تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات

الأخبار

ملخص أحداث حمص 04-02-2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 04-02-2012
ملخص أحداث اللاذقية 04-02-2012
ملخص أحداث حلب 04-02-2012
ملخص أحداث إدلب 04-02-2012
ملخص أحداث حوران 04-02-2012
ملخص أحداث الحسكة 04-02-2012
ملخص أحداث الرقة 04-02-2012
ملخص أحداث دير الزور 04-02-2012

الساعة 00:00
- اللاذقية || الصليبة : دوي إنفجار ضخم يهز الحي ، والأهالي يردون بالتكبيرات التي تعانق عنان السماء
- اللاذقية : إطلاق رصاص كثيف في حي سكنتوري ، يرد عليه الأهالي بالتكبيرات في أكثر من حي
- دمشق || الحجر الأسود : إقتحام قوات الأمن للحي وتكسير سيارات الأهالي
- جبلة : تكبيرات الأهالي تتعالى لتعانق عنان السماء نصرة لحمص
- حمص || البياضة : إطلاق نار كثيف في شوارع الحي
- اللاذقية : إنطلقت مظاهرة مسائية في قرية مرج خوخة ، نددت بالموقف الروسي الصيني ، ونصرة لأهل حمص
- بانياس : منذ قليل تكبيرات الأهالي تعانق عنان السماء نصرة لأهل حمص
- اللاذقية : تكبيرات الأهالي تعلو في حي السكنتوري وبستان الحمامي
- حمص || الرييع العربي : دوي إنفجار ضخم جدا يهز الحي ، تبعه إطلاق نار كثيف من رشاشات ثقيلة
- حمص || الوعر : انفجار مدوي في المنطقة مجهول المصدر
- حمص || دوي إنفجار قرب قسم الشرطة الشمالي طريق الجسر – باباعمرو

الساعة 23:00
- اللاذقية || تزف إليكم شهيدها البار خالد خضرة الذي قضى إلى جوار ربه إثر عملية غادرة من قوات الامن , وقد دفن الشهيد سرا تحسبا لردة فعل الاهالي
- اللاذقية ||حي بستان السمكة : خرج اهالي المنطقة بمظاهرة نصرة للمدن المنكوبة
- ريف دمشق || الحجر الاسود : خرج اهالي المنطقة بمظاهرة نصرة للمدن المنكوبة وتحية للجيش الحر
- درعا || سحم الجولان : وضعت قوات الامن حاجزا عسكريا جديدا على مفرق نافعة لتصبح البلدة محاصرة بالحواجز الاسدية
- حمص || حي الخضر : إطلاق نار عشوائي في المنطقة
- دمشق || ركن الدين : انطلق اهالي قاسيون بمظاهرة في الحارة الجديدة نددت بالفيتو ونصرة للمدن المنكوبة
- اللاذقية || حي الطابيات : انطلقت مظاهرة في الحي طالبت بإسقاط النظام وندتت بالفيتو ونصرة للمدن المحاصرة , ردت عليها قوات الامن بمطاردة المتظاهرين في الازقة
- اللاذقية || اصوات انفجارات مدوية في حي القنيص والتكبيرات تعلو في مختلف احياء المدينة
- ريف دمشق || الزبداني : قصف مستمر في المنطقة أدى إلى إصابة عشرة أشخاص حتى اللحظة
- حماة|| طيبة الإمام : أطلقت قوات الامن النار بشكل كثيف من حاجز صوران . فرد عليهم الاهالي بمظاهرة حاشدة نددت بالفيتو الجائر
- الحسكة || غويران : يقوم الامن بالرد على المتظاهرين بقنابل غازية، الامر الذي ادى إلى إختنقات عديدة بين صفوف المتظاهرين
- الحسكة || المالكية: مظاهرة حاشدة قوامها 17 الف من الاهالي تندد بالمجازر الاسدية ونصرة للمدن المنكوب
- حمص || تل الشور : رصدت ثلاث راجمات للصواريخ على طريق تل الشورولم يعلم أين استقرت
- حلب || طريق الباب : انطلق الاهالي في مظاهرة مسائية حاشدة نددت بالفيتو الروسي والصيني ونصرة للمدن امنكوبة

الساعة 22:00
- حلب || مساكن هنانو : انطلق الاهالي في مظاهرة مسائية نصرة للمدن المنكوبة وتنديدا بالمواقف العالمية المخزية
- حلب || الاعظمية : انطلق الاهالي في مسائية حاشدة نددت بالمواقف الروسية والصينية ونصرة للمدن المنكوبة
- ريف دمشق || المعضمية : انفجارات قوية جهة الجنوب بالتزامن مع إطلاق نار كثيف في مناطق مختلفة بالتزامن مع تجوال امني مكثف في المنطقة
- اللاذقية || الرمل الجنوبي : انتشار كثيف لقوات الامن والشبيحة تقوم باستفزاز المارة
- حمص || الغوطة : إطلاق نار متقطع من قوات الامن عند مدرسة غرناطة
- حمص || الفرقلس : خرجت مظاهرة مسائية في الحي نصرة للمدن المنكوبة
- دير الزور || حي الجورة : خرجت اليوم مظاهرة ثانية في الحي نددت بالفيتو الروسي والصيني ونصرة للمدن المنكوبة
- اللاذقية || خروج مظاهرات في قرى مختلفة نددت بالفيتو المزدوج وطالبت بإسقاط النظام ونصرة للمدن المنكوبة
- حلب || إبين : خرجت مظاهرة مسائية في الحي طالبت بإعدام الاسد ونددت بالفيتو ونصرة للمدن المنكوبة
- الجزيرة || الرئيس الأمريكي: على بشار الأسد أن يتنحى فورا
- حلب || حي الشيخ مقصود : خروج مظاهرة مسائية في الحي في سبت الغضب لحمص نددت بالفيتو الروسي والصيني وطالبت بإسقاط النظام, ونصرة للمدن المحاصرة
- حمص || الحولة : قصف المدينة بالمدرعات واطلاق نار عشوائي من قبل الامن يستهدف المنازل ،عقب حملة التكبير التي قامت بها الحولة نصرةً لحمص
- حمص || الحولة :تزف إليكم نبأ استشهاد: الشاب مجدي عبدالله دياب ووالده عبدالله الدياب من قرية الطيبة الغربية
- الرقة : اطلاق قنابل غازية شديدة الفاعلية من قبل قوات الأمن
- الجزيرة مباشر || الخريطة من ديرالزور في بث حي
- حلب || كفرتعال : خروج مظاهرة مسائية حاشدة نصرةً لحمص وتنديداً بالفيتو الروسي الصيني
- حلب || باتبو : خروج مظاهرة حاشدة في ساحة الحرية بمشاركة احرار بابكة نصرةً لحمص وتنديداً بالفيتو الروسي الصيني
- حمص || الوعر : اطلاق رصاص كثيف من قبل الجيش الاسدي في الوعر الجديد
- دمشق || حي العسالي : خروج مسائية نصرةً لحمص وريف دمشق طالبت بإعدام السفاح بشار وعصابته ، ورداً غلى الفيتو المزدوج لروسيا والصين
- حمص || بابا عمرو : خروج مظاهرة مسائية نصرةً للخالدية
- نقلا عن العربية || سوزان رايس: سنواصل دعم الشعب السوري حتى ينال الحرية
- درعا || الجيزة : انطلاق مظاهرة نصرةً لحمص و تنديداً بالفيتو الروسي الصيني

الساعة 21:00
- دير الزور || الجورة : خروج مظاهرة ثانية في شارع الوادي واشعال الاطارات في الشوارع
- اللاذقية || حي العوينة : خروج مظاهرة غاضبة تندد بفيتو روسيا والصين كما هتفت للمدن المنكوبة وطالبت بإسقاط النظام
- دمشق || نهر عيشة : قوات الأمن تقتحم الحي و تطلق النار على المتظاهرين
- دمشق || نهر عيشة : خروج مظاهرة مسائية في الحي تندد بالموقف الروسي الصيني
- ريف دمشق || يبرود : اعتصام الثوار في وسط المدينة وذلك تنديداً على المجازر المرتكبة في حق الشعب السوري وتنديداً بقرارات الفيتو التي استخدمتها روسيا والصين
- حلب || قبتان الجبل : انطلاق مظاهرة حاشدة في القرية نصرة للخالدية و تندد بالفيتو الروسي الصيني
- حلب || حي الفردوس : اطلاق الأمن الاسدي قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في محاولة لتفريقهم
- حلب || حي الانصاري : خروج مظاهرة غاضبة من جامع عبدالله بن عباس تؤكد على استمرار الثورة حتى نيل الحرية كاملةً
- حلب || حيان : انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة نصرةً لحمص وتنديداً بالفيتو الروسي الصيني
- حلب || حريتان : مداهمة قوات الأمن الأسدي للبلدة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين وإصابات بليغة بين صفوف المتظاهرين
- حلب || تل رفعت : خروج مظاهرة حاشدة في المدينة نصرةً لحمص وتنديداً بالفيتو الروسي الصيني
- حلب || حي الفردوس : خروج مظاهرة مسائية غاضبة من مجازر الاسد في الخالدية ومن قرار مجلس الأمن وتؤكد على استمرار الثورة حتى نيل الحرية كاملة
- اللاذقية || قنيص : خروج مظاهرة مسائية لأطفال الحي نصرةً لحمص وطالبت بإسقاط النظام.
- الرقة || معدان : خروج مظاهرة حاشدة نصرةً لأهالي الخالدية وباقي المدن المنكوبة واستنكارا للفيتو الروسي الصيني
- الرقة || البياطرة : خروج مظاهرة قبل قليل من جامع الجراكسة نصرةً لحمص
- دير الزور : انطلاق مظاهرة حاشدة في الوادي بالقرب من جامع التوبة تنيدداً بالفيتو الروسي الصيني
- حلب || الحيدرية : خروج مظاهرة حاشدة تندد بالموقف الروسي والصيني ونصرةً لحمص
- دمشق || المزة : إعتقالات عشوائية طالت العشرات في حي الاخلاص، إثر إطلاق الرصاص الحي على المدنيين وأنباء عن إصابات كثيرة
- دير الزور || الحويقة : إطلاق الأمن الرصاص الحي من قيادة الشرطة على المتظاهرين لتفريقهم الذين يهتفون بإعدام السفاح
- دير الزور || الجبيلة : استمرار المظاهرة رغم قطع الكهرباء عن الحي والمداهمة التي شنتها كتائب الأسد
- الرقة : وقوع أكثر من خمسة عشر جريح جراء إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين
- الحسكة || غويران : كتائب الأسد تجتاح الحي الآن
- ريف دمشق || الهامة : انطلاق مظاهرة حاشدة في ساحة الحرية بمشاركة أحرار الخابوري ، واصوات التكبير تعلو في سماء المنطقة

الساعة 20:00
- حماه || سهل الغاب : خروج مظاهرة حاشدة في قسطون نصرةً لحمص ، ورداً على موقف روسيا والصين في مجلس الامن
- درعا : المدينة بأكلمها تنتفض في عدة مظاهرات نصرة لحمص
- درعا || درعا المحطة : خروج مظاهرة مسائية للحرائر نصرةً لحمص العدية
- الرقة : سماع أصوات اطلاق نار من فرع أمن الدولة الآن
- الرقة : وصول المتظاهرين الأحرار الى ميدان الدالة رغم انتشار الأمن الكثيف
- حمص || الوعر : إنطلاق مظاهرة مسائية نصرةُ لأهالي الخالدية تطلب النصر من الله
- الرقة : صيحات التكبير تتعالى من منازل المدينة
- الرقة : سماع اصوات اطلاق نار كثيف في المدينة الان
- الرقة : إطلاق الأمن للغاز المسيل للدموع والرصاص الحي على المتظاهرين في حي الخضر
- الرقة : خروج مظاهرة من جامع عثمان تهتف لحمص وللمدن السورية
- الرقة : انطلاق مظاهرة أخرى في الأماسي و شارع تل أبيض
- طرطوس || حي البري : هجوم الامن والشبيحة بأعداد كبيرة وغير مسبوقة على المتظاهرين
- درعا|| داعل : قطع التيار الكهربائي في المدينة
- الجزيرة مباشر : منذ قليل مظاهرة في حي القصور- حمص
- ريف دمشق || قدسيا : خروج مظاهرة مسائية من ساحة الأمل باتجاه ساحة الحرية واصوات التكبيرات تعانق السماء نصرةً للخالدية وحمص وداريا
- حلب || تقاد : خروج مظاهرة غاضبة تهتف لأهل حمص وباقي المدن المنكوبة وتحيي الجيش الحر
- طرطوس || حي الملعب : خروج مظاهرة في الحي نصرة للخالدية ولريف دمشق
- درعا || درعا البلد : خروج مظاهرة حاشدة يهتف بها المتظاهرون بالتوكل على الله في طلب النصر
- اللاذقية || الرمل الجنوبي: خروج مظاهرة من جامع المهاجرين تنديداُ بموقف روسيا وتنادي بإسقاط النظام ،،إنقضى عليها الأمن والشبيحة في محاولة لتفريقها
- حلب || حي الصاخور: إطلاق نار كثيف على المتظاهرين من قبل الأمن في محاولة لتفريقهم وصيحات الكتبير تتعالى في سماء الحي
- درعا || الجيزة : قطع الكهرباء عن المدينة الآن.
- حلب || حي الصاخور: انطلقت مظاهرة حاشدة في سبت الغضب هتفت بإسقاط النظام ومحاكمته
- حلب || أرشاف : خروج مظاهرة مسائية نصرة لحمص
- الرقة : خروج مظاهرة مسائية حاشدة عند دوار النعيم , رد عليها الأمن والشبيحة بالاعتقالات والضرب المبرح
- الرقة :خروج الآلاف وسط المدينة يهتفون لحمص الجريحة وقوات الأمنترد عليهم بإطلاق الغاز المسيل للدموع
- حلب || دار عزة : انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة نصرة لحمص طالبت باسقاط النظام واعدام السفاح
- حلب || عندان : انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة من ساحة الحرية نصرة لحمص طالبت باعدام السفاح و نددت بالموقف الروسي والصيني
- دمشق || ركن الدين : خروج مظاهرة مسائية من جامع طارق بن زياد نصرة لحمص طالبت باسقاط النظام واعدام السفاح
- دمشق || المزة : اطلاق نار كثيف في حي الاخلاص بالقرب من رئاسة مجلس الوزراء
- دير الزور || البوكمال : انتفض أحرار حي طويبة في مظاهرة مسائية نصرة للمدن المحاصرة تهتف باسقاط النظام وتحيي الجيش الحر
- الرقة || الطبقة : خروج مظاهرة مسائية من مسجد الحمزة نصرة لحمص والمدن المحاصرة تنادي باعدام السفاح

الساعة 19:00
- ريف دمشق || يبرود : انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة نصرة لحمص والمدن المحاصرة تهتف باسقاط النظام
- العربية || روسيا و الصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع القرار بشلأن سوريا
- حلب || مسائية حاشدة انطلقت في كوباني في سبت الغضب لحمص
- اللاذقية || اضراب كامل في مدينتي الحفة وسلمى حداداً على شهداء
- حمص || الرستن : حشود للجيش الأسدي متمركزة على أطراف المدينة تقوم بقصف البيوت والأحياء السكنية
- ادلب || سراقب : قصف عنيف على البلدة ، وأنباء عن سقوط ثلاث جرحى حتى الآن
- حمص || إطلاق كثيف للنار من حاجز المطاحن على طريق حماة
- حلب || كلجبرين اعزاز : خرو مظاهرة مسائية في سبت الغضب لمجزرة الخالدية وتحيي الجيش الحر
- حلب || منبج : انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة نصرة لحمص وتنادي باسقاط العصابة الأسدية
- دير الزور || حي الجورة : خروج مظاهرة مسائية حاشدة في شارع الوادي نصرة لحمص وتهتف باسقاط النظام
- العربية || روسيا والصين سيستخدمان حق النقض الفيتو
- حلب ||مرج دابق : خروج مظاهرة مسائية حاشدة في قرية العزيزية نصرة لحمص تنادي باسقاط النظام واعدام السفاح
- حمص || سقوط قذيفة آر بي جي تبعها إطلاق كثيف للنار ف حي الرفاعي
- حمص || القصير : تزف اليكم قرية المباركية نبأ استشهاد عبد المتين ادريس
- ريف دمشق || حشود عسكرية كبيرة للقوات الأسدية تتجه الى الزبداني من أربعة محاور
- إدلب || إطلاق كثيف للنار في خان شيخون
- ريف دمشق || مسرابا : انقطاع الاتصالات عن المدينة منذ عشرة أيام وعودة التيار الكهربائي و الوضع مأساوي وقد تم دفن الشهداء سراً وبشكل متقطع كما بقيت بعض جثث الشهداء لأكثر من خمسة أيام و الناس لا تستطيع ان تخرج من بيوتها وذلك لانتشار القناصة واطلاقهم النار على كل ما يتحرك في الطرقات وانقطاع لمياه الشرب وحالات خطرة من الجرحى ومن بين الجرحى شاب من عائلة كسكين تم بتر اقدامه نتيجة انهيار جزء من مبنى كان بداخله هدم اثناء القصف العشوائي للبلدة ومن بين الشهداء طفل من عائلة القابوني وشابين من عائلة الخولي منهم الشهيد عمار الخولي الذي استشهد يوم الخميس الذي سبق اجتياح البلدة كما استشهد شابان من عائلة كساب
- حمص || اضرب سائقو الشاحنات في الرميلة في القريتين اليوم حدادا على شهداء مجزرة الخالدية
- العربية || الهند ستصوت لصالح القرار الأممي ضد النظام السوري
- ريف دمشق || داريا : قصف عنيف على المدينة ومشاهدة أعمدة الدخان تتصاعد من أبنيتها ، تزامناً مع تعرض بساتين المعضمية للقصف
- الحسكة || حي العزيزية : انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة نصرة لحمص والخالدية تنادي باسقاط النظام واعدام السفاح
- درعا || النعيمة : خروج مظاهرة مسائية حاشدة تهتف لحمص والخالدية وتنادي باعدام السفاح
- دير الزور || الحميدية : خروج مظاهرة مسائية حاشدة من أمام مسجد عائشة نصرة لحمص وتنادي باعدام السفاح
- ريف دمشق || حران العواميد : انتشار كثيف للأمن وآليات عسكرية للقوات الأسدية في البلدة
- الحسكة || الشدادي : قامت قوات الأمن باعتقال الشاب أحمد مناع وتسليمه للأمن العسكري كرهينة للضغط على أخوه عدي مناع لتسليم نفسه بتهمة المشاركة بالمظاهرات
- ادلب || سراقب : قصف مسجد الهدى ومنزل سكني
- حلب || انطلق أحرار تركمان بارح في مظاهرة مسائية للمرة الثالثة على التوالي اليوم تعبيراً عن غضبهم من الاجرام الذي تعرضت له حمص
- حماه || قسطون : ازالة الحاجز الأمني المتمركز عند السد في الحارة الشرقية للتمركز في مبنى البلدية, بالتزامن مع خروج أحرار القرية في مظاهرة

الساعة 18:00
- حمص || ارتقى الشهيد يحي الرشيد في حي الخالدية متأثرا بجراحه التي أصيب بها في مجزرة الأمس
- دير الزور || خروج مظاهرة مسائية حاشدة من مسجد حرويل نصرة لحمص وتطالب باعدام السفاح
- الرقة || انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة في بلدة دبسي عفنان نصرة لحمص وتطالب باعدام السفاح
- ريف دمشق || داريا انسحاب رتل من القوات الأسدية سيراً على الاقدام يحملون ما سرقوه من المحلات التجارية والمنازل
- الحسكة || الشدادي : خروج مظاهرة مسائية نصرة لحمص وتحيي الجيش الحر ، قام الأمن بمداهمتها واعتقال جميع المشاركين
- ريف دمشق || تعزيزات أمنية في كل من زملكا وعربين وسقبا وحمورية وكفر بطنا وعين ترما ، قامت باغلاق كافة المداخل المؤدية الى دمشق بحواجز أمنية وتفتيش المارة والسيارات
- افتتاح أول سفارة سورية بقيادة المجلس الوطني
- الجزيرة || محتجون سوريون يسيطرون على مبنى السفارة السورية في العاصمة الليبية طرابلس
- ريف دمشق || قصف عنيف و إطلاق كثيف للنار من محاور متعددة على مدينة الزبداني و تقصف الدبابات من الجبل الشرقي ، و رصد وصول تعزيزات جديدة عن طريق التكية إلى محيط المدينة
- دير الزور || القورية / ساند : أسفرت المداهمات التى قامت بها ميليشيا الاسد واطلاق الرصاص في المدينة اليوم عن اصابة امرة بساقها وابنها في يده
- لندن || تم اقتحام السفارة السورية في لندن مجددا وتواجد طائرات الهيلوكبتر و اكثر من 20 باص شرطة مكافحة الشغب
- حلب || انطلق أحرار كوباني ( عين العرب) في مظاهرة حاشدة نصرةً لحمص وباقي المدن المحتلة وتهتف يا سوريا لا تهتمي بفديكي بروحي ودمي
- حماة || شهد حي الكرامة اليوم ومنذ التاسعة صباحا انتشارا امنيا كثيفا حيث انتشرت عصابات الأمن فيه راجلا وتجولت في الحي وقامت بحملة دهم واعتقالات لبعض البيوت
- ادلب || اطلاق نار كثيف بالرشاشات الثقيلة وقصف مدفعي على سراقب

الساعة 17:00
- حلب || الباب : قوات الأمن تملأ السيارات بالحجارة وقد بدأ بضرب الناس الآن في حارة الشهابي جانب الفرن
- الجزيرة | العاهل السعودي الملك عبد الله يأمر بالغاء الحفل الغنائي الجماهيري تضامنا مع الشعب السوري
- دمشق || العدوي: الشيخ كريم راجح يدعو الرئيس الاسد للتنحي خلال جنازة المرحوم الشيخ عبد الرزاق الحلبي في جامع الثناء
- حلب ||حلب: :رتل من بيكابات الامن والشبيحة مدججين بالسلاح والعتاد الكامل يمر من جسر ميسلون متجها الى حي الصاخور
- حلب || اعزاز : مظاهرة الآن في مدينة اعزاز من جامع ابو بكر تهتف لحمص وللمدن المنكوبة وتحيي ابطال الجيش الحر
- ريف حلب || الاتارب: انطلقت مظاهرة حاشدة في مدينة الاتارب استنكارا للجريمة المروعة و نصرة لاهالي الخالدية و حناجر الاحرار تصدح بالتكبير لعنان السماء
- ريف دمشق || داريا : أصوات الإنفجارات الضخمة مستمرة ترافقها أصوات قصف بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في شارع الشهيد غياث و باتجاه ساحة الحرية
- حلب || الباب : خروج مظاهرة حاشده في مدينة الباب في الجامع الكبير هتفت لحمص ونددت بالمجزرة وحيت الجيش الحر
- حمص || تدمر : نزف لكم خبر استشهاد البطل يحيى البخيت ابو حسن بطلق ناري في الرقبة الان
- ريف حلب || الجينة : انطلقت مظاهرة في قرية الجينة استنكارا للجريمة المروعة و نصرة لاهالي الخالدية
- درعا البلد: إطلاق نار كثيف الآن عند حاجز الجيش الآسدي على المتظاهرين

الساعة 15:00
- نقلا عن العربية : رئيس البرلمان العربي يطاب الدول العربية بطرد السفراء السوريين
- القامشلي : إضراب عام حدادا على شهداء مجزرة حمص ، بالتزامن مع مظاهرات عمت أنحاء المدينة نصرة لحمص
- درعا || انطلاق تشييع الشهيد يمان جودات جوابرة في درعا البلد
- حمص || تلبيسة : القصف العنيف لا يتوقف من جميع الحواجز على الاحياء الامنة في المسحر الجنوبي
- القامشلي | اضراب شامل حدادا على ارواح شهداء حمص وريف دمشق وشهداء كل سوريا
- رئاسة الجمهوريّة التونسيّة تعلن عن طرد سفير بشّار من التراب التونسي و عدم إعتراف تونس بالنّظام الحاكم في دمشق.
- ريف دمشق || الريحان : حملة اعتقالات عشوائية مع تمركز 6 دبابات على الدورا الرئيسي في البلدة
- حلب || اخترين : انتفاض الاحرار في مظاهرة حاشدة ردا على المجازر المرتكبة بحق الشعب الاعزل
- حلب || تركمان بارح : انطلاق الاحرار في مظاهرة حاشدة نصرة لحمص والمدن المحاصرة
- حمص || الشهيد يامن عبد السلام ناصر لايتجاوز عمره ال16 ربيعا بعد اعتقاله مدة 6 اشهر استهشد بعد الافراج عنه بشهر , حيث اصيب باطلاق نار عشوائي اخترقت جدار منزله ودخلت صدره وهو نائم
- الجزيرة : 17 شهيد برصاص قوات الامن في داريا بريف دمشق اثناء التشييع
- الجزيرة 17 شهيد برصاص قوات الامن في داريا بريف دمشق اثناء التشييع
- حمص || الرستن : استشهاد السيد احمد فرزات واثر سقوط قذيفة على منزله مما ادى الى تدمير المنزل
- ريف دمشق || المعضمية : انتشار امني كثيف ومنع تشيع الشهيدة الطفلة جلنار عبد السلام نقشبندي
- البارحة في حمص : الخالدية… لم يمت أحد… الحقيقة أن الإنسانية هي التي ماتت في العالم أجمع
- عبيدة النحاس : مجزرة حمص كانت تحت رعاية روسية ايرانية للنظام
- دمشق || تحول تشيع الشيخ الى مظاهرة حاشدة تستصرخ لبيك لبيك لبيك يا الله
- استراليا : اقتحام السفارة السورية في كانبرا من قبل الأحرار الغاضبين من مجازر النظام في حق أهل حمص العدية
- اللاذقية || مظاهرة بالقرب من القنصلية البريطانية . ومظاهرة اخرى بالقرب من فرع الشرطة مع استنفار تام للشرطة وبالروح بالدم نفديكي يا حمص
- عضو المجلس الوطني عبيدة النحاس : معلومات ان العمليع في حمص ستسمر 5 ايام

الساعة 14:00
- ديرالزور || الخريطة : انطلاق طلاب الحرية من المدارس نصرة لحمص وفداءا لدم الشهداء
- حمص || تلبيسة : تزف شهيدها الملازم الاول أمين قره علي قائد كتيبة شهداء تلبيسة وهو من جسر الشغور . اثر اصابته برصاص مدرعة الامن
- حمص || انتفاض احرار حي الغوطة في مظاهرة غضب نصرة لشهداء حي الخالدية
- حمص || كلمة لفضيلة الشيخ اسماعيل المجذوب في تشييع شهداء مجزرة الخالدية
- حمص || الصلاة على الشهداء الان في حي الخالدية
- البوكمال : اطلاق نار على المتظاهرين من قبل الشبيحة
- اللاذقية || ملاحقة الامن للاحرار في حي الصليبة في 9 سيارات للشبيحة
- دمشق || انتشار امني كثيف عند جامع الثناء في مخاوف لتحول التشيع لمظاهرة تندد بالمجازر التي ضد الانسانية
- حمص || تشيع الشهداء على العربية الحدث
- حمص || انتفاض احرار جورة الشياح والقرابيص في مظاهرة حاشدة تستصرخ وتدعو الله بالنصر القريب العاجل
- حمص || الرستن : قصف المدينة من جانب كتيبة الهندسة بالمدفعية
- دير الزور || الطيانة : احرار مدينة الطيانة يقومون برفع علم الاستقلال فوق خزان المياه المغذي للبلدة والقوات الامنية تهدد باقتحام البلدة ان لم يتم انزالها
- ريف دمشق || داريا : تزف لكم الشاب زاهر احمد شبعان وهو من اهالي خان شيخون في ادلب اثر اصابته برصاص الامن السوري اثناء مشاركته في مظاهرة
- تشيع شهداء المجزرة على فرانس 24
- حمص || انتفاض احرار حي الملعب في مظاهرة نصرة لشهداء حي الخالدية
- درعا || جاسم : حملة مداهمات همجية تشنها كتائب الاسد في الحي الغربي من المدينة , ادى الى اعتقال امجد عسكر ومصادرة سيارته
- تشييع شهداء المجرة على العربية الحدث
- دير الزور || انتشار امني كثيف في ساحة الحرية مرافقة مع التلفزيون الكاذب
- اللاذقية || انتفاض الاحرار في مظاهرة حاشدة بعد تأديتهم لصلاة الغائب من جامع الفتاحي في الصليبية , نصرة لحمص وفداءا لدم الشهداء
- حماه || انطلاق احرار اللطامنة في مظاهرة حاشدة وسط اضراب كامل للمدينو نصرة لحمص المكوبة وحماه الجريحة
- الحسكة || راس العين : انتفاض الاحرار في مظاهرة حاشدة نصرة لحمص والاحياء المحاصرة
- اللاذقية || انتفاض احرار الساحل في مظاهرة حاشدة من جامع المشاطي في حي الاشرفية فداءا لحمص نصرة لدماء الشهداء
- حمص || الجزيرة مباشر : تشيع شهداء الخالدية في بث مباشر الان
- حمص || الرستن : مازال القصف مستمرا وسقوط صاروخ عند مدرسة 16 تشرين مما ادى الى انفجار وحفرة بعمق اكثر من 3 امتار
- اللاذقية || جبلة : انطلاق الاحرار في مظاهرة حاشدة من جامع ابو بكر الصديق في نصرة للعدية من احفاد القسام
- اللاذقية || الحفة : صلاة الغائب على شهداء حمص تبعها مظاهرة حاشدة نصرة لحمص
- الحسكة || المالكية : انتفاض الاحرار في اكثر من 15 حر ينشد للحرية وفداءا لحمص ودماء الشهداء
- حمص || الحولة : انتفاض الاحرار نصرة لحمص مع حملة تبرع بالمواد الغذائية والطبية للمناطق المنكوبة
- حمص || تشيع شهداء مجررة الخالدية في شاحة الحرية في الخالدية
- حمص || الفرقلس : صلاة الغائب الان على ارواح الشهداء في ساحة الحرية
- الحسكة || تشهد المدينة اضراب كامل في وقفة تضامنية نصرة لحمص
- دير الزور || انتفاض الاحرار في مظاهرة حاشدة تنديدا بالمجازر الوحشية التي تتعرض لها حمص
- حمص || الرستن : تعرض المدينة لقصف مدفعي من عدة جهات ونزوح بعض الاهالي من شدة القصف
- ريف دمشق || داريا : تزف لكم شهيدها السابع لليوم الشهيد الشاب باسم كساح
- الحسكة || ديريك : انتفاض الاحرار في مظاهرة حاشدة نصرة للخالدية وفداءا لدم الشهداء

الساعة 13:00
- حلب || الاتارب : انتفاض الاحرار في مظاهرة غضب نصرة للخالدية , توجه الاحرار بعدها الى المركز الثقافي قامو بانزال علم الاسد الخائن و قاموا برفع راية لا اله الا الله , وقامو بتكسير جميع صور الشبيح من مبنى مديرية المالية
- درعا || بصرى الشام : استشهاد المقدم المنشق طيار حافظ المقداد اثر اصابته بدمشق اثناء اشتباكاته مع عصابات الاسد
- إدلب || كفرروما : التكبير تعلو مآذن المساجد منذ ساعات الفجر الاولى ..وخروج البلدة عن بكرة ابيها في مظاهرة حاشدة نصرة لحمص المنكوبة وتنديدا بالمجزرو الوحشية التي قام بها النظام ضد أهلنا بحمص في ظل انقطاع تام للاتصالات والكهرباء عن المنطقة
- إدلب || بنش: يزف لكم استشهاد الشاب يحيى أحمد بنشي اثر اصابته برصاص قناص
- الحسكة || انتفاض احرار القامشلي والدرباسية فداءا لحمص ونصرة لحي الخالدية
- القامشلي || عامودا : محاولة لاقتحام عامودا بعد قيام الاحرار بتطهير مبنى البعث
- ريف دمشق || دوما : اقتحام بلدة الشيفونية بالدبابات ومئات الشبيحة وسط حملة مداهمات واعتقالات تزامنا مع قطع الطرق المؤدية للبلدة وتحليق طيران الاستطلاع في سماء دوما يسمع بين الحين والاخر وتمركز دبابة عند مفرق مسرابا
- نقلا عن العربية || عاجل: لافروف يقول إنه أرسل تعديلات مقترحة على مشروع القرار الدولي بشأن سوريا
- نقلا عن الجزيرة :المجلس الوطني السوري يتحدث عن مقتل 260شخصاً في حمص بقصف استهدف المدينة فجر اليوم السبت
- عاجل: مراسل العربية:
عمليات سحب الجثث مستمرة من تحت الانقاض في حي الخالدية بحمص
القوات السورية تواصل قصفها خلال عملية انتشال الضحايا
الجيش السوري استخدم قنابل مسمارية في قصف حمص
وضع مأساوي في حمص وأكثر من 200 قتيل في الخالدية فقط
- درعا : إنتشار أمني كثيف على جسر أم المياذن
- ريف دمشق || داريا : إستهداف جنازة شهيد المدينة ، من قبل قوات الأمن بإطلاق الرصاص الحي والمباشر ، ووقوع أكثر من 22 جريح بعضهم إصابته خطيرة
- دمشق || القابون: قامت كتائب الأسد اليوم صباحاً بحملة مداهمات واعتقالات طالت العديد من المنازل في منطقة البعلة ومحيط مسجد العمري، فقاموا بتكسير أبواب المنازل وتخريبها ،ونصبوا عدّة حواجز في الحي
- ريف دمشق || دوما : تحليق طيران الإستطلاع في سماء المدينة ، وتمركز دبابة عند مفرق مسربا

الساعة 12:00
- عاجل / صور خاصة للجزيرة مباشر من حي الخالدية بعد مقتل أكثر من 200شخص فجر اليوم
- حمص || الخالدية : تزف إليكم نبأ استشهاد محمد راتب المصري ، الذي قضى في مجزرة النظام الوحشية في الحي ليلة الأمس
- نقلا عن العربية || لافروف: نتوقع فضيحة في مجلس الأمن في حال التصويت على القرار الخاص بسوريا
- ندوة في العاصمة الجزائرية لبحث التطورات السورية في الذكرى الثلاثين لمجزرة حماه ، وتغطية للمجزرة الوحشية التي قام بها النظام في حمص ليلة الأمس ،وذلك في تمام الساعة الثانية عشرة بتوقيت دمشق ، وسيشارك فيها الدكتور فاتح الراوي وهيثم المالح ، مع تغطية إعلامية لصحفيين عرب وأجانب
- إقتحام السفارة السورية في الجزائر ، منذ ساعتين تقرببا ورفع أعلام الإستقلال عليها
- حمص || الرستن: لايزال إطلاق القذائف والرصاص الكثيف مستمر من كافة الحواجز الأمنية في المدينة
- نقلا عن العربية || مراسل العربية : 337 قتيلا في مجزرة حمص و1300 جريح
- نقلا عن الجزيرة :عاجل : صور مباشرة من داريا بريف دمشق لاطلاق نار على مشيعيين

الساعة 11:00
- ريف دمشق || تزف معضمية الشام ملاكا للحرية الشهيدة الطفلة جلنار عبد السلام نقشبندي ذات السبعة أعوام
- حمص || يغلق أحرار حسياء الطرقات و يعلنون الحداد على أرواح شهداء مجزرة الخالدية و تطلق الكتائب النار بكثافة من مفرزة الأمن
- حمص || يغلق أحرار حسايء الطرقات و يعلنون الحداد على أرواح شهداء مجزرة الخالدية و تطلق الكتائب النار بكثافة من مفرزة الأمن

الساعة 10:00
- الحسكة || إضراب عام في عامودا و الدرباسية حدادا على أرواح شهداء مجزرة حمص و اعتصام وسط المدينة
- ماليزيا ||تم اقتحام السفاره السوريه هناك ورفع علم الاستقلال عليها قبل قليل
- حمص || تزف مدينة تلبيسة شهيدها الشاب زكريا سليمان الضحيك أخواه شهيدان كذلك ، و قد استشهد برصاص الكتائب الأسدية و ما زال ملقى على الأرض مضرجا بدمائه لا يستطيع أحد الوصول إليه جراء الإطلاق الكثيف للنار و القذائف في المدينة
- دير الزور || ارتقت الطفلة ماجدة باسم العيادة طيرا ملائكيا يزف إلى الحرية ، جراء إطلاق الكتائب الأسدية النار على سيارة أهلها مما أسفر عن استشهادها و إصابة أخيها
- حمص || تزف شهيدها الشاب خالد عقلة الصليبي الذي قضى في مدينة تدمر برصاص الكتائب الأسدية
- ريف دمشق || تشن الكتائب الأسدية حملة مداهمات في حي الشهيد ناصر الصغير في معضمية الشام
- اللاذقية || انتفض أحرار سلمى و المارونيات و مرج الخوخة في مظاهرات حاشدة عند صلاة الفجر نصرة لحمص الجريحة
- السويد || رفع السوريون الأحرار علم الاستقلال ليرفرف على السفارة السورية في استوكهولم
- حمص || ارتفع عدد الجرحى في تدمر إلى 23 جريحا بعضهم في حالات خطيرة
- ريف دمشق || ارتقى الشهيدان محسن نقرش ( عيوش ) و عبد الكريم غزال ( هليلة ) من مدينة الضمير و ما زال الغموض يلف ظروف استشهادهما
- تعقيبا على خبر إطلاق النار على حشود المتظاهرين في الكويت أمام السفارة السورية ، فالرصاص قد أطلق من قبل شبيحة السفارة و ليس من قبل الشرطة الكويتية
- ريف دمشق || تغلق الكتائب الأسدية بعض الطرقات في معضمية الشام مصطحبين معهم طاقم تصوير تلفزيون التشبيح ( الدنيا ) و يصورون الشوارع المغلقة على أن الثوار هم من أغلقها
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-

الساعة 02:00
-
-
- قناه العربيه: نحو 100شهيد بحي الخالديه و500جريح من بين الشهداء أطفال
- عاجل الجزيرة || لجان التنسيق ١٠٠قتيل بينهم أطفال في قصف للجيش السوري على حي الخالدية

الساعة 01:00
- حمص || تحاصر الكتائب الاسدية المشافي
- حلب || أنباء عن تواجد 25 سيارة تابعة للكتائب الأسدية في قرية باتبو في الأتارب
- حمص || إطلاق كثيف للنار على الكورنيش
- حمص || الوعر: إطلاق نار كثيف وعدة انفجارات متتالية في المشفى العسكري تسمع من الكلية الحربية
- حمص || دوي انفجارات و إطلاق كثيف للنار في الوعر
- حمص || التكبيرات تصدح من حناجر الاحرار في حي الملعب نصرة لاهالي الخالدية
- إدلب || إطلاق كثيف للنار في قرية ابديتا و احسم في جبل الزاوية و دوي انفجارات هائلة
- حمص || تطلق الكتائب الأسدية قذائف الهاون من احياء السبيل والزهراء باتجاه وادي العرب
- حمص || دوي انفجار يهز حي الصفصافة
- حمص || تجول المصفحات على الكورنيش
- حمص || تنتفض حسياء عن بكرة أبيها غضبا و نصرة للخالدية
- حمص || تحذير لاهالي الانشاءات وبابا عمرو باخلاء الطوابق العلوية لتساقط قذائف الهاون على الحيين
- الان على الجزيرة مباشر صور تظهر عدد من القتلى في احد المستشفيات الميدانية في حي الخالدية بحمص
- حمص || قناص المشفى الوطني يقوم باطلاق النار على سياارات المسعفين المتوجهة لنقل جرحى الخالدية
- العربية || 50 شهيد و أكثر من 150 جريح جراء القصف على حي الخالدية
- حمص || تتوالى قذائف الهاون على حيي باباعمرو و الإنشاءات
- حمص || انتفض أحرار القريتين محتشدين في ساحة الحرية نصرة للخالدية
- حمص || انتفاض احرار كرم الشامي عن بكرة ابيهم في الشوارع بالتكبير والدعاء لله تعالى بالفرج والنصر
- حمص || تصدح التكبيرات في حي كرم الزيتون نصرة للخالدية
- حمص || يطلق القناص الذي يعتلي سطح المشفى الوطني النار على سيارات الإسعاف لمنعها من الوصول إلى حي الخالدية
- حمص || تزف مدينة الرستن شهيدها محسن محمد طقطق
- حمص || دوي انفجارات في محيط حي كرم الزيتون
- حمص || سقوط قذيفتين على حي الرفاعي و لا يعلم اي تفاصيل عن إصابات أوخسائر بعد
- حمص || إطلاق كثيف للنار في حي الغوطة و التكبيرات تعلو في سماء الحي
- ريف دمشق || بدأت الكتائب الأسدية في اقتحام الزبداني من المحورالغربي و قصفها بشكل عشوائي
- حمص || قذائف الهاون تتساقط على حيي باباعمرو والانشاءات بالاضافة لحي الخالدية
- دير الزور || حملة اعتقالات عشوائية عند دوار غسان عبود الان و تفتيش دقيق للسيارات في شواخ تم اثرها اعتقال شخصين حتى الآن
- حمص || ارتقى الشهيد يحيى قمحية في حي الخالدية ليضاف إلى شهداء مجزرة اليوم
- حمص || ليلة منكوبة اخرى تعبر عن حال هذه المدينة التي اتسمت بسمتها , حمص الان تشهد قصف عنيف بجميع الاحياء ودوي الانفجارات لم تهدأ منذ ساعات من الان , كلمة الحق تتعالى الله اكبر تتعالى وتصدح من مآذن حمص ومن حناجر الاحرار و من قلوب الصاميتن , لا تريد من يتكلم عنها فدماء ابنائها تكفي لتروي قصة الف ليلة وليلة , حمص قلب الثورة و منبع الصمود , بعد ما شهدته تبقى حمص و احرارها و عاصيها عصية على النظام , لك الله يا حمص العزة
- نقلاعن الجزيرة: 25 قتيلا و150 جريحا في قصف استهدف حي الخالدية بمدينة حمص
- حمص || الخالدية : جامع سيف الله المسلول يجهر بالتكبير ونداءات للأهالي بالنزول من الطبقات العلوية للأبنية تجنباً لتهدمها
- حمص || التكبيرات في جميع أحياء المدينة تعانق عنان السماء نصرة لحي الخالدية
- حمص || الإنشاءات : حرب حقيقية يعيشها الحي واصوات اطلاق رصاص من اسلحة متوسطة وثقيلة واصوات القذائف لا تهدء
- حمص || كرم الشامي: اطلاق نار كثيف في ساحه حج عاطف حاله حرب حقيقية تدور هناك
- حمص || مآذن المدينة تصدح بتكبيرات العيد لتهلل ووتستغيث الله بالنصر والفرج عن اهالي حمص
- تحذير لأهالي الخالدية للنزول إلى الطوابق السفلى من المباني
- حمص || إطلاق كثيف و مستمر للنار في أحياء متعددة
- حمص || تصدح التكبيرات في سماء المدينة معانقة السماء مبتهلة لرب العباد أن يرأف بالأبرياء و يهلك الطغاة
- حمص || رصد مرور سيارة في حي الحمرا منذ قليل متجهة إلى الوعر و تطلق النار بعشوائية

ملخصات أحداث بعض المناطق ليوم البارحة الجمعة 03 شباط 2012

ملخص أحداث حلب 3-02-2012
ملخص أحداث إدلب 3-02-2012
ملخص أحداث جبلة 3-02-2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 3-02-2012
ملخص أحداث اللاذقية 3-02-2012
ملخص أحداث دير الزور و ريفها 3-02-2012
ملخص أحداث حماة 3-02-2012
ملخص أحداث حوران 3-02-2012
ملخص أحداث الحسكة 3-02-2012
ملخص أحداث حمص 3-02-2012

98 Responses to “السبت 4 شباط 2012”

  • طوني:

    الآن :بشار الاسد يرتكب مجازر بحمص وحماة وريف دمشق وذلك قبل التصويت غدا بالامم المتحدة

    من تويتر وفيس بوك

    النظام بصدد مجزرة مرعبة على امتداد سوريا، يبدو أنهم أدركوا أن الأمور لا تسير في صالحهم فقرروا المقامرة..ستكون آخر مقامراتهم الإجرامية

    برهان غليون يدعو الجيش السوري الحر للقيام بواجبه لكسر هذه اليد التي تمتد الان لحمص ‎

    نظام بشار اختار الاحتفال بذكرى مذبحة نظام أبيه في حماة بارتكاب مذبحة في حمص. ٢٠٠ شهيد حتى الساعة والعدد في تزايد

    اليوم حفر الاسد قبره بيده سينتقم الشعب منك حتى ولو على سطح القمر

    تابعوا المجازر والقصف مباشرة على الجزيرة مباشر

    يان صادر عن الجيش السوري الحر
    الرائد ماهر النعيمي الناطق الرسمي باسم الجيش السوري الحر
    الان ترتكب مجزرة في حي الخالدية بحمص على غرار مجزرة حماة وبنفس يوم ذكراها الثلاثين
    نطلب من كافة الوحدات المقاتلة التابعة للجيش السوري الحر والثوار رفع حالة التاهب واتخاذ مايلزم منهم فورا ….وفق الظروف الميدانية والاسراعه بتخفيف الضغط عن اهلنا في حمص الذبيحة ونهيب بالمجتمع الدولي التدخل الفوري والسريع لانقاذ المدنيين العزل اللذين ترتكب بحقهم الان افضع الجرائم التي يندى لها جبين الانسانية ونقول لهذا المجتميع الدولي اما حان الوقت ان يستفيق الضمير العالمي ويقوم بمايلزم تجاه شعب يذبح امام عيونكم جميعا
    الله أكبر وما النصر إلا من عند الله

    مئتي شهيد حتى الآن في حمص يا مجرمين والجرحى يتجاوزون 700 جريح

    أين قلوبكم يا حكام العرب !!!!!.. اغيثو حمص اغيثو حمص اغيثو حمص ..

    بشار وعصابته فوق الدماء والأشلاء ينادون: من أشد منا قوة..آلهي أسألك بجلالك وعظمتك وجبروتك أن ترد عليهم الجواب الساعة..يا الله يا الله

    الهجوم الوحشي الان على كلن من الخالدية في حمص والزبداني والغوطة الشرقية .. يا الله مالنا غيرك يا الله

    عاجل: الزبداني: عدد الجرحى غير معروف قذيفة بساحة الحرية و قذيفتين على بيوت وقذائف بي ان بي عشوائية مع مقاومة من قبل الجيش الحر

    حمص تباد الان

    إخوانكم في حي الخالدية يتعرضون لمجزرة مشابهة لما حصل في حماة
    ارجو من الجميع فعل اضعف الايمان من اجلهم وهوي الدعاء لهم بالفرج العاجل
    اللهم كن لأهلنا هناك ناصرا ومعينا
    … اللهم ارحم شهدائهم واشف جرحاهم واحفظهم من أمامهم ومن خلفهم ومن فوقهم ومن تحتهم
    … اللهم احقن دمائهم واستر أعراضهم وتولهم بعين رعايتك التي لا تنام
    اللهم استجب اللهم استجب اللهم استجب
    امين امين امين

    وقراءة سورة الفتح على نية الفرج القريب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إذا جاء نصر الله والفتح ورأيتا الناس يدخلون في دين الله افواجا فسبح بحمد ربك وأستغفره إنه كان توابا

    صدق الله العظيم

    مئتا شهيد و500 جريح على الأقل في حمص وحدها اليوم والقصف مستمر. الحل الأمني الحقيقي بدأ اليوم . هل هناك مترددون بعد اليوم؟؟؟
    الروس يساومون النظام حول عدد القتلى الذي يمكنهم تقبله… يقولون بين عشرة آلاف وثلاثين ألف شهيد.
    أقول: شهداؤنا نور لنا ونار عليهم. الثورة تقول: لا عودة عن الحق… لا عودة عن النور…

    مشفى الامل في الخالدية يشتاحه شبيحة الزهراء ويطلق النار على المشفى وكل شخص من في داخله حتى الاطباء والممرضين يطلقون الرصاص عليهم

    الامم المتحدة نائمين بالعسل .. !!! تقول لهم الا تسمعون هدير رصاص الانتقام ؟؟ النظام يستغل كل دقيقة صمت كي يقتل اكثر، يقولون لك هذه سياسة !!!!!! الله يلعن ابو السياسة التي لا ترتكز علي الضمير والانسانية والاخلاق .. اليوم سقطت الامم المتحدة والضمير العالمي وقبله العربي والاسلامي امام مجزرة حمص وسقطت كل السياسات وعهداً لن ننسي .. حمص عصية عليكم أيها القتلة فاحفروا قبوركم بأيديكم

    حذاء اصغر شهيد حمصي برؤوسكم أيها الصامتون الضاحكون … في أي ذلٍ تعيشون ؟؟ وأيُّ حياة تخافون؟ أيها النظام المتساقط أيَّ عقول أورثت .. وأي نفوس أوهنت؟؟

    نداء استغاثة وصلني الآن من حمص: 200 شهيد سقطوا في حي الخالدية و650 جريح، أبني تهدم على قاطنيها، الجثث بالشوارع، حي الخالدية حي منكوب تماما، قصف بالهاون من أطراف الحي ومن القلع ، الآن بدأ القصف على كل الأحياء، صواريخ تنهمر كالمطر، نقص بالمعدات الطبية، المستشفيات الميدانية لم تعد تتسع، الكهرباء مقطوعة، كل شيء مرعب، بعض الأحياء أصبح الماء فيها يؤدي للغثيان والتخدير!

    الهلال الاحمر يعلن أنه لا يتوفر لديه تجهيزات للتبرع بالدم .. و لم يوجه نداء للتبرع و يحذر من التوجه نحو مراكزه.. يرجى النشر

    تنبيه هام :: لايوجد هناك تسميم للمياه في حمص ,, ولكن ختلطت مياه الجارير بمياه الشرب من القصف في بعض الشوارع,, الرجاء عدم نشر الشائعات

    صارو اكتر من200شهيد بالخالدية اليوم بس بدنا الدعاء هادا يلف سوريا كلها الليلة لعلها تكون ساعة اجابة:”اللهم اني استودعتك سوريا وأهلها، أمنها وأمانها، ليلها ونهارها، أرضها وسماءها، عاصيها ومنشآتها،فأحفظها ربي يا من لا تضيع عنده الودائع”يرجى النشر

  • طوني:

    نهاية الشبيح أبو هادي الذي ظهر في فيديو البيضا على أيدي أبطال الجيش الحر

    http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=QbCAQwriM6k

  • طوني:

    بين الثمانينيات والربيع العربي، تتكرر القصة .. وتتغير وجوه الأبطال !

    مارسيل عبد المسيح

    يرى البعض أن الثورة السورية الحالية هي الجزء الثاني من ثورة الثمانينيات ضد نظام الأسد الأب، ويوم واحد يفصلنا عن موعد الذكرى الثلاثين لمجزرة حماة التي قام بها النظام السوري بقيادة حافظ الأسد بحق الشعب السوري، فقبل المجزرة، وبعد أن تفرّد البعث في السلطة ومارس الديكتاتورية بشتى أشكالها، وكبت الحريات وجعل من الشعب جواسيس على بعضهم، لم يبق للمثقفين والمعارضين أي دور في العملية السياسية، وأصبحوا مهمّشين تماماً، فأجمع المثقفون ورجال الفكر والسياسة والقانون على المطالب التالية:

    رفع حالة الطوارئ، وإلغاء المحاكم العرفية الاستثنائية.

    إعادة جميع صلاحيات التقاضي إلى القضاء المدني.

    استقلال السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية.

    احترام مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان فعلاً وممارسةً وعدم الاكتفاء بالقول، واعتبار كل نص تشريعي مخالف لمبادئه ملغى ولو توافرت فيه الشروط الشكلية.

    إجراء انتخابات حرة يختار الشعب بها رجال السلطة التشريعية.

    وصارت منابر دور العبادة والندوات العلمية لدى نقابات المهن العلمية، مراكز للإعلام ومجالاً لطرح الأفكار وللمطالبة بالإصلاح، ولنقد الممارسات الخاطئة واللاإنسانية.

    وتم الاتفاق بين كافة قطاعات الشعب على إعلان الإضراب العام يوم 31\3\1980 تأييداً لهذه المطالب، فأضربت النقابات، وأغلقت الأسواق، وتوقفت الحركة في المدن والأرياف، وطبعت عشرات الآلاف من النشرات، تبين المطالب المتفق عليها، ووزعت في أنحاء القطر، وترافقت هذه الاحتجاجات الشعبية بمظاهرات تتفق مع هذه المطالب، مما جعل النظام السوري أمام خيارين لا ثالث لهما، إما الاستجابة للمطالب وهذه سيفقده امتيازات كثيرة يحظى بها وعصابته، أو استخدام العنف لقمع هذه الحركة الاحتجاجية، وبالطبع اختار النظام الطريق الثاني، فبادر إلى حل النقابات العلمية، ومجالسها وفروعها، ومؤتمراتها العامة، واعتقل أعضاءها، كما اعتقل عدداً كبيراً من أساتذة الجامعات والمحامين والأطباء والصيادلة والمدرسين وعلماء الدين، وآلافاً من طلاب الجامعات والمدارس الثانوية، وقتل المئات منهم، وألقى بجثثهم في الشوارع، من أمثال:

    الدكتور الشهيد أدهم سفاف الأستاذ بكلية الزراعة في جامعة حلب

    المربي الأستاذ الشهيد عبد القادر خطيب مدرس الرياضيات في ثانويات حلب

    وأغلق عدداً كبيراً من دور العبادة ودمر قسماً منها، وبدأ بارتكاب المجازر واحدة تلو الأخرى أذكر منها:

    مجزرة جسر الشغور: قامت قوات وحدات الخاصة التي يرأسها العميد علي حيدر بتطويق مدينة جسر الشغور وقصفها بمدافع الهاون، ثم اجتاحها في العاشر من آذار 1980 وأخرج من دورها 97 مواطناً من الرجال والنساء والأطفال، وأمر عناصره بإطلاق النار عليهم. وقد شهد هذه المجزرة وشارك فيها توفيق صالحة عضو القيادة القطرية لحزب الأسد، كما أمر حيدر وصالحة بتدمير البيوت وإحراقها فدمروا ثلاثين منزلاً.

    مجزرة سجن تدمر: في ظل التعتيم، قام النظام السوري بارتكاب أفظع الجرائم في سجن تدمر (الصحراوي) يوم 27/6/1980 عندما أمر رفعت الأسد عناصره من سرايا الدفاع بتنفيذها، لقد كلف رفعت صهره الرائد معين ناصيف باقتحام سجن تدمر وقتل من فيه من المعتقلين، فقتلوا أكثر من ألف ومائة معتقل في زنزاناتهم.

    مجزرة سوق الأحد بحلب: بتاريخ 13/7/1980 هاجمت عشرون سيارة عسكرية محملة بالعناصر (سوق الأحد) المزدحم بالناس، وأخذت تلك العناصر المسلحة تطلق النار عشوائياً على الناس، فسقط منهم /192/ مئة واثنان وتسعون قتيلاً وجريحاً.

    مجزرة تدمر النسائية: هذه المجزرة فريدة بين المجازر التي ارتكبها الطغاة عبر التاريخ ففي 19/12/1980 حفرت (بلدوزرات) نظام الأسد أخدوداً كبيراً. سيقت إليه مئة وعشرين امرأة، كانت سلطات الأسد اعتقلتهن كرهائن من أمهات الملاحقين وأخواتهم، وأودعتهن في سجن تدمر الصحرواي، ثم أطلقت عليهن النار، وهنّ على حافة الأخدود، فوقعن فيه، ثم أهال المجرمون التراب عليهن. وبعضهن يعلو أنينهن. إذ لم يفارقن الحياة بعد.

    مجازر مدينة حماة: في 24\4\1980 طوقت المدينة بالدبابات وبقوات كبيرة من الوحدات الخاصة. مدعومة بمجموعات كبيرة من سرايا الدفاع وأعملوا بالمواطنين قتلاً وتعذيباً، فاستشهد من أبناء حماة ثلاثمائة وخمسة وثلاثون مواطناً ألقيت جثثهم في الشوارع والساحات العامة، ولم يسمح بدفنهم إلا بعد عدة أيام.

    وفي تشرين الثاني 1981 عمدت السلطة إلى تفجير البيوت بألغام الديناميت على أثر وشايةٍ أو تقرير من أي عميل يفيد أن أحد المعارضين زار البيت أو تردد عليه. ويتم التفجير بلا إنذار لإخلاء البيوت أو السكان المجاورين، بل يطلقون على الجيران النار رشاً لأنهم لم يبلغوا على وجود عناصر معارضةٍ للسلطة، وفيما يلي نورد عدداً من أسماء البيوت التي فجرت قبل شهر شباط:

    تفجير بيت عبد الكريم قصاب في حي الشيخ عنبر .

    تفجير بيت لآل مريوما في حي الشيخ عنبر .

    تفجير بيت نزار عمرين في حي العليليات .

    تفجير بيت أحد قنفوذ في حي الفراية .

    تفجير بيت حمدو الخرسة في حي السخانة .

    تفجير بيت الشيخ أحمد بوظان في حي العليليات .

    تفجير بيت هاني الشققي في حي الباشورة .

    تفجير بيت بشر الشققي في حي الباشورة .

    تفجير بيت هاني علواني في حي العليليات .

    تفجير بيت الشيخ نافع علواني في حي (شارع الشيخ علوان(.

    تفجير بيت عبد الرزاق خطاب البارودي في بساتين حي البارودية .

    قصف بيتين آخرين في حي الصابونية .

    تفجير بيت لآل دبش في حي العليليات .

    تفجير بيت الحاج عبد الحمد حواضرية في حي العليليات .

    تفجير بيت نعسان عرواني في حي البارودية .

    ومع تهديم بيتٍ لآل علواني تهدمت أربعة بيوت لآل العلواني والصمصام والغرابيلي والنجار وثلاثة بيوت أخرى تضررت أيضاً، كما أصيبت زاوية الشيخ علوان (التي تضم ضريحه) وتهدم جدار منها.

    أما في شباط 1982 فالخطة التي نفذها نظام الأسد في تدمير حماة، يمكن تسميتها بـ (الوأد الجماعي) فقد حوصرت المدينة من كل الجهات، ثم قصفت بالمدفعية الثقيلة قصفاً عشوائياً، تمهيداً لاقتحامها بالدبابات والآليات، في الوقت الذي تخوض فيه عناصر سرايا الدفاع والوحدات الخاصة حرب الشوارع) ضد المواطنين العزل، يرافق ذلك كله تعتيم إعلامي شديد في الداخل والخارج، ليدفع قوى المعارضة إلى ما يشبه اليأس ويضلل الجيش النظامي، ويخفي الحقائق عن أبناء الشعب في بقية المحافظات وعن الرأي العام العربي والعالمي، إلى جانب اعتماد السلطة على البطش الشديد السريع العشوائي، ليكون الأداة الفعالة في تحقيق أهدافها العسكرية والسياسية والنفسية في آن واحد، وكانت نتيجتها حوالي الأربعين ألف شهيداً سورياً.

    وفي مقارنة بسيطة لا تحتاج لمؤرخ فذّ أو لمفكر جهبذ، نرى الأحداث متشابهة فمنذ بداية الثورة السورية في 15 آذار كانت ثورة تطالب بمطالب محقة، قدّم بعضها لفاروق الشرع عندما زار درعا في بداية الاحتجاجات، وكانت مشابهة بشكل واضح لمطالب أواخر السبعينات، حتى التعامل الوحشي من النظام مع الاحتجاجات مشابه تماماً لتعامله في تلك الفترة، ولكن المفارقة أن ثورة الثمانينيات لم تصل إلى جميع المدن السورية وكانت منظمة على طريقتين:

    أولاً الاحتجاجات: كانت عبر إضرابات نقابية ومشروع عصيان مدنيّ

    ثانياً التنظيم السياسي: كان من جماعة الإخوان المسلمين التي استعملت السلاح كنوع من الدفاع عن النفس أو الهجوم فلا يمكن حصرها بسبب تعدد الروايات والتعتيم الإعلامي.

    الجدير بالذكر أن ثورة 15 آذار لم تكن منظمة إيديولوجياً فهي ثورة شعب بأكمله استطاعت أن توصل أفكارها إلى جميع المدن السورية والمحافظات، وإلى عدد كبير من الشعب، وخاصة أنها وبما أنها لم تكن تابعة لأي تيار يميني كان أم يساري، كان من السهل اشتراك جميع شرائح الشعب فيها، وهذا بسبب بنيانها الأساسي التي خرجت به وهو المطالبة بالحقوق بشكل سلمي، وممارسة حرب اللاعنف بشكل يرهق النظام ويسقطه، واستمرارها بهذا النهج لأكثر من أحد عشر شهراً، إلا أن حركة الثمانينيات قُمعت واستطاع النظام إخمادها بسبب تحوّلها إلى ثورة مسلّحة، فكانت له الذريعة اللاشرعية لأن يقصف كل شارع تخرج منه رصاصة، وهاهو سيناريو القصف يتكرر في كثير من المدن السورية، فهل سيستطيع النظام السوري قمع هذه الثورة كما قمع سابقتها في الثمانينيات؟

    يقول المعارضون أن الشعب السوري لن يتراجع ومن خرج من بيته اليوم لن يعود إلا بعد أن ينال جميع حقوقه، كما يقول آخرون أنه إذا تفشّت ظاهرة التسليح فسيستخدمها النظام ذريعة لإبادة الثورة، خاصة بعد إعلانه تصعيد العنف وفرط استخدام الحل الأمني.

    بينما يرى البعض أن هذا النظام لن يزول إلا بالقوة ..

    وبين هذا وذاك، يجتمع مجلس الأمن ليناقش المسألة السورية، رافضاً جميع الخيارات العسكرية ويناقش المبادرة العربية التي يعتبرها الكثيرون خير وسيلة لوقف شلال الدم المتزايد يومياً، بينما تبقى روسيا العقبة الأساسية لأي مشروع يتضمن تخلّي الأسد عن السلطة.

    وخلال اليومين القادمين سيتحوّل الرأي العام لداعم للحل السياسي العربي، أو متفرّج على الشعب السوري الذي يباد يومياً دون أي مخرج، فإن لم تطبق المبادرة العربية.. هل ستتكرر مجزرة حماة وتنتهي الثورة السورية بهذه البساطة خاصة بعد الإعلام الجديد المتمثل بمواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب ؟

  • طوني:

    هيئة التنسيق المعارضة تؤجل زيارة موسكو بسبب موقفها من الأزمة

    قلت وكالة آكي الإيطالية للأنباء عن مصادر في هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي المعارضة السورية أن الهيئة أبلغت السفير الروسي لدى دمشق عظمة الله كولمحمدوف بأنها قررت تعليق زيارتها إلى موسكو تلبية لدعوة رسمية التي تلقتها من القيادة الروسية.
    ونوهت مصادر هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي بأنها علقت الزيارة لموسكو في الوقت الراهن حتى يتبين الموقف الروسي من الأزمة السورية، وحتى لا تعتبر هذه الزيارة بأي شكل من الأشكال موافقة ضمنية على الحوار الذي اقترحته موسكو مع النظام السوري.
    وكان السفير الروسي في دمشق قد قام بزيارة مكتب الهيئة بدمشق قبل أيام وبحث مع قيادة الهيئة ما أعلنت عنه وزارة الخارجية الروسية بأن القيادة السورية وافقت على المشاركة في محادثات بوساطة روسية لحل الأزمة السورية.
    ووفق المصادر فإن المعارضة السورية في الهيئة أكّدت للسفير الروسي أن “الخيار الوحيد” المتاح للنقاش هو تطبيق المبادرة العربية بكافة تفاصيلها وبإشراف ورعاية الجامعة العربية والمجتمع الدولي، وأنه على روسيا الموافقة على المبادرة ودعمها بكافة الأشكال، ونوّهت بأن على روسيا أن ترسم علاقتها الدائمة مع الشعب السوري وليس النظام.

  • طوني:

    في ذكرى مجزرة حماة : الجزء الذي ذكره عنها الحوراني في مذكراته عن لقائه بالمقدم هيثم سعيد

    سيريابوليتيك

    في أواسط الثمانينات قال السياسي الراحل أكرم الحوراني من منفاه الباريسي لموفد المخابرات السورية إليه:”لقد كان ما فعلتموه في مدينة حماه جريمة لن ينساها التاريخ، وإن ثورة بضعة مئات من الاخوان المسلمين الذين هزمناهم ديموقراطيا في الخمسينات لا يبرر ذبح مدينة بكاملها”.

    في ذكرة مجزرة حماة، التي وقعت في ثمانينات القرن الماضي من قبل النظام السوري، اختار سيريا بوليتيك أن ينشر الحوار الذي دار بين الزعيم السياسي السوري المنفي “الحموي” ( وأحد مؤسسي البعث)، أكرم الحوراني (توفي عام 1996)، مع موفد من جهاز المخابرات الجوية زاره في باريس في أواسط الثمانينات. وتجدر الإشارة هنا إلى الضابط الموفد هو المقدم هيثم سعيد الذي أصبح لاحقا برتبة عقيد، وقد كان مديرا لمكتب اللواء محمد الخولي رئيس جهاز الاستخبارات الجوية في سوريا آنذاك. وجاءت زيارة هيثم سعيد إلى باريس بعد محاولات عديدة من قبل الخولي عرض فيها على الحوراني، بشكل غير مباشر وعبر شخصيات سورية مقيمة في فرنسا، أن يعود إلى البلاد وعلى متن طائرة خاصة وبدعوة خاصة من الرئيس حافظ الأسد.

    يقول الحوراني: ابتدأت هذه الاتصالات بطلب من اللواء محمد الخولي مقابلتي، وكان واسطة الاتصال السيد زهير قنبر أحد الاشتراكيين العرب الذين حاولت تجميعهم وتنظيمهم في المنفى، ويبدو أنه كان لزهير قنبر صلة بحسن بركات رجل المخابرات في فرنسا والمسؤول عن أمن الطيران السوري المدني فيها والذي كان له نفوذ في السفارة السورية، وقد تبين لي فيما بعد ان بركات هو أحد المؤتمنين القلائل الذين يعرفون الوضع الصحي لحافظ أسد في الوقت الذي تتساءل فيه سورية جميعا عن هذا الوضع.عندما طلب اللواء محمد الخولي مقابلتي كانت المرة الأولى التي اسمع فيهاباسم بركات وأعرف ان لزهير قنبر صلة به، ولا بد من الاشارة هنا الى أن الاشاعات كانت تصور اللواء محمد الخولي كأقرب المقربين الى حافظ أسد، وكان عند محاولته الاتصال بي قائدا لسلاح الطيران، مع الاشارة الى أنه كان لهذا السلاح مخابراته الخاصة التي يرئسها اللواء محمد الخولي أيضا.

    ويضيف الحوراني: كان طلب الخولي مقابلتي إثر البيان الثاني الذي أصدرته أواسط الثمانينات في فرنسا معارضا النظام السوري بعد سنتين أو ثلاث من مذبحة حماه، وقد قال لي زهير قنبر عندما نقل الي طلب اللواء محمد الخولي ان النظام السوري يرحب بعودتي الى سورية وبالشروط التي أراها، وان حافظ اسد على استعداد لارسال طائرته الخاصة اشارة الى مقدار التكريم والحفاوة.

    ويتابع أكرم الحوراني سرد ما جرى قائلا: بعد رفضي المقابلة بقي الخولي مصرا على الاتصال بي فقد جاء زهير قنبر بطلب من الضابط هيثم سعيد الذي قدمه لي بصفته مديرا لمكتب اللواء الخولي، وقد تمت المقابلة في بيت قنبر وكانت مقابلة قصيرة وجافة، لم استطع فيها أن اتخلص من مشاعري حول ما حدث في حماه وما يحدث في سورية، رغم ان المقدم هيثم سعيد كان شابا خجولا جم التهذيب، ويبدو أن الغرض من المقابلة كان مد الجسور بيني وبين النظام السوري وطرح موضوع عودتي الى سورية وهي العودة التي رفضتها سلفا عندما طرح علي موضوع مقابلة اللواء محمد الخولي، مع اعترافي الآن بأنني ندمت على الرفض، فقد كان من المفيد آنذاك ان أطرح بعض الشروط التي يمكن أن تساعد على تخفيف ممارسات النظام القمعية.

    ولدى التطرق بشكل رئيسي إلى موضوع مجزرة حماة يحصل الحوار التالي بين الحوراني وهيثم سعيد ( كما جاء في مذكرات الحوراني) :

    بعد هذا الاستطراد الذي اقتضاه سؤال المقدم هيثم سعيد عن كارلوس ، أعود الى ما تعرضت له في حديثي معه حول ما يرتكبه النظام في سورية بحق شعبها من خنق للحريات وامتهان للديموقراطية عندما قلت له:لقد كان ما فعلتموه في مدينة حماه جريمة لن ينساها التاريخ، وإن ثورة بضعة مئات من الاخوان المسلمين الذين هزمناهم ديموقراطيا في الخمسينات لا يبرر ذبح مدينة بكاملها، وعندما أنهيت حديثي بقولي انه لا مخرج لسورية الا بالديموقراطية اجابني :
    ان سورية من دول العالم الثالث وهي غير قادرة على ممارستها ، كما أردف متسائلا :
    في حالة وضع ديموقراطي كيف ستكون الأوضاع في مدينة حماه؟ ماذا سيقول اولئك الذين فقدوا آباءهم وأزواجهم واخوتهم، بل ماذا سيفعلون؟ قلت له: ان شعبنا حضاري ووطني وانه لن يتنكر لتاريخه النضالي عندما ناضل عشرات السنين لأجل تحقيق وحدته الوطنية، أما مدينة حماه التي كانت الحركة الشعبية فيها طليعة من طلائع النضال في سورية فإنك ، وأنت باعتبارك من لواء اسكندرون ، أدرى بموقف مدينة حماه وبمواقفي من هذه القضية.

    كانت المقابلة بيني وبين المقدم هيثم سعيد مقابلة قصيرة جدا وجافة –كما أسلفت- انتهت معها كل محاولة أخرى يمكن أن تتم مع اللواء محمد الخولي.

    ( كلنا شركاء) : هيثم سعيد ترفع لرتبة عميد واصبح رئيس فرع التجسس في المخابرات الجوية ومقره في ساحة التحرير , ومنزله مقابل مدخل الحديقة المقابلة لرئاسة مجلس الوزراء وكان عمله دائما مرتبط مباشرة برئيس الجمهورية ومكلف بالمهام السرية خارج سورية وداخلها ومن اكثر اصدقاؤه قربا الصناعي خالد محجوب .

    العنوان الاصلي : في ذكرى مجزرة حماة..سيريا بوليتيك ينشر ما قاله الحوراني للمقدم هيثم سعيد

  • طوني:

    “لن أسكت كما فعل أبي وجدي، مأساة حماة لن تتكرر”

    يستعيد السوريون “مجزرة حماة” التي تمر ذكراها الثلاثون اليوم الخميس، تلك الحملة العسكرية التي شنها النظام السوري ضد المعارضة في 1982 وأودت بعشرات الآلاف، ناج من المجزرة يروي لنا بعض صورها.

    فرانس 24

    للمرة الأولى منذ ثلاثين عاما يحيي سوريو “الثورة” ذكرى أحداث “مجزرة حماة” حيث دعت المعارضة للإضراب والتظاهر، في حين صبغ بعض الناشطين نواعير مدينة حماة وقناطرها باللون الأحمر إشارة إلى الدم الذي سال. وأصدرت بعض تشكيلات المعارضة بيانا دعت فيه إلى التظاهر يوم الجمعة تحت شعار “عذرا حماة.. سامحينا”

    القصة بدأت في 2 شباط/فبراير 1982…

    بدأت القصة في الثاني من شباط/ فبراير 1982 واستمرت على مدى 27 يوما، طوق الجيش مدينة حماة، التي تبعد 210 كم عن العاصمة دمشق، بوحدات عسكرية تمهيدا لقصفها للقضاء على عشرات المسلحين التابعين لجماعة” الإخوان المسلمين” المتواجدة داخل المدينة حسب ما أعلنت السلطات السورية آنذاك. وتشير بعض التقديرات إلى سقوط أكثر من عشرين ألف قتيل وفقدان نحو 15 ألفا آخرين و100 ألف مشرد.

    20120116 – الذكرى 30 لأحداث حماة

    “م. ع”، أحد الناجين من المجزرة، يستعيد بعض صور العنف والقتل التي يعجز عن نسيانها لأنها “محفورة بين تلافيف دماغه وعلى صفحات حياته” حسب قوله.

    “ابتعد يا كلب”

    ثلاثون عاما بعد المجزرة يتملك “م.ع” الإحساس ذاته مع ما يحدث بمدينته حماة من قتل وتدمير، رغم تطمينات والدته عبر الهاتف التي تكرر له مرارا “لا تخف الأمور ما زالت بخير لما كان عليه الوضع عام 1982″.

    وقال محدثنا في اتصال لفرانس24 “ما تعرضنا له من قتل وتعذيب وسحل لا تستوعبه كلمات مقال إنه تاريخ مدينة، بعض الصور تقبض القلب كلما عبرت في الذاكرة، كجولات العسكر التفتيشية التي كانت تتكرر مرارا في اليوم نفسه، غير أن جولة تظل الأصعب بالنسبة لي، أجبرنا خلالها – نحن الرجال والأطفال الذكور- كما جرت العادة على الخروج من المنزل لتفتيشه، ليدخل العسكر بعدها ليعثوا بمحتويات البيت، كانت أمي وأختي في الداخل، بدأت أختي تصرخ حين حاول أحدهم مضايقتها وسمعت أمي تقول “ابتعد يا كلب”، ما زال صراخها ملازما لي إلى الآن، كنا عاجزين عن فعل أي شيء تحت توجيه الأسلحة إلينا وسيل الشتائم والإهانات، فأي حركة كان الموت أقرب لنا منها، كنا نجبر على الانبطاح على الأرض ويدوسون علينا.. ويرغموننا أحيانا على التظاهر والهتاف بحياة القائد”.

    “كان الألم كبيرا على الجميع”

    ويعود م.ع ليقول “لم تتعرض حارتنا (باب القبلي) لخسائر بشرية كبيرة عكس أحياء كـ”الكيلانية” التي دمرت بالكامل على رؤوس أصحابها، فرائحة الموت كانت منتشرة في كل مكان بها، ما زلت أذكر صورة “بلدوزر محمل بالجثث والأشلاء” ينقلها ليجد لها مكانا في مقبرة “العشر” التي كانت خلف مدرستي، والآن لا أثر للمقبرة حيث بنيت فوقها مراكز صحية “العيادات الشاملة”.

    ويختم بالقول: “كان الألم كبيرا على الجميع، مأساة حماة لن تتكرر، لن أسكت كما فعل جدي وأبي، الآن ليس كما قبل 30 عاما، تغطية الثورة مستمرة ولن نسمح للنظام بالنجاح في غايته”.

  • طوني:

    الجيش السوري اقرب الى الانهيار وجنوده يمتنعون عن الخدمة

    الجيش النظامي السوري “اقرب الى الانهيار” حسب منشقين

    ا ف ب

    اكد المتحدث باسم “الجيش السوري الحر” الرائد المظلي ماهر النعيمي اليوم الجمعة ان وضع الجيش النظامي السوري “اقرب الى الانهيار” وان نسبة التحاق المجندين من اجل الخدمة الالزامية معدومة.

    وقال النعيمي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من تركيا ان الجيش النظامي السوري “في حال يرثى لها، وهو اقرب الى الانهيار”.

    واكد ان “لم يعد اي مجند يلتحق بالخدمة العسكرية الالزامية. هذا مؤشر على الانهزام”.

    وقال النعيمي ان “لدى الجيش امكانات عسكرية هائلة في ما يخص السلاح، لكن الارادة والجهوزية لدى الجنود غير موجودتين”، متحدثا عن “تململ كبير على مستوى القاعدة والضباط والعسكريين”.

    واكد النعيمي حصول انشقاق اليوم في محافظة درعا. وقال “ان الاشتباكات التي حصلت هي نتيجة اضطرار المنشقين الى الاشتباك مع الحواجز المحيطة والدفاع عن انفسهم الى حين تامين خروجهم بالتنسيق مع عناصر من الجيش الحر الى مناطق آمنة”.

    وتحدث عن حصول “انشقاقات عديدة خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية في كل المحافظات الساخنة، بعضها على مستوى افراد وبعضها على مستوى مجموعات”، من دون ان يحدد عددا.

    وافاد بيان صادر عن المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من لندن مقرا الجمعة ان “ثمانية عناصر من الجيش النظامي السوري قتلوا خلال اشتباكات مع مجموعات منشقة في بلدتي كفرشمس ونوى في محافظة درعا” (جنوب).

    وكان جندي قتل فجرا وجرح خمسة آخرون في اشتباكات بين الجيش النظامي السوري ومجموعة منشقة في مدينة جاسم في درعا.

    وقال النعيمي من جهة ثانية “نحن في صدد هيكلة الجيش الحر ليستوعب كل المنشقين بكل رتبهم وكل المجموعات الموجودة على الارض”.

    واضاف ان استراتيجية الجيش الحر “عدم مقاتلة الجنود، بل نقاتل من يهجم على المدنيين. نحن نساهم من خلال الدفاع في تفكيك الجدار الاستنادي للطغمة الحاكمة، اي تفكيك المنظومة الامنية والعسكرية لسلطة الاغتصاب العائلية التي تستخدم مقدرات البلاد وعتادها العسكري لمصلحتها الشخصية”.

    وقال الضابط المنشق “اننا نعتبر ان اليات الجيش هي املاك الشعب ولا نفجر آلية او ندمرها الا اذا كانت تطلق النار علينا. نحن في موقع الدفاع في مواجهة الشبيحة وكتائب الاسد الذين يسحقون التظاهرات والمواطنين العزل”.

    واكد استحالة الاحتفاظ بالآليات التي يتمكن العناصر المنشقون من الحصول عليها “لانه لا يمكننا تحريكها”.

  • طوني:

    بعد أن أوصل البلاد إلى الهاوية : ناجي عطري يلعب ” الطاولة ” في منتدى حلب

    بعد أن سرق ونهب على مدى سبع سنوات قضاها رئيسا للحكومة في سورية , يمارس المهندس محمد ناجي عطري هذه الأيام هوايته بلعب الطاولة ( النرد ) في منتدى حلب .

    ويعتبر العطري أحد أبرز وجوه الفساد في سوريا , حيث جاء على حصان حكومة 2003 , ليسرح ويمرح ويهدم الاقتصاد السوري على مدى السنوات التي قضاها في الحكومة حتى أطاح به الحراك الشعبي العام الفائت .

    وعلى الرغم من التهم التي توجه له بشراء وتجارة الأراضي في مدينته حلب مع مجموعة من المتنفذين في أراضي الليرمون ومصب نهر قويق , وتمرير مشاريع غير قانونية , والأضابير المتلتلة ضده , لم تكلف السلطة نفسها فتح تحقيق مع هذا الفاسد , الذي ترى حتى أطراف في السلطة أنه كان أحد الأسباب المباشرة في تفقير وتجويع الشعب , الأمر الذي أدى إلى شبه انتفاضة شعبية بوجه الدولة السورية اندلعت منتصف اذار 2011 .

    وطالب عدد من الأطراف التي كانت تسعى للحفاظ على استقرار البلد , بمحاكمته من قبل هيئة مستقلة تحوي اكاديمين وقضاة , في بداية الحراك , الأمر الذي كان سيؤدي وفق وجهة نظرهم إلى امتصاص الغضب الشعبي , وتعزيز مسيرة الإصلاح التي يتبناها رأس الدولة السورية .

    ومسلحاً بكرش , وبمليارات الليرات السورية , يجلس العطري بشكل شبه يومي مع ندمائه وشركاء الفساد في منتدى حلب العائلي المحظور إلا على الطبقة المخملية في حلب , ويمارس هوايته بلعب الطاولة .

    ويظل السوريين يحلمون , ويحق لهم , أن يروا يوما هذا العطري في السجن , حيث يجب أن يكون , ولا يجد ما يلعب به سوى ” بيضاتو ” , وان تعود الأموال التي نهبها مع شركائه إلى الشعب السوري , أصحابها الحقيقييين .

  • طوني:

    مخابرات بشار تلاحق ناشطين بالسعودية وبيروت ؟

    خولة دنيا: فيس بوك

    خبر سيء آخر لهذا اليوم:
    اعتقال الشاب فراس الأتاسي في السعودية من قبل الأمن السعودي والتهمة العثور على طرد فيه كمية من المخدرات في منزله
    يبدو أنه تم اعتقاله من يومين.. ولكن لم ينتبه أحد لليوم.. كذلك لم نر تعليقات له على الفيس بوك من يوم 30 الشهر..
    من الواضح أنه تم تلفيق تهمة له من قبل النظام السوري..
    كما تم اختطاف الناشط الكوردي محمد صالح نادر من بيروت اليوم

    ………………………………………………………………………………………..
    قال لي صديق منذ قليل ان نفس القصة حصلت مع شابين سوريين معارضين في السعودية وان الامن السعودي لديه علم بان هذه من تصرفات الامن السوري… انشالله بتنحل بيومين تلاتة

  • طوني:

    قلق روسيا من تحالف الغرب مع الإسلاميين

    راغدة درغام

    وصلت المسألة السورية إلى منعطف حاسم هذا الأسبوع في مشهد نادر في مجلس الأمن الدولي حين اشتكت جامعة الدول العربية على نظامٍ في بلد عربي. وقع التدويل حتى وإن أفشلت روسيا مجلس الأمن في تبني القرار الذي طلبته الدول العربية عبر جامعتها باستخدام موسكو الفيتو – وقد لا تفعل. فأحاديث الدول لم تعد تصب في خانة الحفاظ على استمرارية رئاسة بشار الأسد ونظامه وإنما دخلت مرتبة ترتيبات ومواعيد وشروط وظروف رحيله. وهذه الأحاديث ملفتة لجهة وقعها على علاقة النظام في دمشق ببيئته الإقليمية، ولجهة تطوّر العلاقة الروسية – السورية، كما لجهة نوعية التفاهمات الدولية في شأن علاقات الدول الكبرى ببعضها بعضاً وفي رسم الخريطة الجديدة لمنطقة الشرق الأوسط.

    الوصول إلى مجلس الأمن في حد ذاته ليس العصا السحرية، كما قال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي. إنه محطة ذات خصوصية وأهمية لأنه الميدان للمواجهة كما هو الميدان للتفاهمات والصفقات. بشار الأسد يدرك خطورة تدويل المسألة السورية، ولذلك إن التدويل يخيفه ويثير غضبه ويربكه. مواقف روسيا بالذات تزيده ارتباكاً لأن جزءاً منها يوحي بعزم موسكو على صيانة نظامه ورفض تنحيه عن السلطة، والجزء الآخر يفيد بأن موسكو تقر الآن بإمكانية رحيله، بل بحتمية الرحيل.

    الديبلوماسية الروسية الرسمية صعّدت في نيويورك وفي موسكو. أوحت أنها لن تقبل بقرار لمجلس الأمن يدعم خطة جامعة الدول العربية الداعية إلى عملية سياسية انتقالية تبدأ بنقل الأسد سلطات الرئاسة إلى نائبه، وتنتهي بحكومة وطنية وانتخابات. كان ذلك جزءاً من عملية التفاوض على مشروع القرار الذي قدمه المغرب، العضو العربي الوحيد في مجلس الأمن، ودعمته دول عربية وغربية. وجاء التصعيد الروسي ليقول للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) إن ما تعتبره خدعة واستهتاراً بها في التجربة الليبية عبر قرار لمجلس الأمن لن يتكرر تحت أي ظرف كان.

    موسكو حرصت هذه المرة أن تكون واعية لكل شاردة وواردة لتقطع الطريق على تكرار ما حدث في المسألة الليبية عندما أعطى حلف شمال الأطلسي نفسه حق القيام بعمليات قصف لليبيا بناء على تفسيره لقرار مجلس الأمن الذي سمحت روسيا بتبنيه – فظهرت ساذجة وعاجزة عن وقف الناتو عملياته. شعرت بمرارة بالغة.

    هذه المرة، أرادت موسكو أقصى الضمانات بأن لا تدخل عسكرياً في سورية، ولا عقوبات دولية، ولا حصار، ولا حظر أسلحة إلى سورية. فاوضت وأرغمت الدول الغربية على الوضوح التام وكان عنوان موقفها الأساسي: لن نُخدَع ولن يُستهتَر بنا بعد الآن.

    في الوقت ذاته، وفيما بدا أن العملية السياسية الانتقالية في دمشق هي أصعب العقد، انخرطت موسكو مع الدول العربية في الحديث عن تفاصيل العملية الانتقالية حتى عندما كانت تقول علناً إنها ترفض قطعاًً أية إشارة إلى تنحي الأسد في قرار مجلس الأمن.

    رئيس اللجنة الوزارية العربية المعنية بالشأن السوري، رئيس وزراء ووزير خارجية قطر حمد بن جاسم لم يتحدث فقط داخل قاعة مجلس الأمن عن «آلة القتل» لدى النظام السوري. مكث في نيويورك ودخل مفاوضاً مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن ليسهّل التوصل إلى قرار يصدر عن المجلس ويُطلق العملية السياسية الانتقالية في سورية استناداً إلى خطة الجامعة العربية.

    فاوض وضغط وخرج بصيغة هنا وبإخراج هناك كي لا يخسر روسيا أو يحرجها. اجتمع أكثر من مرة مع الدول المُنتخبة في مجلس الأمن، مثل الهند، لإقناعها بدعم القرار. طرح مع وفد المعارضة السورية المتمثل في رئيس «المجلس الوطني»، برهان غليون، أكثر من فكرة حضّت على التجاوب مع الطروحات الروسية الداعية إلى اجتماع أركان النظام السوري والمعارضة السورية في موسكو. سعى إلى تغيير مجرى الأمور مع روسيا من معارض إلى شريك في مسيرة العملية الانتقالية السياسية في سورية.

    نبيل العربي كان حاضراً بكل معنى الكلمة في هذا المسعى وكان أيضاً حريصاً أقصى الحرص على عدم تجاوز صلاحياته كأمين عام للجامعة العربية التي تضم دولاً تتحفظ على تدويل المسألة السورية. وجوده في قاعة مجلس الأمن كأمين عام للجامعة ليدلي بشهادة دانت النظام السوري ورئيسه بشار الأسد كان بحد ذاته حدثاً لا سابقة له اضطر الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى أخذه في منتهى الاعتبار. عندئذ، فكّرت الصين ملياً بمعنى مواقفها إذا أسفرت عن مواجهة مع جامعة الدول العربية، وقررت إبلاغ روسيا إنها محرجة. عندئذ قررت روسيا أن ديناميكية تناول الملف السوري في مجلس الأمن دخلت منعطفاً جديداً، فعدّلت مواقفها وفاوضت بصورة مختلفة.

    في موازاة التصعيد في الخطاب الرسمي لروسيا، كان ملفتاً ما جاء على لسان محللين سياسيين روس مقربين من تفكير صنّاع القرار، بعضهم تحدث إلى التلفزة العربية. أحدهم، أندريه ستيبانوف، كان ملفتاً جداً في برنامج «بانوراما» على قناة «العربية» شاركت فيه كاتبة هذا المقال. قال إن إمكانية رحيل الأسد باتت في ذهن القيادة الروسية وإن موسكو تقر بهذه الإمكانية شرط ألا يكون الرحيل اضطراراً وإنما طوعاً. قال إن موسكو تحتاج إلى بعض الوقت للتعامل مع ما يتطلبه الرحيل من حصانة وملجأ وتفاصيل تسليم النظام.

    هذا كلام مهم لأنه يفيد بعكس الخطاب الرسمي لموسكو الذي يوحي للبعض بالتمسك ببقاء نظام الأسد ورفض تنحيه أو رحيله. إنما حتى في الخطاب الرسمي، وعند التدقيق، يتبين أن موقف موسكو يقوم على رفض استخدام الدول الغربية مجلس الأمن للإطاحة بالنظام في دمشق، إنما من دون أن يعني ذلك أن موسكو تتمسك ببقاء النظام مهما كان. السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي شوركين احتج غاضباً في مؤتمر صحافي على سؤال قام على الاستنتاج بأن معارضة روسيا محاولة الغرب الإطاحة بالنظام يعني إصرار موسكو على بقاء النظام.

    هذا الأسبوع وأثناء المفاوضات الجانبية على مشروع القرار في مجلس الأمن بمشاركة حمد بن جاسم ونبيل العربي، برزت مؤشرات إلى بروز أمرين رئيسيين في الأحاديث مع روسيا هما: أولاً التداخل بين دعم روسيا للخطة السياسية الانتقالية للجامعة العربية وبين دعوة روسيا إلى اجتماع في موسكو بين الحكومة والمعارضة السورية. وثانياً، شكل رحيل الأسد وانتقال السلطة من النظام البعثي الذي حكم لأربعين سنة إلى حكومة وطنية وانتخابات. أي أن روسيا تبدو وكأنها دخلت على خط صيغة الرحيل لتكون طرفاً ليس فقط في تأمين الملجأ والحصانة، وإنما أيضاً لتكون شريكاً أساسياً في صنع القرار في الشأن السوري بعد النظام الحالي. وبذلك لا تُستبعَد أو تُخدَع أو يُستهتر بها، كما حدث في المسألة الليبية.

    أحد مصادر التخوف الروسي مما يحدث في المنطقة العربية من تغيير هو صعود الأحزاب الإسلامية إلى السلطة في أماكن التغيير المسمى «الربيع العربي». ففي روسيا أقلية مسلمة كبرى وعندها مشكلة الشيشان وهي لا تريد امتداد سلطة الإسلاميين إلى جيرتها وعقر دارها. إنها قلقة ليس فقط من صعود الإسلاميين وإنما أيضاً ممّن وراء صعودهم إلى السلطة إقليمياً ودولياً، سواء كانت قطر أو تركيا أو أوروبا أو الولايات المتحدة.

    شكوك روسيا عديدة في هذا الصدد، من أبرزها: ماذا وراء إعادة رسم خريطة المنطقة على أساس سلطة الإسلاميين وبالذات جماعة «الإخوان المسلمين؟» ولماذا تهرول الدول الغربية وفي مقدمها الولايات المتحدة إلى بسط السجادة الحمراء أمامهم؟

    أحد كبار صنّاع القرار الأميركي في شأن الشرق الأوسط دافع عن السياسة الأميركية قائلاً إن إدارة باراك أوباما لا تريد أن تجد نفسها خارج حلقة الحكم في مصر وتونس وليبيا واليمن والمغرب وغيرها من الدول التي يسطع فيها نجم الإسلاميين، وبالذات «الإخوان المسلمين». قال مدافعاً عن التشدق الأميركي بالإسلاميين إن صفوف الاعتدال والحداثة والعلمانية «فشلت» وكرر «فشلت»، وبالتالي وجدت الإدارة الأميركية نفسها أمام خيار اللاخيار سوى الإسلاميين.

    هذا الكلام غير المعقول المبني على تبرير الهرولة نحو الإسلاميين بحجة «فشل» الليبراليين إنما يثير الشكوك بما يتعدى الشكوك الروسية. إنما هناك منطق قوي وراء الشكوك الروسية من التبني الغربي – الأميركي بالذات – لـ «الإخوان المسلمين» سيما أن الاتحاد السوفياتي سقط نتيجة التحالف بين الأميركيين والإسلاميين في «جهادٍ» في أفغانستان.

    اليوم، تجد روسيا نفسها في حالة تطويق مدروس آتٍ إليها عبر شبه تحالف جديد بين الأميركيين والغرب بعامة، وبين الإسلاميين. إدارة أوباما تبدو في صدارة هذا التحالف الجديد الذي تبرره بأنه استيعاب، فيما قد يكون، واقعياً، تشجيعاً للعقائدية الدينية على حساب الحداثة والعلمانية والليبرالية. صفوف الاعتدال هذه تشعر بأن إدارة أوباما خذلتها وأسقطت بذلك أية ثقة بقيت بالقيم الأميركية التي تزعم احترام الحقوق المدنية، والدستور المدني، وإن إدارة أوباما هرولت إلى الاستغناء عن شباب الثورة ونسائها، إما بقرار مسبق يثير التساؤلات، أو بناء على وضع المصالح فوق أية قيم ومبادئ بل على حسابها.

    هذا الاستياء المشترك بين صفوف الاعتدال العربي وبين روسيا لن يؤدي إلى شراكة بينهما طالما تبدو موسكو عازمة على حماية النظام في دمشق من المحاسبة. أما إذا عدلت عن ذلك الموقف وكانت مساهماً في عملية سياسية انتقالية تحقن سفك الدماء وتقود إلى سورية مدنية غير عقائدية، مستقرة ما بعد حزب البعث، فإنها بذلك قد تفتح صفحة مثيرة للانتباه في علاقاتها مع الحداثيين والعلمانيين العرب في مواجهة التحالف الأميركي – الأوروبي مع الإسلاميين الجدد في السلطة.

  • طوني:

    ضوابط الحوار الافتراضي : الى محي الدين اللاذقاني

    إبراهيم اليوسف

    ثمة تطورات هائلة تمت في ميدان الحوار الفكري والثقافي، في العالم، بفضل ما نشهده من إنجازات ثورة الاتصالات العملاقة، حيث لم يعد الحوارأسير مجرد منتدى، أو ملتقى، أو صالون، أو حتى أي مجلس عادي، بل توافرت إمكانات جد واسعة للحوار، إذ صار من الممكن متابعة أي حوار يتم بين شخصين، أو أكثر، في العالم، بل وحتى المشاركة المباشرة فيه، عند الضرورة، لتعم الفائدة، وهذا ما يساعد في نشر الثقافة، وتقديم المعلومة على أوسع نطاق، وباتت كل الحدود والرقابات تزول أمام رغبة التبادل المعرفي.

    ومن المعروف أن انتقال الحوارإلى مجال أرحب، بهذا الشكل، أنتج حالة لافتة لدى المتلقين، على مستوى عالمي، حيث التلهف لتلقي المعلومة المفيدة، لاسيما عندما تقدم وجهات النظربين المتحاورين، عبر برامج خاصة، تقدم بكل لغات العالم، بما يحرك المتلقي لكي يتفاعل ما يتم، ويدخل في هذه الدائرة الحوارية، كي يجد إحدى وجهات النظر المقدمة، معبرة عن رأيه، بعكس غيرها، وقد يعثر حتى على وجهة النظر القريبة من رأيه، تامة، أو ناقصة، بحاجة إلى وضع بعض اللمسات الأخيرة عليها، وهذا ما قد يتم عبر إمكان إشراك هذا المتلقي، في مثل هذه الحوارات التي تتم. ولعلنا نجد أحياناً بعض من يقدم رؤيته الخاصة من هؤلاء المتلقين، جد ضروري، لإكمال اللوحة، لاسيما عندما يكون صاحب الرؤية متمكناً من أدوات المعرفة والحوار، في آن واحد.

    ومن هنا، فإننا أمام مثل هذه الحالة الحوارية الجديدة، نجدنا أحوج إلى ضوابط وقواعد وأصول للالتزام بها خلال الحوارات الافتراضية التي تتم، إذ أن دائرة المتلقين بلغت مداها الأوسع، كونياً،وإنه لابد أن تكون هناك شروط وقواعد يتقيد ويلتزم بها المنتدون والمداخلون في هكذا ندوات حوارية.

    إن الازدياد اليومي الهائل لمحطات البث التلفزيوني، التي تتناسل يوماً بعد يوم، ناهيك عن التوسع المريع لمحطات البث الإلكتروني، بالإضافة إلى بلوغ دائرة التلقي أوسع مداها في عالم بلغ سكانه سبع مليارات نسمة، وهوما جعل الحوارفي أعلى درجة من خطه البياني خلال التاريخ، لاسيما وإن وسائل الاتصال هذه كثفت عامل الزمان، كما فعلت مع عامل المكان، ليكونا متطابقين على نحو زمكاني، حيث أطراف الحوارعلى صعيدي الإرسال والاستقبال مكتملة،وهذا ما يتطلب أن يكون للحوار لغته الخاصة، ناهيك عن أنه لابد من أن تنشأ منظومة من أخلاقيات الحوار، بما يرتقي إلى مستوى الحالة الكونية المستجدة، إذ ليس لائقاً أن يسمع المتلقي كلاماً بذيئاً من قبل أحد أطراف الحوار، في محاولة منه لفرض رأيه، ليس على الآخر فقط، بل على العالم كله، من خلال ممارسة العنف اللفظي والجسدي بحق الآخر، مهما اختلف معه، لأن هذا الاعتداء والخروج عن اللباقة، والأخلاق، لا يتم بحق شخص افتراضي يقابله، وإنما هو يخدش أحاسيس ومشاعر المليارات من المتابعين، وهذا ما يضخم مسؤولية ممارس العنف بحق الآخر، ليكون عنفاً واقعياً لا افتراضياً بحق كل العالم كله، سواء أكان متابعاً على نحو مباشر، أم لم يكن متابعاً مباشرة، حيث يمكن لمن يريد العودة إلى أي إرشيف حواري أن يحقق ما يريده، في أي وقت لاحق.

    من هنا، إن ممارسة العنف الفكري، بحق الآخر، ليعد في الحقيقة موازياً للعنف الجسدي، لهذا فإن على وسائل الاتصال أن تضع قوانينها الصارمة منعاً من ممارسة الإساءة من قبل أي طرف حواري إلى الآخر، بل وإلى متابعي هذا الحوارفي مجاله الافتراضي الشاسع.

  • طوني:

    ما من يوم غضب في سوريا

    نتاليا غورتسافسكي

    كانت الثورة في سوريا مفاجأة متعددة الجوانب. ولطالما اعتقد الكثيرون بأن هذا البلد محصن أمام مد الربيع العربي، حيث لم يكن بمقدور أحد أن يتوقع موعد تفجر الثورة، أو أن درعا ستكون نقطة البداية، كما لم يكن أحد ليتخيل أن تغيب أية مظاهر مسلحة لدى المعارضة طيلة عدة الأشهر. لنعد بالزمن إلى بداية حكاية الثورة التي لازالت مشتعلة.

    قبل عام من اليوم، نادت صفحات على الفيسبوك بيوم الغضب السوري. إلا أن القدر لم يشأ للخامس من شباط أن يكون ذلك اليوم. فقد مر ذلك اليوم الماطر على معظم الشعب السوري كغيره من تلك الأيام التي عاشها طيلة الأربعين سنة التي خلت، حيث ألبس الناس صمتهم السياسي بقناع من النكات والأحاديث اليومية، بينما كان خبراء كميخائيل برونينغ وتلفزيون المشرق يبحثون في السبب الذي يجعل الشعب السوري محصناً أمام رائحة الياسمين التي كانت تعبق في ربوع العالم العربي. فحتى بلدان كالمغرب والجزائر والأردن وجيبوتي شهدت المظاهرات، إلا أن معظم السوريين حافظوا على صمتهم. وقيل بأن العنف الذي تعيشه الجارتان لبنان والعراق قد أخاف السوريين من أن يعانوا من أحداثً مماثلة نظراً للموزاييك الطائفي المماثل الذي يكون نسيج مجتمعهم. أما إذا ما بدأنا نفتش عن دوافع اقتصادية، فسنرى أنه حتى أفقر الناس في سوريا يملكون كفاف يومهم، فلم إذاً المخاطرة بحياتهم أمام واحد من أكثر الأنظمة قمعاً وبطشاً. كما أن الطريقة التي نظر فيها الشعب السوري إلى قائد البلاد لم تكن كافية لتحفزهم على النهوض، فبشار الأسد، الرئيس الذي تربع كرسيه بمحض الصدفة، لم يزرع من الحقد بين السوريين ما زرعه القذافي ومبارك وبن علي بين شعوبهم. ولطالما كان الرمز الأكبر للحقد الذي يتملك الشعب السوري متجسداً في والد بشار أو أخيه باسل، الذي كان من المفترض أن يكون الوريث الحاكم، وليس في طبيب العيون البسيط.

    وبهذا فإن فئة قليلة فقط من السوريين بدت وكأنها تتمتع بالأمل في تغيير سياسي محتمل. إلاّ أن الاعتصام المتواضع أمام السفارة المصرية في التاسع والعشرين من كانون الثاني ومحاولة أخرى مشابهة أواخر شباط أمام السفارة الليبية، لم تكونا إلاً استثناءً للقاعدة، بل وبرهاناً على أن الربيع العربي لم يكن ملهماً للجماهير السورية الغفيرة. وحتى الشبان والشابات السوريون الذي نظموا أنفسهم عبر الإنترنت في ذلك الحين، لم يكونوا يتوقعون ثورة وطنية كالتي حدثت في مصر وتونس. فقد كان هدفهم رفع الوعي السياسي في بلد قمعت فيه على مدى سنوات طويلة أية محاولة لبناء مجتمع مدني أو تنظيم معارض.

    تغيرات صغيرة

    في الوقت الذي كانت تدور فيه عجلة الحياة الطبيعية، كانت عقول الناس قد بدأت بالتغير. حيث أخذت النقاشات حول تبعات سقوط نظام الأسد تجد طريقها إلى غرف المعيشة، وأحياناً حتى سائقو سيارات الأجرة وبائعو الخضار لم يستطيعوا منع أنفسهم من الإلقاء بتعليقات ناقدة. كما شاءت الصدفة أن يقوم بعض عناصر الشرطة بضرب أحد أصحاب المحلات في سوق وسط دمشق، ليؤدي ذلك إلى تجمع عفوي لمجموعة من الناس التي عبرت عن غضبها لما حدث. لكن وبالرغم من أن الكثيرين لم يؤمنوا بإمكانية حدوث ثورة حقيقية، إلاً أن الفرصة بدت ممكنة من الناحية النظرية، وكانت تستحق أن تحظى بالنقاش، إضافةً إلى الوعي المتزايد للناس حول الوسائل القمعية التي يتبعها النظام. وأصبحت الأقليات في البلاد على وجه الخصوص في تلك الفترة، منقسمة على بعضها، فقد عبر الكثير من الناس عن خوفهم من سيطرة الإسلاميين على السلطة في سوريا، بينما رأى آخرون فرصة نادرة للبلاد مع هذه الموجة الراهنة. فالشعارات البعيدة عن الطائفية والأهداف المحددة بالتغيير الديمقراطي في البلدان الأخرى، جعلت من ثوراتها أحداثاً لم يكن لأحد أن يحلم بها في الماضي. إلا أن الشعب السوري كان ينتظر مثالاً إيضاحياً أخيراً على بطش النظام السوري قبل أن ينكسر حاجز الخوف وتفتح الأبواب أمام تحرك شعبي.

    مستقبل الأطفال يصنعه الأطفال

    قرع الناقوس.. والفاعل.. خمسة عشر طالباً من درعا. في الوقت الذي يتظاهر فيه الكثيرون اليوم من أجل مستقبل أفضل لأطفالهم، أعلن الأطفال بأنفسهم بدء التحرك الشعبي. حيث قام أطفال المدرسة الأبرياء بكتابة شعارات ثورية على أحد الجدران، ليعبروا أمام الملأ عما خاف أهلهم من قوله بصوت مسموع. وقد تمكنت القبضة الحديدة للنظام السوري من إبقاء الكبار صامتين، لكنها عجزت عن الوقوف أمام براءة الأطفال.

    اعتقل الأطفال الخمسة عشر، وعندما أُفرج عنهم بدت علامات التعذيب على أجسادهم. عندها لم يكن من شيء ليقف في وجه غضب أهاليهم بعد الآن. وفي الثامن عشر من آذار تجمع مئات الأشخاص في مظاهرة انطلقت في درعا. عبروا عن غضبهم ليواجهوا رصاص قوات الأمن السورية. قتل شخصان في ذلك اليوم لتصبح تلك المدينة الواقعة جنوب البلاد وعلى نحو لم يتوقعه أحد، سيدي بوزيد السورية. فقد دفعت الواجبات الاجتماعية الناتجة عن التركيبة القبلية لدرعا بالسكان إلى الخروج في مواكب التشييع لتؤدي بذلك إلى مظاهرات أكبر انتشرت إلى القرى والبلدات المجاورة. الأمر الذي شكل مفاجأة أذهلت الجميع، هو أن المظاهرات بقيت سلمية حيث كان سكان درعا يواجهون رد فعل النظام العنيف بصدورهم العارية ونزولهم إلى الشوارع. سرعان ما انتشرت مظاهرات يوم الجمعة إلى المدن في أرجاء البلاد. كما ما لبثت أن تغيرت تلك الشعارات التي تنادي بالإصلاح وإنهاء قانون الطوارئ، وغيرها من الشعارات التي رفعت ضد عملاق الاقتصاد رامي مخلوف. وبعد سنوات طويلة من الصمت، طالب السوريون في كل أنحاء البلاد بإسقاط النظام الذي قمعهم واستغلهم طيلة أربعين عاماً.

    بعد مرور أحد عشر شهر

    لقد تغيرت الأوضاع اليوم بشكل دراماتيكي. فبعد مضي أشهر عديدة من التظاهرات السلمية التي واجهت بطش النظام المروع، بدأت حركة المظاهرات بالعسكرة. حيث قام جنود منشقون بتشكيل الجيش السوري الحر لحماية المدنيين من قوات وشبيحة النظام. وفي الخريف وصلت أولى التقارير التي تشير إلى اندلاع عنف طائفي بين السنة والعلويين في حمص وبدت الحرب الأهلية أقرب إلى الحدوث أكثر من أي وقت مضى.

    أيقظت هذه المتغيرات أخيراً العالم الخارجي. ففي الوقت الذي لم يفلح فيه مقتل المتظاهرين السلميين من الحصول على دعم صادق للشعب السوري من قبل المجتمع الدولي أو الجامعة العربية أو الديمقراطيات الغربية، نجح ظهور السلاح في ذلك. وبعد أشهر من النداءات النادرة والزائفة لإنهاء العنف الذي يرتكبه النظام، بدأت بالظهور محادثات ومبادرات جدية. حيث شرعت الدول العربية بمناقشة “المسألة السورية” وأظهرت للعالم عجز منظمتها المنقسمة على نفسها، حيث أقرت الجامعة العربية إجراءات ضد النظام السوري، إلاّ أنه لم يتم تبنيها من أي من الأعضاء، كما أن بعثة المراقبين باءت بالفشل، إضافةً إلى مواعيد الاجتماعات الطارئة كانت تقرر قبل خمسة أيام من انعقادها.

    أخيراً، أصبح العرب جاهزين للدفع بقرار في مجلس الأمن. وهم يطالبون الآن من بشار الأسد بالتنحي، تدعمهم في ذلك الدول الغربية والولايات المتحدة. وعلى الرغم من أن روسيا لا تبدو راغبةً في تغيير موقفها بعد، إلاً أنه وللمرة الأولى يمكن لنا الشعور بضغط حقيقي تمارسه الدول العربية والديمقراطيات الغربية.

    يذهب الخوف ويبقى الحلم

    لم يتضح مصير البلاد بعد، إلاً أنه ما من شك بأن السورين مصممون على استعادة بلادهم من العائلة التي عاملتها وشعبها كمجرد ممتلكات طيلة سنين عديدة. وبهذا فإن سقوط النظام يبدو أمراً لا مفر منه، إلا أننا نبقى أمام سؤال وحيد يدور حول ما سيحصل بعد ذلك. لكن وبينما نقف على مقربة من اندلاع حرب طائفية شاملة، تبرز أكثر أهمية الحفاظ على الأمل في انتقال ديمقراطي ومستقبل سوري يعمه السلام. وإذا ما استمر الناس الذين يملؤهم هذا الحلم في الصراع ضد نظام الأسد، فإن التطورات على الساحة السورية يمكن أن تفاجئنا مرة أخرى وتحول دون أيام غضب مليئة بالعنف ضد الطوائف الأخرى بعد سقوط النظام.

  • طوني:

    No day of rage for Syria

    Natalia Gorzawski

    The uprising in Syria was a surprise in many ways. Many thought, that the country would be immune to the Arab spring, no one predicted the time of the outbreak, expected Daraa as a starting point or imagined the absence of an armed opposition for so many months. A retrospective view of an on-going revolution.

    One year ago, Facebook pages were calling for a day of rage in Syria. But it did not happen on the 5th February. The rainy day passed for most Syrians like any other in the past 40 years: They covered their political silence with jokes and daily conversations, while Experts like Michael Broening and Orient TV discussed why the Syrian people appeared to be immune against the scent of Jasmine, that was spreading all over the Arab world. Even in countries like Morocco, Algeria, Jordan and Djibouti demonstrations took place but most Syrians remained silent. It was said, that the violence in neighboring Lebanon and Iraq had scared the people of similar developments due to their analog sectarian make-up. And, that even the poorest people had enough to live and for this no economical incentive to risk their life against one of the most repressive and brutal regimes. Even the leader’s image couldn’t serve as stimulation for an uprising. The president by-chance, Bashar al-Assad didn’t generate the same hatred within his population as Gaddafi, Mubarak or Ben Ali did. The hated figure in Syria had been the father or the designated successor, the brother Basel, not the plain eye-doctor.

    Against this background only a small group of people seemed to be hopeful that political change was possible. But their small stand-ins in front of the Egyptian embassy on the 29th January and a similar trial in late February at the Libyan embassy were rare exceptions and served as a proof, that the overwhelming masses of Syrians couldn’t be inspired by the Arab Spring. Back then, even those young Syrians, organized through internet, didn’t hope for a national uprising, like in Egypt or Tunisia. Their goal was to raise political awareness in a country that had suppressed any trace of civil society and opposition for so many years.

    Little changes

    But while normal life went on in Syria, people’s minds changed. Real discussions about the consequences of an end of the Assad-Regime entered the living rooms and occasionally even taxi-drivers and vegetable dealers couldn’t hold back a critical comment. Spontaneously a group of people expressed their anger, when the police were beating up a shop owner in Damascus. Even though many didn’t believe that there could be a real uprising, there seemed to be a hypothetical possibility, worth to be discussed and an increase of awareness for the repressive methods of the regime. Within this period, especially the country’s minorities became divided. Many expressed their fear of an islamist takeover of power in Syria, while others saw a unique chance within the current movement. The non-religious slogans and the clear goal of a democratic change in other countries was a kind of uprising many didn’t even dream of in the past. But it needed one more Illustration of the regime’s brutal repression to break the barrier of fear and to open the way for mass-action.

    A better future for the children- by the children

    This breakthrough came in the shape of 15 schoolchildren from Daraa. While many demonstrators today are protesting to create a better future for their children, children themselves initiated today´s mass-movement. The guileless pupils wrote revolutionary slogans on a wall, expressing publicly, what their parents were scared to say out loud. The rule of an iron fist in Syria could keep most of the adults quiet, but wasn’t able to stop the unsuspecting nature of kids.

    The 15 children had been detained and showed marks of severe torture after their release. Nothing could hold back the parent’s anger anymore and on the 18th March hundreds of people gathered in a demonstration in Daraa. They faced the bullets of the regime´s security forces when they expressed their anger. Two people were killed on that day and unexpectedly the small city in the south of Syria became the country’s Sidi Bouzid. The social duty in the tribal structures of Daraa to attend the funeral processions led to bigger demonstrations, which spilled over to surrounding villages and towns. In surprise for many, the protest stayed peaceful and the people from Daraa were facing the violent answers of the regime with their bare voices and appearances in the street. Soon the Friday-demonstrations spread to cities all over the country. The calls for reforms, an end to emergency law and slogans against the economical tycoon Rami Makhlouf changed soon. After so many years of silence, Syrians all over the country asked for the downfall of a regime that had suppressed and exploited them for over 40 years.

    11 months later

    Today the situation has changed dramatically. After many months of peaceful demonstrations facing a tremendous violence by the regime, the protest started to get militarized. Cracked soldiers formed the Free Syrian Army to protect civilians from regime forces and Shabiha. In autumn the first reports of sectarian violence between Sunnis and Alawites in Homs emerged and a civil war seems closer than ever. Those developments finally woke up the outside world. While the killing of peaceful demonstrators couldn’t bring the international community, the Arab League or western democracies to show an honest support for the Syrian people, the appearance of an armed opposition did. After months of rare, hypocritical calls for an end of the regime’s violent crackdown, serious discussions and initiatives emerged. Arab States started to discuss the “Syrian issue” and showed the world the ineffectiveness of their divided Organization: The Arab League decided measures against the Assad-Regime, that weren’t adapted by all members, their observer mission failed and emergency meeting’s had to be announced five days in advance. Finally, they were ready to push for a resolution in the UN Security Council. Backed by European states and the US they are calling for Bashar Al-Assad to step down. And even though Russia doesn`t seem willing to change their attitude yet, for the first time real pressure from Arab States and Western democracies can be felt.

    Lose the fear-keep the dream

    The country’s destiny is not clear yet, but it is obvious that Syrians are determined to get their country back from a family that had treated it and its people like a property for so many years. Against this background, the fall of the regime seems inevitable and leaves us with the question about the aftermath. But while the outbreak of a full-scale civil war seems so close, it is even more important to keep the hope of a democratic transition and a peaceful future for Syria. If the people, inspired by this dream keep on their fight against the Assad-regime, developments in Syria could surprise us once more and prevent violent days of rage against other sects after the regime`s downfall.

  • طوني:

    سيدة العاصي تقدم قوافل الشهداء قرابينا للحرية

    د.أميمة أحمد

    قبل ثلاثين عاما في الثاني من فبراير/ شباط عام 1982 اجتاحت قوات الأسد الأب مدينة حماه الوادعة على كتف العاصي، ذائعة الصيت بنواعيرها، التي تحول صوتها الذي كان رمزا للخصب والنماء إلى أنين وعويل على ثلاثين ألف شخص لقوا مصرعهم في الحملة العسكرية للرئيس الراحل حافظ الأسد ضد ما اعتبره “مؤامرة خارجية ، ينفذها مارقون عن القانون ويضمرون الشر لسورية التي تقاوم المشروع الصهيوني الأمريكي ، المقاومة لتحرير الأراضي العربية المحتلة منذ 1967″.

    اتهم النظام السوري آنذاك تنظيم الأخوان المسلمين بقيادة أعمال عنف في سورية، منها تفجير مدرسة المدفعية بحلب شمالي سورية عام 1979 ، راح ضحيته نحو 300 طالب ضابط ، ونفى الأخوان المسلمين مسؤوليتهم عن ذلك وعن غيره من أعمال العنف ، غير أن النظام حظر التظيم بإصدار القانون 49 عام 1980 الذي يجيز عقوبة الإعدام بحق كل من ينتمي لتنظيم الأخوان المسلمين .

    دخلت قوات الأسد الأب مدينة أبي الفداء الاسم التاريخي لمدينة حماه ، تتكون من قوات مدربة تدريبا جيدا على قتال المدن ، وهي : سرايا الدفاع، واللواء 47/ دبابات ، واللواء 21 /ميكانيك، والفوج 21/ إنزال جوي وهي قوات خاصة ، إلى جانب أفراد المخابرات ، وأعضاء حزب البعث في حماه ، وقاد تلك الحملة العقيد رفعت الأسد، الشقيق الأصغر للرئيس حافظ الأسد ، واستمرت الحملة العسكرية الأمنية 27 يوما ، بدأت في 2 شباط / فبراير عام 1982 . حماه التي تُصنف أقدم مدينة في العالم قصفوا أحياءها ، الحاضر السوق التجاري ، البارودية والحميدية وغيرها من الأحياء الشعبية ، ذات التاريخ العريق . راح ضحية تلك المجزرة وفق توماس فريدمان :” قام رفعت الأسد بالتباهي بأنه قتل 38 ألف شخص في حماه” ، لكن مختلف التقديرات تشير إلى مقتل نحو 30 ألف شخص ، وخمسة عشر ألف مفقود لازال ذووهم ينتظرون عودتهم ، ولازالت قضايا الميراث والزوجات معلقة في غياب معرفة حالتهم أموات أو أحياء.

    هذه المدينة الحالمة على ضفاف العاصي تغيرت ملامحها ، غابت أحياء كان الأسد الأب وأخوه رفعت يظنان أن ” المارقين عن القانون ” يختبئون فيها، هدموا 88 مسجدا وثلاث كنائس ، فيما هاجر نحو 100 ألف خارج سورية مخافة أن تطالهم عقوبة الإعدام وفق القانون 49 سيئة الصيت والسمعة .

    بعض الشهادات عن المجزرة

    روت سيدة من سكان حي البارودية ، كانت مفتشة بالتربية والتعليم أن الجنود دهموا البيت وهم نيام، وأخرجوا كل من في البيت إلى الشارع بثياب النوم ، وأمروهم بالاصطفاف للجدار وأيديهم على رؤوسهم ، وبعد تقريعهم بكلام بذيء ، تقول السيدة، والله استغرب أين تعلموا هذا الكلام النابي ليخاطبونا به ، كنا وكل سكان الحي بالشارع بملابس النوم، ثم عزلوا الرجال عن النساء وأمروهم أن يصطفوا ويولوا وجوههم نحو الجدار وأيديهم خلف ظهورهم ، ثم فتحوا الرشاشات عليهم ، ولم يوقفهم صراخ النسوة من الأمهات والأخوات والزوجات والبنات ، اللواتي نالتهم رشاشاتهم أيضا ، تصفية جماعية ، راح فيها الشيوعي والإسلامي والبعثي الموالي للنظام سواء بسواء وأيا كان انتماؤهم الديني ، مسلم أو مسيحي .

    وسيدة أخرى من بلدة سلمية، شرق حماه بنحو 30 كيلو مترا، متزوجة من حموي، كان زوجها عضوا في فرع حزب البعث الحاكم ، قالت ” ذهبت أبحث عن زوجي أبو بدر بحماه بعدما فكوا الحصار عنها ، كنت أمشي فوق الجثث المتراكمة فوق بعضها في ساحة العاصي وهي الساحة الرئيسية للمدينةـ حيث تم إعدام المئات رميا بالرصاص ، ولم تنفع توسلات أبو بدر لهم أنه مع النظام وعضو فرع حزب البعث ، بل نهروه أن يصمت لأنه كاذب كما قيل لها من أحد شهود المجزرة “.

    وهكذا لم تكن ضحايا مجزرة حماه من الأخوان المسلمين كما يزعم النظام الأسدي ، بل من كافة شرائح المجتمع الحموي ، ومن مختلف مشاربهم السياسية والدينية، ولم يكلف النظام نفسه أن يبحث بأسباب ماحدث في حماه يومذاك ، ولا معاقبة من قام بهذه الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان ، بل قدم مكافآت بترفيع المسؤولين عن تنفيذ الحملة العسكرية ، رفعت الأسد أصبح نائب الرئيس لشؤون الأمن القومي ، ومحافظ حماه آنذاك محمد حربة تقلد منصب وزير الداخلية ، ومنح الضباط المشاركين رتبا أعلى ، وهو سلوك يعبر عن استهتار واضح بالإنسان، واستعلاء على المواطن ومعاملته معاملة العبيد ،مما جعل الجراح تعتمل في صدور هؤلاء المذلين المهانين عقدين ونيف ، لتنفجر في 15 مارس 2011، ليسو وحدهم هذه المرة، بل سورية برمتها انتفضت لكرامتها بعد 42 عاما من الاستبداد .

    حتى اليوم نتساءل لماذا خذلت باقي المحافظات حماه آنذاك ؟ ولماذا لم تنجدها بالإضرابات والعصيان المدني لإنهاء دولة الاستبداد ؟ للأسف، وحتى المعارضة لم تكلف نفسها في بحث أسباب الاحتقان السياسي وانسداد أبواب الحوار التي جعلت الوضع يتفجر على هذا النحو؟ وبعض أطراف المعارضة اعتبرت معركتها مع النظام لمواجهة الإسلاميين . أمور كثيرة بقيت حتى اليوم كالطلسم لاأحد يعرفها ، لكن النظام سجل تلك المجزرة من إنجازات الحركة التصحيحية التي انقلب فيها على رفاقه الذين رفضوا كنظام قرار 242 للتسوية مع إسرائيل ، الذي أقرته الأمم المتحدة في أعقاب حرب 1967 ، التي هزمت فيها الجيوش العربية هزيمة نكراء، وكان يومها اللواء حافظ الأسد وزير الدفاع السوري الذي قاد الحرب على جبهة الجولان التي احتلتها إسرائيل ولا زالت محتلة حتى اليوم.

    تعود الذكرى الثلاثون للمجزرة ولازالت سيدة العاصي تقدم الشهداء لإنهاء دولة الاستبداد ، كي يعيش أبناء سورية في كنف الحرية التي يحلمون .

    أخبرني أحد الأصدقاء، فرّ قبل أيام من حماه لما تتعرض له من حملة ” تطهير ” أعلنها الرئيس بشار الأسد ووزير داخليته ، أنها تتعرض لحرب إبادة جماعية ، الطرق المؤدية إليها مغلقة، والمدينة في شلل تام ، لاكهرباء ولا ماء ولا مازت للتدفئة ولا مخابز ، الناس تخبز على الصاج وتتدفأ بالحطب ، ولا دواء ولا حليب للأطفال ، إنها حالة لاتطاق ، أكثر مما تعرضت له في مجزرة 1982 .

    صدق المثل القائل ” الولد سر أبيه ” فما فعله الأسد الأب في حماه ، يفعله ابنه اليوم مستعينا بشقيقه الأصغر العقيد ماهر الأسد وفرقته الرابعة لقمع المتظاهرين ، كما فعل من قبل أبيه حافظ الأسد مستعينا بالشقيق الأصغر العقيد رفعت وكتائب سرايا الدفاع .

    قتل آلاف الشباب، ومن يزعم أنه يعرف عدد القتلى فهو يكذب – حسب المصدر السابق- ، فالسلطة نفسها – كما قال – لاتعرف عدد القتلى ، المقابر الجماعية في كل مكان ، دفن فيها الكثيرون وهو ما يفسر عدد المفقودين الذي تجاوز 65 ألف مفقود منذ بداية الثورة 15 مارس 2011 ، وأضاف ” نكون متفائلين لو قدرنا عدد القتلى من المدنيين والجيش تجاوز العشرة آلاف شخص، لأن المنشقين عن الجيش يُقتلون ، ويُتوقع أن تكون الأيام والأسابيع القادمة أسوأ وأشد عنفا .

    ماهذا العنف الأسوأء الذي يتوقعه السوريون؟ فقال إن الخوف أن يستخدم النظام الأسلحة المحرمة دوليا لقمع المظاهرات السلمية ،مثل الأسلحة الكيماوية والأسلحة الجرثومية .

    أيعقل يادكتور بشار وأنت الدارس في بريطانية ، أن تقوم بكل هذا العنف ؟ ولأجل ماذا ؟ لأجل البقاء في السلطة؟ لنفترض جدلا أنك قضيت على الثورة وهذا مستبعد بعد شلالات الدم التي سفكت منذ 15 مارس الماضي، أي نظام هذا الذي تقوده على جماجم السوريين ؟

    كفى ..كفى .. كفى قتلا ، فالشعب السوري أحرق مراكب العودة ، ولن يعيد خطأ مجزرة 1982 حين خذل حماه وتركها نهبا للقتل والتدمير والتنكيل بأهلها، وكانت عبرة لمن اعتبر لأربعة عقود من الذل والهوان ، الشعب السوري كسر خوفه الذي قيده ، وانتفض لاسترداد حريته وكرامته ، هاتفا ” الموت ولا المذلة ” كي يعيش أبناؤه رافعي الرأس بين الأمم .

  • طوني:

    حزب الاتحاد الديمقراطي PYD يعتدي على متظاهرين في مدينة عفرين التابعة لريف حلب

    كلنا شركاء

    اعتدى ناشطين من حزب الاتحاد الديمقراطي PYD الكردي على المظاهرة التي خرجت في مدينة عفرين التابعة لريف حلب, وشاركوا في قمع المظاهرات التي طالبت بإسقاط النظام السوري, مع عناصر الشبيحة وقوات الأمن السوري.

    وقال شاهد عيان شارك في مظاهرة خرجت اليوم في منطقة عفرين التابعة لريف حلب ” ان عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي PYD اعتدوا مع عناصر الشبيحة والقوات الأمنية على المشاركين في المظاهرات التي خرجت اليوم في مدينة عفرين. وقامت هذه العناصر في قمع التظاهرات والتي كانت تطالب بإسقاط النظام. واللافت ان عناصر حزب PYD كانت تضرب بشكل قاسي المشاركين في المظاهرات, مما أدى الى جرح العديد منهم وحالات بعضهم خطرة”

    وأشارت معلومات ان هناك دلائل تشير الى ان عودة رئيس فرع حزب العمال الكردستانيPKK في سوريا صالح مسلم الذي كان ملاحقا من قبل أجهزة الأمن ومنوع من الدخول الى الأراضي السورية. ومع بداية اندلاع الثورة السورية العام الماضي, عاد مسلم من معقل حركته في جبال قنديل في كردستان العراق إلى سوريا, مصحوبا بمجموعة من مسلحي الحزب؛ تشير ان هناك صفقة بين النظام السوري وحزب العمال الكردستاني وفصيله في سوريا حزب الاتحاد الديمقراطي, لتشويه حركة الاحتجاجات في المناطق الكردية. وهو الذي كان من المفترض

    وقال شاهد العيان فضل عدم ذكر اسمه, خوفا من حزب PYD الذي قام باغتيال ثلاثة مواطنين ووالدهم في مدنية القامشلي في منتصف الشهر الماضي بذريعة ان والدهم كان خائنا للحزب” في مظاهرة جمعة اليوم؛ هاجمتنا عناصر الشبيحة مدعومة من القوات الأمنية التي يقمعوننا في كل اسبوع, ولكن الغريب ان اكثر من مائة ناشط من حزب PYD وهم معروفين من أهالي المدينة, اعتدوا علينا بالسكاكين والسواطير وهاجمونا بشكل وحشي أكثر من عناصر الشبيحة والأمن أنفسهم”

    فبعد عدة أسابيع من اندلاع الثورة السورية, قررت تنسيقيات شباب الحراك الكردي, عزل حزب PYD المشاركة في مظاهراتهم التي كانت تخرج بشكل سلمي, وترفع علم الاستقلال السوري, وتنادي بشعارات ويافطات وطنية. بعكس حزب (PYD) الذي كان يرفع العلم الكردي وأعلامهم الحزبية, ويهتفون للانفصال ويرفعون شعارات قومية براقة. مما جعل الشباب التنسيقيات الكردية وهم في غالبيتهم لا ينتمون الى اي حزب او جهة سياسية كردية. اتخذوا موقف موحد من تصرفات حزب (PYD), وطلبوا من الأحزاب والقوى الكردية خاصة, ومن المعارضة السورية عامة ان ينكفئ هذا الحزب عن المشاركة في الثورة والحراك السلمي.

    وقال طبيب في تنسيقية أطباء تحت القسم” جرح حوالي عشرين متظاهر من المشاركين بعد مهاجمة ناشطين حزب PYD عليهم اثناء بعد خروجهم في المظاهرات في مدينة عفرين. وقام هؤلاء الناشطين بمحاصرة مشفى ديرسم الذي اسعفى الجرحى وكانت حالات بعضهم خطرة, هذا التصرف استنكر من قبل الاهالي وشجبته جميع القوى والكردية والوطنية”

    من جهة ثانية, استنكرت لجان الربيع الكردي في سوريا في بيان لها الاعتداء الذي تعرض له المتظاهرين في مدينة عفرين على يد ناشطين من حزب PYD وشجب البيان” تلقينا ببالغ الأسى نبأ الاعتداء البشع على التظاهرة السلمية التي دعت اليها تنسقيات شباب الثورة الكرد في عفرين والمجلس الوطني الكردي في سوريا في مدينة عفرين. من قبل عناصر الأمن والشبيحة وعناصر ترفع أعلام وتردد هتافات حزب الإتحاد الديمقراطي PYD”

    ودعا البيان” حزب الاتحاد الديمقراطي PYD إلى تحمل مسؤلياته اتجاه هذه الظاهرة، وعدم الإنزلاق إلى هكذا تصرفات تهدد السلم الأهلي وتدفع إلى خلق حالة بعيدة عن أخلاق وأعراف المجتمع الكردي في مدينة عفرين”

    ويتمتع حزب PKK وفصيله في سوريا PYD منذ قرابة ثلاثين عاما بعلاقات إستراتيجية مع النظام الحاكم في سوريا. وتعود هذه العلاقات الى أيام الرئيس السابق حافظ الأسد. فقد كان النظام السوري يدعم حزب العمال بالسلاح والمال, ويقدم معسكرات تدريبية على أراضيه وفي لبنان ويبني لهم المقرات العسكرية. هذه العلاقة الملتبسة كانت مقابل كسبه الى جانبه في صراعه مع الجارة الإقليمية تركيا, فقد كان الرئيس السوري السابق حافظ الاسد يخشى من تيار أخوان المسلمين في إعادة تقوية قبضتهم بعد الأحداث التي عصفت بهم في عام 1982, والتي قتل فيها النظام الحاكم قرابة ثلاثين الفا من أهالي حماة التي قصفت بالمدفعية. الا ان المعادلة تغيرت بعد تولي الرئيس السوري الحالي بشار الاسد زمام السلطة , فقد قام بتحسين علاقاته مع الجارة تركيا ودخلوا في شراكة اقتصادية قامت على التبادل التجاري. مما حاول النظام السوري عدم ازعاج جارته تركيا واكتفوا ببقاء علاقات محدودة مع حزب العمال الكردستاني.

  • طوني:

    وزير بعثي سابق : المعارضة والثوار لن يقبلون بأي قرار أممي لا ينهي النظام

    روما – وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

    أكّد وزير سوري سابق ومعارض مستقل حالياً أن المعارضة السورية والحراك الشعبي لن تقبل بأي قرار أممي لحل الأزمة في سورية لا يشير بوضوح إلى “حل ينهي النظام ويحدد المرحلة الانتقالية” بالبلاد

    وقال الوزير السوري وعضو القيادة القطرية السابق لحزب البعث الحاكم مروان حبش، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “إن مسار النظام منذ بداية الحراك الثوري السلمي، المطالب باستعادة الحرية كقضية في نظام ديمقراطي تكون فيه المواطنة فضاءً وحداً للجميع، اتخذ طريقاً خاطئاً في معالجة تلك المطالب الشعبية العادلة، مما دفع بالحل بعد أن كان يمكن تحقيقه ضمن العائلة السورية (السلطة ـ الحراك ـ المعارضة السياسية) إلى أن تتدخل العائلة العربية من خلال حاضنتها الجامعة العربية”، وأضاف “أيدت المعارضة السياسية هذه المساعي العربية رغم عدم رضى بعض قادة الحراك الثوري، ولأن النظام القائم لم يتعامل بصدق وجدية مع هذه المبادرة، ازداد الحل تعقيداً ونقلته الجامعة إلى أروقة مجلس الأمن”. ورأى حبش أنه “مع كل هذه التطورات تطورت مطالب المطالبين بالحرية وبإزالة النظام ورموزه من ناحية، وذهبت السلطة وبكل ما عرف عنها من قسوة بمحاولة أشد عنفاً لكسر شوكة الحراك الثوري، ومع ازدياد العنف وازدياد عدد الشهداء من أبناء الوطن لم يعد أمام المطالبين بإنهاء النظام من معارضين سياسيين ومن قادة الحراك في الشارع، أي إمكانية للقبول بأي قرار لا ينص بوضوح على حل، واضح وصريح ولا يقبل أي تأويل، ينتهي به النظام ويحدد المرحلة الانتقالية وينص على من يقود هذه المرحلة ومدتها. ومن دون ذلك سيستمر الحراك ولن يتوقف مهما بلغت التضحيات”، على حد تعبيره

    وحول خطر الحرب الأهلية في سورية، قال حبش “دفع عنف السلطة وحلها الأمني إلى لجوء من وقع عليهم العنف للدفاع عن النفس، وبدأ العنف المتبادل، وفتحت الإلهة (باندورا) صندوقها المليء بالشرور، وتدفق السلاح وازداد عدد المسلحين في الحراك الثوري، ولربما كان للبعض أجندات ولجأ إلى تصفية حسابات وانفتح المجهول والغامض، وهذا أمر طبيعي في حالة الحل الأمني والعنف المتبادل، وكما هو واضح حتى الآن هناك حرص كبير ممن أطلقوا على أنفسهم الجيش الحر، أن يبقى استعمالهم للسلاح محدوداً في حماية التظاهرات المطالبة بالحرية، وباءت بالفشل كل المحاولات لدفع المسلحين خوض غمار حرب أهلية وجر البلاد إلى حالة من (الصوملة) بالفشل، لأن المطالبين بالحرية من كل المذاهب والطوائف، ويملكون قدراً كبيراً من الوعي، ويحرصون في كل تحركاتهم وشعاراتهم وممارساتهم على عدم تفتت الوطن وتمزق الشعب” حسب تأكيده

    وحول ضرورة استمرار سلمية الثورة، قال القيادي البعثي السابق والمعارض المستقل حالياً “شعار سلمية الثورة كان وسيبقى الهدف الرئيس والأسمى للقوى السياسية ولقيادات الحراك الثوري، ورغم استعمال العنف المسلح من النظام ضد المتظاهرين ورغم وصول السلاح إلى قسم من المتظاهرين فإن جهد القوى السياسية وقادة التنسيقيات سيبقى منصباً على سلمية الحراك الثوري، وأن يقتصر استعمال السلاح على حماية التظاهر، لأن سلمية الحراك الثوري هي السبيل الأكثر نجاعة لاستعادة الحرية وتحقيق النظام الديمقراطي، وعدم ضبط استعمال السلاح سيقود البلد إلى المجهول”، حسب رأيه

    وحول إمكانية إيجاد حل تقبله كافة الأطراف، قال “مهما بقي النظام قوياً بالنسبة للحراك الثوري، ومهما ازداد الحراك قوة واكتسب دعماً وتأييداً، تبقى إمكانية الحل قائمة، وعلى النظام أن يدرك جيداً بأنه غير قادر على الاستمرار باستعمال الحل الأمني ونشر القوات المسلحة على مساحة الوطن بأجمعه في مواجهة الحراك الشعبي، وما يريده الحراك الثوري نهاية نظام وقيام نظام جديد حدد معالمه بكلمات ثلاث (الشعب يريد الحرية)، والآن لم يعد الحل سورياً، بل انتقل إلى الساحة العربية ثم الساحة الدولية وكثر اللاعبون، ولن يبقى الفصل للأقدر على التحمل والصمود بل سيكون الفصل لأولئك اللاعبين، وهذا ما حذرنا منه كشخصيات سياسية منذ أشهر، وهذا ما زلنا نخشاه ونخشى منعكساته على وحدة الشعب وسلامة الوطن.”

  • طوني:

    بسبب افلاس الحكومة : رئاسة الوزراء تطالب محافظة دمشق بوقف مشاريع هذا العام

    (شذى المداد -داماس بوست

    يبدو أنّ محافظة دمشق ستعاني كثيراً هذا العام، ففي كتاب صادر عن رئاسة مجلس الوزراء مطلع الأسبوع الماضي طالب المحافظة بعدم البدء بأي مشروع إلا إذا كان مهماً وحيوياً ويعود بربحية على الحكومة، حيث ورد في الكتاب أنه لا يمكن تنفيذ أي مشروع إلا إذا تأكدت المحافظة أنه سينتهي في غضون عام 2012.
    وذكر الكتاب الموّجه ضرورة تقليل النفقات العامة من مازوت ونقل، وتخفيض النفقات الجارية، وهو إجراء يعتبر الأول من نوعه تجاه محافظة دمشق حيث رصدت الحكومة في العام الماضي ما يقارب من 17مليار ليرة و500مليون ما اعتبر موازنة جيدة خصصت لمشاريع المحافظة مقارنة مع هذا العام التي يتوقع ألا ينفذ إلا مشروعات العام الماضي التي بدأت ولم تنته حتى اليوم.
    وذكر عضو المكتب التنفيذي لقطاع الموازنة فيصل سرور أنّ موازنة هذا العام لم تصدر حتى اللحظة، وأنهم سيأخذون بعين الاعتبار التوجيهات التي تقول بتقليل الموازنة لذا سيضعون خطة للأولويات وهي خطوة في غاية الصعوبة لأنّ التمويل ضعيف هذا العام لذا لم تصدر أي موازنة بعد.
    هذه هي مشكلة محافظة دمشق تبدأ المشروع ولا تنهيه فترحله إلى موازنة لاحقة، تأتي الموازنة لتقول لا نريد سوى المشاريع الحيوية الهامة، يتركون المشروع ويبدؤون بغيره، هناك مشاريع بدأت ولم ينته منها منذ سنوات، يبدو أنّ المحافظة حوصرت الآن و على عاتقها مهام جسيمة في عدم البدء بأي مشروع كان قبل التأكد من أهميته بالنسبة للدولة.
    وهو إجراء كان لابد من أخذه منذ سنوات حتى لا تغرق المحافظة نفسها بمزيد من المشاريع التي تبدأ ولا تنتهي غير أنّ استياء عام لوحظ لدى بعض مسئوليها الذين باتوا يتسارعون لوضع الأولويات في المشاريع ويختلفون فيما بينها، فيرى أحدهم أنّ مشروع حديقة أهم من مشروع وضع ألعاب أطفال في حديقة أخرى، اختلاف كبير يوقع مسئولي المحافظة في أخطاء فادحة فنرى من قرر دعم مشروع تركيب مضخات مياه بدل من تزفيت شارع واعتبره من الأولوية؟؟
    فيما يتعلق ببند تخفيض النفقات فهو كما يبدو توجيه طولبت به غالبية الوزارات التابعة للحكومة، حيث لوحظ استخدام غير مقنن للسيارات والمازوت والبنزين وديكورات المكاتب وتكلفة المؤتمرات، حيث تقول الدراسات أنّ نسبة لا يستهان بها من النفقات الجارية تذهب لتغطية نفقات سيارات المدراء والمسئولين وتعجز الحكومة في وضع خطة للحد من ذلك

    • إبن قاسيون:

      شاهدت تقريراً مهماً على الجزيرة بالأمس يفيد بأن دخل النفط والغاز على مدى الأربعين سنة الماضية يساوي 250 مليار دولار والمعروف أنه لم يدخل إلى خزينة الدولة من هذا المبلغ شيئ ماعدا هذا العام.

      ولو إفترضنا جدلاً أن مدخول آل الأسد من التهريب والرشاوي وبيع المدن السورية والسرقات الأخرى يساوي 250 مليار دولار أخرى، يعني أنهم سرقوا لا يقل عن 500 مليار دولار من أموال الشعب السوري، فأين ذهبت هذه الأموال؟!!!

  • طوني:

    هيومن رايتس ووتش تكتشف متأخرة: قوات الأمن السورية تعذب الاطفال

    (ا ف ب)

    اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة أن اطفالا يبلغون من العمر بالكاد 13 عاما عذبوا من قبل الجيش وقوات الامن في سوريا حيث يقمع النظام تمردا شعبيا.
    وقالت المنظمة غير الحكومية إن “الجيش وضباط الأمن لم يترددوا العام الماضي في توقيف اطفال وتعذيبهم”، موضحة انها “احصت 12 حالة على الاقل اعتقل فيها اطفال في ظروف غير انسانية وعذبوا او قتلوا بالرصاص في بيوتهم او في الشوارع”.

    واتهمت المنظمة الحكومة السورية بانها “حولت مدارس الى مراكز اعتقال وقواعد عسكرية ونشرت قناصة على هذه المباني التي اوقف فيها اطفال”.

    وقال مدير حقوق الانسان في هيومن رايتس ووتش لويس ويتمن ان “القمع لم يوفر الاطفال”. واضاف ان “اجهزة الامن قتلت وعذبت اطفالا في بيوتهم”.

    واضاف ان “اطفالا يبلغون بالكاد 13 عاما من العمر قالوا لهيومن رايتس ووتش ان ضباطا قاموا باحتجازهم في غرف افرادية وضربوهم بعنف واستخدموا الصدمات الكهربائية في تعذيبهم واحرقوهم بالسجائر وعلقوهم بسلاسل معدنية لساعات في بعض الاحيان على ارتفاع بضعة سنتمترت عن الارض”.

    ودعا البيان “مجلس الامن الدولي الى ان يطلب من دمشق فورا وقف هذه الانتهاكات والتعاون مع لجنة التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة”.

    واضافت المنظمة انه “على الحكومة السورية الكف عن نشر قواتها الامنية في المدارس والمستشفيات”.

  • طوني:

    حمد بن جاسم: لا مفر من حرب أهلية في سوريا

    المصدر: وطن

    قال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي يترأس اللجنة العربية المعنية بالأزمة في سوريا إنّ عدة لقاءات تمت خلال اليومين الماضيين، وإنّ هناك تقدماً قد تم، ولكن هناك خطوطاً لا يمكن لجامعة الدول العربية أن تقبل بالتنازل عنها، مشيراً بالتحديد إلى القرار الذي صدر عن الجامعة يوم 22 كانون الثاني (يناير) الماضي، والذي يتحدث عن خطة عربية واضحة للخروج من الأزمة. وذكر الشيخ حمد أنّه “قد لا يكون هنالك مهرب من الحرب الأهلية في سوريا”.

    مسوّدة الجامعة العربية

    وأضاف في مقابلة مع شبكة سي بي أس، أنّ الموضوع الآن “يتمحور حول هذه النقطة، أي أن نتنازل” عن الخطة العربية. وقال “قلنا لهم إنّ من الأفضل على المعترض أن يواجه القرار بالفيتو، ولن نقبل أن يكون هناك قرار باهت، ونحن أكدنا ألا يكون هناك لبس، لأن القرار لا يشمل أي تدخل عسكري، ولا يشمل موضوع السلطة، هذا يخص الشعب السوري، وهو من يقرر في مناقشته كيف يرى موضوع السلطة”.

    وشدد الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية على أنه لن يتم القبول بأقل من ذلك.. وقدم النصح لكل الدول بأن تأخذ هذا بعين الاعتبار، وقال “إن هذا هو الحد الأدنى إذا كان فيتو فليكن فيتو، وتتحمل كل الدول مسؤوليتها عما يجري بهذا الشأن”.

    وحول المسودة الحالية للقرار قال: “الآن من الممكن، ولكن هذا هو الحد الأدنى الذي تقبل به الجامعة العربية، ونحن خرجنا بالأفكار النهائية لها، الطرف الثاني يعلم أن تقدماً كبيراً حصل، ولا نريد أن يذيب الفكرة يوماً بعد يوم، ليواجهها بعدها بالفيتو، وهذا ما قلناه للأصدقاء بوضوح، والهدف الوصول إلى نتيجة يرضاها الشعب السوري، وتضع حداً للعنف في سوريا”.

    حرب أهلية

    إلى ذلك قال رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في المقابلة التي نقلتها قنا، إن قطر والدول العربية تسعى من أجل أن توصل الأمم المتحدة رسالة إلى الحكومة السورية بأن القتل يحب أن يتوقف، وهذا يحتاج إلى صوت واحد من هذا المكان ألا وهو الأمم المتحدة”.

    وأوضح أنّه ليس متأكداً من أن الحكومة السورية ستوقف القتل، وقال: “لكننا نعمل من أجل التأكد من أنّ المجتمع الدولي لا يقبل بما يحدث في سوريا في الوقت الحالي”.

    وأعرب رئيس الوزراء القطري عن اعتقاده بأنه يجب “على الرئيس السوري أن يستمع إلى قلبه وعقله، وأن هذا الشعب هو شعبه، فالقوة التي يحكم بها نابعة من هذا الشعب، فإذا كان الشعب لا يريد لك أن تحكم فلا يمكنك أن تحكم ودماؤهم تسيل وجثثهم ملقاة على الطرقات، وأنا أحث الحكومة السورية على اتخاذ الخطوات الضرورية في هذا الصدد”. وأضاف: “من الرائع أن يصل الأسد والمعارضة إلى تسوية ومصالحة لكن يبدو أن لا مفر” من الحرب الأهلية في سوريا.

    وبشأن اقتراح قطر إرسال قوات عربية إلى سوريا، قال الشيخ حمد بن جاسم إن هذا الاقتراح لم يكن من أجل القتال إلى جانب المعارضة لدحر النظام، بل من أجل إيقاف القتال بين الجانبين.

    وعن الأسد ومصير القذافي قال رئيس الوزراء القطري: “لا أتمنى ذلك، وأن يحدث للرئيس السوري ما حدث للقذافي، فنحن نعرف الرئيس الأسد، ولدينا علاقات ودية معه، ولكن إذا خيرنا بين شعب وفرد فسنختار الشعب”.

    وردا على سؤال عما إذا كانت قطر يمكن أن توفر ملجأ للرئيس السوري في حال تخليه عن الحكم، قال رئيس الوزراء القطري: “أنا لا أريد أن أتكهن إذا ما كانت قطر ستوفر ذلك للأسد، ولكن الشيء الأساسي بالنسبة لنا هو إيقاف القتل، وأعتقد أن سوريا دولة مهمة في هذه المنطقة، ونحن نحتاج إلى سوريا قوية”.

  • طوني:

    إعادة هيكلة (الجيش الحر) لاستيعاب المنشقين

    المصدر: وطن

    اكد المتحدث باسم “الجيش السوري الحر” الرائد المظلي ماهر النعيمي اليوم الجمعة ان وضع الجيش النظامي السوري “اقرب الى الانهيار” وان نسبة التحاق المجندين من اجل الخدمة الالزامية معدومة.

    وقال النعيمي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من تركيا ان الجيش النظامي السوري “في حال يرثى لها، وهو اقرب الى الانهيار”.

    واكد ان “لم يعد اي مجند يلتحق بالخدمة العسكرية الالزامية. هذا مؤشر على الانهزام”.

    وقال النعيمي ان “لدى الجيش امكانات عسكرية هائلة في ما يخص السلاح، لكن الارادة والجهوزية لدى الجنود غير موجودتين”، متحدثا عن “تململ كبير على مستوى القاعدة والضباط والعسكريين”.

    واكد النعيمي حصول انشقاق اليوم في محافظة درعا. وقال “ان الاشتباكات التي حصلت هي نتيجة اضطرار المنشقين الى الاشتباك مع الحواجز المحيطة والدفاع عن انفسهم الى حين تامين خروجهم بالتنسيق مع عناصر من الجيش الحر الى مناطق آمنة”.

    وتحدث عن حصول “انشقاقات عديدة خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية في كل المحافظات الساخنة، بعضها على مستوى افراد وبعضها على مستوى مجموعات”، من دون ان يحدد عددا.

    وافاد بيان صادر عن المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من لندن مقرا الجمعة ان “ثمانية عناصر من الجيش النظامي السوري قتلوا خلال اشتباكات مع مجموعات منشقة في بلدتي كفرشمس ونوى في محافظة درعا” (جنوب).

    وكان جندي قتل فجرا وجرح خمسة آخرون في اشتباكات بين الجيش النظامي السوري ومجموعة منشقة في مدينة جاسم في درعا.

    وقال النعيمي من جهة ثانية “نحن في صدد هيكلة الجيش الحر ليستوعب كل المنشقين بكل رتبهم وكل المجموعات الموجودة على الارض”.

    واضاف ان استراتيجية الجيش الحر “عدم مقاتلة الجنود، بل نقاتل من يهجم على المدنيين. نحن نساهم من خلال الدفاع في تفكيك الجدار الاستنادي للطغمة الحاكمة، اي تفكيك المنظومة الامنية والعسكرية لسلطة الاغتصاب العائلية التي تستخدم مقدرات البلاد وعتادها العسكري لمصلحتها الشخصية”.

    وقال الضابط المنشق “اننا نعتبر ان اليات الجيش هي املاك الشعب ولا نفجر آلية او ندمرها الا اذا كانت تطلق النار علينا. نحن في موقع الدفاع في مواجهة الشبيحة وكتائب الاسد الذين يسحقون التظاهرات والمواطنين العزل”.

    واكد استحالة الاحتفاظ بالآليات التي يتمكن العناصر المنشقون من الحصول عليها “لانه لا يمكننا تحريكها”.

  • طوني:

    صحف: بشار جهز مكانًا سريًا للهروب.. وابعاد ماهر الأسد عن قيادة العمليات

    المصدر: وطن

    نشرت بعض الصحف العربية معلومات مسربة من داخل القصر الرئاسي تفيد بإبعاد ماهر الأسد عن قيادة العمليات في البلاد، وكشفت أن الرئيس بشار الأسد يعد مكانا سريًا في الرقة للهروب إليه.
    ونبّه عضو “كتلة المستقبل” النائب رياض رحال إلى أن الرئيس بشار الأسد فقد كل أوراقه وسيلجأ الى خيار استعمال الورقة اللبنانية عن طريق سلاح “حزب الله” وبقية الأحزاب المسلحة المتواجدة في لبنان.
    وتوقع، في حديث إلى قناة “أخبار المستقبل” بشأن كشف مخطط اغتيال النائب سامي الجميل حصول بعض الإغتيالات لإثارة الفوضى نتيجة الضغوط الدولية التي تمارس على النظام السوري.
    وقال رحال: “كل الأخبار التي تحدثت في الفترة الأخيرة عن وجود الجيش السوري الحر في وادي خالد، إضافة إلى الأخبار عن انتشار تنظيم القاعدة في منطقة عرسال، وصولاً الى وجود إرهابيين على الحدود اللبنانية- السورية الشمالية، تقع في خانة الشائعات التي تستوجب تحركاً سريعاً من الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني”.
    وأضاف: “الجهد والتعاطي يجب أن يكون ثنائياً بين الحكومتين اللبنانية والسورية لضبط الحدود، وواجب الحكومة اللبنانية هو إعطاء الجيش اللبناني أمرًا بإلقاء القبض على الإرهابيين في حال وجودهم، مع العلم أن الكلام على إرهابيين يندرج في إطار الاتهامات ذات الخلفية السياسية بغية الدخول السوري من جديد الى الأراضي اللبنانية وانتهاك السيادة”.
    وأردف عضو “كتلة المستقبل”: “النازحون السوريون الى مناطق البقاع وعكار هربوا من القمع والقتل والعنف الذي يمارسه النظام السوري بحقهم، وهم سيعودون بثقة الى ديارهم في اليوم الذي ينسحب جيش الرئيس السوري بشار الأسد من شوارع البلاد لإفساح المجال أمام التظاهرات السلمية التي تعبّر عن مطالب الحرية والديمقراطية”.

  • طوني:

    وأخيرا… انتفضت حلب

    خالد يعقوب عويس (رويترز)

    منذ أن اندلعت الانتفاضة ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد قبل 11 شهرا لم تشهد مدينة حلب القديمة التي تقع على طريق الحرير التاريخي أعمال عنف خطيرة.

    لكن الحال تبدل في المدينة بشوارعها ذات الاشجارالمورقة وفنادقها العتيقة.

    وامتدت الانتفاضة من جديد يوم الجمعة إلى المركز التجاري الرئيسي في سوريا حيث قتل شخص في قتال اندلع بالقرب من حلب واندلعت المظاهرات في المدينة الرئيسية المترامية الاطراف التي ظلت الى حد كبير على هامش الاحداث حتى وقت قريب.

    وأسفر القصف الذي تعرضت له ليل الخميس بلدة عدنان التي تبعد كيلومترات قليلة عن حلب عن مقتل رجل واصابة خمسة بعد أن هاجم مسلحون ومنشقون عن الجيش حواجز طرق تحرسها قوات موالية للاسد. وأغلق معارضون في بلدة تل رفعت وهي بلدة أخرى شمالي حلب الطريق السريع المؤدي الى تركيا.

    وذكر سكان في عدة أحياء في حلب أنهم سمعوا صوت اطلاق نيران. وأطلقت ميليشيات موالية للاسد تعرف باسم “الشبيحة” النار بطريقة عشوائية الليلة الماضية في حي هنانو بحلب بينما سمعت صيحات “الله أكبر” من البيوت في تحد لقوات الامن التي انتشرت في المنطقة بعد مظاهرات متزايدة مؤيدة للديمقراطية هذا الاسبوع.

    ولم تعلق وسائل الاعلام السورية على الاضطرابات في حلب التي قد تكون علامة أخرى على أن الانتفاضة ضد حكم عائلة الاسد المستمر منذ 42 عاما يمتد الى مراكز المدن الرئيسية في سوريا. ومن الصعب التحقق من هذه التقارير نظرا لان سوريا تقيد دخول وسائل الاعلام الاجنبية.

    وقالت مدرسة تعمل في مدرسة خاصة “الاحتجاجات معتادة الان في حلب خارج أسوار البلدة القديمة.”

    ومضت تقول “لا يوجد بنزين ولا وقود للتدفئة والسخط يتزايد. كنا نسمع من قبل عن احتجاجات متفرقة.. في الجامعة فقط أو في الاحياء الفقيرة ولكن الان مناطق الطبقة المتوسطة تتحرك.”

    وقال نجدت وهو ناشط اخر ان “ضبط النفس النسبي” الذي مارسته القوات الموالية للاسد منذ بداية الانتفاضة كي لا تثير غضب سكان حلب بدأ يتلاشى على ما يبدو.

    وقال “في السابق كانوا يعتقلون الناس ثم يخلون سبيلهم بعد يومين. وبينما استجمعت المظاهرات قوتها ببطء أصبح الضرب أكثر شيوعا. والان يستخدمون الذخيرة الحية.”

    وتقع حلب ثاني كبرى المدن السورية بالقرب من الحدود مع تركيا وظلت على الهامش تقريبا أثناء الانتفاضة.

    ولعبت المدينة التي كانت مركزا عالميا واشتهرت بأنها عاصمة الطهي في الشرق الاوسط دورا مهما في التاريخ الاقتصادي للعالم حيث كانت وسيطا تجاريا بين الشرق والغرب وفي امداد أوروبا بالبضائع.

    وتلاشت أهميتها مع الغزو العثماني في القرن السادس عشر حيث كانت غارقة في دوامة التراجع عندما تولى حزب البعث بزعامة الاسد السلطة في انقلاب في عام 1963 وأمم الاقتصاد ودفع العائلات التجارية الراسخة ومعظم جالياتها التجارية المسيحية والارمنية النابضة بالحياة الى الفرار خارج البلاد.

    وتحسن اقتصاد المدينة في السنوات القليلة الماضية حين وقع الاسد اتفاقيات تجارية مع تركيا مما ساعد على استرضاء سكانها الذين يغلب عليهم الطابع المحافظ.

    ولكن النشاط الاقتصادي تراجع عندما تزايدت التوترات مع تركيا التي أصبحت أكثر انتقادا وعلى نحو متزايد لقمع الاسد للمتظاهرين. وجمدت الاتفاقيات التجارية بين الجانبين فعليا مما أضر بطبقة رجال الاعمال الناشئة في حلب.

    وقال نشطاء ان الهدوء النسبي الذي استمر لاشهر في حلب تلاشى عندما قتلت ميليشيات الشبيحة عشرة أشخاص على الاقل بعد اندلاع مظاهرات مؤيدة للديمقراطية الاسبوع الماضي في المدينة التي يعيش فيها مع البلدات المجاورة عدة ملايين.

    وأضافوأ أن أعمال القتل وهي الادمى في المدينة في الانتفاضة التي استمرت عشرة شهور وقعت في حي مرجة العشائري بعد أن أطلقت قوات الامن النار على مظاهرة تطالب بالاطاحة بالاسد.

    وقال نشطاء ان الذين قتلوا جميعهم من المتظاهرين بينما يقول اخرون ان معظمهم قتلوا في الاشتباكات التي اندلعت عقب اطلاق النار على المحتجين.

  • طوني:

    مزاعم من صحف موالية للنظام السوري عن وجود اتصالات مصرية – سورية لتحجيم المشروع القطرى -التركى لدعم الإخوان المسلمين

    يوسف أيوب

    فى محاولة مكشوفة لإحداث فتنة داخلية وخارجية، نشرت صحف لبنانية قريبة من نظام الرئيس السورى بشار الأسد، ووسائل إعلام إسرائيلية معلومات، وصفها مصدر مصرى بالكاذبة، عن وجود اتصالات مصرية – سورية لتحجيم ما سمته بالمشروع القطرى – التركى فى المنطقة لدعم الإخوان المسلمين فى سعيهم لتولى مقاليد الحكم.

    ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم عن صحيفة الجمهورية اللبنانية زعمها “وجود اتّصالات بين الاستخبارات السورية والمصريّة، وأن القاهرة لديها حساسية إزاء ما تعتبره مشروعاً قطرياً – تركيّاً فى المنطقة لدعم الإخوان المسلمين فى سعيهم لتولى مقاليد الحكم”، ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تذكر اسمها أن مصر تعتبر أن هذا المشروع لا يقتصر على سوريا بل إنه يشمل مصر نفسها، ويهدف إلى إضعاف المجلس العسكرى والتمهيد لوصول الإخوان إلى السلطة.

    وكان الكاتب اللبنانى نقولا ناصيف، قد زعم فى مقال تقرير نشرته صحيفة الأخبار اللبنانية فى شهر يناير الماضى، وجود اتصالات بين المخابرات المصرية والسورية لمحاولة تحجيم المشروع القطرى – التركى فى المنطقة لدعم الإخوان المسلمين، وقال ناصيف الذى يوصف بأنه مقرب من دوائر صنع القرار فى سوريا، “بكثير من الاهتمام، تتواصل الاتصالات بين جهازى الاستخبارات المصرية والسورية فى إشارة تعكس، إلى حد بعيد، مقاربة المجلس العسكرى ما يجرى فى سوريا”.

    بعض المعلومات المتداولة فى دمشق فى محصلة تلك الاتصالات هو اعتقاد المجلس العسكرى أن النظام فى سوريا يجب أن يبقى، إلا أن عليه المسارعة إلى إجراء إصلاحات دستورية وسياسية. وينظر إلى سقوط النظام السورى على أنه كارثة على المنطقة ستؤدى بدورها إلى سقوط 16 دولة عربية أخرى، تبعاً لكلام متداول فى أروقة دبلوماسية وأمنية فى دمشق”.

    وأضاف ناصيف “تتعامل القاهرة بحساسية مع ما تعدّه مشروعاً قطرياً – تركياً فى المنطقة يدعم الإخوان المسلمين فى الوصول إلى السلطة، لا يقتصر على سوريا، بل يشمل مصر نفسها بغية إضعاف المجلس العسكرى ودور الجيش وتوسيع حيّز الخلاف بينه وبين الإخوان لتمكينهم من التوغّل فى السلطة.

    وتبدو القاهرة أقل اتصالاً بالدوحة، ويحرص المجلس العسكرى على التوصّل إلى تسوية مع الإخوان تجنّب مصر أزمات إضافية، لكن من دون تخلّيه عن دوره رقيباً على السلطة الجديدة المنبثقة من الانتخابات النيابية الأخيرة.

    تفصح المعلومات المتداولة نفسها عن اعتقاد المجلس العسكرى أنه ربما كان على الرئيس السورى أن يبكّر فى الحسم حيال الأزمة الداخلية فى بلاده، وأن المجلس العسكرى مارس ضغوطاً على الأمين العام للجامعة العربية لتخفيف اندفاعه إلى جانب دور قطر فى الجامعة، وخصوصاً أن القاهرة تدعم ما باتت تعارضه الدوحة وأنقرة، وهو استمرار المراقبين العرب فى مهمتهم فى سوريا”.

    من جهتها نفت مصادر مصرية مطلعة ما ذكر فى التقارير الإعلامية اللبنانية والإسرائيلية، مشيرة إلى أن هدفها هو إحداث فتنة داخلية وخارجية وتوريط المجلس العسكرى فى أزمة لا أساس لها من الصحة.

    وقال مصدر مطلع لـ”اليوم السابع” إن هذه الأكاذيب هدفها إحداث وقيعة بين مصر ودول الخليج التى تتبنى موقف قوى ومتشدد ضد النظام السورى لاستخدامه القوة المسلحة ضد شعبه، كما أنها تريد وضع المجلس العسكرى فى أزمة داخلية بتصويره أنه ضد الثورة السورية، وهو غير صحيح، مؤكدا أن موقف مصر مما يحدث فى سوريا واضح ، فهى تتفهم دواعى الشعب السورى الثائر ضد نظامه، وملتزمة بالمواقف العربية التى صدرت عن مجلس وزراء الخارجية العرب، كما أن مصر عضو فى اللجنة العربية المعنية بالوضع فى سوريا.

    وقال المصدر إن نيكولا نصيف، كاتب التقرير الذى استندت إليه وسائل الإعلام اللبنانية والإسرائيلية، يوصف لبنانيا بأنه مندوب للمخابرات السورية فى لبنان، كما أن صحيفة “الإخبار” اللبنانية التى نشرت المقال هى تابعة لحزب الله، حليف النظام السورى، وبالتالى ليس مستغربا أن تقوم بهذه الحيلة المكشوفة للوقيعة بين مصر ودول الخليج، بتصوير الأمر على أن مصر تقف ضد دول الخليج والإجماع العربى فى الأزمة السورية، مؤكدا أن مصر لا يمكن أن تأخذ مواقف مع النظام السورى ضد شعبه بما يجعلها فى تناقض مع الموقف العربى خاصة الموقف الخليجى.

  • طوني:

    فنانون سوريون يناشدون روسيا (التي لا تسمع ولا ترى) ايقاف (رخصة القتل)

    المصدر: وطن

    وجه “تجمّع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية” نداءً إلى الشعب الروسي، مطالبين إياه بالوقوف ضد ما سمّوه “فيتو رخصة القتل”.
    وفي بيان لهم، قال الفنانون، البالغ عددهم في التجمع 284 فناناً: “يُقتل المواطنون السوريون لأنهم يطلبون الحرية. يُعتقلون ويُعذبون ويموتون تحت التعذيب. عسكر السلطة ومخابراتها يقصفون الأحياء ويجتاحون البيوت”.

    وقالوا مخاطبين الفنانين والمبدعين في الجانب الروسي: “نحن زملاؤكم، سينمائيون ومسرحيون وشعراء وكتاب وتشكيليون وموسيقيون. نحن لا نستقي الأخبار من الشاشات، نحن ندفن إخوتنا ونشيّعهم”.

    وذكّر البيان بالتاريخ المشترك للفنانين السوريين والروس، مضيفاً: “تتلمذ كبارنا (عمرا) على أيدي كوليشوف وروم وتالانكين وزغوريدي وغالافنيا، وفي الغيتيس وجامعة موسكو، في الكونسرفتوار والبلشوي، وكل معاهد وكليات الرسم والأدب والسينما والمسرح والفلسفة على امتداد الأرض الروسية التي عشقوها وأحبوا أهلها”.

    وتابع البيان: “الشابات والشبان الذين يحملون مرآة تاركوفسكي في حقائبهم، يتظاهرون في وجه الرصاص، الشابات والشبان الذين لعبوا تشيخوف في معاهد الدرس وعلى خشبات المسارح مهددون بالقتل”.

    وخاطب “تجمع فناني ومبدعي سوريا” الروسيات والروسيين بالقول: “إخوتنا في الإنسانية والثقافة والكرامة، اللحظة الرائعة هي وقوفكم بإبداعكم وابتكاراتكم في وجه بوتين ومدفيديف، ليتوقفوا عن قتل شعبنا وعن التعامل مع الآلاف من قتلانا كأرقام وأوراق في لعبة السلطة والمصالح والنفوذ، إنهم يقتلون صورة الشعب الروسي في ضمائر الأحرار”.

    يُذكر أن “تجمع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية” كان قد أصدر في العاشر من يناير/كانون الثاني الماضي بياناً أعلن فيه المنضمين تحت لوائه خروجهم عن “هذه الشرعية الملطخة بدماء السوريين”.

    ومن أبرز الفنانين المنضويين في إطار التجمع فدوى سليمان وسميح شقير ومي سكاف وفارس الحلو وأسامة محمد وهيثم حقي ويوسف عبدلكي ومنير الشعراني ونبيل المالح ونضال الدبس وغسان جباعي وبشار زرقان وآخرون.

  • طوني:

    عقيد طيار ركن بالجيش السوري يُعلن انشقاقه

    المصدر: وطن

    أعلن عقيد طيار ركن في الجيش السوري انشقاقه عن سلاح الجو السوري، وانضمامه إلى صفوف الجيش السوري الحر.

    وقال العقيد قاسم سعد الدين، في فيديو بُث على “يوتيوب”، إن انشقاقه أتى بعد ما رآه من قصف مدفعي ومجازر يرتكبها النظام السوري في مدينة الرستن، وكل المدن السورية، بحسب وصفه.

    وقدَّم المقاتل القاذف، والطيار الحربي، سعد الدين، دعوته إلى عموم صفوف الضباط في الجيش السوري إلى الانشقاق والانضمام للجيش السوري الحر، للدفاع عن حقوق الشعب السوري.

    وفي ذات الفيديو، أعلن النقيب المهندس فاتح عبيد والملازم حسين عثمان العبيد، انشقاقهما عن “كتائب الجيش الأسدي”، بحسب ما قالا، وانضمامهما إلى صفوف الجيش السوري الحر.

    وقد ظهر في مقطع الفيديو مجموعة كبيرة من أفراد الجيش السوري يقفون خلف العقيد سعد الدين، ويُكبرون مع كل إعلان انشقاق، كما عرض الفيديو بطاقات الهوية الخاصة بالضباط الذين أعلنوا انشقاقهم.

  • طوني:

    حماس أبقت عددا محدودا من قيادييها في سورية

    (د ب أ)

    أكد قيادي فلسطيني أن حركة المقاومة الإسلامية حماس أبقت عددا محدودا من قياديي الصف الثاني والثالث في دمشق بينما غادر قياديو الصف الاول الى كل من مصر والأردن وقطر في الأسابيع الأخيرة.
    وقال القيادي الفلسطيني، لوكالة الأنباء الألمانية، إن رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بات مقيما في الدوحة وان نائبه موسى أبو مرزوق مقيم في القاهرة لتوليه ملف الداخل نظرا للقرب الجغرافي مع غزة وسهولة التعامل.

    وأضاف القيادي الفلسطيني، الذي رفض الافصاح عن اسمه، أن “كلا من سامي خاطر ومحمد نزال ومحمد نصر وعزت الرشق الاعضاء في المكتب السياسي في قيادة حماس باتوا مقيمين مع عائلاتهم في العاصمة الاردنية عمان”.

    وتابع: “طلبت حماس من السلطات الاردنية معاملة حماس كمعاملة حركة فتح من حيث التحركات والنشاط والتنقلات فيما تعهدت قيادة حماس أمن واستقرار الاردن وعدم التعامل المرحلي والبعيد المدى في الاوساط الفلسطينية على ان الاردن وطن بديل للفلسطينيين في الشتات.. وحصل قياديو حماس على جوازات سفر اردنية دبلوماسية وعلاقة حماس ستكون مباشرة مع الديوان الملكي الاردني فضلا عن قناة تواصل أمنية”.

    وأوضح القيادي الفلسطيني أن حماس ابلغت السلطات السورية مغادرتها دمشق بعد ان ثمنت وشكرت للشعب السوري ومن ثم السلطات مواقفهم الداعمة للمقاومة الفلسطينية وقد ابقت حماس على احد مكاتبها في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق بأدارة ابو احمد جمال، وهو اسما حركيا لا حد كوادرها من الصف الثاني.

    تشهد سورية منذ منتصف آذار/ مارس الماضي احتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وبحسب الأمم المتحدة فإن أكثر من 5400 شخص قتلوا منذ اندلاع تلك الاحتجاجات.

    غير ان المفوضة العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة نافي بيلاي قالت إن المنظمة العالمية لا يمكنها مواصلة رصد حصيلة القتلى في سورية نظرا للتصاعد أعمال العنف.

  • طوني:

    مجلس الأمن : إلغاء العقوبات على سوريا و ” التمهيد ” لتنحى بشار إرضاء لروسيا

    المصدر: وطن

    لقد بات واضحا أنه من المستحيل ان توافق روسيا على تنحى بشار وعليها ان تعمل بكل السبل لكى تظل الحرب طاحنة بين بشار والشعب السورى فكلما طالت المدة كلما خدم هذا اتفاقيات السلاح مع سورية وكلما احتاجت سورية اكثر للسلاح ..
    ان روسيا ليست حليفا استراتيجيا للأسد مثل حزب الله وايران ..فكل ما بيينها وبيته هى اتفاقيات سلاح تدعم اقتصادها وتهدم اقتصاد سورية وبل وتهدمها هى نفسها لذا فكلما ماطلت روسيا وطلبت وقتا للتفاوض والنقاش كلما دارت رحى الحرب ضد الشعب فى سورية ولا يهم انهار الدماء المتدفقة طالما انهار التمويل تتدفق معها ..
    انها اللعبة القذرة التى تطحن فيها الأبرياء بلا شفقة من القائمين على شئون هذا العالم ..ولا عجب فالسياسة الىن هى فن إسكات الضمير ولا عزاء للشعوب

    وقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية “الجمعة” أن إسقاط الطلب بفرض عقوبات دولية على سوريا وأن يكون حظر إرسال الأسلحة إليها اختياريا مقابل موافقة موسكو على صدور قرار من مجلس الأمن يمهد الطريق أمام بشار الأسد ليترك السلطة، جاء من أجل إبرام صفقة مع روسيا فضلاعن أنه يمثل تراجعا من جانب الولايات المتحدة وأوروبا وحلفائهم من الدول العربية.

    وأضافت الصحيفة أن هذه الصفقة تضع لأول مرة مجلس الأمن وربما روسيا بشكل واضح وراء خطة جامعة الدول العربية التى تتضمن الخطوط العريضة للجدول الزمني لنقل السلطة إلى حكومة وحدة وطنية وفي النهاية إلى إنتخابات برلمانية ورئاسية جديدة وأن ذلك سيعد المرة الأولى التى يتبنى فيها مجلس الأمن قرارا ملزما بشأن سوريا منذ اندلاع أعمال العنف.

    ونقلت الصحيفة في تقرير اليوم على موقعها الإلكتروني عن مسئولين بمجلس الأمن قولهم إن لديهم ثقة من وضع الخطوط العريضة لمثل هذه الصفقة من قبل مجلس الأمن لإنهاء أشهر من تقاعس المجلس عن العمل تجاه ما يجري في سوريا ، ولكنهم حذروا من أن روسيا لم توافق حتى الآن على تأييد الخطة السياسية لجامعة الدول العربية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الغرب والعرب خططوا للاستمرار بالضغط بقضيتهم من أجل إستصدار قرار الليلة الماضية غير أن مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوروكين هدد باستخدام حق النقض “الفيتو” إذا تم إجراء التصويت على قرار بهذا الصدد اليوم الجمعة.

    و قال تشوروكين “إن حكومته تحتاج إلى المزيد من الوقت للتفاوض على بنود القرار” وفقا لما قاله دبلوماسيين اثنين بالمجلس حضرا الجلسة التى عقدت خلف الأبواب المغلقة.

    وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ورئيس الدورة الحالية لمجلس الوزراء بالجامعة رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم الثاني قد ناشدا مجلس الأمن للدفع بكل ثقله لتأييد الخطة العربية الداعية إلى البدء في محادثات بين الحكومة والمعارضة في سوريا بما يؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال شهرين.

    وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية انه وفقا للخطة فإنه يجب على الرئيس السوري بشار الأسد أن يمنح أحد نوابه سلطة التعاون مع الحكومة التي سيترأسها شخصية تنتخبها أحزاب المعارضة .

    و تصر روسيا – بدعم من الصين – على ” أن مجلس الأمن والجامعة العربية يفتقران إلى الحق من أجل فرض تسوية سياسية معدة مسبقا في سوريا، مؤكدة على أن أي تسوية يجب أن تنبثق عن مفاوضات بين الحكومة والمعارضة في سوريا”.

    ومن جانبها ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه على الرغم من أن الدبلوماسيين يدركون أن هذا التغيير يخفف الضغط على دمشق ، إلا أنهم يرغبون في التركيز على دعم الجامعة العربية في الدفع بسوريا إلى التحول الديمقراطي.

    وأضافت الصحيفة أنه من غير الواضح ما إذا كانت تلك التغييرات ستكون كافية من أجل إقناع روسيا- حليفة سوريا والمورد الرئيس للسلاح لها – إلى دعم القرار ، غير أن السفراء يقولون انهم خططوا لإرسال القرار فجأة إلى حكوماتهم لينظروا فيما إذا كانوا يرغبون في التوجه بالخطوة نحو التصويت .

    ولم يفكر أحد من أعضاء المجلس أن مجرد المط والتطويل فى مثل هذا الشأن سوف يجر سورية لحرب أهلية بعد سقوط آلاف القتلى من الشعب السورى..

  • طوني:

    أنا شاهد حي على مجازر حماة

    عبدالغني صباهي

    آنا مواطن سوري آعشق وطني واحب آهل بلدي وعمري لم آنتسب الى حزب او معارضة ولم اتدخل في السياسة ولاآحبها لآنها كلها نفاق وكذب ومصالح ككل مواطن خدمت كمجند خمس سنوات تقريباً وانا آحمل الشهادة الآبتدائية آعني لست مثقفاً ومن عائلة بسيطة والدي كان موظفا ل٣٠ سنة وبعدها درس المحاماة ومارس مهنة المحاماة عشرون سنة وتوفي وله ثمانية اولاد وثلاث بنات
    في عام ١٩٧٩ طلبت لخدمة العلم والتحقت بالجيش في الوحدات الخاصة الفوج ٤٥ مركزه بجانب مطار دمشق الدولي على جانب ضيعة الغسولة بدآت دورة آغرار ٤٥ يوماً ودورة صاعقة ٤٥ يوماً ودورة مظليين ٤٥ يوم وبعدها آ نتهينا وفرزنا الى كتائب الفوج الذي يضم ثلاث كتائب كل كتيبة ٦٠٠ عسكري يقل قليلاً او يذيد وبعد فرزنا للكتائب وكناحوالي خمسمئة عسكري فقسمونا على الفوج اي على ثلاث كتائب وكان حظي في الكتيبة ١٠٤ والكتيبتين ٢١٨ و٢٢٢ وفي آ ول الثمانينيات ١٩٨٠ الشهر شباط جاءنا آمر بالتحرك آلى مدينة حماه اجتمع معنا المقدم محمود معلا والقى كلمة قال فيها انتم الآن ذاهبون الى مدينة حماه وهناك يوجد منظمة آرهابية آخوان مسلمين تخرب وتقتل المواطنون يجب القضاء عليها ويجب آطاعة الآوامر ويجب آن تثبتو للسيد الرئيس حافظ آسد آنتم ابطال كما نعهدكم ووو وآنطلقنا الى حماه الساعة التاسعة صباحاً ووصلنا آلى حماه وتمركزنا في مطار حماه العسكري ونصبنا الخيام وآصلحنا الآرض وبعد ثلاث آيام في الساعة الثانية ليلاً بسيارات الغاز ٦٦ الروسية والجيب الروسية وكان عددنا حوالي ٢٥٠٠ عسكري وضابط وعندما وصلنا آلى منطقة بواب طرابلس ففوجئنا بقذيفة آربيجي آخترقت آجساد آصدقائي في السيارة الذي لاتبعد عن السيارة الذي آركبها آكثر من ١٥ متر فآوقفنا ا لسيارت وانتشرنا وكان آطلاق النار قد حصل من مقبرة فبدآنا آطلاق النار بشكل كثيف جدا وبعد نصف ساعة من آطلا قنا النار دخلنا آلى المقبرة فلم نجد آحد فتوزعنا آلى ابنية حكومية والمدارس وفرع الحزب وكلية البيطرة والقلعة وبدآنا بآ آقتحام البيوت واعتقال كل من فيها من عمرهم ١٣ سنة الى ٨٠ سنة وكل شارع بشارعه ندخل ونعتقل الناس ونخرجهم من بيوتهم ونضعهم على الجدران ونعدمهم وبدآنا الساعة الخامسة صباحاً بآعتقال الناس حتى التاسعة مساءً آعدمنا خمسة آلاف آنسان وكل هاذه الجثث كانت في الشوارع يآتي تركس ويشحر آ لجثث ومنهم آحياء ويضعهم في سيارات القلاب سيارات الحجر ونذهب بهم الى الغاب وندفنهم هناك وكان لا يمر يوم بدون اعتقالات وآعدام وكان الذي يعتقل يرجونا ان نقتله كان المعتقلين تسقط آعينهم وتخرج عيونهم بالحربة كنا ندخل العصي في خلفيتهم والدماء تزرف منهم كنا نضربهم وندخل البوط العسكري في فمهم كان بعض ضباطنا وجنو دنا يغتصبون البنات والنساء كانو يسرقون الذهب من النساء وكانو يسرقون المال ويسطون على كل كل قطعة وجهاز له قيمة كنا نحرق بيوت بعفشها الكثير من الآطفال ماتو جوعا لعدم توفر الحليب وكانو آطفال ونساء كبيرات في السن يموتون خوفا كنا نفتح الدكاكين ومحلا ت الذهب وننهبها جميعاً هدمنا آكثرمن خمسين مسجداً قصفناها االدبابات والصواريخ الآربيجي كانت ساعة حماة آثرية هدمناها طلبنا نزول اللواء ٤٧ لتطويق حماه واغلاقها وهنا آذكر بعض ماآتذكره من آحياء وآماكن اعتقلنا الناس من بيوتهم وآعدمناهم منطقة باب طرابلس او جانب كلية البيطرة كانت اول مابدآ فيها الآعدامات واعدمنا اكثر من الف انسان توقفت حركة البلد واصبحت حماه مدينة آشباح وكآنها مدينة ليست مسكونة كنا نقنص كل من يعلو سطحاً آو يفتح نافذة او يخرج الى الشارع الا ونقتله وكل الآصابات كانت في الرآس والوجه لايوجد سوى جنود الوحدات الخاصة وكنا كل منطقة كنا ندخلها نعدم اهلها في نفس المنطقة آعدمنا منهم من كان آعمى وآخرس ومنهم من كان فاقد لآطرافه ومنهم آصحاب عاهات صحية اعرج او آطرش وآعدمنا رجال على العكاكيز اعمارهم ٨٠ سنة ومنهم من كان مريضا وآعدمنا بنات ١٣ سنة ونساء وآطفال ١٣ و١٥ و١٨ طلاب مدارس ابتدائي وآعدادي وثانوي وجامعة وآطباء ومحامين وضباط جيش وشرطة وموظفين حكوميين من كل شرائح المجتمع كانت جثث القتلى تملاء الشوارع كنا نسمع بعض الناس آنينهم ولم يفارقو الحياة يآتي التركس ويشحرهم وكان آبشع منظر لن آنساه في حياتي عندما تدخل آصابيع التركس في آجساد القتلى والجرحى ترى آصابيع التركس تخرق آجسادهم ومتدلين آرجلهم وآيديهم من حوض التركس والدماء تسقط من آجسادهم بعض الآحيان كنا نبحث بين الجثث ونقتل كل جريح نسمع صوته ونرى حركة منه من عينيه او جسمه في منطقة بستان السعادة والحاضر والآطفائية آعدمنا آكثر من ٢٠٠٠ شاب خلال آسبوع هاذه قصة سآقصها لكم آثرت فيني جداً وآصبحت من يومها عصبي المزاج وقاسي الطبع وآبكي كل ماآتذكر تلك الحادثة وعمري الآن ٥٢ سنة جاءنا آمر بالتوجه آلى بيت لم آعد آذكر مكانه للقبض على شخصين اسمهم آيمن مرءة ومجد مرءة وتوجهنا آلى المنزل وكانت الساعة الحادية عشر والنصف ليلاً من يوم السبت عام ١٩٨١ ووصلنا آ لى المنزل طرقنا الباب ففتح الباب فدخلنا المنزل وكنا حوالي ١٥ جندي وصف ضابط كان في المنزل رجل عمره ذاك الوقت يقارب ال ٦٠ سنة وزوجته تقارب الخمسين وثلاث بنات آعمارهن ١٢ و١٣ و١٦ سنة فسآلنا اين مجد وآيمن مرءة فقالو لنا هم عند آختهم يدرسون من آجل الآمتحانات في منطقة الحاضر فآخذنا الآم معنا لتدلنا على البيت فوصلنا المنزل حوالي الساعة الواحدة ليلاً فرآينا آطفال نائمين وامراءة وزوجها نائمون وشاب وبنت عمرها ١٤ سنة في آيديهم الكتب والدفاتر فسآلنا الشاب ماآسمك قال آيمن مرءة وكان هادء جداً ووجهه آ بيض البشرة فطلبنا منه آن يلبس ثيابه وسآلنا الآم آين مجد فقالت ليس عندي مجد عند مجدة وهاذه آبنتي آشارت آلى البنت صاحبة ١٤ عام وكانت جميلة جداً والبراءة في وجهها فقلت لصف الضابط نحن آتينا لنقبض على شابين هناك امر غير صحيح فقام صف الضابط واتصل بالضابط عبرالاسلكي وكان برتبة ملازم آسمه ناجي خير بيك وهو علوي وقال صف الضابط سيدي قبضنا على آيمن مرءة ولكن لايوجد شاب آسمه مجد يوجد بنت ١٤ سنة آسمها مجدة فقال له آقبض عليها فطلبنا منها آن ترتدي ملابسها آروهنا كان الموقف حزيناً جداً بدآت الآطفال با ا لبكاء والآخت وزوج الآخت ومجدة والآم آيمن لم يبكي وانحنت الآم تقبل آرجلنا وتقول خذوني آنا اعدموني الي والله ابنائي آبرياء بنتي مجدة لاتخرج من ا لمنزل وآبني آيمن كالبنت يستحي ومؤدب جدا وخجول وييس له سوى صديقين آو ثلاث ارجوكم فقال آيمن آمي لاتبكي سيحققومعي وآعود آنا مالي عامل شي وتحضنه آمه والبكاء يملاء المنزل وتقبله وتتركه وتذهب آلى بنتها مجدة وتلفها بيديها وتبكي الآم ومجدة وتقول ماما انا خايفة ابوس آيدك ياماما شو عملنا لبست مجدة بوط جلد بني اللون ومانطو بيج ووضعت آشارب على رآسها وآخذناهم الى الخارج ولحقت الآم بنا وهي تبكي وتتوسل لترك آولادها انهم آبرياء فرفسها جندي على بطنها وصفعها وركبنا السيارة الغاز ٦٦ وكان الشاب آيمن يجلس جانبي في آرض السيارة فانحنيت وقلت له تشاهد فقال لي لماذا قلت له فقط تشاهد فقال آشهد آن لاآلاه الا الله وآشهد آن محمداً رسول الله كان وجهه نور وبعد الفين متر توقفت السيارة وطلب الرقيب من جنديين وصاح آسمائهم لينزلو الولد آيمن ويعدموه والبنت لم تتوقف عن البكاء فنزل آيمن ونزل اثنين من الجنود وآجلسو آيمن على ركبتيه على رصيف يفصل بين شارعين ونزل سائق السيارة وكان يلبس جمدانة حطاطة حمراء وربطها على عينيه وفتح الجنديين النار على آيمن على بعد اربع آمتار وآفرغو في جسده ٦٠ طلقة وهو يصرخ ويقول آلله وآكبر وبعدها توجه الجنديين الى السيارة الذي كا نت تبعد حوالي مئة متر عن مكان الآعدام وبعد الف متر توقفت السيارة ونادى الرقيب الذي كان يجلس في المقعد الآمامي بجانب السائق وناداني بآسمي ونادى جندي آخر وآنزلنا مجدة وهي في بكاء شديد وتتوسل وآقعدنا مجدة على تلة تراب واقتربت من الفتاة وعيوني تدمع ووضعت يدي على ر كبتيها وطلبت آن آقبل جبينها فرفضت فطلبت منها زردة ذهبية خفيفة كانت تطوق رقبتها فقالت بكل براءة انها هدية من عمها وكان الجندي يصرخ ويقول لي يلله آسرع فآبتعدت وآنزلت بارودتي ووجهتها الى مجدة الذي لم آرفع نظري عنها وكانت تبكي بشدة وتقول لي آبوس آجرك وكان صديقي ينتظر مني ان آطلق النار وكان هو لا يريد آطلاق النار قبلي فرفعت بارودتي ووضعتها على كتفي وركضت نحوا لسيارة وكانت على بعد حوالي مئة متر وانا اجهش بالبكاء وجسمي وشفتاي يرتجفون وعند وصولي الى ا لسيارة قفزت عليها على بطني فلم يعرفو ماذا حصل لي اعتقدو آني آصبت ونزل جندي آخر آسمه ماجد عدرا من الاذقية وفتحوا لنارعليها وآعدمت مجدة وبعد خمس دقائق حضر الملازم ناجي خير بيك بسيارة جيب عسكرية وطلب مننا آن نذهب به آلى مكان آيمن ليتآكد من قتله وعند وصولنا رآئينا آئيمن فوق بركة من الدماء مازال يتحرك وكان مضى على آعدامه نصف ساعة ولم تفارق روحه جسده فآخذ الملازم مسدسه وآطلق آلنار على بعد شبرين من رآسه آربع رصاصات في رآسه فسلم روحه وعدنا ا لى مجدة ورفع الملازم يدها وجس نبضها فكانت قد فارقت الحياة ووجهها كله مشوه وجسمها مبخوش كالمصفاية هاذه قصة آدمت قلبي وعكرت حياتي كلها في شباط ١٩٨٢ توجهنا الى منطقة الملعب البلدي واعتقلنا آكثر من ٦٠٠ شخص من بيوتهم وآعدمناهم وكل المجازر الذي آذكرها حصلت في شهر شباط مقبرة سريحين كان حوالي ٦٠ شخصاً في قلب المقبرة وآكثر من ٢٠٠ خارجها مجزرة حي سوق الشجرة آكثر من ٣٠٠ شخصاً ومجزرة حي البياض ١٢٠ شخصاً في ا لنهاروعدنا في اليل وآعدمنا ٩٥ شخصاً من نفس الحي مجزرة الدباغة ٣٥٠ شخصاَ وتوجهنا الى حي البارودية واعتقلنا ٤٠٠ شخصاً منهم لا يتجاوذ ١٣ سنة وآعدمناهم وتوجهنا الى حي الزكار في الشمالية واعتقلنا ١٤٠ شخصا َ وعدنا الى نفس الحي ليلاً واعتقلنا ٩٥ شخصاً ودخلنا جامع يسمى جامع الجديد ضربنا الناس في قلب المسجد وآحرقنا ذقون الكبار في السن والمشايخ وضربنا الناس في آخمص البارودة على وجوههم ورؤوسهم منهم من وقعت آسنانه ومنهم من كسر انفه وكسرت جمجمته وكان معنا عصي مدورة طلبنا من بعضهم فك وتنزيل البنطلون وآدخلنا العصي في خلفيتهم والدماء تنزف منهم ومن وجوههم منهم من كسرت آضلاعهم وآيديهم ثم آخرجناهم وآعدمناهم وكان عدد المصلين ٧٠ شخصاً وذهبنا الى القلعة واعتقلنا من الآحياء جانب القلعة ٣٠٠ شخصاً وكانت الدبابات تقصف ا لمساجد والبيوت ا لسكنية وتدمرها وتقتل من فيها وهكذا كل يوم من عام ١٩٨٠ حتى نهاية ١٩٨٢ قال لي جندي من رفاقنا آنهم البارحة آعدمو اكثر من آلف و٣٠٠ شخصاً وقبضو على بعض الناس منهم دكتور فسآلوه عن عمله فقال انا دكتور عيون فكبلو يديه وقلعو له عينيه بواسطة الحربة وبعدها آعدموه مع مئتين شخص لقد روعنا وبطشنا وقتلنا خيرة شبابنا وبناتنا في حماه وهاذه آسماء الضباط الذي آرتكبو هاذه المجازر واعطو الآمر في القتل والتعذيب والنهب والسرقة والآعتقال وسوف آضع آسمائهم جميعاً وبالتسلسل الآكثر آجراماً وحقداً ونهباً وترويعاَوظلماً وفتكاً وسفك دماءً بالآرقام اولا رقم واحد كان الضابط ملازم آول قائد السرية الثانية آسمه محفوظ عباس علوي ثانياً النقيب صباح الآلبير نائب قائد الكتيبة من حمص سني الثالث هيثم ابو الهوى ملازم رابعا الملازم ناجي خير بك علوي خامساً الملازم جميل حسن علوي الذي هو الآن رئيس مخابرات الجوية في سوريا سادساً الملازم آول سليمان معروف قائد السرية الثالثة علوي سابعاً الملازم آول بشير السكرية من حمص قائد السرية الآولى ثامناً الملازم احمد الشيخ المسؤول عن الآليات علوي تاسعا الملازم وحيد حسن حالياً رئيس كتيبة وحدات خاصة والمجرمون الكبار هم علي حيدر الآكثر آجراماً من رفعت هو هاذا المجرم كل آوامر القتل من هاذا الطاغية الذي لا يقل عن آجرام رفعت الآسد بل يفوقه آجراماً كل من قتل في حماه قتل بآمر هاذا ا لرجل العميد علي حيدر قائد الوحدات الخاصة والعميد حسن شريتح والمقدم محمود معلا قائد آركان الفوج ٤٥ علوي مجرم وهو الآن قائد اركان الحرث الجمهوري وهو برتبة لواء واخوه المجرم هاشم معلا رئيس كتيبة المظليين هو الآن خارج الخدمة والعقيد الظالم ديب ضاهر قائد الفوج ٤٥ علوي مات منذ سنوات والرائد قائد الكتيبة ١٠٤ يحيى نيوف علوي كان يتسلى بقتل الناس في حماه بيده ويقنصهم علوي الفوج ٤٥ وحدات خاصة آول فوج يدخل حماه وكتائبه ١٠٤ =٢٢٢ =٢١٨
    مركزه الرئيسي كان في الغسولة جانب مطار دمشق الدولي وبعدها تمركز هاذا الفوج بمدينة حماه المطار العسكري ومدينة محردة تبعد ٤٥ دقيقة عن مطار حماه العسكري
    هاذه بعض آسماء آصدقائي الذي آ تذكرهم بعضهم قتل في حماه والذي قتل او تصوب سآشير عليه جمال تسقية =حلب تولد ٥٨ ابومحمود= محمد مشهدي حلب = تولد ٥٧ ابوجميل =هشام آسكيف حلب= تولد ٥٧ رعد رزوق حول حلب = تولد ٥٧ نبي ابراهيم كردي = تولد ٥٧ بسام دادو دمشق = تولد ٦٠ = مطر كسيرِي = دمشق = تولد=٥٩ كان مرافق العقيد ديب ضاهر قائد الفوج =خالد قطشية علوي = تولد=٦٠ فهد سردار دمشق= تولد ٦٠ آبو فراس من عربين = عدنان نحلاوي دمشق = تولد ٦٠ ابوآحمد من القابون = بشار ترجمان دمشق = تولد ٦٠ عمر تركماني دمشق= تولد ٥٧ غسان هواري دمشق تولد ٥٨ كان يقتل ويسرق بدون آخلاق= رضوان ناطيح حمص= تولد ٥٩ = بهجت دباس حلب= تولد ٥٧ جرير مشرف من الجزيرة قتل الكثير كان بدون رحمة واغتصب الكثير فقتلوه آهالي حماه = تولد ٦٠ = محمد آسد حلب باب النيرب = تولد ٦٠ = عبدالسلام العلي حلب = تولد ٦٠ بعد ان تسريحه تعرض الى حادثة سير وقطعت رجليه من الكلاسة = محمد دباس دمشق قتل من الآخوان عبر قذيفة ار بي ج وكانت سيارته قبل سيارتي بعشر آمتار كان طيباً جداً = تولد ٥٧ = محمد شيخو حلب = تولد ٦٠ = محمد لوزي حباب حلب = تولد ٦٠ من انصاري الشرقِي = محمد ريحاوي حلب عريف متطوع = محمد ديبو عريف متطوع علوي = ماجد عدرا الاذقية تولد ٥٨ =هؤلاء آصدقائي كلهم كانو معي في مجازر حماة =
    ولقد ذهبنا الى جسر الشغور وادلب بالطائرات الهيلوكبتر وقتلنا آكثر من ٢٠٠ رجل وعدنا بساعتين فقط وذهبنا الى حمص وقتلنا المئات وخاصة المنطقة الصناعية خلال ٦ ساعات = وهاذا آسم اوسخ صف الضباط اسماعيل علوان مساعد آول من مدينة الدير واتذكر الرقيب اول محمد خضره كان انساناً جيداً = آسمي = عبدالغني صباهي من حلب تولد ٦٠ رقمي العسكري ٩٦٨٦٥٣ من الفوج ٤٥ وحدات خاصة الكتيبة ١٠٤ اتمنى ان تصل رسالتي هذه الى كل لجان حقوق الآنسان ومجلس الآمن الدولي والمحكمة الجنائية في لاهاي لقد قتلنا آكثر من ٥٥ آلف قتيل واعتقلنا آكثر من ٣٥ آلف معتقل حتى الآن لا آ حد يعرف عنهم شيء اين العدل وحقوق هاؤلاء الآبرياء الذي سفكت دمائهم وكلهم كلهم جميعهن آبرياء يا آلله آشهد آني تكلمت حتى لاتسآلني يوم القيامة لماذا لم اتكلم و من آجل العدالة لآرواح الشهداء وعائلاتهم ومن آجل آنصاف الضحية ومعاقبة القاتل = وحسبي الله ونعم الوكيل = ولاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم ,

  • طوني:

    نريد إما قرارا دوليا كاملا لمصلحة الثورة .. أو لا قرار… وهو الأفضل وإليكم الأسباب؟

    على الساسة في المجلس الوطني السوري أن يظلوا يفكرون ويعملون بعقلية الثورة وبعقلية المكاسب الكبرى وعدم الالتفات إلى أنصاف الحلول التي يسعى الروس القتلة إلى جرنا إليها من خلال قرار دولي يوافقون عليه لكنه في الحقيقة لا لون ولا طعم ولا رائحة له ..نعتقد أن اللا قرار في هذه الحالة أفضل بألف مرة، فأولا الروس سيتم فضحهم وعلى رؤوس الأشهاد أنهم هم من يدفعون البلاد إلى حرب أهلية من طرفين وإلا فإن الحرب الأهلية مشنونة من قبل عصابات وكتائب الأسد منذ اليوم الأول ولا تزال الثورة السورية تضبط أعصابها، وتضبط شبابها ولكن إلى متى ؟؟
    اللاقرار عداكم عن أنه سيفضح الروس ويجعلهم في مواجهة عالمية ومواجهة مع الجامعة العربية إلا أنه أيضا سيحتم على المجتمع الدولي ما خلا الروس أن يتحمل مسؤولياته في القيام بعمل لصالح الشعب السوري، وإلا فإنه سينظر إليه على أنه متقاعس وصامت على المجازر اليومية التي تلحق بالشعب السوري، الروس اليوم يمارسون البلطجة والتشبيج الدولي وبأقذر أشكاله، وإلا فما معنى أن تضرب روسيا طلبا من جامعة عربية تشكل ٢٤ دولة عربية وتعرف الأمن الاقليمي وتهديداته، كيف نفسر ذلك إلا ضربا خطيرا من التشبيح..
    الثورة السورية بإذن الله منتصرة وذاك وعد الله لأهل الشام، ونسأل الله تبارك وتعالى في عليائه أن يغنينا عن كل تدخل خارجي وعن كل مشبح وعن كل بلطجي، فالشعب السوري أحفاد بني أمية قادرون على دحر المجرم المغتصب ..

  • طوني:

    وكالة رويترز ترصد : الانتفاضة السورية تصل أخيرا الى مدينة حلب، وحي المرجة مغناطيس الثورة الحلبية

    /رويترز/

    منذ أن اندلعت الانتفاضة ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد قبل 11 شهرا لم تشهد مدينة حلب القديمة التي تقع لى طريق الحرير التاريخي أعمال عنف خطيرة
    لكن الحال تبدل في المدينة بشوارعها ذات الاشجارالمورقة وفنادقها العتيقة
    وامتدت الانتفاضة من جديد اليوم الجمعة الى المركز التجاري الرئيسي في سوريا حيث قتل شخص في قتال اندلع بالقرب من حلب واندلعت المظاهرات في المدينة الرئيسية المترامية الاطراف التي ظلت الى حد كبير على هامش الاحداث حتى وقت قريب
    وأسفر القصف الذي تعرضت له الليلة الماضية بلدة عندان التي تبعد كيلومترات قليلة عن حلب عن مقتل رجل واصابة خمسة بعد أن هاجم مسلحون ومنشقون عن الجيش حواجز طرق تحرسها قوات موالية للاسد وأغلق معارضون في بلدة تل رفعت وهي بلدة أخرى شمالي حلب الطريق السريع المؤدي الى تركيا
    وذكر سكان في عدة أحياء في حلب أنهم سمعوا صوت اطلاق نيران وأطلقت ميليشيات موالية للاسد تعرف باسم //الشبيحة// النار بطريقة عشوائية الليلة الماضية في حي هنانو بحلب بينما سمعت صيحات //الله أكبر// من البيوت في تحد لقوات الامن التي انتشرت في المنطقة بعد مظاهرات متزايدة مؤيدة للديمقراطية هذا الاسبوع
    ولم تعلق وسائل الاعلام السورية على الاضطرابات في حلب التي قد تكون علامة أخرى على أن الانتفاضة ضد حكم عائلة الاسد المستمر منذ 42 عاما يمتد الى مراكز المدن الرئيسية في سوريا ومن الصعب التحقق من هذه التقارير نظرا لان سوريا تقيد دخول وسائل الاعلام الاجنبية
    وقالت مدرسة تعمل في مدرسة خاصة //الاحتجاجات معتادة الان في حلب خارج أسوار البلدة القديمة//
    ومضت تقول //لا يوجد بنزين ولا وقود للتدفئة والسخط يتزايد كنا نسمع من قبل عن احتجاجات متفرقة في الجامعة فقط أو في الاحياء الفقيرة ولكن الان مناطق الطبقة المتوسطة تتحرك//
    وقال نجدت وهو ناشط اخر ان //ضبط النفس النسبي// الذي مارسته القوات الموالية للاسد منذ بداية الانتفاضة كي لا تثير غضب سكان حلب بدأ يتلاشى على ما يبدو
    وقال //في السابق كانوا يعتقلون الناس ثم يخلون سبيلهم بعد يومين وبينما استجمعت المظاهرات قوتها ببطء أصبح الضرب أكثر شيوعا والان يستخدمون الذخيرة الحية//
    وتقع حلب ثاني كبرى المدن السورية بالقرب من الحدود مع تركيا وظلت على الهامش تقريبا أثناء الانتفاضة
    ولعبت المدينة التي كانت مركزا عالميا واشتهرت بأنها عاصمة الطهي في الشرق الاوسط دورا مهما في التاريخ الاقتصادي للعالم حيث كانت وسيطا تجاريا بين الشرق والغرب وفي امداد أوروبا بالبضائع
    وتلاشت أهميتها مع الغزو العثماني في القرن السادس عشر حيث كانت غارقة في دوامة التراجع عندما تولى حزب البعث بزعامة الاسد السلطة في انقلاب في عام 1963 وأمم الاقتصاد ودفع العائلات التجارية الراسخة ومعظم جالياتها التجارية المسيحية والارمنية النابضة بالحياة الى الفرار خارج البلاد
    وتحسن اقتصاد المدينة في السنوات القليلة الماضية حين وقع الاسد اتفاقيات تجارية مع تركيا مما ساعد على استرضاء سكانها الذين يغلب عليهم الطابع المحافظ
    ولكن النشاط الاقتصادي تراجع عندما تزايدت التوترات مع تركيا التي أصبحت أكثر انتقادا وعلى نحو متزايد لقمع الاسد للمتظاهرين وجمدت الاتفاقيات التجارية بين الجانبين فعليا مما أضر بطبقة رجال الاعمال الناشئة في حلب
    وقال نشطاء ان الهدوء النسبي الذي استمر لاشهر في حلب تلاشى عندما قتلت ميليشيات الشبيحة عشرة أشخاص على الاقل بعد اندلاع مظاهرات مؤيدة للديمقراطية الاسبوع الماضي في المدينة التي يعيش فيها مع البلدات المجاورة عدة ملايين
    وأضافوأ أن أعمال القتل وهي الادمى في المدينة في الانتفاضة التي استمرت عشرة شهور وقعت في حي مرجة العشائري بعد أن أطلقت قوات الامن النار على مظاهرة تطالب بالاطاحة بالاسد
    وقال نشطاء ان الذين قتلوا جميعهم من المتظاهرين بينما يقول اخرون ان معظمهم قتلوا في الاشتباكات التي اندلعت عقب اطلاق النار على المحتجين

  • فتاة الحرية:

    لا تسألوا من انا فأنا الحزن والحزن انا
    لا تسألوا عن اسمي وكلنا اسمه الهم وفيه انكوى
    اسألوا الدار عني فإن لم تإن صرخ الجدار ونعى
    اسألوا الشارع كيف بكى كم خطوة قلبي عليه خطى
    اسألوا الياسمين والازهار حين كنت اضمها
    اسألوا الاشجار كم مرة داعبتني اغصانها
    انا دمعة الاسى انا لوعة القهر انا الغربة و كفى
    انا الارض انا العرض انا القصر انا القبر انا الثرى
    انا العاشق انا المعشوق انا الشعر انا الهوى
    اما العيون وكحلها انا الرموش وسحرها انا القلب انا الغلا
    انا الثوب الابيض انا الحورية لمن سعى
    انا الشمعة انا الهيام انا القلعة انا المدى
    انا الحرية انا الكرامة انا السجن والسجين فمن طغى
    انا الامل انا الوصل انا الوصال انا الرضيع والمرضع فمن حال بيننا
    انا الام انا الاحضان انا الوطن الغالي سوريا

  • طوني:

    سقوط أول “شهداء” حلب قبيل مظاهرات “عذرا حماة..سامحينا”

    دعت أطياف المعارضة السورية اليوم الجمعة لمظاهرات حاشدة اليوم تأييدا وتضامنا مع محافظة حماة المضطربة بعد أن أسفرت آخر حملات الجيش السوري على المنشقين عن مقتل عشرة أشخاص. كان من بين الضحايا اول قتيل يسجل في محافظة حلب أكثر محافظات سورية اكتظاظا بالسكان.
    وكانت حلب شهدت في الماضي العديد من المسيرات المؤيدة للرئيس بشار الأسد.
    وقال عمر إدلبي المتحدث باسم اللجان التنسيقية المحلية التي تنظم المظاهرات الاحتجاجية المناهضة للنظام “هذا هو أول شهيد في حلب ثاني أضخم مدن سورية ، لكنه لن يكون الأخير”.
    وقال إدلبي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن نشطاء اللجان التنسيقية يتوقعون مشاركة آلاف الأشخاص في المظاهرات اليوم الجمعة التي أطلقوا عليها “عذرا حماة..سامحينا” .
    يذكر أن محافظة حماة التي يقطنها 800 ألف نسمة تشتهر بأنها مدينة محافظة ومعقل للأغلبية السنية المسلمة في سورية.
    وشهدت المحافظة مذبحة عام 1982 عندما سحقت القوات الحكومية تمرد مسلح نفذته حركة الإخوان المسلمين في سورية تحدوا به رئيس البلاد الراحل حافظ الأسد ، أحد أبناء الأقلية العلوية الشعية في البلاد.
    في الوقت نفسه ذكر نشطاء أن القوات بدأت منذ الساعات الأولى من الصباح إحكام سيطرتها على المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق تحسبا لمظاهرات اليوم.
    وشوهد جنود الجيش السوري بكامل عتادهم في المناطق التي شهدت في وقت سابق اشتباكات شرسة بين المتمردين والجيش النظامي.

  • طوني:

    الناشطون السوريون يدعون الى التظاهر “بالملايين” في ذكرى مجزرة حماة

    (ا ف ب)

    دعا الناشطون المناهضون للنظام السوري الى التظاهر “بالملايين” الجمعة في ذكرى مجزرة حماة عام 1982 والتي تشهد حاليا حركة احتجاج كبرى رغم اعمال القمع والحصيلة الكبرى للضحايا.
    وتحت شعار “عذرا حماة، سامحينا” دعا الناشطون الى الخروج “بالملايين” في ذكرى عشرات الاف القتلى الذين سقطوا خلال قمع تمرد للاخوان المسلمين في هذه المدينة بوسط سوريا ابان نظام الرئيس الراحل حافظ الاسد.
    ودعا الناشطون على صفحتهم على الفيسبوك الى لبس الاسود حدادا.
    وكما يحصل في كل يوم جمعة منذ بدء حركة الاحتجاج، تبدأ التظاهرات عند الخروج من المساجد بعد صلاة الجمعة.
    والجمعة الماضي خلال التظاهرات المناهضة للنظام، قتل حوالى خمسين شخصا في مختلف انحاء البلاد كما قال الناشطون.
    والخميس نظمت تظاهرات في احياء بدمشق وحلب، ثاني مدنية في البلاد، حيث رفع الحشود علم “الاستقلال” السوري ورددوا شعارات مناهضة للاسد ووالده بحسب تسجيلات الفيديو التي بثها ناشطون على الانترنت.
    وتعرضت حماة (210 كلم شمال دمشق) ابتداء من الثاني من شباط/فبراير 1982 وعلى مدى اربعة اسابيع، لهجوم مدمر شنته القوات السورية ردا على تمرد مسلح نفذته حركة الاخوان المسلمين، ما اسفر عن سقوط 20 الف قتيل، بحسب بعض التقديرات، في حين تقول المعارضة السورية ان الرقم تجاوز الاربعين الفا.

  • طوني:

    مفتي‭ ‬سوريا‭ ‬ينزل‭ ‬للمعتقلات‭ ‬ويحقق‭ ‬مع‭ ‬المنشقين‭ ‬شخصيا

    قال الشيخ زهير أبازيد، أمين سر المجلس الإسلامي الأعلى في اتصال هاتفي مع الشروق، إن المخابرات اللبنانية أوقفته أول أمس، وكانت تريد تسليمه للسلطات السورية، وبعد تدخل العديد من علماء لبنان وشخصيات مسؤولة في لبنان تم الإفراج عنه.

    وأكد أبازيد أن المخابرات اللبنانية اعتقلته لـ24 ساعة، وكانت تحضر لتسليمه للسلطات السورية، غير أن الضغط الذي مارسته العديد من الشخصيات اللبنانية، والمظاهرة التي قام بها اللبنانيون في طرابلس، وكذا علماء ووزراء ولجان ومنظمات حقوقية لبنانية، أجبرتهم على إطلاق سراحه، وأضاف أبزيد الذي اعتقلته قوات الأمن السورية مرتين سابقا، مرة قبل اندلاع الانتفاضة السورية والثانية بعدها بأسبوعين، حيث اعتقل لمدة 18 يوما، أنه عذب أثناء ذلك وأهين، مثلما فعلوا بالعديد من العلماء وأبناء سوريا، الذين عمدوا إلى نتف لحاهم وسب المولى عز وجل والنبي صلى الله عليه وسلم، مضيفا أن اعتقاله كان بتهمة انتمائه لمنظمات وجماعات إرهابية، وأشار إلى أن النظام السوري ومنه قوات الأمن يحاربون الله ورسوله، بقصفهم لدور العبادة سواء المساجد أو الكنائس، ومحاولة منه لإثارة الطائفية في البلد.
    وأوضح الشيخ زهير أن مجزرة حماة تتكرر اليوم والتاريخ يعيد نفسه، خاصة من حيث حجم المجزرة والتي تغيّر فاعلها فقط بين الأب والابن، والتكنولوجيا التي فضحت بشار الأسد، فيما ساعدت حافظ على إخفاء بشاعة جرائمه، مؤكدا أن حزب الله وحركة أمل يساعدون النظام السوري على تطبيق‭ ‬جرائمه‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬وإثارة‭ ‬الطائفية،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬رفضه‭ ‬شباب‭ ‬الحراك‭ ‬الذي‭ ‬هتف‭ ‬‮”‬إسلامية‭ ‬ومسيحية‭ ‬بدنا‭ ‬وحدة‭ ‬وطنية‮”‬‭.‬
    وقال المتحدث إن النظام السوري ربّى علماء ولمّعهم إعلاميا حتى يشرّعوا له جرائمه، على رأسهم مفتي سوريا، والذي أكد أنه ينزل بصفة دورية للمعتقلات والأذرع الأمنية التي تضم منشقين عن الجيش، الذين انضموا للجيش الحر ومؤسسات الدولة للتحقيق معهم، مغيّرا بذلك مهمته من مفت وموجه إلى ضابط أمن، مؤكدا على أن العلماء في سوريا أمامهم طريقان إما تطبيق ما يريده الأسد ونظامه وشبيحته، أو العيش هائمين ومبعدين عن عائلاتهم وبلدهم أو مقتولين، وناشد الشيخ زهير جميع علماء سوريا بأن يقفوا وقفة حق مع الشعب السوري الذي يتعرض لآلة القتل يوميا،‭ ‬والذين‭ ‬لم‭ ‬ينشقوا‭ ‬بعد‭ ‬عن‭ ‬‮”‬المؤسسات‭ ‬الأسدية‮”‬‭ ‬بأن‭ ‬يتقوا‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‭ ‬البريء،‭ ‬وأن‭ ‬يقولوا‭ ‬كلمة‭ ‬حق‭ ‬أمام‭ ‬العالم‭ ‬الذي‭ ‬يرى‭ ‬بنفسه‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬من‭ ‬جرائم‭ ‬بواسطة‭ ‬الصوت‭ ‬والصورة‭.‬

  • طوني:

    قرار مجلس الأمن حول سوريا ما له وما عليه

    الدكتور حسان الحموي

    بعد أن نحجت روسيا في تمرير تعديلاتها على مشروع القرار الذي تقدمت به المغرب ومن خلفها الجامعة العربية إلى مجلس الأمن حول سوريا، من خلال تمسكها بالاعتراضات الشديدة على صياغة المشروع العربي – الغربي. وبعد مفاوضات عسيرة لاسترضاء الروس من خلال ادخال التعديل بعد التعديل على الصياغة كما تريدها، بغية إكتساب دعم للنص المعدل من قبل جميع الأعضاء و التصويت بـ«نعم» بدلا من الامتناع عن التصويت ، أو استخدام حقها في النقض.
    البعض وخاصة الثوار ومسانديهم يرون في التعديلات المطلوبة قتلا للحلم الذي عملوا على تحقيقه أحد عشر شهرا وتكبدوا خلاله خسائر فادحة ، وخاصة لأن التعديلات ألغت أي إشارة تدعو بشار إلى التنحي عن السلطة، أو تسليم السلطة إلى نائبه فاروق الشرع (في الفقرة السابعة ب) وهو الجزء الأساسي الذي كانت تدعو إليه الجامعة العربية، لأنه يشكل حجر الزاوية في أي عمل سياسي فاعل في سوريا .
    وبعد محاولات مريرة من قبل مندوبي الغرب تم الاحتفاظ بعبارة «المساندة الكاملة لعملية الانتقال السياسي في سوريا» وهو ما أصر عليه المندوب الفرنسي جيرار أرو بشكل خاص، بغية البقاء على روح المبادرة العربية من جهة ، وتفادي الرفض العربي للقرار حسب تصريحات رئيس اللجنة العربية الشيخ حمد بن جاسم والذي أكد أن هناك خطوطاً لا يُمكن لجامعة الدول العربية أن تقبل بالتنازل عنها. مشيراً بالتحديد الى القرار الذي صدر عن الجامعة يوم 22 يناير والذي يتحدّث عن خطة عربية واضحة للخروج من الأزمة.
    وأضاف: إن الموضوع الآن يتمحور حول هذه النقطة اي ان نتنازل عن هذا.
    وقال: قلنا لهم من الأفضل على المعترض أن يعمل فيتو على هذا. ولن نقبل أن يكون هناك قرار باهت…
    و لكن الأمر لم يتوقف عند ذلك ، وإنما أيضا تم إلغاء البند الخاص بمنع تدفق الأسلحة إلى سوريا والذي أبدت روسيا اعتراضات شديدة عليه.
    كل هذه التنازلات كانت تهدف إلى نيل موافقة روسيا على القرار المعدل، و ليس الحصول على تصريحات تثير التفاؤل ؛ من قبل بعض المسؤولين الروس ؛ وهذا ما أكدته تصريحات العديد من الدبلوماسيين الذين أكدوا بأنهم لم يحصلوا على تأكيدات نهائية من المندوب الروسي بعد»..
    إن القرار الجديد الذي لا ينادي بالمنطقة العازلة ، ولا بالحظر الجوي ، ولا بحماية المدنيين ، ولا برحيل الطاغية ، ولا بحظر توريد السلاح له من قبل روسيا والصين وايران !، ماذا يحقق من مطالب الثورة السورية!، التي ما زال الثوار على الأرض ينادون بها ليل نهار، فهل يستطيع هذا القرار المسخ أن يحق أي مطلب من مطالب الثوار.
    إن ضمان الطاغية لعدم استخدام السلاح ضده ، يعني أنه يستطيع التمادي في حله الأمني إلى النهاية ، وخاصة بعد أن استطاع النظام أن يأخذ من الدابي عبارات ضمنها الأخير في تقريره؛ بحيث يمكن استغلالها في مواجهة القانون الدولي، وهذا ما تشير له العمليات العسكرية الجارية الآن على الأراضي السورية.
    لكن الأمر الايجابي الوحيد الذي يمكن للثوار الحصول عليه من خلال قرار مجلس الأمن هو الاعتراف الدولي بالثورة السورية؛ وتبني بعض مطالب الثوار ؛ و تدويل الشأن السوري ، من خلال وضعه على طاول مجلس الأمن ، إضافة إلى إلزام الروس والصين ببنود القرار التي سوف يتم التصويت عليها ؛ وخاصة البند المتعلق بدعم المبادرة العربية إن تم ذلك.
    لكن ضعف قرار مجلس الأمن يحتم على المعارضة السورية شحذ الهمم ، وبدء العمل مجددا على حشد كل الطاقات في سبيل تصعيد العمل الدبلوماسي والضغط على الدول الداعمة لهذا الطاغية ، والبدء في المرحلة القانونية بغية تقديم مجرمي الحرب الى المحاكم الدولية.
    وهذا الأمر يحتاج بداية إلى تشكيل لجنة قانونية متخصصة في المجلس الوطني تكون مهمتها عمل الملفات القانونية المتكاملة حول الجرائم التي ارتكبها الطاغية وأزلامه خلال المرحلة السابقة والحالية .
    أيضا التركيز في المرحلة المقبلة على دعم افراد الجيش السوري الحر ، لإحراز التغيير على الارض ، بغية استغلاله سياسيا واعلاميا في المرحلة المقبلة ، وخاصة عند الوصول إلى مرحلة التفاوض المباشر أو غير المباشر مع المجتمع الدولي ، أو مع أركان العصابة الحاكمة في سورية.
    في النهاية نقول ((إن تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم ))، ونقول ايضا ((وما النصر إلا من عند الله)) ، فلننصر الله بداية ، من خلال العودة إلى أنفسنا ، واتخاذ اسباب النصر كافة ، وبعد ذلك نطلب النصر من الله وحده .

  • طوني:

    نصف مساحة الدولة لا يسيطر عليه الاسد

    هارتس – تسفي برئيل

    ‘لسنا اصدقاء ولسنا حلفاء للرئيس الاسد. ولم نقل قط ان بقاء الرئيس على كرسيه شرط لحل الازمة في سوريا. قلنا دائما ان الحل يجب ان يكون سوريا’، هذا ما قاله أمس (الثلاثاء) وزير الخارجية الروسي سيرجيه لافروف في مؤتمر صحافي عقده في استراليا في الوقت الذي دار فيه في الامم المتحدة نقاش لاقتراح القرار الذي قدمته الجامعة العربية.
    هذه اول مرة تشير فيها جهة روسية رفيعة المستوى الى احتمال ان تتخلى روسيا عن الاسد. لكن روسيا الى جانب هذا القول تصر على ان يقول كل قرار بصراحة انه لن يكون تدخل اجنبي في سوريا وان كل صيغة لا تشمل هذا القول الصريح ستلقى الفيتو الروسي.
    ان الضغوط في الامم المتحدة على روسيا ولا سيما من قبل الولايات المتحدة يمكن اذا ان تثمر قرارا يطلب اجراء حوار بين المعارضة والنظام ونقل صلاحيات الرئيس السوري الى نائب بشار الاسد، وان يمتنع عن الايماء الى خطوات عملية اخرى كعقوبات اقتصادية أو تدخل عسكري اجنبي. لكن هذه المصالحة ايضا لا تقبلها المعارضة السورية التي تعارض أي حوار مع النظام ما بقي الاسد في منصبه. وقال في هذا الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ان ‘الهدف هو التوصل الى حل سياسي لا عسكري. ولا يجوز للمعارضة ان تقع في وهم يقول ان نقل القضية السورية الى الامم المتحدة هو عصا سحرية قد تحل المشكلات جميعا’.
    الى جانب الضغط السياسي على سوريا الذي لا يؤتي ثماره في الميدان حتى الآن حينما قتل اليوم 43 شخصا، أعلن قائد جيش سوريا الحر، العقيد رياض الأسعد، ان نصف مساحة سوريا لم يعد يخضع لسيطرة الجيش السوري. وفي الوقت نفسه امتنع جيش المنشقين الذي يزيد عدده على 25 ألف مقاتل ومنضم من المدنيين، عن السيطرة على مواقع اخرى خشية ان يستعمل الجيش السوري قوات أكبر ويستعمل سلاحا أثقل ويزيد بذلك عدد القتلى زيادة كبيرة. ويبدو ان هذا هو السبب الذي يجعل الجيش السوري الحر يقرر الانسحاب من ضواحي دمشق بعد الهجوم العسكري الثقيل الذي اشتمل على اطلاق قذائف الدبابات وقذائف الرجم على قوات المعارضين.
    جاء عن جهات من المعارضة ان الاسد استقر رأيه على تقسيم صلاحيات القادة الكبار في الجيش حينما أُخذت لأول مرة من رئيس هيئة الاركان داود راجحة صلاحيات علاج الازمة وحده. فقد انتقل جزء من هذا الى وزير الدفاع السابق حسن تركماني الذي سيكون مسؤولا عن العمليات العسكرية واللواء جميل الحسن الذي سيكون مسؤولا عن قمع واعتقال النشطاء الذين ينظمون مظاهرات واعمال احتجاج في الشوارع، أما رامي مخلوف وهاني مخلوف قريبا الاسد فسيكونان مسؤولين عن الجهاز اللوجستي وبخاصة تمويل المعركة مع المعارضة. وأُلقي على ماهر الاسد، شقيق الرئيس، وآصف شوكت، صهر الرئيس، فيما أُلقي عليهما فرض حصار على عائلات القيادة السياسية السورية لمنع احتمال انشقاق.
    اذا كانت هذه التقارير صحيحة فانها تشهد على الضغط الثقيل الذي يتعرض له الاسد وعلى مخاوف تبلغ حد الهستيريا في مواجهة ما يحدث في سوريا. وفي الوقت نفسه وبرغم العدد الذي أخذ يزداد من المنشقين ما يزال يتم الحفاظ على ولاء القيادة العليا للرئيس في حين تنشب بين جيش المنشقين اختلافات مصدرها صراعات على القيادة. يبدو ان فريقا من الضباط الكبار الذين انشقوا في المدة الاخيرة ينوون انشاء قيادة خاصة بهم لجيش المنشقين وليس واضحا هل ينضم قائد جيش سوريا الحر اليهم أم يدير ‘جيشه’ على حدة.

  • طوني:

    تحقيق لـ رويترز يتحدث أن المنشقين على الجيش السوري يهزون نظام الاسد

    /رويترز/

    يبدو ان قلق الرئيس السوري بشار الاسد يتزايد مع تزايد الضربات التي تتلقاها سلطته بسبب هجمات المنشقين على جيشه على ابواب دمشق في الوقت الذي تحد الضغوط السياسية من قدرته على استخدام تفوقه العسكري
    ونظريا ما زال التوازن العسكري في صالح الاسد حيث ما زالت الانشقاقات ضئيلة نسبيا وتقدر اعداد المنشقين بما بين 20 و30 الفا اي اقل من عشر الجيش ومن غير المتوقع ان يحدث تدخل عسكري خارجي لصالح المعارضة وما زالت قوات الامن التي يقودها العلويون متماسكة
    ويسعى متمردو الجيش السوري الحر الى انهاء حكم اسرة الاسد المستمر منذ 42 عاما لكنهم في الوقت نفسه لا يستطيعون الاحتفاظ بالارض التي يسيطرون عليها ويبدو تحقيقهم لانتصار عسكري امرا بعيد المنال ويبدو ان هجماتهم المتزايدة تحقق زخما سياسيا لا يمكن ان تبطئه قوة الاسد العسكرية ببساطة
    كما ان قدرة الاسد على نشر قواته بكامل قدراتها لانهاء الاضطرابات المستمرة منذ 11 شهرا محدودة بالمخاوف من ان هذه الخطوة قد تأتي بنتائج عكسية وتثير المزيد من الانشقاقات في صفوف الجيش
    واثارت الاشتباكات المسلحة التي تتزايد لتحل محل الاحتجاجات التي بدأت سلمية المخاوف من احتمال انزلاق سوريا الى صراع مفتوح ويعيش في سوريا 23 مليون نسمة اغلبهم من السنة الى جانب اقليات شيعية ودرزية ومسيحية وكردية
    وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 5000 شخص قتلوا في الحملة الامنية التي تشنها قوات الاسد العسكرية والامنية ضد الاحتجاجات وتقول سوريا ان جماعات //ارهابية// تدعمها قوى خارجية هي التي تسبب الفوضى وقتلت 2000 من قوات الشرطة والجيش
    وتمثل خيارات جيش الاسد للرد على انتشار التمرد المسلح معضلة فهو اذا اخرج الاغلبية الكبرى من المجندين فربما انقلبوا عليه اذا امرهم بقتال اهاليهم واذا لجأ الى قواته الرئيسية واغلبها من العلويين لزيادة معدلات العنف فربما ادت هذه الخطوة الى دفع السوريين الى معسكر المعارضة
    ويقول بعض المحللين ان نتيجة هذه المعضلة هي ان العنف سيتصاعد تدريجيا الى ان يضطر الاسد الى الاعتماد على دعم الاقلية العلوية وهو ما يتضمن المخاطرة بمزيد من الصراع الطائفي
    وقال دبلوماسي غربي في المنطقة //كلما زاد قلق الاسد كلما زادت وحشيته مستشاروه يقولون له انه ينتصر انهم مضللون//
    ويبدو ان سيطرة المتمردين على بعض ضواحي دمشق في 26 الى 29 يناير كانون الثاني والهجوم في 27 يناير على متظاهرين معارضين للاسد في حلب ثاني اكبر المدن السورية قد هزت ثقة النخبة الحاكمة في سوريا في نفسها
    ويتمتع الاسد بدعم قوي من حلفائه في روسيا وايران ومن جماعة حزب الله اللبنانية الشيعية لكنه في الوقت نفسه يواجه ضغوطا عربية وغربية قوية تطالبه بالتنحي
    ولا تعرف على وجه التحديد قوة المنشقين عن الجيش وتحظر سوريا عمل الصحافة الاجنبية وهو ما يجعل التحقق من الاحداث امرا صعبا

  • طوني:

    تشكيل لواء أحرار حلب والسيطرة على الأمن العسكري في عندان قرب حلب، والنظام يستنسخ الأسلوب الصهيوني في حرمان من هو دون الخمسين عاما من الصلاة في مساجد انخل

    سوريون نت

    أعلن اليوم عن تشكيل لواء أحرار حلب بعد سيطرة العناصر المنشقة على مبنى الأمن العسكري في منطقة عندان بريف حلب وهو ما أدى إلى سيطرة المنشقين على المبنى والاستيلاء على كميات من الأسلحة و الذخائر وهدد المنشقون بعمليات نوعية في حلب وهو ما سيشتت جهود النظام السوري، يترافق ذلك مع تحذير النظام السوري أهالي انخل وحمورية في ريف دمشق من التوجه إلى المساجد دون الخمسين عاما وهو ما يعكس مدى القلق والخوف لدى النظام السوري..
    وقد خرج مئات الآلاف من المتظاهرين في كل أرجاء سورية وذلك للمشاركة في جمعة ” عذرا سامحينا حماة” وقد استشهد اليوم أكثر من ستة شهداء في حي المرجة بقلب حلب وسقوط أكثر من ثلاثين جريحا، كما حاصرت قوات الأمن السورية عددا من أحياء حلب مثل الساطور وغيرها من أجل منعها من المشاركة في المظاهرات .

  • طوني:

    الكنيسة السورية أخَّرت مشاركة المسيحيين في الثورة

    العربية.نت

    أكد جورج صبرا، عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري، أن عدم تحرك المسيحيين في سوريا إلى جانب إخوانهم بشكل فعال في الثورة، يرجع إلى تأخر الكنيسة في إظهار موقف حقيقي، يضع المسيحيين في قلب الصورة.

    وقال في حديث لبرنامج “نقطة نظام” الذي يُعرض على شاشة “العربية”: “من خلال محادثاتي مع بعض رجال الدين المسيحيين، قالو إن هناك خوفاً، فقلت: نعم، من الممكن أن تكون هناك أسباب للخوف، ولكن ما الذي يزيل الخوف؟ هل هو الاختباء وراء السلطات الزائلة أم الاندماج مع المجتمعات؟”.

    وأشار صبرا إلى أن هناك مسؤولية على الكنيسة في هذا التقصير، لكن المسيحيين عاجلاً أم آجلاً سينخرطون في الثورة.

    وحول ولاء المسيحيين في سوريا للنظام حتى الآن، علق صبرا بأن هناك في الطائفة المسيحية السورية من يصطف مع النظام، ومن هو موجود في صفوف المعارضة، مثل بقية الطوائف، وعلى مستوى النخب، شارك المسيحيون بفعالية في جميع نشاطات الثورة، من الميدان وحتى المنابر السياسية والإعلامية، أما على مستوى الكتل الجماهيرية وكتل المجتمع، لم يتحرك المسيحيون في صفوف الثورة.

    من جهة ثانية، أوضح صبرا أن مشكلة المجلس الوطني السورية حالياً هي في الطريقة التي تتخذ فيها القرارات، والدكتور برهان غليون ومن معه يتحملون مسؤولية ذلك.

    وأقر صبرا أن المجلس الوطني لم يفعل الكثير من أجل ثوار الداخل، وقال إن المجلس أخذ من الداخل ما يستحقه، وما رفعه إلى درجة تمثيل الثورة السورية، ولكن ما قدمه المجلس للداخل السوري لا يُذكر.

    وقال صبرا إن إسقاط النظام هو النقطة الأولى التي برزت من اللحظة الأولى التي أعلن فيها تشكيل المجلس الوطني في إسطنبول، و”إعلان دمشق” مشترك في هذه العملية وموافق كلياً، وكذلك حزب الشعب الديمقراطي.

  • طوني:

    أكثر من 200 قتيل و700 جريح في مجزرة حمص بسوريا

    العربية.نت

    كشف اتحاد التنسيقيات السوري عن ارتفاع أعداد ضحايا هجمات النظام السوري على مدينة حمص إلى أكثر من 200 قتيلا و700 جريح، في العمليات التي يشنها النظام على المدينة اليوم.

    ونقلت لجان التنسيق المحلية عن احد سكان حي الخالدية اشارته الى ان اكثر من 200 قتيل سقطوا بالقصف على هذا الحي في مدينة حمص.

    واشارت هذه اللجان الى استمرار قصف حي الخالدية بالمدفعيات والاسلحة الثقيلة ووصول تعزيزات عسكرية الى الحي.

    وأظهرت صور تلفزيونية مشاهد لضحايا القصف في حي الخالدية بحمص تظهر جثث قتلى داخل منازلهم قضوا في الغارات التي تشنها القوات السورية على المدينة ليل الجمعة السبت.

    وتأتي هذه التطورات الميدانية في وقت افاد مصدر دبلوماسي في الامم المتحدة ان الدول الاعضاء ال15 في مجلس الامن الدولي ستجتمع صباح السبت عند الساعة التاسعة صباحا (14,00 تغ) للتصويت على مشروع قرار يندد بالقمع في سوريا

  • جيل الثورة:

    ما حدث في مجلس الامن سيقبض ثمنه الدب الروسي من النظام السوري اضعاف مضاعفة من الاموال ثمنا للاسلحة مقابل التهديد بالفيتو او سحب العبارات التي تنادي يتنحي الرئيس

    وما يحدث اليوم في حمص وحماة وريف دمشق هو الثمن الذي سيدفعه النظام للدب الروسي

    فهل محكمة العدل الدولية ورجال القانون في المحافل الدولية يدركون هذا الثمن الغالي من ارواح السوريين وهدم بيوتهم وتشريد عائلاتهم والاطفال الذي يصحون على صوت الرصاص وقتل اهاليهم امام اعينهم

    لا نامت اعين الجبناء في هذا العصر . . . عصر الدفاع عن حقوق الحيوانات . . . وعصر النوم عن حقوق الاطفال في العالم .

  • Raindrops:

    محمد العبد الله
    نداء للتعميم والنشر: نداء لكل السوريين حول أنحاء العالم: اقتحام السفارات السورية في أي بلد عربي أو أجنبي هو مسؤولية وطنية وواجب وأقل ما يمكن أن نقدمه لحمص ولسوريا! تنبيه: اللي مقيم غير شرعي أو لاجئ في البلد اللي هو فيه لا يشارك في الاقتحام رجاء. لا نريد ترحيل أحد لسوريا ويكون ضحية جديدة للجزار. فقط المقيمين الشرعيين عليهم مسؤولية إقتحام السفارات السورية وإنزال صور الجزار ورفع علم الإستقلال عليها!

  • Raindrops:

    حمص :::: حسبنا الله ونعم الوكيل
    =====================
    مازالت عملية انتشال الشهداء من تحت الانقاض في حي الخالدية الى الان وعدد الشهداء في تزايد ويتوقع ان يصل العدد الى ما يفوق 300 شهيد بانتظار طلوع الضوء ….
    نحتسبهم عند الله شهداء , اما انت يا بشار وعصابتك القذرة فالحساب عسير

  • طوني:

    الجيش الحر يعلن وصول المعارك إلى دمشق منذ الليلة ويحذر السكان

    زمان الوصل

    خرج المتحدث باسم الجيش الحر، النقيب المنشق عمار الواوي على قناة العربية فجر اليوم السبت، ليصرح بأقوى تصريح خرج من مسؤول بالجيش الحر منذ بداية تأسيسه ، وقال الواوي: سنضرب دمشق ونضرب أبنية الضباط حتى مخافر الشرطة وكل ماهو تابع للنظام، زمن السلمية أصبح من الماضي، من هذه الليلة سيكون الرصاص هو الحكم، ولن نسمح بحماة أخرى.

  • طوني:

    المعلم وشعبان تحت رقابة حافظ مخلوف

    المصدر: وطن

    نقلت نشرة متخصصة توزع على مواقع استراتيجية عن الأوساط الدبلوماسية الغربية في دمشق ان حافظ مخلوف ابن خالة الرئيس السوري بشار الاسد وأحد أعمدة النظام الامني أصدر تعليمات بتشديد المراقبة على وليد المعلم وبثينة شعبان تحسبا لمحاولتهما الهروب من سوريا في هذا الوقت الحرج وبمساعدة أصدقائهما في واشنطن.

    الأوساط، وفق النشرة التي تصدر في باريس ، كشفت ان وليد المعلم قدم استقالته في كانون الاول الماضي، في حين ان نجم شعبان تراجع لمصلحة الناطق باسم الخارجية السورية جهاد المقدسي!

  • طوني:

    التلفزيون السوري: قتلى الخالدية… فبركة

    المصدر: وطن

    نفى التلفزيون السوري أن يكون الجيش قد قصف الخالدية في حمص موقعا أكثر من 250 شهيدا و500 جريح، وادعى بأن الصور التي جرى بثها مفبركة وهي تعود لمعتقلين قتلتهم ” العصابات المسلحة” وفق تعبيرها

  • طوني:

    الفنان فارس الحلو يوجه نداء للسوريين

    المصدر: وطن

    نداء لجميع السوريين:
    نداء لحسم التردد ووقف مجازر النظام ضد الشعب.. نداء حتى لا نندم لأننا لم نتخذ موقفا من القتل.
    يا شرفاء الجيش… بيدكم قراركم… مع القاتل او القتيل… مع نظام الاسد.. أو مع الشعب.. لا مزيد من الوقت أمامكم لاتخاذ الموقف… لن نسامحكم إذا أمعنتم في الدفاع عن قاتل الشعب… لتعلنوا انشقاقكم عن جيش الاسد وانتمائكم لجيش الشعب.
    يا أهالي دمشق وحلب.. يامن تنزلون الشوارع الآن نصرة للمدن …والمناطق التي تقصف… بيدكم إنهاء معاناة السوريين وحسم الموقف عندما تتخذون موقفا واحدا…

    فلتعلنوا العصيان المدني واقطعوا صلتكم مع نظام الفساد والقتل… أيها السوريون جميعا… هي سوريا تنادي الجميع… سوريا لنا جميعاً… لا مكان للقاتل بيننا.. ولا مكان لمثيري الفتن… لنهب جميعاً دفاعاً عن دماءنا وشبابنا…. دفاعاً عن مستقبل أطفالنا.. فيكفي ما عاناه آباؤنا ونحن من بعده على يد من ظن ان سوريا ملكه، لكثرة ما سكتنا على ظلمه… جميعنا دفعنا ثمن الصمت… هي الثورة ثورتنا جميعاً لنثور نصرة لمدننا ودماءنا لنثور حتى الوصول لسوريا حرة ودميقراطية سوريا للسوريين

  • طوني:

    قرية فلسطينية تشاهد على فيسبوك مصرع ابنها في سوريا

    المصدر: وطن

    لم يكن في بال الشاب أيوب موسى الصادق، من مدينة رام الله بالضفة الغربية، أن تجربته مع “فيسبوك” ستتحول إلى حزن وذعر، حين تفاجأ بشريط فيديو لابن خاله محمد عادل مقتولاً برصاص قوات الأمن السوري في مدينة حموريا.
    وقال أيوب : “بينما كنت أتصفح فيسبوك لفت نظري فيديو نشره ناشطون سوريون يتحدث عن استشهاد شاب اسمه محمد زياد عادل، وحين شاهدت الفيديو أصبت بالحزن الشديد، لقد كان الشهيد ابن خالي”.

    وأضاف: “في اللحظة الأولى حاولت أن أغالط نفسي، وقلت ربما يكون في الأمر تشابه أسماء، لكني تأكدت من الخبر عندما اتصلت بأفراد العائلة في عمّان، الذين قالوا لي إنه قتل بدم بارد”.

    وتابع أيوب: “لقد فرّقتنا الحدود زمناً، ولم أره منذ فترة طويلة، لكني أتذكر كل لحظة عشتها معه، لقد كان الأمر صاعقاً بالنسبة لي، لم أكن أتوقع مقتله بهذه الطريقة، قضى شهيداً مثل والده”.

    وقتل والد محمد خلال قصف لمخيم تل الزعتر عام 1972، وذات المخيم كان قد تعرض لحصار وقصف من القوات السورية برفقة ميليشيات لبنانية ما أدى لمقتل آلاف الفلسطينيين.

    ونشر ناشطون على الإنترنت فيديو يظهر القتيل محمد ملقى على الأرض ومصاباً برصاصة بجانب أذنه. وقال أحد الذين يعلقون على المشهد: “سقوط الشهيد محمد زياد على يد قوات بشار الغاشم الخائن.. هاي إصلاحات بشار يا عرب يا إسلام.. من أمام منزله”. فيما قال شخص آخر: “عقبال ولادك يا بشار.. عقبال ولادك”.

    ونظمت عائلة القتيل محمد بيت عزاء في قريته راس كركر، الواقعة إلى الغرب من مدينة رام الله وسط ذهول الحاضرين عن السبب الذي دفع القوات السورية لقتله. ولم يكن أهل القتيل يتوقعون يوماً أنهم سيتلقون العزاء في ابنهم الذي يعيش على بعد آلاف الكيلومترات، وأن ما يشاهدونه يومياً على شاشات التلفاز حول سوريا سينتقل إليهم.

    ويقول أيوب: “محمد عاش هنا عامين وتردد بين فلسطين والأردن، ثم عاد للإقامة في سوريا هناك حيث ولد، ولم يكن ينتمي لحزب سياسي أو تنظيم. ولم يشارك في التظاهرت المناهضة لنظام الأسد، لقد قتل أمام عائلته بدم بارد”.

    ومن جهته قال عثمان موسى، ابن عم محمد: “صحيح أننا لم نتصل بمحمد منذ زمن طويل، لكننا نتذكر الأيام السعيدة التي عشناها هنا، حيث كان محمد دائماً مرحاً، ويمازح الجميع، وطيب القلب، لكن للأسف كل هذا انتهى في لحظة. لقد قتل دون سبب. اللهم انتقم ممن قتله”.

    وكان محمد يعيش في حمورية مع عائلته المكونة من زوجته وأربعة أطفال أكبرهم عمره 10 سنوات.

    وتشير تقديرات غير رسمية إلى أن أكثر من 50 فلسطينياً قتلوا منذ بدء الاحتجاجات ضد نظام بشار الأسد. ويقيم في سوريا نحو 490 ألف لاجئ فلسطيني معظمهم حاصل على الجنسية السورية

  • طوني:

    العرب يتبارون في الدعاء لأهل سوريا ونشر مواعظ الشيوخ.. وما زالت المجازر مستمرة

    المصدر: وطن

    نظرة واحدة سريعة على المواقع الاجتماعية مثل (فيسبوك) و(تويتر) تجد فيها العرب يتبارون بالدعاء لأهل سورية والدعاء على بشار الأسد.
    وسباق حميم بين هؤلاء لوضع أكثر دعاء مؤثر للشيخ الفلاني لأهل سوريا.
    عقود من السنين مضت ولا يملك العرب غير الدعاء فقط..
    وقبل المجازر التي تحدث الآن في سوريا أيضا حدثت مجازر شبيهة في فلسطين وسقط آلاف الشهداء وتبارى العرب بالدعاء.
    هذا الدين القيم الذي جاء لينشر القيم الإنسانية ويحرر الانسان من العبودية ويحرم قتل النفس البريئة، تحول إلى محض أدعية تريح داعيها من المسؤولية الملقاة عليه في نصرة أخوة لهم يذبحون بالألاف لأنهم وبعد اربعة عقود خرجوا ليقولوا كفى ظلما.
    أيا أمة ضحكت من خنوعها الأمم.

  • طوني:

    فعلها الكويتيون.. رفع علم الاستقلال على السفارة السورية في الكويت

    المصدر: وطن

    الانباء الواردة من الكوين تفيد بأن مجموعة من المتظاهرين قاموا باقتحام السفارة السورية في الكويت، وقاموا بخلع العلم السوري ورفع علم الاستقلال الذي يرفعه المتظاهرون السوريون.
    ولم تصل لـ (وطن) أي انباء عن صدامات بين المتظاهرين الغاضبين الذين افاقوا صباح السبت على أنباء المجازر في سوريا وبين قوات الأمن الكويتية.
    والجدير بالذكر أن الكويت تشهد حراكا شعبيا ملفتا للانتباه لنصرة اخوتهم في سوريا.
    وكانت قد صدرت عدة نداءات في المواقع الاجتماعية تطالب باقتحام جميع السفارات السورية في الدول العربية. وكان سوريون ومصريون قد اقتحموا السفارة السورية في القاهرة.

  • طوني:

    العرب يتبارون في الدعاء لأهل سوريا ونشر مواعظ الشيوخ.. وما زالت المجازر مستمرة

    المصدر: وطن

    نظرة واحدة سريعة على المواقع الاجتماعية مثل (فيسبوك) و(تويتر) تجد فيها العرب يتبارون بالدعاء لأهل سورية والدعاء على بشار الأسد.
    وسباق حميم بين هؤلاء لوضع أكثر دعاء مؤثر للشيخ الفلاني لأهل سوريا.
    عقود من السنين مضت ولا يملك العرب غير الدعاء فقط..
    وقبل المجازر التي تحدث الآن في سوريا أيضا حدثت مجازر شبيهة في فلسطين وسقط آلاف الشهداء وتبارى العرب بالدعاء.
    هذا الدين القيم الذي جاء لينشر القيم الإنسانية ويحرر الانسان من العبودية ويحرم قتل النفس البريئة، تحول إلى محض أدعية تريح داعيها من المسؤولية الملقاة عليه في نصرة أخوة لهم يذبحون بالألاف لأنهم وبعد اربعة عقود خرجوا ليقولوا كفى ظلما.
    أيا أمة ضحكت من خنوعها الأمم.

  • طوني:

    الأسد يتناول العشاء في أحدى مطاعم دمشق بعد أن أمر قواته بارتكاب المجازر

    مريم قرعوني(رويترز)

    في الوقت الذي كان فيه العدو يقف على الابواب كان الرئيس السوري بشار الاسد يتناول الطعام خارج المنزل.

    وسمع دوي الرصاص والانفجارات في وسط العاصمة عندما اشتبكت قواته في الضواحي يوم السبت الماضي مع متمردين استولوا على بلدات قرب العاصمة. وأقام مسلحون ملثمون نقاط تفتيش على مشارف المدينة.

    لكن الرئيس السوري البالغ من العمر 46 عاما بدا رابط الجأش وظهر في هيئته الانيقة المعتادة أمام أنصاره في مطعم بوسط المدينة حيث أمضى ليل عطلة نهاية الاسبوع.

    وقال سياسي من لبنان المجاور اعتاد زيارة سوريا وقابل الاسد عدة مرات منذ بدء الانتفاضة السورية في مارس اذار الماضي ان الاسد “لم يغير من نمط حياته”.

    وأضاف متحدثا بصورة شخصية لرويترز -حول تحركات الرئيس في 28 يناير كانون الثاني عندما دفع ظهور قوات ترفع أعلام الجيش السوري الحر على حافة العاصمة بعض المراقبين الذين أثارهم الموقف لتقدير الفترة المتبقية للاسد باسابيع فحسب- “قضى المساء في مطعم بدمشق”.

    وسرعان ما عادت ذكريات الزعيم الليبي معمر القذافي إلى الاذهان.

    لكن الامر كان يتعلق بالمزيد في اظهاره للامبالاة عن الجنون أو اليأس. ورسم اخرون أيضا لرويترز صورة لرأس الدولة السورية قائلين انه مطلع بشكل تام على الاحداث على الارض -وليس مجرد دمية في يد المتشددين كما صوره البعض- وبأنه “مسترخ وهاديء” ومصمم على انهاء هذا التحدي ويقدم بعض الاصلاحات بشروطه وحده.

    وطردت قوات الاسد بسرعة المتمردين المسلحين تسليحا خفيفا من ضواحي دمشق ويتوقع كثيرون صراعا طويلا في دولة تقع في قلب منطقة الشرق الاوسط محاصرة في “توازن الضعف”.

    وهناك مناطق في تمرد مفتوح ويعاني الاقتصاد بسبب العقوبات وانضم زعماء عرب الى الغرب في المطالبة بتنحيه. لكن الاسد يحتفظ بقوة كبيرة.. فلديه احتياطات عسكرية.. وحلفاء بينهم ايران وروسيا وقبول على مضض من الملايين الذين يخشون من فوضى على الطريقة العراقية او اللبنانية ويمكنه ان يعتمد على التأييد الشديد داخل الاقلية العلوية التي ينتمي اليها والتي تخشى من تفجر حمام دم في حالة سقوطه.

    ومنذ ان خرج الناس الى الشوارع في مدينة درعا قبل عام تقريبا مستلهمين انتفاضات الربيع العربي في اماكن أخرى للمطالبة بالحرية وقوبلوا بوحشية هي سمة أربعة عقود من حكم الاسد ووالده أغلقت سوريا فعليا أمام الصحفيين الاجانب.

    ومع ضغط جامعة الدول العربية من أجل الانفتاح أتاح المسؤولون السوريون للصحفيين الان قدرة محدودة على الوصول. وأثناء التغطية في الاسبوع الماضي تحت المراقبة من دمشق ودرعا ومدينة حمص المتمردة.. وجدت رويترز رغم ذلك سوريين على استعداد للتهرب من المرافقين من الشرطة السرية أو تحديهم للتنديد بحكومة الاسد.

    وهناك أجواء مفعمة بالخوف واليأس في وقت تعاني فيه المتاجر ويتحدث الناس عن حالات اختفاء سرية يلقى باللوم فيها على قوات غامضة مؤيدة ورافضة للوضع الراهن.

    ووعد الاسد وهو طبيب عيون قرينته مولودة في لندن ودفع به الى المقدمة فحسب بعد حادث سيارة اسفر عن مقتل شقيقه الاكبر باصلاحات في الدولة التي يحكمها حزب البعث الذي طوره والده على مدار 30 عاما. لكنه يصر على شروطه الخاصة ويرفض مطلب الجامعة العربية له في الشهر الماضي بتنحيه.

    وقال اللبناني الذي يعرف الاسد ” لا لا لا ابدا هو لن يستقيل حتى ولو استمرت الحرب عشرين سنة” مضيفا “هو على تواصل دائم مع الاحداث على الارض”.

    ونقل دبلوماسي غربي عن زائر اخر للقصر الرئاسي قوله ان الاسد “مسترخ وهاديء” ومشغول بمطالعة جهاز اي باد الخاص به ويسأل عن احتمالات شن اسرائيل هجوما على ايران وواثق فيما يبدو من ان بامكانه البقاء بعد منتقديه الاجانب مثلما فعل والده على مدار 30 عاما.

    لكن على النقيض من والده حافظ الاسد الذي سحق انتفاضة اسلامية مسلحة في مدينة حماة في مثل هذا الاسبوع قبل 30 عاما مما أسفر عن مقتل عدة الاف يواجه بشار خصوما ترسخت اقدامهم في انحاء البلد وزادتهم الحملة العسكرية ضد الاحتجاجات صلابة.

    وابرزت الزيارة التي قام بها مجموعة من الصحفيين الاجانب الى ضواحي دمشق الشرقية في الاسبوع الماضي مدى تآكل سلطة الاسد منذ بدء الاحتجاجات على الرغم من اطلاق النار على الاف المتظاهرين والاعتقالات الجماعية والتعذيب والقتل في السجن والحرب المفتوحة على وحدات متمردة من الجيش.

    وقبل عام لم يكن متصورا ان ينتقد السوريون زعيمهم في العلن. ولكن هنا على بعد مسيرة 15 دقيقة بالسيارة من وسط دمشق كان مسلحون ملثمون يقاتلون من أجل الاطاحة بالاسد يحرسون نقطة تفتيش على طريق ويوقفون السيارات.

    وأعاد المشهد الى الاذهان ذكريات بلد اخر وهو العراق خلال الصراع الطائفي الذي أعقب الغزو الامريكي الذي أطاح بالرئيس الراحل صدام حسين أو لبنان خلال الحرب الاهلية المدمرة من عام 1975 حتى 1990.

    وفي اليوم التالي لزيارة الصحفيين أرسل الاسد أكثر من 2000 جندي لاستعادة السيطرة من المتمردين. ودفع المقاتلون للتقهقر لكن تحديهم انتقل الى اخرين.

    وقالت هند وهي ربة منزل في اواخر الاربعينات لرويترز في برزة وهو حي على مشارف العاصمة “لا توجد قوة على الارض من شأنها ان تجعلني اقبل به كرئيس.” ومثل معظم الناس الذين اجرت رويترز مقابلات معهم في سوريا لم ترغب الكشف عن هويتها خوفا من الانتقام.

    وقالت انه “ليس رئيسي ولم يكن يوما.. انا فقط لم استطع ان اقول ذلك من قبل”.

    ويحكم الاسد -الذي عين بطريقة مشابهة للخلافة في النظام الملكي عندما توفي والده في عام 2000- دولة تتم السيطرة عليها من خلال شبكة تضم ما لا يقل عن 13 كيانا أمنيا رسميا.

    وبامكان معظم السوريين ان يحكوا قصصا مرعبة عن أجهزة المخابرات القوية التي اعتقلت عشرات الالاف من الناس. وتبقى ذكريات معاناتهم المستمرة عبر سنوات القمع في دولة يبلغ عدد سكانها 23 مليونا أي ضعف عددهم قبل جيل واحد في أواخر الثمانينات.

    وفي درعا حيث بدأت الانتفاضة قرب الحدود الجنوبية مع الاردن استعادت قوات الاسد السيطرة عسكريا. لكن لا يوجد دليل يذكر على كسب قلوب الناس.

    وصرخت فتيات في سن المراهقة وهن يتركن المدرسة قائلات “حرية حرية” لدى مرور الصحفيين. ويلقي العديد من السكان المحليين النظرات الغاضبة على رجال الامن الذين كانوا يرافقون الصحفيين. وكانت الكتابات على الجدران التي تدعو لرحيل الاسد لا تزال ظاهرة على الرغم من محاولات واضحة للطلاء عليها.

    وبدا افراد المجموعة الامنية الذين كانوا يرتدون ملابس مدنية غير مرتاحين وهم يرافقون الزائرين الى المسجد العمري وهو بؤرة للتمرد في درعا وابتعد الكثيرون ليراقبوا من بعيد.

    رسالة درعا تبدو واضحة.. الهجوم العسكري يمكن ان يخرس الناس ولكنه لن يقلل غضبهم. بل يؤدي بالاحرى الى العكس في بلدة انطلقت فيها الانتفاضة بعد اعتقال تلاميذ مدارس كتبوا شعارات مستوحاة من الانتفاضة في مصر.

    وقال معارض سوري خلال محادثة سرية مع وكالة رويترز في دمشق “حتى عندما ينجلي غبار المعركة فان سفك الدماء في الشوارع سيجعل من الصعب على الاسد ان يحكم كما كان يفعل من قبل.”

    وأضاف “اولئك الذين ضده الان سيبقون دائما ضده”.

    وقال ناشط معارض اخر ان الاسد يشعر بالقلق من اثارة رد فعل دولي أقوى ضده ولا يريد اعطاء صلاحيات أكبر مما يلزم لقادة جيشه موضحا أنه يحجم حتى الان عن استخدام القوة الهائلة تحت تصرفه.

    واضاف “النظام يمكن ان يحسم الامور عسكريا لو اراد لكنه لا يريد ان يدفع ثمنا سياسيا.”

    ومضى قائلا “ثمانون بالمئة من الجيش مازال في الثكنات.انه لا يريد ان يعطي قيادة الجيش المزيد من الصلاحيات.”

    ومنذ أن خلف بشار والده هناك تكهنات مستمرة بشأن ميزان القوى داخل العائلة الحاكمة الملفوفة بالسرية والحاشية المحيطة بها وبشأن ما اذا كان لبشار ميول ليبرالية يكبحها من هم على غرار شقيقه الاصغر المهيب الجانب ماهر الاسد.

    لكن دبلوماسيين ومسؤولين وغيرهم من المراقبين يتفقون بشكل عام على ان الرئيس يمثل بذاته قوة وانه متمسك بالبقاء في السلطة بشروطه.

    وفيما يتعلق بتواصل الصراع يمكن رؤية ما يعنيه هذا التمسك فيما يجري في حمص. فالمدينة تعاني بشدة تحت وطأة القتال بين قوات الاسد والمتمردين الى جانب اشتباكات بين الاغلبية السنية والاقلية العلوية التي ينتمي اليها الاسد نفسه.

    ويقف جنود موالون للاسد وجنود منشقون عليه بشكل منفصل في نقاط تفتيش وحواجز أقيمت بأكياس الرمل بمعاقلهم المتنافسه. وخلت الشوارع من المارة وملاتها القمامة. وظهرت اثار الطلقات على الجدران.

    وعلى بعد بضعة شوارع من نقطة تفتيش حكومية كان علم المتمردين بألوانه الاخضر والابيض والاسود يرفرف. ووقفت عربة مدرعة محترقة وتناثرت اكياس الرمل في علامة على معركة شرسة خسر فيها الجيش عددا من القتلى والمصابين.

    وتروي كتابات متناثرة على الجدران القصة كاملة فقد كتبت على جدار عبارة “يسقط الاسد” بينما كتب على الجدار المقابل “الله وسوريا وبشار وبس.”

    واصطحب مسؤولون الصحفيين لزيارة مستشفى عسكري وشارع واحد قبل ان يطلب منهم الرحيل بعد عشر دقائق – ولم تتمكن السلطات من تأمين سلامتهم. وكان صحفي فرنسي قد قتل في اشتباكات في حمص قبل اسبوعين.

    وعلى الرغم من انتباه المرافقين الحكوميين تمكن شاب من الاقتراب من مراسلة رويترز امامهم جميعا وهمس “تعال معي وأنا سوف اظهر لكم ما تقوم به القوى الامنية في المدينة.”

    واضاف “انهم سيلاحقونني في وقت لاحق ولكني لا ابالي. حياتي لا تساوي شيئا بالمقارنة مع تضحيات الاخرين.”

    ويقابل التحدي في حمص شعور واسع بالتوجس في دمشق حيث لزم كثيرون منازلهم قدر الامكان خوفا من قصص تروى عن مسلحين مجهولين يجوبون الشوارع وعن حوادث اختفاء غامضة.

    وروى رجل يدعى نبيل حداد حادثا قال انه سمعه اثار المخاوف من حرب اهلية مثلما حدث في العراق مما دفع مئات الالاف من العراقيين الى اللجوء الى سوريا عبر الحدود على مدار السنوات العشر الماضية.

    وقال حداد وهو في الثلاثينات من عمره ويعمل تاجرا “صديقي توقف عند نقطة تفتيش خارج دمشق. رجال في ثياب مدنية قالوا له ان زوجته يجب ان تذهب معهم الى مركز الشرطة وانه يجب عليه ان يحضر اوراقها الثبوتية من البيت ويتبعهم على مركز الشرطة.”

    “وعندما جلب الاوراق وذهب الى مركز الشرطة قالوا له انه لم يكن لديهم نقطة تفتيش في تلك المنطقة ولم يسمعوا عن زوجته من قبل.”

    وفي أنحاء العاصمة بدت الفنادق والمتاجر الفاخرة شبه خاوية بينما قال تجار ان النشاط يقترب من التوقف.

    وتسبب نحو عام من الاضطرابات التي صاحبتها عقوبات غربية على صادرات النفط السورية في احداث ازمة حادة في الاقتصاد وحرم الاسد من ملياري دولار من عائدات النفط وخنق السياحة وهي مصدر حيوي من مصادر الدخل القومي السوري.

    وانهارت التجارة واضطرت شركات للاغلاق او ابطاء عملياتها حيث ادت اعمال العنف الى اغلاق مناطق في البلاد وتوقفت مهام اساسية للدولة مثل جباية الضرائب في بعض المناطق.

    وهبطت العملة السورية بنسبة تقارب 20 في المئة لتصل الى 58 جنيها للدولار. ويقول اقتصاديون ان السلطات تحجم عن انفاق مليارات الدولارات لدعم العملة المحلية.

    ويثق انصار الاسد في ان رئيسهم سيسحق الانتفاضة التي يقولون انها تدمر البلاد. ويتحدث هؤلاء عن اغلبية صامتة يمكن للاسد ان يعتمد عليها.

    وما زالت قوات الاسد اكثر قوة من خصومه في وقت استبعدت فيه الدول الغربية امكانية التدخل العسكري الخارجي لاسقاط النظام على غرار ما حدث في ليبيا. كما يتمتع الاسد بتأييد قوي من ايران وروسيا التي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة.

    لكن موسكو من الممكن ان تعيد النظر في علاقاتها السياسية والعسكرية مع سوريا التي تعود الى الحقبة السوفيتية اذا ايقنت ان موقف الاسد لا يمكن الدفاع عنه. وحتى المتعاطفين في المنطقة يتوقعون ان تنزلق سوريا الى صراع مفتوح.

    وقال سياسي لبناني يؤيد حكم الاسد بشكل كبير “بالتأكيد سوريا تتجه نحو حرب اهلية طائفية مذهبية هذا اذا لم تكن قد اندلعت بالفعل … العلويون يعتبرونها معركة وجود اذا خسروها يكونوا قد خسروا انفسهم.”

    لكن في الوقت الحالي ما زالت قاعدة تأييد الاسد صلبة رغم انشقاق الاف المجندين السوريين وعدد متزايد من الضباط كثير منهم من الاغلبية السنية.

    وقال السياسي اللبناني “انها ليست دولة مفككة”.

    لكن احتمال حدوث حالة جمود مطولة بين الجانبين وصفها معارض بارز في دمشق “بتوازن الضعف” تملا العديد من السوريين بالقلق.

    وقال علي وهو طالب بدمشق “في السابق كنت اتساءل عندما كنت اشاهد الاخبار من العراق وكيف يمكن ان يحدث هذا.. كيف يمكن ان يقتل الناس بعضهم البعض.. ولكن الان انا اصبحت اعلم ان هذا قد يحدث عندنا.”

    حتى بعض هؤلاء الذين ايدوا الاحتجاجات في بدايتها وابتهجوا بدعوات الاصلاح مستلهمين روح الثورات التي اجتاحت دولا عربية اخرى يقولون ان اراقة الدماء -واحتمال أن يخيم شبح المتشددين الاسلاميين الذين يكفرون الليبراليين والاقليات الدينية الاخرى على حد سواء- تهدد انتفاضتهم.

    لكنهم وبعد جيلين من القمع تحت حكم اسرة الاسد يعتقد هؤلاء انه لا مجال للتراجع الان مهما طال الامر وهو على الارجح سيطول.

    وقال ناشط في دمشق “تم سحق احلام والدي على يد النظام ولكن بعدما اصبح لدينا الشجاعة لتحدي النظام اتوا الزعران وسرقوا الثورة وانا لم اخرج الى الشارع من اجل هكذا ثورة (دموية) ومهما صار انا لن اقبل ببشار.”

  • طوني:

    مسؤول اسرائيلي: سقوط الاسد ربما يكون عملية (طويلة ودامية) بسبب دعم إيران

    (رويترز)

    قال داني ايالون نائب وزير الخارجية الاسرائيلي يوم الجمعة ان الرئيس السوري بشار الاسد الذي يواجه انتفاضة مستمرة منذ 11 شهرا سيسقط في نهاية الامر ولكن هذه العملية قد تكون “طويلة ودامية” نظرا لتمتعه بدعم خارجي من ايران.

    وفي تصريحات لرويترز على هامش مؤتمر في المانيا قال ايالون ان هذا الدعم في مجلس الامن الدولي قد يطيل ايضا امد حكم الاسد. ولم يذكر اسم اي دولة ولكنه كان يشير بذلك على ما يبدو لروسيا حليفة سوريا منذ فترة طويلة.

    وقال ان “الاسد لا يواجه تحديا حقيقا للاسف من المجتمع الدولي نظرا لحظر قضيته من المناقشة في مجلس الامن بسبب بعض اعضاء مجلس الامن ولانه مستمر في الحصول على دعم مادي مالي وعسكري من ايات الله في ايران وحزب الله.

    “ومن ثم فمع تمتعه بهاتين الميزتين السياسيتين في مجلس الامن والميزة العسكرية في ايران فيمكنه مع الاسف البقاء لفترة طويلة على الرغم من انه فقد شرعيته وبين الحين والاخر سيسقط في النهاية ولكن ربما تكون عملية طويلة ودامية.”

    وموسكو هي واحدة من بضع دول مازالت حليفة للاسد وقد انضمت للصين في اكتوبر تشرين الاول لاستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار اعده الغرب في مجلس الامن الدولي هدد بفرض حظر على السلاح. وتهدد روسيا باستخدام حق النقض ضد مشروع قرار عربي غربي يدين السلطات السورية بسبب قمع الاحتجاجات.

    وقال ايالون ان على روسيا تفادي تزويد سوريا بالسلاح لان هذا يمكن ان يزعزع استقرار الوضع بشكل اكبر.

    وذكرت صحيفة روسيا في 23 يناير كانون الثاني ان روسيا وقعت على صفقة لبيع سوريا نحو 40 طائرة تدريب مقاتلة تزيد قيمتها عن نصف مليار دولار على الرغم من تزايد الانتقادات الدولية لتجارتها العسكرية مع سوريا.

    ونقلت صحيفة كوميرسانت اليومية عن مصدر قريب من شركة روسوبوروناكسبورت الروسية الحكومية لتصدير السلاح قوله ان الجانبين وقعا على عقد بعد اجراء محادثات في ديسمبر كانون الاول وان دمشق ستدفع 550 مليون دولار مقابل 36 طائرة من طراز ياك-130.

    واستخدم الاسد قوات الجيش ودبابات في محاولة لسحق ثورة شعبية وقتل الاف الاشخاص.

    وقال ايالون ان الجزء الاكبر من الجيش السوري مازال سليما”رغم وجود بضعة انشقاقات.”

  • طوني:

    سوريا سحبت اموالها من الامارات واودعتها بنوك موسكو : والخليج سيعاقب روسيا

    ايلاف

    كشف مسؤول خليجي يحتل منصبًا غاية الأهمية في بلاده، أن السبب الذي جعل دول الخليج تسحب مراقبيها من سورية أمني، ويعود إلى حرصها على سلامتهم، بعد تلقيها معلومات لا يرقى إليها الشك، أن السلطات السورية قررت استهدافهم اغتيالا.

    ففي منتصف الشهر الماضي، تعرض مراقب إماراتي إلى إطلاق النار مما أدّى لإصابة في عينه التى فقدها فيما بعد.

    كما تعرض كويتيان إلى حادث مماثل بينما توصلت الجهات الاستخبارية في السعودية إلى أن أحد مراقبيها واسمه علي سوف يتعرض للاغتيال، وهو في طريقه إلى دير الزور، فسارعت السعودية إلى إبلاغ حلفائها الخليجيين، وعلى أثر ذلك سُحب المراقبون الخليجيون.

    موقف موسكو يثير غضب الخليجيين

    إلى ذلك عبرت مصادر خليجية التقت معها «إيلاف» عن أسفها الشديد – على حد تعبيرها – لما أسمته المراوغة والغدر الروسي، وهو تعبير قاس يصدر من تلك الجهات، وذلك في معارضتها لخطة الجامعة العربية، التي قالت لـ«إيلاف» إنها طُبخت في موسكوا ووافقت عليها، أي أن تعامل المسألة السورية، على غرار الحل اليمني، والغريب (كما تقول تلك الجهات) أن موسكو أيدت هذه الفكرة واللاعنف وأبدت موافقتها عليها، ثم نكثت بوعدها واتخذت موقفا متشددا (مشينا)، وهو ما اعتبرته دول الخليج مثار استغراب وأسف.

    ويؤكد التضارب في الموقف الروسي أن موسكوا لا تريد حلا، فضلا عن إغراءات إيرانية تمثلت في صفقات سلاح مقابل ثمن ذلك الموقف، (لقد اتخذت موسكو موقفا مخادعا، فضلا عن انها وضعت دماء السوريين، سلعة تباع وتشترى، في بازار الاسلحة ومشترياتها).

    وكانت «إيلاف» استقت معلومات من مسؤولين إماراتيين، أن كلا من سورية وإيران سحبتا كافة أرصدتهما من بنوك الامارات، وأودعتها لدى روسيا والصين، وعلى الأخص سوريا التي أودعتها في البنوك الروسية.

    المصدر الخليجي يعلق قائلا: هذه تعيدنا إلى قيام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، حين أرسل طائراته المدنية إلى إيران، ولا تزال الطائرات لدى إيران، رافضة تسليمها.

    القنبلة الأخيرة التي فجرها المصدر الخليجي قوله إن دول الخليج بصدد مراجعة وتقييم علاقاتها مع روسيا على كافة الأصعد إثر موقفها من المسألة السورية.

  • طوني:

    بيان من “منظمة سوريون مسيحيون من أجل الديمقراطية ” يدين المجازر التي ارتكبها النظام اليوم

    تدين منظمة سوريون مسيحيون من أجل الديمقراطية بشدة ما ترتكبه وحدات مؤيدة لبشار الاسد من الجيش السوري من مجازر في عدة مدن سورية .

    فاضافة للأرواح البريئة التي ازهقها القصف البربري لقوات الأسد، فإن حالة السلم الأهلي في سوريا اصبحت مهددة بشكل كبير. وخاصة ان مصادر النظام تشيع في صفوف المواطنين السوريين ان من يقف وراء تنفيذ العمليات في سوريا هو العماد داوود راجحة الوزير المسيحي الذي تم تعينه من قبل بشار الاسد كواجهة وذلك مع بداية الثورة ….. على الرغم ان اي عارف بالشأن السوري يدرك طبيعة النظام ويعرف ان كل الأوامر العسكرية تكون مأخوذة بقرار من عائلة الأسد الحاكمة .

    إن منظمة سوريون مسيحيون من اجل الديمقراطية، تدعو المجتمع الدولي إلى النظر بشكل جدي لما يجري من اوضاع في سوريا وتقديم كل المساعدات الانسانية اللازمة لحماية المدنيين , وتدعوا كذلك لمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب المجازر بدءا من القائد العام للجيش والقوات المسلحة ونائبه داوود راجحة وصولا لكل الضباط الميدانيين .

    منظمة سوريون مسيحيون من اجل الديمقراطية ترى ان تصرف النظام الحالي يجعل الحل الوحيد الذي امسى متاحا هو ان يتسلح كل شخص للدفاع عن نفسه وعائلته وهذا سيقود البلد الى انقسامات والى توتر طائفي قد يكون من الصعب ان ينتهي بسهولة , لذلك ندعم بقوة تنفيذ مقررات الجامعة العربية الاخيرة باسرع وقت ممكن .

    نصلي لكل الارواح التي استشهدت ونسأل لها الرحمة والسلوان

  • طوني:

    الجيش السوري الحر يهاجم مبنى المخابرات الجوية بحمص
    هدد بقصف كافة الأهداف العسكرية التابعة للنظام رداً على مجزرة حمص

    العربية.نت

    استهدف الجيش السوري الحر فجر اليوم السبت مبنى المخابرات الجوية في حمص وطوق مفرزة أمن الدولة في الزبداني.

    وهدّد عمار الواوي، من الجيش السوري الحر، بقصف كل الأهداف العسكرية التابعة للنظام في دمشق وكافة أنحاء سوريا، رداً على مجزرة حي الخالدية في حمص.

    وصعّد الجيش السوري عملياته إلى أقصى الحدود وعلى كل الجبهات من حمص إلى الزبداني إلى حماة، وشن هجوماً واسعاً على حمص مستهدفاً مناطقها كافة.

    وارتكب الجيش السوري، أمس الجمعة، مجزرة في حمص راح ضحيتها نحو 230 قتيلاً بينهم أطفال، إضافة إلى نحو 700 جريح مستخدماً قذائف الهاون، وفقاً لما أفاد به المركز الإعلامي السوري.

  • ابن الشام:

    ابيض اسود

    الفيتو الروسي ان استخدم ام لم يستخدم فقد دفع النظام لارتكاب مجزرة حمص صباح هذا اليوم وعليه فالثورة يجب ان تحسب عدد الشهداء ويصدر فيتو من جيل الثورة وشبابها في العالم للتظاهر امام سفارات الدب الروسي والاحتجاج امام كاميرات العالم للتنديد بالموقف الروسي الخسيس والذي يتاجر بدماء الابرياء مقابل الحفاظ على صفقات اسلحة مشبوهة من نظام لفظه شعبه وطالب بالحرية والكرامة . والنظام الروسي يدرك ان النظام الذي يدعمه لا شك ساقط مثلما سيسقط الشعب الروسي نظامه الخائن للضمير الانساني والذي ندرك ان رأي الشعب الروسي يخالف موقف النظام الروسي والذي سيسقط قريبا باذن الله من دون فيتو

    الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والفرج للمعتقلين والسكينة والاطمئنان للمهجرين من ديارهم والدعوة بعودتهم لمنازلهم بفرحتهم بسقوط النظام القريب باذن الله انه سميع مجيب الدعاء يا جبار يا جبار يا جبار الانتقام والقضاء والنصر على نظام بشار

  • ابن الشام:

    ابيض اسود

    يا احرار الجيش السوري الحر

    الدعوة مباشرة دون التهديد بقصف كل المراكز الامنية للنظام اينما كانت

    عندما قام النظام باقتحام الاحياء والمنازل في حمص وحماة وريف دمشق لم ينتظر للتهديد بل قام مع ساعات الفجر بعملياته الاجرامية بكل ما لديه من قوة

    اطلبوا الانتحاريون وابدؤوا بالعمليات الانتحارية في دمشق وحلب وفي كل مكان تتمكنون منه
    افتحوا باب التطوع لعمليات انتحارية وستجدون آلاف الشباب والشابات تنتظر هذه الساعة للانتقام لارواح الشهداء والمعتقلين والجراحى وللمهجرين من منازلهم خوفا من القصف والتدمير وللقابعين تحت نير البر القارس والجوع والخوف . الرد الحاسم حان وقته ولا وقت للتأجيل

    لستم بحاجة لا لقرار من جامعة الدول العربية ولا من مجلس الامن

    الفيتو الشعبي السوري على النظام والبدء من هذه اللحظة

    الله اكبر الله اكبر الله اكبر والخزي والعار والهزيمة للمعتدي

  • جيل الثورة:

    إذا خسرنا الحرب لاغرابة
    لأننا ندخلها
    بكل ما يملكه الشرقي من مواهب الخطابة
    بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة
    ما دخل اليهود من حدودنا
    لكنهم تسربوا كالنمل من عيوبنا
    كلفنا انتصارنا
    خمسين ألف خيمة جديدة

    رب وامعتصماه انطلقت ملء أفواه البنات اليتّم
    لامست أسماعهم لكنـهـا لم تلامس نخوة المعتصم

    مقاومٌ بالثرثرة ،
    ممانع بالثرثرة ،
    له لسانُ مُدَّعٍ
    يصولُ في شوارعِ الشَّامِ كسيفِ عنترة
    يكادُ يلتَّفُ على الجولانِ والقنيطرة
    مقاومٌ لم يرفعِ السِّلاحَ
    ولمْ يهبْ جَولاننا دبابةً أو طائرةْ
    لم يطلقِ النّار على العدوِ
    لكنْ حينما تكلَّمَ الشّعبُ
    صحا من نومهِ ،
    وصاح في رجاله ،
    مؤامرة ، مؤامرة
    و أعلنَ الحربَ على الشَّعبِ
    و كانَ ردُّهُ على الكلامِ
    مَجزرةْ

  • إبن قاسيون:

    وصول الانتفاضة الى حلب

    رأي القدس العربي

    اذا صحت الانباء التي نقلتها وكالة انباء رويترز العالمية من ان الانتفاضة الشعبية وصلت الى مدينة حلب ثاني اكبر المدن السورية، فان مهمة النظام السوري في السيطرة على الوضع في البلاد ستكون صعبة للغاية، لان هذه المدينة التي تعتبر مركزا اساسيا للطبقة الوسطى ورجال الاعمال ظلت بمنأى عن الاحتجاجات، طوال الاشهر العشرة الماضية.

    النظام السوري ظل يؤكد طوال الاشهر الماضية ان اكبر مدينتين سوريتين اي العاصمة دمشق ومن ثم حلب اتسمتا بالهدوء، والولاء له، وايد الكثير من المراقبين والزوار هذه المسألة، ولكن هذا لا يعني ان المناطق الريفية المحيطة بالمدينتين كانت هادئة ايضا، بل على العكس من ذلك تماما، فقد شهدت احتجاجات ومواجهات دموية بين المحتجين من جهة وقوات الامن والجيش من جهة اخرى.

    الطبقة الوسطى التي تضم في العادة التجار والنخب الاقتصادية وكبار الحرفيين تنحاز دائما الى مصالحها، وغالبا ما تكون هذه المصالح اقرب الى الانظمة الحاكمة، ولكن عندما تتضرر هذه المصالح فان الوضع يختلف، وتبدأ حالة التأييد او الوقوف على الحياد، تتآكل مع الوقت.

    سورية تواجه حاليا عقوبات اقتصادية طاحنة، وعزلة دولية خانقة، وبدأت هذه العقوبات المفروضة امريكيا وعربيا واوروبيا تعطي ثمارها المرة من حيث التأثير على السكان وظروفهم المعيشية، وحدوث شح في الكثير من المواد الكمالية والاساسية معا، والقادمون من سورية يتحدثون عن نقص كبير في المازوت، وغياب سلع اساسية من المحلات، علاوة على ارتفاع فاحش للاسعار عائد الى ارتفاع نسبة التضخم، وفقدان العملة السورية لاكثر من نصف قيمتها.

    العراق واجه ظروفا مماثلة ادت الى هروب الطبقة الوسطى الى دول الجوار العربي، خاصة سورية والاردن، الامر الذي انعكس سلبا على البلاد واقتصادها ومفاصل الدولة والمجتمع في آن، فبدون طبقة وسطى متماسكة وقوية تتضعضع الدورة الاقتصادية، وتتراجع الخدمات الاساسية من تعليم وصحة ومواصلات وكهرباء ومياه.

    السلطات السورية تحارب الآن على جبهات عديدة في الوقت نفسه، اولها، جبهة الانشقاقات في الجيش العربي السوري، وانضمام المنشقين تحت لواء الجيش السوري الحر وانخراطه في مواجهات مع الجيش النظامي، وثانيها كيفية السيطرة على الاوضاع الاقتصادية ومنع انهيار الليرة، وثالثها الحرب الاعلامية الشرسة التي تقودها فضائيات تنحاز بالكامل الى الانتفاضة الشعبية وتحرض على المزيد من الاحتجاجات.

    من الصعب اطلاق اي تكهنات حول مدى قدرة النظام السوري على الانتصار في هذه الجبهات المتعددة، وهو لا يملك نفطا ولا ودائع خارجية، ويعتمد على حلفاء مثل ايران يواجهون ظروف حصار اقتصادي امريكي مماثلة، لكن من السهل التنبؤ بان هذا الانتصار ليس سهلا او مضمونا على الاطلاق بالنظر الى التحالف العربي الرسمي والغربي الذي يعمل بجهد كبير، ويوظف الكثير من الاسلحة المالية والاعلامية الجبارة لتحقيق هدفه في تغيير النظام.

    الاحتجاجات اقتربت منذ اسابيع من ابواب العاصمة دمشق، وسيطرت قوات تابعة للجيش السوري الحر على بعض المناطق المحيطة مثل الزبداني وحرستا ودوما وغيرها، نجحت قوات الجيش العربي السوري الرسمي في استعادتها لاحقا، وكون هذه المناطق سقطت في ايدي القوات المناوئة للحكومة ولو لبضعة ايام فان ذلك فأل سيىء للسلطات السورية، ومما يزيد من سوئه ايضا تفجر احتجاجات، او اقترابها بشكل اكبر من العاصمة التجارية والصناعية حلب.

  • إبن قاسيون:

    فنانون سوريون يوجهون نداء للشعب الروسي: لا تساهموا في قتل شعبنا

    وجه ‘تجمّع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية’ نداءً إلى الشعب الروسي، مطالبين إياه بالوقوف ضد ما سمّوه ‘فيتو رخصة القتل’.

    وفي بيان لهم، قال الفنانون، البالغ عددهم في التجمع 284 فناناً: ‘يُقتل المواطنون السوريون لأنهم يطلبون الحرية. يُعتقلون ويُعذبون ويموتون تحت التعذيب. عسكر السلطة ومخابراتها يقصفون الأحياء ويجتاحون البيوت’.

    وقالوا الفنانون السوريون في بيانهم الموجه الى الفنانين والمبدعين في الجانب الروسي: ‘نحن زملاؤكم، سينمائيون ومسرحيون وشعراء وكتاب وتشكيليون وموسيقيون. نحن لا نستقي الأخبار من الشاشات، نحن ندفن إخوتنا ونشيّعهم’.

    وذكّر البيان بالتاريخ المشترك للفنانين السوريين والروس، مضيفاً: ‘تتلمذ كبارنا (عمرا) على أيدي كوليشوف وروم وتالانكين وزغوريدي وغالافنيا، وفي الغيتيس وجامعة موسكو، في الكونسرفتوار والبلشوي، وكل معاهد وكليات الرسم والأدب والسينما والمسرح والفلسفة على امتداد الأرض الروسية التي عشقوها وأحبوا أهلها’.

    وقال البيان: ‘الشابات والشبان الذين يحملون مرآة تاركوفسكي في حقائبهم، يتظاهرون في وجه الرصاص، الشابات والشبان الذين لعبوا تشيخوف في معاهد الدرس وعلى خشبات المسارح مهددون بالقتل’.

    وخاطب ‘تجمع فناني ومبدعي سوريا’ الروسيات والروسيين بالقول: ‘إخوتنا في الإنسانية والثقافة والكرامة، اللحظة الرائعة هي وقوفكم بإبداعكم وابتكاراتكم في وجه بوتين ومدفيديف، ليتوقفوا عن قتل شعبنا وعن التعامل مع الآلاف من قتلانا كأرقام وأوراق في لعبة السلطة والمصالح والنفوذ، إنهم يقتلون صورة الشعب الروسي في ضمائر الأحرار’.

    يُذكر أن ‘تجمع فناني ومبدعي سوريا من أجل الحرية’ كان قد أصدر في العاشر من يناير/كانون الثاني الماضي بياناً أعلن فيه المنضمين تحت لوائه خروجهم عن ‘هذه الشرعية الملطخة بدماء السوريين’.

    ومن أبرز الفنانين المنضويين في إطار التجمع فدوى سليمان وسميح شقير ومي سكاف وفارس الحلو وأسامة محمد وهيثم حقي ويوسف عبدلكي ومنير الشعراني ونبيل المالح ونضال الدبس وغسان جباعي وبشار زرقان وآخرون.

  • إبن قاسيون:

    سورية بلا نظام وجيش حر

    سمير اسحق (شكله شبيح! مااااااااااااااع)

    هل تعتقد المعارضة التي تسمي نفسها المجلس الوطني السوري انها وبقدرتها الخارقة التي تشبه طيرا يحلق بجناحين مع صنع بريطانيا وفرنسا ورأس من صنع امريكل وذيل من تمويل الخليج ومنقار من صنع تركيا انها تستطيع وبهذه السهولة اسقاط النظام السوري؟!

    السؤال الذي يلح على الجميع ويفرض نفسه بقوة وبدون مغالاة هو، كيف تستطيع هذه المعارضة التي تعمل من الخارج اقناع الشعب السوري انها تعمل لمصالحه، ومن اجل تخليصه من هذا النظام الذي فرض سلطته على الشعب السوري طوال الاربعين عاما الماضية والذي تغلغت مخالبه داخل الشعب السوري والذي قال عنه الفنان دريد لحام ذات يوم، انه لا يستطيع فتح فمه الا عند طبيب الاسنان. جملة نقدية تعني الكثير من الراهن القديم الى الزمن الحاضر، وعندما فتح الشعب السوري فمه ليتكلم في وقتنا هذا وطالب بالحرية والديمقراطية والحياة الافضل واجهته وبكل عنت وصلافة وبدون انسانية او رحمة، رصاصات تخترق جسم الصغير والكبير جسم الصبية والطفلة والمرأة جسم الشباب والرجال والاطفال، هذه المأساة وبكل المقاييس جريمة بحق الانسان العربي والسوري، انسان اول الحضارات ومهد الحروف واللغة، والفكر والادب والصناعة والعلم، منه ومن عقليته المتفتحة الواعية والناضخة، انطلق بتسامح بالمسيحية الى جميع ارجاء العالم ومنه بالاسلام انطلق الى حضارة الاندلس، منه بدأت انسام الحرية، منه انطلق الكفاح ضد آل عثمان وضد المحتلين الفرنسيين، منه انطلقت القومية العربية ووحدة الشعوب العربية، سورية الحضارة والعروبة وثورة الحرية والحق والصراع ضد الدولة الاسرائيلية، سورية حاضنة الثورة الفلسطينية والقوى القومية، سورية الوحدة العربية، هذا هو تاريخها العظيم لن تسمح لهذا النظام الفردي والقمعي والحديدي ان يفرط، فيه كيف يسمح هذا النظام بقتل مواطنيه هكذا بدم بارد. وهذه المعارضة بالاستقواء بالاجنبي على بلدها، وكيف تسمح بالتدخل الاجنبي لتدمير بلدها وناسها وعمارها ؟ هذا الجيش الذي يسمي نفسه حرا كيف يسمح لنفسه بتخريب بلده واقامة المتاريس والحواجز ويعيث فسادا واغتيالا وتدميرا ويدعي انه يحمي المدنيين ويطلب العون من الدول العربية الرجعية الفاسدة ويطلب الحماية الدولية ليدمر البنية التحتية لبلده، وكأننا لم نتعلم الدرس، من العراق الذي دمر واصبح دولة يقتل الانسان فيه على الهوية، وليبيا التي دمرتها قوات الناتو واصبحت بلدا مليئا بالعصابات والميليشيات العسكرية حين لا دولة ولا قانون، ولا حياة عادية فيه.

    للمعارضة كلمة صريحة يجب ان تقال، الشعب قال كلمته، انه يريد الحرية والديمقراطية والحياة الافضل وسيحقق احلامه مهما طال الزمن، والشباب ماض في طريقه وقد حطم قيوده وسلاسله ولم يعد خائفا من قول كلمة، لا، للظلم لا للاستبداد ولا للطغيان وكم الافواه، فهذه التضحية لن تذهب سدى ولم تأت من فراغ، فالشعوب العربية طال صمتها وقد اعلنتها صراحة، لا حياة بدون حرية، وكما قال احد الشباب السوريين، اذا حصل ذات يوم على حريته فانه سيواصل النظال لتستمر هذه الحرية الى الابد ولو ضحى بروحه من اجلها.

  • إبن قاسيون:

    حول تسميم المياه في حمص.. الحذر واجب

    أكد مصدر لـ”زمان الوصل” أن مرد الإشاعة حول تسميم مياه حمص رصد حالات إقياء، إلى إختلاط مياه المجاري ومياه الشرب نتيجة قصف المواسير التي تجرها، إلا أن مصدر آخر لم يستبعد قيام النظام بتسميم المياه، ونصح بتوخي الحذر وتناول كمية كبيرة من الملح في حال حدوث حالات إقياء.

  • إبن قاسيون:

    تاريخ الحوار السوري بين السلطة والمعارضة

    حسين العودات

    أعلنت مصادر رسمية روسية، أن السلطات السورية وافقت على إجراء حوار “غير رسمي” في موسكو، بين هذه السلطة وبين المعارضة، وأن الدبلوماسية الروسية ستتواصل مع فئات المعارضة السورية لإقناعها بالمشاركة في هذا الحوار.

    وبالفعل اتصل السفير الروسي المعتمد في دمشق مع هيئة التنسيق الوطني (المعارضة الداخلية)، وطلب منها الموافقة على مبدأ عقد الحوار والمشاركة فيه، ويبدو أن روسيا قدمت عروضاً مماثلة للمجلس الوطني السوري (المعارضة الخارجية). ولوحظ أن هذا الإعلان جاء قبل يوم واحد من تداول مجلس الأمن الدولي في الأزمة السورية، من خلال ما سمي بالمبادرة الأوروبية ـ العربية.

    لم يصدر نفي سوري رسمي للإعلان الروسي، ما يؤكد موافقة السلطة السورية على هذا المقترح، وبالتالي على إجراء حوار مع فئات المعارضة المختلفة ولأول مرة، بينما رفضت أطياف المعارضة السورية هذا المقترح فوراً، واشترطت أن يتنحى الرئيس بشار الأسد أولاً، ثم يمكن بعدها أن يجري الحوار للاتفاق على المرحلة الانتقالية، وصار على الروس طي هذه الصفحة، حتى قبل أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسته المقررة.

    لقصة الحوار بين السلطة والمعارضة في سوريا تاريخ طويل يعود لسبعينات القرن الماضي، حيث كانت تيارات المعارضة السورية وأحزابها تقترح دائماً إجراء مثل هذا الحوار، وكانت السلطة ترفض دائماً أيضاً وبإصرار ودون تردد، إلى أن انطلقت الانتفاضة السورية في منتصف شهر مارس الماضي، فتغيرت المعطيات والشروط والوقائع، وطبيعة العلاقة بين السلطة والمعارضة وفئات الشعب المختلفة.

    منذ الأسبوع الأول للانتفاضة، قالت المعارضة إن نضوج ظروف التغيير هي التي أدت لانطلاقها، وإنها تعبير عن أزمة حقيقية وعميقة، وإن حل هذه الأزمة يقتضي عقد مؤتمر وطني يضم السلطة وأطراف المعارضة وممثلي الفئات الشعبية المختلفة، ليناقش المرحلة التي توصلت إليها البلاد، والظروف القائمة، وخاصة المطالبة بالحريات والديمقراطية وتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص وفصل السلطات وغيرها..

    أي الاتفاق على وسائل تحويل الدولة إلى دولة ديمقراطية تعددية تداولية. ورأت أن انطلاقة الانتفاضة ما هي إلا فعل سياسي يهدف لتحقيق أهداف سياسية، ووسيلته حراك شعبي سلمي،.

    بينما رأت السلطة منذ الأسبوع الأول أيضاً، أن هذه الانتفاضة هي تمرد على السلطة، ليست له أهداف سياسية، يحركه مندسون وعصابات مسلحة وسلفيون وقوى خارجية، وأوحت السلطة أن المنتفضين يتلقون سلاحاً وأموالاً، ولأن الفعل فعل عصابات ومتآمرين، فلا يمكن الحوار حوله ولا يكون علاجه إلا بأسلوب واحد هو العنف، والحل الأمني. وفي الخلاصة رفضت السلطة عقد أي حوار مع المعارضة، لا على شكل مؤتمر وطني، ولا على شكل حوار ثنائي، ولا على أي شكل آخر، واستمرت في ممارسة الحل الأمني العنفي.

    كانت فئات المعارضة السورية تجدد اقتراح الحوار في كل شهر تقريباً، وكانت السلطة ترفض، والانتفاضة تتسع وتتعمق والقمع يزداد، والحل الأمني يولد حلولاً من صلبه ومن نوعه، كالاعتقال والتعذيب والمصادرة وإحراق البيوت وغيرها، وتحولت الانتفاضة إلى ثورة، ومع ذلك استمرت المعارضة تقترح الحوار والسلطة ترفض.

    وبعد بلوغ الأزمة درجات متقدمة من التعقيد، ومضي عدة أشهر دون أن يستطيع الحل الأمني إنهاء الحراك الشعبي، عرضت السلطة إجراء حوار مع شخصيات معارضة، وليس مع تيارات سياسية معارضة، أي أنها أرادت أن تحاور أفراداً فقط، لأنها لا تعترف بالمعارضة كأحزاب أو تيارات.

    وقد رفضت الشخصيات المعارضة المشاركة في أي حوار مع السلطة، إلا إذا قبلت حضورها كتيارات سياسية معترف بها، والاتفاق على برنامج حوار يدور حول كيفية تحويل الدولة إلى دولة ديمقراطية، وإقرار الأسس الجديدة لهذه الدولة ولحكومتها وسلطاتها، بينما كانت السلطة ترغب في أن يدور الحوار حول قضايا مطلبية تتعلق بحياة الناس اليومية (طرقات، مدارس، مستشفيات..الخ)، ومع شخصيات لا أحزاب.

    وفشلت في النهاية الدعوة للحوار، وبقي كل من الطرفين في مكانه، دون التوصل إلى أية تسوية، كما استمرت السلطة في اتباع حلها الأمني، مع زيادة العنف وتوسيع جبهات المواجهة، وقد أضاعت السلطة بذلك، ومرة جديدة، فرصة إجراء حوار مع المعارضة ومع فئات الشعب السوري، وصولاً إلى حل للأزمة التي زادت استعصاء.

    كما رفضت السلطة فرصاً أخرى لإجراء حوار، بعضها اقترحته فئات من الداخل، وبعضها بلدان عربية أو أجنبية، والبعض الثالث جامعة الدول العربية، وأصرت على متابعة حلها الأمني، مفترضة أنه سيجلب لها الترياق، وسيقضي على الحراك الشعبي ويعيد الأمور إلى ما كانت عليه.

    كلما مر الزمن، كان الحراك الشعبي يكسب كل يوم أرضاً جديدة، والمعارضة السورية يصلب عودها (رغم عدم توحدها)، والحل الأمني يزداد عنفاً ودموية، وبالتالي فإن شروط المعارضة للحوار كانت تتنامى وتتغير نوعياً، ولم تعد المعارضة تكتفي بالشروط التي كانت تقبل بها، بل كانت هذه الشروط تتصاعد في كل مرة وتزداد.

    واليوم، وبعد كل هذا التطور والتعقيد، عاد النظام لقبول اقتراح موسكو عقد الحوار (بحذر شديد)، بدليل أن الاقتراح الروسي قال بحوار “غير رسمي”. ورغم ذلك مازالت السلطة السورية ترى أن يعقد الحوار حول إصلاحات صدرت بقوانين عن النظام رفضتها المعارضة، أي أن لا يتعرض الحوار الذي تريده السلطة لبنية النظام وأساليبه وممارساته، بل يعالج قضايا هي، في أحسن الأحوال، إجرائية وجزئية.

    بينما لن تقبل المعارضة الآن، وبعد كل هذا التطور الذي حصل، بأي حوار بالشروط السابقة، وترى أنه ينبغي أن يدور حول طريقة تغيير النظام، وتنحي الرئيس، أي حول المرحلة الانتقالية، ومدتها، وشروطها، وحكومتها، وصلاحيات هذه الحكومة، وبالتالي الانطلاق من مبدأ قبول التغيير الكلي والتنحي الكلي، لا من إجراءات سطحية أو جزئية. وهذا ما ترفضه السلطة، لأنه يعني، بصريح العبارة، تغيير النظام جذرياً، بنية ووسائل وأهدافاً، وتغيير قادته ومسؤوليه.

    وعلى ذلك فإن المحاولة الروسية هي في الواقع صرخة في واد، نظراً لاتساع الهوة بين الطرفين، فمن المتعذر أن يقبل النظام الانطلاق في حواره من قبول الرحيل، وبدء الاتفاق على ما بعده؛ أي على كيفية ضمان أمن أهل النظام، وانسحابهم سلمياً، وطرق تفادي أي عنف لاحق لتغيير النظام.

  • إبن قاسيون:

    بشَّار في مرآة بشَّار! (1 ــ 2)

    جواد البشيتي

    في صراعه الدائم من أجل البقاء ولو لم يُبْقِ بقاؤه على الشعب (والمجتمع والدولة والوطن) يتوفَّر نظام الحكم الدكتاتوري في سوريا على تصوير نفسه على أنَّه خطُّ الدفاع الأوَّل (والأخير) عن الأُمَّة العربية في معركتها القومية ضدَّ إسرائيل، وضدَّ حلفائها في الغرب، وفي مقدَّمهم الولايات المتحدة، التي لولا سوريا «الصامدة المتصدِّية الباسلة» لَقَضَت على البقية الباقية من الوجود القومي للعرب، فنظام الحكم هذا هو الذي مكَّن «حزب الله (الشيعي اللبناني)» من أنْ يقاوِم إسرائيل بما يُعْجِزها عن الانتصار عسكرياً في لبنان، وهو الذي حمى عروبة لبنان، وأحبط سعي الأعداء القوميين للعرب إلى الهيمنة عليه، عبر حلفائهم من اللبنانيين، وهو الذي كانت له مساهمة كبرى في تقوية ساعِد المقاومة العراقية، وهو الذي بفضله ظلَّ للفلسطينيين مقاومة صلبة للاحتلال الإسرائيلي، وهو الذي (أخيراً) إنْ أصابه مكروه، وغادر الشام مغادَرَة هرقل لها، تمزَّقت الوحدة القومية للأُمَّة، وعاد العرب قبائل وطوائف (دينية) يقتتلون إلى يوم الدين.

    كل هذا زَعْمٌ باطل، فنظام الحكم في سوريا لم يمارِس «العداء» لإسرائيل إلاَّ بما يُثْبِت، أو يكاد أنْ يُثْبِت، أنَّه متَّفِقٌ معها، ولو ضِمْناً، على أنْ تظل محتفظة بسيطرتها على الجولان، وأنْ يظلَّ هو محتفِظاً بشرف عدم توقيع معاهدة للسلام معها، فنظام الحكم هذا لم يُعادِ الديمقراطية، والحقوق الديمقراطية لشعبه، لأنَّه، على ما يَزْعُم، في صراعٍ مصيري مع العدو الإسرائيلي، فإذا جنحت إسرائيل للسلم معه، وأعادت إلى سوريا ما احتلته من أراضيها، جَنَح للسلم مع شعبه، مُسْبِغاً عليه نعمة الديمقراطية. إنَّه، والحقُّ أقول، يتَّخِذ من العداء (اللفظي) لإسرائيل ذريعة (يريد لها أنْ تبقى ما بقي) لحربه (الصريحة تارةً والمستترة طوراً) على الحقوق الديمقراطية (والإنسانية) لشعبه، الذي، بثورته الآن عليه، سيقيم الدليل المُفْحِم على أنَّ «الشعب الحُرُّ الديمقراطي الذي يحكم نفسه» هو (وليس نظام الحكم الدكتاتوري) الذي يحقُّ للعدوِّ الإسرائيلي أنْ يخشاه، فالدكتاتورية، التي هي قَلْب نظام الحكم السوري وقالبه، تقصي الشعب عن المعركة القومية، وتَخْدُم إسرائيل أكثر بكثير ممَّا تَخْدمُها الولايات المتحدة، ولو (وهي حرف امتناع لامتناع) انحاز نظام الحكم السوري إلى شعبه لاكْتَشَف أنْ لا أهمية تُذْكَر لانحياز الولايات المتحدة إلى إسرائيل.

    الدكتاتورية (في سوريا، وفي سائر البلاد العربية) هي التي تَجْعَل إسرائيل تبدو لنا كما يبدو القط للفأر، لا وحش أقوى منه!

    لو كان نظام الحكم السوري (وأشباهه في سائر بلاد العرب) صادقاً وجاداً في عدائه لإسرائيل، أو في تبادله العداء مع هذا العدو القومي الأوَّل للعرب، لأدرك أنَّ الديمقراطية هي السلاح الذي إنْ تخلَّى أو زَهَد عنه لسلَّح إسرائيل بالسلاح الأشد فتكاً بنا، فإنَّ تحرير الشعب السوري من الدكتاتورية، بصفة كونها أسوأ احتلال يخضع له شعب، هو الطريق إلى تحرير الجولان.

  • إبن قاسيون:

    مسؤول جزائري ينتقد لجوء “الجامعة” إلى مجلس الأمن

    (د .ب .أ)

    انتقد عبد العزيز بلخادم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، والممثل الشخصي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ما اعتبره “لجوء الجامعة العربية لمجلس الأمن للاستقواء ضد سوريا” .

    وأعلنت الجزائر رسميا تحفظها على البند السابع بخصوص قرار الجامعة العربية الذي يحيل الملف السوري على مجلس الأمن . وقال بلخادم، في كلمة له في حفل تأبين أقامه حزب جبهة التحرير الوطني لأمينه العام الأسبق عبد الحميد مهري، إن “ميثاق الجامعة العربية عاد بلا أخلاق” . ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية عنه “في يوم دفن مهري كانوا يستقوون في مجلس الأمن بغيرهم والجامعة العربية ميثاقها عاد بلا أخلاق” .

  • إبن قاسيون:

    مسيرتان في لبنان تضامناً مع الشعب السوري

    بيروت – “الخليج”:

    انطلقت مسيرة بعد صلاة الجمعة، من مسجد حمزة في القبة في طرابلس شمالي لبنان، تأييداً للشعب السوري، وجابت شوارع المنطقة وانتهت بإقامة صلاة الغائب في ساحة ابن سينا .

    وبالتزامن نظّم حزب التحرير تظاهرة انطلقت من أمام مسجد سعد نايل في البقاع الأوسط، باتجاه مسجد تعلبايا . ورفع المتظاهرون يافطات مؤيدة للشعب السوري، ورددوا عبر مكبرات الصوت عبارات منددة بالنظام السوري، وواكبت التظاهرة قوة من الجيش اللبناني والأمن الداخلي .

  • إبن قاسيون:

    بيان مجلس قيادة الثورة في حماة: الذكرى الثلاثون لمأساة العصر مجازر مدينة حماة عام 1982م

    ثلاثون عاماً ، مرت على مجزرة العصر ، مجزرة حماة عام 1982م ، عندما تم تدمير المدينة ، و القيام بأبشع المجازر و الممارسات الهمجية عبر العصور ، من قتل و سحل و تعذيب ، و اغتصاب و تهجير، و انتهاك للحرمات و المقدسات ، بما يندى له جبين الإنسانية ، تاركة أفـظع الآثار النفسية و الاجتماعية ، عند من بقي على قيد الحياة من أهالي المدينة ، في ظل تآمر و تعتيم إعلامي مريب .

    و قد استغل النظام الأسدي ، آنذاك ، كما يفعل اليوم ، بعض الأصوات المعارضة في سورية ، سبباً ليضرب بيد من حديد كل المناطق المعارضة له ، صاباً جام حقده على مدينة حماة ، مرتكباً بأهلها جميعاً بلا أي استثناء ، أفظع الجرائم ، مستخدماً آلته العسكرية الوحشية ضد المدنيين العـزل ، مخلفاً وراءه عشرات الآلاف من الشهداء اللذين لم يتم إحصائهم بدقة من قبل أي جهة قانونية ، مستمراً في قمعه لأهالي حماة و اعتبارهم معادين له حتى اليوم . وكان من نتائج هذه المجزرة ، قيام النظام بضرب كافة القوى الوطنية و شلل الحياة السياسية في سوريا ، زارعاً الفرقة بين مكـونات الشعب السوري الواحد ، فارضاً نظاماً أمنياً استبدادياً قمعياً ، منقطع النظير .

    وهنا ، لا بد أن نؤكـد ، أن ما حدث في حماة في الثمانينات ، لم يـنـتـه ، و هـو حق لا يموت بالتقادم ، و نطالب بفتح هذا الملف الدامي للتحقيق فيه ، من قبل المنظمات الحقوقية و القانونية المحلية و العربية و الدولية ، و اعتبار ما حدث ، جرائم حرب ضد الإنسانية ( إبادة جماعية ) و تقديم الجناة إلى العدالة ، لمحاسبتهم بما اقترفت أيديهم من جرائم تشيب لها الولدان .

    ومع انطلاق الثورة السورية المباركة ، ولجوء النظام الأسدي لأساليبه الدموية في قمعها ، و انكشاف حقيقة النظام المجرم ، لباقي أبناء الشعب السوري ، شعرت حماة الجريحة بواجبها تجاه الوطن ، بأن لا تسمح لمأساتها أن تتكرر ، و أن لا ينفرد النظام الأسدي المجرم بأية مدينة ، كما حدث في مجازر الثمانينات في حماة ، فهب أهلها ريفاً و مدينة بشجاعة نادرة ، كاسرين جدار الخوف و القمع ، لرد نـداء الـفـزعـة المـنـطلـق من حـوران ، فـكانت المظاهرات المليونية الرائعة في ساحة العاصي ، و تـقـديـم الشهداء بسخاء على طريق الحرية لـنــصرة أهـلهم في سوريا .

    وكما في بقية المدن الثائرة ، فقد تعرضت محافظة حماة للحملات العسكرية و الأمنية القمعية ، تلاها اجتياح شرس في شهر رمضان الماضي ، مخلفاً مئات الشهداء و آلاف المعـتـقـلـيـن و الملاحقين ، و قد طالت هذه الحملات جميع مدن و بلدات و قرى المحافظة الثائرة ، و كان للتلاحم الكبير بين أبناء المحافظة ، ريفاً و مدينةً ، أثراً كبيراً على صمود و تطور الحراك الثوري بالمحافظة ، بلغ حداً لم تشهده المحافظات الثائرة الأخرى .

    ومع دخول الثورة السورية شهرها الحادي العاشر، لا تزال محافظة حماة الثائرة، تعاني من الاحتلال المباشر و تقطيع أوصالها ، و انتشار العصابات الأسدية في جميع أنحائها ، و استمرار النهج القمعي في التعامل مع الأهالي ، لإخماد جذوة الثورة المـتـقـدة ، والتي لن تنطفئ ، إلا بسقوط هذا النظام ، و محاكمة الجناة ، و بناء دولـة العـدالة و المساواة دولـة الحـرية والكرامة لكل أبناء شعبنا السوري .

    و نعاهد شهدائنا في السير على طريق الثورة المباركة حتى النصر بإذن الله .

    رابط البيان على صفحة أحرار مدينة حماة

  • إبن قاسيون:

    الأزمة السورية… وخطوط الصدع الإقليمي

    جاكسون ديل
    محلل سياسي أميركي

    إذا أردنا الحكم على الأمور انطلاقاً من النقاش الدائر في الأمم المتحدة الآن بشأن الأزمة السورية، يمكن القول إن الصراع الحالي قائم بين جامعة الدول العربية والديمقراطيات الغربية من جهة، وروسيا المتصلبة، التي تحاول دعم النظام السوري الاستبدادي، من جهة أخرى. ولكن ليت الأمور كانت بهذه البساطة!

    في الواقع، يحجب النقاش الدائر في الأمم المتحدة وراءه ما أصبح اليوم واحداً من أكثر صراعات القوى تعقيداً وتقلباً وخطورة في تاريخ الشرق الأوسط -صراع أصبح فيه الأسد والمعارضة السورية بمثابة بيادق، وروسيا والولايات المتحدة لاعبين هواة.

    فالدراما المركزية في سوريا هي اليوم، في رأيي، عبارة عن مواجهة تحشد الزخم عبر المنطقة منذ الغزو الأميركي للعراق في أبريل 2003. ثم جاءت الأزمة السورية لتسرِّع اختباراً حاسماً للقوة بين السنة والشيعة، وبين تركيا وإيران. كما أدى هذا الاستقطاب إلى أزمات وجودية بالنسبة للفلسطينيين، والأكراد، والحكومة الشيعية في العراق. أما بالنسبة لروسيا والولايات المتحدة، فإن الأزمة السورية لا تعني إظهاراً لقوة مجلس الأمن الدولي بقدر ما تعني كشفاً يمكن أن يكون مدمراً عن الضعف الذي يعاني منه المجلس، ويمكن أن يضر بشكل كبير بمكانة القوتين الدوليتين الكبريين في المنطقة.

    ثم إن أفضل حليف للدول العربية الساعية لإنهاء الأزمة السورية، ضد خصومها ليس الولايات المتحدة وإنما حكومة أردوغان التركية، التي تدعم بشكل صريح الجيش السوري الحر. فأردوغان أيضاً يقول إنه يشعر بالغضب من وحشية نظام الأسد. ولكنه كإسلامي سني وزعيم طموح لقوة صاعدة، يرى أيضاً فرصة استراتيجية لتركيا حتى تحل محل منافستها الإقليمية إيران باعتبارها الحليف الأكثر نفوذاً وحضوراً في الأقاليم الشرقية السابقة للإمبراطورية العثمانية. فداخل سوريا، تقوم تركيا بدفع “الإخوان المسلمين” السنة؛ وفي العراق المجاور، أصبح الدعم التركي للأحزاب السنية، ولمنطقة كردستان، واضحاً بشكل متزايد.

    وهذا يجرنا أيضاً للحديث عن نوري المالكي، رئيس الوزراء العراقي الشيعي وهو رجل معروف بتفكيره الارتيابي حتى في أفضل الأحوال. فقد خلص المالكي إلى أن النزاع السوري يعرِّض الهيمنة الشيعية في بغداد، التي تعد من أهم إنجازاته الشخصية للخطر. وهذا الخوف، أكثر من الميولات السلطوية، هو الذي كان الدافع وراء حملة المالكي ضد الزعماء السنة -التي أغرقت العراق في أزمة راهنة خاصة به هو الآخر. وهذه النزعة التركية إلى تأكيد القوة ورد المالكي دفعا السنة والأكرادَ إلى بحث ما إن كان ينبغي تقسيم مناطقهم الخاصة إلى كيانات فيدرالية ، وهي خطوة تبدو قابلة للتنفيذ أكثر في حال مالت سوريا نحو حكم سني.

    غير أن إيران، بالطبع، تقاوم. فقد قيل إنها أرسلت أسلحة ومستشارين إلى سوريا، وقد تردد أنها تضغط حاليّاً على المالكي لفتح ممر عبر الأراضي العراقية من أجل تسهيل عبور مزيد من الدعم المادي. غير أن المالكي، مثلما قيل لي، يقاوم -في الوقت الراهن على الأقل. ولكن خطوط ما يمكن أن يصبح بسهولة حرباً طائفية إقليمية رُسمت بوضوح.

    وبدورها، فإن حركة “حماس” الفلسطينية، التي تسيطر على قطاع غزة، لديها أزمتها السورية الخاصة بها هي أيضاً. ذلك أن هذا التحول في القوة الإقليمية تسبب تقريباً في قطع رابط الإمدادات مع إيران، وأرغم قيادتها الخارجية على الفرار من دمشق. ولكن ذلك أدى إلى تقوية كل من زعماء “حماس” في غزة وحركة “فتح” المنافسة في الضفة الغربية. وهو ما يعني أن الدعم الخارجي لـ”حماس” يمكن أن ينتقل إلى تركيا أردوغان، أو “الإخوان المسلمين” المصريين، أو حتى الأردن. وفي هذه الأثناء، تستطيع إسرائيل أن تشاهد برضا وارتياح ما يجري في وقت تنهك فيه قوى ألد أعدائها -إيران، و”حماس”، والأسد.

    غير أن المشكلة بالنسبة للفائزين الإقليميين المحتملين مثل إسرائيل وتركيا هي أن الأسد قد لا يرحل بسرعة. إذ ليس ثمة ما يؤشر إلى أنه، أو القيادة العلوية، مستعدون لقبول استراتيجيات الخروج التي تتم مناقشتها حاليّاً في الأمم المتحدة، بدعم روسي أو دونه. ففي الوقت الراهن، يبدو النظام عاقداً العزم على القتال حتى النهاية. وبالنظر إلى وجود فرق النخبة الخاضعة لسيطرة العلويين وكثير من الدبابات والمدفعية، فإن الأسد يمتلك القدرة على البقاء لأشهر؛ وبالنظر إلى المساعدة الإيرانية والروسية المستمرة، فإن ذلك يمكن أن يمتد إلى سنوات. ولنتذكر هنا أن الحرب الأهلية في لبنان المجاور دامت 14 عاماً.

    إن انهياراً سريعاً لنظام الأسد سيعرِّض روسيا لخسارة قاعدتها البحرية السورية وما تبقى لها من نفوذ في الشرق الأوسط، في حين أن قتالاً طويلاً وممتداً سيكشف عن ضعف خطير للولايات المتحدة. وبالنظر إلى استبعاد تدخل عسكري من قبل الولايات المتحدة أو حلف شمال الأطلسي “الناتو” في سوريا، فإن قرار أوباما القاضي بسحب كل القوات الأميركية من العراق تحديداً في الوقت الذي بدأت فيه هذه الأزمة تغلي وتتفاقم قضى تقريباً على الامتياز الاستراتيجي الذي كان لدى الولايات المتحدة.

    وعليه، فإن الاستراتيجية الأميركية اليوم تقوم إلى حد كبير على تصريحات تتحدث عن السقوط الحتمي للأسد، وقد تكون هذه خدعة يؤمل أن تؤثر على بوتين وجنرلات الأسد. ولكن، ماذا لو لم يحدث ذلك؟ الواقع أننا نستطيع أن نرى حرباً سورية تتسع وتتعمق، مع نتيجة تفوق بكثير ما يستطيع مجلس الأمن الدولي السيطرة عليه.

  • إبن قاسيون:

    العرب في سوريا إذ يستنسخون مبادرة الخليج في اليمن؟!

    عريب الرنتاوي:

    كانت روسيا من بين أوائل التي عرضت “استنساخ” المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية، سورياً…وقد استجابت الجامعة العربية لهذا العرض متأخرة بعض الشيء، فرضته روسيا… وما يجري من سجال حاد في أروقة مجلس الأمن، يعكس حالة تبدل المواقف والمواقع بين الأطراف وبسرعة مذهلة، مع ملاحظة أن مختلف الأفرقاء، لم يقرروا بعد، الاستقرار في موقع أو خندق محددين، فالرمال المتحركة ما زالت تعصف بالمواقف والانحيازات والأولويات، وكل يوم يمضي سيأتي بجديد.

    لقد استند بعض مؤيدي “نظرية الاستنساخ” إلى النجاح النسبي الذي حققته المبادرة الخليجية في اليمن، حيث فوَض الرئيس “المحروق” صلاحياته لنائبه، ومضى في رحلة علاج، يُعتقد أنها بلا عودة، وجرى تشكيل حكومة توافق وطني بين السلطة وبعض المعارضة برئاسة المعارض الجنوبي باسندوة، وثمة انتخابات رئاسية توافقية أيضاَ تقرع الأبواب، وبقية الرزنامة معروفة لديكم.

    أما معارضو “يمننة” الأزمة السورية والمشككين بجدواها، فيقولون بأن سوريا ليست اليمن….فالرئيس اليمني كان “الفاعل الرئيس” في النظام وعموم البلاد، وهو الذي جاء بالأقرباء والأنسباء والأصهار إلى صدارة المواقع القيادية في الجيش والأمن والسلطة، و”تنحيه” يشبه في بعض جوانبه، إزاحة “حجر سنمّار” نظامه من مطرحه…ويدللون على ذلك باندلاع ثورة الأمن والجيش والقوى الجوية والمخابرات على قادة الأجهزة من أقرباء الرئيس “المحروق”، فيما يشبه بداية تفكك النظام بأكمله، وليس مجرد استبدال الرئيس بنائبه.

    في الحالة السورية، يقول هؤلاء، أن الرئيس ليس سوى لاعب من بين لاعبين كثر في النظام، وقد لا يكون أقواهم وأكثرهم نفوذاً وتأثيراً…وقد جاءت به العائلة والأقرباء والأصهار إلى موقعه، ولم يأت بهم، وهو مدين لهم بكونه رئيساً، وهم ليسوا مدينين له بهذا القدر…حتى أن البعض في سوريا يتحدث عن “رئيس قيد الإقامة الجبرية” بالمعنى المجازي للكلمة، وليس بالمعنى الحرفي أو القانوني لها…وما ينطبق على الرئيس، ينطبق بصورة مضاعفة على نائبه، الذي يحتل مكانة ثانوية جداً في النظام السياسي السوري.

    خلاصة قول هؤلاء، أن تنحي الرئيس أو تفويضه سلطاته لنائبه، قد لا تحدث فرقاً جوهرياً في الحالة السورية، لجهة بقاء النظام واستمراره، سيما وأن وضع المعارضة السورية، أكثر هشاشة وتفككاً قياساً بمثيلتها اليمنية، التي نجحت في إخراج ملايين اليمنيين إلى الشوارع، وشقت الجيش عامودياً، وأقامت حلفاً رئيساً مع قبائل نافذة، وهي تستند إلى حركة شبابية صلبة…الأمر الذي يعزز قدرتها على التفاوض وتحقيق الحد الأدنى من مطالبها على أقل تقدير، وهذا ما لا يتوفر للمعارضة السورية، الداخلية منها والخارجية.

    يبدو أن الروس عندما بادورا للدعوة للأخذ بالمبادرة الخليجية كمدخل للحل في سوريا، إنما كانوا يدركون هذه الحقائق بدقة، فروسيا كما أوضح مسؤولوها، حريصة على النظام، لا على رئيسه، وهي تصر دوماً على نفي صفة “التحالف” مع النظام ورئيسه على حد سواء، مبقيةً الباب مفتوحاً دوماً أمام صفقات وتسويات، تكفل لها مصالحها الاستراتيجية في سوريا، ومن خلالها في المنطقة بمجملها.

    لكن الحقيقة التي لا تعيرها هذه المقاربة الاهتمام الكافي تقول أن الرئيس، وأياً كانت درجة قوته أو ضعفه، يتمتع بمكانة رمزية، وبيده مفاتيح “الشرعية” التي يفتقر إليها اللاعبون الآخرون، حتى وهم في أوج قوتهم، وخروج الرئيس من دائرة التداول كما تقترح المبادرة العربية، من شأنه أن يلحق أشد الضرر بمكانة النظام السوري ووحدته وتماسكه الداخليين، حتى وإن كان مشيّداً على أسس عائلية وفئوية ومناطقية وطائفية متماسكة.

    على أية حال، فإن مداولات مجلس الأمن الدولي، حول مشروع القرار العربي – الغربي، لم تصل بعد إلى طريقٍ مسدود، وثمة أوراق ما زالت في الأدراج، لم يستلّها المفاوضون لأسباب تكتيكية…وفي ظني أن فرص الوصول لتفاهم غربي – عربي مع روسيا ما زالت قائمة…وهي تعادل من حيث حظوظها فرص استخدام الفيتو الروسي ضد مشروع القرار، سيما إن نجحت الدول الكبرى والجامعة في إقناع روسيا بأن مصالحها في “سوريا ما بعد الأسد” لن تُمس.

    أما حكاية الخشية من تدخل عسكري أجنبي في الأزمة السورية، وهي الذريعة الثانية التي تشهرها روسيا في تبرير رفضها لمشروع القرار، فأحسب أنها ليست حكاية متماسكة، ذلك أن أحداً من القوى القادرة على فرض هذا التدخل، ليس في وارد المقامرة بحرب جديدة، ولدى هذه الأطراف من الأولويات (انتخابات، أزمات) ومن تجارب الفشل (أفغانستان، العراق وحتى ليبيا)، ما يدفعها للاستنكاف عن التورط في مغامرة جديدة وفشل جديد.

  • إبن قاسيون:

    نشطاء أكراد في عفرين يتهمون عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بمهاجمة المتظاهرين

    سورية اليوم

    اتهم نشطاء أكراد في عفرين (محافظة حلب) حزب الاتحاد الديمقراطي، العضو في هيئة التنسيق الوطنية، بإرسال شبيحة للاعتداء على المتظاهرين وضربهم في جمعة عذراً حماة سامحينا، ما أدى إلى إصابة نحو 40 متظاهراً

    وكانت تنسيقية التآخي الكوردية قد دعت إلى تظاهرة في عفرين عند المصرف الزراعي، “وبالفعل توافدت الحشود في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرآ للتظاهر ولكن الشباب الأحرار فوجئوا بوجود مئات الشبيحة من حزب (الاتحاد) ‏PYD‏ ‏ في نقطة البداية” حسب تأكيد التنسيقية.

    وأكدت التنسيقية أن عناصر الحزب، المنبثق عن حزب العمال الكردستاني المتحالف مع النظام السوري، “كانوا مسلحين بشتى أنواع الأسلحة البيضاء والعصي الكهربائية وبعض المسدسات فقاموا بالهجوم على المتظاهرين السلميين بطريقة همجية عنيفة ليمنعوهم من التظاهر”.

    وقد بدأ عناصر الحزب “بالضرب على شباننا الأحرار بالهراوات والأسلحة البيضاء، فكانت الإصابات بليغة مما أثار حمية الشباب الأحرار الذين أصروا على التظاهر، لكن التشبيح المفرط من الـPYD‏ ‏ حال دون ذلك فكان أن أصيب أكثر من 40 متظاهرآ وسمع إطلاق أعيرة نارية، وبعد نقل الجرحى إلى مشفى ديرسم، تمت محاصرة المشفى من قبل قطعان شبيحة الـPYD‏.‏ وبعد نصف ساعة خرج المصابون على دفعات من الباب الخلفي”.

    ثم “بدأ الشبيحة باقتحام بعض المنازل لاعتقال الشباب، وتم إغلاق كافة منافذ المدينة بحواجز من الحزب، كما سيروا دوريات من الأمن وشبيحة PYD‏ تجولت في شوارع المدينة”.

    ووفق تنسيقية التآخي الكردية، فقد سبق أن حاول شبيحة حزب الاتحاد الجمعة الماضية عرقلة سير التظاهرة “لكن المتظاهرين غيروا سير تظاهرتهم وذلك حرصاً على عدم الاقتتال الكوردي الكوردي”.

    وقالت التنسيقية: “إننا وبعد مارأيناه من تشبيح لحزب PYD ندين ونستنكر بشدة موقف هذا الحزب، ونطالب الأحزاب الكردية بموقف حازم تجاههم..

  • إبن قاسيون:

    إذا قالت حذام (الأمريكية) فصدّقوها: “نظام بشار الأسد سيسقط عاجلا أم آجلا”

    أحمد أبو مطر

    للتذكير لمن نسيّ فقط، فإنّ “حذام” هي المرأة العربية التي اشتهرت فيما يسمى عربيا “العصر الجاهلي” بإسم زرقاء اليمامة، وكانت من صفاتها حدة البصر لدرجة أنّ لديها القدرة لتنبّيه قومها من هجمات قبائل أخرى متخفية بطرق لا يراها من كافة قبيلتها إلا هي، فإذا ما صدّقوها نجوا، وإن لم يصدّقوها هلكوا، لذلك شاع في وصف حالتها بيت الشعر المعروف:

    إذا قالت حذام فصدّقوها فإنّ القول ما قالت حذام

    وفي عصرنا الحالي حيث البقاء لمن هو أقوى، وأنّ التاريخ يكتبه الأقوياء، فمن المهم الوقوف عند تصريحات (حذام الأمريكية) متمثلة في تصريحين مهمين صدرا الأيام القليلة الماضية، يتعلقان بمستقبل نظام بشار الأسد.

    أولا: التصريح الذي صدر مساء الاثنين الثلاثين من يناير 2012 عن الناطق بلسان البيت الأبيض “جي كيري” الذي قال فيه حرفيا: ” إنّ النظام السوري فقد السيطرة وأنّ أيامه باتت معدودة…. النظام فقد السيطرة على الدولة وأيامه لن تطول وسقوطه بات حتميا وينبغي لمجلس الامن ألا يسمح لنظام الاسد بمواصلة استخدام العنف ضد شعبه”.

    ثانيا: التصريح الذي صدر عن مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية “جيمس كلابر” خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الثلاثاء الحادي والثلاثين من يناير 2011 ، حيث أكّد ” أنّ نظام بشار الأسد سيسقط عاجلا أم آجلا. إنّ إيران وحزب الله يحاولان قدر المستطاع دعم نظام الأسد خوفا من سقوطه”.

    الخلفية الميدانية لهذه المواقف
    أولا: يمكن استقراؤها من الوقائع الميدانية في المدن والقرى السورية حيث تزداد وتيرة الثورة الشعبية السورية ضد نظام العائلة الأسدية المتحكمة في البلاد والعباد منذ 42 عاما فقط، وإذا تركت الأمور لهذه العائلة فسوف يتم توريث ابن بشار، ومما ليس مستبعدا أن يقوم بتعديل في قانون البعث الفاسد ليتم تسمية البلد والوطن والأرض السورية بإسم ( المملكة السورية الأسدية ). وعدم الغرابة واحتمال حدوث ذلك هو سابقة تغيير القانون نفسه عام 2000 خلال ثلاثة دقائق وسط تصفيق الانتهازيين الفاسدين البعثيين لوراثة بشار لأبيه حافظ الأسد، وهي سابقة ستظل صفعة سوداء مخزية في جبين هذا الحزب العبثي اللاعربي اللااشتراكي، لأنّ العربي لا يمارس هذا القتل اليومي فيمن يفترض أنهم أبناء شعبه، والاشتراكي لا يسمح بفساد أخوال الأسود وأصهارهم وأقاربهم الذين يستولون على غالبية البلاد والعباد والاقتصاد والثروة في سوريا المنكوبة بهم. وازدياد وتيرة هذه الثورة الشعبية والتأييد الداخلي لها هو ما جعل عمليات الجيش السوري الحر تقترب من أبواب العاصمة دمشق، وتنظيف بعض المناطق في ريف دمشق من النظام وعصاباته.

    ثانيا: تصاعد جنون النظام يدلّ على تأكده من استمرار فقدانه السيطرة، وأجرّم دليل على جنون
    النظام استمرار القتل اليومي مما جعل معدل القتلى يوميا لا يقل عن أربعين قتيلا، وكان من قمة هذه الجرائم ما أكّدته الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الانسان يوم الاثنين الثلاثين من يناير 2012 حول قيام سلطات النظام الأسدي بإعدام مؤسس الجيش السوري الحرّ المقدم حسين هرموش الذي كان من أوائل العسكريين السوريين الذين انشقوا عن النظام تأييدا لشعبهم واستنكارا لمجازر النظام وعصاباته. وقد تمّت عملية الإعدام رميا بالرصاص، نفس الرصاص الذي يستمر في قتل الشعب السوري بواسطته بهمجية لا مثيل لها.

    ثالثا: التصاعد المستمر في المواقف العربية والدولية المناهضة لجرائم النظام رغم استمرار الموقفين الروسي والصيني الداعمين لتلك الجرائم. هذا في الوقت الذي أبدى مشروع القرار العربي الذي تمّ تقديمه لمجلس الأمن ليونة وحكمة عالية عندما نصّ على تخلي بشار الأسد عن السلطة بشمل سلمي وتسليم صلاحياته لنائبه فاروق الشرع، مؤكدا على عدم التدخل العسكري الخارجي في النزاع الدائر في سوريا. ويطالب في الوقت ذاته بالوقف الفوري لجميع انتهاكات حقوق الإنسان ووقف الهجمات العسكرية ضد من يمارسون حقوقهم في حرية التعبير والتجمعات السلمية. وفي الوقت ذاته عرض عدة دول استضافة بشار الأسد إن تخلى عن السلطة وغادر سوريا مع عائلته. وأيضا ما يشبه التجميد الكامل لعمل شهود الزور بعثة المراقبين العرب، بعد سحب أكثر من دولة عربيها مراقبيها، أخرها الأردن يوم الخميس الثاني من فبراير 2012 .

    رابعا: وهو الحاسم المتمثل في تزايد حالات الانشقاق عن جيش الأسد من الرتب العسكرية العالية وألاف الجنود، مما يعني أنّ ضمائر العديدين تصحو رافضة المشاركة في قتل شعبهم خدمة لأهداف ومصالح أسرة واحدة من بين خمسة وعشرين مليونا من الشعب السوري.

    خامسا: التصعيد في نوعية الجرائم لتخويف الشعب، وهو تصعيد أتحدى أن حدث مثله في جرائم الاحتلال الإسرائيلي، ويكفي التذكير بجريمة يوم الأربعاء الأول من فبراير 2012 ، كما نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أفاد ( أن قوات الامن السورية قامت الاربعاء بإعدام ناشط في ريف دمشق والقت جثمانه أمام طفليه وزوجته مطالبا بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق بمقتله. وذكر المرصد في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه أن “قوات الامن السورية في بلدة معضمية الشام (ريف دمشق) اقتحمت عند الساعة الواحدة من ظهر يوم الاربعاء الأول من فبراير 2012 ، منزل الناشط ناصر محمد سعيد الصغير (30 عام) فلاذ بالفرار الى سطح المنزل خوفا من الاعتقال .فقامت قوات الامن بتهديده باعتقال طفليه إن لم يسلم نفسه فصعدوا إلى سطح المنزل وأطلقوا عليه الرصاص وأردوه قتيلا وقاموا برمي جثمانه من على سطح المنزل أمام زوجته وطفليه ). بالله عليكم أيها المدافعون عن هذا النظام الشرير هل يقبل أي ضمير هكذا جريمة؟.

    لكل هذه الحقائق المرعبة التي رغم استمرارها من النظام المتوحش على شعبه فقط، يواصل الشعب السوري ثورته ، رغم كل الخلافات بين المجلس الوطني السوري وهيئة التنسيق، وما يدور في أروقة الجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي، فالحسم النهائي لمصير هذا النظام سيكون على يد الثورة السورية الداخلية، والجيش السوري الحرّ الذي يتصاعد ويتزايد عدد المنشقين عن جيش النظام من كافة الرتب والانضمام له للتسريع في الخلاص من هذا النظام. وبالتالي فما قالته حذام الأمريكية ليس من فراغ بل دراية بهذه الوقائع الميدانية في أرض سورية وشعبها البطل الذي صبر طويلا على ظلم نظام هذه العائلة…والخلاص قريب.. و إذا قالت حذام الأمريكية في وسائل الإعلام…وحذام السورية في المواجهة البطلة مع النظام فصدقوها.. فصدقوها!!.

    ضمن هذا السياق تمرّ هذه الأيام الذكرى الثلاثون لمذبحة مدينة حماة التي نفذها حافظ الأسد وسرايا دفاع شقيقه رفعت التي تعتبر من أفدح جرائم النظام الأسدي وترقى لحد الإبادة الجماعية، حيث راح ضحيتها حسب كافة التقارير ما لايقل عن خمسة وثلاثين ألف مواطن سوري…وبالتالي فهو نظام متخصص في الجرائم ودوما بحق الشعب السوري واللبناني والفلسطيني..وبالتالي استحق لقب نظام المقاومة والممانعة.

  • إبن قاسيون:

    500 شهيد وأكثر من 700 جريح مجزرة الخالدية

    غسان المفلح

    حدث هذا في يوم واحد ولاتزال أعداد الشهداء والجرحى في تزايد، وانا اكتب هذه المادة، فلايزال هنالك ركام من الانقاض التي سببها القصف العشوائي لمدفعية العصابة الأسدية الحاكمة لحي الخالدية في مدينة حمص، قلب الثورة السورية، والقصف مستمر أيضا في بعض قرى حوران مهد الثورة السورية، وحماة ذاكرة هذه الثورة، والقصف مستمر في أدلب جناح الثورة الذي أبى إلا أن يبقى محلقا مع دير الزور والقامشلي وعامودا وعفرين والدرباسية اللتان خرجتا بعد طول انتظار، اليوم في عفرين قبل المصي في كلامنا، أسفرت قيادة حزب الاتحاد الديمقراطي الفرع السوري لجماعة أوجلان، عن وجهها الحقيقي، وأرسلت فرق الشبيحة من أعضاء حزبهم من الشباب الكردي السوري، لمنع اشقاءهم من التظاهر وهاجموهم بالسكاكين والعصي وأدى إلى العديد من الجرحى، وهم يحاصرون مشفى عفرين لكي يسلموا الجرحى للمخابرات السورية، كما جاء في بيان مدعم بالفيدية من تنسيقة الشباب الكرد في عفرين..هذا الحزب هو الحزب الوازن عدديا في هيئة التنسيق الوطنية بزعامة حسن عبد العظيم، في تلك الاثناء يقوم الرفيق عبد العزيز الخير بزيارة إحدى قرى محافظة الرقة، لعمل ندوة هناك عن السلمية ورفض التدخل الدولي لحماية المدنيين..لكن الرقة فاجاته وخرجت في تظاهرة نصرة لحمص وحماة..كل هذه الاحداث حدثت في يوم واحد كان ذروته ليلا وأثناء كتابتي لهذه المادة..قصف همجي ووحشي لمدينة حمص…وعدد الشهداء في تزايد مستمر..اهل حمص الآن لا يريدون أن ينضموا لشعار حماة سامحينا، حيث “قبل ثلاثين عاما في الثاني من شباط/فبراير عام 1982 اجتاحت قوات الأسد الأب مدينة حماه الوادعة على كتف العاصي، ذائعة الصيت بنواعيرها، التي تحول صوتها الذي كان رمزا للخصب والنماء إلى أنين وعويل على ثلاثين ألف شخص لقوا مصرعهم في الحملة العسكرية لمؤسس هذه العصابة حافظ الأسد ضد ما اعتبره ‘مؤامرة خارجية، ينفذها مارقون عن القانون ويضمرون الشر لسورية التي تقاوم المشروع الصهيوني الأمريكي، المقاومة لتحرير الأراضي العربية المحتلة منذ 1967″.وطبعا لاتزال الاراضي العربية محتلة..ويستخدم الابن نفس الكليشة..وبمباركة إسرائيلية لم تعد خافية ولم تعد سرا..إن أحد أهم الاطراف التي تتحمل المسؤولية كاملة عما يجري في سورية من دم، هي إسرائيل كما روسيا كما إيران كما حزب الله ومن لف لفه، كما المجلس العسكري المصري كما عدد من الحكومات العربية..حمص تذبح مع حماة الآن على مرأى هذا العالم الذي تحول بفضل روسيا وإسرائيل إلى شريعة غاب..نحن نتحمل أوجاعنا ولكن لن تفقدنا هذه الدموية عقولنا، إن إسرائيل تمنع تشكيل لوبي دولي وغربي خاصة من أجل فرض عقوبات عسكرية حقيقية لحماية المدنيين في سورية.. واللوبي الاسرائيلي في روسيا هو من يقود هذا الأمر في مجلس الأمن..إسرائيل لاتمانع أبدا من صدور قرار إدانة لهذا النظام إذا اقتضى الأمر، ولا تمانع من فرض عقوبات اقتصادية ولا تمانع اي نوع من انواع العقوبات ما عدا العقوبات التي يمكن أن تسحب الشرعية الدولية الكاملة من هذه العصابة الحاكمة، إسرائيل حتى ترفض وقف تصدير الاسلحة الروسية لهذه العصابة، ولم يصدر عنها أي موقف منذ بدء الثورة وحتى الآن يعترض على تصدير الاسلحة الروسية لهذه العصابة، وهي تعرف ان قسم من هذه الاسلحة كان يصل لحزب الله حبيب هيئة التنسيق الوطنية السورية وقائد مقاومتها العلمانية للمشاريع الاسرائيلية، لاداعي لإشارات التعجب..لهذا الروس يصرون أيضا على أخذ حصتهم من دماءنا..

    وتركيا مرتاحة لأن حزب العمال الكوردستاني في تركيا تحت السيطرة لدى المخابرات السورية..!!! العراق مقسوم واكثرية قواه السياسية الشيعية الموالية لإيران مع العصابة ومع استباحة الدم السوري، بما فيها مم جلال الطالباني، الذي يأخذ موقفه تبعا للمؤشر الإيراني..لبنان حزب الله عسكريا وعسكريا فقط يفرض على الحكومة اللبنانية مواقفها الموالية للنظام السوري، اما كتلة عون فلاتزال تأمل بأن تنتخب لها المخابرات السوري ميشيل عون رئيسا للبنان..الأردن دولة ضعيفة..

    حمص الآن يغطيها الدم الطاهر، وتنضم لذاكرة المجازر في سورية..وفي هذا السياق إذا لم يرتقي المجلس الوطني السوري لمستوى هذا الدم..فالشعب الذي اطلق الثورة قادر على اختيار بدائله وممثليه على الارض..المجلس يعمل صحيح لكنه عمل لا يرتقى بعد لمستوى الثورة، ولكن بالمقابل علينا أن نعرف أمرا على غاية من الاهمية..حتى هذه اللحظة لاتوجد عملية دعم دولية حقيقية لهذا المجلس، ومن تمنع هذا الدعم هي ضغط اللوبيات الاسرائيلية على الحكومات الغربية..لهذا عندما نلتقي بهم يحدثوننا عن مشروع المجلس حول الأقليات في سورية وحول امن إسرائيل..وكأن الشعب الذي يذبح في حمص وحماة ودرعا وأدلب والزبداني ودير الزور والرستن واللاذقية وجبلة وبانياس وعامودا وعفرين وتلكلخ وتلبيسة إسرائيلي أو من خلافه!!

    عددت هذه المدن لأنها كلها نالها قسط وافر لكي تدخل تاريخ مجازر هذه العصابة في الشعب السوري، هو من الأقليات أو من الاسرائيليين!! سيكون لنا عودة لتوضيح هذا الأمر في مقال لاحق…ومرة اخرى ماذا نقول عن جيش طائفي؟ صحيح هو ليس جيش الطائفة، لكنه جيش الأسد الطائفي..على المجلس الوطني أن يكون واضحا في هذه النقطة عند الحديث عن الجيش في سورية…هذا الجيش الطائفي هو من يرتكب المجازر وبخلفية طائفية بلا تردد..نقول ذلك لكي لايخرج علينا إذا حدثت ردود أفعال من اهل حمص أو درعا أو حماة ليقولوا لنا أن الثورة طائفية!! وأنني مؤمن ان الشعب السوري الثائر ليس طائفيا والجيش الحر السوري لن يقوم بارتكاب أية ردة فعل ذات منحى طائفي..لأنهم هم حماة سورية الحرية سورية المستقبل سورية لكل أبناءها بما فيهم أبناء واحفاد من ارتكبوا المجازر في حمص وحماة وحوران…هذا مشروع الجيش السوري الحر الذي يحتاج للجميع ان يكون منخرطا في أولوياته..ومرة أخرى لكون مجزرة حمص هذه ومجزرة حماة الثانية تحدث في ذكرى مرور ثلاثين عاما على مجزرة حماة الأولى التي جاءت كما يقول بعض المهتمين ردا على احداث عنف قام بها تنظيم الاخوان المسلمين وبعض منشقين عنه، ومنها مجزرة المدفعية والتي راح ضحيتها أكثر من 300 طالب ضابط من الطائفة العلوية..وركز الاعلام والبحاثة على هذا بينما لم يتساءل كل من أراد الحديث عن تلك المجزرة وهي مجزرة فعلا ويجب ألا تتكرر بتاريخ سورية ومن قبل أي طرف يدعي أنه ضد هذه العصابة، إذا كانوا هم طائفيين فنحن كمعارضة لم نكن ولن نكون، والسؤال المهم – كيف لكلية عسكرية من اصل 310 طلاب ضباط يوجد 300 طالب ضابط من الطائفة العلوية التي تشكل فقط 14% من سكان سورية؟ وهذا الكلام عام 1979 للذي لايريد ان يتذكر كيف بني هذا الجيش بالامس، الذي يرتكب المجازر اليوم…

    الاستعصاء السوري كما يسمونه بعض الساسة!! ناتج عن التجييش الطائفي الذي كان يقوم به النظام ويحاول مأسسته عسكريا وأمنيا فقط لأنه لايستطيع مأسسته دستوريا، على مدار العقود الاربعة الأخيرة من تاريخ سورية…وليس هنالك سببا آخر ذو اهمية…يجب أن يعرف العالم ان من يقود حربا طائفية هم جحافل العصابة الأسدية وليس الكتلة الثائرة والتي تشكل اكثرية واضحة من الشعب السوري، اكثرية واضحة تضم أكثرية من المكونات السورية الدينية والمذهبية والاثنية..والحلم السوري بالحرية بفضل دماء ابناءنا أصبح حقيقة على الارض..مهما حاول النظام ومعه الاسرائيليين والروس والايرانيين وجماعة حزب الله في لبنان وسورية…مهما حاولوا تضليل العالم…سورية الحرة لكل ابناءها صارت على الأبواب…والدليل هذه الدماء الطاهرة في حمص…حمص كما كتبت عنها سابقا إنها قلبنا السوري. إنها عاصمة الحرية السورية…

  • إبن قاسيون:

    بشار يتذكر حماة بالمزيد من المجازر

    نهاد إسماعيل

    في الذكرى الثلاثين لحوادث حماة 1982 تواصل عصابات دمشق مسيرة المجازر بدون هوادة. حتى هذه اللحظة هرب المسؤولون عن احداث حماة من المحاسبة. وها هو بشار الأسد يكرر نفس الاخطاء الكارثية التي ارتكبها والده قبله مما يدعو المرء للتشكك في مقدرة بشار الأسد العقلية وقدرته على التمييز بين الخطأ والصواب. والجانب الآخر ان هذا الموقف الاجرامي يعزز الاعتقاد ان نظام دمشق يستخدم سياسة المجازر عن سبق واصرار للبقاء في السلطة بأي ثمن.

    لا يزال الشعب السوري يكافح للتخلص من الدكتاتور بشار الأسد الذي اعتبره الغرب في مرحلة من المراحل أنه يمثل الجيل الجديد من القيادات العربية المنفتحة الاصلاحية. اكتشف السوريون والعرب والغرب ان بشار الأسد طاغية وسفاح من الطراز الكلاسيكي المتعطش للدماء لا يختلف كثيرا عن معمر القذافي او صدام حسين وحتى ان البعض يراه كمجرم اسوأ منهما. في الشهور العشرة الأخيرة قتل النظام أكثر من 6500 مدني بما فيهم عدة مئات من الاطفال وعدد الضحايا يزداد يوما بعد يوم.

    لا شك ان النظام السوري حرض على عسكرة الاحتجاج السلمي لكي يتهم المتظاهرين بالارهابيين ليبرر عمل عسكري شديد القسوة. النظام ذاته بغباءه السياسي واعتماده على الحلول الأمنية يستدرج التدخل الخارجي لحماية الشعب السوري من المجازر. حتى ان الجامعة العربية التي اتهمت بالتواطؤ مع النظام قررت سحب بعثة المراقبين من الاراضي السورية وتحويل الملف لمجلس الأمن. النظام يتهم العرب بالعمل على تدويل الموضوع ولكن التدويل ابتدأ منذ شهور حيث تدخلت ايران وروسيا والصين للدفاع عن النظام.

    الجيش السوري الحر الذي ولد كنتيجة مباشرة لعنف النظام ضد المدنيين يزداد قوة وشعبية وجرأة. انتفاضة الشعب السوري ليست حركة سنية جهادية ضد العلمانية الكافرة بل هي حركة شعبية تشمل علويين ومسيحيين ودروز واسماعيليين ومذاهب اخرى. الجهود العربية والدولية لعزل النظام واضعافه وسقوطه لم تنجح بسبب العرقلة الروسية. لعقود عديدة كان الاعتقاد السائد ان اميركا وأوروبا يدعمان الدكتاتوريات في العالم العربي. ولكن في لحظة الحسم التي فجرها الربيع العربي وقف الغرب مع الشعوب ووقفت روسيا والصين مع الطغاة.

    تميز النظام البعثي السوري بالعنفية منذ استيلاءه على السلطة قبل نصف قرن. وفي ندوة عقدت في البرلمان البريطاني لتناقش الملف السوري قبل نهاية العام الماضي وصف ديبلوماسي عربي مخضرم سوريا ببلد المؤامرات والانقلابات والاغتيالات والمجازر. حيث بعد الاستقلال بثلاث سنوات حدث اول انقلاب عام 1949 وتبع ذلك ثلاثة انقلابات بعثية 1963 و 1966 وآخرها عام 1970 عندما انقلب حافظ الأسد ضد رفاقه وسجنهم. تميزت فترة حكم حافظ الأسد بالعنفية والتآمر والاغتيال السياسي. كوزير للدفاع تلقى حافظ الأسد ضربة موجعة عندما هزم الجيش السوري في حرب حزيران 1967 وخسر هضبة الجولان والتي لا تزال تخضع للاحتلال الاسرائيلي حتى الآن. جاءت الفرصة للتعويض عن هذه الخسارة وعن هذا الفشل في لبنان لاستعادة جزء من كرامته وكرامة الجيش السوري ولكن التدخل في لبنان كان عشوائيا حيث غيرت سوريا مواقفها وتحالفاتها عدة مرات وانقلبت على اصدقاء الأمس واكتسبت عداء معظم الاطراف المتنازعة في لبنان ورافق ذلك مرحلة الاغتيال السياسي لخصومه اللبنانيين. يقول المؤرخون مثل فؤاد عجمي ان حافظ الأسد اختار الحل الستاليني اي حل القتل الجماعي في حماة في شباط 1982 حيث تم قتل عشرة آلاف سوري رغم ان التقديرات الأخرى تشير الى ارقام تزيد عن ثلاثين الف سوري. ومن الملاحظ ان بشار الابن قرر أن يواصل المسيرة الاجرامية التي ورثها من والده. كما ارتبط عهد حافظ الأسد بجرائم سجن المزة قرب دمشق الذي تحول الى مركز للتعذيب والتنكيل بذوي الرأي الآخر وقتلهم وكذلك سجن تدمر الذي وصفه فؤاد عجمي في مقاله في مجلة نيوزويك الأميركية بمملكة الموت والجنون (العدد الأسبوعي 23-30 كانون الثاني 2012). وبعد ثلاثين عام لا تزال السجون تستقبل الاف النزلاء بما فيهم الاطفال ليخضعوا لحفلات التعذيب والتنكيل وتشويه الجثث. ورغم هذا التاريخ الحافل بالمجازر استبشر العرب خيرا بقدوم بشار الأسد حيث بعد وفاة باسل ابن حافظ المرشح للخلافة اثر حادث سير عام 1994 انتقلت الخلافة لبشار عام 2000 الذي وعد بالاصلاح والحريات وقام بالترويج لما يسمى بربيع دمشق والذي تم الغاؤه واستبداله بجحيم دمشق والمزيد من الاعتقالات والتعذيب والاغتيالات في لبنان وسوريا ذاتها. وبعد انفجار الربيع العربي قبل عام اعلن بشار ان سوريا حصينة وانها ليست ليبيا وليست مصر وليست اليمن وليست تونس. ولكن أثبت عدد من اطفال درعا ان بشار كان مخطئا ولعب اطفال تلك المدينة المنكوبة دورا حاسما في تغيير مجرى التاريخ وساهموا في الثورة التي ستسقط بشار الأسد واعوانه.

    يزعم بعض المعلقون والمحللون ان بشار الأسد رجل متعلم وذكي ولكن تصرفاته الغبية تنفي تلك المزاعم فالرجل ليس ذكيا بل غبيا ومجازفا ومقامرا. يبدو ان هذا الرجل المتعلم تجاهل الدروس والعبر وتمسك بالحل الأمني الستاليني القمعي كما فعل والده عام 1982 ولم يقدر العواقب الوخيمة الناتجة عن قتل 6500 سوري لأنهم تظاهروا ضده وطالبوه بالتنحي. واذا اراد الرئيس ان يتجنب الهلاك ويتفادى مصير القذافي او مصير صدام العراق عليه ان يختار الحل التونسي ويذهب الى ايران او روسيا أو يختار الحل اليمني ويذهب لموسكو لتلقي العلاج النفسي الذي هو بحاجة ماسة له.

    مشكلة بشار انه محاط بمجموعة من المنافقين والكذابين الذين يطمئنوه ان كل شيء على ما يرام وما لا يعرفه أن تلك العصبة من المنافقين والدجالين ستقوده للهلاك. علينا ان نتذكر ان رجالات صدام حسين الذين أيدوه حتى عندما اتخذ قرارات مصيرية كارثية ساهموا في تدمير العراق وتدمير صدام وعائلته وتدمير انفسهم. ويتعين على بشار احترازيا وكخطوة اولى ان لا يستمع للاطراء والنفاق والنصائح الخاطئة من ديناصورات البعث الجاهلة من امثال وليد المعلم وبثينة شعبان وماهر الأسد ومحمد ناصيف خير بك وآصف شوكت وعلي المملوك وعبد الفتاح قدسية ومحمد سمور ومحمد الشعار وجميل بدر حسن ورستم غزالة وغيرهم من رجالات الأمن والمخابرات ذوي الأيدي الملطخة بدماء الشعب السوري.

    ومن السذاجة التعويل على المتملقين الذين يصرخوا بالروح والدم نفديك يا بشار. عندما تأتي لحظة الحسم سيهرب المهرجون ويتركوا الدكتاتور لمصيره ونفس الجوقة ستقوم بالصراخ في المستقبل هاتفة بالروح والدم نفديك يا برهان غليون او يا هيثم مناع او يا محمد الدابي. هل يعرف أحد اين الذين هتفوا بالروح والدم نفديك يا صدام ويا قذافي.

    والخطأ الآخر هو التعويل على الزعران الاقليميين العاجزين عن علاج مشاكلهم الداخلية. على بشار ان لا يتوقع من ايران المغامرة بحرب اقليمية لانقاذ عصابة البعث السورية. والحليف العراقي الجديد الذي يخضع للارادة الايرانية لا يزال عاجزا عن حماية الشعب العراقي من الارهابيين المحليين وغير قادر على توفير الخدمات الأساسية للشعب. أما الدعم الروسي والصيني الذي يعتمد على بوصلة المصالح الراهنة فهو مؤقت وسوف لا يستمر لأن هذه الدول الكبرى قد تسحب الدعم في اللحظة الأخيرة كما فعلتا مع صدام حسين ومعمر القذافي.

  • إبن قاسيون:

    فتى دمشق المدلل!

    أحمد الفراج
    الجزيرة السعودية

    سبق وأن كتبت مقالات عدة، تحدثت فيها عن أن بقاء نظام الأسد رغبة إسرائيلية ملحة، وأوردت تصريحات لساسة وقادة عسكريين ومثقفين إسرائيليين أجمعوا على أهمية بقاء هذا النظام الذي كانت الحدود معه هي الأهدأ منذ قيام الدولة العبرية!، بل إن أحد التقارير الذي نشرته صحيفة هارتس الإسرائيلية أبعد النجعة وقال: «إن الأسد هو ملك إسرائيل». لسنا نتحدث هنا عن نظرية مؤامرة، بل عن ما نراه واقعاً أمامنا، فزوال نظام صدام حسين كان رغبة إسرائيلية، ولذا تنادى العالم أجمع في 1990 لدك حصونه، ومن ثم حصاره، ثم تنادى ثانية ليجهز عليه رغم أنف الأمم المتحدة في 2003، وهو ما نتج عنه تحويل العراق من دولة قوية لها ثقلها الإقليمي، إلى بلد تابع بنكهة طائفية منفرة.

    ولأن بقاء النظام السوري رغبة إسرائيلية، فقد تم تبادل الأدوار بين شتى دول العالم، فهذا يصرح من هنا، وذاك يزأر من هناك، وهكذا دواليك بينما الآلة القمعية تعمل بلا كلل في أرجاء سوريا. الرئيس الأمريكي الذي قال إن على الرئيس مبارك أن يتنحى، ثم كرر ذلك في اليوم التالي، مشدداً على أننا «عندما نقول الآن فإننا نعني الآن وفوراً»، هو ذات الرئيس الذي أخذ يصرح كل شهرين وعلى استحياء فيما يتعلق بالنظام السوري، ومثله فعل الحلفاء في لندن وباريس وغيرها من العواصم الأوروبية، التي استصدرت قراراً من الأمم المتحدة لمهاجمة نظام القذافي خلال أسابيع من اندلاع ثورة ليبيا.

    عندما طرح الموضوع السوري أمام الأمم المتحدة في المرة الأولى، لم يكن هناك حشد دولي واحتقان شعبي كما هو واقع الآن، كما أن عدد القتلى لم يكن مرتفعاً بمثل ما نشهده اليوم، ولذا كانت درجة الغضب من تراخي الأمم المتحدة عند حدها الأدنى. الآن، تدرك القوى الكبرى أن مصداقيتها ومصداقية الأمم المتحدة على المحك، ولذا رأينا خلال الأيام الماضية حالة من التوتر داخل المنظمة العالمية لم تشهدها منذ زمن بعيد. نتفهم الموقف الروسي، والذي سيفقد أهم حلفائه في المنطقة بسقوط نظام دمشق، وهي خسارة موجعة في ظل انحسار نفوذه حول العالم، ولكن هذا لا يعني أن العالم، وخصوصاً الولايات المتحدة عاجز عن عقد صفقة دبلوماسية من نوع ما تعوض روسيا عن ما ستفقده من نفوذ جراء فقدان حليفها السوري في مقابل عدم استخدام الفيتو على القرار الأممي المقترح، ولكن هل توجد مثل هذه الرغبة؟.

    كل الدلائل تشير إلى أنه لا توجد رغبة حقيقية لذلك حتى الآن، وكل ما يجري هي محاولات لشراء الوقت كما هو الحال منذ ما يقرب من العام. المؤكد هو أن كل الأدبيات التي أتحفنا بها الغرب عن الديمقراطية والحرية والعدالة أثناء ثورات تونس ومصر وليبيا واليمن أصبحت بلا قيمة الآن، كما أن مصداقية هذه الدول أصبحت على المحك كما لم تكن من قبل.

    وختاماً، يعلم الجميع أن الأمم المتحدة أصيبت بعاهة لم تشف منها بعد، وذلك حينما تجاهلتها الولايات المتحدة في 2003 وضربت العراق، وستصاب بشلل نصفي إن لم يصدر منها قرار بشأن سوريا هذه المرة، وهذا بالتأكيد ما لا يرغبه الجميع.

    فاصلة: «إن لم نتمكن من خدمة الإنسانية فلا خير فينا!».. الرئيس الأمريكي جون آدمز.

  • إبن قاسيون:

    أن شر الدواب ؛… الدابى ، والدبى الروسى

    مجدى الحداد

    لم أكن أتصور أن رئيس بعثة المراقبين العرب الفريق الدابى ، والموفد من قبل الجامعة العربية لمراقبة الوضع ، أو المذابح التى يقيمها بشار الأسد لشعبه أن يكون أسديا أو بعثياًَ أكثر من الأسد نفسه ، لدرجة أنه قد تطوع بنفسه ، وليس النظام السورى، لتفنيد أو تسفيه ، تصريحات أحد المراقبين العرب الأوائل والذين سرت فى عروقهم دماء النخوة والشهامة من ناحية ، والحصرة على الدماء البريئة التى أراقها الأسد من أبناء شعبه من ناحية أخرى ، فاثر الانسحاب من سوريا والاستقالة من فريق ” العار ” والمسمى كذبا بالمراقبين العرب ـ والتسمية الحقيقية لهم هى المتضامنين العرب مع النظام السورى ، وذلك لأنهم كانوا بمثابة غطاء بالفعل للمزيد من مذابح الأسد لشعبه فى سوريا ، وقد فطنت العربية السعودية لتلك الخدعة الأسدية ، وسحبت مراقبيها ، وهكذا فعل سائر دول مجلس التعاون الخليجي ، وذلك فى خطوة نرحب بها جميعا ، حيث أن الملك عبد الله قد صرح ، وفى أعقاب تلك الخطوة ، أنه يأبى على نفسه أن يكون بمثابة شاهد زور على ما يحدث بسوريا ، وكنت أتمنى أن يحزا حزوه الفريق الدابى وفريقه ، وبدلا من ذلك خرج علينا الدابى ليعلن كذبا وزورا بان ذلك المراقب الشريف ، و الذى بادر من نفسه وبنفسه وانسحب من فريقه المشبوه ، لم يبرح الفندق الذى كان يقيم فيه فى سوريا ، ومن ثم فلم ينزل ، ويعاين بنفسه المواقع الساخنة فى أرجاء سوريا والتى اندلعت فيها المظاهرات ، والاحتجاجات السورية ضد نظام بشار الأسد ، ولكن ذلك المراقب خرج فى اليوم التالى وكذب تصريحات الدابى، واستهجن ، كما استغرب ، تصريحات الدابى ، والذى كان يفترض فيه ــ كما كنا نحن أيضا نفترض ذلك ــ شىء من النزاهة ، أو حتى بعض الرجولة ، وأن لا يكون سواد قلبه فى مثل سواد وجهه …!

    وقد ارتكب النظام السورى بالفعل ، كما توسع فى سفك المزيد من الدماء السورية الذكية النبيلة ، فى وجود ما يسمى ببعثة المراقبين العرب ، وبمعدل يزيد عما كان عليه الوضع قبل قدومهم الأسود إلى سوريا ، حيث ارتفع معدل القتل اليومى للمدنيين السوريين الآن من قبل قوات بشار الأسد المسلحة النظامية إلى ما يزيد على التسعين شهيداً يوميا ، أي بمعدل 2700 شهيد شهريا، أى بمعدل 32400 شهيدا سنويا ، ونأمل أن لا يزيد الوضع سؤا عن ذلك وتكون هناك نهاية فعلية قريبة للخلاص من نظام الأسد قريبا ، أو الأسد نفسه ، طالما لم تفلح معه ، وحتى الآن ، كافة الدعوات الودية لتخليه عن السلطة سلميا ، و التى كان أخرها مبادرة الجامعة العربية بتسليم كافة صلاحياته لنائبه فاروق الشرع .

    و أخشى ما أخشاه أن يقوم الأسد ــ ولما عرف عنه من نذق وحماقة وولعا بسفك الدماء السورية الذكية ، وبما يفوق عته يزيد بن معاوية ذاته وولعه بسفك الدماء و” تطيير ” الرقاب ، وعدم ولاءه إلا فقط لكرسيه ، أو لعرشه ــ بقتل نائبه فاروق الشرع ، و ” يلبس ” التهمة ، من ثم ، للمعارضة ، أو الثوار السوريين السلميين أنفسهم أ أو لما يسميه هو بالعناصر المسلحة المندسة ، ثم يرفض بعدئذ تعيين نائبا له خشية ــ مصطنعة ، أو مفتعلة بطبيعة الحال ــ على حياته من العناصر المسلحة ، ليضعنا بعدئذ جميعا فى مأزق مؤداه حيرتنا فيما يمكن أن تسلم السلطة فى سوريا ، فهل تسلم إلى خرتيت سوريا وليد المعلم ، والذى لا يفتأ ، وإلى الآن ، يعلن ، ما يمكن فهمه ، انه لا يتحرك ، ولا يتكلم إلا بناءا عن توجيهات من سيده الرئيس بشار …؟!

    و لا أفهم ، وإلى الآن ، سبب تواجد تلك الدابة المسماة بالدابى فى سوريا ، على الرغم من إنتقال ملف الأزمة ، وبمعرفة جامعة الدول العربية نفسها ، ممثلة فى أمينها العام ، الى مجلس الأمن ، خاصة بعد انسحاب المراقبين المغاربة أيضا من بعثة المراقبين العرب فى سوريا ، والتى لا تزال ، وعلى ما يبدو ، متوافقة ومتضامنة مع النظام السورى ، والتى لم تعد ترى ما يراه العالم أجمع من خارج سوريا ، وعبر التلفاز ، من مذابح وتمثيل بالجثث تنطق الحجر ، وكما حدث فى بلدة الحراك ، ودرعا البلد ، وريف دمشق ، وجبل الزاوية ، وحى الأربعين ، وبابا عمرو ، بينما يكذب الدابى ويكذب ما تراه أعينا جميعا ، وكأنه يؤدى بالضبط ما كان يؤديه ريتشارد باتلر ، الرئيس السابق لما يسمى ببعثة التفتيش الدولية على أسلحة الدمار الشامل بالعراق فى عهد الرئيس العراقى السابق صدام حسين ، وكما كان باتلر خادم لبوش الأبن ــ وباتلر تعنى بالإنجليزية ، وبالمناسبة ، كبير الخدم ــ كان الدابى أيضا خادما للأسد الأبن …!

    ولا أفهم أيضا ، وبالقدر نفسه ، الموقف الروسى المريب ، والمغلق وغير المرن ، والذى لم يكن ، ولا يزال ، يرفض أى عمل عسكرى ضد نظام بشار الأسد تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة لحماية المدنيين السوريين المسالمين والسلميين …!

    كما ترفض روسيا أيضا حتى التغيير السياسى السلمى ، وانتقال السلطة فى سوريا من بشار لنائبه ، وكما أوصت بذلك جامعة الدول العربية نفسها ، وذلك خلال فترة انتقالية يحدث خلالها انتخابات برلمانية سورية حقيقية يعقبها انتخابات رئاسية تعددية سورية حقيقية …!

    ولكن لا يمكن فهم الموقف الروسى المتعنت إلا فقط من خلال وضع روسيا لمصالحها فى سوريا أولوية وأهمية خاصة تسمو فوق كل الدماء السورية التى تستنزف يوميا من قبل الجيش النظام السورى ، والذى يأتمر بإمرة بشار وأخيه ورامى مخلوف …!

    كما يمكن فهم الموقف الروسى من الأزمة فى سوريا من خلال تجاهل الغرب لما نادت به روسيا من وضع معاهدة أوربية للأمن ومعاهدة جديدة بين حلف شمال الأطلسى وروسيا .

    وكانت روسيا تدين ، ومنذ سنوات ، إنضمام دول كانت تنتمى لحلف وارسو إلى حلف شمال الأطلسى ، كما كانت روسيا ، ولا زالت ، تمارس ضغوطا من أجل الحيلولة دون إنضمام أوكرانيا وجورجيا إلى حلف الناتو .
    وبجانب كل ما سبق ، فإن روسيا تدين بقوة إقامة منظومة دفاعية أمريكية أوربية على مقربة من حدودها ، حيث تعتبر ذلك بمثابة عملا عدائيا عدوانيا مباشرا موجها لها ، ويشكل أيضا تهديدا مباشرا لأمنها القومى .

    لذا فقد إعتبرت روسيا أن عدوها الأول الخارجى ، ليس الحركات الإسلامية الجهادية الراديكالية ، وإنما توسع حلف الناتو شرقا بإتجاه حدودها …! … ومن هنا جاء التشدد الروسى فى مجلس الأمن حول الوضع فى سوريا معاكسا لكل رغبات الأمم والشعوب العربية ، وفى العالم ، باعتبارها مناسبة قد جاءت لروسيا على طبق من ذهب للمساومة على تمرير مشروع من مجلس الأمن يمكن أن يدين النظام السورى ، أو حتى إعتقال الرئيس السورى نفسه ، وباعتباره مجرم حرب ، مقابل تحقيق رغباتها فيما يتعلق بأمنها القومى …!

    لكننا نرفض كشعوب عربية ، إتخاذنا كرهينة من قبل كافة القوى المتصارعة ، أو المتنافسة ، فى منطقتنا العربية ، وكذا اعتبار منطقتنا العربية بمثابة ساحة ليس فقط للصراع وتصفية الحسابات ، ولكن أيضا للمساومة فيما بينهم ، وبما يعظم ، أو حتى يحافظ على مصالح كل طرف من تلك الأطراف المتصارعة .

    كما أن الولايات المتحدة فى حقيقة الأمر ــ وحتى نكون منصفين ــ قد ساومت هى أيضا النظام السورى ، ومنذ بداية الثورة السورية ، وخيرته ، أو بالأحرى ساومته ، بين أن تغض الطرف عما يحدث فى سوريا مقابل قطع كل صلة لسوريا بكل من حزب الله وحركة حماس ، والتى يقيم قادتها على أراضيها الآن وحتى هذه اللحظة ، وكذا قطع سوريا لعلاقاتها بإيران .

    ولكن الأسد لم يرفض العرض الأمريكى المساوم بسبب المقاومة ، والممانعة ، ولكن فقط لعدم تيقنه من جدية وقوة ذلك العرض ، وكذا مدى مساهمته ــ أى العرض الأمريكى ــ فى حفظ ورعاية النظام السورى الوراثى العائلى الحاكم فى سوريا ، حتى ولو كان ذلك على حساب كافة فصائل الشعب السورى …!

    ولكن إذا فهمنا موقف روسيا من الأزمة فى سوريا ، فما هو سر ” إنجرار ” الصين وتضامنها مع الموقف الروسى ، وذلك على الرغم من أن مصالح الصين ، أو بالأحرى إستثماراتها ، كثيرة جدا، وكبيرة ، فى كل عالمنا العربى ، وكذا إندماجها فى الإقتصاد الغربى وبدرجة تكاد تجتاز إندماج الإقتصاد اليابانى ذاته فى الإقتصاد الغربى ، أو العالمى …!

    ولكنى أعتقد أن موقف الصين نابع أيضا من موقف مساوم آخر ، ولكنه يتعلق هنا بموقف الغرب العدائى ـ من وجهة نظر الصين ـ بصفة عامة ، والولايات المتحدة بصفة خاصة ، من النظام السياسى فى كوريا الشمالية .

    وكأن الصين تريد أن تقول ارفعوا أيديكم عن كوريا الشمالية ، ومن ثم برنامجها النووى ، مقابل دعمى ، وعدم إعتراضى على أى قرار يمكن أن يصدر من مجلس االأمن بشأن الوضع فى سوريا …!

    • إبن قاسيون:

      يجب أن لا ننسى دور إسرائيل، فهي في رأيي وراء كل المواقف الدولية لأنها لا تريد رحيل الأسد

  • إبن قاسيون:

    مشاري العفاسي: أبكي على شام الهوى

    http://www.youtube.com/watch?v=EEAgMoRXT_g&feature=related

  • الزنقة السورية:

    نــــــــداء إلــى كـــل أفـــراد الجيـــش (غير النظامي) ، إلتـحق اليوم بالجيش الحــــر وإلا ستقتـل ،،، قــد أعذر من أنذر
    الجيـش الحـر ،،، رجـــولة ،،، شـــرف ،،، فـخـر ،،، كــرامـة

    ولا عـزاء للـــخونة

  • الزنقة السورية:

    بإذن الله ،،، بإذن الواحد القهار ،،، بإذن العزيز الجبار ،،، بإذن القوي المهيمن المتعال ،،، أن يكون آخر شهيد اليوم قدمه أبناء هذا الوطن المعطاء سواء من أبناء حمص أم ريف دمشق أو في الزبداني أن يكون آخر نقطة دم تسيل على يد هذه العصابة النازية المتخلفة التي لا تفرق بين طفل او شيخ او إمرأة ،،، الله اكسر إيديهم وكفها عن المسلمين كما فعلت بالحجاج من قبل ،،، اللهم إجعلهم عبرة لكل طغاة هذا الزمان كـ فرعون وهامان ،،، اللهم انصرنا ،،، اللهم اغثنا ،،، اللهم اجبرنا وساعدنا وارحمنا وارحم اهلنا فنحن عبيدك يالله

  • إبن قاسيون:

    نهاية الخاين الشبيح أبو هادي الذي ظهر في فيديو البيضا على أيدي أبطال الجيش الحر

    http://www.youtube.com/watch?v=QbCAQwriM6k&feature=player_embedded

    الله أكبر ولله الحمد

  • إبن قاسيون:

    في سوريا الانتحار أفضل من الوقوع في قبضة الشبيحة

    http://www.youtube.com/watch?v=khOHHViUfjM&feature=player_embedded

  • ابن الشام:

    ابيض اسود

    المقدم عمار النعيمي : سمعت تصريحاتك الى قناة العربية باسم آلاف الامهات الثكلى بابنائها شهداء الثورة المجيدة يرجى ارسال انتحاريين لمباني عائلات الضباط الكبار في دمشق ومباني شركات السيرياتيل ومباني الحزب من فروع وشعب حزبية وتفجير كل مكان يوجع النظام لان آلام المفجوعين داخل سورية وخارجها دمهم يفور وينتظرون الثأر الثأر الثأر فان النظام يريد ان يُري الدب الروسي انه ما يزال قوي على الارض وان وضعه الامني مريد وانه يسيطر على الوضع . نرجو ان توجعوا النظام وتوجعوا كل من يأخذ على يده
    الثأر لحمص الثأر لحماة الثأر لادلب الثأر لدرعا الثأر لريف دمشق الثأر لجبل الزاوية الثأر لجسر الشغور الثأر للدير الزور وما حولها الثأر لسورية من النظام الغاشم الظالم والقتل للقتلة .

    الله معكم والشعب معكم وابناء سورية في المغتربات والجالية السورية في انحاء العالم معكم .

    سيروا وجيل الثورة من وراءكم الضرب بلا رحمة لان النظام لا يعرف الرحمة الضرب باي مكان يوجع النظام

  • الزنقة السورية:

    تونس تقرر طرد السفير السوري بعد موجة التصعيد غير المبررة في حمص فجر اليوم

  • طوني:

    البرلمان العربي يطالب بطرد سفراء “الأسد” من الدول العربية ودعوات من الثوار لإقتحام سفارات سورية

    صدى البلد

    دعا علي سالم الدقباسي رئيس البرلمان العربي الدول العربية إلى طرد السفراء السورين المعتمدين لديها والمنتمين إلى النظام السوري الذي ما زال يمارس أقصى عمليات القتل والقمع والتنكيل بالشعب السوري الشقيق الذي يطالب بالحرية والكرامة.

    وقال الدقباسي في بيان له اليوم “السبت” أن الدول العربية مُطالبة بتنفيذ قرارات مجلس جامعة الدول العربية المتعلقة بتجميد عضوية النظام السوري في الجامعة العربية، وهو ما يستدعي العمل على طرد السفراء السورين وقطع العلاقات الدبلوماسية ووقف أي تعاملات اقتصادية حتى يستجيب النظام لمطالب الشعب السوري، والتحرر من النظام الشمولي والاستبدادي.

    وطالب رئيس البرلمان العربي، جامعة الدول العربية والدول العربية الأعضاء في مجلس الأمن بالتصدي بحزم لمناورات المندوب الروسي الذي بات واضحاً علاقته مع النظام السوري، ومماطلته مجلس الأمن في عدم اتخاذ أي قرار يدين ممارسات النظام، الأمر الذي يتيح استمرار النظام السوري في استخدام الحل الأمني لقتل أبناء الشعب وإجهاض كل المبادرات والحلول السياسية التي تهدف إلى إنقاذ الشعب السوري من وحشية نظامه.

    وأكد أن مماطلات المندوب الروسي في مجلس الأمن لم تعد تنطلي على الشعوب العربية التي تقف بقوة مع كفاح الشعب السوري من أجل استرداد حريته وكرامته.

    واستنكر الدقباسي وقوف المجتمع الدولي والعالم متفرجاً إزاء ما يحدث حالياً في حمص وريف دمشق وادلب وحلب وحماة ودرعه وبقية المدن والقرى السورية من جرائم في حق الإنسانية مطالباً بمحاسبة المسئولين عن هذه الجرائم.

    كما وجه ثوار سوريا، نداء لكل السوريين حول أنحاء العالم لاقتحام السفارات السورية في أي دولة عربية أو أجنبية، معتبرين عملية الاقتحام مسئولية وطينة وواجبا قوميا وأقل ما يمكن أن تقديمه إلى سوريا.

    وحذر الثوار في دعوتهم التي أطلقوها على موقعى التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و “تويتر” من عدم اشتراك المقيمين غير الشرعيين واللاجئين في عملية الاقتحام حتى لا يتم ترحيل أيا منهم إلى سوريا، ليكون ضحية جديدة لنظام الرئيس السوري.

    وأشار الثوار السوريون، خلال دعوتهم، إلى أن المقيمين الشرعيين هم فقط من تقع عليهم مسئولية اقتحام السفارات السورية وإزاحة صور الرئيس بشار الأسد ورفع علم الاستقلال عليها.

  • طوني:

    200 شخص ضحايا مجزرة حمص اليوم صباحا فى نفس توقيت التصويت بمجلس الأمن

    رويترز

    قال نشطاء يوم السبت ان اكثر من 200 شخص استشهدوا في قصف للقوات السورية لمدينة حمص في الوقت الذي استعد فيه مجلس الامن الدولي للتصويت على مشروع قرار يؤيد دعوة عربية لتنحي الرئيس بشار الاسد.
    ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان عن شهود قولهم ان مئات اصيبوا في احدث تفجر للقتال في الانتفاضة السورية المستمرة منذ 11 شهرا ضد الاسد.
    وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان والذي يتخذ من بريطانيا مقرا له نقلا عن شهود ان عدد الشهداء بلغ الان 217 شخصا على الاقل في حمص منهم 138 استشهدوا في منطقة الخالدية.
    واضاف ان القوات السورية تقصف المنطقة بالمورتر من عدة مواقع وقد اشتعلت النار في بعض المباني . وقال ان هناك ايضا بعض المباني التي دمرت.
    ولا يتسنى التأكد من تقارير النشطاء او وسائل الاعلام الحكومية لان سوريا تحد من حرية دخول وسائل الاعلام المستقلة الى البلاد.
    وفي الامم المتحدة من المقرر ان يجتمع مجلس الامن الدولي في وقت لاحق يوم السبت للتصويت على مسودة قرار اوروبي عربي يقر خطة للجامعة العربية تدعو الى تنحي الاسد .
    وقال دبلوماسيون انه لم يتضح ما اذا كانت روسيا ستصوت لصالح القرار او تمتنع عن التصويت او تستخدم حق النقض (الفيتو) ضده. وكانت روسيا قد اعترضت في اكتوبر تشرين الاول على مشروع قرار اوروبي يدين سوريا.
    واضافوا بانه تقرر بشكل مبدئي عقد الاجتماع الساعة 1400 بتوقيت جرينتش يوم السبت على الرغم من ان روسيا كانت قد طلبت تأخيره للساعة 1600 بتوقيت جرينتش.
    وتحبط روسيا اي لغة تفتح الطريق امام “تغيير النظام” في سوريا اهم حليف لها في الشرق الاوسط. وربما لا يكون هناك تصويت وشيك وقد يلي ذلك تعديلات اخرى.
    وقالت فرنسا انها تتوقع اجراء تصويت بحلول الاثنين على الاكثر. وتملك روسيا قاعدة بحرية في سوريا كما انها مورد رئيسي للسلاح للحكومة وتعارض محاولات اطراف خارجية لاملاء تغيير سياسي في دمشق.
    واستمر الخلاف بشأن مسودة القرار الذي يهدف الى وقف العنف في سوريا حتى في الوقت الذي واصلت فيه القوات السورية حملتها على ثورة قتل فيها الاف الاشخاص.
    وقال نشطاء ان القوات السورية قتلت بالرصاص شخصا واحدا في مدينة حماة يوم الجمعة اثناء فض مظاهرة نظمت لاحياء ذكرى مجزرة 1982 التي قامت بها قوات موالية للرئيس الراحل حافظ الاسد والد الرئيس الحالي بشار الاسد.

  • طوني:

    اقتحام سفارة سورية باليونان وتحطيمها

    ذكرت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية أن ما يقرب من خمسين متظاهرا – معظمهم سوريين – نجحوا في الدخول إلى سفارة سوريا في أثينا في وقت مبكر من صباح اليوم ، وقاموا بتحطيم النوافذ وكتبوا شعارات مناهضة للحكومة على الجدران ، وفقا لما ذكره مصدر بالشرطة اليونانية. وقد ألقت الشرطة القبض على اثنى عشر سورياً وعراقي واحد.

    وقد وقعت المظاهرة ضد السفارة السورية بعد أن أعلن المجلس الوطني السوري المعارض عن مقتل 260 مدنياً في حمص في وسط البلاد من مساء يوم الجمعة إلى يوم السبت ، والذي يعد واحدا من أبشع المجازر التي وقعت منذ بداية الثورة ضد الرئيس
    بشار الأسد في مارس 2011.

    ومن جانبه ، نفى النظام السوري – الذي لا يعترف بحجم الثورة الشعبية – بقيام الجيش السوري بقصف مدينة حمص.

  • طوني:

    اعتقال عشرات من السوريين ا اقتحموا سفارتهم بالقاهرة والاستعداد لترحيلهم وسط موجة سخط عارمة من المصريين

    المصدر: وطن

    أنباء عن إعتقال العشرات من السوريين أثناء أقتحامهم السفارة السورية بالقاهرة، وذلك للإحتجاج والرد على المجارز التى تقوم بها عصابات الرئيس السورى بشار الأسد فى حمص..
    اقتحم المتظاهرون السوريون صباح اليوم، السبت المقر ، وقاموا بإشعال النيران فيها.

    وحطم المتظاهرون أثاث المقر، قبل أن يشعلوا النار في المكان.

    يأتي ذلك احتجاجا على ممارسات النظام السوري ضد المتظاهرين وسقوط آلاف الشهداء حتى الآن.

    وأكدت الأنباء أنه بعد أن ألقى القبض عليهم سيتم ترحيلهم إلى سورية .. وهى تعتبر بمثابة تسليمهم إلى عشماوى..حيث ناشد العديد من السوريين المقيمون بالقاهرة بإستغاثة على صفحاتهم بموقع القيس بوك قالوا فيها….

    ” نداء إلى أحرار مصر ..نداء إلى ثوار مصر .. نداء إلى المسؤولين في مصر ..نناشد أحرار مصر إلى التدخل الفورى والمطالبة بالإفراج عنهم وعدم تسفيرهم ..لانه بمثابة الحكم بالإعدام عليهم من قبل شبيحة وعصابات الأسد الخائن”.
    وقد ندد المصريون على شبكات التواصل الإعلامى بتسليم الثوار السوريين للقاتل بشار لأن هذا معناه موت محقق لهم وترويع لذويهم ومازال المصريون والسوريون يقاومون الطواغيت وقد وحدهم كالعادة الهدف والأمل والمعاناة …

    ونحن من جانبنا نرفض أن تكون مصر ضالعة أو تكون سبباً فى إزهاق أرواح أشقاء من دولة عربية شقيقة..حاكموهم وإحبسوهم إذا إخترقوا قانون البلاد..لكن لاتسلموهم إلى بشار الأسد .. لأنه لا محالة سيقوم بتصفيتهم مجرد وصولهم إلى هناك.. فنحن نضم صوتنا للمطالبة بعدم ترحيل شباب ثائراً تأثر بما يحدث من عمليات قتل بدم بارد لأهالى وطنه.

  • ابن الشام:

    ابيض اسود

    ورد خبر زيارة عاجلة لوزير خارجية الدب الروسي ورئيس استخباراته يوم الثلاثاء القادم لقبض ثمن الفيتو في مجلس الامن

    حبذا لو يستطيع الجيش السوري الحر وضع كمين واسر الوزير الروسي واخذه بجولة ميدانية لما يفعله النظام الذي يدعمه في شعبه

  • طوني:

    عقيد طيار ركن بالجيش السوري يُعلن انشقاقه

    العربية.نت

    أعلن عقيد طيار ركن في الجيش السوري انشقاقه عن سلاح الجو السوري، وانضمامه إلى صفوف الجيش السوري الحر.

    وقال العقيد قاسم سعد الدين، في فيديو بُث على “يوتيوب”، إن انشقاقه أتى بعد ما رآه من قصف مدفعي ومجازر يرتكبها النظام السوري في مدينة الرستن، وكل المدن السورية، بحسب وصفه.

    وقدَّم المقاتل القاذف، والطيار الحربي، سعد الدين، دعوته إلى عموم صفوف الضباط في الجيش السوري إلى الانشقاق والانضمام للجيش السوري الحر، للدفاع عن حقوق الشعب السوري.

    وفي ذات الفيديو، أعلن النقيب المهندس فاتح عبيد والملازم حسين عثمان العبيد، انشقاقهما عن “كتائب الجيش الأسدي”، بحسب ما قالا، وانضمامهما إلى صفوف الجيش السوري الحر.

    وقد ظهر في مقطع الفيديو مجموعة كبيرة من أفراد الجيش السوري يقفون خلف العقيد سعد الدين، ويُكبرون مع كل إعلان انشقاق، كما عرض الفيديو بطاقات الهوية الخاصة بالضباط الذين أعلنوا انشقاقهم.

  • طوني:

    اقرا واضحك على انحطاط الصحف الحكومية ؟ !

    يريد الاعلام السوري اقناع الناس بان كل المصائب تأتي من قطر، وبان هذه الثورة الشعبية الاستثنائية هي صناعة قطرية… وبعد قليل لن نستغرب اذا ما تحدث اعلام النظام عن الامبريالية القطرية!

    واخر المهازل للرد على المؤامرة القطرية جاءت من جريدة “الثورة” (مؤنث ثور) حيث بحثت في “لسان العرب” عن معنى كلمة “قطر” منتقية فقط المعاني السلبية..فماذا كانت النتيجة؟ فلنقرأ:

    (أقطار الفرس: ما أشرف منه كإليته وعجزه.‏ وتقطر ألقى بنفسه من عل، والبعير القاطر: الذي لا يزال يقطر بوله، القطاري: الحيّة مأخوذ من القطار وهو سمّه الذي يقطر من كثرته، القطارية الحيّة، وحية قطارية.‏ واقطارّ اقطيراراً هو الذي ينثني ويعوج ثم يهيج والقطر: البيع، والقطيرة: تصغير القطرة وهو الشيء التافه الخسيس..).

    عافانا الله من هذه الصحف القطارية القاطرة الأقطارية المقطورة.

  • طوني:

    عاجل :

    دول عربية وغربية ترفض التعديلات الروسية حول مشروع القرار بشأن سوريا…!!!!!!!

  • إبن قاسيون:

    لعنة الله على روسيا والصين.

    بعد أن خذلنا العالم مالنا غير أن نعتمد على الله ثم على الجيش الحر

    نحن من سيسقط الأسد وعصابته وبالقوة وليس هنالك أي حل آخر

  • ابن الشام:

    ابيض اسود

    نداء للجامعة العربية نداء للجامعة العربية نداء للجامعة
    نداء للضمير العربي نداء للضمير العربي نداء للضمير العربي الحر الحر الحر

    يجب ان لا يذهب هذا الفيتو الروسي والصيني بلا ثمن

    يجب ان يدفعوا الثمن لا هذا الفيتو هو اهانة للجامعة العربية وللضمير العربي ولشهداء الشعب السوري

    يجب مقاطعة روسيا والصين بكل ما تعني الكلمة من معنى اطردوا سفراء النظام السوري والروسي والصيني

    قاطعوا البضائع الروسية والصينية البضائع الامريكية والفرنسية والالمانية والاوربية افضل منها بكثير

    وعلى روسيا سحب فناناته من الملاهي العربية والتي تعيث الفساد في الليالي الحمراء في الملاهي الليلية

    كافة الملاهي العربية تعج بالارتيستات الروسية يجب طردهم فورا ارتيستات روسيا في ملاهي دمشق

ضع تعليقك:

*

Current day month ye@r *