تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات

أسماء شهداء يوم الثلاثاء 6 آذار 2012
ملخص أحداث حمص 6 آذار 2012
ملخص أحداث حلب 6 آذار 2012
ملخص أحداث ادلب 6 آذار 2012
ملخص أحداث الحسكة 6 آذار 2012
ملخص أحداث حوران 6 آذار 2012
ملخص أحداث اللاذقية 6 آذار 2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 6 آذار 2012

الساعة 00:00
- ريف دمشق || الكسوة : كتائب العدو الأسدي تداهم أحدى المدارس و تهدد الطلبة من الخروج في المظاهرات

الساعة 18:00
-
- حمص || دير بعلبة : إطلاق نار متفرق من الحاجز الأمني المتمركز عند كلية البتروكيمياء ، بالتزامن مع إستهداف للمارة من قبل القناصيين المتواجدين في حي العباسية ، الأمر الذي أسفر عن سقوط اربعة جرحى حتى اللحظة
- حمص || الرستن : تحليق للطيران الحربي في سماء المدينة
- إدلب || جبل الزاوية : قصف عنيف على قرية بنين ، بالتزامن مع حملة إعتقالات عشوائية في قرية الرامي

الساعة 17:00
- الرقة || الطبقة : إنطلقت مظاهرة حاشدة في البلدة نصرة لدم الشهيد بسام عبد اللطيف الحاج صالح ، وطالبت بدعم الجيش الحر
- إدلب || معمرة النعمان : قصف عشوائي مستمر يستهدف المنازل في البلدة ،أسفر عن سقوط أربع شهداء ، بالتزامن مع إنتشار وتجول للدبابات على إتوتستراد حلب – دمشق الدولي
- ريف دمشق || الزبداني : إنتشار أمني كثيف في شارع بردى ، بالتزامن مع حملة مداهمات وإعتقالات عشوائية في عدة أحياء من المدينة
- درعا || نافعة : إقتحام البلدة من قبل كتائب العدو الأسدي ، أسفر عن إعتقال الشاب محمد نابلسي
- درعا || درعا البلد: إطلاق نار كثيف من قبل كتائب العدو الأسدي ، عقب مراسم التشيع الكبير الذي شهدته المنطقة
- حلب || حي الفردوس: مظاهرى طلابية لأحرار الحي جابت الشوارع نصرة لحمص والمدن المنكوبة وهتفت للجيش الحر
- درعا || تل شهاب : سماع إطلاق نار من رشاشات متوسطة وثقيلة طالت منازل المدنييين دون أي خسائر أو اصابات

الساعة 16:00
- ريف دمشق || القلمون : إنسحاب كتائب العدو الأسدي من قرية جراجير بعد الأعتقالات و سرقة للممتلكات وتدمير بعض المنازل
- ريف دمشق || جوبر : إنتشار كتائب العدو الأسدي على الشارع العام

الساعة 15:00
- دمشق || حي القابون: منذ الصباح تقوم قطعان الجوية بالعبث خراباً بالحي وتقوم بعملية دهم و اعتقالات وتم اعتقال الحاج ( عبد المجيد سكرية ) و من المنازل التي تم مداهمتها منزل ( محمود الهبول ) كما قاموا بتخريب أثاث المنزل وإهانة لكل من تواجد داخل المنزل
- حوران || تسيل : حملة دهم واعتقال قبل قليل قامت بها قوات الامن
- حلب || خروج مظاهرة للطلاب الأحرار في كلية الميكانيك في جامعة حلب نصرة للمدن المنكوبة
- دمشق || الحجر الأسود: انتفض طلاب الحي في مظاهرة هتفت للمدن المحاصرة وللجيش الحر

الساعة 14:00
- اللاذقية || خرجت مظاهرة طلابية من مدرسة البعث بحي العوينة,هتفت للجيش الحر
- دمشق || القدم : كتائب العدو الأسدي تقوم بحملة مداهمات شرسة
- حماة || عودة الاتصالات الخليوية بشكل جزئي إلى المدينة
- إدلب || كللي : تحليق طائرات فوق سماء المنطقة لزرع الرعب في قلوب الأطفال والنساء
- حلب || باتو : تحليق مروحية عسكرية في سماء المنطقة, متجهة نحو سرمدا على الحدود الشمالية الغربية بين سوريا وتركيا

الساعة 13:00
- حلب || جامعة حلب :: خروج مظاهرة لطلاب الجامعة عند كلية الاداب نصرة للمدن المنكوبة
- حمص || كرم الزيتون : إطلاق قذيفة آر بي جي من حاجز الخنساء على الحي مستهدفة أحد المنازل المطلة على الطريق العام
- اللاذقية :: انتشار أمني كثيف غير مسبوق عند ساحة العلبي وشارع 8 آذار
- ريف دمشق || معضمية الشام :: خروج مظاهرة طلابية في حي الزعرورة تنادي لحمص
- درعا || الحراك :: تعرض المدينة للقصف قبل قليل من قبل الكتائب الاسدية
- دير الزور || جعفر البالغ من العمر 12ربيع طفل فقد منذ شهر يتم تسليمه الى ذويه جثة هامدة
- حمص || بابا عمرو :: استشهاد الشاب بسام عبد اللطيف الغانم وهو من أهالي بلدة الخفسة في منبج

الساعة 12:00
- درعا || الصنمين : إطلاق نار كثيف عند حاجز مفرق قيطية من قبل كتائب الأسد وسط حراسة أمنية مكثفة بين الحاجز ومشفى الصنمين
- دمشق || القابون : لوحظ انتشار أمني كثيف في المنطقة الواقعة بين معمل الغاز .. و مؤسسة الكهرباء وسط عمليه دهم لبعض المنازل ونصب العديد من الحواجز
- درعا || تــم العثور على جثتي الشابان ” احمد محاميد ” و ” غسان قطيفان ” وآثار التعذيب على أجسادهما عند مدرسة القنيطرة شمال المدرسة الصناعية , تــم اعتقالهما مساء الأمس

الساعة 11:00
- اللاذقية || شوهدت 10 سيارات سكودا بيضاء مليئة بالشبيحة المسلحين بين طرطوس و بانياس والأغلب وجهتها إلى اللاذقية
- اللاذقية || الأشرفية : خروج مظاهرة لطالبات مدرسة الشريعة وانضم إليها طلاب مدرسة الفنون .. نصرة للمدن المحاصرة . و طالبوا بإعدام السفاح ، يهتفون للجيش الحر
- حمص || سقوط عشرات القذائف على حي باب تدمر وجب الجندلي بشكل عشوائي مما أدى لنشوب عدة حرائق و تهدم عدة أبنية وسط ذعر و خوف شديدين وسط الأطفال و النساء , كما أنه تعذر إخراج العديد من النساء و الأطفال خارج الحيين و خصوصا بعد أن قامت الكتائب الأسدية شبيحة أمن جيش باحتلال العديد من الأبنية العالية بعد طرد الأهالي منها و تحاصرت الأهالي داخل بيوتها مما دفع الأهالي إلى فتح ثغرات في بين المنازل للخروج من المنازل
- حمص || القصير : قامت كتائب الأسد مدعومة بأربع دبابات بتفجير الجسر الذي يقع على نهر العاصي في قرية ربلة “بالقرب من مزار السيدة العذراء” وهو الجسر الذي كان يمر من خلاله الجرحى والعوائل النازحة إلى الأراضي اللبنانية
- ريف دمشق || معربا :: حشود عسكرية و أمنية باتجاه الهامة من فوق جسر معربا
- اللاذقية || خروج مظاهرة طلابية داخل حرم مدرسة بهيج شومان في حي بستان الحمامي , نصرة للمدن المحاصرة ,و طالبوا بإعدام السفاح
- درعا || الحراك : قصف مدفعي عنيف و دوي انفجارات وسط تحليق للطيران الحربي ,وبدأ القصف على جامع أبو بكر وسط اطلاق نار كثيف بالرشاش
- اللاذقية || الاشرفية : خروج مظاهرة في داخل حرم مدرسة شكري حكيم الثانوية “الفنون” هتفت لحمص وإعدام السفاح
- ريف دمشق || المعضمية :: قامت كتائب الأسد بحملة مداهمات ومرور عشر سيارات قبل قليل مع عربات رشاش باتجاه تجمع المدارس أسفرت عن اعتقال
” ناصر أحمد خالد حمدان (أبو أحمد ) ” بعد تعرضة للضرب والإهانة هو وأبنائه
- اللاذقية || مشروع الصليبة : هتف أحرار مدرسة شكري الإعدادية بإسقاط النظام داخل المدرسة
- اللاذقية || خروج مظاهرة داخل حرم مدرسة سليمان هانبو في حي مشروع الصليبة تهتف لحمص و تنادي بإسقاط النظام و إعدام الرئيس

الساعة 10:00
- ريف دمشق || جرجير :: اقتحام للمنطقه في ظل قطع الاتصالات عن القرية
- ادلب || معرة النعمان : اطلاق نار كثيف من رشاشات ثقيلة قبل قليل
- حماه || طيبة الإمام : تــم اقتحام القرية من قبل كتائب الأسد و انتشار كثيف على الشارع الرئيسي يصاحبه تحرك لعربات البي ام بي وسط حملة مداهمات وتكسير لمنازل بعض النشطاء في حي المشبطة , حيث تم حرق منزل الدكتور حازم الخطاب و منزل جاره الحاج عبدالله الخطاب , بالإضافة إلى مداهمة مشفى الجواش و حرق عدد من الدراجات النارية الموجودة عند المشفى
- حمص || مركز المدينة : تـــم العثور على 3 جثث مرمية عند الساعة الجديدة قرب قيادة الشرطة الجديدة
- اللاذقية || قام أحرار قرية مرج الزاوية صباح اليوم برفع علم الاستقلال على سطح الإرشادية الزراعية
- اللاذقية || مشروع الصليبة : قام الرجل البخاخ مساء الأمس ببخ جدار مدرسة شكري حكيم على الشارع الرئيسي رغم الانتشار الأمني الكثيف , و قد قامت كتائب الأسد و شبيحته بطلي الجدار
- دمشق || القابون : تمركز العديد من السيارات التابعة لكتائب الأسد برفقة باصين من الجيش الأسدي أمام مؤسسة الكهرباء وسط تفتيش المارة وإهانتهم
- دير الزور || أثناء حملة الدهم التي شهدها حي العمال صبيحة هذا اليوم قامت الكتائب الأسدية بحرق بعض الممتلكات الخاصة لعدد من المواطنين
- حماة || مخاوف من شن هجوم علي مدينة كرناز حيث تم رصد عدد من المدرعات والدبابات والمدفعية في قرية الجلمة على الطريق العام الواصل بين مدينة السقلبية وحماة
- حوران || جاسم : اعتقلت الكتائب الأسدية الناشط محمد امين محمد الجلم بعد مداهمة منزله فجر اليوم . يذكر انها المرة الثانية التي يعتقل فيها وله أخوة معتقلين أيضاً في السجون الأسدية
- ريف دمشق || الهامة : رصد مئات الآليات وآلاف الجنود عند جسر الهامة المؤدي إلى التل وجهتها غير معروفة
- حماه || طيبة الإمام : تطويق المدينة من كافة الاتجاهات و تمركز بعض الآليات العسكرية بالقرب من مبنى البلدية و نشر قناصة على الأبنية العالية و الأهالي بحالة ذعر شديد
- ريف دمشق || التل : مرور رتل عسكري كبير من أمام كلية العلوم السياسية وجهته الى معرونه باتجاه طريق حمص الدولي
- ديرالزور || حي العمال :: نصبت كتائب الأسد حاجز تفتيش عند مدرسة ابراهيم رشيد العبدالله بعد مؤسسة الخضار على شارع بورسعيد

الساعة 09:00
- درعا || اقتحام مدينة الحراك من قبل كتائب الأسد وسط قصف للمنازل واطلاق نار كثيف
- دير الزور || البوكمال : حملة اعتقالات عشوائية تشنها كتائب الأسد عند جامع عمر بن الخطاب في حي طويبة
- دمشق || الاتوستراد الدولي بين حمص و دمشق رصد عليه أكثر من 100 سيارة دفع رباعي مثبت علىها مضاد طيران والعديد من القواذف بمرافقة 20 سيارة زيل عسكرية
- الجزيرة || في اتصال عبر سكايب مع الناشط عمر التلاوي من حمص : الوضع في حمص : منذ الصباح قصف بالهاون والقنابل المسمارية على أحياء كرم الزيتون , جب الجندلي , حي العشيرة و باب تدمر كما استمر القصف علي مدينتي الحولة والرستن
مع استمرار قطع الاتصالات ونفاذ كل المواد الغذائية وحصار كامل للاحياء بالحواجز والدبابات والمشافي الخاصة فقط لعلاج الشبيحة ومنع العلاج على المواطنين وحراسه مشددة لهم . والمعونات الانسانية لم تصل لاي عائله حمصية ولكن المعونات يأخدها الشبيحة وانعدم المواد الطبية في المشافي المدنية واي جريح هو مشروع شهيد لانعدام وسائل العناية الطبية
- ريف دمشق || توجه 8 باصات تابعة لكتائب الأسد إلى مدينة يبرود
- دير الزير || تزف إليكم نبأ استشهاد ” جعفر ” و البالغ من العمر 12ربيعا , حيث فُـــقد منذ شهر وتم تسليمه الى ذويه جثة هامدة مقتول بأيدي كتائب الأسد
- دير الزور || انسحاب كتائب الأسد وآلياتها العسكرية من حي العمال

الساعة 07:00
- دير الزور || تطويق حي العمال من قبل كتائب الأسد وسط حملة اعتقالات عشوائية
- حماه || طيبة الإمام : تطويق المدينة من كافة الاتجاهات وسط انتشار كتائب الأسد في الأراضي الزراعية

الساعة 06:00
- دمشق || القابون : اطلاق نار من الأسلحة الثقيلة وسماع دوي انفجارات تهز الحي
- درعا || اطلاق نار في المدينة من الأسلحة الثقيلة

الساعة 01:00
- حماه || دوي انفجار في المنطقة بالنزامن مع اطلاق نار كثيف من ابراج الشرقية
- ريف دمشق || الكسوة : إنتشار أمني كثيف عند جسر الكسوة ، وإقامة حاجز طيار في المنطقة وحاجز أخر عند البلدية
- حماه || إطلاق نار كثيف في المدينة من جهة منطقة المزارب ومشاع الأربعين
- حلب || الباب : إنتشار للحواجز الأمنية في الشوراع الرئيسية ، وتجول لسيارات الأمن في أرجاء المدينة
- درعا || بصر الحرير : اطلاق نار كثيف من أسلحة ثقيلة بشكل عشوائي دون معرفة السبب عند الحواجز الأمنية المنتشرة داخل المدينة
- حماة || نزف اليكم نبأ استشهاد دلال الفران 62 عام التي قضت على يد كتائب العدو الاسدي الغاشم ، يذكر بأن السيدة دلال كانت الرئيسة السابقة للاتحاد النسائي في مدينة حماة ومديرة مدرسة البر و الاحسان

ملخصات أحداث بعض المناطق ليوم البارحة الاثنين 05 آذار 2012

ملخص أحداث اللاذقية 05-03-2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 05-03-2012
ملخص أحداث حوران 05-03-2012
ملخص أحداث ادلب 05-03-2012
ملخص أحداث حلب 05-03-2012
ملخص أحداث حمص 05-03-2012
ملخص أحداث حماة 05-03-2012
ملخص أحداث الحسكة 05-03-2012

55 Responses to “الثلاثاء 6 آذار 2012”

  • طوني:

    قائد «الأطلسي»: تسليح المعارضة السورية سيطيح بالأسد

    قال القائد العسكري لحلف شمال الأطلسي (الناتو) الادميرال جايمس ستافريديس، ان «من شأن تسليح المعارضة السورية وتزويدها بانظمة اتصالات ومعلومات استخباراتية تكتيكية ان يؤدي الى الاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد»، الذي يواجه انتفاضة شعبية تطالب باسقاطه وحكمه منذ عام.

    كلام الادميرال ستافريديس، الذي يشغل ايضا منصب قائد القيادة الاوروبية للقوات الاميركية، جاء خلال جلسة استماع، اول من امس، عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ لمناقشة موازنة العام المقبل، وقام خلالها السناتور الجمهوري المخضرم والمرشح الرئاسي السابق جون ماكين بشن هجوم على «الأطلسي» والادارة الاميركية ضد ما وصفه بالتقاعس امام المجازر التي يرتكبها الاسد ونظامه بحق المدنيين في سورية.

    ماكين توجه الى ستافريديس بالقول: «هل من شأن تزويد الاسلحة وانظمة الاتصال والمعلومات الاستخبارية التكتيكية ان يساعد المعارضة السورية في تنظيم نفسها في شكل افضل ودفع الاسد خارج السلطة»؟ فاجاب الادميرال الاميركي: «نعم سيدي، اعتقد ان من شأنه ذلك».

    وهنا اضاف ماكين: «اذا، ها نحن امام الناتو الذي كان مستعدا للتدخل (لمنع المجازر) في البوسنة وكوسوفو، لكنه غير مستعد حتى لوضع خطط طوارئ لمواجهة المجازر التي تقع في سورية». وتابع: «اعتقد اني لست بحاجة الى تعليق منك هنا، فكلامي يقول ما فيه الكفاية عن دور الناتو».

    وكان ماكين افتتح حديثه حول سورية بالاشارة الى مقابلة ادلى بها الامين العام للحلف الأطلسي اندرس فوغ راسموسن، الخميس الماضي، قال فيها الاخير: «لم نجر أي محادثات حول دور الناتو في سورية، وانا لا ارى اي دور من هذا القبيل للتحالف».

    وسأل ماكين: «هل صحيح ان الناتو ليس لديه اي خطط طوارئ (في حال طلب منه التدخل في سورية) بما في ذلك خطط لتزويد السوريين بالدواء والمساعدات الانسانية»؟ فاجاب ستافريديس: «حضرة السناتور، لا نضع اي خطط مفصلة لأي حالات طوارئ في الوقت الحالي وهناك سبب لذلك». واضاف: «داخل قيادة الناتو، نحتاج الى تفويض من مجلس شمال الاطلسي قبل ان نتمكن من القيام بوضع خطط مفصلة».

    وقاطعه ماكين: «قبل ان تضعوا اي خطة»؟ فاجاب الادميرال: «قبل وضع خطط مفصلة». ورد ماكين بغضب: «انا سألت ان كنتم تضعون اي نوع من الخطط؟»، فاجاب ستافريديس: «لدينا مراقبة عن كثب للوضع، ولكن لا يمكنني وصف ذلك باننا نقوم بوضع خطط مفصلة».

    وتحول ماكين الى سورية، فسأل: «هل تعتبر الازمة في سورية صراعا بين قوات الاسد وبين قوات المعارضة؟» فقال ستافريديس: «نعم سيدي هو كذلك».

    وكان راسموسن، الذي يزور العاصمة الاميركية، كشف في مقابلة مع «ذي كايبل» بأن تحالف الناتو لا يقوم بوضع اي خطط حول سورية لانه «لم تتقدم اي دولة عضو في التحالف بطلب ذلك».

    وما قاله راسموسن ان سورية اكثر تعقيدا من ليبيا على الصعيد الاثني والسياسي والديني، ما يحتم حلولا مختلفة، وما يقلص من فرص نجاح اي مهمة قد يقوم بها التحالف ضد الاسد. بيد ان كلام ستافريديس ناقض تماما ما قاله راسموسن.

    يذكر ان ستافريديس في طريقه الى التقاعد الصيف المقبل، وهو ما يجعل تقييمه للاوضاع في سورية اكثر موضوعية واقل تأثرا بالحسابات السياسية لزملائه في قيادة التحالف او للدول الاعضاء.

  • طوني:

    العربي يعلن موافقة سوريا علي استقبال عنان السبت المقبل

    أعلن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي اليوم الإثنين أن سوريا وافقت على استقبال كوفي عنان المبعوث الأممي لحل الأزمة السورية يوم السبت المقبل الموافق العاشر من مارس الجاري.

    وقال العربي، في حفل توديع سفير قطر بالقاهرة ومندوبها لدى الجامعة العربية صالح عبدالله البوعينين، بمناسبة انتهاء فترة عمله، إنه جرى تعيين ناصر القدوة وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق نائبًا لكوفي عنان من الجانب العربي.

    وأوضح أن عنان يرغب في لقاء وزراء الخارجية العرب او من يمثلهم خلال زيارته للقاهرة بعد غد الأربعاء .

  • طوني:

    الصليب الأحمر يواصل مساعيه لدخول بابا عمرو .. واجتماع عربي روسي الأسبوع القادم لبحث الأزمة

    بى بى سى

    أعلن الصليب الأحمر الدولي أنه سيحاول مرة أخرى الإثنين دخول حي بابا عمرو في مدينة حمص السورية.

    وتقول تقارير إن الجيش السوري يحاول”تنظيف الحي” قبل السماح للمراقبين بدخوله. غير أن شين ماجواير من الصليب الأحمر قال لبي بي سي إنه ليس هناك وسيلة للتحقق من ذلك.

    ويذكر أن السلطات السورية تمنع دخول وسائل الإعلام بشكل رسمي إلى المناطق المضطربة في البلاد.

    وكان الصليب الأحمر قد بدأ توزيع المعونات على المدنيين الفارين من حي بابا عمرو في حمص. وأكد أنه لم يسمح لأفراده بدخول الحي نفسه.

    وقال هشام حسن المتحدث باسم اللجنة في جنيف إن فرق الصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري بدأت توزيع المعونات على الفارين إلى قرية تقع على مسافة 3 كليومترات من مدينة حمص.

    وقال إنه من المقرر أن تصل المعونات أيضا إلى حيي “الإنشاءات” و”التوزيع” في حمص اللذين فرا إليهما عدد من سكان بابا عمرو.

    ووصف حسن تمكن فرق المعونات من الوصول إلى هؤلاء الفارين من بابا عمرو بأنه خطوة إيجابية. إلا إنه قال “نريد أن ندخل بابا عمرو اليوم( الأحد).”

    سياسيا ، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أنه سوف يلتقي بوزراء الخارجية العرب في القاهرة لبحث الأزمة السورية.

    ونقل عن لافروف قوله ، عقب محادثات أجراها مع نظيره الأردني ناصر جودة، إن الاجتماع سيعقد في القاهرة في العاشر من الشهر الحالي. وقال لافروف” أقدر فرصة اليوم ، اللقاء مع جودة، للإعداد لاجتماع وزراء خارجية روسيا ودول الجامعة العربية الذي سيعقد في القاهرة”.

    ميدانيا، قال ناشطون سوريون ان 35 شخصا قتلوا الاحد في مدن سورية عدة معظمهم في قصف على مدينة الرستن في ريف حمص.

    وأفادت لجان التنسيق السورية ان القوات الحكومية اشتبكت في ريف درعا مع منشقين في بلدة المليحة الغربية، كما واصلت دبابات الجيش النظامي انتشارها داخل دير الزور.

    وأكد ناشطون سوريون أن قوات الجيش النظامي السوري قصفت الأحد بعنف أحد معاقل المعارضة في مدينة الرستن بريف حمص.

    وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان “تتعرض المواقع التي تتمركز فيها مجموعات المنشقين في الناحية الشمالية من مدينة الرستن لقصف عنيف منذ ساعات الفجر الأولى”.

    وأشار عبد الرحمن إلى أن “أحد الضباط المنشقين أعلن في الخامس من شباط/فبراير الماضي أن الرستن مدينة محررة (من سيطرة النظام السوري)”.

    وعبر ناشطون سوريون عن مخاوفهم القوية من أن تكثف قوات الجيش النظامي هجومها على الرستن وعلى بلدة القصير التي يسيطر على جزء كبير منها المعارضون وبخاصة بعد أن سيطر الجيش على حي بابا عمرو في مدينة حمص يوم الخميس الماضي.

    وأوضح مدير المرصد، ومقره لندن، أن “هاتين المدينتين تمثلان تمركز المنشقين في وسط البلاد حيث من المتوقع ان تكون مسرح المرحلة القادمة من عملية استهداف النظام للمنشقين”.

    وكان المرصد قد قال إن 12 شخصا بينهم خمسة أطفال قد قتلوا يوم الجمعة الماضي في انفجار قذيفة سقطت على متظاهرين في الرستن .
    “مساعدة قاتلة”

    في العاصمة الأمريكية، ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن إيران تزيد دعمها العسكري والاستخباراتي للقوات الحكومية السورية في “قمعها” لمعاقل المعارضة.

    ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مسؤولين أميركيين، وصفتهم بأنهم مطلعون على تقارير الاستخبارات القادمة من المنطقة، قولهم إن ايران زادت امداداتها من الاسلحة ومساعدات أخرى للرئيس السوري بشار الأسد في ” قمعه الحركة الاحتجاجية في مدينة حمص”.

    ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين، الذين لم تسمهم، قوله إن “المساعدة القادمة من إيران تتزايد وتركز أكثر فأكثر على المساعدة القاتلة”.

    وأضافت أن التقارير التي تؤيدها الاستخبارات الاميركية تشير إلى إصابة إيراني بجروح بينما كان يعمل مع قوات الامن السورية داخل البلاد.

    ونقلت عن أحد هؤلاء المسؤولين قوله بشأن الإيرانيين إنهم “قدموا معدات وأسلحة وأجهزة تقنية، وحتى أدوات مراقبة، للمساعدة على وقف الاضطرابات”.

    وأشار المسؤول نفسه أيضا إلى أن “مسؤولين أمنيين إيرانيين سافروا إلى دمشق لتسليم المساعدة”.

    وقال مسؤول أمريكي ثان إن إيران ارسلت عددا من عناصر اكبر جهاز للامن فيها اي وزارة الاستخبارات والامن الى دمشق للمساعدة في تقديم المشورة وتدريب نظرائهم السوريين المكلفين قمع الاحتجاجات.

    وأضافت نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن قائد قوة القدس قاسم سليماني قام بزيارة واحدة على الأقل الى دمشق في الاسابيع الاخيرة.

  • طوني:

    مساجد الزبداني في سوريا عبر مكبرات الصوت: التظاهر حرام

    تحدث أكثر من شاهد عن إذاعة مساجد في الزبداني فتوى جديدة تحرم التظاهر، فيما تحدثت أنباء عن إجبار بعض الأئمة على قول ذلك عبر مكبرات الصوت، فيما قام بالمهمة بعض عناصر الأمن في عدة مساجد

  • طوني:

    الاستخبارات الأميركية : إيران زادت دعمها السري لدمشق

    ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الاميركية ان الاستخبارات الاميركية تعتقد ان ايران تزيد دعمها العسكري والاستخباراتي للقوات الحكومية السورية في قمعها لمعاقل المعارضة.
    ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مسؤولين اميركيين لم تسمهم مطلعين على تقارير الاستخبارات من المنطقة ان ايران زادت امداداتها من الاسلحة ومساعدات اخرى للرئيس السوري بشار الاسد في قمعه الحركة الاحتجاجية في مدينة حمص الاساسية.
    وقال احد المسؤولين في الصحيفة ان «المساعدة الاتية من ايران تتزايد وتركز اكثر فأكثر على المساعدة القاتلة».
    واشارت الصحيفة الى ان التقارير التي تؤيدها الاستخبارات الاميركية تشير الى اصابة ايراني بجروح بينما كان يعمل مع قوات الامن السورية داخل البلاد. ونقلت عن احد هؤلاء المسؤولين قوله بشأن الايرانيين انهم «قدموا معدات واسلحة واجهزة تقنية – وحتى ادوات مراقبة – للمساعدة على وقف الاضطرابات».
    واشار المسؤول نفسه ايضا الى ان «مسؤولين امنيين ايرانيين سافروا الى دمشق لتسليم المساعدة».
    وقال مسؤول اميركي ثان ان ايران ارسلت عددا من عناصر اكبر جهاز للامن فيها اي وزارة الاستخبارات والامن، الى دمشق للمساعدة في تقديم المشورة وتدريب نظرائهم السوريين المكلفين قمع الاحتجاجات.
    وأوضح ان قائد قوة القدس قاسم سليماني قام بزيارة واحدة على الاقل الى دمشق في الاسابيع الاخيرة

  • طوني:

    من وثائق التورط الإيراني في قمع الثورة

    وثيقة مسربة من وزارة الداخلية تؤكد إشراف مدربين إيرانيين على عمليات القمع في سوريا :
    كتاب موجه من العميد طلال أسعد مدير مكتب العلاقات العامة إلى اللواء محمد الشعار وزير الداخلية :
    يطلب فيها موافقة وزير الداخلية على تأمين وجبات غذاء للمدربين الإيرانيين الذين يدربون ضباط وزارة الداخلية على عمليات فض الشغب ، على نفقة وزارة الداخلية .
    والوزير رد على الكتاب بالقبول .

  • طوني:

    واشنطن تفرض عقوبات على الاذاعة والتلفزيون السوري

    حظرت وزارة الخزانة الامريكية اليوم الاثنين على الامريكيين التعامل مع محطات الاذاعة والتلفزيون المملوكة للدولة في سوريا قائلة انها تدعم قمع الحكومة السورية لشعبها.

    وقالت الوزارة في بيان “الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون تعمل كذراع للنظام السوري وهو يشن هجمات متزايدة الوحشية على شعبه وتسعى الى التعمية عن اعمال العنف التي يقوم بها واضفاء الشرعية عليها.”

    واضافت انها “تقف مغ الشعب السوري” ضد العنف الذي تدعمه الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون السورية.

    وتابعت محذرة “أي فرد أو مؤسسة تدعم سلوكها الكريه ستستهدف وتمنع من استعمال النظام المالي الدولي.”

    وصدر هذا الاجراء عن مكتب مراقبة الاصول الاجنبية التابع لوزارة الخزانة الامريكية وهو يخضع الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون السورية للعقوبات المفروضة على الحكومة السورية بموجب أمر تنفيذي دخل حيز التنفيذ في اغسطس اب 2011.

    ويحظر الامر في جوهره على الامريكيين التعامل تجاريا مع أي كيان تمتلكه الدولة في سوريا.

  • طوني:

    طواقم طبية سورية متورطة في تعذيب جرحى الاحتجاجات والأمم المتحدة تتدخل

    رشا خياط – العربية

    قدَّم أحد العاملين في مستشفى عسكري بمدينة حمص السورية لقطات مروعة تظهر أن الطاقم الطبي في المستشفى يعذب المرضى بدلا من العناية بهم.

    وتوضح صور الفيديو، المأخوذة من داخل المستشفى العسكري بحمص، بعض الرجال المصابين معصوبي العينين ومربوطين بأسرتهم، وعلى أجسادهم آثار الضرب الشديد، حيث تم تعذيبهم بسياط من المطاط والكابلات الكهربائية.

    وبناء على أوامر من الحكومة السورية، يجب على كل الجرحى الذين أصيبوا خلال الاحتجاجات في حمص أن يتعالجوا في المستشفى العسكري، حيث الموظفون في تحالف مع الشرطة السرية.
    ممارسات مشينة

    سوط من المطاط والكابلات الكهربائية
    وأفاد مصوِّر الفيديو، وهو موظف بالمستشفى رفض الكشف عن اسمه، أنه حاول مرات عدة وقف ما وصفه بـ”الممارسات المشينة” التي كانت تحدث في المستشفى، وأوضح أنه انسحب مشمئزا من الوضع، ولم يعد من بعدها إلى عمله.

    وقال: “لقد رأيت المعتقلين يتعرضون للتعذيب بواسطة الصعق بالكهرباء والجلد والضرب بالعصي وكسر الأرجل، وبعضهم كانت تلوى قدمه حتى تنكسر سيقانه، ورأيتهم يمسكون برؤوس المعتقلين ويضربونها على الجدران، بالإضافة إلى تكبيل المرضى إلى الأسرة وحرمانهم من المياه”.

    وأوضح أنه شهد سوء المعاملة التي يتلقاها المرضى من قبل الجراحين المدنيين والعسكريين في المستشفى.

    وبيَّن أنه في بعض الأحيان كان يسمع صراخ المرضى، حال تعرضهم للركل والضرب، وكان قسم الإسعاف بالمستشفى وقسم الأشعة السينية ووحدة العناية المركزة أماكن للاعتداء والتعذيب.

    وأوضح أن الأطباء يمنعون وصف مضادات حيوية للمرضى، مما أدى لبتر أطرافهم بسبب حدوث الغرغرينا.
    موقف الأمم المتحدة
    وقال أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون إنه كان يتلقى تقارير مروعة عن الإعدام بدون محاكمة والاعتقالات التعسفية والتعذيب من حمص.

    يُذكر أن مفوض الامم المتحدة لحقوق الإنسان أوصى مجلس الأمن أن يحال النظام السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، استنادا إلى الأدلة التي تشكل جرائم ضد الإنسانية، بما في ذلك أعمال التعذيب.

    وقالت مؤلفة تقرير منظمة العفو الدولية عن سوء المعاملة والتعذيب في الجيش السوري سيلينا ناصر: “هذه المرة الأولى التي تتوفر لدينا أدلة فيديو لإثبات هذه الادعاءات”، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية اليوم الاثنين.

    وأضافت: “الدليل الجديد مروع، وينبغي أن تكون المستشفيات أماكن آمنة لكل من يحتاج إلى عناية طبية وعلاج، ولكن يبدو أن الناس المصابين في سوريا ليس لديهم مكان آمن للذهاب إليه”.

    وفي سياق متصل، صرح مصور صحفي يدعى ماني، والذي قضى معظم شهري يناير وفبراير في مدينة حمص قائلا: “التقيت صبيا عمره 15 عاما كان قد أصيب بعيار ناري في ساقه برصاص قناص، وأوضح لي والده أنه كان خائفا من جلب ابنه إلى المستشفى على الرغم من وجود خطر كبير لفقدان ساقه، وقرر طلب ممرضة لعلاج ابنه في بيته”.

  • طوني:

    الجيش السوري يحصد المزيد من القتلى ويواصل عملياته العسكرية

    أ. ف. ب.

    واصل الجيش السوري عملياته ضد معاقل الناشطين المناهضين للنظام في عدد من المناطق الاثنين، في وقت لا يزال الصليب الاحمر الدولي ينتظر السماح له بدخول حي بابا عمرو في حمص الذي سقط بايدي القوات النظامية الاسبوع الماضي، بينما اعلن عن زيارة لموفد الامم المتحدة الخاص كوفي انان لدمشق في نهاية الاسبوع.

    واعلن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الاثنين ان مبعوث الامم المتحدة الى سوريا كوفي انان سيتوجه الى دمشق في العاشر من آذار/مارس. وسيرافق انان الذي عين الاسبوع الماضي مبعوثا خاصا الى سوريا، وزير الخارجية الفلسطيني السابق ناصر القدوة الذي اعلن العربي تعيينه نائبا لموفد الامم المتحدة بالتشاور مع انان. واعلنت سوريا ترحيبها بزيارة انان.

    وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعلن من موسكو عن لقاء سيعقد بين روسيا ووزراء الخارجية العرب في القاهرة في اليوم نفسه للبحث الازمة السورية. وياتي ذلك بعدما عبرت دول عربية عدة عن استيائها من الموقف الروسي الداعم للنظام السوري والرافض لاصدار قرار في مجلس الامن الدولي يدين قمع الحركة الاحتجاجية في سوريا الذي اوقع اكثر من 7500 قتيل، بحسب الامم المتحدة.

    واستخدمت موسكو وبكين حق النقض ضد مشروعي قرار في مجلس الامن حول الازمة في سوريا، في تشرين الاول/اكتوبر وفي شباط/فبراير. وهنأ الرئيس السوري بشار الاسد الاثنين فلاديمير بوتين ب”فوزه المميز” في الانتخابات الرئاسية في روسيا، متمنيا له “النجاح والتوفيق في مسؤولياته الرفيعة وللشعب الروسي الصديق المزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادة الرئيس بوتين”.

    واعتبرت الصحف السورية الصادرة الاثنين ان انتخاب بوتين سيعيد “التوازن” الى العلاقات الدولية “المختلة”، عبر اطلاق نظام عالمي متعدد الاقطاب يحد من “الهيمنة الاميركية”. واعلنت الصين الاثنين ارسال مبعوث جديد منها الى سوريا، هو سفير بكين السابق في دمشق لي هواشين الذي سيزور دمشق الثلاثاء والاربعاء ويلتقي مسؤولين في الحكومة السورية واطرافا اخرى، وسيعرض “المقترحات الصينية” لحل الازمة السورية.

    في هذا الوقت، تستمر اعمال العنف في عدد من المناطق السورية، حاصدة مزيدا من القتلى، في ظل استمرار عمليات الاقتحام والاعتقالات التي تنفذها قوات النظام. فقد استمر القصف على مدينتي الرستن في محافظة حمص (وسط)، ومصدره قوات النظام التي تحاصر المدينة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

    ورأى عضو الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبد الله أن “ما يجري في الرستن هو نفس ما جرى في بابا عمرو: حصار وقصف مدفعي ومن راجمات الصواريخ”، مشيرا في الوقت نفسه الى ان القصف اليوم أقل حدة من الاحد.

    وقال العبد الله ان “عناصر الجيش السوري الحر ما زالوا في الرستن، لن يستسلموا بسهولة، لان احدا لا يريد ان يكرر ما جرى في بابا عمرو”، مؤكدا حصول عمليات “قتل للشبان واغتصاب لفتيات ونساء، ونهب بيوت”.

    وقال العبد الله “الشباب الموجودون على الارض هم الذين يقررون الانسحاب او الصمود. ما نعرفه حتى الآن هو ان آخر كلام لهم انهم سيبقون في الرستن حتى لا يتكرر ما جرى في بابا عمرو”. كما استمر القصف على مدينة القصير في حمص، بحسب ناشطين.

    وقال انس ابو علي من الجيش الحر ان “القصير تقصف بالدبابات والراجمات”، مضيفا ان “الوضع حذر ويدعو للقلق”، وان “القصير فارغة تقريبا من السكان”. واضاف “سنقاوم (…) انها قضية حياة او موت، سندافع بكل ما اوتينا من قوة. كل العالم تخلى عنا، لكننا لن نتخلى عن طريق الثورة”.

    وافاد ناشطون ان القوات النظامية السورية تواصل منذ الصباح حملة مداهمات واعتقالات في حيي جوبر والسلطانية المجاورين لبابا عمرو الذي دخلته القوات النظامية قبل ايام في مدينة حمص. واوضح الناشط ابو يزن الحمصي ان كل شاب “فوق 14 عاما مرشح للاعتقال”، مشيرا الى ان “احدا من الذين اعتقلوا خلال الايام الماضية لم يخرج بعد”.

    وذكر المرصد السوري ان فتاة في الثالثة عشرة قتلت في محافظة حمص “اثر اصابتها برصاص قناصة”. وفي ريف دمشق، افاد المرصد وناشطون عن عملية اقتحام نفذتها قوات النظام صباحا لمدينة يبرود.
    وذكر المرصد ان مواطنا قتل في المدينة. واشارت لجان التنسيق المحلية في بيان الى ان عملية الاقتحام ترافقت مع قصف وانقطاع تام للاتصالات.

    واشار الناطق باسم اتحاد تنسيقيات دمشق وريفها محمد الشامي الى وجود “الكثير من المجندين الذين تخلفوا عن الالتحاق بالخدمة في المدينة، وعسكريين في الجيش لجأوا اليها بعد الانشقاق لانها كانت تعد آمنة نسبيا”.

    وفي محافظة ادلب (شمال غرب)، قتل فتى في الرابعة عشرة من عمره برصاص قناصة في مدينة سراقب، وفقا للمرصد. في محافظة درعا (جنوب)، افاد المرصد عن مقتل “مواطن من قرية المليحة الغربية قضى تحت التعذيب على ايدي قوات الامن السورية”.

    كما قتل مدني “بعد منتصف ليل الاحد الاثنين في مدينة درعا اثر اصابته باطلاق رصاص خلال اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومجموعة منشقة”، بحسب المرصد.

    في محافظة حلب (شمال)، قتل رجل في بلدة الاتارب في “رصاص عشوائي من القوات النظامية السورية”. وفرقت قوات الامن الاثنين تظاهرة طلابية خرجت من كلية الزراعة في جامعة حلب مطالبة باسقاط النظام، واعتقلت ثلاثة من الطلاب المتظاهرين، بحسب المرصد.

    ولم يتمكن الصليب الاحمر الدولي بعد من دخول بابا عمرو. وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر في دمشق صالح دباكة لوكالة فرانس برس ان “المفاوضات مستمرة”. ووافقت سوريا الاثنين على استقبال مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس التي ستصل الى دمشق مساء غد الثلاثاء.

    واضاف دباكة ان “اموس ستجري محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونائبه (فيصل المقداد) ورئيس منظمة الهلال الاحمر العربي السوري (عبد الرحمن العطار)، كما ستقوم بزيارة بعض المناطق في سوريا”.

    واعلنت اموس في بيان الاثنين انها ستتوجه الى سوريا الاربعاء في محاولة لتامين وصول المساعدات الانسانية “من دون معوقات”. وتستمر زيارة اموس حتى التاسع من آذار/مارس.

    وفي براغ، رأت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان “على المجتمع الدولي ان يتحرك في سوريا لايصال مساعدات انسانية الى حمص”، مضيفة “على روسيا ان تساعدنا في بلوغ هذا الهدف وان تقر بضرورة قيام نظام جديد في سوريا”.

  • طوني:

    تعيين ناصر القدوة مساعدا لموفد الأمم المتحدة لسوريا

    (ا ف ب)

    اعلن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الاثنين تعيين وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق ناصر القدوة نائبا لموفد الامم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي انان.
    واكد الامين العام للجامعة، في بيان صحافي اليوم انه تم اختيار القدوة لهذه المهمة “بصورة مشتركة” بينه وبين الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وبالتشاور مع انان.

    والقدوة هو ابن شقيقة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ةكان ممثلا لفلسطين في الامم المتحدة عندما كان انان امينا عاما للمنظمة الدولية.

    ووجه العربي الشكر للقدوة “لقبوله القيام بهذه المهمة”، معربا عن امله في ان يوفق مع انان “في انجاز مهمتهما المتمثلة في التوصل الى الوقف الفوري والشامل لجميع انواع العنف والانتهاكات لحقوق الانسان ومساعدة السوريين على التوصل الى حل سياسي سلمي لهذه الأزمة يفضي الى تحقيق طموحات الشعب السوري ويحفظ لسوريا وحدتها واستقرارها وأمنها ويبعد عنها مخاطر التدخلات الخارجية وسيناريوهات الفوضى والحرب الأهلية”.

    وقال ناشطون سوريون ان اكثر من 7500 شخص قتلوا في سوريا منذ بدء التظاهرات المناهضة لنظام بشار الاسد في منتصف اذار/ مارس الماضي.
    وياتي تعيين القدوة في هذا المنصب استنادا الى قرار الجمعية العامة للامم المتحدة بشأن في سوريا الصادر في 26 شباك/ فبراير الماضي وكذلك الى قرارات مجلس وزراء خارجية الجامعة العربية.

  • طوني:

    الجيش الحر يهرِّب ابنة وحيد صقر إلى تركيا

    علمت «الجريدة» أمس من مصدر مطلع أن مجموعة تنتمي الى «كتيبة أبابيل» التابعة لـ«الجيش السوري الحر» قامت أخيراً بتهريب ابنة المعارض السوري وحيد صقر، الذي ينتمي الى الطائفة العلوية مع ابنتيها الصغيرتين إلى تركيا.
    وأفاد المصدر بأن أقرباء ديالا وحيد صقر قاموا بطردها من منزلها في اللاذقية على اعتبار أنها «ابنة خائن»، فلجأت الى مدينة جبلة، حيث احتضنتها إحدى العائلات السنية نحو شهر، ثم تم إجلاؤها عن البيت بعد أن أصبحت مطلوبة من قبل المخابرات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد.
    وأشار المصدر إلى أنه تم تهريب ديالا صقر برفقة ابنتيها الى جانب صاحبة المنزل التي كانت تستضيفها، والتي اصطحبت معها ابنها البالغ من العمر تسع سنوات بعد تعرضهم جميعاً لتهديدات.
    وبحسب المصدر، قامت مجموعة من «كتيبة أبابيل» التي يقودها النقيب عمار الواوي أمين سر «المجلس العسكري للجيش السوري الحر» تضم ثلاثة عناصر من أقرباء الواوي بتنفيذ عملية تهريب صقر إلى الحدود التركية، قبل أن تتوجه الى اسطنبول حيث يقيم والدها.
    من جهته، اعتبر صقر في اتصال أجرته معه «الجريدة» أن تهريب ابنته «دلالة واضحة على أن الشعب السوري لا يحمل في نفسيته أي ذرة لشيء اسمه طائفية»، مضيفاً أنه «يقف عاجزاً عن شكر قائد كتيبة أبابيل النقيب عمار الواوي ومجموعته والجيش الحر عموماً، الذي يثبت يوما بعد يوم أن هدفه حماية سورية وشعبها».
    من جهة ثانية، قال صقر إن «نظام الأسد يحاول جرّ البلد الى منزلق لا تحمد عقباه، وإن الفئة الصامتة من الطائفة العلوية ستتحمل تبعات ما يخطط له النظام»، مضيفاً أنه يحمل المسؤولية لـ»كل صامت خصوصاً من الطائفة العلوية التي يستخدمها الأسد كوقود للمحرقة التي يعد لها»، ومشيراً الى أن «النظام اجرى ما يشبه غسل دماغ للكثيرين من أبناء الطائفة العلوية، وأقنعهم بأن بقاءهم مرهون ببقائه وزوالهم مقرون بزواله، وهذا خطأ كارثي، لأن وجود الطائفة العلوية لا يرتبط بوجود بمثل هذا النظام».

  • طوني:

    نداء مؤثر الى بشار الاسد من صحفي سوري

    موسى العمر : فيس بوك

    الى الرئيس بشار الاسد فو الذي فَلَقَ الحبَّة وبَرَأ النَسمة .. لو أنَّك اتخذت الآن قراراً تاريخياً بالرحيل لحقنت الدماء المهدورة !وحفظت الوطن الكبير ! ولما رأيت قطرة دم ٍ واحدة تُسفك لأجل جبروتك في وطننا الحبيب بعد ذلك … الَّا تفعل فلسوف تذهب بالبلاد والعباد الى التدمير والتقتيل والتهجير لا يدري القاتل لما قَتل ولا المقتول فيما قُتل ..دونك هو فإنه لا يُعجزك ! والشعب السوري العظيم طيبُ القلب عظيم ُالنفس ! ارحل! فما عَجزت الخصوبة السورية على أن تلد مثلك ..ارحل ! لأجل ابنائك وابناء وطنك وعروبتك ! وليكن موت حكمك قبل انقضاء أجله ! قف أمام المرآة للحظة ولا تقاوم نداآت ضميرك .. انظر الى عيني اطفالك وستعلمُ انهم يقولون : ابتي كفى ..رأس مالها تسع كلمات !!!!

  • طوني:

    العبوات الناسفة … خيار ثوار سوريا في مواجهة قوات الأسد

    اعتبر خبراء عسكريون أن ارتفاع عدد العبوات الناسفة التي يستخدمها الثوار في سوريا مؤشر إلى وجود دعم خارجي لمناوئي بشار الأسد، ويقول محللون إن استخدام العبوات الناسفة وتصاعد حدة القتال في سوريا يشيران الى أن النزاع تخطى الانتفاضة الشعبية السلمية.

    لندن:ايلاف

    سجل عدد العبوات الناسفة التي يستخدمها الثوار في سوريا زيادة حادة هذا العام فيما يرى خبراء عسكريون أنه مؤشر إلى تنامي الدعم الخارجي الذي يتلقاه المناوئون لنظام الرئيس بشار الأسد، وما يترتب على ذلك من إمكانية اتساع النزاع.

    وقال الجنرال مايكل باربيرو رئيس قسم مكافحة العبوات الناسفة في البنتاغون لصحيفة يو أس أي توداي إنه “إذا كان بمقدور الثوار أن يستمرّوا في هذا الاتجاه، فهذا مؤشر على وجود دعم خارجي”.

    وتبيّن أرقام وزارة الدفاع الأميركية أن عدد العبوات الناسفة التي يُبلغ عن انفجارها شهريا في سوريا ارتفع بنسبة 134 في المئة خلال الفترة الممتدة من كانون الأول (ديسمبر) الى كانون الثاني (يناير). ولم تكشف وزارة الدفاع عن الأرقام التي تستند اليها هذه النسبة لكونها معلومات مصنفة.

    ولكن الأرقام التي كشف عنها قسم مكافحة العبوات الناسفة في البنتاغون تبيّن أن استخدامها في سوريا يزداد باطّراد منذ اندلاع الانتفاضة في العام الماضي ليصل الى نحو 38 هجوما في كانون الأول (ديسمبر). وتستند هذه الأرقام غير المصنفة الى تقارير وسائل الاعلام و”مصادر مفتوحة” اخرى.

    ويقول محللون إن استخدام العبوات الناسفة وتصاعد حدة القتال في سوريا يشيران الى ان النزاع تخطى الانتفاضة الشعبية السلمية. ونقلت صحيفة يو أس أي توداي عن المحلل في معهد دراسة الحرب جو هوليداي أن ما يجري الآن هو “تمرّد مسلح”.

    وقالت الحكومة الأميركية إن هناك دلائل على ان تنظيم القاعدة ربما كان وراء بعض أعمال العنف في سوريا فيما يتهم نظام الأسد معارضين له باستخدام التفجيرات الانتحارية التي ترتبط عادة بجماعات إرهابية.

    وأعلن الجيش السوري الحرّ الذي يضمّ في الغالب عسكرا منشقين عن جيش النظام أن تنظيم القاعدة لا يعمل في سوريا ولكنه يمكن أن يأتي مستغلا الفوضى. وقال العقيد عارف حمود من الجيش السوري الحر لصحيفة يو أس أي توداي إن النظام هو الذي يرتبط بالإرهابيين وليس الثوار.
    وبمقدور تنظيم القاعدة ان يُدخل عبوات ناسفة ومتفجرات الى سوريا بقلب اتجاه طرق التهريب التي كانت تُستخدم خلال حرب العراق لإرسال مقاتلين وإمدادات من سوريا الى العراق. وقال الجنرال باربيرو “ان الشبكات موجودة للقيام بذلك”.

    وبحسب رئيس الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر، فإن التفجيرات الكبيرة التي شهدتها دمشق وحلب في شباط (فبراير) تحمل بصمة القاعدة. وتعتبر العبوات الناسفة السلاح الأمثل لمعارضين مسلحين تسليحا خفيفا في مواجهة قوات تقليدية تستخدم الدبابات والمدفعية. فالعبوات الناسفة زهيدة الكلفة وسهلة التصنيع، وقال المحلل هوليداي إنها سلاح الضعفاء.

    ويستخدم الثوار حاليا العبوات الناسفة لاستهداف الحافلات التي تنقل جنود النظام، كما اشار المحلل هوليدي مضيفا “انهم يحاولون ان يضربوا أهدافا مشروعة”.

    ويمكن ان تُستخدم العبوات الناسفة لحماية المناطق التي يسيطر عليها الثوار ايضا. وقال الجنرال باربيرو انهم إذا تمكنوا من إقامة ملاذات آمنة سيلجأون الى استخدام العبوات الناسفة لحمايتها.
    وقاومت إدارة اوباما حتى الآن الدعوات الى تسليح المعارضة السورية لتحقيق مطلبها برحيل الأسد. وقال الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني إن اوباما لا يريد “عسكرة الوضع” أكثر مما هو عليه. ولكن عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري جون ماكين قال إن على الولايات المتحدة ان تساعد المعارضين للدفاع عن انفسهم “ولا يتعين أن نفعل ذلك بصورة مباشرة بل اعتقد أن هناك طرقا لإيصال السلاح الى المقاومة”.

  • حومصي:

    كونروي يتحدث إلى CNN : إبادة للسكان في حمص

    من سريره في مستشفى بالعاصمة البريطانية، لندن، تحدث الصحفي بول كونروي، الذي تمكن من الخروج من مدينة حمص بعد مقتل زميلته ماري كولفن إثر قصف على حي باباعمرو، عن الأوضاع الصعبة التي عايشها في المدينة.

    وقال كونروي لـCNN أن أصعب ما واجهه هو الأسئلة التي كان الناس في المناطق المحاصرة يوجهونها إليه، سائلين عن الأسباب التي تمنع الغرب من مساعدتهم.”

    قال الصحفي في صحيفة صندي تايمز: “من الصعب للغاية أن تقف أمام الناس الذين يعرضون أشلاء لآخرين وهم يسألونك عن سبب عدم مساعدتهم، ماذا يمكنني أن أقول لهم؟ لا يمكنني التذرع بأننا لا نعرف حقيقة ما يجري لأننا في الواقع نعرفها.”

    وقال كونروي إنه كان يخطط مع كولفن للبقاء في حمص ليومين فقط، غير أن “حجم المجزرة” دفعهما للعودة من جديد، مضيفاً أن كولفن “كانت تشتعل ولم تتمكن من ترك كل هذا خلف ظهرها.”

    وذكر كونروي أن شعر بـ”ضغط هائل” عند حصول القصف على المبنى الذي كان يشغله الصحفيون الأجانب، مضيفاً أنه تعرض لإصابات خطيرة في قدمه ومعدته، ولكن تمكن من التقدم نحو باب المبنى، ليتعثر بجثة زميلته ويسقط إلى جانبها.

    وتابع بالقول: “عثر علي عدد من الناشطين، ووضعوني في سيارة من أجل نقلي للمستشفى الميداني، وكانت هذه أول زيارة لي للمستشفى رغم أننا كنا – لسخرية الأقدار – نحاول الوصول إليه منذ أيام دون جدوى.”

    وأشار كونروي إلى أنه وضع لاحقاً في غرفة مع سائر الصحفيين المصابين، ووصف الأيام التي تلت إصابته بأنها “شهدت القصف الأكثر عنفاً ووحشية” كما أبلغ عن وجود طائرة إيرانية من دون طيار كانت تحلق في الأجواء لتساعد على تحديد الأهداف.

    وحول ظروف خروجه من المدينة، قال كونري إنه سمع في المرة الأولى بوصول سيارة إسعاف من الصليب الأحمر، ولكنه اكتشف أنها لا تضم إلا عناصر من الهلال الأحمر السوري، وقال له أحد عناصر الجيش السوري الحر الذي كان يتولى رعاية الصحفيين المصابين إنه علم بنية النظام السورية تصوير عملية إخراجه ثم ترتيب هجوم عليه واتهام المعارضة بتنفيذه لاحقاً.

    وأضاف كونروي أن ما جرى في تلك التجربة لم يضعف عزيمته على مغادرة حمص بطريقة أخرى، وشرح الوضع قائلا: “عندما ترى جثث الأطفال وقد اخترقت رصاصات القناصة جماجمهم فإنك ستفضل الموت في الميدان على أن تقبع مكانك لتنتظر دخول معتوه ما لإطلاق النار عليك.”

    وتابع بالقول إن أحد السكان أعطاه ملابس، كما قام طبيب محلي بإعطائه حقنة لتسكين الألم، وخرج مع عناصر من الجيش السوري الحر بهدف تهريبه خارج باباعمرو.

    ولفت كونروي إلى أنه تمكن بمجرد تحرك السيارة التي كان على متنها، من رؤية المنطقة التي كان فيها، فاتضح له أن “جميع المنازل التي كنت قد شاهدتها قبل أيام قد اختفت.”

    ووضع عناصر الجيش الحر كونروي في نفق تحت الأرض بعد ربطه بالحبال، وقام أحد الأشخاص بنقله مع طفل جريح إلى خارج الحي عبر النفق الذي علم الصحفي في وقت لاحق بأن الجيش السوري الموالي للحكومة تمكن من إغلاقه بعد 20 دقيقة من خروجه.

    وأضاف: “بعد ذلك وضعت في حافلة صغيرة مليئة بالجرحى والقتلى، وجرى نقلي عبر سيارات ودراجات نارية، وفي بعض الأحيان مررنا بمناطق تشهد اشتباكات قاسية.”

    وختم كونروي روايته حول الخروج من حمص بالقول: “بعد ذلك وصلنا إلى منزل فيه ثلاثة رجال كانوا يشاهدون التلفزيون، فسألتهم هل نحن في لبنان أم في سوريا؟ فأكدوا لي أنني وصلت إلى لبنان، عندها جلسة ودخنت سيجارة.”

    وشدد الصحفي البريطاني على أن الطريقة الوحيدة التي سيشعر من خلالها بأنه أتم مهمته من زميلته الراحلة كولفن هو عبر مواصلة الحديث عن ما يجري في سوريا من عمليات قتل وقمع، مضيفاً أنه مقتنع بأن النظام السوري “سيواصل إبادة المدنيين وارتكاب المجازر بحقهم ولن يتوقف عن فعل ذلك.”

  • حومصي:

    تاجر المعارضة هيثم مناع.. “الوجه الاخر للنظام”

    اسمه الأصلي هيثم “العودات” من مواليد درعا (1951) أحب بنتاً نصرانية من مدينة إزرع وكان اسمها منى عساف وعندما لم يقبل الأهل بتزويجهما أقدم على اختطافها مما تسبب بغضب أهله وأهلها بسبب العادات والتقاليد السائدة وطاردوهما إلى أن قتلوا الفتاة بعد خمسة أيام، وقام بتغيير اسمه إلى هيثم المناع (وهو اختصار لمنى عساف) وفر هاربا وتزوج فرنسية ومنذ ذلك الوقت وهو حاقد على الأديان والعادات والتقاليد والأعراف.

    صدقني فان الرجل لا أعرفه شخصيا وليس بيني وبينه أي عداوة ولكن طفح الكيل مع دوره المضر بالثورة وبتت أكاد أصدق وجود ارتباطات مشبوهة له وهي اتهامات لم أكن سابقا أصدقها وعلى العلم فالرجل يتمتع بعلاقة جيدة مع محرري محطة فرانس 24 مما أمن له تغطية إعلامية وشهرة واسعة، مع أن فكره مستبد لا يقبل أي نقد أو حوار، وتصريحاته كانت مضرة بالثورة وأنا أذكر عن الرجل بعض الحقائق

    فهو يتهجم على صفحة الثورة السورية. ويعتبرها فقاعات فيسبوكية كما يهاجم كل من يتحدث عن حزب الله وايران ويدافع عنهما كما يعتبر نفسه هو مفجر ثورة الكرامة السورية من خلال صفحته التي أطلقها على الفيس بوك وسماها ( حركة شباب 17 نيسان للتغير الديمقراطي في سورية ) ويقول بالحرف الواحد ان التعبير الذي تردد ( ثورة اهل السنة في سورية ) يثير الاشمئزاز وهذا يظهر تحامله الكبير على الاسلام انسان ملحد منذ طفولته هيثم مناع يدعو للعلمانية وعدم الإستناد لا لعرف ولا قيم ولا أخلاق التي كانت مفخرا لكل عربي قبل الإسلام وبعده .

    وقد زار الرجل سوريا عام 2002 وراح يتفاخر ويتباهى أمام وسائل الإعلام بحفاوة التكريم الأسدي له في مطار دمشق حتى أنهم أرسلوا له ليموزين خاصة بسائقها وبضباط شرف مرافقيين على حد تعبيره هو وعقد تحالف عمالة مع النظام السوري، مثله مثل كثير من شرائح المعارضة المستبضعة وقتها بحجة أن الظرف يستدعي تلك الوقفة (مع أن الظرف وقتها كان فعلا حرجا وقد يدفع عدة جماعات لايقاف الأنشطة المعارضة مؤقتا وكان بعض المعارضين يفضل انتظار ما سيأتي به الحكم الجديد لكن المستغرب هو تلك الحفاوة التي استقبل لها).

    وقيل الكثير عنه منه أن الرجل وشى بزملاء له من رابطة العمل الشيوعي عام ١٩٨٠ قبل أن يهرب إلى فرنسا ومنه ما قيل عن تلقيه أموال من ايران لكي يعمل على ذلك الفعل المشين وهو ضرب الثورة من الداخل ومن ضمن تلك الاموال مبلغ 30 الف يورو تلقاها في قطر من قبل جهات تعمل مع الحرس الثوري الايراني (وقد يكون في هذا الكلام بعض الشطح المبالغ به) ولكن الحقيقة تثبت أن دوره في الثورة سلبي جدا.

    فقد أدلى بتصريح على قناة فرانس 24 يتهم المتظاهرين السلميين فيه بحمل السلاح في كل من بانياس وتلكلخ مما شكل مبرر للجيش والأمن لاقتحام هاتين المدينتين فضلا عن كلامه على قناة الجزيرة عن التسلح في درعا في بداية الثورة مع العلم ان القاصي والداني يعلم بان المظاهرات التي انطلقت في درعا بداية الثورة كانت سلمية.

    في بداية الثورة بدرعا خرج المناع على الجزيرة ومن ثم المنار ليقول أن جهة ما عرضت عليه تسليح الثوار بدرعا وأنه رفض هذا الأمر , طبعا هذا الكلام أكثر من كاذب فمن هو مناع على الأرض ليتم عرض الاسلحة عليه؟ ومن جهة أخرى منفذ درعا الوحيد هو الأردن وهل الأردن في بداية الثورة وقبل تفاقم الأحداث كان سيغامر لدرجة دعم ثوار سوريا بالسلاح؟ ويا ليته يفعل…هذا الكلام الكاذب استشهد به مندوب الإرهابي بشار بالأمم المتحدة لعرقلة صدور أول مشروع بيان يدين جرائم النظام الأسدي بعد الاجتياح الهمجي لدرعا.

    وقد قال لتلفزيون المنار(لقد عرض علي ثلاث عروض سلاح لندخلها لدرعا) وادعى أنها من الحريري وأميركا وإسرائيل! و من يومها النظام يستغل هذا الكلام ويقتل الشعب السوري في حوران وغيرها ونحن نسأل : لماذا يعرض عليه السلاح وهو الناشط الحقوقي؟ ولماذا هو مع أنه ليس له خبرة عسكرية باعترافه بل هو دوما ضد حمل السلاح؟ ولماذا هذا التصريح لقناة المنار، شريكة قنوات النظام في التشبيح الاعلامي؟ ومنذ فترة قال معارضان سوريان على قناة الحوار أن هيثم مناع متعاون مع المخابرات الأسدية، وقد يكون في الأمر مبالغة.

    ولكن استماتته في الدفاع عن ايران مستغربة فمناع وعلى الجزيرة نفسها وصف مأمون الحمصي بالمجنون لأنه قال أن إيران تدعم النظام الإرهابي الأسدي بالمقاتلين أولا كيف له أن يعرف ماذا يجري على الأرض السورية ولنفرض أن الحمصي قد بالغ قليلا ألا كان الأجدر به توضيح الحقيقة الراسخة أن إيران تدعم النظام الأسدي بالأسلحة والاتصالات والتخابر وخاصة بعد مرور سفن عسكرية بقناة السويس وقيام تركيا بضبط أكثر من طائرة , حتى أن الإيرانيين لم ينفوا دعمهم لنظام الأسد صراحة في أحد اللقاءات الصحفية.
    ولمناع تصريح على قناة بي بي سي عربي تحدث فيه عن مبالغة النشطاء بتقدير أعداد المتظاهرين الذين كانوا يخرجون في ساحة العاصي في حماه وقال انه لا يوجد 500 الف وان العدد أقل من ذلك بكثير وهو ما يعطي صورة عن الثوار أنهم يمارسون الكذب أمام وسائل الاعلام علما أن وكالة رويترز في نفس اليوم قدرت المتظاهرين بحوالي 600 الف في حماه.

    وفي أخر تصريح له لمجلة الفيغارو الفرنسية عن جمعة وحدة المعارضة قال أن عدد المتظاهرين بكل سوريا 30 الف فقط وان المظاهرات لم تعد تبلغ نسبة 10 بالمائة فقط من تلك التي كانت سابقا فمن أين لمناع هذا جمع الأعداد بطريقة تلفزيون الدنيا !! ومن جهة ثانية أليس هذا الكلام إحباطيا تقويضيا للثورة؟.

    وفي تصريح له على قناة بي بي سي عربي قال ان استقالة النائب العام في حماه عدنان البكور غير مجدية وان المعلومات التي تفوه بها كانت معلومة لدينا يعني استقالته ما كان الها داعي يعني الرجل غامر بحياته وحياة اسرته لكي يأتي هذا المناع ويقول ان استقالته غير مهمة علما ان كل الشرفاء في سوريا وخارجها اثنوا على هذا العمل البطولي.

    ومع أن مناع ادعى أنه سيقوم بفضح جرائم النظام لكنه قام بالعكس إذ ما فتئ هيثم يشكك في أعداد القتلى التي ينشرها الناشطان الحقوقيان القربي والريحاوي، والتي هي بدورها أقل بكثير من الرقم الحقيقي.

    وحين سئل على فضائية العربية حسب ما أذكر عن أهمية انشقاق البطل عدنان البكور وشهادته استخف بها وقال أنه ليس بحاجتها فهو لديه العديد من الشهادات على جرائم النظام ورغم أنه حقوقي فقد تجاهل الأهمية القانونية لمثل هكذا شهادة كونها صادرة عن مسؤول قضائي رفيع من نظام الأسد الوحشي فضلا عن أهميتها المعنوية أمام الرأي العام الداخلي والدولي وكونها تفتح الباب لانشقاق مسؤولي النظام.

    وكان يقوم بمعارضة كل عمل يؤدي الى توحيد المعارضة السورية ويدعي دائما أنه قرفان من المعارضة لأنها لم تتوحد.

    أضف لذلك أنه ضد انشقاقات الجيش حفاظاً على المؤسسة العسكرية حسب زعمه، وضد المساس بمباني الحزب بدعوى تحويلها لمتاحف بعد انتصار الثورة، ورفضه لكل مؤتمرات المعارضة، وأخيراً تحذيره الشديد من خطورة تشكيل أي مجلس للثورة، مع أن أغلبية الشعب مع تشكيل المجلس، فأين احترام الديمقراطية؟؟

    نعم موقفه من انشقاقات الجيش مشبوه فمناع وفي الدوحة بالمؤتمر الذي تم وقف ضد الانشقاقات العسكرية بحجة الحفاظ على وحدة الجيش وعلى إحدى الفضائيات (نذكر أنها الحوار) هزأ من الضباط والجنود المنشقين الأحرار ووصف عرضهم لهوياتهم العسكرية بالطريقة الكاريكاتورية!!

    اغتال العقيد المجرم لؤي العلي أخوه الشهيد معن العودات في أب 2011 عندما أطلق رصاصة في فمه أثناء خروجه في مظاهرة سلمية و لم يثأر لاخيه أو ينعت قاتله بأي صفة مع أنه معروف هذا العقيد المجرم….

    استمر هيثم مناع بعد مرور سنة على بدء الانتفاضة بخطابه غير المتوازن و البعيد عن نبض الشارع من خلال موقفه من الجيش السوري الحر و تخوينه للعديد من أطياف المعارضة و أخر ما مواقفه:

    1. صرح المعارض هيثم مناع بمقابلة تلفزيونية بأن هناك قوى خارجية تدفع باتجاه تشكيل مجلس للثورة..كما حذر من عواقب الاستعجال في تشكيل هياكل للثورة السورية…واعتبر مناع في مقابلة تلفزيونية الاستعجال في تشكيل هياكل للمعارضة السورية خطرا كبيرا على الثورة. وتحدث في هذا السياق عن توجه من الخارج خاصة من الخليج يسعى إلى تشكيل تلك الهياكل على وجه السرعة حسب رأيه. وقال مناع إن الحديث عن تأسيس مجلس للثورة “أمر في غاية الخطورة”, وإن “كل من يدفعنا إلى الاستعجال له أجندة لا تخدم الشعب”.

    2. اعتبر أن هناك من يدفع في اتجاهات لها نتائج تدميرية على وحدة الحركة المدنية في سوريا

    3. فيما يتعلق بالتدخل الخارجي في الأزمة السورية, رأى هيثم مناع أن الغرب يحسب حساب الأمن الإسرائيلي أكثر مما يحسب حساب الأمن الوطني السوري، وأن الغرب ينطلق من مصالحه, ويريد أن يستغل الثورة السورية في معركته مع إيران.

    4. أرسل رساله احتجاج للاتحاد الاوربي بسبب اعترافه بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للشعب السوري

    5. شكر روسيا و الصين على استخدام الفيتو مرتين في مجلس الامن ضد قرار الادانة ضد الحكومة السورية الفاشية

    6. صرح ان التفجيرات التي حصلت في سوريا قامت بها عناصر (غير سوريه) و (لدينا) أكثر من 100 جثة لأشخاص غيرسوريه !!!

    7. هذا المشبوه الذي زعم أن الإسلاميين لا يحظون بأكثر من 10% من تأييد الشعب السوري مع المبالغة!! فما الفرق بين منطقه ومنطق مخابرات النظام؟ فهل يجوز تحديد نسبة أي قوة بغير انتخابات نزيهة؟ أم أن الذين وعدوه برئاسة حكومة مدجنة لحماية النظام من السقوط هم الذين زودوه بهذا الرقم المزعوم؟أفلا يتناقض هذا الادعاء مع مزاعم النظام ذاته أن الثورة والاحتجاجات سلفية-وليست إسلامية عائمة؟-

    8. موقفه من تسليح الجيش السوري الحر كما ذكره اليوم على BBC :

    a. تسليح المعارضة هو الحل اليائس عند بعض الثوريين
    b. تسليح المعارضة هو الانتقال الى الارض التي يتقن بها اللعب النظام السوري.
    c. قضية التسلح هي قضية غير مركزية..و هي تبني ميليشيات مبعثرة متناحرة مختلفة أيديلوجيا و لا يمكن أن تكون نواة جيش وطني و التسلح سوف يؤدي الى قتل الثورة و هذه الميليشيات غير قادرة على أن تكون لها قيادة عسكرية موحدة…
    d. نحن لا نريد ان نكون بوسنة جديدة…بيلي بدو يجاهد يروح يجاهد في بيت أبوه أو يروح يجاهد في السعودية أو قطر و الجهاديين الذين تدفقوا عما يقتلوا في سورية باسم الرافضة و باسم المجوس
    e. لم يستشهد أخي من أجل اقامة دولة سلفية بل من أجل اقامة دولة مدنية…
    f. يجب مراقبة الحدود من أجل منع تسلل الجهاديين الى سورية.

    الطاغية يصعّد في حربه على الشعب…الصواريخ تقصف الآن مدينة يبرود… والدبابات والطيران الحربي تقصفان الرستن…والمدافع تدك بابا عمرو ولاتبقي على شيء فيه…والدبابات تقتحم دير الزور وتحاصر ادلب وتدك مناطق فيها…الاتصالات قطعت عن الرقة والأمن والشبيحة يملؤون الشوارع والطرقات . ومع ذلك تخرج علينا بعض ديناصورات ومستحاثات السياسة السورية كهيثم مناع و هيئته التنسيقية…لتنظّر وترسم مسارات ومقاييس رومانسية للثورة ولضروراتها السلمية.

    وهم لايملّون من الحديث والتخويف من الثورة تحت حجة النقد والتنظير .إنّه العهر السياسي إن لم أقل أكثر…نحن الآن في حالة حرب حقيقية والطغمة انتقلت من مرحلة القمع المعمم إلى مرحلة الحرب المجنونة والقذرة على الشعب وعلى ثورته المظّفرة…ولامكان الآن لأنصاف المواقف والحلول ,ولا لليمين واليسار ولا للوسط…فإمّا أن تكون مع الثورة في مواجهة الطغمة , أو تكون مع الطغمة وفي مواجهة الثورة وكائناً من كنت !! , / ناشطاً ,صاحب رأي ,حزباً سياسياَ , ائتلافاً ,عشيرة , طائفة ……الخ / , لاوقت لمثل هذه السفسطائية والتضليل في المواقف وفي الكلام . كفاكم تجوالاً في العواصم وعلى أبواب السفارات…والتخويف من الثورة ومن مآلاتها الغير حميدة بالنسبة لكم ولمن يقف ورائكم من مترددين ومن أفراد وقوى الطغمة الحكمة…الثورة ستنتصر والتاريخ لن يرحمكم أبداً

    تاجر المعارضة هيثم مناع..خسر الشعب ولم يربح النظام!!!!!

  • إبن قاسيون:

    سوريا بين المرحلة الانتقالية واعادة النظر في الكيان…

    خيرالله خيرالله

    هل تغيّر شيء بعد تدمير القوات السورية التابعة للنظام حي بابا عمرو في حمص؟ هل يمكن للنظام السوري، او اي نظام آخر، الاستفادة بشيء من تحقيق انتصار على الشعب؟ هل معركة النظام السوري مع شعبه ام ان كلّ ما في الامر انّ على اي نظام ان يكون في خدمة الشعب وان يبحث لنفسه عن مخرج عندما يصبح مرفوضا من الاكثرية الساحقة من المواطنين؟

    يبدو ان النظام السوري عاجز عن استيعاب انه انتهى الى غير رجعة وان الخدمة الوحيدة التي يستطيع تقديمها الى سوريا والسوريين تتلخص في البحث عن مخرج يسلّم بموجبه الرئيس بشّار الاسد السلطة الى مجموعة من العقلاء تتولى الاشراف على مرحلة انتقالية. يفترض في المرحلة الانتقالية التمهّيد لعودة سوريا الى السوريين بدل بقائها مستعمرة ايرانية… وتحوّلها دولة ذات مؤسسات ديموقراطية، دولة يحترم فيها القانون اوّلا.

    مثل هذا السيناريو الذي يجنب سوريا حربا اهلية تلوح في الافق لا يمكن الا ان ان تنعكس ايجابا على لبنان واللبنانيين خصوصا، نظرا الى ان النظام السوري لم يجد لنفسه مهمة منذ ما يزيد على اربعة عقود سوى زرع الفتن الطائفية والمذهبية في البلد الجار. وبعدما صار عاجزا عن ذلك اثر الانسحاب العسكري للقوات السورية من الاراضي اللبنانية في نيسان- ابريل 2005، لجأ الى استخدام الميليشيا المسلحة الايرانية المسمّاة “حزب الله” لتهديد اللبنانيين ووفرض حكومة معيّنة عليهم، حكومة مصنوعة من اجل تفادي قول كلمة حق في وجه الظلم الذي يتعرّض له الشعب السوري يوميا.

    ليس ما يشير الى ان شيئا ما تغيّر في سوريا بعد تدمير حي بابا عمرو نظرا الى ان الثورة الشعبية فيها لم تتوقف. على العكس من ذلك زادت اتساعا في كلّ الاتجاهات وهي تقترب اكثر فاكثر من قلب كلّ من دمشق وحلب اكبر مدينتين في البلد.

    الواضح، اقلّه الى الان، ان ليس في استطاعة الشعب السوري سوى الاتكال على نفسه، وذلك في غياب اي رغبة عربية واقليمية ودولية في الذهاب بعيدا في دعم الثورة الحقيقية التي يشهدها البلد في وجه نظام لا همّ له سوى ممارسة السلطة واستعباد الشعب والتنكيل به. ما سرّ هذا الانتظار الاقليمي والدولي على الرغم من ضرورة الاعتراف بانّ العرب قدّموا الغطاء المطلوب لتوفير نوع من الحماية للسوريين وتجنيبهم مزيدا من المآسي والويلات؟ اين صار الكلام عن “ممرّات انسانية”؟ اين ذهبت تلك الحماسة التركية للتخلص من النظام او مساعدة المدنيين السوريين وتوفير حدّ ادنى من الحماية لهم؟

    لا شكّ ان هناك مسؤولية كبيرة تقع على كلّ من النظام الايراني وروسيا والصين. لعبت الاطراف الثلاثة بدرجات متفاوتة دورا في توفير رخصة تسمح للنظام السوري بممارسة هوايته المفضلة وهي القتل. ولكن ما لا بدّ من الاعتراف به في الوقت ذاته ان السياسة الاميركية المتذبذبة لم تساعد في تجاوز المواقف المساندة للظلم المتخذة في طهران وموسكو وبيجينغ. ماذا تريد الادارة الاميركية بالفعل ولماذا لم تقدم على خطوة شجاعة في اتجاه التخلص سريعا من النظام بما يكفل المحافظة على وحدة الاراضي السورية وتفادي الحرب الاهلية؟

    قد يكون الجواب عن هذا السؤال انّ هناك رهانا لدى اوساط كثيرة في واشنطن على انهاك سوريا عبر حرب الاستنزاف الدائرة بين الشعب والنظام. مثل هذا الاستنزاف، الذي قد لا تكون اسرائيل بعيدة عنه يساهم في تفتيت سوريا الموحدة وتشريع الابواب امام حرب، او على الاصحّ حروب داخلية، لن تنتهي الاّ بقيام دويلات سورية.

    ثمة من يعتقد ان تركيز النظام على حمص، بصفة كونها عقدة المواصلات والتواصل بين المحافظات وبين الداخل والساحل والشمال، حاجزا يحول دون التقسيم، ليس بريئا. بكلام اوضح، انّ بقاء الوضع في حمص والمنطقة المحيطة بها على حاله، اي بقاء التركيبة السكّانية للمدينة ذات الاكثرية السنّية ومحيطها كما هي، يقطع الطريق على احتمال قيام دولة ذات طابع مذهبي معيّن على طول الساحل السوري.

    من يريد الخلاص بالفعل لسوريا يعمل من اجل المرحلة الانتقالية، التي تبدأ برحيل النظام الحالي، بديلا من حرب الاستنزاف. كلّ السيناريوهات الاخرى تصبّ في مستقبل مخيف للمنطقة كلّها وليس لسوريا وحدها.

    فحرب الاستنزاف ستطرح مجددا ازمة الكيان السوري المستمرة منذ الاستقلال منتصف الاربعينات من القرن الماضي. مثل هذه الازمة العميقة التي لا يمكن التغلب عليها الاّ عن طريق الديموقراطية جعلت النظام السوري في السنوات الخمس والاربعين الماضية في حال هروب مستمرة الى امام توّجّت بالسعي الى فرض الوصاية على لبنان. سقط هذا المشروع السوري في لبنان يوم خروج الجيش السوري منه اثر اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه.

    مع الخروج العسكري من لبنان بدأ العدّ العكسي لسقوط النظام. في السنة 2012، لم يعد السؤال هل يبقى النظام ام لا؟ السؤال هل تبقى سوريا التي عرفناها ام لا؟ لا شيء يساعد في تفادي الحرب الاهلية والتفتت سوى المرحلة الانتقالية اليوم قبل غد. هل من نية للاعداد فعلا للمرحلة الانتقالية…ام هناك اعداد لحرب استنزاف كلّ ما يمكن ان تؤدي اليه هو الى اعادة نظر في الكيان في سياق اعادة رسم خريطة الشرق الاوسط.

    يبدو ان من قال ان الزلزال العراقي الذي حصل في العام 2003 لا يزال في بدايته على حق اكثر من اي وقت.

  • إبن قاسيون:

    سوريا.. هل بات الانقلاب العسكري وشيكاً؟

    فايق عمر

    لم يهدأ البحث عن حلول لإنهاء الأزمة السورية، منذ اندلاع موجة الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد، في أواسط آذار ألفين وأحد عشر. التدخّل الخارجي، عبر تكرار السيناريو اللّيبي في سوريا، كان من بين الحلول المقترحة، والمؤيَّدة بقوّة، من قبل جهات معارضة سورية ودول عربية. لكنّ الأنظار تحوّلت عن هذا السيناريو، بعد أن أعلن الغرب، صراحةً، عدم وجود أيّ رغبةً لديه للتدخّل العسكري المباشر في سوريا.

    الرفض الغربي هذا دفع المعنيين والمهتمين، إلى البحث عن حلول أخرى، فكان الحديث عن تسليح المعارضة، أي الجيش السوري الحر، وفرض حظر جويّ، إلى إقامة مناطق عازلة لحماية المدنيين من بطش النظام وفتك آلته القمعية. هذه الحلول أيضاً لم ترَ النور، وبقيت مجرد كلام نظري، لم يخرج عن نطاق القاعات التي طُبخت فيها.

    المستجدّ في هذه القضية، هو الحديث الدائر حالياً عن احتمال حدوث انقلاب عسكري ضد نظام بشار الأسد. حيث أوردت بعض الجهات معلومات تُفيد بأن اجتماعاً لممثّلي الاستخبارات العسكرية الأميركية، البريطانية، الفرنسية، التركية، السعودية والقطرية عُقد على هامش “مؤتمر أصدقاء سوريا” في تونس، تباحث فيه هذه الأطراف موضوع “تنظيم انقلاب عسكري” ضد النظام السوري. اللافت أيضاً، أن وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، لا تتردّد في الدعوة علناً إلى الإطاحة بالأسد عبر انقلاب عسكري، وقد تواترت تصريحاتها، في هذا الصدد، في غضون الأيام القليلة الماضية. غير أن كلينتون تدعو إلى ذلك بشيء من المواربة، فليس واضحاً من كلامها، ما إذا كانت تريد انقلاباً عسكرياً، كتلك الانقلابات المتعارف عليها، والتي تُنفّذ عادةً من قبل مجموعة محدّدة، أم أن تصريحاتها هي دعوة للانضمام إلى الجيش السوري الحر، والبدء في المواجهة العسكرية المباشرة والعلنية مع القوات الموالية للنظام.

    علاوةً على ذلك، تحدّثت تقارير صحافية عن محاولة انقلاب عسكري وقعت فعلياً الأحد، أي بعد يومين من اجتماع تونس. لكن دون أن تتحدّث عمّا إذا كان لها علاقة بالاجتماع الهامشي، المذكور آنفاً، الذي جرى في تونس. رغم أن قصر المسافة الزمنية الفاصلة بين هذه الحدثين يقلّل من احتمالات وجود مثل هذه العلاقة.

    وقد تكون هذه المحاولة، إن صحّت الأنباء، هي ما دفعت النظام فجر الأحد إلى نشر، ولأول مرّة بتلك الكثافة، الآليات العسكرية والمدرعات والجنود في الساحات والشوارع الرئيسية، وتعزيز السيطرة الأمنية فيها. ليس هذا فحسب، فقد أفادت المعلومات بأن أوامر صارمة ومشدّدة أعطيت للمطارات العسكرية بمنع الطيارين من الاقتراب من طائراتهم، وحظر حتى الطلعات الجوّية التدريبية والروتينية، إلا بأمر شخصيّ من الأسد. وأنه جرى بالتزامن مع هذه السلسلة من الإجراءات اعتقال عدد من كبار الضباط والشخصيّات المهمّة، “المتّهمين بشنّ قصف جويّ بالطائرات على القصر الجمهوري”.

    تُجدر الإشارة إلى أن التقارير الصحافية تحدّثت عن أن المتورّط في هذه المحاولة الانقلابية الفاشلة، هو اللواء محمد خلوف، الرئيس السابق لفرع فلسطين في المخابرات السورية. وكانت أنباء سابقة قد تحدّثت عن انشقاق خلوف لكن لم يتمّ تأكيدها بشكل قاطع إلى الآن؟.

    أيّاً يكن، وبغض النظر عن مدى صحّة المعلومات السابقة، فإن تزايد الانشقاقات داخل صفوف الجيش النظامي، ومن ذوي الرتب العليا، عقداء وألوية، وتشكيل “مجلس استشاري عسكري”، منوطٍ به مهمّة دعم “الجيش الحر” سياسياً وعسكرياً، اعتبره البعض بمثابة “وزارة الدفاع”، كلّ هذه المستجدّات، على صعيد الجبهة العسكرية المعارضة للنظام، معطيات على أن تحوّلات كبيرة ستحدث على صعيد المواجهة العسكرية، بين الجيش الموالي للنظام والجيش الحر. وإذا ما تلقّى الجيش الحر الدعم المطلوب والمفترض، فإنه سيكسب ثقة أكبر بين الجنود والضباط، الذين لن يتوانوا حينها عن الانضمام إليه. وهذا قد يساعده في اختراق الحلقة العسكرية الضيقة المحيطة بالنظام، الذي إن حدث سيسهّل أمامه مهمّة القيام بمحاولة انقلاب عسكري، هذا إن لم يهزم النظام وقواته على أرض المعركة المباشرة.

  • إبن قاسيون:

    الراعي بطرك الموارنة والثورة السورية…

    غسان المفلح

    البطرك كذاب…

    في معرض تصريحه لوكالة رويتر للأنباء” سأل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي: “كيف يكون هناك ربيع عربي ويقتل الناس كل يوم، يتحدثون عن العراق والديموقراطية ومليون مسيحي من أصل مليون ونصف مليون هاجروا من العراق، فأين الديموقراطية في العراق؟”، مؤكداً “أننا مع الربيع العربي ولكن ليس مع الربيع بالعنف والحرب والدمار والقتل، فبهذا يصبح شتاء”.

    اولا لم يهاجر من العراق مليون مسيحي ولا حتى نصفهم من العراق ومن هاجر من العراق أقل من ذلك بكثير، ومع ذلك لو حللنا ظاهرتي الهجرة والتهجير للمسيحيين في دول المنطقة، لوجدنا ان البطرك الراعي يكذب في هذا الشأن، لأن أغلب هجرة المسيحيين في المنطقة، ينطبق على بقية المكونات الأخرى، ولها اسباب عامة تتعلق بالوضع الاقتصادي للناس عموما، وليست نتاج تشدد اسلاموي، والدليل ان هجرة مسيحيي سورية كانت اكثر عددا في فترة حكم معلم البطرك الراعي حافظ الأسد وابنه..الذي يدافع عن جرائمهم بحق كل شعوب المنطقة..بالتالي هل كانت هجرة مسيحيي سورية في الاربعين عاما الأخيرة من عمر سورية، سببها التيارات الاسلامية المتشددة؟ وبالنسبة للعراق البطرك الراعي يعرف أن سبب وجود القاعدة في العراق هو المخابرات السورية والايرانية، وهو لايعرف فقط بل هو متأكد من ذلك..لهذا هو يكذب…وهذا هو موقف الحكومة العراقية أيضا أن سبب وجود القاعدة كان النظام السوري الذي يدافع عنه..وسبب التفجيرات أيضا التي كانت تعد سياراتها المفخخة في اقبية المخابرات السورية..من قتل بيار الجميل؟ ومن قتل سمير القصير في لبنان؟ الراعي يعرف أن النظام السوري هو وراء الجريمة؟ لهذا ايضا هو يكذب…وكي نتأكد من كذبه المشترى من قبل حزب الله والنظام السوري صاحبه يحاول أن يسوق نفسه فلسطينيا..فسأل في نفس التصريح: “ما نفع الديموقراطية إذا كانت تريد ان تقتل الناس وتسبب عدم استقرار؟ مشيرا الى “أن ثمة مصدراً أساسياً لأزمات الشرق هو النزاع الفلسطيني – الاسرائيلي. هذا الموضوع سبّب كل مشاكلنا في الشرق الاوسط. على المستوى الفلسطيني، هذا شعب اقتلع من أرضه، وكلما جاءت الأسرة الدولية لتحل مشكلته وتجعل له دولة خاصة به على غرار اسرائيل، يستخدم “الفيتو” (حق النقض)”.

    وتطرق الى الوضع في سوريا، فقال: “مثلها مثل غيرها من البلدان، هي في حاجة إلى إصلاحات يطالب بها الشعب، وحتى الرئيس السوري بشار الأسد أعلنها منذ آذار الماضي. صحيح ان نظام البعث السوري متشدد وديكتاتوري، لكن هناك الكثير مثله في العالم العربي.” وهنا أسأل الراعي الكذاب على حد قول الحكاية المعروفة، هل يقبل الراعي رئيسا للبنان كبشار الأسد؟ ليأخذه لعنده ويرأسه على جماعته من الموارنة العونيين في لبنان..كما أننا نلاحظ أن الراعي الكذاب لايذكر شيئا عن طائفية النظام لا من قريب ولا من بعيد، وهذا نفس موقف حزب الله وإيران وإسرائيل..لا بل إسرائيل اعترف وزير خارجيتها افيغدور ليبرمان في تصريحاته بنفس اليوم الذي صرح به الراعي الكذاب، بأن ما يرتكبه نظام الأسد إجرامي وقل نظيره في التاريخ، ويميز بين دعم إسرائيل سياسيا له حيث فصل بين هذه السياسية وبين أن النظام مجرم وهو سبب لكل هذا الاجرام..الاسرائيليون لايخفون دعمهم للعصابة الأسدية لكنهم، لايقولون عنه أنه ديمقراطي أو علماني أو أنه غير مجرم…ثم يقول الراعي الكذاب” في كل الانظمة في العالم العربي دين الدولة هو الاسلام، إلا سوريا وحدها تتميز من دون سواها بأنها لا تقول إنها دولة اسلامية، ولكن دين الرئيس الاسلام. أقرب شيء الى الديموقراطية هي سوريا”. وهذا ايضا كذب موصوف..فلامصر تقول أنها دولة إسلامية ولا تونس ولا ليبيا ولا المغرب ولا الجزائر…وهذا يذكرنا بقول لأحد اعضاء مجلس شعب العصابة الحاكمة حيث قال” أن على الأسد أن يحكم للعالم” وفي سورية الراعي الكذاب يعرف أن الدستور الوحيد هو أن يكون الرئيس من العصابة الأسدية…ويحاول بعدها الراعي الكذاب أن يبقي قليلا من الحياء على تصريحاته فيقول” لا أريد أن يفهموا أننا مساندون للنظام السوري. لا نساند أي نظام في العالم ولا نعاديه، لأننا نحن ايضا في لبنان قاسينا الأمرّين من النظام السوري. نحن لا ندافع عنه، ولكن نحن نقول إنه يؤسفنا أن تكون سوريا التي تريد أن تخطو إلى الأمام غارقة في العنف والدمار”.من تسبب بهذا الدمار؟ ألايحق لشعبنا او حتى نصفه ألا يحق له ان يغير آل الأسد الذين اتوا بالراعي إلى خلافة البطرك صفير، بمباركة من ساركوزي..ايام العسل بين ساركوزي والأسد وعون وحسن نصرالله…ثم يردف: “لا نتحدث ضد طائفة. نحن لسنا متخوفين من الاسلام المعتدل بل نتخوف من المجموعات المتشددة التي تستعمل لغة العنف، ومن مرحلة انتقالية في سوريا قد تشكل تهديداً لمسيحيي الشرق. ثمة مخططات هدّامة في السياسات العالمية. ليس الشعب الذي يريدهم (المتشددون)، هناك دول وراءهم تدعمهم ماليا وعسكريا وسياسيا. الشعب المعتدل لا يريد المتشددين”. أنت تتحدث ضد طائفة اسمها الشعب السوري الذي يطالب بالحرية، واطفال درعا وحمص وادلب ودير الزور ودمشق وحلب ليسوا اسلاميين متشددين…اطفال درعا الذين اقتلعت اظافرهم واعضاءهم التناسلية كانوا يستحقون من الراعي الكذاب ولو مجرد إشارة..نعم الراعي اثبت بما لايقبل مجالا للشك أنه رجل طائفي بامتياز، فهذا الكره للشعب السوري قلما نجده في تصريح رجل دين…وإنما نجده عند ميشيل عون وعند حسن نصرالله وعند وئام وهاب…إن اللوبي العوني والمتمثل أيضا برجالات البطرك الراعي يجولون على دول العالم من أجل دعم العصابة الأسدية رغم كل ما اقترفته من جرائم بحق شعبنا.وبحق الشعب الفلسطيني والعراقي..وهذه هي المرة الثالثة التي يصرح فيها الراعي الكذاب دعما للعصابة المجرمة في سورية..فليسمح لنا لم يعد لنيافته أي مقام روحي أو أدبي أو أخلاقي فهو انغمس في الجريمة كطرف في دعم المجرم مثله مثل روسيا وإيران وحزب الله…وانا بصفتي عضو في المجلس الوطني السوري وككاتب وكمعتقل سابق لم أرى في الحقيقة: اوقح من دفاعات هذا الراعي عن هذه العصابة الأسدية المجرمة…لأنه يعرف أن مسيحيي سورية شاركوا ويشاركوا بالثورة بشكل أو بآخر…ما عدا من تربطهم بعائلة الأسد مصالح وكره لبقية اطياف الشعب السوري…وهؤلاء يمثلهم اليوم الراعي وتصريحاته الكاذبة…لقد وقع المجلس على وثيقة لكيفية تصوره عن العلاقة بين الشعبين اللبناني والسوري بعد آل الأسد اصحاب الراعي الكذاب..

    العصابة الحاكمة اقرب شي للديمقراطية كما يقول!!! ربما زار الراعي مكتب رستم غزالي رئيس الاستخبارات الأسدية في لبنان سابقا ولايزال يتابع ملف الساسة اللبنانيين العملاء لنظامه الحاكم…
    ثورتنا مستمرة وسيسقط آل الأسد لأنهم مجرمون…

  • إبن قاسيون:

    خريف بطريرك!

    علي حماده
    النهار اللبنانية

    يتوهم البطريرك بشارة الراعي ان مواقفه المؤيدة ضمنا لنظام بشار الاسد يمكن ان تؤثر في الرأي العام الغربي، او انها مؤثرة في اروقة القرار. ويتوهم بخطاب لا نهنئه عليه، وخصوصا انه يتزامن مع المجزرة الكبيرة التي يرتكبها النظام في حمص، ان كلاماً من نوع ان سوريا بنظامها الحالي هي الاقرب الى الديموقراطية على اساس ان دين الدولة ليس اسلاميا سوف يساهم في منح قتلة الاطفال في سوريا براءة ذمة من حبر كبير كبطريرك الموارنة. هذه اوهام يا صاحب الغبطة، فسجل بشار الاسد في بلاده المثقل بالقتل لا تمسحه حتى تصريحات بطريرك في لبنان مهما غلّفت بحديث عن وضع المسيحيين. فالمطروح اليوم ليس مصير مسيحيين بل مصير الانسان في سوريا. والسؤال كيف يقحم البطريرك الراعي نفسه في موضوع سوريا بهذا الشكل مدافعا عن بشار الاسد قاتل الاطفال في سوريا؟ اكثر من ذلك كيف يغامر بطريرك الموارنة بالحكم على الثورات العربية على اساس عنصري نصرة للنظام في سوريا؟

    ان مواقف البطريرك من الثورة السورية تضعه في الموقع المناهض لحرية السوريين وكرامتهم. انها تضعه في موقع مناهض لحمزة الخطيب والمئات من اقرانه اطفال سوريا الشهداء. انها تضعه في موقع مناهض لاطفال درعا، وبابا عمرو، والرستن، وحماه، والزبداني، ومعرة النعمان وغيرها. انها تضعه في موقع مناهض لمنشد الثورة ابرهيم قاشوش الذي اقتلعوا حنجرته، ولرسام الثورة علي فرزات الذي كسروا اصابعه ورموه على قارعة الطريق.

    هل هذا ما تبشر به كنيسة اول ثوار الانسانية السيد المسيح الذي سار على درب الجلجلة وآثر ان يصلب؟

    كنا فضلنا لو ان البطريرك نأى بنفسه فلم يندفع مرة جديدة في حملة للدفاع عن قتلة الاطفال لأنه لم يخدم قضية المسيحية في الشرق بل حاول ان يربطها بالاستبداد والمستبدين وقتلة الاطفال فأضر بالمسيحيين اكثر مما يتصور، وغاب عنه ان المسيحيين في سوريا لن يعيشوا مع بشار الاسد وعائلته الى الابد بل انهم سيتقاسمون مستقبل سوريا مع مسلميها. وتالياً كان الاحرى برئيس كنيسة كبيرة كالكنيسة المارونية وبوزنها ألا يقصر همومه على حاضر المسيحيين بقراءة عمومية، بل ان يراهن على مستقبلهم لعشرات السنين بل ومئات السنين كقوة دفع نحو التغيير بدل التقوقع في موقف يجافي منطق التاريخ في المنطقة.

    في المرة الاولى قيل ان الصحافة حرفت كلام البطريرك، ثم اتهم الاعلام بانعدام الفهم، ثم قيل ان البطريرك مع الثورات ولكنه يخشى ان يدفع المسيحيون ثمن الثورات والاقتتال الداخلي كما حصل في العراق. ثم قيل ان الاسلام السياسي الذي تبلور من خلال صناديق الاقتراع في مصر وتونس مقلق وسيئ. واليوم نسمع الراعي يعبر عن خشيته من ان يتحول ربيع العرب شتاء. اما نحن فنخشى ان تعجًّل مناصرة البطريرك قتلة الاطفال في خريفه.

  • إبن قاسيون:

    إيران وكماشة سيناء – الجولان!

    راجح الخوري
    النهار اللبنانية

    ملفان اساسيان في محادثات باراك اوباما وبنيامين نتنياهو: ايران النووية ومستقبل الوضع السوري.
    ايرانياً، تعمد اوباما تجويف لقائه مع نتنياهو من اي مؤشرات قد تظهره كمن يخضع للاملاءات، في الموسم الانتخابي الذي يجعل من الصوت اليهودي سيفاً مصلتاً على رقاب المرشحين الاميركيين. فقد تعمّد يوم الجمعة الماضي رفع امن اسرائيل الى مرتبة القداسة! وذهب يوم الأحد الى مؤتمر “ايباك” ليكرر تصريحه لمجلة “اتلانتيك”، بأن كل الخيارات مطروحة لمنع ايران من امتلاك السلاح النووي. كان واضحاً انه يريد ان يحرم نتنياهو الزعم انه استطاع ان ينتزع منه التزاماً حيال ايران، في وقت يتزايد الحديث عن احتمال قيام اسرائيل بعمل عسكري ضد طهران.

    اوباما استبقى كل الخيارات، الضغوط المتزايدة والعمل العسكري لكنه اوضح: “هذا عمل في مصلحة الأمن القومي الاميركي والمجتمع الدولي… لا اقول هذه مشكلة نود حلها بل مشكلة يجب ان نحلها”. هنا اراد ان يكسب الصوت اليهودي عبر الافصاح عن وجوب حل المشكلة الايرانية والصوت الاميركي عبر القول ان حلها هو لمصلحة الأمن القومي الأميركي.

    سورياً، لم يكن مستغرباً ان يدعو ايهود باراك الرئيس الاميركي قبل ايام الى تخفيف الضغط عن النظام السوري، بل المستغرب ان يكون اوباما في حاجة الى مثل هذا الطلب، إذ ليس خافياً على احد ان اللغة الخشبية التي درج على استعمالها في الحديث عن الأزمة السورية رغم كل ما نتج وينتج منها من حمامات الدم، وان المواقف المتناقضة التي تعلنها هيلاري كلينتون منذ سنة تقريباً، إنما تؤكد ان اميركا لا تريد ممارسة أي ضغوط على النظام السوري.

    ليست القصة قصة خوف من ان تقع اسلحة النظام إذا انهار في يد “حزب الله” أو تتسرب الى الارهابيين، بل هي قصة خوف من ان تقع اسرائيل بين فكي كماشة. يكفي هنا ان نتوقف امام اعلان اسرائيل، ان اخطر نقطة تواجهها الآن هي في سيناء حيث تنشط عناصر التطرف في غياب متزايد للجيش المصري. هناك يبرز فك الكماشة الجنوبي، وبموازاة ذلك يمكن ان تصبح هضبة الجولان بمثابة الفك الشمالي لكماشة تهدد اسرائيل اذا سقط نظام الاسد.

    منذ سنة يشيع اللوبي الصهيوني في اوساط الادارة الاميركية، ان قيام مثل هذه الكماشة لن يهدد اسرائيل فحسب، بل سيدمر كل “مسيرة السلام” التي صنعتها الديبلوماسية الاميركية خلال ربع قرن وسيخلط الاوراق في الاردن ولبنان ويضع بحيرة النفط في منطقة الخليج بين نارين:

    النار الشيعية الايرانية في الشمال الشرقي، والنار السنيّة في الجنوب الغربي، وعندها قد يصل التهديد الى اوروبا والولايات المتحدة عينها!

  • إبن قاسيون:

    هل تفجّر سوريا المنطقة ؟

    عبد الله بن موسى الطاير
    الرياض السعودية

    كتبة القانون الدولي منذ القدم أكدوا على أنه عندما تبدأ دولة في القتل الجماعي لشعبها فإن الواجب يحتم على الدول المحيطة بها التدخل لحماية الشعب الأعزل. وتطبيقات هذه الإلماحة التي كتبت في القرن السابع عشر الميلادي بدت واضحة في تدخل الناتو في البوسنة والهرسك، وفي ليبيا. فلماذا لا يحدث الشيء نفسه في سوريا؟

    في مقالة سابقة كتبت بأن سوريا هي قلب التغيير في المنطقة الذي سيكون له ما بعده، والرؤية لا تبدو واضحة للدول التي تهتم بالشأن السوري وترغب في مساعدته، فموقف أمريكا ليس بوضوحه في البوسنة والهرسك، ولا في ليبيا، كما أن الدول المحيطة بسوريا ليست على قرار واحد مما يحدث، وبالتالي فإن الضوء لا يبدو واضحاً في نهاية النفق المظلم الذي دخلت فيه سوريا. ويقيني أن تلك الضبابية مقصودة ومخطط لها وذلك لخطورة الدور السوري في التركيبة الحالية للشرق الأوسط خصوصاً بعد أن فقدت إسرائيل وأمريكا إلى حين حليفاً استراتيجياً مطيعاً في مصر، ولن تغامر بالتعجيل في رحيل نظام الأسد طالما لم تتأكد من البديل.

    وإذا كان الحل الحاسم للأزمة السورية غير مطروح على الطاولة، وكل ما يتم تداوله هو مقترحات وأمنيات أصدقها الموقف السعودي، فإننا نتوقع أحداثاً جانبية تطغى على الأزمة الداخلية السورية وتعطي النظام المزيد من الوقت لترتيب أوراقه وفرض الحلول التي يريدها، وفي نفس الوقت تؤسس تلك الأحداث الجانبية لإعادة صياغة المنطقة بشكل عام وعلى نحو غير متوقع.

    الموقف الروسي والصيني يعطيان سوريا وحليفتها إيران وامتدادهما في لبنان تخويلاً باتخاذ إجراءات تشغل المنطقة وداعمي الشعب السوري عن المجازر التي ترتكب في حق شعب أعزل؛ وبالتالي فإن دولاً في المنطقة مرشحة ربما لأحداث تستهدف أمنها واستقرارها، وقد تعود السيارات المفخخة لشوارع دول المنطقة، كما أن الحوثيين في شمال اليمن قد يلعبون دوراً في تخفيف الضغط على سوريا وحلفائها خصوصاً بعد انتخاب مجلس شورى إيراني جديد تغلب عليه الصبغة المحافظة. وليس ببعيد من ذلك الحالة البحرينية المرشحة لتكون مصدراً آخر لتخفيف الضغط على سوريا وذلك في محاولة مستميتة لصرف انتباه العالم إلى أحداث كبرى في المحيط السوري بما يشغل الجميع ويصرف انتباههم، فتكسب مكنة القتل في سوريا وقتاً لفرض سياسة الأمر الواقع على الشعب السوري.

    الغموض الأمريكي قد يجعلنا نتوقع ضربة عسكرية أمريكية أو إسرائيلية أو مشتركة للمفاعل النووي الإيراني مما يحدث فوضى في المنطقة ويُعجّل بالحلول الاستراتيجية التي تعيد صياغة المنطقة بشكل كامل وبالتالي يكون الحل للأزمة السورية ضمن حل شامل في الشرق الأوسط الكبير يؤمّن إسرائيل والمصالح الأمريكية، ويعيدنا إلى مرحلة الحرب الباردة والاستقطابات المصاحبة لها.

    ومن يتابع الإعلام الأمريكي المحلي الذي يشكل الرأي العام الضاغط على الساسة لا يجد ذلك الاهتمام ولو من جانب إنساني بما يحدث في سوريا، وهناك قناعة بأن أي دور أمريكي عسكري هو أمر غير مرحب به في المنطقة ولذلك نجد أصواتاً تحث الدول الإسلامية الكبرى عسكرياً كدول الخليج وتركيا وباكستان بأن تأخذ زمام المبادرة وأن تتدخل لإنقاذ سوريا، وهو أمر مشكوك فيه بدون تخويل من مجلس الأمن.

    روسيا حسمت أمرها بانتخاب فلاديمير بوتين رئيساً لها في تبادل أدوار خطط لها قبل عدة سنوات مع الرئيس الحالي مدفيدف، وبالتالي فإنها جاهزة للتعامل مع مصالحها بتركيز أكبر من الولايات المتحدة التي تعيش حملة انتخابية رئاسية تستمر حتى السادس من نوفمبر 2012م. وبالتالي فإنها لن تكون مهيأة للعب دور في حل الأزمة السورية ولو أرادت ذلك افتراضاً.

    الأزمة السورية تتطلب جدية من دول الجوار وقطع الطريق على الإيرانيين، والخلايا النائمة المؤيدة لها ولسوريا في دول المنطقة، وأيضا قطع الطريق على الأجنحة المتطرفة في الإدارتين الأمريكية والإسرائيلية وذلك من خلال تقديم حلول غير تقليدية للأزمة السورية، فهل لديها النية والاستعداد والقدرة؟

  • طوني:

    نبوءة “نوستراداموس” تتوعّد مدينة سورية بنهر دموي

    كمال قبيسي – العربية.نت

    مدينة الرستن الواقعة بين حمص وحماة في سوريا موعودة على ما يبدو، ومنذ أكثر من 5 قرون، بطامة دموية من “غراب” المنجمين الشهير، وهو “نوستراداموس” المعروف بتنبؤات كتبها كنعيق الغربان وضمها في 1555 بكتاب سماه “القرون” وما زالت تثير الجدل، ومنها واحدة يبدو أنها تخص الرستن وطالعتها “العربية.نت” بالصدفة أمس.

    كثيرون في 5 قارات يزعمون أن بعض ما كتبه من تنبؤات وضع كلا منها بأربعة أبيات شعرية بالفرنسية، وبتعابير تحتاج لشيء من التأمل لتفسيرها، تحقق حتى الآن، خصوصا التي ذكر فيها أسماء مواقع وأشخاص كما هي تماما، أو قريبة منها باللفظ اللغوي، كهتلر الذي سماه هسلر، أو صدام الذي كتب اسمه مقلوبا، وكذلك الرستن التي ذكرها باسا التاريخي المعروف: أريتوزا.

    أريتزوزا ابنة خليفة الاسكندر
    أريتوزا، ومعناها “ربة النهر” باليونانية القديمة، وفق ما وجدت “العربية.نت” مما قرأته عنها، هو الاسم الحقيقي للرستن التي يمر بها نهر العاصي ويقسمها الى شطرين، وأطلقه عليها خليفة الأسكندر المقدوني، سلوكوس نيكاتور في العام 322 قبل الميلاد تيمنا باسم ابنته أريتوزا.

    ويكتبون عن سكان الرستن البالغين 90 ألف نسمة تقريبا بأنهم من الميسورين ومعروف عنهم في كل سوريا بأنهم أصحاب كفاءات علمية وثقافية عالية. كما المعروف عن المدينة بأنها الثانية بعد حمص بالثورة على النظام، وخسرت من أبنائها المئات. الا أن “نوستراداموس” يتوعدها بالمزيد إذا ما كان يقصدها بالذات في تنجيمته التي استمدت “العربية.نت” ترجمتها عن الأصل الفرنسي من كتب كثيرة توافقت على الترجمة نفسها، وهي:

    Enno∫igee feu du centre de terre
    Fera trembler autour cité neufue
    Deux grands rochiers longtemps feront la guerre
    Puis Arethu∫e rougira nouueau fleuve

    نار مزلزل الأرض من مركز الأرض ………………….سوف تسبب هزات حول المدينة الجديدة
    ستتقاتل صخرتان عظيمتان لوقت طويل………….ثم ستضفي أريثوزا لونا أحمر على نهر جديد.
    ولأن تنجيمات “نوستراداموس” سريالية الطراز ويمكن تفسيرها بحسب طبيعة كل حدث مناسب لإيحاءاتها في كل زمن، فقد فسروا ما كتبه عن أريتوزا بأنه “تنبأ” فيها بهجمات 11 سبتمبر 2001 بواشنطن ونيويورك (المدينة الجديدة) وأن الصخرتين هما برجي مركز التجارة الدولي. أما مزلزل الأرض فيقصد به كوكب نبتون والهزات هي أحداث وكوارث متنوعة ومصائب.

    لكن التفسير يبدو ضعيفا، لأنه لم تكن هناك أي جهة تتقاتل مع أخرى في هجمات 11 سبتمبر، ولا أريتوزا هي نيويورك أيضا. أما مركز الأرض فكان بالنسبة لنوستراداموس قبل 550 سنة الإمبراطورية العثمانية المسيطرة على المنطقة ذلك الوقت.

    وما كانت أريتوزا سوى ما كانت دائما، وهي الرستن اليوم، والصخرتان اللتان ستتقاتلان طويلا هما نظام دكتاتوري مجهز بجيش وشبيحة وأجهزة أمنية ومخابرات مقابل شعب رفض استمرار النظام وثار عليه، فيما العاصي هو النهر الذي سيتغير ليصبح بلون الدم، ولم يقصد “نوستراداموس” سواه.

  • إبن قاسيون:

    سوريا جرائم النظام وعدم وجود بديل

    محمد بن عبد اللطيف ال الشيخ
    الجزيرة السعودية

    في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، استخدم أمين عام هيئة الأمم المتحدة بان كي مون لغة نارية في تقريره عن أحداث سوريا، لم تكن معهودة في بيانات الأمم المتحدة في تاريخها. غير أن الأمين العام الوديع لم يجد لغة على ما يبدو تواكب جرائم نظام الأسد إلا هذه اللغة؛ فالنظام بعد أن حماه الروس والصينيون تعامل وكأنه أعطي الضوء الأخضر لكي يفتك بشعبه، وينتقم منهم، وفي الوقت ذاته فرض الأمر الواقع على الأرض.

    لا أريد أن أحمّل هذا النظام السفاح المسؤولية، فهو وشبّيحته، وقادته، مجموعة عصابات محترفة، لا تعرف إلا القتل والسحل والتدمير، وكذلك سرقة الشعوب ونهبها وتجويعها؛ ولا تُلام الوحوش إذا مارست طبيعتها، إنما ألوم هاتين القوتين العظميين روسيا والصين، اللتين تشتركان مع هذا النظام المجرم في كل ما تنقله إلينا شاشات التلفزيون من مناظر تحصل من نظام وصل به الحقد على شعبه إلى هذه الدرجة المروّعة والفظيعة.

    التاريخ لا يرحم، والشعوب لا تغفر، والثورات إذا اشتعلت جذوتها فلن يُطفئها إلا إسقاط النظام رغم أنف الجميع.

    ولا أعتقد أن الشعب السوري سيحقد على نظام مثلما سيحقد على النظامين الروسي والصيني؛ فهما من وفَّرا لبشار ونظامه الحماية من المجتمع الدولي، فعاث في بلاده قتلاً وذبحاً وتدميرا.

    يقول المحلِّلون في محاولة لقراءة الأسباب التي دعت روسيا لأن تتخذ قرار (الفيتو) في مجلس الأمن لحماية سوريا: هي آخر ما تبقى للروس من قلاع نفوذ في المنطقة، فإذا سقطت فسوف لن يثق فيها أحد، لذلك لم يكن أمامها إلا أن تقف مع نظام الأسد حتى النهاية.

    أما الصين فلديها أجندات إستراتيجية أخرى، فهي تتصرَّف وعيناها على أمريكا وأوروبا، ولن تمرر إسقاط الأسد إلا بثمن كما يقولون؛ ويبدو أنها لم تقبض الثمن المناسب.

    قد أقبل مثل هذه التحليلات لو أن الأسد قادرٌ على البقاء والصمود، والنفاذ من جرائمه منتصراً على شعبه، غير أن الذي لا مفر منه أن الأسد ساقط لا محالة، سيذهب وسيذهب نظامه حتماً، وسينوء بمسؤوليات ما اقترف من جرائم هاتان الدولتان؛ فالذي يراهن على الأنظمة يسقط إذا سقطت الأنظمة، والذي يراهن على الشعوب يبقى؛ هكذا علَّمنا التاريخ، وهذا هو السبب الأول الذي جعل الولايات المتحدة وأوربا تتخلَّى عن نظام حسني مبارك حليفهم التاريخي مرغمين لا مختارين؛ فمن يقف ضد إرادات الشعوب هو مثل من يقف أمام الطوفان الجارف، سيجرفه الطوفان مع من جرف؛ فاستشرفوا المستقبل، وواكبوا التيار، لأن العقلانية والموضوعية والظروف على الأرض تحتم عليهم أن يواكبوها.

    حتى إسرائيل التي كان يحرص الأب المقبور وكذلك الابن الوارث على إرضائها للبقاء في حكم سوريا، لن تستطيع أن توقف هذا المد الجارف من الغضب الشعبي المتفجّر؛ وليس أمامها في نهاية المطاف إلا القبول برحيله والتعامل مع من سيخلفه؛ فالإسرائيليون يدركون تماماً أن الإصرار عليه، والتشبث بإبقائه كما يفعل الروس والصينيون، هو كمن يراهن على حمار أعرج معلول في سباق للخيول.

    وهناك من يجعل عدم وجود بديل للأسد سبباً للإبقاء عليه خوفاً من فراغ السلطة والحرب الأهلية، وفي رأي هؤلاء أن البديل لو توفر لتخلّى عنه الجميع، بمن فيهم روسيا والصين.

    ولا أرى وجاهة لهذا الرأي؛ فابن علي تم إسقاطه من حكم تونس ولم يكن له بديل حينذاك، وكذلك حسني مبارك في مصر؛ فالذي تريده الشعوب ليس استبدال شخص بشخص، وإنما استبدال دولة الأشخاص بدولة المؤسسات؛ وطالما أن هناك شبه اتفاق على أن (البديل) هي الديمقراطية، ومن تأتي به صناديق الانتخابات، فهذا يعني أن البديل جاهز متى ما سقط الأسد، وزال هذا الكابوس عن أنفاس السوريين.

    وهذا ما سيكون حتماً طال الزمن أو قصر.

  • إبن قاسيون:

    «الربيع العربي».. قل «نعم» بصوت عال!

    محمد الرميحي
    الشرق الاوسط

    أصبح متلازما أن تقوم الثورات بتصفية الإنتلجنسيا، أي بالتخلص من القدرات البشرية ذات الكفاءة العالية في الوطن، في سبيل إحلال أنصاف القادرين من الموالين لتسيير ما يعتقده أهل النفوذ المطلوب في فترة الثورة حتى لو كانت تلك الإنتلجنسيا هي صاحب الثورة الحقيقي!

    الثورات العربية ليست استثناء، فها هو ثروت عكاشة يغادرنا إلى خالقه، ولكن ليس قبل أن يقول لنا بعض الحقيقة على الأقل في مسيرة طويلة بدأت ولم تنته بعد على الأرض العربية «الثائرة»، هي وأد الآخر المخالف، ففي مذكراته المنشورة وصف لنا المشهد التالي قائلا: استدعاني جمال عبد الناصر على عجل، فحضرت وكان يستمع إلى شريط مسجل تصدر منه أبشع الألفاظ ضد شخصه، استمعت حتى النهاية، بعدها التفت إليّ وقال: تعرف من هو صاحب هذا الكلام، إنه «فلان الوزير»، لقد أقلته من منصبه، وأنا أريدك أن تقيل أيضا يحيى حقي (مدير مصلحة الفنون آنذاك وهي تابعة للوزير عكاشة)، فلما سألته، – يتابع عكاشة – لماذا.. أنا لم أسمع صوته في الشريط السابق؟ قال عبد الناصر لقد كان حاضرا الجلسة ولم يرد على الوزير!

    هذه القصة رواها الوزير ثروت عكاشة في مذكراته، وهي رواية تعلق في ذهن أي متابع وتسبب له الحسرة الكبرى، لقد كان يحيى حقي صاحب رواية «قنديل أم هاشم» الشهيرة رجلا ذا قامة كبرى في الثقافة العربية والمصرية، وكان يمكن أن ينتهي في لحظات – لولا فطنة عكاشة – إلى أسوأ ما يمكن أن يواجهه في حياته، ولكن أمثاله يذهبون كل يوم لمجرد الشك أو الرغبة في الإزاحة. لقد أزاح عبد الناصر أفضل الأساتذة وأكثر القضاة تمرسا لأسباب سياسية، وكانت الثورة المصرية عام 1952 هي التي أشهرت الشعار القائل: أهل الثقة قبل أهل الخبرة، أو الولاء قبل الكفاءة.

    في مسيرة الثورات العربية كافة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية جاءت إما بعسكر وإما بأحزاب شبه عسكرية طبقت ذلك الشعار، وبهذا تم تصفية صفوف طويلة من أهل الخبرة العرب في تلك البلدان، بعضهم ذهب إلى داره منكفئا، وبعضهم ذهب إلى المنافي، وآخرون لم يسعفهم الحظ فذهبوا بخبرتهم إلى المقابر. من هنا افتقدت تلك البلدان الأساس البشري للتطوير واعتمدت بدلا من رجال الخبرة والعلم رجالا آخرين كل مؤهلاتهم قول «نعم» بصوت عال للرئيس، كان هذا أحد أهم عناصر التخلف التي أضرت بالتنمية في معظم الدول العربية.

    ليس المهم التاريخ، الأهم هو المستقبل وما هو آت، أعتقد أن نذير التخلص من الكفاءات العربية قد بدأ من جديد في أرض «الربيع العربي»، فأصبح كل من عمل مع النظام السابق مطاردا مهما كانت كفاءته الوطنية، والأنكى من كل ذلك أن البعض الذي عمل مع النظام السابق تزلفا يريد اليوم أن يتبرأ من المسيرة باتهام الآخرين الأكثر كفاءة وقدرة على العمل من أجل الوطن.

    أنا أفهم أن تكون – في حالة الثورة – قطيعة مع الماضي ومع السياسات، ولكن من الصعب أن أفهم أن تحدث هذه القطيعة مع البشر، وخاصة أصحاب الخبرة ممن لم تجرمهم محكمة عادلة، فالوطن للجميع وليس مطلوبا من الناس أن يبقوا في بيوتهم حتى تحدث الثورة.

    في الوقت الحالي نجد أن هناك محاولات لقتل الشخصية لوطنيين كبار في بلاد «الربيع العربي» ولدي بعض الأمثلة، عمرو موسى رجل ذو كفاءة عالية في الإدارة والسياسة في مصر بدأت بعض المنابر تبحث عن أصله وفصله وعلاقاته السابقة من أجل تجريحه، بل ويوصف توصيفا يراد به تشويه سمعته، فقد قيل إن له أخا غير شقيق فرنسيا! كما قيل إنه نجح في الجامعة بتقدير مقبول، وكأن الشهادة الجامعية هي التي تقرر ما إذا كان الرجل ناجحا في الحياة العامة أم لا! بل وذهبت بعض وسائل الإعلام إلى قريته يسألون الناس عن تفاصيل حياته وما إذا كان قد قدم خدمات للقرية أم لا وهو في مناصبه العليا، عطفا على الغمز بأن الذي لا يهتم بقريته، كيف يهتم بوطنه؟!

    ولم يكن عمرو موسى هو الوحيد الذي مرغت كرامته إعلاميا وسياسيا، فها هو محمد البرادعي يهان شخصه في أكبر تجمع ديمقراطي في مصر يسمى «برلمان الثورة»، ويوصف علانية بأنه عميل «سارق للثورة»، وهو بجانب عمله المرموق السابق دوليا وبجانب أنه الرجل الذي كان أول من حمل شعلة الثورة ضد النظام السابق، من الكبار، وتلقى في سبيل ذلك سيلا من الشتائم من كهنة الحزب الوطني السابق لكونه من جنسية سويدية و«فاشلا» و«متعاليا» و«براني»، أي خارجي أيضا، وهو الآن يتلقى من جديد ممن عمل مع النظام السابق وأصبح في برلمان «الثورة الجديدة»، سيلا من الشتائم والادعاءات إلى درجة وصفه بأنه عميل! ومع ذلك يقبل برلمان الثورة مثل تلك الادعاءات من دون أن يتوقف ليسأل المدعي على أي ثبوتات بنى اتهاماته.

    على مقلب آخر، نرى أن بعض وسائل الإعلام قد عاملت المتهمين بتلقي أموال من الخارج من أهل المجتمع المدني المصري، وجلهم في الحقيقة أناس عملوا بكل جهد وإخلاص على كشف سوءات النظام السابق ودافعوا عن الظلم البين الواقع على الشعب، يقال عنهم اليوم إنهم سبب تدهور «قيمة الجنيه المصري وارتفاع الأسعار»!.. بأشكال من التهم الغبية التي تروج للعامة والبسطاء.

    الثورات العالمية الكبرى هي التي تجاوزت هذا المأزق الخطير بتصفية المخالفين بالقتل المادي أو المعنوي، فالثورة في جنوب أفريقيا قد قرأت التاريخ وتعرفت على مجرى الأحداث بشكل واع فقامت بمواءمة شعاراتها مع سلوكها العملي، وبدلا من التصفية لجأت إلى الاستيعاب، إنما ذلك كان في إطار ثقافي يبدو أن ربيع العرب ما زال بعيدا عنه! فديدن الجميع اليوم هو زيادة الخسارة الوطنية في الاقتصاد خسارة أخرى كبرى في القوة البشرية من أجل أن يصفوا الجو للقادة الجدد حتى يقول لهم الجميع «نعم» بصوت عال!

    آخر الكلام:

    مع نشرات الطقس وأرقام درجات الحرارة أو البرودة تعودنا في عام كامل أن نستمع أيضا إلى عدد القتلى في مدن وقرى سوريا، أليس لهذا الليل من آخر؟! لقد فقدنا حتى القدرة على عد القتلى ونرجو ألا يكون العدد في النهاية سكان سوريا جميعا قبل أن يصحو الضمير العالمي الذي حتى الآن يكيل بمكيالين!

  • إبن قاسيون:

    القصير تواجه مصير بابا عمرو… ومشروع قرار أميركي

    ا ف ب، رويترز

    تتكثف الحركة الديبلوماسية المتصلة بالازمة السورية هذا الاسبوع مع زيارة المبعوث الدولي – العربي كوفي انان المقررة للقاهرة بعد غد (الاربعاء) للقاء الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي، ومنها ينتقل الى دمشق السبت المقبل. واعلن العربي امس انه تم تعيين وزير الخارجية الفلسطيني السابق ناصر القدوة مساعدا لانان. كما ينتظر ان يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وزراء الخارجية العرب في القاهرة السبت لمناقشة الوضع في سورية، فيما يبدو ان دمشق تجاوبت اخيراً مع طلب الامم المتحدة للسماح لفاليري أموس، المسؤولة عن الشؤون الانسانية في المنظمة الدولية لزيارة سورية اعتباراً من بعد غد الاربعاء. وفيما طرحت الولايات المتحدة مشروع قرار جديد واعربت باريس وبرلين من موسكو تغيير موقفها بعد انتخاب فلاديمير بوتين رئيسا، دعا مجلس الوزراء السعودي الذي عقد جلسته الاسبوعية امس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، مجدداً مجلس الأمن الى «ممارسة دوره القانوني وتحمل مسؤولياته الاخلاقية بالمبادرة الى الدعوة لوقف العنف في سورية ووضع حد لاراقة دماء الشعب السوري الشقيق والعمل على ايصال المساعدات والإنسانية إلى المدنيين المتضررين»، منوهاً في هذا الصدد بعقد الأمم المتحدة منتدى إنسانياً في جنيف الخميس المقبل لتحديد الحاجات الإنسانية للشعب السوري.

    وقالت اموس امس ان هدفها، بناء على طلب الأمين العام با كي مون، حث جميع الأطراف على السماح بدخول عمال الاغاثة الانسانية من دون أي معوقات حتى يتمكنوا من إجلاء الجرحى وتقديم الامدادات الضرورية، بينما اشار العربي الى ان انان ربما يلتقي وزراء الخارجية العرب قبل توجهه الى دمشق. واعرب لافروف عن امله في ان يساعد اجتماعه مع الوزراء العرب على الاتفاق على طريقة للمساعدة على انهاء اراقة الدماء في سورية. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة انه لا توجد حاجة لطرح مبادرات جديدة للنقاش في اجتماع القاهرة، مشيرا الى أن الوزراء يمكنهم العمل بمبادرة الجامعة العربية التي تم تبنيها في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي ومشروع القرار الذي اقترحته روسيا على مجلس الامن.

    ودعا وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه بوتين الذي فاز في انتخابات الرئاسة الى «مراجعة السياسة الروسية حيال سورية». واضاف: «اذا تمكنا سريعا من اصدار قرار في مجلس الامن فهذا سيكون تقدما ملحوظا. الامر ليس مستحيلا، وسنعمل عليه في الايام المقبلة». بينما اعرب وزير الخارجية الالماني غيدو ويسترفيلله عن امله في ان يؤدي فوز بوتين الى ان تعيد موسكو النظر في موقفها من الازمة السورية، وأن تقر انها تقف «على الجانب الخاطيء من التاريخ فيما الشعب السوري يناضل من اجل الديموقراطية والحصول على حريته ويحتاج الى دعم المجموعة الدولية.» في هذا الوقت قال ايف داكور المدير العام للصليب الاحمر ان هناك فجوة بين «حقيقة القتال» والوضع الذي تصفه السلطات في العاصمة. ووصف الاوضاع في بابا عمرو بأنها «بالغة الصعوبة والاحوال الجوية مأسوية. الجو بارد جدا وهناك قتال واشخاص لا يمكنهم الحصول على الغذاء او المياه وفوق كل ذلك هناك مشكلة اجلاء الجرحى». وأعرب عن مخاوفه من ان يستمر القتال في سورية «لشهور أو ربما اطول من ذلك… والسكان المدنيون هم الذين سيدفعون الثمن فعليا». ولاحظ أن «حمص ليست المكان الوحيد المعرض للخطر… هناك اماكن اخرى في سورية تواجه مشكلات». واستمر تدفق النازحين من سورية عبر الحدود مع لبنان. وقالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ان اكثر من الفي سوري عبروا الحدود خلال اليومين الماضيين ووصل بعضهم الى بلدة القاع الحدودية في منطقة البقاع اللبناني، وبينهم عائلات مع اطفالها، ولا يحملون سوى اكياساً من البلاستيك حملوا فيها ما تمكنوا من جمعه من حوائجهم الشخصية. وقال هؤلاء انهم فروا من القصف الذي تتعرض له بلدة القصير التي لا تبعد اكثر من 20 كلم عن الحدود اللبنانية. ويأتي ذلك فيما استمر القصف على الرستن في محافظة حمص من قبل القوات الامنية التي تحاصر المدينة. وقال عضو الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبد الله لوكالة «فرانس برس» ان «ما يجري في الرستن هو ما جرى في بابا عمرو: حصار وقصف مدفعي ومن راجمات الصواريخ». وذكر ان «عناصر الجيش السوري الحر ما زالوا في الرستن، ولن يستسلموا بسهولة، لان احدا لا يريد ان يكرر ما جرى في بابا عمرو»، مؤكدا حصول عمليات «قتل للشبان واغتصاب لفتيات ونساء، ونهب بيوت». كما انتشرت القوات السورية في انحاء مدينة درعا امس بعد اشتباكات ليل اول من امس. وفي واشنطن حظرت وزارة الخزانة الاميركية امس على الاميركيين التعامل مع محطات الاذاعة والتلفزيون المملوكة للدولة في سورية. وفي نيويورك، طرحت الولايات المتحدة مشروع قرار على التفاوض في شأن سورية في مجلس الأمن في محاولة لترغيب روسيا في الانضمام الى إجماع المجلس، أو اقناعها بعدم الاعتراض على تبني قرار ليكون أول قرار يصدر عن المجلس في شأن سورية بعد محاولتين فاشلتين بسبب الفيتو الروسي الصيني. ويدعو مشروع القرار الذي حصلت «الحياة» على نسخة عنه «الى الوقف الفوري لكل أشكال العنف»، ويحض الحكومة السورية على تطبيق قرار الجامعة العربية الذي دعا الى «إطلاق السجناء ووقف العنف وسحب الجيش من المدن والبلدات وإعادته الى ثكناته، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، ووسائل الإعلام من دون معوقات الى كل المناطق السورية». ويدعو ايضا «العناصر المسلحة في المعارضة السورية الى الامتناع عن العنف فوراً بعد تطبيق السلطات السورية قرار جامعة الدول العربية». ويشدد على الدعم الكامل لدور الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية في «تسهيل عملية سياسية انتقالية يقودها السوريون نحو نظام ديومقراطي تعددي يتساوى فيه المواطنون بغض النظر عن انتمائاتهم الإتنية أو معتقداتهم بما في ذلك إطلاق حوار سياسي جدي بين الحكومة السورية وكل أطياف المعارضة السورية». ويستنكر مشروع القرار «تدهور الوضع الإنساني وخصوصاً ارتفاع أعداد المدنيين المتأثرين والافتقار الى الخدمات الطبية وانخفاض الموارد الغذائية وخصوصاً في مناطق القتال». ويطالب السلطات السورية «فوراً بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية الى كل السكان المحتاجين والى التعاون الكامل مع الأمم المتحدة والمنظمات الإغاثية الأخرى». ويطلب مشروع القرار من أنان العمل مع الحكومة السورية والأطراف الأخرى في سورية والدول المعنية نحو التطبيق الكامل لهذا القرار ويطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أن يقدم تقريراً حول التطبيق كل ١٤ يوماً». وينص مشروع القرر على مراجعة تطبيق القرار بعد تبنيه كل ١٤ يوماً، «وفي حال عدم التقيد النظر في إجراءات أخرى». وبعيد إعلان تعيينه نائباً لأنان، قال وزير الخارجية الفلسطيني السابق ناصر القدوة لـ «الحياة» إنه وافق على تولي المنصب «لما لسورية من أهمية قصوى في المنطقة وبسبب أبعاد في يجري فيها على المنطقة برمتها». وإذ رفض القدوة الدخول في تفاصيل مهمته إلا أنه أكد أن «الاجتماعات ستعقد بشكل مكثف مع أنان وفريق العمل الموسع الأسبوع الحالي». وقال إنه اجتمع مع العربي خلال اليومين الماضيين. وعلمت «الحياة» أن من بين الفريق العامل مع أنان كل من روبرت دان الذي كان عمل في دائرة الوساطة في الأمم المتحدة، وأحمد فوزي الناطق السابق باسم الأمين العام للأمم المتحدة (مصري الجنسية)، إضافة الى جان ماري غيهانو الفرنسي الجنسية ومسؤول عمليات حفظ السلام السابق في الأمم المتحدة.

    وأشارت مصادر الى أهمية تعيين غيهانو في ضوء طلب الجامعة العربية من الأمم المتحدة تشكيل قوة حفظ سلام عربية – دولية مشتركة في سورية.

  • طوني:

    السطو على 47 مليون في جمارك باب الهوى

    مازن جلال خيربك – الوطن

    47 مليون ليرة سورية سلبتها المجموعات الإرهابية المسلحة في إدلب من محاسب أمانة جمارك باب الهوى، المعبر الحدودي مع تركيا، بعد احتجاز المحاسب لساعات عديدة، قبل أن يطلق سراحه مساء اليوم نفسه.

    وحسب المعطيات التي علمت بها «الوطن»، فقد توجه محاسب أمانة جمارك باب الهوى بسيارته من مقر عمله وبصحبته في السيارة مبلغ يقارب 47 مليون ليرة سورية، هي نتاج الرسوم الجمركية المدفوعة والمحصلة، والتصفيات والإيصالات وسواها من مستحقات للخزينة العامة للدولة، وعلى بعد بضعة كيلو مترات من الأمانة، اضطر المحاسب للتوقف نتيجة وجود حاجز يرتدي رجاله الجعب وبعض البزات العسكرية، ما أوهمه بأنه حاجز للجيش، وبعد إنزاله من السيارة وعصب عينيه، تبين له أن الحاجز يعود لمجموعة إرهابية مسلحة.
    المحاسب تعرض للضرب والإهانة والتعذيب على أيدي رجال المجموعة الإرهابية المسلحة قبل أن يطلقوا سراحه ويخبروه بأن المبلغ بات لهم، وبحكم الغنيمة، ليلقوه مساء على أحد الطرقات.
    مدير الجمارك العام مجدي الحكمية باشر سريعاً الإجراءات اللازمة حيث وجه بإبلاغ الجهات المختصة والمعنية بالحادثة ليصار إلى ملاحقة الإرهابيين المسلحين، أما على صعيد مديرية الجمارك العامة فقد نظم ضبط بالحادثة،، تم فيه توثيق ما حدث وأحيل الملف لمديرية الرقابة الداخلية باعتبارها المعنية بهذا الملف لتوثيق ملابساته ومتابعته مع الجهات المختصة والمعنية. وحسب المعطيات أيضاً، فإن المحاسب كان وحيداً وبحوزته هذا المبلغ، ما قلل فرص نجاته والمبلغ من المجموعة الإرهابية المسلحة، وهي حادثة ليست الأولى من نوعها للجهات العامة، حيث تعرضت بعض مديريات المال ومديرية الزراعة وفرع إكثار البذار والموارد المائية والخدمات الفنية والشركة العامة للكهرباء في محافظة إدلب للسطو على طوابع مالية ومبالغ نقدية وتصفيات وقيم رسوم مدفوعة للخزينة العامة للدولة من المجموعات الإرهابية المسلحة التي تعيث فساداً في محافظة إدلب مدينة وريفاً، على حين تعرضت الأغلبية العظمى من مقرات وسيارات الجهات العامة للسطو والسلب من المجموعات الإرهابية المسلحة في إدلب، التي لم تقتصر أعمال سلبها وسطوها على المال والسيارات، بل امتدت لتشمل المعدات والمفروشات المكتبية، والأدوات والتجهيزات الفنية والتقنية.
    وحسب مصادر وزارة المالية، فقد تعرض مدير مديرية مالية إدلب للتهديد بالقتل من مجموعة إرهابية مسلحة ضمن مدينة إدلب، حيث أوقفت المجموعة الميكروباص الذي يقل مدير المالية مع بعض الموظفين أثناء عودتهم لمنازلهم بعد انتهاء الدوام الرسمي وأنزلت منه مدير المالية الذي تم تهديده وترهيبه بوضع البندقية الآلية الرشاشة في رأسه، مع تهديده بأنها المرة الأخيرة التي يدعونه وشأنه فيها، لأن رأسه مطلوب لما اصطلح على تسميته «الثورة».
    ويشير مصدر مطلع على هذه الأمور إلى أن عمليات السطو والسلب بالقوة وتحت تهديد السلاح الذي تمارسه المجموعات الإرهابية المسلحة في بعض مدن ومناطق القطر التي تعيث فيها هذه المجموعات خراباً وفساداً وإرهاباً، تتم تحت عنوان دعم ما اصطلح على تسميته «الثورة» التي تشمل المبالغ المالية سواء كانت عائديتها للجهات العامة أم للأفراد، والمتعلقات الشخصية من هواتف محمولة وساعات وحتى بعض قطع الملابس، ناهيك عن عمليات التبرع القسري الذي تفرضه المجموعات الإرهابية المسلحة على المواطنين أثناء اعتراضها لهم، التي كان آخرها في إحدى مناطق ريف دمشق، حين اعترضت مجموعة إرهابية مسلحة طريق مواطن تقله سيارته، وتم إنزاله من سيارته، وأجبر تحت تهديد السلاح على التوقيع والبصم على عقد يتضمن تنازله عن سيارته لمصلحة شخص اسمه مدون في العقد، وقبل إطلاق سراح المواطن، أعطي له من زعيم المجموعة الإرهابية المسلحة مبلغ 5 آلاف ليرة سورية (لأجل الحلال والحرام) مقابل سيارته التي تساوي 1.5 مليون ليرة سورية، مع إفهامه بأن سيارته تعتبر تبرعاً منه لمصلحة «الثورة»!! وأن الله سيرزقه بدل الليرة من ثمنها ألف ليرة أخرى، ليكون ربح المواطن وفقاً لحسابات الإرهابي 1.5 مليار ليرة سورية كرزق قادم بدلاً من 1.5 مليون ليرة هي قيمة سيارته المسروقة والمسلوبة.

  • إبن قاسيون:

    الدباغ: العراق لن يستثمر رئاسته القمة العربية لتنفيذ أجندات إقليمية حول سورية

    بغداد – مشرق عباس

    يؤكد علي الدباغ، الناطق باسم الحكومة العراقية الذي يشغل أيضاً منصب الناطق باسم القمة العربية المزمع عقدها في بغداد نهاية آذار (مارس)، أن إعادة هيكلة الجامعة العربية ستكون أبرز القضايا التي سيتبناها العراق خلال القمة، ويشير في حديث الى «الحياة» إلى أن بغداد لن تتبنى أي «مخططات» إقليمية خارج الإجماع العربي خلال ترؤسها القمة. وهنا نص الحديث:

    ومستوى التمثيل؟

    - مستوى التمثيل يخص الدول العربية نفسها وما تراه مناسباً لكن نحن نعتقد أن ظروف قمة بغداد مهمة وحساسة، فالزعماء العرب لم يجتمعوا بغرض التشاور منذ عامين حول الكثير من القضايا والتطورات التي تمر بها الدول العربية، ومن المؤسف أن يتم البحث في هذه المحاور في المحافل الدولية كالأمم المتحدة والاتحاد الأوربي فيما الاجتماعات العربية غائبة. قمة بغداد ستجري مقاربة للظروف التي تشهدها المنطقة وأهميتها تستدعي أن يكون مستوى التمثيل بمستوى التحديات.

    > لكن الحكومة أرسلت مبعوثين لتوجيه الدعوات الرسمية ويفترض أن يكون لديكم تصور حول مستوى التمثيل؟

    - الحكومة أرسلت الوفود إلى الزعماء العرب ولم نتلقّ أي رد سلبي، لكن مستوى التمثيل ستقرره الدول لاحقاً وفق ظروفها. استلمنا تأكيدات من بعض الدول حول حضور زعمائها ونتطلع إلى أن تكون القمة مناسبة لحضور كل الزعماء.

    ما أستطيع تأكيده أن جلالة ملك الأردن سيحضر وكذلك الرئيس اللبناني وأمير الكويت وولي عهد أبو ظبي، ووزير خارجية البحرين، كما أن دولاً مثل الجزائر ومصر وليبيا واليمن سيكون تمثيلها جيداً، وفي شكل عام هناك اهتمام من الجميع بحضور القمة.

    > العراق أعلن التزامه بالإجماع العربي حول عدم دعوة الرئيس السوري بشار الأسد فهل حسم هذا الأمر؟

    - الدعوات وجهت إلى عشرين دولة ليس بينها سورية، ونحن ملتزمون بقرارات الجامعة العربية التي قررت تعليق عضوية سورية في كل الاجتماعات، سورية لن تحضر وأيضاً المجلس الانتقالي السوري لن يحضر، لأن القمة هي للدول ومع هذا سيكون الملف السوري على جدول الأعمال.

    > لكن مؤتمر أصدقاء سورية الذي عقد في تونس أخيراً وكذلك التحركات الدولية في هذا الشأن، تضعف قدرة قمة بغداد على الخروج بمقاربات جديدة حول القضية؟

    - مناقشة القضية السورية ضمن الإطار العربي هو الأهم، مؤتمر تونس عقد من أجل الحصول على دعم معين ولم يستطع ذلك، نحن مع الشعب السوري ومع حريته في اختيار نظامه وآلية الحكم، ولكن نعتقد أن البيت العربي هو الأهم في مناقشة الوضع في سورية، وأية مناقشات تخرج عن الإطار العربي تعني تدويل القضية وتستدعي تدخلاً دولياً، ونحن نخشى من هذا السيناريو.

    > لكن هناك من يعتقد أن قمة يترأسها العراق لا يمكن أن تخرج بقرارات حاسمة حول سورية مثل تسليح المعارضة أو الاعتراف بها؟

    - أن يترأس العراق القمة لا يعني أن هناك قرارات «راديكالية». دول عربية كثيرة تشارك العراق مخاوفه حول سورية كتونس والجزائر وعمان، وأعتقد أن قرار تسليح المعارضة لن تتخذه الجامعة خلال مؤتمر القمة لأن هذا القرار له تبعات ويحتاج إلى مظلة دولية ولا بد أن يكون من خلال تدخل عسكري، نحن كدولة مجاورة لسورية ما زالت لدينا مخاوف من تطورات الوضع هناك لكن هذا لا يعني أن يستثمر العراق رئاسته للقمة للخروج بقرارات أو مخططات تخالف الرؤية العربية المشتركة.

    الرؤية العربية

    > دعني أركز على جملتك الأخيرة، هل تعني أن العراق لن يساهم كرئيس للقمة العربية في دعم النظام السوري في نطاق تأثيرات إيران مثلاً؟

    - العراق لن يستثمر رئاسته القمة العربية في تنفيذ أجندات إقليمية حول سورية، فهو سيمثل الجامعة الــعربية والرؤية العربية ولن تكون هناك تأثيرات إقليمية. العراق سيكون نزيهاً في ترؤسه العمل العربي المشترك بما يضمن الخروج بالحد الأدنى من التوافق، ولن تكون هناك كما قلت خطوات «راديكالية» قد تسبب تشتت المواقف العربية.

    > هل تم تحديد جدول الأعمال؟

    - رؤية العراق أن لا يكون جدول أعمال القمة متخماً بالقضايا فلا يمكن القادة مناقشتها، بند فلسطين ثابت في القمة العربية، ونتطلع أن نناقش الوضع الاقتصادي العربي، العراق يحتاج إلى أشقائه العرب في مجال النهوض الاقتصادي مثلما أن العرب يحتاجون العراق ولهذا فإننا نسعى أن يكون التعاون الاقتصادي هو مدخل نجاح للقمة.

    أضف إلى ذلك أن العراق يعتقد أن الأوان حان للحديث عن هيكلة الجامعة العربية وتجديد شبابها وأن تكون فاعلة أكثر ونعمل على إدراج هذه القضية في جدول الأعمال، وهناك أيضاً ملف حقوق الإنسان فنحن نعتقد بضرورة وضع آليات ومواثيق واضحة لحقوق الإنسان في الدول العربية وإيجاد آليات عربية لمراقبة هذا الملف بديلاً عن التوجه إلى منظمات دولية تكيل بأكثر من مكيال.

    > أفهم من كلامك أن العراق متحمس لتغيير هيكلية الجامعة العربية وآلياتها، هل لديكم مشروع سيطرح على الزعماء العرب؟

    - المشروع ليس عراقياً وتم طرحه خلال القمم السابقة لكن لم يتم تفعيله، نعتقد أن الأوضاع الحالية تتطلب المضي في هيكلة الجامعة العربية. نحن في عصر الشعوب، والجامعة يجب أن تناصر الحريات في الدول العربية.

    > «القائمة العراقية» هددت بطرح موضوع الخلاف السياسي الداخلي على جدول عمل القمة فما هو موقف الحكومة؟

    - ليس من المألوف أن تطرح قضايا داخلية صرفة في اجتماعات القمة، ومن روّج لهذا الأمر يعلم جيداً أنها دعوات إعلامية لن تجد لها طريقاً إلى جدول الأعمال، ونأمل من السياسيين أن يعزلوا الخلافات السياسية الداخلية عن المشترك الوطني.

    الحكومة لن تسمح بأي نوع من التشويش على القمة العربية، وجدول الأعمال لن يضم أي مناقشة لقضايا داخلية.

    > لكن العراق لم يكن لديه تحفظات من طرح القضايا الداخلية على القمم السابقة؟

    - العراق كان يحاول أن يقارب علاقته مع دول الجوار والعراق كان محتلاً وله أزمات أمنية ومن هذه الناحية طرحت القضية العراقية على القمم السابقة، ولكن الخلافات الحالية خلافات داخلية ما زالت محل بحث ضمن الإطار الوطني، وهناك خلافات داخلية كبيرة في مصر وليبيا واليمن وغيرها. والحديث عن تفاصيلها في مؤتمر القمة غير ممكن.

    > جرى الحديث أخيراً عن قضية المعتقلين العرب في العراق، وتمت تسريبات أن هناك مرونة في هذا الملف قبيل القمة العربية؟

    - لا يوجد جديد، فهذه قضية قضائية، فالمحكومون العرب يبت القضاء العراقي في مصيرهم، والحكومة ليس لديها دخل في هذا الموضوع، وتم الحديث أخيراً مع عدد من الدول ومنها المملكة العربية السعودية حول تبادل السجناء لكن هذا الأمر لن يتم إلا بتوقيع اتفاقيات ثنائية لتبادل السجناء، والعراق لم يوقع حتى الآن أية اتفاقية للتبادل وبالتالي الأمر منوط بمجلس القضاء هو ينظر إمكان حصول ذلك.

    > تعيين السفير السعودي غير المقيم في العراق أخيراً، هل كان ثمرة التهيئة للقمة العربية؟

    - الاتصالات قائمة منذ سنوات والوفد السعودي جاء إلى العراق منذ أكثر من عامين وكان من المفترض أن تفتح السفارة في حينها، من جانبنا نتوقع أن يتم تعيين سفير مقيم في العراق فهناك مشتركات كثيرة بين البلدين وهناك آفاق واسعة للتعاون خصوصاً في الجانب الاقتصادي.

    شروط داخلية

    > سمعنا عبر وسائل الإعلام المحلية تلمحيات إلى أن دولاً عربية قدمت شروطاً تتعلق بالوضع السياسي العراقي مقابل مشاركتها في القمة؟

    - لا أتصور أن الدول العربية تتحدث عن هذا الأمر الداخلي، وأستبعد أن يستمع العراق إلى مثل هكذا شروط، العراق فيه مشاكل، لكننا نعتقد أن العراقيين هم من يجدون الحلول، وخذ مثلاً أن كل الأجندات الخارجية لم تستطع تشكيل الحكومة الحالية إلا عندما اجتمع الزعماء العراقيون واتفقوا على تشكيلها في نطاق مؤتمر أربيل. العراق يسعى إلى علاقات طيبة مع جيرانه وطبيعية مع الجميع لكنه لا يريد أن يكون ظلاً للدولة على حساب دولة أخرى، يجب أن يفهم الجميع أن العراق لم يعد عراق صدام ولا نسعى أن يكون لديه مخالب.

    > هناك زيارة متوقعة لرئيس الحكومة نوري المالكي إلى الكويت هل تم تحديد موعد الزيارة؟

    - ننتظر من الكويت تحديد موعد زيارة الوفد العراقي.

    > هناك غموض يسود العلاقة مع الكويت، فنحن نسمع مثلاً أن العراق يطالب بتحويل التعويضات عن حرب الخليج إلى استثمارات كويتية والكويت ترفض، ثم نكتشف أن الكويت هي من كان يطالب بهذا الحل والعراق هو من يرفض؟

    - لم يتم طرح هذه المسأله بصورة رسمية، طرحت على رئيس البرلمان السابق عندما زار الكويت ولم تكن للحكومة رؤية محددة حول القضية. هذا الأمر يجب أن يناقش بتفاصيلة لا سيما أنه قرار أممي، بالنسبة للتعويضات الشعب العراقي لم يكن سبباً في ما جـرى، الشعب دفع الكثير ويجب أن لا يعاقب مرتين يجب لأن ننظر إلى المستقبل لا إلى الماضي.

    > هل ستركز الزيارة على موضوع ميناء مبارك إذاً؟

    - حتى موضوع ميناء مبارك يجب أن يتم النظر إليه من زوايا تحقيق المصالح المشتركة وأن لا يتم تجاهل مصالح الطرف الآخر، فإطلالة العراق المائية محدودة على الخليج عكس الكويت وبالتالي فإنه أكثر حساسية من الكويتيين تجاه ما يمكن أن يعيق هذه الإطلالة. على إخواننا في الكويت أن يتفهموا قلق العراق لأن هذا القلق مشروع ولا يرقى لأن يكون تهديداً.

    > التصعيد الأخير مع تركيا انفجر ثم انحسر ماذا حدث؟

    - الأزمة بدأت من تركيا، وهي أزمة شخصية ولا ضرورة لها وتم تجاوزها بحكمة وبطريقة تحرص على العلاقة مع الجارة تركيا بعيداً من الأمور الشخصية والرؤية الشخصية، فالنظام العراقي نظام مؤسسات ولم يعد يرتبط بشخص الرئيس ويعلق مصير البلد على غضبه.

  • طوني:

    شبيحة بشار الاسد يدمرون محتويات منزل فراس الاسد

    ذكر السيد فراس رفعت الاسد على صفحته بالفيس بوك ان محتويات منزله في اللاذقية قد تعرضت لتدمير متعمد ويعتقد ان السبب هو تلبيته لدعوة عشاء من السيد ………
    وكي نفسر ما لم يقله فيبدو انه قد تلقى دعوة عشاء من قبل شخصية محسوبة من المستقلين او المعارضة فقامت شبيحة بشار الاسد بتدمير محتويات منزله مما اضطره للسفر مباشرة لدمشق للمبيت عن اخوته بدمشق لان المنزل لم يعد صالحا للسكن به .

  • إبن قاسيون:

    بعد أحداث حمص توقعات بحرب في سورية “على غرار البوسنة”

    – رويترز –

    لا يعتقد كثير من المراقبين للصراع في سورية أن الانتفاضة التي بدأت منذ قرابة عام انتهت لكنهم لا يعتقدون ايضا أن الرئيس بشار الأسد قادر على استغلال حصار حمص كنقطة انطلاق لاستعادة السيطرة الكاملة على البلاد.

    اقتحمت القوات السورية أطلال بابا عمرو معقل المعارضة في حمص التي استسلمت بعد شهر من القصف بالمدفعية والدبابات وسط مزاعم الموالين بأن الأسد قصم ظهر حملة إرهابية ضد حكومته يدعمها الغرب.

    لكن بعض الخبراء يعتقدون أن أعمال العنف الذي تمارسه السلطات ستؤدي الى حرب شاملة على غرار حرب البوسنة علاوة على المزيد من عسكرة الصراع الذي بدأ كانتفاضة مدنية استلهمت أحداثها من ثورتي مصر وتونس.

    ومنهم من يرى أن النظام السوري فاز بمعركة في حرب لكنه لا يضمن الفوز. فقد احتاج الجيش السوري شهرا ليحاصر حي بابا عمرو ويتمكن من دخوله وهذا لا يمثل انتصاراً عسكرياً كاسحاً. وعليه، يرجّح أن تستمر المعارضة ولا تهدأ او تسامح او تدير ظهرها.

    كان واضحاً دائماً أن القوات الموالية المتفوقة ستتمكن من هزيمة الجيش السوري الحر المزود بأسلحة خفيفة ويتكون من منشقين عن الجيش ومعارضين حملوا السلاح. وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الانسان ونشطاء إن ما بين 700 والف مدني ربما لاقوا حتفهم في بابا عمرو وهو اكبر عدد من القتلى يسقط في منطقة واحدة خلال الصراع.

    وقال بيتر هارلينغ المتخصص في الشأن السوري بالمجموعة الدولية لمعالجة الأزمات “تتوقع أن يستعيد النظام حيا صغيرا مثل بابا عمرو بعد عدة أسابيع من القصف العنيف… هذه ليست نقطة تحول في الثورة إنه تطور آخر. المتمردون سيحاولون الحصول على أسلحة أثقل ومساعدة من الخارج.”

    وتقول سارة ليا ويتسون مديرة قسم الشرق الاوسط بمنظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الانسان إن الاستخدام المتواصل للقوة ضد بابا عمرو “وتسوية الحي بالأرض على سكانه” لن ينهيا الانتفاضة على الأرجح بل في الأغلب سيزيدان المجتمع السوري تشددا.

    وقال سلمان شيخ من مركز بروكنغز الدوحة “لا أعتقد أن إظهار أثر الدمار الذي ألحقوه ببابا عمرو سيقضي بالضرورة على الانتفاضة.” وأضاف “الانتفاضات ستكون في مئات المواقع في الأيام القادمة. هذه ليست مجرد معركة مع الاخوان المسلمين او اي مجموعة.. هذه معركة الآن مع شعب سورية.”

    وفي حين أن الأسد يقول دائما إن القوات الحكومية تحمي المجتمعات المحلية من عصابات مسلحة وإرهابيين من الإسلاميين المتشددين فإنها في حقيقة الأمر تنزل عقابا جماعيا بالمناطق التي ساندت الانتفاضة.

    وقال هارلينغ من المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات “لنأخذ بابا عمرو على سبيل المثال… ماذا فعل النظام للمدنيين هناك؟ لم يبذل اي جهد جاد لحماية الناس. عاقبهم جماعيا وهذا سيزيد الناس تشددا.”

    ومن غير المرجح أن يغير اي من الطرفين استراتيجيته. ستستخدم الحكومة القوة العسكرية لإجبار المعارضة على الرضوخ اما الجيش السوري الحر الذي يعتمد حتى الآن على أسلحة مهربة فسيبحث عن مصادر خارجية للأسلحة الثقيلة والتمويل والمقاتلين.

    ومن الأساليب التي قد يستخدمها المعارضون الهجمات الانتحارية على رموز حكومية كتلك التي نفذها تنظيم القاعدة بالعراق.

    وأفادت تقارير بانضمام مقاتلين إسلاميين عرب الى المعارضين في بابا عمرو ومعاقل أخرى وبأن المزيد قد يفدون.

    من جانبها فإن عائلة الأسد خاصة ماهر الاسد شقيق بشار الأصغر والقائد العسكري تعتبر قادرة على شن حملة اخرى كتلك التي شهدتها حمص او حتى مذبحة كمذبحة حماة حين قتلت القوات الموالية للرئيس الراحل حافظ الأسد وشقيقه رفعت ما يصل الى 20 الف شخص لإخماد انتفاضة إسلامية مسلحة عام 1982 .

    وقال شيخ “الابن والاخ فعلا ما فعله الاب والاخ في حماة. يتبعان نفس قواعد اللعبة. ماذا سيكون تأثير هذا على المحتجين أنفسهم؟ لا أعتقد انهم سيروعون.” وأضاف “اذا عومل الناس بهذه الطريقة فإن المزيد والمزيد سيحملون السلاح.”

    وعلى الرغم من عسكرة الصراع وتراجع سلطة الدولة فإن الأسد يحتفظ بولاء الجيش والمؤسسة السياسية والعسكرية ومن غير المرجح الإطاحة به على المدى القريب.

    وقال أيهم كامل المحلل بمجموعة أوراسيا لاستشارات المخاطر السياسية “الصراع يتحول الى حرب أهلية. النظام والمعارضة لديهما قوات كافية لخوض مواجهة مسلحة. من المرجح أن تصبح جماعات المعارضة أقوى فيما توفر دول الخليج خاصة قطر والسعودية المزيد من الأسلحة والدعم اللوجيستي.”

    ويرجح أن تتزايد الانشقاقات عن الجيش لكن لا توجد مؤشرات على انقسام في القيادة العسكرية كما أن المعارضة مازالت منقسمة وغير فعالة.

    ولم يستطع المجلس الوطني السوري وهو جماعة المعارضة الرئيسية تقديم قيادة قوية او وضع استراتيجية لإسقاط عائلة الأسد او إنشاء إدارة انتقالية لعصر ما بعد الأسد.

    وقال كامل إن الدعم الروسي الذي يحول دون التنديد بسورية في مجلس الأمن الدولي ويحافظ على تدفق الأسلحة على دمشق يمثل مؤشرا للنخبة في النظام على أن الأسد مازال قابلا للاستمرار مما يقلل احتمال حدوث انقسامات.

    لكن عدد الوحدات المخلصة التي يستطيع الأسد الاعتماد عليها يقتصر على الفرقة الرابعة المدرعة والحرس الجمهوري ويتألفان من العلويين ويقودهما ماهر الأسد. اما بقية الجيش فيقوده علويون وموالون لكن جنود الجيش من السنة ويظهر تزايد اعداد المنشقين أن السلطات لا تستطيع الاعتماد عليهم في مواجهة المعارضة السنية.

    ويعتبر الحل السياسي مستحيلا.. فإصلاحات الأسد تلقى انتقادات حتى الآن باعتبارها سطحية وغير كافية وتجيء بعد فوات الأوان.

    ونظرا لاستخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو) لمنع أي قرارات ضد سورية في مجلس الأمن فإن الصراع يمكن أن يطول ويتخذ منحى مروعا مثل البوسنة فينجر اليه المجتمع الدولي في نهاية المطاف.

    وقال شيخ “أشعر أننا نسلك طريقا يقودنا فيه هذا الصراع الى جحيم سيدوم طويلا. سيجر هذا المجتمع الدولي بصورة اكبر كثيرا. يبدو لي هذا إلى حد ما مثل البوسنة حيث استغرق الامر سنوات.”

    وأشعل الصراع مجددا عداء تاريخياً بين السنة والشيعة الذين ينتمي لهم العلويون كما أثار مخاوف لدى البعض من أن يسيطر إسلاميون سنة على الحكم، ما يميل كفة الميزان في نهاية المطاف ضد الأسد وحلفائه في ايران وحزب الله اللبناني.

    وقال زعيم شيعي لبناني يرتبط بصلات قوية مع دمشق “لا سورية بعد الأسد… هناك نظام راسخ وزعيم راسخ. من هو بديل للأسد؟ نحن نتجه الى المجهول والمعارضة غير فعالة.”

  • إبن قاسيون:

    انقسام سوري في الجولان … والاحتلال هاجس المعارضة والموالاة

    الجولان – آمال شحادة

    عندما أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، استعداد حكومته تقديم «المساعدات الإنسانية» للسوريين، اتفق أهالي الجولان السوري المحتل على رفض هذا الموقف لكن هذا الموقف يتبدل عندما يجري الحديث عما يشهده الداخل السوري.

    التظاهرات التي كنا نشاهدها في مجدل شمس وبقية القرى السورية المحتلة، موحدة وتحت شعار واحد باتت اليوم مختلفة… فأهالي الجولان ينقسمون حول ما يحدث في سورية والتظاهرات التي تخرج تتميز بشعاراتها المتناقضة: واحدة تدعو إلى نصرة الرئيس السوري بشار الأسد وتعتبر ما يحدث في سورية مؤامرة دولية تستفيد منها إسرائيل، وفي الطرف الثاني تأتي التظاهرات تحت شعار الدعوة إلى إسقاط الأسد ونصرة «الثورة السورية» وهؤلاء تبدو تظاهراتهم صغيرة ويشارك فيها العشرات من المواطنين. وعند الحديث معهم يقولون إن عددهم أضعاف الأعداد المشاركة في التظاهرات وإن الداعمين لثورة الشعب السوري وإسقاط النظام كثيرون لكن الخوف من ملاحقتهم والتعرض لهم دفع غالبيتهم إلى النشاط السري.

    الانقسام في الموقف نراه داخل البيت الواحد والعائلة الواحدة. فإذا جرت تظاهرتان في الوقت نفسه تجد الشقيق في تظاهرة مؤيدة للنظام يحمل صورة الأسد ويهتف لنصرته، وشقيقه في التظاهرة الثانية يهتف بكلمات تصف الأسد بالديكتاتور وتطالب بإسقاطه وبحرّية الشعب.

    المواقف التي يتخذها الجولانيون تنطلق من دوافع مختلفة يغلب عليها أنهم تحت الاحتلال الإسرائيلي، منذ 45 عاماً. هذ الواقع حاسم في اتخاذ الموقف. ولكن هناك وجهات نظر ملفتة. فقد رأى معارضون أن عدم تحرير الجولان حتى اليوم يعود إلى ضعف النظام السوري ورئيسه وهؤلاء على قناعة بأن في حال تسلمت النظام في سورية جهات قوية فإن الجولان، كل الجولان سيتحرر من الاحتلال الإسرائيلي وستتازل عنه إسرائيل ويعود إلى سورية، كما يقول المعارض كميل خاطر الذي يرى أن «السلام يصعنه الأقوياء وقوة النظام تأتي من قوة الشعب».

    أما واصف خاطر، فيرى موقفاً مغايراً لقريبه، إذ يقول إن ما يحدث في سورية هو مؤامرة وإن «علينا أن نتعلم الدروس وأن نستخلص النتائج الصحيحة من الاحتلال الأميركي العراق». ويضيف: «أميركا اليوم تستخدم الحركات الإسلامية لتصل إلى الحكم في الدول العربية وتشكل إمارات إسلامية من خلالها تهيمن على الشرق الأوسط. وتحقيق هذا الهدف يتم بعد السيطرة على سورية وهذا ما لا يمكن أي سوري حريص على وطنه أن يسمح به».

    يقسمون المعارضة فئتين

    في الجولان يميزون بين المعارضات المختلفة، ويقسمونها إلى مجموعتين. ويقول واصف خاطر هناك معارضة حريصة على مصلحة الوطن وترفض أي تدخل عسكري خارجي في الشأن السوري وهي معارضة وطنية ونقبل الحوار والحديث معها وندعوها إلى الحوار البناء والواعي لما فيه مصلحة الوطن، سواء في الجولان أو الوطن الأم. أما المعارضة الثانية، التي تدعو إلى تدخل عسكري خارجي وتقسيم سورية، فهذه لا يمكن قبولها ونتمنى على قادتها أن يعودوا إلى رشدهم والتفكير في مصلحة الوطن. فنحن نعرف أي مستقبل ينتظرنا، إذا استحكم فينا الغرب. ونعرف ما الذي سيحل بنا في حال استمر الغرب على موقفه وتدخله السافر في سورية».

    ويضيف: «نحن هنا في الجولان نختلف عن غيرنا كوننا تحت الاحتلال الإسرائيلي. كمواطن عربي سوري تحت الاحتلال أرى ضرورة ولائي لوطني وأمتي. وموقفنا هنا نميز فيه بين الموقف السياسي للقيادة السورية والوضع الداخلي في سورية. ونحن على يقين بأن هناك مشاكل ونحن مع المطلب الجماهيري بإحداث إصلاحات وما حصل من خطوات جدية هو تلبية للمطالب مثل إلغاء قانون الطوارئ وانتخابات المجالس المحلية والقوانين الخاصة بالقضاء ثم الاستفتاء، وهذا الاستفتاء نراه إنجازاً من إنجازات قيادتنا. في مقابل هذا، نحن هنا في هذه الأرض المحتلة لا يمكن إلا أن نذكر المواقف التاريخية لسورية تجاه العراق والقضية الفلسطينية وغزة على وجه الخصوص ومساندة المقاومة اللبنانية في حرب تموز وغيرها من المواقف».

    الجزيرة أيضاً

    والوسيلة الأقوى لسكان الجولان للتواصل مع سورية هي وسائل الإعلام وشاشات التلفزيون. ولكن هنا أيضاً تبدو المواقف متباينة. فهناك من يجد في القنوات السورية مصدراً. ويستخدمون في أحاديثهم ما بث من داخل بابا عمرو مراسل «الجزيرة» ومجموعة من الناشطين يرشدون طفلة كيف تتحدث للكاميرا. ويعززون موقفهم الداعم بنتائج الاستفتاء وخروج عشرات الآلاف إلى التظاهرات المؤيدة أو تلك المشاهد للمشاركة السورية الكبيرة في استقبال وزير الخارجية الروسي.

    وفي خلافات الرأي بين أبناء الشعب السوري المحتل فإن المعارضين ينتظرون أن تحقق الثورة السورية الحرية وأن تؤدي إلى انتقال سورية إلى دولة مدنية ديموقراطية يمكن من خلالها «محاربة الفساد والمحسوبيات». وحتى المعارضة قلقة من مظاهر السلفيين والإسلاميين، ولكن بالنسبة اليهم كل حل يؤدي إلى إبعاد الأسد عن النظام هو حل مقبول. والمعارضة على قناعة بمقولة «الثورة مستمرة» فإذا صعد الإسلاميون بعد الأسد، كما حصل في مصر، فإن الثورة ستستمر وربما تتواصل سنوات ولن تتوقف إلا بتحقيق الحرية الحقيقية للشعب.

    المعارضون أو «صدى الثورة» يعتبرون العصيان المدني هو الوسيلة الأفضل لتحقيق أهدافهم ويرون أنهم كما رفضوا الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 67 يرفضون اليوم عدم تغيير النظام وبرأيهم «رحيل النظام السوري سيؤدي إلى تحرير الجولان وباتفاق عالمي». وينظرون إلى ما تم تنفيذه من إصلاحات وصولاً إلى الاستفتاء بصفته من إنجازات للثورة السورية.

  • طوني:

    اثر العثور على جثة العاقل مقتولاً.. توتر وتحذير من فتنة طائفية بين السويداء ودرعا

    جديع دواره

    شهدت بعض قرى على طريق السويداء-درعا توتراً وأعمال شغب، وذلك أثر شيوع نبأ العثور على جثة المساعد نشأت العاقل مقتولاً، وهو من أبناء محافظة السويداء، كان يؤدي خدمته العسكرية في محافظة درعا.

    وبحسب مصادر مطلعة أكدت أن المساعد العاقل كان في إجازة في بلدته أم الرمان- بالسويداء وعاد قبل يومين مستقلاً سيارة أجرة عمومي قاصداً محافظة درعا مكان خدمته، حيث تم اعتراض السيارة من قبل مجهولين، وتم اختطاف المساعد العاقل وترك السائق في حال سبيله.

    وأكدت المصادر أنه في صباح اليوم الاثنين وجدت جثة العاقل مقتولاً على (اوتستراد) دمشق-درعا، وذلك خلافاً للروايات العديدة(الإشاعات) التي تم تناقلها اليوم على نطاق واسع في محافظة السويداء والتي تحدثت عن تشويه الجثة وتقطيعها ورميها في احدي ساحاتها.

    على اثر شيوع الحبر بتلك الطريقة وتحميل “الجيش الحر” في درعا المسؤولية -دون وجود أي دليل او تأكيد- قام مئات الأشخاص من القرى الواقعة على طريقة السويداء-درعا باعتراض السيارات التي تحمل (نمرة) درعا وتكسير زجاجها، والاعتداء على ركابها وتم احتجاز نحو 11 شخص في إحدى تلك القرى، لعدة ساعات.

    وبحسب شاهد عيان جرى الاتصال بالشرطة وبالأجهزة المختصة بمحافظة السويداء كي تحول دون تفاقم الوضع، إلا أنها لم تحرك ساكناً، بحجة عدم قدرتها السيطرة على الأشخاص الذين قطعوا الطريق.

    على الأثر تدخل مشايخ العقل في السويداء، أحمد الهجري وحمود الحناوي، وبعض وجهاء المنطقة الشيخ أبو منصور فضل الله هنيدي، واستطاعوا فك احتجاز شباب درعا، وضمان عودتهم إلى ذويهم سالمين.

    وفي بيان باسم اتحاد تنسيقيات حوران، في درعا-نشر على الفيسبوك- حمّل نشطاء درعا النظام المسؤولية واتهموه بمحاولة إشعال فتنة كونه -بحسب البيان- “المستفيد الوحيد لهذه الحادثة وما تبعها من ردود هو الفاعل نفسه وهو النظام الذي حاول جاهداً إشعال الفتنه والاقتتال الأهلي بين أبناء الوطن الواحد منذ بداية الثورة”.

    وتابع البيان “علما بأن هذا المساعد له عدة أقارب يخدمون في منطقة حوران ولم تسجل أي حادثة مشابهة بسبب سلوكهم الجيد وعدم التعرض للمتظاهرين السلميين ووقوفهم إلى جانب أهلهم بحوران ونحن نؤكد إدانتنا لهذه الجريمة وقتل هذا الشاب

    و نؤكد بأن أصابع الاتهام تتجه إلى نفس الفاعل الذي يقتل أبناء درعا يوميا وأننا اليوم نتقدم بالتعازي لأهالي المغدور ونهيب بإخواننا في الجبل عدم الانجرار وراء الفتنه التي يتعطش لها النظام الفاسد ومحاولاته في تجييش الاقتتال الطائفي”.

    وبالمقابل ردت تنسيقية السويداء على الفيسبوك بالتأكيد على ما ورد في بيان اتحاد تنسيقيات حوران محملين النظام مسؤولية التحريض الطائفي والمذهبي الذي تقوم به منذ بداية الثورة المباركة والتي انطلقت شرارتها من درعا، على حد تعبير البيان.

    من جهته نفى الناطق الرسمي باسم ما اسماه المجلس الثوري العسكري بمحافظة درعا-قيس القطاعنه- في بيان (مصور) تناقلته صفحات التنسيقيات على الفيسبوك، نفى أي علاقة لهم بمقتل العاقل متهماً “الشبيحة” بالمسؤولية عن مقتله، مبدياُ الأسف لطريقة ردة الفعل المتسرعة في التعامل مع مواطنين من أهالي درعا محذرا من الإيقاع والفتنة بين أهالي المحافظتين الحارتين.

  • إبن قاسيون:

    تزايد لجوء السوريين إلى الاردن وليبيا ومصر ولبنان وتركيا

    القاهرة – محمد الشاذلي

    ينتظر نحو 800 لاجئ سوري على الحدود الليبية – المصرية عند معبر السلوم السماح لهم بالدخول إلى الأراضي الليبية هرباً من الازمة السياسية والانسانية في بلدهم. وقال شهود إن البعض ينام في الطريق وآخرون في مسجد وبعض النساء في فندق تبرع بعض أهالي السلوم لتأمينهم فيه. وأكد الشهود أن العالقين السوريين على هذه الحال منذ عدة أيام، وأن هناك مرضى ولا يوجد أي أغطية أو أدوية ولا أي نوع من الرعاية الطبية.

    وعلمت «الحياة» أن نحو اثنين وأربعين ألف مواطن سوري دخلوا إلى الأراضي الليبية براً عبر منفذ السلوم البري الحدودي مع مصر خلال الفترة ما بين شهري أيلول (سبتمبر) وكانون الأول (ديسمبر) الماضيين فقط. وأكد الممثل الإقليمي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالقاهرة السفير محمد الدايري تواجد نحو 800 سوري حالياً في منطقة منفذ السلوم البري، محاولين الدخول إلى الأراضي الليبية، غير أنه لم يتم السماح لهم بالدخول حتى الآن بسبب ضرورة الحصول على تأشيرة دخول إلى ليبيا. وأوضح الدايري أنه على رغم فرض السلطات الليبية منذ كانون الثاني (يناير) الماضي تأشيرة دخول على السوريين، فقد سمحت منذ ذلك الحين وبشكل استثنائي لنحو ألف سوري بدخول الأراضي الليبية من منفذ السلوم البري من دون تأشيرة. وأضاف أن هؤلاء السوريين يأتون براً من سورية إلى الأردن فمصر محاولين الدخول إلى الأراضي الليبية وبينهم أعداد كبيرة كانوا يعملون في ليبيا في السابق وآخرون يسعون للحصول على فرص عمل في الأراضي الليبية. وأشار إلى أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بوسعها تقديم الرعاية لهؤلاء السوريين في حال بقائهم في مصر سواء في القاهرة أو الإسكندرية أما بالنسبة الى وجودهم في السلوم لمحاولة دخول ليبيا من دون تأشيرة، فهذا أمر يخضع للسلطات الليبية والتنسيق معها للحصول على تأشيرات دخول. وأوضح أن هؤلاء السوريين دخلوا مصر في ضوء عدم اشتراط السلطات المصرية حصولهم على تأشيرة دخول إلى أراضيها.

    واتفقت حركة الكرامة السورية مع جمعية أبناء الجالية السورية في مصر على إنشاء لجنة إغاثة للاجئين السوريين بمصر الذين وفدوا إليها بسبب الأحداث. وصرَّح أمين الحركة معتز شقلب بأن عدد اللاجئين السوريين في مصر يصل إلى نحو عشرة آلاف لاجئ حتى الآن. وقال إن الجالية السورية في مصر ستقوم بإحياء الذكرى السنوية الأولى للثورة، وذلك يوم الخامس عشر من الشهر الجاري بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات. ودعت الجالية السورية في مصر إلى مليونية الجمعة القادمة من أجل سورية.

    وانطلقت في الجامعة أمس فعاليات مؤتمر «الاستجابة الإنسانية وتنسيق العمل التعاوني من أجل الشعب السوري» بالتعاون والتنسيق مع المنتدى الإنساني الدولي بمشاركة عدد كبير من المنظمات، وناشد المؤتمر الحكومة السورية توفير ممرات إنسانية آمنة للمنظمات الإنسانية بما يمكنها من إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين. وأكد الأمين العام للجامعة نبيل العربي في كلمة وجهها للمؤتمر أهمية تضافر الجهود من أجل مساعدة وإغاثة الشعب السوري الذي بات في حاجة لمساعدات عاجلة في ظل الوضع المتأزم الراهن. وقال العربي إن الوضع في سورية متأزم ويخرج عن المقبول بجميع المعايير، لافتاً إلى أن الدول العربية تسعى منذ 13 تموز (يوليو) من العام الماضي إلى مطالبة النظام السوري بوقف العنف والإفراج عن المعتقلين والدخول في إصلاح حقيقي، بينما الجانب السوري يعطي كلمات فيها القبول لكن على الأرض لم يتحقق شيئاً، وهناك أوراق ضغط استخدمت وهناك أفكار طرحتها الجامعة ونحن الآن لدينا اهتمام بصدور قرار من مجلس الأمن بوقف العنف وفتح المجال للمعونات الإنسانية ونأمل أن يتحقق ذلك خلال أسبوع.

    واستعرض الرئيس العام للهلال الأحمر الأردني د. محمد الحديد أوضاع النازحين السوريين إلى الأردن، لافتاً إلى أن هناك نحو 78 ألف نازح، من بينهم 20 ألف أوضاعهم متردية، مؤكداً أن الهلال الأحمر الأردني لديه خطط وإمكانات لإقامة مخيم يسع 50 ألف لاجئ وتقديم كل ما يلزم للاجئين. بينما أكد رئيس قسم البرامج الدولية بالهلال الأحمر القطري د. خالد دياب إنه تم إعطاء تفويض من مكتب رئيس الوزراء للهيئة العليا للإغاثة، وهي تغطي مناطق الشمال في لبنان وتقدم الخدمات للنازحين السوريين وكذلك دعم مستشفيات الشمال. وقال إن هناك نحو 50 ألفاً من النازحين السوريين إلى لبنان والهيئة لا تغطي البقاع وهناك نحو 740 أسرة سورية، ولا توجد نية لفتح المخيمات. وأشار إلى أن الحكومة اللبنانية لديها خطة طوارئ لمساعدة السوريين النازحين للبنان وهناك أعداد كبيرة من الجرحى بينهم. في الوقت الذي استعرض ممثل تركيا أوضاع السوريين النازحين إلى بلاده، لافتاً إلى أن عددهم يصل إلى 11 ألف نازح، وتوفر لهم الحكومة التركية والهلال الأحمر التركي المعونات والمخيمات والمنازل للسكن. وأشارت الأمين العام المساعد للجامعة للشؤون الاجتماعية السفيرة سيما بحوث إلى أن قرار مجلس الجامعة في 12 شباط (فبراير) الماضي بفتح المجال أمام منظمات الإغاثة العربية والدولية وغيرها من المنظمات لتمكينها من إدخال مواد الإغاثة الإنسانية للمواطنين.

  • طوني:

    الجيش الحر يهرِّب ابنة وحيد صقر إلى تركيا

    علمت «الجريدة» أمس من مصدر مطلع أن مجموعة تنتمي الى «كتيبة أبابيل» التابعة لـ«الجيش السوري الحر» قامت أخيراً بتهريب ابنة المعارض السوري وحيد صقر، الذي ينتمي الى الطائفة العلوية مع ابنتيها الصغيرتين إلى تركيا.
    وأفاد المصدر بأن أقرباء ديالا وحيد صقر قاموا بطردها من منزلها في اللاذقية على اعتبار أنها «ابنة خائن»، فلجأت الى مدينة جبلة، حيث احتضنتها إحدى العائلات السنية نحو شهر، ثم تم إجلاؤها عن البيت بعد أن أصبحت مطلوبة من قبل المخابرات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد.
    وأشار المصدر إلى أنه تم تهريب ديالا صقر برفقة ابنتيها الى جانب صاحبة المنزل التي كانت تستضيفها، والتي اصطحبت معها ابنها البالغ من العمر تسع سنوات بعد تعرضهم جميعاً لتهديدات.
    وبحسب المصدر، قامت مجموعة من «كتيبة أبابيل» التي يقودها النقيب عمار الواوي أمين سر «المجلس العسكري للجيش السوري الحر» تضم ثلاثة عناصر من أقرباء الواوي بتنفيذ عملية تهريب صقر إلى الحدود التركية، قبل أن تتوجه الى اسطنبول حيث يقيم والدها.
    من جهته، اعتبر صقر في اتصال أجرته معه «الجريدة» أن تهريب ابنته «دلالة واضحة على أن الشعب السوري لا يحمل في نفسيته أي ذرة لشيء اسمه طائفية»، مضيفاً أنه «يقف عاجزاً عن شكر قائد كتيبة أبابيل النقيب عمار الواوي ومجموعته والجيش الحر عموماً، الذي يثبت يوما بعد يوم أن هدفه حماية سورية وشعبها».
    من جهة ثانية، قال صقر إن «نظام الأسد يحاول جرّ البلد الى منزلق لا تحمد عقباه، وإن الفئة الصامتة من الطائفة العلوية ستتحمل تبعات ما يخطط له النظام»، مضيفاً أنه يحمل المسؤولية لـ»كل صامت خصوصاً من الطائفة العلوية التي يستخدمها الأسد كوقود للمحرقة التي يعد لها»، ومشيراً الى أن «النظام اجرى ما يشبه غسل دماغ للكثيرين من أبناء الطائفة العلوية، وأقنعهم بأن بقاءهم مرهون ببقائه وزوالهم مقرون بزواله، وهذا خطأ كارثي، لأن وجود الطائفة العلوية لا يرتبط بوجود بمثل هذا النظام».

  • إبن قاسيون:

    سورية أمام سيناريوين … مصري ولبناني

    طوني فرنسيس

    عاد فلاديمير بوتين رئيساً للاتحاد الروسي هذا الأسبوع وسيعيّن ديمتري مدفيديف رئيساً للوزراء ويستأنفان التناوب على حكم روسيا.

    خلال التحضير لمعركة الرئاسة الروسية كان مستقبل سورية نقطة ارتكاز محورية في خطاب بوتين وأركان قيادته، وتشكلت في الوسط السياسي الروسي جبهة واسعة ومتنوعة يجمعها الحنين السوفياتي ومطامح القوة العظمى والحمية الأرثوذكسية، لتنتج موقفاً شديد الانحياز إلى نظام الرئيس بشار الأسد، يدعمه من دون تحفظات ويخوض في سبيله أشد المواجهات السياسية والديبلوماسية. قوام الموقف هذا ردّه سياسيون وكتاب روس إلى الآتي:

    - موسكو تتمسك بمصالحها الميركانتيلية حيث تعتبر دمشق سوقاً لبيع السلاح، علماً أن سورية تستورد ما يقدر بسدس إنتاج روسيا من الأسلحة، وتربطها بشركات النفط الروسية عقود بأكثر من 20 بليون دولار. ولشدة التصاق القيادة الروسية بنظام الأسد لم تبحث مع المعارضة في مصير هذه المصالح في المستقبل.

    - المسؤولون الروس، بطبيعتهم، يتعاطفون مع الأنظمة التسلطية ويرفضون غرائزياً كل ما يشبه الثورة…

    - يرغب الكرملين في إثارة المزيد من المشاكل للغرب وللولايات المتحدة خصوصاً.

    هذه المقاربة لخلفية موقف موسكو لا تكفي، فالأمور أكثر تعقيداً. لا يمكن الاكتفاء بالقول إن روسيا لا تهتم بمصالحها الاقتصادية المستقبلية، إنها تهتم بالتأكيد، لكنها لا تنسى ما حصل معها في ليبيا حيث ساهمت موافقتها على قرار مجلس الأمن في تسهيل تدخل حلف الأطلسي وإطاحة القذافي، لتكون النتيجة إعلان المجلس الانتقالي إلغاء كل العقود الموقعة مع الدول التي لم تساهم في تحرير ليبيا وفي مقدمها روسيا والصين. وتتخوف موسكو من أن يتكرر الأمر في سورية، في وقت تشهد تراجع نفوذها العربي الموروث من الاتحاد السوفياتي وتباطؤاً شديداً في علاقات استؤنفت بعد انقطاع مع عدد من الدول الخليجية.

    تشعر موسكو بأن النظام السوري الذي يحتمي بها هو آخر ما تبقى لها في المنطقة العربية، وفي حساباتها الجيوبوليتيكية تعتبر أن الصراع في سورية وعليها هو في جانب أساسي منه معركة السنّة العرب مدعومين من الغرب ضد الشيعة الإيرانيين المدعومين من «الشرق». يشكل ذلك دافعاً إضافياً لتمسكها بموقفها أخذاً بالاعتبار العلاقات الوطيدة التي تربطها بطهران… ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية واحتدام الانقسام الداخلي ونشوء معارضة قوية للتجديد لبوتين، برز الموضوع السوري عنواناً للحملات التي تشنها القيادة الروسية ضد الهيمنة الغربية التي تحاول وفق أنصار بوتين إثارة «ثورة برتقالية» في البلاد… مرة أخرى يخدم تضخيم حجم العدو الخارجي الأطراف التي تدعي مواجهته، ولنا في أنظمة عربية، جعلت تحرير فلسطين مبرراً لقيامها، خير مثال.

    قبل الانتخابات بأشهر أبدت موسكو ترحيباً بالتجربة الخليجية في اليمن (لافروف) وحذّرت الأسد من التلكؤ في السير بالإصلاحات (مدفيديف)، إلا أن هذه اللهجة غابت تماماً مع طرح القضية السورية أمام مجلس الأمن لتعود وتظهر عشية الانتخابات الرئاسية في تصريحات للرئيس العائد بوتين لمراسلين غربيين، عكست الوقائع الناشئة بسبب دموية الحل الأمني الذي انطلق بقوة بعد الفيتو الروسي الثاني في مجلس الأمن ووصول هذا «الحل» إلى الطريق الوحيد المنتظر: الحرب الأهلية.

    ظهرت لهجة ومواقف جديدة في خطاب بوتين عشية الانتخابات بدت أكثر تصالحاً مع الغرب والعرب. يقول في الثاني من الشهر الجاري: «ليس لدينا أي علاقة خاصة مع سورية. لدينا موقف مبدئي حول طريقة تسوية هذا النوع من النزاعات ولا نؤيد هذا الطرف أو ذاك… المبدأ هو الامتناع عن تشجيع نزاع مسلح وحمل الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات والاتفاق على شروط وقف لإطلاق النار… إن ما يجري هناك هو حرب أهلية. وهدفنا إيجاد حل بين السوريين». إنه كلام روسي جديد يؤسس، بعد أشهر من تبني موسكو وجهةَ نظر النظام السوري عن مؤامرة خارجية وعصابات مسلحة، لأسلوب مختلف في مقاربة المشهد الدامي، ربما نستقبل بوادره في وقت قريب، إلا في حال تمكن النظام من القضاء نهائياً على الثورة المندلعة ضده بعد إحرازه نصراً في «موقعة» بابا عمرو، ولا يبدو ذلك متاحاً كما تقول التطورات.

    «الإصلاحات… كان يجب أن تجرى منذ مدة طويلة… لكن الآن يجب أن نقودهم إلى وقف قتل بعضهم بعضاً»، يقول بوتين. إنها نقطة الاقتراب القصوى للموقف الروسي من الموقف الغربي وربما من الموقف العربي. فالغرب الذي يرفض التدخل العسكري إلا بقرار من مجلس الأمن ويشكك بالمعارضة ووحدتها وأهدافها ويستعين بفزاعة «القاعدة»… يكتفي بتكرار الطلب إلى الأسد التنحي من دون أن يمس بنية النظام نفسه، وكان الروس يضيفون إلى ذلك رغبتهم في الإبقاء على الرئيس والنظام معاً بعد إجراء إصلاحات، لكن ما العمل عندما تصل الأمور إلى الحرب الأهلية كما جاهر بوتين؟

    بعض الأصوات العربية يدعو منذ فترة إلى إرسال قوات عربية ودولية إلى سورية، والإدارة الأميركية تحض كما أشارت هيلاري كلينتون على انقلاب ما، وفي الحالتين سيكون للروس دور مؤثر. لهم دور في الدفع نحو تغيير على مستوى القيادة العسكرية، كما يقول محللون، يمكن أن يماثل الدور الأميركي مع المجلس العسكري المصري، ولهم دور محتوم في حال توسع الصدامات وتحول مطلب إرسال قوات «ردع» عربية ودولية إلى مطلب شامل يشترك في قبوله كل أطراف النزاع.

    وكما حصل في لبنان عام 1976 سيكون على قوات الردع المنتظرة أن تلبي في انتشارها حاجات ومخاوف فئات الشعب السوري، ولنا أن نتصور انتشار الجيش الروسي في مناطق الساحل السوري والأتراك في حلب ونواحيها والجيش الأردني في درعا وجبل العرب وقوات مغربية وخليجية في حمص وحماة وجسر الشغور… ثم تتوسع مهمات الـ «أندوف» إلى دمشق حيث سيبدأ الحوار الوطني المتأخر عن موعده 40 سنة.

  • طوني:

    اعتقال عضو الامانة العامة لاعلان دمشق سليمان الشمر

    بيان

    قامت قوات الأمن السوري ظهر يوم السبت باعتقال عضو الأمانة العامة لإعلان دمشق سليمان الشمّر ( أبو راوية), إننا في المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية ندين هذا الاعتقال ونعتبره جزء من الحملة القمعية الشرسة التي تقوم بها السلطة السورية بحق الشعب السوري وقواه السياسية والشعبية الديموقراطية . وإننا إذ نطالب بإطلاق سراحه فورا فإننا نطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين ووقف الحملة تجاه الشعب السوري .

    يذكر بأنه تم توقيف سليمان الشمّر لمدة أربعة أشهر عام 2006 مع مجموعة من النشطاء وأخلي سبيله وصدر بعدها حكم غيابي بحقه بالسجن عشر سنوات ولكن العفو الصادر عام 2011 شمله .

  • إبن قاسيون:

    هاجم الإمارات لترحيلها سوريين… وخلفان يؤكد انهم من ‘الاخوان’
    قائد شرطة دبي يتعهد بالقبض على القرضاوي ومحاكمته

    ‘القدس العربي’:

    قال قائد شرطة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الفريق ضاحي خلفان انه ‘سيتم اصدار مذكرة القاء قبض’ على الداعية الاسلامي البارز المقيم في قطر يوسف القرضاوي.

    وشن خلفان على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ‘تويتر’ امس الاثنين هجوما على القرضاوي لانتقاده ‘ابعاد سوريين عن الامارات عقب مشاركتهم في مظاهرة منددة بالنظام السوري امام قنصلية بلادهم بدبي’.

    واضاف خلفان ‘كل من سب الامارات كدولة او حكومة ووصفها بأقبح الأوصاف سألاحقه بحكم العدالة’.

    وأضاف خلفان أن ‘عدد الذين تم ترحيلهم لا يتجاوز 30 شخصا وأنهم كانوا يعملون ضمن تنظيم سري ويتلقون تعليمات عبر مرشد الإخوان’، مؤكدا أن ‘الإمارات لم تقم بترحيل سوى30 من أصل 2000 سوري تظاهروا أمام قنصلية بلادهم’.

    وكان الشيخ القرضاوي هاجم في برنامج ‘الشريعة والحياة’على قناة ‘الجزيرة’ الفضائية دولة الإمارات العربية المتحدة بسبب ترحيلها بعض السوريين، واتهم الشيخ القرضاوي الإمارات بمنعه من دخولها مطالبا حكامها بالتراجع عن القرار الذي اتخذته الإمارات ضد مواطنين سوريين تظاهروا أمام سفارة بلادهم فيها.

    وحجبت قناة ‘الجزيرة’ الحلقة المذكورة عن الإعادة حيث كان يفترض أن تعاد امس عند الساعة 11:05 بتوقيت غرينتش، إلا أن القناة واصلت بث نشرة إخبارية مطولة دون التنويه أو الاعتذار للمشاهدين عن حجب إعادة البرنامج الأسبوعي.

    كما لوحظ أيضا أن القناة حذفت المقطع الذي استهل به القرضاوي البرنامج في الحلقة المخصصة لموضوع ‘الإسلام والدولة المدنية’ من موقعها الإلكتروني والذي قال فيه إنه ‘يود في البداية الكشف عن رسالة وصلته من رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون بشأن ترحيل الإمارات مواطنين سوريين تظاهروا احتجاجا على الأوضاع في بلادهم’، كما شطبت هذه الفقرة من النص الكتابي للحلقة على موقعها الإلكتروني.
    ووصف خلفان تعليقات رجل الدين المصري الأصل بأنها ‘سفاهة’، وقال ‘ما بقى يشتم إلا فينا.. شتم العالم كله القرضاوي.. لم يبق ولم يذر.. تاريخه أسود في الجزائر، ارتكب حماقات شنيعة’.

    واتهمه بأنه ‘بدأ يحزب الناس ويؤسس لمشروع يهدف إلى إحداث بلبلة’. كما هاجم تنظيم الإخوان المسلمين، وقال إنه قبض على عناصر من التنظيم ‘في حالة تلبس مع عاهرات’. وتابع خلفان، في التعليقات التي واصل نشرها الاثنين ‘متى رمينا السوريين في الشارع؟ تنقل إليه أخبار كاذبة فيصدقها مع الأسف، وهو رجل دين عليه إلا يتسرع في الحكم على عباد الله’.

    واتهم المسؤول الأمني الإماراتي القرضاوي بأنه يعمل بأسلوب ‘يا تخلوا تنظيم الإخوان يأخذ راحته أو أشتمكم في الجزيرة وفي خطبة الجمعة’، واصفاً الأمر بأنه ‘بلطجة’

    وسأل القرضاوي عن سبب عدم تعليقه على قيام الحكومة القطرية بسحب جنسيات مئات من مواطنيها
    وكانت أنباء نشرت خلال الاسبوع الماضي تفيد بوصول سوريين لمطار القاهرة بعد ابعادهم من الامارات اثر مشاركتهم في تظاهرة امام قنصلية بلادهم بدبي.

  • إبن قاسيون:

    كولومبو السوري: ‘الجزيرة’ تقصف بابا عمرو

    بسام البدارين

    كولومبو السوري أم أوكامبو؟

    تذكرت وأنا أتابع تغطية فضائية دنيا السورية لأحداث بابا عمرو المفتش كولومبو ولكن بنسخته الكاريكاتورية التي تظهر في فضائية (موجه كوميدي) المصرية حيث نجح الزملاء في القاهرة (بمصرنة) المفتش وفعالياته عبر حكايات على شكل نكتة تطرح لغزا.

    مثال بسيط على كولومبو المصري: يبيع العم سالم الذرة المشوية على ناصية الشارع فتمر عليه صباحا فتحية وتلقي التحية فيما يصيح فيه إسماعيل أفندي من البلكونه طالبا (وجبة سفري).. بعد دقيقة يداعب الجزار عوضين العم إسماعيل ثم يقرر بائع الذرة العجوز تلبية نداء الطبيعة والذهاب لدورة المياه فيطلب من الأسطة حمدي حراسة عربة الذرة لفترة قصيرة.

    .. المهم تبدأ الحبكة آخر الليل فيكتشف العم سالم بأن إحدى حبات الذرة سرقت فيطل كولومبو على الشاشة ليطرح (فزورة) على المشاهدين مطالبا إياهم بتحديد اللص.

    طبعا من يريد المشاركة عليه الإتصال برقم كذا.. لكن كولومبو بنسخته السورية وتحديدا على محطة آل مخلوف المسماة (دنيا) لا يطالب أحدا بالإتصال ولا يعرض جوائز من أي نوع وكل ما يفعله بث شريط في العتمة والظلام لشاب ما يقف في أحد أزقة حي بابا عمرو مع عبارة تقول (مراسل الجزيرة في بابا عمرو يتلقى التعليمات من أبو أنور).. من هو أبو أنور؟.. لا أحد يعرف ولكن حسب عباقرة دنيا يفترض أنه المنسق العام لغرفة الأخبار في الجزيرة.

    على هوامش الشاشة ثمة رجل بلا ملامح يقف على شرفة موازية وآخر تستمع همساته بلا صورة والشاشة نفسها مزنرة بعشرات الأسهم والعبارات التي توحي بأن الجزيرة هي التي تأمر بإطلاق النار في حي بابا عمرو حتى تسجل صوت المدافع الوهمية.

    .. طبعا المشاهد مهما بلغ من الذكاء لا يستطيع فهم القصة التي يحبكها الشريط فلا أحد مع أحد ولا صورة بجانب أختها ولا قصة مركزية بإستثناء عبارات مكتوبة بالخط العريض تفترض أن المشاهد العربي كومة من الغباء تتحدث ليس عن إختراع طاقم الجزيرة لقصة قصف بابا عمرو فقط بل تقود المشاهد ببراءة لإستنتاج أخطر فكرته بأن طاقم الجزيرة في الواقع هو الذي يقصف الحي.

    بكل الأحوال لا يمكن التوثق من أي معلومة تظهر بالشريط البائس على دنيا فالمطلوب هو الإنطباع وليس الحقيقة وهو تماما ما تفعله بعض التقارير والبرامج في الجزيرة والعربية وغيرهما من المحطات التي بدأت تسترسل في إستغفال المشاهد العربي.

    وهذا الإستغفال مارسته فضائية دنيا مع سبق الإصرار والترصد.. إذا كانت الجزيرة قد ضللت الرأي العام وإخترعت قصة القصف في بابا عمرو ففضائية مخلوف ردت بعبقرية وحاولت إبلاغنا بأن الأوضاع في الحي المنكوب (عال العال) وبأن القصة برمتها مفبركة وسكان الحي يتمتعون تماما بالرحلة ويلتهمون (الكبة الشامية) بإسترخاء فيما تبين بأن من يطلق الرصاص هم طاقم الجزيرة في الواقع وكأن المحطة القطرية إستوردت قناصة كما فعل العقيد الراحل معمر القذافي نكاية بنظام الأسد الذي يفيض على الأمة ديمقراطية وعدالة وتنويرا.

    أي بؤس هذا في الرد على الحقيقة؟… وهل كلام الصديق حسين مجلي عن تحول الفضائيات لغرف عمليات ضد الأمة لا يشمل التزوير الفاضح لفضائية دنيا؟.. بالمناسبة أهديكم مقطعا من أغنية أرددها دوما خصوصا وأنا في المكان الذي زاره العم سالم عندما سرق منه كوز الذرة:.. يا(دنيا) حالك كده يوم راسي ويوم ئاسي.. ومهما تتعب يا إبن آدم غير رزقك متلقاشي….مع الإعتذار حفاظا على حقوق الملكية الفكرية من المطرب الأصيل وإسمه على حد علمي (الشيخ طلعت).. طلعت مين وفين؟.. أرجوكم لا تسألوني.

    ملاحظة أخيرة في السياق: كولومبو السوري فاشل تماما وإذا ما واصلت فضائية دنيا فشلها الذريع وأداءها البائس ستدفع بصاحبها مخلوف ومن هو أكبر منه إلى مواجهة أوكامبو وأجري على ألله.

    تخنتوها

    بالمقابل لابد من الإطلاع معي على حيثيات تقرير مفصل نشره موقع فضائية المنار حول الهجمة الإستخبارية الكونية التي تجمعت في حي بابا عمرو ومدينة حمص لتحقيق هدف تكتيكي صغير يتمثل في (تهريب) صحفيين إلى لبنان.

    حسب معطيات المنار التي حرمتنا هذه المرة من خرائط وأسهم ودوائر على الشاشة عملت الإستخبارات القطرية والتركية والفرنسية والأمريكية والإسرائيلية مع عدة دول أخرى (لم يذكرها التقرير) في المربع السكني الذي يحمل إسم حي بابا عمرو وتمكنت السلطات السورية من القبض على 700 مسلحا في الحي المسكين دفعة واحدة.

    كل هذه الحيثيات عرضتها المنار على لسان شخص واحد كان المصدر المغذي لكل هذا السيناريو ويفترض أنه خبير في الإرهاب.. خذوني كما يقال في بلادنا على (قد عقلي).. كل هذه الأجهزة الإستخبارية تجمعت معا في الدوحة من أجل حي بابا عمرو فقط وفشلت فشلا ذريعا… هي إذا فعلا قلعة الصمود والتصدي والممانعة كما يدعي أنصار حبيب الأمة بشار.. يا جماعة ولله (تخنتوها).

  • طوني:

    صهيب الشامي واحمد حسون وحلب :الصراعات والوضع السوري

    محمد بكور

    هاهي حلب تعود إلى الواجهة , ليس كواجهة الدفاع عن النظام كما كانت في الأشهر الأولى للثورة , بل هذه المرة على العكس تماماً , أصبحت مصدر قلق حقيقي للنظام ورأسه إلى درجة أنه لا يمضي نهار إلا ويكون هناك موفد من القصر إلى حلب , للاطمئنان على الأوضاع ولتطمين أهل حلب أن طلباتهم مجابة ..

    فما هي أهم الصراعات في حلب ؟

    - لم يكن الذي يدافع عن النظام في حلب الجيش والأمن كما يتوقع الكثير , بل إن عدد الشرطة والأمن هناك لا يتجاوز العشرة آلاف عنصر , وهو عدد عاجز عن كبت مظاهرات منطقة من إحدى مناطق حلب في الريف أو المدينة , لكن من كان يستلم زمام الأمور في حلب هو شبيحتها وهؤلاء يتجاوزون عدد الأمن والشرطة وربما حتى إلى أكثر من الضعفين , سمة هؤلاء الشبيحة أنهم على عكس باقي مناطق سوريا , في حلب , هم منظمون وتمويلهم جيد , لأنهم بالأساس من تجار المخدرات والممنوعات , وقد تغاضى عنهم النظام لسنوات واليوم يشجعهم بشكل عملي إلى درجة الشراكة الكاملة في التمويل وفي التجارة .
    الأسماء اللامعة في هؤلاء بالممنوعات ودعم النظام , عائلة بري المعروفة في حلب بكافة أنواع الإجرام سواء كان بحق المجتمع كالمخدرات والسلاح والكازينوهات او كان بحق المال العام , كعقارات الدولة التي اغتصبوها وكذلك عقارات السوريين .. هذه العائلة التي تعتبر الراعية الأولى للشبيحة وهم .
    - أولاد شعبان بري ( زينو – حسن – حسين – فضل – عزو ) وهؤلاء اختصاصهم المخدرات والحواجز الأمنية وإطلاق الرصاص في المظاهرات على الناشطين .
    - أولاد حمود بري ( عبد الملك وأخوته وأولاد أخوته ) وهؤلاء اختصاصهم الأتاوة على تجار مدينة حلب ولهم مضافة كبيرة في خان الوزير , ظاهرها فض الخلافات العشائرية وحقيقتها أنها مضافة للتخطيط ضد شعب حلب المسكين وابتزاز الناس وبالذات التجار وهؤلاء يتعاملون مع حلب وكأن زعيمهم هو شهبندر تجارها .
    - جمال حاوي وأقرباؤه : وهو طبيب شرعي طرد من الطبابة أكثر من مرة ثم تم طرده بشكل نهائي في عام 2010 لتلاعبه بالكثير من القضايا , وهو أحد ممولي المخدرات المعروفين في حلب , كما أنه مشهور بأنه البارون الأكبر لكازينوهات حلب , وهو المورد الرئيسي لصبايا الرذيلة إلى الفاسدين من الضباط والقضاة والتجار ..
    وهو أحد الأشخاص الذين كانوا من الوفد الذي زار رئيس الجمهورية وقد كافأه بشار الأسد بمسح دعاويه السابقة وإعادته إلى الطبابة الشرعية وتم تعيينه ضابط أمن الصحة ..
    واختصاص هذا الشبيح الآن قمع المظاهرات في مساجد حلب , وأهم هذه المساجد التي يشرف عليها بشبيحته , الجامع الأموي وجامع آمنة بنت وهب .
    - هذه العائلات من المافيا الحلبية , ترتبط أوثق ارتباط بمفتي سوريا أحمد حسون وهو شريك في عدد من تجارتها عبر أولاده وأغلب تجارته في روسيا مع هؤلاء , وهو ضيف دائم على مضافتهم ويدخلون عليه وقت ما يشاؤن وهو صاحب فكرة جمعهم والقدوم بهم على بشار الأسد وعرض خدماتهم عليه وهو صاحب فكرة العفو عن الكثير من تجار المخدرات الذين يعملون مع هؤلاء وهو من اقترح فكرة عدم الاستمرار في الدعاوى المقامة على عدد من حرامية حلب الكبار في مجلس المدينة وجمعياتها .
    وقد تغيرت معالم حلب وتوازناتها العشائرية وكذلك على صعيد التجار , منذ خرج أحمد حسون على الواجهة الحلبية بعد أن كان أحد مشايخ النسوان كما كان يسمى في حلب , وقد ساعده في ذلك المطران المعروف بعلاقاته الغربية ومع قادة الدول الغربية ” يوحنا ابراهيم ” وكذلك إياد غزال محافظ حمص السابق الذي هرب من سوريا بأمواله , ساعد المفتي بتقديمه لكبار ضباط الحرس الجمهوري حين كان إياد غزال يعمل معهم , ثم حين صار مديراً للسكك الحديدية في حلب , حيث كان أحمد حسون الضيف الدائم لكل سهراته.

    لماذا خفت صوت الدولة في حلب وارتفع صوت الشبيحة ؟

    بعد مجيء أحمد حسون إلى الواجهة الذي قدم مع قدوم بشار الأسد , حصل هناك خلل كبير في حلب , بعد غياب داهية حلب وأحد مركز توازناتها العشائرية والأمنية وهو مدير أوقافها السابق , الذي كان يهابه كل مسؤول في حلب بدءاً من المحافظ وانتهاءً بأصغر مسؤول , وكانت تهابه مافياتها صغيرها وكبيرها , هذا الداهية ” صهيب الشامي ” كان في حلب , حافظ الأسد الآخر حيث أدار التوازنات بقوة كبيرة , لم يعرفها أهل حلب إلا بعد غيابه , وقد كان هذا الرجل بذكائه لا يسمح أن يكبر أحد من عناصر الصراع في حلب على حساب الآخر , لذلك واجه التيار السلفي الذي كانت السعودية تريد ترويجه في حلب , بالتيار الصوفي حيث دعم كبار مشايخ هذا التيار مع بقاء الاحترام المتبادل بينه وبين زعماء التيار السلفي في السعودية كما أنه منع تمدد إيران في حلب , فواجه التيار الشيعي الذي كانت تغذيه إيران بإعطاء المزيد من الحرية للتيار السلفي خصمه اللدود , وكان دوره في كل هذا المايسترو القائد .
    كما أن صهيب الشامي أعاد الكثير من أموال الوقف التي كان ينهجها مافيات التجار, رغم أنه يتهم لأجلها بالسرقة والفساد لكن الكثير من أهل حلب يعترفون أنه أعاد الكثير من أموال الوقف المسلوبة وأعاد أسعارها ودعم خزينة الدولة بالكثير .
    خروج صهيب من الواجهة جعل مافيات حلب تظهر بسبب عدم قدرة من جاءوا على الأمن وحتى أحمد حسون بديل صهيب في حلب على أن يضبطوا هؤلاء الحيتان .
    النظام السوري يعرف تماماً خبرة صهيب الشامي وحاجته إليه في هذه الأوقات لذلك يتجاوب مع أغلب مبادراته وكذلك وساطاته لإخراج الناشطين ..
    وكذلك صهيب الشامي – بدهائه – يعرف تماماً وضع النظام المتردي , وربما لم ينسى للنظام وبشار الأسد ما فعلوه به من تهميش ..
    فهل يكون صهيب مكسباً مهماً للشارع السوري , بعلاقاته الدولية والداخلية أم أن النظام يعيده إلى عهده السابق من القوة ويضحي بأحمد حسون ومن معه ؟

  • إبن قاسيون:

    الاسد الأب لم يكن يعترف بوجود فلسطين واعتقل الرمز عرفات
    جنبلاط ينتقد ‘اعتصامات الشبيحة’ متهما نظام البعث بـ’التقاطع مع الصهيونية’

    بيروت – ‘القدس العربي’

    رفع رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط من نبرة هجومه ضد النظام السوري بعد يوم على حرق صوره في اعتصام حزب البعث في وسط بيروت وتفضيل الامين القطري للبعث فايز شكر موشيه دايان على النائب جنبلاط.

    فقد أدلى الزعيم الدرزي بموقفه الأسبوعي لجريدة ‘الأنباء’ الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي ومما جاء فيه: ‘مع استمرار الثورة السوريّة بإصرار وعناد من قبل الشعب السوري المناضل في سبيل حريته وكرامته، تبيّن أن الاعتصامات الرمزيّة والحضاريّة التي شاركنا فيها عبّرت بهدوء ومسؤوليّة عن دعم الشعب السوري في محنته وفي مواجهة البطش والقتل اليومي، في حين تبين أن الاعتصامات الأخرى التي تنفذّها فرق الشبيحة تعكس سلوكيات من تعبر عن دعمها له.فمن حق اللبنانيين التعبير عن وقوفهم الى جانب المدن والقرى السوريّة التي تُقصف كل يوم وتنهال عليها القنابل ويتعرض شعبها للابادة الجماعيّة، وذلك ممكن من خلال إعتصامات رمزيّة وإضاءة شموع والتعبير الحضاري السلمي الهادىء بعيداً عن التشنج والتوتر والمزايدات من هنا أو هناك’.

    واضاف ‘أما وقد وصلت الأمور والتطورات الى ما وصلت إليه في سورية، فإننا لن ننجر للرد على بعض الشبيحة الذين يرفعون صوراً ولافتات لا تعكس سوى إفلاسهم، في حين أثبتت الأحداث تبعيّة سياساتهم لاسرائيل بعكس شعارات الممانعة التي رفعوها طوال عقود. بل إننا سنجيب على طريقتنا في هذا المجال من خلال العودة الى التاريخ الحديث وإلى مسارات الصراع العربي – الاسرائيلي والمحاولات المستمرة من قبل نظام البعث العبثي للاطباق على القرار الوطني الفلسطيني المستقل منذ ما قبل ستينات القرن الفائت. فهل يتناسى البعض بأن حافظ الأسد لم يكن يعترف بوجود فلسطين الى جنوب سورية، وهو طبّق هذه النظرية في كتب التاريخ التي كانت تُدرّس في المدارس السوريّة لسنوات وسنوات وهذا يتقاطع مع رفض الصهيونيّة الاعتراف بفلسطين والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني؟ وهل يمكن أن نتناسى أن الأسد الأب، عندما كان وزيراً للدفاع السوري، وقبل أن ينقلب على رفاقه ليمسك زمام الحكم، إعتقل الرمز الوطني الفلسطيني والمناضل التاريخي ياسر عرفات سنة 1966؟ وهل يتناسى البعض التحريض والتخوين الذي مورس بحق الزعيم الكبير جمال عبد الناصر لاجباره على إغلاق مضائق تيران وجره الى الحرب في العام 1967؟ وهل يمكن تناسي الأمر العسكري الشهير بانسحاب الجيش السوري بطريقة كيفيّة من الجولان فيما كان الجيش المصري يدمر في سيناء؟ هناك الكثير من الأمثلة والوقائع التاريخيّة التي سوف ننشرها تباعاً، وبشكل أسبوعي، للكشف عن زيف إدعاءات الممانعة وعن حقيقة أعمال هذا النظام في الاغتيالات السياسيّة واستخدام الساحات وإستغلال المواقع لتحقيق المآرب الاسرائيليّة’.

    في مجال آخر، رأى جنبلاط أنه ‘مع تأخر دخول الهلال الأحمر والمساعدات الانسانية الى بابا عمرو وسائر أنحاء حمص، يبدو ان هول الدمار هناك قد يفضح الكثير من أعمال النظام، ولذلك، من واجب الحكومة اللبنانيّة أن تلتفت لمتابعة شؤون النازحين السوريين وأن تقدم لهم يد العون لا سيما أنهم يهربون من آلة القتل التي تلاحقهم من كل حدب وصوب’.

    وكان دخل الاراضي اللبنانية يوم الاحد حوالى 2000 نازح سوري عبر حدود القاع، واعتقل الجيش اللبناني 33 مسلحاً حاولوا التسلل مع النازحين.

  • إبن قاسيون:

    سورية تسحب سفيرها من لندن احتجاجا على اللهجة التصعيدية لحكومتها

    اكدت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ’القدس العربي’ ان الحكومة السورية قررت سحب سفيرها الدكتور سامي الخيمي من لندن احتجاجا على اغلاق السفارة البريطانية في دمشق، واللهجة التهديدية التي استخدمها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ضد السلطات السورية.

    وقالت هذه المصادر ان السفير السوري ابلغ وزارة الخارجية البريطانية بقرار حكومته، وقال انه سيغادر لندن في غضون ايام معدودة عائدا الى البلاد.

    وقال السفير في رسالته التي اطلعت عليها ‘القدس العربي’: ‘اكتب لأبلغكم انه وبناء على تعليمات من حكومتي سأنهي مهمتي كسفير للجمهورية العربية السورية ابتداء من اليوم الخامس من آذار (مارس)، وسأغادر بريطانيا في الايام القليلة المقبلة’ .واضاف ‘سأكون شاكرا لو ابلغتم مسؤول السلك الدبلوماسي بهذا القرار، وسأكون مسرورا ايضا بأي فرصة لمغادرة وزارة الخارجية’.

    وقال ‘قررت تعيين الاستاذ غسان دلة كقائم بأعمال السفارة لحين وصول خلفي’.

    وعلمت ‘القدس العربي’ ان هذا التصعيد الكلامي في خطاب رئيس الحكومة البريطانية فيما يتعلق بالاتهامات التي وجهت الى الحكومة السورية قد تجاوز الاعراف الدبلوماسية، خاصة بعد ان قررت المملكة المتحدة اغلاق سفارتها في دمشق لاسباب امنية وعودة سفيرها سايمون كوليس الى لندن.

    وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بلاده تلعب دوراً طليعياً في المساعدة على بناء تحالف دولي حيال الأوضاع في سورية، وضمان استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوضع حد فوري للعنف فيها.
    وقال كاميرون في بيان أمام مجلس العموم (البرلمان) الاثنين إن التحالف الدولي ‘يهدف إلى تحقيق ثلاثة أشياء، أولها ضمان وصول المساعدات الانسانية للناس الذين يعانون في سورية، وثانيها محاسبة مرتكبي المذابح المرعبة أمام العدالة، وثالثها العمل على اطلاق عملية للتحول السياسي لانهاء أعمال العنف’.
    من جهة اخرى بدأت السلطات المغربية عملية ترحيل لمواطنيها المقيمين في سورية بعد اتخاذ الاوضاع هناك منعطفا جديدا نحو التصعيد حسب مصدر رسمي مغربي.

    وقالت السفارة المغربية بدمشق انها وضعت آلية لتقديم المساعدة لأفراد الجالية المغربية المقيمة في سورية في ظل الظروف الصعبة التي يجتازها هذا البلد حيث اتخذت الأحداث منعطفا جديدا نحو التصعيد.
    وقالت ان عدد المغاربة الذين غادروا سورية وعادوا الى المغرب منذ اندلاع الأحداث في منتصف شهر اذار (مارس) الماضي يتراوح ما بين 700 و900 شخص.

    وسحب المغرب سفيره بدمشق في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي اثر اعتداء متظاهرين سوريين على مقر السفارة هناك الا ان الرباط، رغم الضغوطات التي تمارس عليها ترفض القيام بمبادرة اغلاق السفارة او طرد السفير السوري لدى المغرب مؤكدة على ان أي قرار مغربي بهذا الشأن سيكون التزاما بما تتخذه الجامعة العربية من قرارات.

    وأكد مصدر بالسفارة امس الاثنين انها اقدمت في ظل الظروف الصعبة التي يجتازها هذا البلد بعد أن اتخذت الأحداث منعطفا جديدا نحو التصعيد على اتخاذ عدة إجراءات من بينها تشكيل خلية استقبال داخل مقر السفارة مكلفة بربط الاتصال بأفراد الجالية والاستفسار عن أحوالهم وتقديم كافة أوجه المساعدة التي يحتاجون إليها.

    وتتشكل الجالية المغربية المقيمة في سورية في غالبيتها من أفراد يمارسون التجارة (وهم يصنفون ضمن الفئة الأكثر تموجا) وأطر تقنية ومواطنات متزوجات من سوريين ونحو عشرين طالبا وطالبة وفلسطينيين يحملون الجنسية المغربية.

    وقال السناتور الجمهوري الامريكي جون مكين امس الاثنين ان الولايات المتحدة يجب ان تقود جهودا دولية لحماية المراكز السكانية الاساسية في سورية عن طريق شن هجمات جوية على القوات الحكومية السورية.

    وقال مكين في تصريحات في مجلس الشيوخ ‘ينبغي ان يكون الهدف النهائي للغارات الجوية هو اقامة مناطق امنة في سورية ولاسيما في الشمال والدفاع عنها بحيث يمكن في هذه المناطق لقوات المعارضة ان تنظم نفسها وتخطط لأنشطتها السياسية والعسكرية ضد (الرئيس السوري بشار) الاسد.’

    وواصل الجيش السوري عملياته ضد معاقل الناشطين المناهضين للنظام في عدد من المناطق الاثنين، في وقت لا يزال الصليب الاحمر الدولي ينتظر السماح له بدخول حي بابا عمرو في حمص الذي سقط بأيدي القوات النظامية الاسبوع الماضي، بينما اعلن عن زيارة لموفد الامم المتحدة الخاص كوفي عنان لدمشق في نهاية الاسبوع.

    فر مئات السوريين إلى لبنان خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية متحدين دوريات الجيش والطقس الشتوي المتقلب ليهربوا من أعنف قصف تتعرض له بلداتهم الحدودية خلال الحملة المستمرة منذ عام لقمع الاحتجاجات المناهضة للرئيس بشار الأسد.

    وقال أحد اللاجئين لرويترز في عرسال ان العائلات خاضت رحلة شاقة سيرا على الاقدام عبر التلال المغطاة بالثلوج للوصول إلى بر الأمان لكن كثيرين اخرين تم القبض عليهم اثناء محاولتهم الفرار.

    وقال شاب يبلغ من العمر 21 عاما ‘رأيت بعيني طائرات هليكوبتر تطلق الصواريخ ونيران الرشاشات. فرت عائلتي كلها وأمضت النهار في السير إلى هنا.’

    ولم تتمكن سوى بضع عائلات من نحو 2000 عائلة فرت من القصير من عبور الحدود دون ان توقفها القوات السورية.

    وقال ‘عندما وصلنا إلى الاراضي اللبنانية نظرت خلفي ورأيت نحو 40 رجلا يمسك بهم الجنود السوريون الذين كانوا يلاحقوننا. تمكنا من الخروج لكن الحظ لم يحالفهم.’

    وقال سوريون فروا من حمص إن قوات الامن ترتكب أعمالا وحشية في المدينة المحاصرة. ونقلت محطة ‘بي بي سي’ البريطانية عن امرأة على مشارف حمص قولها إن قوات الامن ذبحت ابنها البالغ من العمر 12 عاما يوم الجمعة بعد يوم واحد من انسحاب المقاتلين المعارضين من حي بابا عمرو.

    وقالت المرأة التي اضطرت للسير ثلاثة أيام حتى تتمكن من الفرار لبول وود مراسل بي بي سي إن قوات الامن يوم الجمعة القت القبض على 36 رجلا وقتلتهم.

    وقال زوجها إنه كان يختبئ على بعد 50 مترا وشاهد جنديا يثبت رأس ابنهم بحذائه بينما قام آخر بنحره، وأضاف الرجل ‘كان بإمكاني سماع صراخه’.

    وقد رفضت الحكومة السورية دخول الصليب الاحمر إلى حمص على مدى أربعة أيام متتالية بسبب ما أسمته مخاوف أمنية.

    جاء ذلك في الوقت الذي قال فيه جينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي الاثنين إن مسودة قرار جديد لمجلس الأمن الدولي صاغتها الولايات المتحدة لا تختلف كثيرا عن مسودة نقضتها روسيا باستخدام الفيتو الشهر الماضي وينبغي أن تكون أكثر توازنا، في الوقت الذي اعلنت فيه واشنطن انها تأمل ان تغير موسكو موقفها حيال سورية بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند ‘نأمل بنظرة جديدة (من جانب روسيا) حيال المأساة في سورية بعد انتهاء الانتخابات’، وخصوصا ان روسيا لا تزال ترفض اي تدخل في الشأن الداخلي السوري.

    وقال مبعوثون غربيون لدى الأمم المتحدة الاسبوع الماضي إن الولايات المتحدة أعدت خطوطا عريضة لمسودة قرار جديد يطالب بدخول عمال المساعدات الانسانية إلى البلدات السورية المحاصرة وإنهاء العنف.
    وفي براغ، رأت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان ‘على المجتمع الدولي ان يتحرك في سورية لايصال مساعدات انسانية الى حمص’، مضيفة ‘على روسيا ان تساعدنا في بلوغ هذا الهدف وان تقر بضرورة قيام نظام جديد في سورية’.

    كما دعا وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الاثنين فلاديمير بوتين الذي اعيد انتخابه الاحد رئيسا لروسيا الى ‘مراجعة السياسة الروسية حيال سورية’.
    وقال جوبيه في مؤتمر صحافي في بوردو ‘اود ان اوجه نداء الى الرئيس الجديد بوتين (…) يمكنه مراجعة السياسة الروسية حيال سورية’.

    واعتبر ان روسيا ‘عزلت نفسها بالكامل عن بقية المجتمع الدولي’ و’الصين بدأت تطرح بضعة اسئلة على نفسها’ حول ‘مدى صحة موقفها’.

    واعلن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الاثنين ان مبعوث الامم المتحدة الى سورية كوفي عنان سيتوجه الى دمشق في العاشر من آذار (مارس).

    وسيرافق عنان الذي عين الاسبوع الماضي مبعوثا خاصا الى سورية، وزير الخارجية الفلسطيني السابق ناصر القدوة الذي اعلن العربي تعيينه نائبا لموفد الامم المتحدة بالتشاور مع عنان. واعلنت سورية ترحيبها بزيارة عنان.

    وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعلن من موسكو عن لقاء سيعقد بين روسيا ووزراء الخارجية العرب في القاهرة في اليوم نفسه لبحث الازمة السورية.

    ويأتي ذلك بعدما عبرت دول عربية عدة عن استيائها من الموقف الروسي الداعم للنظام السوري والرافض لاصدار قرار في مجلس الامن الدولي يدين قمع الحركة الاحتجاجية في سورية الذي اوقع اكثر من 7500 قتيل، بحسب الامم المتحدة.

    واعلنت الصين الاثنين ارسال مبعوث جديد منها الى سورية، هو سفير بكين السابق في دمشق لي هواشين الذي سيزور دمشق الثلاثاء والاربعاء ويلتقي مسؤولين في الحكومة السورية واطرافا اخرى، وسيعرض ‘المقترحات الصينية’ لحل الازمة السورية.

    في هذا الوقت، تستمر اعمال العنف في عدد من المناطق السورية، حاصدة مزيدا من القتلى، في ظل استمرار عمليات الاقتحام والاعتقالات التي تنفذها قوات النظام.

    فقد استمر القصف على مدينتي الرستن في محافظة حمص (وسط)، ومصدره قوات النظام التي تحاصر المدينة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

    وانتشرت القوات السورية في انحاء مدينة درعا الاثنين بعد اشتباكات دارت الليلة قبل الماضية هناك وواصلت عمليات ‘التنظيف’ في حمص. وقال ساكن في درعا في جنوب البلاد ان مئات من الجنود ورجال الامن انتشروا في المدينة على نطاق لم يشاهد منذ شهور.

  • طوني:

    الرئيس يختار الشعب الذي يريد !!!

    سعيد لحدو

    الرئيس الذي لم يختره أحد، اختار له شعباً يختاره إلى الأبد. تبدو هذه العبارة (الفايتة ببعضها) وكأنها لغز من تلك الألغاز التي كان يتسامر ويتذاكى بها الساهرون من نزلاء المضافات قبل اختراع التلفزيون والإنترنت والآي فون، ليقتلوا بها الوقت في لياليهم الطويلة والمملة. لكنها في الواقع السوري وفي القرن الواحد والعشرين، تجسدت حقيقة ماثلة للعيان في ظل نظام الأسد الوريث وأبيه من قبله. وعوضاً عن شعار (الشعب يريد إسقاط الرئيس)، خرج الرئيس بشحمه ولحمه لإسقاط الشعب. فأرسل جيشه ودباباته وقطعان شبيحته (لتنظيف) حمص وحماه ودرعا وإدلب والزبداني ودير الزور..

    وقريباً المدن السورية الأخرى، من الشعب الذي لايريده. لأن هذا الشعب كما يبدو بات مزعجاً بمطالبه التي لاتنتهي، رغم تنازل النظام عن المادة الثامنة في دستوره الجديد- القديم. وفوقها تنازل عن رقمه المفضل السابق 99% إلى 89،4%. أي حسم 9،6% على كل منتوجات النظام وسلطاته وامتيازاته الموروثة خلف عن سلف. فماذا يريد الشعب أكثر من ذلك؟ بالمقابل، ولتخفيف أعباء الحكومة لتوفير احتياجات السكان في ظل الأزمة الاقتصادية المتفاقمة فقد باشر النظام بتنفيذ قراره بحسم مانسبته 10% من عدد سكان سورية وإرسالهم إما إلى القبور أو إلى المعتقلات (وهذه أيضاً قبور بشكل ما). وكذلك دك وتدمير نسبة مماثلة من المنازل لتوفير استهلاك الماء والكهرباء والغاز والمازوت والخدمات الأخرى التي من واجب الحكومة تأمينها للسكان في حال بقيت هذه المنازل مسكونة. بالطبع فإن هذه النسب مرشحة للتصاعد كلما تفاقمت الأزمة الاقتصادية في البلاد بسبب الثورة وحالة العصيان المدني.

    وفي نظرالنظام فإنه مسموح شطب حتى نسبة 33% من الشعب من سجل الحياة بحسب محمد سعيد بخيتان عندما قال في بداية الثورة بأن النظام مستعد للتضحية بثلث الشعب السوري في سبيل البقاء في السلطة. ولأن الفيتو الروسي والصيني لايمكن تقديمهما للناس كبديل عن الطعام والشراب ، فقد قرر الرئيس، الذي لم يختره أحد، تطبيق نظرية بخيتان تلك وإلغاء الشعب المشاكس والاكتفاء بـ (المنحبكجية).

    عندما تصاعدت الضغوط الدولية على النظام لتلبية مطالب الشعب بالحرية والديمقراطية، قال بشار الأسد بأنه سيعلم العالم أجمع دروساً في الديمقراطية لم يشهدها أو يختبرها أحد بعد. وسيأتي زعماء العالم إليه ليشحذوا منه بعضاً من تلك الديمقراطية التي سيطبقها في سورية. وكان الرجل عند وعده!! وقد سعى بكل جهد ممكن إلى تطبيق ذلك النوع من الديمقراطية الذي بحسب فهمه الموروث لاتعني أكثر من أن من نام وصحا فوجد نفسه رئيساً، أن يختار الشعبَ الذي يريد!!!

    فالقاعدة في حرية الاختيارهي ذاتها ولكن أجرى بشار تعديلاً طفيفاً عليها باستبدال طرفي المعادلة. أما الجوهر بنظره فبقي كما هو: الحرية والديمقراطية!!!

    وقد اختار الرجل بكامل إرادته وحريته (ولا أضمن أن ذلك تم بكامل قواه العقلية) وبديمقراطية تامة الشعب الذي أراده. أما من كان له اعتراض على ذلك فسيكون له مكان محفوظ ولكن ليس في هذه الحياة.

    ولتجسيد تلك الديمقراطية التي تعلمها بشار في مدرسة أبيه وضع أمام كل بيت مازال قائماً لم يدمر على رؤوس ساكنيه في سورية دبابة أو مجنزرة أو شبيح لضمان التطبيق الناجع لنظريته الجديدة في علم الاجتماع السياسي والديمقراطية، ولإفشال تلك المؤامرة الكونية التي استهدفت النظام وأركانه من عائلة الأسد ومخلوف وشاليش وغيرهم من أبطال الممانعة والمقاومة والذين كانوا قاب قوسين أو أدنى من تحرير الجولان وإقامة الدولة الفلسطينية السيدة المستقلة وإغراق إسرائيل والإسرائيليين في قاع المحيطات البعيدة خوفاً من عودتهم سباحة إذا تم إغراقهم في البحر. وقد كانوا على وشك إعادة لواء إسكندرون السليب بعد أن تنازلوا عنه لتركيا مؤقتاً ولأسباب تكتيكية ليتم لهم تحديد ساعة ومكان المعركة لا أن تفرض عليهم في الزمان والمكان غير المناسبين. وقد أوشكوا على هزيمة أمريكا الذي فشل بن لادن وقاعدته بإفنائها وذلك بإرسالهم بشار الجعفري إليها على مبدأ (تفاحة خربانة تخرب كل الصندوق) مع التحفظ على مادة التشبيه فالبصلة أقرب إلى واقع الحال ولكن ما العمل وقد اعتقد الأولون لطيب نواياهم ولأنهم لم يعاشروا نظاماً كهذا، أن جميع الناس خير وبركة وفيهم بعضاً من الطعم الحلو حتى لو كانوا خربانين.

    كان قد بقي أمام النظام ورجاله الممانعين أن يستعيدوا عربستان. ولأن إيران هي المحتلة في هذه الحالة وهي دولة إسلامية شقيقة للنظام (الإشتراكي العلماني البعثي العروبي) فليست محرزة إعلان حرب لتحريرها مادام أحمدي نجاد قد وعد بشار بأنه سيقدمها نقوطاً في عرس حافظ الثاني بمجرد أن يتسلم الرئاسة بعد طول بقاء للمحروس الوالد.

    أما الوحدة العربية التي ابيض شعر بشار من أجلها وأخرتها حتى هذه اللحظة المؤامرة الكونية وأدواتها من ملوك ومشايخ الخليج، فإن بشار ونظامه ومعهم الشقيقة إيران نجاد، سيكلفون بهم مقاومي وصواريخ حزب الله حيث سيغدون عاطلين عن العمل بعد زوال إسرائيل وقيام فلسطين من النهر إلى البحر.

    وللأوربيين في عرس المقاومة هذا أيضاً نصيب. فهم بعد أن استشعروا عن بعد أن بشار هذا قد عقد العزم على إعادة مجد بني أمية في إسبانيا وتحقيق ماعجز عنه كل الخلفاء اللاحقون في عبور جبال البيرينيه والوصول إلى قلب أوربا، تملكهم الفزع وانخرطوا بلا تردد في تلك المؤامرة الكونية لزحزحة بشار وعائلته عن الحكم قبل أن يقع (الفاس بالراس).

    كل أولئك بما فيهم الشعب السوري المتآمرين على بشار ونظامه لهم دوافعهم وأسبابهم ومبررات الحفاظ على وجودهم مما دفعهم للانخراط في مؤامرة عالمية شاءت الصدف أن تحصل في زمن الفيس بوك الذي أراد به بشار أن يظهر من خلاله للشعب وجهه المتنور فإذا به وجه ولا أقبح. ولأنه لايستطيع أن يغير وجهه فقد صمم على تغيير الشعب.

  • طوني:

    مبعوث صيني في دمشق اليوم حاملاً مبادرة لحل الأزمـة (تفاصيل المبادرة)

    داماس بوست – وكالات

    قالت مصادر دبلوماسية في دمشق إن موفداً للحكومة الصينية سيصل اليوم إلى دمشق في زيارة تستمر يومين حاملاً مبادرة تتألف من ست نقاط لحل الأزمة السورية سيطرحها على القيادة السورية وتيارات من معارضة الداخل.
    ورحبت كل من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي المعارضة و«تيار بناء الدولة السورية» بالمبادرة الصينية.
    ففي وقت اعتبرتها هيئة التنسيق خطوة متقدمة لبكين مقارنة بالمواقف السابقة، رأى تيار بناء الدولة في المبادرة «فرصة مناسبة في ظل تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، وفي ظل التعقيد السياسي الدولي الذي عجز عن تأمين مخرج للأزمة»، معرباً عن اعتقاده، أن نص المبادرة «يحتاج إلى آليات تنفيذ لا بد أن يضعها السوريون».
    وقالت المصادر الدبلوماسية إن «المبادرة يحملها السفير الصيني السابق في دمشق لي هوا شين وتتضمن ست نقاط أولاها الوقف الفوري لأعمال العنف من جميع الأطراف والجلوس إلى طاولة الحوار».
    وأوضحت، أن برنامج لقاءات لي يتضمن إجراء مباحثات مع وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم ومعاونه أحمد عرنوس، وأيضاً مباحثات مع قيادات معارضة في الداخل منها هيئة التنسيق وتيار بناء الدولة و«الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير».

    المبادرة جيدة وخطوة متقدمة على مواقف بكين السابقة
    وقال أمين سر هيئة التنسيق رجاء الناصر: إن الهيئة «عقدت لقاءات سابقة مع مسؤولين في السفارة الصينية بدمشق وأرسلوا لنا مبادرتهم التي تقوم على ست فقرات واتفقنا على موعد للقاء موفد بكين خلال زيارته لدمشق».
    وبيّن أن «الخطوط الأساسية للمبادرة تقوم على أن تلتزم الحكومة السورية وبقية الأطراف المعنية بوقف فوري وشامل لإطلاق النار وخصوصاً ضد المدنيين، وأن تدخل الحكومة السورية والأطراف الأخرى المختلفة في حوار سياسي شامل من دون شروط مسبقة تحت وساطة مندوب الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان».
    وأضاف: «إن الفقرة الثالثة تتحدث عن دعم جهود الإغاثة الإنسانية وأن تقوم بها الأمم المتحدة شريطة ألا تكون مدخلاً للتدخل في الشؤون الداخلية السورية»، وتابع: «إن المبادرة تتضمن أيضاً دعوة لاحترام دولي كامل لاستقلال سورية وسيادتها، وعدم فرض تغيير النظام خارجياً بالقوة ورفض التدخل العسكري، إضافة إلى الترحيب بتعيين أنان مبعوثاً خاصاً لسورية ودعم الصين له ولدور الجامعة العربية في حل الأزمة السورية، وأخيراً ضرورة التزام مجلس الأمن بأهداف الأمم المتحدة والأخذ بمبدأ النفس الطويل لمعالجة الأزمة في سورية».
    وعن موقف هيئة التنسيق تجاه المبادرة الصينية، قال الناصر: «سنبلغ المبعوث الصيني بموقفنا الرسمي خلال لقائنا به، وعموماً فإن هذه المبادرة تعتبر جيدة كخط عام وتمثل خطوة متقدمة على مواقف بكين السابقة، ولكن لنا ملاحظاتنا عليها فالمبادرة تتحدث عن وقف العنف وتطالب الحكومة وباقي الأطراف الالتزام بذلك على حين أننا في هيئة التنسيق نعتبر أن السلطات السورية هي من تتحمل المسؤولية الرئيسية في وقف العنف، وهي من يجب أن تبادر بوقفه».
    وأضاف: «إننا لا نتحدث فيما يتعلق والحوار عن شروط مسبقة ولكننا نطالب بمناخات ضرورية مطلوبة لمباشرة التفاوض وليس الدخول في حلقات حوار عامة تتمثل في وقف الحل الأمني وإطلاق سراح المعتقلين والسماح بالتظاهر السلمي، وأن يكون هناك هدف محدد لهذا التفاوض وهو الوصول إلى نظام ديمقراطي تعددي تداولي تفضي إلى تغيير النظام عبر مرحلة انتقالية». وأكد الناصر أن «الملاحظة الأخيرة لهيئة التنسيق على المبادرة الصينية تكمن في آلية إرسال المساعدات الإنسانية في سورية بحيث ألا توظف سياسياً، أي حين تريد الصين إرسال إغاثات فإن ذلك يجب أن يتم عبر المنظمات الأهلية والمجتمع المدني وليس لتعزيز قوة الحكومة السورية وخدمة موقفها، مع التأكيد أن المبادرة العربية هي القاعدة الأساسية لحل الأزمة في سورية».
    واعتبر، أن النقاط السابقة هي «بمثابة ملاحظات أولية على المبادرة الصينية وقمنا بإبلاغهم بها، وموقفنا النهائي سيستلمونه عند لقائنا مع المبعوث الصيني».
    وبيّن الناصر أنه و«في أجواء المبادرات التي تظهر من هنا وهناك لحل الأزمة في سورية فإن مبادرة الصين الحالية هي أكثر تقدماً وأكثر جدية من المواقف السابقة لبكين ولكني أعتقد أن الصين ليست قادرة على اتخاذ مواقف منفردة عن روسيا الاتحادية، ولا ندري إن كانت المبادرة الصينية متفقاً عليها مع الروس وإن كانت مجرد محاولة لجس النبض».

    المبادرة الصينية تعني ليونة في الموقف الروسي
    وعن مستقبل موقف موسكو من الأزمة السورية بعد عودة فلاديمير بوتين رئيساً جديداً لروسيا الاتحادية، قال الناصر: «إن مجرد خروج المبادرة الصينية يعني أن هناك تلييناً في الموقف الروسي، على اعتبار أن الصين لن تتخذ موقفاً متعاكساً أو متصادماً مع الروس وإن لم يكن ذاته حرفياً، ومن ثم فإن هناك تلييناً في الموقف الروسي ولكن لا تغيير فيه، أي أن يتم الدفع باتجاه إعادة مناقشة الأزمة السورية في مجلس الأمن لإيجاد حل له عبر التوافق بين القوى الدولية وليس عبر التصادم».
    ورداً على سؤال تجاه مواقف بعض الدول العربية التي بدأت تتحدث صراحة عن تسليح المعارضة السورية وخصوصاً منها مواقف الرياض والدوحة، قال الناصر: «إننا نستشعر أن هذه سياسة فردية وآثارها لن تكون إيجابية لأنها تعني تطوراً في الأزمة وأن يتم تفجير الوضع الداخلي دون الوصول إلى مرحلة حسم الصراع مع البقاء عند نقطة زج الوقود في الحرب الأهلية». معتبراً أن ذلك «ليس من مصلحة سورية وهو يمثل مخططاً لبعض الأطراف التي شعرت أن سياساتها في سورية لم تكن ناجحة فبدأت تشعل الأزمة بدلاً من تهدئتها».
    وأضاف: «موقف بعض دول الخليج المنفردة ينسف المبادرة العربية ولا يساعد على حل الأزمة في الداخل على اعتبار أن لا أحد يمكن أن يضبط العنف إذا ما انفجر».

    تيار بناء الدولة السورية
    وفي بيان أصدره رحب «تيار بناء الدولة السورية» بالمبادرة الصينية «كأساس صالح لحل الأزمة في سورية»، واعتبرها «فرصة مناسبة في ظل تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، وفي ظل التعقيد السياسي الدولي الذي عجز عن تأمين مخرج للأزمة». كما رحب بزيارة لي إلى سورية، وتمنى أن يجد «استجابة جدية من السلطات السورية في قبولها للمبادرة الصينية وتعهدها أمام الصينيين بتنفيذ المبادرة».
    وأعرب التيار عن اعتقاده، أن نص المبادرة الذي تستلمه من البعثة الدبلوماسية الصينية، يحتاج إلى «آليات تنفيذ لا بد أن يضعها السوريون»، معتبراً أن النص من حيث المبدأ يحتاج إلى ضرورة أن «تكون الخطوة الأولى من السلطة»، وأن تكون هذه الخطوة «عملية وليست شفهية بعد أن فقدت جميع قوى وفعاليات المعارضة الثقة بمصداقية السلطة».
    ……………………………………………………….

    النقاط الست التي تضمنتها المبادرة الصينية (النص الكامل للمبادرة)
    تتابع الصين باهتمام بالغ تطورات الوضع في سورية، وتدعو بثبات إلى تسوية الأزمة الراهنة بصورة سلمية وسليمة من خلال الحوار السياسي، وبذلت جهوداً مستمرة من أجل ذلك.
    ما يقلقنا بشدة أن الوضع الراهن في سورية لا يزال خطيراً للغاية، وتستمر أعمال العنف، ويبقى باب الحوار السياسي مغلقاً، وما زالت آفاق الحل السلمي للأزمة قائمة. إن الصين دولة مسؤولة وكذلك صديق للشعوب العربية بمن فيه الشعب السوري. وتلتزم الصين بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية وتعمل على صيانة استقلال سورية وسيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها وحفظ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وصون السلم والأمن والأمان في العالم. من أجل حل المسألة السورية سياسياً في يوم مبكر، تدعو الصين إلى ما يلي:
    أولا
    يجب على الحكومة السورية والأطراف المعنية وقف فوري وشامل وغير مشروط لكافة أعمال العنف وخاصة أعمال العنف ضد المدنيين الأبرياء، ويجب على مختلف الأطراف السورية التعبير عن مطالبها السياسية بطرق لا عنفية.
    ثانيا
    يجب على الحكومة السورية ومختلف الأطراف السورية إطلاق فوري لحوار سياسي شامل بدون شروط مسبقة ولا حكم مسبق تحت الوساطة النزيهة للمبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بشأن الأزمة السورية، حرصاً على المصالح البعيدة المدى والأساسية لسورية وشعبها، وذلك للتوصل إلى توافق الآراء حول خريطة طريق شاملة ومفصلة للإصلاح مرتبطة بجدول زمني وتطبيقها في أسرع وقت ممكن لاستعادة الاستقرار والنظام الاجتماعي الطبيعي في سورية.
    ثالثاً
    تدعم الصين دوراً قيادياً للأمم المتحدة في تنسيق جهود الإغاثة الإنسانية، بحيث تقوم الأمم المتحدة أو هيئة حيادية ومقبولة لدى جميع الأطراف بتقييم موضوعي وشامل للوضع الإنساني في سورية وضمان النقل والتوزيع للمعونات الإنسانية وذلك على أساس احترام سيادة سورية، إن الصين مستعدة لتقديم مساعدات إنسانية إلى الشعب السوري، ونعارض قيام أي شخص بالتدخل في الشؤون الداخلية لسورية بحجة «المسألة الإنسانية».
    رابعاً
    يجب على الأطراف المعنية في المجتمع الدولي الاحترام الكامل لاستقلال سورية وسيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها واحترام حق الشعب السوري في اختيار النظام السياسي والطريق التنموية بإرادته المستقلة وتهيئة ظروف مواتية وتقديم مساعدة ضرورية وبناءة لإطلاق الحوار بين الأطراف السياسية السورية واحترام نتائج الحوار. لا توافق الصين على التدخل العسكري ضد سورية أو فرض ما يُسمى بـ«تغيير النظام» وترى أن فرض العقوبات أو التهديد بفرضها لا يساعد في حل المسألة حلاً سلمياً.
    خامساً
    ترحب الصين بتعيين المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بشأن الأزمة السورية وتدعم دوراً بناء له في إيجاد حل سياسي للأزمة، كما تدعم الصين الجهود الإيجابية المبذولة من قبل الدول العربية وجامعة الدول العربية لحل الأزمة سياسياً.
    سادساً
    يجب أن يلتزم أعضاء مجلس الأمن الدولي بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية. إن الصين كعضو دائم في مجلس الأمن تستعد للتنفيذ الأمين لمسؤولياتها، وإجراء مشاورات مستفيضة وطويلة النفس على قدم المساواة مع الأطراف الأخرى لحل الأزمة السورية سياسياً، بما يحمي وحدة مجلس الأمن.

  • إبن قاسيون:

    يريدون من عمان دعم تسليح المعارضة والتحول لخصومة مع نظام دمشق
    نادي دول الخليج يضغط من وراء الكواليس على الأردن ماليا لكي ينضم إلى استراتيجية ‘إقصاء’ الأسد

    كشفت مصادر سياسية ودبلوماسية النقاب لـ’القدس العربي’ عن ضغوط خليجية تمارس على الاردن للعب دور أكبر في نطاق استراتيجية منظومة دول الخليج لاستهداف النظام السوري الحالي. وذكرت المصادر بأن دول الخليج العربي التي تقف بحماس وراء فكرة تسليح المعارضة السورية ومحاصرة نظام الرئيس بشار الاسد تمارس من وراء الكواليس ضغطا شديدا على الحكومة الأردنية لكي تنتقل استراتيجية عمان من الحياد الى دائرة الخصومة مع النظام السوري.

    وعلم بان رئيس الوزراء الأردني عون الخصاونة يقاوم دعوات وعروضا تطالب بلاده بدور اكبر وأكثر عمقا في المجهود السياسي وغير السياسي الذي يهدف لتضييق الخناق على النظام السوري.

    ويبدو أن بعض الدوائر في القرار الأردني تربط بين أجندة خليجية مفترضة لها علاقة ببرنامج تنحية واقصاء الرئيس بشار الاسد وبين بوادر البطء الشديد في اظهار التعاون الاقتصادي والاستثماري مع الأردن.

    وحتى الآن تراجعت منظومة الخليج عن ضم الأردن رسميا للنادي الخليجي فيما تم ارهاق وزارة الخارجية الأردنية بسلسلة من التعقيدات البيروقراطية المرتبطة بتحصيل مبلغ مساعدات للأردن قررته قمة الخليج الأخيرة وبواقع مليارين ونصف المليار.

    ولدى بعض أوساط السياسة في عمان مخاوف اليوم من أن المماطلة والتسويف الخليجي في تقديم الدعم المالي للخزينة الأردنية قد يخفي وراءه أجندة سياسية لها علاقة بالملف السوري خصوصا وان العجز المالي في ميزانية الدولة الأردنية بلغ مستوى الخطر، كما صرحت وزيرة المالية الأردني امية طوقان قبل عشرة أيام.

    وكان اسلاميون في البرلمان الكويتي قد زاروا مخيمات اللاجئين السوريين شرقي الأردن داعين بصفة علنية الى تسليح الثورة السورية في الوقت الذي تراقب فيه السلطات الأردنية الحدود مع سورية وتمنع أي محاولات لتهريب السلاح أو الذخائر حيث تم القاء القبض على عدة اشخاص حاولوا تهريب السلاح.

    وترجح المصادر بأن دولا من بينها الكويت وقطر والسعودية تمارس من خلف الستارة شكلا من أشكال الابتزاز للأردن وتطالبه بالانضمام الى المعسكر الخليجي المناهض للرئيس السوري، مع عروض سرية بتقديم امتيازات في حالة الانضمام الى هذا المحور.

  • طوني:

    يستطيع بشار ان ينسى الجولان

    هآرتس 5/3/2012

    كنت في 2004 2006 مشاركا في اتصالات سرية غير رسمية مع ممثلي السلطة في سورية بقصد ان نفحص هل يمكن التوصل الى اتفاق سلام.
    وفي المحادثات التي تمت برعاية تركية وسويسرية على التناوب، حدث جدل غير مفاجىء: فقد طلب المشاركون الاسرائيليون تفضلا سورية يُمكّن من تغيير الجو في اسرائيل، وأجاب بشار الاسد (بواسطة مبعوثيه) بقوله: ‘ سأبتسم لكم بعد أن أحصل على الجولان فقط’. وأصبحت المحادثات رسمية على مر الايام وانهارت كما تذكرون في كانون الثاني 2009 على أثر عملية ‘الرصاص المصبوب’ في غزة.
    يمكن ان نبلغك بصورة رسمية يا سيد الاسد أنك لن تحصل على الجولان حتى لو بدأت فجأة تبتسم إلينا بلا انقطاع. فأنت تستطيع ان تنسانا، اليسار واليمين معا، بعد الفك الرهيب الذي كشفت عنه في السنة الاخيرة.
    واذا حادثنا سورية ذات يوم في مستقبل الجولان (وأنا أومن ان هذا سيحدث)، فلن يكون ذلك معك ولا مع نظام يشبه النظام الذي ما تزال ترأسه في هذه الايام.
    لا يسهل عليّ باعتباري انشأت قبل خمس سنين بالضبط ‘حركة السلام’ بين اسرائيل وسورية، وما أزال ارأسها، ان أكتب هذا لكنني على يقين من ان الاسد فقد شرعيته حاكما وحقه ايضا في ان يطلب الجولان ذات يوم، هذا اذا نجح في البقاء في الحكم.
    وفي منظار أوسع يصعب على اسرائيل اليوم ان تبادر الى اجراء مهم ما في الازمة السورية وهذا مؤسف. فقد استقر رأي حكومتنا في السنين الاخيرة على الاكتفاء بتعزيز العلاقة مع العالم الغربي، وبخاصة شرق اوروبا، وأهملت محاولات تقوية شرعيتنا في الشرق الاوسط. والتدهور الشديد للعلاقات مع تركيا هو أبرز مثال على الضرر الذي وقع. ومن هنا حينما تجري على مبعدة عشرات الكيلومترات فقط عن حدودنا حرب أهلية فظيعة، أصبحنا في شلل الى درجة أننا لو تدخلنا لمصلحة طرف ما لسببنا له ضررا بصورته وضررا سياسيا.
    نحن خاصة، القريبون جغرافيا كثيرا والأقوياء كثيرا من جهة عسكرية والمزعزعون كثيرا من القتل الذي يحدث قريبا من بيتنا حقا، ممنوعون من العمل. والذين يستطيعون العمل، أي العالم الغربي ولا سيما الامريكيون، بعيدون جغرافيا ومُتعبون من الحروب في العقد الاخير ومشغولون بالمشكلات الاقتصادية (اوروبا) أو بسياسة داخلية تسبب الشلل (الولايات المتحدة).
    لم يبق لنا سوى التعبير عن أسى عميق حيال آلاف القتلى في الحرب في سورية واتهام الاسد بالقتل سوى ان نعمل في الصعيد الانساني فقط. يجب على حكومة اسرائيل، بمساعدة المجتمع المدني، ان تستعد علنا وبلا تأخير لاحتمال استيعاب مواطنين سوريين في هضبة الجولان وتقديم مساعدة طبية وانسانية الى كل مواطن سوري يرغب في ذلك.
    لا يوجد ما نخسره هنا. اذا ووجهت اليد الممدودة باعراض السكان السوريين فاننا نكون قد أبدينا على الأقل ارادتنا الخيّرة، واذا وافق المواطنون السوريون بصورة مفاجئة على المجيء الى الجولان للحصول على ملاذ مؤقت فربما نستطيع ان نغير الجو في علاقتنا بالشعب السوري حقباً طويلة.

  • إبن قاسيون:

    كان لا بد من سورية

    الياس خوري

    الفتاة الصغيرة التي حملت وعاء كي تلتقط به الماء، ووقفت تحت الثلج المنهمر في حمص، قالت انها تعرف السر، وانها لن تخبرنا سر المدينة الا عندما يسقط الوحش عن عرشه الدموي.

    نقف معها تحت ثلج السماء، ووسط حمم القصف الوحشي، نرتجف برداً، وتحترق اجسادنا بنيران القذائف، ونقاوم العطش بالصبر وبحبات الثلج المنهمرة!

    وقفت الفتاة وحيدة، في عينيها يلتمع كل الكلام الذي لا يقال، و كانت تصدّ الخوف، وتقاوم العطش باصابعها التي رسم عليها البرد لونه الأزرق.

    لا اعرف اسم هذه الفتاة الحمصية، التي وقفت في حي باب السباع وحيدة، ترتسم براءة الطفولة على وجهها الجميل، ولا تنتظر مساعدة احد. تعلمت الفتاة الحمصية حقيقة انها وحدها، لا احد سيأتي الى نجدتها، وحدها تنتظر الماء، تعطش وهي تعرف ان لا شيء يروي عطشها.

    فتاة تتشح ببهاء الضوء الذي يشع من عينيها، تنظر الى افق مغطى بالدخان، وتدعونا الى تواضع الخجل. نخجل من الماء الذي نشربه، ومن الطعام الذي نأكله، نخجل من عجز كلماتنا عن ان تبلسم جرحا، وتدفىء روحاً.

    فتاة صغيرة تقول كل الأسى ولا تنتظر شيئاً، تعلمت انها ابنة المدن المستباحة، وان حقها من الحق لم يأتِ بعد.

    قادني صمت هذه الفتاة التي لا اعرف اسمها، الى بيوت بابا عمرو المهدمة، رأيت بعينيها الصغيرتين الجميلتين مخيم جنين يئن تحت الركام، وتذكرت اطفال ارنا، وشاهدت كيف تتشكّل نكبتنا من خلال تناوب الاستبداد والاحتلال على سحق ارادة الحياة فينا.

    ومثلما كان اطفال جنين وحدهم، كان اطفال حمص وحدهم.

    ومثلما صنع اطفال جنين الأمل من الألم، ينسج اطفال حمص من الثلج المنهمر تاجاً ابيض اسمه الحرية.
    تعرف الفتاة الحمصية الصغيرة انها في وحدتها تجسّد الألم السوري الذي ينتشر في كل انحاء البلاد التي صارت اليوم جرحاً مفتوحاً. منذ احد عشر شهراً والدم ينهمر في مدن سورية وقراها، ومنذ احد عشر شهراً، والعالم يتفرج على موت السوريات والسوريين، ولا يقدّم لهم سوى كلام العجز الذي صار اشدّ بؤساً من العجز نفسه.

    كان لا بدّ من سورية كي يفهم العرب ان ربيع ثوراتهم يصطبغ بدم الضحايا، وان اربعة عقود من الاستبداد جعلت غلاظ الرقاب يتحكمون بالناس. رجال صُنعوا من التشوهات التي تركتها الوحشية على ارواحهم، بحيث صاروا آلات صماء لا تكتفي بالقتل بل تتلذذ به.

    كان لا بد من سورية كي نفهم معنى الانتفاضات العربية بصفتها عودة الروح الى مجتمعات تجمدت فيها الحياة، وان استعادة الكرامة المهدورة تعيد المعنى الى المعنى، وتعيد للانسان انسانيته المفقودة.
    كان لا بد من سورية كي نعرف ان على المشرق العربي ان يواجه لعبة الدول الكبرى التي تسعى الى تحويل بلادنا الى ساحة خلفية لحرب باردة جديدة.

    كان لا بد من سورية كي نقرأ من خلال الدم المسفوح ان الاستبداد يهرب من مواجهة شعبه الى الارتماء في احضان الحماية الاجنبية.

    كان لا بد من سورية كي نعرف ان الدول التي اغمضت عيونها عن جرائم الاحتلال الاسرائيلي وغطته، لا تقدم لنا سوى الوهم والتشكيك، لأنها حريصة على امن دولة الاحتلال وتفوقها، وامن الدولة الصهيونية الذي ضمنه الديكتاتور طويلا لن يعود مضمونا اذا حكم الشعب نفسه بنفسه، لأن لا احد يقبل بتغييب واقع احتلال الجولان، الا من كان هذا التغييب احد حججه للبقاء في السلطة.

    كان لا بد من سورية، كي نقرأ اللغة الكولونيالية القديمة تستعاد من قبل امبراطورية روسية لم تعد تملك من الامبراطورية سوى وهمها.

    كان لا بد من سورية كي نكتشف ان ربيع العرب لا يصنعه سوى العرب، وان مواجهة آلة القمع الرهيبة، هي الاسم الآخر لمواجهة القوى الخارجية الطامعة في بلادنا، ووقف التفكك الاجتماعي، ووأد اللغة الطائفية التي خرجت من مصانع الاستبداد.

    الفتاة الحمصية الجميلة غطت رأسها بقبعة من الصوف الذي يمتزج فيه اللونان الأبيض والزهري، ومدت يديها البيضاوين حاملة صينية من الالمنيوم، وقفت تحت الثلج المنهمر لأن عطشها صار شبيها بعطش الأرض، لأنها تعلم ان عطش القاتل الى الدم لا يوقفه سوى عطش الأرض الى الماء.

    دم في كل مكان، دم يعلن ان نهاية زمن الاستبداد صار شرطا للوجود العربي. الحرية ليست خيارا، انها الاسم الآخر للحق في الحياة، وهي لذلك تخوض معركتها الأخيرة في مواجهة المدافع التي تقصف المدن.

    المستبد يشبه المستعمر، اسألوا الجنرال ساراي الذي قصفت مدفعيته دمشق، اسألوه عن هذا الذي قصف حمص ولا يزال يقصفها، اسألوه عن قتلة الأطفال في درعا، اسألوه عن تدمير حماة منذ ثلاثين عاما، فسيبتسم ويقول ان هذا هو منطق الاحتلال.

    الاستبداد يصير اشبه بقوة احتلال خارجية، يتمملك على الشعب، رغم انه لا يحمل من ارث المماليك الذين طردوا الفرنجة سوى نقيضه. يتمملك لأنه لم يدافع عن الوطن، وترك ارضه محتلة اربعين عاما من دون مقاومة. يتملك ويصير اليوم آلة صماء للقتل والتشبيح والخراب.

    كان لا بد من سورية، كي يرى العرب واقعهم في مرايا الدم المراق، وكي يقفوا مع الفتاة الحمصية ويلتقطوا منها ثلج الأمل.

  • طوني:

    سامي الخيمي يعود لدمشق احتجاجا على اللهجة التصعيدية لبريطانيا

    القدس العربي ـ احمد المصري

    اكدت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ”القدس العربي” ان الحكومة السورية قررت سحب سفيرها الدكتور سامي الخميي من لندن احتجاجا على اغلاق السفارة البريطانية في دمشق. واللهجة التهديدية التي استخدمها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ضد السلطات السورية.
    وقالت هذه المصادر ان السفير السوري ابلغ وزارة الخارجية البريطانية بقرار حكومته، وقال انه سيغادر لندن في غضون ايام معدودة عائدا الى بلاده.
    وقال السفير في رسالته التي اطلعت عليها “القدس العربي”، “اكتب لابلغكم انه وبناء على تعليمات من حكومتي سأنهي مهمتي كسفير للجمهورية العربية السورية ابتداء من اليوم الخامس من آذار (مارس)، وسأغادر بريطانيا في الايام القليلة المقبلة”.

    واضاف “سأكون شاكرا لو ابلغتم مسؤول السلك الدبلوماسي بهذا القرار، وسأكون مسرورا ايضا بأي فرصة لمغادرة وزارة الخارجية، وقد قررت تعين الاستاذ غسان دلة كقائم باعمال السفارة لحين وصول خلفي”.

    وعلمت “القدس العربي” ان هذا التصعيد الكلامي في خطاب رئيس الحكومة البريطانية فيما يتعلق بالاتهامات التي وجهت الى الحكومة السورية قد تجاوزت الاعراف الدبلوماسية.

    خاصة بعد ان قررت المملكة المتحدة اغلاق سفارتها في دمشق لاسباب امنية وعودة سفيرها كوليس الى لندن.

  • ابن الشام:

    ابيض اسود

    رحم الله الشاعر نزار قباني عندما وصف نظام حافظ المقبور قائلا :

    ونحن هنا نجلس القرفصاء
    نبيع الشعارات للأغنياء
    ونحشو الجماهير تبنا وقشا
    ونتركههم يعلكون الهواء

    اليوم اقول لك يا سيد نزار قم لتسمع وتشاهد ان السوريين الشرفاء امثالك اصبحوا

    يجلسون القرفصاء لقفزوا في الهواء منادين بالحرية والكرامة وباسقاط النظام الذي هربت من بطشه

    اصبحوا يحملون الشعارات المنادية والمطالبة بالحرية وبالحرامة وباسقاط النظام ليراه العالم في كل مكان

    بعد بطش النظام اصبحوا يحشوا الحدائق شهداء واصبحت المساجد مشافي والمدارس معتقلات

    بعد اختلال توازن النظام اصبحوا يقفزون في الهواء منادين بما كنت تنادي به عبر الورق والحبر والكلمات . . . اصحبت الحرية كلمة مجسدة في القلوب وعنوان للثورة الحمراء واصبحت الكرامة ثمنا لارواح شهداء قدموا دمهم دفاعنا عن مطالبهم ومطالب من بقي منهم على قيد الحياة .

    قم يا نزار وانظر بعينك واسمع باذنك من هم الثوار في بلدي في سورية الاباء سورية المحبة والاخاء

    سورية الواحدة سورية الواحدة سورية الواحدة .

  • إبن قاسيون:

    قصص مخيفة من بابا عمرو والمقاتلون يتجمعون في ادلب لشن حرب عصابات
    رئيس الجمعية العامة القطري يحمل الصين وروسيا مسؤولية تردي الوضع في سورية

    ‘القدس العربي’:

    مع تدفق اللاجئين من مدينة حمص الى الحدود اللبنانية ومصاعب الصليب الاحمر الدولي بايصال المساعدات الانسانية للمواطنين في المدينة التي شهدت اعنف قصف في تاريخ الانتفاضة السورية، تتواصل عمليات الشجب لنظام بشار الاسد الذي اتهم من قبل عدد من الدول وعلى رأسها الجارة تركيا وايطاليا وبريطانيا بارتكاب جرائم حرب، فيما تتزايد الضغوط على الامم المتحدة لاتخاذ موقف واضح خاصة ان مفوضية حقوق الانسان التابعة لها قد شجبت الاسبوع الماضي النظام السوري واتهمته بارتكاب جرائم حرب. وتحولت الازمة في سورية الى ازمة انسانية فيما انسحب المقاتلون الى المناطق الحدودية مع تركيا، ويحمل اللاجئون معهم قصصا عن استمرار القصف وتواجد عسكري مكثف على الطرقات الرئيسية مما دفعهم لاتخاذ طرق جانبية صعبة. ولا يزال المقاتلون التابعون لجيش سورية الحر يسيطرون على مناطق في الشمال، فلديهم تواجد في بلدة القصير التي لا يسيطر الجيش السوري النظامي الا على ثلثها. وتتعرض البلدة لقصف شديد، حيث نقلت صحيفة ‘ديلي تلغراف’ عن لاجئين وصلوا الى منطقة البقاع في جنوب لبنان قولهم ان الوضع كان مخيفا حيث تتعرض البلدة الى قصف شديد. وقال الهاربون من حي بابا عمرو الذي تسيطر عليه القوات النظامية ان شوارع كاملة اختفت، حيث مارس الجيش سياسة الارض المحروقة. وتقول روايات المعارضة ان الجيش لا يسيطر بالكامل على الحي، وانه يستخدم الاسلحة الثقيلة لانه لا يستطيع فرض حضوره على من تبقى من السكان. ويقول مقاتلون من الجيش الحر ان الجيش النظامي يحاول فرض سيطرته على مناطق التوتر الاخرى، حيث نقلت تقارير صحافية يوم الاحد عن بعض المتحصنين في قرى قريبة من مدينة ادلب ان الجيش متواجد في كل مكان، ووصف المقاتلون الجنود السوريين بأنهم يقاتلون بطريقة جنونية وكأنهم ‘مخدرون’. ويقول شهود عين نقلت عنهم ‘صندي تلغراف’ ان بعض المناطق التابعة للجيش الحر قد تم احتلالها واجبر المقاتلون على التراجع للمناطق الريفية.

    ادلب معقل جديد

    وبعد خسارة الجيش الحر، معقله في بابا عمرو، فان مقاتليه يبحثون الآن عن موقع جديد، وتظل ادلب بجبالها وطبيعتها الوعرة المكان الانسب لهم، كما انها قريبة من الحدود التركية مما يمكنهم تهريب اسلحة منها، ويعطي الدول المتعاطفة معهم مسارا امنا لنقل الاسلحة اليهم، كما ان هناك اسلحة قليلة تتسرب من لبنان.

    وتقول صحيفة ‘لوس انجليس تايمز’ الامريكية ان المقاتلين التابعين لجيش سورية الحر يعرفون ان قدرتهم لا تتناسب مع قوات الجيش النظامي، مشيرة الى انهم يعيشون في شقق استأجروها في مدينة ادلب. وتقول انه على الرغم من الحالة الطارئة التي تمر بها الانتفاضة وتزايد عدد القتلى فان مقاتلي الجيش الحر يبدو غير متعجلين لمواجهة الجيش السوري النظامي، وبدلا من ذلك فانهم يترقبون كي يقوموا بعمليات خاطفة ضد الجيش السوري، ويخططون لعمليات هم قادرون على تنفيذها وليس تلك غير المؤهلين عسكريا لها. ويأمل المقاتلون ان تتدفق الاسلحة والمال من السعودية وقطر اللتين عبرتا عن استعداد لتسليح المعارضة السورية. وتظل المقاومة المتمترسة في ادلب في مرحلتها الاولية، ولا يمكن ان يطلق عليها جيشا، كما يحب المقاتلون تسميتها لانها عبارة عن مجموعات مسلحة تتكون من مقاتلين محليين يعرفون مناطقهم وطبيعة البلاد الجغرافية الوعرة ـ ومن بينهم جنود انشقوا عن الجيش والذين يعرفون كيفية استخدام السلاح. وتقول الصحيفة ان المقاتلين، لديهم قدرة محدودة على مواجهات مفتوحة مع جيش نظامي وكل عملياتهم تتركز على تنفيذ هجمات على نقاط التفتيش او استهداف القوات الامنية، والقوافل العسكرية من اجل الحصول على اسلحة.

    وتقول ان المناطق ‘المحررة’ في الغالب ما يجبر المقاتلون على الانسحاب منها حالة قررت القوات النظامية استعادتها، ويعترف القادة انهم غير قادرين على البقاء في المناطق حالة تحرك الجيش باتجاهها. ويشكو المقاتلون من قلة الذخيرة. وتقول الصحيفة ان المقاتلين يتعاملون مع هذه المنطقة كنقطة ارتكاز لهم وربما تتحول الى بنغازي في اشارة لثوار ليبيا. ونقلت عن احدهم قوله ‘نريد قاعدة لنا ومنها نتحرك’ وستكون هذه بمثابة نقطة لمن يريد الانشقاق او الانضمام للمقاومة.

    وبالاضافة لطبيعتها الجغرافية فادلب تمثل منطقة مناسبة للثوار خاصة انها فقيرة والمشاعر المضادة للحكومة منتشرة، والتي يتهمهونها بتجاهلهم. ومع ان عملية تهريب الاسلحة تتم عبر الحدود وفيها مخاطرة الا ان المقاتلين يقولون انهم يحصلون على اسلحتهم من عملياتهم ضد الجيش. ولا توجد للمقاومين قاعدة معينه بل قاموا بتحويل العديد من البيوت والشقق الى مراكز للتخطيط. ويأمل المقاتلون ان يتم تنظيم صفوفهم ويتحولوا الى جيش نظامي مع تزايد اعداد المنشقين عن الجيش.

    وفي مقابلات مع المنشقين وصف بعضهم المهمات الفظيعة التي يطلبها قادة الجيش من الجنود، حيث قال احدهم ان كل جندي يعطى 600 رصاصة ويحذرون بالعودة ومعهم واحدة، واضاف ان البعض كان يطلق الاعيرة النارية في الهواء او يدفنها في التراب حتى لا يتعرض للعقوبة. وقال من يكتشف من الجنود وهو يشاهد قنوات تلفزيونية غير القناة الرسمية تم سجنه لاكثر من اسبوعين.

    واشار جندي الى انه شارك مع مجموعة من الجنود في مداهمة بيت في درعا بحثا عن ‘ارهابي’، وقال ان واحدا من المجموعة اطلق 16 طلقة على باب مغلق. وبعيدا عن درعا يحاول المقاتلون الحفاظ على الامن في المناطق التي يسيطرون عليها ويعلمون حدود مناطقهم.

    نقد للامم المتحدة

    وبرز اشد النقد للمؤسسة الاممية من داخلها حيث نقلت صحيفة ‘اندبندنت’ عن رئيس الجمعية العامة السادس والستين دعوته الى اصلاح عاجل للمنظمة حتى تكون على مواجهة الازمات الدولية، وقال ناصر عبد العزيز الناصر، ان تصويت الدول الخمس ذات حق الفيتو لم يعد يحمل مصداقية، مشيرا الى ان الوضع في سورية ساء بشكل كبير بعد استخدام كل من روسيا والصين الفيتو ضد مشروع قرار يدين سورية.

    وقال الرئيس القطري ان الاختلاف والتشوش داخل المجتمع الدولي حول الملف السوري ادى الى تشجيع بشار الاسد على مواصلة قمعه للشعب السوري. وعبر الناصر عن انزعاجه من الفيتو الروسي والصيني لانه لم يكن هناك اي سبب لاستخدامه خاصة ان مشروع القرار كان يهدف لحماية المدنيين، وفي الوقت الحالي تحضر كل من فرنسا مشروعا ثالثا يركز على توفير المساعدات الانسانية وايصالها للمنكوبين من اهالي حمص الذين عانوا من قصف استمر اكثر من ثلاثة اسابيع.

  • طوني:

    ليتر المازوت يباع بـ 35 ليرة !

    كرست أزمة المازوت المتفاقمة يوماً بعد يوم في معظم مناطق ريف دمشق مشاكل عدة طالت العائلة من الداخل، إذ في جوانب كان لها أن تسرد على سبيل النكتة قبل أشهر، باتت اليوم قابلة للتصديق والقبول.

    ففي إحدى العوائل نشب شجار عنيف وساخن بين الزوجين في أوج موجة الصقيع التي مرت قبل أيام، قام خلاله الزوج بتوجيه أشد عبارات التوبيخ إلى زوجته وصلت به إلى تهديدها بالطلاق لأنها نسيت إطفاء المدفأة ليلاً ما تسبب باستهلاك طاسة المازوت، ليستيقظ الزوج وحال الطاسة فارغة وليحصل ما حصل..

    في الشارع، ثمة ألوان أخرى للأزمة، ففي ظل الصعوبات البالغة التي تواجه أصحاب الميكروباصات العاملة على الخطوط الجنوبية، وخاصة على محور أوتستراد درعا القديم والجديد، بدأ البعض التفكير جدياً بالتوقف عن العمل لأن أكلاف الانتظار والتعطل والتلاعب بأسعار المازوت بشكل فاضح في المحطات، أسهم في تدني الربح والعائدية ناهيك عن المشاكل التي تعترضهم مع الركاب أثناء العمل على الخطوط. وبدأت طوابير السيارات والميكروباصات في محافظة دمشق وريفها تتطاول بشكل غير معتاد وتمتد لمسافات طويلة، بينما يواجه أصحاب السرافيس والأهالي على حد سواء عبارات جديدة يقوم بترويجها أصحاب الكازيات ونشرها بين هؤلاء، ومفادها أن «لكل كازية رجالها وأتباعها» في تلميح يتوخون منه دفعهم للتواصل مع هؤلاء «الأتباع» تسهيلا لفرصتهم في اختراق الطوابير… وكل شيء بثمنه.

    ووردت رزمة من الملاحظات والمشاهدات الميدانية التي نقلها عدد من المواطنين القاطنين في ريف دمشق الجنوبي تناولوا من خلالها عزم عدد كبير من أصحاب السرافيس الامتناع عن العمل بعدما نفد صبرهم في الوقوف أمام مركباتهم على طوابير الكازيات.

    ولا يزال الأهالي في العديد من مناطق ريف دمشق يعانون نقصاً كبيراً في وقود التدفئة، وسط ارتفاع كبير في سعر اللتر لما بين 30 و35 ليرة، وأشار الكثيرون منهم إلى رصدهم حالات تواطؤ شبه علنية بين أصحاب بعض الكازيات وبعض المواطنين للمتاجرة بالمازوت، حيث يباع إلى جانب هذه الكازيات وعلى رؤوس الأشهاد بالأسعار المذكورة.

    كما بدأت تروج أيضاً حالات الاستدانة لكميات محدودة من المازوت بين الأهالي والأقارب والجيران ريثما يتوافر المازوت ممنين أنفسهم بتوافر المادة في أقرب وقت ممكن.

  • إبن قاسيون:

    سورية بين دعاة التسليح ومعارضيه

    د. محمد صالح المسفر

    (1)
    الوضع في سورية لا يسر صديقا للنظام القائم في دمشق ولا يعين صديقا للشعب ليمده بالعون والمساعدة في جميع المجالات. ان دعاة عدم تسليح الشعب السوري ليسوا بالضرورة انصارا للنظام القائم في دمشق وانما خوفا على وحدة الوطن من انتشار السلاح بين الناس وتدمير المخزون الاستراتيجي من المعدات والاسلحة التي يمتلكها الجيش السوري لمواجهة العدو الاسرائيلي تذكروا قوة العراق العسكرية التي كان يحسب حسابها على كل الصعد قبل احتلاله وانتشار السلاح بين قوى وافراد لا نعرف ولاءها للوطن العراقي. لقد انتشر السلاح بين طوائف وقوى واقليات عن طريق ايران في ظل صمت عربي مقصود اوجهل مطبق نرى نتائجه اليوم على ارض الواقع. العراق اليوم لا يملك السلاح لمواجهة اي انقسامات او قلاقل داخلية لانه اصبح دولة منزوعة السلاح، ومن يملك السلاح في العراق هم دول الطوائف الا اهل السنة والجماعة التي خذلت من قبل دول الجوار. رأينا عواقب انتشار السلاح بين افراد الشعب الليبي بحجة اسقاط نظام القذافي الى حد مخيف، وانتشار دعاة الفدرالية البغيضة بهدف تقسيم البلاد الى ثلاث ولايات وما خفي كان اعظم ..

    المؤسف انه في كل قضايانا العربية نلجأ الى المجتمع الدولي من اجل استيراد الحلول . لجأنا الى حل مسألة الكويت والعراق عام 1990 الى المجتمع الدولي وكانت النتائج وخيمة بكل المعايير واجزم بان الكثير من حكام العرب اليوم نادمون على ما فعلوا بالعراق وما يفعلون به.

    السؤال الموجه الى دعات التسليح، هل فكرتم في تشكيل قوة عسكرية مدربة من العسكريين ‘الجيش السوري الحر’ ودعمتم تلك القوة بقوة اخرى من المتطوعين انصار الحرية للشعب السوري وتدريبهم وخلقتم لهم مجالات امنة لسهولة الحركة والتدريب وتزويد هذه القوة بكل انواع السلاح الامر الذي يجعله قادرا على الوصول الى مقار الحكومة في دمشق؟

    هل استخدمتم كل اتصالاتكم وعلاقاتكم في الداخل السوري في تشجيع وحماية المنشقين عن النظام سواء اكانوا تجارا او عسكريين او كبار موظفي الدولة. ان الانفاق المالي على خلخلة الادارة المدنية والعسكرية وتشجيعها على التمرد والعصيان المدني اكثر نفعا وايجابية من الانفاق على شراء السلاح وتوزيعه على العامة. انه من اسهل توزيع السلاح بهدف الدفاع عن النفس لكن من الصعب اعادة جمعه من الناس وهنا تكون الخطورة. اني من دعاة تشكيل قوة عسكرية مدربة ومسلحة للاطاحة بالنظام في دمشق كما كانت بعض الدول العربية تسلح المنشقين في جنوب السودان ودارفور وغيرهما وكما تم تسليح اكراد العراق للاطاحة بالنظام السياسي في بغداد ابان حكم الشهيد صدام حسين رحمه الله .

    ( 2 )

    في المجال الدولي، لا نجد معارضة شديدة في اوروبا وامريكا في الاطاحة بالنظام القائم لكن لهم محاذيرهم من سيطرة التيار الاسلامي على مقاليد السلطة في دمشق مما يؤثر على وجود اسرائيل كما يعتقدون، وكذلك مخاوفهم التاريخية من قيام دولة عربية اسلامية قوية في هذا الشرق قد تزعزع مصالحهم في المنطقة، ومن هنا يأتي دور التيار الاسلامي الوسطي الذي يعمل على تحقيق التوازن بين مصالح الامة العربية والاسلامية من ناحية ومن ناحية اخرى مصالح الغرب في المنطقة حتى يشتد ساعدنا ونكتشف معالم الطريق .

    في روسيا تم انتخاب السيد بوتن في موسكو للرئاسة للفترة القادمة وفي اعتقادي ان الاتصال بموسكو اليوم وطمأنتها على مصالحها في الشرق الاوسط واعتبارها قوة دولية لا يمكن تجاهلها امر في غاية الاهمية.

    روسيا تبحث عن مصالحها كغيرها من الدول والعرب قادرون على تحقيق تلك المصالح دون المساس بسيادتنا وكرامتنا ودون الاخلال بمصالح الدول الاخرى. .روسيا بها ما يقدر بـ 25 ــ الى 30 مليون مسلم يشكلون في بعض الجمهوريات الروسية اكثر من 60′ من السكان، والكنيسة الارثوذكسية مرجعيتها في الوطن العربي مصر وبلاد الشام من الممكن الاستعانة بتلك الدعامتين في التأثير على السياسة الروسية الى جانب الاقتصاد والسلاح. يجب ان ندرك بان روسيا لم يبق لها في الوطن العربي غير طرطوس في سوريا ولن تقبل التنازل او الضعف حيال التمسك بالنظام الذي يحمي مكانتها في دمشق، فهل نستطيع توسيع دائرة مصالحها في الوطن العربي كمحطات بحرية في البحر الاحمر والخليج العربي .

    الصين تقول الدراسات الجادة ان تعداد المسلمين في الصين يتراوح بين 80 الى 100مليون نسمة وان التبادل التجاري مع الدول العربية سيصل بحلول 2015 الى 200 مليار دولار، وان لها مصالح استثمارية في السودان وبعض الدول العربية ومن الممكن توسيع تلك المصالح وعلينا ان نستخدم كل علاقاتنا مع الصين لتحقيق مصالحنا الوطنية في كل المجالات.

    اخر القول: اتحدوا يا معارضي النظام السوري بهدف اسقاط النظام ان كنتم صادقين .

  • طوني:

    سورية ….على جرحي أغني..سأنتصر

    ميس الكريدي

    إلى سليمان الشمر ..الهارب في الوطن..قبضوا على حريتك أخيرا

    ..ياصديقي..لكننا جميعا سنعود..

    راوية الصغيرة…..يا لهذا اليتم المتنقل على أناملك الرقيقة……لتكن

    هذه بشارتك أنه النصر على أفق ينادي..فقولي أبي..إني على حافة الحذر

    أنادي معك أبي..

    أبي وأبوك..وآباء كثر ..وبنات مثلي ومثلك على بوابات السجن والغربة

    والمقابر..يصرخن أبي..ياوطن..هل تشفينا من اليتم الذي شرعه علينا ذلك

    القاتل ..أي وطن….هل تكون لي أما وأبا وأخا وحبيبا ..لقد استنفذت نذوري

    وشموعي وكلماتي في الحب كلها ارتدتك وارتديتها ونسيت أنثاي على وجهك

    فاحفظ ملامحي علي أعود وأطلب منك عيني وباقي عطوري ..وطفولتي المنهوبة

    ..ربما أعود باستيقاظ الذاكرة.

    يا بقعة الدم التي تبتلع بلادي ……….يا دمعة الأم التي ترزح على

    أبواب قلبي فيصرخ …….ياذلك الهول المعتق بالنشيج كفاني

    حدادا……..أتشرق على روحي المقهورة صباحات الحرية فأضمك ياوطن……..

    ياغربتي التي عمرها أيام …….إني أنحني أسفا وحزنا وجبنا إني لست

    ممتشقة دمي وواقفة معكم على بوابة حمص..

    اغفر لي ياوطن…….اغفر لي يا ابنا…..يا أبا …….يا أخا.. يادما

    ..يلطخ وجهنا وطعمه في فمي وأنا على جرحي أسافر.

    هل تشفع لي أمومتي إني تركت على قاع الوطن أطفالي وحلمي ورحلت باكية

    أتلظى في غيابي ندمي ……..وألمي أن لست بينكم يا صانعي التاريخ في

    أرضي…..هل تسمحون لي أن أدون معكم سطرا في حكاية وطن.

    ذات فجر…….التحقت بركب الحرية…..ونذرت قلبي لعشق الأرض……وناديت

    ضد الطاغية…..ارحل ….اسقط …إلى مزابل التاريخ وحكم الشعوب…..لقد

    أهدرنا دم القاتل……والآن أنا على بوابات المطارات يحل على وجهي شبح

    الرحيل فأنتحب ………..سامحيني سورية.

    كيف سأغني للنصر وظله يطل علي من بعيد…..لكن وداع أحبتي يرجم روحي حتى

    العظام ترن في جسدي..وأنهمر على خوفي …وما كنت يوما جبانة….لكن

    الرجال خرت على هذي البقعة من قلبي فارتعدت هلعا..هل مجرم هذا الخوف

    أبعدني عن لملمة أوصالكم ..أم أني أنتظر أن أقتل بيدي هاتين قاتلكم

    ……هل يتداعى الإنسان فينا, أم أن الدم يحرك غريزة الانتقام…ثأري لا

    فصال عليه ولن أصالح..يا أيها القابع في دمشق..طوفان الحقيقة سيجرفك

    ..وعلى بوابة كل شهيد سنعيد محاكمتك……نيرون …يا نيرون..سنقرر من

    الآن في أي ساحة من ساحات وطن تضرج بالدماء سنحرقك.

  • طوني:

    WIFE OF PRESIDENT ASSAD SAYS IT ALL WITH HER FACIAL EXPRESSION

    Nick Ferrari : express

    THEY SAY a picture is worth a thousand words but this one can be spelt out much more succinctly. The frozen and hesitant expression on the face of the wife of the murderous Syrian president Bashar al-Assad says it all, “Of course I’m supporting my husband. Of course I’m hating every minute of it”.

    British-born Asma al-Assad has watched as her husband orders the killing of thousands of their own people in a bloody bid to cling to power. This woman grew up in Acton, west London.

    Right now, I’m sure she’d swap all the palaces and pomp for a bloke from Blighty who displayed our priceless quality of toleranc

  • طوني:

    سوريا بين المماطلة الدولية لدماء المدنين ومذابح النظام

    د.حمزة عماد الدين موسى

    منذ بدأ الثورة السورية , بمذابح للأطفال فى مدينة درعا و ريفها , حتى إنتقال الشرارة إلى كل المدن تقريبا لتتظاهر تأيدا لدرعا , ثم تنزل مليشيا النظام و القوات النظامية التابعة له و الشبيحة ( السوريون و الغير سوريون ) , وقف العالم على الحياد بصمت و ترقب , كأنه أقر بما حدث و يقر بما يحدث و يمنح النظام فرصة لتصفية الشعب و تدمير هذه الثورة .

    تصعدت الأوضاع , و لم يخمد النظام الثورة , بل تطورت و انشق الجند و العسكر رافضين إطاعة الأوامر العسكرية بتصفية المدنين و إطلاق الرصاص الحى على المتظاهرين , حتى إنشقوا و كونوا جيشا ” الجيش السورى الحر ” , لتبدأ المعادلة بالتغيير ,فبدأت المواقف الدولية تخرج على إستحياء .

    بعض الدول ناورت منذ البداية على أن يبدأ نظام الأسد ( مسيرة الأصلاح ) , البعض الآخر روج لما يحدث أنها مؤامرة إمبرالية , و لكن معظم هذه الدول إحتضنت المعارضة الخارجية و ربتت على ظهرها و كتفها و مؤخرتها .

    هذه المواقف , تارة لتحييد الرأى العام العالمى , و تارة أخرى فى محاولة لكتم آهات نازفة لمذابح تجرى تحت سمع و بصر العالم ,تم إستغلال اسلحة إعلامية كبرى بها كالجامعة العربية , جلسات الأمم المتحدة , الفيتو .

    لا تهدف هذه المواقف إلا إلى مماطلة الدماء النازفة و الشهداء المتساقطين يوميا فى سوريا , فى محاولة للخروج بمخرج آمين يعوض على الخاسر الاكبر فى المنطقة بسقوط نظام الاسد ( إسرائيل ) , بديلا لا يقل شراسة عنه و قمعا للحريات و حراسة و تأمينا لأهدأ حدود إسرائيلية مع ( دولة أخرى ) منذ ظهور إسرائيل على الساحة .

    المشروع الروسي ( و الإيراني المشترك ) , و الذى تسرب بإفتراض إنقلاب علوى علوى يطيح بأسرة الأسد من الحكم و تبقى السيطرة العلوية على النظام و خروج آمن للنظام مع تفكيك الجيش السوري الحر , لم يكن المشروع الأخير الذى يهدف لإيجاد مخرج لهذه الأزمة العاصفة التى ستنتهى بإنتصار الجيش السوري الحر و سقوط النظام و تفكيك مليشياته الطائفية التى دعاها زورا بالجيش .

    من مواقف المماطلة :

    الجامعة العربية : وفد الجامعة العربية و الذى لم يخرج منه رجل واحد إلا السيد المنشق عنه أنور مالك ليعلن عن المذابح التى شهدها بنفسه كما سيطرة الجيش السورى الحر على بعض مناطق حمص . لم يكن يهدف الا إلى شراء بعض الوقت لنظام الأسد و تشتيت الرأى العام العربى الذى بدأ ( يشعر ) بشئ ما يحدث فى ( سوريا ) .

    الدول العربية : بداية بدول الخليج و مسرحيات الدعم ( الذى لن يصل منه شئ ) , و ما هو إلا بروباجندا إعلاميه و إنتهاءا بالدول العربية الأخرى , لاتزال تماطل بالمواقف لصالح النظام السورى . كموقف مندوب مصر فى الأمم المتحدة الذى يرفض تسليح المعارضة السورية و الجيش السورى الحر منذ أيام كانت إحدى المشاهد التى تتكرر و ستكرر حتى سقوط النظام .

    الامم المتحدة : لعبة الفيتو الروسى و الفيتو الصينى , ( الإسرائيلى ) لمماطلة التدخل لحماية المدنين هى من أكثر المسرحيات الهزلية التى تلعب لصالح النظام الأسدى لإمهالة فرصة لتصفية الجيش السورى الحر و قتل ما يمكن قتله من المدنين .

    مماطلة المؤامرة , مؤامرة المماطلة :

    أحد أساليب المماطلة هى إستعداء الشارع ( العربى ) ضد شهداء سوريا و أطفالها بإسم ( انها المؤامرة الإمبرالية على نظام الممانعة ) , فى محاولة لفرض نظام الأسد ( الإسرائيلى ) العميل , كمقاومة و ممانعة قبل أن تكون محاولة تبرير لقتله الالاف من أبناء سوريا و أطفالها و إغتصاب حرائرها .

    المماطلة فى دعم الجيش السورى الحر و دعم الداخل السورى :

    دعوات تسليح الجيش السورى الحر تصاعدت بشكل شرس فى الداخل , ليعلن بعض ( العرب ) فى الخارج مبادرة تسليح هذا الجيش الذى لم يدعمه أحد منهم حتى الآن إلا ببعض التصريحات الإعلامية , المماطلة الحقيقية ليست فى تسليح الجيش السورى الحر فقط , بل فى دعم الداخل السورى .

    الداخل السورى محاصر , حصارا بشعا و لا كحصار العصور الوسطى , ليمنع عنه الماء و الكهرباء و الغاز و الغذاء و الدواء و حتى نقل الجرحى للمستشفيات و الاطفال المصابين إلى المستشفيات لعلاجهم , لا يوجد حركة تجارية نقلية فى الداخل أو توزيع للمستلزمات الأساسية فى أبشع شتاء عرفته المنطقة منذ سنوات . فى ظروف أعلن فيها النظام الحاكم حربا على الداخل .

    مؤامرة المماطلة على الداخل هى مؤامرة تجويع شرس , أكثر منها مؤامرة لذبح الداخل تشارك فيها القنوات الإعلامية ( العربية ) و الغربية أيضا , و التى بدأت على إستحياء تنقل شراسة المعارك منذ فترة ليست بالبعيدة على المدنين .

    الداخل السورى لديه العديد من المناطق العمياء , لا يعلم أحد ماذا يحدث بها , منقطعة عن العالم بلا إتصالات , بلا كهرباء بلا طعام , تحت طغيان الفلول الهاربة من المواجهات مع الجيش السورى الحر , لتشفى ذل هزيمتها مما تراه من بطولة و بسالة ابطال الجيش السورى الحر فى المدنين فى القرى و الكفور .

    مماطلة دعم الجيش السورى الحر ما هى إلا محاولة ساذجة لمماطلة الإنتصار المحسوم . و الذى حسمه الله فى كل معركة بين الحق و الباطل .

    لماذا المماطلة :

    - حتى أخراج مخرج آمن للنظام !

    - مهلة للنظام حتى الفتك بآخر سورى حر !

    - تدمير الجيش السورى الحر !

    - تدبير بديل ( طائفى ) لحكم سوريا و إن لم يكن فشحنها طائفيا تمهيدا لفدرلتها و تقسيمها .

    - قتل أكبر عدد يمكن قتله من الشعب السورى !

    - وضع الخطط الاستراتيجية لتأمين حدود إسرائيل إثر سقوط حليفها ( نظام الأسد ) !

    المعارضة السورية و المماطلة :

    المعارضة السورية الخارجية متورطة بشكل أو بآخر , بحسن نية أو عن سوء تقدير بهذه المماطلة , ربما ضعفها أو خوفا أو تلاعبا بها , مما دفع الكثيرين فى الداخل السورى و خارجه إلى عدم الإعتراف بهذه المعارضة كتمثيل حقيقى شرعى لهم و الإكتفاء بالجيش السورى الحر .

    تحرير سوريا من هذا النظام يتطلب مباركة أمريكا و إسرائيل و روسيا و إيران أو إغصابهم ! هكذا قال أحد السوريين ! , فرددت عليه , تحرير سوريا سيحدث عندما يفرض سوريى الداخل معادلة قوة حقيقية بديلا للمعارضة الهشة الضعيفة بالخارج .

  • ابن الشام:

    ابيض اسود

    رحم الله الشاعر نزار قباني عندما وصف نظام حافظ المقبور قائلا :

    ونحن هنا نجلس القرفصاء
    نبيع الشعارات للأغنياء
    ونحشو الجماهير تبنا وقشا
    ونتركههم يعلكون الهواء

    اليوم اقول لك يا سيد نزار قم لتسمع وتشاهد ان السوريين الشرفاء امثالك اصبحوا

    يجلسون القرفصاء لقفزوا في الهواء منادين بالحرية والكرامة وباسقاط النظام الذي هربت من بطشه

    اصبحوا يحملون الشعارات المنادية والمطالبة بالحرية وبالكرامة وباسقاط النظام ليراه العالم في كل مكان

    بعد بطش النظام اصبحوا يحشوا الحدائق شهداء واصبحت المساجد مشافي والمدارس معتقلات

    بعد اختلال توازن النظام اصبحوا يقفزون في الهواء منادين بما كنت تنادي به عبر الورق والحبر والكلمات . . . اصحبت الحرية كلمة مجسدة في القلوب وعنوان للثورة الحمراء
    واصبحت الكرامة ثمنا لارواح الشهداء
    شعب انتفض وقدم دمه دفاعنا عن حريته وكرامته ومطالب من بقي منهم على قيد الحياة .

    قم يا نزار وانظر بعينك واسمع باذنك من هم الثوار في بلدي في سورية الاباء

    سورية المحبة والاخاء

    سورية حلب الشهباء

    سورية دمشق الفيحاء

    سورية العز بدرعا والسويداء

    سورية حمص العدية ام الفداء

    سورية الجزيرة شرقا والساحل غربا وشمالها وجنوبها بنسائها واطفالها ورجال الشرفاء

    سورية الواحدة سورية الواحدة سورية الواحدة .

    لن تهدأ سورية حتى تشرق شمس الحرية والكرامة والعزة

    وتنتصر الثورة بقلع نظام الاسرة الاسدية الذين عاثوا في البلاد شر البلاء

ضع تعليقك:

*

Current day month ye@r *