تفضلوا بزيارة مشروعنا الصغير بحصر فيديوهات الثورة السوريّة كلها في موقع واحد

SyrianRevolution.TV
يوميات الثورة


تم التوقف عن إضافة صفحات جديدة في الموقع. نشكر كل من ساعد وساهم سواءً بتجميع المعلومات أو بنشر الأخبار في التعليقات.
بالإمكان المشاركة معنا على صفحتنا على الفيسبووك
Syrian Dream


الأحد 6 تشرين الأول 2013
السبت 5 تشرين الأول 2013
الجمعة 4 تشرين الأول 2013
( شكرا تركيا )

الخميس 3 تشرين الأول 2013
الأربعاء 2 تشرين الأول 2013
الثلاثاء 1 تشرين الأول 2013
الاثنين 30 أيلول 2013
الأحد 29 أيلول 2013
السبت 28 أيلول 2013
الجمعة 27 أيلول 2013
( أسيرات بطهر الياسمين )

الخميس 26 أيلول 2013
الاربعاء 25 أيلول 2013
الثلاثاء 24 أيلول 2013
الاثنين 23 أيلول 2013
الأحد 22 أيلول 2013
السبت 21 أيلول 2013
الجمعة 20 أيلول 2013
( وحدهم السوريون من سيُحرر سورية )

الخميس 19 أيلول 2013
الأربعاء 18 أيلول 2013
الثلاثاء 17 أيلول 2013
الاثنين 16 أيلول 2013
الأحد 15 أيلول 2013
السبت 14 أيلول 2013
الجمعة 13 أيلول 2013
( القاتل بحماية المجتمع الدولي )

الخميس 12 أيلول 2013
الأربعاء 11 أيلول 2013
الثلاثاء 10 أيلول 2013
الاثنين 9 أيلول 2013
الأحد 8 أيلول 2013
السبت 7 أيلول 2013
الجمعة 6 أيلول 2013
( ليس بالكيماوي وحده يقتل الأسد أطفالنا )

الخميس 5 أيلول 2013
الأربعاء 4 أيلول 2013
الثلاثاء 3 أيلول 2013
الاثنين 2 أيلول 2013
الأحد 1 أيلول 2013
السبت 31 آب 2013
الجمعة 30 آب 2013
( وما النصر إلا من عند الله )

الخميس 29 آب 2013
الاربعاء 28 آب 2013
الثلاثاء 27 آب 2013
الاثنين 26 آب 2013
الأحد 25 آب 2013
السبت 24 آب 2013
الجمعة 23 آب 2013
( الارهابي بشار يقتل المدنيين بالكيماوي والعالم يتفرّج )

الخميس 22 آب 2013
الأربعاء 21 آب 2013
الثلاثاء 20 آب 2013
الاثنين 19 آب 2013
الأحد 18 آب 2013
السبت 17 آب 2013
الجمعة 16 آب 2013
( دعم ثوار الساحل )

الخميس 15 آب 2013
الاربعاء 14 آب 2013
الثلاثاء 13 آب 2013
الاثنين 12 آب 2013
الأحد 11 آب 2013
السبت 10 آب 2013
الجمعة 9 آب 2013
( أبطال الساحل قادمون )

الخميس 8 آب 2013
الاربعاء 7 آب 2013
الثلاثاء 6 آب 2013
الاثنين 5 آب 2013
الأحد 4 آب 2013
السبت 3 آب 2013
الجمعة 2 آب 2013
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم )

الخميس 1 آب 2013
الأربعاء 31 تموز 2013
الثلاثاء 30 تموز 2013
الاثنين 29 تموز 2013
الأحد 28 تموز 2013
السبت 27 تموز 2013
الجمعة 26 تموز 2013
( سيف الله المسلول )

الخميس 25 تموز 2013
الاربعاء 24 تموز 2013
الثلاثاء 23 تموز 2013
الاثنين 22 تموز 2013
الأحد 21 تموز 2013
السبت 20 تموز 2013
الجمعة 19 تموز 2013
( رمضان شهر النصر والفتوحات )

الخميس 18 تموز 2013
الأربعاء 17 تموز 2013
الثلاثاء 16 تموز 2013
الاثنين 15 تموز 2013
الأحد 14 تموز 2013
السبت 13 تموز 2013
الجمعة 12 تمّوز 2013
(جمعة حتّى نغيّر ما بأنفُسنا)

الخميس 11 تموز 2013
الأربعاء 10 تموز 2013
الثلاثاء 9 تموز 2013
الاثنين 8 تموز 2013
الأحد 7 تموز 2013
السبت 6 تموز 2013
الجمعة 5 تموز 2013
( تنبّهوا واستفيقوا أيتها الكتائب )

الخميس 4 تموز 2013
الأربعاء 3 تموز 2013
الثلاثاء 2 تموز 2013
الاثنين 1 تموز 2013
الأحد 30 حزيران 2013
السبت 29 حزيران 2013
الجمعة 28 حزيران 2013
( ثورة متوقّدة و معارضة مُقعدَة )

الخميس 27 حزيران 2013
الأربعاء 26 حزيران 2013
الثلاثاء 25 حزيران 2013
الاثنين 24 حزيران 2013
الأحد 23 حزيران 2013
السبت 22 حزيران 2013
الجمعة 21 حزيران 2013
( نصرة الشام بالأفعال لا بالأقوال )

الخميس 20 حزيران 2013
الأربعاء 19 حزيران 2013
الثلاثاء 18 حزيران 2013
الاثنين 17 حزيران 2013
الأحد 16 حزيران 2013
السبت 15 حزيران 2013
الجمعة 14 حزيران 2013
( المشروع الصفوي تهديد للأمّة )

الخميس 13 حزيران 2013
الأربعاء 12 حزيران 2013
الثلاثاء 11 حزيران 2013
الاثنين 10 حزيران 2013
الأحد 9 حزيران 2013
السبت 8 حزيران 2013
الجمعة 7 حزيران 2013
( الغوطة والقصير..إرادة لا تنكسر )

الخميس 6 حزيران 2013
الأربعاء 5 حزيران 2013
الثلاثاء 4 حزيران 2013
الاثنين 3 حزيران 2013
الأحد 2 حزيران 2013
السبت 1 حزيران 2013
الجمعة 31 أيار 2013
( مبادئ الثورة خطوطنا الحمراء )

الخميس 30 أيار 2013
الأربعاء 29 أيار 2013
الثلاثاء 28 أيار 2013
الاثنين 27 أيار 2013
الأحد 26 أيار 2013
السبت 25 أيار 2013
الجمعة 24 أيار 2013
( دجّال المقاومة ..
القدس ليست في حمص )

الخميس 23 أيار 2013
الأربعاء 22 أيار 2013
الثلاثاء 21 أيار 2013
الاثنين 20 أيار 2013
الأحد 19 أيار 2013
السبت 18 أيار 2013
الجمعة 17 أيار 2013
( استقلال القرار السوري )

الخميس 16 أيار 2013
الأربعاء 15 أيار 2013
الثلاثاء 14 أيار 2013
الاثنين 13 أيار 2013
الأحد 12 أيار 2013
السبت 11 أيار 2013
الجمعة 10 أيار 2013
( بانياس .......
إبادة طائفية والغطاء أممي )

الخميس 9 أيار 2013
الأربعاء 8 أيار 2013
الثلاثاء 7 أيار 2013
الاثنين 6 أيار 2013
الأحد 5 أيار 2013
السبت 4 أيار 2013
الجمعة 3 أيار 2013
( بخطوطكم الحمراء يُقتل السوريين )

الخميس 2 أيار 2013
الاربعاء 1 أيار 2013
الثلاثاء 30 نيسان 2013
الاثنين 29 نيسان 2013
الأحد 28 نيسان 2013
السبت 27 نيسان 2013
الجمعة 26 نيسان 2013
( حماية الأكثرية )

الخميس 25 نيسان 2013
الاربعاء 24 نيسان 2013
الثلاثاء 23 نيسان 2013
الاثنين 22 نيسان 2013
الأحد 21 نيسان 2013
السبت 20 نيسان 2013
الجمعة 19 نيسان 2013
( إيران وحزب الله ..
ستهزمون مع الأسد )

الخميس 18 نيسان 2013
الأربعاء 17 نيسان 2013
الثلاثاء 16 نيسان 2013
الاثنين 15 نيسان 2013
الأحد 14 نيسان 2014
السبت 13 نيسان 2013
الجمعة 12 نيسان 2013
( سورية أقوى من أن تُقسّم )

الخميس 11 نيسان 2013
الأربعاء 10 نيسان 2013
الثلاثاء 9 نيسان 2013
الاثنين 8 نيسان 2013
الأحد 7 نيسان 2013
السبت 6 نيسان 2013
الجمعة 5 نيسان 2013
( لاجئون والشرف والكرامة عنواننا )

الخميس 4 نيسان 2013
الأربعاء 3 نيسان 2013
الثلاثاء 2 نيسان 2013
الاثنين 1 نيسان 2013
الأحد 31 آذار 2013
السبت 30 آذار 2013
الجمعة 29 آذار 2013
( وبشّر الصابرين )

الخميس 28 آذار 2013
الأربعاء 27 آذار 2013
الثلاثاء 26 آذار 2013
الاثنين 25 آذار 2013
الأحد 24 آذار 2013
السبت 23 آذار 2013
الجمعة 22 آذار 2013
( أسلحتكم الكيميائية لن توقف مدّ الحرية )

الخميس 21 آذار 2013
الاربعاء 20 آذار 2013
الثلاثاء 19 آذار 2013
الاثنين 18 آذار 2013
الأحد 17 آذار 2013
السبت 16 آذار 2013
الجمعة 15 آذار 2013
( عامان من الكفاح ونصر ثورتنا لاح )

الخميس 14 آذار 2013
الأربعاء 13 آذار 2013
الثلاثاء 12 آذار 2013
الاثنين 11 آذار 2013
الأحد 10 آذار 2013
السبت 9 آذار 2013
الجمعة 8 آذار 2013
( لن تمرّ دولتكم الطائفية )

الخميس 7 آذار 2013
الأربعاء 6 آذار 2013
الثلاثاء 5 آذار 2013
الاثنين 4 آذار 2013
الأحد 3 آذار 2013
السبت 2 آذار 2013
الجمعة 1 آذار 2013
(أمة واحدة،راية واحدة،حرب واحدة)

الخميس 28 شباط 2013
الأربعاء 27 شباط 2013
الثلاثاء 26 شباط 2013
الاثنين 25 شباط 2013
الأحد 24 شباط 2012
السبت 23 شباط 2013
الجمعة 22 شباط 2013
( الرقّة الأبيّة على طريق الحريّة )

الخميس 21 شباط 2013
الأربعاء 20 شباط 2013
الثلاثاء 19 شباط 2013
الاثنين 18 شباط 2013
الأحد 17 شباط 2013
السبت 16 شباط 2013
الجمعة 15 شباط 2013
( وكفى بالله نصيراً )

الخميس 14 شباط 2013
الأربعاء 13 شباط 2013
الثلاثاء 12 شباط 2013
الاثنين 11 شباط 2013
الأحد 10 شباط 2013
السبت 9 شباط 2013
الجمعة 8 شباط 2013
( واعتصموا بحبل الله جميعا
ولا تفرقوا )

الخميس 7 شباط 2013
الأربعاء 6 شباط 2013
الثلاثاء 5 شباط 2013
الاثنين 4 شباط 2013
الأحد 3 شباط 2013
السبت 2 شباط 2013
الجمعة 1 شباط 2013
( المجتمع الدولي شريك الأسد في مجازره )

الخميس 31 كانون الثاني 2013
الأربعاء 30 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 29 كانون الثاني 2013
الاثنين 28 كانون الثاني 2013
الأحد 27 كانون الثاني 2013
السبت 26 كانون الثاني 2013
الجمعة 25 كانون الثاني 2013
( قائدنا للأبد سيدنا محمد (ص) )

الخميس 24 كانون الثاني 2013
الأربعاء 23 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013
الاثنين 21 كانون الثاني 2013
الأحد 20 كانون الثاني 2013
السبت 19 كانون الثاني 2013
الجمعة 18 كانون الثاني 2013
( جامعة الثورة .. هندسة الشهادة )

الخميس 17 كانون الثاني 2013
الأربعاء 16 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 15 كانون الثاني 2013
الاثنين 14 كانون الثاني 2013
الأحد 13 كانون الثاني 2013
السبت 12 كانون الثاني 2013
الجمعة 11 كانون الثاني 2013
( مخيمات الموت )

الخميس 10 كانون الثاني 2013
الأربعاء 9 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013
الاثنين 7 كانون الثاني 2013
الأحد 6 كانون الثاني 2013
السبت 5 كانون الثاني 2013
الجمعة 4 كانون الثاني 2013
( حمص تنادي الأحرار لفك الحصار )

الخميس 3 كانون الثاني 2013
الأربعاء 2 كانون الثاني 2013
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2013
الاثنين 31 كانون الأول 2012
الأحد 30 كانون الأول 2012
السبت 29 كانون الأول 2012
الجمعة 28 كانون الأول 2012
(خبز الدم)

الخميس 27 كانون الأول 2012
الأربعاء 26 كانون الأول 2012
الثلاثاء 25 كانون الأول 2012
الاثنين 24 كانون الأول 2012
الأحد 23 كانون الأول 2012
السبت 22 كانون الأول 2012
الجمعة 21 كانون الأول 2012
( النصر انكتب عَ بوابك يا حلب )

الخميس 20 كانون الأول 2012
الأربعاء 19 كانون الأول 2012
الثلاثاء 18 كانون الأول 2012
الاثنين 17 كانون الأول 2012
الأحد 16 كانون الأول 2012
السبت 15 كانون الأول 2012
الجمعة 14 كانون الأول 2012
( لا إرهاب في سورية إلا إرهاب الأسد )

الخميس 13 كانون الأول 2012
الأربعاء 12 كانون الأول 2012
الثلاثاء 11 كانون الأول 2012
الاثنين 10 كانون الأول 2012
الأحد 9 كانون الأول 2012
السبت 8 كانون الأول 2012
الجمعة 7 كانون الأول 2012
لا لقوات حفظ السلام
على أرض الشام

الخميس 6 كانون الأول 2012
الأربعاء 5 كانون الأول 2012
الثلاثاء 4 كانون الأول 2012
الاثنين 3 كانون الأول 2012
الأحد 2 كانون الأول 2012
السبت 1 كانون الأول 2012

الجمعة 30 تشرين الثاني 2012
( ريف دمشق - أصابع النصر فوق القصر )

الخميس 29 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012
الاثنين 26 تشرين الثاني 2012
الأحد 25 تشرين الثاني 2012
السبت 24 تشرين الثاني 2012
الجمعة 23 تشرين الثاني 2012
( اقتربت الساعة وآن الانتصار )

الخميس 22 تشرين الأول 2012
الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2012
الاثنين 19 تشرين الثاني 2012
الأحد 18 تشرين الثاني 2012
السبت 17 تشرين الثاني 2012
الجمعة 16 تشرين الثاني 2012
( دعم الائتلاف الوطني )

الخميس 15 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 14 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012
الاثنين 12 تشرين الثاني 2012
الأحد 11 تشرين الثاني 2012
السبت 10 تشرين الثاني 2012
الجمعة 9 تشرين الثاني 2012
( أوان الزحف إلى دمشق )

الخميس 8 تشرين الثاني 2012
الأربعاء 7 تشرين الثاني 2012
الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2012
الاثنين 5 تشرين الثاني 2012
الأحد 4 تشرين الثاني 2012
السبت 3 تشرين الثاني 2012
الجمعة 2 تشرين الثاني 2012
( داريّا إخوة العنب والدم )

الخميس 1 تشرين الثاني 2012

الأربعاء 31 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 30 تشرين الأول 2012
الاثنين 29 تشرين الأول 2012
الأحد 28 تشرين الأول 2012
السبت 27 تشرين الأول 2012
الجمعة 26 تشرين الأول 2012
( الله أكبر نصر عبده وأعز جنده
وهزم الأحزاب وحده )

الخميس 25 تشرين الأول 2012
الأربعاء 24 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 23 تشرين الأول 2012
الاثنين 22 تشرين الأول 2012
الأحد 21 تشرين الأول 2012
السبت 20 تشرين الأول 2012
الجمعة 19 تشرين الأول 2012
(أمريكا ألم يشبع حقدك من دمائنا)

الخميس 18 تشرين الأول 2012
الأربعاء 17 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 16 تشرين الأول 2012
الاثنين 15 تشرين الأول 2012
الأحد 14 تشرين الأول 2012
السبت 13 تشرين الأول 2012
الجمعة 12 تشرين الأول 2012
( أحرار الساحل يصنعون النصر )

الخميس 11 تشرين الأول 2012
الأربعاء 10 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 9 تشرين الأول 2012
الاثنين 8 تشرين الأول 2012
الأحد 7 تشرين الأول 2012
السبت 6 تشرين الأول 2012
الجمعة 5 تشرين الأول 2012
( نريد سلاحاً لا تصريحات )

الخميس 4 تشرين الأول 2012
الأربعاء 3 تشرين الأول 2012
الثلاثاء 2 تشرين الأول 2012
الاثنين 1 تشرين الأول 2012

الأحد 30 أيلول 2012
السبت 29 أيلول 2012
الجمعة 28 أيلول 2012
( توحيد كتائب الجيش السوري الحرّ )

الخميس 27 أيلول 2012
الأربعاء 26 أيلول 2012
الثلاثاء 25 أيلول 2012
الاثنين 24 أيلول 2012
الأحد 23 أيلول 2012
السبت 22 أيلول 2012
الجمعة 21 أيلول 2012
(أحباب رسول الله يُذبحون)

الخميس 20 أيلول 2012
الأربعاء 19 أيلول 2012
الثلاثاء 18 أيلول 2012
الاثنين 17 أيلول 2012
الأحد 16 أيلول 2012
السبت 15 أيلول 2012
الجمعة 14 أيلول 2012
إدلب مقبرة الطائرات ورمز الانتصارات

الخميس 13 أيلول 2012
الأربعاء 12 أيلول 2012
الثلاثاء 11 أيلول 2012
الاثنين 10 أيلول 2012
الأحد 9 أيلول 2012
السبت 8 أيلول 2012
الجمعة 7 أيلول 2012
( حمص المحاصرة تناديكم )

الخميس 6 أيلول 2012
الأربعاء 5 أيلول 2012
الثلاثاء 4 أيلول 2012
الاثنين 3 أيلول 2012
الأحد 2 أيلول 2012
السبت 1 أيلول 2012

الجمعة 31 آب 2012
(الوفاء لطرابلس الشام وأحرار لبنان)

الخميس 30 آب 2012
الأربعاء 29 آب 2012
الثلاثاء 28 آب 2012
الاثنين 27 آب 2012
الأحد 26 آب 2012
السبت 25 آب 2012
الجمعة 24 آب 2012
( لا تحزني درعا إن الله معنا )

الخميس 23 آب 2012
الأربعاء 22 آب 2012
الثلاثاء 21 آب 2012
الاثنين 20 آب 2012
الأحد 19 آب 2012
السبت 18 آب 2012
الجمعة 17 آب 2012
( بوحدة جيشنا الحر يتحقق نصرنا )

الخميس 16 آب 2012
الأربعاء 15 آب 2012
الثلاثاء 14 آب 2012
الاثنين 13 آب 2012
الأحد 12 آب 2012
السبت 11 آب 2012
الجمعة 10 آب 2012
( سلِحونا بمضادات الطائرات )

الخميس 9 آب 2012
الأربعاء 8 آب 2012
الثلاثاء 7 آب 2012
الاثنين 6 آب 2012
الأحد 5 آب 2012
السبت 4 آب 2012
الجمعة 3 آب 2012
( ديرالزور-النصر القادم من الشرق)

الخميس 2 آب 2012
الأربعاء 1 آب 2012

الثلاثاء 31 تموز 2012
الاثنين 30 تموز 2012
الأحد 29 تموز 2012
السبت 28 تموز 2012
الجمعة 27 تمّوز 2012
( انتفاضة العاصمتين )

الخميس 26 تموز 2012
الأربعاء 25 تموز 2012
الثلاثاء 24 تموز 2012
الاثنين 23 تموز 2012
الأحد 22 تموز 2012
السبت 21 تموز 2012
الجمعة 20 تموز 2012
(رمضان النصر سيكتب في دمشق)

الخميس 19 تموز 2012
الأربعاء 18 تموز 2012
الثلاثاء 17 تموز 2012
الاثنين 16 تموز 2012
الأحد 15 تموز 2012
السبت 14 تموز 2012
الجمعة 13 تموز 2012
( إسقاط عنان خادم الأسد وإيران )

الخميس 12 تموز 2012
الأربعاء 11 تموز 2012
الثلاثاء 10 تموز 2012
الاثنين 9 تموز 2012
الأحد 8 تموز 2012
السبت 7 تمّوز 2012
الجمعة 6 تمّوز 2012
( حرب التحرير الشعبية )

الخميس 5 تمّوز 2012
الأربعاء 4 تموز 2012
الثلاثاء 3 تمّوز 2012
الاثنين 2 تموز 2012
الأحد 1 تمّوز 2012
السبت 30 حزيران 2012
الجمعة 29 حزيران 2012
( واثقون بنصر الله )

الخميس 28 حزيران 2012
الاربعاء 27 حزيران 2012
الثلاثاء 26 حزيران 2012
الاثنين 25 حزيران 2012
الأحد 24 حزيران 2012
السبت 23 حزيران 2012
الجمعة 22 حزيران 2012
( إذا كان الحكام متخاذلين فأين الشعوب؟ )

الخميس 21 حزيران 2012
الأربعاء 20 حزيران 2012
الثلاثاء 19 حزيران 2012
الاثنين 18 حزيران 2012
الأحد 17 حزيران 2012
السبت 16 حزيران 2012
الجمعة 15 حزيران 2012
( الاستعداد العام للنفير العام )

الخميس 14 حزيران 2012
الأربعاء 13 حزيران 2012
الثلاثاء 12 حزيران 2012
الاثنين 11 حزيران 2012
الأحد 10 حزيران 2012
السبت 9 حزيران 2012
الجمعة 8 حزيران 2012
( ثوّار وتجّار .. يدا بيد حتى الانتصار )

الخميس 7 حزيران 2012
الأربعاء 6 حزيران 2012
الثلاثاء 5 حزيران 2012
الاثنين 4 حزيران 2012
الأحد 3 حزيران 2012
السبت 2 حزيران 2012
الجمعة 1 حزيران 2012
( أطفال الحولة مشاعل النصر )


الخميس 31 أيار 2012
الأربعاء 30 أيار 2012
الثلاثاء 29 أيار 2012
الاثنين 28 أيار 2012
الأحد 27 أيار 2012
السبت 26 أيار 2012
الجمعة 25 أيار 2012
( دمشق موعدنا القريب )

الخميس 24 أيار 2012
الأربعاء 23 أيار 2012
الثلاثاء 22 أيار 2012
الاثنين 21 أيار 2012
الأحد 20 أيار 2012
السبت 19 أيار 2012
الجمعة 18 أيار 2012
( أبطال جامعة حلب )

الخميس 17 أيار 2012
الأربعاء 16 أيار 2012
الثلاثاء 15 أيار 2012
الاثنين 14 أيار 2012
الأحد 13 أيار 2012
السبت 12 أيار 2012
الجمعة 11 أيار 2012
( نصر من الله وفتح قريب )

الخميس 10 أيار 2012
الاربعاء 9 أيار 2012
الثلاثاء 8 أيار 2012
الاثنين 7 أيار 2012
الأحد 6 أيار 2012
السبت 5 أيار 2012
الجمعة 4 أيّار 2012
( إخلاصُنا خَلاصُنا )

الخميس 3 أيار 2012
الأربعاء 2 أيّار 2012
الثلاثاء 1 أيّار 2012

الاثنين 30 نيسان 2012
الأحد 29 نيسان 2012
السبت 28 نيسان 2012
الجمعة 27 نيسان 2012
( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )

الخميس 26 نيسان 2012
الأربعاء 25 نيسان 2012
الثلاثاء 24 نيسان 2012
الاثنين 23 نيسان 2012
الأحد 22 نيسان 2012
السبت 21 نيسان 2012
الجمعة 20 نيسان 2012
( سننتصر ويُهزم الأسد )

الخميس 19 نيسان 2012
الأربعاء 18 نيسان 2012
الثلاثاء 17 نيسان 2012
الاثنين 16 نيسان 2012
الأحد 15 نيسان 2012
السبت 14 نيسان 2012
الجمعة 13 نيسان 2012
( ثورة لكل السوريين )

الخميس 12 نيسان 2012
الأربعاء 11 نيسان 2012
الثلاثاء 10 نيسان 2012
الاثنين 9 نيسان 2012
الأحد 8 نيسان 2012
السبت 7 نيسان 2012
الجمعة 6 نيسان 2012
( من جهّز غازياً فقد غزا )

الخميس 5 نيسان 2012
الاربعاء 4 نيسان 2012
الثلاثاء 3 نيسان 2012
الاثنين 2 نيسان 2012
الأحد 1 نيسان 2012

السبت 31 آذار 2012
الجمعة 30 آذار 2012
( خذلنا المسلمون والعرب )

الخميس 29 آذار 2012
الأربعاء 28 آذار 2012
الثلاثاء 27 آذار 2012
الاثنين 26 آذار 2012
الأحد 25 آذار 2012
السبت 24 آذار 2012
الجمعة 23 آذار 2012
( قادمون يا دمشق )

الخميس 22 آذار 2012
الأربعاء 21 آذار 2012
الثلاثاء 20 آذار 2012
الاثنين 19 آذار 2012
الأحد 18 آذار 2012
السبت 17 آذار 2012
الجمعة 16 آذار 2012
( التدخل العسكري الفوري )

الخميس 15 آذار 2012
الأربعاء 14 آذار 2012
الثلاثاء 13 آذار 2012
الاثنين 12 آذار 2012
الأحد 11 آذار 2012
السبت 10 آذار 2012
الجمعة 9 آذار 2012
( الوفاء للانتفاضة الكردية )

الخميس 8 آذار 2012
الأربعاء 7 آذار 2012
الثلاثاء 6 آذار 2012
الاثنين 5 آذار 2012
الأحد 4 آذار 2012
السبت 3 آذار 2012
الجمعة 2 آذار 2012
( تسليح الجيش الحر )

الخميس 1 آذار 2012


الأربعاء 29 شباط 2012
الثلاثاء 28 شباط 2012
الاثنين 27 شباط 2012
الأحد 26 شباط 2012
السبت 25 شباط 2012
الجمعة 24 شباط 2012
( سننتفض لأجلك بابا عمرو )

الخميس 23 شباط 2012
الاربعاء 22 شباط 2012
الثلاثاء 21 شباط 2012
الاثنين 20 شباط 2012
الأحد 19 شباط 2012
السبت 18 شباط 2012
الجمعة 17 شباط 2012
( المقاومة الشعبية )

الخميس 16 شباط 2012
الأربعاء 15 شباط 2012
الثلاثاء 14 شباط 2012
الاثنين 13 شباط 2012
الأحد 12 شباط 2012
السبت 11 شباط 2012
الجمعة 10 شباط 2012
( روسيا تقتل أطفالنا )

الخميس 9 شباط 2012
الأربعاء 8 شباط 2012
الثلاثاء 7 شباط 2012
الاثنين 6 شباط 2012
الأحد 5 شباط 2012
السبت 4 شباط 2012
الجمعة 3 شباط 2012
( عذراً حماة )

الخميس 2 شباط 2012
الأربعاء 1 شباط 2012

الثلاثاء 31 كانون الثاني 2012
الاثنين 30 كانون الثاني 2012
الأحد 29 كانون الثاني 2012
السبت 28 كانون الثاني 2012
الجمعة 27 كانون الثاني 2012
( حقّ الدفاع عن النفس )

الخميس 26 كانون الثاني 2012
الأربعاء 25 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012
الاثنين 23 كانون الثاني 2012
الأحد 22 كانون الثاني 2012
السبت 21 كانون الثاني 2012
الجمعة 20 كانون الثاني 2012
( معتقلي الثورة )

الخميس 19 كانون الثاني 2012
الأربعاء 18 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 17 كانون الثاني 2012
الاثنين 16 كانون الثاني 2012
الأحد 15 كانون الثاني 2012
السبت 14 كانون الثاني 2012
الجمعة 13 كانون الثاني 2012
(دعم الجيش السوري الحر)

الخميس 12 كانون الثاني 2012
الأربعاء 11 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 10 كانون الثاني 2012
الاثنين 9 كانون الثاني 2012
الأحد 8 كانون الثاني 2012
السبت 7 كانون الثاني 2012
الجمعة 6 كانون الثاني 2012
(إن تنصروا الله ينصركم)

الخميس 5 كانون الثاني 2012
الأربعاء 4 كانون الثاني 2012
الثلاثاء 3 كانون الثاني 2012
الاثنين 2 كانون الثاني 2012
الأحد 1 كانون الثاني 2012

السبت 31 كانون الأول 2011
الجمعة 30 كانون الأول 2011
( الزحف إلى ساحات الحريّة )

الخميس 29 كانون الأول 2011
الأربعاء 28 كانون الأول 2011
الثلاثاء 27 كانون الأول 2011
الاثنين 26 كانون الأول 2011
الأحد 25 كانون الأول 2011
السبت 24 كانون الأول 2011
الجمعة 23 كانون الأول 2011
(بروتوكول الموت)

الخميس 22 كانون الأول 2011
الأربعاء 21 كانون الأول 2011
الثلاثاء 20 كانون الأول 2011
الاثنين 19 كانون الأول 2011
الأحد 18 كانون الأول 2011
السبت 17 كانون الأول 2011
الجمعة 16 كانون الأول 2011
( الجامعة العربية تقتلنا )

الخميس 15 كانون الأول 2011
الأربعاء 14 كانون الأول 2011
الثلاثاء 13 كانون الأول 2011
الاثنين 12 كانون الأول 2011
الأحد 11 كانون الأول 2011
السبت 10 كانون الأول 2011
الجمعة 9 كانون الأول 2011
( اضراب الكرامة )

الخميس 8 كانون الأول 2011
الأربعاء 7 كانون الأول 2011
الثلاثاء 6 كانون الأول 2011
الاثنين 5 كانون الأول 2011
الأحد 4 كانون الثاني 2011
السبت 3 كانون الأول 2011
الجمعة 2 كانون الأول 2011
( المنطقة العازلة مطلبنا )

الخميس 1 كانون الأول 2011

الأربعاء 30 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2011
الاثنين 28 تشرين الثاني 2011
الأحد 27 تشرين الثاني 2011
السبت 26 تشرين الثاني 2011
الجمعة 25 تشرين الثاني 2011
( الجيش الحر يحميني )

الخميس 24 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2011
الاثنين 21 تشرين الثاني 2011
الأحد 20 تشرين الثاني 2011
السبت 19 تشرين الثاني 2011
الجمعة 18 تشرين الثاني 2011
( جمعة طرد السفراء )

الخميس 17 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 16 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2011
الاثنين 14 تشرين الثاني 2011
الأحد 13 تشرين الثاني 2011
السبت 12 تشرين الثاني 2011
الجمعة 11 تشرين الثاني 2011
( تجميد العضوية مطلبنا )

الخميس 10 تشرين الثاني 2011 الأربعاء 9 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 8 تشرين الثاني 2011
الاثنين 7 تشرين الثاني 2011
الأحد 6 تشرين الثاني 2011
السبت 5 تشرين الثاني 2011
الجمعة 4 تشرين الثاني 2011
(الله أكبر)

الخميس 3 تشرين الثاني 2011
الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011
الثلاثاء 1 تشرين الثاني 2011

الاثنين 31 تشرين الأول 2011
الأحد 30 تشرين الأول 2011
السبت 29 تشرين الأول 2011
الجمعة 28 تشرين الأول 2011 (الحظر الجوّي)
الخميس 27 تشرين الأول 2011
الأربعاء 26 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 25 تشرين الأول 2011
الاثنين 24 تشرين الأول 2011
الأحد 23 تشرين الأول 2011
السبت 22 تشرين الأول 2011
الجمعة 21 تشرين الأول 2011 (شهداء المهلة العربية)
الخميس 20 تشرين الأول 2011
الأربعاء 19 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011
الاثنين 17 تشرين الأول 2011
الأحد 16 تشرين الأول 2011
السبت 15 تشرين الأول 2011
الجمعة 14 تشرين الأول 2011
(أحرار الجيش)

الخميس 13 تشرين الأول 2011
الأربعاء 12 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011
الاثنين 10 تشرين الأول 2011
الأحد 9 تشرين الأول 2011
السبت 8 تشرين الأول 2011
الجمعة 7 تشرين الأول 2011 (المجلس الوطني يمثّلني )
الخميس 6 تشرين الأول 2011
الأربعاء 5 تشرين الأول 2011
الثلاثاء 4 تشرين الأول 2011
الاثنين 3 تشرين الأول 2011
الأحد 2 تشرين الأول 2011
السبت 1 تشرين الأول 2011

الجمعة 30 أيلول 2011
( النصر لشامنا ويمننا )

الخميس 29 أيلول 2011
الأربعاء 28 أيلول 2011
الثلاثاء 27 أيلول 2011
الاثنين 26 أيلول 2011
الأحد 25 أيلول 2011
السبت 24 أيلول 2011
الجمعة 23 أيلول 2011
(وحدة المعارضة)

الخميس 22 أيلول 2011
الأربعاء 21 أيلول 2011
الثلاثاء 20 أيلول 2011
الاثنين 19 أيلول 2011
الأحد 18 أيلول 2011
السبت 17 أيلول 2011
الجمعة 16 أيلول 2011
( ماضون )

الخميس 15 أيلول 2011
الأربعاء 14 أيلول 2011
الثلاثاء 13 أيلول 2011
الاثنين 12 أيلول 2011
الأحد 11 أيلول 2011
السبت 10 أيلول 2011
الجمعة 9 أيلول 2011
(الحماية الدولية)

الخميس 8 أيلول 2011
الأربعاء 7 أيلول 2011
الثلاثاء 6 أيلول 2011
الاثنين 5 أيلول 2011
الأحد 4 أيلول 2011
السبت 3 أيلول 2011
الجمعة 2 أيلول 2011 (الموت ولا المَذلّة)
الخميس 1 أيلول 2011

الأربعاء 31 آب 2011
الثلاثاء 30 آب 2011
الاثنين 29 آب 2011
الأحد 28 آب 2011
السبت 27 آب 2011
الجمعة 26 آب 2011 (الصبر والثبات)
الخميس 25 آب 2011
الأربعاء 24 آب 2011
الثلاثاء 23 آب 2011
الاثنين 22 آب 2011
الأحد 21 آب 2011
السبت 20 آب 2011
الجمعة 19 آب 2011 (بشائر النصر)
الخميس 18 آب 2011
الأربعاء 17 آب 2011
الثلاثاء 16 آب 2011
الاثنين 15 آب 2011
الأحد 14 آب 2011
السبت 13 آب 2011
الجمعة 12 آب 2011 ( لن نركع )
الخميس 11 آب 2011
الأربعاء 10 آب 2011
الثلاثاء 9 آب 2011
الاثنين 8 آب 2011
الأحد 7 آب 2011
السبت 6 آب 2011
الجمعة 5 آب (الله معنا)
الخميس 4 آب 2011
الأربعاء 3 آب 2011
الثلاثاء 2 آب 2011
الاثنين 1 آب 2011
الأحد 31 تمّوز 2011
السبت 30 تمّوز 2011
الجمعة 29 تمّوز 2011 (صمتكم يقتلنا)
الخميس 28 تمّوز 2011
الأربعاء 27 تمّوز 2011
الثلاثاء 26 تمّوز 2011
الاثنين 25 تمّوز 2011
الأحد 24 تمّوز 2011
السبت 23 تمّوز 2011
الجمعة 22 تموز 2011 (أحفاد خالد)
الخميس 21 تمّوز 2011
الأربعاء 20 تمّوز 2011
الثلاثاء 19 تمّوز 2011
الاثنين 18 تمّوز 2011
الأحد 17 تمّوز 2011
السبت 16 تمّوز 2011
الجمعة 15 تمّوز 2011 ( أسرى الحريّة )
الخميس 14 تموز 2011
الاربعاء 13 حزيران 2011
الثلاثاء 12 تموز 2011
الاثنين 11 تموز 2011
الأحد 10 تموز 2011
السبت 9 تموز 2011
الجمعة 8 تموز 2011 ( لا للحوار )
الخميس 7 تموز 2011
الأربعاء 6 تمّوز 2011
الثلاثاء 5 تموز 2011
الاثنين 4 تمّوز 2011
الأحد 3 تموز 2011
السبت 2 تموز 2011
الجمعة 1 تمّوز 2011 ( ارحل )
الخميس 30 حزيران 2011
الأربعاء 29 حزيران 2011
الثلاثاء 28 حزيران 2011
الاثنين 27 حزيران 2011
الأحد 26 حزيران 2011
السبت 25 حزيران 2011
الجمعة 24 حزيران 2011 (سقوط الشرعية)
الخميس 23 حزيران 2011
الأربعاء 22 حزيران 2011
الثلاثاء 21 حزيران 2011
الاثنين 20 حزيران 2011
الأحد 19 حزيران 2011
السبت 18 حزيران 2011
الجمعة17حزيران2011 (صالح العلي/ الشرفاء)
الخميس 16 حزيران 2011
الأربعاء 15 حزيران 2011
الثلاثاء 14 حزيران 2011
الاثنين 13 حزيران 2011
الأحد 12 حزيران 2011
السبت 11 حزيران 2011
الجمعة 10 حزيران 2011 (العشائر)
الخميس 9 حزيران 2011
الأربعاء 8 حزيران 2011
الثلاثاء 7 حزيران 2011
الاثنين 6 حزيران 2011
الأحد 5 حزيران 2011
السبت 4 حزيران 2011
الجمعة3حزيران2011(أطفال سورية)
الخميس 2 حزيران 2011
الأربعاء 1 حزيران 2011
الثلاثاء 31 أيار 2011
الاثنين 30 أيار 2011
الأحد 29 أيار 2011
السبت 28 أيار 2011
الجمعة 27 أيار 2011 (حماة الديار)
الخميس 26 أيار 2011
الأربعاء 25 أيار 2011
الثلاثاء 24 أيار 2011
الاثنين 23 أيار 2011
الأحد 22 أيار 2011
السبت 21 أيار 2011
الجمعة 20 أيار 2011 (أزادي)
الخميس 19 أيار 2011
الأربعاء 18 أيار 2011
الثلاثاء 17 أيار 2011
الاثنين 16 أيار 2011
الأحد 15 أيار 2011
السبت 14 أيار 2011
الجمعة 13 أيار 2011 (الحرائر)
الخميس 12 أيار 2011
الأربعاء 11 أيار 2011
الثلاثاء 10 أيار 2011
الاثنين 9 أيار 2011
الأحد 8 أيار 2011
السبت 7 أيار 2011
الجمعة 6 أيار 2011 (التحدي)
الخميس 5 أيار 2011
الأربعاء 4 أيار 2011
الثلاثاء 3 أيار 2011
الاثنين 2 أيار 2011
الأحد 1 أيّار 2011
السبت 30 نيسان 2011
الجمعة 29 نيسان 2011 (الغضب)
الخميس 28 نيسان 2011
الأربعاء 27 نيسان 2011
الثلاثاء 26 نيسان 2011
الاثنين 25 نيسان 2011
الأحد 24 نيسان 2011
السبت 23 نيسان 2011
الجمعة 22 نيسان 2011 (العظيمة)
الخميس 21 نيسان 2011
الأربعاء 20 نيسان 2011
الثلاثاء 19 نيسان 2011
الاثنين 18 نيسان 2011
الأحد 17 نيسان 2011
السبت 16 نيسان 2011
الجمعة 15 نيسان 2011 (الإصرار)
الخميس 14 نيسان 2011
الاربعاء 13 نيسان 2011
الثلاثاء 12 نيسان 2011
الاثنين 11 نيسان 2011
الأحد 10 نيسان 2011
السبت 9 نيسان 2011
الجمعة 8 نيسان 2011 (الصمود)
الخميس 7 نيسان 2011
الاربعاء 6 نيسان 2011
الثلاثاء 5 نيسان 2011
الاثنين 4 نيسان 2011
الأحد 3 نيسان 2011
السبت 2 نيسان 2011
الجمعة 1 نيسان 2011 (الشهداء)
الخميس 31 آذار 2011
الاربعاء 30 آذار 2011
الثلاثاء 29 آذار 2011
الاثنين 28 أذار 2011
الأحد 27 آذار 2011
السبت 26 آذار 2011
الجمعة 25 آذار 2011 (الكرامة)
الخميس 24 أذار 2011
الاربعاء 23 اذار 2011


================
تم عكس التنسيق

أحدث الأخبار في أعلى القائمة

أحدث المقالات

أسماء شهداء يوم الجمعة 1 حزيران 2012
ملخص أحداث حمص 1 حزيران 2012
ملخص أحداث حماة 1 حزيران 2012
ملخص أحداث حلب 1 حزيران 2012
ملخص أحداث إدلب 1 حزيران 2012
ملخص أحداث اللاذقية 1 حزيران 2012
ملخص أحداث القنيطرة 1 حزيران 2012
ملخص أحداث الرقة 1 حزيران 2012
ملخص أحداث دير الزور 1 حزيران 2012
ملخص أحداث حوران 1 حزيران 2012
ملخص أحداث الحسكة 1 حزيران 2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 1 حزيران 2012

الساعة 13:00
- اللاذقية || الصليبة : انتشار كثيف لكتائب العدو الاسدي و محاصرة كافة انحاء المدينة بالعتاد الكامل و اغلاق شارع الاسكان
- حمص || الحولة : مازال القصف العنيف مستمرا منذ ساعات على المدينة
- اللاذقية || انتشار كثيف لعصابات العدو الاسدي في حي الصليبة
- رويترز: مجلس حقوق الانسان يدعو لتحقيق شامل في مذبحة الحولة السورية
- حمص || تتعرض الحولة الآن إلى قصف عنيف بالدبابات و الشيلكا و الرشاشات الثقيلة من حاجز مؤسسة المياه
- ريف دمشق || داريا: ارتقاء خمسة شهداء ، والعديد من الجرحى . بعضهم إصابته خطيرة كحصيلة أولية للمجزرة الجديدة التي ارتكبتها كتائب الأسد صباح اليوم في المدينة
- حلب || كوباني: انطلقت مظاهرة في عين العرب (كوباني) تهتف لإسقاط عصابة الأسد وتطالب بإعدام القاتل بشار وأعوانه
- دير الزور || الشحيل: تعرضت القرية فجر اليوم لقصف مدفعي من الطرف الآخر للنهر يُعتَقد أنه من جهة بقرص ولا أنباء عن إصابات
- حلب || حي المرجة: انطلقت مظاهرة صباحية اليوم في حي المرجة هتفت لإسقاط العصابة الأسدية ونصرةً للمناطق التي تعرضت للمجازر على أيدي كتائب الأسد

الساعة 12:00
- دير الزور || سماع اطلاق نار كثيف مقابل فرع أمن الدولة ومن جهة القسم الغربي .
- ريف دمشق || مدينة عربين: دخول تعزيزات جديدة لكتائب الأسد إلى المدينة متمثلة بسيارة شحن تحوي عدد كبير من الشبيحة و عربة ( بر دي إم ) من جهة المفرق
- حمص ||الحولة: اطلاق ثلاث قذائف من الدبابات التابعة لجيش الأسد على كفرلاها و سقوطها بجانب منازل الأهالي
- دير الزور || سمع دوي انفجار ضخم تلاه إطلاق رصاص كثيف بالقرب من دوار المدلجي و دوار الموظفين
- اللاذقية || اليوم صباحاً قام الثوار بتعليق نعوة آصف شوكت وبشار الاسد في حي الاشرفية

الساعة 04:00
- دير الزور || القورية: تتعرض المدينة منذ الساعة التاسعة لقصف عنيف وعشوائي وقد هدأ لمدة ساعتين تقريباً والان تجدد عليها من حاجز الثانوية ومن حاجز الكازية مع انطلاق اذان الفجر
- العربية || اشتباكات عنيفة بين جيش النظام والجيش الحر في حي الفردوس بريف دمشق
- اللاذقية || سماع اطلاق نار بالقرب من جامع البازار .
- حلب || الاتارب: سماع اطلاق نار كثيف عند قرية القصر على طريق الأتارب
- ريف دمشق || المعضمية: الوضع الآن حالة هدوء شديدة في أغلب مناطق المدينة والسماء ممتلئة بالدخان الاسود والوضع بالمدينة يشبه مدينة الاشباح بالاضافة لانقطاع الانارة عن بعض الطرقات بالمدينة كما ان معظم الطرقات مازالت مغلقة حتى اللحظة

الساعة 03:00
- حماة || معردس: سماع إطلاق نار كثيف من قبل الحواجز المحيطة بالقرية لارهاب الأهالي .
- ديرالزور || سماع اطلاق نار في حي الحميدية والشيخ ياسين ودوار غسان عبود .
- دير الزور || سماع دوي انفجار ضخم جداً من جهة حي الجورة تلاه إطلاق رصاص كثيف
- دير الزور || اطلاق نار من عربات بي ام بي التابعة لكتائب الأسد المتواجدة في ساحة الحرية بهدف إرهاب الاهالي
- دير الزور || انقطاع التيار الكهربائي في حي الجورة منذ الساعة الحادية عشر ومخاوف من اقتحامه , وإطلاق نار متقطع من قبل حاجز الكرة الأرضية من أسلحة متوسطة وثقيلة
- درعا || الجيزة: وصول تعزيزات عسكرية ضخمة الي البلدة
- حمص || الشماس: قصف مكثف بمدافع الهاون واطلاق نار كثيف بالقرب من السكن الجامعي
- اللاذقية || انفجارات تسمع بشكل متواصل منذ قرابة الساعة واطلاق رصاص في أنحاء متفرقة من المدينة .
- دير الزور || سماع دوي انفجارين قويين هزا المدينة من جهة دوار المدلجي
- حماة || سماع اطلاق نار كثيف في شوارع حي الصابونية ترافق مع اطلاق نار من الرشاشات الثقيلة من جهة حاجز عين اللوزة
- ريف دمشق || ضاحية الفردوس : سماع اطلاق نار كثيف في محيط المنطقة .
- ديرالزور || دوي انفجار يسمع في منطقة القصور

الساعة 02:00
- ديرالزور || سماع اطلاق نار عشوائي عند دوار التموين ومحيطه وكذلك من حاجزي السيوف و الصناعة
- اللاذقية || سماع إطلاق رصاص كثيف ودوي انفجار بحي السكنتوري .
- حلب || الاتارب: سماع إطلاق نار كثيف عند قرية القصر على طريق الأتارب
- دمشق || نهر عيشة: أصوات التكبيرات تعانق سماء الحي .
- درعا || درعا المحطة: سماع اطلاق نار من قبل القناص المتواجد خلف المشفى الوطني
- ريف دمشق || السيدة زينب: تواجد أمني كثيف بالقرب من شركة النهضة .
- الرقة || اعتقلت قوات الأمن 7 أطفال ” صف سابع وثامن ” اثر خروج مظاهرة طلابية اليوم في شارع حسين هرموش
- القنيطرة || تزف اليكم نبأ استشهاد اخو الشهيد فارس الحويلي وكنيته ( أبو باسل ) استشهد في الذيابية وهو من عشيرة الويسية .
- حلب || حي المرجة: قراب ال 200 عنصر أمن يقتحمون الحي وهم الآن عند جامع عثمان بن عفان .
- حماة || كفرزيتا: إطلاق نار كثيف من الرشاشات من الحواجز الأمنية المنتشرة في المدينة لترويع الأهالي وأصوات انفجارات ضخمة تسمع من أطرافها

الساعة 01:00
- ريف دمشق || الذيابية : تزف اليكم نبأ استشهاد البطل محمد عيسى الحويلي من ابناء الحولان المحتل الذي ارتقى على ايدي كتائب العدو الاسدي
- حمص || القصير : يزف اليكم نبأ استشهاد البطل محمد خالد الحوراني الذي ارتقى على ايدي كتائب العدو الاسدي

أسماء شهداء يوم الخميس 31 أيار 2012
ملخص أحداث حمص 31-05-2012
ملخص أحداث حماة 31-05-2012
ملخص أحداث اللاذقية 31-05-2012
ملخص أحداث حلب 31-05-2012
ملخص أحداث إدلب 31-05-2012
ملخص أحداث الحسكة 31-05-2012
ملخص أحداث القنيطرة 31-05-2012
ملخص أحداث دير الزور 31-05-2012
ملخص أحداث حوران 31-05-2012
ملخص أحداث دمشق وريفها 31-05-2012

120 Responses to “الجمعة 1 حزيران 2012 ( جمعة أطفال الحولة مشاعل النصر )”

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 31‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    الخميس 10 رجب 1433 الموافق لـ 31 أيار 2012

    قام إخوانكم أبطال كتيبة الأنصار على جبهة باب تدمر بمايلي
    … تم قنص ضابط بعد ملاحظته من قبل قناصي الكتيبة وهو يعطي الاوامر لجنوده بالإنسحاب لداخل الزهراء ومؤسسة المياه .
    تم رصد ومتابعة رتل للشبيحة مكون من باص وبيك أب محمل بالجنود وبيك أب محمل بمدفع 14.5 وعدة سيارات وفتحت عليهم النار من قبل مجاهدي الكتيبة بشكل كثيف ومركز من جهة مابين الجبانتين باتجاه حي الزهراء الموالي ولم تعرف الإصابات بسبب تدخل الرشاشات الثقيلة بعد معرفتها موقع المجاهدين
    وتم بعونه تعالى الهجوم على مؤسسة المياه والتي يتحصن بها الجنود المنسحبون من حاجزي حبوس والدرج المحررين البارحة في حي الحمدية وتم الهجوم بقنابل يدوية الصنع وتأكد جرح حوالي خمسة عشر جندي باصابات متفاوتة.
    وتم استهداف عربة bmb بقذيفة ار بي جي فعطبت لكن تمكنت من الانسحاب وتقدمت بعدها ثلاث دبابات من نوع تي 72 حيث جرت معركة عظيمة مع مجاهدي الكتيبة ولله الحمد تم دحر الدبابات إلى حي الزهراء بعد اعطاب احداها
    وستصدرأربع أفلام بعمليات اليوم
    و الله أكبر و العاقبة للمتقين
    كتيبة الأنصار

    الحطيئةمشاهدة المزيد

  • ابن الشام:

    عــــــــــــــــــاجل وهـــــــــــــــــــــــام

    عاجل وهام وردنا من احد مصادرنا في مطار دمشق الدولي ان الطائرات المدنية التابعة لشركات الطيران السورية والعراقية والايرانية القادمة من ايران الى مطار دمشق الدولي تكون محملة بصناديق السلاح والعتاد وتفرغ حمولتها بعيدا عن انظار عمال وموظفي المطار ويتم افراغ الشحن من قبل عناصر المخابرات الجوية وتنقلها سيارات شحن بحماية عناصر المخابرات الجوية
    في الخميس, مايو 31, 2012 0
    التسميات: اخبار ذات صلة عن الثورة السورية

  • ابن الشام:

    عـــــــــــاجل دمشــــــــــــــــــــــق

    قامت عناصر الجيش الحر بمتابعة ومراقبة الشبيح محمد الهبج الذي يعمل بامن الطائرات وشبيح من أزلام المجرم جميل حسن مدير عصابة المخابرات الجوية ويقيم في منطقة المزة القديمة واطلقت عليه النار وكان بصحبته عدد من اقاربه الشبيحة ايضا وتم قتل اثنان منهم ومحمد بحالة حرجة جدا بعد اصابته اصابة بالغة
    في الخميس, مايو 31, 2012 0
    التسميات: اخبار الثورة دمشق

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 32‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    وردنا الأن
    الله أكبر الله أكبر الله أكبر
    استكمالا لتحرير حي الحمدية
    … تم البدء بعملية مشتركة لإخوانكم في اتحاد ثوار حمص المرابطين وكتيبة الأنصار والذين قاموا بتطهير عدة نقاط للجيش
    و بحمد لله بدا إخوانكم في كتيبة الأنصار بالهجوم على برج الحموي وماجاوره منذ فترة ما بعد الظهر والذي أذاق أهلنا في الحميدية ويلات الذل والقهر والقتل
    نرجو الدعاء
    والله أكبر والعاقبة للمتقين

  • ابن الشام:

    تمت مشاركة رابط من قبل الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة‏.
    منذ 41‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    كتائب أحرار الشام||سرية معاوية بن أبي سفيان

    كتائب احرار الشام الكتيبة الخضراء -إدلب
    … ردا على مجزرة الحولة التي راح ضحيتها المئات من الأطفال والنساء قامت سرية معاوية ين ابي سفيان بتجهيز دراجة نارية مفخخة وتفجيرها على تجمع لجتود الأسد .. ونتوعد كلاب الأسد بالمزيد والخبر ماترون لا تسمعون

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ حوالي ساعة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    قام الجيش الأسدي بالهجوم على كتائب الجيش الحر في الريف الشمالي من ادلب ولكن وبفضل الله تصدى الجيش الحر لهم ودارت اشتباكات عنيفة وخاصة في طريق سلقين تترافق هذه الحملة …بضرب بالمدافع الآليات و الثقيلة على الريف الشمالي واشتباكات عنيفة جدا قرب سلقين.

    وتم تأكيد السيطرة من قبل كتائب الجيش الحر قرب سلقين على دبابة ومدرعة وبيك أب فيه اسلحة وذخيرة تابعة للجيش الاسدي ولله الحمد اللهم انصر اخواننا المجاهدين وسدد رميهم يالله 31/05/212

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ حوالي ساعة.الضابط الشبيح علي خلوف تم قنصه على حاجز قرية المغارة في جبل الزاوية من قبل الجيش السوري الحر

    تم ارساله الى جهنم …………………….. المرسل الجيش الحر

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ 2‏ ساعتين.تعرفوا على شبيحة سوريا

    الإسم : شجاع خير الله اسعد خولي

    الأصل : وادي النصارى

    العائلة : والده اسمه خير الله خولي من كبار تجار النصب والاحتيال والفساد في سوريا متهم بجرائم تزوير وتبييض اموال وتجارة سلاح ومخدرات

    العنوان : دمشق – غساني جانب مطعم ستيد

    المهنة : نصب واحتيال وصاحب شركة خير العقيلة و شبيح حاليا

    التهمة : شبيح من الطراز الرفيع سمعته سيئة جدا وقذرة لعلاقاته المشبوحة مع اناس من الخارج متورطين في تجارة المخدرات والاسلحة و الدعارة في عهد الثورة قام بتجنيد مرتزقة من زعران المناطق الثائرة كدوما وحرستا وجوبر وعربين وسقبا ودفع لهم مبالغ مالية مقابل قتل المتظاهرين والابلاغ عنهم شارك في مسيرات مؤيدة ودعا لتكسير سفارات الدول الاجنبية

    العلاقات : لديه شبكة علاقات واسعة مع قيادات الاجرام في سورية
    وهو صديق حميم لمجاهد اسماعيل و غاندي اسعد الذي تكلمنا عنه سابقا

    مطلوب من قبل الجيش السوري الحر …..

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 11‏ دقيقة.الله أكبر وين النخوة ياحلبية حرائرنا صارت متعه لنرجسيتهم وعقدهم النفسيه للمرتزقة
    اليوم قام اربع عناصر من الأمن الجوي الأسدي بأختطاف إحدى الحرائر من امام كلية التربية واخذوها على الامن الجوي وقاموا بتعريتها ومن ثم ضربها حتى كسرت يدها وإصابة جسدها برضوض وجروح بليغة وبعد ثلاث ساعات أخرجوها
    ==========================
    قال الجماعة مخربطين معها … أيه قسما بالله راح تشوفو عمليات بحلب بعمركم وحياتكم ما سمعتو عنها .. اعملو وكترو والله لما نخلي فرع على عواميدو

    • ابن الشام:

      إخوتي أحرار حلب
      إخوتي رجال الشهباء الأشاوس
      أولاً حاولوا القضاء على كل كلب شبيح سني في حلب يساعد النظام في مجازره بحق أهلنا الشرفاء في حلب وباقي المدن السورية وبعدها صدقوني لن تجدوا أي كلب في حلب وفي غيرها من المدن السورية يتاجرأ ويرفع رأسه أمامكم لأن عصابات النظام السافل الحقير لاتجرؤ على إرتكاب هذه المجازرالتي يندى لها جبين الإنسانية بحق حرائرنا لولا دعم ومؤازرة هؤلاء الشبيحة الخونة والعملاء وتجار المخدرات الذين محسوبين علينا من السنة والإسلام والسنة براء منهم…

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 56‏ دقيقة.عاجل تم استهداف بيك اب للمرتزقة على طريق حلب الباب وتم قتل سنة من المرتزقة وإحراق البيك أب
    والله محي الجيش الحر

  • إبن قاسيون:

    قراءة في إضراب تجار دمشق

    عمر قدور

    قبل شهر من التاريخ الرسمي لاندلاع الثورة السورية، وبتاريخ 17/2/2011، اندلعت تظاهرة عفوية في قلب دمشق، في منطقة «الحريقة» التجارية إثر اعتداء عناصر من شرطة المرور على شاب من تجار الحي؛ يومها هتف المتظاهرون بشعار سيصبح واحداً من الهتافات المعتمدة لاحقاً «الشعب السوري ما بينذلّ».

    للتذكير: سارع وزير الداخلية آنذاك إلى الذهاب إلى منطقة الحريقة بغية احتواء غضب التجار، ووعد بمعاقبة عناصر الشرطة المعتدية، بل أُعطيت عناصر الشرطة تعليمات بالتساهل التام مع مختلف أنواع المخالفات في رسالة للمواطنين مفادها «افعلوا ما شئتم ولكن لا تتظاهروا». ومن الواضح أن النظام سعى بدءاً من ذلك التاريخ لعقد صفقة فاسدة مع أوسع شريحة ممكنة من «الجمهور»، تقضي بتخليه عن مسؤولياته في تطبيق القانون العام، وبالتالي إطلاق العنان للفساد وتجار الأزمات، مقابلَ الحفاظ بشدة على سطوته الأمنية وقمع الحريات السياسية؛ باختصار لم يخرج النظام عن مألوف عادته بشراء الذمم ما دام الدفع يتم أصلاً من مقومات الدولة لا من رصيده.

    بعد تلك التظاهرة اليتيمة صمتت أحياء الوسط التجاري التقليدي في دمشق، ولم تنفع محاولات استثارتها من خلال تظاهرات محدودة العدد والمدة قام بها ناشطون من خارج المنطقة. أعرض التجار عن تلك التظاهرات، ولعب بعضهم دوراً سلبياً جداً، إنْ بإرشاد قوات الأمن إلى الناشطات والناشطين الهاربين من وجهها في الأزقة، أو حتى بمشاركة الشبيحة والأمن في ضرب المتظاهرين وتوجيه الشتائم إليهم. ظهر جلياً أن الطبقة التجارية لن تضحي بمكاسبها الآنية المرتبطة بالسلطة، ولعل هذا من العوامل التي أدت إلى التوقف عن دعوات الإضراب الشامل أو ما سُمّي حينها «إضراب الكرامة»، إذ اقتصرت الاستجابة على البلدات والأحياء الثائرة، فضلاً عن تقدّم خيار التسليح إلى الواجهة وما رافقه من اختلافات في وجهات النظر ضمن أوساط المعارضة. لذا لم يكن متوقعاً أن يلتزم تجار الوسط التقليدي بالإضراب المعلن بدءاً من 28/5/2012، ولم تكن النسبة العالية لالتزامهم بالإضراب متوقعة بدورها، وقوبل الأمر باحتفاء واضح من قبل الناشطين بعدّه مؤشراً واضحاً على النهاية الوشيكة للنظام.

    على نحو ما قد يُنظر إلى إضراب التجار الدمشقيين على أنه بمثابة انشقاق دراماتيكي عن النظام، بخاصة بعد السمعة السلبية التي اكتسبوها في الأشهر الأخيرة، وقد تكون هذه هي نظرة النظام وأنصاره أيضاً الذين سارعوا إلى توجيه الأصابع إلى جهات خارجية أعطت الأمر، مستندين إلى عدم تعاون غرفة تجارة دمشق مع النظام من أجل فك الإضراب، بعد أن فشل الأمن والشبيحة في إجبار التجار على فتح محالهم بالقوة.

    سيأتي طرد السفراء السوريين في اليوم التالي ليوحي هذا التزامن بوجود تحول واسع النطاق، وحتى بوجود تناغم ضمني بين قوى داخلية وخارجية فاعلة، أي أن الحلقة بدأت تضيق حقاً حول رقبة النظام، ووفق منطق المؤامرة الذي يروّجه الأخير سيبدو أيضاً موقف التجار معزولاً عن السياق الداخلي العام.

    إلا أن ما تسرب من أنباء قبل أسابيع قليلة عن الاجتماع بالتجار، وتوجيه التهديد لهم بإحراق دمشق، يكتسب صدقية اليوم لجهة وجود افتراق مطرد بين الطرفين، فلا يغيب عن الأجهزة الأمنية للنظام أن بعضاً من التجار تخلّف عن إعلان انحياز سياسي واضح لصالح الثورة لكنه لم يتخلف عن المساهمة المستترة في تقديم الإعانات للأسر أو المناطق المنكوبة على أيدي قواته، الأمر الذي لا يمكن التسامح معه من قبله. بل وصل البعض، بحسب ما يُشاع، إلى حد المساهمة المالية في تسليح كتائب تعمل ضمن الجيش الحر، ولا شك في أن التهديد بإحراق دمشق قد بني على معلومات من هذا القبيل.

    طوال مدة أزمته اعتقد النظام أن بمقدوره السيطرة على النخبة الاقتصادية بحكم المصالح المشتركة بين الطرفين، وأيضاً بحكم القبضة الأمنية الشديدة، وجرياً على عادته أنكر التأثيرات القاسية والمديدة للعقوبات الاقتصادية الدولية؛ تلك التأثيرات التي قد لا تنال من أثرياء السلطة مباشرة لكن أثرها على النشاط الاقتصادي العام أكبر من أن يُنكر، ناهيك عن الكلفة اليومية الباهظة وغير المعلنة لحرب النظام. صحيح أن الأخير قد نجح في السيطرة على أسعار الصرف ضمن ارتفاع مقبول نسبياً إلا أن ذلك لا يدل أبداً على قوة الاقتصاد السوري، ولا يؤشر إلى التضخم الحقيقي الذي طال القوة الشرائية العامة ومن ثم الاقتصاد برمته. في الواقع إن الركود الاقتصادي، وحتى الشح الكبير في مصادر الطاقة اللازمة للإنتاج، وصلا إلى حد لم يعد احتماله سهلاً ما يتطلب حلاً جذرياً، وحيث أن النظام لم يثبت قدرته على الحسم فإن المزاج يتجه إلى التضحية به.

    من جهة أخرى، لا يجوز عزل إضراب دمشق عن التأثيرات المتبادلة بينها وبين مدينة حلب، إذ من المرجح أن انخراط الأخيرة المتأخر والحثيث في الثورة قد أعطى إشارة للأولى بوصفهما المدينتين الأكبر والأثقل اقتصادياً، مع التنويه بأن التظاهرات لم تغب عن أحياء حلب التي تقطنها شرائح مؤثرة اقتصادياً. من الناحية النفسية انقلب تحييد المدينتين، الذي طالما ركز عليه ناطقون باسم النظام واستقووا به، فتقدمت المدينتان في وقت أُنهكت فيه بؤر الثورة الأخرى، وليس من المغالاة القول إن إشارة بدء طال انتظارها منهما قد انطلقت مؤخراً ما سيدفع بالثورة إلى عتبة غير مسبوقة. وغير بعيد عن ذلك يلوح أثر آخر محتمل يتمثل بعودة الثقل السلمي للثورة بعد تكاتف عوامل الإحباط واليأس، فالإضراب يبشّر، إذا ما قُيّض له ولثقافته الاستمرار، بالوصول إلى عصيان مدني شامل يرى فيه الكثيرون السبيلَ الأمثل والأقل كلفة لإسقاط النظام.

    إذا تجاوزنا الاعتبارات الوطنية والأخلاقية بوسعنا القول إن المهلة الممنوحة للنظام من قبل النخبة الاقتصادية قد أخذت بالنفاد، ولن يفيده بشيء أن يحاول استرجاع تجربة الثمانينات حين ربح معركة كسر العظم مع التجار؛ إن الوسط الخالي سوى من عناصر الأمن والشبيحة ينذر بأنه لم يعد يحتمل وجودهم أيضاً.

  • إبن قاسيون:

    نضال قبلان يطالب بـ”الحسم” و”السحق”

    زمان الوصل

    تتناقل صفحات “المنحبكجية” ما كتبه الدكتور نضال قبلان سفير سوريا في تركيا تعقيباً على القرار الأمريكي،الأوروبي القاضي طرد السفراء والدبلوماسيين السوريين، حيث طالب الدكتور بالحسم السريع، وقتل “العصابات”، مع أن النظام اعلنها صراحة أنه بدأ الحسم منذ 8 أشهر، إلا أن الحال على الأرض يؤكد سيطرت المعارضة على 45% من الأراضي السورية، بحسب تقارير أوربية، وبشهادة مراقبي الأمم المتحدة…، نص ما كتبه قبلان حرفياً:

    على أهمية هذه الخطوة – التي لا يجوز أن نتجاهلها – لا بد من توضيح الآتي:

    أولاً ) طردُ السفراء والدبلوماسيين من أي بلد لا يُسقط نظاماً..!!!!!!! وهو سلاحٌ ذو حدّين – اي بالاتجاهين_ وعلى المرء أن يتساءل من يتابع علاقات تلك الدول وشؤون رعاياها وشركاتها ( والأهم مواطنيها الذين سقطوا في أيدي القوات السورية – قتلى أو أحياء ) بعد قطع العلاقات مع دمشق ؟!!!

    ثانياً ) لماذا تأخرت ردة الفعل الأمرو-أوربية على مجزرة الحولة أربعة أيام ؟؟؟!!! لأنهم انتظروا زيارة أنان وأجواء لقائه بالقيادة السورية وخصوصا السيد الرئيس اليوم… وأصابهم الاحباط من أجواء الزيارة و اللقاءات ” الصريحة ” وما تم تقديمه لأنان من أدلة تُثبتُ قيام عصابات إرهابية بارتكاب مجازر الحولة والشومرية وغيرها…!!!! فكان لابد من من مسرحية مثيرة جديدة…تماما كما جاءت عملية اختطاف الحجاج اللبنانيين قبل اسبوع..!!!

    ثالثاً ) رغم كل هذا التصعيد والضغوط، سورية أفشلت ورقة خطف اللبنانيين من تحقيق أهدافها وعلى رأسها إعادة سعدون آل سعود الحريري من غياهب نوادي القمار والديسكوهات والمنتجعات الأوربية _ التي لجأ اليها منذ أكثر من عام ( بانتظار حلم ابليس بالجنة..!!! ) فسقط الحريري مجددا وبقي النظام وسيبقى شوكة في حلوقهم ومخرزاً في عيونهم….كما أنها في طريقها للإفشال أهداف مجزرة الحولة ورد كيد القتَلة إلى نحورهم..!!!

    رابعاً ) الموقف الروسي يزداد صلابة ووضوحاً في دعم سورية لهزيمة المؤامرة بعدما تكشّف للروس حجم المؤامرة الدولية على دمشق وحجم التزير والتضليل والتحريض العربي والاقليميوالدولي على سورية. فكان لا بد من خطوة تصعيدية أوربية خصوصاً لاضعاف روسيا قبل سورية في المحافل الدولية…..مع الإشارة غلى أنه لا وجود لسفراء سوريين أصلا في العديد من تلك الدول وعلى رأسها بريطانيا وأمريكا وكندا…!!!

    خامساً ) الحسم على الأرض هو المفتاح الوحيد لإنهاء المؤامرة…ومن يمتلك أرض المواجهةويسيطر عليها يكسب الحرب….والرد السوري يجب ان يكون – بالتوازي مع تسريع الإصلاح ومكافحة الفساد بصورة جذرية – الرد يكون بسحق العصابات المسلحة بأسرع وقت وعندها سيركع العالم وأوله مشيخات التفط وتركيا والغرب عند قدمي سورية ويستجدون الصلح..!!!

    الحسم السريع والشامل على الأرض أصبح معركة بقاء بعد اليوم..!!!

  • إبن قاسيون:

    خمس عقبات أمام تلويح هولاند بالحرب لقلب النظام السوري

    جورج ساسين – الجمهورية

    تحركت السلطات الفرنسية الجديدة على ثلاثة خطوط في ما يتعلق بالأزمة السورية، وجاء عدم استبعاد الرئيس فرنسوا هولاند مشاركة بلاده في حرب لقلب النظام السوري شرط موافقة مجلس الأمن، وتوضيح وزير خارجيته لوران فابيوس لِما يمكن وصفها العقبات الخمس، ليظهر الصورة الرسمية الفرنسية.

    ثلاثة إجراءات كانت محل تشاور وتنسيق بين باريس ولندن وبروكسيل وسواها لمؤازرة المبعوث الخاص للأمم المتحدة كوفي أنان اثناء زيارته إلى دمشق:

    ـ أولاً، الاجراء الديبلوماسي الذي اتخذته بعض العواصم الغربية لإبعاد السفراء وبعض الديبلوماسيين السوريين وكان متوقعاً منذ اشهر عدة، لكن توقيته بقي محل نقاش بين المعنيين في انتظار اللحظة المناسبة. وكان للمجزرة التي حدثت في الحولة، قبيل وصول أنان بيومين، وقعها الكبير على الرأي العام وأصحاب القرار في هذه العواصم. ما استدعى مشاورات حثيثة بينهم، والاتفاق على توقيت إعلانها قبيل لقاء الرئيس السوري بشار الأسد وأنان.

    ـ ثانياً، هذا الإجراء لم يكن يتيماً، بل واكبه قرار للتحرك في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، بغية الاستمرار في محاصرة النظام في هذا المحفل من خلال الدعوة إلى إيفاد فريق أممي مكلف التحقيق في الانتهاكات المرتكبة وفاعليها.

    - ثالثاً، أما الإجراء الثالث المكمّل فكان مزدوجاً، حيث ترافق مع الإطلالة الأولى للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في مقابلة مع القناة التلفزيونية الفرنسية الثانية، ولوزير خارجيته لوران فابيوس في مقابلة نشرتها صحيفة “لوموند”. إذ استحوذ الحدث السوري على اهتمامهما، حيث رسما معالم “تعاطيهما الحذر” مع هذا الملف وتداعياته الداخلية والإقليمية، إذا صح التعبير.

    فما لم يفسره هولاند لضيق الوقت، شَرحه فابيوس بدقة، الأمر الذي كشف صورة الموقف الفعلي لباريس، والامكانات المتاحة أمامها.

    وقال الرئيس الفرنسي إنه لا يمكنه أن يبقى مكتوفاً حيال مجزرة الحولة، وكان لا بد من الطلب من السفراء السوريين مغادرة الأراضي الفرنسية، وانه سيتحدث عن تشديد العقوبات ضد النظام السوري في مجلس الأمن مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي سيلتقيه في عشاء العمل في قصر الإيليزيه غداً الجمعة.

    “فروسيا والصين تعارضان ذلك، وعلينا إقناع بوتين بأنه ليس من المقبول أن يواصل نظام الأسد قتل شعبه”.

    ولئن كرّر هولاند ما قاله سابقاً عن “عدم استبعاده المشاركة في حرب لقلب النظام السوري شرط توافقها مع القانون الدولي، أي مع وجود تفويض من مجلس الأمن”، إلّا أنه أضاف: “من الواجب إيجاد تسوية ليست عسكرية بالضرورة،

    بل علينا العمل للضغط في سبيل طرد نظام بشار الأسد”. ولهذا سيدعو “أصدقاء الشعب السوري” إلى مؤتمر في باريس في مطلع تموز المقبل، “أي جميع الذين لديهم هذا الهدف، لأنه لا يجوز وضع أيّ كان مكانه، ولهذا يجب تنظيم المعارضة لكي تكون بديلاً عن هذا النظام”.

    وإذا كان هولاند قد اعلن عن نيته “طرد النظام السوري”، إلّا أن سبيل الوصول إلى تحقيق “الانقلاب” ليس سهلاً، على ما أقرّ به وزير خارجيته لوران فابيوس قبل ساعات، وذلك لوجود خمس عقبات كأداء:

    ـ الأولى، غياب التوافق في مجلس الأمن بسبب معارضة روسيا والصين.

    - الثانية، عسكرية نظراً “لقوة الجيش السوري” لكن من دون أن يتبحّر بالتفاصيل.

    - الثالثة، “ما من دولة مستعدة للتفكير اليوم في عملية عسكرية برية. إن مخاطر الامتداد الاقليمي للأزمة قد تكون رهيبة، خصوصاً في لبنان”، على حد قوله، معتبراً “أن قضية التسليح تطرح خياراً مخيفاً، أو أن الأسلحة ستزيد من عسكرة النزاع وينزلق البلد نهائياً الى الحرب الأهلية؛ أو إذا لم يتم تسليح المعارضة فقد تتعرض الى مخاطر السحق، في هذه الحال. والواقع أن الحدود سهلة الاختراق، وهناك أسلحة تدخل إلى سوريا”.

    - الرابعة، يقرّ فابيوس بـ”وجود قضية مطروحة أمام الجميع: إذا سقط الأسد فمَن يحلّ مكانه؟ ما يجب البحث عنه هو عملية انتقال سياسية ذات صدقية، ما يعني رحيل بشار الأسد مع تحاشي “عرقنة” البلد”.

    - الخامسة، استبعد فابيوس السيناريو اليمني على خلفية ما نشرته صحيفة “الواشنطن بوست” قبل أيام، قائلاً: “إن سيناريو سقوط الطاغية الذي يعقبه حلول أحد ورثته مكانه هو فكرة تطورت هنا وهناك. لكن الأوضاع ليست نفسها بالتمام، فالنظام القائم في اليمن كان مدعوماً سعودياً، فيما يحتفظ النظام السوري بمساندة روسيا وإيران. إضافة الى أنّ الإقليم الجغرافي المعني بالأزمة ومخاطر العدوى ليست مماثلة أبداً، ولا المسألة العسكرية. إذاً تصطدم المقارنات بمحدوديتها”.

    بالطبع إن هذه العقبات الخمس لا تمنع السلطات العسكرية من وضع خطط لكلّ الاحتمالات، لكن الأزمة المالية والإعداد للانسحاب من أفغانستان، فضلاً عن التداعيات الخطيرة لأيّ حرب محتملة في هذه المنطقة، تُضيّق هامش الحركة الديبلوماسية الفرنسية والأوروبية، فيما يؤدي طرد الديبلوماسيين السوريين إلى إغلاق الباب كلياً أمام أي محاولة للتواصل المباشر.

  • إبن قاسيون:

    استقالة القنصل السوري في كاليفورنيا

    أ.ف.ب

    أعلن القنصل الفخري لسورية في كاليفورنيا حازم الشهابي، استقالته من منصبه احتجاجاً على المجزرة التي وقعت في الحولة. وتتزامن استقالة الشهابي مع قيام العديد من الدول بطرد اكبر الدبلوماسيين السوريين لديها احتجاجا على تصاعد اعمال العنف المستمرة منذ 14 شهراً، والقمع الذي تمارسه القوات الحكومية. وقال الشهابي الذي احتفظ بمنصبه 18 عاماً للاذاعة الوطنية العامة: «تصل الى نقطة يصبح فيها السكوت او عدم التصرف غير مقبول اخلاقياً».

    واضاف ان «المجزرة الوحشية التي وقعت في الحولة كانت بالنسبة لي نقطة مفصلية لا يمكن بعدها تبرير الصمت». وقال الشهابي: «اما انك ترتكب تلك الفظاعات، لذا فانت مذنب، او انك لا تمنع حدوثها والمسؤولية يجب ان تتوقف في مكان ما. وبالنسبة لي فإن المسؤولية تتوقف في القمة».

    وأعلنت وزارة الخارجية البرتغالية ان سفيرة سورية المعتمدة في البرتغال لمياء شكور، التي تقيم في باريس ممثلة لبلادها، اصبحت شخصاً غير مرغوب فيه بعد مجزرة الحولة. وكانت سويسرا ايضا أعلنت الدبلوماسية نفسها شخصاً غير مرغوب فيه. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية البرتغالية ميغيل غيديس، لوكالة الانباء البرتغالية إن قرار الحكومة البرتغالية اتخذ بسبب حوادث الايام الاخيرة، خصوصاً مجزرة الحولة، وكذلك عدم احترام خطة كوفي انان، وتصاعد العنف ضد مدنيين أبرياء.

  • إبن قاسيون:

    تفجير خط لنقل النفط في محافظة دير الزور

    يو بي أي

    اتهمت السلطات السورية مجموعة “إرهابية مسلحة” بتفجير خط لنقل النفط تابع لشركة الفرات في محافظة دير الزور ما أدى إلى اندلاع حريق عند نقطة التفجير.

    ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصدر مسؤول في وزارة النفط السورية ان “مجموعة إرهابية مسلحة استهدفت بعبوة ناسفة أمس، خطاً لنقل النفط تابعاً لشركة الفرات للنفط بين منطقتي أبو حمام وغرانيج في محافظة دير الزور ما أدى إلى اندلاع حريق عند نقطة التفجير”.

    وأضاف المصدر ان “المجموعة الإرهابية المسلحة استهدفت هذا الخط في الحادي والعشرين من الشهر الماضي قرب منطقة أبو حمام ما أدى إلى نشوب حريق استطاعت الجهات المعنية إخماده بسرعة وإصلاح الخط واستئناف عملية ضخ النفط فيه”.

    وأوضح المصدر ان “خط النفط المستهدف ينقل النفط الخام من حقل التنك التابع لشركة الفرات للنفط إلى المحطة الثانية T2 / وهو بقطر 12″ بوصة.

    وأضاف المصدر أن “الشركة أوقفت ضخ النفط في الخط لحظة الانفجار” لافتا إلى أن “العملية الإنتاجية لم تتأثر بهذا الانفجار وان الشركة لديها خطوط بديلة تستطيع ضخ النفط عبرها لحين إصلاح الخط المعطوب”.

    وكانت السلطات السورية اتهمت مجموعات “إرهابية مسلحة” باستهداف خطوط لنقل النفط خلال الشهور الثلاثة الماضية.

  • إبن قاسيون:

    قائد إسرائيلي: سورية ستتحول إلى دولة فاشلة وستصبح «مخزن أسلحة» للإسلاميين المتشددين

    - رويترز –

    توقع قائد إسرائيلي كبير أن تتجه سورية إلى الانهيار وتتحول إلى «دولة فاشلة»، وحذَّر من أنها ستصبح «مخزن أسلحة» للإسلاميين المتشددين مع انزلاقها إلى الفوضى.

    وفي ظهور نادر خلال مؤتمر بجامعة بار إيلان الأربعاء، قال الميجر جنرال يائير جولان قائد القوات الإسرائيلية على الحدود مع لبنان وعلى خط فض الاشتباك مع سورية في الجولان، ان

    «سورية في حرب أهلية، وهو ما سيؤدي الى تحولها دولة فاشلة وسيزدهر فيها الإرهاب»، مشيراً الى انه لدى سورية «ترسانة كبيرة» من الأسلحة تشمل اسلحة روسية الصنع وصواريخ أرض جو وصواريخ أرض أرض وصواريخ بحرية.

    وقال جولان امام جمع من الأكاديميين في مركز بيغن-السادات للدراسات الاستراتيجية، إن سورية تملك ايضاً أسلحة كيماوية لم تستخدمها قط في حربها ضد اسرائيل، لكنها يمكن أن تكون سلاحاً مغرياً للمتشددين، لافتاً الى ان «ملامح الخطر على إسرائيل بدأت تتشكل، وأن التحدي الذي نواجهه ضخم».

    وتابع أن قوات الدفاع الاسرائيلية «منشغلة بالاستعداد ووضع الخطط والوسائل الملموسة» على طول الحدود، لكنه لم يذكر تفاصيل.

    تقسيم سورية

    وقال جولان إنه من الصعب جداً التكهن كيف ستتفكك سورية. وأضاف أن الصراع الذي بدأ قبل 14 شهراً منذ استخدم الرئيس بشار الأسد قواته ضد المحتجين وظهر في المقابل مقاتلون معارضون مسلحون، يمكن أن يؤدي الى تقسيم سورية مقاطعات.

    ولفت جولان الى أن ايران، حليفة الأسد، تسعى جاهدة للمساعدة على استمرار الرئيس السوري في الحكم، وأن حزب الله اللبناني المتحالف معهما هو عدو لدود لإسرائيل «وليست لديه نية لتركنا لحالنا بسهولة»، مشيراً الى ان حزب الله «يشعر بالتزام تجاه راعيته (ايران) وحين تقتضي الحاجة سيفعل ما تريده ايران».

    وتابع جولان إن حزب الله ركز على تشكيل «مجموعة شاملة من الصواريخ الباليستية»، وفي الوقت الحالي فإن معظم الصواريخ التي يملكها حزب الله، ويقدَّر عددها بنحو 60 الفاً، هي قصيرة المدى وشحنتها الانفجارية منخفضة. وزاد «ليس شيئاً لطيفاً أن نعيش تحت هذا التهديد في شمال اسرائيل، لكن هذا النوع من التهديد ليس عاملاً حاسماً ضد اسرائيل. دعونا لا نبالغ حين نتحدث عن الأمر».

    ولفت جولان الى ان حزب الله لديه ايضا صواريخ أطول مدى واكثر دقة، ويأمل في الحصول على المزيد لتهديد اسرائيل بالكامل.

    وأضاف اذا كان حزب الله سيهاجم فعليه ان ينتظر رداً هائلاً لن يقتصر على القوة الجوية الاسرائيلية وحدها، مشيراً الى إنه ستكون هناك حرب «مناورة»، مما يدل على هجوم بري.

    وشدد جولان خلال اللقاء على «الحاجة الى جهود مشتركة»، وانه في حالة اندلاع حرب لبنانية ثالثة، فإن القوات الاسرائيلية ستسعى الى «إصابة التهديد التالي بانتكاسة تدوم طويلاً من خلال ضربه (حزب الله) بقوة شديدة كي لا يشعروا أن باستطاعتهم أن يشغلونا مجدداً لسنوات كثيرة».

    • إبن قاسيون:

      وهل كانت سوريا دولة ناجحة ومتقدمة في عهد الجحشين (الأسدين)؟؟؟

      نحن نعلم أن خطتكم هي تدمير سوريا وإضعافها ولكنكم نسيتم من هو الشعب السوري، فبإذن الله هذا الشعب العظيم سوف يعيد إعادة إعمار بلده المليئة بالخيرات وخلال خمس سنوات ستصبح سوريا أفضل بلد في المنطقة وليس ذلك على الله ببعيد.

  • إبن قاسيون:

    ميركل تشيد بتعاون موسكو «البناء» في مجلس الأمن في شأن سورية وكلينتون تعتبر أن سياسات روسيا تساهم في اندلاع حرب أهلية

    - أ ف ب، رويترز –

    بعد 5 أيام من مجزرة الحولة في وسط سورية جددت الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن دعمها لخطة المبعوث الدولي كوفي أنان لإحلال السلام في هذا البلد، غير أنها ما زالت منقسمة حول سبل زيادة الضغوط على دمشق لحضها على تنفيذ هذه الخطة.

    وأكدت فرنسا سعيها لحل الأزمة السورية في إطار الأمم المتحدة، في رد على إعلان الولايات المتحدة إمكان البحث في إجراءات خارج مجلس الأمن.

    وفيما نوّهت ألمانيا بتعاون روسيا «بطريقة بناءة» في مجلس الأمن، انتقدت الولايات المتحدة أداء روسيا تجاه سورية محذرة من أنه يمكن أن يساهم في اندلاع حرب أهلية، فيما أكدت موسكو أن موقفها لن يتغير تحت الضغط.

    وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أمس تعليقاً على ما ذكرته السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس الأربعاء من أن الأمر قد ينتهي بالدول الأعضاء في مجلس الأمن بالتصرف كل على حدة ما لم يتحرك المجلس سريعاً لاتخاذ إجراء لإنهاء الأزمة ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية أمس إن باريس ترغب في بحث كل الخيارات لحل الأزمة السورية لكن في إطار مجلس الأمن، واعتبرت أن خطة السلام التي طرحها المبعوث الدولي كوفي أنان تمثل الفرصة الأخيرة. وذكرت الوزارة في بيان أن «فرنسا تدعم خطة مبعوث الأمم المتحدة الخاص والجامعة العربية من دون أن تستبعد أي خيار لإنهاء الأزمة في إطار مجلس الأمن».

    إلى ذلك، ذكرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخميس أن روسيا تعاونت «بطريقة بناءة» حول سورية في مجلس الأمن، وذلك عشية لقاء مع فلاديمير بوتين في برلين.

    وصرحت ميركل في مؤتمر صحافي في شترالسوند شمال برلين في اختتام قمة رؤساء حكومات الدول الإحدى عشرة لبحر البلطيق «أريد أن أشير إلى أن روسيا عملت بطريقة بناءة» حول الأزمة السورية في مجلس الأمن. وأضافت: «كانت هناك دائماً لحظات كنا نريد أن نفعل فيها المزيد، لكني أعتقد أن لدينا عدداً من القواسم المشتركة، مثل الدفاع عن حقوق الإنسان».

    وتابعت: «سأتحدث بالطبع مع فلاديمير بوتين (الجمعة) بخصوص سورية، لكن ليس من المستحسن التكلم حول الموضوع قبل حديثنا»، معتبرة أن «ما يحدث في سورية كارثة، وسنبذل قصارى جهدنا لتخفيف معاناة الناس».

    ويتوقع أن تلتقي المستشارة الألمانية الرئيس الروسي ظهر الجمعة في برلين، في أول زيارة له إلى ألمانيا منذ عودته إلى الكرملين. وسيعقدان مؤتمراً صحافياً مشتركاً بعد انتهاء المحادثات بينهما.

    كلينتون تحذر من حرب أهلية

    وفي غضون ذلك، انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون معارضة روسيا لتحرك في الأمم المتحدة حول سورية محذرة من أن السياسة الروسية يمكن أن تساهم في اندلاع حرب أهلية.

    وقالت كلينتون أمام جمهور غالبيته من الطلاب في كوبنهاغن إن الروس «يقولون لي أنهم لا يريدون حرباً أهلية وقلت لهم باستمرار إن سياستهم ستساهم في اندلاع حرب أهلية».

    وحذرت من ان اعمال العنف في سورية يمكن ان تؤدي الى حرب اهلية او ان تتحول الى حرب بالوكالة.

    وقالت انها تحدثت الاربعاء مع كوفي انان الذي يحاول توسيع نطاق مهمته ليتمكن من التعامل بفاعلية اكبر مع نظام الاسد. واضافت: «يجب ان نقنع الروس، لان المخاطر التي نواجهها فظيعة». وتزور كلينتون الدنمارك في اول محطة ضمن جولة اسكندينافية.

    وعرضت وزيرة الخارجية الأميركية أسباب رفض التدخل العسكري في سورية رغم المذبحة التي وقعت يوم الجمعة في بلدة الحولة، وأبرزها إن المجتمع السوري أكثر تنوعاً، وبه انقسامات عرقية أكبر، ولا توجد معارضة موحدة، كما أن الدفاعات الجوية السورية أقوى وقدرات جيشها تفوق كثيراً قدرات جيش العقيد الراحل معمر القذافي. واضافت إن الكثافة السكانية في سورية تزيد احتمالات وقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين في أي عمل مسلح.

    وأكدت كلينتون أنه علاوة على ذلك لا يوجد تأييد دولي بسبب معارضة روسيا والصين في مجلس الامن حيث استخدمت موسكو وبكين حق النقض (الفيتو) مرتين لمنع صدور قرار ضد سورية.

    واضافت «أن القتل المستمر للأبرياء من جانب كل من الجيش والميليشيات الموالية للحكومة وبشكل متزايد من قبل المعارضة (…) يمكن ان يتحول حرباً اهلية تمزقها الانقسامات المذهبية التي قد تأخذ شكل حرب بالوكالة في المنطقة».

    وقالت: «لنتذكر ان ايران موجودة بعمق في سورية، وجيشها يقوم بتدريب الجيش السوري. فيلق القدس الذي هو احد فروع الجيش، يساعدهم في تشكيل هذه الميليشيات المذهبية».

    واضافت: «نعلم ان الامر يمكن ان يصبح أسوأ بكثير مما هو عليه الآن».

    وقالت في وقت لاحق في مؤتمر صحافي مع نظيرها الدنماركي إنها ستسعى لتغيير موقف روسيا. واضافت: «أعتقد أنهم (الروس) في الحقيقة يدعمون النظام في وقت ينبغي أن نعمل فيه بشأن عملية انتقال سياسي».

    ولفتت الى ان «المخاطر التي نواجهها رهيبة»، وحذرت من أن العنف بين القوات الحكومية والميليشيات التي تؤيد الأسد من جهة، وبين قوات المعارضة من جهة أخرى سيتحول إلى ما هو أسوأ بكثير.

    وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني اعتبر أن الدول التي لا تزال تدعم نظام الرئيس السوري تقف في «الجانب الخطأ من التاريخ»، مجدداً إبداء «خيبته» إزاء موقف موسكو وبكين من هذا الملف. وقال «أبدينا بوضوح خيبتنا إزاء الفيتو الذي فرضته روسيا والصين على قرار (مجلس الأمن) في شأن سورية، والذي يطالب الأسد بإنهاء حملته الوحشية ضد شعبه».

    وأكد كارني في معرض حديثه عن المشاورات بين واشنطن وموسكو في شأن سورية أن الولايات المتحدة أعربت «خلال هذه المحادثات عن رأيها القائل بأن دعم نظام الأسد هو بمثابة الوقوف في الجانب الخطأ من التاريخ».

    وفي إشارة إلى مجزرة الحولة التي حمل مجلس الأمن النظام السوري المسؤولية في ارتكابها والتي راح ضحيتها 108 قتلى على الأقل بينهم 49 طفلاً، اعتبر كارني أن الرئيس «الأسد سيبقى إلى الأبد في الذاكرة لما ارتكبه نهاية الأسبوع الماضي ولما فعله خلال الأشهر الـ15 الماضية».

    وأضاف أن الأسد «ضيع فرصة لقيادة عملية انتقالية سياسية كانت لتحسن وضع سورية في المجتمع الدولي، والأهم أيضاً، كانت لتحسن حياة هؤلاء المواطنين. وهذا لن يتغير».

    موسكو لن تغير موقفها تحت الضغط

    وفي موسكو، أعلن ديمتري بيسكوف الناطق باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن الموقف الروسي حول سورية «متوازن وثابت ومنطقي تماماً» وأن «هذا الموقف سيتغير تحت ضغط أي كان، ليس صحيحاً». وأضاف أن «موقف روسيا لا يستند إلى انفعالات غير مناسبة في وضع بمثل هذا التعقيد».

    ودعا السفير الروسي لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف الخميس القادة الغربيين إلى إبداء ضبط النفس. وقال في تصريح بالدائرة التلفزيونية المغلقة من بروكسيل «آمل في أن يبدي القادة الأوروبيون ودول أخرى ضبط نفس وقدرة على تقييم الوضع بوضوح بهدف تجنب طريق التصعيد الخطر أو التدخل العسكري».

    واعتبرت موسكو الأربعاء أن أي تحرك في مجلس الأمن ضد سورية سيكون «سابقاً لأوانه». ونددت بخطوة طرد سفراء سوريين من بعض الدول معتبرة أنها «تأتى بنتائج عكسية».

    إلى ذلك، حضت الصين العالم على إعطاء خطة كوفي أنان فسحة من الوقت حتى تنجح، ولفتت إلى عدم وجود حلول فورية لأزمة معقدة بهذا الشكل.

    وقال ليو وي مين المتحدث باسم الخارجية الصينية في بيان أمس: «تعتقد الصين أن الموقف في سورية الآن هو بالقطع معقد وخطير للغاية. لكن في الوقت نفسه نعتقد أن جهود الوساطة التي يقوم بها أنان فعالة وعلينا أن نثق فيه أكثر ونعطيه المزيد من الدعم».

    واستطرد: «إنها مشكلة تتخمر منذ بعض الوقت وحسمها يحتاج إلى بعض الوقت. لا أتصور أن تنطلق جهود أنان بلا عوائق إذ ستكون هناك انتكاسات وتعقيدات».

    وعبرت الصين مراراً عن مخاوفها من أن يؤدي أي تدخل دولي أكثر قوة في سورية إلى تصعيد العنف أو يفتح الطريق أمام جهود يقودها الغرب لتغيير النظام.

  • إبن قاسيون:

    رايس تلمح إلى التحرك خارج الأمم المتحدة إذا لم يضغط مجلس الأمن بما يكفي على دمشق

    يو بي أي

    قالت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس إنه في حال عدم تطبيق الحكومة السورية لخطة المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي أنان وعدم ممارسة مجلس الأمن الضغط الكافي عليها للوفاء بالتزاماتها، فإن أعضاء المجلس قد يتحركون خارج الأمم المتحدة.

    وأشارت رايس للصحافيين بعد جلسة مجلس الأمن المغلقة حول سورية، أمس الأربعاء إلى أن هناك اتفاق مع أنان، حول أن الوضع وصل بالفعل إلى نقطة فاصلة، أبرز مظاهرها تجسدت بالأحداث التي وقعت خلال عطلة نهاية الأسبوع، بإشارة إلى المذبحة التي جرت في بلدة الحولة بحمص.

    وأضافت أن “العملية السياسية البالغة الأهمية لنجاح أية مرحلة انتقالية، التي تعد الغرض من خطة أنان، قد أحبطت بانتشار التصعيد الجاري والعنف الذي ترتكبه الحكومة، وبحقيقة أن المعارضة قد لا يمكنها أن تكون على طاولة الحوار بينما يزداد العنف كثافة وتصعيداً والحكومة تكذب بشأن ذلك”.

    وقالت إنه من الصعب رؤية أكثر من 3 نتائج محتملة بهذه المرحلة، “الأولى منها والأفضل هي أن تطبق الحكومة السورية أخيراً وفوراً التزامها وفقا لخطة أنان، وكما يتعين عليها بمقتضى قرارات مجلس الأمن، وهذا هو ما يضغط كوفي أنان لتحقيقه، وهو أفضل وأضمن طريقة حتى تكون الخطة على المسار الصحيح، وحتى يكون هناك أمل حقيقي في الحل السياسي، وفي هذه اللحظة، لا يبدو ذلك السيناريو محتملاً”.

    أما النتيجة أو السيناريو الثاني فهو برأيها أنه “في حال لم يحدث ذلك ولم تف الحكومة بالتزاماتها على وجه السرعة سيكون على هذا المجلس أن يتولى مسؤولياته، وأن يضع ضغطاً إضافياً على السلطات السورية حتى تفي بالتزاماتها.. وقد يتضمن هذا الضغط عقوبات من نوع تلك التي تم التلميح لها ومناقشتها، وكنا من بين هؤلاء الذين أثاروا هذه الإمكانية”.

    وأضافت رايس أنه في السيناريوهين سيكتب لخطة أنان البقاء على قيد الحياة، وسيتم الحفاظ على وحدة المجلس، وسيكون هناك تقدم على المسار بهدف وضع العملية السياسية على الطريق.

    إلاّ أنها حذرت من أنه في حال غياب هذين السيناريوهين، “سيكون هناك بديل واحد فقط، فيما يبدو أسوأ الحالات، وهو الأكثر احتمالاً للأسف على حد تعبيرها، وهو أن يتصاعد العنف، وينتشر الصراع ويزداد كثافة، ويشمل دولا أخرى في المنطقة، ويتخذ أشكالا طائفية بشكل أكبر، وتكون هناك أزمة كبيرة ليس فقط في سورية، وإنما في المنطقة”.

    وأضافت أن “وحدة المجلس بهذه الحالة ستكون مهددة، وستكون خطة أنان قد حكم عليها بالموت، ويتحول الصراع إلى صراع بالوكالة، يتدفق فيه السلاح من قبل كل الأطراف، ولا يصبح أمام أعضاء هذا المجلس وأعضاء المجتمع الدولي سوى خيار التفكير بالتحرك خارج خطة أنان، وسلطة هذا المجلس”.
    وأكدت أن الجميع حاول تجنب هذا السيناريو دعماً لخطة أنان.

    وخلصت إلى أن “القرار يتوقف بالمقام الأول على الحكومة السورية.. إما أن تفي بالتزامها، وفي هذه الحالة سيكون على المعارضة التزام القيام بالمثل، وإذا لم تفعل ذلك، فسيكون المجلس مسؤولاً عن القيام بعمل، وأن يعمل بسرعة، وإذا لم نقم بذلك، فسنضع أنفسنا أمام سيناريو ثالث، ما زلنا نأمل في تجنبه، ولذلك نواصل دعم خطة أنان، ولهذا السبب نواصل العمل مع زملاء بالمجلس على الطريق الجماعي إلى الأمام”.

    وكان مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري قال إن قيادة بلاده قدمت ما يكفي من براهين تؤكد على أن الإرهاب هو الذي يقف وراء حالة العنف التي تشهدها بلاده، وأشار إلى أن لجنة التحقيق بمجزرة الحولة ستنهي عملها اليوم أو غداً وستعلن نتائج التحقيق على أن تتم معاقبة المتورطين.

  • إبن قاسيون:

    موسكو تريد ان تكون «عرّاب» النظام البديل في سورية

    راغدة درغام

    أثبتت التطورات المهمة في كل من مصر وسورية الأسبوع الماضي خطأ كل من يفترض اليوم ان احتكار السلطة ما زال وارداً إما في هيئة نظام تدرّب لعقود على الاستفراد بالحكم، أو في هيئة أحزاب جديدة على الحكم بدأت تترنح في نشوان السلطة. تراجُع عدد الأصوات التي حصل عليها «الإخوان المسلمون» في الانتخابات الرئاسية – مقارنة مع الانتخابات البرلمانية – يجب ان يوقظ أركان هذا الحزب وغيره من الأحزاب الإسلامية الى ان شطراً كبيراً من الشعب المصري لا يريد أن يقع مجدداً رهينة وضحية احتكار السلطة. فالناس سئمت النكث بالوعود. والشباب المصري لا يريد إسقاط نظام متسلط واستبداله بنظام آخر متسلط لونه ديني استخدم الاغتيالات السياسية وسيلة من وسائل الوصول الى السلطة، باعترافه.

    مصر قد تكون في خطر الانزلاق الى الفوضى في الأيام المقبلة نتيجة تزامن محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك مع احتمال صدور حكم قد يؤدي الى حل البرلمان ومع صدور قرار لربما يسفر عن إبعاد أحمد شفيق، أحد المرشحين للجولة المقبلة من الانتخابات مما ينسف طبيعة العملية الانتخابية وينصّب مرشح «الإخوان المسلمين» رئيساً للجمهورية. كل شيء وارد في المخاض المصري للتغيير. أما في المخاض السوري للتغيير، فإن عنصر «الإخوان المسلمين» بدأ يشق طريقه الى الحديث الجاري ما بين الدول الكبرى التي تفكر في حلول للوضع الراهن في سورية، أولاً، لأهميته على الصعيد السوري الداخلي، وثانياً، نتيجة انعكاسات صعود الإسلاميين الى السلطة في مصر وغيرها بترحيب وربما بتشجيع أميركي – أقله من وجهة نظر روسيا. الحدثان، المصري والسوري، يستحقان القراءة المعمقة لما ينطويان عليه من وجه جديد في عملية التغيير الجارية.

    في البدء، سورية وروسيا

    الرسائل الروسية في الشأن السوري تتعمد الإيحاء باستنتاجين متضاربين هما: ان موسكو لن تتخلى عن النظام في دمشق ولن ترضى باستبداله. ان موسكو دخلت طرفاً في مفاوضات تطبيق نموذج «الحل اليمني» على الرئيس السوري بشار الأسد، أي تأمين رحيله عن السلطة بضمانات عدم ملاحقته وعائلته قضائياً أو في محاكمات.

    هذا التضارب يبدو سياسة مدروسة لموسكو التي لا تثق بالوعود الأميركية أو بمواقف حلف شمال الأطلسي (ناتو). انها تريد أن تمتلك الحلول في سورية وتريد ان تكون المقايضات على مختلف المسائل جزءاً من «الصفقة الكبرى» Grand Bargain التي تضمن لروسيا فلاديمير بوتين مرتبة الدولة الكبرى.

    الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أرسل مبعوثاً الى أكثر من طرف ليبلغ رغبته – بل قراره – بتطبيق نموذج «الحل اليمني»، وفق مصدر رفيع استقبل المبعوث الروسي. فإذا صدقت الرسالة الروسية وصدق المصدر، هذا يعني أن موسكو اذاً لم تحصر حديثها في هذا الاتجاه في القناة الروسية – الأميركية. وهذا لافت.

    لافت، لكنه أيضاً أدى بالبعض الى اعتبار الموقف الروسي المصر علناً على عدم تغيير النظام بأنه عبارة عن محاولة لضمان المرور الآمن للرئيس السوري وعائلته شرط الحصول على ضمانات استمرار النظام في دمشق. البعض الآخر قرأ هذه المواقف على أساس أن لا مجال لفصل العائلة عن النظام، وأن قصد موسكو ليس بقاء حكم «البعث» في سدة احتكار السلطة، وإنما يعني ان موسكو لن ترضى بإطاحة النظام في دمشق وصعود «الإخوان المسلمين» الى السلطة بديلاً.

    روسيا، منذ البداية، أوضحت للدول الكبرى الأخرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن ان صعود الإسلاميين الى السلطة في سورية مرفوض. فهي فسّرت المواقف الغربية – لا سيما الأميركية – في مواقع التغيير العربي بأنها صفقة أخرى مع الإسلاميين لرسم خريطة إقليمية جديدة تستبعد روسيا عمداً لإزاحة نفوذها عن المنطقة. فموسكو بوتين تذكّرت ان انهيار الاتحاد السوفياتي وبدء تفتيته أتيا عبر بوابة أفغانستان حين تحالفت الولايات المتحدة مع الجهاديين ومع دول مجلس التعاون الخليجي، وكان ذلك مفتاح نهاية حقبة القطبين وبدء استفراد الولايات المتحدة بمكانة الدول العظمى. ثم ان روسيا شعرت بأن صعود الإسلاميين الى السلطة يطوقها على حدودها عبر الجمهوريات الإسلامية الخمس، الى جانب إفرازات هذا الصعود على الشيشان.

    لكل هذه الأسباب، ما تريده موسكو في أية «صفقة كبرى» هو، أولاً، اعتراف الولايات المتحدة وبقية دول الناتو بمكانة روسيا كدولة كبرى فاعلة وبحقها في موضع قدم استراتيجي في المنطقة ينطلق من سورية. تريد، ثانياً، ألا تجرؤ هذه الدول على الاستهتار بها أو اهانتها في مجلس الأمن الدولي، كما فعلت، وفق رأي موسكو، في تناولها ملف ليبيا.

    ثالثاً، ان غضب روسيا ومجازفتها بعلاقاتها مع دول مجلس التعاون الخليجي الست لهما بعد إيراني وسوري بالتأكيد، إنما الأساس هو استياؤها العارم من معالم بزوغ شبه تحالف بين حلف شمال الأطلسي ومجلس التعاون الخليجي في المسألة الليبية وما ترتب على ذلك من صياغة شراكة بينهما حصراً لرسم معالم النظام الإقليمي والدولي الجديدين. وبالتالي، ان روسيا عقدت العزم في شأن سورية على نسف تلك الشراكة أو التحالف وإعادة خلط الأوراق لإبلاغ كل مَن يعنيه الأمر ان خطأً تم ارتكابه لا مناص من تصحيحه، وأن ما حدث وجّه ضربة كبيرة لناحية الثقة.

    رابعاً، وعودة الى النظام البديل في دمشق، روسيا لن تقبل بوعود أميركية أو خليجية أو غيرها في شأن عدم استيلاء الإسلاميين – الجهاديين، وفق مفهومها – الى السلطة. انها تريد ان تكون عرّاب النظام البديل بنفسها، إذا توصلت الى قرار أخير في شأن «الحل اليمني».

    خامساً، إيران مهمة لروسيا لكن موسكو لا تربط مصيرها سورياً بمصيرها ايرانياً. انها تحسن قراءة الأوضاع الراهنة وهي تدرس خياراتها. أحد هذه الخيارات هو المضي في تثبيت أواصر «الإجماع» الدولي في الشأن النووي الإيراني حماية لطهران من الخيار العسكري وعزماً من موسكو على عدم إدخال الجمهورية الإسلامية الإيرانية عضواً جديداً في النادي النووي.

    المقايضة قد تكون في سورية شرط أن تقر الولايات المتحدة بأن موسكو هي التي ستأخذ مقعد القيادة في إيجاد حل يحول دول اندلاع حرب أهلية دموية في سورية، وأن صلاحية رسم معالم النظام البديل في دمشق هي أيضاً لروسيا. غير ذلك سيؤدي الى تصلّب فلاديمير بوتين والى تشنج وزير خارجيته سيرغي لافروف أكثر فأكثر، على رغم الإحراج الكبير الذي تسببه لهما الحكومة السورية والمجازر التي يرتكبها «الشبيحة» للقضاء على المعارضة.

    قد تقرأ دمشق هذه المعادلة على أساس رفض واشنطن تلبية رغبات موسكو، وترتكب خطأ آخر فادحاً. فالقيادة السورية ما زالت تنفذ استراتيجية البقاء في السلطة على أساس افتراضها ان موسكو ما زالت متمسكة ببقاء النظام في دمشق. انها تراهن على عدم استعداد حلف الناتو لتوجيه أية ضربة عسكرية وعلى الفترة الزمنية الممتدة الى حين الانتخابات الرئاسية الأميركية في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) والتي لن يخوض الرئيس باراك أوباما مغامرة خلالها. تراهن أيضاً على خوف حقيقي لدى شطر من الشعب السوري من استيلاء الإسلاميين على السلطة، وهي تراقب أحداث مصر بكثير من الارتياح.

    مرشح جماعة «الإخوان المسلمين» للرئاسة في مصر، محمد مرسي، يسعى وراء الطمأنة بتعهده بإنشاء هيئة رئاسة تضم الأقباط وبحكومة ائتلاف موسعة لا يرأسها «الإخوان». مرشد «الإخوان» الشيخ يوسف القرضاوي خرج بفتوى جديدة للطمأنة الى حكم الإسلاميين. رئيس حزب «حركة النهضة» التونسي، راشد الغنوشي، تعمّد إرسال رسائل الاعتدال مطمئناً ان «لا استفراد ولا احتكار» للسلطة. قال مخاطباً «منتدى أميركا والعالم الإسلامي» الذي عقده معهد «بروكنغز» في الدوحة هذا الأسبوع «ان تشخيصنا للواقع كان مصدراً للأخطاء وهذا دفعنا الى أن نقر مبدأ التوافق مع الآخرين ومبدأ المواطنة أساساً لتوزيع الحقوق». اعترف ضمناً بأن المجتمع المدني التونسي فرض على «الإخوان المسلمين» التراجع عن فرض الشريعة على الدستور. لكن معركة الدستور مستمرة في تونس كما في مصر. وفي مصر، ان احتكار «الإخوان المسلمين» لجميع مراكز السلطة بات يخيف شطراً من المصريين لا سيما أولئك الذين صادرت الحركات الإسلامية ثورتهم وكرستها لامتلاك السلطة والاستفراد بتعريف وجه جديد غريب عن طبيعة مصر التاريخية.

    اللافت ان الكثيرين من الخبراء الأميركيين أو من حلقة الرافضين لـ «المجلس الأعلى للقوات المسلحة» يتناسون أسساً بديهية للديموقراطية والحرية التي سعت وراءها الثورة المصرية، وهم ينصبّون على استرضاء الإسلاميين واعتبارهم الثورة بتجاهل مخيف للشباب الذين صنعوا الثورة. لافت ان محاولة احتكار الإسلاميين لجميع أجهزة السلطة لا يقلقهم، كما لا يعيرون أهمية للأحوال الشخصية أو لحرية الفرد التي سعى وراءها الليبراليون الذين أطاحوا بحكم الاستبداد واحتكار السلطة. قد يكون ذلك نتيجة قصر نظر أو «لغاية في نفس يعقوب»، لكن تهافت الأميركيين على الإسلاميين له نكهة ورائحة غريبة لا سيما ان هناك تعمداً لتحجيم وتجاهل التيارات غير الإسلامية في مصر. وربما يكون ذلك جزءاً من شكوك بعض المصريين بالإسلاميين. وربما يكون التهافت هذا «قبلة الموت» غير المقصودة.

    الأهم ان هناك درساً مهماً للأحزاب الإسلامية، السلفية منها و»الاخونجية»، وهو ان تراجع التصويت لها بنسبة 50 في المئة في الانتخابات الرئاسية يجب ان يكون منبّهاً ضرورياً. فالشراكة في الحكم حق من حقوق الأحزاب الإسلامية لا شك فيه. أما السعي لاحتكار السلطة، فإنه مرفوض أكان جديداً أو قديماً.

  • إبن قاسيون:

    «ممرّ آمن» للنظام

    وليد شقير

    يبقى مفعول قرار الدول الغربية والآسيوية التي تدور في فلكها، طرد السفراء والديبلوماسيين السوريين احتجاجاً على مجزرة الحولة البشعة وعمليات القتل المبرمج الذي يمارسه النظام السوري والميليشيات التابعة له، محدوداً وينحصر بالجانب المعنوي ويعبّر عن حال من الغضب الدولي إزاء ارتكابات النظام، لا أكثر ولا أقل.

    وهو لن يشكل حالة ضاغطة فاعلة على النظام، الذي لن يغيّر من سلوكه، أو يعدّل في خطته المعروفة سلفاً، منذ بداية الأزمة السورية، والقائمة على هدفي حد أقصى وحد أدنى: الأول هو سحق انتفاضة الشعب السوري بالقوة مهما كلّف الأمر. لكن هذا الهدف يزداد صعوبة مع الإصرار المنقطع النظير عند فئات الشعب السوري على مواصلة تحركها لإسقاط النظام على رغم بشاعة البطش الذي يستخدم ضد هذا التحرك. والثاني هو تطهير بعض المناطق مقابل سيطرة الثوار على مناطق أخرى. وهذا التطهير يتركز على منطقة حمص، «مدينة الشمس» كما كانت تسمى في العصور القديمة ومنطقة تعايش الأديان في حقبات التاريخ البعيد، ويشمل محيطها، لأن هدف النظام جعلها ممراً آمناً له ولمناصريه بين الساحل السوري ودمشق، وبين هذا الساحل والحدود اللبنانية، على تخوم البقاع الشمالي. ويستشرس النظام ومؤيدوه في تحقيق هدف الحد الأدنى هذا ويصرّون على إحداث تغيير ديموغرافي في هذه المنطقة، عبر المجازر التي اعتمدت سياسة الإبادة، والتهجير الذي بلغ حداً عالياً قدرت أرقامه (من هذه المنطقة وحدها) بما يقارب انتقال زهاء 800 الى 900 ألف مواطن الى مناطق سورية أخرى، أو الى خارج سورية. ولا حرج لدى النظام أن يرافق ذلك تدمير أبنية قرى وأحياء بكاملها وإزالتها عن الخريطة كما هو حاصل في أحياء داخل حمص أو في بعض قرى المحافظة.

    وقد يكون طرد الدول الغربية والدول الحليفة لها السفراء بديلاً من العجز عن صوغ موقف عملي واضح يضغط من أجل وقف الحل الأمني في سورية. فالتدخل العسكري الدولي شبه مستحيل، وموسكو تفتعل البطولات حين تقول إنها والصين تقفان ضده، لأن الدول الغربية نفسها ليست في وارد اللجوء إليه، على الأقل في القريب المنظور. وعواصم الغرب تكتفي بالمراهنة على أن تفعل العقوبات الاقتصادية والمالية فعلها في خلخلة أوضاع النظام السوري في الخريف المقبل، ما يعني أن لا رادع لاستمرار القتل والمجازر حتى ذلك التوقيت.

    ومقابل «الممر الآمن» الذي يسعى النظام الى ضمانه عبر تشديد حملاته على حمص ومحيطها، يضمن استمرار الخلاف الدولي على خطة واضحة في المجال السياسي (لا العسكري) يمكن أن تضغط على النظام لوقف القتل، طريقاً آمناً لبقائه يسمح له بالتصرف وفق ما يفعل على الأرض. فتكرار موسكو إعلان رفضها لأي تدخل عسكري غير مطروح في أي محفل جدي، ليس إلا غطاء لرفضها حلاً آخر، سياسياً، لمعالجة الأزمة، هو اعتماد النموذج اليمني الذي يبدو الحد الأقصى الجدي الذي يطرحه الغرب. فالقيادة الروسية، على رغم بعض التلميحات الى أنها لا تدعم الرئيس السوري والحكومة السورية، ترفض أي حل بتنحي الأسد ولو على الطريقة اليمنية لأنها مصرّة على التمسك بورقة بقائه، لأسباب تتعلق بما هو أبعد من سورية في علاقتها مع الولايات المتحدة الأميركية.

    تواصل موسكو وبكين الدعوة الى الحوار بين السوريين وتحذر الأولى ليل نهار من الحرب الأهلية (ومعهما بعض الدول الغربية وأميركا)، في وقت يعلن نائب المبعوث الدولي العربي المشترك جان ماري غيهنو أن الحوار مستحيل بين المعارضة والنظام، بينما النقطة الأولى في نقاط كوفي أنان الست هي «العمل في إطار عملية سياسية… والالتزام بتعيين محاور تخوّل له كل الصلاحيات…». ما يعني أن جهاز أنان نفسه ينعى مهمته. أما الحرب الأهلية، فإن الإكثار من الإعراب عن المخاوف من حصولها هو الخبث بعينه، فهذه الحرب واقعة منذ أشهر، وما يحصل من مجازر تارة في مناطق سنّية، وأخرى في مناطق علوية ومن تهجير لمناطق مسيحية، فضلاً عن عمليات خطف متبادلة، هل يمكن وصفه بغير الحرب الأهلية؟

    ولماذا تتكاثر المخاوف والتحذيرات من أن ينزلق لبنان الى حرب أهلية هو الآخر، تحت شعار وجوب تفادي تهديد الاستقرار اللبناني نتيجة تداعيات الأزمة السورية، لو أن هذه الأزمة نفسها لم تدخل مرحلة الحرب الأهلية.

  • إبن قاسيون:

    النظام قدم رأسه على طبق من فضة

    جهاد الخازن

    أسأل بلغة عربية عامية يفهمها الجميع: شو استفاد النظام السوري من قتل الأطفال في الحولة؟ هل النظام يريد أن ينتحر وأن يأخذ السوريين معه؟

    كتبت قبل يومين أن مجزرة الحولة ستمثل نقطة اللاعودة في تاريخ الثورة السورية، وتبعني في اليوم التالي كوفي أنان، مبعوث جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، ليقول كلاماً بالمعنى نفسه. هل يعقل أن صحافياً عربياً يرى ما لا يرى النظام السوري وكل مستشاريه؟ لست من الغرور إطلاقاً لأدعي أن عيني مفتوحتان وأن النظام أعمى. كل ما أقول هو أن هذا النظام يتصرف كل يوم وكأنه عقد العزم على حفر قبره بظلفه.

    النظام اتهم الإرهابيين، كعادته في اتهام أطراف أخرى بالمسؤولية عن كل قتل. هذه التهمة لا يمكن أن تقوم أو تستقيم في الحولة، فالإرهابي عادة واحد وليس مئة، وهو قد يقوم بعملية انتحارية كما رأينا في دمشق إلا أنه لا يملك شن هجوم على قرية ليعدم الأطفال برصاص في الرأس أو ذبحاً.

    النظام السوري اليوم أصبح منبوذاً أكثر من كوريا الشمالية وإيران. الولايات المتحدة تبعت بريطانيا وفرنسا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي وسحبت الدول الغربية سفراءها في دمشق، وطلبت من الديبلوماسيين السوريين مغادرة عواصمها، وكذلك فعلت اليابان.

    بعض هذه الدول تصرف من منطلق إنساني فقط، ولم يتحمل رؤية الضحايا من الأطفال، وبعضها كان ينتظر فرصة تبرر عداءه لسورية، والنظام في دمشق أعطى الفريقين سبباً لشن حرب قادمة عليه.

    قبل 15 شهراً فقط كانت سورية بلداً على علاقة طيبة بمعظم دول العالم. كان النظام أصلح علاقته مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج، وكان الرئيس وزوجته يزوران بريطانيا أو فرنسا ويُستقبلان بترحيب، وكان هناك حلف اقتصادي بين تركيا وسورية ومصر، شرح لي تفاصيله رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، وأكدها لي مباشرة الدكتور بشار الأسد والأخ جمال مبارك واللواء عمر سليمان.

    فين كنا وفين صرنا؟ حرب النظام السوري على شعبه قطعت حلقة الوصل في الحلف، وسبقت تركيا الجميع إلى سحب سفيرها، وجاءت الثورة المصرية لتحارب الاقتصاد مع الفساد قبل أن تفيق من سذاجتها الثورية.

    سورية اليوم بلد منبوذ، والعبارة مكررة في الصحف الأميركية والبريطانية التي أقرأها كل يوم. بلد يواجه مقاطعة وعقوبات وتهديدات بتدخل عسكري أجنبي، أبسط مظاهره تسليح المعارضة السورية، وأخطرها تحريض الميديا الأميركية الإدارة على تدخل عسكري سريع. سورية اليوم في عزلة أكبر مما تواجه كوريا الشمالية أو إيران.

    مبروك على النظام حلفه مع إيران، المتعوس وخايب الرجا. إيران في حساباته الخاطئة أهم من المملكة العربية السعودية وقطر، أهم من بريطانيا وفرنسا، أهم من الولايات المتحدة واليابان.

    هل يدرك النظام السوري فداحة ما ارتُكِب باسمه في الحولة؟ أمامي كاريكاتور للدكتور بشار الأسد يستحم في «بانيو» من الدم وكوفي أنان يقدم له الصابون، وكاريكاتور آخر في ثلاث صور للرئيس السوري يقول في الأولى: كفى، وفي الثانية: كفى قتلاً على نطاق كبير، وفي الثالثة يداه مخضبتان بالدم وهو يقول: اقتلوا الصغار فقط، وكاريكاتور ثالث وضريح لأطفال الحولة عليه إكليل من الأمم المتحدة وعبارة «مع عطفنا العميق»، وكاريكاتور رابع والرئيس السوري بيده ساطور يقطر دماً والدم يتصاعد في كل مقطع حتى يختفي الرئيس باستثناء جبينه وشعر رأسه.

    النظام السوري كما نعرفه انتهى، وهو اختار أن يحارب شعبه، ولعله صدّق الهتاف «بالروح بالدم نفديك يا بشار» فقرر أن يختبر مدى صدقه. النظام قدم رأسه على طبق من فضة لأعدائه. وهؤلاء يشملون الذين لا يزالون يجدون له الأعذار ويشجعونه على المضي في طريق الخراب.

    مضى يوم اعتقدت فيه أن سورية ستكون سنغافورة الشرق الأوسط وأجدها اليوم البوسنة 1995، والحولة سريبرنيتسا. وهذا الأسبوع حكمت محكمة جرائم الحرب الدولية على تشارلز تايلور، رئيس ليبيريا السابق، بالسجن 50 سنة لارتكابه «بعض أفظع الجرائم الوحشية في تاريخ الإنسانية،» ولا أزيد.

  • إبن قاسيون:

    السفير السوري من روسيا: لن نستسلم في حال حصول تدخل عسكري

    قال السفير السوري في موسكو رياض حداد إن بلاده “لن تستسلم” وستحارب حتى النهاية في حال حصول تدخل عسكري فيها.

    ونقلت وكالة (إيترتاس) الروسية عن حداد قوله “لن نستسلم”، مضيفاً أنه في حال التدخل الأجنبي المسلح، فستحارب سورية لأطول مدة وبأي كلفة.

    وأضاف حداد ان الرئيس بشار الأسد منتخب ديمقراطياً، مضيفاً أن “رئيس الدولة يتمتع بتأييد كبير داخل سوريا، والانتخابات وحدها تحدد ما إذا يبقى في السلطة أو لا، ويعود إلى الشعب السوري أن يقرر”.
    وشدد على أنه ليس من حق الدول الغربية التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة.

  • إبن قاسيون:

    وقائع مدينة السلمية السورية بين صناعة الفتنة واحتمالات بلوغها

    عبدالله أمين الحلاق

    صباح الاثنين 21 أيار (مايو) 2012 وفي تمام الساعة العاشرة، تعرضت ناحية «عقيربات» لاقتحام عسكري وأمني من قوات النظام السوري مغطى بقصف للطيران على الناحية التي تقع على طريق السلَمية- تدمر، وتبعد عن مدينة السلمية حوالى 50 كيلومتراً. أدى ذلك إلى تدمير مبنى مديرية الناحية ومقتل مديرها، وتضاربت الأنباء عن سبب مقتله بين من رجح أن يكون متعاوناً مع الثوار، ما أفضى إلى «الانتقام منه»، أو أن يكون عناصر الجيش الحر تمركزوا في المبنى واحتجزوا عناصر النظام فيه…. فاقتضى ذلك تقويضه بالطيران.

    في رعاية العنف وتشجيع التسلح

    ما يجدر الوقوف عنده، تصاعد الأحداث بوتيرة عنفية متزايدة في ناحية عقيربات التي يقطنها البدو، ومدينة السلَمية التي تتركز فيها الطائفة الإسماعيلية، ما قد يكون باباً للإضاءة الجزئية على بعض جوانب المشهد السوري والانتفاضة السورية عبرهما. ففي الوقت الذي كان فيه الطيران يدك الناحية وتقوم قوات الأمن والجيش بحملة مداهمات واعتقالات، كان عناصر قريبون من النظام يجوبون شوارع السلَمية في سيارات من نوع « فان» وسيارات تحمل لوحة» السويداء» حاملين بنادق كلاشنيكوف وبنادق صيد ويطلقون النار في الهواء. قبل ذلك وقعت حوادث عدة تتعلق بالمنطقتين معاً، مع وقوع حالات اختطاف لبعض السكان من المدينة واحتجازهم لدى بعض عشائر البدو في القرى المحيطة بالسلَمية، والإفراج عنهم مقابل دفع فدية مالية كبيرة كان الأهالي يذوقون الويلات قبل تأمينها ودفعها. الأخبار التي سرت في حالات الاختطاف الأولى كانت تقول بسمؤولية البدو والعشائر عنها لأسباب طائفية، وهي إشاعة كان النظام سوقها بكثرة، الأمر الذي أشاع حالاً من الفزع والرهبة لدى الناس البعيدين من الحراك الثوري في السلَمية، وتصاعدَ الموضوع إلى أن صار الجو الاجتماعي في المدينة معبأً ومهيأً للانفجار في أية لحظة، ووصل الأمر إلى حد إقامة حواجز على مداخل المدينة ومنع أي سيارة نقل تابعة لناحية عقيربات وما حولها من الدخول. ومعها، صارت مشاهد استعراض السلاح في المدينة وإطلاق النار في ساعات متأخرة من الليل طقساً يومياً لا يكل الشبيحة وعناصر الأمن من ممارسته ولا يملون، من دون أن يكون ثمة حاجة لذلك في مدينة لم تشهد صدامات مسلحة ولا تواجد لمسلحين إلا من سلحهم النظام. يتبادر إلى الأذهان هنا تساؤل: من أين حصل هؤلاء على كل تلك الأسلحة الحربية، وهل حمل سلاح كلاشنيكوف او حتى بارودة صيد هي من الأمور السهلة والمتاحة في سورية؟

    نذكر ان أحد الناشطين في المدينة من المتظاهرين والمعارضين بشدة للنظام حكم عليه بالسجن لمدة عام بسبب حيازته مسدساً غير مرخص وجد في مزرعة له اثناء ملاحقة الأمن له.

    منذ نحو شهر، تعرض أحد الشبان في المدينة إلى محاولة اختطاف عبر دخول مجموعة مسلحين إلى منزله، قبل أن يتعالى الصراخ من المنزل ويستيقظ سكان الحي ويشتبكوا مع العصابة، ما أدى إلى مقتل أحد أفرادها وسط صراخ الخاطفين: «لا تطلقوا النار علينا، نحن عناصر أمنية».

    في اليوم التالي تبين أن من قُتل، واسمه مازن الأحمد، هو شخص يعرف أهالي المدينة جيداً صلته بجهاز الاستخبارات الجوية السيء الصيت لدى السوريين، وقد شُيّع تشييع «الأبطال» وسط أحزان المؤيدين والمؤيدات في المدينة، وإطلاق الرصاص في الهواء ودموع زملائه واحتفاء تلفزيون «الدنيا» به.

    قبله، تعرض الصيدلي خالد بدور، وهو شاب شارك في التظاهرات التي شهدتها المدينة بداية الحراك لعملية اختطاف، وإطلاق نار عليه من قبل الخاطفين الذين طلبوا فدية كبيرة قبل أن يطلقوا سراحه مقابل الاستيلاء على سيارته ومبلغ من المال حصلوا عليه من أهل المختطَف. تذكر حادثة اختطاف الصيدلي بدورها بالأجواء والأحاديث التي أشاعتها فئات موالية للنظام وقتها، برواية النظام عن تلك «العصابات الإرهابية المسلحة» المعارضة للنظام والتي لا تطلق النار ولا تقوم بعملية خطف او إطلاق نار إلا على من يتظاهرون او يشاركون في فعالية من فعاليات الثورة السورية. طبعاً، للمسلحين و»الجيش الحر» دور في عمليات الاختطاف التي تحدث لناس لا ذنب لهم، بخاصة في ظل غياب مرجعية سياسية وعسكرية واحدة له، وانتشاره في كثير من المناطق التي لا تنسيق او تفاهم بينها على كثير من الأمور والقرارات، غير أن المسؤول الأول عن كل تلك الأمور، على ما نرى، هو من سمح للفوضى والعنف بالتمدد الأفقي في كل بيئات المجتمع السوري.

    الأقليات والأكثرية السنية

    منذ بدء اليوم الأول للانتفاضة، تحدثت المستشارة الرئاسية بثينة شعبان عن فتنة طائفية في سورية، هذا الكلام كان بحاجة إلى عمل حقيقي من قبل النظام وأجهزته لمحاولة إثبات هذا الادعاء على أرض الواقع، اي الالتفاف على مطالب السوريين وادعاء فتنة طائفية تقف وراء كل ما يجري. بدأ إعلامه بفكرة «الإمارات السلفية» التي فككها النظام في بانياس لاحقاً عبر عبوره فوق اجساد اهالي قرية البيضا، تلتها فكرة «العصابات الإرهابية المسلحة التي تقتل المدنيين»، في الوقت الذي كانت فيه الفضائية السورية وفضائية «الدنيا» تتحدثان عن تظاهرات حي الميدان بصفتها «افراح أهالي الميدان بالأمطار الغزيرة».

    كانت التظاهرات سِلمية حتى أواخر الصيف، لم يكن «الجيش الحر» والمسلحون المدنيون برزوا كما اليوم. حاول النظام جر الشارع السوري كله إلى التسلح عبر العنف والقصف والقتل اليومي واقتحام للمدن بالدبابات. نجح في ذلك نسبياً وفي بعض المناطق. مناطق الأقليات في سورية ومنها مدينة «السلَمية» بقيت خارج تلك الاحتمالات، أقله حتى الآن، وهو ما دفع النظام إلى الاستمرار في محاولة اصطناع فتن واحترابات ودوافع لحمل السلاح.

    السلَمية كانت على تواصل يومي مع أهالي مدينة حماه منذ بدايات الثورة، وشهدت عملية نزوح كبيرة إليها من حماه قبل اجتياح الأخيرة في 1 آب (أغسطس) 2011 وبعدها. في تلك الفترة سرت إشاعة في الأوساط الاجتماعية والأهلية في المدينة مفادها أن الـسنة فـي الـمدينة بالتعاون مع اهالي حماة النازحين إليها ينوون كسر صورة إمام الطائفة الاسماعيلية، والمرفوعة في احد الشوارع الرئيسية فيها. تحولت الإشاعة قليلاً لتقول: المعارضة بشكل عام هي من تريد تكسير صورة الشخصية الأولى في الطائفة.

    الجدير بالذكر ان الاحتقان، أو ادعاء الاحتقان والتوتر، تولد لدى الشارع المؤيد وشبيحة النظام وأزلامه وعملاء شعبة حزب البعث في السلمية، من دون ان يتأثر الجو الأهلي وأجواء المعارضة ونشاطاتها بتلك الإشاعة. صار عملاء النظام، ومن باب السخرية، هم المناط بهم «حماية السلَمية من الانفجار الطائفي»، فترى مثلاً مخبرين وشبيحة يقومون بجولات مكوكية امام الصورة، مدججين بالعصي والسكاكين وغير ذلك. أخيراً، قرر المجلس المحلي الإسماعيلي الأعلى في المدينة إزالة الصورة منعاً لحدوث أي فتنة طائفية في المدينة، ووجه برفض شديد من قبل الهيئات الأمنية والحزبية للنظام، وكان لرئيس شعبة الحزب وقتها دور كبير في منع ذلك قبل ان يتم رفع الصورة وتعليقها في احدى قاعات المجلس المحلي بالتعاون وبتأييد من فعاليات اجتماعية وأهلية وسياسية معارضة او حيادية، وحتى مؤيدة غير متورطة في القتل وعمليات الاعتداء على المدنيين والمعارضين في المدينة.

    اليوم، يبقى الشارعان في السلَمية في حال تأهب، واستنفار. ثمة روادع أهلية وتاريخية تتعلق بخصوصية المدينة لا تزال تحول، نسبياً، دون انفجار اهلي كبير، غير ان الاستسلام إلى السذاجة في امور كهذه قد يكون قاتلاً. ليس ثمة طائفية او احتمال لاحترابات اهلية في سورية! هذا كلام دقيق وواقعي في الأشهر الأولى من الثورة، غير أن الموضوع اختلف اليوم. الشارع السوري كله معبأ بكل ما افرزه عنف النظام على مدى عام وثلاثة اشهر، وباحتمالات انفجار المكبوت اللعين الذي صنعه غياب السياسة والمجتمع المدني على مدى نصف قرن من حكم النظام لسورية، وربما ينفجر في أي لحظة، وقد تكون احداث مثل مجازر الحولة او سراقب، او إشكالية صورة إمام الطائفة الإسماعيلية شرارة الانفجار الكبير، مع حفظ الفوارق في الدرجات طبعاً وتبعاً لخصوصية وتركيبة كل منطقة.

    على سبيل الخاتمة

    أكذوبة الحرب الطائفية والفوضى التي تكلم بها النظام، ترفع راياتها اليوم من وسط الركام والخراب العميم في سورية. نرى ذلك الخراب اليوم حالاً طبيعية بعد اكثر من عام على التخريب اليومي لبنى المجتمع السوري.

    مدينة السلَمية لم تعد تبعد عن ناحية عقيربات 50 كيلومتراً كما أسلفنا بدايةً. لم يعد يفصلهما عن بعضهما بعضاً إلا أمتار عدة ومسافة رمزية تقصر وتتضاءل يومياً وباستمرار. وقس على ذلك في مناطق ومدن وقرى سورية كثيرة.

  • إبن قاسيون:

    لا حل سياسياً في سورية

    حسام عيتاني

    دعوة النظام السوري الى الجنوح نحو حل سياسي تفاوضي أو الانخراط في عملية نقل للسلطة، تبدو أقرب إلى نكتة مستهلكة من نكات مسارح القوالين.

    إذ كيف يمكن نظاماً كان هاجسه الأول منذ امساكه بالسلطة قبل نصف قرن، القضاء على كل أشكال الحياة السياسية في بلده، رعاية عملية سياسية معقدة تفضي حكماً إلى تخليه، ليس عن المناصب التي نصّب رؤوسه أنفسهم عليها، بل عن آليات الحكم والاستيلاء على المجال العام بما في ذلك الاقتصاد والتعليم ونظم القيم الرمزية؟

    والأقرب الى الصواب أن النظام لم تخطر له فكرة المصالحة او التفاوض او أي تعبير من تعابير الحل السلمي على بال، على رغم تنظيمه عدداً من اللقاءات بين اشخاص ينتهي نسبهم العقدي والسلوكي والسياسي اليه. ولم تكن اللقاءات هذه في واقع الأمر سوى محاولات سطحية لاشغال الشارع السوري والالتفاف على الضغط الخارجي المطالب بإصلاحات واسعة.

    ومَن يتابع مواقف المسؤولين السوريين اثناء اجتماعاتهم مع الموفدين الاجانب، يلاحظ من دون عناء، تمسكاً مستمراً منذ اندلاع الأزمة، بمستويين من الخطاب: التسويف أولاً، وإلقاء اللوم على الطرف الآخر ثانياً. ففي بدايات الثورة كانت الردود السورية الرسمية من نوع «اعطونا وقتاً كافياً لانجاز الاصلاحات» أو «نعمل بكل طاقتنا على تصحيح الأخطاء التي نعترف بها». مع تجذر الثورة وتقدمها وانضمام أعداد كبيرة من السوريين اليها، تحولت احاديث المسؤولين الى الاصرار على «وقف تسليح وتمويل الجماعات المسلحة» و «رفض التدخل الخارجي» و «غياب المحاور عن المعارضة المشتتة».

    في كل الأحوال، كان الأمر الواضح الوحيد في هذه المواقف السعي إلى افراغ أي حوار وتفاوض من مضمونهما. ويختصر النظام رؤيته للتغيير بأنه هو الجهة القادرة على معالجة كل أزمات سورية، ولكن العنف الذي تمارسه عصابات لا تمت الى السوريين بِصِلة، يعوق تقدم المعالجات والاصلاحات. ويضيف بعض التوابل على هذه النظرة السطحية بكلام عن مؤامرات عالمية آخر مظاهرها طرد سفرائه من الدول الغربية. «فيك الخصام وأنتَ الخصمُ والحكمُ» على ما قال المتنبي (مع التشديد على الفوارق بين الأفراد المعنيين).

    يقود ذلك وغيره إلى الجزم بعجز النظام السوري عن تقديم رؤية للخروج من المأزق الذي زج البلاد فيه من جهة، وعن قبوله الحل السياسي بأبسط أشكاله وهو الاعتراف بوجود أزمة كبرى تجتاح سورية وبدور متعاظم الأهمية لقوى المعارضة المختلفة التي تحظى بتأييد قطاعات حيوية من الشعب السوري ومن مختلف الشرائح والفئات الاجتماعية.

    النهج هذا الذي يعتمده الرئيس بشار الأسد ينطوي على معنى واحد: التشبث بالسلطة حتى لو دُمرت سورية وانزلقت نحو حرب اهلية طائفية بدأت تذر بقرنها. ولن تصل «القيادة الحكيمة» الى الاستنتاج اللازم لتجنيب السوريين وسورية هذه الكأس بسبب انفصالها عن الواقع ودرجة الإنكار الشديدة التي تعيش فيها واعتمادها في فهمها للأمور على أدوات امنية بائسة الأساليب والرؤى وعلى «خبراء استراتيجيين» جلّهم من حواضر البيت اللبناني، المفلس هو الآخر.

    يطرح الاحتمال المظلم للمستقبل على القوى المعارضة، وخصوصاً تلك المؤثرة في الشارع والقادرة على المبادرة الميدانية، مهمة ملحّة تتمثل في الاسراع في تغيير المسار الذي يدفع النظام سورية اليه. ولا مفر من الاقرار بصعوبة هذه المهمة وبضآلة الخيارات فيها ومرارتها، بعدما قضى العقل الاقصائي- الاستحواذي على كل فرص الحوار السياسي.

  • إبن قاسيون:

    سورية تتهم شركات أمريكة بتدريب مرتزقة للقيام بأعمال ارهابية في أراضيها

    دمشق- (يو بي اي):

    اتهمت الحكومة السورية شركات أمريكية بتدريب مرتزقة للقيام بأعمال العنف التي تشهدها سورية وقيام دول في المنطقة بتأمين الدعم لهؤلاء.
    وانتقدت وزارة الخارجية السورية في رسالة إلى الجهات المعنية في مجلس حقوق الانسان استخدام المرتزقة كوسيلة لانتهاك حقوق الانسان واعاقة حق الشعوب في تقرير المصير وأن الدول النامية كانت الاكثر تضررا منها.

    وأكدت الخارجية السورية في رسالتها أن ” تلك الدول تمارس معايير مزدوجة في مقاربتها لمسائل حقوق الانسان ففي الوقت الذي تعطي فيه الأوامر لهذه الشركات لتنفيذ حروبها ضد الدول النامية وتنتهك حق شعوبها بتقرير المصير تأتي هذه الدول لتتشدق بالدفاع عن حقوق الانسان في منابر الأمم المتحدة.

    واعتبرت الوزارة أن “أحد أبرز الأمثلة على تعامل هذه الدول بمعايير مزدوجة في التعامل مع مسألة المرتزقة هو الاحداث في سورية فإنها تؤكد لمجلس حقوق الانسان توفر معلومات مؤكدة حول قيام شركات مرتزقة اميركية بتدريب مرتزقة للقيام بأعمال العنف التي تشهدها سورية اليوم”.

    وتابعت “وهناك دول في المنطقة مثل قطر والسعودية وتركيا تقوم بدعم تلك الشركات وتسهيل مهماتها في قتل السوريين ضاربة عرض الحائط بكل الجهود الدولية لمكافحة المرتزقة ومنتهكة قرارات الجمعية العامة ومجلس حقوق الانسان لإدانة هذه الظاهرة”.

    واعربت الوزارة في رسالتها عن “قلقها من الجهود التي تبذلها الدول التي تستخدم المرتزقة للالتفاف على عمل الدول النامية في مكافحة ظاهرة المرتزقة حيث قامت تلك الدول بابتكار تسميات أكثر عصرية مثل تعبير الشركات العسكرية والأمنية الخاصة هي تعمل حاليا على اقناع العالم بأن هذه الشركات هي عبارة عن بضعة حراس يعملون في حماية المدارس أو البعثات الدبلوماسية في الدول التي تشهد أوضاعا أمنية غير مستقرة لتبعد الشبهة عن الدور الحقيقي لهذه الشركات في كونها جيوشا محاربة من الباطن تشن حروبا بالوكالة بينما تبقى الدول التي تستخدمها نظيفة الايدي من الدم الذي يهدره المرتزقة”.

    وقالت الوزارة إن “تلك الدول تبذل جهودا مضنية لجعل العالم ينسى حقيقة هؤلاء كما تسعى للتغطية القانونية على اعمالهم من خلال اعفائهم من أي محاسبة قانونية وادخال العالم في جدل قانوني عقيم عن ماهية القانون الذي يجب أن يطبق عليهم لحرف النظر عن القضية الاساسية وهي قيام هذه المجموعات بانتهاك حقوق الانسان وضرورة انهاء عملها”.

    وأشارت الوزارة في “رسالتها الى أنه ورغم كل جهود الدول التي تستخدم المرتزقة للتغطية على افعالها تظهر الى العلن بين الحين والآخر مجازر ترتكبها الشركات الامنية لتعطي العالم لمحة سريعة عن حقيقة هذه الشركات وانتهاكاتها قبل ان تتدخل الدول التي تستخدمها بسرعة لتعيد التعتيم على تلك الانتهاكات.

  • إبن قاسيون:

    معادلات ‘حزب الله’: هل الضرورات تبيح أقصى المحظورات؟

    صبحي حديدي

    لعلّ تدخّل السيد حسن نصر الله، الأمين العام لـ’حزب الله’، على مستوى شخصي مباشر، في حادثة اختطاف اللبنانيين في سورية، كان الكاشف الأبرز، فضلاً عن أنه الأحدث، لما يعانيه الحزب من معضلات جسيمة في صياغة موقف متماسك، ضمن الحدود الدنيا، إزاء الانتفاضة السورية، والعلاقة مع النظام السوري استطراداً. وكانت الفقرات المسهبة التي خصصها نصر الله للواقعة، أثناء خطابه في مهرجان عيد المقاومة والتحرير، في بنت جبيل يوم 25 أيار (مايو) الماضي، قد كشفت تحوّلاً دراماتيكياً في خطاب ‘السيّد’، ليس على المستوى اللفظي وحده، بل كذلك في دلالة القاموس ومغزى المفردة؛ سواء في توصيف/ إعادة تعريف مجريات الانتفاضة، الراهنة، أو ‘ضبط’ نطاق اصطفاف الحزب خلف النظام السوري.

    ورغم أنّ نصر الله ابتدأ لائحة الشكر من بشار الأسد (قبل الرئيس اللبناني ميشيل سليمان، وقبل نبيه برّي ونجيب ميقاتي وسعد الحريري ورجب طيب أردوغان وأحمد داود أوغلو…)، إلا أنه أحجم هذه المرّة عن استخدام تعبير ‘سورية الأسد’، سيىء الصيت، الذي كان المفضّل في خطب ‘السيّد’ السابقة (حيث كان، كذلك، يستطيب تكملة التعبير: ‘سورية حافظ الأسد… سورية بشار الأسد’). وكانت هذه التعابير تشكّل غصّة لدى الجمهور السوري، إذْ يأتي مديح نظام الاستبداد والفساد والتوريث من قائد حركة مقاومة شعبية، لا يكفّ عن التشديد على طهرانية التضحية وشرف الفداء، والانحياز إلى صفّ المستضعفين في الأرض. لم تكن أقلّ جرحاً، بالطبع، تلك الصورة الشهيرة التي تُظهر ‘السيّد’ وهو يقدّم بندقية إسرائيلية من طراز ‘عوزي’، غنمها رجال المقاومة اللبنانية، هدية إلى العميد رستم غزالي، قائد الاستخبارات السورية في لبنان آنذاك، وأحد أبغض رموز النظام السوري.

    يلفت الانتباه، قبل هذا، أنّ ‘السيد’ أعاد صياغة موقف ‘حزب الله’ من المشهد الداخلي السوري كما يلي، في فقرة تتوجه مباشرة إلى الخاطفين: ‘إذا كان الغرض هو الضغط على موقفنا السياسي مثل التعابير التي سمعها الزوار من الخاطفين، فهذا لن يقدّم ولن يؤخر. نحن موقفنا السياسي من الأحداث التي تجري في سورية منطلقة من ثوابت ومن رؤية ستراتيجية ومن تقييم للوضع في المنطقة، ومن قراءة دقيقة وهادئة وعاقلة للتهديدات والأحداث والمشاريع. ولذلك نحن في سورية مع الحوار ومع الإصلاح ومع الوحدة الوطنية ومع إنتهاء أي شكل من أشكال المواجهة المسلحة، ومع المعالجة السياسية من أجل سورية، من أجل مستقبلها وموقعها وشعبها وأهلها وسلامتها وقوتها’.

    ورغم أنّ نصر الله واصل اعتبار ما يجري في سورية مجرّد ‘أحداث’، وليس انتفاضة شعبية، أو حتى ‘أزمة’ كما في خطاب النظام السوري ذاته مثلاً، فإننا اليوم بعيدون تماماً عن حقبة شهدت إصرار الحزب على اعتبار ما يجري في سورية مؤامرة خارجية، تستهدف ‘صمود القيادة السورية’، والنيل من موقفها ‘الممانِع’ و’المقاوِم’، والابتعاد بها عن خندق قتال إسرائيل والولايات المتحدة… كذلك عفّ خطاب نصر الله الأخير عن إنكار وجود الشعب السوري في صفّ الانتفاضة، إذْ يتذكّر المرء بأسى شديد سؤال ‘السيّد’، الأشهر حتى إشعار آخر: ‘طيب وين الشعب السوري لنأف (لِنقف) حدّو (إلى جانبه)؟’؛ أو إنكار التدمير والمذابح، كما في السؤال الذي لا يقلّ شهرة: ‘شو في بحمص؟ ما في شي بحمص!’).

    ولا أحد ينكر على الحزب دعوته إلى ‘الإصلاح’ في سورية، و’الوحدة الوطنية’ و’إنتهاء أي شكل من أشكال المواجهة المسلحة’، و’المعالجة السياسية’، وسوى هذه كلها من مطالب. ولكن، ألم يكن النظام ذاته بطل ‘الإصلاح’ و’الوحدة الوطنية’ و’المعالجة السياسية’؛ ولكن، في الان ذاته، بطل استخدام جميع صنوف الأسلحة الثقيلة في حصار المدن وقمع التظاهرات، واعتقال المواطنين وممارسة التعذيب والتصفيات الجسدية؟ وكيف للمواطن السوري أن ينسى، أو يغفر، موقف نصر الله المساند للنظام، على نحو تامّ ومطلق وراسخ وثابت، في خطبته الأولى حول ‘الأحداث’ في سورية، بعد يوم واحد أعقب افتضاح الجريمة النكراء بحقّ الفتى حمزة الخطيب؟ أو مواقف الأمين العام لـ’حزب الله’، التي تغنّت بالثورات في تونس ومصر وليبيا والبحرين واليمن، ولكنها اعتبرت ما يجري في سورية ‘مؤامرة’ إسرائيلية ـ أمريكية، تستهدف ‘المقاومة اللبنانية’ مثلما تستهدف النظام السوري؟

    المرء، إلى هذا، على مبعدة ملموسة، في السياسة والمتغيرات الجيو ـ سياسية، من اللقاء الثلاثي الذي شهدته العاصمة السورية في ربيع 2010، وضمّ بشار الأسد، رأس نظام استبدادي وراثي؛ ومحمود أحمدي نجاد، رئيس دولة تعتمد مبدأ ‘ولاية الفقيه’ غير الديمقراطي وغير العصري؛ وحسن نصر الله، زعيم حركة مقاومة لبنانية، تؤمن بالمبدأ ذاته، ولا تعفّ عن استخدام سلاح المقاومة في تطويع المعادلة السياسية الداخلية. هل كان ممكناً لهذه ‘الخلطة’ أن تنتج ممانعة من أي نوع؟ وكيف أمكن للمواطن السوري أو الإيراني أو اللبناني أن يباركها، إذا كانت قد انقلبت وتنقلب ضدّ الشارع الشعبي، في دمشق وطهران وبيروت، ساعة تشاء الحسابات السياسية؟

    ولم يكن خافياً، إلا على السذّج ودافني الرؤوس في الرمال، أنّ حضور نصر الله على نحو علني صارخ كان، بدوره، رسالة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل، يشترك في توجيهها النظام السوري وإيران معاً: كلاهما لكي يحسّن موقعه التفاوضي والدبلوماسي، ويرفع قيمة ما يمتلك من أوراق، أو يكشف عنها ويلوّح بها. ومن جانب طهران، كان في الرسالة بُعد خاصّ يذكّر الحليف السوري بأنّ ‘حزب الله’ هو ركن التحالف الأكبر والأهمّ، وأنه رقم يتوجب احتسابه في كلّ تقارب للمصالح بين دمشق وطهران، وفي كلّ تنافر لتلك المصالح أيضاً. وإذا كان النظام السوري قد احتسب هذا جيداً، لأنه يدخل في صلب موازناته مع واشنطن والغرب عموماً، فإنّ مبادرة طهران إلى التذكير به بين الحين والآخر كان ينفع دمشق، ولا يضرّ سواها!

    واليوم قد لا يختلف عاقلان (وضمن صفوف ‘حزب الله’ ذاته، حيث يتوفر عقلاء كثر كما يرجح المرء) حول واحد من المعطيات الإقليمية الكثيرة التي أفرزتها الانتفاضة السورية، أي الخسران الكبير الذي تعرّض له ‘حزب الله’ على الصعيد الشعبي العربي عموماً، والسوري بصفة خاصة وأكيدة، جرّاء مواقف الحزب المؤيدة للنظام السوري، والصامتة عن جرائمه. وهذه فرصة جديدة للتوقف، مجدداً، عند إشكاليات مثال ‘حزب الله’، إذْ تبدو الحال بالنسبة إلى النظام السوري ونظام ‘ولاية الفقيه’ الإيراني أوضح وأبسط، إلا عند عاصبي الأبصار والعقول عن سابق قصد وتصميم.

    ذلك لأنّ الحزب صعد، أوّلاً، على خلفية انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية، ثم تبلور وجوده العسكري والعقائدي بعدئذ على خلفيات الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982، ومجازر صبرا وشاتيلا، واحتلال الجنوب اللبناني. وكان خطّه العقائدي العام مناهضاً على نحو راديكالي لـ’الإمبريالية والصهيونية وعملائهما المحليين’ كما جاء في البيانات الأولى. وهو الخطّ الذي يظلّ ساري المفعول بدرجة عالية، خصوصاً بعد أن اتسع نطاق توصيف الحزب لطبيعة الخصوم المحليين، بما في ذلك حركة ‘أمل’ ذات حقبة، وتيارات ومنظمات شيعية تقليدية أخرى.

    كذلك يتمتّع الحزب بمرونة تحالفية عالية لأنه لا يُلزم المنتسبين إلى صفوفه بأية قواعد تنظيمية، وإنْ كانت تقاليد العمل الداخلية تجعله أقرب إلى مزيج من الميليشيا العسكرية والحوزة الدينية. وهو أقرب إلى تجمّع عقائدي عريض وليس منظمة سياسية واضحة المعالم، الأمر الذي أتاح له يسراً استثنائياً في الانتشار الشاقولي، واحتضان قضايا ‘المعذبين’ و’المستضعفين’ و’الفقراء’. وإذا ضُمّت إلى ذلك عناصر أخرى مثل الحميّة العقائدية الشيعية، وتقاليد إمامة الفقيه، وثقافة السعي إلى الجهاد والاستشهاد، فإن صيغة ‘حزب الله’ تصبح فريدة في التراث الحزبي العربي الحديث، وتغدو نسيج وحدها ضمن ستراتيجيات التغطية الدينية للحركات التنظيمية.

    المسألة الثالثة هي أنّ الحزب بدأ مع الثورة الإسلامية الإيرانية، وكان مجرّد نواة صغيرة في كتلة عريضة امتدّت ظلالها إلى مختلف أرجاء العالم الاسلامي. وإذا كانت صفحة تصدير الثورة عن طريق إيفاد ونشر الحرس الثوري (الإيراني إجمالاً) أو تشكيل فصائل عسكرية ـ عقائدية محلية من نوع ‘جند الله’ و’الجهاد’، قد طُويت مع التطورات الموضوعية اللاحقة التي شهدتها ساحات الصحوة الاسلامية إجمالاً؛ فإن ذلك كان في مصلحة ‘حزب الله’ وليس العكس. لقد جرّد الحركة من طابع ارتباطها الصريح بالخارج، وزجّها مباشرة في عمق المعادلة الداخلية كفريق ينبغي أن يكون له برنامجه اللبناني والعربي والإسلامي المستقل.

    والمسألة الرابعة، والأهمّ ربما، هي أنه ليس محتوماً على الحركة الشعبية في الجنوب اللبناني أن تظلّ مجيّرة باسم تنظيم سياسي واحد بعينه، وهي استطراداً ليست حكراً على طرف شيعي واحد بصفة امتيازية أو شبه امتيازية. إنها حركة معقدة للغاية، والعوامل التي أسهمت في بناء فرادتها تبدأ من الخصائص الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للسكان، ولا تنتهي عند عقود احتكاكهم بالحركات السياسية والدينية (من الحزب الشيوعي اللبناني، إلى المقاومة الفلسطينية، مروراً بزعماء تاريخيين من أمثال معروف سعد والإمام الصدر)، وعقود عيشهم تحت الاحتلال الإسرائيلي، ومقاومتهم له.

    لكنّ ‘غزوة بيروت’ في أيار (مايو) 2008، والفشل في تأمين أغلبية برلمانية بعد انتخابات حزيران (يونيو) 2009، والعجز عن الثأر لاستشهاد عماد مغنية في ما أسماه نصر الله ‘الحرب المفتوحة’ على إسرائيل، وعدم ترجمة مبادىء ميثاق الحزب الجديد إلى تطبيقات سياسية واجتماعية على الأرض، والصمت عن معارك الإصلاحيين في إيران أو التعاطف الضمني مع السلطة، وحال الارتباك المفتوحة في إدارة مآزق حكومة ميقاتي، وازدواجية المعايير في المواقف من انتفاضات العرب… كلّ هذه كانت عوامل تعيد ‘حزب الله’ إلى صياغات تأسيسه الأولى، وتضعه في قلب ارتباطات أحلاف الخارج، هذه التي لم يسبق له أن انفكّ عنها تماماً في الواقع.

    غير أنّ أبسط حقوق التحرير على ‘أبطال التحرير’ هو الالتفات إلى البشر على الأرض المحررة، أو استكمال المهمّة عن طريق تحرير الآدمي المقيم على التراب المحرّر، ومنحه فرصة التمتّع بمغانم التحرير، وتلمّس المعنى الإنساني الملموس لفكرة التحرير، والامتناع عن امتداح الاستبداد وتجميل وجوهه القبيحة. هذا حقّ لا يُنازع أيضاً، وهو ثمن طبيعي مقابل التضحيات الجسام التي بذلها معظم اللبنانيين، أينما كانوا وبصرف النظر عن مواقفهم من ‘حزب الله’، أو حتى من خيار المقاومة بالمعنى العريض. والمراوحة هكذا في المكان، بعد المتغيّرات النوعية التي شهدتها المنطقة، لا تبخس اللبناني حقوقه فحسب، بل هي تستبدل معنى التحرير النبيل والإنساني، بآخر أقرب إلى الاتجار بالمعادلات.

    وفي أزمنة عاصفة مثل هذه التي نشهدها، ولاّدة وحمّالة وثورية وانقلابية، كيف لثوابت ‘حزب الله’ أن تظلّ راسخة أزلية، لا تتبدّل ولا تتحوّل؟ وكيف للضرورات الكبرى في معادلات الحزب الجيو ـ سياسية، اللبنانية والعربية والإقليمية، أن لا تنقلب رأساً على عقب، فتبيح… أقصى المحظورات؟

  • إبن قاسيون:

    مجموعة غير معروفة سابقا تعلن احتجاز اللبنانيين الشيعة المختطفين في سوريا

    بيروت- (ا ف ب):

    اعلنت مجموعة (ثوار سوريا-ريف حلب)، وهي جماعة يعلن عنها للمرة الاولى، في بيان بثته قناة الجزيرة الخميس انها تحتجز 11 لبنانيا شيعيا مختطفين في سوريا منذ 22 ايار/ مايو.
    وجاء في البيان ان “اللبنانيين المختطفين في ضيافتنا وهم بصحة جيدة. مفاوضات اطلاق اللبنانيين ممكنة بعد اعتذار (الامين العام لحزب الله حسن) نصرالله عن خطابه الاخير” الذي جدد فيه دعم الحزب الشيعي المسلح لنظام بشار الأسد.

    واضاف البيان “مشكلتنا ليست مع أي طائفة ولكن مع من يشارك في قمع الثورة”.

    وهي المرة الاولى التي يعلن فيها عن هذه المجموعة.

    وبثت قناة الجزيرة في وقت لاحق صورا لرجال قدموا على انهم الزوار اللبنانيون المختطفون. ونقلت قناة الجزيرة عن مسؤولين عن المجموعة قولهم ان خمسة من المختطفين تبين انهم ضباط في حزب الله وبعضهم “متورطون في مجازر” في سوريا.

    وخطف اللبنانيون الشيعة الاحد عشر في 22 ايار/ مايو في اقصى شمال محافظة حلب السورية (شمال) عقب اجتيازهم الحدود التركية آتين برا من زيارة دينية الى ايران.

    والجمعة الماضي اعلنت السلطات اللبنانية انه تم الافراج عن اللبنانيين في سوريا وقد دخلوا الاراضي التركية ولكن سرعان ما نفت انقرة هذه المعلومات.

    وكان الامين العام لحزب الله جدد دعم حزبه لنظام الرئيس السوري بشار الاسد، مؤكدا انه اذا كان الهدف من خطف الزوار الشيعة الضغط على حزبه لتغيير موقفه من سوريا فان هذا الهدف لن يتحقق.

  • إبن قاسيون:

    أمريكا: شحنة الأسلحة الروسية إلى سورية ‘تستحق الإدانة’

    الأمم المتحدة ـ رويترز:

    قالت سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة امس الخميس إن شحنة الأسلحة الروسية المزعومة إلى سورية ‘تستحق الإدانة’ رغم أنها لا تنتهك اي قوانين وإن نتائج تحقيق الحكومة السورية في مذبحة الحولة ‘كذب فاضح’.

    وقالت للصحافيين ‘فيما يخص ما تردد عن رسو سفينة تحمل اسلحة روسية (في ميناء سوري) فمن الواضح أن هذا مبعث قلق بالغ. من الواضح أنه ليس انتهاكا للقانون الدولي من الناحية الفنية … لكن استمرار وصول الأسلحة إلى نظام يستخدم مثل هذه القوة المروعة وغير المتناسية ضد شعبه أمر يستحق الادانة’.

    واضافت رايس ‘ردنا على التوصيف السوري لما وقع في الحولة .. أعتقد ببساطة شديدة أنه كذب فاضح’.
    وأظهر تحقيق أولي أجرته دمشق أن جماعات مسلحة مناهضة للحكومة قتلت 108 اشخاص في الحولة يوم الجمعة.

  • إبن قاسيون:

    محامي الاسد الغربيُّ

    صحف عبرية / القدس العربي

    في اليوم الذي تمت فيه المذبحة الفظيعة في الحولة في سوريا، نُظمت مظاهرة احتجاج في لندن على مسرح ‘هبيمه’، الذي عرض مسرحية ‘تاجر البندقية’ في مهرجان شكسبير. وفي مقابل ذلك ظهرت في صحيفة ‘الغارديان’ رسالة لعشرات المخرجين والمسرحيين والممثلين البريطانيين عبروا فيها عن امتعاض من العرض الاسرائيلي واتهموا مسرح ‘هبيمه’ بتعاون مخجل مع الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنات.

    بحثت لكنني لم أجد ذكرا احتجاجيا على المذبحة في سوريا، بل وجدت بالعكس مقالة افتتاحية للعلامة والصحافي البريطاني باتريك سيل أوضح فيها بلغة لا اخلاق فيها ان الأحداث في سوريا هي نتاج الاموال التي تحول الى المعارضة المقاتلة والى القوى الاسلامية التي تجعل نظام بشار الاسد يرد احيانا ‘بصورة شديدة جدا’. وزعم انه يوجد في هذه المعارك بالضرورة ‘ضحايا مدنيون أبرياء’.

    ان سيل هو الكاتب الرسمي للسيرة الذاتية لحافظ الاسد، وهناك من يقولون انه أقرب انسان في الغرب لعائلة الاسد، وهو يعتبر واحدا من العلماء الأجلاء في العالم الغربي بما يتعلق بقضايا سوريا والشرق الاوسط عامة، بل حظي بأن يكون ضيف شرف في جامعات في اسرائيل. وقد عمل سيل في مدة ولاية اهود باراك لرئاسة الوزراء ناقل رسائل مهما بين النظام في دمشق والقدس وكتب تأبينا للاسد الأب أثنى فيه على الزعيم السوري لكونه ذا شعور وطني عربي وذا رؤية استراتيجية بعيدة المدى في مواجهة التهديدات الاسرائيلية والامريكية.

    التقيت سيل اول مرة في جامعة اوكسفورد في مطلع 1995 في الفترة التي ندد فيها في محاضراته تنديدا شديدا بحكومة رابين لعدم استعدادها بحث السلام مع الادارة السورية. وحضر سيل في 2010 محاضرة حاضرتها في باريس عن ‘التحديات الاخلاقية الاسرائيلية’، وقبل ان أُنهي كلامي صاح قائلا: ‘أفلست اسرائيل في كل ما يتعلق بالاخلاق في العلاقات الدولية’، قبل ان يندد بالصهيونية تنديدا شديدا.

    وسألته هل يرى حكمي الاسد الأب والاسد الابن مثالين جيدين للسياسة الاخلاقية، لكنه زعم ان ‘هذا السؤال تهربي وتلاعبي وهو انحراف عن القضية الاخلاقية المركزية التي تهدد الشرق الاوسط وهي سلوك اسرائيل الآثم المستعمل للقوة’. وزعم ان نظام الاسد في المقابل يبذل جهدا للانفتاح والدفع الى الأمام بحريات الانسان واحراز المطامح القومية للشعب الفلسطيني.

    منذ بدأت الأحداث الدامية في سوريا في 2011 أصبح سيل المعتذر الرسمي عن نظام الاسد. ففي مقالات كثيرة وظهور كثير في وسائل الاعلام في بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا استعمل لغة الواقعية السياسية ممتنعا تماما عن التعبير عن رأي اخلاقي فيما يتعلق بالمسؤولين عن قتل الجماهير. وفي المقابل يذكر سيل في مقالاته ان سوريا تتعرض لمؤامرة دولية من ‘قوى الهيمنة’ في الشرق الاوسط ومنها اسرائيل والولايات المتحدة، وان الاسد الابن مضطر الى الدفاع عن سيادة بلاده في مواجهة ارادة امريكا واسرائيل تحطيم المحور الايراني السوري اللبناني. ويذكر سيل في تحليل الوضع في سوريا ان أكبر تهديد للشرق الاوسط هو استمرار الجرائم الامريكية التي أفضت الى انهيار في العراق وقد تفضي الى هرج ومرج في الدولة السورية.

    حينما ننظر في سلوك سيل في السنين الاخيرة تثور مرة اخرى اسئلة عن نصيب مفكرين ودارسين ذوي صبغة سياسية عقائدية ما في الحديث عن الشرق الاوسط والاخلاق الدولية. تواجه اسرائيل بطبيعة الامر قرارات حاسمة جغرافية سياسية واخلاقية صعبة، لكن الفرق الذي لا يحتمل بين المطالب الاخلاقية من اسرائيل وتجاهل جرائم شديدة جدا في العالم العربي يشوه كل قدرة على البحث والتفكير المثقف ويضر ضررا عميقا بالثقة بالاكاديميا في هذه الموضوعات. وتثور اسئلة مشابهة ايضا تتعلق بمفكر مثل عزمي بشارة وطلابه في اسرائيل الذين أصبح صمتهم الهادر عما يحدث في سوريا أكثر دويا بعد سنين كانوا فيها من أشد المؤيدين حماسة للمستبد القاسي.

  • إبن قاسيون:

    شام… يا شتلة الزعتر

    سعاد قطناني

    مللت الحزن والانتظار…عفوا فيروز فقد مر أربعون عاماً بعد العشرين وأكثر… تقطع قلبي وجفت آبار عيوني … بكيت كل أحبابي… بكيت بانتظار نصر لم يأت… بكيت على قبر جدي حين دفن بعيداً عن بيارة البرتقال… بكيت عندما نـسيـت أمي كل سنين هجرتها واغترابها وبقيت تتذكر طفلة تلهو بين بيوت يافا وقناطرها… بكيت عندما ضلت البندقية طريقها وتشابكت البنادق وغابت الرؤية… بكيت على دمي المسكوب في مخيمات اللجوء…بكيت حين غادرتُ المدن التي أحب…بكيت خيباتي وانكساراتي…بكيت وانتظرت ولا أحد يدفع عني نكبتي ولجوئي….بل سدوا عليّ طريق عودتي….

    لن أعود لألملم صرة اللجوء … لن أغادر في هذا الغسق الحزين لهجرة أخرى… لن أحمل بعيوني ما لم تحمله يداي… لن أبكي … لن أخاف … لن أصرخ ولن أنتظر… فقط سألملم غبار الطريق واعبر كما فعل العائدون ذات نهار.. نفضوا ذل هجرتهم عن أكتافهم، نفضوا عار لجوئهم ونزوحهم عن أرواحهم المتعبة… رسموا طريق العودة من خلف ذاك السياج…جاءت الصرخات من الطرف الآخر محذرة : ‘ألغام… ألغام… ألغام… لا تعبروا، لا تعبروا يا إخوة الروح، لا تعبروا إلى دمكم، لا تعبروا إلى دمنا، لا تعبروا فالعبور يعني الموت، لا تعبروا إليكم، لا تعبروا إلينا، لا تعبروا أيها اللاجئون، أيها النازحون… لا تعبروا ‘…
    هكذا صرخ الصامدون في الوطن المحتل بلاجئي المخيمات ونازحي أحزمة الفقر في دمشق، هؤلاء الذين تدفقوا باتجاه السلك الشائك بتاريخ الخامس عشر من ايار لعام 2011 عندما رخت اليد الأمنية السورية قبضتها للحظات عن حدود حرستها لأكثر من أربعين عاماً على جبهة الجولان المحتل….

    جذبتهم رائحة الوطن وشدهم ذلك الانفتاح على تراب الوطن فلم يأبه هؤلاء الشبان لأسباب انفتاح جبهة ظلت هادئة لعقود خلت…لم يكترثوا بلعبة السياسة…. لم يكترثوا لما سيحدث بعد السياج… لم يتساءلوا إن كانوا وقوداً لسياسة ممانعة ارادت أن تثبت للعالم أنها الأقدر على حراسة جبهة الجولان… كان همهم أن يثبتوا للعالم أن الوطن ما زال طرياً ندياً يسكن قلوبهم كشتلة زعتر… كان حلمهم العبور إلى الوطن شهداء أو أحياء.. .

    وبلحظة فرقت بين زمنين … تمزقت شباك العنكبوت… . وتراكض الشبان كفراش يحترف الموت احتراقاً… تدافعوا إلى سهل الاقحوان ومروج السوسن غير آبهين بالصرخات والألغام … مروا في برزخ يقف فاصلاً بين سنوات عاشوا فيها ذل الهجرة إلى فضاء الوطن والكرامة… قطعوا برزخاً يمتد لأكثر من ستين عاماً حين غابت يافا وحيفا وعكا وصفد… برزخاً يفصل بين مجدل شمس وكناكر… بين ترمسعيا وبيت جن.. برزخاً عمره أربعون عاماً وأكثر… برزخاً صنّعوه ليفصل الوطن عن الوطن.. ويصبح المواطن نازحاً في وطنه يعيش فيه على أطراف الكرامة …

    لم يكن اللغم إلا أسطورة حيكت بكلمات الممانعة، حيكت بذلك الخيط الوهمي من شعارات إعادة توازن القوى حتى شعار الرد بالوقت المناسب، غابت الجولان، غابت قبلها فلسطين وراء ذلك السياج الوهمي من كلمات الصمود والتصدي…

    لم يكن اللغم إلا هواء محملاً بالخوف الذي زُرع في القلوب، لم يكن اللغم إلا انكسار الذات تحت شبح الخوف من عسس الليل…

    سقطت كل أقنعة الممانعة والمقاومة في لحظة التحام الدم بالدم، واحتفال الأرض بفراشاتها، بضعة شبان أزاحوا الأسلاك الشائكة بأيديهم وكأنهم يزيحون غشاوة الوهم أمام أعيننا.. يزيحون كتب القومية وكلمات ‘القائد الخالد’ وشعارات الصباح، يزيحون جبالاً من الشعارات والأوهام خيمت في وجداننا على مدى ستين عاماً وأرست حاجزاً بيننا وبين الوطن…

    لقد سقطت كل الأقنعة والألقاب حين عبرمجدل شمس في ذلك اليوم ‘عاشق من فلسطين’ ليصل إلى يافا وتكتحل عيناه برؤياها …. لو عرفت دلال المغربي أن العبور إلى الوطن من وطن الممانعة كان سهلاً لما أبحرت أياماً بلياليها لترفع علم فلسطين في حافلة صغيرة وتحتفل بالنصر بلحظة سريالية في الطريق الواصل بين حيفا وتل أبيب… في الطريق الواصل بين الموت والحياة الآخرة…

    بشعاراتهم سدوا منافذ الوطن عنا، بنوا مجدهم من خيامنا، من جوعنا، من فقرنا، من نكبتنا ونكستنا وكل مآسينا، من حلمنا، من دمنا المستباح من كفر قاسم إلى تل الزعتر حتى صبرا وشاتيلا مرورا بكل المجازر والدماء… بنوا بلاطهم من دماء أبنائنا ودماء أبنائهم وضربوا البسطاء بصولجان المقاومة …. رفعوا سوط الممانعة فوق رؤوسنا، وكموا أفواهنا بأبواقهم التي مازالت تبحث عن اللحظة المناسبة لرد الكرامة والذود عن الوطن المستباح ….تلك اللحظة التي أتت أسرع من لمح البصر عندما كان الهدف عش العصافير وسرب الحمام في بابا عمر….عندما كان الهدف تلك الأصابع الغضة التي نقشت اسم الحرية على جدران المستقبل في درعا…

    علمتني كسرة الخبز التي تقاسمها معي أهل الشام أن رائحة الموت واحدة سواء كانت في جنين أو في بابا عمر لكن ظلم ذوي القربى أشد غضاضة… علمتني لحظة الخوف من عيون العسس والمخبرين أن طعم مرارة الاعتقال والتنكيل تتشابه سواء كانت في نابلس أو في حماة، هناك من أجل حرية الوطن وهنا من أجل وطن حر…. علمني انعدام المسافة بين المخيم وحارات الشام أن الوطن واحد….علمني التناغم بين رائحة الزعترالبري والياسمين الدمشقي كيف يتشكل فسيفساء الوطن…. تعلمت أن القهر واحد حين يقتل فلاح على مرمى حجر من أرضه سواء في ظل زيتونة في طولكرم أو على حائط معصرة زيتون في إدلب….

    امتلأت يا شام حباً وعشقاً بك وأنت ترسمين شكلاً جديداً للحرية….. فأنا أفخر بأني ابنتك بالولادة والرضاعة والحب…و حبل وريدي يمتد من دمشق إلى يافا… سامحيني يا شام فقد جعلوا من دمائي خيمة تجلل الجريمة…. سامحيني يا دمشق فأنا بريئة من دم إخوتي… سامحيني فأنا لن أصمت كي لا يصبح صمتي وساماً على صدر جلادك… سامحيني فأنا لن أجعل من صمتي نكبة أخرى … وصدقيني لن أكون ما حييت إلا شجرة برتقال كبرت في أفياء دمشق… أو شجرة نارنج تلقي بعطرها على يافا… صدقيني… أنا لم ولن أرم بإخوتي في البئر…. وذات يوم قريب سننفض غبار الذل والنكبة ونمشي سوياً في طريق العودة…..

  • إبن قاسيون:

    المشهد السوري: سيناريوهات ما بعد خطة عنان

    عبد الرحمن مظهر الهلوش

    يتخذ النقاش والجدل حول سورية منذ ولادة خطة المبعوث الدولي والعربي كوفي عنان مساراً جديداً (سورية ترفض توصيف عنان بالمبعوث العربي بسبب ما تؤكده دمشق من أنّ العرب لم يعطوها مثلما أخذوا منها). فخطة عنان تعتبر بنظر كثير من المراقبين والسّاسة في عواصم القرار نهاية طريق، فإما الحل أو الانزلاق إلى الحرب الأهلية(تصريح وليم هيغ- سيرغي لافروف 27/5/2012)، لذلك تلك الخطة والحلول المقترحة والتصريحات الدولية المتناقضة أصبحت مثيرة للجدل.

    بعض القوى الكبرى ولا سيما روسيا تحاول الحفاظ على زخم المراقبين الدوليين على الرغم من العقبات الكبيرة التي تعترض عملهم من أكثر من جهة محلية وإقليمية وحتى دولية. أصبحت سورية ملعباً لكثير من القوى الكبرى والصغرى وحتى التابعة، تداخلت المصالح والخيارات والحلول للأزمة السورية فهناك من يريد تحقيق مكاسب اقتصادية على المدى الطويل والمتوسط وهناك من لا يريد للأزمة السورية أن تطول والبعض يريد تحقيق أجندة في الجوار السوري عبر تغيير النظام في سورية.

    ولكن أمام تلك الأهداف المتناقضة على ما يبدو أنّ كل اللاعبين متفقون على مطلب وضع إستراتيجية خروج من الأزمة بعد خمسة عشر شهراً على بدايتها. عبر خطة دولية اتفقت عليها القوى الكبرى عبر توقيت زمني. فلا يجب علينا من الآن الدخول في تحليل متخّيل بشأن عواقب ما بعد خطة عنان، إنّ المطلب الحيوي اليوم سواءً من المعارضة بكل مكوناتها والحكومة السورية الخروج من نفق القتل والاغتيال وإنّ مزيد من الانتظار السياسي سيؤدي إلى مزيد من القتل، وأنّ المطلب الحيوي بالنسبة لسياسة خروج مقبولة من الأزمة السورية وفق حلول سياسية تبدو للكثير من المتابعين غامضة حتى اللحظة فلا يوجد حداً زمنياً يجبر أطراف الأزمة السورية على إنهائها عبر الدخول في مفاوضات وإن غير مباشرة، لأن النتائج في سورية ما بعد خطة عنان في حال استحالة تنفيذها أو لنقل عرقلتها من بعض الأطراف الإقليمية قبل الدولية، ستشكل عنوان العقد القادم في المنطقة تتمثل بسلسلة من التشنجات والانهيارات في التحالفات بين أكثر من طرف وعلى أكثر من صعيد؛ ومع استيعاب العالم لخطورة ما يجري في سورية فإنّ توافقاً غربياً أوربياً أمريكياً روسياً قد تبلور أكثر في القمة الدولية في شيكاغو الأميركية مفاده الأزمة في سورية إما حلها سياسياً أو حصول أزمة في العلاقات الدولية ربما تفوق أزمة الصواريخ الكوبية بعشرات المرات؛ أزمة مزدوجة سياسية واقتصادية، لأن تدخلاً عسكرياً في سورية كما تريد بعض الأطراف الإقليمية المجاورة لسوريا وبعض أجنحة المعارضة سيتعرض للفشل؛ والقوى الدولية الفاعلة تدرك ذلك وتصريحات المسؤول الأول في الأطلسي في القمة الأخيرة للدول الأعضاء في الولايات المتحدة (راسموسن) من أن التدخل الخارجي في سورية لا يمكن أن يكون فاعلاً؛ لأنه لا يوجد إستراتيجية قابلة للتطبيق في الحالة السورية المعقدة لجهة البعد الجيوسياسي؛ فالقضايا المطروحة في سورية بدأت تدريجياً تنحو منحاً سياسياً؛ لأن القوى الكبرى اليوم باتت تعيش في ظرف دولي جديد عقب تشكل أقطاب دولية منافسة للولايات المتحدة الأميركية والتي باتت مغلوبة على أمرها في منطقة من أخطر وأهم المناطق في العالم بالنسبة لأمريكا فكيف ترضى الولايات المتحدة بوصول الإسلاميين إلى الحكم في أكثر من عاصمة عربية ليس لأن توجه هؤلاء كما يشاع معتدلاً لكن لأن الولايات المتحدة لا حول ولا قوة لها وربما بدأت تنبؤات المفكر بول كنيدي.

    إنّ العدالة والمسؤولية التي يتحدث بها الجميع من المعارضة إلى الحكومة إلى المجتمع الدولي هي أن يعمل هؤلاء جميعاً عبر طرق ومخارج تدعم قدرتهم على تشكيل مستقبل الشعب السوري بعيدا عن أي مصلحة أنية أو مستفبلية لأي طرف داخلي إقليمي أو دولي. ومن هنا يجب أن ننتبه إلى عدم السماح بأن يكون جعل السياسة القائمة لتطبيق خطة عنان أحادية الجانب يجب عدم ارتهان الأطراف الدولية الفاعلة لأي طرف من أطراف الأزمة في نزاع محتدم منذ 15/3/2011.

    ستبقى الأهداف السياسية المطلوب تحقيقها من خلال خطة المبعوث الأممي كوفي عنان نظرية حتى يتم توفير أمن كاف في سورية؛ ففي مناخ تسوده الاغتيالات السياسية والقتل بالجملة وتدمير للبنية التحتية للبلد في هذا الجو لا يستطيع أي طرف دولي أن يعمل بحياد ومهنية؛ سيتم قياس نجاح أي إستراتيجية تحقيق للسلام والوفاق والمصالحة في سورية على أسس مبنية على أرضية من الانجاز والحقيقة؛ لا على حدود الوقت المصطنعة من هذا الطرف أو ذاك؛ المطلوب إجابات إيجابية وصريحة من المبعوث الدولي الزائر لدمشق: ما هي حدود الزمن لحل الأزمة السورية؟. خصوصاً إنّ هناك شبه إجماع دولي على حل الأزمة السورية بالطرق السلمية.

  • إبن قاسيون:

    السبب الحقيقي وراء تاجيل بشار الاسد للمؤتمر القطري لحزب البعث

    كلنا شركاء

    ذكر مصدر من القصر الجمهوري يدعم الثورة ان السبب الحقيقي لتاجيل انعقاد المؤتمر القطري لحزب البعث رغم اهميته الكبيرة ليس كما تشيعه اجهزة المخابرات عبر وسائل الاعلام التابعة لها كل فترة باختراع حجة جديدة من مثل ما بعد اقرار الدستور ؟ بينما يفترض اخذ راي الحزب القائد للدولة والمجتمع قبل تغيير الدستور والغاء المادة الثامنة المتعلقة بالحزب ؟ ومن ثم قيل لما بعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي كان مقررا تشكيلها وتحدث عنها بشار الاسد بخطابه الاخير ؟ ومن ثم لما بعد انتخابات مجلس الشعب ووووو

    ولكن السبب الحقيقي الذي ذكره المصدر ان الدراسة الجديدة لم تجهز بعد……حيث انه بعد فضيحة الايميلات المسربة للرئيس وعائلته ونشر دراسات هديل العلي التي كانت مكلفة باختيار الاشخاص واجراء الدراسات لفروع حزب البعث في المحافظات لاختيار القيادة الجديدة منهم , لم يرغب الرئيس ان يطبق نفس الدراسات ويعين نفس الاسماء التي اختارتها هديل كي لا يكون اثبات على ان الايميلات صحيحة ( ما زال بشار الاسد يحاول تكذيبها رغم انها تتضمن مئات الصور الخاصة ومراسلات مع محامين للعائلة ومعلومات لا يعرفها احد غيرهم ) ….لذلك قام بتكليف شخص جديد لاجراء دراسات جديدة وهذا هو ببساطة سبب تاجيل المؤتمر وعندما تجهز الدراسة الجديدة سيعقد المؤتمر فوراً .

  • إبن قاسيون:

    بيــــان صادر عن البرلمان السوري المؤقت

    إلى : كافة فعاليات الحراك الثوري

    أيها الثوار المرابطون, إنّكم كما أثبتم تفوقكم الأخلاقي والوطني, فإننا على يقين من قدرتكم على إثبات تفوقكم السياسي في السعي الحثيث لبناء دولة الاستقلال الثاني.

    استكمالاً لترشيحات نواب البرلمان السوري المؤقت, وبعد الاستجابة الفعالة من الحراك الثوري للدعوة التي وجّهت سابقاً, وسعياً منّا لإتاحة فرصة أكبر للفعاليات التي لم تستطع التواصل مع البرلمان بعد, نجدّد الدعوة لاستكمال ترشيحات النوّاب حتى يوم العاشر من حزيران 2012 , ليتم بذلك ضمان مشاركة كافة التنسيقيات والفعاليات التي لم تنه ترشيحاتها حتى الآن.

    كما أننا نجدد الدعوة إلى كافة فعاليات الحراك الثوري في الداخل وفي المهجر للتواصل معنا من أجل المشاركة في مكاتب اللجان التنفيذية والانضمام إلى ورش العمل التحضيرية التي تعتبر الخطوة الأولى في تشكيل هذه اللجان.

    إننا في البرلمان السوري المؤقت نشدّد على أهمية هذه الخطوة التشاركية والتي تعتبر مرحلة هامة في عملية البناء بشكلها الحضاري والتي نسعى إليها جميعاً، وتكريساً لمبدأ التوافق و المشاركة بين كافة أطياف الشعب السوري ليكون هذا البرلمان هو المعبر عن الحراك العادل وعن حقنا في بناء دولة المواطنة و العدالة الاجتماعية. كما أنّ هذه الخطوة تثبت قدرتنا على المضي في مشروع التحرير وبناء دولة الاستقلال الثاني، وعلى الدمج بين الحراك الداخلي وحراك المهجر في خارطة طريق متكاملة سيكون لها الأثر الكبير في تحقيق النصر وإنتاج دولة المؤسسات.

    المكتب الإعلامي
    البرلمـــان الســــوري المـــؤقت

  • إبن قاسيون:

    خبر عاجل من الجيش الحر :شبيحة الاسد ستسخدم صواريخ قريبة المدى !

    قام النظام السوري بتجهيز ونزع صواعق من الحشوات المتفجرة لصواريخ قريبة المدى تستخدم في المدفعية الصاروخية وتم تجهيزها ونقلها إلى اللواء 38 في محافظة درعا بهدف قصف منطقة اللجاة التي تعتبر إحدى أكبر معاقل الجيش الحر في محافظة درعا وتسمى في العرف العسكري هذه الصواريخ بالأسلحة الصامتة وليس لها صوت انفجار وهناك معلومات غير مؤكدة تشير إلى أن تلك الصواريخ مزودة برؤوس جرثومية لها تأثير سريع وقاتل دون أن تترك أي بصمات

  • إبن قاسيون:

    لتاجيج الصراع الطائفي: النظام يساهم في قتل مجندين مسيحيين

    عنكاوا كوم ومصادر اخرى

    قتل يوم الاربعاء، شابان من المسيحيين السريان اثناء تأدية خدمتهما الالزامية، حيث قتل الشاب ليفون كويونجيان على الحدود السورية التركية في منطقة باب الهوا وهو من مواليد 1992، وكانت أخر كلماته على الفيس بوك هي ” في سوريا كلنا اخوة رضعنا حب الوطن نروي سوريتنا بدمائنا”.

    فيما قتل الشاب نينب ألبير كليانا وهو من مواليد 1991 في ريف أدلب علماً انه قد تم سحبه للجيش قبل شهر أو شهرين فقط ….. وتم فرزه في القوات الخاصة – الفوج 56 .

    والسؤال المهم لماذا يزج النظام مجندين مسيحيين ليس لديهم اي خبرة او تدريب في اخطر قطعات الجيش الوحدات الخاصة وفي اسوء مناطق النزاع ؟ , هل يريد ان يقتلوا ليضع المسيحيين في جيبه بتخويفهم من خطر اسلامي قادم ….بكل الاحوال الامور اصبحت مكشوفة ومن قتل هذين الشابين هو قيادة الجيش التي يراسها بشار الاسد ودماؤهم برقبته حصراً .

  • إبن قاسيون:

    تقرير امريكي مفصل عن المعارضة السورية المسلحة

    أظهرت دراسة أميركية أن غالبية المنضوين في المجموعات المسلحة في سوريا ليسوا مرتبطين ولو حتى فكرياً بتنظيم القاعدة، بل متدينون ومحافظون زادهم محافظة موت اليسار العربي

    جنان جمعاوي : الاخبار

    لا هم علمانيون، ولا هم تابعون لتنظيم القاعدة. طبيعة المشاركين في الحراك السوري، خاصةً في شقّه المسلّح، أكثر «تعقيداً» مما يبدو، ولو قال من قال إنهم إرهابيون. انقسامهم يجعل مهمة تصنيفهم في خانة واحدة أمراً صعباً، لكنه يجعلهم أكثر عرضة للتطرف. هذا ما تشي به التسميات «السلفية» التي يطلقونها على تظاهراتهم أيام الجمعة، وهذا ما توحي به أسماء فصائلهم المسلّحة.

    بعد أربعة أشهر قضاها في سوريا، خلص الصحافي نير روزين، في تقرير نشرته مجلة «فورين بوليسي» الجمعة، إلى أن «ادعاءات» النظام السوري ومناصريه غير صحيحة. فـ«غالبية المشاركين في الثورة ليسوا مرتبطين حتى فكرياً بالقاعدة». ولكنهم، في المقابل «ليسوا علمانيين» كما تقول المعارضة، بل «على العكس هم متدينون ويتحدرون من مناطق محافظة»، وما زادهم «محافظةً» هو «موت» اليسار العربي، بيد أنهم لا يتبعون إيديولوجية ما، «مثلهم مثل غالبية السوريين».

    لكن كلما استمر النزاع اتسعت مساحة الإسلام فيه. المساجد باتت تلعب دوراً مركزياً في الحراك أو في قمعه. فالعديد من رجال الدين «تابعون للأجهزة الأمنية أو لحزب البعث»، حسبما قال ناشط معارض لـ: «فورين بوليسي»، التي نقلت عن ناشط آخر في برزة قوله إن «الناس يزدادون تديناً، كلما بات الموت أقرب». الفضائيات، بدورها، لعبت دوراً كبيراً في ترسيخ «هيمنة» الإسلاميين، عبر استضافتهم ليل نهار على شاشاتها، فازداد تأثيرهم في المشاركين في التظاهرات.

    وتوقّف روزين، صاحب كتاب «تعقب المذابح الناجمة عن حروب أميركا في العالم الإسلامي» عند التسميات التي تطلق على تظاهرات الجمعة. لجميعها «دلالة دينية». أسماء المجموعات المتمردة «إسلامية وحتى سلفية»، مثل كتيبة « أبو دجانة» أو «أبو عبيدة» أو «المهاجرين والأنصار»، حتى أن إحدى هذه المجموعات تحمل اسم «يزيد» المثير للجدل إسلامياً.

    ثلاث وثلاثون مجموعة مسلحة تشارك في الحراك، شكّلت محور التقرير الأمني الثالث الصادر عن معهد «دراسات الحرب» الأميركي، الذي يقع في 60 صفحة. وفنّد المحلل العسكري جوزيف هوليداي، الذي عمل في وحدة الاستخبارات في الجيش الأميركي بين حزيران 2006 وأيلول 2011، هذه المجموعات التي لديها هيكلية واضحة وتفتقر للتنظيم، من دون أن يتخذ موقفاً مع تسليح المعارضة السورية أو ضده.

    وناقض هوليداي تصريحات وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا، في 7 آذار 2012، بأن «تكوينات المعارضة المسلّحة غير واضحة. ولا بديل عسكرياً يمكن تحديده والتواصل معه». وقال هوليداي إن هذه المعارضة «منظمة وقادرة، حتى ولو كانت غير موحّدة»، معتبراً أن الجيش السوري الحر «يعمل كمظلة أكثر منه هيكلية قيادية عسكرية تقليدية».

    ثلاث من هذه المجموعات المسلحة تابعة مباشرة للجيش السوري الحر، هي: لواء خالد بن الوليد، الذي ينشط قرب حمص، وكتيبة هرموش التي تنشط شمالي جبل الزاوية، وكتيبة العمري التي تنشط جنوبي سهل حوران.
    أما المجموعات «الكبرى والقادرة» الأخرى فلا علاقة «وثيقة» لها بقيادة الجيش الحر في تركيا، لكنها «تصنف نفسها على أنها تابعة للجيش المنشقّ»، الذي انتقده ضباط منشقون كثر «لعدم قيامه بأي شيء لمساعدة المقاتلين»، حتى بلغ بأحدهم أن اعتبره «لعبة أو واجهة لنقول للعالم إن لدينا قيادة». وهي انتقادات وصفها هوليداي بأنها «مشروعة»، مشدداً على أنه «خلافاً لما يسري في الأعلام بأن هذه المجموعات المسلحة ترتبط بضباط منشقّين»، فإن غالبية المتمردين «مدنيون قرروا حمل السلاح»، عازياً «محدودية» عدد المنشقين إلى «خوف هؤلاء على عائلاتهم، من انتقام النظام».

    وقدّم تقرير معهد «دراسات الحرب» نبذة عن المجموعات المسلحة وعددها 33. وفي الآتي أبرز هذه المجموعات:
    • محافظة حلب: كتيبة «ابابيل» بقيادة الكابتن عمار الواوي، وكتيبة «حرية» بقيادة النقيب ابراهيم منير مجمور.

    • محافظة إدلب: كتيبة «هرموش» التي تنشط في جبل الزاوية وكتيبة «حمزة» التي تنشط في مدينة ادلب وضواحيها، وكتيبة «ابو بكر الصديق» التي لا يعرف من يقودها، ومجموعة «درر بن الأزور» التي تنشط في سرمين، وكتيبة «معاوية» التي تنشط في سراقب.

    • خراج حماه وجنوبي إدلب: كتيبة «أبو الفداء»، غير معروفة القيادة.

    • محافظة حمص: لواء «خالد بن الوليد» بقيادة المقدم عبد الرحمن الشيخ، وهي المجموعة المسلحة الأكبر في المعارضة وأكثرها فاعلية، وكتيبة «الفاروق» بقيادة الملازم عبد الرزاق طلاس، وكتائب «فادي القاسم» و«محمد طلاس» و«حمزة» و«علي بن ابي طالب» وكتيبة العمليات الخاص.

    • درعا: كتيبة «العمري» بقيادة النقيب قيس الكتانة، وكتائب «الناصر صلاح الدين» و«أحمد خلف» و«شهداء الحرية» ومجموعة «رائد المصري».

    وأصرّ هوليداي على أن حركة «التمرّد لا تزال قادرة، رغم الهجوم الذي شنّه النظام على حمص في شباط»، وما التصعيد في استخدام القوة من قبل النظام سوى دليل على «فاعلية» المتمردين و«تنامي» عددهم، واصفاً «انسحاب المتمردين من بابا عمر من المدينة في بداية آذار بأنه كان تكتيكياً، بغية الحفاظ على القوة القتالية».

    أما «المواجهة» التي جرت بين المتمردين والنظام في الزبداني فكانت «ربما ذات مدلول خاص»، فــ«للزبداني أهمية حيوية بالنسبة إلى النظام السوري وإيران، لأنها تعد المحور اللوجيستي بالنسبة إلى قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، من أجل تزويد حزب الله بالأسلحة».

    وبعد عرض محطات المواجهة بين النظام والمتمردين، في جسر الشغور والرستن وجبل الزاوية والزبداني وبابا عمرو، توقّع الباحث في المعهد الأميركي أن يواصل النظام السوري تنفيذ استراتيجيته «لاستخدام القوة غير المتكافئة» في محاولة «لإخماد الثورة بأقصى سرعة ممكنة»، في حين أن «مرونة المتمردين ستجعل بقاء النظام أكثر صعوبة»، وإن كان «من المبكر الحديث عن سقوطه الوشيك، نظراً للدعم الخارجي الذي يتلقاه».

    وتابع هوليداي أن النظام السوري لم «يثبت بعد قدرته على تنفيذ عمليات واسعة بنحو متزامن في عدة مناطق»، لكن المساعدة التقنية والعسكرية التي يتلقاها من الروس والإيرانيين قد «تمكّنه من بسط سيطرته على مناطق عديدة من دون أن يضطر الى التصعيد».

    والحال كذلك، يتعين على المتمردين أن «يعتمدوا على خطوط تزويد خارجية لسد النقص في العتاد والذخيرة، إذا ما أرادوا مواصلة تفتيتهم لسيطرة النظام». لكن «انبثاق الخلايا المرتبطة بالقاعدة تشكل تحدياً أمام احتمالات حصول المجموعات المسلحة على الدعم العسكري».

    يلتقي هوليداي بالرأي مع روزين، ومع الباحث في شركة «ستراتفور» الأميركية للخدمات الاستخبارية كمران بخاري، الذي قال إن «القاعدة تستفيد من استمرار العنف في سوريا، مستغلّةً انقسام المعارضة، بحيث ستستقطب عناصر من السوريين السنة المحبطين من حدود قتالهم مع النظام العلوي». كذلك يوافق هوليداي، روزين في خلاصات مشاهداته بأن «غالبية الثوار متدينون سنة، ولكنهم حتماً ليسوا سلفيين ولا جهاديين ولا إرهابيين ولا مرتبطين بالقاعدة».

    لكن الباحث في معهد «دراسات الحرب» حذّر في الوقت عينه، من أنه كلما تواصلت الحملة السورية الشرسة على المتظاهرين، زادت احتمالات «تطرف» بعضهم، فضلاً عن أن المتمردين قد «يلجأون إلى القاعدة للحصول على الأسلحة المتطورة ولتعلّم تكتيكات جديدة في القتال»، مشيراً إلى أن الحل «لردعهم عن ذلك، يكمن في الاعتراف ببعض المجموعات المتمردة وإقامة علاقات معهم».

    أحجم هوليداي عن الدعوة صراحةً إلى تسليح المعارضة، لكنه شدد على أن من «واجب واشنطن التمييز بين المعارضة السياسية السورية في المنفى، وبين المعارضة المسلّحة».

    وإذا كانت الولايات المتحدة «تريد تعجيل سقوط النظام السوري»، و«الحد من احتمالات الانزلاق إلى الفوضى الإقليمية» و«كسب النفوذ في سوريا وعلى الجماعات المسلّحة التي ستنبثق في أعقاب سقوط الأسد»، فإن عليها، برأي هوليداي، «توثيق علاقاتها بالعناصر الأهم في الجماعات المسلّحة بغية تحقيق الأهداف المشتركة وإدارة العواقب التي قد تنجم عن سقوط الأسد أو استمرار النزاع».

  • إبن قاسيون:

    تحقيق بلا مصداقية

    الراية القطرية

    لم تأت لجنة التحقيق الرسمية السورية التي شكلت للتحقيق في مجزرة الحولة التي ذهب ضحيتها أكثر من 100 شخص أكثر من نصفهم نساء وأطفال بجديد، فهي أعادت تعريف المعرف باتهامها “مجموعات إرهابية مسلحة” بارتكاب المجزرة وهو الاتهام الذي أعلنته السلطات السورية منذ وقوع المجزرة رغم شهادات الناجين منها اللذين اتهموا مليشيات الشبيحة التابعة للنظام بارتكاب المجزرة البشعة.

    رئيس لجنة التحقيق اعتبر أن الهدف من هذه المجزرة المروعة “استجلاب التدخل الإنساني والعسكري ضد البلاد بأي شكل كان” وهو ما ينطبق بالحقيقة على النظام نفسه الذي ما زال بعد خمسة عشر شهرا من عمر الثورة السورية يرفض الاعتراف بها وبمطالب الشعب السوري بالحرية والديمقراطية والتغيير ويستخدم مع أبناء الشعب السوري القمع والقتل والاعتقال والتعذيب وهو ما يجلب التدخل الخارجي في سوريا بالفعل.

    رفض إجراء تحقيق دولي ومستقل يضع التحقيق الرسمي السوري والرواية الرسمية السورية موضع الشك في هذه المجزرة التي أثارت ردود فعل دولية، منددة ومستهجنة قتل المدنيين خاصة الأطفال، وهو ما دعا عددا كبيرا من الدول الغربية إلى طرد سفراء وممثلي النظام السوري من عواصمها.

    حتى هذه اللحظة ما زالت هناك فرصة أمام النظام السوري لوقف إراقة الدماء والخروج بالبلاد من الأزمة الطاحنة تتمثل في مبادرة المبعوث الدولي والعربي كوفي عنان التي أعلن موافقته عليها لكنه لم يطبقها ويخرقها كل لحظة فالنظام يستند في رفضه وقف العنف والقتل ضد المدنيين ومراوغته في تطبيق مبادرة عنان إلى حليفيه روسيا والصين اللذين يشكلان طوق نجاة يحولان دون تمكن مجلس الأمن من إدانة النظام السوري وإجباره على وقف العنف والقتل واستهداف المدنيين.

    إن موسكو وبكين اللتين ترتبطان مع المنطقة العربية بروابط اقتصادية وسياسية كبيرة مع العالم العربي يجب أن تأخذا بعين الاعتبار مصالحهما في المنطقة وتقوما بالضغط على الحكومة السورية” لحملها على تنفيذ خطة كوفي عنان. ووقف آلة العنف والقتل وتنفيذ التزاماتها جميعها التي تشمل إطلاق سراح المعتقلين وسحب الآليات العسكرية من المدن لبدء المسار السياسي لحل الأزمة السورية.

    لقد بات من الواضح بعد ارتكاب مليشيات النظام السوري مجزرة الحولة أن الأوضاع في سوريا تنزلق بقوة نحو الحرب الأهلية التي إن وقعت ستكون نتيجتها تقسيم سوريا وتدمير مقدراتها وهو ما لا يصب في مصلحة الشعب السوري أو حلفاء النظام السوري وبالتالي فإن موسكو وبكين مطالبتان بلعب دور حاسم لإقناع النظام بوقف قتل شعبه وإنهاء معاناة الشعب السوري والدفع بحل سياسي يضمن وحدة سوريا ويمنع التدخل العسكري فيها.

  • إبن قاسيون:

    على أبواب التدخل العسكري!

    مازن حماد

    .. وأخيراً لوحت الولايات المتحدة بالتحرك خارج إطار الأمم المتحدة لوقف تدهور الأوضاع السورية، ورغم أنه يجب عدم التهليل للتدخلات العسكرية في سوريا دون تفويض من مجلس الأمن، فإن المعادلة السياسية الراهنة وموازين القوى القائمة لم تؤد إلى دفع الأزمة السورية نحو الحل.

    وجاء تلويح واشنطن على لسان السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة «سوزان رايس» التي قالت إنه ما لم يتخذ مجلس الأمن إجراءات سريعة لحمل سوريا على إنهاء هجومها العسكري ضد المعارضة، فإن الدول الأعضاء في المنظمة الدولية قد لا تجد أمامها من خيار سوى التحرك خارج إطار الأمم المتحدة. ومع أن رايس لم تحدد مباشرة ما تعنيه بالتحرك خارج الإطار الدولي، فالواضح أن العبارة تعني التدخل العسكري الذي ما زال العالم الغربي يتفاداه.

    ويأتي التلويح الضمني باستخدام القوة بعد تقييم متشائم عن جهود المبعوث الأممي كوفي عنان قدم إلى مجلس الأمن. ومن خلال تحليلها للحالة السورية قالت رايس إن الصراع هناك قد ينتهي بأحد ثلاثة أشكال: أولها احترام دمشق لالتزاماتها بموجب خطة عنان التي تنص على وقف الهجمات على المدن وسحب الأسلحة الثقيلة وإعادة القوات إلى ثكناتها والحوار مع المعارضة حول كيفية انتقال السلطة.

    أما الخيار الثاني فهو قيام مجلس الأمن باتخاذ إجراءات للضغط على دمشق بهدف إرغامها على الالتزام بخطة عنان. ولكن لأنه ليس من المتوقع أن تسفر الأحداث عن أي من هذين التصورين بسبب عدم اهتمام دمشق بالوفاء بالتزاماتها على ضوء قول روسيا إنه ليس وارداً أن توافق على تحركات في مجلس الأمن لزيادة الضغط على دمشق، فإنه لا يبقى في غياب هذين التصورين سوى بديل وحيد وهو تشكيل «ائتلاف الراغبين» لرفع مستوى الضغوط على سوريا خارج إطار الأمم المتحدة.

    وحذرت رايس من أن العنف سيتصاعد والصراع سينتشر ويشتد في حالة عدم اللجوء إلى التدخل العسكري وستتورط دول المنطقة في صراعات طائفية وتصبح هناك أزمة كبرى لا تشمل سوريا وحدها. وعندها سينشأ اضطرار للتحرك دون مباركة الأمم المتحدة كما حدث عندما قادت واشنطن تدخلاً عسكرياً في كل من العراق وكوسوفا.

  • إبن قاسيون:

    دمشق ترفض استقبال القدوة مساعد عنان

    (أ .ف .ب)

    أعلن مساعد ممثل فرنسا في الأمم المتحدة مارتن بريان ان السلطات السورية لا تزال ترفض استقبال ناصر القدوة، أحد مساعدي كوفي عنان المبعوث الدولي إلى سوريا، واصفاً هذا الأمر بأنه “غير مقبول” . وقال بريان ان “المساعد الآخر لعنان وهو جان ماري غيهينو، أوضح لنا أن المساعد الثاني ناصر القدوة مايزال لا يحظى بإمكان الدخول إلى دمشق، وهو أمر بحد ذاته غير مقبول” . وناصر القدوة هو وزير سابق للخارجية الفلسطينية . وبحسب دبلوماسيين آخرين فإن القدوة تقدم بطلبات عدة للحصول على تأشيرة دخول إلى دمشق وآخرها خلال زيارة عنان إلى دمشق هذا الأسبوع، إلا أنها رفضت كلها . والقدوة مكلف خصوصاً الاتصالات مع مجموعات المعارضة السورية، وهو ما يمكن ان يفسر موقف الحكومة السورية . إلا أن دبلوماسياً أشار إلى انه قد يكون ثمة “أسباب شخصية” تفسر العدائية بين القدوة والرئيس السوري بشار الأسد .

  • إبن قاسيون:

    “ديلي تليغراف”: الغرب قد يضطر للتدخل للاستيلاء على مخزون سوريا من الغاز السام

    (يو .بي .اي)

    أفادت صحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية أمس الخميس نقلاً عن مصادر دبلوماسية غربية، أن قوات دولية قد تضطر للتدخل في سوريا بحال انهار نظام الرئيس بشار الأسد لمنع انتقال مخزونه من الأسلحة الكيميائية إلى أيدي الإرهابيين . وزعمت الصحيفة أن سوريا “تملك مئات الأطنان من غازات (في إكس) السارين والخردل، وينتاب الحكومات الغربية القلق بشأن أمن هذه الذخائر بحال سقوط نظام الرئيس الأسد أو فقدانه السيطرة على المواقع ذات الصلة” . ونسبت إلى دبلوماسي غربي قوله “الشيء الذي جعل الحكومات الغربية قلقة جداً هو مخزونات الأسلحة الكيميائية في سوريا في حال بدأ نظامه يفقد السيطرة على الوضع الأمني، وبدا كما لو أنه لم يعد قادراً على تأمين هذه المواقع، ومن شأن ذلك أن يغيّر قواعد اللعبة” . وكان عضو الكونغرس الأمريكي مايك روجرز الذي يرأس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، ذكر في مقابلة تلفزيونية “أن الولايات المتحدة حددت ما لا يقل عن 12 موقعاً أو مواقع تحتوي على أسلحة كيميائية خطرة جداً في سوريا .

    • mimi:

      يعيدو نفس هذيان ماحصل في العراق.هم لايتدخلون إلاّ بعد إسقاط النظام وكأنّهم يعترفون بأنّ النظام الحالي لا يشكل خطراً على أعدائنا المفترضين ـ إسرائيل و أمريكا…ـ الأسلحة الكيماويّة في أيدي أمينة حاليّاً، هاهي دولة الممانعة؟؟؟

  • إبن قاسيون:

    تجمعات عسكرية بالبقاع الأوسط؟: ماذا يخطط “الحزب” وأحمد جبريل و”الأتباع”؟

    خاص بـ”الشفاف”

    حذرت اوساط اهلية بقاعية من مخطط امني يديره النظام السوري عبر اعوان له في البقاع بهدف اثارة حال من عدم الاستقرار الامني أولا، يليها محاولة امساكه بمفاصل جغرافية حساسة في المنطقة ثانيا.

    وكشفت عن توزع مجموعات مسلحة لقوى واحزاب لبنانية موالية لنظام الاسد، واخرى تحمل مسميات لجمعيات وروابط شبابية، وعن تمركزها في مقرات خاصة بانتظار ساعة الصفر. اي اللحظة التي يقرر فيها نظام الأسد الذهاب الى النهاية في مسيرته الدموية في الداخل السوري وفي لبنان بعدما انهى تحضير ارضية أمنية مناسبة وطيعة لمخططه في لبنان وتحديدا البقاع لما له من أهمية في الجغرافيا السياسية الامنية السورية.

    وحددت الاوساط بعض نقاط التمركز في “برالياس” و” تعنايل” و”شتورة” و”المريجات” و”ضهر البيدر”، اي على الطريق الدولي الممتد من “المصنع” حتى “المريجات”. والمحت الى مكاتب علنية لـ”رابطة الشغيلة” التي يتزعمها النائب السابق زاهر الخطيب، ولجمعية “قولنا والعمل” التي يرأسها الشيخ احمد القطان من برالياس، و”شبيبة لبنان العربي” بزعامة علي عراجي، ومجموعات تابعة للعميد مصطفى حمدان، و”شباب الاتحاد” التابع لحزب الاتحاد الذي يرئسه الوزير السابق عبد الرحيم مراد، اضافة الى مسميات اخرى لقوى واحزاب توصف بانها من (فراطة)) قوى ٨ اذار التي تقوم بمهام أمنية (غب طلب) المخابرات السورية أو حزب الله في المناطق التي تدين بالولاء لقوى ١٤ اذار.

    واذ ذكرت المصادر بأن حجم ومستوى ومهمة القوى المذكورة يتقاطع مع ما كان يقدمه شاكر البرجاوي ومجموعته في طريق الجديدة، فقد نبهت الى ان المعلومات المتوفرة، معطوفة على رصد تحركات ميدانية لعناصر تلك المكاتب تشي بأمكانيات عسكرية لا يستهان بها، تخضع الى (مراقبة دقيقة) من ضباط أمنيين تابعيين للجبهة الشعبية القيادة العامة ومكلفين ادارة الملف الامني في قضاء زحلة بحكم امساكهم بالحدود اللبنانية المتاخمة للحدود السورية في البقاع الشرقي عبر مواقع ومعسكرات القيادة العامة في “كفر زبد” والبياضة شرق برالياس، ووادي المعيصرة المشرف من على الحدود السورية اللبنانية على قضاء زحلة برمته، وبخاصة مدينة زحلة.

    إنتشار عسكري مكمّل لـ”حزب الله”

    وفي موازاة التوزع الامني لتلك المجموعات، والذي يغطي جغرافيا منطقة البقاع الاوسط، يبرز دور حزب الله في استكمال الاطباق على المنطقة برمتها. اذ تنتشر مجموعاته المسلحة في جلالا وتعلبايا وأمل والتويته وضهور كسارة والكرك بحيث يسمح الانتشار العسكري لحزب الله بالامساك بالمفاصل الاساسية في البقاع الاوسط، وتأمين خطوط امداد وتواصل باتجاه بعلبك الهرمل . وتوضح المضادر أن تدفق عناصر جديدة للقيادة العامة الى البقاع، والذي ترافق مع زيارة أمينها العام احمد جبريل الى قيادات موالية للنظام السوري من بينهم الامين العام لحزب الله حسن نصرالله، ورئيس حزب الاتحاد عبد الرحيم مراد وغيرهما، يعتبر محوريا في الاجندة الاستخبارية السورية في لبنان وبخاصة البقاع.

    وتلفت الاوساط الى ضرورة ان تتخذ المراجع الامنية الرسمية خطوات عملية بشأن ما يخطط للمنطقة. وتشير في الوقت عينه الى ان اللعب الامني للقوى سالفة الذكر يجري في وسط شعبي اكثري رافض لنظام الاسد وأعوانه في لبنان، وبالتالي ان اي مغامرة أمنية لن تكون سهلة، وربما تأخذ المنطقة الى انفجار امني واسع.

  • إبن قاسيون:

    تهديدات لجنبلاط وشهيب من دمشق.. والحلفاء

    أفادت معلومات خاصة بـ”الشفاف”، ان تهديدات جدية وصلت الى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط والنائب اكرم شهيب، عضو جبهة النضال الوطني. مصدر التهديدات دمشق، وتتناغم معها “أحزاب الأسد” المعروفة في لبنان.

    ويأتي استهداف جنبلاط وشهيب بعد فشل محاولة إغتيال الدكتور سمير جعجع التي كانت جدّية (ولو أنها “لم تخرط في عقل” الجندي ميشال عون) واستهدفت “تغيير التوازنات الداخلية” عشية سقوط نظام الأسد.

    وتضيف مصادر “الشفاف” انه إذا كانت التهديدات باغتيال جنبلاط ليست جديدة، فالجديد هو وضع النائب أكرم شهيب في دائرة الاستهداف المباشر.

    وليد جنبلاط بعيداً في إظهار العداء للنظام السوري والدعوة إلى سقوطه، كما يلعب دوراً رئيسياً في الحؤول دون نشوب فتنة بين دروز جبل العرب وسنّة درعا يسعى لها نظام الأسد.

    أما النائب أكرم شهيب، فقد كان أوّل من حرّك موضوع نائب الرئيس السوري السابق، السيد شبلي العيسمي، وأول من كشف أن النظام السوري هو من اختطف العيسمي. وهذا عدا أن شهيب ظل مناوئاً لنظام الأسد حتى أثناء “انعطافة” جنبلاط الإضطرارية الشهيرة.

  • إبن قاسيون:

    “الشيعة” ليسوا مع الاسد
    أخطأت “المعارضة” باستخدام خطف اللبنانيين للمقايضة والاستثمار المهين

    علي الأمين

    النظام السوري ليس حريصا على انهاء قضية المخطوفين اللبنانيين الشيعة. فخطف مدنيين عائدين من زيارة مرقد الامام الرضا (ع) في مشهد، من قبل جهات في المعارضة السورية او محسوبة عليها، فرصة لهذا النظام لتلطيخ صورة الثورة التي تنشد الحرية وتعلي من قيم حقوق الانسان والعدالة والديمقراطية.

    أخطأت المعارضة السورية ليس في خطف مدنيين فحسب، بل في محاولة تبريرها هذه العملية وادراجها في سياق رد الفعل من قبل بعض مجموعاتها على جرائم النظام السوري. كما ان محاولة نسب المخطوفين او بعضهم الى حزب الله لا يقلل من حجم الارتكاب، اذ لم يعد خافيا ان من اختطُفوا كانوا عزّلا لا يحملون السلاح، ولاهم في وارد القيام بأي عمل عدواني ضد الشعب السوري أو ضد اي طرف آخر سواء كانوا مؤيدين لحزب الله او غيرذلك.

    أخطأت المعارضة السورية بمجرد التعامل مع هذه القضية باعتبارها قضية قابلة للاستثمار والاستغلال السياسي، ولم تنتفض رموزها على هذا الارتكاب الذي لا يليق بقيم الثورة وشهدائها الذين سقطوا وهم يدافعون عن حقهم بالتعبير وعن كرامتهم الانسانية. فالثورة السورية ليست ملكا شائعا لبعض العصابات والمهربين، يسعون الى مصادرة التضحيات والآلام والثورة من اجل مكاسب رخيصة تنال من كرامة الشعب وتضحياته.

    أخطأت المعارضة السورية ايضا في عدم اعلان انحيازها الحاسم، بلا لبس وبدون تردد، الى المخطوفين اللبنانيين الشيعة ضد الخاطفين ايا كانوا. لاننا نعتقد انها تتحسس اكثر من اي طرف آخر، معنى وألم الخطف الذي يعانيه السوريون من قبل فئة صادرت النظام والمؤسسات والشعب والارض لعقود من الزمن ولا تزال.

    أخطأت المعارضة السورية حين حاولت ان تقايض عملية اطلاق المخطوفين اللبنانيين الشيعة بتنفيذ النظام السوري عددا من مطالبها، وهو سلوك مرفوض في المبدأ، ومرفوض من اللبنانيين والشيعة منهم تحديدا. فاللبنانيون الشيعة ليس النظام السوري، او رئيسه بشار الاسد، الجهة الصالحة للتحدث باسمهم في لبنان او في هذا المشرق العربي. والمعارضة السورية في المجلس الوطني وسواه مطالبة بأن تتفادى هذه السقطة، اي التعامل مع الشيعة باعتبارهم فئة متضامنة مع النظام السوري او متطابقة معه: هذا ليس صحيحا. وان كان عملا دؤوبا يريد البعض ان يرسخه عبر حماية “النظام” بتترسه الطائفي وتنسيب الشيعة اليه.

    فهذا النظام الذي يمارس القمع والاستبداد ومصادرة السلطة لا يمثلهم وهم لا يتماهون معه. وسلوكه يستهدف هذه الجماعة وتاريخها وتراثها كما يستهدف تماما بقية الجماعات والافراد. والمسلمون الشيعة هم بالضرورة ضد اي ظلم يرتكب بحق الانسان، لا بل هم منحازون بحكم العقيدة الى المظلوم. وهم الى ذلك منحازون الى الشعب السوري وخياراته في التحرر من الاستبداد.

    المعارضة السورية يجب ان تبذل جهدا مطلوبا وملحاً لتساهم في تظهير هذا الانحياز لدى الشيعة الى خيارات الشعوب والاضاءة عليه دون التوقف كثيرا عند مسؤولية الآخرين. وهو جهد يتركز بالدرجة الاولى في فهم هذا الالتباس الذي يتورط فيه الكثيرون عفوا او عن سوء نية من الشيعة ومن خارجهم. ف”الشيعة” عموما ليسو مع نظام بشار الاسد، هم مع موقف الاسد الداعم للمقاومة التي يمثل حزب الله ركيزتها في لبنان وليس اكثر من ذلك. وان يقدرون هذه المساعدة (غير المجانية) لا يعني ذلك مطلقا انهم يعطون “النظام” شهادة براءة مما ارتكب ويرتكب بحق الشعب السوري. فالوجدان الشيعي لا يمكن ان يتحمل عبء هذا القتل والدم والظلم للشعب السوري ولاعبء تأييد نظام استبدادي وقاتل.

    من هنا فإن المعارضة السورية، ولأن الآمال معلقة على الثورة في احداث التحول التاريخي في سورية ومحيطها، ولأن الدماء التي يدفعها الشعب السوري هي الثمن الذي لا يعوضه الا تحقيق حلم السوريين بنظام يحترم انسانيتهم وتاريخهم ومواطنيتهم والحرية، هذه المعارضة وبكل تلاوينها مطالبه، وبنفس الزخم الذي تقاوم فيه استبداد النظام السوري، ان تقاوم محاولاته كلها الساعية الى مصادرة الشيعة اللبنانيين بابتزازهم وتخويفهم وخداعهم بأنه (أي نظام الأسد) حبل سرة المقاومة الذي سينقطع بزواله. المسؤولية في مواجهة هذا التحدي هي للكبار الكبار وسورية التي ابدعت الثورة، هي قادرة على ان تبدع المثال وتجاوز الفخ المذهبي المنصوب. وقضية المخطوفين اللبنانيين الشيعة وان كانت سقطة للمعارضين، فان معالجتها لا تستقيم الا بالتمسك بقوة بربيع دمشق وربيع العرب.

  • إبن قاسيون:

    غليون مفتري ام مفترى عليه؟

    علي العبدالله

    في التصريح الذي ادلى به الدكتور برهان غليون، الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري، لوكالة الصحافة الفرنسية، الكثير من النقاط التي تحتاج الى تدقيق ومراجعة كي نكتشف ما اذا كان محقا في ما ذهب اليه حول وضع المجلس الوطني السوري، والانقسام بين الاسلاميين والعلمانيين، وعلاقة قاعدة التوافق بجمود المجلس طوال الاشهر الماضية، وقوله:” انه استقال لأنه لا يرضى ان يكون مرشح الانقسام”.

    يمكن ان نقول وبحسم ان ما ذكره الدكتور غليون عن جمود المجلس وعدم تحركه بالسرعة التي يتحرك بها الحراك الشعبي السوري صحيح ولا غبار عليه، لكن المسألة ليست في دقة وصف واقع المجلس بل، وكما تقضي قواعد المنهج في اسئلتها الاولية: لماذا، ومتى، واين، وكيف..الخ، في تحديد الاسباب، والمسببين، التي يعرفها، والتي كان السبب الرئيس فيها.

    تشكل المجلس الوطني، كما هو معلوم، على قواعد اولها التوافق السياسي على الوقوف في صف الثورة وتبني مطلبها اسقاط النظام بكل رموزه ومكوناته، وثانيها، وهو وجه اجرائي للاتفاق، تساوي حصص المكونات في المجلس، والتداول على رئاسة المجلس، وقد حددت فترة الرئاسة بثلاثة اشهر، واعتماد التوافق حول المستجدات السياسية.

    هل كان التوافق السبب في بطء المجلس أم ان هناك اسباب أخرى؟.

    يستطيع المتابع لشؤون المجلس الوطني، ومن متابعة عابرة، ان يلمس ان قاعدة التوافق لم تكن مفعلة، وان المجلس، وخاصة رئيسه الدكتور غليون، قد وضعها على الرف، وهنا اتحداه ان يورد ولو قضية واحدة تأجل البت فيها بسبب الخلاف بين المكونات وعدم التوافق على الموقف منها، وتصرف دون أي قواعد ناظمة، وبشكل فردي فج. فالسيد غليون، الذي قاد المجلس منذ تأسيسه، تصرف خارج قواعد العمل الجماعي المؤسساتي، في ابسط الامور واعقدها، على خلفية انه الرئيس وهو من يحدد السياسات والمواقف، يكفي ان نشير الى ان المكتب التنفيذي لم يجتمع طوال الفترة منذ تأسيسه إلا مرات لا تتجاوز عدد اصابع اليدين، والأمانة العامة لم تجتمع إلا مرتين، لندرك طبيعة الازمة التي يعيشها المجلس. ففي كل الزيارات، واللقاءات الدبلوماسية مع المسؤولين العرب والاجانب، كان يختار الوفد الذي سيرافقه دون التشاور مع أي كان من المكتب التنفيذي، ولم يحصل ان قدم تقريرا عن نتائج أي من لقاءاته التي حصلت طوال فترة رئاسته، كما لم يحصل ان حضر لأي من لقاءاته بوضع ملف يضم معلومات عن موقف الدولة التي سيزورها او سياسة حكومتها ازاء الملف السوري، وما يمكن طرحه على الطاولة، وما يمكن طلبه منها، كما لم يجر تقييما للزيارة او اللقاء ليعرف، هو والمجلس، ما الذي تحقق في اللقاء، وما الذي كان يجب قوله او عمله حتى يكون اللقاء مثمرا، وحتى في ظهوره المتكرر على شاشات التلفزيون، كان الارتجال سيد الموقف، من الحوادث المشهورة ان السيدة رايس، مندوبة الولايات المتحدة في الامم المتحدة سألته، والوفد المرافق له، خلال زيارة الامم المتحدة: ما هي خطتكم اذا استخدم الروس حق الفيتو ؟ فلم يكن لديه والوفد جوابا؟!.

    لذا فالقول ان قاعدة التوافق عطلت او بطأت تحرك المجلس فيه الكثير من التجني والافتئات، ومحاولة مكشوفة للتستر على اسباب الفشل الحقيقية وأولها الفردية والتفرد لخدمة غايات ذاتية بعيدة عن غايات المجلس والثورة والشعب.

    ثم ما العيب في قاعدة التوافق ، خاصة اذا فهمت بشكل جيد، حيث ان الائتلافات تتشكل من احزاب وقوى متباينة في العقائد والاهداف، لذا فإنها تتفق في لحظة سياسية على قاسم مشترك يجمع بينها، لذا تفترض عملية المحافظة على الائتلاف التمسك بهذا القاسم المشترك كي لا تترك المجال لمكون او لفرد، كما فعل غليون في اتفاقه مع هيئة التنسيق الوطنية، بأخذ الائتلاف الى موقف مختلف او ضد المتفق عليه، ولا يتفق او يتسق مع هدفه ومبتغاه، لذا تستدعي الائتلافات اعتماد قاعدة التوافق الى ان تنجز الهدف المشترك فتعود احزابها الى برامجها الخاصة، وهذا يجعل الانتخابات والتصويت على القرارات في تعارض مع منطق الائتلافات السياسية. وعليه فان قاعدة التوافق التي كانت احدى القواعد التي تأسس المجلس الوطني على اساسها تستدعي تقليب الموضوع في المكتب التنفيذي او الامانة العامة في حوار جاد، والعمل على توحيد المواقف ازائه والاتفاق على الموقف الاقرب للهدف السياسي الذي دعا الى قيام الائتلاف. فالتوافق لا يمنح أي مكون حق الاعتراض وتعطيل القرار دون مبرر معقول بل ينظم العملية حتى لا يتم القفز الى القضايا والمواقف بشكل اعتباطي وغير منظم. . اما القول ان المجلس الوطني السوري يعاني من مشكلات بسبب الانقسام بين الاسلاميين والعلمانيين فهي افتراء على صعيدين الاول ان الدكتور غليون هو من روج وافتعل مقولة هيمنة الاسلاميين على المجلس الوطني قبيل اجتماع الهيئة العامة في تونس، ولف حوله مجموعة من الشباب العلماني لإبراز رفض القوى العلمانية في المجلس لهذه الهيمنة، في حركة ابتزاز واضحة للإخوان المسلمين حتى يقبلوا بفكرة شرعنة التمديد له حيث كان المفروض ان تتم عملية تقعيد عمل المجلس في ذلك الاجتماع، وقد حقق مأربه بإضافة عبارة” التمديد لمرة واحدة” الى قاعدة التداول، ومن يومها اصبح تحالفه مع الاخوان المسلمين ركيزة قوته والذي استخدمه في تكريس تفرده في القرارات والتصرف بشؤون المجلس دون عودة الى مكتب او مؤسسة. اما الصعيد الثاني فان الدكتور غليون لم يستقل راغبا او تضحية، كما يقول، بل اضطر الى الاستقالة في ضوء رد الفعل على اعادة انتخابه في مناخات غير صحية، وفيها الكثير من التدبير والتحضير بليل، وعدم نجاحه في فترتيه السابقتين في تحقيق أي من مطالب الثورة والثوار. . ثم لماذا فتح الموضوع في لحظة اغلاقه الباب خلفه(؟!) وماذا فعل في الاشهر السبع للتقريب بين مكونات المجلس وحل الخلاف بين الطرفين ان كان هناك خلاف اسلامي علماني بالأساس(؟!). نعم هناك خلاف في وجهات النظر حول اسلوب ادارة الصراع مع النظام القاتل، وحول طرق دعم الثوار والمواطنين العزل في مواجهتهم للموت والتنكيل والتهجير… الخ. لكنه ليس خلافا عقائديا انه خلاف سياسي مرتبط بحسابات جهات معينة للمكاسب والخسائر قبل الاوان، وعملها لتعظيم مكاسبها ولو على حساب الائتلاف، حتى لا نقول حساب الثورة، وسعيها لحسم معركة السلطة قبل اسقاط النظام.

    وقد كان غريبا، في ضوء ما تقدم، ان يقول الاستاذ محمد فاروق طيفور: “ان الوقت غير مناسب لاستبدال الرئيس″ ويتذرع بنجاح الدكتور برهان في اقامة علاقات مع الدول العربية والاجنبية، وهو يعلم ، والكل يعلم، ان عددا من هذه الدول قد انتقد اداء الدكتور غليون على رؤوس الاشهاد.

    مشكلة الدكتور غليون انه لم يستطع التكيف مع موقعه الجديد، وانه تعامل مع اعضاء المجلس والثوار بطريقة تعامل الاستاذ مع طلابه وتلاميذه، حيث القاعدة في هذه الحالة انه امام قصر بحاجة لعلمه وخبرته، وبالتالي فهو موجههم ومعلمهم لكي يكونوا اهلا لمستقبل ينتظرهم، وقد تحدث مرات وقد كررها في أحاديثه الاخيرة حول المشكلة التي انفجرت بسبب اعادة انتخابه، انه الوحيد الذي يفهم، والوحيد الذي يعمل، قال انه يقوم بكل شيء لوحده لان البقية ليسوا قادرين على عمل شيء. يكفي ان نذكر واقعة كاشفة ففي لقاء لعدد من اعضاء المكتب التنفيذي ليلة نهاية العام ابلغ الدكتور غليون الحاضرين ان رسالة وجهها الى الشعب السوري ستذاع مساء ذلك اليوم عبر قناة الجزيرة وطلب منهم الاستماع اليها، وعندما احتج بعض الحضور بالقول:” كان يجب ان تطلعنا عليها قبل بثها”، رد الدكتور غليون باستخفاف:” نفذ ثم اعترض” (؟

    في الختام اتمنى للدكتور غليون حظا افضل مع طلابه في السوربون دون ان اسأله ان كان يعاملهم كما عامل زملائه في المكتب التنفيذي كقصر يحتاجون لمن يأخذ بيدهم ام كطلاب واعين ويستحقون الاحترام والتشاور.

  • إبن قاسيون:

    مخاوف إسرائيلية!

    محمد الباهلي

    نقاش مكثف هذه الأيام يحدث في إسرائيل حول ما جرى في العالم العربي، وخاصة بعد التغييرات التي خلفتها “الثورات” في بعض الدول العربية. وقد انصب جزء من هذا النقاش على تأثير الثورات العربية على وضع إسرائيل في المنطقة، بينما اتجه الجزء الأكبر منه إلى مجريات الحدث الجاري في مصر، وذلك باعتبارها قلب الأمة العربية والقوة الكبرى لضمان الأمن القومي العربي، ،ولأهميتها الجغرافية والجيوسياسية. وقد تركز أكثر ذلك الاهتمام على الانتخابات المصرية، ومن سيكون الرئيس القادم، هل هو ممثل الإسلام السياسي أم ممثل النظام القديم؟

    هذه الصورة بكل تجلياتها وحيثياتها كانت واضحة في عناوين الصحف العبرية التي امتلأت بالتحليلات والمقالات للعديد من الكتاب والمحللين والخبراء والقادة السياسيين والمختصين بالشأن العربي، وقد اعتبر غالبيتهم أن اتفاقية السلام بين إسرائيل ومصر هي المحك الرئيسي في المشهد السياسي القادم.

    إن أهمية هذه التحليلات والكتابات هي لمعرفة مدى الاهتمام الإسرائيلي بما يجري في المنطقة العربية، وفي مصر على الخصوص، حيث وجدت إسرائيل أن الثورة المصرية خلطت عليها أجندتها السياسية وسادت مكانها حالة من الغموض وعدم الاستقرار، وهذا ما يقلق إسرائيل وتريد معرفة خباياه معرفة كاملة ودقيقة، بحيث تتيح لمتخذ القرار فيها أن يتخذ قراراته بوضوح.

    وقد كتب المحلل الإسرائيلي “أفي بخروف” قائلاً: “إن الربيع العربي أوضح للكثيرين أن الرأي العام في الشرق الأوسط بمثابة لغز، ليس فقط بالنسبة للمخابرات الإسرائيلية، بل وأيضاً بالنسبة للصحفيين والخبراء الذين يفترض أن يكونوا ضالعين في معرفته”.

    ويظهر هذا النقاش أن إسرائيل التي تعتبر نفسها ديمقراطية، أصبحت تخاف ظهور الديمقراطية في المنطقة العربية، وحسب رؤيتها السياسية فإن حدوث مثل ذلك سوف يسحب البساط منها في المنطقة ويغير شكل اللعبة السياسية، ويظهرها على حقيقتها كدولة عنصرية استعمارية، كما سيجعلها تعيش صراعاً وجودياً، حيث نجد ذلك واضحاً فيما كتبه “تسفي برئيل” في صحيفة “هآرتس” (2012/5/23)، تحت عنوان “نهاية تجارة الخيول في مصر”، قائلاً: “إن توجهاً مركزاً للمجهر السياسي يميز سياسة إسرائيل نحو دول المنطقة، والذي يشغل متخذ القرارات الإسرائيلي هو: هل أحمد شفيق جيد لليهود أم سيء؟ وهل عمرو موسى كاره لإسرائيل أم سياسي عملي؟ وهل محمد مرسي إسلامي متطرف؟ هذه الصورة المعتادة التي تفحص بها إسرائيل المسيرة التاريخية التي تمر بمصر والمنطقة”. ثم يضيف: “إن مصر تتجه نحو أهم مسار ديمقراطي في تاريخها وتاريخ المنطقة، وأهمية هذه الديمقراطية تنبع من نقل مركز القوة من القائد إلى الجمهور، وفي منح المواطنين المصريين قوة وفي سلب طاغية واحد الانفراد بالقرار وتقاسمه مع البرلمان ومع قوى وأحزاب وحركات تريد أن تصوغ صورة مصر. وهنا تصور استراتيجي جديد يضعضع العادة السياسية المريحة لإسرائيل، وهي عادة فحواها أنه يكفي امتلاك قلب شخص واحد حتى لو كان فاسداً لإدارة تجارة خيول ناجحة”.

    ولا يختلف مع هذا التوجه الكاتب “آري شبيط” في مقاله المنشور في “هآرتس” أيضاً (2012/5/28) تحت عنوان “لا يجوز الفشل مرة ثالثة”، والذي يقول فيه: “استقر رأي إسرائيل على أن نجاح الانتخابات في مصر هو تهديد وجودي لإسرائيل. إن الديمقراطية أصبحت تخيف إسرائيل”. وهذا الخوف كان واضحاً أيضاً على لسان وزير الدفاع الإسرائيلي السابق بن أليعازر عندما عبر عن مخاوفه من أن يتحول الفجر المصري الجديد إلى ظلام حالك في إسرائيل!

  • إبن قاسيون:

    هل بدأت بوادر التدخل العسكري لحماية الشعب السوري من الوحش؟

    أحمد أبو مطر

    هذا السؤال له مبرراته وخلفياته السياسية التي بدأت تلوح في أفق المواقف الدولية خاصة بعد مجزرة الحولة، التي وضعت نظام وحش سوريا فعلا وبالأدلة في مصاف الأنظمة الممارسة بتعمد وإصرار مسبق لعمليات ابادة جماعية، تحاسب عليها كافة القوانين الدولية، وتجرّ أصحابها لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي، مع أن وحش سوريا يستحق المحاكمة والحكم السريع من الشعب السوري تماما كما حصل مع طاغية ليبيا مخرّب القذافي. هذه البوادر الجديدة تمثلت في عدة مواقف:

    1 . طرد شبه جماعي لسفراء الوحش

    وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد بدأت بإطلاق الشرارة الأولى عندما قرّرت طرد القائم بأعمال نظام الوحش زهير جبور، ومنحته 72 ساعة لمغادرة الولايات المتحدة، ثم توالى صدور نفس الموقف فقامت حتى الآن ما يزيد على خمسة عشر دولة بطردهم ومنها: بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، أستراليا، إسبانيا ،إيطاليا، كندا، اليابان، بلغاريا، هولندا، ايطاليا، اليابان، بلجيكا، وتركيا. والخطوة التركية مهمة للغاية بسبب حدوديتها مع سوريا واستضافتها لعشرات الألاف من اللاجئين السوريين، ودورها المحتمل في أي فعل عسكري ضد النظام الأسدي المتوحش. وقد عبّر عن هذا التوحش وزير الخارجية الفرنسي (لوران فابيوس ) بقوله: ” بشار الأسد هو قاتل شعبه، ويجب أن يرحل “. وهذا هو مطلب الشعب السوري منذ انطلاقة ثورته ضد هذا الطاغية في مارس 2011 . هذا وقد قامت دول مجلس التعاون الخليجي العربي منذ شهور بسحب سفرائها لدى النظام المتوحش، وليت هذه الدول تكون رائدة أيضا في طرد سفراء هذا النظام، خاصة بعد نصح بعض هذه الدول مواطنيها بعدم السفر إلى سوريا ولبنان في ظلّ استمرار قمع النظام للشعب السوري ومحاولته نقل الفتنة الطائفية وأعمال التخريب والاغتيالات إلى لبنان، مدعوما من نظام الملالي وحزب حسن نصر الله.

    2 . تلميحات باحتمالات التدخل العسكري الدولي

    وقد كانت البداية من رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي الذي حذّر من استمرار الأعمال الوحشية للنظام الأسدي التي يمكن أن تجعل من عملية التدخل العسكري أمرا محتملا. وأعقب ذلك إعلان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ( أنّ التدخل العسكري في سورية ليس مستبعدا، شريطة أن يتمّ في إطار احترام القانون الدولي أي بعد مناقشته في مجلس الأمن الدولي). وهذا التصريح الفرنسي من المهم التمعن في صياغته، فالأساس فيه هو احترام القانون الدولي ثم مناقشته في مجلس الأمن، أو مناقشته في مجلس الأمن على قاعدة احترام القانون الدولي، خاصة أنّ البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الخاص ب ( أعمال تهديد السلم والإخلال به ووقوع العدوان) ينطبق على الوضع السوري حيث يخلّ نظام الوحش بأمن وسلم الشعب السوري، وأصبح واضحا أنه يهدد سلم وأمن دولة مجاورة هي لبنان. و تحاشيا للفيتو الروسي والصيني يمكن لمجلس الأمن اتخاذ توصية وليس قرارا، وفي هذه الوضعية يمكن أن تكون التوصية مدخلا للتدخل العسكري خاصة إذا صاحب ذلك نداء و مشاركة عربية كما حصل في الحالة الليبية. لذلك سارعت أستراليا للإعلان عن استعدادها لإجراء مشاورات حول تدخل عسكري في سوريا ضد نظام بشار الأسد، الأمر الذي طرحته فرنسا ، ومن الملاحظ أنّ أستراليا كانت أول دولة غربية تبادر لطرد الدبلوماسيين التابعين لنظام الوحش السوري.

    3 . نوايا الإدارة الأمريكية

    وهذا يستند إلى ما ذكرته صحيفة «وورلد تريبيون» الأمريكية يوم الثلاثاء التاسع والعشرين من مايو 2012 مسنودا لمصادر دبلوماسية غربية لم تحددها حول أن إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما أمرت المخابرات المركزية الأمريكية بضمان الإطاحة بنظام الأسد خلال العام الحالي، مشيرة إلى أن أوباما اقتنع عن طريق حلفاء لأمريكا أنه بدون التدخل الأمريكي، فسوف تسيطر القاعدة على سوريا. وإن المخابرات الأمريكية ووزارة الخارجية ينسقان مع عدد من الجماعات السنية المسلحة في سوريا ومن بينهم الجيش السوري الحر، وأنّ الإدارة الأمريكية ستبحث إمداد الجيش السوري الحر بالأسلحة، والقيادة، والإدارة، والتدريب، مع التأكد من عدم عمل قادته مع القاعدة أو إيران.

    والواقع يقول لا قاعدة ولا إيران

    وإذا صحت هذه المعلومات عن نوايا الإدارة الأمريكية، فإنّ الواقع السوري يدعم تنفيذها، لأنّ كافة الوقائع تثبت أنّه لا وجود لتنظيم القاعدة الذي يستعمله نظام الوحش فزاعة لإخافة الدول الغربية، فكيف تمكن هذا التنظيم من الوصول في أسابيع لسوريا المحكومة بأجهزة مخابرات أسدية متوحشة، ما كانت تسمح لأي فلسطيني بإطلاق رصاصة على الاحتلال الإسرائيلي، وتسيطر حتى على أنفاس كل سكان سوريا من سوريين ومقيمين، فكيف ستدخل القاعدة بهذه الأسلحة والمتفجرات التي بلا شك يستعملها النظام في تفجيرات مفبركة عبر سيناريوهات سخيفة، لإخافة الغرب من وهم القاعدة. أما احتمال عمل وتنسيق قيادة الجيش السوري الحر التنسيق مع نظام الملالي في طهران فهو من المستحيلات، لأنّ هذا النظام المتلحف بعباءة ولي الفقيه ذات الصناعة الخمينية هو من أشدّ الداعمين لنظام الوحش السوري، وهو نفسه لا يقلّ توحشا على الشعب الإيراني الذي يعاني من مصادرة كافة حقوقه الإنسانية حيث السحل والجلد والإعدامات اليومية، ونسبة من الفقر والبطالة في ظلّ نظام يدّعي التفوق النووي، وهو لا يستطيع انتاج أكثر من 20 بالمائة من البنزين اليومي لحاجة الاستهلاك المحلي، ويرسل النفط الخام إلى سينغافورة وماليزيا لتكريره واعادته لطهران.

    كما أنّ الغرب يعرف أن سقوط وحش سوريا وعائلته وأخواله وعصاباتهم سوف يقفل الممر الوحيد للتمدد الإيراني المتخلف في المنطقة خاصة أنّه يستعمل الدين غطاءا لتوسعه الذي يصادر كافة حقوق القوميات التي تعيش في إيران ومن ضمنها القومية العربية. وكذلك سيقفل أبواب الدعم عن حزب حسن نصر الله الذي أثبت طائفيته المقيتة في وقوفه مع نظام وحش سوريا ضد الشعب السوري، وهو من يدّعي أنّه حزب المقاومة، فإذا هي مقاومة ازدواجية تصفق لقاتل الشعب السوري، وتدعمه بالرجال والمقاتلين والحراس الشخصيين لوحش سوريا وقيادات عصاباته…لذلك نأمل مع الشعب السوري أن تكون هذه المعطيات قد اذنت بقرب التدخل الدولي العسكري لإسقاط هذا الوحش الطاغية.

  • إبن قاسيون:

    من يحكم سوريا؟ قصة الميدوسا الغرغونية

    خالص جلبي

    بعد مذبحة الحولة في 25 مايو 2012م يبرز السؤال الملح من هو الحاكم الفعلي في سوريا؟ ذلك الذي يوجه دفة الأحداث ويريق الدم؟ كما سألت الملائكة الرب في مواجهة برنامج خلق آدم: أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون؟

    هنا تنبع فلسفة كاملة عن المعنى الوجودي لخلق آدم وانتشار نسله على وجه الأرض يقتتلون.
    قال اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم فيها مستقر ومتاع إلى حين.

    سؤال ملح كان يؤرقني من يحكم سوريا فعلا؟ وما طبيعة الحلقة الداخلية التي تمسك بقبضتها رقبة الشعب السوري النبيل؟

    كنت أظن وليس ثمة معلومات مؤكدة تتسرب من داخل هذا التركيب الغامض، حتى وقع بين يدي بحث نشرته مجلة در شبيجل الألمانية تتكلم عن طبيعة هذه الحلقة الداخلية، وهو ما قوى عندي ذلك الهاجس العميق ونوعية الأشخاص الذين يديرون البلد من وراء ستار.

    كنت أحدث من حولي منذ أمد بعيد أن هناك مجلس سري هو من يقود البلد إلى الهاوية، حتى تقوى عندي هذا الظن مع الأخبار التي تسربت من التقرير.

    لا أريد أن أقول أنه عين اليقين ولكنه يلقي الضوء على مجريات الأحداث في الحرب العالمية التي تدور حول مفتاح دمشق.

    قال التقرير أن الحلقة الداخلية محكمة جدا، ولا يتسرب منها إلا النزر اليسير من الأخبار، وعن طريق نفر من المقربين، ممن أتاحت لهم الظروف فهم كيف تشتغل الآلة الجهنمية التي تقود البلد حاليا في خطة انتحارية إلى الهاوية.

    وما أدراك ماهيه نار حامية.

    أول ما يطالعنا في التقرير أن بشار الأسد يشكو كثيرا أنه لا يستطيع اتخاذ أي قرار في وجه والدته!! فمن هي والدته؟

    يقول التقرير إنها أنيسة مخلوف وهي زوجة الرئيس الدموي السابق حافظ الأسد.

    يقول التقرير أيضا أن هناك شيء متناقض يجمع بين حلف من الحربيين اللذين يقودون حملة الدهم والاعتقالات والتعذيب والقتل والنسف. وصلت أرقام المعتقلين بين 70 ـ 300 ألفاً .

    إنهما الثنائي آصف شوكت مع النزق الغضوب العصابي ماهر الأسد قائد الفرقة الرابعة، ووريثها من عمه رفعت الأسد مدمر حماة عام 1982م. وصف الرجل أي ماهر بأنه سهل الاستثارة فقد أطلق الرصاص على صهره شوكت ـ زوج الأخت الوحيدة بشرى ـ عام 1999م في حفلة ملاسنة.

    وكذلك هو صراع فصيلة السنوريات.

    يقول التقرير أن تدمير حمص كان بيد شوكت، ولكن بعد أن أصبحت تحت يده أقسام من الفرقة الرابعة المشهورة بالتسلح والقمع؛ فقد تنازل ماهر لشوكت عن بعضها مقابل استباحة ونسف حمص التي كانت أوامر تدميرها تتم بيد آصف شوكت.

    يقول التقرير أيضا أن قمة الهرم الحاكم مكون من تسعة رهط يفسدون في الأرض ولا يصلحون، منهم من هو معروف شخصيا ومنهم المجهول للناس معروف للعصابة والخاصة.

    المهم أن طبيعة التركيب الداخلي مجهول تماما، ولا يمثل بشار إلا واحد من كارتيل المافيا (هكذا وصف التقرير العصابة الحاكمة) ولكن عليه أن يوقع القرارات ولو كان مرغما، أو نصف راضي، فقد ركب ظهر الشيطان إلى الهاوية ولا وزر.

    يبقى خلف الطاقة وجه ناعم يذكر بقصة الميدوسا الغرغونية من الأساطير اليونانية. إنها هي من تحرك من خلف الكواليس: السيدة الأولى التي حافظت على اللقب، وطردت الحمصية البئيسة زوجة بشار التي انضمت للعصابة في طمع وحماقة.

    إنها تذكر بألينا زوجة تشاوسسكو فهي من كانت خلف صعوده وجبروته، ثم خلف انهياره وإعدامه، لذا أعدمها الثوار في حفلة ثنائية مع زوجها المسخوط فلم يعثر لهما على قبر.

    أتذكر من القرآن قصة الإفك فهي تعطيني دوما مفاتيح الفهم. كما أذكر كتاب العبودية المختارة للفرنساوي أتيين ديه لابواسييه حين يفكك آلة الطغيان وكيف تعمل؟ فهي كما قال الرب رهط يتقاسمون الجريمة ويغرقون فيها جميعا؛ فلا يجدون مخرجا إلا بخروج الروح.

    يقول لابواسييه هم ستة ربما سبعة، وفي القرآن تسعة؛ (وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض ولا يصلحون). ربما من أجل التصويت إذا اختلفوا وأشهروا الخناجر والغدارات كما هو معروف في جلسات القراصنة؛ فيحصل التصويت وغلبة الأصوات.

    إنها ديمقراطية القراصنة وكارتل المافيا كما نرى.

    في هذا المجلس التسعوي تحت إمرة كل واحدة عشرة. وكل واحد من العشرة بإمرته مائة. وكل واحد من المائة ألفا. هكذا تمشي السلسلة الجهنمية كما في توزع الأعصاب في الجسم. وهو يفسر لنا عسرة مخاض الثورة السورية من طرف.

    ولأن الأفراد اختزلت إرادتهم في إرادة الضابط. والضباط في إرادة جنرال. والجنرالات في يد واحد من الرهط المفسدين فما أسهل شد الشبكة الجهنمية كما يقول لابواسييه.

    إنهم مثل الشبكة العصبية في الجسم، بفارق أن الدماغ السياسي في سوريا ربما مكون من تسعة نويرونات (Neurons) وليس مثل دماغ ابن آدم بمائة مليار خلية عصبية، خلفها شخصية مستقلة بروح من الله.

    يقول القرآن عن حادثة الإفك أن من جاء به عصبة (إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم) وليس ثمة فرد منفرد؛ فآلة الطغيان في العادة بنا ء مركب، وفي المثل السوري يمثل الطبيب الأعشى الواجهة البئيسة.

    ثم يقول القرآن ثانيا أن الإفك الذي جاؤوا به ليس شرا كليا (لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم) بل فيه خير، وهنا تنبع فلسفة كاملة عن الخير والشر وجدليتهما في الوجود.

    الفيلسوف الرواقي مثلا ابيكتيتوس لا يرى في هذا الكون من شر على الإطلاق بما فيه الموت.

    ثم يقرر ثالثا المسئولية فيوزع الإثم مقابل الأدوار: (لكل أمريء منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم). وكذلك هي الأوضاع في سوريا؛ هناك البيادق الصغار العابثين التافهين الذين يحرقون ويسرقون، مثل جنود فرعون في كل مكان وزمان.

    وهناك من تولى عظيم الأوامر كما كان يفعل النازيون الذين قاموا بالخطيئة كلها ثم كرروا نفس المقولة في محاكمات نورمبرغ إنها الأوامر ولم يكن علينا سوى التنفيذ ولو بالحرق والسلب والنهب.

    في القرآن تأكيد لا يمل من تكراره إن الآخرة هي دار القرار وأن الحساب فردي فلا تظلم نفس مثقال ذرة. وكلهم آتيه يوم القيامة فردا.

    لقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة وما نرى معكم شفعاؤكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون.

    هذا الكلام ينفع لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد، أما أولئك الغافلون فلو فتح لهم في السماء بابا فظلوا فيه يعرجون لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون.

  • إبن قاسيون:

    الكنيسة الروسية صوت قوي ضد التدخل في سوريا

    عبدالاله مجيد

    فيما كان الغرب يحاول الضغط على الكرملين للمساعدة في وقف اعمال القتل في سوريا كان دبلوماسيون من دمشق يزورون احد الأضرحة الكبيرة للكنيسة الارثوذكسية الروسية. وعلى هامش افتتاح معرض عن المسيحية في سوريا تحدث الدبلوماسيون السوريون للقساوسة واللاهوتيين الروس عن همومهم المشتركة وما سيحدث إذا أُجبر الرئيس بشار الأسد على التنحي.

    وبات واضحا الآن ان روسيا تعارض التدخل الخارجي في سوريا شريكتها القديمة وآخر موطئ قدم لها في الشرق الأوسط. ولكن ما هو غير معروف بالقدر نفسه من الوضوح هو موقف الكنيسة الارثوذكسية الروسية التي تخشى ان تقع الأقليات المسيحية وبينها الكثير من الارثوذكس، ضحية موجة من الاصولية الاسلامية يطلقها الربيع العربي.

    ويستحضر البطريرك كيريل في تحذيراته اضطهاد البلاشفة الذي ما زال ماثلا في ذاكرة الروس مشيرا الى “حطام الكنائس المدنسة التي ما زالت في بلدنا”.

    وبلغ هذا الموقف الداعي الى دعم زعماء على كرسي الحكم ذروته في حالة سوريا التي امتنع مسيحيوها البالغ عددهم نحو 10 في المئة من السكان عن الانخراط في المعارضة ضد الأسد بقيادة المسلمين السنة خوفا من الاضطهاد على أيديهم نفسها إذ سقط الأسد، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. وإذا كان موقف الكنيسة الارثوذكسية لا يقرر السياسة الروسية فانه احد العوامل التي تحول دون التوصل الى توافق مع الغرب وخاصة في وقت يتسم الوضع السياسي الداخلي بالغموض لمن يحكمون من الكرملين.

    ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن اندريه زولوتوف رئيس تحرير “روسيا بروفايل” والخبير المختص بالشؤون الدينية “ان احدهم قال ذات مرة ان جورج سوروس هو المواطن الاميركي الوحيد الذي لديه سياسته الخارجية الخاصة”. واضاف “ان بطريركية موسكو هي الكيان الروسي الوحيد الذي له سياسته الخارجية الخاصة به”.

    ويعترف محللون غربيون بالمخاطر التي تهدد المسيحيين في سوريا ولكنهم يرون ان على الكنيسة ان تنأى بنفسها عن نظام الأسد وتستعد للانتقال السياسي. وقال الباحث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى اندرو تابلر “ان ما نراه الآن في سوريا هو نظام فاشل وإذا أراد المسيحيون ومن يناصرونهم ان يكون لهم مستقبل في المنطقة على المدى البعيد سيتعين عليهم الإقرار بأن ربط عربتهم بآلة القتل الوحشية هذه لا مستقبل له على المدى البعيد”.

    وتعقد الكنيسة الارثوذكسية الروسية اجتماعات منتظمة مع وزارة الخارجية لبحث اجندتها الدولية ويعتبرها غالبية الخبراء متحمسة لدعم الكرملين. ولكن مرت اوقات بدت فيها مقاصد السياسة الخارجية للكنيسة تختلف عن اهداف السياسة الخارجية الروسية.

    وفي عام 2009 عندما حمل الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف على نظيره الاوكراني فكتور يانوكوفيتش، نشر البطريرك كيريل مذكرة يشكر فيها يانوكوفيتش على الحفاوة التي لاقاها خلال زيارة اوكرانيا، كما لاحظ الخبير زولوتوف.

    وقال زولوتوف ان التوتر كان باديا ايضا بشأن زيارة البطريرك كيريل لدمشق اواخر العام الماضي بعد تأجيلات متكررة ثم اجرائها في ظروف من التكتم الشديد. وكانت الأمم المتحدة أعلنت وقتذاك ان 3500 شخص قُتلوا في سوريا خلال حملة النظام لإخماد الانتفاضة بالقوة، وعلقت الجامعة العربية عضوية سوريا في محاولة لتشديد الضغط الدبلوماسي على دمشق.

    وقالت صحيفة متروبوليتان هيلاريون “ان بعض المحللين حاولوا اقناع البطريرك بالعدول عن الزيارة قائلين ان هناك اضطرابات في سوريا وان نظام الأسد معزول دوليا ويتعرض لضغط هائل”. واضافت الصحيفة “ان البطريرك لا يتوقف ابدا في مواجهة الصعاب وكان التعبير عن التضامن مع اغناطيوس بطريرك انطاكيا الذي يعرفه منذ ما يبرو على 40 عاما بادرة مهمة في هذا الوقت”. واشارت الى قوله “ان أي تأويل لزيارة البطريرك الى سوريا على انها دعم لنظام الأسد تأويل لا أساس له”.

    ورغم هذه التأكيدات فان صور موكب البطريرك مع نظيره السوري اظهرتهما محاطين على الجانبين بأشخاص يحملون صور الأسد. وفي ظهور مع الأسد تعبيرا عن التعاطف أثنى البطريرك على معاملة سوريا للمسيحيين دون ان يأتي على ذكر ضحايا العنف. وقال الصحفي التلفزيوني المتخصص بالشؤون الدينية مكسيم شيفتشينكو ان زيارة البطريرك كانت تمثل نقطة انعطاف “وانها عززت الموقف الروسي من سوريا. فهو شخصية واسعة النفوذ”.

    ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن القس نيكولاي بالاشوف نائب رئيس قسم العلاقات الكنسية الخارجية في بطريركية موسكو ان الزيارة نجحت في تركيز اهتمام روسيا على سوريا مخترقة ما سماه “الحصار الاعلامي” الذي يتبدى في التغطية احادية الجانب للنزاع في وسائل الاعلام العالمية الكبرى.

    وقال القس بالاشوف “ان الفوضى الدموية وحدها ستكون نتيجة المحاولات قصيرة النظر لزرع نماذج سياسية من اطار حضاري مغاير في منطقة توراتية دون مراعاة النظرة العالمية والقيم التي شكلت حياة الناس فيها منذ قرون وآلاف السنين”. واضاف “ان رسم السياسة الخارجية دون أخذ العامل الديني في الاعتبار يمكن ان يفضي الى كارثة، والى موت آلاف وملايين”.

    وقال اسامة مطر الذي يعمل طبيب عيون في روسيا منذ عام 1983 انه ليست لديه أوهام بشأن دوافع روسيا في الانتصار للمسيحيين السوريين من امثاله ولكن قلة من اللاعبين الدوليين الكبار يبدون اهتماما بمصير المسيحيين الشرقيين.

    واضاف مطر “ان الغرب يعمل من اجل مصالحه وهو لا يكترث بمصيرنا”. وأكد انه لا يدافع عن نظام الأسد “فهو نظام دكتاتوري ونحن نعرف ذلك، انه نظام استبدادي، وانا افهم ذلك ولكن الآخرين لا يكلفون أنفسهم حتى اخفاء نيتهم في اقامة دولة اسلامية، وأساليبهم في القتال حيث لا يفعلون إلا اعدام الناس في الشوارع. انها المعارضة وليس السطات وحدها، ونحن بين نارين”، على حد تعبير المسيحي السوري اسامة مطر.

  • ابن الشام:

    .*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    هذا الشبيح اسمه أمجد الحسن من مرتبات الفرقة الرابعة كان مدرب اغرار و قام بالمشاركة بالعديد من الجرائم منها ما رايتموه في هذا المقطع المؤلم طبعا المعلومة مؤكدة جدا من …عنصر يخدم في الفرقة الرابعة و كان متدرب على يد هذا الخنزير

    هذا الشبيح الذي قام بدهس احد المواطنين بالدبابة في بلدة البارة بجبل الزاوية , و هو نفسه الذي صور نفسه و هو يقود الدبابة , جنت على نفسها براقش , للنشر .

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 36‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    خنزير حزب اللات الارهابي المجرم

    عباس شعيب المسؤول العسكري لحزب الله في منطقة البقاع اعترف باعمال حقيرة يقوم بها حزب الله في سوريا . وقدم معلومات هامة وخطيرة للشباب ويتم الان التحقق منها وستؤدي للاطاحة برؤوس كبيرة في نظام العهر الاسدي . كشف اسماء هامة سيتم ملاحقتها .

  • ابن الشام:

    نقلاً عن زمان الوصل
    انشقاق عمداء من الجيش السوري

    ——————————————————————————–

    2012-06-01 محلي

    انشق 16 ضابطاً عن الجيش السوري النظامي وانضموا إلى الجيش السوري الحر. و في فيديو تم نشره على شبكة الإنترنت، كشف ناشطون عن معاقبة النظام لأسرة العميد الركن زياد فهد بقطع الكهرباء عن منزله و منزل أهله.

    ومن بين الضباط المنشقين، 3 ضباط كبار برتبة عميد، وهم: العميد الركن عدنان محمد الأحمد، رئيس فرع الاستطلاع المنطقة الوسطى، والعميد المظلي المغوار حسين محمد، كلية قيادة المنطقة الشمالية، والعميد الركن زياد فهد، قيادة الأركان العليا.

    و أعلن العميد الركن عدنان محمد الأحمد ، في رسالة ، إنه ينشق عن الجيش النظامي، رداً على المجازر الجماعية والقتل الممنهج وإبعاد الجيش عن دوره الأساسي في حماية البلاد وتحويله إلى جيش احتلال وانتهاك للحرمات.

    يذكر أن تعداد القوات المسلحة السورية 300 ألف عنصر، موزعة على 12 فرقة (7 فرق مدرعات و3 مشاة، بالإضافة للحرس الجمهوري والقوات الخاصة).

  • ابن الشام:

    نقلاً عن زمان الوصل
    الأحذية الرياضية البيضاء أصبحت علامة الشبيحة

    ——————————————————————————–

    2012-06-01 محلي

    كان الأشخاص الذين قاموا باقتحام منزل عبد الرزاق أثناء ارتكاب مجزرة بلدة الحولة السورية يرتدون ملابس شبيهة بثياب الجنود، باستثناء أحد التفاصيل الصغيرة وشديدة الأهمية في نفس الوقت، فوفقا لأحد أفراد العائلة الذي يبلغ من العمر 10 أعوام، كان هؤلاء الأشخاص ينتعلون أحذية بيضاء.
    قام الصبي بالاختباء في إحدى الحظائر المجاورة ومراقبة هؤلاء الشبيحة أثناء مغادرتهم للمنزل وقيامهم بقتل صديقه شفيق، البالغ من العمر 13 عاما، رميا بالرصاص أثناء وقوفه في الشارع.
    يؤكد المحللون أن الأحذية البيضاء هي واحدة من مؤشرات كثيرة تدل على أن المجزرة التي أودت بحياة 100 شخص في هذه التجمعات القروية المركزية في سوريا كانت أكثر من مجرد موجة أخرى من أعمال القتل التي نفذها جيش الرئيس السوري بشار الأسد.
    يقول نديم حوري، من منظمة «هيومان رايتس ووتش»، إن أحذية العدو الرياضية كانت أحد التفاصيل التي ساقها الشهود كدليل على أن الأشخاص الذين قاموا بتنفيذ هذه الهجمات لم يكونوا جنودا، ولكنهم أعضاء في مجموعة غامضة وأكثر إرهابا من المسلحين الموالين للحكومة الذين يعرفون باسم «الشبيحة»، والذين يلعبون دورا متزايدا في الصراع المتفاقم الذي تشهده سوريا حاليا.
    ومن خلال جذورهم الممتدة إلى موطن سلالة الأسد التي تحكم سوريا منذ أكثر من أربعة عقود، ظهر دور جماعات الشبيحة، وهي عصابات إجرامية على غرار عصابات المافيا، بوصفها أداة قتل فتاكة ولكن يمكن إنكارها وجودها في نفس الوقت، في إطار جهود الحكومة لسحق الثورة التي تستمر منذ 14 شهرا ضد نظام الحكم في البلاد، وفقا للكثير من المراقبين.
    يقول ايميل هوكايم، محلل في «المعهد الدولي للدراسات السياسية»: «نظرا لعدم تمكن النظام من فرض سيطرته على بعض الناطق الريفية، يعتبر إرسال الشبيحة لهذه المناطق أكثر سهولة من إرسال جنود الجيش النظامي. ويعد الشبيحة هم أفضل أداة للانتقام، وسوف يقومون بتنفيذ المزيد من العمليات في البلاد».
    وبينما استنكر العالم، بما فيه حكومة الأسد وحلفاؤها في موسكو، المجزرة التي وقعت في الحولة، سادت حالة من الانقسام الحاد حول المسؤولية عن ارتكاب هذه المجزرة، حيث تلقي الحكومة السورية باللائمة على العصابات المسلحة في تنفيذ هذه المجزرة، التي تم تنفيذ الغالبية العظمى منها في نطاق ضيق واستهدفت الأطفال بشكل رئيسي، حيث لقي 49 طفلا مصرعهم في هذه المجزرة.
    وعلى الرغم من ذلك، تؤكد المعارضة السورية وحلفاؤها الدوليون والجماعات الحقوقية أن هذه الأعمال الوحشية كانت من عمل الشبيحة في المقام الأول، الذين تدفقوا على البلدة عقب قيام الجيش بقذفها.
    يتفق معظم المراقبين على أن الشبيحة الأصليين كانوا من زعماء العصابات، وأنهم كانوا يعملون في مجال تجارة المخدرات والأموال الساخنة عبر الحدود اللبنانية من خلال الإقليم الشمالي الغربي في سوريا بالقرب من مدينة اللاذقية الساحلية، معقل الأقلية الدينية العلوية التي ينتمي إليها الرئيس الأسد.
    وعلى الرغم من ذلك، تظل هناك الكثير من الأمور الغامضة حول الشبيحة، حتى فيما يختص بأصل هذه الكلمة اللغوي. فبينما يقول الكثيرون أن كلمة «شبيحة» مشتقة من الكلمة العربية «شبح»، يؤكد آخرون أن كلمة «شبح» كانت في الواقع اللقب الذي يطلق على السيارات المسروقة من ماركة «مرسيدس» التي اعتاد البعض قيادتها، وليس على أفراد العصابات.
    وفي تسعينات القرن الماضي، تسببت علميات السلب والابتزاز التي قام بها الشبيحة في الكثير من الغضب في البلاد لدرجة دفعت بشار الأسد – بموافقة من والده حافظ الأسد الذي كان رئيسا لسوريا في ذلك الوقت – إلى محاولة كبح نشاطات هذه المجموعة.
    أدت الثورة الشعبية التي انطلقت في شهر مارس (آذار) من العام الماضي إلى عودة الشبيحة، أو فكرة الميليشيات التي يمثلونها، بصورة قوية، حيث قامت الحكومة باستغلالهم في صالحها.
    يؤكد المحللون أن كلمة الشبيحة باتت كلمة عامة تطلق على كل القوات غير النظامية التي تقاتل لصالح الحكومة، بدءا من المتشددين المواليين للنظام في بؤر التوتر وحتى المزارعين البسطاء في وسط سوريا، الذين يتم إعطاؤهم الأسلحة ويتم إخبارهم بأن يقوموا بالدفاع عن أنفسهم ضد الإرهابيين المدعومين من الخارج الذين يقفون خلف هذه الثورة، بحسب ادعاءات الحكومة.
    وفي الوقت الذي يشهد زيادة أعداد الشبيحة واتساع نطاق أعمال العنف التي يقومون بها، تظهر بعض الجماعات التي تحاول مقاومتهم، حيث يؤكد المحللون أن الميليشيات التي يتم تشكيلها على غرار جماعات الشبيحة، التي تتكون من المسلمين السنة الذين يشكلون الغالبية العظمى من السكان في سوريا، بدأت أيضا في الظهور في بعض المناطق، مثل محافظة حمص، التي توجد فيها بلدة الحولة، والتي تعيش فيها المجتمعات السنية والعلوية جنبا إلى جنب، مما يزيد من مخاطر اندلاع أعمال عنف طائفية.
    ويؤكد وسيم طريف، باحث في حملة «أفاز» المناهضة للأسد، حدوث أعمال عنف وخطف متبادلة بين الجماعات الدينية في مدينة حمص بسبب وجود أفراد الشبيحة المحليين في المدينة، مضيفا: «هذا ما تسبب في زيادة وتيرة العنف الطائفي في مدينة حمص».
    ويقول المحللون إن مذبحة الحولة هي واحدة من بين أكثر المؤشرات بشاعة وأفضلها توثيقا التي تشير إلى أن الصراع في سوريا، مثل كل الحروب الأهلية الأخرى، يتجه بصورة متزايدة لأن يكون مسرحا لرجال الميليشيات الذي يعملون بموجب رخصة سياسية، فضلا عن أن البلاد تتجه إلى التقسيم.
    وبالنظر إلى إطلاق العنان لمهاجمة السكان المدنيين ومعارضة الجيش السوري الحر، الذي يعد في حد ذاته كيانا فضفاضا مختلقا يتكون من الجماعات العسكرية المحلية، يؤكد الكثير من المراقبين احتمال حدوث المزيد من الأعمال الوحشية على غرار المذبحة التي حدثت في الحولة. تقول راندا سليم، باحثة في «مؤسسة أميركا الجديدة»، وهي مؤسسة بحثية تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقرا لها: «هناك من يقوم بخلق وحش في سوريا. لدينا فرانكشتاين في مرحلة التكوين الآن».

    خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»

  • إبن قاسيون:

    التغيير يستتبع مستقبلاً مظلمًا لأحزاب مقرَّبة من دمشق

    ريما زهار

    ماذا لو سقط النظام في سوريا ما مصير حزب الله في لبنان؟ مع العلم ان سقوط النظام في سوريا لا يشبه ابدًا ما حصل في مصر وليبيا واليمن نظرًا لارتباط هذا النظام بانظمة واحزاب اخرى منها حزب الله في لبنان وحركة حماس في فلسطين.

    ——————————————————————————–

    بيروت: نُقل عن مقربين من رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط تأكيده انه لن يغدر بالمقاومة ولن يطعنها في ظهرها اذا رحل نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وانه لن يستقوي باي تحول من هذا النوع للانقضاض على سلاح حزب الله، والسؤال الذي يطرح ماذا لو سقط النظام في سوريا، ما مصير حزب الله في لبنان؟ يعتبر الكاتب والمحلل السياسي عادل مالك ان كل الرهانات التي وضعتها الدول الغربية في ما يتعلق النظام في سوريا، كلها سقطت، ويقول ” نتذكر كيف ان الرئيس الاميركي باراك اوباما كان يردد في كل يوم ان الرئيس السوري بشار الاسد فقد شرعيته، كان الغرب الاوروبي ايضًا يكرر الشعارات ذاتها، انما الآن بعد مرور 15 شهرًا، النظام لا يزال موجودًا، رغم الاثمان الباهظة التي تكلفه، اللجوء الى التدابير الاخيرة، اي ابعاد الدبلوماسيين السوريين ” اعتبر بكل صراحة انه محاولة ارباك لدى الدول الغربية، لانها لم تفلح، وهي عملية لن تؤثر كثيرًا على سوريا، وبفترة ازمات وحروب العلاقات الدبلومسية يجب ان تستمر، مقابل فشل الدول الغربية، جعلها تلجأ الى ما ظنت ان بامكانه ان يؤدي الى عزلة النظام السوري، وهذا صحيح من حيث المبدأ، اما من حيث التطبيق، فقد انقضى الوقت الذي كان الرهان على اسقاط بشار الاسد محتملاً، اي بعد مرور 15 شهرًا، الآن وصل الوضع في سوريا الى انعدام الحلول فيها، لا النظام قادر على حسم الامر لصالحه ولا المعارضة او “المعارضات” استطاعت ان تكسب ثقة الغرب الاميركي والاوروبي لدعمها في كل الوسائل لتقويض النظام، وحيال انعدام الحلول، وفشل كل الرهانات، على كل من يريد التعاطي مع الازمة في سوريا، ان يعيد دراسة رهاناته، بعد اكبر عملية خلط اوراق تمكن النظام بشتى الوسائل وحتى بارقام مخيفة من الضحايا ان يستمر.

    السؤال عن المستقبل بالنسبة للنظام السوري، يتابع مالك ” في تقديري ان النظام ما زال حتى الآن “ممسكًا” بالوضع الداخلي بغض النظر عن الخسائر اليومية، الامر الثاني “المعارضات” السورية بين الداخل منها والخارج، لم تنجح في تجميع اهدافها لتشكيل قوة وازنة للضغط على بشار الاسد، الوضع الآن ينتقل من سيء الى اسوأ، ومجزرة الحولة اوجدت ازمة مستفحلة بين النظام والعالم الخارجي”.

    حزب الله ومصيره

    ماذا لو سقد النظام السوري ما هو مصير حزب الله في لبنان واي سيناريوهات متوقعة لحزب الله ؟ يجيب مالك:” السؤال افتراضي، اذا سقط النظام في سوريا لن يكون كما حدث في مصر او ليبيا او اليمن، سوريا لها خصوصية معينة، باعتبار انها لا تمثل نفسها فقط، والتحالفات التي بناها النظام في سوريا خلال السنوات الماضية، باتجاه ايران من جهة واحزاب مثل حزب الله في لبنان وحركة حماس في فلسطين وبعض الثوار في العراق، اي تغيير جذري في سوريا يؤثر على مجموعة تحالفات عقدها هذا النظام ونحن نتكلم في هذه الحالة عن تغييرات جذرية تتخطى مساحة سوريا، الانظمة والاحزاب المتحالفة مع سوريا سوف تتأثر بالتأكيد بشكل نهائي وقاس اذا حدث تغيير في سوريا. ويتابع مالك:” لا اتصور اي تغيير للنظام، ليس لانه مهمًا، بل لان هناك مخططات يجري تنفيذها الآن، واذا لم يتمكن بشار الاسد من ان يحكم كل سوريا كما هو الآن، فانه سيتم التقسيم وسيحكم سوريا الصغرى، هذا من الناحية التحليلية وليست تمنيات على الاطلاق، ولكن مرت الظروف التي كان بامكان ان تحدث متغيرات، من دون ان يغيب عن بالنا ان الفيتو الصيني يضاف اليه الروسي يشكل مظلة كبيرة للنظام ان يستمر.

    لا يمكن ان نحصل على حل في الوضع السوري الا من خلال صفقة بين روسيا والغرب الاميركي والاوروبي.

    جنبلاط وحزب الله

    رئيس الحزب الاشتراكي في لبنان النائب وليد جنبلاط صرح انه في حال سقط النظام في سوريا، لن يرتد على حزب الله، كيف تتوقع في حال سقط النظام في سوريا ان يكون موقف الفريق الآخر من حزب الله؟ يجيب مالك :”اعتدنا مع جنبلاط على اتخاذ مواقف متعارضة من حين الى آخر، وان يبرر دائمًا المواقف التي يلجأ اليها، وتصريحه الاخير فرق فيه جنبلاط بين البعد الاقليمي والداخلي، هو انقلب اليوم على النظام لكنه يعلم ان الحليف الداخلي اي حزب الله لا يجوز ان تتاثر العلاقة معه بسبب النظام السوري.

    ويبرر جنبلاط ان النظام السوري امر خارجي وامتدادات حزب الله في الداخل، وحرص جنبلاط على طائفته ومنطقته، من هذا المنطلق يحرص على بناء علاقاته حتى لو اضطر ان يغير مواقفه بين يوم وآخر.

    البعض اعتبر ان حزب الله سيضعف في حال سقط النظام السوري لكنه لن يزول، يوافق مالك على الموضوع ويعلل ذلك بان حزب الله هو حزب غير عادي بمعنى انه يعكس صورة مقاومة طويلة، ليس حزبًا ضيقًا وسيبقى له الدور القومي ليلعبه اذا ما ركّز على التعاطي كقوة مقاومة ضد اسرائيل وليس الانكفاء الى زواريب السياسة اللبنانية كما حدث في 7 آيار/مايو الشهير.

  • إبن قاسيون:

    مجزرة الحولة ستطيح بعصابة دمشق

    نهاد إسماعيل

    لا يوجد أدنى شك ان مبادرة كوفي عنان ذات النقاط الستة قد فشلت وانتهت رغم ان السيد عنان نفسه لم يعلن انتهاء المبادرة رسميا. اذا اراد كوفي عنان ان يسترجع سمعته وهيبته عليه ان يعلن للملأ وامام وسائل الاعلام بصراحة تامة فشل المبادرة وان يقول بصوت واضح ومرتفع ان المسؤولية تقع على عاتق نظام دمشق البوليسي المخابراتي القمعي. نجح النظام حتى الأيام الأخيرة اي قبل مجزرة الحولة ان يكذب ويراوغ ويناور ويشتري الوقت منفذا لنصائح ايران عن طريق حسين مرتضى مدير قناة العالم الايرانية ونصائح من اعضاء الطابور الخامس من أمثال خالد الأحمد وفواز الأخرس وشهرزاد جعفري وهديل العلي. وأثبتت الوقائع والتطورات أن هذه النصائح كانت خاطئة ومشبوهة وأتت بنتائج عكسية ستقود في النهاية لسقوط النظام.

    استراتيجية الكذب والبعثي الجاهل
    لا بد من القول ان اغبياء النظام يعتقدون ان بمراوغتهم وكذبهم وتلاعبهم ومناوراتهم سيشتروا المزيد من الوقت لارتكاب المزيد من المجازر ولكن مجزرة الحولة مؤخرا كشفت هذه الألاعيب وفضحتهم امام الملأ وهزت الضمير العالمي وسيكون لها عواقب وخيمة.

    فمهما يقول وليد المعلم لا أحد يصدقه ومهما يقول بشار لا أحد يأخذ كلامه على محمل الجد لأنه فقد ما تبقى له من مصداقية هشة. ولم يعد أحد يكترث لخزعبلات بثينة شعبان او فيصل مقدادي او جهاد مقدسي او حتى الكاذب الأكبر المهرج بشار جعفري بات موضوعا هزليا للتندر والتنكيت.. لا يصدقهم احد حتى اصدقاؤهم في طهران وموسكو وبيكين. واكبر دليل على فشلهم وكذبهم هو الطرد الجماعي لسفراءهم من الدول ذات الأهمية. لتوضيح حالة الكذب والتخبط ظهر ناطق او مؤيد لعصابة دمشق على فضائية عربية على الهواء مباشرة قبل يومين ليجيب على اسئلة تتعلق بمجزرة الحولة. ابتدأ البعثي السوري الجاهل بوضع اللوم على القاعدة ثم اضاف لبنان والأردن والسعودية وقطر وتركيا وعندما لم تقتنع المذيعة اضاف البعثي الجاهل بالقول ان الامبريالية الأميركية والصهيونية هي ايضا مسؤولة عن مجزرة الحولة. بعثي جاهل خلق بتحليله الساذج وبدقيقة واحدة تحالفا دوليا عظيما يشمل السلفيين والأميركيين والعرب والاتراك والصهاينة لارتكاب مجزرة نفذها شبيحة النظام بمباركة ماهر الأسد وبشار الأسد وعاطف نجيب وجميل الحسن.

    التدخل الخارجي لاسقاط النظام
    مجزرة الحولة كانت بداية مرحلة جديدة ونقطة تحول في الموقف الدولي. طرد السفراء وعقوبات مشددة هي الخطوة المبدئية.
    لأول مرة بدأنا نسمع الاشارة الى عمل عسكري محتمل.

    رغم الرفض الروسي للتدخل العسكري الا ان الاشارات واضحة. الاثنين 28 مايو آيار قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس الأركان الأميركي “لا يمكن استثناء العمل العسكري ونحن جاهزون لكل احتمال”. ميت رومني المنافس لباراك اوباما في الانتخابات الرئاسية المقبلة انتقد الرئيس اوباما لعدم اتخاذ اجراءات شديدة ضد النظام السوري وطالب بتسليح المعارضة كأدنى السبل. ويمارس الضغط على أوباما ثلاثة من اقوى اعضاء مجلس الشيوخ الأميركي وهم السيناتور جون ماكين الجمهوري الذي يمثل ولاية اريزونا والسيناتور ليندسي غراهام الجمهوري الذي يمثل ولاية كارولينا الجنوبية والسيناتور المستقل جوزيف ليبرمان الذي يمثل ولاية كونيكتيكيت. علينا ان نتذكر ان غراهام وليبرمان هما المسؤولان عن دفع اوباما للتحرك ضد معمرالقذافي بعد ان سمعوا ترجمة خطاب العقيد الذي هدد بقتل الليبيين وملاحقتهم زنقة زنقة.
    وكذلك الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا هولاند قال انه مع التدخل العسكري تحت مظلة الأمم المتحدة.

    قبل عدة شهور لم يتحدث أحد عن التدخل العسكري ولكن بعد المجازر الأخيرة وطرد السفراء السوريين بدأ الحديث عن اجراء عسكري في عدد من العواصم الغربية وبتأييد تركي وعربي. من الواضح ان غباء النظام وسؤ ادارته للأزمة تساهم في استدراج التدخل الخارجي. ويتساءل سائل ألا تتدخل روسيا وايران في الشأن السوري بتقديم المال والعتاد والنصائح؟ الا تتدخل ايران وحزب الله لدعم النظام وتمديد أمد بقاءه في السلطة؟ ألا تتدخل العراق بأوامر ايرانية في الشأن السوري بتقديم المال والسلاح؟.

    وأخيرا اكتشف العالم أكاذيب النظام
    لا احد يصدق أكذوبة مسؤولية القاعدة عن التفجيرات الأخيرة في سوريا ولا احد يصدق أكذوبة قلب العروبة النابض المقاوم والصامد والممانع الا ابسط الساذجين من اليساريين والقوميين. وقد سئمت من سماع وقراءة الكثير عن الجيش السوري القوي والترسانة العسكرية الضخمة بينما تبقى الجولان محتلة لأربعة عقود ونيف. حقيقة الأمر ان هذا الجيش العرمرم هو جيش مهمته حماية عصابة المافيا التي تحكم سوريا. هذا الجيش قتل من اللبنانيين والفلسطينيين أكثر مما قتلت اسرائيل منذ السبعينات.

    كلمة أخيرة
    قرأت الخميس 31 آيار مقالا ممتازا في صحيفة الشرق الأوسط للكاتب الأردني الاستاذ صالح القلاب بعنوان “ميوعة المواقف العربية والدولية سبب تماسك حكم العائلة الأسدية”.
    اقترح وبكل تواضع ان تقوم الحكومة الأردنية بطرد السفير السوري البلطجي الشبيح بهجت سليمان كمساهمة رمزية في تقليل الميوعة العربية. أدرك ان للأردن حساباته الجيو سياسية الخاصة ولكني أجد الوقوف على مسافة واحدة من الجزار والضحية امر من الصعب الدفاع عنه.

  • إبن قاسيون:

    نقطة اللاعودة: دم وتقسيم؟!

    النهار اللبنانية
    راجح الخوري

    بعدما انهى كوفي انان محادثاته في دمشق بالقول: “نحن في نقطة اللاعودة”، سارعت سوزان رايس الى تظهير ما سمّته “مسار التحول” عندما اعلنت بعد نقاشات قاتمة ومتشائمة في مجلس الامن، ان الازمة السورية باتت امام ثلاثة خيارات:

    الاول وهو الافضل اي ان تنفذ الحكومة السورية التزاماتها وفق خطة انان، والثاني هو الأحسن اي ان يتولى مجلس الأمن مسؤولياته ويمارس المزيد من الضغط على السلطات السورية وهو ما يتطلب ازالة الاعتراض الروسي – الصيني، والثالث هو الأسوأ اي العمل من خارج خطة انان ومن دون تفويض من مجلس الأمن لمنع انتشار الصراع على النطاق الاقليمي.

    فلاديمير بوتين اختار الرد سريعاً لا على كلام رايس وحدها بل ايضاً على تصريح فرنسوا هولاند الذي قال ان تدخلاً عسكرياً في سوريا ليس مستبعداً شرط ان يتم في اطار الامم المتحدة، عندما اعلن “ان موقف روسيا لن يتغير”، الأمر الذي ضاعف من قتامة الصورة في كواليس مجلس الأمن الذي يسعى لإصدار قرار تحت الفصل السابع سيصطدم طبعاً بـ”الفيتو” الروسي.

    لكن بوتين الذي يصل اليوم الى برلين ثم الى باريس، يعرف انه لا يكفي ان تعلن موسكو انها غير راضية عن الوضع الراهن في سوريا لأنها باتت تقف عائقاً في مواجهة اجماع دولي يذكّر بالاجماع الذي حصل عشية التدخل الاطلسي في كوسوفو ومن خارج مجلس الأمن بسبب “الفيتو” الروسي يومذاك، ولهذا فانه سينخرط في نقاشات جادة مع انغيلا ميركل، التي قال مندوبها في مجلس الامن انه يأمل في “ان تفتح مجزرة الحولة عيون البعض”، في اشارة الى موسكو، وكذلك مع هولاند الذي يريد ان يضع بصمته على مسار السياسة الدولية.

    السؤال الاكثر الحاحاً الآن: بعد الوصول الى “نقطة اللاعودة”، من يستطيع ان يقدم ترجمة توضح اتجاهات “مسار التحول” الذي اشارت اليه مندوبة اميركا في مجلس الأمن، وهل يمكن الحديث عن الفصل السابع قبل معالجة الموقفين الروسي والصيني، وهل هناك من يتوهم ان لدى اميركا وحلفائها الاطلسيين رغبة في التدخل العسكري براً على غرار ما حصل في العراق عام 2003 او حتى جواً كما حصل في ليبيا العام الماضي؟
    والجواب: اولاً، ان “الفيتو” الروسي سيستمر لأن باراك اوباما ذاهب الى الانتخابات ولا يستطيع الآن عقد صفقات تعطي روسيا دوراً استقطابياً في السياسة الدولية، وخصوصاً في العالم العربي وربيع مفاجآته الصاعقة والمتلاحقة.

    ثانياً، ان الحديث عن تدخل عسكري من خارج الانتداب الدولي على طريقة كوسوفو هو مجرد وهم.
    والحل؟

    دول عربية في غيبوبة ومجرد بيانات وتصريحات دولية وترك سوريا تغرق في الدماء والحرب الاهلية حتى الاهتراء او التقسيم، وليحصد بوتين نتيجة اخطائه في سوريا بعد ليبيا!

  • إبن قاسيون:

    الخطوط البريطانية توقف رحلاتها إلى سوريا

    بيان صحافي

    لندن: قررت الخطوط الجوية البريطانية وقف جميع رحلاتها إلى سوريا اعتبارا من اليوم الجمعة.وأفاد مصدر رسمي في الخطوط الجوية البريطانية أن الرحلة التي وصلت إلى سوريا مساء الخميس ستكون آخر رحلة على متن الشركة تأتي من بريطانيا وستغادر الطائرة نفسها اليوم لتكون آخر رحلة تنطلق فيها الشركة من سوريا حيث ستوقف جميع رحلاتها.

    وبحسب صحيفة الاقتصادي، قال المصدر إن مبررات الشركة لتوقيف أعمالها من وإلى سوريا هي أسباب “اقتصادية” والتي لم تقدم تفاصيل أكثر من ذلك.وأوضح المصدر أنّ إيجاد رحلات إلى لندن بالنسبة للسوريين سيكون غير مباشر اعبتاراً من الغد أو سيعتمد على تأمين عدد ركاب كاف لتسيير رحلات على متن الطيران السوري.

  • ابن الشام:

    مؤشر مهم :الصين رفضت عقد مؤتمر صحفي مع وليد المعلم
    بواسطة admin– 2012/06/01
    نشر فى: أخبار دولية
    مراسل المحليات – كلنا شركاءافاد مصدر رفيع المستوى من الخارجية السورية أن الصين رفضت إجراء مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية وليد المعلم خلال زيارته لها في شهر نيسان الماضي.
    وأكد المصدر لكلنا شركاء إن السفارة السورية في بكين خاطبت الخارجية الصينية لعقد مؤتمر صحفي مشترك مع المعلم، لكن الصينيين قابلوا الطلب السوري بالرفض، مما اضطر المعلم لعقد مؤتمر صحفي فردي بسفارة بلاده.
    وكانت زيارة المعلم لبكين بعد زيارة مماثلة إلى موسكو، حيث كان من المفترض أن يناقش فيها التزام بلاده بوقف إطلاق النار، بينما أشارت تسريبات دبلوماسية أن موقف الصين من القضية السورية بدا أكثر حذرا، حيث فضلت النأي بنفسها عن إجراء مؤتمر مشترك مع المعلم تفاديا للإحراج، ولرهانها على عدم التزام نظام الأسد بوقف إطلاق النار.
    ووضع المصدر جزء من اللوم على السفير السوري عماد مصطفى حيث قال ( صحيح انه حديث ببكين ولكن يبدو ان اسلوب عمله قد اصبح امريكانيا خالصاً وهذا لا ينفع مع الصينيين وكان يجب ان يحشد اكثر لبلده في هذا الوقت الصعب )
    ( كلنا شركاء) : نعتذر عن التأخر بمتابعة الخبر ولكنه ورغم ذلك يبقى مؤشراً مهماً ان هناك فارق كبير بين التعاطي الروسي والصيني مع الثورة السورية .

  • إبن قاسيون:

    ما بين كابل ودمشق: دمنا للأخ ودموعنا للشقيق

    الرياض السعودية
    فهد السلمان

    الصيغة اللفظية المتداولة لوصف العلاقة بين الدول العربية شعوبا وحكومات هي صيغة ” الأشقاء العرب ” ( مصر الشقيقة وسوريا الشقيقة وهكذا ) . والحالمون من أبناء الأمة تذهب بهم أحلامهم كلما ادلهمت الخطوب إلى التشبث بالمعنى اللغوي لمفردة الشقيق ، وما ترتبه هذه العلاقة اللصيقة من واجبات والتزامات ، حتى يتوهمون أنهم أمام حبل متين ( الدم والدين واللغة ) ، غير أن هذا الوصف ومتى ما تم وضعه على طاولة الامتحان كما يحدث الآن في سوريا فإنه سرعان ما يتبيّن أنه أوهى من خيط العنكبوت ، إذ تتحول تلك العلاقة إلى عبء ثقيل لا حيلة للتخفف منه إلا بالشعور بالجزع وسكب المزيد من قطرات الدموع التائهة على جثة الشقيق الذبيح.

    في المقابل الأفغان وصفهم العرب ( بالأخوة ) ، والأخ هي المرتبة الأدنى من الشقيق ، ومع هذا ولإنقاذهم من العدوان السوفييتي تقاطر العرب لنصرتهم بالمال والدم ، أما ( الأشقاء ) السوريون الذين ننام ونفيق على صور جثث أطفالهم منذ عام ونصف فليس لدينا ما نفعله لهم سوى البكاء على دمهم المسفوح تحت أرجل كرسي زعيم البعث ، حتى ونحن نرى كيف تداعت قوى الممانعة من قم إلى ضاحية بيروت الجنوبية لتساهم في حفلة التنكيل بهم . ترى هل هو نفاق تسميات ؟ ، أم لأن الذبح بسكين العدو البعيد حرام يقتضي التضحية بالنفس والنفيس ، أما الذبح بسكين ابن الوطن ففيه قولان حتى ولو بانت عداوته وآزرته كل أنصال المتربصين . لا أقول هذا لأدعو للماثلة لأني أعرف مما يتركب النظام العربي ، وكيف يصوغ حركاته وعلائقه ، ولكني فقط أقيس حجم المفارقة الرهيبة التي تبذل الدم من أجل ( أخ ) وتغص بدمعة ساخنة إزاء ( شقيق ) يذبح كل لحظة بدم بارد على مرأى ومسمع الجميع ؟ .

    عذرا ( أشقاءنا ) في سوريا .. سامحونا من الخليج وإلى ضفاف الأطلسي إن لم نجد ما ننصركم به سوى الدموع ، هكذا فعلنا ولا زلنا مع أشقائنا في فلسطين ، وعزاؤنا أنكم أنتم فعلتم الشيء ذاته معهم ، لأن قوى الغرب المتنفذة لم تشعل إشارات المرور الخضراء إلى الشام كما فعلت عندما كان الطريق باتجاه كابل ، والمدية في حنجرة الروس ، سامحونا فكم تمنيناكم أخوة لا أشقاء (!! ) . سامحونا رجاءً لأن الغرب لا يزال على أمل أن يُنضج طبخة نووي إيران حليف قاتلكم بمقلاة المالكي في بغداد ، وإن لم تنضج فلا بأس من نقلها إلى المطبخ الروسي الحليف الآخر الذي تُقتلون كل يوم بأسلحته . فقط انتظروا حتى تفقد إسرائيل صوابها بعد أن تتأكد من احتراق الطبخة ، أو تستطعم نتاجها ، عندئذ فقط سيكون لهؤلاء المراقبين الذين يجوبون طرقاتكم أعين يبصرون بها ، وآذان يسمعون بها ! ، أمّا لماذا ؟ .. فلأن نظام الممانعة الذي رقص طويلاً على معزوفة العروبة ولكن ب ( الكرنا ) والطبل الإيراني ، قد وضع دماءكم ضمن مقادير تلك الطبخة النيئة والدنيئة التي تضعها طهران على النار كلما أحست بالخوف والجوع ، وتبعدها عنها متى شعرت بالأمان .

  • إبن قاسيون:

    نطالب كافة الدول العربية التي تدعي أنها تقف مع الشعب السوري بطرد سفراء روسيا والصين فوراً مما سيشكل ضغطاً على هاتين الدولتين المجرمتين بحق الشعب السوري، وهذا أقل ما يمكنكم فعله!!!

  • إبن قاسيون:

    نطالب بتشكيل لجنة متخصصة بسداد ديون شهداء الثورة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

    ” يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين ”

    فمن كان له دين على أي شهيد فليسامحه لوجه الله أو ليعلن عنه لكي يتمكن الأحرار من سداده بإذن الله

    وبارك الله بالجميع

    إبن قاسيون

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 12‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    درعا- تسيل – خنساء حوران

    اصابه عقيد اصابه مباشره بالرأس على ظهر دبابه من قبل الجيش الحر امام منزل ابو فراس النعسان

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 39‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    ريف حماة -قلعة المضيق|عاجل
    الملازم أول أسامة الأمين – من أهالي قلعة المضيق – يعلن انشقاقه من قلب المسجد الكبير في المدينة بعد انتهاء صلاة الجمعة لتنطلق بعد ذلك مظاهرة حاشدة والهتافات تشق عباب السماء
    الله اكبر الله اكبر

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 48‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    الجيش الحر يفجر دبابة لجيش الاسد في بلدة تسيل بدرعا وانباء عن تعزيزات قادمة من قرية الشيخ سعد

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 50‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم ويشفِ صدور قومٍ مؤمنين )
    المجلس العسكري بحماة
    قامت يتوفيق من الله تعالى سرية عمر المختار التابعة لكتيبة أبي… عبد الله عثمان بن عفان مساء أمس الساعة الحادية عشرة باستهداف عناصر الأمن الأسدي المنتشرين حول الدفاع المدني في حي طريق حلب والذي أضحى مرتعاً للشبيحة ومركزاً لقنص المدنيين في الحي وذلك رداً على اساءاتهم المتكررة وانتقاماً لضحايا القناصة ونتوعهدهم بالمزيد بعون الله
    الله اكبر …. الله اكبر ومالنصر الا من عند الله

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 3‏ دقائق.ماهر اسطنبولي أحد المرتزقة الذين شاركو بقمع المظاهرات في صلاح الدين وفي جامعة حلب وقد شوهد وهو يضرب طالبة ولديه محل أجبان وألبان في صلاح الدين بين الدوار وفروج بركات
    ================================
    إلى جميع الأحرار نرجو إفادتنا بجميع المعلومات عن هذا المرتزق

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 22‏ دقيقة.لقد تم القبض على المدعو :باسل منصور..والده محرز ..تولد ١١-١-١٩٨٩/من صافيتا وهو من الطائفة العلوية ..
    ويحمل هوية عسكرية ..رقم الهوية العسكرية /١٥٠٣٠١/والرقم العسكري/٤٧١٧٣٩/وآعطيت الهوية العسكرية بتاريخ /١٦/٢/٢٠٠٩/آسم الآم ناهي..محل ورقم …القيد الصارفية-٧٨ …فصيلة دمه +A
    يعمل ممرض في مستشفى الوفاء في حلب والمشفى العسكري..ومشفى الجامعة ومشفى حلب ..
    اعترف المدعو باسل منصور المتخرج من مدرسة تمريض حلب ورقمه ٨٨٢/بقتل المتظاهرين من الشباب والشابات الذي يتم اعتقالهم من المتظاهرين في حلب وبعض المدن الآخرى كمدينة آدلب وحماه وريف حلب تآتي فروع الآمن الجوية والسياسية وآمن الدولة بالشباب والشابات من المدنيين المتظاهرين الى المشافي المذكورة وتتم تصفيتهم عن طريق حقن الشباب والشابات بآبرة الكالسيوم..منهم من يشرحو آجسامهم ويآخذو آعضائهم للجرحى العسكرين من الطائفة العلوية حصراً..وبعد آخذ مايلزم من الآعضاء اللاذمة يتم جمع الآشلاء الباقية في آكياس سوداء لآستعمالها في تفجيرات يقوم بها النظام في مدينة حلب كما يتم نقل جثث كاملة لآيران من آجل آخذ هذه الآعضاء واستعمالها لمرضى ايرانيون..كما آفاد الممرض المدعو باسل منصور آن المئات من العسكريين ضباطا وآفراد الذي يتم القبض عليهم من الجيش والسكنات العسكرية وكلهم من السنة لمجرد آلشك في انشقاققهم يتم تحويلهم الى فروع المخابرات في مدينة حلب وبعد التحقيق معهم وتعذيبهم يتم تحويلهم الى المستشفى العسكري في حلب ويتم قتلهم عن طريق حقنهم بآبرة الكالسيوم وبعدها يتم ترحيل كافة الجثث لآيران …والآخطر من ذلك العسكريون من السنة ضباط وآفراد الذي يقاتلون مع كتائب الآسد والجيش الآسدي الذي يتم آصابتهم بجروح متوسطة وخطيرة يتم القضاء عليهم آيضاً بنفس الطريقة عن طريق حقنهم بآبرة الكالسيوم لتصفيتهم ونقلهم لآيران لصعوبة معالجتهم وطول المعالجة وتكاليفها …كما آفاد المدعو ..باسل منصور انه تم آغتصاب الكثير من الشابات من جامعات حلب والمتظاهرين وتصفيتهم بنفس الطريقة وانه لم يتم تسليم اي من جثامين الشهداء لآهاليهم وآن آهاليهم لايعرفون آن بناتهم وآولادهم قد تم قتلهم ونقلهم لآيران وكل مايعرفونه آنه آولادهم معتقلون ويحقق معهم …آنا المدعو عبدالغني صباهي قمت باالتحقيق مع المدعو باسل منصور الموجود لدى كتيبة شهداء حلب لواء صقور الشام في حضور بعض من ضباط الجيش الحر ..في مدينة حلب وقريبا سيتم نشر فيديو اعتراف هذا المجرم الذي اعترف بكل ماسبق واعترف انه شخصياً قام بقتل العديد من المتظاهرين عن طريق حقنهم يومياً بآبر الكالسيوم وهذا عمله الذي يزاوله منذ بداية الآحداث حتى ساعة القبض عليه من قبل الثوار تاريخ القبض على المجرم باسل منصور..
    31 / 5 / ٢٠١٢

    • mowatein meskein:

      أقسم بالله العظيم ولئن صدقت اتهامات هذا الممرض المجرم والذي هو مسخ من نظام طائفي قذر فيجب أن تكشف للعالم كله جرائم هذه المافيا الأسدية ماذا يفعل نظام مجرم كهذا بشعبه يقتل أبنائهم ويستحي نسائهم ويذبح أطفالهم ونرجو من الله تعالى أن يثبت هذا الاتهام يوثق أمام لجان حقوق الأنسان والهيئات والمنظمات الدولية وليعرف القاصي والداني والمعارض والذين في قلوبهم غفلة وعمى وغشاوة صورة هذا النظام القذر ولئن اتضحت صورة الاجرام هذه فليراجعوا ضمائرهم ودينهم وانسانيتهم للوقوف مع نظام مجرم سفاح وإن رضوا بمثل هذا فهم والنظام القذر سواء وعليهم لعنة الله ويستحقون عقاب الشعب

  • ابن الشام:

    الثورة السورية ضد بشار الاسد – حمص (القريتين – مهين – صدد )
    1 ديسمبر، 2011.واحد حمصي قلّو المحقق بالفرع: بتعرفو لـ (عادل سفر) ولك حيوان …
    قلّو هادا الحمصي: لا والله سيدي هادا ما كان يطلع معنا بالمظاهرات منوووب …
    قلّو المحقق: ولك يا أجدب هادا رئيس الحكومة …
    قلّو الحمصي : فشر بنص عينو .. رئيس حكومتنا بشار الأسد وبس ….!!!
    قلّو المحقق: ولك يا أجدب رئيس الجمهورية بشار الأسد …

    قلّو صاحبنا الحمصي: يعني سيدي هداك أوطى منّو ؟؟؟؟

  • ابن الشام:

    الثورة السورية ضد بشار الاسد – حمص (القريتين – مهين – صدد )
    26 سبتمبر، 2011.قالوا جميلة قلت لهم شآم ..
    قالوا أصيلة قلت لهم شآم ..
    قالوا حنونة قلت لهم شآم ..
    قالوا قوية قلت لهم شآم ..
    قالوا من هي شآم ؟ قــلت هــي حبيبتي ..
    قـــالوا من أنت ؟ قلـــت أنــا عاشقها الحمصـــــي ..

    صباحك الخيرٌ حبيبتي يا شام ..
    صباحك الخيرٌ حبيبتي يا سوريا ..

  • honololow:

    ارجو التعميم
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات دون ماله وعرضه فهو شهيد
    فمن هذا المنطلق ارجو من جميع الاهالي التسلح بدون استثناء وخاصة بعد انتهاء المهلة المقررة من الجيش الحر وان يستعدو لاي عدوان على اموالهم او اولادهم او اعراضهم وان لا تاخذهم في الله لومة لائم وان يكونو في حالة دفاع عن النفس لانه والله ماخلى كلاب الاسد تتجرا على البيوت وتنتهك محارمها الا عدم وجود مثل تلك المظاهر
    ويا اخوتي الشبيحة بس يدخلو على بيت اما بينتهكو حرماته او بيقتلو اصحابه او بيعتقلوهم
    فاما عيش بكرامة واما شهادة ولانامت اعين الجبناء

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 31‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    درعا ـ تسيل ( خنساء حوران ) جمعة اطفال الحولة مشاعل النصر
    بدأت الأحداث قبل صلاة الجمعة حوالي الساعة 11 ظهرا عندما بدأت عصابة الإجرام بالاستنفار واعتلا القناصة الاسطح… العالية وكان المجرم المدعو ابو علي والمجرم الأخر المقدم رائد سلوم يقود العملية وبدأت العصابة بالانتشار في البلدة واطلاق النار العشوائي على المنازل لإرهاب المواطنين فتصدى لهم رجال الجيش الحر بالاسلحة الخفيفة واوقعوا فيهم اصابات محققة وعديدة وعقب ذلك قدوم تعزيزات من كافة جهات البلدة مدعومة بالمدرعات التي دخل بعض منها وتمركز في النقاط الحساسة في البلدة واصر الاهالي رغم هذه الظروف على الخروج بمظاهرة بعد صلاة الجمعة حيث تم تفريقها من قبل عصابات الغدر والخيانة مما دفع عناصر من الجيش الحر لاستئناف الدفاع عن المدنيين وحصلت اشباكات عنيفة مع قواة الجيش المعتدي على الأهالي ولوحظ ان سيارات الاسعاف كانت تأتي الى البلدة وتغادر مسرعة محملة بجنود العصابة الاسدية ومن يعدها جرى انسحاب للعناصر العصابة الاسدية الى محيط البلدة بعد ان كبدهم الجيش الحر العديد من الخسائر في العتاد والأنفس ووردت انباء عن حصول بعض الانشقاقات في صفوف جيش الاسد ومن ثم تم إحكام محاصرة البلدة من كافة الجهات بالمدرعات واعداد كبيرة من الجنود ومن كافة الجهات والان البلدة تتعرض للقصف من خارجها حيث سقطت احدا القذائف بالقرب من المسجد الشرقي واخرى على منزل احد المواطنين وسماع اصوات القذائف يتوالا الان مع انقطاع تام للتيار الكهربائي عن اليلدة ولا انباء عن اي اصابات حتى الساعة في صفوف الجيش الحر والمدنيين إلا ان التعزيزات لا تزال تتوافد على البلدة من مدرعات وعناصر والناس في حالة توجس وخوف من ارتكاب مجزرة في البلدة والمساجد تصدح بالذكر والتكبير والجيش الحر يسيطر تماما على داخل البلدة وهذا كل شيء حتى اللحظة ……

  • حمصي أصيل:

    حمص تدك منذ ساعات الصبح الأولى والقصف مستمر وبشدة وخاصة على حيي القصور وجورة الشياح
    وأبطال الجيش الحر يحاولون التصدي
    حماكم الله يا أبطال

  • mowatein meskein:

    كلب من كلاب النظام
    والكلب منه ومن أمثاله أوفى وأشرف يصيح ويأمر قائد الدبابة ليدوس بجنزير دبابته فوق جثة شهيد معارض هذه الصورة التي يقشعر منه الأبدان هي في سوريا والدبابة للجيش السوري والضابط المجرم الذي يأمر بالجريمة هو من كلاب النظام السوري المسعورةالتي تقتل الشعب السوري والقتيل هو مواطن سوري تسحق انسانيته وجسده دبابة سورية
    من تكون هذه أخلاقه العسكرية وثقافته وتوجهه السياسي والعسكري والأخلاقي والانساني أليس مهيئا ومع كلاب مثله من قذارات الجيش السوري ليرتكب المئات من المجازر مثل مجزرة الحولة ومجزرة كرم الزيتون وحي بابا عمر ومجازر حماة في الثمانينات وكل المجازر التي وقعت سابقا ولاحقا
    ولئن وثقت هذه الفديوهات وظهرت للعيان فقد طمست المئات من الجرائم التي ارتكبها النظام وتم التعتيم عليها ومن يفعل جريمة نكراء كهذه فلن يتوانى عن ارتكابها مرات تلو مرات مادام السلاح والقوة والنفوس المريضة التي غذيت بالحقد

  • mowatein meskein:

    ادعسوا؟؟؟
    كلب من كلاب النظام
    والكلب منه ومن أمثاله أوفى وأشرف يصيح ويأمر قائد الدبابة ليدوس بجنزير دبابته فوق جثة شهيد معارض هذه الصورة التي يقشعر منه الأبدان هي في سوريا والدبابة للجيش السوري والضابط المجرم الذي يأمر بالجريمة هو من كلاب النظام السوري المسعورةالتي تقتل الشعب السوري والقتيل هو مواطن سوري تسحق انسانيته وجسده دبابة سورية
    من تكون هذه أخلاقه العسكرية وثقافته وتوجهه السياسي والعسكري والأخلاقي والانساني أليس مهيئا ومع كلاب مثله من قذارات الجيش السوري ليرتكب المئات من المجازر مثل مجزرة الحولة ومجزرة كرم الزيتون وحي بابا عمر ومجازر حماة في الثمانينات وكل المجازر التي وقعت سابقا ولاحقا
    ولئن وثقت هذه الفديوهات وظهرت للعيان فقد طمست المئات من الجرائم التي ارتكبها النظام وتم التعتيم عليها ومن يفعل جريمة نكراء كهذه فلن يتوانى عن ارتكابها مرات تلو مرات مادام السلاح والقوة والنفوس المريضة التي غذيت بالحقد والعجيب والغريب أن يدافع النظام القذر عن جرائمه الموثقة بأنه قد اضطر للدفاع عن نفسه ضد العصابات المسلحة باستخدام السلاح وليس ليقتل الشعب نفسه

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 23‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    منقول عن الزنديق حسن نصر الشيطان :
    إذا كان إلكن مشكلة معي .. في كتير وسائل لنحلها .. بدكن نحل بالحرب .. بالحرب .. بدكن نحل بالسلم .. بالسلم .. بدكن نحل بالحب .. بالحب… ..!!!!!!!!
    افصلوا موضوع الأبرياء ع جنب .. وتعوا حلوا مشكلتكن معي !
    أما أن تدخلوا الأبرياء بالموضوع … فهذا ظلم كبير !!!
    ” وأبطال الجيش السوري الحر يقولون بدنا نحل رقبتك قريبا ان شاء الله”

    • ابن الشام:

      يا حسن نصر اللات ..
      لقد اتضح من خلال تهديداتك بأن العناصر المُلقى القبض عليهم في سوريا هم من العناصر الإرهابية في حزبك وهذا الذي جعلك تجن وتهدد.. أما تهديداتك فهي على أسفل قدم أصغر جندي في جيشنا السوري الحر البطل وهناك يوجد ملاحظة بسيطة يجب أن تأخذها بعين الإعتبار فأنت تهدد الشعب السوري لا إسرائيل جيث تهديداتك لإسرائيل لم تعد تنطلي على أحد وإسرائيل شريكتك مع النظام السوري في هذه التهديدات لتبقوا مسيطرين على الحكم في لبنان وسوريا بمباركة إسرائيل أما تهديدك الآن للمعارضة والجيش السوري الحر والشعب السوري البطل فهي غير ومختلفة وستدفع ثمنها باهظاً جداً… وأرجو أن تقول لي إذا كنت لاتظهر شخصيا وتطل على أتباعك في لبنان إلا من خلال الشاشات فكيف للذين تُهددهم من الشعب السوري أن تتشدق وتقول لهم تعالوا حلوا مشكلتكم معي وأين أنت حتى يأتونك وأنت تعيش الآن في سابع أرض وترتجف من الخوف والله وحده يعلم ذلك فهل هذه الرجولة التي تتشدق بها ويطبل لها عناصر حزبك الجبناء.. أنصحك بالإرتقاء إلى مستوى الحدث والكف عن مساعدة النظام السوري السفاح في قتل الشعب السوري ولاتُحاول جر طائفتك إلى الحرب معنا وتأخُذهم إلى المجهول وهذا إذا رضيته أنت فنحن لا نرضاه فنحن نأبى التصادم أو الحرب مع إخوتنا الشيعة في لبنان أو غيرهم من باقي الطوائف لأننا نبقى أشقاء لهم ويبقوا أشقاء لنا أما أنت وبشار السفاح ومن يدورون في فلكم فإنكم زائلون بإذن الله .. ونبقى نحن والشعب اللبناني الذي عانى منك ومن نظام الأسد وسنبقى بإذن الله رغماً عن أنوفكم..

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 19‏ دقيقة.الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    درعا
    وصل الی مشفی نوی الوطني جثة رقیب ونقیبان وملازم اول ورقیب اول بالامن العسکري و٨ عساکر وتم تحویل بما یقارب ٢٠ جثة الی مشفی الصنمین وتم قتل عمید علی طریق نوی – تسیل من قبل احد العساکر المنشقين ••

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ حوالي ساعة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    إدلب :: النيرب
    انفجارات عنيفة هزت معسكر النيرب وما زالت ألسنة اللهب تتصاعد وأنباء عن تدمير هذا المعسكر الذي يحوي بداخله أكثر من 50 دبابه وهو معسكر ضخم جدا…..الله أك…بر ولله الحمد
    ان تدمير هذا المعسكر يشجع على الشروع بفرض منطقة حرة

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ حوالي ساعة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    ريف حمص المشيرفة 1\6\2012 : تم وبعونه تعالى أنشقاق 6 جنود أحرار من حرس الحدود المنتشرين على الحدود السورية اللبنانية في قرية المشيرفة القريبة من منطقة وادي خالد وجرى أشتباك بينهم وبين عناصر المخابرات المجرمين وتم ولله الحمد تأمينهم من قبل أبطال الجيش السوري الحر المتواجدين في المنطقة
    الله اكبر والعزة لله

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ 25‏ دقيقة.تعرفوا على شبيحة مجلس الشعب

    الاسم : علي مخلوف

    العائلة : ابن بسام مخلوف

    … الاصل : اللاذقية بستان الباشا

    العنوان : دمشق – مالكي

    العمر : ٣٥ عاما

    المهنة : أبرز شركاء رامي مخلوف في عمليات النهب المنظم في الدولة وعضو مجلس العشب حاليا

    التهمة : تنسب له عمليات تهريب للمخدرات إلى البحرين في العامين 2001 و 2002 ، حين أنشأ شركات واجهة لإخفاء عملياته المافيوية وراءها. وتقدر ثروته المنقولة وحدها ، رغم صغر سنه ، بما لا يقل عن نصف مليار ليرة! هذا فضلا عن ثروته غير المنقولة ( عقارات ثابتة).
    مدير لجمعية البستان لصاحبها رامي مخلوف التي ترعى الشبيحة واسرهم وتقدم لهم السلاح والمال لقاء مقاتلة المدنيين والجيش الحر في مناطق التوتر والصراع

    مطلوب من قبل الجيش السوري الحر ……

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ 51‏ دقيقة.تعرفوا على المدنيين الذين شاركوا بتمويل الشبيحة واشرفوا عليهم ( الشبيحة هي مجموعة ميليشية مسلحة قامت بقتل المتظاهرين وأفراد الجيش الذين رفضوا قتل المتظاهرين )

    نشرنا معلومات عن البعض وسنقوم بالنشر عن البقية في وقت لاحق .

    1 – علي الاسد
    2- حافظ منذر الاسد
    3 – أسامة الاسد
    4 – عتاب الاسد وعصابتها
    5 – هارون الاسد وأولاده
    6 – مكتب فواز الاسد اللاذقية
    7 – رامي منصور زوج بنت احمد الاسد
    8 – ايمن جابر زوج بنت كمال الأسد
    9 – فراس رفعت الأسد
    10 – مضر رفعت الأسد
    11 – عماد بلال أبو كنان من أهالي جديدة عرطوز ضابط متقاعد
    12 – محمد الأسد الملقب شيخ الجبل
    13 – حسن الأسد ابن توفيق
    14 – حسين الأسد أبن توفيق
    15 – كمال الأسد

    مطلوبين جميعهم من قبل الجيش السوري الحر ……

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ حوالي ساعة.تعرفوا على قيادات التشبيح في سوريا

    الإسم : عمار الأسد

    العائلة : ابن بديع الاسد ابن عم بشار رئيس عصابة المافيا
    شقيقه نمير الاسد زعيم التشبيح في جبال اللاذقية

    العمر : ٤٢ عاما

    … الاصل : اللاذقية – القرداحة

    المهنة : رئيس نقابة المهندسين و مدير للعمليات في مرفأ اللاذقية ، مدير مشروع لاوديسا” السياحي المشرف عليه نقابة المهندسين في المحافظة

    التهمة :قام منذ العام 2010 بإدارة عمليات التهريب في الميناء وإدخال البضاعة وإخراجها دون المرور على الجمارك العامة. ومن خلال هذا المنصب أدار شبكة مافيا على مستوى عدد من المحافظات لتوزيع البضاعة المهربة لصالح تجار وصناعيين في عدد من المحافظات ، حيث يلعب شقيقه “نمير” دور “المدير التنفيذي” لهذه العصابة. كما أنه أخضع المخلصين الجمركيين ومكاتب التخليص الجمركي الخاصة لسطوته ، حيث أرغمهم على دفع نسبة معينة من عائدات عملهم لحسابه الخاص، وهو ما كان يقوم به عمه جميل الأسد من خلال “شركة الساحل للتخليص الجمركي”.
    أما المصدر الآخر لثروته المنهوبة فهو “مشروع لاوديسا” السياحي الذي والذي أصبح واحدة من أقذر قنوات النهب والفساد في المحافظة .

    زعيم عمليات التشبيح في اللاذقية وطرطوس ومسؤول عن عدد كبير من الشبيحة الذين يعملون لصالح النظام في قمع المظاهرات وقتل واغتصاب النساء والاطفال لترهيب السكان في المناطق الامنة

    مطلوب من قبل الجيش السوري الحر ……

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ 16‏ ساعة.الشبيح رمضان مرشد سليمان من مرتبات وحدة المهام الخاصة من محافظة طرطوس- مجيدل تم قنصه من قبل الجيش السوري الحر في حي الخالدية – حمص

    تم ارساله الى جهنم …………………….. المرسل الجيش الحر

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 3‏ ساعات.خاص لضد مرتزقة حلب : هناك ضغوطات كبيرة على كتيبة ثوار حلب من قبل سعد الحريري وتركيا من أجل تحريرالمرتزقة التابعين لحزب الجرادين الذي تم أعتقالهم من قبل أبطال الكتيبة
    الثوار على مبدأهم لن يقومو بتسليم المرتزقة ومن بينهم إبن أخ حسن حتى يتم… تنفيذ الشروط التي تم وضهعا وهي الأفراج عن المعتقلين وعلى أولهم البطل حسين الهرموش وإعتذار رسمي من الجردون حسن للثوار والثورة السورية
    (( .. المفاوضات مستمره بين حسن وسعد الحريري وكتيبة ثوار حلب .. تم دفع شك مفتوح للثوار من أجل الأفراج عنهم والثوار رفضوا )).. الله محي رجال الجيش الحر
    أسماء بعض من المرتزقة الذين تم أعتقالهم :
    حسين حمود نائب رئيس المتفجرات والذخائر منطقة الجنوب
    علي الزغيب مسؤول عسكري في المجلس الجهادي
    (كان مسؤول عنو مغنية والان وفيق صفى)
    حسن ارزوني مسؤول بالاستخبرات ببنت جبيل تابع لنبيل قاووق
    علي صفا ابن شقيق حسن نصر الله ومسؤول استخبارات
    حسين السبلاني هرب اتغطى بعباية امراة شريك عباس شعيب
    عباس شعيب مستلم معسكرات التدريب بالبقاع لاعب اثقال وعضلات

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ حوالي ساعة.اشتباكات عنيفة الآن بين الجيش السوري الحر و كتائب الأسد في كل من سقبا و حمورية ردا على مجزرة حمورية و على ما فعله حاجز الجوزة في سقبا ليلا….و قوات النظام تستخدم المدفعية.

    عاجل : نداء الى كل وحدات الجيش الحر الموجود في ريف دمشق والقادر على الوصول لبلده حران العواميد في ريف دمشق الغوطه الشرقيه
    انشق عقب صلاه الجمعه الكثير من الجنود في البلده وهم للآن في اشتباك شديد مع قوات الاحتلال الاسدي
    فعلى كل شخص قادر على الوصول للمنطقه الرجاء دعم الاحرار هناك لان ذخيرتهم قاربت على الانتهاء ويخشى من مجازر في اهل البلده
    يرجى دعم الاحرار هناك بالسرعه القصوى ••

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 59‏ دقيقة.تحذير هام من أقذر المخبرين في حلب – حي الحمدانية
    الأٍسم : مدين مكي
    المكان : حلب الحمدانية
    الجرم : يقوم بمراقبة الأحرار ويقوم بكتابة التقارير بحقهم له علاقات وثيقة مع عناصر مخابرات الجوية
    يملك سيارة بيجو 504 بيضاء نمرتها 418142
    يتواجد غالباً بالقرب من محلات القسام جانب فروج الحمدانية في الحي الثالث على الزاوية

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ حوالي ساعة.اليوم في مظاهرة الخالدية قام المحامي نجدت عفش ومعه أولاده الثلاثة وأبن أخيه بالهجوم على المتظاهرين الأحرار وبدأو بضربهم فما كان من الأحرار إلى برد الصاع صاعين وبدأو بتلقين المحامي القذر وأولاده درسا لن ينسوه حتى سالت الدماء منهم وبدأ المحامي وأولاده بترجيهم حتى يعفو عنه

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ حوالي ساعة.هام جدا لنشر والتعميم
    سيارة تابعه لأحد المرتزقة المسلحين في مدينة حلب
    نوع السيارة : سكودا لون: أحمر وغطاء أسود
    رقم اللوحة : 165644 حلب على النمرة النسر السوري لون ذهبي
    تتواجد السيارة عند قدوم المرتزقة لقمع المظاهرت و شوهدت عدة مرات في منطقة الجامعة ينزل منها مرتزق مسلح وهو يلبس بيجما رياضية لون أسود يقوم بإطلاق النار على الأحرار
    ==================================
    سيتم نشر باقي التفاصيل

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 4‏ ساعات.عاجل : عشرات الجرحى من عناصر المرتزقة ومن بينهم عناصر في المخابرات الجوية يتوافودون الأن إلى مشفى الرازي وتطويق أمني كامل للمشفى

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 6‏ ساعات.شوهدت سيارة للمرتزقة اليوم في حي مساكن هنانو وفي داخلها
    أربع عناصر ومع عتادهم الكامل وكانو يقومون بمراقبة الأحارر
    النوع السيارة بيجو لونها أبيض ذات النمرة.”حلب 638683

  • ابن الشام:

    أخبار رئيسية
    كتيبة جند الحق تعلن اغتيال المستشار الأمني ومهندس العلاقات مع إيران اللواء محمد ناصيف والمجالس العسكرية في الداخل تصر على إمهال النظام حتى ظهر الجمعة
    2012/05/31

    لندن ـ سوريون نت

    أعلنت كتيبة جند الحق في العاصمة دمشق عن تمكن سراياها من قتل اللواء محمد ناصيف المستشار الأمني لرئيس النظام السوري بشار الأسد، ومهندس العلاقات الإيرانية ـ السورية وذلك بإطلاق الرصاص عليه حين كان في سيارته المرسيدس وسط العاصمة السورية حيث كان متخفيا عند أحد الحواجز، وتحدثت مصادر عدة عن مقتل محمد ناصيف وإن كان سوريون نت لا يستطيع أن يؤكد ذلك حتى الآن إلا أن موقع الإخوان المسلمين على صفحة التويتر ذكر أن أنباء عن مقتل محمد ناصيف دون مزيد من التفاصيل، من جهة أخرى شددت المجالس العسكرية في حمص وإدلب على منحهم النظام السوري ٤٨ ساعة لتطبيق خطة عنان وإلا فإن الجيش الحر سيكون في حل منها، ولكن قائد الجيش الحر العقيد رياض الأسعد نفى أن يكون الجيش الحر منح هكذ ا مهلة ودعا عنان إلى إعلان فشل خطته، وهو ما يتناقض مع إعلان الداخل الذين شددوا على أن الأسعد لا يمثلهم وعليهم أن ينزل إلى الداخل..

  • ابن الشام:

    نقلاً عن موقع سوريون.نت
    أخبار رئيسية
    مصادر ديبلوماسية أميركية : الأسد يحتجز عائلات “دبلوماسييه” في مجمع عسكري
    2012/06/01

    الوطن أون لاين

    كشف مصدر دبلوماسي أميركي أن القنصل الفخري العام لسورية في كاليفورنيا حازم الشهابي الذي أعلن انشقاقه أول من أمس بسبب مذبحة “الحولة”، أبلغ سلطات التحقيق الأميركية أن نظام الأسد يحتجز عائلات الدبلوماسيين السوريين المشكوك في ولائهم عبر مجمع سكني عسكري مغلق بمنطقة الفيلات الغربية بالقرب من مقر الأمن السياسي في حي المزة بدمشق بدعوى حمايتهم.
    وبين المصدر لـ”الوطن” أمس، أن الشهابي وهو من عائلة مقربة من عائلة الأسد، أدلى بمعلومات مهمة عن عمليات ابتزاز نفسي للدبلوماسيين العاملين مع وزارة الخارجية لعدم تكرار تجارب الانشقاق التي حطمت صورة الرئيس الليبي معمر القذافي وساهمت في سرعة سقوط النظام معنويا قبل سقوطه الفعلي.
    وكشف المصدر أن دبلوماسيين في دول غربية وفي أميركا باشروا اتصالات لترتيب خروج عائلاتهم وترتيب وضعهم المستقبلي قبل الإقدام على إعلان انشقاقهم، مضيفا “من الواضح أن الانشقاقات الكبيرة لن تكون في الجيش السوري والاستخبارات ولكن على المستوى الدبلوماسي الذي منع تصدعه خوف العاملين في السلك الدبلوماسي من هذه الخطوة”.
    إلى ذلك، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس إن “المجازر كتلك التي وقعت في عطلة الأسبوع الماضي يمكن أن تغرق سورية في حرب أهلية كارثية، لن تتمكن من الخروج منها”، فيما انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون معارضة روسيا للتحرك في الأمم المتحدة حول سورية، محذرة من أن السياسة الروسية يمكن أن تساهم في اندلاع حرب أهلية، إلى ذلك جددت المملكة إدانتها لمجزرة الحولة.

  • ابن الشام:

    نقلاً عن موقع سوريون.نت
    رأي الموقع
    الصمت العالمي المريب عما يجري في حمص، ويأبى الله ـ على ما يبدو ـ أن يكون سقوط الطاغية على يد غير السوريين
    2012/06/01

    يوما إثر يوم تتبين المصلحة الراجحة من وراء عدم التدخل الأجنبي في سورية وإن كان سرعة التدخل تخفف الأعباء على الشعب السوري المجاهد، يوما بعد يوم يأبى الله والله أعلم أن يكون سقوط هذا الطاغية بأيد غير سورية وبأيد غير متوضئة، يظن الأميركيون وغيرهم أنهم يستطيعون خداع الشعب السوري وتضليله بتصريحات جوفاء لا معنى لها، وغدت تصريحاتهم توصيفا لواقع أكثر مما هي تعاملا معه، إذ أن الكل ينتظر أن يفرض النظام الطائفي المجرم القاتل واقعا على الأرض من خلال تهجير أهالي حمص العدية وفرض دولته الطائفية العلوية على الشعب السوري ..
    لكن إصرار الشعب السوري والشعب المنتفض على أن ثمة معسكران هما معسكر النظام ومن يقف معه من أغلبية طائفية علوية مجرمة، ومعسكر ثوروي من كافة الطوائف والملل وما البطل باسل شحادة المسيحي إلا أيقونة من أيقونات ثورة العز والكرامة، وبالتالي لقد أربك الشعب السوري بصموده الأسطوري العالم كله ووضعه أمام استحقاقات خطيرة وإحراجات اكبر في تقاعسه عن دعم الشعب السوري ..
    البشائر التي تصل من كل قصبة وبلدة سورية تشير إلى أن هذا النظام ساقط لا محالة مهما حاول أسياده في تل أبيب وطهران وموسكو وغيرهما منع سقوطه، ولعل دخول تجار حلب ودمشق على خط الثورة السورية يدحض كل الأكاذيب التي روجها النظام وزبانيته في الداخل والخارج عن بعد المدينتين العريقتين عن خط الثورة، الثورة منتصرة والشعب السوري قادم بحريته والتي سينتزعها من هذا النظام القاتل، وتحية للحولة وتحية لأطفال الحولة مشاعل الحرية الذين رسموا نقطة تحول مهمة وخطيرة في الثورة السورية سيذكرها التاريخ لهم ..

  • ابن الشام:

    نقلاً عن موقع كلنا شركاء
    جسران سعوديان لإغاثة النازحين السوريين في لبنان والأردن
    بواسطة admin– 2012/06/01
    نشر فى: أخبار عربية
    عمان-
    تطلق هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية في المملكة بأمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز جسرا جويا وبحريا إلى لبنان والأردن تحمل مواد غذائية وطبية للنازحين السوريين في البلدين.
    وأكد الأمين العام للهيئة الدكتور عدنان بن خليل باشا في حديثه لـصحيفة “عكاظ” أن الجسر الجوي إلى الأردن يبدأ الأسبوع المقبل، بينما الجسر إلى لبنان سيكون في وقت لاحق حتى انتهاء بعض الإجراءات الإدارية بين البلدين، موضحا أن الهيئة أرسلت شحنات كبيرة عبر البحر تحمل مواد غذائية وطبية إلى النازحين السوريين في لبنان والأردن.
    وكان وفد إغاثي وإعلامي سعودي من هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية ووسائل الإعلام المحلية والعربية، زار مراكز إيواء النازحين السوريين في لبنان، وشهد تدشين مشروع العون الطبي الذي تنفذه الهيئة في مستشفى طرابلس الحكومي الذي يتضمن مركزا طبيا متكاملا داخل المستشفى به 40 سريرا ومجهز بكافة التجهيزات لعلاج النازحين السوريين في لبنان.
    كما شهد الوفد في بيروت توقيع اتفاقية بين هيئة الإغاثة الإسلامية وعدد من المستشفيات اللبنانية لعلاج النازحين، واتفاقيات أخرى لتقديم المساعدات والعون الإنساني للنازحين.
    وعلى صعيد متصل، أكد باشا أن الهيئة ستواصل جولاتها الإغاثية والإعلامية في الدول التي لجأ إليها النازحون السوريون مثل تركيا والأردن، وستقدم الدعم لهؤلاء النازحين.
    من جانبه، أوضح المدير الإقليمي للهيئة في لنبان والأردن عبدالكريم الموسى أن الهيئة إضافة إلى افتتاحها جناحا خاصا لعلاج النازحين السوريين في مستشفى طرابلس الحكومي فإنها وقعت اتفاقيات لشراء طاولة لغرفة العمليات الجراحية في مستشفى دار الحنان الخيري ومستشفى دار الشفاء التابعين للجمعية الطبية الإسلامية لعلاج عدد من الحالات المرضية، واشترت بعض الأجهزة الطبية لهذا الغرض.

  • ابن الشام:

    تمت مشاركة رابط من قبل الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة‏.
    منذ 3‏ ثوانٍ.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    حمص وادي السايح 31-5-2012
    كتيبة الحمزة أسد الله بالتعاون مع كتيبة الصديق و بعض كتائب اتحاد ثوار حمص ( المرابطون ) تتصدى للعدو الغاشم في وادي السايح
    و تحرير عدة حواجز و تدمير مدرعة و خسائر كبيرة تكبدها للعدو
    الله أكبر و لله الحمد .••

  • ابن الشام:

    تمت مشاركة رابط من قبل الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة‏.
    منذ 3‏ دقائق.حمص: جورة الشياح 31-5-2012
    ضمن سلسلة عمليات الرد على العدو الفاجر و تحرير مناطق حمص المحتلة من قبل العدو
    كتيبة الحمزة أسد الله تهاجم مراكز العدو في جورة الشياح و تحرر عدة مباني لاستكمال عملية الإحاطة لمراكز العدو ••

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 8‏ دقائق.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    ادلب||جبل الزاوية||الرامي||
    عاجل::انشقاق حوالي خمسة عشر جنديا من أحد الحواجز المتواجدة في قرية الرامي وتم بعون الله تأمين الحماية لهم من قبل الجيش الحر وهم الان مع الجيش الحر الله أكبر والعزة لله

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 12‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    انشقاق 25 عسكري من الفرقة العاشرة في قطنا والمعارك حتى الان تدور هناك اللهم انصر جيشنا الحر واحم جنودنا المنشقين

    اللــه أكبــر

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 8‏ دقائق.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    بيان صادر عن مسيحيي سوريا :::

    بسم الآب والآبن والروح القدس

    اليوم حدثت احداث كبيرة بسوريا والعالم كله عينه على الثورة السورية حيث بدأ النظام بالانهيار التلقائي والدليل على ذلك التخبط الحاصل في بنية النظام وعدم وجود قيادة مركزية تدير الأزمة داخل هذا النظام ويعود السبب للضغط الدولي الكبير الحاصل الآن
    لذلك نعتقد جازمين أن أيام… هذا النظام باتت معدودة لذا نطالب الشعب السوري بالعصيان المدني والبقاء في بيوتهم لمدة اسبوع وعدم الالتحاق بوظائفهم وأعمالهم كون النظام بهذه المرحلة سيعمد على تفجيرات المناطق الساكتة كي يوهم هذه المناطق أن هنالك مجموعات تستهدفهم كي يحافظ على دعمهم له وهنالك معلومات تؤكد أن النظام وزع سيارات وعبوات ناسفة زرعها داخل مجاري التفتيش كي يقوم بتفجيرها عند الحاجة لذلك لذا نطلب منكم يا أخوتنا السوريين الأحرار في المناطق المؤيدة الحذر من هذا النظام لانه سيستهدفكم خلال هذا الاسبوع والخبر مسرب من أحد الناس القريبين للنظام.

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 24‏ دقيقة.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    إنشقاق | إدلب – جبل الزاوية – الرامي:انشقاق حوالي خمسة عشر جنديا من أحد الحواجز المتواجدة في قرية الرامي وتم بعون الله تأمين الحماية لهم من قبل الجيش الحر وهم الان مع الجيش الحر الله أكبر والعزة لله

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ دقيقة تقريباً.الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    تم بعون الله إنشقاق الرائد الطيار مازن الديري من أبناء محافظة درعا من بلدة الشيخ مسكين و قد تم تأمين وصوله إلى الأراضي التركية ..الله أكبر و لله الحمد ••

  • ابن الشام:

    تمت مشاركة رابط من قبل الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة‏.
    منذ 5‏ دقائق.
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    .هذا هو عينة من ابطال جيشنا الحر اللذين انشقوا عن كتائب الاسد بل هذا هو جيشنا المستقبلي ..
    ملازم اول منشق يدعو لنصرتنا في مظاهرة اليوم 1\6\2012
    ادلب – جبل الزاوية – كنصفرة:: من اجمل ادعية الثورة السورية… دعاء لملازم اول منشق عن كتائب الاسد هذه هو الجيش الحر 1 6 2012

    ———–

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 8‏ دقائق.*.*.*بـسم الله الرحـمن الرحـيم*.*.*
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    دمشق ركن الدين
    البارحة الساعة 2:30 بعد منتصف الليل
    تم استهداف أحد عناصر الأمن برصاصة في شارع أسد الدين قرب كشك الصباح أدت إلى إصابته إصابة مباشرة حيث تجمع حوله زملاؤه في الحراسة ••

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 11‏ دقيقة.الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    حمص

    الله أكبر تم بحمد الله خلال العملية المشتركة بين اتحاد ثوار حمص المرابطون و كتيبة الانصار في حي الحميدية
    لتحرير الحي ودحر الجيش والامن والشبيحة حيث أؤكد لنا قتل ثلاث جنود وجرح العشرات كما نبشركم بانه تم أسر شبيح من ريف الحولة الذي شارك بالمجزرة التي راح ضحيتها 102 طفل وامراة من أهلنا في الحولة ••

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 4‏ دقائق.الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    درعا
    أخبار مسربة من داخل مشفى نوى التي تخضع الان لتشديد امني كبير
    مقتل 14 ضابط برتب مختلفه ولا يقل عن 25عنصر وجرحى باعداد كبيرة من عصابة الخنزير بشار نتيجة الاشتباكات التي حصلت اليوم بين الجيش الحر والعصابة المارقة على كافة الجبهات داخل وحول بلدة تسيل حيث ان مشفى نوى لم يتسع للجرحى وتم ارسال العديد الى مشفى الصنمين …… الله أكبر والعزة لله ••

  • ابن الشام:

    تمت مشاركة رابط من قبل الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة‏.
    منذ 6‏ دقائق.
    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    : اختراق غرفة عمليات الشرطة من قبل الجيش الحر اليوم بعد صلاة الجمعة
    وتسجيل كيفية تنسيق شرطة المرور عملية قمع مظاهرات دمشق ••

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ 24‏ دقيقة.العقيد محمد عبد الله بن إبراهيم من مرتبات شعبة الأمن السياسي من محافظة طرطوس – صافيتا – بعمرة . تم قنصه من قبل الجيش السوري الحر في منطقة تلكلخ بتاريخ 17 / 5 / 2012

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ 29‏ دقيقة.المقدم عمار عواد الهفل مندوب ادارة المخابرات العامة من محافظة دير الزور –ذيبان تم قنصه من قبل الجيش السوري الحر في محافظة الحسكة

    تم ارساله الى جهنم ……………….. المرسل الجيش السوري الحر

  • ابن الشام:

    لوائح القتلة منذ إنقلاب حزب البعث عام ١٩٦٣
    منذ 35‏ دقيقة.العميد شاكر شحادة طيجون من دمشق منطقة الكسوة تم تفجير سيارته من قبل ابطال الجيش السوري الحر بتاريخ 30 / 4 / 2012

    تم ارساله الى جهنم ……………… المرسل الجيشش الحر

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ دقيقتين.هام إلى جميع الأحرار يرجى نشر هذه المعلومات على أوسع نطاق
    ======================================
    يقوم مشرف هذه الصفحة بوضع صفحتنا للتبليغ
    http://www.facebook.com/Bashar.Assad0?ref=ts
    معلومات عن مشرف الصفحة المرتزق
    الأسم : ماهر علي عباس
    … المهنة : نقيب في فرع المخابرات العسكرية ٢٣٥ دمشق
    مكان الخدمة : اللاذقية
    مكان إقامة أهله : حلب – حلب الجديدة – جانب دوار الباسل – بعد فرع الامن العسكري بثلاثة أبنية الطابق الرابع
    الجرم : يقوم بمراقبة الأحرار على الفيسبوك ويكتب التقارير بحقهم وهو يستخدم حساب إسم ( فدائي الاسد ) وةيشرف على صفحة
    الله وأيدك يا بشار بالتعاون مع أحدالمرتزقة من مدينة حلب سيتم ذكر تفاصيله وقد شارك هذا المرتزق بتعذيب العديد من الأحرار في فرع 235
    وهو أحد المرتزقة المشاركين بالتحقيق مع البطل حسين الهرموش
    لكل صاحب نخوة وضمير نناشدكم بنشر هذه المعلومات على أوسع نطاق

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 15‏ دقيقة.قام المرتزق أيهم الشرفي اليوم بإعتقال أحد الأحرار وضربه ضربا مبرحا حتى تم أنجاده من قبل الأحرار يذكر أن هذا المرتزق قام بالهجوم على الأحرار قبل أسبوع بسيارة نوع بيجو لون خمري عدة مرات وهو يعمل في محل حلاقة (( تاتو )) الكائن في حي الزهراء ولديه بطاقة أمنيه (( لجان شعبيه )) مرتزق برخصة عنوان سكن المرتزق في الصورة التاليه
    حلب جمعية الزهراء مقابل المعهد العالي للعلوم الأدارية

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 27‏ دقيقة.إنذار للطالب
    ===============
    الأسم : معمر الحمود ، ابن عبد المهدي ، و إبن أمينة
    موبايل : 00963935090910
    المكان : حلب – الشهبا المفرق المقابل لمشفى الطب العربي الجراحي
    أول مفرق على اليمين أصله من الرقة
    … الأختصاص :طالب هندسة تقنية قسم حيوية سنة 2
    الجرم : مرتزق ساعد بإعتقال العديد من الأحرار في كلية الهندسة التقنية ويقوم بعمل الواسطات لإخراج الطلاب مقابل مبالغ ماليه عن كل طالب يقبض 20 ألف ليرة سوري نظرا لعلاقات والده السابقة مع الضباط والألوية والده كان عضو بمجلس الشعب ، و كان رئيس مشفى الجامعة

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ 34‏ دقيقة.الأسم: دنيا بنت محمد نور النعيمي
    الموبايل : تقوم بتغيير رقمها كل أسبوعين
    المكان : حلب -شارع النيل السوق المحلي
    الجرم : لديها شبكة من البنات قامت بتجنيدهم للتجسس على الأحرار في كلية التربية والميكانيك وتقوم بعقد أجتماعات دورية لجمع المعلومات في منزلها وهي على تواصل مع أحد عناصر الأمن السياسي من عائلة خطاب مرشدي المذهب المسؤول الأمني لكلية التربيه والدها كان عضو قيادة فرع حزب اليعث ايام احداث 1981 حيث انه اخفى الكثير من الطلاب بتقاريره وهرب الى بريطانيا بحجة الدراسات العليا مع ان معدله دون 50% خالها منذر حافظ المسؤوول الامني على بلديات حلب في مجلس المحافظة بحلب وخالها الثاني صخر حافظ يعذب الأحرار في حمص وهو ضابط في المخابرات الجوية برتبة عقيد قام بإخفاء عائلته في مدينة حلب واخوها باسل حافظ مرتزق بطرابلس بلبنان ووالدتها سحر حافظ امينة فرقة حزبية بمعهد التجاري بشارع النيل وجدها نائب محافظ حلب سابقا
    ========================================
    للحذر من هذه المرتزقة يا احرار

    • ابن الشام:

      اتفوا على هذه العائلة من راسها حتى أساسها ..
      حقاً هذه العائلة عئلة زنا ومتعة وأحفاد القردة والخنازير ..
      عليكم بهم أيها الأحرار ولا تأخذكم بهم لومة لائم

  • ابن الشام:

    ضد مرتزقة حلب | Anti-Shabiha
    منذ حوالي ساعة.الأسم : أيمن محمد حمويه
    موبايل : 00963953206578
    المهنة : طبيب اسنان
    المكان : حلب
    الجرم : مخبر لفرع المخابرات الجوية قام باالأيقاع بالعديد من الأحرار

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ دقيقة تقريباً.الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    ريف حلب – اعزاز ||
    عــــــاجــــــــــل
    انشقاق بعض العساكر من حاجز كفر خاشر المتواجد على اطراف المدينة مما ادى الى استشهاد عسكري بعد ان تم ملاحقتهم والاخر لاذ بالفرار وهو الان مع الجيش الحر ولله الحمدو و رحم الله الشهيد المنشق ••

  • ابن الشام:

    الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة
    منذ 6‏ دقائق.الجيش السوري الحر – الكتائب المقاتلة

    عــــــــــــــــــاجــــــــــــــــــل || ريف دمشق :: الغوطة الشرقية
    تحرير ساحة حمورية بالكامل من قبل عناصر الجيش الحر وتم قتل وأسر الضباط ولا تزال المعارك مستمرة حتى الأن وذلك ردا على مجزرة حمورية اليوم .••

ضع تعليقك:

*

Current day month ye@r *