالتضامن مع العُصبويات الطائفية-الإقليمية شرقي العراق وغربه، بديلاً عن الوحدة الوطنية العراقية، ومحاولة نشر الإيدز الطائفي في الدول العربية !! ) وهي التي تُنصب المكون المجتمعي فوق الوطن، وتُحيل العلاقة بين(المواطن – الدولة ) إلى علاقة بين(المكون – الدولة ) وتُحول التنافس السياسي بين الأحزاب على البرامج إلى التنافس بين الأعراق والأديان والطوائف، لذا كانت الديمقراطية السياسية -المواطنية- أولاً والديمقراطية التوافقية ثانياً (والثانية مشتقة من الأولى ).**

    ومن يتابع الشأن السياسي السوري للقرن الماضي ، بدءاً من عشرينياته وثلاثينياته وأربعينياته وخمسانياته وصولاُ إلى الثامن من آذار عام 1963 ، سيكتشف أن جميع التحالفات والتكتلات داخل وخارج البرلمان ، والقوائم الانتخابية للمرشحين، كانت تقوم على أرضيات سياسية صرفة ، وبعيدة كل البعد عن أية شراكات دينية أو طائفية أو عرقية أو جهوية ، لأن اهتمام المواطن- الناخب – كان ينصب بالدرجة الأولى على البرامج الانتخابية للمرشحين ولا يعير أدنى اهتمام لأصولهم العرقية والدينية والطائفية والجهوية .

    لقد كان السوريون عامة وقواهم السياسية خاصة ، يصنفون بعضهم البعض على أساس هوياتهم السياسية : شيوعيين ، إسلاميين ، قوميين ، اشتراكيين ……

    ولكن بعد انقضاء خمسة عقود من الدكتاتورية المتشربة للعنصرية والطائفية ، أصبح السوريون يصنفون بعضهم البعض على أساس هوياتهم الصغرى والفرعية والضيقة: سنة، علويون ، دروز أكراد شركس……. !!! لماذا ؟ لأن حزب السلطة احتكر السياسة لوحده، ولم يجد أبناء الشعب غير خنادق الملل والنحل والأعراق للاحتماء بها من سلطة قمعية متغولة.

    إن إقامة الدولة الحديثة — المدنية – هي ما تسعى إليه ثورة الشعب الديمقراطية التي فجرها أبطال الشارع الإحتجاجي السلمي في 15/03/2011 ، من خلال توافق الجسم الاجتماعي الكلي ممثلاً بقوى المربع الوطني : الليبرالي والقومي واليساري والإسلامي ، المتوافق على دستور وطني يكون بمثابة عقد اجتماعي بين المواطنين، تُحدد فيه رؤيتهم المستقبلية لأوطانهم، وواجباتهم وحقوقهم من جهة والعلاقة بين الحاكم والمحكوم وعمل السلطات الثلاث من جهة أخرى ، والمتضمن الاعتراف بالمكونات الخصوصية للشعب السوري ، والضامن لحرية الاعتقاد والعبادة والأحوال الشخصية ، والحريات الفردية والشخصية للمواطنين جميعاً، بعيداً عن أية إملاءات أو ادعاءات أو اجتهادات مهما كان مصدرها.

    وأخيراً نقول / إن الأحادية الفكرية والثقافية والسياسية للنظام هي أٌس خراب العمران الوطني .

    ولا خلاص لنا كسوريين الإ بالتعددية، والمواطنة المبنية على الانتماء المتكافئ من خلال الجمع بين متطلبات الخصوصيات وضروريات العيش والانتماء الوطني المشترك.

    وتبقى الديمقراطية حزام أمان الأقليات والأكثريات والتعددية عنوانها.

    —————————
    *كاتب سوري مقيم بألمانيا.

  • طوني:

    آلآن وقد عصيت وكنت من المفسدين))

    د. حسان الحموي))

    لا يستغرب أن يصدر عن بشار عبارات لا تصدر إلا عن أطفال صغار عندما يحاول آبائهم تأنيبهم عن أخطاء ارتكبوها ، وبالتالي تكون ردة الفعل التلقائية (( أنا رئيس والقوات التي “تقمع المتظاهرين” ليست قواتي))

    لقد شكلت تصريحات بشار صدمة للسوريين سواء كانوا مؤيدين أو معارضين ، لأنهم لم يتوقعوا أبدا أن يتخلى عنهم بهذه السهولة ليهرب بجلده ويلقى بالمسؤولية كاملة ، على أشخاص سمعوا فأطاعوا ، ليقول في مقابلته مع الصحفية الأمريكية والترز في قناة ( abc news) أنه ليس مسؤولا عن أعمال العنف التي ترتكبها قواته والتي تتهمها الأمم المتحدة بأنها تمارس القمع السياسي، الذي أوقع أكثر من 4000 قتيل منذ بدء الاحتجاجات و التي دخلت شهرها العاشر.
    لقد أظهر بشار من الغباء السياسي والجبن والسقوط الأخلاقي؛ ما لم يظهره أحدا من قادة العالم العربي الذين سبقوه إلى الهاوية .
    وقد كانت مقابلته استثنائية لتوضيح موقف نظامه للمشاهدين الغربيين، لأن العرب والسوريين أصبحوا على دراية كاملة بكل ما يفعل بالمواطنين، وبحملة القمع التي تشنها قواته ضد الثوار.
    حيث رد الأسد على سؤال حول القمع “أنا رئيس.. لست مالك البلاد، إذن هي ليست قواتي“. وكان الأجدر به أن يقول أنه رب ولست رئيس والعياذ بالله.
    لكن الرب لا يكذب فهل بعض الأخطاء تقتل الآلاف وتجرح عشرات الآلاف وتهجر عشرات الآلاف وتسجن مئات الآلاف :فعلا “هناك فرق بين انتهاج سياسة القمع المتعمد، ووجود بعض الأخطاء التي يرتكبها بعض المسؤولين. هناك فرق كبير“.
    فهل الأسد فعلا لا يمارس السياسة!، وإنما يمارس الألوهية!، كما يصفه مؤيدوه، لذلك يتجرأ كما ورد عن تونر بالقول : “بأنه لا يمارس السلطة في بلاده”، وهذه العبارة لم تكن مفهومة لدى تونر ، لأنه لا يعي حقيقة أن بشار هو رب وليس رئيس “..
    أخيرا أقول لكل أصدقائي القراء من المندسين والمنحبكجية أن هذه المذيعة باربرا والترز البالغة من العمر 82 عاما سبق لها مقابلات مع عدد من الشخصيات العالمية المهمة قبل سقوطهم المدوي من أمثال حسني مبارك والقذافي ..فهل هذا مؤشر على قرب السقوط المدوي لبشار وعصابته؟.

  • طوني:

    بالنسبة لأصحاب الخطوط الحمراء

    بيطلع واحد و بقلك إنتو ما بحقلكن تحكو بأسمي و تشملوني بعبارة الشعب يريد
    و مين فوضكن تحكو بأسمي
    الجميل بالموضوع إنو كان مدعوس على راسه .. مجرور منذ طفولته كالغنمة من أجل المسيرات و حفظ أقوال القائد البائد و أبناءه عن ظهر قلب بالصرماية و بدعس الراس
    محكوم تحت مظلة حزب البعث القائد للدولة و المجتمع قرف عن رقبته لمدة خمسين سنة
    لكن بتلك الحقبة و بالفترة الحالية لم نسمع نباحه المتعلق بشأن إختزال البعث القائد للدولة و المجتمع و لرأيه و رأي غيره عبر الإستفتاءات المزورة و المسيرات البهائمية
    هذه الأشكال الطحلبية العفنة التي طفت مؤخراً على سطح الأزمة السورية ذوي الروائح المزكمة للأنف باتت هيي من يريد أن يعطينا دروس في الحرية و حدودها
    و المضحك بالموضوع أنهم باتوا .. يصكون صكوك في الوطنية و الخيانة و باتوا يصنفوننا كسوريين و كغير سوريين شأنهم شأن النظام الذي زرع ضمن ألسنة السوريين عبارة حقيرة أتت بمجيئه إلى السلطة و هي ( يلي ما عاجبتو البلد يحل عن ط؟؟؟) و كأن البلد باتت ملكهم و نحن ضيوف عليها
    بالحقيقة هم ينأون بنفسهم الدفاع عن النظام لكي يكسبوا مصداقية و نوع من الوسطية و الحيادية و بنفس الوقت ينتقدون أي معارض يلمع أسمه و يلاحقون أي نقطة سوداء لإدانة الثوار و التشهير بهم و ينتقدون السلطة قليلاً لتثبيت وسطيتهم و وطنيتهم
    إلا أنهم في صميمهم صعاليك مستترين مؤيدين للنظام يتأرجحون بين الطائفية و النفعية و الجهل يسّبحون بحمده و يتدثرون بأسطوانة المقاومة و الممانعة و السيادة الوطنية لتغطية عوراتهم
    لم يدرك هؤلاء أن هذه الأسطوانة التي يتدثرون بها صنعت مبخوشة أصلاً منذ 50 عام
    هؤلاء باتوا هم من يحدد الخطوط الحمراء للوطن و كأنهم أوصياء علينا
    إلا أنهم لا يذكرون وجود قاعدة روسية و بوارج روسية في مياهنا و أرضنا من ضمن الموبقات التي تمس الخطوط الحمراء للوطن
    بالنسبة لهم وجود وريث بالسلطة أتى ضمن مراسم تنصيب مهينة لكل فرد حر، عادي و لا يمس الخطوط الحمراء للوطن
    بالنسبة لهم إرتهان سوريا كحذاء ضمن القدم الإيرانية عادي لا يمس الخطوط الحمراء للوطن
    بالنسبة لهم إرتهان أكثر 60 % من أقتصادنا لرجل صعلوك كرامي مخلوف عادي لا يمس الخطوط الحمراء للوطن
    بالنسبة لهم حكم الوطن من قبل عائلة مجرمة متسلطة على أجهزة الأمن و الجيش ، أتت إلى السلطة بشكل إنقلابي مسلح عادي لا يمس الخطوط الحمراء
    بالنسبة لهم وجود أكثر من 12 مليون سوري من خيرة أجيال سورية خارج سوريا عادي لا يمس الخطوط الحمراء
    بالنسبة لهم بقاء الجولان منذ إتفاقية سعسع محتل تكتنفه الأعلام الإسرائيلية من أقصاه إلى أقصاه ، دون وجود رؤية أو خطة لإسترجاعه عادي لا يمس الخطوط الحمراء
    بالنسبة لهم إتفاقية أضنة بكل بنودها الجائرة و المتضمنة التنازل على الإسكندرون بشكل ضمني ، عادي لا يمس الخطوط الحمراء
    بالنسبة لهم تشفيط الطائرات الإسرائيلية و الأمريكية في سماءنا و قصفها لبعض المواقع في بعض الأحيان .. و دون محاسبة لدفاعاتنا الجوية التي لم تطلق طلقة واحدة امر عادي لا يمس الخطوط الحمراء
    بالنسبة لهم نفط سوريا المهدور عبر عقود عادي لا يمس الخطوط الحمراء
    بالنسبة لهم .. تجمع جميع سلطات البلاد بيد شخص يعترف بأخطاءه دائماً طيلة 11 عام عادي لا يمس الخطوط الحمراء

    لن أذكر لكم حالات الإعتقال و التعذيب و الإصابات و الإعاقات و شلالات الدماء الحمراء التي سالت و تسيل يومياً فقط من أجل حريتك و حريتي فهي عندكم كالماء و ليست زكية .
    فحسب وطنيتكم و إنسانيتكم الجوفاء .. تعتبرون أن الدماء تكسب زكاوتها فقط إن أراقها الإسرائيلي

    و بالنسبة لموضوع الغبن الذي يشعر به هؤلاء لتضمينهم ضمن عبارة الشعب يريد
    فأرجو منكم بما أنكم حريصين كل الحرص على عدم التعدي على حرياتكم أن تطالبوا .. بنفس نبرتكم اللئيمة .. النظام .. بإطلاق سراح الصندوق الإنتخابي لتعبروا به عن رأيكم و حينها سيتبين الخيط الأبيض من الأسود
    فالثورا لا يعتدون على حرياتكم بقدر ما يعتدي عليها النظام .. هذا إن كنتم فعلاً حريصين على موضوع الحريات و عدم إختزال الأراء

  • طوني:

    بشار عبدالله صالح .. ومناورته العسكرية

    إن الفرصة الذهبية الأكبر التي حازها النظام هي وقوع الثورة السورية بالمرتبة الخامسة حسب التسلسل الزمني, بعد كل من تونس ومصر وليبيا واليمن ثم جاءت في سوريا. مما أعطى النظام فرصة ذهبية للإعداد الجيد للتعامل مع وضع مشابه والأهم مراقبة تطورات الوضع في كل هذه الدول والاستفادة منها. وهذا ما كان , إذ نراه اليوم يعيد السيناريو اليمني ولكن بحرفية أكثر ربما. فعلي عبدالله صالح الذي أعاد كلمة سأوقع عشرات المرات كانت مماطلته مكشوفة ومفضوحة على عكس النظام السوري الذي يحاول جاهدا” تغليف مماطلته مرة بحجة دراسة البروتوكول العربي ومرة بحجة الاستفسارات ولن تنتهي حججه ولن تنتهي مماطلته.

    لقد نجح هذا النظام على مدار شهر أو أكثر من اللعب بجامعة الدول العربية ويساعده في ذلك مواقف بعض الدول العربية مثل الجزائر وأحيانا” مصر حيث ترى كلا الدولتين أن من حق سوريا مناقشة البروتوكول وحتى التعديل عليه.

    من المؤكد أن هذه الممارسات لن تحميه طويلا” ولكنه يحاول إبطاء أية خطوة ممكن أن تدنيه من سقوطه.

    أمرا” آخر يصب في مصلحته وهو الاختلاف داخل الجامعة العربية والذي تجلى بالمهلة تلو الأخرى ,فعقب كل مهلة أخيرة ثمة مهلة إضافية وعلى وتر الانقسام العربي يلعب النظام على تخفيض سقف المطالب ,فبعد أن كان وقف نزيف الدم وسحب كامل المظاهر المسلحة من الشوارع شرطا” لإعادة سوريا إلى الحضن العربي نراه اليوم يطالب برفع جميع العقوبات التي فرضتها الجامعة بمجرد توقيع البروتوكول والتوقيع لا يعني أبدا” الالتزام بوقف القتل والاعتقال والتعذيب.

    هل ستوافق الجامعة العربية ؟ حقيقة” عدا دول الخليج العربي وليبيا لا توجد أية نية لباقي الدول بالذهاب بالملف السوري إلى التدويل , والنتيجة ستقررها قدرة الخليج على فرض أي توجه على بقية الدول.

    فإذا” أين يكمن الحسم ؟ يحلو للبعض القول أن سلمية الثورة واستمرارها هو الكفيل بإسقاط النظام ,لا شك أن استمرار المظاهرات وسلميتها هو المحرك الأساسي لكل هذا الحراك العربي والدولي ولهذا يعمل النظام الأسدي منذ بداية الثورة على إخماد هذا الحراك الشعبي وبأي ثمن كان ولكنه لن يسقط بشار الأسد بمظاهرات سلمية عدا أن مسالة إسقاط النظام أصبح شأنا” إقليميا” ودوليا” ولم يعد داخليا” أبدا” . كان داخليا” في بداية الثورة لذا رأينا النظام يسارع إلى عقد مؤتمرات حوار وطني وغيره والتي لم يعد يكترث لشانها اليوم لعلمه أن الحراك أصبح إقليمي ودولي .حتى الثوار على الأرض باتوا ينتظرون الحل الخارجي ويتجلى ذلك من خلال العبارات التي يرفعونها كل يوم.

    هل ستفعلها الجامعة العربية ؟ إن أقصى ما تستطيع الجامعة عمله هو إعلان عجزها عن الحل وطلب المساعدة الدولية وهذا لن يأتي إلى أن تقرر الأطراف الفاعلة ذلك الوقت والطريقة التي تراها للتعامل مع الملف السوري.

    هذه الأطراف هي بالدرجة الأولى أمريكا وفرنسا وتركيا وبريطانيا والتي لا شك أن لها حساباتها وطريقتها للتعامل مع بشار الأسد.إن زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن لتركيا هي خطوة متقدمة على طريق الحل ولعل أكثر ما يدل على ذلك نظرة سريعة للأحداث السورية أمس واليوم التي تجلت بمناورات عسكرية لسلاح الصورايخ والمدفعية مع صور للإعلام ولأول مرة منذ زمن طويل ,هذه الصورة هي رسالة لتركيا بالدرجة الأولى ومفادها أن أي خطوة عسكرية ضد سوريا لن تمر دون تكلفة وأن سوريا لديها القدرة على إحداث مشاكل كبيرة لكل دول الجوار التي تشارك في عمل عسكري ما بما لديها من ترسانة صورايخ قادرة على بلوغ كامل الأراضي التركية أو الأردنية .

    كما سمعنا عن إجراءات جديدة للسوق العسكري حيث سرت شائعات عن سوق جميع من حصل على وثيقة تخرج دون التأجيل لأي سبب كان وإلغاء التأجيل الإداري ونشرت بعض مواقع الانترنت خبرا” يؤكد سوق الأفراد اللذين دفعوا البدل النقدي مع وجود دورة أو اثنتين ربما تم الاحتفاظ بهما دون تسريح لحد الآن.

    فهل هو الحل العسكري الذي سيسقط النظام ؟ شخصيا” أجدني مقتنعا” بأن الحل العسكري هو الذي سيسقط بشار الأسد ولا شيء غيره.أين موقع الجيش السوري الحر من كل ذلك ؟ باعتقادي أن اللقاء الذي جمع قيادة الجيش الحر مع المجلس الوطني والدكتور غليون كان للبحث في مثل هذه المسائل حيث تم التأكيد على أن تبقى مهمة الجيش الحر بالدفاع عن المتظاهرين والتخلي عن سياسة الهجوم على جيش الأسد على الأقل بالوقت الراهن .

    كما وأتمنى أن يكون للجيش الحر القول الفصل في إسقاط النظام وأن تكون له مبادرته الوطنية لذلك , لا أن ينتظر الحل من الخارج ؟ وذلك ما أظنه ببعيد …..

  • طوني:

    الاسد: لست مسؤولا عن قتل السوريين…!
    أ. ف. ب.

    اكد الرئيس السوري بشار الاسد انه ليس مسؤولا عن اعمال العنف التي ترتكبها قواته والتي تتهمها الامم المتحدة بانها تمارس القمع السياسي الذي اوقع اكثر من اربعة الاف قتيل خلال تسعة اشهر، بحسب صحافي اميركي.
    واجرى الاسد مقابلة استثنائية مع شبكة “اي بي سي” التلفزيونية الاميركية لتوضيح موقف نظامه للمشاهدين الغربيين وسط حملة القمع التي يشنها نظامه ضد المناهضين له، حسب ما افاد تلفزيون “اي بي سي” الذي سيبث المقابلة الاربعاء. ولم تكشف المحطة عن مضمون المقابلة ولكن صحافيا في “اي بي سي” كشف مقتطفات من اقوال الاسد خلال لقاء مع الصحافيين في وزارة الخارجية.
    وقال الصحافي ان الاسد قال ردا على سؤال حول القمع “انا رئيس. لست مالك البلاد، اذن هي ليست قواتي”.
    واضاف “هناك فرق بين انتهاج سياسة القمع المتعمد ووجود اخطاء يرتكبها بعض المسؤولين. هناك فرق كبير”.
    وردا على هذا التصريح، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر ان الاسد الذي تدعوه واشنطن الى التخلي عن السلطة، فوت فرصا عديدة لوضع حد لاعمال العنف.
    واضاف “ارى انه من السخف ان يلجأ الى الاستخفاف بالآخرين وان يتجرأ على القول بانه لا يمارس السلطة في بلاده”.
    واوضح “هو لا يقوم باي شيء اخر غير قمع حركة معارضة سلمية بطريقة وحشية”.
    واعلنت شبكة “اي بي سي” ان المذيعة التلفزيونية الشهيرة باربرا والترز توجهت الى دمشق حيث استقبلها الاسد واجرى بذلك اول مقابلة تلفزيونية مع الاعلام الاميركي منذ بدء حملة القمع قبل تسعة اشهر والتي ادت الى مقتل نحو 4000 شخص بحسب الامم المتحدة.
    وقالت الشبكة ان والترز وجهت الى الرئيس الاسد اسئلة حول تقرير الامم المتحدة الاخير الذي تحدث عن مقتل وتعذيب مدنيين من بينهم اطفال.
    كما سألت والترز الاسد عن “حملة القمع العنيفة التي يشنها على المتظاهرين، وتاثير العقوبات الاقتصادية على بلاده وحظر السفر، والدعوات لتنحي الرئيس، وما اذا كان سيسمح لمراقبي الجامعة العربية بدخول البلاد، وللصحافة الغربية بالدخول الحر وغير المقيد الى سوريا”، بحسب الشبكة.
    وتتعرض سوريا لضغوط دولية شديدة في الوقت الذي يحاول الاسد القضاء على اسوأ تهديد تشهده عائلته التي تحكم البلاد منذ اربعة عقود.
    وتعرف المذيعة باربرا والترز (82 عاما) بمقابلاتها مع عدد من الشخصيات العالمية المهمة.
    ===================================================================================

    صار بدو ينفد بريشو…..

    • إبن قاسيون:

      أخي طوني:

      أولاً الحمد لله عالسلامة، إشتقنالك.شو وين هالغيبة؟

      أما بخصوص الأهبل بشار، فهو متعود طول حياته هو وإخوته أن يصنع ما يشاء ومن ثم يخرج من المشكلة كالشعرة من العجين وذلك لأن دادي هو حافظ الجحش.

      إنه يعتقد الآن أن الشعب السوري لن يعاقبه على جرائمه ولكننا نقول له:

      إن الله يمهل ولا يهمل، ومهما طال ليل الطغاة فلا بد أن ينجلي، وعيب على شواربنا إذا ما جبناك من وسط موسكو يا بشار الكلب وعلقنا مشنقتك في ساحة المرجة، وإن غداً لناظره قريب.

  • طوني:

    بروتوكول لمراقبة الموت

    الدكتور حسان الحموي

    يقال أن بشار دعى اللجنة الوزارية على الغداء ..وبعد الغداء……خرجا للصحفيين
    للإدلاء بتصريح صحفي …!!
    سألهم أحد الصحفيين : ماهي القرارات التي اتخذتموها أثناء اجتماعكم هل قبلتم التوقيع على البروتوكول.. ؟؟
    قال الرئيس بشار : قررنا تأجيل التوقيع ريثما نقتل 20 مليون سوري و شبيح واحد..؟؟؟!!
    الصحفيين كلهم إندهشوا ونظروا إلى بعضهم البعض والكل متلهف لمعرفة لماذا شبيح واحد فقط ….؟
    فقال أحد الصحفيين للرئيس بشار : ولماذا شبيح واحد…. ؟؟
    تبسم بشار….ثم مال على أعضاء اللجنة الوزارية……..وهمس في أذن نبيل العربي:
    …ألم أقل لك إن أحداً لن يهتم بالـ 20 مليون سوري …… ؟؟
    طبعا نقلت لكم النكتة وحورتها عن جوهرها الأصلي كي أصل للمدلول ……؟!
    أن هذا هو حال الكثير منا.!!
    وأن هذه هي سياسة بشار وعصابته الحالية…..!!
    هو يريد توجيه أنظارنا بعيدا .. وشغلنا بتوقيع البروتوكول ….!!
    من خلال انتهاجه سياسة التدجيل والاحتيال ..ليتمكن من التهرب من التزاماته تجاه مواطنيه وتجاه الجامعة العربية وتجاه المجتمع الدولي..!!
    فلم يعد أحد يسأل هل طبق بشار وطغمته بنود المبادرة وهل سحب جنوده ، وهل توقف عن قتل المدنيين . وهل سمح للمدنيين بالتظاهر ، وهل أطلق سراح السجناء ، وهل وهل…….الخ .
    لقد نسي العالم بنود المبادرة ، وانشغلوا بدراسة تفاصيل البروتوكول ، وسؤالهم هل قبل بشار التوقيع أم لم يقبل ، وما هي التعديلات المطلوبة ، وهل يمكن تلبية طلبات بشار أم لا.
    اليوم ثلاثة مساجد أحرقت في حمص وأحرق قبلها مسجد في رنكوس .
    هذا الأمر يعيد ذاكرتنا إلى اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي ، حين شجب المجتمعون الاعتداء على السفارات ، ولم ينبثوا ببنت شفه في شجب الاعتداء على المآذن ، وحرمات الله ، وحرق المصاحف ، وقتل المدنيين قبل كل ذلك ، وحين سألهم الصحفي لماذا لم تشجبوا قتل المدنيين؟ ، أجابه الناطق باسم المنظمة أن الشجب متضمن موجود في روح البيان!.
    فهل يعي العالم أن هذا النظام يشتري الوقت فقط ليقتل المزيد من المدنيين عله يستطيع إخماد جزوة الثورة ؟

  • طوني:

    موقع استخباري إسرائيلي: موعد الحرب الإسرائيلية – السورية بعد منتصف الشهر الحالي..!
    بواسطة: وطن

    توقع موقع “ديبكا” الإسرائيلي الذي يعنى بشؤون الاستخبارات والأمن اندلاع حرب اقليمية بين سوريا واسرائيل في الفترة ما بين منتصف كانون اول الحالي ومنتصف كانون ثاني القادم.
    وفي تحليله الذي نشره امس قال الموقع ان التحليلات والتصريحات الصادرة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي والقيادة السورية في الساعات الـ٧٢ الأخيرة، تشير الى أنهما يستعدان لحرب إقليمية تشمل توجيه ضربة لإيران في فترة ما خلال الشهر الحالي او القادم.
    ووفقا للتحليل فإن الطرفين أعدا الأرضية للنزاع الآخذ بالاقتراب سريعا وفقا للتالي:
    1. في يوم السبت ٣ كانون اول نظمت سوريا تمارين عسكرية واسعة النطاق في مدينة تدمر، الأمر الذي فسره الخبراء الغربيون والإسرائيليون على انه اشارة للجيران وبخاصة تركيا و”اسرئيل” بأن الاحداث التي تعيشها سورية لم تكسر قدراته الصاروخية المعقدة.
    وأضفى المستشارون العسكريون لموقع “ديبكا” بعضا من المصداقية على البيان الرسمي السوري الصادر في ٤ كانون اول بأن “الجيش السوري اطلق مناورات بالذخيرة الحية في شرقي البلاد في ظل ظروف الحرب بهدف اختبار السلاح الصاروخي في مواجهة اي اعتداء.”
    وتدعم لقطات الفيديو التي نشرت عبر الانترنت لفترة وجيزة يوم الأثنين تلك البيانات، حيث اظهرت تمارين من اربع مراحل اذ ان اطلاق الصواريخ شكل الجزء الاقل اهمية بينما كان التركيز على الإطلاق الكثيف للمدافع ذاتية الدفع عيار ١٢٠ ملم وتمرين نظام اطلاق الصواريخ المتعددة من عيار ٦٠٠ ملم و٣٠٠ ملم، اضافة الى الحركات الهجومية للألوية المسلحة السورية من خلال اطلاق صواريخ ارض – ارض ذات المدى القصيرة ١٥٠- ٢٠٠ كلم. كما جرت تدريبات على تكتيكات صد تعزيزات العدو والمسارعة الى ساحات القتال.
    اضافة الى الإظهار المثير للقدرة السورية على درء اي هجوم على الأراضي السورية من خلال تحويل التشكيلة الدفاعية الى هجومية لنقل المعركة الى ارض المهاجم بصرف النظر اذا كان الجيش التركي او الإسرائيلي او قوة مجتمعة من الجامعة العربية مدعومة بقوات الناتو.
    ٢. وقامت “اسرائيل” بالرد السريع على رسالة سوريا الحربية بعد ٢٤ ساعة. فخلال احتفال في ذكرى مؤسس “اسرائيل” دافيد بن غوريون، استذكر رئيس الوزراء نتنياهو كيف اعلن بن غوريون قبل ٦٣ عاما عن “دولة اسرائيل” في تحد للضغوط الذي فرضها معظم القادة الغربيون اضافة الى أغلبية أعضاء حزبه. حينها حذروه من أنه قد يتسبب في هجوم عربي مشترك لغرض القضاء على الدولة الوليدة، بعد ثلاث سنوات فقط من انتهاء الحرب العالمية الثانية.
    لكن ” لحسن الحظ، كما قال نتنياهو ” قاوم بن غوريون الضغوط ومضى بقراره الذي لولاه لما كانت “اسرائيل” قائمة اليوم. وأضاف نتنياهو “هناك اوقات، يكون فيها للقرار ثمنا باهظا، لكن الثمن يكون اكبر فيما لو لم يتم اتخاذ القرار.”
    وتابع نتنياهو خلال الاحتفال :أريد ان أؤمن بأننا دائما نتحلى بالشجاعة لاتخاذ القرارات الصائبة لحماية مستقبلنا وأمننا.
    ومع ان نتنياهو لم يذكر ايران، الا انه من غير الصعوبة بمكان الاستنتاج بأنه كان يشير الى قرار بممارسة الخيار العسكري الإسرائيلي ضد البرنامج النووي الإيراني في مواجهة الضغط الساحق الذي تفرضه الولايات المتحدة والنصيحة الدائمة من بعض المختصين الأمنيين الإسرائيليين السابقين. وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الذي كان يقف خلف نتنياهو يعاني من التوتر الشديد.
    3. وبعد ٦ ساعات، قام نتنياهو بمفاجأة كبرى على المشهد السياسي المحلي، حيث اعلن ان حزبه (الليكود) سيجري انتخابات وبضمنها التمهيدية الداخلية قبل ٣١ كانون ثاني ٢٠١٢ – أي قبل عامين من الموعد المقرر وقبل عام من الانتخابات الإسرائيلية العامة المقبلة. وكرئيس لائتلاف حكومي هو الأكثر استقرارا والأطول استدامة في تاريخ حكم اسرائيل، فهو غير خاضع لأية ضغوطات محلية للحاجة لاظهار القيادة في هذه الأوقات.
    ٤. وفي الأسبوعين الأخيرين، تعرضت حكومة نتنياهو لانتقادات لاذعة من مسؤولي ادارة الرئيس الأميركي باراك اوباما الواحد تلو الآخر، حيث صوروا “اسرائيل” على انها تسقط في ايدي المتطرفين من اليمين المنخرطين في سباق مجنون لقمع القضاء وتقليص الحقوق المدنية للنساء والأطفال، ولا حاجة لذكر الفلسطينيين.
    وذهبت وزيرة الخارجية الأميركية الى ابعاد لا تصدق عندما ربطت اسرائيل بإيران لأن المجموعات الأصولية اليهودية في حيين بالقدس وفي بني براك تقاتل من اجل الفصل على اساس النوع الإجتماعي في مرافق المواصلات العامة على عكس توجهات الحكومة والمحاكم.
    وكانت كلينتون تهدف الى تقويض الاعتمادات الديمقراطية لحكومة نتنياهو وشرعيته الاخلاقية في شن حرب على ايران لمنعها من الحصول على الأسلحة النووية.
    ٥. الحشد غير الاعتيادي للبحريتين الأميركية والروسية في المياه حول سوريا وايران, فقد سعت واشنطن في اواخر تشرين الثاني الى اعطاء الانطباع بأن حاملة الطائرات جورج بوش رست قرب شواطىء مرسيليا، عندما رصدت في شرقي المتوسط قبالة سوريا.
    وهرعت موسكو للدفاع عن سوريا من خلال نقل ٧٢ صاروخا طراز ياخنوت المضادة للسفن الى دمشق. وبمقدور هذه الصواريخ التي تطير بالقرب من سطح الماء ضرب الأهداف البحرية على بعد ٣٠٠ كلم.
    وعقب وصول الحاملة بوش، فإن ما كان له مطلق حرية الاقتراب من الشواطىء سوريا واللبنانية، أعاقه السلاح الجديد الذي وصل سوريا، حيث غادرت الحاملة الى جهة غير معروفة في حين ظلت حاملة الطائرات كارل فينسون تتخذ موقعا لها قبالة ايران.
    ويمارس الروس لعبة “الغميضة” بحاملة طائراتهم الوحيدة الأدميرال كوزنيتزوف. وكان أعلن انها ستبحر الى المتوسط في ٦ كانون اول، لكن في ٢٥ تشرين ثاني شوهدت وهي تمر بالقرب من مالطا وابحرت قرب قبرص بعد ٤ ايام في طريقها للانضمام الى قافة مدمرات الصواريخ الموجهة الراسية قرب الشواطىء السورية.
    يشار الى ان المناورة الصاروخية التي أجراها الجيش السوري مؤخرا وأعلن عنها أمس رسميا حظيت بتغطية واسعة في الإعلام “الإسرائيلي” ، فقد نقلت إذاعة الجيش “الإسرائيلي” عن مصدر عسكري قوله ” إن تقديرات المؤسسة الأمنية في تل أبيب تشير إلى أن سورية أرادت بهذه المناورات نقل رسالة إلى إسرائيل وتركيا ، وإلى المجتمع الدولي أيضا، مفادها أن الجيش السوري قادر على مواجهة جميع التهديدات والتدخلات الدولية”.
    وأكد المصدر للإذاعة أن المناورة “عرض عضلات” أمام “إسرائيل” وتركيا ، وأن الجيش الإسرائيلي يتابع بقلق ما يجري في سوريا , من تدريبات على إطلاق صواريخ بعيدة المدى”.
    ولفتت الإذاعة إلى أن المسؤولين الأمنيين الإسرائيلين” يؤكدون أن الإجراء السوري ( المناورات) أمر غير مفهوم الدوافع والغايات ، ويشير إلى الواقع المعقد الذي تعيشه سوريا . ففيما الجيش منتشر في بعض المدن, نرى أن الرئيس الأسد وقادته العسكريين يجدون الوقت الكافي لإجراء مناورات من هذا النوع”. وبحسب مصادر الإذاعة ، فإن مناورات الجيش السوري ” ليست سوى رسالة موجهة إلى “إسرائيل” والدول الأخرى مفادها أن أي ضربة عسكرية من الدول الغربية لسوريا يمكن أن يجر الوضع في المنطقة إلى التدهور ويدفع إلى نشوب حرب إقليمية”.
    وأوضحت الإذاعة بالقول إن المستوى الأمني في “إسرائيل”ينظر بقلق إلى ما يحدث في سوريا، لاسيما في ظل ما أطلق عليه مرحلة “عدم اليقين في المنطقة”، وبشكل خاص في ظل الحديث عن آلاف الصواريخ الموجهة طوال الوقت باتجاه إسرائيل”.
    ويخشى المستوى الأمني كذلك من احتمال “تسرب وسائل قتالية متطورة من سوريا إلى لبنان”، مشيرة إلى أن ” المناورة السورية هي إشارة للغرب ولإسرائيل، إلى ثمن التدخل العسكري ضد سورية”.
    ================================================================================
    هي حزمة إصلاحات جديدة ، حرب من أجل إعادة الجولان …. شو بدنا أحسن من هيك ؟؟؟؟ بس الله يستر ما يبيع الشام ونصف سوريا ويفركا بالمصاري !!!!!!!!!!!!!!

  • طوني:

    الجامعة العربية: اجتماع عاجل للمجلس وآخر للجنة الوزارية.. والأسد لديه المزيد من الوقت للقتل
    (يو بي اي)

    اقترح الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، عقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية، واجتماع آخر للجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية، “لتقييم الموقف السوري الجديد من بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة إلى دمشق”.
    وقال مصدر دبلوماسي عربي لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الثلاثاء، إن العربي أبلغ اقتراحه إلى الدول العربية المعنية بالأزمة السورية ومن بينها قطر لكونها رئيسة للجنة الوزارية المعنية بسوريا ورئيسة للدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية.
    وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية تلقى الإثنين رسالة من وزير الخارجية السوري وليد المعلم إشترط فيها “أن يتم التوقيع على البروتوكول المتعلق ببعثة مراقبي الجامعة في دمشق، استناداً إلى خطة العمل العربية التي اتفق عليها بالدوحة في 30 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إضافة إلى الاستفسارات والإيضاحات التي طلبتها الحكومة السورية من الأمين العام للجامعة وردوده عليها.
    وطلب المعلم إعتبار كل القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية، في ظل غياب سوريا، ومن بينها تعليق عضويتها بالجامعة والعقوبات التي أصدرتها اللجنة الوزارية المعنية بسوريا والمجالس الوزارية العربية الأخرى بحق سوريا لاغية عند توقيع مشروع البروتوكول بين الجامعة والحكومة السورية.
    وتضمنت الرسالة أن يقوم العربي بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون برسالة خطية تتضمن الاتفاق والنتائج الإيجابية التي تم التوصل إليها بعد التوقيع على مشروع البروتوكول، والطلب منه توزيع الرسالة كوثيقة على رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي وعلى الدول الأعضاء بالأمم المتحدة.

  • طوني:

    تهاوي الليرة السورية 35% مع توقعات وصولها إلي ما يزيد على الـ 70 للدولار
    ثريا محمود

    أصدرالمصرف المركزي السوري قرارا بتخفيض قيمة الليرة السورية الرسمى بمقدار 10% حيث تم تسعير الدولار ب 54 ليرة سورية. كما أقر المركزي آلية جديدة للتدخل في السوق سيعلن عنها يوم الاحد القادم وذلك على إثر إرتفاع سعر الدولار في السوق السوداء إلى حدود 62 ليرة سورية، أي ما يمثل إنخفاضا بنحو 17% من سعرها خلال إسبوع. ويشار أن سعر الصرف قبل الأزمة السوريه كان عند مستوي 46 ليرة للدولارمما يعني إنخفاظا في قيمة العملة السوريه بلغ حتي تاريخه 35% منذ إنداع الأزمه.
    ويأتي هبوط سعرالليرة السوريه الأخيرمتزامنا مع العقوبات الماليه من قبل دول جامعة الدول العربيه والإتحاد الاوروبي وتركيا علي الحكومة السوريه في محاولة لحثها علي وقف سياساتها القمعيه شملت وقف التعامل مع البنك المركزي السوري، ووقف المبادلات التجارية الحكومية مع الحكومة السورية، وتجميد الأرصدة المالية للحكومة السورية، ووقف التعاملات المالية معها، ووقف جميع التعاملات مع البنك التجاري السوري، ووقف تمويل أي مبادلات تجارية حكومية من قبل البنوك المركزية العربية مع البنك المركزي السوري, وشمل أيظا في نسخته الاوروبيه حظر الوثائق التأمينيه والتعامل مع شركات نفطيه حكوميه.
    كما أكدت مصادر صحفيه أن أولى خطوات المصرف المركزي كانت وقف جلسات بيع الدولار التي كان يجريها (والتي كان آخرها منذ نحو 10 أيام) إلى جانب ضبط عمليات الصرافة غير المرخصة. وتقوم الآلية الجديدة المتوقعه بعد وقف الاخيره لبيع الدولارعلى أساس محاولة تقليص الفجوة السعرية بين سعرالمركزي والسوق السوداء بعد أن وصل سعر صرف الدولار إلى أكثر من 60 ليرة في وسط توقعات وصولها إلي أكثر من 74 ليرة للدولار خلال الفترة القادمه.
    وفي تصريح سابق ذكرمياله حاكم مصرف سوريه المركزي من أن “وضع الليرة جيد جدا, وأشار في آخرمن أن “وضع الاحتياطات الأجنبية لدى المركزي مريحة جداً، وهو قادر على التدخل في أي لحظة.” وفي مقابلة مع أحد الوسائل الاعلاميه ذكر مياله من أن “هذه ليست هي المرة الأولى التي يتعرض فيها الاقتصاد السوري لأزمات مالية، ولكن هذه الحملة هي الأشدّ والأشرس منذ العام 2005″ .
    هذا وقد ذكرت صحيفة “الثورة” السوريه في شهر مارس الماضي بعد أن وصلت الليره عند مستوي 50 دولار لأول مره، بأن ميالة أكد أن “الارتفاع الحاصل طبيعي وضمن الحدود المقبولة”.

  • طوني:

    مصدر يكشف سر جثث حمص.. اختلطت اشلاء المؤيدين والمعارضين
    بواسطة: وطن

    اكد مصدر- رفض الكشف عن اسمه – من داخل المشفى الوطني بحمص لـ”زمان الوصل” ان 3 سيارات من نوع ” شاحنة براد كبيرة ” قدمت لمشفى الوطني وطلبت وضع الجثث داخل برادات المشفى .
    واكد المصدر ان الجثث كان بعضها متعفن ويدل على ان الوفاة حدثت بأوقات متفاوته مما ينفي ما اشيع ان الجثث هي نتاج ما يسوقه البعض عن حرب طائفية بحمص .
    واشار المصدر ان الجثث من الممكن ان تكون لمعتقلين قضوا داخل اقبية المخابرات في المدينة لوجود آثار تعذيب على معظمهم .
    كما اشار نشطاء في المدينة ان النظام يسعى في حمص تحديدا لاشعال المناطق وتحويلها لقضية طائفية الامر الذي رفضه كل السكان . واكد النشطاء ان الجثث هي لمعتقلين من عدة طوائف قضو في اقبية المخابرات والسجون بحمص .ويضيف النشطاء ان اكثر من 3 الاف مفقود في حمص وحدها منذ الاعتصام الذي شهدته ومن الارجح ان يكونوا منهم .
    وقال سكان من مدينة حمص ان بعض الاشخاص تطوعوا كشبيحة لدى حواجز الامن والجيش ويعملون على اعتقال المطلوبين والنشطاء وتسليمهم .
    وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قال : ان ميليشيات موالية للاسد خطفت وقتلت 34 شخصا على الاقل من أحياء مناهضة للاسد اليوم الاثنين. وقال ناشط في المدينة ان مالا يقل عن 32 جثة أخرى نقلت الى مستشفى بالمدينة في الساعات الاولى من صباح اليوم من بينها جثث لمؤيدين للاسد ومعارضين له.

  • طوني:

    وضاح خنفر: الجزيرة تفاجأت بالثورات
    وكالة بيترا

    في اطار الجلسة الخامسة لملتقى المدافعين عن حقوق الاعلام في الوطن العربي كشف رئيس قناة الجزيرة السابق وضاخ خنفر ان القناة فوجئت بالثورات العربية، وانها لم تكن تدرك ان تظاهرات التوانسة ستؤدي الى سقوط زين العابدين او ان تظاهرات مصر ستستمر حتى سقوط مبارك .
    وضاح خنفر شارك في الجلسة الخامسة والتي ترأستها الاعلامية المذيعة اللبنانية نجاة شرف الدين وشارك معه محمد شبارو رئيس اخبار قناة العربية واحمد كامل مدير اخبار قناة فرنسا 24 وعادل سليمان من بي بي سي والدكتور عصام حسن مدير معهد بحوث القاهرة وبسام بلان من سوريا قناة اروبت .
    وشهدت الجلسة اهتماما كبيرا حيث ان قناتي الجزيرة والعربية تحملان الاتهامات والتساؤلات رغم شهرتهما ولكن وفي ختام الجلسة ساد بعض التوتر قام الصحافي بسام بدارنة مراسل القدس العربي وسأل خنفر حول اذا كان هو شخصا مغرورا وهل ان حضوره للمشاركة جاء بعد تركه للجزيرة ” الحمد لله انك تركت الجزيرة ليستطيع الصحافيون ان يرونك من جديد ” وتساءل اذا كان هو ايضا دكتاتورا مثل زعماء العرب وانه طرد المذيعات واستجلب اصدقاء الحركة الاسلامية من ابناء اصدقائه واتهامات اخرى قاسية جدا .
    وضاح خنفر رد بحرقة على الاتهامات ما جعل اجواء الجلسة في حالة من الانتباه الشديد ، وبعيدا عن ذلك كانت هناك عشرات الاسئلة حول مستقبل الاعلام الفضائي العربي في زمن التويتر والفيسبوك واليويتيوب وقد سألت صحافية من السودان كيف كان يختار خنفر المراسلين ورده على اتهامات من غير الاسلاميين ان الانتقاء كان بناء على العلاقة الطيبة بين ادارة الجزيرة والحكومة السودانية هناك وهل كان المراسلون من ابناء اصدقائه من قادة الحركات الاسلامية في افريقيا ؟
    وقبل الاسئلة كان كشف وضاح عن رؤيته للخبر من خلال المحتوى والتكنولوجيا والقواعد المهنية الا انه فرّق بين خبر وخبر من ناحية الاوزان الاستراتيجية على حد وصفه ما اثار الكثير من مداخلات وردود الصحافيين ، واراد خنفر ان يوضح ان خبر سوريا مثلا اهم من خبر اخر لان سوريا دولة محورية ، الا ان اخرين قالوا ولماذا خبر وفاة والدة الرئيس التركي اردوغان كان على الجزيرة اهم من خبر اصابة 8 صحافيين بقمع الدولة !!
    صحافيون اعجبوا بردود خنفر بينما اعتقد اخرون ان وضاح خنفر حاول تبسيط الامور . وفي الخلاصة ان خنفر كشف ان قناة الجزيرة لم تتنبأ ولم تعرف عن الثورات وان اي جهة الاعلامية تدّعي انها كانت تعرف عن الثورات تكون تتجنى على الواقع . وقد تحدث عن الجزيرة بكل احترام وقال انها مؤسسته التي عمل فيها 8 سنوات ولم يهاجمها قط رغم ان العديد من الحضور هاجموها واتهموها بعدم الحيادية .
    من جانبه رئيس اخبار قناة العربية قال انهم هم ايضا تفاجاؤوا جدا من الثورات العربية ولذلك لا يمكن الاحد ان يتهم القناة انها تقف وراء الثورات واضاف ان اتهامنا باننا نقف وراء الثورات شرف لا نستحقه . لكن الاحداث كانت كبيرة والصورة كبيرة ففرضت علينا النقل المباشر واضاف حرفيا : تفاجئنا وتخبطنا وامتلأت غرفة التحرير بالانفعالات التي تشبه انفعالات الشارع .
    اما احمد كمال مدير اخبار فرنسا 24 فاعترف ان مراسله في تونس ارسل له رسالة عبر الايميل يقول له فيها ان مواطنا تونسيا يدعى بوعزيزي قد احرق نفسه ، وانه رد عليه ان الخبر غير مهم لانه مجرد خبر محلي ورفض نشره في الاخبار !!
    واسهب كمال في الحديث عن سوريا وعن ظروف الصحافة الصعبة وقال ان مدفعيات حافظ الاسد قتلت 38 الف سوري في حماة بداية الثمانينيات لكن لا يوجد الا صورة واحدة لهذا الحدث في حين ان مقتل مواطن واحد الان قد يحصل على 38 الف صورة . ما يخيف الحكومات الدكتاتورية .
    عادل سليمان من بي بي سي رفض النظر الى الامور بسطحية وتحدث بعمق اكبر وقال ان اي قناة تستطيع ان تحرَض بعدة اشكال من خلال زاوية التصوير وطريقة التحرير ووطريقة السؤال وتعابير وجه المذيع ومساحة البث او حتى غياب البث مثلما في البحرين !!!
    ودعا الى البحث عن محررين مهنيين وليسوا منفعلين لان المحرر المثقف المهني هو البوابة للحرص على سلامة الديمووقراطية والمهنية ، يجب ان يكون محرر مهني يستوثق مما ينشر على اليويتوب . قال سليمان .
    واضاف بقسوة ينتقد القنوات والصحافيين : لا لم ندرس الثورات وطرائق عملها ونكتفي بالملاحقة والاهم من الثورات ما بعد الثورات وحماية البلدان التي جرت فيها ثورات من خطر الوصاية الاجنبية . وختم قوله بالقول : لكن هؤلاء هم الصحافيون يلهثون وراء الخبر وينطبق عليهم المثل ( ما في قط يهرب من عزيمة ) .
    وكان الملتقى الذي يضم 120 صحافيا وفنانا وناشطا اكمل اليوم يومه الثاني في فندق ماريوت بعمان في حين يواصل غدا يومه الثالث والاخير في ماريوت البحر الميت ، وقد ترأس الجلسة الاولى طاهر العدوان بمشاركة نجاد البرعي من مصر ويحيى شقير من الاردن ونجيبة الحمورني من تونس وعبيدة فارس من سوريا ومؤيد اللامي من العراق وخالد الحمداني من اليمن تحت عنوان التحديات التي يواجهها الاعلام العربي راهنا .
    اما الجلسة الثانية التي ترأستها الفنانة المصرية تيسير فهمي فكانت عن الفلم القصير ودوره في الثورات فيما ترأس الجلسة الثالثة خالد يوسف وبحثت في سؤال ان الاعلام العربي هو اول ضحايا الثورات ايضا وليس فقط انه في منأى عن تأثيراتها وتم بحث الامر بمشاركة عبير السعدي من مصر ونزيهة سعيد من البحرين وناجي بغوري من تونس وفرج نجم من ليبيا وكريستوف ويلكي من منظمة هيومان رايتس ووتش .
    الجلسة الرابعة ترأسها ناصر اللحام تحت عنوان هل تغيرت قواعد اللعبة الاعلامية وتم بحث الموضوع بحضور الفنان خالد ابو النجا والسعودية خلود الفهد والكاتب اليمني زكريا الكمالي والناشط الاردني فادي القاضي .

  • طوني:

    كلينتون تفترض رحيل نظام الأسد وتدعو لضمان حماية الاقليات والنساء في سوريا
    أ. ف. ب.

    دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء الى ضمان حماية الاقليات والمجموعات العرقية والنساء في سوريا ما بعد الاسد، وذلك في ختام لقاء في جنيف مع معارضين سوريين.
    وقالت كلينتون ان “عملية انتقالية ديموقراطية تتضمن اكثر من رحيل نظام (الرئيس السوري بشار الاسد). هذا يعني وضع سوريا على طريق القانون وحماية الحقوق العالمية لكل المواطنين ايا كانت طائفتهم او عرقهم او جنسهم”.
    وجاء كلام كلينتون هذا خلال لقائها للمرة الاولى ممثلين عن المجلس الوطني السوري الذي انشىء في تشرين الاول/اكتوبر ويضم غالبية تيارات المعارضة في سوريا.
    وقالت للاعضاء السبعة في المجلس الوطني السوري الذين التقت بهم وبينهم رئيسه برهان غليون “اني اولي اهتماما كبيرا بالعمل الذي تقومون به حول طريقة قيادة عملية انتقالية ديموقراطية”.

  • طوني:

    فرق موت سورية تضفي صورة قاتمة على انتفاضة حمص
    (رويترز)

    تعمل فرق موت غامضة في مدينة حمص السورية المضطربة حسبما تشير روايات من ناشطين معارضين للحكومة في البلاد التي تحظر دخول المراسلين الاجانب.
    ويقول ناشطون وسكان ان اشخاصا قتلوا في اليومين الماضيين في ظروف غامضة أكثر من الذين قتلتهم قوات الامن الحكومية التي تطلق النار في الشوارع. لكن لا يعرف الكثير على وجه اليقين بشأن من يقف وراء أعمال القتل هذه التي تستهدف فيا يبدو مؤيدي الحكومة ومعارضيها.
    ومع زيادة الاكمنة وهجمات القنابل من جانب المنشقين على الجيش الذين شكلوا “الجيش السوري الحر” فان ظهور ميليشيا غير نظامية عقد ما بدأ في مارس اذار كانتفاضة شعبية ضد الرئيس بشار الاسد.
    ويقول مسؤولون بالامم المتحدة ان سوريا قريبة من “حرب أهلية”. وهناك مخاوف أيضا من أن الانقسامات الطائفية يمكن ان تعمق الصراع مثلما حدث في السنوات الماضية في العراق.
    ولا تقدم التقارير المتاحة سوى تفسير جزئي بشأن من وراء خطف وقتل أكثر من 60 سوريا ألقيت جثثهم يوم الاثنين في مكانين منفصلين في حمص.
    ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا عن شاهد في حمص قوله يوم الاثنين انه رأى جثث 34 شخصا “كانوا قد خطفوا على يد شبيحة في وقت سابق اليوم من الحي الذي يشهد مظاهرات ضد النظام”.
    والشبيحة اسم شائع لميليشيات مدعومة من الدولة تنتمي الى الاقلية العلوية التي ينتمي لها الاسد والتي تتفوق عليها من حيث العدد الغالبية السنية بمعدل نحو ثمانية الى واحد.
    ومنذ الشهور الاولى للانتفاضة يوجه الاتهام الى الشبيحة بارتكاب اعمال خطف واغتيالات واطلاق رصاص من سيارات مسرعة في عدد من المدن والبلدات الاكثر انقساما في سوريا.
    وقال ناشط اخر مناهض للحكومة في حمص تحدث بشرط عدم نشر اسمه انه تم جمع 32 جثة على الاقل من مواقع مختلفة ونقلت الى المستشفى الحكومي في المدينة امس الاثنين شملت معارضين ومؤيدين للاسد.
    وقال ناشط يعرف باسم شادي ان التفسير قد يكمن في دائرة من اعمال القتل الانتقامية التلقائية وليست بالضرورة من فعل جماعات منظمة أو جماعات متواطئة مع الدولة وانما تعكس تقاليد الثأر المحلية التي فاقمتها الانقسامات القبلية والدينية.
    وقال شادي “على سبيل المثال العائلات في منطقة ما تسترد جثث القتلى من اقاربهم.”
    واضاف “ربما يجلس الغالبية في المنزل ويحزنون. لكن كل ما يحتاج اليه الامر هو ان يذهب شخص ويقول .. أريد الثأر.. ولذلك وفجأة تجد هذه الحالات التي يؤخذ فيها بعض الاشخاص ويقتلون …”
    وأضاف “ثم يعود بضعة اشخاص من منطقة اخرى ويفعلون نفس الشيء مع أناس من المنطقة التي يعتقدون ان الشبيحة أتوا منها.”
    وتقول حكومة الاسد ان الاضطرابات العنيفة تثيرها جماعات مسلحة منظمة وممولة من الخارج. وانشق عدة الاف من افراد القوات المسلحة وانضموا الى المتمردين في الاشهر القليلة الماضية.
    وفي تقرير تلفزيوني دولي نادر من داخل حمص قال مراسل لشبكة سكاي نيوز البريطانية يوم الثلاثاء ان الاسد “يستخدم الميليشا لمهاجمة” معارضيه والمحتجين ضده.
    وقال جندي من الجيش السوري الحر لشبكة سكاي ان ميليشيا الشبيحة لا يهمها من تقتل وكل ما يريدونه هو أن يروا الدماء مضيفا أنهم يقتلون المسنين والاطفال والعجائز.
    وكان الجندي يرتدي زيا مموها ويحمل سلاحا اليا وصور في موقع به سواتر من اكياس الرمل قالت شبكة سكاي انها تبعد 100 متر فقط عن قوات حكومية في احدى ضواحي حمص.
    وقال مراسل سكاي نيوز ستيوارت رامزي “توجد مشاعر بأن الاجواء مثل أحداث سراييفو حقيقية بشأن هذا الوضع”. وأضاف ان تسعة اشخاص قتلو في اسبوع واحد بنيران قناصة عند مفترق طرق في ضاحية متربة بالمدينة “ولم يكن أي منهم مسلحا”.
    وأظهر تقريره سوريين يركضون في ارض مفتوحة من ملجأ في بناية الى ملجأ اخر في مشاهد تذكر بحصار سراييفو في حرب البوسنة في التسعينات. وقال التقرير ان نيران القناصة والاسلحة الالية منتشرة ليلا ونهارا.
    لكن الامر الغامض هو أعمال الخطف ومن وراء هذه الاعمال.
    وقال رجل اخر يقيم في حمص لرويترز عبر الهاتف “الجميع يتحدثون بشأن اعمال خطف وقتل وقعت. الشائعات منتشرة في كل مكان. ما هو عدد من قتلوا؟ وما هو عدد من خطفوا؟ ولماذا خطفوا؟”.
    وأضاف “لا أحد يعرف حقا لان الجميع جالسون في منازلهم. من يدري ما هي الحقيقة؟”.
    ووصف المرصد السوري يوم الاثنين بأنه من أكثر الايام فتكا منذ بداية الاحتجاجات وقال ان ما يصل الى 50 شخصا قتلوا في يوم واحد بينهم 34 جثة راها شاهده و16 قتلوا في ستة حوادث منفصلة.
    وهذا العدد لا يشمل 32 جثة شاهدها ناشط اخر مما يشير الى احتمال وقوع اعمال قتل طائفية على يد ميليشيات سنية معارضة دون ان تشير اليها تقارير.
    ومثل معظم الناشطين المعارضين للحكومة نفى شادي ان تكون الانتفاضة تتحول الى حرب طائفية. وقال “لست واثقا من انه يمكن حتى القول انها معارك واضحة بين مؤيدين ومناهضين للاسد.”
    واضاف “انه الغضب والثأر.”
    وفي حين أن من المستحيل معرفة من هم وراء كل عملية قتل تشير تقارير من الجانبين الى شيء واحد واضح وهو أن الجيش السوري الحر يكبد القوات الحكومية أعدادا متزايدة من القتلى والجرحى.
    وذكرت وكالة الانباء السورية يوم الاثنين أن جنازات عسكرية نظمت لتشييع “جثامين 11 شهيدا من عناصر الجيش والامن استهدفتهم المجموعات الارهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في حمص وحماة وحلب وريف دمشق”. وذكر التقرير أسماءهم ورتبهم.
    من دوجلاس هاميلتون واريكا سولومون

  • طوني:

    مراقبون: الإعلام الرسمي السوري يمارس التحريض والتزوير

    المصدر: العربية نت
    بيروت- محمد زيد مستو
    اتهم صحفيون وحقوقيون الإعلام الرسمي السوري، بتأجيج العنف ومظاهر الكراهية في تغطيته للأحداث الدائرة في البلاد، مشيرين إلى أن الناشطين تمكنوا من ابتكار إعلام بديل بإمكانات متواضعة، استطاع إيصال رسالتهم للعالم.
    وقال إياد شربجي رئيس تحرير مجلة شبابلك السورية، إن تغطية الإعلام الحكومي لما يجري في البلاد، ساهمت فعلياً بتحريض الموالين للنظام ضد مواطنيهم، وسجّلت عدة حالات اعتداء موصوفة، بموجب الافتراءات التي بثها الإعلام السوري ضد الثوار، معتبراً أن السخرية من مقولة السلمية، واتهام الثوار برفع علم اسرائيل وقتل المتظاهرين، ساهمت في تأجيج العنف والكراهية تجاههم.
    وأضاف شربجي، أن الإعلام السوري “صنع الفتنة وليس فقط ساعد على تأجيجها”، مؤكداً أن العديد من حالات القتل والتصفية تمت تحت عناوين السلفيين والمتآمرين، وأن هناك ملفات جنائية خطيرة ستفتح تحت هذا العنوان لاحقاً.
    سياسة فاشلة
    ويقيّم مراقبون أداء السياسة الإعلامية للحكومة السورية بالفشل في تعزيز وجهة نظرها، بسبب اعتمادها على روايات غير منطقية، والاستعانة بما يصفه المعارضون “أبواق إعلامية”، بدل التصريحات الرسمية لمسؤلين حكوميين في وسائل الإعلام، إلى جانب كون وسائل الإعلام الرسمية ضعيفة أكاديمياً وتقنياً. وكل ذلك منع الرأي العام في العالم من تصديق الرواية الحكومية.
    ويصف يوسف التازي الإعلامي المقيم في الولايات المتحدة، أن الإعلام السوري يعيش حالة انهيار كاملة، مثله مثل بنيات النظام السوري الاقتصادية والسياسية والعسكرية. لافتاً إلى أنه لم يستطع أن يكون “واجهة البروباغندا” التي يبرر بها نظام الرئيس بشار الأسد قمعه الدموي للحراك الشعبي المطالب برحيل نظام حزب البعث والتحول نحو الديمقراطية.
    ويعتبر التازي أن الإعلام السوري عجز عن مخاطبة السوررين أولاً عبر نقل الحقيقة إليهم، وقام باستغبائهم واحتقار ذكائهم، مما حوله إلى مدعاة للسخرية. كما عجز ثانياً عن التواصل مع العالم لتقديم وجهات نظره والدفاع عن مصالحه عبر الإعلام الأجنبي لتقديم الرواية الحكومية باللغات الأجنبية.
    “إعلام بديل”
    وحدث ذلك العجز رغم الإمكانات الكبيرة التي تضعها الحكومة تحت تصرف وسائل إعلامها، متمثلة بالقناة الأولى والفضائية والإخبارية، وعبر جرائد تشرين والثورة والبعث، وكذا وسائل الإعلام الرديفة مثل قناة الدنيا وصحيفة الوطن التي يملكها أشخاص محسوبون على النظام. وهو ما أعطى الفرصة بالمقابل للنشطاء السوريين في التواصل مع جميع وسائل الإعلام بأدوات شخصية وتكوين شبكات إعلامية وصفها الصحفي إياد شربجي بـ”الإعلام البديل”.
    وعلى الرغم من أن هذا الإعلام الجديد يفتقد إلى الحرفية، لكنه أثبت صدقيته، و”هذا هو الأهم في العملية الإعلامية” حسب شربجي.
    ويشير عزام التميمي رئيس تحرير إحدى القنوات الفضائية، أن “من إبداعات ثورة الشعب السوري أنها “ثورة المعلومة” التي تمكن الشباب من إيصالها للعالم متجاوزين كل القيود المفروضة.
    ويصف التميمي التغطية الإعلامية للنشاط بـ”المذهلة” وتكاد تكون شاملة، معتبراً أنه لولا تلك التغطية لما تمكنت وسائل الإعلام العالمية والإقليمية من مواكبة الحدث، وقد “دفع بعض الشباب أرواحهم ثمناً لصورة يصورونها أو لقطة يرسلونها عبر الإنترنت” على حد قوله.
    وحول مصداقية أخبار الناشطين، يؤكد التميمي، أنهم كانوا يتجنبون بعض التقارير التي يشكون في صحتها، ثم أصبحت لديهم في غرف الأخبار مصادر موثوقة يتعاملون بمرور الوقت.
    “قمع إعلامي”
    واستطاعت شبكات الأخبار المحلية التي أسسها الناشطون عبر مراسلين محليين قدموا أخبار وصور إلى جميع وسائل الإعلام العالمية، مواجهة منع وسائل الإعلام من دخول سوريا والقمع الذي تمارسه السلطات السورية ضد الصحفيين منذ عقود.
    وقبل اندلاع الثورة السورية في منتصف آذار الماضي كانت توصف حالة حرية الإعلام في سوريا بـ”الخطيرة” حسب وصف منظمة مراسلون بلا حدود التي صنفت الرئيس السوري بشار الأسد ضمن قائمة “صيادوا الصحافة” هذا العام. وصنفت سوريا في المرتبة الأولى عربياً والسابعة عالمياً في قمع الصحفيين بتقريرها عام 2010.
    ووصفت بهية مارديني رئيسة اللجنة العربية للدفاع عن حرية الرأي والتعبير وضع حرية الإعلام بـ”لا أمل” قبل الثورة، معتبرة أنه تم مطاردتها من قبل فروع الأمن بسبب مقال كتبته عن اعتقال رجل دين سوري، كما تم استدعاؤها من قبل رجال الأمن بسبب دورة للصحافيين في معهد الحرب والسلم البريطاني بدمشق، ولقاء مع صحافية ألمانية قالت فيه إنه يتم استدعاء الصحافيين من قبل فروع الأمن.
    المصدر: العربية نت

  • طوني:

    وزاري عربي وكلينتون تلتقي المعارضة
    الجزيرة

    اقترح الأمين العام لـ جامعة الدول العربيةنبيل العربي عقد اجتماع لمجلس الجامعة وآخر للجنة الوزارية المعنية بالأزمة السورية لتقييم موقف دمشق الجديد من بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة، في حين أعلنت واشنطن عودة سفيرها إلى دمشق، وطالبت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون السوريين بتحكيم القانون وعدم الاكتفاء بإبعاد الرئيس بشار الأسد.
    ففي القاهرة اقترح العربي عقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية، واجتماع آخر للجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية، لتقييم الموقف السوري الجديد من بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة إلى دمشق.
    وقال مصدر دبلوماسي عربي لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، اليوم الثلاثاء، إن العربي أبلغ اقتراحه إلى الدول العربية المعنية بالأزمة السورية ومن بينها قطر لكونها رئيسة اللجنة الوزارية المعنية بسوريا ورئيسة اللدورة الحالية لمجلس الجامعة.
    وكان العربي تلقى أمس الاثنين رسالة من وزير الخارجية السوري وليد المعلم اشترط فيها “أن يتم التوقيع على البروتوكول المتعلق ببعثة مراقبي الجامعة في دمشق، استنادا إلى خطة العمل العربية التي اتفق عليها بالدوحة في 30 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إضافة إلى الاستفسارات والإيضاحات التي طلبتها الحكومة السورية من الأمين العام للجامعة وردوده عليها”.

    وطلب المعلم اعتبار كل القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية، في ظل غياب سوريا، ومن بينها تعليق عضويتها بالجامعة والعقوبات التي أصدرتها اللجنة الوزارية المعنية بسوريا والمجالس الوزارية العربية الأخرى بحق سوريا، لاغية عند توقيع مشروع البروتوكول بين الجامعة والحكومة السورية.
    وتضمنت الرسالة أن يقوم العربي بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون برسالة خطية تتضمن الاتفاق والنتائج الإيجابية التي تم التوصل إليها بعد التوقيع على مشروع البروتوكول، والطلب منه توزيع الرسالة كوثيقة على رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي وعلى الدول الأعضاء بالأمم المتحدة.
    وينص البروتوكول على وقف كافة أعمال العنف من أي مصدر كان حماية للمواطنين السوريين، والإفراج عن المعتقلين بسبب المظاهرات التي تطالب منذ أشهر بإسقاط النظام، وإخلاء المدن والأحياء السكنية من جميع المظاهر المسلحة.
    كما ينص على فتح المجال أمام منظمات الجامعة العربية المعنية ووسائل الإعلام العربية والدولية للتنقل بحرية في جميع أنحاء سوريا للاطلاع على حقيقة الأوضاع، ورصد ما يدور فيها من أحداث.
    عودة السفير الأميركي
    وفي جنيف قال مسؤول كبير بالخارجية الأميركية إن سفير الولايات المتحدة لدى سوريا سيعود إلى دمشق في وقت لاحق اليوم الثلاثاء بعد ستة أسابيع من سحبه بسبب تهديدات لسلامته.
    وأضاف المسؤول الأميركي للصحفيين “أكمل السفير روبرت فورد مشاوراته في واشنطن وسيعود إلى دمشق هذا المساء”.

    وكان ذلك المسؤول يتحدث في جنيف قبيل اجتماع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مع زعماء بالمعارضة السورية هناك.
    وكان فورد غادر سوريا يوم 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مع تصاعد حملة حكومية ضد المحتجين واتساع تمرد مسلح ضد الرئيس بشار الأسد، ودفع ذلك سوريا إلى الرد بالمثل واستدعاء سفيرها من واشنطن.
    وكان من المقرر أن يعود السفير بحلول 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي الذي يوافق عطلة عيد الشكر بالولايات المتحدة لكن الخارجية أجلت عودته، وأشارت إلى استمرار الحملة ضد المحتجين وقرارات دول أخرى بسحب مبعوثيها ومسألة ما إذا كان باستطاعته التنقل والعمل بفاعلية في سوريا.
    وأغضب فورد دمشق بتأييده الصريح للمظاهرات المناهضة للأسد، وهاجم مؤيدون للأسد السفارة الأميركية وموكب فورد.
    ودعت الولايات المتحدة الأسد أكثر من مرة للتنحي بسبب الأسلوب الذي تتبعه حكومته في التصدي للاحتجاجات التي تقول الأمم المتحدة إنها أسفرت عن مقتل أربعة آلاف شخص بينهم 307 أطفال.
    وفي تطور مماثل أعلنت الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء أن سفيرها لدى دمشق إريك شوفالييه عاد إلى مقر عمله بالعاصمة السورية بعد أن كان قد تم استدعاؤه إلى باريس منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد الاعتداء على السفارة الفرنسية بدمشق.
    ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رومين نادال نائب المتحدث باسم الخارجية قوله “إن السفير عاد إلى دمشق أمس الاثنين لممارسة مهام عمله بعد انتهاء المشاورات التي استدعي من أجلها إلى باريس”.

    كلينتون والمعارضة
    من جهتها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء إن السوريين ينبغي ألا يكتفوا بإبعاد الرئيس بشار الأسد، وإنما عليهم أن يمضوا قدما أيضا في اتجاه حكم القانون.
    وأضافت في مستهل اجتماع مع أعضاء بالمعارضة السورية في جنيف “يتضمن الانتقال الديمقراطي أكثر من إزالة نظام الأسد، إنه يعني وضع سوريا على طريق حكم القانون وحماية الحقوق العالمية لكل المواطنين بغض النظر عن الطائفة أو العرق أو النوع”.

    وقالت إن المعارضة تدرك أن الأقليات السورية بحاجة لطمأنتها إلى أنها ستكون أفضل حالا في ظل نظام من التسامح والحرية.
    باراك والأسد
    على صعيد متصل، قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اليوم الثلاثاء إن نظام الرئيس بشار الأسد في سوريا محكوم عليه بالسقوط خلال أسابيع أو أشهر.
    ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن باراك، وصفه خلال جولة في هضبة الجولان، التمرين العسكري الذي أجراه الجيش السوري نهاية الأسبوع بـ “استعراض للعضلات يدل على شعور النظام السوري بقلق وضائقة وليس على الشعور بالأمن”.
    وقال إن عائلة الأسد تفقد سيطرتها، وإن مصير الرئيس السوري محكوم عليه بالسقوط سواء كان ذلك خلال أسابيع أو أشهر. واعتبر أن سقوط نظام الأسد سيشكل ضربة قاسية لما وصفه بالمحور المتطرف ولحزب الله في لبنان.

  • طوني:

    أعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬السوري‭ ‬في‭ ‬منتدى‭ ‬الشروق‭:‬ شباب‭ ‬الثورة‭ ‬أمسكوا‭ ‬بقنّاصين‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬حمص

    الشروق الجزائرية

    إيران‭ ‬متورطة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬عصابة‭ ‬الأسد‭
    كشف أعضاء من المجلس الوطني السوري نزلوا أمس ضيوفا على منتدى الشروق أن حزب الله متورط حتى النخاع في قتل السوريين، وقال جبر الشوفي عضو الأمانة العامة للمجلس ورئيس الوفد أن شباب الحراك السوري في مدينة حمص أبلغوه أنهم يمسكون باثنين من قناصي حزب الله، كانوا يقتلون المدنيين، وأن قوات الأسد دمرت حي باب عمرو من أجل العثور عليهما، كما تحدث أعضاء الوفد مطولا عن الجامعة العربية وقراراتها ومهلها وقالوا إن التدخل الأجنبي إن حدث في سوريا فإن السبب هو النظام الذي يواصل عملية التقتيل.
    ‮”‬الإخوان‭ ‬المسلمون‮”‬‭ ‬فصيل‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬تشكيلته‭..‬الشوفي‭ ‬يؤكد
    متمسكون‭ ‬بسلمية‭ ‬الثورة‭ ‬والأسد‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يدفع‭ ‬الشباب‭ ‬للتسلح‭ ‬
    اعتبر كل من جبر الشوفي وعقاب يحيى وشادي جنيد وسمير سطوف بعض الأطياف السياسية التي لا تزال متجاذبة بين النظام والمعارضة، ولم تأخذ أي شكل تنظيمي لا تعني المجلس في الوقت الحالي. وأن هذا الأخير غير مستعجل ويرحب بكل المعارضين الشجعان ممن يملكون الجرأة والشجاعة على الثبات في سبيل الكرامة والحرية وإسقاط النظام الفاسد إلى الأبد “ننسق مع مختلف التيارات في الداخل والخارج وحتى حركة الإخوان المسلمين التي هجرت في الثمانينات هي فصيل أساسي من تشكيلة المجلس” .
    وأكد شادي جنيد ممثل الحراك الشبابي في نفس السياق، أن انضمامه إلى المجلس جاء بعد قناعة بضرورة إيصال صوت الميدانيين على الأرض عبر المجلس والمساهمة في بلورة أفكار الشباب وحمل مطالبهم إلى العالم “الشباب كانوا يتحركون بسرعة مقارنة بالسياسيين الذين يتصرفون من خلال خبرتهم و حنكتهم. للأسف النظام يدفع الشارع دفعا إلى التسلح وإلى الفتة الطائفية ولكننا صامدون وسنبقى نردد سلمية سلمية والشعب يريد إسقاط النظام. بعد استشهاد غياث مطر وحمزة الخطيب عاهدنا الله ألا يترعرع أبناؤنا تحت سيطرة هذا النظام الذي حول سوريا إلى أكبر سجن‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‮”.‬

    لدينا‭ ‬قناصة‭ ‬أسرى‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬الله
    أكد جبر الشوفي أن شباب الثورة الحراك بالداخل أسروا اثنين من جماعة حزب الله كانوا يقنصون الشعب السوري خلال مظاهراته، وهم اليوم بيدهم، مضيفا أن الأمن السوري أباد بابا عمرو بحمص في عملية البحث عنهما وحتى لا يترك حزب الله أثرا لجرائمه بالأرض السورية.
    وجاء ذلك ردا على سؤال الشروق حول تصريحات رئيس المجلس السوري برهان غليون لإحدى المجلات الأمريكية والتي قال فيها إن سوريا ما بعد بشار الأسد ستقطع علاقتها مع حكومات إيران وحزب الله وحماس، وأضاف “حزب الله استقبل جثث القناصة وشيع جثامينهم على أساس أنهم شهداء”، مشيرا إلى أن الصحافة اللبنانية كتبت وتساءلت “شهداء أين ومع من؟”، وأضاف أن حكومتي حزب الله وإيران، دعمتا نظام الأسد صراحة بالأسلحة والأجهزة المتطورة، لكن تمنينا لو استبعدت حكومة حماس لخصوصية الحالة الفلسطينية”، كما أوضح الشوفي أن تصريحات غليون جاءت مبكرة بعض الشيء، ونحن كمجلس نميل للتصريحات الدبلوماسية، من جهته سمير سطوف قال إننا نعرف أيضا هناك كوادر وقيادات من حزب الله ضد سياسة الحزب تجاه الشعب السوري، وأكد أن قضية قطع العلاقات تحكمها اللحظة وقد تتغير حسب تغير الأوضاع والمواقف مستقبلا، كما أوضح شادي جنيد أن النظام الإيراني يراهن على صديقه النظام السوري، فإذا استطاع ونجح نظام الأسد في إبادة الثورة السورية يكون الإيراني حقق إبادة الثورة على أرضه خاصة وأن إيران من أول الدول التي شهدت حراكا شعبيا وتمت إبادته.

    لازلنا‭ ‬نراهن‭ ‬على‭ ‬الحل‭ ‬العربي‭ ‬ولا‭ ‬نريد‭ ‬التصادم‭ ‬مع‭ ‬الجامعة
    قال جبر الشوفي إن المجلس السوري لا يزال يراهن على حل الأزمة داخل البيت العربي، ويبقى هذا خيارا وحيدا أمام المعارضة السورية لغاية الآن، مضيفا أن المجلس يفضل أن يتم الحل عن طريق العرب لتجنيب سوريا مشاكل أخرى.
    وأوضح‭ ‬الشوفي‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬لا‭ ‬يريد‭ ‬التصادم‭ ‬مع‭ ‬مواقف‭ ‬الجامعة‭ ‬وحاولنا‭ ‬التعامل‭ ‬بموضوعية‭ ‬وواقعية‭ ‬مع‭ ‬قراراتها‭ ‬ومهلها التي تمنحها للحكومة السورية بصفة دورية، و”راعينا تقاطع وزراء العرب واختلافاتهم وتباين آرائهم وصدى التجاذبات العربية رغم مرارة الوضع”، لكننا اليوم نقول لهم إن الدم السوري لم يعد ينتظر والشعب السوري ضجر وقدم الكثير من الدماء يضيف الشوفي، مؤكدا أن المعارضة السورية‭ ‬أمام‭ ‬خيار‭ ‬وحيد‭ ‬وهو‭ ‬الحل‭ ‬العربي‭ ‬ممثلا‭ ‬بالجامعة‭ ‬العربية،‭ ‬وأن‭ ‬الأسد‭ ‬أمامه‭ ‬خيار‭ ‬وحيد‭ ‬وهو‭ ‬قتل‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‭ ‬يوميا،‭ ‬وعلى‭ ‬الجامعة‭ ‬أن‭ ‬تدرك‭ ‬ذلك‭ ‬وتتحرك‭ ‬بكل‭ ‬جدية‭.‬

    ننسّق‭ ‬مع‭ ‬الجيش‭ ‬السوري‭ ‬الحر‭ ‬وطلبنا‭ ‬منه‭ ‬سلمية‭ ‬الثورة
    قال الشوفي إن الجيش السوري الحر هو فصيل من فصائل الثورة السورية، وأن العلاقة التي تربط بين المجلس الوطني السوري والجيش السوري الحر هي علاقة تنسيق وتشاور، وكشف عن زيارتين قادتا المجلس لرياض الأسعد قائد الجيش الحر، تم الاتفاق فيهما على الخطوط العامة، حيث طلب المجلس السوري من الجيش الالتزام بالثورة السلمية، وحماية أنفسهم من المظالم، لكن دون تسليح الثورة ووافق الجيش على ذلك، مضيفا أن عملية التنسيق تتم بصفة مستمرة وتم تشكيل لجنة تتكون من المجلسين لهذا الغرض.

    نعاتب‭ ‬الحكومة‭ ‬الجزائرية‭ ‬ونرجو‭ ‬منها‭ ‬التحرك‭ ‬بجدية‭ ‬لحماية‭ ‬الشعب
    قال جبر الشوفي إن العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الجامعة العربية على سوريا، تضيق الخناق على النظام السوري، مضيفا أن ما يحدث ثورة، وكل الشعوب تتحمل وتتأثر بنتائج الثورة، وأوضح أن السوريين اليوم يعانون من أزمة وقود وغاز، وهم مستعدون لتحمل المزيد من أجل كرامتهم‭.‬
    وعن موقف الجزائر المتحفظ من العقوبات على سوريا كونها تضر بالشعب السوري البسيط، فقد قال إن المجلس والشعب السوري لديه عتب على أهل الجزائر، ونريد من السلطات أخذ خطوة ايجابية إلى الأمام حماية للشعب السوري، من جهته أكد شادي جنيد أن النظام السوري زاد في الأسعار بنسبة‭ ‬30‭ ‬بالمائة،‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الذي‭ ‬قررت‭ ‬فيه‭ ‬الجامعة‭ ‬فرض‭ ‬العقوبات‭.‬

    ‮”‬التدخل‭ ‬الأجنبي‭ ‬أهون‭ ‬من‭ ‬عسكرة‭ ‬الثورة‭ ‬وبطش‭ ‬الأسد‮”‬
    تأسف سمير سطوف لأن جيش سوريا جيش عقائدي وبعثي وليس جيشا وطنيا يمكن أن يعول عليه الشعب لضمان سلامته وحمايته من بطش النظام، مثلما كان عليه الأمر في مصر أو في تونس “نحن ضد التدخل الأجنبي في سوريا ولكنه أقل خطورة من عسكرة الثورة. النظام الأحمق ماض في طغيانه للأسف‭ ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬يذبح‭ ‬ويقتل‭ ‬دون‭ ‬رحمة‭ ‬أو‭ ‬شفقة‭ ‬وعليه‭ ‬فالأسد‭ ‬ونظامه‭ ‬الفاسد‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬ينضج‭ ‬ملف‭ ‬التدخل‭ ‬الأجنبي‭ ‬في‭ ‬سوريا‮”‬‭.‬
    من‭ ‬جهته‭ ‬أشار‭ ‬رئيس‭ ‬الوفد‭ ‬السوري‭ ‬المعارض‭ ‬جبر‭ ‬الشوفي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬متخوفة‭ ‬من‭ ‬تدخل‭ ‬عسكري‮. ‬وما‭ ‬يزيد‭ ‬الأمر‭ ‬تعقيدا‭ -‬حسبه‭- ‬أن‭ ‬إسرائيل‭ ‬موجودة‭ ‬بالمنطقة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعقد‭ ‬الوضع‭ ‬أكثر‭. ‬

    ‮”‬نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬عازلة‮”‬
    أجمع المشاركون في ندوة الشروق أنهم ضد أي تدخل عسكري أجنبي في سوريا وأن سوريا الآن بحاجة إلى منطقة عازلة وإلى حماية حقيقية للمتظاهرين .وأبدوا تحفظات فيما يتعلق بالمنطقة العازلة تفرضها تخوفات منطقية من الاستحواذ على المنطقة بعد إسقاط النظام.

    ‮”‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬للثورة‭ ‬السورية‭ ‬بفكرة‭ ‬المؤامرة‮”‬
    رفض‭ ‬الحضور‭ ‬إدراج‭ ‬الثورة‭ ‬السورية‭ ‬وإصرار‭ ‬الشارع‭ ‬على‭ ‬إسقاط‭ ‬النظام‭ ‬رغم‭ ‬ما‭ ‬يكابده‭ ‬الشعب‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬ذلك،‮ ‬ضمن‭ ‬فكرة‭ ‬المؤامرة‭ ‬أو‭ ‬الأجندة‭ ‬الأمريكية‭.‬
    ‮”‬الانفلات‭ ‬الأمني‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬يعني‭ ‬الانفلات‭ ‬في‭ ‬إسرائيل‮”‬
    أكد شادي جنيد أن الانفلات الأمني الذي قد يحدث في سوريا بسبب تصاعد الأحداث وإيصال الوضع إلى خيار التدخل الأجنبي لا يخدم إسرائيل التي أخطأت بدعم النظام السوري لأن الانفلات الأمني سيطالها أيضا.
    تصريحات‭ ‬غليون‭ ..‬لا‭ ‬ندافع‭ ‬عن‭ ‬الخطإ
    أكد السيد عقاب يحيى أن هناك أخطاء ارتكبها بعض أعضاء المجلس الوطني من خلال تصريحات تقبل أكثر من فهم بسبب ربما ضعف الأداء أو نقص الخبرة والحنكة السياسية أو تطالها تأويلات بعض وسائل الإعلام. لا ندافع عن الخطإ ولا تلزم تصريحات غليون المجلس إذا ثبتت صحتها.

  • طوني:

    تحليل وكالة أنباء الشرق الأوسط: الرد السوري كشف عن مدى مناورة ومماطلة وتسويف النظام السوري في الاستجابة للحل العربي

    القاهرة /أ ش أ/

    يكشف الرد السوري المشروط على رسالة الأمين العام للجامعة العربية الدكتورنبيل العربي والتي تطالب دمشق بضرورة التوقيع على بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة لتقصي الحقائق في سوريا ، عن مدى مناورة ومماطلة وتسويف النظام السوري في الاستجابة للحل العربي للأزمة السياسية المتفاقمة التي تهدد بنيان وكيان الدولة ذاتها.
    وقد طلبت دمشق من الجامعة العربية مهلة أخرى لمدة يومين أو ثلاثة ، مؤكدة أنها توافق على التوقيع على بروتوكول بعثة المراقبين، ولكن في دمشق وليس في مقر الجامعة في القاهرة.
    فضلا عن اعتبار الملاحظات التي أبدتها الجزائر بشأن بعض البنود الواردة في البروتوكول وما صرح به الأمين العام للجامعة ورئيس اللجنة الوزارية المعنية بتطورات الوضع في سورية حمد بن جاسم آل ثاني حول تأكيد رفض التدخل الأجنبي في الشأن السوري جزءا لا يتجزأ من مشروع البروتوكول.
    كما طلبت دمشق اعتبار كافة القرارات الصادرة عن اجتماعات الجامعة التي لم تشارك فيها سورية ومن بينها قرار تعليق عضويتها في الجامعة والعقوبات بحقها لاغية عند توقيع مشروع البروتوكول بين الجامعة والحكومة السورية. مع ضرورة قيام الأمين العام للجامعة إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة برسالة خطية تتضمن الاتفاق والنتائج الإيجابية التي تم التوصل اليها بعد التوقيع على مشروع البروتوكول والطلب منه توزيع الرسالة كوثيقة رسمية على رئيس وأعضاء مجلس الأمن وعلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
    يذكر أن البروتوكول ينص على وقف كافة أعمال العنف من أي مصدر كان، حماية للمواطنين السوريين، والإفراج عن المعتقلين بسبب المظاهرات التي تطالب منذ أشهر بإسقاط النظام، وإخلاء المدن والأحياء السكنية من جميع المظاهر المسلحة.
    كما ينص على فتح المجال أمام منظمات جامعة الدول العربية المعنية ووسائل الإعلام العربية والدولية للتنقل بحرية في جميع أنحاء سوريا للاطلاع على حقيقة الأوضاع، ورصد ما يدور.
    كانت الجامعة العربية أقرت الأسبوع الماضي عقوبات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، تتضمن “منع سفر كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين إلى الدول العربية وتجميد أرصدتهم فيها” وشملت هذه العقوبات 19 مسؤولا.
    وتضمنت العقوبات كذلك “وقف التعامل مع البنك المركزي السوري، ووقف المبادلات التجارية الحكومية مع الحكومة السورية باستثناء السلع الإستراتيجية التي تؤثر على الشعب السوري”.كما أمرت اللجنة بخفض الرحلات الجوية من وإلى سوريا بمعدل 50% بما في ذلك الطيران السوري، ويبدأ التنفيذ من 15 ديسمبرالجاري.
    تكشف تطورات الأزمة السياسية في سوريا منذ اندلاعها في 15 مارس الماضي والتي تعد امتدادا لثورات الربيع العربي المطالبة بالحرية والعدالة والكرامة وإسقاط النظام، عن إمكانية دخولها النفق المظلم في ضوء التعقيدات الإقليمية والدولية بشأن الأزمة وعلى خلفية مجموعة من المعطيات والحقائق التي يصعب تجاوزها.
    أول هذه المعطيات والحقائق ، تماسك الجبهة الداخلية العسكرية: فعلى الرغم من حدوث بعض الانشقاقات العسكرية لبعض قوات الوحدات السورية، إلا أن النظام السوري مازال مهيمنا ومسيطرا على مقاليد الأمور الأمنية والعسكرية.وإن كانت بعض التقديرات الاستراتيجية قد قللت من حقيقة هذه السيطرة، بسبب أن النظام ربط مصيره بمصير الطائفة العلوية وقد فعل ذلك عمدا وبوعي كامل، بغرض ضمان ولاء الأجهزة الأمنية.
    وتشير هذه التقديرات إلى تلاعب النظام في سوريا بالتمايزات الاجتماعية الثقافية، وعرض الطائفة العلوية للخطر من أجل الاحتفاظ بسلطته، ولعب بورقة الأقليات ضد الأكثرية السنية، وسلط قواته الأمنية ضد المحتجين العزل، وتعامى عن أعمال إجرامية قامت بها قواته النظامية، منها السرقة والخطف وتهريب الأسلحة. ولطالما وفر الحصانة للفساد وسوء الإدارة وانعدام الكفاءة حين تخدم تلك الممارسات مصالح العائلة الحاكمة. والنتيجة هي تآكل الدولة والمؤسسات الاجتماعية. وبينما تلوح في الأفق أزمة اقتصادية كبرى، فإن من المؤكد أن يستنزف النظام خزائن الدولة لدعم فرص بقائه.
    ويعتقد بعض المراقبين أن النظام السوري الحاكم مسئول عن تفاقم واستغلال المشاعر الطائفية ومحاولة تغذيتها، وبالتالي أصبحت قاعدة النظام اليوم أضيق إلا أنها تزداد راديكالية وتماسكا حول نواة صلبة مكونة من العائلة الحاكمة، ومن موالين ازداد عزمهم على القتال بقدر ما اشتد تورطهم في القمع الوحشي طوال شهور. فإذا فقد النظام سيطرته على العاصمة فسيتراجع الموالون المتشددون إلى قراهم للدفاع عن أسرهم التي أعيدت منذ وقت طويل إلى الريف لحمايتها.
    ثاني الحقائق ، أن قوى المعارضة فى سوريا لم تتمكن بعد من تشكيل قوة ضاغطة على النظام السياسي ، فرغم ما يتردد عن حدوث بعض الانشقاقات داخل النظام ، إلا أن هذه المعارضة مازالت مبعثرة وتفتقد إلى الهياكل المؤسسية والتنظيمية والنخبوية. ومن أبرزها المجلس الوطني السوري الذي تشكل في إسطنبول وبعض الدول العربية والغربية.
    وفي ضوء هشاشة المعارضة وتعقيدات المشهد السياسي، تبدو المعارضة السورية أداة للضغط علي سوريا وليس كيانا سيتسلم السلطة بعد رحيل الأسد ونظم حزب البعث، وربما يفسر ذلك عدم نجاح جهود تسويقها كممثل شرعي وحيد للشعب السوري، ومن ثم تنتظر نتائج التحرك الأمريكي القطري التركي ؛ لتعويض خسائرها من الدخول الي ساحة استخدام السلاح يتفوق فيها النظام السوري الحاكم ، وترك ساحة النضال السلمي التي تتفوق فيها هي علي النظام.
    ثالث الحقائق يتمثل في تشابك وتعقيدات الموقف الدولي، ففي الوقت الذي اعترفت فيه وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بتسليح المعارضة في الداخل ودعتها لعدم إلقاء السلاح ، وحضت علي توفير تمويل كبير لها وجهت روسيا بوارج حربية إلى المياه الإقليمية لسوريا ، واعتبرت روسيا سوريا خطا أحمر.
    وتضع واشنطن وحلفاؤها النظام السوري أمام خيارين، إما الرحيل ـ أو علي الأقل تنحي الرئيس بشار الأسد ـ أو الحرب الأهلية بتوفير تمويل كبير وسلاح للجماعات المسلحة في الداخل، بموازاة وتصعيد تركيا الضغوط بإطلاق أول دعوة من الإقليم لتنحي الأسد ليصبح التبشير بالحرب الأهلية حملة ترهيب وترغيب للنظام وللشعب السوري في آن واحد.
    فالتهديد بحرب أهلية في سوريا تقابله تهديدات بحرب إقليمية ستطول تداعياتها أوضاع كل البلدان العامرة بالتنوع الديني والمذهبي وكل الأنظمة.
    وفي هذا السياق يأتي موقف حزب الله اللبناني، حيث انتقد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله المعارضة السورية، معتبرا أنها “تقدم أوراق اعتماد” إلى الولايات المتحدة وإسرائيل، ومجددا دعمه النظام السوري برئاسة بشار الأسد. وقال نصر الله “منذ اللحظة الأولى، موقفنا واضح قلنا نحن مع الإصلاح في سوريا ونقف إلى جانب نظام مقاوم”.
    رابع الحقائق، وهو التدويل المحتمل للأزمة السورية. ففي ظل تنامي الدعم الداخلي في سورية للتدخل الدولي، والذي يعد مؤشرا على عمق يأس الشعب من مخارج أخرى. لكن مفاعيل التدخل ستكون ممزقة في سورية بفعل نزاعها الطويل مع إسرائيل وروابطها الأمنية القوية مع إيران وحزب الله، وهشاشة مؤسساتها، وتكوينها الإثني والطائفي المعقد، وتشابكها العميق مع جيرانها العرب ومع تركيا ودول الخليج. وكلما كانت سورية أكثر تعرضا للتدخل الخارجي قبل حدوث الانتقال السياسي كان محتملا أن تصبح ساحة للتدخلات الأجنبية بعد الانتقال.
    إجمالا يمكن القول أنه في ضوء “ضبابية” وتعقيدات المشهد السياسي السوري، تبدو في الأفق مؤشرات استمرار النظام السوري في مناوراته مع الحلول المقترحة لحل الأزمة السياسية التي دخلت شهرها العاشر ، ومن المتوقع أن تستمر المساجلات السياسية فترة ليست بالقصيرة بين سوريا والقوى الدولية والإقليمية المؤيدة لنظام الأسد من جانب، وبين أمريكا والقوى الغربية والإقليمية الداعية إلى تخلي الأسد عن السلطة والاستجابة لمطالب ثوار الداخل من حرية وعدالة اجتماعية.

  • طوني:

    مرعوبا من كابوس حماة والمحاسبة رفعت الأسد يكشف أسماء الضباط والسياسيين المتورطين في مجزرة حماه عام 1982

    على هامش مؤتمر باريس الذي انعقد مؤخراً بهدف البحث في مستقبل سوريا والذي شارك فيه رفعت الأسد عم الرئيس السوري بشار الأسد وضم العديد من الأحزاب والشخصيات الوطنية السورية المعارضة، تحدث رفعت الأسد عن الأحداث التي جرت في حماه عام 1982.
    بدأ رفعت الأسد بالحديث عن قيام “ثورة إيمانية” في حماه كما سماها، بهدف إجهاض الحركة الوطنية الإشتراكية التي بدأت مع تقلد حزب البعث السوري لمقاليد السلطة عام 1963.
    وقال إن “هذه الثورة الإيمانية اعتقدت أن لديها الحل للقضاء على الإحباط الذي كان يعاني منه الشعب السوري آنذاك، ولكن هذه الثورة بدأت بقتل رئيس فرع المخابرات في حماه العقيد محمد رضا عام 1963 وذلك بعد أشهر قليلة من تولي حزب البعث للسلطة في سوريا. وفي عام 1964 أصدر الشيخ مروان حديد فتاويه التي قضت بتكفير العلويين وتكفير الدروز وتكفير الإسماعيليين وتكفير الشيعة وتكفير المسيحيين ولم يسلم أحد من تكفيره، فقد كفّر وقاتل وقتل الكثيرين، وبقي باب القتل والأغتيالات التي كانت تتم في الظلام مفتوحاً على مصراعيه من عام 1963 حتى عام 1982″، حسب تعبيره.
    وأكد أن “أخبار الموت، وأخبار الإغتيالات بالظلام، هي التي كانت طاغية في سوريا على كل الأخبار الاخرى من دون أن يسمع السوريون بقيام مظاهرة واحدة ولا بمقال واحد يتحدث عن أهداف هذا القتل، ودون أن يعرفوا الجهات التي ترتكب هذا القتل، إلى أن أتت المفاجأة الكبرى، والتي كشفت عن وجود جيش في حماه قد جاء للقتال، فقتل هذا الجيش أعضاء قيادة حزب البعث والبعثيين في حماه، كما قتل الشيوعيون والعلمانيون، وبدأ السوريون يستصرخون الدولة ويصرخون في وجهها، متسائلين عن غياب هذه الدولة. فاستجابت الدولة وأرسلت بعض الوحدات العسكرية إلى حماه ولكن الدولة تعرضت للهزيمة، إذ تمكن هؤلاء المرابطون في مدينة حماه، والذين كان بحوزتهم أسلحة أكثر تقدماً من تلك التي يمتلكها الجيش السوري، من القضاء على الوحدات العسكرية التي أرسلتها الدولة”. وأوضح أنه “على الأثر قامت الدولة بوضع كامل ثقلها بهدف تحرير مدينة حماه من جيش الثوار الذي كان يتحصن بداخلها”.
    وقال إنه لهذا الغرض شكل الرئيس الراحل حافظ الأسد لجنتين، واحدة في دمشق للدفاع عن العاصمة، والثانية في حماه حسب التالي:
    اللجنة الأولى ترأسها الرئيس الراحل وضمت:
    1- وزير الخارجية آنذاك الأستاذ عبد الحليم خدام (عضواً)
    2- وزير الدفاع العماد مصطفى طلاس (عضواً)
    3- عبدالغني قنوت (عضواً)
    اللجنة الثانية في حماه ضمت كل من:
    1- العماد حكمت الشهابي رئيس أركان الجيش (قائداً)
    2- وليد حمدون عضو القيادة القطرية (عضواً)
    3- علي أصلان نائب رئيس الأركان (عضواً)
    وبيّن رفعت الأسد أن هذه اللجنة هي التي قادت العلميات العسكرية في حماه، وأكد أنه لم يكن لأي من أعضاء هذه اللجنة أي اتصال معه، بل كان يعلم بما يجري عن طريق البلاغات الدورية التي كانت ترسلها هذه اللجنة إلى قيادة الجيش والتي كانت بدورها تعمم هذه البلاغات على كافة وحدات الجيش الأخرى، ومنها قيادة الوحدة 569 التي كان يقودها رفعت الأسد.
    كما أشار إلى أنه لاعلم له بأمر المفقودين وأنه لم يتحدث إليه أي سوري عن أي شخص مفقود له، وحيث أكد وقوع الكثير من الضحايا فقد أكد أيضاً إلى أن الحدود السورية كانت مفتوحة أمام كل العرب، وأنهم كانوا يستطيعون دخول سوريا دون الحصول على تأشيرات دخول، في إشارة منه إلى أنه كان يوجد ضمن جيش الثوار الذي رابط في حماه جماعات أخرى ينتمون إلى دولة العراق وبعضهم كان بحوزته جوازات سفر مزورة.
    وأكد الأسد أن هؤلاء كانوا يتلقون تدريبات القتال على الحدود السورية العراقية وأنهم هم من كانوا يغتالون السوريين من عام 1963 إلى عام 1982 وأن الذي كان يشرف على تدريبهم كل من نزار حمدون وأمين الحافظ وميشيل عفلق وشبلي العيثمي بالإتفاق مع الشيخ عدنان سعد الدين
    وتحدث عن تفاصيل اعتقال الشيخ مروان حديد حيث تم القبض عليه في شقة في حي الأزبكية بدمشق وكان معه ستة أشخاص منهم نائب الشيخ مروان المدعو فريد قداح وكان فريد مسلماً علوياً وليس مسلماً سني.
    وشجع الأسد كل من هو مهتم لمعرفة الحقيقة أن يسأل وأن يتحرى الحقائق قبل الشروع بتبني أي معلومة، واصفاً الجيل الحالي بالتسرع والطيبة و الإيمان
    ولخص ماحدث في مدينة حماه بأنه “حالة حربية حقيقية” و تساءل “ماذا ستفعل السلطات الفرنسية إذا قام حزب واحد باحتلال مدينة من مدن فرنسا احتلالاً عسكرياً؟ هل تسمح فرنسا لحزب واحد أن يحتل مدينة ليون؟”.
    وأكد أن الصراع الذي كان قائماً آنذاك في سوريا هو صراع بين حزب الإخوان المسلمين لوحده من جهة، وبين الدولة والشعب من جهة أخرى، مؤكداً أن كل الأحزاب الأخرى في سوريا قد نأت بنفسها عن حزب الاخوان المسلمين وعن أفعاله مشيراً إلى تخلي حتى الأحزاب العراقية عن تأييدهم السابق لحزب الإخوان المسلمين.
    وقال الأسد: “لقد كان البعثيون السوريون الموجودون في العراق مع الإخوان وكان معهم شيوعيون سوريون وقوميون سوريون وشخصيات علوية وشخصيات مسيحية وكانوا يعقدون المؤتمرات في فرنسا وأميركا وفي أماكن أخرى، ولكن عندما ذهب الاخوان للقتال في سوريا تخلى عنهم كل هؤلاء الحلفاء، فكان الإخوان يقتلون السوريين لوحدهم”.
    ولفت الأسد إلى أن الإخوان قاموا بقتل جميع البعثيين والعلمانيين والشيوعيين المقيمين في حماه أثناء احتلالهم لها، وروى قصة العقيد رئيف علواني، وهو من جماعة صلاح جديد ونور الدين الأتاسي والذي كان محكوماً عليه بالإعدام وكان متوارياً في حماه، كيف هرب من المدينة بألبسته الداخلية وتوجه إلى القيادة السورية وهو يصرخ “نفذوا حكم الإعدام بي ولاتدعوا هؤلاء يقتلوني، لقد قتلوا جميع أفراد أسرتي”.
    وأكد الأسد أن الإخوان المسلمين لم يقتلوا فقط العلويين ولم يرفعوا قط شعار قتل العلويين بل كانوا يقتلون السوريين دون تمييز. وذكر شعار “عدس” الذي أنتشر آنذاك عن طريق بعض البعثيين المفصولين من الحزب والمقيمين في العراق، والذي كان يعني “علوي درزي أسماعيلي” أي قتل العلويين والدروز والإسماعيليين.
    وقال إنه بعد تحرير حماه عادت المدينة إلى حياتها الطبيعية وعاد إليها جميع سكانها الذين فروا منها إثر إحتلال الإخوان لها، مؤكداً على أن كل الشائعات والأقاويل التي تسوّق غير هذا الكلام إنما تندرج ضمن إطار التجارة السياسية التي قال عنها “يبدوا أنها تجارة رابحة”.
    وشدد على أنه لم يدخل حماه وأنه لم يزرها في حياته وأكد أيضاً أنه لم يحدث أن دخل أي جندي من جنود سرايا الدفاع إلى مدينة حماه.
    وقد شرح الأسد ما اعتبره سوء فهم البعض لما جرى، بأن سرايا الدفاع لم تكن تابعة له إذ أن وجود سرايا الدفاع هو سابق لالتحاقه بالجيش، وان مهام هذه الوحدة كانت يقتصر على حماية المطارات و الطائرات الحربية السورية الموجودة على أرضها. أما إسم الوحدة التي قادها رفع الأسد فهو الوحدة 569 وكانت هذه الوحدة مسؤولة عن حماية العاصمة من التقدم الإسرائيلي وأنها كانت مرابضة على عدة محاور منها دير العشائر ولبنان وميسلون مشيداً ببطولات أفراد هذه الوحدة الذين وقفوا سداً منيعاً في وجه العديد من محاولات التسلل المعادي، وفق تعبيره.
    وأكد أنه لم يدخل أي جندي من جنود الوحدة 569 إلى مدينة حماه وأنه لم يقاتل أي جندي من جنود هذه الوحدة في مدينة حماه. وقال إنه فوجئ بإرسال حوالي 200 جندي من جنود الوحدة 569 إلى مدينة حماه بمهة حماية بعض القادة والمسؤولين في الحزب والدولة المقيمين فيها، وذلك قبل بدء أحداث حماه بستة أشهر، وقد انهزم هؤلاء الجنود من مدينة حماه مع بقية المهزومين إثر بدء جيش الإخوان بتمرده المسلح الذي اتخذت على أثره القيادة السورية قرار إرسال الجيش لتحرير المدينة من محتليها.
    وتحدث رفعت الأسد عما انتشر من شائعات حول ما جرى في سجن تدمر عام 1980 وعن الأضاليل الكبيرة التي عمل بعض الغارقين في أحقادهم على ترويجها والسعي الدؤوب لإضفاء المصداقية عليها، من أن أوامر إعدام سجناء الاخوان المسلمين قد صدرت بشكل شخصي من قبله دون الرجوع إلى قانون الدولة والسلطات العليا، وهذا ما فنده الأسد ورده على أصحابه، كاشفاً للجميع “مدى جهلهم إن كانوا جاهلين، وحجم حقدهم إن كانوا حاقدين”. وأكد أن قرار إعدام السجناء إنما صدر على أثر محاولة جهات من جماعة الإخوان المسلمين اغتيال الرئيس حافظ الأسد أثناء مراسم استقباله لرئيس دولة أخرى، والتي أصيب فيها الرئيس ونُقل على أثرها للمشفى.
    كما لفت رفعت الأسد إلى أن القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة رئيس الجمهورية حافظ الأسد هو الذي أصدر، أثناء وجوده في المسشفى، القانون الذي ينص على إعدام كل من ينتسب إلى حزب الإخوان المسلمين المحظور، وذلك بناءً على صلاحياته الدستورية التي تمكنه من إصدار هكذا قانون، حيث يسمح الدستور السوري لرئيس الجمهورية أن يصدر قرارت ميدانية كونه هو نفسه القائد الأعلى للجيش و القوات المسلحة دون الرجوع إلى السلطة التشريعية.
    قال إنه قد تم تنفيذ هذا القانون في كافة السجون السورية وليس في سجن تدمر فقط، وأكد أنه لم يكن موجوداً في دمشق عندما تم تنفيذ هذا القانون، بل كان في الساحل السوري، تماشياً مع مشيئة الرئيس الراحل آنذاك كما أوضح رفع الأسد وننقله أدناه، وأكد أنه علم بصدور هذا القانون، وبتنفيذ السلطات السورية له، أثناء وجوده في الساحل.
    وعن خلفيات وجوده باللاذقية على الساحل السوري أثناء تنفيذ حكم الإعدام بسجناء الإخوان المسلمين في كافة السجون السورية فقد أوضح رفعت الأسد إلى أن هذا يعود إلى قيام الرئيس حافظ الأسد بترشيحه لإدارة شؤون التعليم العالي في سوريا على إثر قيامه بإسقاط رئيس الوزراء محمود الأيوبي وعبدالكريم علي وناجي جميل وغيرهم من القيادات كإجراء تصحيحي في حزب البعث، وهو الأمر الذي اعتبره الرئيس الراحل انقلاباً على نظامه فقام على أثر هذا بإعفاء رفعت الأسد من قيادة الوحدة 569 ليتفرغ للقيادة القطرية وأسند له مهمة إدارة التعليم العالي. وأوضح رفعت الأسد أنه هو الذي قام ببناء صرح جامعة تشرين في اللاذقية وهو الذي قام بناء جامعة حمص وهو الذي قام بتوسيع جامعة حلب وهو الذي قام ببناء العديد من الصروح العلمية في سوريا.
    كما أوضح الأسد أنه كان رئيساً منتخباً، من قبل القيادة القومية التي ينتخبها المؤتمر القومي العام للحزب، للمحكمة القومية الدستورية العليا، والتي هي أعلى سلطة في الدولة والحزب. وذكر سيادته أنه كان يحق للقيادة القومية تعليق المحكمة القومية الدستورية العليا للحزب في حالات الحرب والإنقلاب، ولكن مع ذلك، فقد قام المؤتمر القطري للحزب، وليس القومي، عام 1980 بتعليق عمل هذه المحكمة دون حدوث حرب أو إنقلاب وهو الأمر الذي اعتبرته العديد من القيادات الحزبية آنذاك مخالفاً لنظام الحزب ويشكل أنقلاباً على دستوره وعلى دستور المحكمة القومية الدستورية العليا..

    • الزنقة السورية:

      هلأ عن جد هاد المعتوه رفعت الأسد عم يحاول يبيض صورته قدام الناس ومفكر حاله ممكن يستلم رئاسة الجمهورية من الكر بشار ، الله يلعن شرف هيك عيلة بإجري ، العالم ما نسيت مجازرك بحماة وتدمر وجامعات دمشق ما نسيوا كيف استبحت اعراض الطالبات الجامعيات ، ولا نسيوا العالم المصاري اللي سرقته من الدولة مشان ترضى تطلع تعيش بأوروبا بعد ما قبضت رشوة ضخمة من المقبور عن طريق المصرف السوري ، الله يلعن هيك عيلة ويلعن حزب البعث معكم اللي ما شاف من وراه الشعب السوري إلا القتل والفقر والذل والغربة

  • طوني:

    صحيفة ميليت التركية تتحدث عن وجود ضباط أميركيين والنيتو للتنسيق مع الجيش السوري الحر في تركيا، والمجلس الوطني يرى اتفاقا دوليا على فقدان بشار الشرعية

    أنقرة ، ودبي ـ /أ ش أ/:

    أعلن سيبل ادموندس أحد العاملين السابقين في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “اف بي أي” أن المعارضين من اعضاء الجيش الحر السوري (المنشق عن الجيش السوري) يتلقون تدريبات سرية في مخيمات مدينة هطاي الحدودية مع سوريا.
    ونقلت صحيفة “ميلليت” التركية اليوم الثلاثاء عن ادموندس قوله إن ضباط القوات الامريكية وحلف الناتو يقومون بتدريب المعارضين السوريين في قاعدة اينجرليك لاعدادهم للاطاحة بنظام بشار الأسد.
    وأضاف ادموندس أن المعلومات الواردة إليه من مصادر أمريكية وتركية تشير إلى أن اعضاء الجيش الحر السوري بزعامة العقيد رياض الأسعد يتدربون في قاعدة اينجرليك منذ شهر مايو الماضي وان امريكا تدرب المعارضين بالاضافة الى تقديمها الدعم
    المالي والسلاح لهم مؤكدا ان امريكا تهرب الاسلحة لسوريا من قاعدة اينجرليك.من جهة أخرى أكد محمد السرميني عضو المجلس الوطني السوري المعارض أن هناك اتفاقا دوليا على أن نظام بشار الأسد أصبح فاقدا للشرعية ولابد له أن يرحل.موضحا أن قضية حماية المدنيين هي أهم ملف تم مناقشته خلال لقاء وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مع أعضاء في المجلس أمس في جنيف.
    وأضاف السرميني – في تصريح لقناة”العربية” اليوم /الأربعاء/ أن اللقاء لم يقتصر على ملف حماية المدنيين وإنما كانت هناك تساؤلات لدى الجانب الأمريكي فيما يتعلق بالمرحلة الانتقالية وسوريا في المستقبل..لافتا إلى هذا ما يقوم به الآن المجلس الوطني السوري ، حيث يلتقي بقوى المعارضة كافة كما يجري سلسلة لقاءات مختلفة على مستوى الدبلوماسية الدولية من أجل دراسة ما سيجري في المرحلة القادمة .
    وأشار السرميني إلى أن المؤتمر العام لقوى المعارضة الذي سيقام برعاية الجامعة العربية سينعقد في غضون الأيام المقبلة ، موضحا أن المؤتمر يهدف إلى ثلاثة نقاط رئيسية هي : وضع رؤية مشتركة للمرحلة الحالية حتى يسقط نظام الأسد ودراسة الأوضاع من أجل الوصول إلى نقاط مشتركة بشأن المرحلة الانتقالية وأخيرا ما يتعلق بسوريا المستقبل .
    يذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد صرحت خلال لقائها في جنيف مع أعضاء في المجلس الوطني السوري بأن الانتقال الديمقراطي في سوريا يشمل أكثر من ازاحة نظام الرئيس بشار الأسد وإنه يعني وضع البلاد على طريق سيادة القانون وحماية الحقوق العالمية لكل المواطنين بغض النظر عن الطائفة أو العرق أو النوع .

  • طوني:

    بشار الأسد على خطا القذافي .. لست مالك البلاد وكائنات من كوكب آخر تقمع شعبي..

    من المضحك والسخف أن يعلن من يقدم نفسه رئيس بلد مثل سورية أنه ليس مالكا للبلاد، وهذه القوات التي تبطش بالشعب السوري وعلى مدى تسعة أشهر ليست قواته، إذن قوات من ، ومن الذي يملك القرار في سورية، ومن الذي يسيطر على الوضع، على من يضحك بشار، هل يظن نفسه يستطيع أن يضحك على الشعب السوري، بنفس الطريقة التي ظن بها المجرم الراحل القذافي أنه يضحك على الشعب الليبي، وأنه لا يحكمه، وإنما المجالس الثورة أو الشعبية ..
    فعلا نظام أصيب بالذهان السياسي، نظام فقد كل الأخلاق وفقد معها كل القيم وفقد معها كل الإنسانية وحتى أخلاق الحيوان التي تعارف عليها بني الحيوان، نظام يظن نفسه يتذاكى على العالم كله، ويظن نفسه أنه بمنأى عن كل ما يحيط به، وأنه يستطيع أن يخدع العالم كله، ويخدع شعبه من أنه مقاوم وممانع بينما لم يتذكر أن يجري مناورات ويحرك أسلحته الثقيلة لتجربتها واختبارها إلا حين تعرض لانتفاضة شعبية وتسونامي حقيقي سيطيح به بإذن الله تعالى إلى غير رجعة ..
    لكن الغريب أن لا تزال هناك أصوات تصدق هذا المجرم سليل العائلة المجرمة التي تظن ولا تزال تظن أن هذا النظام يمكن التعامل معه، وأن عليه تحسين ظروف شعبه وكأن القضية ترفية، وكأن المسألة هي عبارة عن تحسين ظروف اقتصادية وليست قضية قتل وسحل واغتصاب وكرامة، هذا النظام فقد شرعيته في أعين شعبه وعليه أن يرحل، والنظام الذي يستمرأ الكذب ويواصله ويمعن فيه ويقتل شعبه لا مكان له في أعين الأحرار إلا في أعين العبيد الذين استمرؤوا لذة العبودية ولم يستنشقوا عبير الحرية .

  • طوني:

    حسن نصر اللات والعزى ……… اخرس

    لا يزال غراب البين ينعق يوميا بتأييد الجلاد المجرم القاتل بشار حافظ أسد، ولا غرابة في ذلك ما دامت الطائفية قد فاحت من أفواههم، وتبين كما توقعنا من قبل كذب الممانعة والمقاومة التي يتشدقون بها، يتشدق حسن نصر اللات في ذكرى عاشوراء عن تقديم أوراق اعتماد المجلس الوطني للأميركيين والإسرائيليين، من أجل الإطاحة بنظام المجرم القاتل بشار حافظ أسد ..
    لا ندري مالذي فعله ربيبه المجرم القاتل بشار الأسد مع والده طوال عقود لفلسطين وللممانعة سوى قتل الفلسطينين وذبحهم وذبح اللبنانيين وتسليم العراق لعملاء أميركا، هل يرضى حسن نصر اللات بذبح الشعب السوري بهذه الطريقة، وهي الطريقة و الأسلوب التي ترفعت عنه إسرائيل حين اجتاحت بيروت وغزة، وكذلك ترفعت عنه واشنطن حين اجتاحت فلسطين والعراق بمواكبة أسياده الإيرانيين ليصل أسياده وعملاء أسياده من الجماعات الشيعية إلى الحكم على ظهر دبابة أميركية وغربية..
    إن من يؤيد الحكم في العراق القادم على دبابة أميركية ويساعد الجماعات الشيعية في العراق لذبح الشعب العراقي عليه أن يخرس ولا يتحدث عن أوراق الاعتماد، لقد قدمت أوراق أعتماد كثر أيها المجرم حسن نصر اللات والعزى حتى سمحت لك إسرائيل بالوجود على حدودها، وظهر ذلك بوضوح في تأمين حدودها بعمق أربعين كيلومتر على الحدود تعرفه أنت تماما بعد هجمات تموز 2006 ، لقد نال الصهاينة عمق أربعين كيلومتر منك أيها القاتل حتى لا تنشر صواريخ على حدودها ..
    أخيرا نصيحة لكل المعارضين السوريين أن يفوتوا الفرصة على حسن نصر اللات وأمثاله بتصريحاتهم المثيرة للجدل، ففلسطين ستظل في القلب وقلب كل سوري قبل حسن نصر اللات وهو ما رضعناه قبل أن تخلق …

  • طوني:

    أردوغان في قطر يوم السبت لتنسيق المواقف بشأن الوضع في سورية

    أنقرة / أ ش أ /

    ذكر بيان صدر عن المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء التركية بأن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان سيزور قطر يوم السبت المقبل للمشاركة في مؤتمر حوار الحضارات.
    وأضاف البيان ان أردوغان سيلتقي مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثان ، وستتناول المباحثات سبل دعم العلاقات الثنائية اضافة الى التطورات الاقليمية والدولية وفي مقدمتها التطورات الجارية في سوريا.
    في سياق متصل، يستقبل رئيس الوزراء التركي أردوغان في منزله اليوم الاربعاء كلا من أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان ورئيس وزراء قبرص الشمالية التركية ايرسن كوجك ، حسبما ذكرت شبكة /ان تي في/ التركية اليوم الاربعاء.
    يذكر أن رئيس الوزراء اردوغان خضع لعملية جراحية في الجهاز الهضمي أواخر شهر نوفمبر الماضي ، ومنذ ذلك التاريخ وبناء على توصية الأطباء يخضع في منزله للراحة .

  • طوني:

    50 دبابة تقتحم سراقب في محافظة إدلب

    لندن /أ ش أ/

    أكد رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الأمن السورية اقتحمت قرية “الرامي” بمحافظة إدلب بحوالي 50 آلية عسكرية مساء أمس ، بينها دبابات ونقاقلات جنود مدرعة ، مشيرا إلى أن هناك انتشارا للدبابات أيضا في منطقة جبل الزاوية .
    وأضاف عبد الرحمن – في تصريح خاص لقناة “العربية” الإخبارية الفضائية اليوم /الأربعاء/ – أن النظام السوري منذ فترة يحشد الآليات العسكرية في منطقة جبل الزاوية التي تعيش حالة عسكرية منذ أشهر خوفا من إقامة منطقة عازلة بها ..لافتا إلى وجود عناصر منشقة كثيرة العدد في جبل الزاوية بمحافظة إدلب .
    وأشار إلى أن قوات الأمن متمركزة في محيط مدينة “سراقب” بمحافظة إدلب ، كما أن هناك حوادث اختطاف في حمص ، حيث اختطفت حافلة تقل أربعة فتيات منذ ثلاثة أيام من بلدة الحولة من قبل بلدة موالية للنظام .
    وحول ال 34 جثة التي وجدت في حي “الزهراء” بحمص في وقت سابق ،قال رئيس المرصد “إنه تم التعرف على 18 جثة من أصحابها ، وهم من دير بعلبة والزغفرانة وغيرها ، وقتلوا بأيدي الشبيحة عقب جلد أجسامهم .
    وعلى صعيد الانتشار الأمني المكثف لقوات الجيش السوري توجهت أعداد كبيرة من الدبابات من “معرة النعمان” في منطقة “إدلب” إلى منطقة الحدود السورية مع تركيا .

  • طوني:

    النيويورك تايمز: حمص تتعرض لأسوء مذبحة طائفية

    نيويورك /أ ش أ/

    ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الامريكية اليوم “الاربعاء” ان سوريا شهدت اليومين الماضيين اسوأ مذبحة طائفية منذ اندلاع الانتفاضة قبل تسعة أشهر حيث تم انتشال عشرات الجثث من شوارع مدينة حمص كانت معظمها مقطعة الاوصال أو بها آثار تعذيب حسبما قال نشطاء .
    ونقلت الصحيفة – فى سياق تقرير اوردته عبر موقعها الالكترونى – عن احد النشطاء قوله إن معظم عمليات سفك الدماء وقعت أول من أمس الاثنين .. حيث شهدت حمص عمليات اختطاف واطلاق نار عشوائى وقتل وشوهدت 36 جثة ملقاة في احدى الساحات بمجاورة تقع على طول خط صدع بين اغلبية المسلمين السنة فى المدينة والاقلية العلوية بها” مضيفا بقوله ” ماحدث امس يعتبر جريمة كبيرة” فيما قال بعض السكان ان عمليات القتل ازدادت سوءا بعد تقرير اول امس افاد بموافقة سوريا بشروط على دخول مراقبين من الجامعة العربية .
    ومن جانبه ، اكد المرصد السوري لحقوق الإنسان- وهو مجموعة معارضة تتخذ من لندن مقرا لها- “ان يوم الاثنين يعد واحدا من اكثر الايام دموية التى شهدتها سوريا منذ بدء الثورة السورية”.
    واشارت الصحيفة الى ان الازمة السورية تفاقمت فى الاسابيع الاخيرة لدرجة ان جماعات معارضة مثل المجلس الوطني السوري ولجان التنسيق المحلية دعت الى ضبط النفس من قبل انصارها خوفا من خروج المشكلة عن نطاق السيطرة.
    ونقلت الصحيفة دعوة لجان التنسيق المحلية فى بيان اصدرته مؤخرا لعائلات واقارب الاشخاص المخطوفين عدم الانجرار إلى أعمال انتقامية سوف تشكل خطرا كبيرا على المجتمع بأكمله .
    واختتمت الصحيفة تقريرها بالاشارة الى تحذير الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربى فى القاهرة من خطورة الوضع فى سوريا وانها قد تواجه مزيدا من الخطوات بعد العقوبات التي فرضتها الجامعة عليها الشهر الماضي معربا عن امله فى انتهاء الازمة السورية قريبا .

  • طوني:

    الهيئة العامة للثورة السورية: موت تحت التعذيب لـ 204 أشخاص بشكل همجي بريري لا يوصف

    صفحة الهيئة العامة للثورة

    عذبت أجهزه المخابرات والأمن السورية داخل أقبيه السجون ومراكز الأمن والمخابرات 204 مواطنين سوريين وبقيت تعذبهم حتى ماتوا تحت التعذيب بأسلوب منهجي وحشي وبمختلف الوسائل البربريه التي تعود إلى عصور الظلام والقرون الوسطى ولم يقم بهذا الفعل الهمجي بهذه الوحشيه بتاريخ البشريه على هذه الطريقه سوى آكله لحوم البشر حتى هلتر وستالين ونيرون لم يكونوا بهذه الوحشيه .
    نتخيل أن من بين من عذبوا حتى الموت ثمانيه أطفال
    امرأه واحده
    وجاءت عاصمه الثورة السورية في المقدمه كالعاده حمص 112 شهيد
    دمشق وريفها 22 شهيد
    ادلب 19 شهيد
    حماة 12
    دير الزور 5
    حلب 3
    اللاذقيه 3
    جبله 1

    هؤلاء من استطعنا توثيقهم بالاسم الثلاثي والمكان والزمان والفيديو الذي يظهر الشهيد وجثته وعليها آثار التعذيب الوحشي لكننا في الهيئه العامه للثورة السورية نؤكد عبر اعضائنا في جميع المحافظات السورية وجود أعداد هائله من المعتقلين الذين يعذبون يوميا بشكل منهجي يومي ولساعات طويله تصل في بعض الأحيان إلى أربعه عشره ساعه يوميا من التعذيب بمختلف الأدوات والوسائل وهناك المئات من عناصر الأمن والمخابرات وظفهم النظام السوري ويقوم بدفع رواتب لهم ومهمتهم هي التعذيب وظيفته التي يتقاضى منها راتبه هي أن يعذب كل يوم .

    نحمل في الهيئه العامه للثورة السورية النظام السوري أولا وعلى رأسه بشار الأسد المسؤوليه الكامله عن كل هذه الممارسات الهمجيه ويتحمل كل من إيران وروسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب افريقيا وزر ماحصل ويحصل باعتبارهم مدافعين عن النظام السوري بكل مافيه من قتل وجرائم ضد البشريه ويليهم في المسؤوليه إخوتنا العرب الذين لم ينجدونا من براثين هذا النظام حتى اللحظه وأخيرا المجتمع

  • طوني:

    الوطن السعودية: موقف بعض الدول المتحفظ أو الرافض للعقوبات يجري على حساب دم الشعب السوري

    الرياض /أ ش أ/

    أعربت صحيفة “الرياض” السعودية عن أسفها لاتخاذ ثلاث دول عربية مجاورة لسوريا موقفا متحفظا أو رافضا للعقوبات العربية على النظام السورى..واصفة موقف هذه الدول بأنه يعبر عن “نظرة ضيقة على حساب دماء شعب عربى شقيق تسيل ليلا ونهارا”.
    وقالت الصحيفة – في افتتاحيتها اليوم – إن “الأردن والعراق ولبنان ترى أن مقاطعتها لسوريا ستضر باقتصادها ، ونسيت تلك الدول أن سوريا هي من بادر بتأزيم أوضاعها طيلة عقود طويلة ، وقد استخدمت في سياستها ليس دعم مواقفها الخاصة بل لعب دور الآخر دون مراعاة لروح الأخوة العربية التي ترفع شعارها كدولة في قلب الأمة”.
    وأضافت إن الحكومة السورية هي من عاقبت شعبها بقطع المستلزمات الحيوية من مياه وكهرباء وملاحقة المصابين ومنعهم من دخول المستشفيات ، والموقف العربي ناتج عن قيمة أخلاقية بتضامنه مع الشعب السوري ، لا تسييس هذا الجانب أو الإضرار بدول عربية أخرى.
    وشددت على أن العقوبات ليست موجهة ضد الشعب السوري ، ولا لاقتطاع مبادلات تجارية مع دول الجوار لسوريا ، بل كان الاتجاه من أجل الحد من “جنون السلطة” ووضعها في مواجهة مع أمة عربية لها كل الحق في الوقوف ضد أي ظالم يتعرض لها المواطنون.
    ورأت الصحيفة أن سوريا تقف في مفترق الطرق ، فهي لا تقبل الحلول العربية إلا من خلال ما تريده ، والأمور تتعقد، ولعل التعامل مع النظام بالصيغ المتقلبة بات أمرا مستحيلا، والخاسر في النهاية هو النظام لا الشعب.

  • منذر السيد:

    يتكلم حسن نصر اللات أمين حزب الشيطان عن رئيس مجلسنا الوطني فيقول: “برهان الدين غليون أو برهان غليون لا أدري إذا في دين بالنص” فنقول له:
    حذاء برهان غليون الذي في رجله أشرف عند السوريون من العمامة التي تضعها على رأسك يا عميل بني صهيون وذيل بني صفيون

  • إبن قاسيون:

    الجامعة العربية ستبلغ دمشق برفض الشروط السورية

    بهية مارديني

    القاهرة: كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة أن “عددا من الدول العربية اعتبروا الرسالة السورية مجحفة وفيها شروط تصل إلى حد ليّ ذراع الجامعة”، واعتبرت “أن النظام السوري يستهلك الوقت ولا يريد الحل”.

    وقال مأمون كويفاتية وهو رئيس اللجنة الاعلامية لتنسيقية الثورة السورية في مصر أن التظاهرات أمام الجامعة العربية لم تهدأ بعد الاعلان عن مشاورات تجري بعد أن اقترح الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي عقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب، وآخر للجنة الوزارية المعنية بالأزمة السورية لبحث الموضوع .

    وحول تصريحات أمين عام الجامعة العربية بخصوص دراسة طلبات النظام السوري، قال أن أبناء الجالية السورية تلقوا ببالغ القلق والخشية ما توارد على لسان الأمين العام للجامعة العربية .

    وأكد “انطلقت الجموع السورية الغاضبة الثلاثاء أمام الجامعة العربية ، لتُعبر عن استنكارها الشديد لمثل هكذا تشاور، بما اعتبروه بمثابة مهلة جديدة من قبل الجامعة ومماطة من جهة النظام”، وقال “لقد رددوا شعارات وهتافات تُدين السيد نبيل العربي والجامعة العربية، وكل الوزراء المُشتركين في عمليات المماطلة والتسويف، وبما اعتبروه استهانة بدماء وأشلاء الشعب السوري الذي قُتل منه منذ موافقة نظام الإجرام الأسدي على شروط الجامعة – منذ مايربو عن الخمسين يوماً وشماعة البروتوكول منذ عشرين يوم- مايقارب الألف شخصاً” .

    ولفت كويفاتية الى “تدخل أمن الجامعة العربية للحيلولة دون وصول أبناء الجالية السورية الى الباب الرئيسي، ولكن كانت حالة الاندفاع أكبر من أن تتم السيطرة عليها، مما اضطر الجامعة لإغلاق أبوابها، فيا بقي المحتجون يهتفون ويُنددون بتواطئ الجامعة العربية ومشاركتها لنظام الإجرام في قتل شعبنا السوري، عبر ترددها ومماطلتها في اتخاذ القرار الحاسم، بحق عصابات آل الأسد وشبيحتهم، وعلى رأسهم القاتل بشار الأسد”.

    وأشار الى “لقاء تشاوري عقده وفد الجالية السورية في القاهرة مع مستشار الأمين العام للجامعة العربية، والذي أكد ان لاتراجع عن العقوبات، وان الأيام القادمة ستكون أشد حزما”.

    ونقل كويفاتية عن مصادر مطلعة في الجامعة العربية، تأكيداتها ان اللجنة الوزارية تتجه إلى إبلاغ سوريا برفض الشروط السورية وأن عددا من الدول العربية اعتبروا الرسالة السورية مجحفة.

    وقال “من هنا جاء اصرارنا على الجامعة العربية، ورجاءنا لها، بنقل الملف السوري الى المجتمع الدولي الذي نتكفل فيه بتحريك الموقف للحماية الدولية والحظر الجوي”، وأكد “ان شعبنا لايريد أن تكون الجامعة العربية عقبة في وجه طموحات شعبنا السوري العظيم”.

    من جانب آخر قال الناشط محمد دقوري أن المئات من أبناء الجالية السورية “المقيمين في المانيا ساروا كرداً وعرباً يوم السبت الماضي ضمن مسيرة حاشدة في شوارع برلين رغم رداءة الجو والبرد القارس وهطول الأمطار، وذلك تنديداً واستنكاراً للجرائم والمجازر التي يرتكبها اللانظام السوري وشبيحته ضد شعبنا الأعزل في سوريا والذي وصل عدد شهدائه حتى هذا اليوم الى أكثر من خمسة آلاف شهيد وأكثر من مئة ألف جريح ومعتقل ومفقود وآلاف المهاجرين الى الدول المجاورة والذين يعيشون في ظروف قاسية جداً “.

    وأكد “على هتافات المتظاهرين بشعارات تنادي بإسقاط النظام ورحيل بشار الأسد”، وأضاف” ندد المتظاهرون بحزب الله اللبناني وإيران لمساعدتهما النظام السوري على قتل شعبه، رافعين الأعلام السورية والكوردية وأعلام الإستقلال وأعلام لبنان.”.

    و شارك في التظاهرة عدد من أبناء الجالية العربية المتواجدة في برلين تأييداً لمطالب الشعب السوري و تنديداً بمجازر اللانظام السوري بحقه.

    في غضون ذلك اختصر المحامي والناشط الحقوقي حبيب عيسى مايجري في سوريا بالقول أن الشعب السوري” يتعرض لابتزاز لا سابق له يخيرّه بين الاستمرار في الرضوخ التام للاستبداد، وبين الفوضى والاحتراب الأهلي”، ورأى “أن الشعب السوري يرفض الخيارين معاً، وأنه ينشد الحرية والمواطنة والعدالة والمساواة، ويسمو على الأحقاد والفتن، للخروج من الدائرة المفرغة ويُسقط الخيارين معاً”، مبررا في سلسلة مشروعه السياسي الأسبوعي حديث الثلاثاء “أنّ الاستبداد هو الذي ينتج الفتن والاحتراب الأهلي، والفتن هي الحامل الموضوعي للاستبداد، والفتن والاستبداد معاً يؤديان إلى الارتهان للقوى المعادية من الخارج، ويشرًع أبواب الوطن للعدوان والاحتلال والتبعية ” .

  • إبن قاسيون:

    أعمال القتل في حمص تروع السكان وتنذر بحرب أهلية

    لميس فرحات

    بيروت: في واحدة من أسوأ موجات العنف الطائفي في سوريا منذ اندلاع الانتفاضة قبل تسعة أشهر، تم انتشال عشرات الجثث من شوارع حمص هذا الأسبوع، بعضها مقطعة الأوصال، وأخرى مقطوعة الرأس وتحمل علامات التعذيب، وفقاً للناشطين والمقيمين في المدينة.

    وقال نشطاء إن معظم حوادث العنف الدموية وقعت يوم الاثنين في حمص، التي تسودها أعمال الخطف وإطلاق النار العشوائي والقتل الانتقامي المتبادل.

    في هذا السياق، رأت صحيفة الـ “نيويورك تايمز” أن أعمال القتل في مدينة حمص تروع السكان ونقلت عن الناشط محمد صالح (54 عاماً) قوله إنه تم إلقاء 36 جثة في ساحة الحي التي تقع على طول خط يقسم بين أغلبية أحياء المدينة التي يقطنها السنة وبين الأحياء العلوية، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة التوتر الطائفي.

    “ما حدث امس هو جريمة كبيرة”، يقول صالح، مضيفاً: “أشعر بالألم يعتصرني، تصلني مكالمة كل دقيقة لتبلغني أن شخصاً جديداً قد قتل”.

    نتيجة لهذه الأعمال، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو جماعة معارضة مقرها في لندن، انها “واحدة من اكثر الأيام الدموية منذ بدء الثورة السورية”.

    وسرت الشائعات في حمص، ثالث أكبر مدن سوريا، حول هوية الملام على أعمال القتل، فاتهم صالح الحكومة بتهمة التحريض على التوتر الطائفي، مشيراً إلى أنها تعتمد أسلوب الترويع وتأجيج النزاعات الطائفية، وهي سياسة لطالما اعتمدها النظام لتقسيم الشعب والبقاء في السلطة. لكنه قال ان كلا الطرفين على كل جانب يلعبون دوراً سواء بالانتقام أو التحريض.

    ويقول السكان انهم يشعرون بالرعب بسبب طبيعة العنف العشوائية، وقال البعض انهم يخشون مغادرة منازلهم بعد الساعة الثالثة ظهراً، مشيرين إلى أن اطلاق النار مستمر في المدينة التي تحملت العبء الاكبر من حملة القمع التي شنتها الحكومة على الثوار السوريين.

    ينتمي غالبية السكان في مدينة حمص إلى الطائفة السنية، لكن المدينة تضم أربعة أحياء غالبية سكانها من العلويين، وهي الطائفة التي ينتمي اليها الرئيس بشار الأسد وكثر من قادته. كما أن هناك أقلية مسيحية في المدينة، والتي ظلت عموماً على هامش الصراع المتفاقم.

    مراراً وتكراراً، تجلت في المدينة توجهات جديدة للثورة، فالعديد من المنشقين عن الجيش توجهوا بأسلحتهم إلى حمص التي اعتبروها ملاذاً لهم، وتحالفوا مع أفراد آخرين ليقاتلوا قوات الأمن بإصرار متزايد.

    وعلى الرغم من أن هذا الأمر لا يبدو واضحاً، إلا أن حدة التوتر الطائفي تستعر في ظل التقارير التي تشير إلى أعمال ثأر مرتفعة منذ الشهر الماضي.

    تفاقمت الازمة في الأسابيع الاخيرة، ما دفع الجماعات المعارضة مثل المجلس الوطني السوري واللجان المحلية للتنسيق، إلى دعوة المواطنين لضبط النفس، خوفاً من أن تخرج المشكلة عن نطاق السيطرة.

    وقالت لجان التنسيق المحلية في بيان الشهر الماضي: “ندعو عائلات واقارب الاشخاص المخطوفين إلى عدم الانجرار إلى أعمال انتقامية، والتي سوف تكلفهم وأسرهم أثماناً غالية، وتشكل أخطاراً هائلة على المجتمع بأكمله”.

    واعتبرت الـ “نيويورك تايمز” أن موجة إراقة الدماء يوم الاثنين هي الاسوأ حتى الأن، ونقلت عن صالح قوله إنه تم تسليم 32 جثة الى المستشفى الوطني في حمص صباح يوم الاثنين واستمرت عمليات الخطف والقتل خلال النهار، ما أدى إلى مقتل 11 شخصاً.

    وأضاف: “بحلول الليل، كانت الجثث الـ 36 ملقاة في ساحة الزهراء، أحد الأحياء العلوية في المدينة. كما أن عمليات القتل تزداد سوءً منذ أن وافقت سوريا يوم الاثنين على قبول دخول مراقبين من الجامعة العربية”.

    وقال “هناك حالة من الفوضى، الكثير من الناس يموتون بسبب أعمال القتل العشوائي”.

    وأشارت الصحيفة إلى أن أعمال العنف والقتل تتزايد في حمص على خلفية تزايد الضغوط على الحكومة السورية التي تجد نفسها أكثر عزلة مما كانت عليه في أي وقت وربما في العقود الأربعة التي حكمت فيها عائلة الأسد البلاد.

    واجتمع قادة المجلس الوطني السوري للمرة الاولى يوم الثلاثاء مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، في اتصال على أعلى مستوى في الولايات المتحدة مع المعارضة السورية.

    وفي القاهرة، حذر الامين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، من أن سوريا قد تواجه مزيداً من الخطوات عدا العقوبات التي فرضت الشهر الماضي، مشيراً إلى أن “الضغط سيستمر حتى يتوقف القتل”.

    وبعد غياب دام ستة أسابيع، عاد السفير الأميركي روبرت فورد إلى دمشق، بعد أن استدعته وزارة الخارجية بسبب ما وصفته بأنه “تهديدات لسلامته بعد زيارات رفيعة المستوى إلى المدن السورية وعقد اجتماعات مع المنشقين”.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الممثلة السورية فدوى سليمان، من الطائفة العلوية، توجهت إلى حمص تضامناً مع المحتجين، وقالت إن الأفق في المدينة تبدو قاتمة ولا تبشر بالخير، مشيرة إلى أن “حمص تشبه العراق”.

    وأضافت: “حمص تشكل أرضاً خصبة للنظام للقيام بخططه القذرة، اذا كانوا يريدون لعب الورقة الطائفية هنا، يمكنهم ذلك. وإذا كانوا يريدون لعب ورقة السلفية الاسلامية المتشددة، يمكنهم ذلك. يمكنهم ممارسة جميع الأنواع الخطط القذرة في هذه المدينة”.

  • إبن قاسيون:

    اللاجئون السوريون في تركيا يعيشون خائفين من “شبكات الأسد”

    أ. ف. ب.

    يايلاداغ: يعيش الاف السوريين الذين لجأوا الى تركيا منذ ستة اشهر بعدما اقتحم الجيش قراهم، خائفين من نظام دمشق وعملائه وينددون بعمليات تواطؤ مع “شبكات الاسد” حتى في الادارة التركية.

    وامام مخيم ريهانلي للاجئين (جنوب)، يبدو الوضع متوترا. فعشرات الشبان السوريين يقطعون الطريق المؤدي الى بلادهم التي تبعد بضعة كيلومترات، مثيرين غضب السائقين الذين منعوا من متابعة طريقهم وغضب سكان القرية المجاورة.

    وقال تركي وهو يمسك بيده قضيب حديد “لا نريدهم هنا، لا يتسببون الا في المشاكل. هم جميعا من حزب العمال الكردستاني” الكردي المتمرد.

    ولا تكتسب هذه التهمة المتعلقة بأبناء قرى عرب اي مصداقية، لكنها كافية لتأجيج المشاعر.

    وطفح الكيل ايضا على الجانب الاخر. وقال شاب ملتح امام مجموعة من عناصر الدرك يلبسون زي مكافحة الشغب، “اذا لم تكن تركيا قادرة على حمايتنا، فلترسلنا الى بلد آخر”.

    وسبب الغضب هو كما يؤكد المتظاهرون تسليم السلطات التركية نظيراتها السورية لاجئين وصلا حديثا الى تركيا.

    وتوجه الرجلان مساء السبت الى مركز الدرك في رايهانلي لتسجيل اسميهما، كما قال عصام حاج محمود شقيق الاول وقريب الثاني. ومساء الاحد انتشر خبر تسليمهما الى السلطات السورية.

    واضاف “قالا انهما هربا من سوريا خوفا من قتلهما. لكن كتب في المحضر انهما جاءا الى هنا بحثا عن عمل. هذه اكاذيب ومن يقول ذلك كاذب. اخي كان يعيش في الجبال منذ ثلاثة اشهر”.

    ويؤكد الدرك انهم طردوا سوريين. وقال احد القادة الذي ابتعد قبل ان يسأله احد عن هويته “انها ليست مسألة لاجئين. جاءوا الى هنا بطريقة غير شرعية بحثا عن عمل”.

    واعرب المجلس الوطني السوري عن استيائه لتسليم الشرطة التركية هذين المواطنين “مما يجعل حياتهما في خطر”، كما قال.

    واعلن المجلس انه شكل “لجنة لمتابعة ملف القضية مع السلطات التركية والتحقيق في الظروف التي ادت الى تسليم عمر حاج محمود وعزام محمود الشيخ”.

    ودعا المجلس الذي يتابع التحقيق الى الاسراع في “اعلان نتائجه وتوضيح التفاصيل المتعلقة بالقضية، واتخاذ الاجراءات العقابية بحق الجهات المسؤولة عن ذلك”.

    ودعا المجلس الى “اعادة تقويم اوضاع اللاجئين السوريين واتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث”. وحث السلطات التركية على “بذل جهودها لاستعادة الشابين والتدخل لدى منظمات حقوق الانسان لمنع تعرضهما للتعذيب او خطر التصفية”.

    وقال حسن احد اعضاء المجلس الاعلى للثورة السورية، احدى مجموعات المعارضة السورية، الذي قام بزيارة المنطقة ان الحادث خطير.

    واكد هذا المعارض ان “احد الرجلين كان جنديا في الجيش السوري (…) وباعادته الى سوريا تحكمون عليه بالتعذيب وربما بالموت”.

    الا ان المعارض لا يتحدث عن عمل متعمد من الحكومة التركية التي اعلنت صراحة تأييدها تنحي الرئيس السوري بشار الاسد واكدت استعدادها لاستضافة جميع اللاجئين السوريين. وقال “انها مسألة فردية”.

    انها مشكلة افراد وليست مشكلة معزولة، كما يعتبر محمد ناجي يونسو، (42 عاما) وهو نجار هرب من جسر الشغور (شمال غرب) ويقول انه نجا قبل يومين من عملية تسليم في سوريا بعد اتهامه بالتهريب وبقي موقوفا عشر ساعات.

    وقال هذا الرجل في مخيم يايلاداغ “ليس لدينا اي مشكلة مع الحكومة التركية، وليس لدينا اي شك حيالها. لكننا نعتقد ان بعض الاشخاص (على المستوى المحلي) لديهم اتصالات مع الدولة السورية”.

    ويروي هذا النجار ايضا قضية العقيد السوري المنشق حسين هرموش الذي التقته في حزيران/يونيو وكالة فرانس برس على الحدود التركية، وبث “اعترافاته” بعد اشهر التلفزيون السوري بعد عودته الى البلاد في ظروف غامضة.

    ويقول اللاجئون ان عملاء للنظام السوري خطفوا بالتأكيد هذا العقيد لدى خروجه من مخيم التينوزو.

    وقد الهبت هذه القضية المشاعر في المخيمات.

    وقال حسن مصري (42 عاما) استاذ اللغة العربية في جسر الشغور ان “الخطر يأتي من شبكات الاسد وعلاقاتها مع شبكات مافياوية هنا وجواسيسها. ونخشى ان يخطفنا هؤلاء الاشخاص”.

  • إبن قاسيون:

    ما هو دور النظام السوري في العراق كما يفهم من خطاب نصر الله؟

    أحمد أبو مطر

    أعرف مسبقا كم أنّ هذا الموضوع شائك ومتشعب طرق الفهم والنقاش، لذلك سيكون دوري هو طرح الأسئلة حوله أكثر من التحليل الشخصي، وبالتالي عبر النقاش الموضوعي يمكن الوصول لقناعات مشتركة. وأعتقد في البداية أنّ الغالبية العظمى من الشعب العراقي كانت فرحة ومسرورة من سقوط نظام صدام حسين، وكلنا شاهدنا مظاهر الفرح والهوسات الشعبية التي رافقت سقوطه. والكل يعرف أنّ من حكم العراق منذ سقوط نظام صدّام وحتى حكومة نوري المالكي الحالية، جاءوا كلهم مع أو على ظهر الدبابة الأمريكية، بما فيهم بعض شيوخ الدين الذين كانوا مبعدين أو هاربين من بطش النظام، وعادوا بعد سقوطه وكم أصدروا بيانات فرح وسرور لسقوطه. بعد هذه المقدمة ما هي خلفية عنوان هذه المقالة؟.

    إنّها الجملة التي وردت في خطاب السيد حسن نصر الله،
    الذي ألقاه يوم الثلاثاء السادس من ديسمبر الحالي بمناسبة ذكرى عاشوراء، حيث ظهر وسط جمهوره لدقائق بعد غياب مباشر طويل، وكان ظهوره الدائم عبر شاشات التلفزيون، وحتى هذا الظهور أكمل خطابه فيه عبر الشاشة. الجملة التي أقصدها، ووردت في خطابه هي قوله حرفيا: ” نحن نقف إلى جانب مسيرة الإصلاح في سورية، ونقف إلى جانب نظام مقاوم وممانع وداعم لحركات المقاومة، ولكن هناك من لا يريد لسوريا الإصلاح والأمن والاستقرار، بل يريد أن يدمّر سورية، ويستعيض عن هزيمته في العراق، لأنّ سورية شريكة في إلحاق الهزيمة به في العراق”.

    والأسئلة التي تفرضها هذه الجملة هي:
    1 . كيف يمكن تصنيف النظام السوري منذ الرئيس الأب حافظ إلى الرئيس الإبن الوريث بشار، بأنّه نظام مقاوم وممانع، وهو لم يطلق رصاصة لتحرير جولانه المحتل منذ عام 1973 ؟. وكيف يكون نظاما مقاوما، وقد كان وما يزال يمنع أي تنظيم فلسطيني من إطلاق رصاصة عبر حدوده على الاحتلال الإسرائيلي؟. وكان كل دوره الممانع المقاوم هو السماح لمن يريد بالوصول إلى جنوب لبنان، ليقاوم من هناك، أي تدمير لبنان من الردود الإسرائيلية أمر مباح، فقط يبقى النظام السوري في أمن وأمان، من هنا شاع قول اللبنانيين في زمن الرئيس الأب (حافظ الأسد يريد أن يقاتل إسرائيل حتى آخر مواطن لبناني). وكذلك مفاوضات النظام المباشرة وغير المباشرة مع الجانب الإسرائيلي لم تتوقف إلا بسبب تعنت الاحتلال إزاء الانسحاب من الجولان، وهذا حق مشروع لسوريا، ولكن لماذا كانت مفاوضات السادات التي أعادت كامل الأراضي المصرية خيانة، ومفاوضات النظام السوري مقاومة وممانعة؟.

    2 . ما معنى قول السيد حسن نصر الله في جملته هذه ( …بل يريد أن يدمّر سورية، ويستعيض عن هزيمته في العراق، لأنّ سورية شريكة في إلحاق الهزيمة به في العراق ). لا يجادل إثنان أنّ المقصود هو الانسحاب الأمريكي العسكري المباشر من العراق الذي يعتبره السيد حسن نصر الله هزيمة وأنّ النظام السوري شريك في إلحاق هذه الهزيمة بالجيش الأمريكي. والسؤال الذي يطرح منذ سقوط نظام صدام حسين إلى هذا اليوم خاصة في العديد من الأوساط العراقية تحديدا هو: هل كل العمليات و التفجيرات التي كان وما يزال العراقيون يشهدونها ويعانونها يوميا هي أعمال مقاومة موجهة للجيش الأمريكي؟. إذا عدنا إلى رصد هذه العمليات والتفجيرات منذ عام 2004 لوجدنا أنّ الغالبية العظمى منها ضد المدنيين العراقيين والمنشآت العراقية، وللأسف المبكي أنّ كثيرا منها ذو خلفية طائفية، بدليل االتفجيرات العديدة التي شهدتها مدينتي النجف وكربلاء، ومن النادر أن مرّت ذكرى عاشوراء بدون تفجيرات قتلت العشرات من الأبرياء، بما فيها المواكب الحسينية ليوم الثلاثاء الذي ألقى فيه السيد حسن نصر الله خطابه، حيث سقط قتلى وجرحى من المشاركين. وهل هناك من كان يطلق على هذه الأعمال الإرهابية بامتياز مخز أنّها مقاومة غير بقايا حزب البعث؟. طبعا وفي المقابل لم تسلم المساجد والمناطق السنّية من الأعمال ذاتها، خاصة أماكن تجمع الفلسطينيين الذين شهدوا قتلا وتنكيلا أدّى بغالبيتهم للهروب إلى الحدود السورية والأردنية، وبعضهم وصل لاجئا إلى البرازيل!!.

    إذن أية مقاومة دعمها النظام السوري في العراق يا سيد حسن نصر الله؟.
    في حين أنّه طوال السنوات الماضية لم تتوقف تصريحات المسؤولين العراقيين المطالبين النظام السوري بالتعاون لوقف دخول الإرهابيين المسلحين للعراق، وحسب موقع الأرشيف العراقي في رصده اليومي للإرهاب الذي يتعرض له الشعب العراقي، ورد في رصده لأحداث الحادي عشر من مايو لعام 2005 ( دخول إرهابيين و 300 سيارة من سوريا ). وكم مؤتمر لبقايا حزب البعث تمت في دمشق وبيروت بدعم من المخابرات السورية وحزب الله؟. والمضحك المبكي أنّ هذا الحزب البعثي العراقي الذي كان ممنوعا ومحاربا في زمن صدام والحدود مقفلة مع عراقه لمدة 25 سنة، أصبح محبوبا وتفتح الصالات لمؤتمراته. وقد شارك الجيش البعثي السوري في زمن الرئيس حافظ الأسد في قتال ودحر الجيش البعثي العراقي من الكويت. وأتذكر تصريحا لوزير الثقافة العراقي في التاسع من سبتمبر لعام 2004 قال فيه: ” إنّ الجماعات المسلحة مسؤولة عن بقاء القوات الأجنبية “. وفي رصدها لأراء المشاهدين العراقيين بعد الانسحاب الأمريكي الحالي، أوردت فضائية ” الفيحاء ” العراقية العديد من الآراء، منها رأي الباحث هاشم اللعيبي من البصرة الذي ” أكد أن العراق يمر بمرحلة حرجة وتاريخية، مؤكداً على ضرورة أن تبقى الجهات التي تدّعي المقاومة خارج العملية السياسية وعدم إشراكها في ادارة البلاد للعودة مجددا وامتصاص الدم العراقي “. فهل ما كان يدعمه النظام السوري في العراق مقاومة أم قتلا للمواطنين العراقيين؟.
    وقد تعرّض الرئيس بشار الأسد نفسه لاتهامات الجهات والمسؤولين العراقيين لنظامه بدعم الإرهاب في داخل العراق، وقد قال حرفيا يوم العشرين من أبريل لعام 2010 أي قبل عام ونصف تقريبا، بعد سرده لوقائع اتصالات فاشلة مع المسؤولين العراقيين: ( لا يمكن ضبط هذه الحدود، وهذه مشكلة مزمنة أساسا، لا توجد دولة يمكنها أن تضبط حدودها ). وأخاطب الرئيس بشار: لماذا ضبط الحدود مع العراق صعب ومستحيل؟ بينما ضبط الحدود مع الجولان المحتل سهل وقائم منذ عام 1973، حيث لا يستطيع شخص أو نملة من عبورها؟.

    وأنا هنا لا أتهم بل أردّ على تصريحات،
    السيد حسن نصر الله في خطابه يوم عاشوراء، وأرى أنّه اتخذ انسحاب الأمريكان من العراق سواء كان هزيمة أم أجندة أمريكية بالتوافق مع الحكومة العراقية، مجرد ذريعة ضعيفة لتبرير دفاعه عن النظام السوري الذي يقمع شعبه منذ الخامس عشر من مارس الماضي بطريقة لا يقبلها إنسان يحرص على كرامة البشر وحريتهم. وهذا التبرير من السيد حسن نصر الله يجيء متوافقا مع إعلان النظام السوري نيته التوقيع على المبادرة العربية الخاصة بدخول مراقبين عربا ودوليين، واضعا شروطا تجهض المبادرة من أساسها، فالنظام يريد معرفة ألأسماء مسبقا ليوافق على من يريد ويرفض من لا يريد. وفي الوقت نفسه يقوم باعتتقال الناشطة في مجال حقوق الإنسان السورية رزان غزاوي يوم الأحد الرابع من ديسمبر وهي في طريقها للمشاركة في مؤتمر حول حرية التعبير في العاصمة ألأردنية عمّان، ومن قبلها اعتقال الشابة طل الملوحي بسبب ما كتبته من نقد للنظام في مدونتها، وتلفيقه لها تهمة التخابر مع السفارة الأمريكية في القاهرة. هذا غير ما لا يقل عن أربعين ألفا من المعتقلين والمخطوفين والمفقودين وخمسة ألاف من القتلى منذ مارس الماضي.

    فعن أي نظام مقاومة وممانعة،
    تدافع يا سيد حسن نصر الله؟ والأكثر غرابة أنّك تعتبره نظام مقاومة في العراق أيضا. بصراحة شديدة: إنّ الدفاع عن النظام السوري لا يليق بحزب الله ولن يسجّل تاريخيا من ايجابياته، لأنّه كان صدمة للكثيرين أن يقف حزب الله مع هذا النظام ويسوّقه على أنّه نظام مقاومة ليس في لبنان فقط بل في العراق أيضا، ويتنكر للشعب السوري بعد أن وقف الحزب مع ثورة الشعوب العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين…والله المستعان على أحوال العرب التي لا ترضي صديقا ولا تغيظ عدوا.

  • إبن قاسيون:

    خروج “ناعم” لحركة حماس من سوريا

    عبدالاله مجيد

    أمرت حركة حماس برحيل جميع كوادرها في مقر الحركة في دمشق بحلول الاسبوع المقبل إثر ضغوط من تركيا وقطر، وفقا لما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤول في حركة حماس.

    ويرى مراقبون ان افتراق حركة حماس مع الرئيس السوري بشار الأسد يوجه ضربة جديدة لنظامه بعدما استضافت دمشق الحركة منذ إخراجها من الاردن في اواخر التسعينات.

    كما ان رحيل حماس عن سوريا يبعد الحركة عن ايران حليفة الأسد التي مدت حماس بالمال والتدريب والسلاح. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن المسؤول في حماس ان طهران حثت الحركة على ألا تنتقل الى مكان آخر.

    واضاف المسؤول ان حماس ستفتح مكاتب جديدة في القاهرة وقطر للاستعاضة عن نشاطها في سوريا. وفي الوقت نفسه من المقرر ان يلتقي رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل العاهل الاردني الملك عبد الله لبحث رفع مستوى وجود حماس في المملكة.

    وقال الخبير بشؤون ايران ماير جاويد انفار المقيم في اسرائيل ان من المتوقع ان يخفف انتقال حماس من سوريا الى مصر “من غلواء” مواقفها ويحد من قدرة طهران على التهديد بمواجهات مع اسرائيل واصفا قرار حماس الانتقال من سوريا بأنه “انتكاسة استراتيجية كبيرة” مُنيت بها ايران.

    وسعى مسؤولو حماس طيلة الأشهر الماضية الى الإيحاء بأن الحركة تقف موقف الحياد بين النظام السوري والمعارضة. ولكن التقدم الذي تحقق مؤخرا في تقارب حماس مع مصر والاردن شجع قادتها على تسريع المغادرة بعد أشهر من التحضيرات الهادئة في عملية سماها عناصر حماس “خروجا ناعما” ، بحسب وول ستريت جورنال.

    وقال المسؤول في حماس ان 90 في المئة من الكوادر سيوزَّعون على مدن المنطقة مع إبقاء وجود رمزي في دمشق. وتابع المسؤول ان حركة حماس قامت خلال الأشهر الأخيرة بتصفية اعمالها في سوريا ، بما في ذلك استثمارات تجارية وعقارات وودائع مصرفية.

    وكانت انقرة والدوحة انتقدتا قادة حماس بعد قرار الجامعة العربية فرض عقوبات على دمشق. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مسؤول أمني كبير في حماس انتقل من دمشق الى غزة قوله “ان قطر وتركيا حثتانا على مغادرة سوريا فورا وقالتا “ألا تستحون؟ كفى ، وعليكم ان تخرجوا”.

    من جهة أخرى نقلت صحيفة هآرتس الاسرائيلية عن عضو المكتب السياسي في حركة حماس صالح العاروري نفيه الأنباء التي تحدثت عن وجود قرار بمغادرة دمشق واصفا علاقات الحركة مع دمشق بـ”الممتازة”.

    وكان مراقبون ربطوا موافقة حماس في تشرين الأول/اكتوبر على تبادل الأسرى مع اسرائيل وعلى القمة الفلسطينية مع الرئيس محمود عباس في تشرين الثاني/نوفمبر برغبة الحركة في تحسين صورتها لدى الحكومة المصرية استباقا للرحيل عن سوريا.

    ويرى محللون ان حماس موضع ترحيب أكبر في القاهرة بعد سقوط الرئيس حسني مبارك ثم في ظل البرلمان الجديد الذي من المتوقع ان تسيطر عليه حركة الاخوان المسلمين والأحزاب الاسلامية الاخرى.

    والى جانب الضغوط الخارجية فان وجود حماس في سوريا يتعارض مع موقف قواعدها في الأراضي الفلسطينية وموقف الاسلاميين في سوريا نفسها حيث يقود فرع حركة الاخوان المسلمين احدى المجموعات الرئيسية التي تقارع النظام.

    يضاف الى ذلك ان أئمة المساجد المنتمين الى حماس في قطاع غزة يحمِّلون بانتظام في خطبة الجمعة نظام الأسد مسؤولية قتل اكثر من 4000 شخص في الانتفاضة ويبشرون بسقوط النظام.

    وحين وصل السجناء الفلسطينيون من عناصر حماس الذين ابعدتهم اسرائيل من الأراضي الفلسطينية في اطار اتفاق تبادل الأسرى الى دمشق في تشرين الثاني/نوفمبر فانهم شكروا الشعب السوري دون ان يأتوا على ذكر النظام. وقال استاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر في غزة مخيمر ابو سعدة ان لهذا الموقف مغزاه. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن ابو سعدة قوله “انها اشارة الى ان حماس ليست راضية. ويبدو لي ان حماس في موقف سيء جدا بإبقاء مقرها في دمشق”.

    في هذه الأثناء قام رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بزيارات متكررة الى القاهرة ومن المتوقع ان يتولى نائبه موسى ابو مرزوق مسؤولية مكتبها في العاصمة المصرية ، كما قال غيرشون باسكن الناشط الاسرائيلي من اجل السلام الذي كان ينقل رسائل الى حماس خلال المفاوضات حول اتفاق تبادل الأسرى.

  • إبن قاسيون:

    مناورات النظام السوري الدموية.. لابد من النهاية

    داود البصري

    يبدو أن إدارة النظام الدموي السوري للصراع مع شعبه في بلاد الشام قد وصلت لنقطة مفصلية حاسمة تمثلت في الإستهتار بكل القيم و القوانين و المؤسسات الإقليمية و الدولية، وبلغت حد التلاعب الوقح و المناورات الشيطانية الخبيثة و التهرب من الإستحقاقات القانونية و اللعب على حبال الوقت لمحاولة كسر إرادة الثوار السوريين و إحتواء نيران الثورة الشعبية السورية الشاملة التي لن تتوقف أبدا إلا بعد إلتهام أوكار الثعابين و المجرمين و كهوف الشبيحة و الطائفيين القتلة الذين يمعنون قتلا و إبادة في الشعب السوري بينما تتوالى المهل و الإنتظارات العربية دون جدوى ولا فائدة، النظام السوري ليس في وارد التعامل الإيجابي مع أي مبادرة عربية أو دولية لأن فضيحته ثقيلة للغاية و لأن جبال أكاذيبه العلنية ستفضح، وستنهار كل مخططاته الشيطانية بمجرد فتح الأضواء و الأبواب في الشام أمام العالمين، لذلك فهو يتذرع بحكاية السيادة الوطنية المزعومة التي هي مجرد نكتة ثقيلة، فهذا النظام لا علاقة له بالسيادة ولا حتى الكرامة، وهذا النظام الذي باع أهله العرب و سلم الشام و مفاتيحها لشلة العصابات الصفوية العنصرية في إيران ليس هو من يدافع عن الشرف الوطني و القومي، إن مهمة هذا النظام واحدة و محددة وهي إستعباد الشعب السوري و تحويل سوريل لمزرعة سلطوية عائلية و لشركة عائلية مغلقة تحت صهيل الشعارات التدليسية المعروفة إياها التي إنتهى أوانها وزمانها و صلاحيتها للإستهلاك الإعلامي، لذلك كله فإن النظام ليس في وارد التعاطي الإيجابي مع أي مبادرة إلا من خلال المراوغة و المناورات و إضاعة الوقت و إطالة اللعبة الدموية المرهقة، مهرجانات القتل اليومية لم تتوقف مطلقا، و الإعتقالات التعسفية لم تفرمل أبدا، والحملات الإعلامية التهريجية ضد الأنظمة العربية و حملات السباب و الشتائم لم تهدأ أو تخف و تيرتها، ودماء السوريين لم تزل تغطي شوارع سوريا المجاهدة الحرة، وحلفاء النظام الذين سينتهون بنهايته قد أبرزوا مخالبهم الشيطانية، فهذا حسن نصر الله يظهر متحديا في لبنان يطنطن بعباراته المعهودة و يهدد بتفجير الأوضاع، وهاهو نظام الحرس الثوري في إيران مازال في حالة عربدة هستيرية ويهدد بتصعيد المواجهة في الخليج العربي وضد دول الخليج طبعا و ليس ضد الغرب فهو مصمم للتعامل التهديدي مع دوزل الجوار فقط لاغير، أما الغرب فهو ينبطح أمامهم في مواقف وصور نفاق معروفة، لقد تعزز التحالف الشيطاني العدواني و أفرز حالة من الوحشية ضد الشعب السوري الأعزل الذي هو اليوم بحاجة ماسة حقيقية لتدخل دولي صارم يعيد الأمور لنصابها و يمنع النظام المجرم من التطاول على دماء الشعب، ومهمة الجامعة العربية في تقويم الأمور قد إنتهت بنهايات فاشلة كانت معروفة و مشخصة، والعالم العربي لا يستطيع أبدا التحرك العسكري و إجبار النظام السوري على وقف آلته القمعية و المسءولية أضحت أممية و إنسانية محضة، فهذا النظام لايتورع أبدا عن إبادة الملايين في سبيل إستمرار تسلطه، وهو نظام مغامر و طائش و مغرور لايعرف أبدا قيم إحترام الشعب لأنه لايتصور أصلا أي وجود معنوي حقيقي لشعب حر بل أنه يعتقد و يتصرف على أساس أن الشعب السوري ماهو إلا زمر من العبيد و الأرقاء و أن تلك العائلة الذهبية المقدسة هي من تملك الحق الآلهي في التسلط وفقا لرؤاهم المريضة، النظام السوري يلعب على عامل الوقت بحرفنة و خبث، وهو يراهن على إحداث صدمة إقليمية كبرى ليتمكن من التعويم، وتلك الصدمة تتمثل في إشعال صراع عسكري كبير في الشرق الأوسط أو الخليج العربي قد ينهي مسلسل الثورة السورية، وهو تصور واهم، فأحرار سوريا يشقون طريقهم بدمائهم العبيطة وهم ليسوا في وارد الخضوع لأي تهديد أو تهويل، و جهود الجامعة العربية قد فشلت تماما، و الحمل السوري الثقيل لاينهض به إلا أهله، وقد أثبت رجال وحرائر الشام بأنهم مصنع للكرامة و الفداء، وسينتصرون على تلك الفئة الصفوية الباغية، و سيبزغ فجر الحرية في شام المجد و الكرامة.. وماالنصر إلا من عند الله… و على العرب رفع يدهم عن النظام السائر بكل ثقة نحو الجحيم.

  • إبن قاسيون:

    تفويض شعبي لا تكليف إلهي

    عمر العمر
    البيان الإماراتية

    ثمَّة نظام شرق أوسطي يتخلَّق من رحم الربيع العربي. في طور التبلور يثير النظام الوليد قلقاً على صعيد الإقليم ويربك الكبار في العالم. الخوف هو الشعور السائد تجاه التيار الإسلامي الصاعد إلى أسنمة السلطة في عواصم عربية عدة.

    مصدر الخوف في أدمغة الساسة الجدد القادمين في عباءات عقائدية بعد عقدين على الهروب الكبير من أسر الأنظمة العقائدية. مصدر القلق يكمن في ما إذا كان في وسع التيار الإسلامي الخارج من صندوق الانتخابات تكريس التجربة الديمقراطية في ظل المناخ الجديد أو الارتداد بثورات الربيع العربي إلى فصول الاستبداد والظلام.

    عالمياً مصدر الإرباك ينبع من مدى قدرة الحكام الجدد على إدارة العلاقات مع العواصم الغربية المعنية بموازين المصالح المشتركة أو دفعها إلى حلبة الصراع.

    الحكام الجدد يواجهون بالفعل تحديات تاريخية حقيقية من شأن كيفية معالجتها تحديد مصير الربيع العربي بمفهومه الجماهيري الديمقراطي الواسع. النجاح على هذا الطريق يحسم المدى الزمني لاحتفاظ الإسلاميين بزمام السلطات. على إيقاع خطوات هؤلاء تتسع أو تضيق فرص صعود إسلاميين في دول أخرى. على إيقاعهم يتحدَّد زمن بقائهم في السلطة. الشعوب العربية لن ترتضى التسليم لأنظمة الأمر الواقع.

    الحفاظ على نقاء التجربة الديمقراطية يشكِّل أكبر التحديات أمام التيار الإسلامي. على الحكام الجدد الأخذ في الاعتبار دائماً مفهوم الديمقراطية باعتبارها إجراء ينظم الحريات تبدأ من صناديق الاقتراع ولا تنتهي عنده.

    تنظيم الحريات يتضمن التأكيد على حقوق الإنسان في التفكير والتنظيم والتعبير، كما تؤمّن حقوق المرأة بالإضافة إلى تأمين الكرامة والعدالة وحقوق العمل.

    الديمقراطية لا تعني فقط ترجمة رغبات الأغلبية، بل تتجسَّد في ضمان حقوق الأقليات الطائفية منها أو الإثنية.

    الإسلاميون استثمروا سحر الدين طوال بقائهم في ساحات الاحتجاج والتحريض. الانتقال إلى أروقة السلطة يتطلب منهم إعادة النظر في مقارباتهم السياسية المتراكمة وهم في موقع الرفض المعارض.

    الخطاب الثيوقراطي المتخشِّب لن يصلح في مواقع إدارة شؤون البلاد والعباد وبراغماتية إدارة العلاقات مع الآخرين. الخطاب الشعبوي التعبوي الملتهب لا مجال له في منابر رجال الدولة. الندية على المسرح العالمي لا تعني فتح جبهة صراع الحضارات.

    الربيع العربي لن يحتمل التماهي بين الحزب والدولة، كما لن يسكت طويلاً على الاستثمار في المناصب للإثراء. رياح الثورة أطاحت أنظمة موبوءة بالفساد والاستبداد والاقتصاد الطفيلي والاحتكار. ما من شعب يرغب في استبدال الوجوه بل تغيير الممارسات.

    صحيح هناك تعاطف شعبي جارف ساهم في حمل الإسلاميين إلى الفوز. هو تعاطف ناجم عن معاناة رموز إسلامية من استبداد الأنظمة التوتاليتارية السابقة. من المهم استيعاب أن هذا التعاطف لا ينطوي على الافتتان بأنظمة تتزيا طابعاً إسلامياً هنا أو هناك. الصعود إلى السلطة جاء بموجب تفويض شعبي وليس برسالة سماوية.

    شباب الربيع العربي يراهن على نقلة ديمقراطية في العمل السياسي تخرجهم من الأحياء الفقيرة وأرصفة البطالة والتسكُّع على هامش المسرح السياسي الدولي.

    هؤلاء الشباب ما عادوا يحتملون لجاجة الأسئلة البطريقية القديمة والأيديولوجيا الخانقة. هم يستهدفون الانطلاق على دروب الحرية والكرامة والعدالة والإنجازات الاقتصادية تحت مظلة التعددية السياسية والثقافية.

    لو استعب الإسلاميون أعباء المرحلة لأصبحوا هم أكثر خوفاً ووجلاً من الآخرين

  • إبن قاسيون:

    انتقال سياسي أم تحول ديمقراطي في العالم العربي؟

    غسان العزي
    الخليج الإماراتية

    تكثر التعريفات الأكاديمية لمفردات مثل “الانتفاضة” أو “التمرد” أو “الثورة” لكن الدارسين يتفقون على أن الانتفاضة هي تحرك شعب كامل أو شرائح واسعة منه ضد قرار سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي تتخذه السلطة الحاكمة أو ضد وضع ضاغط معين تطالب بتغييره . والانتفاضات الفلسطينية ضد الاحتلال “الإسرائيلي” خير مثال . أما التمرد فعندما تقوم جماعة معينة سياسية أو اقتصادية أو عرقية أو مهنية أو دينية أو عسكرية أو غيرها بشكل من أشكال الحراك العنفي للمطالبة بحقوق معينة محددة . أما الثورة، لاسيما الشعبية منها والتي تختلف عن “الانقلاب” بأشكاله المختلفة، فعندما يقوم الشعب (على غموض هذه المفردة وسيولتها) أو ممثلون عنه (بتفويض أو من دونه) بالنزول إلى الشوارع للمطالبة بتغيير الوضع القائم، السياسي والاقتصادي، رأساً على عقب أي ب”إسقاط النظام” وليس مجرد تحسينه أو تعديله أو إصلاحه .

    ولا علاقة سببية بالضرورة بين “الثورة الشعبية” و”الديمقراطية” فالأولى تبتغي إسقاط النظام القائم والانتقال إلى آخر . وهذا “الآخر” قد لا يكون ديمقراطياً بالضرورة، إذ إن الانتقال من نظام استبدادي إلى آخر أكثر استبداداً قد يحدث عن طريق الاقتراع الشعبي الديمقراطي . ولدينا في هذا المجال نموذجان صارخان على الأقل: هتلر وموسوليني وصلا إلى السلطة عن طريق صناديق الاقتراع .

    والثورة الفرنسية التي يضربها الدارسون عموماً كمثال على الثورات التي أحدثت تغييراً جذرياً في مجرى التاريخ الانساني قاطبة انتهت عام 1789 بإطاحة الملك ونظامه قبل انتخاب جمعية وطنية تسيطر عليها طبقة النبلاء نفسها التي كانت تتمتع بالامتيازات خلال العهد الملكي . لقد كان الانتقال سياسياً وقتها ولم يحدث التحول الديمقراطي إلا بعد عقود طويلة عادت خلالها الدكتاتورية ونشأت الامبراطورية قبل أن تندلع ثورة مصغرة (كومونة باريس) عام ،1840 تلاها تفاعل لتطورات داخلية وخارجية على خلفية ثورة صناعية وفكر سياسي خلاق، لتفضي التطورات إلى نظام ديمقراطي في الحد الأدنى . حتى إن هوبير فدرين، وزير الخارجية الفرنسي الأسبق، يقول (في محاضرة له في بيروت نهاية الشهر المنصرم) إن التحول الديمقراطي في فرنسا تطلب قرناً ونصف القرن بعد الثورة الفرنسية إذ كان يجب انتظار عام 1945 كي تحدث أول انتخابات فرنسية ديمقراطية تشترك فيها المرأة التي كانت محرومة من هذا الحق قبل هذا التاريخ . وهناك من يقول إن الديمقراطية الفرنسية المعاصرة وصلت مع الجمهورية الخامسة وشارل ديغول، وما كان قبلها يصفه الأكاديميون ب”النظام القديم” الذي لم يكن ديمقراطياً بالمعنى العصري للكلمة وإن وجدت فيه إرهاصات مثل هذه الديمقراطية .

    كما يمكن القول من دون مبالغة، إن معظم الثورات الكبرى في التاريخ أفضت إلى أنظمة أبعد ما تكون عن الديمقراطية، وهذه حال الثورات البولشفية والماوية والجزائرية والإيرانية على سبيل المثال لا الحصر .

    وقد شكل انهيار جدار برلين عام 1989 ثورة حقيقية جذرية بكل المعايير في دول ما كان يسمى المعسكر الشرقي الاشتراكي . لقد تفككت أنظمة حديدية راسخة في أيام معدودة وانهارت كقصور من ورق . حدث الانتقال من نظام سياسي-اقتصادي قائم على الحزب الواحد والاقتصاد الموجه إلى نظام تعددي واقتصاد حر من دون اجتياز مرحلة انتقالية . وجرت انتخابات حرة لكنها أعادت في بعض دول المعسكر البائد، مثل رومانيا وبلغاريا، بعض رموز الحزب الشيوعي السابق . لقد حدث الانتقال السياسي من دون أن يحدث التحول الديمقراطي المنشود . احتاجت هذه الدول إلى مساعدات ورعاية مباشرة من قبل الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي والأمم المتحدة ومنظمات حكومية وغير حكومية كي يحدث فيها التحول الديمقراطي، وهو تحول لايزال متعثراً في العديد منها، لاسيما روسيا وأوكرانيا وجورجيا، ناهيك أن بيلاروسيا لاتزال تبدي ممانعة حياله .

    في كل النماذج التاريخية نلاحظ أن الانتقال السياسي يحدث في فترة زمنية غير طويلة سواء كان ذلك نتيجة انقلاب عسكري أو ثورة شعبية أو قرار إرادي عن عاهل أو سلطة سياسية أو غيره . لكن التحول الديمقراطي يتطلب مساراً يسلك فترة زمنية قد تطول أو تقصر حسب الحالة والظروف المحيطة بها . فالتحول الديمقراطي يستلزم تغيراً في العادات والتقاليد السياسية والاقتصادية وأحياناً الاجتماعية، وهذا مسار تتمرس خلاله الأحزاب السياسية على ممارسة أدوارها ووظائفها وتنتشر فيه رويداً حرية التفكير والمعتقد والاجتماع والتعبير والقبول بالرأي الآخر ويصلب عود المجتمع المدني ويتعلم الشعب كيفية الرقابة على المؤسسات والسلطات . ومن قانون إلى قانون ومن إصلاح إلى إصلاح يتقدم المسار الديمقراطي متباطئاً طوراً ومتسارعاً حيناً على خلفية نقاش فكري ودينامية ثقافية . إنها مسيرة طويلة وليست قراراً يتخذ من أعلى في لحظة معينة . وللخارج دور مهم في إعاقة المسار الديمقراطي أو دفعه قدماً، كما للنخب المحلية الدور الأساسي على وجه التأكيد .

    ما نشهده في بعض العالم العربي منذ بداية العام الجاري انتقال سياسي قد لا يفضي بالضرورة إلى تحول ديمقراطي في الغد القريب . فالأحزاب الجديدة التي تصل إلى السلطة ليست متمرسة على فنون الحكم والديمقراطية بل إنها تستعد للشروع في تجربة سيشوبها التعثر والتخبط والأخطاء . والانتخاب، مهما كان حراً ونزيهاً، يبقى شرطاً من شروط كثيرة لابد منها كي نصل إلى نظام “ديمقراطي” ولو في حده الأدنى . وهذه الشروط لايكفي أن تجتمع في نص دستوري مهما كان عصرياً متسامياً لكي تتحقق بمراسيم وقرارات تصدرها الحكومات الجديدة . الديمقراطية ممارسة وعقلية وتجربة وخطأ وسيرورة وعملية تفاعلية، لكن المهم أن نبدأ فمهما طال انتظار الغد يبقى لناظره قريباً .

  • إبن قاسيون:

    المخاض عربي والمولود أردوغاني!

    عبد الرحمن عبد المولى الصلح
    الرأي الكويتية

    التحدي الأساسي الذي يواجه التيار الإسلامي بزعامة «الإخوان المسلمين»، والذي فاز بأكثرية المقاعد البرلمانية في كلٍ من مصر، المغرب، تونس، وقريباً ربما في ليبيا وسورية، تكمن في قدرته أولاً على تجنب استخدام الدين في الخلاف السياسي. وهنا، يحضرني القول المأثور للشيخ محمد متولي الشعراوي «إنني سوف أسعد للغاية إذا وصل الدين الصحيح إلى السياسة، لكنني سوف أشعر بالقلق العظيم إذا وصلت السياسة الى رجال الدين». وثانياً المزاوجة بين الإسلام كدين والحداثة على مختلف مشاربها، كما فعل سابقاً حزب «التنمية والعدالة» التركي بقيادة رجب طيب أردوغان، والذي وصل إلى ما وصل إليه بعد تجارب جمّة، لم يعرفها التيار الإسلامي العربي، ذلك أنّ التجربة التركية بدأت بواكيرها منذ ما يقارب الخمسين عاماً، أثرّ إنشاء «جبهة الشرق الاعظم» برئاسة نسيب فاضل، وتبلورّت بعدها على يد نجم الدين أربكان وحزب «الرفاة» الذي تأسس على مفهوم النظام العادل، إلى أنّ استوت التجربة من خلال «العدالة والتنمية»، بقيادة أردوغان.

    المفارقة أنّ الإسلام السياسي التركي، على عكس توأمه الإسلام السياسي العربي، ترعرع في بيئة علمانية خالصة، وكأنّه لم يكن له من مفر، إلاّ أن يتكيف مع أجوائها، وإلاّ لما وصل الى ما صل إلــيه!

    تصريحات مسؤولي أحزاب «الإخوان» العربية، والملفتّ أنّ اسم حزبهم مشابه لاسم الحزب التركي، تؤكد حرصهم على الأصول الديموقراطية، والاعتراف بالآخر، واحترامهم لحرية الرأي والمعتقد، وكأنّهم بذلك يؤكدون مقولة العاهل الأردني الراحل الملك حسين: علينّا أن نتقدم إلى الإسلام لا أن نرجع إليه! أضف الى ذلك، أنّهم أضحوا محط أنظار العالم بمؤسساته المتنوعة السياسية والفكرية، وبالتالي، فإنّ أي تغاضٍ للقيم المشار إليها أعلاه، سوف يعرضهم لضغوطٍ شتى هم في غنى عنها.

    كان من المرجح فوز التيار الإسلامي، لأنّ الفضاء العام في العالم العربي أضحى فضاءً إسلامياً لأسبابٍ عديدة نوردها بإيجاز منعاً للإطالة: فشل النظام العربي القومي/ الاشتراكي، القمع، الفساد، وغير ذلك. لكنّ فوزهم لا يمكن إرجاعه الى أسبابٍ داخلية بحتة. فالثابت أنّ هنالك «رغبة» عالمية (أميركية / أوروبية) لتعميم الإسلام الأردوغاني في العالم العربي. وصل الإسلام السياسي العربي (أو «الإخوان المسلمون») إلى الحكم بأكثرية شعبية، ومن المتوقع أن يرتكز حكمهم على مسلّماتٍ ثلاث:

    • مواجهة، أو لنقل معارضة السياسة الإيرانية التوسعية.

    • احترام المعاهدات مع إسرائيل (مصر، خصوصاً…).

    • اعطاء الأفضلية وتعزيز المصالح الاقتصادية مع الغرب. والسؤال الذي يطرح نفسه: هل يلفح الهواء الأردوغاني منطقة الخليج؟!

    تساءل صديق أمامي عن تلك الفوضى التي تعمّ المتغيرات في العالم العربي. أجبته قائلاً: هل سمعت بأمٍ تلد من دون ألم وصراخ. إنّه المخاض الذي يسبق الولادة. أما المولود، فلعلّ قدره أن يكون… شبيه رجب طيب أردوغان.

  • إبن قاسيون:

    الأزمة السورية والتعقيدات العراقية

    عثمان ميرغني
    الشرق الاوسط

    موقف العراق الرسمي، ولا أقول الشعبي، من الثورات والانتفاضات العربية عموما ومن الانتفاضة السورية على وجه الخصوص، لا يبدو محيرا فحسب، بل معيبا؛ إذا نظرنا إليه من زاوية أخلاقية. فالعراق الذي عانى من الاستبداد والقمع فترة طويلة، كان حريا به أن يكون الأكثر تعاطفا ودعما للشعوب التي تنتفض من أجل الحرية والحقوق والعيش الكريم. لكن موقف الحكومة العراقية ابتعد كثيرا عن مثل التوجه، وبدا ناقدا بل رافضا لما عرف بـ«الربيع العربي»، خصوصا بعد اندلاع الأزمة السورية، وإن ظهر تباين في الموقف الرسمي بين كتلة المالكي والتحالف الكردي الذي التزم بالموقف الحكومي الرسمي، لكنه لم يخف في تصريحاته الصادرة من كردستان تأييده للثورات العربية، وتعاطفه مع الانتفاضة السورية.

    هذا التباين داخل الائتلاف الحكومي ليس إلا جزءا من مشهد بالغ التعقيد تتداخل فيه الاعتبارات الداخلية بالوضع الإقليمي والتجاذب الطائفي الذي طغى، للأسف الشديد، في المنطقة مع النفخ المستمر في ناره. ومثلما دفع الشعب العراقي في السنوات الماضية ثمنا باهظا لهذه الاعتبارات المتداخلة، فإن الشعب السوري المنتفض يجد نفسه ضحية لها.

    اللافت أن موقف رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، تمايز بعض الشيء عن الموقف الإيراني في بدايات «الربيع العربي». فطهران هللت للتغيير في مصر وتونس، بل إنها سعت لتبني هذه الثورات والإيحاء بأنها مستلهمة من الثورة الإيرانية عام 1979، وهو إيحاء واهم تماما، لأن الثورات العربية أقرب في الواقع وفي الزمن إلى «الربيع الإيراني» الذي تمثل في «الثورة الخضراء» التي قمعتها الحكومة الإيرانية بعنف شديد. لذلك لم يجد الموقف الإيراني الصدى الذي أرادته طهران، بل قوبل باستنكار لدى الكثيرين الذين اعتبروه محاولة مبكرة للركوب على الثورات العربية، ومناورة لاستخدامها ورقة في الصراع الإقليمي. وجاءت الانتفاضة السورية لتعري الموقف الإيراني تماما، إذ انسلخت طهران من ترحيبها المتحمس بـ«الربيع العربي» لتنبري للدفاع عن حليفها في دمشق بمختلف السبل إلى حد اعتبارها هذا الدعم «واجبا دينيا»، مما أعطى لموقفها وجها طائفيا، إضافة إلى أن وصفها المتكرر لما يحدث في سوريا «بالمؤامرة» يضع الأمر في سياق التجاذبات والصراعات الإقليمية.

    أما المالكي فقد انتقل من الترحيب بـ«الربيع العربي» إلى الهجوم عليه باكرا عندما وجد نفسه، في فبراير (شباط) الماضي، في مواجهة مظاهرات شعبية واسعة بدا واضحا أنها متأثرة بالثورتين التونسية والمصرية، وإن كانت مطالبها تركزت على القضاء على الفساد وتحسين الخدمات وإجراء إصلاحات اقتصادية وسياسية. وعندما اتسع نطاق المظاهرات في «يوم الغضب» الذي امتد إلى العديد من المحافظات، خرج المالكي في خطاب يدعو الناس إلى عدم المشاركة في الاحتجاجات التي وصفها بـ «المريبة»، ملمحا إلى بقايا البعثيين وربما إلى بعض معارضيه الآخرين، قبل أن يعلن عن إجراءات للتصدي لها، مما أدى إلى وقوع عشرات القتلى برصاص قوات الأمن. «يوم الغضب» الذي دفع البرلمان العراقي إلى الدعوة للجنة تحقيق في الأحداث وإلى إعلان تفهمه لمطالب المحتجين، لم يكن يتيما، إذ أعقبته سلسلة مظاهرات في «جمعة الكرامة» و«جمعة الحق» و«جمعة المعتقلين» وغيرها، قبل أن تنحسر تدريجيا بعد شهور.

    المهم أن تلك الأحداث دفعت رئيس الوزراء العراقي لاتخاذ موقف مناهض لـ«الربيع العربي» على خلاف الحليف الإيراني الذي رأى فرصة في هذا «الربيع» لاستغلالها في الصراع الإقليمي. لكن هذا التمايز في المواقف لم يدم طويلا، إذ عاد الطرفان للتلاقي في الأحداث السورية.

    حكومة المالكي التي لسعتها الانتقادات سعت جاهدة لتبرير مواقفها الأخيرة في اجتماعات الجامعة العربية بشأن سوريا، ولرد الاتهامات التي وجهت إليها بأنها اتخذت هذه المواقف بضغط من إيران، قائلة إن العراق لا يتبع لأي دولة، وإنه اتخذ مواقفه بناء على مصالحه الوطنية. إلا أن هذه التصريحات لم تقنع الكثيرين الذين يرون أن المالكي وكتلته البرلمانية سايرا الموقف الإيراني، وتأثرا بالحسابات الطائفية التي باتت تلقي بظلالها على الأزمة السورية. فرئيس الوزراء العراقي الذي حذر في مقابلة قبل أيام من حرب أهلية إذا سقط نظام الأسد، وجد نفسه يسوق المبررات الطائفية لهذا التحذير. فعلى الرغم من قوله إن حكومته أبلغت النظام السوري أن زمن حكم الحزب الواحد والطائفة الواحدة قد ولى، فإنه أتبع ذلك بقوله إن إزاحة نظام الأسد بأي شكل سيؤدي إلى صراع داخلي «بين مجموعتين وإلى حرب أهلية ستؤدي إلى تحالفات في المنطقة»، مشيرا إلى أن العراق عانى من حرب طائفية، ولذلك يخشى على مستقبل سوريا والمنطقة برمتها.

    هذا الكلام يوضح أن الحسابات والمخاوف الطائفية ليست بعيدة عن الأذهان في المواقف من الأزمة السورية. ورغم أن الكثيرين يحاولون تغليف هذا الأمر بالعبارات الدبلوماسية، فإنه من المستحيل حجب الشمس بغربال. مقتدى الصدر كان أكثر وضوحا في الحديث من المنظور الطائفي، عندما هاجم الجامعة العربية لمساندتها «لما تسمى الثورة السورية وهي ثورة مسلحة تستهدف المواطنين والعسكريين وتعمل بمنهج طائفي مقيت»، على حد تعبيره.

    في وسط هذه التجاذبات بدا موقف التحالف الكردي محرجا بالنظر إلى التباين بين تصريحاته المؤيدة لـ«الربيع العربي» والمتعاطفة مع الانتفاضة السورية ومسايرته للموقف الحكومي المعارض لقرارات الجامعة العربية الأخيرة. فالأكراد يرون في أي تحول ديمقراطي فرصة لدعم حقوق الأقليات، لكنهم في الوقت ذاته يمشون بحذر في الملف السوري مراعاة لوضع الأكراد هناك، وفي الوقت ذاته يجدون أنفسهم محشورين بين تضارب المصالح بين تركيا وإيران، ومضطرين لمراعاة الحساسيات الداخلية في العراق إزاء الملف السوري.

    المشكلة للانتفاضة السورية أنها لا تواجه فقط تعقيدات المشهد العراقي، بل وضعا إقليميا لا يقل تعقيدا.

  • إبن قاسيون:

    عاشوراء… شعائر أم شعارات؟!

    رشيد الخيّون
    الإتحاد الاماراتية

    غلب على الظن أنه ليس هناك حدث دخل الوجدان، على مدى العصور، مثل مقتل الإمام الحسين بن علي (قُتل 61 هـ). بالمقابل ليس من حدث وظف في السياسة والحزبية والتجارة بحجم توظيفه، وعلى مدى العصور أيضاً. هنا يأتي المميز بين الشعائر والشعارات. المقصود في الأولى ما عمل لطاعة الله في الحج (الجوهري، الصحاح)، أما الثَّانية فتتحمل أكثر من مقصد، ذلك إذا علمنا أن الشعار هو علامة القوم في الحرب، ويقال لِما ولى الجسد من ثياب: شِعاراً (المصدر نفسه)، أي يُعرف به الإنسان.

    وردت الشعائر، لا الشعارات، في أربعة مواضع مِن الكتاب العزيز: “إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ” (البَقرة: 158)، و”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ …” (المائدة: 2)، و”ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ” (الحِج: 32)، و”وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ” (الحج: 36). كذلك ورد: “فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ” (البقرة:198)، والمَشعر هو المزدلفة بعينها (الطَّبرسي، مجمع البيان). بمعنى أن كلَّ ما يتعلق بالشعائر كان يختص بعبادة الله في حج بيته الحَرام لا سواها.

    مع العاطفة النبيلة تجاه عاشوراء، الذي امتد إلى عشرة أيام، في فترات لاحقة، وصار شِعاراً لغايات دول وسلاطين لا لقتيل كربلاء، نسأل كيف جُعل ما يؤدى في عاشوراء، مِن كلِّ عام، على أنه شعائر الله، وهذا ليس في القول الشائع الذائع على لسان الناس فحسب، وإنما يُثقف به في كتب وتعاليم، مِن هذا عنوان كتاب للشَّيخ آية الله محمد مهدي الآصفي “الشَّعائر والشِّعارات الحُسينية” (النَّجف 2009)، الذي يُلازم فيه بين الشعيرة والشعار، ويرفع الأخير ثأراً مفتوحاً.

    سعى الآصفي في كتابه المذكور إلى تكريس ثقافة الثأر، ولم يجعل لقتل الإمام الشهيد تاريخاً محدداً ولا مسؤولية رجال بعينهم، إنما أطلق الحدث إلى مدى الدهرِ كله، والأجيال المتعاقبة قاطبةً عليها أن تمثل دور القاتل والمقتول، ليس بما يسمى السبايا أو التشبيه في العاشر مِن محرم، إنما على الحقيقة لا المجاز، حتى ظهور المهدي المنتظر. فمن السنة 61 هـ، ومروراً بلحظة الغياب (326 هـ)، وحتى زمننا وما بعده يجب ألا تخلو الدنيا من تقابل الحسين وقاتله إلى أبد الآبدين! مع علمنا أن مؤلف الكتاب ليس بالمعمم الثانوي، إنما يعد من الجيل الثاني في حزب طلب إقامة نظام إسلامي، حسب ما رُفع من شعار ينام في ظله المواطن ملء جفونه، وهو يقدم على أنه آية الله، بمعنى أنه بلغ درجة الاجتهاد، وأن له مقلدين.

    كتب الآصفي: “الصراع قائم بين أنصار الحسين على امتداد التاريخ وخصومه. ولم تنقطع المقابلة والمواجهة بين جبهة الأنصار والخصوم منذ يوم عاشوراء، من سنة 61 هـ إلى اليوم البتة، وسوف يمتد ويستمر هذا الصراع حتى يظهر من يثأر لخط الحسين ودعوته آخر الزمان، وهو المهدي من آل محمد” (الشعائر والشعارات، ص 17).

    هكذا، باسم الحسين يخلد الثأر فاعلاً في الصدور ضاخاً الكراهية في الرؤوس ضد المختلف، من له رأي مخالف تجاه مذهب أو دين يصنف عدواً للحسين. يرى المشتركون في المواكب، وبدافع حماسة العاطفة الجمعية، أن كل من لا يلبس السواد ولا يلطم صدره ويفلق هامته أنه مطلوب بدم الحسين، وعلى مدى الأزمان والأحقاب، كم يصير للحسين أعداء في هذه الدنيا.

    مع أن الله خلق الناس مختلفين “وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً” (المائدة: 48)، ولم يجعل لأحد، بمن فيهم الأنبياء، إجبار الناس على عقيدة: “أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ” (يونس: 99). فما هو وجه خلود المقابلة بين الحسين وقاتله، بلا تعيين زمن، إذا لم تكن لغايات أُخر غير الحسين نفسه.

    بينما يقول الآصفي في ديمومة الثأر: “إن هذا الصِّراع يمتد من جيل إلى جيل، ومن أرض إلى أرض، وما أصدق الكلمة المعروفة: كل أرضٍ كربلاء وكل يوم عاشوراء” (ص 14). لا أدري متى يرى الآصفي الشروع بالعُمران، وهو رجل كان حزبياً وغض الطَّرف عن فكرة الانتظار ليُقيم دولة إسلامية، وعاش في ظل دولة كان يُجاهد لتحقيق مثلها بالعراق، فهل انتهى فيها هذا الصراع الأبدي؟! وقُرت العدالة المثالية؟! وهل المنتظر أو الموعود مهمته الثأر؟! فما هذا التزييف للعقل، وتشويه شخصية الحسين نفسها! وتحويله إلى إنسان سلبي لا هم له سوى الثأر لنفسه. لماذا يراد له أن يكون عنواناً للثأر! إنه دور يُنفذ باسمه، والمستفيد هو المبشر بهذه الثقافة. فدعوا الناس يبكونه لأنهم يحبونه، لا يحملهم على الثأر مثلما تحملهم عليه باسمه هذه الكائنات الحزبية.

    أقول: هل نظر الآصفي، ومن يقول بخلود الثأر باسم الحسين، في جواب الإمام علي بن أبي طالب (اغتيل 40 هـ) للذين طالبوه بتطبيق حكم الله، وهو علي!: “كَلِمَةُ حَقٍّ يُرَادُ بِهَا بَاطِلٌ! نعم إِنه لا حكم إِلا للهِ، ولكن هؤلاءِ يقولون: لاَ إِمْرَةَ، فَإِنَّهُ لاَبُدَّ لِلنَّاسِ مِنْ أَمِير بَرّ أَوْ فَاجِر، يَعْمَلُ فِي إِمْرَتِهِ الْمُؤْمِنُ، وَيَسْتَمْتِعُ فِيهَا الْكَافِرُ” (نهج البلاغة). فهل ميزَّ الآصفي بين الحُكم والإمرة أولاً؟! وهل أعطى الحق لمخالفه، مثلما قالها أبو الحسن: دولة “يَسْتَمْتِعُ فِيهَا الْكَافِرُ”، مِن دون عَده عدواً للحُسين؟!

    إن الألم يعصر قلب الناظر في مظلومية الحسين، وهي تتحول إلى مظلومية للشيعة كافة، وهم يظلمون من قبل عقول تسعى لتحويلهم إلى جماعات تحمل شعارات على أنها شعائر، وقد زُيفت في أذهانهم قضية الحسين نفسها، إلى القبول بواقع رديء، يستغل عاطفتهم فيه أهل المصالح والمطامح.

    أما الحسين، فحسب ما يتجلى في الأذهان مِن منزلته العظيمة، فإنه ليس طالب ثأرٍ، ولا راغب بشعائر تجلب المنافع للرؤساء باسمه. فهل ثأر جده من وحشي الحبشي قاتل عمه حمزة؟ (3 هـ)!

    اتقوا الله في الحسين أولا، وفي الشيعة ثانياً، مما تثقفون به من خلود عاطفة الثأر، وإشغال العراقيين عن البناء وفضح المفسدين. أظن أن طلبة كربلاء في تظاهرتهم للتقليل من المبالغات بالمناسبات، هم الأقرب إلى الحسين، فهم يعيشون في دائرة ضريحه، ويدركون مصلحة الحسين بتفوقهم العلمي، لا بتركهم مقاعد الدراسة طوال محرم وصفر ومواليد وولادات الأئمة.

  • إبن قاسيون:

    إيران النووية سوف تكون تهديداً للعرب وليس لإسرائيل

    رأفت طنينه

    منذ ثورة الملالي في إيران يقوم النظام الإيراني بتهديد المنطقة بأنها سوف تحرق الأخضر واليابس إذا ما اعتدي عليها ، وقد يتصور للبعض أن هذه التصريحات موجه لإسرائيل ولكنها في الحقيقة موجهة للعرب جميعا ، حيث أن هذا النظام ينظر بنظرة التحدي للعرب واستصغارهم في كافة المجالات ويريد الانتقام من العرب انتقاما لضحايا الحرب الإيرانية العراقية وانتقاما للقومية العربية وانتقاما للمنافسة الدينية المذهبية ورغبة كبيرة في التوسع والسيطرة على المنطقة ، ويقوم النظام الإيراني باللعب بالمصطلحات والمشاعر عندما يصدر احمدي نجاد تهديدا بأنه سوف يزيل إسرائيل من الوجود طبعا هذا مجرد تهديد كلامي لان احمدي نجاد يعلم الحقيقة جيدا بأن إسرائيل تمتلك العديد من القنابل النووية وسوف تستخدمها مباشرة إذ ما تعرضت لهجوم نووي ، بهذا التهديد الكلامي لإسرائيل يريد أن يجيش بعض العرب على انه معهم ويريد تدمير إسرائيل فيقتنع قصيري النظر بهذا التهديد .

    لكن الحقيقة هي أن هذا النظام الإيراني يريد أن يتبجح ويتمادي على كل المنطقة وان امتلك هذا النظام الأسلحة النووية بعدها تتغير كل قواعد لعبته حسب ما يرسم هذا النظام ، في اليوم التالي سوف يعلن عن وجهه الحقيقي و أول ما سوف يبدأ بعمله هو ليس التهديد بالكلام ولكن سوف يتمادي إلى ابعد من ذلك بكثير فسوف يخلق نزاعات كبيرة في المنطقة وسوف يقوم بالتلويح بشكل جدي على انه سوف يهاجم الدول العربية تباعاً ولن يهاجم إسرائيل ، فإسرائيل تمتلك السلاح النووي وسوف ترد الصاع صاعين إذا ما هوجمت من قبل إيران ولكن المصيبة سوف تكون من نصيب الدول العربية التي لا حول لها ولا قوة ، حيث لن تجرأ الدول العربي على النظر بعيون هذا النظام الإيراني لأنه يمتلك سلاح نووي شديد التدمير وسوف يستخدمه في أي حرب مع العرب ولن يستخدمه في حرب مع إسرائيل لان هذا النظام لديه نبرة التملق على العرب ويريد أن يفرض ما يشاء على العرب لأنهم لا يمتلكون أي أسلحة تدميرية تلوح بها بوجه النظام الإيراني المعادي للعرب قوميتاً ودينياً وثقافياً .

    رؤيتي هي أن الدول العربية كلها يجب أن تكون أول من يمنع امتلاك النظام الإيراني الأسلحة النووية ، إذا ما أراد العرب أن يكون لهم كيان في المستقبل قبل فوات الأوان.

  • إبن قاسيون:

    إيران والأسد … وسياسة الخنق المزدوج

    نور الدين الدمشقي

    تشق الثورة السورية المباركة شهرها التاسع بقوةٍ وحماسٍ أكبر من أي وقت مضى متسلحةً بعزم الشباب الثائر وإصرارهم على إزالة طاغية الشام وإقامة دولة مدنية ديمقراطية أساسها المواطنة والمساواة بين جميع المواطنين من دون النظر إلى عرقهم أو دينهم أو طائفتهم أو معتقداتهم الفكرية. لقد باءت محاولات هذا الطاغية وعشيرته الأقربين الرامية لإطفاء جذوة الثورة بالحديد والنار بالفشل وتزيد هذه المحاولات من عزلته الدولية والعربية وتضيّق الحبل حول رقبته.

    السياسة الأسدية
    يستغل بشار موقع سوريا الإستراتيجي ليوغل بدماء السوريين مطمئناً أن المجتمع الدولي لن يُعرّض استقرار المنطقة وأمن إسرائيل للخطر فقد لوّح رامي مخلوف منذ بداية الثورة أن “أمن إسرائيل من أمن سوريا”، وكذلك من خلال التهديد بزلزال يحرق المنطقة إن هاجمت قوّة ما نظامه العائلي. يخطئ بشار إن كان يظن أنه سيردع العالم عن التدخل لحماية الشعب السوري بالتهديد بالويل والثبور وعظائم الأمور، فالرضوخ للتهديد يتنافى مع العقلية الغربية التي كان ينبغي عليه أن يكون قد استوعبها عندما كان في بريطانيا. فقال جو بايدن نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في أثناء زيارته إلى العراق “خطر امتداد عدم الاستقرار في سوريا عبر الحدود ليس سببا لبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.” إذن فالأولوية لدى العالم الآن تتلخص في التخلص من بشار ونظامه وعدم الرضوخ لتشبيحه الخارجي فبشار لن يكون جزءاً من أي حل مستقبلي في سوريا.

    لكن أكثر ما يعوّل عليه بشار في مواجهة سيناريو التدخل الدولي لحماية الشعب السوري من براثنه هو إيران. فروسيا تبيع حلفاءها عند دفع الثمن المناسب ولا يمكن التعويل عليها بالمطلق. ستكون إيران أكبر الخاسرين في المنطقة من انهيار النظام الأسدي الذي عبّد الطريق لها لتمد نفوذها إلى المشرق العربي ولتكوين توابع تدور في فلكها كالعراق ولبنان وسوريا ومجموعاتٍ فلسطينية. إلا أن حقيقة عدم وجود حدود مشتركة بين إيران وسوريا تعقد الأمور قليلاً على بشار خاصة مع تواجد قواتٍ أمريكية في العراق. ولإزالة هذا العائق رفضت حكومة المالكي في العراق التمديد للقوات الأمريكية وعلى هذه القوات الانسحاب من العراق بحلول نهاية هذا العام وحينها يصبح لإيران حدود مشتركة مع سوريا من خلال العراق الذي أصبح للأسف الشديد محافظة إيرانية. إن الوصول لنهاية العام والحصول على حدود مشتركة مع إيران هو جوهر مماطلة بشار. إنها سياسية “الاستغباء لكسب الزمن من أجل البقاء”.

    السياسة المقابلة (سياسة الخنق المزدوج)
    لم تعد تجارة الزمن هذه خافية على العرب ولا على المجتمع الدولي؛ فانخفضت مدة المهل التي كان النظام يحصل عليها في العادة من (15) يوم—كالمهل التي أعطتها له تركيا وروسيا والجامعة العربية—إلى يوم واثنين بل إلى ساعاتٍ فقط. لم يستطع وزير خارجية العصابة الأسدية كظم غيظه من هذا التضييق على المهل في مؤتمره الفضائحي الذي عقده في الثامن والعشرين من نوفمبر (تشرين الثاني) عندما دعا العرب أن “لا يوجهوا إنذارات زمنية ولا عقوبات اقتصادية” فالمطلوب شيك على بياض مفتوح زمنياً لقتل كل من تسوّل له نفسه المطالبة بالكرامة وإسقاط الطاغية.

    ولم يقف المجتمع الدولي مكتوف الأيدي حيال هذه السياسة فبدأ تطبق سياسة تشتيت التركيز لدى إيران من خلال إلهائها بنفسها ومشاكلها وخلق مشاكل جديدة لها. الملف الأول كان المحاولة الإيرانية غير واضحة المعالم لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية؛ كانت الولايات المتحدة على علمٍ بهذا المخطط ولم تظهره إلى العلن إلا بالتوقيت الذي يناسبها. استغلت الولايات المتحدة هذا الملف لأقصى درجة في التشهير بإيران وممارستها الإرهاب الدولي ولم تتوقف تداعيات هذا الأمر إلى اليوم حيث قامت السعودية بالحصول على إدانة الهيئة العامة للأمم المتحدة لهذه المحاولة.

    الملف الثاني الذي تستخدمه الدول الغربية للضغط على إيران هو برنامجها النووي؛ أصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريراً يشير إلى طموحاتٍ إيرانية للحصول على برنامج نووي لأغراضٍ عسكرية. حاولت الدول الغربية استصدار قرارٍ من الأمم المتحدة لفرض حزمة جديدة من العقوبات على إيران لكنها لم تنجح بسبب فيتو روسيا فاستعاضت عنها بعقوبات تصدر على قطاعات مؤثرة في الاقتصاد الإيراني أهمها قرار العقوبات الذي أصدره الكونغرس الأمريكي على البنك المركزي الإيراني.

    الملف الثالث قامت إيران نفسها بإهدائه للمجتمع الدولي عندما قام مجموعة من رعاعها باقتحام السفارة البريطانية في طهران ما كلفها إدانات دولية جديدة وإغلاق بريطانيا والنرويج لسفاراتهما في إيران وتقليص فرنسا عدد دبلوماسييها في إيران وإغلاق بريطانيا السفارة الإيرانية في لندن.

    تهدف الدول الغربية من خلال هذه العقوبات على إيران التي ترافقت مع عقوباتٍ فرضتها جامعة الدول العربية على النظام الأسدي إلى تطبيق سياسة الخنق المزدوج لكلٍ من النظام الأسدي ونظام الملالي الإيراني. فوقف التعامل مع البنك المركزي السوري هو أشد العقوباتٍ أثراً على النظام الأسدي الذي يعاني من تبعات اقتصادية خانقة لتوقف أوربا عن استيراد النفط من سوريا واستنكاف المشترين غير الأوربيين عن الشراء. لم يخف بالع القارات السيد وليد المعلم هذا واعتبره “إعلان حرب اقتصادية” .

    علامة لاقتراب سقوط بشار
    وفي حال كان الخيار العسكري لإسقاط بشار هو الحل الذي سيتبناه المجتمع الدولي، ستشير استقالة حكومة نجيب ميقاتي أو حجب الثقة عنها وتشكيل قوى 14 مارس (آذار) حكومة جديدة إلى أن بشار بات قاب قوسين أو أدنى من السقوط. يدرك بشار ونصر الله هذا جيداً لذا قام حليف الأسد نجيب ميقاتي بحلٍ لتمويل المحكمة من صندوق الهيئة العليا للإغاثة التابع مباشرة له ليحفظ ماء وجه نصر الله الذي يرفض تمويل المحكمة من حيث المبدأ وليحمي الأسد من تسريع السقوط ولتوفير نافذة ليتنفس الأسد منها نتيجة العقوبات الاقتصادية.

    وإسقاط حكومة حزب الله أمرٌ ضروري من أجل ردع يد إيران عن مهاجمة إسرائيل من خلال قائم مقام لبنان حسن نصر الله. فحينها يكون الأسد قد خسر ورقتين أساسيتين في ابتزازه للعالم لحرق المنطقة وهما حماس بتوقيعها اتفاق المصالحة مع فتح، وحزب الله الذي سيصبح إدخال لبنان في حرب جديدة مع إسرائيل أمراً صعبا عليه نتيجة إسقاط حكومته ومعارضة الدولة اللبنانية حينها لأي توريط للحكومة الشرعية بمعركة سقوط الأسد.

  • إبن قاسيون:

    نيرون يشعل لبنان

    إبراهيم توتونجي

    أكره أن يكون لبنان «حديقة» خلفية، تدفن فيها الرؤوس والنفايات السامة، وتقطّع أشجارها حطبا لتدفئة الجلادين ومشارحهم الباردة. أكره أن تبدأ شرارة الحرب من البلد الصغير الذي لم تتعاف أرواح أبنائه يوما من جراح الحروب والمعارك، والاقتتال الداخلي المستعرة نيرانه بمحركات خارجية. «كلما دق الكوز بالجرة»، تطاير الشرر من لبنان، وتوهجت الحكاية، مبّشرة بفصل جديد من فصول المحرقة المستمرة.

    ثمة في بلد فيروز والمقاومة، أناس يودّون العيش بسلام، من دون أن تنهار سقوف البيوت فوق رؤوسهم، ويتشردوا في مجاهل الأرض، كل يبحث عن رزقه، لكي يرسل جزءا منه إلى بلاد، لولا عكاز مهاجريها لانهارت منذ زمن بعيد.

    ثمة من يحلم ببلد تحكمه المواطنة المدنية، بعيدا عن الارتهان لأوهام العصبية، والمذهبية، والقائد الهارب الذي يخاطب مريديه عبر «تويتر» أو عبر شاشة عملاقة تنصب في ساحات الغضب. ثمة نساء يتعذبن كل يوم، بسبب قوانين عمرها ألف سنة، حكمت عليهن بالقسوة والذل والانكسار، ولا من يدعم ولا من يأبه، فقادة الوطن مشغولون بإفناء أشجار الحديقة، لتدفئة الجار المتعري. الجار الذي حرص، طوال عقود، على أن يدوم خريف الموت في «حديقته» فلا أحد يعجب بها، ولا تنافس بيته الصامت المخيف.

    نيرون القاتل يريد أن يشعل الأرض قبل أن يرحل، لكن لبنان ليس أرض نيرون، ومن فيه ليسوا جميعا «عبيده» المستعدين للانتحار من أجل أن ينعم هو برفاهية الحياة، ويظهر على أغلفة المجلات السياسية مقاوما عتيدا، وتظهر زوجته على أغلفة المجلات العصرية تقدم صورة «ليبرالية» عن البلد المنكمش على قناعات بائدة.

    لماذا على اللبنانيين أن يموتوا لكي تبقى صورة الأسرة الحاكمة الجارة مشرقة وبراقة؟

    لماذا على المطار والساحات والشوارع والبساتين والأنهار أن تحترق، لكي تتوهج صورة نيرون أكثر؟

    أكره أن يكون لبنان بلدا يدعي أبناؤه كل يوم ميزة الاختلاف والتحضر، فيما لا يأبه جزء كبير من أبنائه لجر البلاد إلى عصور الظلمات، تحت عناوين يحتاج صدقها إلى تدقيق حقيقي.

    أكره أن أقرأ ما يكتبه زملائي، وبعضهم أصدقاء، في صحافة لبنان، عن أهمية «العودة إلى الطائفة» بوصفها الحل..

    أكره أن تكون الحديقة.. خلفية دوما!

  • إبن قاسيون:

    الشروط السورية للتوقيع

    الراية القطرية

    دخلت الأزمة في سورية منعطفا جديدا يتمثل بالإعلان السوري عن الموافقة على التوقيع على البروتوكول الخاص بنشر المراقبين في البلاد وإن كان بشروط.

    الجديد في الموقف السوري أن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي- الذي أكد أنه يجري مشاورات مع وزراء الخارجية العرب لإطلاعهم على فحوى الموقف السوري- قال إن شروط سوريا للتوقيع على البروتوكول فيها”أمور جديدة ” .

    أحد الشروط السورية يتحدث عن التوقيع على البروتوكول في دمشق وليس في مقر الجامعة العربية وهو شرط من الممكن تجاوزه عربياً إذا ثبت حسن النوايا السورية وتم وقف إراقة الدماء المستمرة بلا انقطاع في المدن السورية منذ أكثر من ثمانية شهور.

    ما يجب أن يعرفه النظام في سوريا أن لا أحد في العالم العربي سعيد بالعقوبات التي فرضت على النظام السوري وأن الجامعة العربية التي اتخذت موقفاً لا سابق له في فرض عقوبات اقتصادية على النظام السوري كانت تضغط لإيقاف العنف والقتل وسحب الجيش وقوات الأمن من المدن السورية والسماح للمواطنين بالتظاهر السلمي كحق مشروع لهم.

    ليس معروفاً بعد موقف اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة في سورية وموقف وزراء الخارجية العرب من المطلب أو الشرط السوري المتعلق برفع العقوبات الاقتصادية فور توقيع النظام السوري على البروتوكول الخاص بإرسال المراقبين لكن ما يمكن قوله انه لا يمكن الركون إلى التوقيع السوري وحده لرفع العقوبات الاقتصادية فالنظام السوري ما زال مستمراً حتى اللحظة في استخدام العنف كوسيلة لإجهاض الاحتجاجات الشعبية وما زالت المدن والبلدات السورية تشهد مزيداً من الضحايا برصاص أجهزة الأمن السورية.

    إن حلحلة الأزمة في سوريا لا تبدأ من لحظة توقيع البروتوكول بل تبدأ من اللحظة التي يتوقف النظام السوري فيها عن إراقة الدماء ويعمل على سحب الجيش وأجهزة الأمن من شوارع المدن السورية وبالتالي يصبح تطبيق المبادرة العربية واقعاً وتوقيع بروتوكول المراقبين تحصيل حاصل يمكن البناء عليه لمرحلة جديدة يجري فيها حوار وطني شامل يستجيب لتطلعات وآمال الشعب السوري بالحرية والتغيير.

    النظام السوري الذي بات يعيش عزلة خانقة والذي بدأت العقوبات تؤثر في بنيانه مطالب بتقديم بادرة حسن نوايا يثبت من خلالها جديته في الخروج من النفق المظلم الذي دخلت فيه البلاد بسبب تعنته ورفضه لرؤية الواقع السوري على حقيقته.

    إن الإعلان عن رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضت على سوريا لا يمكن أن يتم إلا بعد توقف حوار الرصاص مع المحتجين وبدء الحوار الوطني الحقيقي الذي يشارك فيه الجميع والذي يبني سورية الغد سورية الدولة الديمقراطية ودولة القانون والمؤسسات وحقوق الإنسان.

  • إبن قاسيون:

    نصر الله وظهوره المتحدي

    رأي القدس العربي

    ظهور السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله العلني والمباشر لمخاطبة جماهيره في لبنان، وليس عبر شاشة تلفزيونية كما جرت العادة طوال السنوات الماضية يوحي بأحد امرين اساسيين، الاول ان يكون الرجل في قمة ثقته ورباطة جأشه، والثاني ان يكون قد دخل مرحلة استشهادية وقرر ان يكون في الواجهة صامدا متحديا جميع اعدائه، سواء داخل لبنان او في خارجه.

    كلا الاحتمالين وارد، بل قد يصعب التفريق بينهما، فالاول يكمل الثاني ويتماهى معه، ولكن تظل هذه الظاهرة، ظاهرة التحدي، فريدة من نوعها في مثل هذا التوقيت بالذات، الذي بات الكثيرون يعتقدون ان وضع حلفاء ايران وسورية ليس قويا، في ظل اعمال الانتفاضة الشعبية المتصاعدة في التراب السوري، وتهديدات الجامعة العربية المتزايدة، والحصارات الغربية المكثفة والمتلاحقة.

    ربما اراد السيد نصر الله، في مثل هذا الظهور المفاجئ في نوعيته وجرأته، ان يوصل رسالة الى انصاره اولا، وفي يوم عاشوراء بالذات، تؤكد لهم ان الحزب ما زال قويا متحديا، ولخصومه بانه مستعد لمواجهة لا يخشاها او يخاف منها وتبعاتها، ولحلفائه في سورية بانه ما زال يقف في خندقهم بقوة، يقود معركتهم نيابة عنهم، او بالتنسيق معهم، في مواجهة الرماح الموجهة نحوهم من كل الجهات.

    لم يكن مفاجئا، ان يصب السيد نصر الله جام غضبه على الدكتور برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري، الذي قال انه سيقطع علاقة سورية بحزب الله وايران اذا وصل الى سدة الحكم بعد الاطاحة بالنظام السوري الحاكم، فخصوم النظام في دمشق هم خصوم حزب الله، واطاحة النظام في سورية هي مقدمة لانهاء الحزب وتهميش دوره في الساحة اللبنانية، من خلال نزع اسلحته او اغراقه في حرب اهلية.

    كثيرون وجهوا اللوم الى السيد نصر الله لانه لم يساند الانتفاضة السورية، ولم يمارس ضغوطا على النظام السوري للتجاوب مع المطالب المشروعة للمواطنين الثائرين المطالبين بالكرامة والاحترام والحقوق الديمقراطية والحريات المتفرعة عنها، وكان بعض هذا اللوم او معظمه، في محله تماما، ولكن السيد نصر الله مثل انصاره، وقطاع لبناني عريض، ما زال يعتقد ان النظام السوري هو الوحيد الباقي بين الانظمة العربية الذي يدعم المقاومتين اللبنانية والفلسطينية، وهو اعتقاد بات موضع جدل وتشكيك في اوساط الكثيرين ايضا، سواء من منطلقات طائفية، او لعدم الاقتناع بمثل هذه المقولة من الاساس.

    السيد نصر الله بانتقاده الدكتور غليون واتهامه بالوقوف في الخندق الامريكي واجنداته ضد سورية، وامتداح النظام السوري وممانعته في المقابل وضع نفسه بالكامل في مواجهة المعارضة السورية والجامعة العربية، وخلف النظام السوري في الوقت نفسه، وهذا خيار يجب الاعتراف بشجاعته، وان اختلف الكثيرون معه. والشجاعة هنا تأتي من التبعات الخطيرة التي يمكن ان تترتب عليه.

    قد يجادل البعض بانه ليس امام السيد نصر الله غير هذا الخيار، فلم يعد امامه خيارات اخرى، وهذا الجدل صحيح، ولذلك ليس من المستغرب ان تتم ترجمة خيار شمشون هذا الى خطوات عملية لالقاء عود ثقاب في منطقة عربية ملتهبة ومشبعة بالمواد المتفجرة.

  • إبن قاسيون:

    هل هذا خيار سورية الموعودة يا دكتور برهان؟!

    رشاد أبوشاور

    لا يمكن وصف تصريحات الدكتور برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري بأنها غير موفقة، فهي لم تصدر منه عفو الخاطر، ولم تفهم منه على غير حقيقتها، وبعيدا عما تعنيه، فالصحيفة الأمريكية التي نقلتها، وول ستريت جورنال، في مقابلة أجرتها معه يوم الجمعة 2 كانون الأول/ديسمبر الجاري، لا يمكن أن تقوّله ما لم يقل.

    تلك التصريحات التي نقلتها إذاعة مونتكارلو في نشرتها الصباحية يوم السبت، وثبتتها ‘القدس العربي’ على موقعها الإلكتروني يومي السبت والأحد 3 و4 الجاري، لم ينفها الدكتور برهان، ولا أنكرها أي عضو من أعضاء المجلس الوطني الذي يشكل الأخوان المسلمون مكونه الأساس.

    يعد الدكتور برهان في لقائه الصحافي مع الصحيفة بقطع العلاقات العسكرية الإستراتيجية مع إيران في حال وصلت المعارضة للحكم، ولا يتوقف عند هذا الحد في قطع العلاقات، ولا اعتراض على خيارات سورية إذا ما استحوذت المعارضة بقيادة المجلس الوطني الذي يترأسه الدكتور غليون على السلطة، فهذا شأنهم، ولكن ما يثير في تصريحاته للصحيفة المذكورة توعده بقطع العلاقات مع حزب الله، وحركة حماس الفلسطينية.

    وكما جاء قي الصحيفة فإن إيران ستفقد بمحاصرة حزب الله حليفا قويا، فالدكتور لا يرى، كما هو واضح من تصريحاته للصحيفة الأمريكية، في حزب الله سوى مجرّد ذراع لإيران، وليس قوّة مقاومة كنست الاحتلال الصهيوني عن أرض لبنان في العام2000، وألحقت به هزيمة لم ينكرها قادته العسكريون والسياسيون والإعلاميون في تموز/يوليو العام 2006، وهو انتصار غير مسبوق في الصراع العربي الصهيوني.. فهل هذا الانتصار مصلحة إيرانية صرفة؟ ألا تراكم هذه الانتصارات مسيرة هزيمة المشروع الصهيوني، وتقريب فجر حريّة فلسطين، والعرب المؤمنين بنهضة الأمة؟!

    في تصريحاته المتوعدة، والتي ترسم سياسة سورية التي ستكون عليها في حال هيمنت معارضة المجلس الوطني، لا يتوقف الدكتور برهان عند محاصرة حزب الله، وإنهاء العلاقة السورية ـ اللوجستيه معه، ومحاصرته، بل يعد أيضا بقطع العلاقة مع حركة حماس الفلسطينية ..لماذا؟ وهل سيكتفي هو والمجلس بطرد حماس وحدها، وهي غير محسوبة على إيران، وإن كانت تتلقى مساعدات مالية منها، فهي حركة فلسطينية، وهي دينيا (سنيّة)؟!
    طرد حماس سيعني طرد كافة الفصائل الفلسطينية المتواجدة على الأراضي السورية..والتي كان طردها مطلبا أمريكيا، وشرطا لعلاقات (صحية أمريكية مع النظام الحالي!

    أي دولة من حقها أن تنسج علاقات وطيدة مع دولة أُخرى، أو أن تهبط بعلاقاتها إلى مستوى العلاقات الفاترة، أو حتى تقطع علاقاتها مع دولة تسيء إليها..ولكن يا ترى : ما معنى توعد حركات مقاومة خطرها موجه للاحتلال سواء في فلسطين، أو على الأراضي اللبنانية؟!

    نجد الجواب على تساؤلاتنا في تصريحات الدكتور نفسها، فهو يطمئن جهات بعينها أمريكية و(إسرائيلية) إلى أن سورية ..خيار المعارضة، ستكون مسالمة، فهي ستعمل على استعادة الجولان ..بالتفاوض، والتفاوض، والتفاوض!

    ولأننا نعرف أن نظام الحكم الحالي سعى لاستعادة الجولان مرارا وتكرارا بالتفاوض، وآخر محاولة كانت بوساطة تركية ـ في الفترة الذهبية التي خبت بين سورية وتركيا ـ ولم يتمكن السيد أردوغان من إنجاز شيء مع نتنياهو، لأن الكيان الصهيوني الاحتلالي يريد بحيرة طبرية كاملة، وماء الجولان كاملا، والأراضي الزراعية المستثمرة دون تنازل عن دونم أرض واحد..ومقابل ماذا ؟ السلام!..فإننا نسأل الدكتور برهان، والمجلس الوطني بثقله الإخواني: هل أنتم أكثر براعة في المفاوضات؟ أم إن الاحتلال الصهيوني سيطمئن لكم، ويتنازل كرمى لروحهم السلامية عن الجولان؟ وهل أنتم أبرع من القيادة الفلسطينية التي قدمت تنازلات للكيان الصهيوني ما كانت تخطر ببال أحد ..ومع ذلك فها هي النتيجة ماثلة للعيان..أم تراكم لا ترون، ولا تسمعون، ولا تتعلمون؟!

    تصريحات الدكتور برهان غليون غير مطمئنة لفصائل المقاومة الفلسطينية، وأبعد من ذلك لمئات ألوف الفلسطينيين الذين يعيشون في سورية منذ عام 1948 ، ويحظون في سورية، وفي كل عهودها السياسية بمعاملة محترمة تعبر عن أخوة عربية، حتى في زمن (الانفصال) رغم قبحه السياسي، وهذه السياسة تنسجم مع روح الشعب السوري العربية، وتبنيه القومي لفلسطين ـ سورية الجنوبية، التي رأى فيها دائما قضيته الوجودية الخاصة.

    تصريحات الدكتور غليون ترسم ملامح سياسة سورية إقليمية تنسجم فقط مع ما يطلبه الآخرون ويريدونه من سورية، وهي تؤجج نزعات ونعرات إقليمية مغلقة تؤدي إلى الطائفية المريضة، وتبّت العلاقة مع فلسطين التي ستبقى القضية القومية الأولى رغم دعوات وخيارات كل القوى الانفصالية في بلاد العرب، وتحت أية مسميات وعناوين وادعاءات.

    هنا نسأل: أهذا خطاب (ثورة) أم تراه خطاب (ثورة) مضادة يا دكتور؟!

    ولأن الأمر لا يخص الدكتور غليون، فإن الإخوان المسلمين مطالبون بتوضيح موقفهم من تصريحاته. هل سيطردون حركة حماس والفصائل الفلسطينية من سورية في حال هيمنوا على الحكم؟!

    وهل سيعني هذا أنه معنيون فقط بحكم سورية، ولا يعنيهم مصير ومستقبل المقاومة في فلسطين ولبنان؟!

    هل موقفهم من حزب الله يعود إلى أسباب طائفية، أم اختلافا معه على المقاومة التي يرون أنها غير مجدية، وأن التفاوض لاستعادة الجولان هو الأسلم، كما يطرح الدكتور غليون الذي نصّبوه رئيسا لمجلسهم؟!

    هذه التصريحات لها خلفيات، وهي تعبر عن تحالفات ، منها ما ظهر، ومنها ما هو خاف ..وإن كان لا يخفى على المتابعين، والمراقبين، والمعنيين بمصير ثورات الربيع العربي التي يعمل على اختطافها النفط العربي المتحالف مع كل أعداء الأمة، وفي المقدمة: أمريكا والكيان الصهيوني.

    ثمّة ما بدأ يظهر، وما سيظهر، فمن يطرحون هذه الطروحات يتجهون للخيار(الليبي) في جانبه النفطي الناتوي..والعراقي في تجلياته الطائفية، وتبعيته، وما جرّه من خراب.

    نحن من وقفنا مع حراك الشعب السوري، وخياراته، وحقوقه، ورفضنا الحل الأمني والقمع.. وعسكرة الحراك أيضا، نرى جيدا، ونقرأ جيدا، وبعض ما نراه يدفعنا للتنبه والتنبيه قبل فوات الأوان!.

    ومن جديد نعود لرفع الصوت منحازين للشعب السوري الذي ينزف..ونعلن رفضنا لهكذا سياسة موعودة مدمرة للشعب السوري قبل إيران، وقبل حزب الله وحماس والفصائل الفلسطينية.

    الثورات تنتصر بعزيمة وتضحيات الشعوب، وليس باستجلاب التدخل الخارجي الذي يرتهن الإرادة، وينحرف بالثورة إلى الثورة المضادة.

    ختاما أود أن أسأل الدكتور برهان الذي عرفه القرّاء العرب مفكرا معنيا بنشر الوعي بالديمقراطية، وأهميتها لبناء مجتمعات جديدة حرّة، ودول عادلة معاصرة: هل استفتيت الشعب السوري بما طرحته، وما تبشر به لسورية.. أم تراك وما تمثله ترون أن الجماهير قاصرة، وأنكم تعرفون مصلحتها، وتقررون نيابة عنها؟!

    بماذا إذن تختلفون يا دكتور عن أي نظام حكم تثور عليه الشعوب في بلاد العرب؟!

  • إبن قاسيون:

    بعد ان يسقط الاسد

    صحف عبرية / القدس العربي

    يجمل بنا ألا نحبس أنفاسنا في ضوء البيان السوري أمس بالموافقة على طلب الجامعة العربية السماح لمراقبين عرب بالوصول الى أراضيها. الناطق بلسان وزارة الخارجية السورية، جهاد المقدسي، أعلن في مؤتمر صحفي بان ‘سوريا ردت بالايجاب على البروتوكول العربي’، وسارع الى ان يضيف بان لسورية شروطا اخرى على موافقتها السماح لنحو 500 مراقب من الجامعة العربية العمل في أراضيها. هذه الشروط وصفها الامين العام للجامعة العربية ‘كشروط جديدة لم تسمع بها الجامعة حتى الان’.

    وتتضمن هذه الشروط مطالبة سورية بالحصول مسبقا على قائمة المراقبين وجنسياتهم، تعريف تعبير ‘العنف’ الذي سيعمل المراقبون على فحصه في سوريا، وايضاح جوهر وطريقة عمل المراقبين. كما تطالب سورية من الجامعة العربية بالغاء العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الجامعة العربية على سوريا الاسبوع الماضي وتعليق عضويتها في المنظمة فور التوقيع على البروتوكول وكذا ارسال رسالة الى الامين العام للامم المتحدة أملى صيغتها وزير الخارجية السوري وليد المعلم. وحسب هذه الرسالة، تشير الجامعة الى أنه ‘تحققت نتائج ايجابية جراء التوقيع على الاتفاق’، وان ‘الامين العام للامم المتحدة مطالب بان يوزع هذه الرسالة على أعضاء الامم المتحدة كوثيقة رسمية’.

    ولا يوضح جواب سورية اذا كانت تعتزم فقط السماح للمراقبين العرب بالوصول الى اراضيها او أنها مستعدة لان تتبنى ايضا المطالب التي يتضمنها البروتوكول العربي. وحسب هذه المطالب، على سوريا أن تكف فورا عن العنف، تخرج قوات الجيش من المدن، السماح لوسائل الاعلام الاجنبية بتغطية ما يجري في الدولة والشروع في حوار وطني على المرحلة القادمة.

    هكذا نجحت سوريا في أن تعرض نفسها كمن هي مستعدة لقبول تعليمات الجامعة وفي نفس الوقت تعيد دحرجة الحسم في موضوع استمرار النشاط ضدها الى بوابة الجامعة العربية. وذلك لان البيان السوري مصوغ بشكل من شأنه أن يدخل الجامعة في خلاف عميق حول التفسير.

    وزراء خارجية الجامعة العربية يتعين عليهم الان أن يترددوا في ما اذا كانوا سيرون في البيان أمس كموافقة وقبول شروط سوريا الجسيمة أم يرفضوا شروطها التي من شأن قبولها ان يفرغ عمل المراقبين من مضمونه، التوجه الى الامم المتحدة بطلب اقامة منطقة حرة من الطيران في سوريا، وهكذا شق الطريق نحو التدخل العسكري. وحسب مصادر تركية، تنتظر الولايات المتحدة حسم الجامعة التي بيدها القرار اذا كانت ستطلب من الاسرة الدولية اقامة منطقة حرة من الطيران أو معبر حيادي محمي في سوريا. دون طلب عربي من الامم المتحدة يمهد التربة لتدخل عسكري، تمتنع حاليا دول الغرب عن المبادرة الى عمل عسكري.

    وفي هذه الاثناء، الى أن تحسم الجامعة العربية، يواصل المواطنون السوريون التعرض للقتل بنار قوات الامن. نشطاء في الدولة افادوا أمس بان ستين جثة على الاقل نقلت الى المستشفيات في مدينة حمص، والتقدير هو أن حتى الان وصل عدد القتلى الى 4 الاف نسمة.

    من لا ينتظر نتائج النقاش في الجامعة العربية هما الولايات المتحدة وتركيا، اللتان تواصلان تخطيط المرحلة القادمة على فرض أن نظام الاسد سينهار.

    نائب الرئيس الامريكي جو بايدن، الذي التقى يوم السبت برئيس الوزراء التركي اردوغان، روى للصحفيين بان الحوار التركي ـ الامريكي يرمي الى فحص سبل العمل المشتركة لمساعدة حركات الثورة في سوريا بعد أن تسقط نظام الاسد. وقدر بايدن بان سقوط نظام الاسد لن يؤدي بالضرورة الى تدهور اقليمي او حرب طائفية (بين السنة والشيعة). ولكن مصادر تركية أفادت ‘هآرتس’ بانه حسب تقدير تركيا يجب بداية بلورة قيادة معارضة موحدة منعا لحرب أهلية وضمان نقل مرتب للحكم.

    تركيا، التي أصبحت دولة محور تعتمد عليها الاستراتيجية الامريكية في المنطقة، تعمل بنشاط لمساعدة المعارضة المدنية والعسكرية السورية، ولكنها ليست بالضرورة كلب الحراسة للسياسة الامريكية في الشرق الاوسط. هكذا مثلا، خلافا لاتفاق مع الولايات المتحدة في موضوع سوريا، تعتقد تركيا بانه لا يجب فرض مزيد من العقوبات على ايران، وذلك ضمن امور اخرى لان تركيا تعتمد على استيراد النفط والغاز من ايران.

  • إبن قاسيون:

    هيثم مناع يحمل ‘المجلس الوطني السوري’ مسؤولية عدم الاتفاق على اجتماع لتوحيد صفوف المعارضة

    احمد المصري

    هاجم المحامي هيثم مناع منسق ‘هيئة التنسيق من أجل التغيير الديموقراطي’، ‘المجلس الوطني السوري’ بقيادة برهان غليون، وقال ان المجلس جسم بلا رأس وان ‘هناك مشاكل ذاتيه وتدخل تركي في قرارته’ مما ادى الى عدم الاتفاق على اجتماع لتوحيد صفوف المعارضة.

    وقال مناع في اتصال هاتفي مع ‘القدس العربي’ ان ‘مشكلتنا الاساسية بالفعل ان المجلس الوطني جسم بلا رأس، وكل اتجاه داخل هذا المجلس له توجه مختلف عن الاخر، وهناك صقور وحمائم داخل المجلس، لقد اعطينا الاولية لوحدة المعارضة على اساس وطني ديمقراطي، الا ان اعضاء المجلس الوطني انشغلوا مؤخرا بتصريحات ومعارك جانبية، همها الوحيد اعتراف الجامعة العربية والعالم بالمجلس الوطني، او الحديث عن مرحلة ما بعد اسقاط النظام وتحديد العلاقات الخارجية لسورية، (في اشارة الى تصريحات برهان غليون لصحيفة وول ستريت جورنال التي قال فيها ان سورية بعد الانتفاضة الحالية ستعيد النظر بعلاقاتها العسكرية مع ايران وحزب الله وانها ستحتفظ بعلاقات دبلوماسية واقتصادية فقط مع ايران) عوضا عن التركيز على اسقاط النظام بحد ذاته، ونحن في هيئة التنسيق نعتبر انفسنا ثورة مقاومة وليس ممانعة’.

    وحول اسباب عدم انعقاد المؤتمر السوري العام حتى الان اضاف مناع ‘هناك مشاكل ذاتيه وتدخل تركي في قرارت المجلس الوطني، ولم يتمكنوا من توحيد الاصوات حول الاساسيات، وللاسف الشعب السوري يدفع الثمن، لقد غابوا عن الاجتماعات منذ 12 يوم، هم غير جديين’.

    وقال مناع ‘ اقترحنا ان تكون الهيئة المنظمة للمؤتمر الوطني 4 و4 اضافة الى عناصر من الكتلة الكردية وعناصر وطنية، ثم تقترح 100 الى 150 شخص للمؤتمر السوري العام، وعرض الاخوة في تونس استضافة المؤتمر، ونحن موافقون على تونس ونعتبر عقده في اسطنبول او حتى باريس غير مطروح لدينا لانها اطراف غير محايدة’.

    وقال أحد المشاركين في اجتماعات القاهرة بين أعضاء من ‘المجلس الوطني’ و’هيئة التنسيق’ إنه لم يتم التقدم خطوة واحدة نحو الاتفاق على لجنة تحضيرية لمؤتمر وطني سوري يوحد المعارضة، وتستند إليه الجامعة العربية في تقرير مراحل العملية الانتقالية.

    وقال معارض سوري إن الاتفاق الوحيد الذي أمكن التوصل إليه هو وقف الحملات الإعلامية بين المجلس الوطني وهيئة التنسيق، ومنع رفع اللافتات المعادية لكلا الطرفين في التظاهرات، وتنظيم لقاءات على كل المستويات.

    وبحسب معارضين في هيئة التنسيق فإن الهيئة سمّت ست شخصيات لتمثيلها في اللجنة التحضيرية المشتركة لإنشاء المؤتمر السوري. وضمت لائحة هيئة التنسيق هيثم مناع، وعبد العزيز الخير، ورجاء الناصر، وحسين العودات، وصالح مسلم، ومحمود مرعي. ولم يتقدم المجلس الوطني بالأسماء المطلوبة.

    ويقول معارض من هيئة التنسيق إن الوقت الذي حددته الجامعة العربية لإنشاء المؤتمر السوري يشارف على الانتهاء في الأسبوع المقبل، وأبدى تشاؤمه من إمكانية التوصل في الأيام المقبلة إلى اتفاق مع المجلس الوطني ‘لأنه غير قادر على اتخاذ قرارات واضحة يفرضها على أجنحته المتعددة’.

    وكانت محاولات فشلت لعقد لقاء تشاوري لقوى وجماعات المعارضة السورية في القاهرة، والذي كان مقررا في مقر نقابة الصحافيين المصريين.

    وكان هذا اللقاء قد تحدد من أجل بلورة موقف موحد بشأن التعامل مع الأزمة السورية خلال المرحلة المقبلة، وموقف المعارضة منها. وفي هذا الصدد لفت محمد مأمون الحمصي (الناشط السياسي والمعارض السوري المقيم بالقاهرة) الى أن رئيس مؤتمر الانقاذ الوطني السوري هيثم المالح صاحب الدعوة لعقد هذا اللقاء أجرى العديد من اللقاءات والاتصالات على مدى اليومين الماضيين مع مختلف رموز المعارضة السورية تمهيدا لعقد اللقاء، إلا أن الخلافات الشخصية والأجندات الخاصة لكل تيار وجماعة معارضة حالت دون الوصول الى نقطة التقاء وهو ما تسبب فى عدم عقد اللقاء.

    ونوه الحمصي الى أن هذه الخلافات كانت تجاه بعض القضايا من بينها طلب فرض حظر جوي على سورية والتدخل الخارجي لحماية المدنيين وكذا وضع المجلس الوطني السوري المعارض، الذى تأسس فى اسطنبول وكذلك شكل العلاقات مع كل من تركيا وايران خلال المرحلة القادمة. وكان وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ قال لمحادثيه السوريين إنه كان يفضل لقاء وفد موحد للمعارضة السورية، وحثهم على توحيد صفوفهم لكي يحصلوا على اعتراف دولي بهم، وان المهمة ‘العاجلة للمعارضة السورية هي توحيد صفوفها’.

    وسأل الوزير البريطاني الوفد عن لقاء أجراه معارض سوري مع دبلوماسيين إيرانيين، وطلب توضيحات عن اللقاءات معهم، وأجيب بأنها اقتصرت على لقاء واحد لم يتكرر منذ ثلاثة أشهر، وأن المعارضة السورية رفضت عرضين للقاء دبلوماسيين إيرانيين.

    وفد ‘هيئة التنسيق’ الذي ضم هيثم مناع وخلف الداهود عبر عن رفضه لأي تدخل عسكري في سورية بكل أشكاله. وقال الداهود، للدبلوماسيين البريطانيين، إن أي تدخل تركي سيؤدي إلى شق الثورة السورية، ودخول الأكراد طرفا في القتال ضد أي عملية عسكرية تركية في الشمال السوري.

    ويظهر وصول وفدين منفصلين إلى الخارجية البريطانية إخفاق المعارضة السورية في التوصل إلى صيغة عمل تنظيمي مشترك، والتقدم بتصور موحد للمرحلة الانتقالية، كما طالبتها بذلك الجامعة العربية منذ 15 يوما.

  • إبن قاسيون:

    نصرالله أطل شخصيا في عاشوراء وفوقه الطيران الاسرائيلي وخاطب الحشود متمسكاً بالسلاح وداعماً النظام السوري

    سعد الياس:

    للمرة الاولى منذ سنوات، اطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مباشرة بين الحشود المشتركة في احياء ذكرى عاشوراء في الضاحية الجنوبية وتوجه اليهم مخاطباً ‘سأكون معكم لدقائق قبل أن أعود وأخاطبكم عبر الشاشة واحببت ان أكون بينكم لدقائق لنحسم خيارنا ونجدد عهدنا ويسمعنا العالم، وأصاف ‘لمن يحاول تهديدنا او اضعافنا نقول هيهات منا الذلة’. وذكرت مصادر أمنية أنه في الوقت الذي ظهر فيه نصرالله سجّل تحليق مكثّف للطيران الحربي الإسرائيلي فوق المنطقة التي تواجد فيها الامين العام للحزب.

    وقد أكد نصرالله في كلمته ‘إصراره على السلم الاهلي وعلى تجاوز أي فتنة أياً كان الظلم والافتراء، وفي لبنان هناك الكثير من الظلم والافتراء’. ولفت الى أنه ‘عند أي حادثة يتحول الحديث الى حزب الله وهذا مؤشر جيد لأنه يؤكد ان هاجسهم الاساس هو حزب الله والقابع على قلوبهم والحزب يحمل مسؤولية ما يحدث وما لا يحدث’. ورأى أن ‘هناك من يريد ان يدفع الامور في لبنان نحو فتنة داخلية وعلينا ان نواجه ذلك بالصبر’. ودعا الى ‘تفعيل العمل الحكومي’، مؤكداً ‘صوابية مطالب ‘تكتل التغيير والاصلاح’، ومؤكداً ‘وجوب إستجابة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لهذه المطالب’. كما أكد ‘ضرورة معالجة ملف شهود الزور، الذين أوصل الى عداء مع سورية وقتل العشرات من السوريين ظلماً وعدواناً، وادى الى توتير العلاقات الداخلية’. وأبدى استغرابه لوجود قوى سياسية ‘تقيم الدنيا ولا تقعدها على مخطوفين سوريين غير موجودين بينما يسكتون عن عشرات السوريين الذين قتلوا بسبب ملف شهود الزور’.

    وتابع ‘يبقى التهديد الاساس وهو التهديد الاسرائيلي، ونؤكد على ثالوث الحماية للبنان ‘الجيش والشعب والمقاومة’. ونحن نحب ان نبلغ رسالة ليست جديدة ولكنها واضحة لكل الذين يتآمرون او ينتظرون تغييرات، هذه المقاومة ستبقى وستستمر ولن تتمكن منها كل مؤامراتكم النفسية والسياسية والاعلامية وسنتمسك بالمقاومة وبسلاحها ونحن يوماً بعد يوم نزداد عدداً وتسليحاً ونزداد ثقة بالمستقبل واذا كان هناك من يراهن ان سلاحنا ‘عم يصدي’ نقول له ان سلاحنا يتجدد. والمقاومة في لبنان بسلاحها ومجاهديها ستبقى وتستمر ولن تتمكن منها كل حربكم وعملكم ونحن سنتمسك بسلاح المقاومة ونحن يوماً بعد يوم نزداد عدداً ويصبح تدريبنا أفضل وأحسن ونزداد تسليحاً’.

    وفي هذا الإطار سأل نصرالله ‘هل في حياتكم رأيتم مشكلة أمنية ضرب فيها صاروخ ‘رعد’ أو ‘خيبر’ أو راجمات او صواريخ من نوع ‘حيفا’ و’ما بعد حيفا وما بعد بعد حيفا’؟، ففي كل مشكل يستعمل سلاح فردي موجود لدى الجميع ولا يجربنّ أحد من الأحزاب أن يقول إن ليس لديه سلاح فردي’. وأوضح أن ‘من يحاول نزع الترسانة الصاروخية لحزب الله يقدم خدمة كبيرة لإسرائيل ويقوم عبر الحوار بإنجار ما عجزت إسرائيل على فعله خلال 33 يوماً’، لافتاً الى أنه ‘منذ العام 1988 أخذنا المبادرة ولم نكترث للمجتمع الدولي وبمقاومتنا سنحافظ على أرضنا وكرامتنا من أن يمسها أي سوء في هذا العام ولن يحول بيننا وبين أداء هذا الواجب وهذه المسؤولية أية متغيرات ووقائع وتهديدات’. وأشار الى ‘أننا قوة يجهلها العدو وسيبقى يجهلها وستكون مفاجئة بحضورها القوي في اي مواجهة ونحن نقول انتهى الزمن الذي نساوم فيه على كرامتنا وعزتنا وحضورنا وشرفنا ووطننا أياً يكن الثمن’.

    ورأى انه ‘علينا ان لا نخطىء بين العدو والصديق، العدو هو الادارة الامريكية وأداتها في المنطقة ولا اقول حليفتها اسرائيل’. ودعا أيضا ‘للتنبه جميعا الى أن الادارة الامريكية’، مذكرا بأنه ‘بعد فشل مشروعها حول الشرق الاوسط الجديد والذي افشلته حركات المقاومة في المنطقة والدول الممانعة والمقاومة وفي مقدمتها ايران وسورية، استفاقت لتحيي مشروع الشرق الاوسط الجديد من بوابة الفتنة المذهبية ومن بوابة الصراع العرقي والمذهبي’. كما دعا الى ‘التنبه من هذا الامر جيداً’، مؤكداً في هذا السياق على ‘ تجنب اي خطاب مذهبي لانه يخدم اسرائيل وامريكا’.’

    وحذّر من التهويد القائم في القدس ‘وكل يوم تنفذ خطوات جديدة في سياق هذا المشروع ونخشى ان تستغل اسرائيل الاوضاع في المنطقة لتوجه ضربة قاضية للقدس’. وإذ راهن على خيارات الشعوب العربية وعلى وعيها، لفت الى’ أن ‘الشعب التونسي انتصر على الطاغوت. وفي ليبيا ايضاً والقوى السياسية مسؤولة عن طموحات الشعوب. وفي اليمن التحدي ما يزال كبيراً وهناك من يحاول تصفية الثورة وطموحتها. وفي البحرين ما زال شعبها يواصل حركته السلمية رغم كل القمع والنفاق. وفي مصر تحولات كبيرة اهتزت لها اسرائيل وتحدث عنها وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك في قلق. وكلنا ننتظر تحولاً في مصر يبعث الامل لان اي تبدل سيضع اسرائيل في مأزق وجودي وتاريخي، وهذا هو التحدي امام القوى السياسية التي ستفوز في الانتخابات المصرية. واملنا ان شعوبنا العربية لن تخدع بكل النفاق الامريكي وعندما تتجاوز محنتها ستعود الى موقعها الطبيعي من اجل مواجهة القضية المركزية وهؤلاء الامريكيون الذين يفشلون في العراق حيث سيستكمل الانسحاب الامريكي من العراق’.

    وإعتبر أن ‘في العراق هزيمة حقيقية للأمريكيين. فالامريكي لم يأت الى العراق ليخرج منه وقسم كبير من عمليات المقاومة العراقية تم التعتيم عليها’.

    وبالإنتقال الى سورية، أوضح السيد نصرالله أن ‘موقفنا من الاحداث السورية واضح، فنحن مع الاصلاح ونقف الى جانب نظام وقف مع المقاومة والممانعة، ونقول نعم لكل الاصلاحات التي قبلت بها القيادة وطالب بها الشعب. ولكن هناك من لا يريد لا سلماً اهلياً ولا استقراراً وانما يريد تدمير سورية. هناك من يريد ان يعوض عن هزيمته في العراق وعن خسارته المحتملة جداً في تغيير الوضع في سورية لمصلحة اسرائيل’.

    وأشار الى أن ‘ما يسمى بالمجلس الوطني السوري الذي تشكل في اسطنبول ورئيسه برهان غليون، الذي أعلن منذ من يومين أنه ‘اذا تمكن من تغيير النظام سيقطع علاقته مع ايران ومع حركات المقاومة في لبنان وفلسطين’، يعتبر بمثابة ‘أوراق اعتماد للخارج’. ولفت الى ‘وجود معارض سوري آخر تحدث عن تجاوز الحدود الى لبنان ومقاتلة حزب الله،’ ما يعتبر خدمة لاميركا ولاسرائيل’، موضحاً ان ‘ما هو مطلوب في سورية ليس الاصلاح بل نظام خيانة عربي ونظام استسلام عربي ونظام توقيع عربي على بياض لامريكا ولاسرائيل’.

  • إبن قاسيون:

    تقرير: انظمة معلومات امريكية واوروبية وكندية تستخدم في قمع حركات التحرر العربي

    في تقرير لمجلة ‘فورين بوليسي’ الامريكية قالت فيه ان الادارة الامريكية تناقض نفسها عندما تصدر تصريحات تعبر فيها عن دعمها للثورات العربية في وقت لم تتخذ فيه اجراءات لوقف شركات التكنولوجيا الغربية من مساعدة الانظمة القمعية العربية كي تواصل قمعها المتظاهرين والثورات التي تطالب برحيلها.

    وعوضا عن ذلك التزمت بالصمت وتركت الامر للكونغرس كي يتصدى للموضوع مع انه يؤثر على جهودها في دعم القوى الديمقراطية وحرية انتشار المعلومات.

    فقد قامت الشركات الغربية بتزويد قواته امن دول قمعية مثل سورية والبحرين ومصر واليمن ببرامج وانظمة معلومات استخدمتها الدول هذه لمراقبة الرسائل الالكترونية والصوتية على الهواتف النقالة. ففي البحرين مثلا تم تعذيب المتظاهرين الذين اعتقلوا حيث واجههم المحققون بادلة قامت على التنصت على هواتفهم ويقول التقرير ان تكنولوجيا التجسس الامريكية حصلت عليها مصر من شركة امريكية ـ ناروس وهي احدى الشركات التابعة لبوينغ- فيما حصلت سورية على التكنولوجيا هذه من شركة في سيلكون فالي وهي (ان اي تي اي بي بي) وقد نفت كلتا الشركتين وجود اية علاقة تجارية مع مصر وسورية.

    واضافة الى ذلك فان استخدام تكنولوجيا المعلومات لمراقبة مواد الانترنت منتشرة بشكل واسع في تونس والسعودية لتصفية بعض المواد التي تعتقد السلطات انها غير مرغوبة، واعتمدت في تصفية المواد الانترنتية على برنامج مصدرها امريكا ‘سمارت فيلتر’، وقد حصلت سورية على نظام التصفية من شركة ‘بلو كوت’ ومقرها في كاليفورنيا بدون معرفة من الشركةـ كل هذا على الرغم من القانون الذي يحظر الشركات الامريكية اجراء صفقات مع سورية.

    واستخدم النظام السوري هذه الانظمة لغلق مواقع المعارضة ومنع تدفق المعلومات التي تشجب النظام. وتعتمد دول عربية اخرى مثل قطر والكويت والسودان التي تقوم وعلى قاعدة واسعة باستخدام انظمة تصفية معلومات مصدرها شركات اوروبية وكندية. يحدث كل هذا على الرغم من تعهد الادارة الامريكية بدعم حرية تدفق المعلومات على الانترنت وصدها 120 مليون دولار لدعم جهود الجمعيات المدنية لمواجهة الحظر على الانترنت.

    ويذهب معظم الدعم لمساعدة المنظمات كي تتجنب قيود الانظمة القمعية وتتحايل عليها، اي انها في جزء منها تحاول التحايل على انظمة مصنعة في اوروبا وامريكا.

    وتظل محاولات ادارة اوباما لحل هذا التناقض جزئية، حيث دعت هيلاري كلينتون في خطابها في شباط/فبراير الماضي الشركات الى التفكير قبل ان تدخل سوق الانترنت في اسواق تضع قيودا على حرية تكنولوجيا المعلومات.

    واعتبرت كلينتون ‘المبادرة العالمية لشبكات المعلومات’ التحالف المناسب لحل هذا التحدي، وقامت المبادرة هذه بعمليات توعية حول اهمية حقوق الانسان لشركات انتاج التكنولوجيا.

    وقد دعا بعض السياسيين الى ممارسة ضبط على تصدير التكنولوجيا الى دول تقوم بتقييد حرية الانترنت والى تفعيل قانون حرية المعلومات الدولي-2 ‘غوفا’.

  • إبن قاسيون:

    الكلمات وظلالها والعنف في الخطاب الرسمي السوري

    عبد الحكيم أجهر

    ثلاثية تقف مقابل ثلاثية، الواقع والحقيقة والتاريخ يقفون مقابل، الظل والوهم والعنف. هذا التجابه بين الثلاثيات يلخص واقع الإعلام السوري وذهنيته. فعلى مدى عقود اعتاد الخطاب الرسمي السوري الذي تنطق به وسائل الإعلام و تصريحات المسؤولين، على مبدأ أساس هو إنكار الحقيقة/الواقع. وفقاً لهذا الخطاب لا يوجد أزمات في سورية، لا اقتصادية ولا سياسية ولا مؤسساتية ولا تعليمية ولا صحية ولا فساد…… لم يُدرّب أصحاب هذا الخطاب أنفسهم على الانخراط في علاقة مع الحقيقة، بل طالما لجأوا إلى إنكار أو تجاهل أي حدث يمس واقع أداء رأس السلطة و الأجهزة الأمنية.

    جاءت أحداث درعا في آذار 2011 صادمة للنظام السوري الذي لم يكن يتوقعها إطلاقاً، إذ طالما اعتبر نفسه مُحصّناً بأجهزة أمن قوية وبأيديولوجيا الممانعة. لأول مرة يواجه النظام حقيقة ساطعة وحاضرة لا يمكن إنكارها، الأمر الذي اضطره للاعتراف بها، إلا أن اعترافه لم يكن صريحاً ولا شفافاً، إنما جاء مصحوباً بظلال من الكلمات التي تهيمن على حقيقة الحدث وتشوهه في الوقت نفسه. في الخطاب الأول اعترفت بثينة شعبان على خجل بتمرد أهل درعا ولكنها أرفقته بالكلمة الظل (المندسين). جاء بعد ذلك خطاب بشار الأسد في مجلس الشعب ليكون خطاب ظلال بامتياز، حيث توسع بالظل ومدّه ليحجب الحقيقة بطريقة شبه كلية، أكثر مما فعلت بثينة شعبان. ارتد خطاب بشار الأسد إلى الطريقة التقليدية في الإنكار وأضاف إلى ذلك بدائل أخرى من الكلمات الظلية، مثل قوله: إن سورية تتميز بوحدتها الوطنية وتماسكها، واستخدم كلمة (فتنة) عدة مرات لوصف ماحصل، وهي من أكثر الكلمات استخداماً من قبل الفقهاء وامتلاء بمعنى الظل. إذن ليس هناك معارضة وتظاهرات بل فتنة، والشعب السوري وقيادته متحدان ومتفقان على الإصلاح الذي تأجل بسبب الضغوط والمؤامرات. ولعل أكثر ماجعل خطاب مجلس الشعب يحوم في الظلال هو تجاهله للحقيقة الكبرى في تعريف الإصلاح بطريقة محددة وواضحة. لقد ذكر كلمة الإصلاح وضرورته ولكن بطريقة عامة خالية من الدقة والمضمون، وأرفقها فوراً بظل آخر هو ضرورة عدم التسرع في إجراء الإصلاحات، الأمر الذي أجهض ما لم يُقل بعد، أو طـــمس ماهو مطمــــوس أصلاً.

    والإصلاح السياسي بالنسبة له قابل للتأجيل دائماً (لأنه لا يرتقي إلى ضرورة) تأمين طعام للأطفال (وكأن سورية في حالة مجاعة). الإصلاح السياسي ضروري ولكن بشروط، أن لايحصل تحت ضغط خارجي ولا تحت ضغط داخلي، وأن لايكون متقدماً على الوضع الاقتصادي، وأن لا يكون امتداداً لموجة هبت على المنطقة مثل الانتفاضات العربية. ولكن في الوقت نفسه سورية دائماً مستهدفة وهي دائما تحت الضغوط و دائماً في وجه المؤامرة، كما يقول الخطاب ذاته.

    الظلال في هذه الكلمات تصبح معتمة جداً، لدرجة لم يعد من الممكن رؤية شيء سوى أن الإصلاح (الافتراضي) الذي تأجل من عام 2000 حتى انتفاضة درعا يمكن أن يبقى مؤجلاً إلى الأبد. لقد أعلنت هذه الظلال منذ البدء عدم النية بإصلاح جدي في سورية. في الوقت الذي أسهب الخطاب في الحديث عن تفاصيل مؤامرة افتراضية كبيرة تستهدفها.

    ليس مهماً هنا أن نبحث عن البنية النفسية والذهنية للنظام وعدم جاهزيته أو عجزه عن الإصلاح، ولكن مايعنينا أكثر هو تناول الخطاب من زاوية الحقيقة والظل، وصناعة الوهم اللفظي وما يترتب عليه من ممارسة للعنف.

    من خصائص خطاب الظلال أنه خطاب عنف بامتياز، لأنه ليس خطاباً واقعياً، بل هو خطاب يقف على تضاد مع الواقع، و يريد أن يجعل العدم حقيقة. يقول هيغل، إن كل ماهو عقلي واقعي، وكل ماهو واقعي عقلي.

    العقل والواقع يتحاكيان لأن الواقع هو الحقيقة، والعقل هو مركز اللوغوس والكلام، والخطاب السلمي هو خطاب يلتقط الواقع لأنه يجب أن يتناغم معه دون الغرق فيه. أما بالنسبة للخطاب السوري فالمسألة مختلفة تماماً، لأنه يقوم على مقولة: كل ماهو ظل أو وهم يجب أن يصبح حقيقة وواقعاً. مع خطاب مجلس الشعب وبعده بدأت تنشط كلمات الظل وتصبح سيدة لغة الإعلام السوري مع تراجع كلمات الحقيقة رغم شحوبها، بدأت تبهت كلمات مثل: مطالب مشروعة، إصلاح، حوار، لتتسع دائرة كلمات الظل: العصابات المسلحة، المؤامرة، العصابات السلفية. وقد حافظ النظام بكل قوته على خطاب الظل رغم عدم قدرته على تعريف مفردات هذا الخطاب أو تحديد هويتها. العصابات الإجرامية لا صور لها ولا خطاب ولا واقع، إنها مجرد كلمات اُشتقت من الظلال وغرقت فيها، وكذلك كلمة المؤامرة التي صنع النظام أكداساً من الأوهام حولها دون أي أساس واقعي، إلقاء القبض على ضباط اسرائيليين، السيطرة على بارجة ألمانية، إنشاء إمارة سلفية…… ، لكن كل ذلك كان وهماً.

    إن التمسك بالظلال لا يجعل الشخص واهماً فقط، بل عنيفاً أيضاً، لأن الواهم في هذه الحالة ليس مريضاً بل هو صانع قصدي للوهم وسيسعى إلى تطويع الواقع بكل الطرق ليصبح مطابقاً لوهمه. كان على أجهزة الأمن حسب المقولة الظلية السورية أن تصنع واقعاً يطابق الكلمات المشتقة من الفراغ، وأن تزيح الواقع من واقعيته والحقيقة من حقيقتها. قامت عناصر الأمن بقتل عناصر من الجيش، وقام التلفزيون السوري بإلغاء الواقع والحقيقة كلياً، فلم يعرض على مدى ثمانية شهور صورة مظاهرة واحدة تنادي بإسقاط النظام، رغم أن هذه المظاهرات بلغت في الثمانية أشهر آلافاً وبلغ عدد المتظاهرين في المدة نفسها ملايين.

    بالنسبة للنظام بكل أركانه الإعلامية والأمنية وتصريحات مسؤوليه، لا وجود للحقيقة، وكل من يقول بها هو مشارك بالفتنة والمؤامرة، خصوصاً الفضائيات التي سُميت بفضائيات الفتنة، وأنها غرف عمليات للمؤامرة، لسبب واحد أنها اقتربت من الحقيقة وألقت بالشكوك على خطاب الوهم الذي يستند على العدم.

    بعد فترة من الأحداث حسم النظام أمره ولم يعد لديه إلا الظل والوهم. كلماته، خطاب وتصريحات مسؤوليه، صور تلفازه، مناصريه. . . . . كله يتكلم لغة واحدة، لغة الظل المصنوعة من الوهم.

    يقول بشار الأسد في آخر لقاء صحفي له مع الصندي تايمز، لا يوجد مظاهرات في سورية، فقط عصابات إجرامية، وإن عدد القتلى المدنيين الذين قُتلوا هم سُبع الرقم الحقيقي، أي واحد من سبعة من الرقم الذي طرحته منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة والنشطاء السوريون، وهؤلاء المدنيون قتلوا بطريقتين، إما بأخطاء من رجال الأمن، أو باستهداف مقصود من العصابات المسلحة، بينما عدد قتلى الجيش أكبر من عدد المدنيين وقتلوا كلهم قصداً من العصابات الإجرامية. في هذا اللقاء يعلن بشار الأسد أن الشعب السوري هو مجرد عصابات إجرامية وذلك عندما نفى وجود مظاهرات، وأن المؤامرة الكونية على سورية هي الشيء الوحيد الذي يفسر كل مايحدث، بالنسبة له.

    لقد وصل هذا الخطاب الغارق في الظل إلى درجة من العنف صار يبرر قتل الشعب السوري، وصار دعاة القتل ينادون بذلك أسوة بقائدهم دون تقية، فقد ارتفعت المطالبات بقتل المتظاهرين وارتكاب مجازر أكبر بشكل صريح جداً في وسائل الإعلام السورية، بعد أن قيلت مرة واحدة قبل ذلك على لسان أحدهم على قناة الدنيا، وصارت الفضائيات والصحف السورية مكاناً مفتوحاً للدعوة الى ارتكاب مجازر جماعية بحق الشعب الذي ينفذ مؤامرة خارجية خطيرة. خطاب الظل والوهم لا يتردد في خلط الأشياء ونقلها من حقائقها إلى نقائضها، الشعب المتظاهر أصبح شيطاناً رجيماً، والنظام هو البراءة المستهدفة من كل القوى السوداء في العالم، وبالتالي فالنظام يمتلك الحق في ممارسة القتل على شكل مجازر يومية.

    لقد غابت تماماً بعض الاعترافات الخجولة بالحقيقة التي ترددت في المرحلة الأولى من الأزمة بعد تشويهها، لصالح اللغة المصنوعة من الوهم والظل. هذه اللاعقلانية المفرطة في التعامل مع الأزمة السورية والتي تتبناها فئة مصابة بخوف مرضي من الآخر، ستحاول جر البلد إلى كوارث كبيرة، وإلى تدميره وتقسيمه من أجل أن تجعل وهمها حقيقة، وهي تعتقد أنها تنجح في ذلك. سورية اليوم تقف بمواجهة مجموعة صانعة للوهم تمسك سلاحاً فتاكاً تحاول بعنف غير مسبوق التعامل مع التاريخ بمنطق إخضاع التاريخ، على عكس الدرس الهيغلي، ولكن التاريخ أكثر صلابة من أن يحني رأسه لإرادة الوهم. قد نختلف على تفسير التاريخ ولكنه في النهاية من الحقائق الكبرى التي تفرض نفسها في نهاية المطاف، والتي تفضح دائماً أخطاء من حاول القفز فوقه وتجاهله.

  • إبن قاسيون:

    مصادر في “الناتو” لـ “الخليج”: لن نتدخل في سوريا

    نفى مسؤولون عسكريون وسياسيون في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في تصريحات ل “الخليج”، أن تكون لدى الحلف أية نية للتدخل في سوريا، وأكدوا عدم وجود أية خطط للقيام بذلك . وقال مسؤول عسكري في الحلف، في تصريح طلب فيه عدم تحديد هويته، رداً على سؤال حول احتمال قيام تركيا بعمل عسكري ضد سوريا، إن تركيا دولة عضو في “الناتو” ومجاورة لسوريا . وأشار إلى أن أنقرة لم تتشاور حتى الآن مع الحلف بهذا الخصوص وفي إطار المادة الخامسة من ميثاق الحلف .

    وأكد المسؤول أن ليس للحلف أي تفويض بالعمل ضد سوريا، أضاف “أكرر القول إن “الناتو” لن يتحرك إلا وفق تفويض محدد، لأن الحلف ليس شرطياً دولياً”، لكنه لم يستبعد أن يكون للحلف دور في المستقبل .

    وذكر مسؤول آخر، رداً على سؤال حول ما إذا أقامت تركيا منطقة عازلة على الحدود مع سوريا التي قد تراه اعتداء عليها، وتقوم حرب بين البلدين وموقف حلف الأطلسي من ذلك، أن حلف الأطلسي منظمة دولية، ولا يتخذ قراراته إلا بالإجماع، ولكل دولة من الدول الأعضاء أن تتبع السياسة التي ترغب فيها، لكن ذلك لا يشمل كل دول الحلف بالضرورة .

    وقال “أود أن أعلن بأن الناتو ليس لديه أية خطط للتدخل في سوريا، ولا توجد دولة من دول الحلف تريد أن تتدخل في سوريا” .

    أضاف “أود أن أوضح أن أية دولة عضو في الحلف يمكن أن تقوم بعمل عسكري، وليس لها طلب الإذن بذلك من الحلف . أما إذا تعرضت إحدى دول الحلف إلى هجوم، عندها الحلف مطالب بالتدخل . فالمادة الخامسة من ميثاق الحلف تتحدث عن تعرض دولة من دول الحلف إلى هجوم وليس عن مشاركة في صراع، وحتى إذا تعرضت هذه الدولة إلى هجوم فإنها تحتاج إلى إجماع من جانب كل دول الحلف” .

    وقال: “مرة أخرى، نعود إلى الميثاق التأسيسي للحلف، وأكرر بأن لا نية لدينا للعمل ضد سوريا” .

    وتحدث مسؤول بارز في الحلف عن مستقبل العلاقات مع دول شمال إفريقيا التي تشهد صعوداً للتيارات الإسلامية وتولي بعضها السلطة، فقال: إن دول الحلف تتابع التطورات هناك، ولا تتدخل في شؤون هذه الدول وخيارات شعوبها .

    أضاف، إن الأحزاب الإسلامية التي فازت في الانتخابات وعدت باحترام الديمقراطية والتعددية، ونحن نتابع التزاماتها، إلا أننا نتعامل مع الأمر بحذر .

    هذه المواقف أعلنت عشية مؤتمر وزراء خارجية حلف الأطلسي الذي يعقد اليوم (الأربعاء)، في بروكسل، لمناقشة العديد من القضايا الدولية، ومن بينها القضايا التي ستناقشها قمة الأطلسي في شيكاغو بالولايات المتحدة خلال شهر مايو/ أيار المقبل، إضافة إلى الوضع في أفغانستان ومقاومة الإرهاب والعلاقة مع دول الجوار المتوسطي ودول مبادرة اسطنبول .

  • إبن قاسيون:

    “أبو جهل” رفعت أسد ينفي علاقته بمجازر حماه و تدمر!!

    http://www.youtube.com/watch?v=KsziS4psvIM&feature=player_embedded

  • إبن قاسيون:

    أنتَ…! أنتَ…! من تكون حتى..؟»

    دلال البزري

    واقعة تلفزيونية اشتهرت وذاعت وألهمت صناع الكوميديا على امتداد أيام، على الرغم من القنوط السياسي. إنها طبعاً حلقة «بموضوعية» (لاحظ العنوان من البداية) على شاشة الـ»م.تي.في» والتي كان يُفترض بها أن تعرض «حواراً« بين أصحاب موقفين متعارضَين من النظام السوري: عضو التكتل النيابي لتيار «المستقبل»، مصطفى علوش، ورئيس حزب البعث الموالي للنظام السوري، فايز شكر.

    http://www.youtube.com/watch?v=izEz6jnCRoE

    الذين شاهدوا الحلقة، أو أعادوا مشاهداتها على الشبكة تكراراً، توسّلاً للمزيد من الضحك، سوف يحفظون منها عنف الشجار الذي تخللها، القلم وكوب المياه المتطايرين مع الشرَر، والكرسي المرفوع بأذرع فايز شكر فوق رأس خصمه مصطفى علوش، والألفاظ النابية… باختصار كل المقومات الضرورية لنسخة مشوّهة، ولكن واقعية عما نسميه في ديارنا «حوار».

    ولكن ما سوف يبقى معلقاً في الذهن، لأنه أيضاً راسخ في الذاكرة، هو تلك العبارة التي نطَقها فايز شكر بوجه خصمه: «ليش انت مين (مَن) تكون حتى تقول عن بشار الأسد أنه كذاب؟».

    في اللحظات الأولى من الحلقة، كل الأمور تمام: حوار مفترض، لا يقوم بين مواطن «بسيط» وزعيم أو قيادي، ولا بين مواطن «بسيط» وآخر، إنما بين مواطنين «رفيعَين»: شخصيتين سياسيتين، متخاصمتين صحيح، ولكنهما متساويتان، ندّيتان. على الأقل بالنسبة لمعدّ الحلقة، التي أسماها «بموضوعية»، أي من دون تحيّز الى أحد الفريقين، وأخذاً بالاعتبار الندّية المعنوية و«الوجاهية» بينهما.

    فايز شكر معروف: أنه رئيس في حزب له حصة كبيرة من السيطرة الأمنية على أرض العاصمة. أعضاؤه نادراً ما يستعينون بالكراسي لمواجهة خصومهم، بل المدي والعصي والمعلومات الاستخباراتية، وأحياناً السلاح؛ كما في أيار 2008، عندما قاموا بدور توفّق أحد الظرفاء الحزبلهيين بتسميته: «الفرقة الكشفية لحزب الله»… المهم أن فايز شكر «قوي» بالمعايير السياسية اللبنانية، بمعنى أنه يقود حزباً يملك سيطرة ميدانية معينة. أكثر من ذلك: فايز شكر هو القوة «الكشفية» الضاربة، قوة الاحتياط لأضخم تنظيم مسلح عرفه لبنان في تاريخه الحديث، «حزب الله».

    ولكن هل يكفي كل هذا لتفسير إخلال فايز شكر المفاجئ بالمبدأ الذي يضعه، داخل الحلقة، على قدم المساواة في المصداقية مع خصمه مصطفى علوش؟ طبعاً لا. صحيح أن عبارته «ليش انت مين (مَن) تكون حتى تقول…؟» يمكن أن تسمعها في هذا الوسط القوي المستقوي، لو تلفظتَ بكلمة تخرق مقدساته السياسية.

    ولكنها ليست حكراً عليه. ولا تحتاج غالباً الى سجال بين سياسيين لكي تسمعها، هذه الكلمة. بل بين مثقفين، أو مواطنين، أو فنانين، خصوصاً فنانين… وحول تفصيل سياسي أقل مصيرية من كون بشار الأسد كاذب أو صادق، أو حول تفصيل غير سياسي أيضاً.

    وهي عبارة مدعومة ومصقولة برديفتها، الأكثر منها حضوراً في العاديات من يومياتنا، والتي تؤكد على تأصّلها بيننا، تلك الرديفة هي العبارة الأخرى: «ليش انت عارف حالك مع مين عمتحكي؟» ويمكن اعتبارها ملحقاً منطقياً لعبارة فايز شكر: «ليش أنت مين تكون حتى…؟»، أو النسخة الشعبية عنها، التي تدعم النسخة «النخبوية»، إذا صحّ التعبير. «ليش أنت عارف حالك مع مين عمتحكي؟»، هو ليس بالسؤال، بل بالسلاح المعنوي الذي قد يستخدمه أي مواطن ضد آخر في شجار حول أولوية مرور، أو بين الأولاد، أو الجيران، أو في المطار، أو السوبر ماركت. كلنا سمعناها، وربما أيضاً كلنا تفوهنا بها، تلك العبارة، في لحظة من لحظات احتكاكنا أو خلافنا أو صراعنا مع آخر أو آخرين. وما يجمعها بعبارة فايز شكر هي أنها تحضر دائماً عند الاختلاف حول وجهة النظر أو الرؤية أو الذهنية أو المصلحة الصغيرة، والكبيرة أيضاً.

    ما الذي تبطنه هاتان العبارتان، هذا الثنائي الذي يفاجئنا عندما نسمعه ويثير استنكارنا، وكأنه غريب عن ثقافتنا، مع أنه متجذّر فيها؟

    أولاً: كرهنا للاختلاف، ويأسنا من إيجاد حل، أو حلول غير عنيفة لهذا الاختلاف أو ذاك. نرطن للاختلاف والتنوع صباحاً مساءً، ننشد للحوار أسمى الأبيات، ننشئ المؤسسات الحوارية، يرفع بعضنا شعار أن «الحوار هو الحل»… الى ما هنالك من المطوّلات التي تمدح التنوع والحوار، وترفع «أخلاقيات الحوار» الى مصاف الهدف بحدّ ذاته.

    ولكننا في أقل من أعماقنا، في تلك المنطقة الواقعة بين واجهتنا وقاعنا، لم نغادر حتى الآن غرور الاستبداد. رأينا، موقفنا، «خطنا»، من المقدسات، وأي تناول لها هو من باب خرق المحرّمات. تماماً مثل أشياء أخرى؛ مثل قضايا المرأة، أو البيئة، أو ركوب السيارة. نحتفل بالمواكبة العصرية، في مظاهر المواكبة، في ألفاظها، «حوار»، «تنوّع» إلخ، ولكن نبقي توابعها الأكثر توغلاً في أعماقنا على ما كانت عليه، أيام المديد في تاريخنا. أي أن لا شرعية للآخر، ولا حل للعلاقة معه إلا بالقوة.

    ثانياً: غياب المعايير. ضعْ جانباً التشريفات الأولى، والتهذيب المزيف، واللطف المريب. إن الذي يقول «ليش أنت مين تكون حتى تقول…؟»، أو «ليش أنت عارف حالك مع مين عمتحكي؟»، هو شخص قبِل في البداية الشروط الأولى للعبة، أي المساواة بينه وبين خصمه، ولكنه عند أول منعطف من الاختلاف أو الخلاف معه، ركبت رأسه فكرة أن هذا الذي أمامه أقل قيمة مما اتُفق عليه في البداية. وإذا كانت العبارة الأولى «ليش أنت مين تكون حتى تقول…؟»، تحطّ من شأن الخصم، لترفع قليلاً صاحبها، ولكن لصالح ما أعلى منهما… وفي حالة فايز شكر، هذا الأعلى هو بشار نفسه، الذي لا يقول عنه سوءاً إلا من كان أيضاً أعلى وأعلى (من يكون يا ترى؟)…. إذا كان هذا هو المعنى المباشر لعبارة فايز شكر، فإن الثانية، أي «ليش أنت عارف حالك مع مين عمتحكي؟»، تضع صاحبها في موقع الأعلى من الجميع. فالذي يكلمه بهذه الطريقة المنافية لمقامه، لا يعلم بأنه أمام عملاق… في مجال من المجالات، وربما في كل المجالات. وبأي معايير؟ لا شيء على الإطلاق إلا ذاك النفس التشبيحي العريق، الذي يتنطّح صاحبه سيداً حراً على المواطن «البسيط» الواقف أمامه؛ وقد يكون هذا المواطن طبيباً أو سائقاً أو تاجراً…

    هنا نبلغ رابعاً: بأي دفع من الطاقة الداخلية يحصل هذا السلوك التشبيحي؟ بغياب المعايير الذي يعني غياب القانون. الفراغ الذي يتركه الغياب المزمن للقانون يملأه منطق القوة السافرة الآنية، ذات المقامات المتفاوتة. ولكنها كلها تصبّ في مجرى العنف اللفظي الذي تنطوي عليه العبارة، وهو عنف قد لا يتجسد بفعل مباشر، بتهديد أو بخطر، وقد لا يتجسّد، ولكنه عنف زاحف، صاح، متغلغل في أدق الأنسجة، الاجتماعية والعقلية على حدّ سواء. عنف يحتل مكاناً شاغراً، لم يعرفه القانون، أو عرفه على طريقة صلح العرب، أي شكلياً، سطحياً، متخفّفاً.

    عندما أطلق فايز شكر عبارته بوجه مصطفى علوش، «ليش أنت مين تكون حتى تقول عن بشار الأسد أنو كذاب؟»، بدا وكأنه لم يكن على علم بأن صفة «كذاب» هذه، رفعها المتظاهرون السوريون بوجه بشار الأسد. لم يكن على علم، أو تظاهر بعدم العلم. والنتيجة سيان. فالأرجح أنه كان، وهو يتفوه بكلماته هذه، يتصور بشار في قصره يطرح على هؤلاء المتظاهرين: «ليش عارفين حالهم عن مين عميحكوا؟». نعم يعرفون، عميحكوا مع قاتلهم. ولكن بشار، مثل غيره من أصحاب هذه الأقوال المأثورة، صاحب أنا متضخمة.

    وهو بذلك لا يختلف إلا بالدرجة عن الذي يرمي لازمته بوجه سائق السرفيس أو الجيران. وهذا معنى خامس للعبارة: الأنا المنفلشة، المتفشية، المتعايشة مع الأنا البائسة. وخطر هكذا على تطلعات بناء الدولة والقانون والمواطنة هو من أخطار الاستبداد غير المرئية.

  • mowaten meskein:

    جبصتها يابشار وجبت نهايتك بهذه المقابلة
    إقسم بالله العظيم أن ماقاله بشار الأسد في هذه المقابلة قد أجهز عليه سياسيا ففي كلماته تلك مع مراسلة abc كان يبدو متهما أكثر منه رئيسا وكان يهرب من الإحراج بضحكة باهته وأدانته إجاباته مثلما أدانته قواته الغازية في جميع المدن السورية لقد كان أحمقا بالمطلق وغابت عنه مراواغاته وفلسفته المعتادة والثقة بالنفس عندما كان مرتاحا في السابق
    لقد سقط الرجل سياسيا بهذه المقابلة والكل يسخر من كل جملة وتعبير قاله الرجل قال مثلا عندما سئلته المراسلة عن مسؤليته بالقتل والتعذيب أنه ليس مالكا للبلد إنه رئيس وسبحان الله عندما ينهبون البلاد ويسخرون مواردها له ولمخلوف وكل الحرامية والمنتفعين على مدى أربعين عاما تكون البلاد ومائها وأرضها وبترولها ملكهم أما عندما يستحر قتل الشعب بأيديهم وبسلاح الجيش والأمن فيصبح بشار رئيسا وليس مالكا
    وتسأله المراسلة عن مقتل الفتى حمزة الخطيب والمغني القاشوش والرسام فرزات يجيب ببلاهة وغباء غير مسبوق وماأدراك أن الجيش والأمن هو القاتل والمعتدي ~~~~~~~؟
    لقد ظهر بشار في هذه المقابلة وعذرا مثل الطفل الذي بال في فراشه ويخشى تأنيب والديه
    وبتهرب واضح عن المسؤلية بقتل المتظاهرين قال بشار الشخاخ إنه غير مسؤول عن قوات بلاده وأنكر إصدار الأوامر للجيش والأمن بالقتل إذا من هم الكلاب الذين أصدروا تلك الأوامر لقتل الالآف من شباب ورجال وأطفال الوطن الله يخرب بيوتكم أيها السفلة
    يقول بشار الشخاخ أنه أصبح رئيسا بسبب دعم الشعب له ولن ينسى الشعب كيف وصلت أيها الوريث الشخاخ فلا تكذب ولاتخدع الناس فالكل يعرف الحقيقة
    إنا لاأعطي أوامر بالقتل قال الشخاخ إذا من من الذي أعطى الأوامر إن لم تكن مسؤولا عن الأوامر فمن تكون وما هي صلاحياتك أيها الشخاخ
    ويقول مستفسرا ومستنكرا ومتسائلا للمراسلة عن مصداقية صور التعذيب والإهانات والقتل والتنكيل أليس هذا حمقا وغباء المترفين وكيف يصدق الشعب السوري وأهالي المعذبين والمعتقلين هذا الشخاخ
    بشار يلعب مع الأمم المتحدة وقبله المقبور ويشكك بمصداقيتها
    وهو يلعب مع جامعة الدول العربية ويصفها مع كلابه المسعورة بالجامعة العبرية وكذلك منظمة المؤتمر الإسلامي وكل الدول في العالم التي تدين الجرائم وتقف مع الشارع السوري والمعارضة كلها تتآمر على سوريا والنظام والشعب
    رفعت الأسد يستخف ببشار ويدعي أنه مع المعارضة وهو قاتلها والمجرم أخو المجرم وعم الشخاخ ويصف نفسه بأبو الفقراء وهو وعائلته وكل كلابهم من نهبوا البلاد وسحقوا العباد ثم غادروها غير مأسوف عليهم
    كفاكم كذبا ونفاقا فكل يوم تسقطون في عيون الشعب السوري والعالم الحر وكل ذي ضمير
    لاتتبادلوا التهم والأدوار فكلكم ساقطون في النهاية
    ياشخاخ إرحل وإستعمل البامبرز فما عاد الشعب يحكمه بعد اليوم الشخاخون

  • حلبي:

    حلب — كلية الهندسة الكهربائية — الأربعاء 7/12/2011 – الساعة الواحدة ظهراً ,,

    دخلت مسيرة موالية , من خارج الجامعة الى كلية الهندسة الكهربائية و الالكترونية , و مع اقترابهم من بناء الكلية المذكورة , بدؤوا بـ الشتم و السب ( الام و الاخت ) على طلاب كلية الكهرباء , كـ رد على ما قاموا به مؤخراً من مظاهر مؤيدة لـ الثورة , و كانوا من مختلف الاعمار , و يلبسون لباساً مدنياً , و يحملون العصي المطاطية السوداء , مع مشاركة بعض الطلاب لهم , و لكن في غالبيتهم , اكبر من عمر الطلبة , حسب الوصف و الملامح

    و لـ إحداث الرعب , كسروا زجاج النوافذ بـ الهراوات , و زجاج الباب الرئيسي لـ مبنى الكليّة , و ترافق مع ذلك هروب الطلاب , الذين غلب عليهم العنصر الانثوي ,,

    و انضم حرس الجامعة و الشرطة , لـ المسيرة , و شاركوا بـ الهتاف و التصفيق , دون الحد مع اعمال التخريب المرافقة

    تدخّل عميد الكلية , و جَمع الطالبات في المختبرات , ذات الابواب الحديدية , لـ ضمان حمايتهم

    و بعد تكسير الابواب تدخل الطلاب المعارضين , و وضعوا المقاعد كـ متاريس , لـ منع وصول الشبيحة اليهم , و لكنهم وصلوا , و بدؤوا الضرب , و سالت الدماء

    هرب عدد كبير من الطالبات , من مبني الحيوية , الملاصق لـ مبني الكهرباء , مع روايات بـ سماع اطلاق لـ الرصاص , و لكن محدود

    الشيء الذي لفت الانظار , هو الشبيحات , فتيات يلبسون المانطو و الاشارب , و يحملون الهروات ايضاً , و يستلمون طالبات الكلية , بـ الشتم بـ أسوأ الالفاظ البذيئة , و عبارات سب العِرض , و كان عددهم تقريباً خمسة شبيحات , و يضربون بـ قوة و قسوة كبيرة

    تأذى عدد كبير من الطلاب , و اغلبهم بـ اصابات العصي و الحجارة في الرأس , و تم اعتقال عدد من الطلاب

    و كـ العادة , و بعد الانتهاء من الغزو , خرجوا الى ساحة الجامعة , فرحين بما فعلوا , هاتفين لـ الاسد , و منددين لـ التدخل الخارجي , الذي يجرونه بـ تصرفاتهم تلك , جراً

    و شهدت كلية الهندسة الكهربائية , مظاهرات لـ طلابها في الايام الاخيرة , و اصبحت اعدادها تتزايد يوماً بعد يوم , كما شهدت الكلية , حملة جمع التبرعات العينية , لـ حمص و ريف حماه , و كان نتاجها ثلاث سيارات معبأة ( هونداي — نص شحن ) بـ الأغطية و الالبسة الشتوية , و التي جمعها الطلاب من بيوتهم و قدموها لـ الحملة , و قد تم توصيلها

    بـ الاضافة لـ عدة مظاهر , كـ رفع لـ اعلام الثورة , و بعض العبارات على الجدران , و هذا ما حمل الشبيحة على هجوم اليوم

    • mowaten meskein:

      مازالت كلاب النظام تعوي في ظلام سوريا وتروع الشباب الذي يمثل الغالبية المعارضة للعصابة الأسدية إنهم يعضون وينبحون بتلك الكلمات البذيئة والفاجرة والتي لاتصدرإلا من العاهرات وسماسرة الرقيق الأبيض في سوق الدعارة وتعرفهم من بذائتهم وفحش كلامهم في الشارع وفي فروع المخابرات وأقسام الشرطة وعلى مواقع الأنترنت يسبون ويشتمون ويكفرون من أجل زعيم العصابة والأيام كر وفر والأيام بيننا أيها الكلاب الضالة وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون

  • ADIB RAZZAZ:

    لست خائفا ان ظهر الإميل أنا سوري واعرف بلدي احقر ناس في سوريا هم آل مخلوف لأن بشار الوحش صحيح فردة حداء نمره ٨٢ ولا قيمه له ؟عصابات حقيره٠٠٠٠٠٠٠٠.

  • Sami:

    ,,TODAY THE DICKHEAD BASHAR SHOWED TO THE HALL WORLD THAT HE HAS LOST THE MYTH AND MAGIC TO ,,CONVENCE 
    HIM SELF ,NOR ,THE MEDIA THAT HE IS CAPABLE OF LYING TOO MUCH TO HIDE THE TRUTH OF THE MASSACRES WHICH HE IS PUSHING ALL AROUND SYRIA
    HE IS IN A REAL TROUBLE ,HE IS HESITATED ,IN A VERY BAD SELFESTAME , NERVOUSE AND TRYING TO BE LOGIC AND SIMPLE
    THAT IS REALLY SIGNAL OF THE BEGENNING OF THE BREAKUP

    YOU ARE FUCKED MR PRESIDENT
    THE HOMS AND HAMA CHILDREN WILL PLAY FOOTBALL IN YOUR HEAD PREPARE YOUR SELF
    THE SEWAGE CANALS OF GADDAFI ARE WAITING FORYOU TO HIDE

    THE FEELINGS OF SOMETHING NEW IS REALLY APROXIMATING
    FREEDOM FOR THE PEOPLE THEY DESERVE IT

     

ضع تعليقك:

*

Current day month ye@r *