تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات

الأخبار

شهداء يوم الجمعة 17-02-2012

ملخص أحداث حمص 17-02-2012
ملخص أحداث اللاذقية 17-02-2012
ملخص أحداث حماة 17-02-2012
ملخص أحداث حوران 17-02-2012
ملخص أحداث ادلب 17-02-2012
ملخص أحداث حلب 17-02-2012
ملخص أحداث الحسكة 17-02-2012
ملخص أحداث دير الزور و ريفها 17-02-2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 17-02-2012

الساعة 00:00
- اللاذقية : تكبيرات الاهالي تعانق عنان السماء نصرة لحمص والمدن المنكوبة
- حمص || القصير : إنطلقت مظاهرة حاشدة اليوم عقب صلاة الجمعة في قرية جوسية الحدودية ، نصرة لحمص والمدن المحاصرة
- حمص || بابا عمرو : تجدد القصف العنيف ، وأصوات دوي الإنفجارات الصادرة من الحي تسمع في كافة أحياء حمص
- اللاذقية || سلمى : أصوات التكبير تعلو في سماء القرية نصرة لحمص والمدن المنكوبة
- حماه || كفرزيتا : إطلاق نار كثيف وعشوائي من جميع الحواحز الامنية المنشرة في البلدة

الساعة 23:00
- دير الزور : دوي إنفجار هائل يهز المدينة
- رويترز: سفينتان من الأسطول الإيراني تعبران قناة السويس إلى البحر المتوسط بعد الحصول على تصريح من القوات المسلحة المصرية
- حمص || الوعر : دوي عدة إنفجارات تهز المنطقة ، بالتزامن مع إطلاق رصاص كثيف من قبل قوات الأمن
- حلب || هنانو : إنطلقت مظاهرة مسائية في الحي نصرة لحمص والمدن المنكوبة ، ونادت بإسقاط النظام وإعدام القاتل بشار
- قناة الوطن الكويتية || الناشط هادي العبدالله على قناة الوطن الآن يتحدث عن حالة حمص وسوريا
- دير الزور || البوكمال : استهداف سيارة أجرة من قبل كتائب العدو الأسدي ، الأمر الذي أسفر عن إصابة كمال الصخني بجروح خطيرة ، وإصابة إبنته أيضا بجروح متوسطة
- قناة الوطن الكويتية || الشيخ مشاري العفاسي يتكلم الآن عن الثورة السورية
- حمص || بابا عمرو: قصف كثيف وعنيف على الحي وأصوات التكبير تشق عنان السماء

الساعة 22:00
- حملة تبرعات على قناة الوطن الكويتية نصرة للشعب السوري, سيكون هناك مداخلة للناشط هادي العبدالله بعد قليل
- درعا || بصر الحرير : إطلاق نار كثيف من قبل قوات الأمن بإستخدام أسلحة ثقيلة
- حمص || باباعمرو : دوي إنفجارات ضخمة تهز الحي لتصل الأصوات إلى منطقة الوعر
- نقلاً عن لجان التنسيق المحلية : ارتفع عدد الشهداء حتى اللحظة إلى ثمانية و خمسين شهيدا بينهم ثلاثه اطفال و اثنا عشر عسكريا تم اعدامهم ميدانيا في درعا. ستة عشر شهيداً في درعا (جاسم,الحاره) ,ستة شهداء في المزه بدمشق، سبعة عشر شهيدا في حمص, خمسة شهداء في دير الزور ,خمسة شهداء في حلب, ثلاث شهداء في كل من حماه وإدلب وريف دمشق (يبرود،عرطوز , دوما).
- حلب || الشيخ مقصود : كتائب العدو الأسدي تشن حملة اعنقالات واسعة بين صفوف الأهالي في حي الأِشرفية
- درعا || بصر الحرير : اطلاق نار كثيف من قبل كتائب العدو الأسدي عند الحواجز المنتشرة في المدينة
- دير الزور || البوكمال : سقوط عدد من الجرحى برصاص كتائب العدو الأسدي في المدينة، إثر إطلاق الرصاص العشوائي رداً على تكبيرات الأهالي
- دير الزور || الجورة : سماع دوي انفجار عنيف يهز الحي.
- دير الزور || البوكمال : اطلاق نار كثيف من قبل كتائب العدو الأسدي في ساحة الحرية رداً على تكبيرات الأهالي
- حلب || الأتارب : اطلاق نار كثيف من قبل كتائب العدو الأسدي في قرية القصر أسفر عن إصابة ثلاث مواطنين

الساعة 21:00
- دمشق || برزة : انطلقت مظاهرة مسائية حاشدة في ساحة الحرية نصرةً لحي المزة
- حلب || الأتارب : كتائب العدو الأسدي تحتل المدينة وتفرض طوقا أمنيا عليها كما قامت اليوم بإغتيال أحد المواطنين عند خروجه من المسجد
- حلب || منبج : انطلاق مظاهرة حاشدة من جامع علي بن أبي طالب نصرةً لحمص والمدن المنكوبة
- حلب || أعزاز : كتائب الأسد تطلق النار لتفريق مظاهرة حاشدة خرجت في الحي
- حلب || مسكنة : كتائب الأسد تنصب متارس أمام مبنى الناحية وحالة من الاستنفار بين صفوف الأمن منذ صبيحة اليوم الجمعة
- درعا || داعل : اطلاق نار كثيف في المدينة من قبل عصابات الأسد
- حلب || صلاح الدين : انطلاق مظاهرة مسائية لأبطال الحي نصرةً لحمص والمدن المنكوبة وطالبت بإعدام السفاح
- الجزيرة || مظاهرات واعتصامات في عدة دول عالمية لدعم الثورة السورية والتنديد بقتل الابرياء
- دمشق || كفرسوسة : خروج مظاهرة حاشدة لأبطال الحي من جامع بلال الحبشي (النصبة) نصرةً لحي المزة المنكوب

الساعة 20:00
- حمص || القصير : تزف إليكم نبأ استشهاد المجند المنشق ضياء الدين جمول
- ريف دمشق || جديدة عرطوز الفضل : اطلاق نار و قنابل ضوئية بالقرب من الثكنة العسكرية
- دمشق || القابون : انطلاق مظاهرة مسائية لأبطال الحي نصرةً لحمص والمدن المنكوبة والتكبيرات تصدح في سماء الحي
- دير الزور || البوكمال : انفجار يهز المدينة من جهة الهجانة
- اللاذقية || الحفة : خروج مظاهرات مسائية لأحرار قرى المشيرفة ,الزنقوفة وشيرقاق والهتافات تعلو في سماء الحفة
- اللاذقية || مشروع الصليبة : كتائب الأسد تشن حملة دهم واعتقالات عشوائية في الحي
- اللاذقية || العوينة : التكبيرات تصدح في سماء الحي
- اللاذقية || قنينص : سماع دوي انفجار عنيف يهز الحي قبل قليل
- اللاذقية || الرمل الجنوبي : وصول عدد كبير من سيارات الجيش الكبيرة محملة بالجنود الى معسكر الطلائع حوالي الساعة الرابعة عصرا
- حلب || تركمان بارح : انطلاق مظاهرة مسائية نصرةً لحمص والمدن المنكوبة
- حلب || الباب : اعتصام أمام السريا لأسر المعتقلين وكتائب الأسد تستخدم الرصاص الحي لتفريق المعتصمين

الساعة 19:00
- اللاذقية || مرتقلا : خروج مظاهرة حاشدة نادت بإسقاط النظام و هتفت للمدن المنكوبة
- درعا || درعا البلد : اطلاق نار كثيف من قبل كتائب الأسد
- حلب || انطلاق مظاهرة مسائية في حي حلب الجديدة بمشاركة الحرائر تطالب بالحرية واسقاط النظام
- الحسكة || غويران : انطلاق مظاهرة مسائية حاشدة نصرة لحمص والمدن المنكوبة تطالب باسقاط النظام وتحيي الجيش الحر
- الحسكة || قرية الحدادية : خروج مظاهرة مسائية نصرة لحمص والمدن المنكوبة تطالب باسقاط النظام وتحيي الجيش الحر
- دير الزور || البوكمال: انطلاق مظاهرة في حي طوبية تهتف للشهداء والمدن المحاصرة
- الجزيرة || أشتون: نشعر بالقلق من مستوى العنف الذي يجري في سوريا ويجب على الرئيس الأسد أن يتنحى
- الجزيرة || أشتون: على الرئيس الأسد أن يتنحى
- حمص || بابا عمرو : التكبيرات تشق عنان السماء من المآذن والمنازل
- اللاذقية || قامت قوات الأمن بقطع الطريق عند مخفر الشاليهات القريب من معسكر الطلائع
- الجزيرة || لجان التنسيق: الجيش السوري يقتحم مدينة طفس وسط إطلاق نار كثيف ويحاصر الجيزة بمحافظة درعا
- المتظاهرين أمام السفارة السورية في القاهرة يتوعدون باقتحام السفارة ان لم تستجب الحكومة المصرية لطرد السفير
- درعا || طفس : انفجارات قوية واطلاق نار كثيف بعد اقتحام كتائب الاسد للبلدة ادى الى وقوع عدد من الجرحى
- حلب || حي الفردوس : سيتم بعد قليل تشييع الشهيد عبد المعطي الحسين العوجلي من جامع خياطة بالقرب من فرن التقوى
- لجان التنسيق المحلية : وصل عدد الشهداء الذين سقطوا برصاص قوات الأمن والجيش اليوم إلى خمسة وأربعين بينهم اثنا عشر عسكرياً منشقّاً تم إعدامهم ميدانياً في درعا
- إدلب || أريحا: رغم الامطار الشديدة والحصار المستمر خرجت مظاهرة حاشدة في البلدة فرقتها قوات الأمن بالرصاص
- ادلب || انقطاع الاتصالات والانترنت في كل من : مدينة ادلب، جبل الزاوية ، أريحا ، كفر نبل ، معرة النعمان والريف الجنوبي والشرقي ، بالإضافة إلى تشويش متعمد على أجهزة الاتصالات الفضائية
- درعا || بصر الحرير : تقوم كتائب الأسد باطلاق رصاص متفجر لمنع الناس من الخروج من المنازل

الساعة 18:00
- ريف دمشق || سقبا : إطلاق رصاص كثيف في ساحة الراية و وصول تعزيزات مؤلفة من مصفحة و باصات أمن و شبيحة
- دير الزور || الجبيلة: خروج مظاهرة في المدينة نصرة لحمص والمدن المنكوبة ، رد عليها الأمن بإطلاق الرصاص الحي

الساعة 16:00
- حلب : اعتقال ثلاث شباب من مظاهرة جمعية المهندسين من قبل سيارة شرطة تابعة لقسم شرطة الشهباء
- دمشق || طريق المطار : إنطلقت مضاهرتين في كل من بلدة شبعا وحتيتة التركمان ، نصرة لحمص والمدن المنكوبة ونادت بإسقاط النظام
- حلب || جرابلس : بدأ تشييع الشهيد ابراهيم خلف مصطفى بمشاركة كبيرة من شباب المدينة
- حلب || مخفر الزبدية : يقوم اهالي المعتقلين بالاعتصام امام المخفر الآن
- درعا || طفس : اسفر إطلاق الرصاص العشوائي على المنازل عن عدة جرحى يتعذر الوصول إليهم
- دير الزور || البوكمال : سقوط شهيد وأنباء عن مجموعة من الجرحى سقطوا برصاص قناصة على احد الاسطح
- اللاذقية || جبلة : انفجار قوي يهز المدينة بالتزامن مع اصوات إطلاق النار المتقطعة في المنطقة
- حلب || دابق : خرجت مظاهرة حاشدة رغم الامطار نصرة للمدن المنكوبة
- بانياس || تمركز القناصة على سطح مشفى الجمعية بالتزامن مع انتشار الامن بالمركبات وملاحقة المعتقلين مستخدمين سيارات خدمة الكهرباء ومصفاة بانياس
- حلب || حيان : انطلق اطفال الحي بمظاهرة حاشدة من ساحة الحرية نصرة للمدن المحاصرة والمنكوبة
- حلب || الفردوس : تزف إليكم الشهيد عبدو برادعي بالإضافة إلى إصابة 7 آخرين إصاباتهم خطرة

الساعة 15:00
- درعا || نصيب : قوات الجيش الاسدي تقتحم البلدة بالدبابات
- حلب || المرجة : تقوم قوات الامن السياسي بمداهمات مستخدمة سيارات الصليب الاحمر
- درعا || طفس : قوات الاسد لا تزال مستمرة بهمجيتها وتطلق الرصاص على البيوت بشكل متعمد
- العراق || الفلوجة : انتفض احرار الفلوجة في حشد جماهيري رائع نصرة للشعب السوري وثورته
- درعا || المسيفرة : رصد مدرعات ودبابات تتجه من الحراك نحو المسفرة
- حمص || باباعمرو : قصف عنيف على الحي ينقل على الجزيرة مباشر

الساعة 14:00
- دمشق || جوبر : قوات النظام الاسدي تقوم باقتحام الحي بتعزيزات امنية مكثفة وترهب الاهالي
- ريف دمشق || دوما : قامت قوات الامن بالانقضاض على مظاهرة جامع البغدادي بوابل من الرصاص واعتقال طال صفوف المتظاهرين
- درعا || طفس : قوات الامن تطلق النار من الحواجز على كل ما يتحرك
- حماة || السلمية : انطلق اهالي الحي بمظاهرة حاشدة تطالب بإعدام الأسد
- دير الزور || شارع الوادي : تزف إليكم شهداءها الاربعة الذين قضوا جميعا برصاص قناصة في الرأس
- حوران || إنخل : انفجار ضخم يهز المنطقة تبعه إطلاق نار كثيف داخل اللواء 15
- ريف دمشق|| المعضمية : قامت قوات الامن باعتقال الشاب نذير عكر
- درعا || طفس : قامت قوات الامن باعتقال 7 شباب من امام جامع علي بن ابي طالب وسط إطلاق نار كثيف وتعزيزات امنية لترويع الاهالي
- حلب || حي الميسر : قامت قوات الامن باعتقال 30 شخصا على الاقل بعد حملة مداهمات واعتقالات عشوائية في المنطقة بالتزامن مع إطلاق الرصاص الحي وإصابة اربعة اشخاص حتى اللحظة
- دمشق || المزة : انطلقت مظاهرة لأهالي حي المصطفى نصرة لحي الفاروق رغم الحصار وأصوات الرصاص في المنطقة
- اللاذقية || الصليبة : التكبيرات تشق عنان السماء في الحي ردا على الانتشار الامني الكثيف
- حلب || كفرنايا : انطلق اهالي القرية بمظاهرة حاشدة نصرة لحمص والمدن المنكوبة وتحية للجيش الحر
- الجزيرة مباشر || مظاهرة حاشدة امام السفارة السورية في القاهرة تطالب بطرد السفير
- حلب ||إعزاز : خرج اهالي قرية مرعناز رغم الامطار نصرة للمدن المنكوبة
- حلب || جرابلس: تزف إليكم شهيدها ابراهيم الخلف , وشهيد آخر لم يتم التعرف إليه بعد, برصاص قوات الامن عند الهجوم باتجاه المتظاهرين الذين خرجو في جمعة المقاومة الشعبية
- حلب || الباب : انطلق المصلون بمظاهرة من الجامع العمري رغم المطر والأجواء القارصة نصرة للمدن المحاصرة وتحية للجيش الحر
- حلب || سرطون : خروج مظاهرة حاشدة نصرة للمدن المحاصرة طالبت بإسقاط النظام
- دمشق || المزة : إطلاق نار كثيف في مختلف احياءالمزة وأصوات انفجارات تدوي قرب جامع الزهرة
- دمشق || نهر عيشة : تكبيرات المصلين في جامع علي بن ابي طالب تنقلب إلى مظاهرة وتهاجم بالرصاص الحي من قبل قوات الأمن وسط حصار تام لمسجد
- درعا || الحارة : تزف إليكم نبأ استشهاد مأمون فروح وأنباء عن سقوط خمسة عشرة جريحا
- حلب || بيانون وحريتان:مظاهرات حاشدة تحية للجيش الحر ونصرة للمدن المحاصرة
- حلب ||الباب : خرج المصلون بمظاهرة من جامع عثمان بن عفان هاجمتها قوات الامن وفرقتها بعنف
- دمشق || المزة : تزف إليكم شهداءها الخمسة ، ثلاث شهداء في حي الفاروق واثنين في حي الشيخ سعد بالتزامن مع انتشار امني مكثف في مختلف احياء المزة وأنباء عن إصابات بليغة
- ريف دمشق || المعضمية : قوات الامن تنتشر في ساحة الحرية وشارع الروضة وشارع العزة والكرامة لاستفزاز الاهالي لاعتقالهم
- دير الزور || ابو حردوب : انطلق اهالي المنطقة بمظاهرة للمرة الاولى كاسرين حاجز الخوف
- اللاذقية || قامت قوات الامن باعتقال الشاب بلال صهيوني من شعبة التجنيد العسكرية
- دير الزور || تزف إليكم الشهيد الشاب ناصر المهنا إثر إصابته بطلق ناري في الرأس من عصابات الاسد
- دير الزور || موحسن : انطلقت مظاهرة كبيرة في الحي من ساحة الشهيد مرعي طالبت بإسقاط النظام
- ريف دمشق || حمورية :حصار امني وعسكري خانق على المدينة وحملة اعتقالات ومداهمات عشوائية بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي وكافة وسائل الاتصال
- حلب || الصاخور: انطلقت مظاهرتين في الحي من جامع ابو بكر الصديق والاخرى من سوق الخضرة طالبت بإسقاط النظام انفضت باعتقالات عنيفة ومداهمات للمحال التجارية والمنازل المحيطة ووابل من الرصاص الحي

الساعة 13:00
- حلب || حربل : خرج اهالي القرية في مظاهرة حاشدة نصرة للمدن المحاصرة وتحية للجيش الحر في جعة المقاومة الشعبية
- بانياس || قوات الامن تحاصر مساجد المدينة لمنع خروج اي تظاهرات وباصات النقل التابعة لعمال مصفاة بانياس تفرغ تجهيزا لحملة اعتقالات في الوقت الذي خرجت فيه مظاهرة من مسجد سهم البحر رفع خلالها علم الاستقلال
- نقلا عن العربية : الهيئة العامة للثورة : 8 قتلى حتى اللحظة برصاص قوات الامن بينهم شخص قضى تحت التعذيب
- حمص || الوعر الجديد : خروج مظاهرة من جامع فاطمة وجامع العمري ( الرئيس سابقاً ) .
- دير الزور || حي الجورة : اطلاق نار ودوي انفجارات في الحي
- حمص || مظاهرة حاشدة في مدينة تدمر مع انقطاع كامل الاتصالات عن المدينة وحصار خانق
- دمشق || المزة : خرجت مظاهرات من حي المصطفى و الفاروق و الإخلاص والامن يرد عليها بالرصاص والقنابل الصوتية
- ريف دمشق || المعضمية : المدرعات تجوب شوارع المنطقة محاصرة المصلين داخل المساجد
- اللاذقية || قرية سلمى : تجول لعدد من سيارات الامن والشبيحة في القرية لارهاب الاهالي
- حمص || تدمر : مظاهرة حاشدة في المدينة تتزامن مع انقطاع الاتصالات عن المنطقة و حصار عسكري مكثف
- حلب || حي المحافظة : تقوم قوات الامن بإلاق الطريق باتجاه جسر الانشاءات وتمركز امني على محيط فرع امن الدولة
- دمشق || المزة : انلطقت مظاهرات الاهالي من حي المصطفى والفاروق والإخلاص والقنابل الصوتية لا زالت تسمع في الاحياء خلف الرازي
- اللاذقية || شارع انطاكيا : تمركز للقناصة على سطح مطعم التنور
- دمشق || القابون: تقوم قوات الامن بالتجول في الحيبالسيارات المدنية بالتزامن مع نصب العديد من الحواجز في مختلف مناطق الحي
- دمشق || الحجر الاسود : انتشار امني مكثف في شارع الثورة ومحيط مساجد المنطقة تحسبا لخروج مظاهرات مرتقبة
- حلب || عندان : اهالي الحي على الموعد في مظاهرة حاشدة تؤكد على اهمية دعم الجيش الحر في جمعة المقاومة الشعبية
- الشريط الحدودي مع تركيا || مخيم التنوز :مظاهرة حاشدة يؤكد فيها اللاجئون على ضرورة دعم الجيش الحر وتطالب بإسقاط النظام
- اللاذقية || حي البستان والريحان : انتشار امني مكثف
- حمص || الحولة : خرج اهالي الحي بمظاهرة نصرة لحمص والمدن المنكوبة
- اللاذقية || حي الشيخ ضاهر : قوات الامن تقوم بتفتيش دقيق للمركبات والهويات الشخصية
- حمص || تيرمعلة والغنطو والدار الكبيرة : مظاهرات حاشدة في أحياء حمص نصرة لباقي الاحياء المحاصرة وتنادي بإعدام الرئيس
- اللاذقية || الحفة : مظاهرة رغم الأجواء القارسة في جمعة المقاومة الشعبية
- ريف دمشق || الزبداني : قوات الامن تشن حملة مداهمات شديدة في حي المحطة في المدينة
- اللاذقية || العوينة : انتشار لقوات الامنباللباس المدني وتعزيزات امنية في الحي منعا لخروج اي مظاهرة
- دمشق || برزة : انطلقت مظاهرتين لأهالي الحي من الجامع الكبير ومن جامع السلام واجهتها قوات الامن بوابل من الرصاص الحي

الساعة 12:00
- اللاذقية || جبلة : انطلاق مظاهرة من مسجد الفيض تعلو فيها التكبيرات وهتافات النصرةلحمص والمدن المحاصرة
- اللاذقية || الصليبة : مظاهرة للاهالي قرب الثانوية الشرعية تطالب بإعدام الاسد وتهتف نصرة لحمص والمدن المنكوبة
- اللاذقية || الصليبة : قوات الامن تحاصر جامع الضحى بتعزيزات امنية مكثفة
- اللاذقية || حي الأشرفية : قوات الامن تحاصر مسجد ارسلان باشا بتعزيزات امنية مكثفة
- اللاذقية || الرمل الجنوبي : تكبيرات الاهالي والمصلين تعلومن مسجد المهاجرين والهتاف لحمص والمدن المنكوبة
- حلب || إبين سمعان : انطلقت مظاهرة حاشدة عقب صلاة الجمعة من الجامع الكبير نصرة لحمص والمدن المنكوبة
- حلب || الخفسة : خرج اهالي المنطقة بمظاهرة طالبت بإسقاط النظام ونصرة للمدن المحاصرة في جمعة المقاومة الشعبية
- حلب || حي المشهد : خرج اهالي الحي بمظاهرة حاشدة مؤكين وحدة الصفونصرة للمدن المنكوبة
- اللاذقية || قامت قوات الامن بقطع طرقات الزراعة والجامعة واتستراد الثورة
- دير الزور || شارع التكايا : مظاهرة حاشدة من مسجد النقشبندي هتفت بإعدام السفاح
- حلب || كوباني : خروج مظاهرة تطالب بإسقاط النظام وتندد بالدستور في جمعة المقاومة الشعبية
- الحسكة || غويران والمفتي والكلاسة : تظاهرات حاشدة في احياء المحافظة تطالب بإسقاط النظم وإعدام الاسد وتحي الجيش الحر ونصرة للمدن المحاصرة
- دير الزور || خروج مظاهرة من مسجد الروضة في حي الجبيلة
- ريف دمشق || وصول ٦ باصات من الشبيحة إلى بلدة كناكر، وانتشار كثيف للشبيحة بالعتاد الكامل قبالة الجامع العمري وسط البلد وفي الشوارع الرئيسية
- دير الزور || البوكمال : خروج مظاهرة من جامع سيدنا علي بن أبي طالب تهتف للمدن المحتلة وتطالب باسقاط النظام
- اللاذقية || محاصرة جامع الفتاحي بحي الصليبة من قبل الأمن والشبيحة , وانتشار أمني كثيف في الأحياء المنتفضة
- الحسكة || خروج مظاهرة حاشدة من مدن عامودا والدرباسية وراس العين(سري كانيه) تطالب بإعدام الأسد وإسقاط النظام ودعم الجيش السوري الحر
- الحسكة || القامشلي :خروج مظاهرة حاشدة ا في الحي الغربي تطالب بإعدام الاسد واسقاط النظام وتحي المدن المحاصرة ,كما خرجت مظاهرة في حي العنترية وأخرى في حي قدور بيك وتظاهرة من أمام جامع ابراهيم الخليل والثوار يرفعون اعلام الاستقلال ويحيون الجيش السوري الحر
- دمشق || القدم : انتشار كثيف للأمن والشبيحة ومحاصرة جميع مساجد الحي لمنع خروج مظاهرات
- الحسكة || خرج أهالي مدينة ديريك والقري التابعة لها في مظاهرة حاشدة لاستقبال جسمان الشهيد المجند شفكر صالح علي والذي استشهد في الزبداني علي يد كتائب الاسد لرفضه اطلاق النار علي المواطنين العزل
- ادلب || تفتناز : تم الافراج عن كل من علي ناظم غزال ووارف وليد غزال و عمار عبد الواحد غزال الذين كانوا قد اعتقلوا في جامعة حلب بتاريخ 22 – 1- 2012

الساعة 11:00
- اللاذقية || جبــلة : تطويق كافه المساجد من قبل عصابات الأسد و انتشار قطعان الشبيحه و أكثر من 15 سيارة في الأحياء المنتفضه
- اللاذقية || تم قطع الكهرباء عن جميع أنحاء المدينة من الساعة الواحدة صباحا و حتى الساعة الرابعة فجراً ثم من الساعة السابعة حتى العاشرة صباحاً
- درعا || سماع صوت اطلاق رصاص في درعا البلد
- اللاذقية || تم رصد الطيران الحربي يحلق فوق مدينة جبلة
- ديرالزور || انتشار ملحوظ لعناصر الامن و الشبيحة باللباس المدني عند دوار غسان عبود و عند مسجد الروضة في حي الجبيلة
- درعا || القناصة المتواجدين علي حاجز طريق السد يطلقون النار على كل من يقترب من الحاجز
- حمص || استمرار القصف علي حي بابا عمرو .
- حمص || اشتداد القصف على حي الخالدية والمساجد والأهالي ترد بالكبير
- حمص || يزف لكم حي بابا عمرو نبأ استشهاد محمد سامر ابن أسبر حاكمي
- ريف دمشق || كفربطنا : شنت كتائب الاسد حملة اعتقالات و مداهمات للمنازل اسفرت عن اعتقال الشاب محمد الكردي الملقب بأبو مالك الكاكا وانتشار أمني كثيف مدعوم بالدبابات والمدرعات خاصة أمام المساجد الكبيرة
- حمص || القصور : اطلاق نار كثيف وعشوائي من حاجز سوق الهال على المنازل
- حمص || انفجارات متواليه تهز حي كرم الزيتون وأعمدة الدخان تغطي السماء
- درعا || مدينة جاسم : قامت كتائب الأسد بمداهمة عدد من المنازل بسيارة الإسعاف واعتقال طالب عبد الكريم الحاجي , عمره 33 سنة
- درعا || محاصرة جميع المساجد من قبل عصابات الأسد وانتشار القناصة على الأبنية وعناصر الأمن بالطرقات بالتزامن مع وصول تعزيزات من اللواء 15
- اللاذقية || اطلاق رشقات من الرصاص وسماع سيارة إسعاف بمشروع الأوقاف

الساعة 10:00
- حمص || قصف عنيف بالصواريخ والمدفعيات على جميع أحياء حمص و بابا عمرو .
- حمص || بابا عمرو : لليوم الرابع عشر علي التوالي كتائب الاسد تقصف الحي بالمدفعية والصواريخ
- حمص || قصف عنيف في معظم أرجاء المدينة

الساعة 09:00
- الجزيرة || وكالة أسوشيتدبرس : صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تقول إن مراسلها أنطوني شديد توفي بسوريا خلال مهمة هناك
- الرقة || انقطاع شبه تام للكهرباء عن المدينة وتخوف من اعتقالات ومداهمات واسعة

الساعة 08:00
- اللاذقية || اطلاق رصاص بحي قنينص
- دير الزور || نزف لكم نبأ استشهاد فاروق الهفل برصاص عصابات الأمن

الساعة 02:00
- درعا : دوي إنفجار قوي جدا يهز حي القصور في المدينة
- بانياس : كبيرات الأهالي تعانق عنان السماء في المدينة ليصل صداها إلى منتصف السوق
- حماه : إطلاق نار كثيف في حي جنوب الملعب ، بعد أنباء عن محاولة الأمن لإقتحام الحي
- اللاذقية || الامن يداهم بعض الاحياء في مدينة جبلة ويشن حملة اعتقالات واسعة
- اللاذقية || انتشار لسيارات الامن والشبيحة بالعتاد الكامل في قرية سلمي
- اللاذقية || سماع دوي انفجار هز المدينة ولم يعرف مصدره

الساعة 01:00
- دمشق || قبر عاتكة : انتشار مكثف لقوات الامن في الحارات لإرهاب الاهالي بسبب حملة التكبيرات في المنطقة
- اللاذقية || أصوات اطلاق نار تسمع الان في جبلة رداً علي تكبيرات الاهالي
- التكبيرات تتعالى في معظم مناطق اللاذقية
- الجزيرة || لبنان والجزائر أمتنعتا عن التصويت حول مشروع القرار الذي طرح في الجمعية العامة بشأن سوريا
- اللاذقية || التكبيرات تتعالي في عدة أحياء بالمدينة منها بستان الصيداوي وبستان الحمامي وحي السكنتوري
- العربية || إيران تنتقد عملية التصويت على القرار العربي بشأن سوريا في الجمعية العامة
- اللاذقية || حناجر الاهالي تصدح بالتكبير في السكنتوري
- العربية || إيران: يجب التركيز على عملية سياسية تعزز الوحدة الوطنية في سوريا
- حلب || قطع الكهربا كاملاً عن حي الفردوس وشن حملة اعتقالات

ملخصات أحداث بعض المناطق ليوم البارحة الخميس 16 شباط 2012

شهداء يوم الخميس 16-02-2012

ملخص أحداث اللاذقية 16-02-2012
ملخص أحداث حمص 16-02-2012
ملخص أحداث حماة 16-02-2012
ملخص أحداث حلب 16-02-2012
ملخص أحداث إدلب 16-02-2012
ملخص أحداث حوران 16-02-2012
ملخص أحداث الحسكة 16-02-2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 16-02-2012

44 Responses to “الجمعة 17 شباط 2012 ( جمعة المقاومة الشعبية )”

  • طوني:

    نصرالله: نؤيد الأسد وما قام به من إصلاحات لم يفعله نظام عربي

    جملة من الاتهامات وجهها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله لبعض الأنظمة العربية والإسلامية؛ إذ قال في مهرجان “الوفاء للقادة الشهداء” بعض الانظمة العربية والاسلامية كانت مخلصة للاميركي والاسرائيلي في خدمة المشروع الصهيوني، بعكس بعض الأنظمة التي وصفها بأنها وقفت من البداية ضد المشروع الصهيوني، ثم تساءل: فهل من العدل أن نساوي بين هذه الأنظمة والأنظمة التي أخلصت وخدمت المشروع الصهيوني.

    وفي الشأن البحريني، قال نصرالله:”الشعب البحريني متروك ولا احد يسأل عنه لا جامعة عربية ولا أمم متحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي وهذا أحد أوجه مظلومية هذا الشعب”.

    وعما يحدث في سوريا، قال نصرالله:”مع فقدان إسرائيل لكثير من مرتكزات القوة الا ان لديها العديد من الفرص منها العمل لنشر الفوضى في المنطقة، مشيرا إلى أن احد فرص اسرائيل هو اسقاط النظام في سورية وهناك اجماع اسرائيلي ان اي احتمال اخر في سورية هو اقل سوء من بقاء النظام السوري، لافتا إلى أن دولا عربية تتحمل مسؤولية كل ما أصاب الأمة والقضية الفلسطينية وايران والعراق من مصائب واليوم هذه الدول تقف لاسقاط النظام في سورية.

    وأضاف نصرالله:”هل من احد يشكك ان النظام السوري دعم المقاومة في لبنان وفلسطين؟ هذا النظام رفض الخضوع للشروط الاميركية والاسرائيلية ووقف بوجه المشروع الصهيوني الاميركي.. من يطالب النظام السوري بأنه لم يفتح جبهة الجولان هل هو حارب باسرائيل وفتح الجبهات ضدها ام انه منع حتى دعم المقاومة في فلسطين ضد العدو؟.. من يطالب النظام في سورية بالإصلاح نقول له ان اهل النظام في سورية هم من يتحدثون عن الاصلاح والدعوة الى الحوار ووقف العنف والذهاب الى الاستفتاء على مشروع الدستور الذي تتضمن خطوات اصلاحية، مؤكدًا أن ما قام به الأسد والنظام السوري من إصلاحات حتى الآن لم يقم به أي من الأنظمة العربية التي تطالب بإسقاط النظام السوري؟

    وتابع: “العرب قدموا المبادرة العربية للسلام مع اسرائيل اين اصبحت هذه المبادرة ولماذا التفاوض والحوار مع اسرائيل مسموح اما مع النظام السوري فهذا الأمر مرفوض؟

    وأكد نصرالله: “موقفنا من النظام السوري ليس فقط وفاء لهذا النظام إنما هو ايضا ينطلق من رؤية تضمن مصلحة الأمة ضد المشروع الصهيوني”.

  • طوني:

    قوات الأسد تهاجم درعا مهد الانتفاضة

    خالد يعقوب عويس ومريم قرعوني (رويترز)

    هاجمت القوات السورية معاقل للقوات المعارضة في درعا يوم الخميس حيث اندلعت الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد قبل نحو عام وقال الامين العام للامم المتحدة بان جي مون انه من المؤكد تقريبا ان جرائم ضد الانسانية ارتكبت في سوريا.

    وجاء الهجوم على درعا بعد حملة استهدفت قوات المعارضة في مدينتي حماة وحمص اللتين تعرضتا لقصف استمر اسبوعين تقريبا من قوات الاسد في محاولة فيما يبدو للقضاء على الانتفاضة ضد حكمه.

    وكثف الاسد قمع المحتجين وقوات المعارضة بينما حدد موعدا للاستفتاء على مسودة دستور في 26 فبراير شباط من شأنه انهاء احتكار حزب البعث للسلطة تعقبه انتخابات برلمانية تعددية.

    ورفضت المعارضة السورية والقوى الغربية هذه الوعود بالاصلاح وقال الامين العام للامم المتحدة -متحدثا قبل التصويت على مشروع قرار غير ملزم بالجمعية العامة للامم المتحدة يهدف الى زيادة الضغط على الاسد- ان من المؤكد تقريبا أن تكون قد ارتكبت جرائم ضد الانسانية في سوريا.

    وقال للصحفيين في النمسا “نرى احياء تقصف بصورة عشوائية ومستشفيات تستخدم كمراكز تعذيب واطفالا لا تزيد اعمارهم عن عشرة اعوام يسجنون وتمارس انتهاكات بحقهم. نرى جرائم شبه مؤكدة ضد الانسانية.”

    وقال بيان للامم المتحدة ان بان أجرى لاحقا محادثات مع وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه قال خلالها الامين العام للامم المتحدة ان الاولويات هي وقف العنف وتسهيل وصول المساعدات الانسانية الى المحتاجين. وقال بان ان كل وكالات الامم المتحدة المعنية تنسق جهودها من اجل تقديم العون للشعب السوري.

    وقالت الصين انها ستوفد مبعوثا دبلوماسيا رفيع المستوى الى سوريا. وكانت الصين وروسيا قد استخدمتا حق النقض (الفيتو) ضد مسودة قرار تساند دعوة عربية كي يتنحى الاسد.

    وقال تشاي جون نائب وزير الخارجية الصيني ان الصين “لا توافق على استخدام القوة للتدخل في سوريا أو الضغط بقوة من أجل ما يسمى تغيير النظام.”

    وأضاف تشاي الذي سيتوجه الى سوريا يوم الجمعة وتستمر زيارته حتى السبت ان الصين ترى أن “العقوبات أو التهديد بالعقوبات لا يؤديان الى الحل الملائم لهذه المسألة.”

    وقال جوبيه ان الاتفاق ممكن في مجلس الامن مع روسيا بشأن وقف العنف وان فرنسا مستعدة للعمل على قرار جديد بشأن تقديم المساعدات الانسانية للسوريين.

    وقال “من الممكن ان نصل الى تسوية بشأن هدف على المدى القصير وهو انهاء المذابح.”

    واضاف “علينا ان نفعل كل ما يمكن من اجل انهاء العنف ومن اجل اعطاء الكثير من المساعدات الانسانية الى الشعب السوري.”

    بينما قال لافروف بعد اجتماعه مع جوبيه في فيينا “لا يمكنني ان اعبر عن رأيي بشأن العرض الفرنسي لانني لم اتلق أي عروض. اخبرني الوزير انهم يفكرون في قرار جديد يستهدف المساعدة في توصيل المساعدات الانسانية … بموافقة من كل من يحملون السلاح على الارض.”

    وذكرت صحيفة الشعب اليومية الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني ردا فيما يبدو على انتقادات للفيتو الصيني والروسي يوم الخميس أن تدخل قوات أجنبية في سوريا من الممكن أن يؤدي الى اثارة “عش الدبابير” مما سيتسبب في زعزعة الاستقرار بالمنطقة.

    واستخدم كاتب المقال اسم “تشونغ شنغ” الذي يمكن أن يعني “صوت الصين” وكثيرا ما يستخدم هذا الاسم تعبيرا عن مواقف الحكومة في السياسة الخارجية.

    وتابعت الصحيفة أن قوى العالم لابد أن تتعامل مع العنف في سوريا والتوترات في الشرق الاوسط بقدر من الواقعية مشيرة الى أن امتداد الصراع سيكون “كارثة” في مرحلة حيوية من تعافي الاقتصاد العالمي.

    وتابعت الصحيفة “الشرق الاوسط هو أهم مستودع للوقود في العالم. اذا سادته الفوضى فان أسعار النفط سترتفع بشدة مما سيسبب صدمة لاسواق المال والانظمة المالية والاقتصادات.”

    وبعد قصف حمص لنحو اسبوعين بدأ الجيش هجوما جديدا على حماة التي شن الرئيس الراحل حافظ الاسد حملة دموية عليها في الثمانينات بعد تمرد مسلح قاده اسلاميون مما أسفر عن مقتل الالاف. وقال نشطاء ان 14 شخصا على الاقل قتلوا في قصف لبلدة كفر نبودة المجاورة اليوم.

    وذكرت الوكالة العربية السورية للانباء أن قوات الامن طاردت واشتبكت مع “مجموعة ارهابية مسلحة” في حي الحميدية بحماة كانت تروع السكان وألقت القبض على بعض من أفرادها الذين كانوا يحملون بنادق وقذائف صاروخية.

    وفي درعا على الحدود الاردنية قال سكان ان أصوات الانفجارات ونيران المدافع الالية دوت في أنحاء المناطق التي تهاجمها القوات الحكومية.

    وقال حسام عز الدين وهو عضو في المنظمة السورية لحقوق الانسان (سواسية) متحدثا لرويترز من درعا ان قصف الجيش بدأ وقت الفجر تقريبا وبعد ذلك حدث تبادل لاطلاق النار. وأضاف أن الجيش السوري الحر يوفر الامن للاحتجاجات في بعض مناطق المدينة.

    وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان ثلاثة من أفراد قوات الامن قتلوا في اشتباكات مع منشقين عن الجيش.

    ولم يرد على الفور تعقيب من السلطات السورية التي تقيد دخول وسائل الاعلام للبلاد.

    وقمع هجوم للجيش في ابريل نيسان الماضي مظاهرات كبيرة في درعا كانت خرجت للاحتجاج بعد اعتقال العديد من الناشطات واحتجاز تلاميذ كتبوا شعارات داعية للحرية على الجدران بالهام من انتفاضات الربيع العربي في دول اخرى.

    وأثار عرض الاسد اجراء استفتاء على دستور جديد خلال اسبوعين تعقبه انتخابات تعددية خلال 90 يوما رفضا وامتعاضا من المعارضة والغرب.

    ويتيح الدستور انتخاب الرئيس لفترتين مدة كل منهما سبع سنوات. وتولى الرئيس الراحل حافظ الاسد الرئاسة طوال 29 عاما وخلفه ابنه عندما توفي عام 2000 .

    وقتل الاف المدنيين منذ بدء الانتفاضة في مارس اذار. وتقول الحكومة ان أكثر من ألفين من أفراد الجيش والشرطة قتلهم “ارهابيون” مدعومون من الخارج.

  • طوني:

    الجمعية العامة للأمم المتحدة تدين نظام الأسد

    تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية 137 صوتاً مقابل اعتراض 12 عضواً وامتناع 17، الخميس، قراراً يدعو إلى الوقف الفوري لحملة القمع العنيفة التي يشنها نظام الرئيس السوري بشار الأسد على المناهضين له.

    والدول التي صوتت ضد القرار هي روسيا والصين وإيران وفنزويلا وكوريا الشمالية ونيكاراغوا وبوليفيا والاكوادور وروسيا البيضاء وزيمبابوي وكوبا، بالإضافة إلى سوريا.
    وكانت الصين وروسيا وإيران من بين الدول التي عارضت مشروع القرار الذي طرحته مصر وعدد من الدول العربية لإدانة “انتهاكات حقوق الإنسان الواسعة والمنهجية” في سوريا.

    ويطالب القرار الحكومة السورية بوقف هجماتها على المدنيين ويدعم جهود الجامعة العربية لضمان انتقال ديمقراطي في سوريا ويوصي بتعيين موفد خاص للأمم المتحدة الى سوريا.

    وإضافة الى موسكو وبكين، صوتت كوبا وإيران وفنزويلا وكوريا الشمالية ضد القرار. وبخلاف مجلس الامن، لا يتمتع أي عضو في الجمعية العامة بحق النقض (الفيتو).

    وهذا القرار دعمته أكثر من 70 دولة من أصل 193 تضمها الجمعية العامة، بينها دول غربية وعربية عدة بهدف زيادة عزلة نظام بشار الاسد.

    وللقرار بُعد رمزي خصوصاً كون الجمعية العامة هيئة استشارية.

    ولم يتمكن مجلس الامن الدولي في الرابع من شباط/فبراير من اصدار قرار يدين القمع في سوريا بسبب الفيتو الروسي والصيني. والقرار الذي تبنته الجمعية العامة الخميس مماثل لمشروع القرار الذي طرح أمام مجلس الامن.

    وكانت الجمعية العامة تبنت بغالبية كبيرة ايضا في 19 كانون الاول/ديسمبر قراراً يدين وضع حقوق الإنسان في سوريا، لكن النص الذي تم التصويت عليه الخميس يغلب عليه المضمون السياسي.

  • طوني:

    أوراق الجامعة العربية… آمال وبعض شكوك

    *د. عوض السليمان

    لا شك أن البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب، كان خطوة هامة في الطريق الصحيح. هي خطوة متأخرة جداً، لكننا سنعمل بالمثل القائل أن تصل متأخراً خير من ألا تصل أبداً.

    القرار من الناحية النظرية، موفق إلى حدّ بعيد، وسيرضي كثيراً من المتابعين للشأن السوري. وأعتقد أن هذا البيان هو أقصى ما تستطيع الجامعة فعله.

    ولقد تحفظ على بيان الجامعة وزير الخارجية الجزائري الذي لا يزال يدعم إرهاب الأسد وفجور كتائبه، وهو، أي الوزير الجزائري، لا يستطيع على ما يبدو أن يحترم دماء الأطفال والنساء في سورية. كما تحفظ لبنان، البلد المخطوف من قبل حكومة موالاة للأسد وليس للبنان نفسه، ويكفينا أن نتذكر أن حسن نصر الله قال: لا يوجد في حمص شي.

    يعتبر القرار نصراً لأحرار سورية ونتيجة لثورتهم المستمرة منذ أحد عشر شهراً، وهم وحدهم الذين صنعوا هذا النصر السياسي بصبرهم على إجرام الأسد وثباتهم منقطع النظير.

    بالطبع، لم تصل مقررات الجامعة العربية إلى السقف المطلوب، ولم تصل إلى مستوى الدم الذي يراق في سورية كل دقيقة. كانت ستصل، لو أعلن العرب أن اتفاقاً تمّ بالفعل مع تركيا باستحداث منطقة عازلة بالقرب من إدلب، أو أن منطقة أخرى تم الاتفاق عليها مع الأردن. وإن كنا نظن، على أية حال، أن مثل هذه الخطوات قد تدرس في اجتماع تونس لمجموعة أصدقاء سورية في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

    وكان أكثر ملائمة، أن يعلن العرب طرد سفراء الأسد فوراً، وتسليم السفارات السورية إلى ممثلي الشعب السوري في الخارج. كان لا بد للعرب أن يعلنوها صراحة أن الأسد رئيس غير شرعي، وقد سقط الاعتراف به.

    مشكلة أخرى غاية في الأهمية، فلم نفهم لماذا تتقدم المجموعة العربية بمسودة قرارها إلى الأمم المتحدة للتصويت عليه، مع معرفة السادة الوزراء بأن قرارات الجمعية العمومية غير ملزمة. ولقد توقعنا أن تطلب الدول العربية من الجمعية العامة التصويت على المشروع العربي تحت القرار 377 والمعروف بعنوان الاتحاد من أجل السلم، فالقرارات الناجمة عن هذا البند ملزمة. ويتلخص هذا القانون، بتكليف الجمعية العامة بمسؤوليات مجلس الأمن، في حال فشل الأخير بالقيام بواجباته، ويحق للجمعية وقتها اتخاذ التدابير اللازمة لحفظ السلم واستخدام أي تدابير عند الضرورة. غداً سيتم توزيع مسودة المشروع العربي، ونرجو أن يقدم تحت هذا البند بالفعل.

    بالعودة إلى قرارات مجلس الجامعة، فإنني أرى أن هناك مشكلة واضحة في آليات التنفيذ، على الأقل حتى اللحظة. فهل تعتقد الجامعة العربية أن الأسد، وهو لا يعدو أن يكون رئيس عصابة، سيوافق على إدخال قوة حفظ سلام، ولو كان تعدادها اثنين فضلاً عن ثلاثة آلاف متخصص. بالطبع لا، هذا يعني بشكل أو بآخر عودة الجامعة لاستجداء مجلس الأمن الذي ستحترق قراراته أمام الفيتو الروسي. ولهذا فإنني أعتقد أن على العرب أن يضغطوا على روسيا فعلياً للموافقة على تمرير المشروع في حال عرضه أمام مجلس الأمن، ونحن نعلم أن دول مجلس التعاون خاصة قادرة على تغيير اعتراض روسيا إلى تأييد، فلا صديق لبوتين إلا جيبه، وليس الروس ممن يخسر درهماً واحداً للحفاظ على الأسد أو غيره، وقد سبق لهم أن باعوا القذافي كما خانوا الرئيس صدام حسين من قبل.

    لقد لاحظنا وجود تيارات متضادة في الجامعة العربية، فبينما ذهبت دول مجلس التعاون للوقوف مع الشعب السوري، ذهبت بعض الدول لتأييد النظام القاتل. وقد صدمنا تأكيد كلمات الأعضاء على رفض التدخل العسكري في سورية، ونحن لا شك، ضد هذا التدخل، ولكن في حال عدم وجود تدخل عسكري روسي وإيراني ومن حزب الله. أ فهو حلال للنظام حرام على الثوار؟.

    لا يزال لدينا أيضاً شك كبير في موقف السيد نبيل العربي من هذه الثورة المباركة، فالرجل أثنى على الأسد في بداية الثورة، وذكر في تقريره الأول أن هناك إصلاحات فعلية في سورية. وكانت الطامة الكبرى، اختيار الفريق الدابي ليرأس بعثة المراقبين العرب إلى سورية. هذا الرجل الذي كان ناطقاً باسم النظام السوري ولعب أسوأ الأدوار عند كتابة تقريره، لدرجة جعل معها الثوار عصابات مسلحة تطلق النار على الجيش النظامي الذي يجابه مصدر النيران كردة فعل لا أكثر. لم يتوقف نبيل العربي عند ذلك، بل أراد اليوم أن يجدد مهمة بعثة المراقبين إلى سورية، أي إعطاء فرصة أخرى للنظام كي يمعن في القتل، حتى في كلمته أمام مجلس الجامعة، قال السيد العربي، إن سورية لم تستجب بشكل كامل وفوري للمبادرة العربية، بمعنى آخر أنها استجابت لبعض بنود تلك المبادرة وهذا يجافي الحقيقة تماماً.

    الذي أطالب به نبيل العربي، أن يبين لنا من الذي اختار الدابي لتلك المهمة، ونريد محاكمة علنية لتقريره حتى نعرف من وراءه، ولماذا وقف بهذا الشكل الشرس مع النظام السوري.

    ما أرجوه اليوم أيضاً، أن يحترم العرب والعالم كله دماء الشعب السوري، وأن يتوقفوا عن التلاعب بمصير ديارنا وأبنائنا وأن ينتقلوا من الأقوال والقرارات إلى التنفيذ والعمل، وعليهم المباشرة خاصة في دعم الجيش السوري الحر بالمال والعتاد.لدي بعض شك وبعض أمل وإن غداً لناظرة قريب.

    *د. عوض السليمان. دكتوراه في الإعلام – فرنسا

  • طوني:

    “إحباط أمريكي” من “كثرة أقوال تركيا وقلة أفعالها” في حرب الأسد على شعبه

    أصدرت “خدمة أبحاث الكونغرس” دراسة وصفت فيها السياسة التركية الخارجية بـ”المليئة بالتناقضات” و”الخليط الذي يتعذر استمراره”، خصوصا ما تعلق منها بـ”استمرار التحالف مع الولايات المتحدة والمواجهة مع إسرائيل”.

    وتحدثت الدراسة عن تناقض “بين الحماسة التركية للديمقراطية الإسلامية، واستمرار علاقات (انقرة) مع ديكتاتوريات”، إلا أن أكثر ما يقلق مخططي السياسة الأميركية هو “اقتران التناقضات التركية باعتماد أنقرة لسياسة الوجهين”، حسب أحد المشاركين في الدراسة التقييمية الأميركية تجاه تركيا وسياساتها.

    ويقول الباحث الأميركي، إن “تركيا وافقت على نشر درع ناتو المضادة للصواريخ على أراضيها، وهي خطوة موجهة ضد إيران، وفي الوقت نفسه يستمر الرفض التركي لأي إجراءات عقابية ضد البرنامج النووي الإيراني”. ويدرك مسؤولو الإدارة أن تركيا لا تدير ظهرها إلى المجتمع الدولي فحسب في الموضوع الإيراني، بل “تحاول أنقرة المحافظة على الخط التجاري مع طهران، والذي يقدر حجمه السنوي بخمسة مليارات دولار”.

    غير أن أكبر خيبات الأمل الأميركية من الحليفة التركية يتمثل في فشل أنقرة في تقديم أي حلول ملموسة للوضع السوري. ومع أنه لم يتسرب الكثير من مضمون لقاءات اوغلو مع المسؤولين الأميركيين، إلا أن مصادر أمريكية أشارت إلى أن وزير الخارجية التركي كرر مرارا الموقف العائم والفضفاض من قبيل أن تركيا تعتبر الأوضاع في سورية شأنا داخليا.

    لكن رغم “الحساسية الداخلية” التركية حيال تطورات الأوضاع في سورية، يأخذ المسؤولون الأميركيون على نظرائهم الأتراك “كثرة الأقوال وقلة الأفعال”. وفي هذا السياق، كشف أحد المسؤولين الأمريكيين أن واشنطن اعتقدت لفترة أنه يمكن أن تقوم أنقرة بمد الجيش السوري الحر بالدعم “اللوجستي” لتعزيز قدراته القتالية في مواجهة الآلة الحربية لقوات الأسد.

    كما أنه سبق لوزارة الدفاع الأميركية أن وضعت مسودات لخطط تدخل عسكري في سورية، تتصدر فيها تركيا الحملة العسكرية، بمشاركة عربية وإسناد أميركي أوروبي، وتفضي إلى فرض حزام آمن، شمال سورية، للثوار والمدنيين السوريين الفارين من بطش قوات الأسد، إلا أن “تركيا لم تبد أي حماسة لأي تدخل عسكري في سورية، وهي لم تبادر إلى قطع علاقاتها التجارية مع نظام الأسد إلى أن توقفت التجارة بين البلدين من تلقاء نفسها بسبب تدهور الأوضاع الأمنية”، حسبما أفاد به المسؤول الأميركي.

    وأشار أحد الدبلوماسيين الأوروبيين في واشنطن إلى أن “هناك إحباط أميركي من الأتراك بعد أن راهنت واشنطن على قدرة أنقرة في إنهاء الأزمة السورية وإخراج الأسد من الحكم. ويضيف: “لكن ماذا تتوقع من دولة تعارض الحرب للتخلص من حكم القذافي، ثم يقوم مسؤولوها بأول زيارة إلى بنغازي”.

  • طوني:

    ليفنى: يجب على إسرائيل الإعلان بشكل حاسم إدانتها لتصرفات بشار الأسد ضد شعبه

    أ ش أ

    أكدت زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني، اليوم الخميس: “أنه يجب على إسرائيل أن تعلن بشكل واضح وحاسم عن رفضها لتصرفات الرئيس السوري، بشار الأسد، ضد الشعب السوري”.

    وقالت ليفني، في تصريحات نقلتها صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية: “إنه ليس هناك مجال للتعجب أو وضع الاعتبارات الدبلوماسية في الحسبان”، موضحة: “أنه يجب على إسرائيل أن تدين بشدة ما يحدث في سوريا”.

    • طوني:

      كيف تدين اسرائيل النظام على المجازر وهو من يحمي حدودها ؟؟؟؟؟ وأمن إسرائيل من أمن سورية ، كما صرح الحرامي مخلوع .

  • mowatein meskein:

    ارأيت أيها الجحش الجعفري الصغير أرايت كيف تآمر دول
    العالم 137 ضدكم وليس ضد الشعب السوري في الحياة العامة والخاصة فلايمكن ان تتفق الاراء على نفس الهدف والغاية وحتى في انصع الحقائق يظل هناك بعض المعارضين ولكن ان تكون الغالبية المؤيدةعشرة اضعاف المعار ضة فهذا يعطي الاغلبية المصداقية بمطالبها وهذا ينطبق على سوريا ايضا فلو كان هذا المجرم بشار الاسد وزبانيته وعصابته القاتلة ترضى الاستفتاء على الجحش الكبير ونظامه بحضور العدول الشهود من المراقبين المحايدين لرضينا بنتيجة التصويت واجزم واقسم وهذا لنفسي فقط ان النتيجة للأستفتاءلبقاء هذا النظام المجرم القاتل والمدمر للحياة وللإنسانية لن تتعدى10بالمئة
    لقدكان ومازال هذا الجحش الجعفري هزيلا حين وقف يدافع عن النظام المجرم واعترف انا وغيري ان هذا الرجل مجرم
    يساعده في ذلك كريزما هادئة تخفي لؤما وحقدا بلا حدود ولم يبرز في نفس هذا المحفل نفسه مدافعا عن سوريا ضد العدو الاسرائيلي بنفس هذا الزخم الذي يدافع عن نظامه المجرم بامتياز
    ملعون انت ايها الجعفري والجحش الصغير وجحشك الكبيرونظامك القذر وستلاحقك لعنات كل الثوار والمعارضة وستدعو عليكم دماء الشهداء واليتامى والارامل والجرحى وكل المعذبين
    نحن المعارضين نعلم تماما ان القرار الذي يدين النظام القذر وجرائمه غير ملزم ونعلم انكم تشتاطون من الغيظ لان هذا القرار الاجماعي اظهر هزالة الفيتو الصيني والروسي امام الغالبية العظمى ولكن هذا يظهر ان العالم الحر صار يعرف حيلكم وجرائمكم وكذبكم وان الانسانية وحقوق الانسان لايمكن ان يغطيها الفيتو الامريكي ضد الشعب الفلسطيني ولا الفيتو الروسي والصيني ضد الشعب السوري المقهور

  • طوني:

    لوموند: الدخول سراً إلى حمص

    جوناثان ليتل– لوموند

    كان الانتقال من لبنان إلى حمص يتم من قرية إلى قرية، ومن شارع إلى آخر، بسبب التهديدات المتكررة التي تتسبب فيها حواجز الجيش السوري المنتشرة في كل مكان.

    لقد تمكنت، برفقة المصور ماني من دخول حمص في يناير الماضي. يتقن المصور ماني اللغة العربية، ويعرف سوريا جيدا، فقد سبق لزميلي أن أعد تحقيقا صحفيا لجريدة لوموند عن هذا البلد في أكتوبر الماضي.

    قال الشخص الذي قام بتمريرنا من لبنان إلى حمص ان الجميع يسمونه «الغضب»، كانت لحيته كثيفة جدا، لكن الابتسامة تعلو وجهه. يقيم الغضب في طرابلس (شمال لبنان)، وكان برفقته رجلان، بدا لي أنهما مهربان، على عكس صديقنا.

    يقول «الغضب» إنه كان ينوي الزواج حين بدأت الأحداث في سوريا، لكنه أعطى الأولوية للثورة. وها هو منذ تشكلت طلائع الجيش السوري الحر، في يوليو الماضي، وهو يساهم في في نقل الجرحى من سوريا ووالمواد الطبية والصحافيين وأشياء أخرى إليها. في ذلك الصباح، كانت الأمطار تتساقط على طرابلس. ركبت أنا وماني و«الغضب». في سيارة من نوع ميني فان، يقودها لبناني. وكان الأخير ليتجنب مراكز المراقبة التابعة للجيش اللبناني، يختار طرقات فرعية وجانبية. كانت سوريا قريبة جدا وعند نقطة معينة وجدنا أشخاصا بانتظارنا برفقة دراجات نارية. وكان هؤلاء مجرد مزارعين أخذونا عبر طرق وعرة بين المباني والحقول. وعلى طول الطريق، رأينا أطفالا بثياب رثة، وخلايا نحل، وبعض الأحصنة.

    كنا في بيت مزارع، نحتسي القهوة، عندما وصلت مكالمة عبر الراديو لأحدهم، تنصحنا بالانتقال إلى بيت آخر، وفي هذا الوقت وصلتني رسالة هاتفية من وزارة السياحة السورية باللغة الانكليزية، تقول «سوريا ترحب بكم». لقد وصلنا فعلا للجهة الثانية.

    عكس المدن البعيدة، تبدو هذه القرية هادئة. يقول مضيفنا «هنا لا توجد تظاهرات، لا نريد لفت انتباه المخابرات والتأثير على وتيرة حركتنا».

    عاد «الغضب» مع شاحنة صغيرة، ركبنا في المقدمة، وانطلقنا بين الحقول والطرق الفرعية بسرعة، إلى أن رأينا ضابطا من الجيش السوري الحر في سيارة، ثم واجهنا حاجزا أمنيا على جسر يسيطر عليه مسلحون، يقومون بمراقبة المكان والشاحنات والمهربين القادمين من لبنان.

    كان علم الثورة السورية يرفرف وكان هاتف «الغضب» يرن من دون توقف، فالجيش الحر يملك مراقبين في كل مكان لإخطاره، في حال وجود أي حركة للقوات النظامية.

    في اليوم التالي وصل خبر استشهاد صديق. قال «الغضب»: اعتقلوه، وقتلوه على الفور لأنه أعلن انشقاقه.

    في حمص، أكد لي ناشط مدني بأن الجيش الحر سيحرر حمص قبل القصير، لن يتخلى النظام أبدا عن القصير، لأنه إذا خسر هذه المدينة يكون قد خسر الحدود «لا يبدو الجيش السوري مسيطرا على المدينة، ما عدا تلك الحواجز الأمنية في محيط المدينة وبضع دبابات تم إخفاؤها بسبب الاتفاق مع الجامعة العربية، إنه لا يسيطر إلا على مباني البلدية والمستشفى في وسط المدينة.

    مررت عدة مرات أمام البلدية، إنه مبنى كبير يتكون من أربعة طوابق بنيت وفق النمط المعماري السوفيتي. كان الزجاج مكسورا، بينما كانت أكياس الرمل تملأ السطح، حيث يتمركز القناصة.

    كان القناصة يصوبون أسلحتهم باتجاه كل ما يتحرك في الشارع، لكن بعد هجوم الجيش الحر على البناية، اتفقوا مع قيادة الجيش النظامي على التهدئة.

    في القصير يتجول أعضاء الجيش الحر بحرية، وأحيانا تراهم في شاحنات صغيرة مسلحين برشاشة ثقيلة، بينما كتب على باب الشاحنة «كتيبة الفاروق» الوحدة المسؤولة عن المنطقة.

    كل مساء، وحين يتجمع المدنيون للتظاهر، يتموقع جنود الجيش الحر مجهزين بأسلحتهم على مفترقات الطرق. قال لي أحد الضباط وقد التقيته برفقة 15 من رجاله في مزرعة خارج المدينة «نحن نادرا ما نتدخل، الحواجز العسكرية لا تزعجنا، نحن نهاجم حين يحاول الجيش النظامي القيام بعملية ما».

    انتقلت من القصير إلى حمص (مسافة لا تزيد عن 30 كيلومترا) بالطريقة نفسها، كنت أمر من منزل الى آخر، ومن سيارة الى أخرى ومن يد الى يد.

    يساعد الجيش الحر وتنسيقيات الثورة مجموعة كبيرة من المدنيين. في كل مرة كانت تسبق سيارتنا دراجة نارية للتحقق من سلامة الطريق. وحين نتحرك كان دائما هناك أناس أمامنا وحولنا ووراءنا. أما الهواتف النقالة، فلا يتوقف رنينها للإبلاغ عن آخر التعليمات.

    كل هذا يتم في تحد لعمل الشرطة ورجال أمن حزب البعث والمخابرات، فهذه الأجهزة تسيطر على المدينة منذ عقود.

    ما فاجأني أيضا هو الذكاء السياسي عند السوريين العاديين، الذين يشاركون في الثورة. أبو عبدو، أحد السائقين الذين نقلونا، سألني: هل رأيت سلفيين هنا، مثلما يقول بشار الأسد؟ أجابه ماني: الأمر يعتمد على معنى السلفي الذي تقصده؟ وقال أبو عبدو: بالضبط هذه الكلمة تعني شيئين: السورييو المسلمون يتبعون الإسلام المعتدل، وعليه يتبعون سلفا تقيا، هذا هو معنى الكلمة الأصل وأما المعنى الثاني فيدل على جماعة تكفيرية وجهادية وإرهابية، إنها صنيع الولايات المتحدة والإسرائيليين ولا علاقة لها بنا أبدا.

    ويضيف: اليوم، وعكس حماة عام 1982، الشعب هو من ينتفض، وأما الإخوان المسلمون والشيوعيون والسلف والحركات السياسية الأخرى، فجميعهم يركضون من أجل أن يصعدوا على ظهر هذا الشعب، لكن الشارع السوري يرفض تسييس الحركة، بينما يقبل المساعدات من حيثما جاءت، شريطة ألا تكون مقابل شروط.

    عاش السوريون عقودا طويلة في شيء يشبع حظيرة دجاج، حيث يحق للفرد الأكل والنوم والتبييض فقط، لا مكان هناك للفكر. باختصار سوريا الأسد هي نموذج كوريا الشمالية في الشرق الأوسط.

  • طوني:

    سوري يغامر بحياته لإنقاذ طفل من رصاص “الشبيحة”

    نشر نشطاء سوريون على موقع “يوتيوب” فيديو يُظهر إنقاذ طفل كان يسير في الشارع في “درعا” البلد خلال اشتباكات بين متظاهرين سوريين من جانب وقوات الأمن السورية والشبيحة من جانب آخر.

    ويَظهر في الفيديو طفل يسير في منتصف الشارع خلال عملية إطلاق نار قبل أن يقوم أحد المتظاهرين بالإسراع نحوه، وحمله، قبل أن يركض سريعا للاحتماء من رصاصات الشبيحة.

    يُذكر أن الشبيحة وقوات الأمن السورية اتبعوا طريقة ترويع الناس في بيوتهم، ففي الأسبوع الماضي قتل أفراد ميليشيا مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد 20 مدنيا على الأقل بالرصاص، حين اقتحموا منازل ثلاث عائلات عزل على أطراف أحياء معارضة في مدينة حمص، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

  • طوني:

    صحيفة: نجوم الراي الجزائريون يرقصون على جثث شهداء سوريا

    شنت صحيفة جزائرية هجوما عنيفا ضد عدد من مطربي الراي في الجزائر بعد إحيائهم العديد من الحفلات بمناسبة عيد الحب “الفالنتين” متجاهلين ما تشهده سوريا من مجازر يومية، وسقوط عشرات الشهداء.

    وقالت صحيفة “الشروق” الجزائرية الخميس 16 فبراير/شباط 2012م: إنه خلافا للعديد من الفنانين العرب الذين أوقفوا أنشطتهم الفنية في مصر ولبنان تأثرا بالأحداث المأساوية في مدينة “حمص” الصامدة أمام الآلة العسكرية لجيش الأسد؛ يثبت بعض الفنانين الجزائريين أنهم يعيشون في كوكب آخر، وخارج مجال تغطية ما يحدث؛ حيث لم تُلغ أي حفلة من حفلات “الفالنتين”، كما أن سوق الكاسيت لا تزال تضخ المزيد من الألبومات الجديدة.

    وقالت الصحيفة: إنها أجرت جولة ميدانية في عدد من مراكز بيع الكاسيت، أظهرت أن سوق الكاسيت الجزائري لم يتأثر قط بالأحداث في سوريا، مشيرة إلى أنه رغم الركود الذي شهده سوق الكاسيت منذ عدة سنوات فقد شهد مطلع عام 2012 بعض الانتعاش مع صدور العديد من الألبومات التي حققت أرقام توزيع كبيرة، أبرزها ألبوم الشابة جنات “نديرله الطايحة”.

    كما حصدت ألبومات “محنتي دوبل زيرو” لحسني الصغير، و”كي دايرة أنتيا” للشاب عباس، وصولا إلى أغنية “صحابي يقطعوا في ظهري” للشاب فواز السطايفي، والتي تسابق العديد من المطربين على إعادة تسجيلها.

    وفي هذا الصدد قال ياسين، صاحب محل لبيع الكاسيت: إنه يستبعد توقف الفنانين عن إصدار ألبوماتهم أو إيقاف مشاريعهم من أجل ما يحدث في سوريا، مضيفا “أتصور أن هذا الأمر لن يحدث تماما، بدليل أن السوق ستستقبل قريبا ألبوم الشابة خيرة الجديد “نبغي كي ندابزه”، وألبوما للشاب فيصل، كما ينتظر صدور ألبوم فرقة “كاميليون”، وجديد الشاب هشام وهواري المنار مع سميرة الوهرانية والشاب عقيل، وبالتالي لا أعتقد أن شيئا سيتغير”.

    وقارنت الصحيفة الجزائرية بمواقف عدد من الفنانين العرب الذين ألغوا حفلاتهم حدادا على شهداء سوريا، أو ضحايا مجزرة بورسعيد في مصر.

    وقالت: “على النقيض من فنانينا، نعى العديد من المطربين العرب أهالي ضحايا ثورات الربيع العربي في سوريا ومنهم الفنانة اللبنانية ديانا حداد، التي أعلنت اعتزالها الغناء، وقالت عبر صفحتها على “تويتر”: “تضامنا مع أهالينا بسوريا في محنتهم، قررنا الاعتذار عن الغناء في هذه الظروف المأساوية، لأنه لن تكتمل فرحتنا، وشعوبنا العربية تموت، ودماء أطفالنا وشعوبنا تسفك!”.

    كما حظيت أحداث سوريا بتضامن كبير من قبل فناني الخليج، الذين نقلوا ما يشعرون به تجاه الشعب السوري، من بينهم عبد المجيد عبد الله الذي قال: “اللهم إنّا استودعناك أهلنا في سوريا، اللهم اجعل ما يتعرضون له الآن أشبه بهذه الساعة التي تشتد فيها الظلمة مبشّرةً باقتراب النور”.

    وأعلن الفنان ماجد المهندس تأجيل ألبومه الذي كان مقررا طرحه في أعياد “الفالنتين”، وألغت شذى حسون حفلتها المقررة ليلة 14 فبراير/شباط في دبي، فيما قرر راشد الماجد التوقف عن الغناء، وطلب من فناني شركة “بلاتينيوم” التوقف عن إحياء الحفلات، بينما اضطر منظمو مهرجان “هلا فبراير” إلى إلغائه هذا العام تضامنا مع ضحايا الحرية في حمص.

    ومن جانبهم؛ قرّر عدد من الفنانين المصريين عدم الغناء بسبب حالة الحزن التي تخيّم على الشعب المصري إثر “مجزرة بورسعيد”، وأول هؤلاء عمرو دياب الذي قرّر إلغاء حفلته الخاصة بالفالنتين، وقررت آمال ماهر تأجيل طرح أغنية جديدة سجّلتها خصيصا لعيد الحب بعنوان “خليني معاك”.

  • طوني:

    فنزويلا تساعد “الأسد” وتشحن وقودا إلى سوريا

    (رويترز)

    برزت حكومة الرئيس هوجو شافيز فى فنزويلا كمورد لوقود الديزل لسوريا، مقوضة، بهذه الخطوة، العقوبات الغربية، وداعمة لحكومة دمشق فى الحملة الدموية بقيادة بشار الأسد التى تشنها لقمع الثورة السورية.

    ويقول تجار وبيانات ملاحية إنه من المتوقع أن تصل شحنة وقود الديزل الذى يمكن استخدامه كوقود للدبابات أو فى التدفئة إلى ميناء بانياس السورى على البحر المتوسط هذا الأسبوع، وقد تصل قيمة الشحنة إلى 50 مليون دولار.

    الرئيس الفنزويلى، هوجو شافيز، يُعتَبَر من أشد المؤيدين، للرئيسين؛ السورى، بشار الأسد، ونظيره الإيرانى محمود أحمدى نجاد الذى يواجه ضغوطا بفعل عقوبات غربية، وأكد شافيز الذى لا يزال يدافع عن العقيد الليبى المقتول معمر القذافى، ودعمه لحكام عرب يواجهون احتجاجات شعبية أطاحت بالفعل بحكومات فى المنطقة.

    وقالت المصادر التجارية إن شركة النفط الحكومية فى فنزويلا أرسلت الشحنة على متن السفينة نيجرا هيبوليتا، ونقلت تلك السفينة شحنة مماثلة فى نوفمبر الماضى.

  • طوني:

    مخاوف من ارتكاب الأمن مجزرة في أحدى قرى درعا

    أ. ف. ب.

    ابدى المرصد السوري لحقوق الانسان تخوفه الخميس من ان تكون القوات النظامية قد ارتكبت أمس الاربعاء “مجزرة لم تتضح معالمها” في بلدة في محافظة درعا، مطالبا “بالكشف الفوري” عن مصير عشرات المواطنين المحاصرين في هذه البلدة.
    وقال المرصد في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه “ان القوات السورية لاحقت بعض الاهالي الذين فروا الى وادي سحم الجولان (ريف درعا) خوفا من اليات عسكرية ثقيلة اقتحمت بلدة سحم الجولان ناشرة الرعب والذعر بين أهاليها”.

    واضاف البيان “ان القوات حاصرتهم في تلك المنطقة حيث كانت تتوارى عشرات العناصر المنشقة قبل انسحابها خوفا على حياة الأهالي “لتقوم (القوات النظامية) بارتكاب مجزرة بحقهم لم تتضح معالمها بعد”.
    ونقل المرصد عن شهود من البلدة ان “القوات السورية قامت بإطلاق قنابل دخانية غير معروفة، يعتقد بأنها سامة، فقام السكان بخلع ملابسهم لحماية أنفسهم من الاختناق وأطلقت النار عليهم ورمتهم في سيارات تابعة لها”.

    واكد ان “مصيرهم لا يزال مجهولا”.
    كما لفت الى ان “اثنين من عناصر الامن اعدما ميدانيا لرفضهما اطلاق النار”.

    وطالب المرصد السلطات السورية “بالكشف الفوري عن مصير العشرات من ابناء سحم الجولان الذين حوصروا في الوادي واطلق عليهم النار بدم بارد” موردا اسماء 14 من الاهالي في البيان.

  • طوني:

    اعتقال الناشط البارز مازن درويش في دمشق

    (ا ف ب)

    اعتقلت قوات الامن السورية ظهر الخميس الصحافي والناشط البارز مازن درويش في دمشق، بحسب ما افاد سياسي معارض.
    وقال الناشط المعارض والكاتب لؤي حسين في اتصال اجرته معه وكالة فرانس برس ان “قوة امنية داهمت منزل مازن درويش قرابة الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الخميس (12,00 ت.غ.) وقامت باعتقاله وزوجته واحد العاملين معه”.

    ولم تتبين اسباب الاعتقال بعد، كما لم يتسن معرفة الجهة الامنية التي قامت بتوقيفه.

    وكان الامن السوري اعتقل درويش على خلفية مشاركته في الاعتصام الذي قام به اهالي معتقلين في 16 اذار/ مارس الماضي امام وزارة الداخلية لتقديم رسالة الى وزير الداخلية السوري سعيد سمور يناشدونه فيها اخلاء سبيل ابنائهم، واطلق سراحه في اليوم نفسه.

    وفي 23 اذار/ مارس الماضي اعتقل درويش بعد استدعائه للتحقيق على خلفية تصريحات اعلامية ادلى بها حول الاعتقالات في سوريا واحداث درعا.

    ومازن من مواليد 1974، صحافي وعضو في الاتحاد الدولي للصحافيين ومؤسس ورئيس المركز السوري للاعلام وحرية التعبير. كما يشغل منصب نائب رئيس المعهد الدولي للتعاون والمساندة في بروكسل وعضو في المكتب الدولي لمنظمة مراسلين بلا حدود.

  • طوني:

    النظام السوري يستخدم المستشفيات كمراكز للتعذيب

    الأمم المتحدة:

    دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السلطات السورية الى الكف عن قتل المدنيين وقال ان جرائم محتملة ضد الانسانية ترتكب في البلاد.

    وقال للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس النمساوي هاينز فيشر اليوم الخميس “نرى احياء تقصف بصورة عشوائية ومستشفيات تستخدم كمراكز تعذيب واطفالا لا تزيد اعمارهم عن عشرة اعوام يقتلون ويعتدى عليهم. نرى تقريبا جرائم محددة ضد الانسانية.”

  • طوني:

    عضو المجلس الوطنى السورى : مفاجأة فى دمشق وحلب ستحسم الموقف

    ملهم الحمصى

    يعد عضو المجلس الوطني السوري محمد سرميني بمفاجأة في دمشق وحلب من شأنها حسم الموقف في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ ما يقارب العام. ويؤكد سرميني أنّ الخطوات القادمة ستركز على دعم الثورة المتمثلة بالتظاهرات ودعم الجيش السوري الحر.

    محمد سرميني… عضو المجلس الوطني السوري وناشط سياسي، بدأ العمل السياسي في 2003، وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات في أكثر من دولة. عضو مؤسس ورئيس سابق لرابطة شباب مستقبل سوريا، ونائب رئيس لتجمع العمل الطلابي في جامعة العلوم التطبيقية، وعضو في فريق الجزيرة توك الإعلامي.

    وفي حوار مع “إيلاف” يعتبر سرميني الثورة السورية معجزة لانها تحدت النظام مؤكداً أن قلاع الأسد بدأت تنهار. ويقول سرميني إن روسيا والصين شاركوا النظام في القتل عندما استخدما حق النقض ضد مشروع قرار يدين سوريا في مجلس الأمن.

    ورحب عضو المجلس الوطني السوري باي خطوة من شأنها تحقيق أهداف الثورة معتبراً المبادرة العربية خطوة مهمة.

    أستاذ محمد سرميني، عضو المجلس الوطني السوري، ما تقييمكم للحراك الشعبي السوري ومآلاته، وهل من أفق لحل سياسي محتمل؟

    الثورة السورية معجزة قام بها الشعب السوري متحدياً نظاماً مجرماً جثم على صدورنا 40 عاماً.. الثورة السورية تزداد جذوتها وتزيد قوتها، وخصوصاً بعد زيادة إجرام النظام. لدينا الآن أكثر من 665 نقطة تظاهر، 10 نقاط جديدة، و109 منها في حلب، لتأتي ثانية بعد إدلب، وهذا مؤشر أن قلاع النظام بدأت تنهار. أما العاصمة دمشق، فهي بركان يغلي من تحت الرماد.

    اليوم الحراك الشعبي السوري ليس في داخل سوريا وحسب، لكن هناك مئات الآلاف وربما ملايين خارج الأراضي السورية في مختلف العواصم والمدن يمثلون دعماً حقيقياً للثورة من الناحية المادية والإغاثية، وكذلك الطبية والإعلامية والسياسية. وسوف نشهد في الأيام القادمة مزيداً من الحراك الشعبي في داخل الأراضي السورية وخارجها. نحن نرى الحل السياسي في رحيل الأسد وعصابته التي تعيث في الأرض فساداً؛ لأن وجوده على سدة الحكم وباعتراف الجميع هو أزمة حقيقة، ونحن نتابع الخيارات الموجودة عن كثب ونسعى لتحقيق أي حل من شأنه حماية الشعب السوري.

    ما الخطوة التي سوف تقوم بها المعارضة بعد فشل مشاعي استصدار قرار في مجلس الأمن بسبب الفيتو الروسي الصيني؟

    روسيا والصين اليوم، ومن وجهة نظر الشعب السوري، هم شركاء النظام في قتل الشعب السوري. كنا ننتظر منهما قبل ذلك.. لكن اليوم نقول لهم: إنهم قد كسبو النظام، لكن خسروا الشعب السوري، ولا بد أن يتحملوا نتيجة ذلك. خطوتنا القادمة هي في التركيز على دعم الثورة في سوريا المتمثلة بشقيها الحراك الثوري والمظاهرات، ودعم الجيش السوري الحر الضامن لاستمرار المظاهرات والحراك الشعبي العام في كافة المحافظات والمدن، ولن تتوقف مساعينا الدولية من أجل توفير الدعم اللازم.

    ما موقفكم من المبادرة العربية وطرح النموذج اليمني لتأمين انتقال سلسل للسلطة؟

    نحن نرحب بأي خطوة من شأنها تحقيق مطالب الشعب السوري، وكذلك تحقيق أهداف الثورة والتي على رأسها إسقاط النظام وعلى رأسه بشار، والمبادرة العربية تعتبر خطوة هامة، ولكن لا بد لنا أن نأخذ بعين الإعتبار حجم المجازر المتزايدة في سوريا، وأن لدينا معياراً هاماً هو حماية الشعب السوري.

    كيف تنظرون إلى مساعي توحيد المعارضة تحت لواء كيان سياسي موحد، وإلى أي حد يؤثر وجود أطراف من المعارضة غير منضوية في المجلس الوطني خارجه؟

    المجلس الوطني السوري، هو هيئة سياسية، تمثِّل معظم القوى السياسية السورية والشخصيات الوطنية المعارضة للنظام السوري، بما في ذلك قوى الحراك الثوريّ، ويعد مظلةً وطنيةً عامةً مؤقتة، تلتزم بالخط السياسي للثورة السورية، والشعب السوري يعتبره الممثل الشرعي له، وهذا ما نلمسه عندما نلتقي مواطنينا في أي مكان.

    حرصنا في أن يمثل المجلس كافة أطياف المعارضة، ومازالت محاولاتنا مستمرة، بالإضافة إلى أن هناك كثيراً من القوى تعلن دعهما للمجلس دون أن تكون فيه، وهذا دليل واضح عن توحد الشعب حول المجلس من أجل إسقاط النظام ودعم الثورة السورية.

    ماذا عن التنسيق بين المجلس الوطني والجيش السوري الحر، وما هي آفاقه ومجالاته؟

    الجيش السوري الحر هو الجيش الوطني الحامي لشعبنا السوري، وهو جزء من الشعب السوري الذي يمثله المجلس الوطني السوري، ويتحمل المجلس دعم الجيش الحر من خلال لجنة مشتركة للتنسيق بين المجلس الوطني والجيش الحر تسعى لهيكلته وتسليحه ليقوم بمهامه لحماية شعبنا الحر وردع النظام.

    ماذا عن موقف المجلس الوطني السوري من حقوق الأقليات العرقية والدينية، وكيف تتعاملون مع هذا الملف في ظل التركيبة العرقية والدينية في سوريا؟

    نحن نتعامل مع هذا الملف على أساس التطبيق وليس التنظير من خلال تكوين المجلس الوطني الذي يشتمل كافة مكونات الشعب السوري، والذي هو انعكاس للثورة السورية التي هي ثورة الشعب السوري كاملاً دون استثناء، وذكرنا في برنامجنا السياسي أن “سوريا الجديدة دولة ديمقراطية مدنية تعددية، نظامها جمهوري برلماني، السيادة فيها للشعب، ويقوم على مبدأ المواطنة المتساوية وفصل السلطات وتداول السلطة وسيادة القانون وحماية الأقليات وضمان حقوقهم.

    وهي تضمن لمواطنيها ما ورد في الشرائع الدولية من حقوق الإنسان، والحريات الأساسية في الاعتقاد والرأي والتعبير والاجتماع والإعلام وغيرها، كما يكون جميع مواطنيها متساوين في الحقوق والواجبات دون أي تمييز على أساس القومية أو الدين أو الجنس”.

    كما أكدنا “تشكل سوريا الجديدة بنظامها المدني الديمقراطي ودستورها أفضل ضمانة لكافة فئات الشعب السوري القومية والدينية والطائفية. ويكفل الدستور الحقوق القومية للشعب الكردي وحل المسألة الكردية حلاً ديمقراطياً عادلاً في إطار وحدة سورية أرضاً وشعباً مع ممارسة حقوق وواجبات المواطنة المتساوية بين جميع المواطنين. كما يكفل الدستور الحقوق القومية للشعب الآشوري السرياني وحل القضية الآشورية السريانية حلاً ديمقراطياً عادلاً في إطار وحدة سورية أرضاً وشعباً مع ممارسة حقوق وواجبات المواطنة المتساوية بين جميع المواطنين”.

    ما رأيكم في التفجيرات التي هزت العاصمة السورية ومدينة حلب آخر معاقل الثورة التحاقاً، وهل برأيك دخلنا مرحلة جديدة معها؟

    نحن نتابع هذه المرحلة بقلق بالغ، وخصوصاً أن النظام أدرك أنه راحل، وكما جاء على لسان رموز النظام أنهم لن يتركوا البلد حتى يخربوها. ما قام به النظام من مسرحيات في كل دمشق وحلب مؤلم، وخصوصاً أنه استخدم وبدم بارد شعبنا ليكون “كومبارس” في هذه المسرحيات ويدفعوا أرواحهم من خلالها، حلب ودمشق هما الآن مؤشر لإقتراب النصر، ونحن على تواصل مع هاتين المدينتين، حيث ستكون هناك مفاجأة من شأنها حسم الموقف.

    مرت منذ فترة الذكرى الـ30 لمجزرة حماة الشهيرة، ما هي الفعاليات والنشاطات التي سوف تقومون بها لتخليد هذه الذكرى، وإعادة إحيائها في وجدان العالم؟

    حماه جرح الماضي والحاضر، ولذلك هبت سوريا والعالم أجمع ليقولوا: عذراً حماه .. سامحينا.. ثلاثون عاماً من الخوف منعتنا من أن نحيي هذه الذكرى لمجزرة شارك فيها الأسد الأب وأخوه، ولذلك نعتذر لها الآن. لقد هبت سوريا عن بكرة أبيها في 3 شباط 2012 بمظاهرات تحت مسمى “عذراً حماه سامحينا” كما قمنا بفعاليات في العديد من البلدان والمدن ومظاهرات وأمسيات ومعارض ومحاضرات ومهرجانات من أجل إحياء هذه الذكرى، وآخرها كان في الكويت، حيث أقيمت فعالية في ذكرى حماه كان نتيجتها أن جمع بها ما يقارب مليون دولار من أجل دعم الشعب السوري.

    نحن باقون على العهد.. مستمرون حتى إسقاط هذا النظام، وسوف نبذل كل ما أوتينا من قوة من أجل ذلك، كما ندعو كافة الشعوب والحكومات في الوطن العربي والعالم الإسلامي والعالم أجمع لنصرة الشعب السوري وتقديم كافة أنواع الدعم.. سورية تطلب نصرتكم.. فلا تخذلوها.

  • طوني:

    عبارة “يسقط بشار” تخترق قناة “الدنيا” وتظهر على شاشتها

    إخترقت جملة “يسقط بشار” قناة الدنيا، وظهرت على شاشتها في تقرير يتحدث عن “الغوطة الشرقية بخير”، وتم تحريرها من “العصابات المسلحة”، و”الاهالي تشكر الجيش”.
    وقال شهود ان القناة قامت أمس بجولة في غوطة دمشق الشرقية لإعداد تقرير مصور عُرض على شاشتهم في نشرة الساعة الثامنة مارست فيه الزيف و التضليل الإعلامي، بحسب الشهود، الذين أكدوا ان القناة كانت برفقة عناصر من الجيش و الأمن الذي أرهبوا الأهالي و أجبروهم على إجراء اللقاءات مع القناة.

  • طوني:

    النظام ورّط الأكراد ويريد ادخال المسيحيين إلى لعبة الدم السوري

    وردت معلومات مهمة إلى كلنا شركاء , أن النظام السوري الذي نجح في توريط الاخوة الأكراد في حرب داخلية , عبر الايقاع فيما بين القواعد وأحزابها وكذلك الايقاع بين الأحزاب المختلفة ..

    يحضّر للإيقاع بمسيحيي سوريا , عن طريق تحريض الأطراف المسيحية والكردية في القامشلي على بعضها .. وكذلك عبر ابراز القيادات المسيحية في سوريا كواجهة للنظام .

    - حيث تقوم أجهزة الاعلام السورية في حرب منظمة اعلامية على حاكم مصرف سوريا المركزي ( أديب ميالة ) المسيحي لإظهاره بمظهر المستميت في الدفاع عن النظام ثم اظهاره وكأنه هو من تسبب في دمار الليرة السورية .. بسياسات نقدية خاطئة دمرت اقتصاد البلد ..

    - كما تقوم هذه الأجهزة الاعلامية بإظهار العماد داوود راجحة وكأنه المسيطر على جهات القتال في الشارع السوري وصاحب القرار , وأنه هو من يحرك الكتائب و العسكريين في حمص وحماه ودرعا والزبداني وغيرها من المناطق المشتعلة .. رغم أن جميع القريبين من المؤسسة العسكرية السورية يعرفون أن صلاحيات راجحة مقسمة بين نوابه وأنه مجرد واجهة طرطورية لتحمل أخطاء النظام ..

    - مصادر من داخل القصر الجمهوري أكدت لكلنا شركاء , أنه حاكم مصرف سوريا المركزي المسيحي سيتحمل أخطاء النظام الاقتصادية ويضحى به .. كما ورّطوه في قرار التعويم لترفضه القيادة القطرية فيما بعد وتظهر بمظهر الحريصة على الاقتصاد أكثر من حاكم المصرف .

    وأن وزير الدفاع المسيحي سيتحمل أخطاء النظام العسكرية وسيضحى به أيضاً في لعبة قذرة ..

    - وقد أضاف النظام إلى هذه اللعبة واجهة سياسية مسيحية لم يسمع بها أحد من قبل وهو ( جهاد مقدسي )

    الذي حظي بمتابعة اعلامية منقطعة النظير تشبه تماماً الدور الذي أعطي لموسى ابراهيم المتحدث باسم النظام الليبي ..

    - محدثنا أكّد لكلنا شركاء أن بشار الأسد أعطى كل الصلاحيات اللازمة لأقربائه ليقتلوا كما يريدون دون أن تظهر اسماءهم اعلاميا كأخيه وصهره وأولاد خالته وزوج ابنة عمه بينما من يظهر في الاعلام هم مسيحيون ليس في يدهم أي صلاحيات .. رغم مناصبهم الكبيرة .يريد النظام من هذا أن يظهر المسيحية في سوريا وكأنهم بعيدون عن الثورة قريبون من النظام ولاسيما بعد أن ورّط الراهبة أغنيس بكثير من الأحاديث الخاطئة والأفخاخ الأمنية القذرة التي أضرت الكثير من المسيحيين في سوريا ..

    (كلنا شركاء) تذكر ما ورد وتعلم أن المسيحيين أكبر من أن تأخذهم اللعبة القذرة ولاسيما بعد أدوارهم المشرفة في تقديم المساعدات الكبيرة لأهلهم بالغذاء والدواء في حمص وحماه ورعا والدير حتى أن الأديرة في عدد كبير من المناطق الثائرة تحولت إلى مشافي ميدانية ومراكز مبيت للعائلات من أخوتهم السوريين .

  • طوني:

    أخطر تقرير أمني عن السجن الالكتروني لسوريا

    وردت إلى كلنا شركاء معلومات مهمة من مصادر أمنية سورية عليا , أن النظام السوري يقوم الان – وبناء على نصيحة روسية بالحزم واظهار القوة وبعد أن سخر منه الكثير من رؤساء العالم بأن النظام السوري لا يسيطر على الكثير من مناطق سوريا – بأكبر حملة اعتقالات للناشطين على الأرض وعلى المواقع الالكترونية .

    وذكرت لنا هذه المصادر أن النظام السوري يعتمد في هذه الحملة على كل أذرعه الأمنية والشبيحة الواقعيين والافتراضيين من خلال :

    1- الدعم التقني :

    فقد أنهى النظام أرشفة الكثير من المعلومات عن الناشطين السوريين , عبر الفيسبوك والتويتر والمواقع الإلكترونية وقد تم التعاون في هذا المشروع الأمني مع شركة تقنية إيطالية بدأت في تجهيز ( اتصالات سورية ) بكل المعدات الإلكترونية اللازمة لمراقبة البريد الإلكتروني ومقاطعة التدفق الإلكتروني .. وهي شركة ( آريا ) ومقرها خارج ميلان ..

    وتستخدم الشركة معدات من شركات أمريكية وأوربية منها شبكة الأجهزة الإلكترونية ( NetApp ) المحدودة في مدينة سونيفال في كاليفورنيا وكذلك أجهزة تخزين وأرشفة الرسائل البريدية من شركة ( NTAP ) وكذلك مسابر لتعقب شبكات الاتصال في سوريا من شركة المعدات الإلكترونية المتخصصة بشبكات تقنيات الاستخبارات ( Qosmos ) ومقرها باريس ..
    ومعدات من شركة safemareAG(USA)utimaco الألمانية وهي شركة لصناعة الحواسيب التي تصل خطوط الاتصالات المراقبة مع حواسيب مركز مراقبة المنطقة .

    - وقد قضى فريق كبير من المهندسين الإيطاليين شهراً كاملاً في شقة تابعة للمخابرات السورية في العباسيين عند الملعب أمام مشفى العباسيين لتدريب خبراء الأمن وقد وقّع هؤلاء الخبراء اتفاقية عدم كشف أسماء الشركات و المعلومات المهمة عن هذا العقد .

    وقد وقد تم توريد الشحنات من إيطاليا إلى سوريا من خلال عدة قنوات تجارية غير مباشرة لعبت فيها إيران دوراً مهماً عبر شبكاتها الخليجية والأفريقية ..

    وقد تناولت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية في واشنطن عبر مديرها التنفيذي ( مارك دو بوتيس ) الكشف عن هذه الشبكة في عدة مواقع عالمية استخباراتية والتي تدعى منظومة ( اسفادور ) الأمنية .

    وتعتمد هذه المنظومة على ( حواسيب كابتور ) للتجسس وهي حواسيب مخصصة للمراقبة والرصد المركزي من خلال مؤسسة الاتصالات السورية المملوكة للدولة وشركة STE لتأمين المعدات الطرفية .

    2- الدعم الاجتماعي :

    يقوم به الجيش الإلكتروني والناشطون الإلكترونيون من الشباب السوري الذي حشده النظام أمام الشاشات وحوّلهم إلى مخبرين عن زملائهم وهؤلاء هم من :
    * اتحاد الطلبة في سوريا وأصدقائهم وعلى رأسهم عمار ساعاتي الشبيح الأول .
    * من الشبيبة ومنظمات الحزب : وهؤلاء ينشطون في الابلاغ عن اسماء المعارضة الناشطة على الفيس بوك وعمل مجموعات تخوين ومجموعات عار تشمل هؤلاء المعارضين ولو كانوا من اقربائهم .
    * من اتحادات العمال والفنانين والنقابيين : الذين نشطوا جداً في الإبلاغ عن زملائهم المعارضين عبر مواقع اجتماعية وتخوينهم .

    يشرف على هذه الشبكة الجيش الإلكتروني وشبيحه الأول عمار إسماعيل وتتولى هذه الشبكة تهكير المجموعات والصفحات والرسائل وكذلك أرشفة التهم للمعارضين من أجل أن تكون مهمتهم جاهزة .

    3- الدعم الاستخباراتي :

    هؤلاء هم من العناصر الأمنية المتفرغة لقراءة ما يرسله الجيش الإلكتروني وكادره من معلومات أمنية وفيديوهات وكذلك للمساعدة عبر مهندسيهم في اختراق الشبكات الإلكترونية المعارضة

    ويقوم هؤلاء الأمنيين بـ :

    تحديد المطلوب اعتقالهم حسب الأولوية , حيث يتصدر القائمة الناشطون المنظمون مثل اتحاد التنسيقيات والتنسيقيات والإعلاميون ثم يليهم في الأولوية القائمون على المساعدات الطبية من أطباء وناشطين ثم المساعدات الإنسانية ..ثم يليهم الناشطون في التدوين والتوثيق بالفيديو والمتصلون بالقنوات الفضائية , والمتظاهرون ..ثم يليهم من يقوم بالنشاط على المواقع الاجتماعية .

    مراقبة الفيديوهات القادمة من نشطاء الجيش الإلكتروني وتحديد الأشخاص الذين يتكرر ظهورهم واعتبارهم موضع اهتمام كمتعاملين مع الخارج ووضعهم تحت دائرة البحث والمراقبة وجمع المعلومات من الجهات المختصة .

    تحديد أماكن سكن هؤلاء النشطاء عبر عواينية الأمن ومعرفة أهاليهم , من أجل اختيار الوقت المناسب لاعتقالهم وتهديد بعضهم عبر الجيش الإلكتروني برسائل ترهيب لهم ولأقربائهم أو اتصالات هاتفية أو تهديدهم .

    وضع المهم من هؤلاء تحت المراقبة من أجل الوصول إلى من وراءهم قبل اعتقالهم وتكون المراقبة بالتعاون مع مؤسسة الهاتف وشركات الاتصالات والانترنت .

    بناء على عمل دام أكثر من ثلاثة أشهر من المتابعة للناشطين وتكوين داتا عنهم .. كما صرح مصدر مهم لكلنا شركاء..
    اعتبرت هذه الداتا .. مستند إدانة لأغلب هؤلاء النشطاء ..وما كان ينقصهم فقط هو قانون يجعل هذه المعلومات مستندا قانونيا كبلاغ للنائب العام لأن القضاء السوري كان لا يعتبر الايميلات والمواقع الافتراضية ادلة قانونية ,فأعطاهم بشار الاسد ذلك القانون وعليه فقد صدر المرسوم الأخير المتعلق بالنشر الإلكتروني والقرصنة الذي أصدره الرئيس ووضع فيه عقوبات وغرامات مالية لهؤلاء الناشطين من أجل أن تبدأ الأجهزة الأمنية اعتباراً من بعد صدور هذا المرسم بتحويل هؤلاء الناشطين إلى القضاء بعد التحقيق معهم ومواجهتهم بصفحاتهم وكتاباتهم ورسائلهم التي تم أرشفتها ومراقبتها ..

    وقد بدأ النظام بأوسع حملة اعتقالات من البارحة تشمل الكثير من المناطق في دمشق وحلب وادلب ودرعا وحماة ..

    وكانت هذه الاعتقالات تبدأ من خلال مختار الحي وإبلاغ الأهل بمراجعة الفروع الأمنية المطلوبة .. وهي عادة تفعلها أجهزة الاستخبارات لأول مرة منذ بداية الأحداث .. مما يعني بالنسبة لمحامين ورجال قانون أن المرسوم الأخير صدر من أجل تبرير الاعتقالات الواسعة التي يريد النظام بها أن يثبت العالم الذي يتجهز لمعاقبته , أنه لازال يمسك زمام المناطق عسكرياً بالحشود الكبيرة وأمنياً بالاعتقالات الكبيرة .

    والتي كان من ضحاياها اليوم الخميس الكثير من المعتقلين في داريا ودمر وقدسيا وبرزة والتل وحلب وحماه ودرعا ….

    ولم يعلن عن أسماء الكثير منهم لأنهم غير معروفين , عدا مازن درويش وفريقه في المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية ورزان غزاوي .

  • طوني:

    اسماء الدول التي صوتت في الامم المتحدة لصالح استمرار قتل الشعب السوري

    صوتت الجمعية العامة للامم المتحدة اليوم الخميس على مشروع قرار مطابق لقرار جامعة الدول العربية من حيث نقل صلاحيات الرئيس لنائبه وتشكيل حكومة وحدة وطنية ذات صلاحيات موسعة ووقف القتل من قبل النظام

    حيث طالبت الجمعية العامة خلال جلستها بمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب تلك الانتهاكات ووضع نهاية للعنف في سوريا ودعم قرار الجامعة العربية لحل الازمة بها بشكل سلمي عبر عملية انتقالية نحو نظام سياسي ديمقراطي بقيادة سورية.

    الدول التي عارضت القرار هي :

    روسيا والصين وإيران وفنزويلا وكوريا الشمالية ونيكاراغوا وبوليفيا والاكوادور وروسيا البيضاء وزيمبابوي وكوبا، بالإضافة إلى سوريا !!!!

    ولكم ان تحكموا على مستوى هذا النظام الذي لديه انظمة مؤيدة من مستوى هذه ؟؟

    ويلاحظ ان دول البريكس الثلاثة الهند وجنوب افريقيا والبرازيل لم تصوت ضد القرار

    واعربت الجمعية العامة في قرارها الذي تبنته اليوم عن قلقها العميق ازاء تدهور الوضع في سوريا و”دانت بشدة” الانتهاكات المنهجية والمستمرة وواسعة النطاق لحقوق الانسان والحريات الاساسية التي ترتكبها السلطات السورية ضد شعبها ومنها عمليات الاعدام والاعتقالات التعسفية وعمليات الاختفاء القسري وسوء معاملة المحتجين ومنهم أطفال.

    كما دانت الجمعية كافة أشكال العنف “بغض النظر عن مصدره” داعية جميع الاطراف في سوريا ومنها الجماعات المسلحة الى وقف جميع اشكال العنف والاعمال الانتقامية على الفور.

    وشددت على اهمية المساءلة القانونية والحاجة الى انهاء الحصانة مؤكدة على ضرورة ان يقدم للمحاسبة كافة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان التي “قد ترقى الى جرائم ضد الانسانية”.

    وطالبت الجمعية العامة دمشق بالوقف الفوري لكافة انتهاكات حقوق الانسان والهجمات ضد المدنيين والاضطلاع بشكل كامل بالتزاماتها وفقا للقانون الدولي وتفعيل قرارات مجلس حقوق الانسان بالكامل ومنها عبر التعاون بشكل كامل مع لجنة التحقيق الدولية المستقلة.

    وجددت الدعوات المتكررة التي اطلقتها الجامعة العربية أيام الثاني من نوفمبر و 22 يناير و 12 فبراير الماضية الى دمشق بأن تحمي شعبها وتطلق سراح كافة المعتقلين وتسحب جميع قواتها المسلحة من المدن وتضمن حرية المظاهرات السلمية وتسمح بدخول وسائل الاعلام العربية والدولية دون اعاقة لعملها لتحديد الحقيقة على الارض.

    كما دعت الى “عملية سياسية شاملة بقيادة سورية” تجرى في مناخ خال من العنف والخوف والترويع والتطرف وتهدف الى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوري ومواجهة مخاوفه دون أحكام مسبقة على النتائج.

    واعلنت في هذا السياق دعمها الكامل للقرار الذي اتخذته الجامعة العربية في 22 من الشهر الماضي المتعلق بتسهيل عملية انتقال سياسي تجاه نظام سياسي ديمقراطي تعددي بقيادة سورية يكون فيه المواطنون متساوين بغض النظر عن انتماءاتهم او عرقياتهم او معتقداتهم ومن بينها عبر اجراء حوار سياسي جاد بين الحكومة وكافة أطياف المعارضة السورية تحت رعاية الجامعة العربية وفقا لجدول زمني وضعه الوزراء العرب خلال ذلك اليوم في القاهرة.

    كما دعت السلطات السورية الى السماح بوصول المساعدات الانسانية بسلام ودون اعاقة لضمان توصيلها الى المحتاجين.

    وجددت الجمعية العامة التأكيد على التزامها القوي تجاه سيادة سوريا واستقلالها ووحدة وسلامة اراضيها مؤكدة على ضرورة ان تبتعد كافة الدول الاعضاء بالامم المتحدة في علاقاتها الدولية عن التهديد باستخدام القوة او استخدامها بالفعل ضد سلامة اراضي أي دولة او استقلالها السياسي.

    وطلبت في النهاية من السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون وكافة هيئات المنظمة الدولية بتقديم الدعم لجهود الجامعة العربية سواء عبر المساعي الحميدة ومنها تعيين مبعوث خاص او عبر المساعدة الفنية والمادية بالتشاور مع الجامعة.

    كما طلبت من السكرتير العام تقديم تقرير بشأن تفعيل هذا القرار بالتشاور مع الجامعة العربية خلال 15 يوما من تبنيه.

    • ابو ماضي:

      انظر جيدا” وتمعن هذه الدول كل على حدة

      القاسم المشترك الاكبر بينهم هو تجارة المخدرات (زراعتها وتصنيعها وترويجها ونقلها)

      ونقلها في الشرق الاوسط والوطن العربي حكرا” لعائلة الاسد

      ومن يعتبر ولو للحظة ان الدعم الروسي لنظام الاسد سببه صفقات اسلحة وسيارات زيل مهترئة فهو مخطئ
      بشكل رهيب جدا”

      هذه المنظومة اللتي امامك هي منظومة تجارة المخدرات الدولية في ما يخص رؤساء الدول

  • طوني:

    ميليشيات النظام السوري تختطف مدرسة وتقوم بإعدامها

    بـــــيـــــان

    علمت الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان أن عناصر من الميليشيات المسلحة الموالية للنظام السوري ( الشبيحة ) في مدينة دير الزور قامت بتاريخ 9 / 2 / 2012 بقتل السيدة كفى حمادي الهواس بعد استدراجها وخطفها على إثر ملاسنة حادة حول موقفها من الثورة بينها وبين بعض المعلمات ( من زوجات ضباط وعناصر مخابرات في دير الزور …) في مدرسة عدنان العكاب في دير الزور .
    وإثرهذه الملاسنة تلقت السيدة كفى اتصالا هاتفيا يطلب منها التوجه لمديرية التربية حيث توجهت إلى هناك عند الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم الخميس 9 / 2 / 2012 سيرا على الأقدام وانقطع الاتصال معها منذ ذلك الوقت إلى أن عثر على جثتها قرب جامع عثمان بن عفان في المطار القديم مقتولة بعدة طعنات وآثار واضحة للتعذيب على جسدها .
    يذكر أن السيدة كفى حمادي الهواس ( 45 ) عاما هي شقيقة المعارضان السوريان الدكتور عبدالحق الهواس والشاعر أحمد الهواس الذي يعمل في قناة الرافدين الفضائية وقام في الأيام الماضية باجراء مقابلات عديدة مع شخصيات سورية معارضة في برنامجه .
    الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان إذ تدين بقوة هذه الجريمة البشعة فانها ترى في سلوك الحكومة السورية الداعم للميليشات التابعة لها واطلاق يدها لارتكاب أعمال القتل والاختطاف والتعذيب بحرية كاملة وبعيدا عن أي مساءلة قانونية سلوكا يتعارض مع القانون والدستور السوري النافذ ومن شأنه أن يعمق الأزمة السورية ويزيدها تعقيدا .
    وفي هذا السياق تطالب الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان السلطات السورية المختصة بوقف كافة أشكال الدعم والحماية التي توفرها لهذه الميليشات المسلحة التي باتت تشكل ركنا أساسيا في إنتهاك حقوق المواطن السوري بشكل يومي ، كما تتوجه الرابطة السورية إلى كافة الجهات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان للتدخل العاجل وبذل كل الجهود لايجاد آليات ملزمة للسلطات السورية من شأنها وقف كافة الانتهاكات والجرائم ضد الانسانية المستمرة في سوريا والتي تمارسها السلطات السورية بشكل منهجي وواسع ضد المدنيين .

  • طوني:

    المخابرات الجوية تعتقل 13 ناشطاً من مكتب الناشط مازن دوريش

    علمت”كلنا شركاء” من مراسلها في دمشق أن عناصر من المخابرات الجوية التابعة لللواء جميل حسن قامت ظهر اليوم الخميس 16/2/2012 باقتحام مكتب مقر المركزالسوري لحرية التعبير الكائن في دمشق السبع بحرات، واعتقلت ثلاثة عشر ناشطا، واقتادتهم الى جهة مجهولة وهم :

    1- رئيس المركز مازن درويش. اعتقل أكثر من مرة.

    2- هنادي زحلوط. اعتقلت أكثر من مرة.

    3- رزان غزواي. اعتقلت أكثر من مرة.

    4- يارا بدر -.

    5-عبد الرحمن حمادة .

    6- ريتا ديوب.

    7 – ميادة الخليل.

    8- جوان فرسو .

    - 9ثناء زيتاني .

    10- هاني زيتاني.

    11- بسام الأحمد .

    12- منصور حميد.

    13 – مها السبلاني

    ……………………………………………………………..

    بيــــــــــان

    قامت قوات الأمن ظهر اليوم بمداهمة مكتب المركز السوري لحرية التعبير بدمشق – السبع بحرات – واعتقلت رئيس المركز مازن درويش وثلاثة عشر من عناصر المكتب وزواره وهم يارا بدر وهنادي زحلوط ورزان غزاوي وعبد الرحمن حمادة وريتا ديوب وميادة الخليل وجوان فرسو وثناء زيتاني وهاني زيتاني وبسام الأحمد ومنصور حميد ومها السبلاني.
    إننا في المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية ندين هذا الاعتقال ونطالب السلطات السورية بإطلاق سراحهم فورا ونعتبر هذه الخطوة تجاه المدافعين عن حرية التعبير تؤكد موقف وسعي السلطات السورية لخنق أي صوت وحتى خنق الأصواات المدافعة عن حرية التعبير وزيف الادعاءات بالانفتاح والحوار وتعديل الدستور والسماح بالحقوق الأساسية للإنسان. يذكر أن المركز ومازن درويش حاز العام الماضي على جائزة حرية التعبير.

  • طوني:

    رسم يختصر “الدستور الجديد” والتعذيب والتهجير والقتل

    http://www.all4syria.info/web/wp-content/uploads/2012/02/0e33deed119dadeaf06d4aca59c30582.gif.jpg

  • طوني:

    الفنانة وردة.. الضحية الثالثة لفبركات الشبيحة

    بعد فضيحة فبركة حوار على لسان كيسنجر يمتدح فيه الاسد الابن والاب، وفبركة تصريحات على لسان المفكر الفرنسي اوليفيه روا لا يقولها الا احد اعضاء مجلس الشعب السوري.. ها هي الضحيه الثالثة: الفنانة الكبيره وردة!

    فقد لفق شبيحة الاعلام الاسدي تصريحات لوردة تشتم بها قناة (الجزيرة) والعاملين فيها بشكل عنيف ومستغرب.. بسبب موقفها من الوضع في سوريه!! رغم انه قد عُرف عن الفنانة وردة ابتعادها التام عن مجال السياسه.. حتى انها رفضت التعليق من قبل على المعركة الكروية الشهيرة التي اندلعت بين الجزائر ومصر.

    ورغم ان الخبر بدا غريبا الا ان مواقع الاسد واعلامه تناقلوه وروجوا له بشكل كبير.. لكن مصادر السيد رياض نجل وردة نفت لجريدة (الاخبار) صحة هذه التصريحات!

    ما يؤكد ان هذا الاعلام لا يتعظ ولا يتعلم ويفتقد الى ادنى درجات المهنية والصدقية!

  • طوني:

    الطريق الى سورياستان!

    فايز سارة

    عندما زار مهاتير محمد سورية بداية الخمسينات من القرن الماضي، تمنى أن يجعل من ماليزيا نسخة عنها، نظراً لما رآه في سورية من تقدم وتطور مقارنة بما كانت عليه حال ماليزيا في ظل الاحتلال ال…بريطاني آنذاك. وفي ما بعد شارك مهاتير محمد الذي صار رئيساً لوزراء ماليزيا بدور مهم في النهضة الكبيرة التي شهدتها بلاده، والتي حققت تقدماً لا يمكن مقارنته بما هي عليه سورية بعد نحو ستين عاماً من زيارته الاولى اليها.
    والسر في تقدم ماليزيا وتراجع سورية، يكمن في الظروف المختلفة التي عاش فيها البلدان. ففي الاولى توافرت نخبة ديموقراطية، تملك ارادة سياسية باتجاه التقدم مستغلة الامكانات القائمة والمتاحة بما فيها البشر باعتبارهم القوة المحركة والفاعلة في الحياة، فيما ابتليت الثانية بنخبة استبدادية، لم تتوافر لها ارادة التقدم، وأدى استبدادها الى هدر وتضييع الطاقات والامكانات بما فيها تلك الكامنة، وكان ذلك في جملة ظروف سورية، جعلتها لا تعجز عن التقدم فحسب، بل دفعتها للتراجع عن بعض جوانب التقدم التي كانت قائمة في الخمسينات.

    وما يحصل اليوم، تعبير حي عن ظروف سورية التي لم تمنع التقدم فقط، بل تدفع للتراجع. ذلك ان سورية أمام تحديات ازمة سياسية اقتصادية واجتماعية، أدت الى انفجار حركة تظاهر واحتجاج بدأت أواسط آذار (مارس) الماضي في درعا، وبفعل عقلية النظام الاستبدادي/ الامني الذي لم ير في ما حصل سوى مشكلة امنية، ينبغي ان تعالج بالقمع والارهاب قتلاً وجرحاً واعتقالاً للمتظاهرين وغيرهم، مما جعل التظاهرات والاحتجاحات تمتد الى معظم المدن والقرى السورية، وانتقلت شعارات المتظاهرين من مطالب محددة الى المطالبة بإسقاط النظام، وهذا بين عوامل وسعت اطار الحل الامني/العسكري ليصير حرباً بالمعني الدقيق إزاء ما سمّي بالمسلحين وبالعصابات المسلحة، والمعني بها المتظاهرين وحواضنهم الاجتماعية في مدن وقرى سورية مختلفة، وهو ما يحصل في حمص وريف دمشق.

    وإن كان من البديهي تأكيد خطورة ما يحصل من قتل وجرح واعتقال في ظل تلك الاعمال الحربية، ومن تدمير للممتلكات ووسائل عيش السوريين وقدرات بلادهم، وما يرتبه ذلك من أخطار على روح ووحدة الجماعة الوطنية بشراً وأرضاً، فإن في تفاصيل تلك الاخطار، احتمال الذهاب الى نموذج يشبه ما حصل في افغانستان وبعض من أخواتها مثل الصومال.

    والطريق الى ما حصل في افغانستان والصومال، لم يكن في جوهره سوى وجود نظام استبدادي، يحتكر السلطة والثروة، وليس له من طريق في معالجة الازمات والمشاكل سوى القوة واستعمال السلاح، وسط عجز المجتمع الدولي او عدم رغبته في التدخل لمعالجة الوضع القائم… الامر الذي يدفع الى انشقاقات عمودية وأفقية في المجتمع والدولة بما للاثنين من طبيعة هشة ناتجة من الاستبداد واحتكار السلطة، ومما يزيد الاوضاع تأزماً، وجود تدخلات اقليمية وربما دولية، تكفي لاستمرار الازمة نتيجة مصالح جزئية ومحدودة في البلد، اضافة الى ما تفرزه تطورات الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية من فقر وجوع وتهميش، تدفع كلها الى ظهور العصابات المسلحة ومافيات الاسلحة والمخدرات وغيرها، وهكذا تتحول البلاد الى وحدات تتعدد تسمياتها، وتتوزع ما بين إمارات وإقطاعات ومحميات لكل منها هوية ما وسلطة تديرها، وفقاً لمصالح وأهواء القائمين على تلك الوحدات.

    ان من شأن هذه التطورات، اذا حدثت كلها او قسم رئيس منها، أن تفرز حقائق سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية جديدة، لعل الابرز فيها من الناحيتين السياسية والاقتصادية، امران، اولهما، انقسام السلطات بين الوحدات، وتصارعها، وبالتالي صعوبة اعادة جمعها وتوحيدها بخاصة في ظل المصالح الجديدة والتدخلات الخارجية. وثانية الحقائق تتصل بالجانب الاقتصادي، وتتمثل في حدوث تحولات في البنى الاقتصادية، لا سيما في الانتقال من القطاعات الانتاجية الى الخدماتية، وقد ترافقه تحولات في مكانة القطاعات مثل زيادة مكانة الاقتصادات الهامشية وظهور قطاعات جديدة بينها تجارة المخدرات، اضافة الى التبدلات في مساهمة السكان في القطاعات المختلفة.

    اما اهم الحقائق التي تفرزها التطورات في الجانب الاجتماعي، فتبدو في متغيرات، تصيب الطبقات والفئات الاجتماعية ووظائفها. ففي ظل هذه التطورات تضعف مكانة الطبقات التقليدية لمصلحة فئات جديدة اغلبها من قادة المليشيات المسلحة وكوادرها الذين يحلون مكان الزعامات التقليدية، وقد يحصل تزاوج بين الاثنتين في بعض الحالات.

    وفي كل الحالات، فإن التغييرات التي تصيب الثقافة ونتاجاتها في ظل الواقع الجديد، تكون شديدة الخطورة، اذ تنحدر مكانة الثقافة الى ادنى مستويات الاهتمام، وتصير رموزها خارج الحيز الاجتماعي، كما ان نتاجاتها تصير قليلة وسطحية ولا معنى جدياً لها، وحتى في الحالات التي تتكرس فيها فعاليات وأنشطة ثقافية، فإنها تأخذ مسارها في تكريس الانقسامات، وخدمة البنى ما دون الوطنية وبخاصة البنى الطائفية والاقليمية والعشائرية.

    ان مخاوف استمرار استخدام القوة الحربية المفرطة في معالجة الازمة في سورية بديلاً عن الحلول السياسية، وما يمكن ان ينجم عنها، تضع سورية امام الذهاب الى مصير يتقارب مع مصائر افغانستان والصومال. انه خطر يمكن ان يجعل كياناً مستقراً في نظام سياسي، وشعب مستقر منذ نحو تسعين عاماً في مهب الريح.

  • طوني:

    The Syrian Dilemma: Turkey’s Response to the Crisis

    Bayram Balci : carnegieendowment.

    Almost a year since unrest broke out in Syria, its uncompromising president, Bashar al-Assad, has proven unwilling to undertake any political reforms or surrender power. The United Nations (UN) Security Council took up the issue, but a draft resolution condemning the violence and backing an Arab League plan for a power transfer was vetoed by China and Russia. Demonstrations and riots are met with violent repression, allegedly resulting in 5,000 casualties. And recent suicide attacks in December and January, while an Arab League observer mission was struggling to convince the Syrian regime to listen to reason, show that both the regime and the resistance will stick to their hard-line positions, igniting more violence than ever.

    As the death toll rises, pressure for an international intervention is mounting. And that puts Turkey, Syria’s northern neighbor, in a difficult position. In any form of international intervention, Turkey is bound to be the frontline country because of its location and its historical diplomatic and economic ties to Syria. The West does not want to take the lead. The United States and European countries are facing stark economic hardships and have major elections on the horizon. Neither is willing to start another war abroad. Many of Syria’s neighbors are either not in a position to play a part in an intervention or do not want to participate. Iraqi authorities have remained neutral since the Syrian crisis began, and Lebanon, which would have a lot to lose from regional destabilization, is much too weak to initiate any action. Jordan meanwhile is struggling to keep its economy afloat—the crisis in Syria has already done damage there—and would have a lot to lose from a change of regime in Syria.

    Though seemingly in the best position to make an impact in Syria, Turkey will not take action on its own. Unilateral moves or a botched operation would threaten the image Prime Minister Recep Tayyip Erdogan has crafted of Turkey as a model for the Arab world. Even more dangerously, intervention in Syria could inflame the chronic problem of Turkey’s Kurdish population.

    Thus, Turkey has not made a move yet, but is waiting for strong backing from the international community, including its Arab neighbors. In the meantime, repression and violence continue in Syria.

    Pressuring Syria

    Turkey’s dilemma is compounded by the fact that all attempts to put pressure on Syria have failed so far. In November, the Arab League imposed unprecedented economic sanctions on Syria, and on December 26, the league sent an observer mission of 165 delegates to the country. But the presence of visiting officials had little impact on regime-sponsored violence against protesters, and they left on January 26.

    Assad has also thus far refused to accept the Arab League’s proposed transition process, which would include an end to the crackdown on protesters, acceptance of a cease-fire, the release of prisoners, and the implementation of democratic political reforms. But the Arab League has not given up demanding that the Syrian regime back down. Recently, the Qatari prime minister, Hamad bin Jassim Al Thani, took the lead and insisted that Bashar al-Assad turn over power to his vice president, Farouk al-Sharaa, an experienced politician, diplomat, and member of the Baath Party old guard.

    Meanwhile, the UN Security Council took up the Arab League’s proposal and debated the steps it could take to increase the pressure on Damascus. But Russia and China both stood in opposition to the UN resolution calling for a Syrian-led transition process.

    Several scenarios for an international intervention to help the Syrian opposition and facilitate an overthrow of the Assad regime have been discussed. One proposal, suggested by Turkey, would create a buffer zone on Syrian territory, like the one that was established in Iraq in 1991 to protect Kurdish civilians from the attacks of Saddam Hussein’s armed forces. A second option, offered up by France in November 2011, calls for the creation of protected humanitarian corridors to help get supplies into Syria. Their establishment would not require Syrian authorization but would require an international mandate. And some military experts, backed by Syrian opposition leaders, have suggested yet another scenario: implementing no-fly zones over Syria to protect opposition groups involved in the resistance.

    On the ground, the cooperation of Turkey would be necessary to implement any of these international operations. Turkey has much leverage over the decisionmaking process, but there are a number of factors at play and Turkey’s choices are not necessarily easy to make.

    It is an indication of the degree to which Arab uprisings have challenged the status quo in the region and forced Turkey to rethink its foreign policy that Prime Minister Erdogan is even considering participating in any of the interventions discussed above.

    Until recently, Syria and Turkey enjoyed excellent relations, cooperating since 1998 on numerous programs in the realms of politics, trade, and security. The two countries established an integrated economic market in 2004 and set up a joint office for bilateral trade in 2007, programs which gradually resulted in the economic rebound of the subregion. Turkey and Syria lifted visa requirements, held joint military training, and signed technical military cooperation agreements as well. This warming of relations was unprecedented for Turkey, as Ankara traditionally only had close relations in the region with Israel.

    Strong relations with Syria were part of Foreign Minister Ahmet Davutoglu’s new policy of “zero problems with neighbors.” The idea was to build strong political and economic ties with neighboring countries despite the autocratic nature of their regimes in order to reinforce Turkey’s regional position. Turkey even reached out to centuries-long rivals, smoothing diplomatic relations with countries like Greece and Armenia.

    But as uprisings spread across the Arab world, Turkey was forced to alter its approach. The defiance of authoritarian regimes across the Middle East in the face of their suffering populations was a doomed position, in Ankara’s view, and had to change. But the shift in Turkey’s foreign policy took time.

    Ankara remained extraordinarily silent when the first authoritarian leader fell in Tunisia in January 2011. But then President Hosni Mubarak of Egypt was also overthrown, and the Arab Spring started spreading to Libya and Syria. Prime Minister Erdogan changed his mind, and in May, he called on Libyan leader Muammar Qaddafi to step down.

    By August, the zero problems policy was for all intents and purposes dead and buried when Turkey began providing a safe haven for Syrian opposition members to organize. In mid-September, Erdogan visited Egypt, Tunisia, and Libya, and his popularity grew as he addressed the Arab street. U.S. President Barack Obama even praised him, saying, “Prime Minister Erdogan has shown great leadership on a range of issues and promoting democracy.”

    As the Arab League increased its efforts, Erdogan soon took his diplomatic breakup with Damascus to a whole new level. In November, the day after the Syrian regime launched a particularly violent repression campaign against demonstrators in Hama, Erdogan urged Bashar al-Assad to resign and openly criticized him for his intransigence and cowardice, saying that there is no heroism in fighting your own people.

    Where Does Turkey Stand Now?

    Turkey seems to be an ideal partner in addressing the Syrian situation. Sharing a 600-mile-long border with Syria and home to NATO military bases from which missions could be launched, Turkey is an asset to any operation. In 1991, for instance, the base at Incirlik, approximately 6 miles outside of Adana in southeastern Turkey, provided the U.S. Air Force a base from which to launch patrols over the Iraqi no-fly zone. International air support for the Syrian resistance could easily be set up in this already internationally operated military site.

    Like others in the region, Turkey fears that the Syrian situation may deteriorate into chaos and that Syria may split along ethnic and religious lines. Neighboring states could then become involved by providing assistance and support to any of these confessional or ethnic groups. Looking back at what happened in Lebanon and Iraq not so long ago, Turkish authorities have reason to be concerned. An open conflict in Syria, in which foreign forces intervene, would have serious consequences for regional security.

    Turkey has already started to play an active role in assisting the Syrian opposition. On behalf of the Turkish government, Turkish nongovernmental organizations, such as the Foundation for Human Rights and Freedoms and Humanitarian Relief and Mazlumder, are in charge of mediation and cooperation efforts with Syrian refugees and opposition groups. These organizations are largely government organized, and the fact that they actively support Syrian refugees and opposition groups shows that the Erdogan government is, at least unofficially, very much concerned and inclined to help the Syrian resistance. Syrian opposition leaders were also granted the opportunity over the past few months to organize international meetings in Antalya and Istanbul.

    The weak and disregarded Syrian liberation army, led by Colonel Riad al Asaad and made up of defecting officers, is also based in Turkey, where it is likely under the direct influence of the Turkish army. But little is known about this force. Turkish officials are very discreet about the topic and do not allow observers and media to contact the troops deployed in the forbidden border zone.

    Arab League sanctions against Syria, however, received a lukewarm response in Turkey. Many are concerned about the unexpected adverse effects they are already having, including a negative impact on Turkish businesses and populations with close links to Syria. Moreover, the sanctions could harm the civilian population in Syria, as the country’s economic and social situation is extremely weak and fragile. Sanctions may do more damage to the day-to-day life and survival of civilians than they will to the intransigence of Assad. Though reluctant to adopt the sanctions, Turkey in the end complied.

    And in general, Turkish authorities are proving more reluctant than proactive about Syria. They fear for their own national security and are concerned about the impact action could have on their international image and status as a regional leader. Erdogan’s Turkey would have much to lose in terms of regional leadership if its armed forces compromised themselves in an unpopular operation.

    Thus, Turkey is hesitating to make a decisive move. It is clear that Turkish military forces would not go into Syria alone. Before intervening, be it to set up a humanitarian corridor, a no-fly zone, or a buffer zone, Turkey would demand an international mandate, through NATO or the UN, with the active involvement of Arab countries. Ankara does not want to be perceived, especially in the Arab world, as a neo-imperialist, Ottoman power in the Middle East or a devoted servant of the West. The image of secular and modern Turkey has never been better among the Arab people, especially in countries like Egypt and Tunisia, where the new political elites there have openly expressed their admiration of the so-called Turkish model.

    The Kurdish Issue

    The central concern for Turkey, however, is the effect any intervention, or lack thereof, would have on the Kurdish issue. Since the establishment of the modern Turkish republic by Mustapha Kemal Atatürk in 1923, the Kurdish people have been denied official recognition as a minority and have had no official status. In 1984, the Kurdish issue gained new saliency when the Kurdistan Workers’ Party (PKK), which was founded to fight for autonomy and greater rights for Turkish Kurds, escalated its attacks against the Turkish government. Since the outbreak of that violent separatist guerrilla movement, there have been numerous victims on both sides, which, along with the military and financial efforts to “solve the problem” and the never-ending debates and political deadlock, undermine Turkish politics. Indeed, the Kurdish issue has been at the top of the political agenda of all governments in Turkey since 1984.

    Syria played a key role in the PKK’s development. From 1984 to 1998, Syria was the most important supporter of PKK militants and their leader, Abdullah Öcalan. Since the arrest of Öcalan in 1998, Turkey has successfully reduced the strike force of the PKK. But when the Syrian regime started to falter in March 2011, Turkey’s main concern became the potential strengthening of Kurdish militants in the PKK. Ankara worried that the Assad regime would encourage the PKK as a form of reprisal against Turkey, allowing the group to reopen bases in Syria from which they could attack Turkey.

    Those fears could be valid. In November 2011 from his mountain headquarters of Kandil, Iraq, Murat Karayilan, one of the most influential and powerful PKK leaders since Öcalan’s arrest, officially called the Kurds to arms but did not urge any further action. Since the Kurdish parties in Syria appear to be remaining neutral in the ongoing revolution, Ankara suspects their allegiance to Assad. And several Turkish media reports have recently mentioned the reopening of a PKK military support base in remote Syria, but they have not provided any evidence to support those assertions.

    The Kurds’ wait-and-see tactics are a major concern for Ankara, which fears the Kurds of Syria might soon enjoy the same freedoms and autonomy as did Kurds in post-Saddam Iraq. That would put pressure on Turkey’s national and territorial integrity and on its internal security. Spurred by developments in Syria, Kurds in Turkey could intensify their claims for autonomy.

    Turkey has already acted to head off such unrest. In October 2011 Turkish authorities launched a vast police campaign which resulted in the arrest of dozens of militants and sympathizers of the PKK and its underground urban branch, the Union of Communities in Kurdistan (KCK), which is suspected by Ankara to be a more political organization.

    The Kurdish issue remains a focal point of Turkish internal as well as foreign policies. It blurs the position Turkey should be taking against the regime in Syria. In one sense, this history of conflict is just another reason for Turkey to take part in any international operation in Syria. That would give Ankara an opportunity to control the evolution of the Kurdish minority in Syria and to develop good neighborly relations with the Syrian Kurds, as it did with the autonomous Kurdish government in Iraq.

    But the Kurdish threat to Turkey fuels as much hesitation as mobilization when it comes to a Turkish military operation. Some fear that an unsuccessful operation in Syria against Assad would only enhance his support for Kurdish separatism in Turkey. Damascus could also bring together Kurdish groups from both Iraq and Syria, reviving guerrilla operations in Turkey. Yet, others believe that getting involved in an international operation to overthrow Assad will break Kurdish irredentism.

    Turkey is still vacillating between repression and tolerance of its Kurdish community, which only adds to Turkey’s hesitation to become involved in an external resolution of the Syrian crisis.

    Preparing for the Future

    What comes next is unclear. Though Turkey is a frontline country, it will not go into Syria alone. In any operation, Ankara will need its Western and Arab partners to reinforce security along its 600-mile-long border with Syria, to contain Kurdish separatism, and to help ensure the next regime in Syria will remain open to cooperation and good neighborly relations with Turkey. But Turkey’s internally and externally driven hesitations are at least in part causing the current international inaction on Syria.

    What might develop should Assad finally leave power is even more uncertain. The forces that emerge might destabilize an already extremely fragile and volatile region. While Turkey considers its options and resolutions stall in the United Nations, Ankara is preparing for a post-Assad Syria, developing contacts with the Muslim Brotherhood and other Syrian opposition forces. All the while, civilian casualties build and the international community looks evermore helpless.

  • طوني:

    ليس مُتوقعاً عمل منظمة حلف شمال الأطلسي في سوريا

    Guelph Mercury

    سوريا ليست ليبيا و الغرب لديه خيارات قليلة لإحداث تغيير في نظام مُنظم .

    و قد غضب العالم بحق من رعب القتل الجماعي للمدنيين في سوريا , فهو بنسبة أعلى بكثير من عمليات القتل في بنغازي و الذي سبب تدخل منظمة حلف شمال الاطلسي و الامم المتحدة في ليبيا .
    و قد استند قرار مجلس الأمن الدولي ضد معمر القذافي على الاعتقاد بتطلب المدنيين للحماية , و أن من واجب العالم حمايتهم لان القذافي كان من المُحتمل أن يرتب عمليات قتل جماعي .

    أعطت الأمم المُتحدة الإذن بإقامة منطقة حظر طيران في ليبيا , لكن كما تنفيذها فقد أصبحت وسيلة لتغيير النظام . و كانت كل من الصين و البرازيل و ألمانيا و الهند قد امتنعت عن قرار الأمم المتحدة ضد ليبيا و ذلك لأنها لم تكن تسعى لتغيير النظام لكنهم أرادوا حماية المدنيين .

    و بسبب الطريقة التي أستُخدم فيها قرار الأمم المتحدة ضد ليبيا , صوتت روسيا و الصين ضد القرار الأخير للأمم المتحدة على سوريا . و هم لا يسعون لتغيير النظام في سوريا , كما يخشون أن مثل هذا القرار يمكن أن يُصبح سابقة للاستعمال ضد مصالحهم في المستقبل .

    بدون تفويض من الأمم المُتحدة فان عمل منظمة حلف شمال الأطلسي ستفتقر إلى الشرعية . و علاوة على ذلك , فانه من المشكوك فيه أن يُقحم حلف شمال الأطلسي نفسه في سوريا عدا استخدام القوات الخاصة السرية .

    هناك أسباب لعدم تدخل حلف شمال الأطلسي في الأزمة الراهنة .

    1 – ليس لديها تفويض من الأمم المُتحدة للقيام بذلك .

    2 – في ليبيا , امتدت القُدرات العسكرية لحلف الناتو , على الرغم من أن الجيش الليبي كان غير مؤهلاً لمنظمة حلف شمال الأطلسي .

    3 – من المشكوك فيه إمكانية الغرب شن حملة عسكرية أخرى خلال سنة الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة و في وقت تكون فيه أوروبا غارقة في أزمة اقتصادية و الزعماء الأوروبيون منشغلون بتقويمهم الانتخابي .

    4 – روسيا و إيران , من بين أمور أخرى , لهما مصلحة كبيرة من الحفاظ على علاقتهما المميزة مع نظام بشار الأسد ( حتى لو تم إسقاط الأسد بانحلال النظام )

    ” الجيش السوري الحر ” هو في الأساس من السنة , و هو يحظى بدعم الغرب , السعوديين , و ممالك الخليج لكن سوريا لديها الكثير من الجماعات الطائفية بما في ذلك المسيحيين و الدروز , الذين تعاونوا مع العلويين الحاكمين , و أن قوات الأسد مسلحون بشكل جيد و يحظون بدعم روسيا و إيران .

    6 – الأسد وحشي مثل والده , حافظ الأسد , لكنه ليس شخصاً مثيراً للاشمئزاز مثل القذافي . كذلك , فان الموقع الاستراتيجي السوري يجعل منه نواة للعالم العربي , المكانة التي من الواضح أن ليبيا لم تكن تشغلها .

    الصور التي نراها هي من دمار شامل في حمص , و بيانات الجيش السوري الحر , و التصريحات الكثيرة من قبل وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون و الانتقادات من الفيتو الروسي و الصيني في الأمم المتحدة و الدعوة إلى تغيير النظام .

    لكن جيران سوريا لهم وجهة نظر مختلفة و غامضة بما يتعلق بالحقائق على الأرض في المنطقة . للحق , ارتكبت قوات الأمن النظامية المجازر و انتهاكات حقوق الإنسان . و هذه قصة قديمة تعود إلى الحكم الوحشي للأسد الأب , لكن المجتمع الدولي بعد ذلك لم يحرك ساكناً لان مصالحه كانت في بناء أمثال شخصيات الأسد المتعاونة في المناطق المضطربة .

    و قد كان لدى سوريا العديد من الصفات التي تروق للغرب . فقد كانت موقعاً استراتيجياً , صديقة لروسيا , قاومت بين إيران و لبنان و العراق , كما أنها مساعد سري للمصالح الإسرائيلية و الأميركية في إعادة الاستقرار في لبنان و تباطؤ انتشار النفوذ الإيراني في المنطقة .

    ساعدت سوريا المصالح الغربية كما لم تكن تستطيع ليبيا أن تفعل , ما عدا إنتاج و توريد النفط . كما أن الفلسطينيون و الكثير من العرب ليسوا متفائلين بالدبلوماسية الأميركية لحقوق الإنسان عندما يتم قتل الفلسطينيون . فقد واجه المصريون علب غاز مسيل للدموع في ميدان التحرير تم التزود بها من الولايات المتحدة العام الماضي , و التي استخدمت من قبل قوات امن مبارك , و علاوة على ذلك , فهم يرون أن السياسات الأميركية لا تتطابق مع حرصها على حقوق الإنسان .

    أميركا و المملكة المتحدة تقوم بدعم المملكة العربية السعودية و ممالك الخليج بسبب النفط , حاجات ارتكاز الجيش , و مرابح مبيعات الأسلحة , لكنهم ليسوا ملاذاً لحقوق الإنسان . و من المعروف جيداً سِجل روسيا في إرعاب الشيشان , كما هو قمع الصين لسكان التابت و ويغورس , فلماذا هم يهتمون بوحشية الأسد في حمص ؟ و على الرغم من انقلاب ممالك الخليج و تركيا علناً ضد الأسد , فهو ليس وحيداً .

    تقوم تركيا حتى الآن بالبلبلة ضد الأسد لكنها لم تطوق شمال سوريا . و قد تكرر الشيء نفسه مع جلالة الملك عبد الله الثاني في الأردن . أما إسرائيل فتبقى هادئة لأنها منهمكة تماماً بالملف الإيراني النووي و تحتاج إلى سوريا من اجل التعاون للحد من انتشار النفوذ الإيراني في المنطقة .

    لدى سوريا علاقات تجارية مع إيران , العراق و لبنان و أيضاً مؤيدو قوى كبرى في آخرين هم على الحياد . حيث أنهم لم يؤمنوا بالنظرية الغربية للتدخل الإنساني لأنها تُطبق بشكل انتقائي من قِبل القوى الغربية و حلفائها .

  • طوني:

    أشجع جيوش العالم!

    د. عبدالوهاب الأفندي

    (1) ليسمح لي القراء بلحظات في عالم الأساطير الذي يبدو أن حكام سورية يعيشون فيه في عزلة عن كل بقية أهل ‘الدنيا’، ولنصدق معهم رواية تعرض سورية ذات ليلة لغزوة من ‘عصابات إرهابية مسلحة’ قامت، على طريقة أطياف فلم الرعب ‘غزوة خاطفي الأجساد’، بتقمص أجساد مواطني سورية الذين تحول كثير منهم تحت سطوتها السحرية إلى مندسين وعملاء لإسرائيل والسعودية وقطر والقاعدة (فنحن ما نزال في عالم الخيال حيث الكل يجوز). فما يكون واجب الدولة وأجهزة الأمن وقتها؟
    (2)

    أضعف الإيمان أن يتصدى ‘حماة الديار’ لواجبهم، في حماية الديار من هؤلاء الغزاة والمندسين، فيطهر منهم درعا وحماة وجسر الشغور وإدلب وريف دمشق وحمص وتل كلخ، وكل ربوع سورية سقاها الله، في رمشة عين أو أقل من ذلك.
    (3)

    جملة اعتراضية: أليس غريباً أننا لا نحيا جغرافيا بلداننا العربية الأثيرة إلا في أيام محنتها؟ في السبعينات، حفظنا أحياء بيروت حياً حياً: الأشرفية، الكرنتينا، عين المريسة، فرن الشباك، الحمرا، إلخ…). وفي الثمانينات ارتحلنا في مدن وقرى فلسطين مع الانتفاضة، وفي التسعينات وما بعدها استكشفنا مدن العراق ونواحيه، وأحياء بغداد. وفي بداية الثورات العربية، سمعنا بسيدي أبوزيد والحوض المنجمي في تونس لأول مرة، ثم سكنا ميدان التحرير وحفظنا كل الشوارع والجسور المؤدية إليه، ثم انتقلنا عبر مدن ليبيا من بنغازي والبيضا وطبرق، إلى أجدابيا والزاوية ومصراته والبريقة فطرابلس، ثم الجبل الأخضر والزنتان. وها نحن نطوف بسورية، وخاصة حمص التي حفظنا أسماء كل حي فيها كأننا هناك.
    (4)

    مهما يكن، فإن الجيش السوري قد أعد لمنازلة إسرائيل التي هزمت الجيش السوري قبل ذلك ثلاث مرات، رابعتها في لبنان عام 1982، حين قبع جنوده في مخابئهم، وتركوا شارون يسرح ويمرح في أحياء بيروت كأنه في بيته. وعليه فلا يمكن أن تخيفه عصابات مارقة، مسلحة كانت أم غير مسلحة، بل المنتظر منه التصدي ببسالة لهذه العصابات في أيام معدودات حتى يعود إلى سورية الأمن والطمأنينة.
    (5)

    ولكن ما نراه على أرض الواقع يخالف هذا السيناريو المتخيل. ذلك أن ‘حماة الديار’ يفعلون كل شيء سوى منازلة العصابات في الميدان، ويكتفون بقصف المدن عن بعد بأطنان من القنابل وآلاف الصواريخ، ويقطعون الماء والكهرباء والطعام عن كل المناطق، أملاً في أن يموت أفراد العصابات جوعاً وعطشاً. وحين يتخيلون أن المنطقة خلت إلا من المدنيين العزل، فيقتحمونها كما كان الحال في الزبداني، سرعان ما يولون الأدبار عند أول طلقة. بل بلغ بهم الجبن أن يوسطوا مشايخ الحي حتى يسمح لهم بالانسحاب سالمين. وقبل أيام عرض الجيش السوري الحر لقاء مع جنود أسروا عند أحد الحواجز، وكان الآسر يسألهم: لماذا استسلمتم قبل إطلاق طلقة واحدة وأنتم بحمد الله لا تشكون من نقص في سلاح أو ذخيرة؟ فلم يكن عندهم جواب.
    (6)

    سواء علينا أصدقنا أساطير النظام المتداعي، أو صدقنا ما تراه أعيننا من أرض الواقع، فإن هناك نتيجة واحدة لا مفر منها، وهي أن هذا أجبن جيش عرفه التاريخ. فهو يعلم أن كل من يواجههم تقريباً من المدنيين العزل، إضافة إلى فئة قليلة من المنشقين ذخيرتهم لا تكفي لأكثر من معركة. ولكنه، رغم أنه مزود بالدبابات والدروع وكل أنواع الأسلحة الحديثة، لا يجرؤ على اقتحام حمص أو إدلب، فزعاً وخوفاً من حفنة من ‘العصابات المسلحة’، ويريد أن يهدم كل بيوت حمص على رؤوس أبنائها قبل أن يجازف بمجرد الدخول إلى شوارعها على دبابة!

    (7)

    لدينا إذن سؤال بسيط لأحبابنا ممن ينافحون عن نظام ‘الممانعة’ السوري الأسدي (هذا إذا صرفنا النظر عن أن دلالة لفظ الممانعة هي في نهاية المطاف، مجرد ‘تدلل’)، وهو التالي: إذا كان جيشكم الباسل يجبن عن مواجهة النساء والأطفال العزل في حمص وإدلب، فكيف بربكم سيواجه جيش الدفاع الإسرائيلي في الميدان؟ هذه بلا شك أسطورة يصعب التظاهر بتصديقها، حتى في عالم الخيال.
    (8)

    المسرح العبثي الذي يكابده أهل سورية كان أجدر أن يثير الضحك لولا رائحة الموت التي تفوح منه، فهو فيلم رعب هزلي على نمط فيلم ‘شون أوف ذي ديد’. ففي جانب من الصورة رئيس متأنق الملبس، باسم الثغر، محاط بالمعجبين، يعلن إصلاحات ديمقراطية لا مثيل لها واستفتاء خلال أيام على دستور يتيح لشعب سورية انتخاب من شاءوا. وفي الجانب الآخر، نفس الشخص على هيئة دراكولا أمير الظلام، أنيابه تقطر من دماء شعبه، وهو محاط بشياطين يقتلون ويعذبون ويدمرون مدناً بكاملها، ويأمرون الناس بالسجود لدراكولا الذي يقول في الصورة الأخرى أن من حق الشعب إعادته إلى قلعته في أعالي ترانسفانيا متى شاءوا!

    (9)

    في عالم الأوهام الذي أبدعه صاحبنا وفريق الإخراج المرافق له، يحلم الرجل بأن ينتخب ليحكم سورية لأربعة عشر عاما أخرى. (وكيف لا ‘ينتخب’ بمائة في المائة من الأصوات والناس يسجدون له طوعاً وكرهاً، نستغفر الله؟). أما في عالم الحقيقة، فإن الشعب السوري أسقط الرجل وشبيحته في أعظم استفتاء شهده التاريخ، استفتاء لم يلق فيه الناخبون بورقة في صندوق اقتراع (وهم فاعلون لو أتيحت لهم الفرصة) ولكن بأرواحهم وأبنائهم وأجسادهم ومصادر رزقهم وكل شيء يملكونه أو يعتزون به. رفعت الأقلام، وجفت الصحف، وقال الشعب كلمته: ارحل. وكل الباقي تضييع وقت ليس إلا، وأفلام تثير السخرية والغثيان معاً.

  • طوني:

    المعطى الجديد في الموقف الروسي

    وليد شقير

    تختبر الأزمة السورية مرحلة جديدة من العلاقات الدولية، في اطار ما سُمّي الصراع على سورية، بموازاة الصراع داخل سورية.

    ومن سوء حظ السوريين ان هذا الصراع الدولي – الإقليمي على بلادهم سيطيل معاناتهم، ويهدد مؤسساتهم. وهو أمر لا يأبه له الحكم السوري في سياق تمسّك من يتولون زمام السلطة بالبقاء فيها مهما كان الثمن، حتى لو تغيّرت المعادلة الدولية التي ثبّتت هؤلاء لعقود من الزمن، بفعل دعم الغرب.

    فالأرجح أن تذهب موسكو في دفاعها عن النظام الى النهاية خلافاً لتوقعات وآمال أوروبية وتركية وعربية بأن تعدّل موقفها من الأزمة السورية. بل أن تطور الأحداث يدل الى أن المراهنات على تغيير موقف موسكو خاطئة وستبقى كذلك.

    فالقيادة الروسية لا تترك مجالاً للشك، مهما ازدادت المواجهات الجارية في المدن والمناطق السورية دموية، بأنها إذا خيّرت بين الوقوف مع النظام في سورية أو ضده، فإنها ستقف مع النظام. وهذه القيادة تضع تشددها هذا في دعم النظام، في سياق سياسة تشدد ومواجهة بينها وبين دول الغرب على الصعيد الدولي، ولا سيما في أوروبا والشرق الأوسط.

    إنه معطى جديد يجعل من القاعدة التي تقول إن روسيا تعتمد سياسة المقايضات في العلاقات الدولية غير صالحة، على الأرجح في حسابات الدول التي للدب الروسي ملفات عالقة معها.

    حتى الدول التي تتلاقى مع موسكو حول عدد من الأزمات عليها أن تترقب تأثير التشدد الروسي الجديد على سياساتها ومواقعها. يسعى القياصرة الجدد الى استعادة المبادرة على الصعيد الدولي. وحتى إذا ظهر أن لديهم ملاحظات على سلوك النظام السوري، فإنها من باب القلق على مدى قدرته على الصمود في وجه الحركة الاحتجاجية التي تتعاظم يوماً بعد يوم. ولذلك طالبه وزير الخارجية سيرغي لافروف بتسريع الإصلاحات لأنها تغطية معقولة لمواصلته الخيار الأمني. ولا ينفي المسؤولون الروس بعض أوجه المساعدة الأمنية والعسكرية التي يقدمونها للحكم السوري في مواجهة المنشقين عن الجيش. وحتى البحث في استمرار تزويد سورية بالصواريخ (أرض – جو) يأتي في إطار تمكينها من القدرة على أي مواجهة مع قوات الـ «ناتو» في حال فكرت دول حلف شمال الأطلسي بسيناريو ما ضد النظام. «نحن نصدق ما يقوله النظام عن التفجيرات التي حصلت في دمشق وحلب بأنها من صنع الإرهابيين، ولا نصدق ما تقوله المعارضة بأن النظام افتلعها». يقول الروس.

    تجس موسكو، سواء كان ذلك مبالغاً به أم واقعياً، بالمعطيات عن دور الإرهاب في ما يجري في سورية وتعتبر المعطيات التي يقدمها لها النظام في شأنه، عناصر تحاكي قلقها الدائم في مواجهتها الإرهاب الذي تعانيه من المتطرفين الشيشان وفي مناطق القوقاز عموماً، وترصد مواقف وتحركات «القاعدة» وتقيم وزناً لبيان أيمن الظواهري الأخير بالدعوة الى الوقوف ضد النظام السوري، ولما يتردد عن وجود «القاعدة» في لبنان على رغم النفي المستمر لهذه المعلومات، وتراقب ما تعتبره نشاطات للمجموعات السلفية القريبة من فكر «القاعدة» أو من أسلوب عمل هذا التنظيم.

    ومصدر كل ذلك، حتى حين يبدو الأمر مبالغاً به، أن موسكو لم تخفِ انزعاجها (في لقاءاتها مع المسؤولين في واشنطن) من انفتاح الولايات المتحدة الأميركية على «الإخوان المسلمين» الذين انتصروا في انتخابات مصر وتونس والمغرب وليبيا، ولا تأبه للحجة القائلة بأنهم أفضل من السلفيين الذين يبقون الأقلية. فالتوجه نحو التحالف بين واشنطن وهؤلاء تزداد وطأته قلقاً لدى القيادة الروسية حين يكون امتداداً للتعاون الأميركي مع هؤلاء في آسيا الوسطى على حدودها وفي قلب جمهوريات انتمت في السابق الى الاتحاد السوفياتي، لاعتقادها بأن هذا يعزز الطوق عليها من حدودها الآسيوية والأوروبية إذا أضيف تعاون إسلاميي تركيا مع الولايات المتحدة الى مشروع نشر الدرع الصاروخية.

    ولا يقف الأمر عند حدود الاقتناع الروسي بأن الوقوف ضد سياسة الغرب له شعبية، لمناسبة الانتخابات الرئاسية الروسية الشهر المقبل، بل يتعداه الى اعتقاد موسكو بأن رد الفعل العربي على الفيتو الروسي ضد تبني مجلس الأمن الحل العربي، يقتصر على المملكة العربية السعودية وقطر، وسواء عن خطأ أم صواب، لا ترى موسكو أنه يمكن تعميم هذه السلبية حيال موقفها على الصعيد العربي.

    يقود الموقف الروسي الى الشعور القومي المتزايد بأن التنازلات التي قدمها الدب الروسي في تسعينات القرن الماضي كانت مجانية وأنه لن يقايض بعد الآن ملفاً بآخر، أي انه لن يتراجع مثلاً عن دعمه النظام في سورية مقابل التفاهم على الدرع الصاروخية… وهذا يقود الى الاستنتاج أن موسكو قد لا تأبه لحصول حرب أهلية في سورية، إذا تعذر تفاهمها مع الغرب حول بلاد الشام.

  • طوني:

    سورية تتوعد العالم بالكوارث

    الدكتور حسان الحموي

    كم كنتَ فخورا أيها الطاغية بمندوبك الذي ارسلته ليهدد العالم بالكوارث إن هم صوتوا على قرار مجلس الأمن .
    ولكن للأسف فإن المجتمع الدولي لم ترعبه تهديدات وزير خارجيتك من قبل؛ بشطب هذه الدول عن الخارطة ، ولم ترهبه اليوم تهديدات بشار الفارسي بالكوارث ، ولا حتى التهديدات المبطنة لحليفه الايراني في الأمم المتحدة ، وكانت النتيجة أن صوتت (137) دولة؛ غير الدول التي لم تستطع لأسباب فنية ومالية من التصويت لصالح القرار ، مقابل فقط (12) دولة ضد القرار والتي كانت معروفة سلفا ( روسيا – الصين – فنزويلا- سيريلانكا- سيرينام- ايران – كوريا الشمالية- لبنان- الجزائر- اسرائيل- العراق- سوريا).
    وهذا الأمر ان دل على شيء فإنه يدل على فشل الدعاية الأسدية ودولها الحليفة في خداع الرأي العام العالمي ، على الرغم من استخدامها كافة سبل الاحتيال الاعلامي لتجيير الجرائم لصالحها.
    واليوم انكشفت هذه العصابة أمام العالم ، وسقط عنها القناع التي كانت تخفي وراءه بقايا شرعية زائفة، وانفضحت سياسات الدول الاستبدادية الداعمة لهذا الطاغية ولم يبقى لها من حجة في دعمها له .
    لقد بدا الجعفري متخبطا في كلامه وهو يحاول البرهنة على الاستهداف المسبق لنظامه، و يرمي التهمة تلو التهمة؛ تارة يوجهها لدول الخليج العربي، وتارة يوجهها للدول الغربية، ويتهمها بدعم الجماعات المسلحة والعصابات الارهابية التي فجرت في دمشق وحلب ، ولم يعلم أن جرائمه المكشوفة لم تنطلي على العالم بأسره ، وأن ساعة الحقيقة أزفت ، وبات عليه وحده مواجهة الضمير العالمي .
    بدورها علقت وزيرة خارجية الولايات المتحدة على نتيجة التصويت بتأكيدها، أن هذه النتيجة هي بمثابة رسالة واضحة للشعب السوري أن جميع دول العالم تؤيده ، وتساءلت كم من المدنيين يجب ان يقتل حتى يستجيب الأسد لمطالب شعبه.
    يبقى أن ننتظر ترجمة هذا القرار على الواقع السوري ، والاسراع في تقديم العون الاغاثي والمالي والعسكري للشعب المقاوم ، لتسهيل الانتقال الى مرحلة أخرى من العمل الثوري في الأيام القليلة القادمة ، و يكون هذا القرار بداية انطلاق للدول الصديقة للشعب السوري التي ستجتمع في تونس الاسبوع القادم ، في تطبيق سياستها الداعمة لطموحات الشعب السوري. والتي كانت بدايتها القرارات التي صدرت عن المجموعة الاوربية .
    فهل نرى قريبا تحولا استراتيجيا تجاه تلبية طلبات المعارضة السورية ، والمتمثل في المنطقة العازلة ، و الممرات الآمنة ، والحملات الاغاثية ، وايجاد الآلية المناسبة لتنفيذ بنود المبادرة العربية؟ .

  • طوني:

    مصدر سوري معارض: الصين لن تستخدم الفيتو ضد أي مشروع مقبل يدين النظام

    روما ـ وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

    أكّدت مصادر قيادية في المعارضة السورية أن مسؤولين صينيين أبلغوا المعارضة السورية أنهم لن يستخدموا الفيتو في أي قرار مقبل لمجلس الأمن يدين العنف الذي يستخدمه النظام السوري في قمع المحتجين، وشدد على أن تغيّراً كبيراً سيشهده الموقف الصيني من الثورة السورية عموماً

    وقال القيادي في هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي في سورية لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “بعد زيارة وفد الهيئة للصين لمسنا تغيراً في الموقف الصيني، وكنا نأمل أن يكون موقفهم حيادياً، ووضعنا المسؤولين الصينيين في صورة الوضع الحقيقي في سورية بعيداً عن رواية النظام المفبركة، وبعد اللقاءات أبلغنا مسؤولون صينيون أنهم لن يستخدموا حق النقض (الفيتو) ضد أي مشروع قرار مقبل يدين العنف الذي تستخدمه السلطات السورية ضد المدنيين” حسب قوله

    وأضاف “من المتوقع أن يوجه الصينيون رسالة جدّية بهذا المعنى للسوريين، وغالباً تأتي زيارة نائب وزير الخارجية الصيني تشاي جون لدمشق الجمعة لهذا الغرض” وفق تقديره

    وتابع القيادي في الهيئة “كما عملنا مع الصينيين علينا أن نعمل سياسياً بكل جهودنا لإقناع الروس بتغيير موقفهم، خاصة وأنهم يعتمدون في بناء موقفهم على رواية النظام ووعوده الخلّبية لهم، وهم بعيدون عن المعارضة حتى الآن، ويجب جسر الهوة بين المعارضة السورية عموماً والروس، وغالباً يمكن أن نصل لنتائج أكثر فائدة للثورة السورية” على حد تعبيره

    ومن المقرر أن يقوم نائب وزير الخارجية الصيني سيزور الجمعة دمشق في سياق جولة شرق أوسطية وسيلتقي بوزير الخارجية السوري وليد المعلم ونائبه فيصل المقداد للتباحث في موضوع الأزمة التي تمر بها سورية

  • محب الوطن:

    سوريا | رسالة من اهالي باباعمرو للبوطي ولعلماء ومشايخ دمشق وحلب

    1 – اذا فقد الشخص ثلاثة ارباع وجهه بشظية قذيفة فهل يجزيه عند الوضوء للصلاة المسح على الربع …

    المتبقي ؟
    2 – اذا فقد الانسان رجله او احدا يديه فهل يجزيه للوضوء غسل اليد او الرجل المتبقية فقط وهل من عمل
    يعمله للمفقودة ؟
    3 – اذا كنا نصلي واثناء الصلاة سقطت عدة قذائف هاون على منزلنا فهل يجوز قطع الصلاة لنجمع جثث
    اطفالنا ام نكمل الصلاة ثم نجمع جثث الاطفال لاحقا؟
    4 – اذا فقدت المرأة كل اطفالها وزوجها اثناء القصف وبدأت بالبكاء وارتفع صوتها ليصل الى البيوت
    المجاورة فهل عليها اثم لعلو صوتها ونواحها ؟
    5 – لاحظنا ان المشافي الميدانية في بابا عمر لا تعزل المرضى عن بعظهم البعض رجال ونساء معا في
    نفس المكان الا تظن ان هناك اثم على اهالي بابا عمر بهذا التصرف افيدونا ؟
    6 – شخص كان يسير في الشارع وفي هذه الاثناء انهمر الرصاص بأتجاهه وبسرعة اتجه الى بيت جاره
    وقفز اليه من السور الا يعد ارتكب اثما لانه لم يطرق الباب او يدخل منه بعد ان يستأذن من جاره ؟
    7 – شخص في بابا عمرو امام المخبز وفي هذه الاثناء سقطت قذيفة قطعت بعض الناس الى اشلاء ووصلت
    قطرات من الدماء للخبز الذي بيد هذا الشخص فما حكم اكل هذا الخبز الملطخ بالدم مع العلم يا شيخي انه مستحيلان يحصل على غيرهن ؟
    8 – هذه الايام يكثر اهالي بابا عمر من الصيام سواء التطوعي او الاجباري لذا من الهام معرفة ما إذا كان دخول شظية قذيفة او رصاصة قناص في فم شخص تنقض صيامه ويفطر ام يموت وهو صائم ؟
    9 – علمتونا يا شيخي انه اذا كانت السماء تمطر بزخات من المطر يجوز الجمع في الصلاة لكن نريد افادتنا هل يجوز الجمع بالصلاة في حالة زخات من الرصاص وزخات من القذائف الصاروخية افيدونا ؟
    10 -مسجد الحي قصف بقذائف صاروخية وحرقت الكثير من المصاحف فهل يجوز القراءة من مصحف جزء منه محروق ؟
    11 – يا شيخي اذا كان لدينا تشييع مسائي ودفن متأخر لاحد الشهداء فما حكم تأجيل دفن من سيقتل من
    المشييعين لليوم التالي وخاصة ان إكرام الميت دفنه ؟
    12 – هل يقبل الله عبادة واعمال شخص منافق وضميره ميت ؟
    أقول لاصحاب اللفات اكتشفنا ان لفاتكم تشبه تماما لفات قماش المومياء لان كلا اللفتين تحوي داخلها جثة
    ولفتكم يا شيوخنا تحوي جثة لضمير ميت

  • طوني:

    سوريا: حمص تتعرض لقصف عنيف ودعوة للتظاهر في جمعة ” المقاومة الشعبية”

    بى بى سى

    قال نشطاء سوريون معارضون إن مدينة حمص وسط سوريا تتعرض منذ صباح الجمعة “لأعنف قصف منذ 14 يوما” وذلك غداة تبني الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدعو إلى وقف العنف في سوريا وإدانة انتهاك حقوق الإنسان هناك.

    ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن هادي عبد الله عضو الهيئة العامة للثورة السورية في حمص قوله إن “القوات السورية تقوم بقصف هو الأعنف منذ 14 يوما. تطلق القذائف بمعدل أربع قذائف في الدقيقة”.

    وأضاف ” القصف استهدف الخالدية والبياضة إضافة إلى حيي بابا عمرو والانشاءات” مشيرا إلى ان “القصف لم يكن بهذه الشدة خلال الايام السابقة”.

    في غضون دعت المعارضة السورية الى التظاهر في مختلف مدن البلاد عقب صلاة الجمعة تحت عنوان “جمعة المقاومة الشعبية”.
    إشادة

    من جانبها، أشادت الدول العربية الراعية لمشروع القرار الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الخميس بالأغلبية التي صوت عليها أعضاء المجلس، بإعتبارها توجه رسالة واضحة عن الدعم الدولي للشعب السوري.

    وقالت تلك الدول إن تبني القرار بالأغلبية يظهر أن الرئيس السوري بشار الأسد بات في عزلة الآن أكثر من أي وقت مضى.

    وبدورها، اعتبرت منظمة العفو الدولية القرار الذي تبنته اغلبية ساحقة من اعضاء الجمعية العامة “رسالة واضحة لا لبس فيها” لنظام الرئيس بشار الأسد.

    وقال خوسيه لويس دياث ممثل منظمة العفو لدى الامم المتحدة الجمعة إن “التصويت رسالة واضحة لا لبس فيها من المجتمع الدولي إلى سوريا يدعوها إلى وضع حد فوري إلى الهجمات الشنيعة على الابرياء”.

    وتبنت الجمعية العامة القرار بأغلبية 137 صوتا مقابل اعتراض 12 عضوا وامتناع 17 عضوا عن التصويت.
    بشار الجعفري

    الجعفري اتهم دول مجلس التعاون الخليجي بتقديم الدعم العسكري للمعارضة السورية

    وكانت الصين وروسيا وايران من بين الدول التي عارضت مشروع القرار الذي طرحته مصر وعدد من الدول العربية لادانة “انتهاكات حقوق الانسان الواسعة والمنهجية” في سوريا.

    وقال مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إن هذا القرار سيجعل الوضع أكثر سوءا “ويشجع الإرهابيين”.

    وكان الجعفري قد اتهم دول مجلس التعاون الخليجي بتقديم الدعم العسكري والسياسي لجماعات المعارضة السورية وتشجيعها على تنفيذ ما وصفه بالعمليات التخريبية والإرهابية ضد الشعب والحكومة في سوريا.

    واتهم المندوب السوري الدول التي قدمت مشروع القرار بأنها تقود حربا سياسية ضد سوريا وتقدم الدعم اللوجستي والسياسي للجماعات المسلحة.

    وقال إن تلك الدول التي تدعي حرصها على سوريا فرضت عقوبات أحادية على الشعب السوري واضرته في حياته وبادرت بقطع علاقاتها مع سوريا، مما يشير إلى أن تلك الدول هي جزء من المشكلة، وطالب المندوب السوري دولا لم يسمها ولكنه قال إنها من مجلس التعاون الخليجي بالكف عن التدخل في الشأن السوري.

  • طوني:

    تفاصيل مجزرة “سحم الجولان”.. “قنابل حارقة وغازات سامة”

    تحدث نشطاء عن بعض تفاصيل ماوصفوها بـ”مجزرة سحم الجولان” في درعا، والتي استخدم بها النظام “غازات سامة”، وبحسب شهادات متقاطعة منها ما وثقته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، حدثت المجزة أمس الأول الأربعاء، بعد قيام عدد من أهالي بلدة سحم الجولان بالنزوح إلى منطقة وادي سحم الجولان المحاذية لبلدتهم خوفاً من قدوم قوات أمنية كبيرة مدججة بالأسلحة، وإنضم إليهم بعض أهالي بلدة تسيل، التي تتعرض لحملة أمنية منذ أيام، إلا أن القوات الامنية اكتشفت مكانهم وباغتتهم وأطلقت وابل من الرصاص الكثيف عليهم مع إلقاء قنابل يعتقد أنها حرارية – حسب رواية الناشطين – حيث أحرقت الأشجار على الرغم من رطوبتها بسبب الأمطار، ثم ألقوا قنابل من نوع أخر يعتقد أنها قنابل “غازات سامة” حيث قامت قوات الأمن بعد إلقائها بلبس أقنعة، مما أوقع عدداً كبير من الشهداء عرف منهم 15 شخص بالأسماء، ولايزال العدد الكامل للضحايا غير معروف حيث شوهدت سيارات تابعة لقوات الأمن تنقل جثث متفحمة خارج الوادي.

    وأكدت “الشبكة” ان جميع الشهداء مدنيين ونشرت الأسماء التي عرفت على النحو التالي:

    1- محمد ممحدوح زين العابدين / درعا – سحم الجولان
    2- ياسين موسى زين العابدين / درعا – سحم الجولان
    3- طارق زياد زين العابدين / درعا – سحم الجولان
    4- منذر وليد زين العابدين / درعا – سحم الجولان
    5- بسام محمد المطرود / درعا – سحم الجولان
    6- باسل غسان السالم/ درعا – سحم الجولان
    7- ماهر حسين الرباعي/ درعا – سحم الجولان
    8- حيان محمد الطعاني / درعا – سحم الجولان
    9- فارس عبد السلام الطعاني/ درعا – سحم الجولان
    10- احمد عليان الطعاني/ درعا – سحم الجولان
    11- مهند وسف الطعاني/ درعا – سحم الجولان
    12- محمد الوراقي/ درعا – سحم الجولان
    13- علي ياسين زين العابدين / درعا – سحم الجولان
    14- ضياء محمد الجغيني / درعا – سحم الجولان
    15- احمد الترعاني/ درعا – سحم الجولان

  • طوني:

    حمص تحت نيران قوات النظام في أعنف قصف منذ 14 يوماً
    انشقاق العقيد الركن محمد علي الخطيب من مرتبات هيئة التفتيش العامة وسط تزايد وتيرة الانشقاقات كماً ونوعاً

    العربية.نت

    تتعرض مدينة حمص منذ، صباح الجمعة، التي أطلق عليها اسم “جمعة المقاومة الشعبية.. بداية مرحلة”، لأعنف قصف منذ 14 يوما من قبل قوات النظام السوري، حسب ما أفاد ناشط متواجد في المدينة لوكالة “فرانس برس”.
    وأكد عضو الهيئة العامة للثورة السورية في مدينة حمص، هادي العبد الله، للوكالة، أن “القوات السورية تقوم بقصف هو الأعنف منذ 14 يوما. إنه أمر لا يصدق. إنه عنف كبير لم نر مثله. تطلق معدل أربع قذائف في الدقيقة”.

    وأضاف العبد الله أنه تم استهداف الخالدية والبياضة بقصف مركز، بالإضافة إلى حيي باب عمرو والإنشاءات، مشيرا إلى أن “القصف لم يكن بهذه الشدة خلال الأيام السابقة”.

    وأكد الناشط أن الطيران الحربي وطيارات استطلاع كانت تحلق في سماء حمص، واصفا هذا الانتشار بـ”غير المسبوق”.

    ولا تزال حمص تعاني من الحصار التام على كافة أحيائها وسط وضع إنساني متدهور، فيما تحدثت لجان التنسيق عن حملة أمنية في درعا البلد طالت عددا واسعا من الناشطين.

    وأوردت لجان التنسيق المحلية في سوريا أن الجيش اقتحم مدينة دير الزور من جهة جسر السياسية، وسُمعت أصوات انفجارات عنيفة، كما لوحظت حركة غير طبيعية في المشافي الحكومية، وتبديل للكوادر الطبية، ونقل للمرضى في أقسام معينة لأسباب لا تزال مجهولة.

    وفي حلب تعرضت مدينة الأتارب إلى قصف عشوائي عنيف، وأفيد بأن الدبابات تجوب المدينة، أما في ريف حماة فدكت الدبابات والآليات العسكرية منازل عدة في بلدة كفر نبودة، مخلفة وراءها عددا من القتلى.

    ومن ناحيتهم استفاق أبناء درعا على أصوات الرصاص والقذائف، فالقوات الأمنية المحتمية بالآليات العسكرية اتخذت من مفارق درعا البلد منطلقا لرصاصها وقذائفها التي طالت أغلب أحياء المدينة وشوارعها وسياراتها، أما النتيجة فكانت دخانا يتصاعد نحو السماء.
    انشقاقات
    ومن جهة أخرى، تستمر الانشقاقات عن الجيش السوري، وتزداد أهميتها كماً ونوعاً، حيث أعلن العقيد الركن محمد علي الخطيب انشقاقه من مرتبات هيئة التفتيش العامة للقوات المسلحة.

    ودعا الخطيب الجنود الذين لا يزالون في صفوف الجيش النظامي إلى سؤال أنفسهم: “لماذا يقاتلون ويُقتلون؟”.

    كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل عشرة منشقين، بينهم ضباط وأربعة مدنيين في قصف عشوائي على بلدة كفر نبودة، كما قتل أربعة عناصر من القوات السورية إثر استهداف مجموعة منشقة لحاجز أمني عسكري مشترك على الطريق الواصل بين بلدتي طيبة الإمام وصوران.
    اعتقال ناشط حقوقي
    واعتقلت قوات أمنية الناشط الحقوقي ورئيس المركز السوري لحرية الإعلام والتعبير، مازن درويش، وعدد من رفاقه، بعد مداهمة مكتبه وسط دمشق.

    وفي مقابلة مع قناة “العربية”، قال رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان، عبدالكريم الريحاوي، إن اعتقال مازن درويش جاء تتويجا لسلسلة من استدعاءات أمنية سابقة، مؤكدا أنه تم اعتقال درويش وكامل أعضاء المكتب وضيوف كانوا في المكتب.

    أما الناشط المعارض والكاتب لؤي حسين، فأكد لوكالة “فرانس برس”، أن قوة أمنية داهمت منزل الناشط مازن درويش قرابة الساعة الثانية من بعد ظهر الخميس، وقامت باعتقاله وزوجته وأحد العاملين معه.

    وأورد رئيس المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية أنور البني في بيان، أسماء ثلاثة عشر عنصرا من المكتب وزواره تم اعتقالهم إلى جانب درويش، ومنهم المدونة البارزة رزان غزاوي.

    ودان البيان الاعتقال، وطالب السلطات السورية “بإطلاق سراحهم فورا”، معتبرا “هذه الخطوة تجاه المدافعين عن حرية التعبير تؤكد موقف وسعي السلطات السورية لخنق أي صوت (…) وزيف الادعاءات بالانفتاح والحوار وتعديل الدستور والسماح بالحقوق الأساسية للإنسان”.

  • طوني:

    الربو يقتل في سوريا أشهر صحفي عربي الأصل بأمريكا
    أنطوني شديد كان في منطقة معزولة ليس فيها أطباء و زميله حاول اسعافه ولم يفلح

    لندن – كمال قبيسي

    نعت صحيفة “نيويورك تايمز” في موقعها الإلكتروني، فجر اليوم، مدير مكتبها منذ 2006 في بيروت، والذي توفي أمس الخميس، وهو الصحافي الأمريكي من أصل لبناني أنطوني شديد، الذي يبدو أنه قضى بأزمة ربو داهمته وهو في الشمال السوري، فقضى بعمر 43 سنة.

    وشديد متزوج من الصحافية ندى بكري العاملة معه في مكتب الصحيفة نفسها ببيروت، وهي أم لولد وحيد منه اسمه مالك، وعمره أقل من عام، فيما لشديد ابنة اسمها ليلى وعمرها 10 سنوات، وهي من زواج سابق له انتهى بالطلاق.

    وراجعت “العربية.نت” وسائل إعلام أميركية وأوروبية نشرت ملخصات، ومنها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية التي اتصلت بوالده، بادي شديد، فذكر لها أن زميلا لابنه وهو المصور في “نيوورك تايمز” تايلر هيكز كان معه “وحاول إسعافه حين داهمته النوبة، لكنه لم يفلح”، كما قال.

    وذكر الوالد أن شديد وزميله المصور كانا في منطقة معزولة بالشمال السوري “وليس فيها أطباء، وأن زميله استغرق ساعات عدة ليصل به إلى مستشفى في تركيا، لكنه كان قد فارق الحياة”. وذكر أن ابنه يعاني من الربو منذ كان طفلا.

    والمعروف عن شديد، المولود في 1968 بمدينة أوكلاهوما، حيث يقيم والداه روندا وبادي، أنه حاز مرتين على جائزة “بوليتزر” التي تقدمها سنويا جامعة كولومبيا للمتميزين بإنتاجهم الصحافي، وهي الجائزة الأكثر احتراما ومصداقية في الحقل الإعلامي على مستوى دولي، مع أن مكافأتها المادية 10 آلاف دولار فقط.

    والمعلومات التي جمعتها “العربية.نت” عن شديد أن جديه هاجرا من بلدتهما مرجعيون في الجنوب اللبناني بعشرينات القرن الماضي إلى الولايات المتحدة، حيث أبصر والداه النور، وحيث درس الصحافة في جامعة “ويسكونسن” منذ منتصف الثمانينات، وبعد تخرجه اشتغل في 1990 بوكالة “أسوشييتد برس” مع ميل ظهر لديه للتخصص بشؤون الشرق الأوسط، لكنه وجد أن عليه الإلمام باللغة العربية ليحقق أحلامه.

    لهذا السبب حزم حقائبه في 1991 وسافر إلى مصر، حيث درس العربية بالجامعة الأميركية في القاهرة، وعايش مجتمعها حتى تعلم اللغة، فاعتمدته “أسوشييتد برس” في 1995 مراسلا لها هناك، وهو عمل استمر عليه طوال 4 سنوات، انتقل بعدها إلى صحيفة “بوسطن غلوب” الأميركية مبتدئا منذ 1999 رحلته مع الصحافة المكتوبة.

    منذ ذلك العام راح شديد يتنقل بين مدن الشرق الأوسط، فاشتغل من رام الله ومن بيروت، وأجدابيا في ليبيا، كما حاليا من دمشق، وقبلها من بغداد التي اعتمدته “غلوب” مراسلا لها هناك، قبل أن ينتقل في 2003 إلى “واشنطن بوست” التي تابع فيها تغطية الحرب الأميركية على العراق. وعن تحقيقات نشرها فيها حول الحرب وتوابعها فاز بالجائزة في 2004، كما ثانية في 2010، علما أنه كان من بين المرشحين في 2006 للفوز بها أيضا.

    وجمع شديد في 2005 معظم ما كتبه عن العراق في كتاب من 425 صفحة سماه “الليل يقرب”، وهو عنوان استوحاه من أغنية “سواح” الشهيرة لعبد الحليم حافظ، وكانت مفضلة لديه، وبعض عباراتها تقول: “.. مشوار بعيد وأنا فيه غريب.. والليل يقرب والنهار رواح”.
    متاعب مع الصحافة

    وسبق لشديد أن أصدر كتابه الأول، وهو بعنوان “إرث النبي”، ويشمل حوارات في المنطقة العربية حول الإسلاميين والإسلام السياسي وتحديات العصر الحديث.

    وواجه شديد قبل أن ينتقل في أواخر 2009 من “واشنطن بوست” إلى “نيويورك تايمز” متاعب كثيرة مع الصحافة، ففي 2002 أصيب في كتفه برصاص قناص إسرائيلي. كما تعرض بيته في بغداد العام الماضي لعبوات ناسفة هزت جدرانه وهزت أعصاب زوجته، وكانت يومها حاملا. لكن أبريل/نيسان حمل إليه فرحتين، ففيه ولد ابنه مالك، وفيه فاز ثانية بجائزة بوليتزر، وبعدها بأقل من 4 أشهر منحته الجامعة الأميركية في بيروت دكتوراة فخرية مع 5 آخرين.

    كما تعرض شديد للخطف مع 3 زملاء من “نيويورك تايمز” كانوا برفقته في مارس/آذار الماضي بأجدابيا، ثم تم إطلاق سراحهم. ومن ليبيا رغب بتغطية أحداث سوريا وتطوراتها على أرض الواقع، فكان ينتقل إليها من بيروت، وفي الوقت نفسه كان ينجز كتابا عن عام كامل أمضاه في الجنوب اللبناني لترميم منزل عائلته المهجور ببلدة مرجعيون، والكتاب اسمه “بيت الجارة”، وسيصدر بعد شهرين في الولايات المتحدة.

  • طوني:

    بان كي مون: النظام السوري يرتكب جرائم ضد الإنسانية
    البرلمان الأوروبي يدعم ممرات آمنة ويدعم مؤتمر أصدقاء سوريا

    العربية.نت

    دعا بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة السلطات السورية للكف عن قتل المدنيين، وأشار إلى جرائم محتملة ضد الإنسانية ترتكب في سوريا، يأتي هذا فيما صوت البرلمان الأوروبي بأغلبية كبيرة إلى إقامة ممرات آمنة في سوريا.

    وقال بان كي مون بعد اجتماع في فيينا إنه يرى أحياء تقصف في سوريا ومستشفيات تستخدم كمراكز للتعذيب وأطفالا لا تزيد أعمارهم عن عشرة أعوام يقتلون ويعتدى عليهم.

    وفي تحرك دبلوماسي آخر دعا الاتحاد الأوروبي إلى سحب السفراء الأوروبيين من دمشق.

    كما دعا لقطع التواصل الدبلوماسي مع الدبلوماسيين السوريين المعتمدين في دول أوروبا.

    ودعم البرلمان بقوة مؤتمر مبادرة أصدقاء سوريا المنتظر إقامته في تونس يوم الرابع والعشرين من فبراير الجاري، كما دعا البرلمان الاتحاد الأوروبي، إلى رفع مستوى الدعم السياسي والتقني والتواصل مع المعارضة السورية.

  • طوني:

    قصف لحمص بجمعة “المقاومة الشعبية”

    وكالات

    دعا ناشطون سوريون إلى مظاهرات حاشدة اليوم في إطار ما أطلقوا عليه “جمعة المقاومة الشعبية”، فيما استأنف الجيش السوري صباح اليوم قصف حمص بعدما شن في اليوم السابق عمليات متزامنة أوقعت سبعين قتيلا وفقا لناشطين.

    وتوقع ناشطون من لجان التنسيق المحلية وجماعات أخرى معارضة مشاركة واسعة في المظاهرات التي تأتي بعد ساعات من تبني قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين العنف الذي تمراسة الأجهزة العسكرية والأمنية السورية ضد المدنيين.

    وسبقت مظاهرات جمعة المقاومة الشعبية مظاهرات ليلية تعلن دعمها للمدن المستهدفة بعمليات عسكرية مثل حمص, وتطالب برحيل الرئيس بشار الأسد.

    وبث ناشطون صورا على الإنترنت لمظاهرات في الحجر الأسود والقدم وكفر سوسة وسوق سنان باشا بدمشق, ودوما بريفها. وخرجت أيضا مظاهرات في مناطق بدرعا بينها داعل والشيخ مسكين, ونظمت مظاهرات مماثلة في سلمية وحي طريق حلب بحماة.

    وبثت لجان التنسيق المحلية وصفحة الثورة السورية على الإنترنت صورا لاحتجاجات متزامنة في الصاخور وأعزاز بحلب, والميادين والقورية والحميدية بدير الزور, وحي الخالدية بحمص.

    وأشارت مواقع المعارضة السورية إلى مظاهرات متزامنة في محافظتي الحسكة وإدلب.

    قصف وعمليات
    في الأثناء, قال ناشطون إن الجيش السوري جدد صباح اليوم قصف حي بابا عمرو بحمص. ويعتبر قصف اليوم هو الأعنف من نوعه من 14 يوما.

    وأضافوا أن صواريج وقذائف مدفعية ثقيلة ومدافع هاون استخدمت في جولة القصف التي سبقتها جولات متتابعة أوقعت مئات القتلى والجرحى معظمهم مدنيون, وتسببت في تهجير قسم من السكان, وتدمير جزء من الحي.

    وذكرت لجان التنسيق المحلية أن القوات السورية قتلت صباح اليوم بالرصاص شابا في شارع التكايا بدير الزور التي شهدت مساء أمس اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية والجيش الحر.

    وأوضح المصدر ذاته أن الجيش الحر دمر خلال تلك الاشتباكات حاجزا أمنيا عند دوّار الدولة بالمدينة. وكانت اشتباكات مماثلة وقعت أمس في درعا البلد بين الجيش السوري ومنشقين, وتحدث ناشطون عن اشتباكات أخرى وإطلاق نار كثيف في جاسم وبصرى الشام بدرعا أيضا.

    وتحدثت لجان التنسيق عن انفجار ضخم أعقبه إطلاق نار في مدينة درعا نفسها, وأشارت إلى حملات دعم واعتقال في الرقة وجبلة. واستهدفت حملة اعتقالات أخرى حي الفردوس بحلب بعد قطع الكهرباء عنه وفقا لناشطين.

    وكان ناشطون أكدوا في وقت سابق مقتل وجرح عشرات المدنيين في قصف مدفعي استهدف أمس بلدة كفر نبودة بريف حماة, وأكدوا أيضا إعدام ما يزيد عن 15 معتقلا على الطريق السريع بين أريحا وجسر الشغور قرب إدلب.

    ومع تصاعد وتيرة العمليات العسكرية في المدن والبلدات السورية, تواترت في الأيام القليلة الماضية انشقاقات ضباط برتب كبيرة. وكان العميد الركن فايز عمرو -مدير المدرسة العسكرية الجوية بحلب- من أحدث الضباط الكبار المنشقين.

    القاعدة
    من جهة أخرى, قال مدير الاستخبارات القومية الأميركي جيمس كلابر أمس إن عناصر من تنظيم القاعدة تتسلل إلى صفوف المعارضة السورية دون أن تعلم بها الأخيرة.

    وأضاف كلابر مخاطبا لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ “هناك ظاهرة مزعجة أخرى رأيناها في الآونة الأخيرة وهي على ما يبدو وجود متطرفين تسللوا إلى جماعات المعارضة. وتابع “”جماعات المعارضة في كثير من الأحيان لا تعلم أنهم هناك”.

    وأشار المسؤول الأميركي إلى أن التفجيرات التي وقعت مؤخرا في دمشق تحمل جميعها العلامات المميزة لتنظيم القاعدة. وكانت دمشق اتهمت التنظيم بتنفيذها في حين اتهمت المعارضة النظام بافتعالها.

    في سياق متصل, عززت القوات العراقية إجراءات الأمن على الحدود العراقية السورية تحسبا لتسلل مسلحين أو تهريب أسلحة إلى سوريا وفق ما قال مسؤول عراقي أمس.

  • طوني:

    ترحيب غربي بالإدانة الأممية لسوريا

    وكالات

    رحب الغرب بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يدعو إلى الوقف الفوري لحملة “القمع العنيفة” التي يشنها النظام السوري على مناهضيه ويؤيد الخطة العربية التي تدعو للانتقال إلى نظام سياسي ديمقراطي وتعددي، في حين تشهد دمشق حراكا دبلوماسيا حيث يزورها نائب وزير خارجية الصين ورئيس الوزراء الموريتاني.

    وصوتت الجمعية العامة على القرار بأغلبية ساحقة بلغت 137 دولة ومعارضة 12 دولة بينها الصين وروسيا وإيران وفنزويلا وكوبا وكوريا الشمالية، بينما امتنعت عن التصويت 17 دولة بينها لبنان والجزائر.

    وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة ينمُّ عن إدانة المجتمع الدولي الأفعال التي يقوم بها النظام السوري، معتبرا القرار بمثابة رسالة مفادها أن قادة العالم سيحاسبون المسؤولين عن حملة القمع العنيفة للمتظاهرين.

    وأشار هيغ إلى أن الرئيس بشار الأسد ومن حوله يجب ألا يكون لديهم أدنى شك في أن المجتمع الدولي سيواصل دعم الشعب السوري في تطلعاته للانتقال السياسي السلمي.

    أما وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه فقال إنها مرحلة جديدة لوقف قتل الشعب السوري وإنه يأمل في أن يتم بذل كل المساعي الممكنة لتطبيق القرار بشكل كامل، معتبرا أن القرار يشكل “دعما كبيرا وواضحا للشعب السوري والجامعة العربية”.

    دعم الشعب
    وقال جوبيه في إشارة إلى موسكو وبكين “بعد الفيتو في مجلس الأمن، على كل طرف أن يأخذ العبر من هذه التعبئة المثالية للأمم المتحدة”.

    في السياق قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس في بيان إن الجمعية العامة بعثت برسالة واضحة إلى شعب سوريا مفادها أن “العالم معكم”، وأضافت أن الأسد لم يكن قط معزولا مثلما هو الآن.

    بدوره قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه من الضروري أن يتحد العالم بصوت واحد لإنهاء إراقة الدماء ولمضاعفة الجهود لمعالجة الأزمة السورية سلميا.

    ودعا السلطات السورية للإصغاء إلى نداء المجتمع الدولي وإلى صوت الشعب السوري. وأكد الأمين العام -بحسب المتحدث باسمه- أنه سيعمل بشكل وثيق مع الجامعة العربية في محاولة لحل هذه الأزمة.

    وكان بان دعا -في مؤتمر صحفي بفيينا- السلطات السورية إلى وقف قتل المدنيين، قائلا إن ما يحصل يكاد يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

    وذكر أن على دمشق أولا أن توقف قتل مواطنيها قبل إجراء استفتاء دستوري كما يرغب النظام، كما طالب المعارضة بالتوقف عن أعمال العنف، وفق تعبيره.

    في المقابل رأى مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري أن طرح موضوع سوريا خلال فترة عشرة أيام يؤكد أن سوريا مستهدفة، مشيرا إلى ما وصفه بالتخبط الإجرائي الذي يهدد مصداقية الأمم المتحدة.

    واعتبر القرار جزءا من “مخطط” للإطاحة بالحكومة السورية والسماح للمعارضة “الإرهابية” بالسيطرة على البلاد.

    وقال السفير الروسي إن القرار يعكس اتجاها مزعجا يتمثل في محاولة عزل القيادة السورية ورفض أي اتصال معها وفرض صيغة خارجية لتسوية سياسية.

    حراك دبلوماسي
    في هذه الأثناء، قال وزير الخارجية الفرنسي إن بلاده تعمل في نيويورك على مشروع قرار في مجلس الأمن يضمن إقامة ممرات إنسانية في سوريا. وأكد جوبيه استمرار السعي إلى إيجاد حل سياسي يضمن انتقالا سلميا للسلطة في سوريا بالتعاون مع الجامعة العربية.

    وأوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد محادثاته مع جوبيه في فيينا، أن اتفاقا جرى مع الأمين العام للأمم المتحدة بشأن السير في هذا الاتجاه.

    وأضاف لافروف أن نظيره الفرنسي أبلغه أن مشروع القرار بشأن إقامة ممرات إنسانية آمنة في سوريا لن يندرج في إطار الفصل السابع في ميثاق الأمم المتحدة.

    يأتي ذلك في وقت توجه أحد نواب وزير الخارجية الصيني إلى سوريا للمرة الأولى منذ أن استخدمت بكين حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي لمنع تبني قرار يدين ممارسات دمشق ضد الحركة الاحتجاجية.

    وقال الناطق باسم الوزارة ليو ويمين إن المبعوث الصيني سيزور سوريا الجمعة والسبت “للمساهمة في حل مناسب وسلمي للأزمة السورية”.

    وفي الإطار نفسه، يزور رئيس الوزراء الموريتاني مولاي ولد محمد الأغظف دمشق لنقل رسالة من الرئيس محمد ولد عبد العزيز الى نظيره السوري تتعلق بالأزمة السورية.

    ولم يكشف عن فحوى الرسالة لكن مصادر دبلوماسية قالت إن نواكشوط بصدد القيام بوساطة بين الحكومة السورية وجامعة الدول العربية لحلحلة الملف السوري وإحياء المبادرة العربية.

    من جهته أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن انهيار نظام الأسد “مسألة وقت”، وصار “أمرا حتميا”.

    وأشار باراك في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أمس الخميس إلى أن استخدام القوات السورية المدفعية والمروحيات ضد المتظاهرين المعارضين للنظام يظهر أنها في مأزق.

  • mowaten meskein:

    وتتوالى الانشقاقات
    اليوم على قناة فرنس 24 هاني الملاذي مذيع في القنوات السورية يستعرض خلال فترة عمله كذب وافتراءات الاعلام السوري وقنواته الفضائية انه يضيف رصيدا تراكميا لفضائح النظام الفاسد وما يفبركه من أخبار ملفقة ولقاءات ومقابلات تلفزيونية وهمية يحاول منها للنيل من الشهداء والمعارضة وصرف النظر عن جرائم الطغاة والنظام
    اعلاميون ينشقون ويفضحون النظام ولايبالي
    عسكريون وضباط ورجال أمن ينشقون والنظام يستخف بهم ويقزمهم ويقلل من عددهم وحجمهم
    يظهر قرود النظام المتنططين أمثال بسام ابو عبد الله وشريف شحاطة وابراهيم طالب يستخفون بالمعارضة ويكفرون بالله ليدعموا مقولتهم أن النظام قوي ولو انشقت الملائكة أو طلعت الشمس من المغرب فلن ينشق الجيش وان النظام متماسك فليكذبوا فلن يستطيعوا تغطية الشمس بغربالهم المهترئ والممزق
    اليوم في الجمعية العمومية للأمم المتحدة تصوت 137دولة تدين القمع ضد الشعب السوري وتدعم النظام 13 دولة من زبالة الدول التي ابتليت شعوبها بأنظمة قمعية تخلفية فاسدة
    ثم يقف ذلك الاحمق الجعفري يهدد ويتوعد ويصف المنظمة بالانحياز ويتحدث عن المؤامرة الكونية ضد سوريا ويقصد ضد نظامه القذر الذي طغى وتكبر وتجبر واولغ في دماء السوريين وفي الفساد ودمر البلاد والعباد
    كم هذا الرجل احمق وهو يظن بنفسه وسفاهة لسانه والقاء التهم وتخوين الشعوب والامم انه يقنع احدا
    ماأقنع الا أمثاله وهو يدافع عن نظامه القذر ويخون شعبه ويبرر قتلهم ويبرر تدمير المدن ويلصق ابشع التهم بالمعارضة ولكنه سقط ونظامه القذر من علو شاهق وبدون مظلة ويحسب نفسه انه الناجي
    والتهم والافتراءات من النظام القذر على المنشقين والمعارضة معلبة وجاهزة ومقاسها فري سايز وتبدأ التهم الجاهزة من السرقات والتعامل مع العدو والقاعدة والتهم الاخلاقية المتعددة والكثير منها مما لايخطر على بال ابليس اللعين وهم انجس منه
    عندما ظهر فديو البياضة قال الكاذب الافاك طالب ابراهيم هذا الفديو في العراق وهؤلاء الجنود الذين يدوسون على مواطنيهم هم البشمركة وظهر كذبه وافترائاته بأسرع مماكان يظن
    اكذبوا كما تشاؤون فلن يصدقكم الا أبله مثلكم اما الناس فما عادوا يعيرون قنواتكم التلفزيونية والاعلامية الاللسخرية والتهكم

  • ابو ماضي:

    مقال رائع جدا” احببت نقله لقرائته بتمعن وخصوصا” للخليجيين

    عبد الكريم الحطاب

    كل شي كان يسير وفق ما خطط له..

    أسسوا دولتهم وأهدافهم منذ ثلاثة عقود , بنوا ترسانتهم العسكرية ورفعوا التشيع شعارا لتمرير ثورتهم ,استطاعوا أن يكسبوا مواطنين في غير وطنهم ، سوقوا لنصرتهم كذبا فكانوا وقودا لثورتهم وآلة يحركونها كيف شاءوا, تغلغلوا في إفريقيا تحت مسمى نشر الإسلام فنشروا ثقافاتهم واكتسبوا عبيدا جددا .

    رحبوا بأمريكا في العراق وساندوها و دعموها ثم كذبوا فأعطتهم العراق وقالوا إنهم طردوها , والتهموا بعدها لبنان وسكنوا دمشق في 2005 حين وقعت وثيقة الدفاع المشترك, فعاثوا واشتروا واستوطنوا كما يستوطن الصهاينة في فلسطين.

    كل شي كان يسير وفق ما خطط له..

    وقف قادة الخليج يشاهدونهم وهم يتغلغلون , لم يحركوا ساكنا أو يواجهوا مخططا ,هكذا أرادت أمريكا حامي حمى النفط , نسوا أن مصالحها أهم من صداقاتها وانه لا صديق دائم في السياسة ,ذهبوا يصرخون في أروقة الأمم المتحدة بعد أن ضاعت العراق يصرخون فقط ( أمريكا سلمت العراق لإيران ) استبشرنا خيرا ، وقلنا إن الأمور ستتغير ,والأولويات ستتبدل فالخطر على الحدود ولكن لا جديد يسجل ..!!

    مرت الأيام وإيران تعمل وتعمل وتعمل حتى قدر الله سقوط نظام حسني مبارك ليكون فاجعة عليهم فشعروا بالخطر حينها ، وشعرت إيران بالنشوة , وكادت البحرين أن تكون لقمة سائغة لها ، فامنوا أخيرا بالخطر لكن لاشي تغير ?

    الخطر لديهم لا يتجاوز لحظة اشتعال النار ، أما تفاصيله وحدوده فلم يصبح بعد في دائرة اهتمامهم .

    أصبحت إيران على مشارف امتلاك السلاح النووي , والعراق إيرانيا ، ولبنان بيد حزب الله ، وانسحبت أمريكا من العراق تاركة دول المنطقة تواجه مصيرها المحتوم أمام أقوى حلفين استراتيجيين إيران وسوريا .

    إلي أين المصير يا ترى هل نقول وداعا أيتها الدول النائمة ؟؟

    نعم هذا الجواب حقيقة وواقعا ومنطقاً .. لكن الله سلم ..

    لقد نسيتم العراق وما فعلوه بأهلنا هناك من جرائم لا يمكن لجنس بشري أن يرتكبها, لكنها متطلبات الثورة فالغاية تبرر الوسيلة , فالسواطير والدرلات والحرق كلها أساليب مشروعة مباحة, وغدا كانوا سيطرقون أبوابكم ويفعلون بكم ما فعلوه سابقا واشد.

    كل شي ( كان ) يسير وفق ما خطط له..

    لكن الله قدر أن تثور الشام لتفسد كل أحلام الطغاة , فلا سياسة الخليج ولا سياسة العرب كانت ستوقف المد الثوري ومجازره ضد الشعوب ,ولم نر في بداهة السياسة عندهم فعلا حقيقيا ضد هذا المد منذ أن بدأ , لكن الله أراد ولا راد لحكمه .

    لذلك تستميت إيران اليوم ، ويستنفر جيش المهدي وفيلق بدر وحزب الله بلبنان والعراق لإفساد الثورة السورية , لأنهم يعلمون أنها معركة بقاء أو فناء لهم , ويدركون أن نجاح الثورة السورية بإذن الله يعني نهاية حتمية لثلاثين عاما من العمل والمخططات والمؤامرات دفعوا الغالي والنفيس فيها لتحقيق ما تحقق لهم اليوم , ويعلمون أيضا أن الأمر في تأثيره لن يقف على حدود حمص أو حماة , وإنما يتجاوز بعمقه الأنبار بالعراق حتى يصل إلي بغداد الأسيرة , ليستنهض بعدها شعبا ذاق الويلات من إيران وأذنابها , هذه سنن الله في الكون , لم يكن لإيران أن تلتهم العراق وتبيد أهله وتحاول مسح هويته ولا أن تغتال في لبنان وترسم هلالها المزعوم وتهدد المنطقة لولا تحالفها مع النظام السوري , لقد جاءت هذه الثورة لتكسر شوكتهم بعدما دب اليأس في نفوس الناس من التهاون والتساهل في مواجهة هذا المد السرطاني طوال العشر السنين الماضية .

    لقد شعر الإيرانيون أن أحلامهم التوسعية لم يبق عليها بعد الانسحاب الأمريكي من العراق , إلا مزيدا من الضغوط على دول المنطقة , لتستجيب بعدها لآيات الملالي , خاصة أن الحكومات الخليجية قد عودتهم على التنازلات حتى ضاقت شعوب المنطقة بحجم تلك التنازلات , لكن الله قدر أن تأتي ثورة الشام لتجعلهم يعيدوا ترتيب أوراقهم من جديد.

    إن ثورة الشام اليوم هدية من السماء ساقها الله إليكم يا قادة الخليج وشعوبها , لو اجتمعت جيوشكم النظامية لتوقف المد الصفوي ما استطاعت إلا أن يشاء الله , وها هو مشروعه يترنح على أيدي شعب أعزل فدونكم إياه ..!!!

    إن إيران اليوم تعيش أصعب مراحلها , فكلما ضاق الخناق عليها وارتفعت وتيرة الثورة السورية بدأت تشعر بالخوف أكثر, فتحرك عملائها لإشغال المنطقة بخلق البلبلة والفوضى في البحرين والشرقية واليمن .

    إن الثورة السورية اليوم ليست ثورة حرية وكرامة وبقاء لهم فقط , بل هي بقاء لدول المنطقة جميعا خاصة دول الخليج , فالواجب أن تثور الحكومات وشعوبها بالهمم العالية والعمل الدؤوب لتدرك طوق النجاة الذي أشرق من ارض الشام .

    إن وجوب دعم الثورة السورية اليوم بالمال والرجال والسلاح لم يعد خيارا يحتاج لمزيد من النقاشات أو التخوفات , فان كنا قد حسمنا امرنا واجمع ساستنا وعلماؤنا على دعم أفغانستان عند الاحتلال السوفيتي لها ,فدعمنا اليوم للثورة السورية أهم بكثير جدا فهو مصير وحتمي.

    ففي الوقت الذي ترسل فيه إيران جنودها وخبرائها وسلاحها ويشاهد قناصتها على أسطح المنازل في درعا ودير الزور وغيرها , يقابل هذا بخطابات واستنكارات واجتماعات تحت مظلة عربية ، وأخرى أممية في وضع عالمي هزيل تتبادل القوى العظمي الأدوار فيه.

    إن الأمر أصبح مفصليا حياة أو موتا , فالأبواب اليوم مفتوحة على الحدود الأردنية والتركية واللبنانية للدعم بجميع أشكاله , مارسوا النفاق السياسي ولو مرة واحدة بشكله الصحيح , استمروا في مطالباكم عبر قنواتكم الرسمية ، وافعلوا شيئا أخر في الخفاء , فالأمر لا يحتمل التأخير أكثر.

    إنكم ستبكون دما , وستعضون أصابع الندم على هذا الوقت الذي يمضي ويعطي الوقت الكافي للنظام السوري لقتل الشعب وإبادته , فماذا لو تحولت حمص والزبداني إلي حماة أخرى تطأها الدبابات ويبقي بعدها نظام الأسد ؟؟

    أقسم بالله أن وقتها فقط سينجح المشروع الإيراني وستكون دولكم مهددة بالفناء

ضع تعليقك:

*

Current day month ye@r *